بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

مواضيع مماثلة

المواضيع الأخيرة

»  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
اخبار وتقارير : 20 ايار  2012 Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

» العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
اخبار وتقارير : 20 ايار  2012 Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

» العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
اخبار وتقارير : 20 ايار  2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

» العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
اخبار وتقارير : 20 ايار  2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

» العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
اخبار وتقارير : 20 ايار  2012 Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

» الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
اخبار وتقارير : 20 ايار  2012 Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

» العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
اخبار وتقارير : 20 ايار  2012 Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

» تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
اخبار وتقارير : 20 ايار  2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

» العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
اخبار وتقارير : 20 ايار  2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    اخبار وتقارير : 20 ايار 2012

    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير : 20 ايار  2012 Empty اخبار وتقارير : 20 ايار 2012

    مُساهمة من طرف المدير في الأحد مايو 20, 2012 4:58 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخبار وتقارير : 20 ايار 2012
    متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي
    العلاق: التفكير بحكومة اغلبية سياسية {سابق لاوانه} ويجب ان نعرف قبله ما يفكر به المجتمعون في النجف

    {بغداد:الفرات نيوز} اعتبر النائب عن ائتلاف دولة القانون علي العلاق التفكير بحكومة اغلبية سياسية بالـ{سابق لاوانه}.

    وكان عضو ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي بين ان رئيس الوزراء نوري المالكي سيلجأ الى تشكيل حكومة الاغلبية في حال خروج اجتماع النجف بمقررات تخالف ارادة ائتلاف دولة القانون .

    وقال العلاق في تصريح لوكالة {الفرات نيوز} اليوم ان" سحب الثقة عن الحكومة وتشكيل حكومة اغلبية لا تبنى على احتمالات لانها قضايا بناء البلد واستقرار سلطة سياسية"

    واشار العلاق رئيس كتلة حزب الدعوة في مجلس النواب الى انه" يجب ان نعرف اولا ما يفكر الاخوة في النجف الاشرف وغير النجف وبعد ذلك نستطيع ان نفكر بصوت وعقل بارز وبهدوء ومنطقية للخروج بحلول تناسب مصلة المواطن العراقي".

    ومن المؤمل ان يعقد بعض قادة الكتل السياسية اجتماعا في محافظة النجف الاشرف للنظر في الازمة الراهنة لا سيما بعد انتهاء المهلة التي حددها الاجتماع الخماسي الذي عقد في اربيل اواخر الشهر الماضي .

    وكان رئيس الجمهورية جلال طالباني وزعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر ورئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني ورئيس البرلمان أسامة النجيفي قد عقدوا اجتماعا تشاوريا في أربيل أواخر الشهر الماضي.

    وخرج المجتمعون بثمانية مطالب قدموها للتحالف الوطني وفي حال عدم الاستجابة لها خلال 15 يوما يصار للجوءالى البند التاسع الذي ينص على البدء بإجراءات سحب الثقة عن المالكي ، وانتهت تلك المهلة امس الاول دون ان يكون هناك اي رد فعل من قبل اولئك القادة.



    دولة القانون: اتفاقات اربيل والنجف هدفها الضغط على الحكومة لمصلحة العراقية

    السومرية نيوز/ بغداد: اعتبر النائب عن دولة القانون حسين الاسدي، السبت، أن اتفاق العراقية والتحالف الكردستاني والتيار الصدري في اربيل مطلع ايار الجاري، ولقاء النجف المنعقد اليوم، هدفها الضغط على الحكومة لمصلحة القائمة العراقية، فيما أكد أن سحب الثقة عن المالكي لا تكون عبر مثل تلك الاتفاقات.

    وقال الاسدي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "اجتماعات واتفاقات اربيل الأخيرة واجتماع النجف كلها تصب في اتجاه واحد وهو الضغط على الحكومة وعلى رئيسها نوري المالكي لغرض الاستجابة لمطالب تخص كتلا محددة وعلى وجه الخصوص مصالح القائمة العراقية".

    وبين الاسدي أن "عملية سحب الثقة من المالكي قضية دستورية لا يمكن ان تتم من خلال اللقاءات السياسية"، لافتاً الى أن "الدستور رسم طريقاً واضحاً، وسحب الثقة يتم عن طريق البرلمان، أما الاجتماعات وممارسة الضغط فهي طريقة ليست في محلها".

    وشدد النائب عن دولة القانون على أن "مثل تلك الاجتماعات لا تصب في مصلحة العملية السياسية ولا في خدمة المواطن"، مشيراً إلى أن " فشل الأداء الحكومي تتحمله جميع الكتل السياسية لان الحكومة حكومة شراكة وطنية".

    وأضاف الاسدي أن "التحالف الوطني لديه هيئة سياسية بامكانها أن تتحدث باسمه، وموقفه إلى هذه اللحظة واضح وهو داعم لحكومة الشراكة الوطنية برئاسة المالكي"، مؤكدا أن تحالفه "يدعو الجميع الى الاجتماع في مؤتمر وطني للاتفاق وفق الدستور"

    واشار الاسدي الى أن "الغائبين عن اجتماع النجف لديهم ملاحظات مثل المجلس الاعلى وحزب الفضيلة ودولة القانون".

    وعقد قادة عن القائمة العراقية والتحالف الكردستاني، اليوم السبت (19 أيار 2012)، اجتماعا في منزل زعيم التيار مقتدى الصدر في النجف وسط غياب تام لقادة ائتلاف دولة القانون.

    وعقب الاجتماع قال الصدر خلال مؤتمر صحافي مشترك مع قياديي القائمة العراقية والتحالف الكردستاني، إن الاجتماع انتهى الى "شيء يحتاج للمسات الأخيرة فقط"، فيما اشار القيادي بالعراقية اسامة النجيفي خلال المؤتمر الى أن موضوع سحب الثقة عن رئيس الحكومة نوري المالكي "قيد النقاش بين القوى السياسية".

    وأكد الصدر في رد على الصحافيين بشأن ما توصل إليه المجتمعون بشأن مصالح الشعب قائلا "ما دمت موجودا فلا تخافوا على مصالح الوطن"، لافتا إلى أن ائتلاف دولة القانون لم يرغب بحضور الاجتماع ونحن لم ندعوه أيضا.



    دولة القانون: التحالف الوطني لم تتم دعوته لاجتماع النجف وإذا دعي سوف لن يستجيب

    السومرية نيوز/ بغداد: أكد ائتلاف دولة القانون، السبت، أنه جزء من التحالف الوطني الذي لم تتم دعوته لاجتماع النجف، مبينا أن التحالف لن يحضر حتى في حال وجهت الدعوة له، فيما أكد أن التيار الصدري رفض شرط التحالف الوطني بتنفيذ ورقة زعيمه مقتدى الصدر على أن لا تتعارض مع الدستور.

    وقال القيادي في الائتلاف عزة الشابندر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "ائتلاف دولة القانون جزء من التحالف الوطني، الذي لم يدع بشكل رسمي للاجتماع الذي دعا له زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر"، مبينا أن "التحالف لو دعي لهذا الاجتماع فسوف لن يستجيب".

    وأضاف الشابندر أن "هذا الاجتماع هو للأطراف الأربعة التي وقعت على ورقة اربيل"، منتقدا "عقده بمحافظة النجف التي تعتبر مدينة علمية دينية مقدسة لكل المسلمين"

    وأكد الشابندر أن "نفي التيار الصدري بشان عدم تسلمه أي رد من التحالف الوطني غير صحيح"، لافتا إلى أن "التحالف بعث برسالة ايجابية ومشجعة إلى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، كتبت من قبل رئيسه إبراهيم الجعفري وتمثل جميع الكتل المنضوية فيه عدا التيار الصدري".

    وتابع الشابندر بالقول إن "التيار الصدري كاد أن يوقع على رسالة التحالف، لكنه اشترط أن تكون ورقة زعيمه مقتدى الصدر جاهزة للتنفيذ"، موضحا أن "التحالف وافق على ذلك بشرط أن لا تتعارض هذه الورقة مع الدستور، إلا أن التيار الصدري رفض".

    وأشار الشابندر إلى أن "هذا الإجماع يتجسد من إرادة برلمانية دستورية"، لافتا إلى أن "ائتلاف دولة القانون سيقبل بأي نتيجة مهما كانت في حال لو جاءت ضمن السياق الدستوري والديمقراطي".

    ووصل إلى محافظة النجف، اليوم السبت (19 آيار 2012)، القياديين في القائمة العراقية أسامة النجيفي وجواد البولاني والنائبين حسين الشعلان وحمزة الكرطاني وكذلك القياديين في التحالف الكردستاني برهم صالح وفؤاد معصوم وروز نوري شاويس وهوشيار زيباري وفخري كريم والقيادي في التحالف الوطني احمد الجلبي والنائب المستقل صباح الساعدى، للمشاركة بالاجتماع الذي دعا له زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في منزله بمنطقة الحنانة وسط المحافظة، فيما شهد الاجتماع غيابا تاما لقادة ائتلاف دولة القانون

    ونفى زعيم التيار مقتدى الصدر، أمس الجمعة 18 أيار الجاري، تسلمه أي رد من التحالف الوطني على رسالته حتى الآن، فيما أكد أن اجتماعا سيعقد قريبا لوضع اللمسات النهائية لـ"لمشروع الوطني والديمقراطي".

    فيما أكد القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني عادل برواري في، (16 أيار الحالي) عقد اجتماع خماسي آخر للقادة السياسيين في النجف، مؤكداً أن هذه الخطوة تصب في مصلحة العراق حتى لا يتم الطعن باجتماع اربيل الذي عقد في الـ28 من نيسان الماضي.

    ورفض زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في (17 أيار 2012)، التعليق على سؤال بشأن سحب الثقة من رئيس الحكومة نوري المالكي مع انتهاء المهلة التي حددها له، فيما أكد أن قرار التمسك بمطالبه من عدمه سيحدده خلال الساعات المقبلة.

    وانتهت مهلة الـ15 يوما، التي حددها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لرئيس الحكومة نوري المالكي في الرسالة التي بعثها لزعيم التحالف الوطني إبراهيم الجعفري، الخميس (17 أيار 2012)، للبدء بتنفيذ مقررات اجتماع القادة الخمسة في اربيل الذي عقد الـ28 من نيسان الماضي، وتضمنت التركيز على أهمية الاجتماع الوطني وضرورة الالتزام بمقرراته التي يخرج بها، والالتزام بالدستور الذي يحدد شكل الدولة وعلاقة السلطات الثلاث واستقلالية القضاء وترشيح أسماء للوزارات الأمنية، على أن يصادق عليها مجلس النواب خلال فترة أسبوع إن كانت هناك نية صادقة وجادة من قبل المالكي.



    سعد المطلبي: المالكي سيلجأ الى تشكيل حكومة الاغلبية في حال خروج اجتماع النجف بمقررات تخالف ارادتنا

    {بغداد:الفرات نيوز} أعلن عضو ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي ان رئيس الوزراء نوري المالكي سيلجأ الى تشكيل حكومة الاغلبية في حال خروج اجتماع النجف بمقررات تخالف ارادة ائتلاف دولة القانون .

    وقال المطلبي لوكالة {الفرات نيوز} اليوم ان " المالكي سيقوم بحل الحكومة الحالية وتشكيل حكومة اغلبية في حال اصدار اجتماع النجف مقررات بعيدة عن رؤية ائتلاف دولة القانون ".

    وأضاف ان " المالكي يستطيع ان يشكل حكومة اغلبية وبحسب الدستور إذ انه يمتلك عدد كاف من الحلفاء السياسيين لتحقيق ذلك ".

    ومن المؤمل ان يعقد بعض قادة الكتل السياسية اجتماعا في محافظة النجف الاشرف للنظر في الازمة الراهنة لا سيما بعد انتهاء المهلة التي حددها الاجتماع الخماسي الذي عقد في اربيل اواخر الشهر الماضي .

    وكان رئيس الجمهورية جلال طالباني وزعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر ورئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني ورئيس البرلمان أسامة النجيفي قد عقدوا اجتماعا تشاوريا في أربيل أواخر الشهر الماضي.

    وخرج المجتمعون بثمانية مطالب قدموها للتحالف الوطني وفي حال عدم الاستجابة لها خلال 15 يوما يصار للجوءالى البند التاسع الذي ينص على البدء بإجراءات سحب الثقة عن المالكي ، وانتهت تلك المهلة امس الاول دون ان يكون هناك اي رد فعل من قبل اولئك القادة



    الصيهود : العراقية أخفقت بجمع الأصوات النيابية لحجب الثقة عن المالكي

    بغداد / اور نيوز : أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود ان هناك مساعي بذلتها القائمة العراقية في الأيام الماضية لسحب الثقة عن رئيس الحكومة نوري المالكي من خلال جمع التواقيع من داخل مجلس النواب.

    وأضاف الصيهود اليوم السبت، لوكالة (أور) ان "القائمة العراقية سعت خلال الأيام الماضية لسحب الثقة عن المالكي من خلال جمع التواقيع من داخل مجلس النواب"، مبينا ان "جميع مساعي العراقية باءت بالفشل لإخفاقها بجمع مئة و ثلاثة و ستين صوتا التي تحتاجها لحجب الثقة عن رئيس الحكومة نوري المالكي ".

    واستبعد الصيهود ان "تتمكن الكتل السياسية من سحب الثقة عن الحكومة الحالية "، لافتا إلى ان " ذلك يعد أمرا صعبا خاصة وان الكتل السياسية تخشى ان يتسبب سحب الثقة بتعقيد الأزمة أكثر لعدم وجود بديل مناسب".



    الجلبي يؤكد أن التحالف الوطني هو المسؤول عن تشكيل أي حكومة أو تعيين رئيس الوزراء

    بغداد / فرسان الامل : اكد رئيس المؤتمر الوطني احمد الجلبي أن التحالف الوطني العراقي هو المسؤول عن تشكيل أي حكومة أو تعيين رئيس الوزراء.

    وقال الجلبي أن سحب الثقة عن رئيس الوزراء هو حق دستوري في حال حصوله.

    وأضاف أن التحالف الوطني يحترم جميع الاتفاقات التي عقدت بين السياسيين ووفق آليات الدستور وأن اتفاق اربيل يجب ان ينفذ.

    يشار إلى أن حدة الخلافات بين الكتل السياسية العراقية تصاعدت حين تحولت من اختلاف العراقية ودولة القانون إلى اختلاف الأخير مع التحالف الكردستاني أيضاً، بعد أن جدد رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني في (6 نيسان 2012)، خلال زيارته للولايات المتحدة هجومه ضد الحكومة المركزية في بغداد واتهمها بالتنصل من الوعود والالتزامات، وفيما شدد على أن الكرد لن يقبلوا بأي حال من الأحوال أن تكون المناصب والصلاحيات بيد شخص واحد "يقود جيشاً مليونياً".



    بهاء الاعرجي من منزل الصدر :هذا الاجتماع هم امتداد لاجتماع اربيل ولن يتم طرح مسالة سحب الثقة عن حكومة المالكي

    وكالة نون: صرح عضو كتلة الاحرار بهاء الاعرجي من امام منزل الصدر الذي يجتمع فيه كبار الساسة العراقيين ان هذا الاجتماع هو امتداد لمؤتمر اربيل ولن تطرح فيه مسالة سحب الثقة عن حكومة المالكي

    وقال الاعرجي في تصريح لوكالة نون من خارج المؤتمر ان هذا الاجتماع هو امتداد لمؤتمر اربيل ويهدف الى ما اسماه اصلاح الوضع السياسي بالعراق وسوف لن نطرح مسالة سحب الثقة عن حكومة المالكي خلال هذا الاجتماع "



    مصدر: السيستاني لن يستقبل المشاركين في اجتماع النجف

    النجف/اورنيوز: أعلن مصدر مقرب من مكاتب المرجعية الدينية في النجف ان المرجع الديني السيد علي السيستاني لن يستقبل الوفود السياسية المشاركة باجتماع النجف.

    وقال المصدر المقرب :" ان السيستاني لن يستقبل قادة الكتل السياسية التي ستجتمع عصر اليوم بمنزل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر".

    يذكر ان مصدرا بالهيئة السياسية في مكتب الشهيد الصدر بالنجف اعلن اليوم ان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر سيستضيف في منزله في حي الحنانة اليوم اجتماعا لقادة بعض الكتل السياسية بخصوص الازمة السياسية في البلاد.

    وبحسب المصدر فسيكون هناك مؤتمر صحفي مشترك لقادة الكتل يعلنون فيه بيانا مشتركا يرسم ملامح الخريطة السياسية لمستقبل العراق للفترة المقبلة.

    وهذه ليست المرة الاولى التي يمتنع فيها المرجع الاعلى عن استقبال القادة السياسيين، اذ ان ما صدر عن المرجعية خلال الفترة المنصرمة بشأن تقصير الحكومة، يؤكد ان السيد السيستاني مصر على موقفه حتى تحقيق الاصلاح الذي دعا اليه.



    الصدرمن النجف وبغياب دولة القانون: وضعنا اللمسات الأخيرة لحل الأزمة السياسية

    النجف/اور نيوز: اعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ان لقاء اليوم "وضع اللمسات الأخيرة لحل الأزمة السياسية الراهنة في العراق"، فيما عقد مسعود بارزاني رئيس اقليم كردستان، اليوم اجتماعاً تشاورياً في منتجع صلاح الدين بأربيل، بحضور أياد علاوي رئيس القائمة العراقية وأسامة النجيفي رئيس مجلس النواب .

    وقال في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع قادة بعض الكتل السياسية التي اجتمعت بمنزله عصر اليوم في النجف "ان المجتمعين وضعوا اللمسات الأخيرة لحل الأزمة السياسية في البلاد وفق ما اتفق وكتبناه واتفقنا عليه في اربيل". وأضاف "اننا وضعنا العراق وشعبه أولا ولا خوف على العراق ما دمت موجودا ولن يحدث أي شيء يضر بمصالح الشعب العراقي,مشيرا الى انه سيبقى مدافعا عن الشعب العرقي حتى يكون في عجلة الديمقراطية".

    وبشان اتفاق اربيل لحل الأزمة السياسية قال الصدر "وضعنا اليوم اللمسات الأخيرة لحل الأزمة الراهنة". ودعا الصدر "الى الصبر لتحقيق ما يصبوا اليه الشعب"

    من جانبه قال رئيس مجلس النواب القيادي في القائمة العراقية أسامة النجيفي ان "على الجميع العمل في الإطار الوحدوي وتقديم مصالح الشعب العراقي على كافة المصالح الفئوية والطائفية والقومية". واشار الى "ان جميع أبناء الشعب العراقي كانوا ممثلين في هذا الاجتماع عبر الكتل السياسية التي أجمعت على النهوض بالمشروع الوطني".

    وخلا الاجتماع الذي عقد بمنزل الصدر في حي الحنانة وسط النجف من أي عضو بائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي، فيما حضره القيادي في التحالف الوطني احمد الجلبي.

    وشارك الاجتماع يشارك فيه رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي وقياديون في /العراقية/ مثل جواد البولاني وحسين الشعلان وحمزة الكرطاني ، فيما يشارك في الاجتماع القياديون في التحالف الكردستاني برهم صالح وفؤاد معصوم وروز نوري شاويس وهوشيار زيباري اضافة الى مستشار رئيس الجمهورية فخري كريم

    وكان اجتماع تشاوري قد عقد في اربيل بحضور بارزاني وعلاوي والنجيفي قبل انعقاد اجتماع النجف، وشارك فيه ايضاً روز نوري شاويس نائب رئيس مجلس الوزراء و د. برهم احمد صالح نائب الامين العام للاتحاد الوطني الكردستاني لمناقشة أوضاع العراق الراهنة.

    وقال مصدر مطلع انه جرى خلال الاجتماع الذي سبق اجتماع النجف مناقشة آخر المستجدات والوضع الراهن الذي تشهده الساحة السياسية وموقف المجتمعين ازاءها، مشيرا الى المجتمعين شددوا على الموقف الذي أعلنوه خلال الاجتماع الخماسي للاطراف العراقية المنعقد في أربيل في الـ28 من نيسان.



    التيار الصدري: اجتماع النجف لن يناقش حجب الثقة عن حكومة المالكي

    السومرية نيوز/ النجف: أكد التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر، السبت، أن الاجتماع المنعقد في محافظة النجف لم يدرج على جدول أعماله حجب الثقة عن رئيس الحكومة نوري المالكي، مبينا انه يهدف لإصلاح الأوضاع السياسية القائمة، فيما لفت الى أنه امتداد الاجتماع أربيل الأخير.

    وقال رئيس كتلة الأحرار البرلمانية التابعة للتيار بهاء الأعرجي في تصريح لعدد من وسائل الإعلام من بينها "السومرية نيوز"، إن "اجتماع النجف التشاوري المنعقد، يعتبر امتدادا لاجتماع أربيل، والهدف منه إصلاح الأوضاع السياسية القائمة".

    وأضاف الأعرجي أن "جدول أعمال الاجتماع لا يتضمن حجب الثقة عن الحكومة ورئيسها نوري المالكي"، مشيرا إلى أن "التيار الصدري امتنع عن استقبال بعض الشخصيات في التحالف الوطني لأنه لا يريد أن يبعث برسالة قد يفهمها البعض على أنها شق لوحدة التحالف الوطني".

    ووصل قادة عن القائمة العراقية والتحالف الكردستاني، اليوم السبت (19 أيار 2012)، إلى محافظة النجف للمشاركة بالاجتماع الذي دعا له زعيم التيار مقتدى الصدر، وسط غياب تام لقادة ائتلاف دولة القانون.

    وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر نفى، أمس الجمعة 18 أيار الجاري، تسلمه أي رد من التحالف الوطني على رسالته حتى الآن، فيما أكد أن اجتماعا سيعقد قريبا لوضع اللمسات النهائية لـ"لمشروع الوطني والديمقراطي".

    فيما أكد القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني عادل برواري في (16 أيار الحالي) عقد اجتماع خماسي آخر للقادة السياسيين في النجف، مؤكداً أن هذه الخطوة تصب في مصلحة العراق حتى لا يتم الطعن باجتماع أربيل الذي عقد في الـ28 من نيسان الماضي.

    ورفض زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في (17 أيار 2012)، التعليق على سؤال بشأن سحب الثقة من رئيس الحكومة نوري المالكي مع انتهاء المهلة التي حددها له، فيما أكد أن قرار التمسك بمطالبه من عدمه سيحدده خلال الساعات المقبلة.

    وانتهت مهلة الـ15 يوما، التي حددها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لرئيس الحكومة نوري المالكي في الرسالة التي بعثها لزعيم التحالف الوطني إبراهيم الجعفري، الخميس (17 أيار 2012)، للبدء بتنفيذ مقررات اجتماع القادة الخمسة في اربيل الذي عقد الـ28 من نيسان الماضي، وتضمنت التركيز على أهمية الاجتماع الوطني وضرورة الالتزام بمقرراته التي يخرج بها، والالتزام بالدستور الذي يحدد شكل الدولة وعلاقة السلطات الثلاث واستقلالية القضاء وترشيح أسماء للوزارات الأمنية، على أن يصادق عليها مجلس النواب خلال فترة أسبوع إن كانت هناك نية صادقة وجادة من قبل المالكي.

    فيما أعلن التيار الصدري أن التحالف الوطني سيجتمع بعد انقضاء المهلة التي حددها زعيمه للبدء بإجراءات حجب الثقة عن رئيس الحكومة إذا لم يستجب لمطالبه التسعة، فيما كشف عن وجود أربعة مرشحين بدلاء عن رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي ضمن التحالف الوطني، مؤكداً أن رئيس التحالف الوطني إبراهيم الجعفري هو الأوفر حظاً لشغل المنصب لوجود توافق عليه داخل التحالف وخارجه، في حين أشار ائتلاف دولة القانون إلى أن نقاط زعيم التيار الصدري مقبولة جميعها باستثناء حجب الثقة عن المالكي وتحديد ولايته، مؤكداً أن غالبية الكتل السياسية المنضوية في التحالف الوطني متمسكة بحكومة الشراكة الوطنية "بقيادة المالكي، ولم تناقش حتى الآن موضوع حجب الثقة عنه.



    مصادر في النجف : مقترح جديد يتضمن اعطاء مهلة قدرها 10 ايام لكل نقطة من النقاط التسعة لتنفيذها

    {النجف الاشرف: الفرات نيوز}كشفت مصادر سياسية في النجف الاشرف عن وجود مقترح سيطرح اليوم في اجتماع قادة الكتل السياسية في النجف يتضمن اعطاء مهلة زمنية لتنفيذ كل نقطة من النقاط التسعة التي تم الاتفاق عليها في اجتماع اربيل الثاني .

    وقالت تلك المصادر لوكالة{الفرات نيوز}ان"مقترحا سيقدم في اجتماع قادة الكتل السياسية يتضمن اعطاء مهلة وقدرها 10 ايام لتنفيذ كل نقطة من النقاط التسعة".

    واضافت تلك المصادر انه في حال عدم تنفيذ هذه النقاط فان الامور تتجه لسحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي.

    يذكر ان الانباء تضاربت بين القادة السياسيين قبل بدء اجتماع قادة الكتل السياسية المقرر عقده في الساعة الخامسة مساء اليوم.

    ففي الوقت الذي بينت فيه كتلة الاحرار الجهة الراعية للاجتماع وبحسب رئيس كتلتها ان الاجتماع لن يناقش سحب الثقة عن حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي بينت القائمة العراقية وعلى لسان القيادي في حركة الوفاق الوطني النائب حسن شويرد الذي يمثل احد اعضاء وفد العراقية الى النجف ان جميع القيادات متفقة على سحب الثقة عن المالكي في حين عدم الاستجابة الى ماتم الاتفاق عليه في اجتماع القادة الخمسة في اربيل".

    وعقدت ظهر اليوم اجتماعات جانبية بين القادة السياسيين وبالاخص العراقية والكردستاني مع السيد مقتدى الصدر للتباحث حول الية الخروج بالازمة.

    وكان اجتماع اربيل الثاني حدد 9 نقاط لتنفيذها من قبل رئيس الوزراء نوري المالكي وتم امهال المالكي 15 يوما لتنفيذها انتهت في 17 من الشهر الحالي.

    فيما أعلن عضو ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي ان رئيس الوزراء نوري المالكي سيلجأ الى تشكيل حكومة الاغلبية في حال خروج اجتماع النجف بمقررات تخالف ارادة ائتلاف دولة القانون .

    وقال المطلبي لوكالة {الفرات نيوز} اليوم ان " المالكي سيقوم بحل الحكومة الحالية وتشكيل حكومة اغلبية في حال اصدار اجتماع النجف مقررات بعيدة عن رؤية ائتلاف دولة القانون ".

    وأضاف ان " المالكي يستطيع ان يشكل حكومة اغلبية وبحسب الدستور إذ انه يمتلك عدد كاف من الحلفاء السياسيين لتحقيق ذلك



    الاتروشي: سحب الثقة عن المالكي ليس نهاية العالم

    بغداد- الاستقامة الالكترونية- : اكد عضو التحالف الكردستاني فرهاد الاتروشي على ان سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي واستبدال الحكومة الحالية ليس نهاية العالم وتحدث في الكثير من الدول الديمقراطية.

    وقال الاتروشي لــ صحيفة" الاستقامة الالكترونية" السبت، ان الحل الوحيد للخروج من الازمة الحالية هو الالتزام بالدستور وتنفيذ بنود اتفاقية اربيل السابقة وان التهرب منها فلن يكون هناك مخرج وسيدخل البلد في ازمة اخرى.

    واوضح انه سيتم البحث عن حلول ومن ضمن هذه الحلول هو سحب الثقة عن المالكي هذا كما ان هذا الامر لا يعتبر امر خطأ لان جميع الدول بامكانها ان تغير حكوماتها.

    واضاف الاتروشي ان هناك العديد من الاتفاقيات بين الحكومة المركزية والاقليم وعلى الموقعين تنفيذ هذه الاتفاقيات سواء كانت لنا او علينا وان عدم تنفيذها سيعيدنا الى المربع الاول والى نقطة الصفر.

    وكان زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر قد أرسل رسالة إلى زعيم التحالف الوطني إبراهيم الجعفري تضمنت إمهال رئيس الحكومة نوري المالكي 15 يوما لبدء تنفيذ مقررات اجتماع القادة الخمسة في اربيل الذي عقد في 28 من نيسان الماضي، وتضمنت التركيز على أهمية الاجتماع الوطني وضرورة الالتزام بمقرراته التي يخرج بها، والالتزام بالدستور الذي يحدد الرسالة على الالتزام بالدستور الذي يحدد شكل الدولة وعلاقة السلطات الثلاث واستقلالية القضاء، وترشيح أسماء الوزارات الأمنية، على أن يصادق عليها مجلس النواب خلال فترة أسبوع إن كانت هناك نية صادقة وجادة من قبل المالكي.

    وحضر اليوم اغلب قادة الكتل السياسية الى الاجتماع في منزل السيد الصدر في النجف الاشرف لاتخاذ قرار نهائي بشان الازمة الحالية.



    النجيفي عقب اجتماعه بالصدر :سحب الثقة عن حكومة المالكي قيد النقاش واجتماعات اخرى سوف تحدد مستقبل العملية السياسية

    وكالة نون خاص: بعد مداولات استمرت لاكثر من ساعتين في منزل زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر انعقد مؤتمر صحفي حضره المشاركون جميعا وقال الصدر خلال المؤتمر الذي حضره مراسل وكالة نون الخبرية ان العراق مقدم على كل شيء وان خدمة شعبه اولا مبينا ان هذا المؤتمر هو من اجل اخراج البلد من الازمات التي يمر بها ويعانيها وحول ما اسفر اللقاء من نتائج قال الصدر انها نفس نقاط مؤتمر اربيل ونحن اليوم نضع اللمسات الاخيرة عليه من دون ذكر ماهية هذه اللمسات "

    من جانبه قال رئيس مجلس النواب العراقي اسامة النجيفي" ان رسالة التحالف الوطني قد درست هذا اليوم وان هناك اجتماعات لاحقة سوف تحدد مستقبل العملية السياسية في العراق ،موضحا ان كل الخيارات مفتوحة في العملية الديمقراطية "

    وفيما يخص فكرة سحب الثقة عن حكومة المالكي قال النجيفي ان الامر قيد النقاش موضحا ان هم المجتمعين هو انقاذ العراق من الازمات التي يمر بها بحد وصفه "



    العراقية: البحث عن بديل للمالكي لا يتعدى أيام معدودة تمهيدا لسحب الثقة عن حكومته؟؟

    السومرية نيوز/ بغداد

    اعتبرت القائمة العراقية بزعامة إياد علاوي، السبت، أن البحث عن بديل لرئيس الحكومة نوري المالكي لا يتعدى "أيام معدودة"، مؤكدة أن ذلك سيكون تمهيداً لسحب الثقة عن الحكومة الحالية وتشكيل أخرى قادرة على إدارة الدولة بالشراكة الوطنية.

    وقال النائب عن القائمة أحمد المساري، في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الكتل السياسية لا تريد أن تسحب الثقة عن الحكومة الحالية برئاسة نوري المالكي لأنها لا تريد أن تتحول إلى حكومة تصريف أعمال من دون تشكيل أخرى جديدة"، مشيراً إلى أن "المهلة التي اعطيت للمالكي انتهت من دون أن يشرع بتنفيذ أي شيء من الاتفاقات السياسية".

    وأضاف المساري أن "قادة الكتل السياسية اجتمعوا اليوم، في منزل زعيم التيار الصدر مقتدى الصدر بمدينة النجف، لبحث الموقف في المرحلة المقبلة"، لافتاً إلى أن "التحالف الوطني الذي ينتمي إليه ائتلاف دولة القانون بزعامة المالكي مطالب بتقديم بديل عن رئيس الحكومة لفتح الباب أمام تشكيل حكومة جديدة بأسرع وقت ممكن".

    وأكد النائب عن العراقية أحمد المساري، أن "تقديم البديل عن المالكي متوقف على المشاورات التي لن تستمر أكثر من أيام معدودة"، مشددا على أن "الكتل السياسية ستتفق على شخصية بديلة عن المالكي قبل أن تسحب الثقة عن حكومته تمهيداً لتشكيل حكومة جديدة".

    وعقد قادة عن القائمة العراقية والتحالف الكردستاني، اليوم السبت (19 أيار 2012)، اجتماعا في منزل زعيم التيار مقتدى الصدر في النجف وسط غياب تام لقادة ائتلاف دولة القانون.

    وعقب الاجتماع قال الصدر خلال مؤتمر صحافي مشترك مع قياديي القائمة العراقية والتحالف الكردستاني، إن الاجتماع انتهى الى "شيء يحتاج للمسات الأخيرة فقط"، فيما اشار القيادي بالعراقية اسامة النجيفي خلال المؤتمر الى أن موضوع سحب الثقة عن رئيس الحكومة نوري المالكي "قيد النقاش بين القوى السياسية".

    وأكد الصدر في رد على الصحافيين بشأن ما توصل إليه المجتمعون بشأن مصالح الشعب قائلا "ما دمت موجودا فلا تخافوا على مصالح الوطن"، لافتا إلى أن ائتلاف دولة القانون لم يرغب بحضور الاجتماع ونحن لم ندعوه أيضا.

    وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر نفى، أمس الجمعة 18 أيار الجاري، تسلمه أي رد من التحالف الوطني على رسالته حتى الآن، فيما أكد أن اجتماعا سيعقد قريبا لوضع اللمسات النهائية لـ"لمشروع الوطني والديمقراطي".

    ورفض زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في (17 أيار 2012)، التعليق على سؤال بشأن سحب الثقة من رئيس الحكومة نوري المالكي مع انتهاء المهلة التي حددها له، فيما أكد أن قرار التمسك بمطالبه من عدمه سيحدده خلال الساعات المقبلة.

    وانتهت مهلة الـ15 يوما، التي حددها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لرئيس الحكومة نوري المالكي في الرسالة التي بعثها لزعيم التحالف الوطني إبراهيم الجعفري، الخميس (17 أيار 2012)، للبدء بتنفيذ مقررات اجتماع القادة الخمسة في اربيل الذي عقد الـ28 من نيسان الماضي، وتضمنت التركيز على أهمية الاجتماع الوطني وضرورة الالتزام بمقرراته التي يخرج بها، والالتزام بالدستور الذي يحدد شكل الدولة وعلاقة السلطات الثلاث واستقلالية القضاء وترشيح أسماء للوزارات الأمنية، على أن يصادق عليها مجلس النواب خلال فترة أسبوع إن كانت هناك نية صادقة وجادة من قبل المالكي.

    كامل الدليمي : قادة القائمة العراقية خونة .

    وكالة نون: اتهم النائب عن القائمة العراقية كامل الدليمي قادة القائمة بأنهم تقاسموا المناصب الوزارية دون مراعاة الشعارات التي رفعوها خلال الحملة الانتخابية، واصفا إياهم بالخونة.

    ووصف الدليمي قادة العراقية بالخونة بعد ان تقاسموا المناصب بينهم والتفوا على أبناء الشعب الذين انتخبوهم، فلم يرشحوا الا أسمائهم وإخوانهم والمقربين منهم دون مراعاة الكفاءة والخبرة من اجل بناء مؤسسات تكنوقراط كما كانوا يعلنون سابقا، على حد تعبيره. واشار الدليمي في تصريح لوكالة الصحافة المستقلة ان رئيس الوزراء نوري المالكي وقع في مأزق كبير بعدما اجبر على الموافقة على الاسماء التي قدمت اليه دون اعطائه الفرصة لان يختار الأفضل منهم



    قيادي في "حركة الوفاق الوطني" قرب اعلان تكتل جديد يضم اكثر من 30 نائباً غالبيتهم من"القائمة العراقية".

    بغداد/اور نيوز: أكد قيادي في "حركة الوفاق الوطني" بزعامة اياد علاوي قرب اعلان تكتل جديد يضم اكثر من 30 نائباً غالبيتهم من"القائمة العراقية". وقال النائب عبدالخضر الخفاجي، القيادي في"الوفاق" ان "الايام المقبلة ستشهد اعلان تكتل جديد (كتلة الوفاء من أجل العراق) قد يتجاوز الثلاثين نائباً". وعن الاطراف المشاركة فيه أكد ان "الكل سيأتي بعنوانه الشخصي من داخل العراقية وخارجها".

    واضاف: "خلال اليومين الماضيين بعثت برسائل الى حوالى 50 شخصية سياسية مهمة طالبتها بالانضمام الينا وانا في انتظار الاجابة". ورفض اعلان اسماء شركائه في التكتل الجديد.

    وكشف مصدر قريب من "العراقية" ان "كتلة الخفاجي الجديدة ستضم مكونات رئيسية من" العراقية" وهي "حركة الحل " و" الحوار" و"الوفاق" و" الجبهة التركمانية" وان "ستة من نواب الوفاق الاربعة عشر الباقين مع علاوي، بينهم الخفاجي سيشكلون الكتلة الجديدة وهم: ثامر العلواني ولبنى اللامي، عن بابل، وطلال الزوبعي،عن بغداد، وسالم دلي، عن الموصل، وفاتن الناصري. اما باقي الجهات فهي مكونة من نواب الجبهة التركمانية وهم: ارشد الصالحي وزالة النفطجي ومدركة الشوربجي وحسن البياتي وكتلة الحل بنوابها محمد ناصر الكربولي وكامل الدليمي وقيس الشذر وسهاد العبيدي وابراهيم المهيري وخليل الجبوري و نورة البجاري". وتوقع المصدر انضمام 9 نواب من جبهة الحوار بقيادة المطلك، عدا النائب حيدر الملا .

    وشكّل علاوي "القائمة العراقية" عام 2005 لخوض اول انتخابات تشريعية، بعد اسقاط نظام حزب البعث ربيع 2003، كتحالف سياسي علماني- ليبرالي يضم احزاباً وقوى وشخصيات سنّية وشيعية وكردية.

    واصبحت الكتلة منذ ذاك الحين الضلع الثالث في معادلة العملية السياسية. وحصلت في الانتخابات الاخيرة على اعلى نسبة من الاصوات، 91 مقعدا من اصل 325، ما أحرج القوى الشيعية التي دخلت بقائمتين فسارعت الى التحالف مجدداً لتحقيق غالبية مكنتها من تشكيل الحكومة.

    وتضم "العراقية" حالياً مختلف الشرائح العراقية من المتدينين والقوميين والليبراليين والعلمانيين. وتقودها شخصيات بارزة اضافة الى علاوي، مثل نائب رئيس الوزراء صالح المطلك والأمين العام لـ"الحركة الوطنية للاصلاح والتنمية"جمال الكربولي، ونائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي، ورئيس البرلمان أسامة النجيفي.

    وكان النائب جمال البطيخ اعلن في كانون الأول 2010 اول انشقاق في "العراقية" تمثل بانسحاب 11 نائباً اطلقوا على كتلتهم الجديدة "العراقية البيضاء". ووجهوا انتقادات لاذعة الى علاوي وبرروا خطوتهم بأنها رد على ما يعانونه من تهميش داخل الكتلة الام وهيمنة اشخاص بعينهم على قراراتها. ثم ولدت من "البيضاء" كتلة جديدة تحت اسم"العراقية الحرة".



    الاقتصادية النيابية تُحذر من تفعيل التعرفة الكمركية على البضائع

    اور : حذرت اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب الحكومة العراقية من تفعيل التعرفة الكمركية على دخول البضائع الى العراق مما لها تأثيرات سلبية على الوضع المعيشي للفرد العراقي".

    وقالت عضو عن اللجنة ناهدة الدايني لوكالة (اور) إن"تفعيل التعرفة الكمركية على دخول البضائع سيؤثر على الوضع المعيشي للفرد العراقي"، محذرةً الحكومة من تفعيل هذه التعريفة في الشهر السابع مما لها من انعكاسات كبيرة على اقتصاد العراق".

    واضافت الدايني ان" على الحكومة حماية المستهلك والمنتج ووضع استتراتيجية لدعم الفلاحين والمزارعين والاقتصاد العراقي"، مبينه " وجود حالات تضخم كبيرة في الأشهر الماضية اوجدت طبقتان في المجتمع العراقي هما الطبقة المترفه جداً والطبقة المعدومة جداً خاصة في ظل معاناة ضحايا الإرهاب وضحايا النظام السابق ووجود بطالة كبيرة في ظل عدم وجود التعينات للخريجين ".

    واعلن مجلس الوزراء تفعيل قانون الضرائب الجمركية في شهر تموز القادم ليشمل البضائع المستوردة فيما تفرض بنسبة20 % على البضائع المستوردة من قيمتها ".ويرتبط العراق بـ13 منفذا حدوديا، إضافة إلى 5 منافذ جوية و5 بحرية وتشمل ايران وتركيا وسوريا والأردن والسعودي والدول التي ترتبط بالخليج العربي".

      مواضيع مماثلة

      -

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أغسطس 23, 2019 7:27 pm