بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

مواضيع مماثلة

المواضيع الأخيرة

»  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
اخبار وتقارير : 26 ايار  2012 Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

» العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
اخبار وتقارير : 26 ايار  2012 Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

» العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
اخبار وتقارير : 26 ايار  2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

» العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
اخبار وتقارير : 26 ايار  2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

» العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
اخبار وتقارير : 26 ايار  2012 Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

» الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
اخبار وتقارير : 26 ايار  2012 Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

» العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
اخبار وتقارير : 26 ايار  2012 Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

» تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
اخبار وتقارير : 26 ايار  2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

» العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
اخبار وتقارير : 26 ايار  2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    اخبار وتقارير : 26 ايار 2012

    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير : 26 ايار  2012 Empty اخبار وتقارير : 26 ايار 2012

    مُساهمة من طرف المدير في السبت مايو 26, 2012 7:17 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخبار وتقارير : 26 ايار 2012
    متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي


    دولة القانون : التحالف الوطني لم يناقش مسالة البحث عن بديل للمالكي

    دهوك23أيار/مايو(آكانيوز)- ذكر قيادي في ائتلاف دولة القانون اليوم الأربعاء، ان التحالف الوطني لم يناقش مسالة البحث عن إيجاد بديل للمالكي، مبينا ان غالبية مكونات الوطني تدعم بقاء المالكي في منصب رئاسة الوزراء.

    وقال حيدر العبادي، القيادي في حزب الدعوة، لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز) انه "لم يسبق ان تم التطرق لمسالة البحث عن بديل للمالكي، سواء في اجتماعات التحالف الوطني او في اجتماعات دولة القانون"(..) مضيفا ان "هناك إجماعا بين دولة القانون والتحالف الوطني، باستثناء التيار الصدري، على الاستمرار في دعم بقاء المالكي في منصب رئاسة الوزراء".

    ونفى العبادي الأنباء التي تحدثت عن ترشيحه بديلا للمالكي، معتبرا ان "هذه الأخبار عارية عن الصحة جملة وتفصيلا".

    وكانت وسائل إعلام عراقية قد تحدثت عن معلومات من داخل ائتلاف دولة القانون تشير الى وجود تذمر من الضغوط التي يتعرض لها التحالف الوطني بسبب مواقف المالكي مع الشركاء.

    وبحسب التسريبات فان هناك أسماء طرحت لتشغل موقع المالكي ومن بينها القيادي في حزب الدعوة حيدر العبادي، فضلاً عن إشارات إلى ان القائمة العراقية أبدت استعدادا لدعم مستشار الأمن القومي فالح الفياض المحسوب على تيار الإصلاح بقيادة الجعفري.



    مقرب من المالكي: لغة رئاسة إقليم كردستان مؤسفة وينبغي أن يسودها الاحترام

    السومرية نيوز: اعتبر مقرب من رئيس الحكومة نوري المالكي، الجمعة، أن لغة رئاسة إقليم كردستان في بياناتها مؤسفة، مبينا أن لغة الحوار ينبغي أن يسودها الاحترام، فيما أكد أن الهيئة السياسية للتحالف ستجتمع غدا للحصول على موعد سريع لجلوس الجميع والتحدث بصراحة.

    وقال علي الشلاه في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "البعض يحاول أن يصل إلى أقصى نقطة ليحقق مكاسب فيما بعد"، معتبرا أن "اللغة التي سادت في بيانات رئاسة إقليم كردستان مؤسفة ولا يجب أن تسود".

    وكانت رئاسة إقليم كردستان اعتبرت، الخميس (24 آيار 2012)، أن الإبقاء على رئيس الوزراء الحالي بموقعه سيجلب على الإقليم "الندامة"، لأنها "جربته" ولا حاجة لتجريبه مرة أخرى، فيما هددت بالكشف عن ملفات فساد وأخرى حساسة وخطرة للرد على مواقف رئيس الحكومة "إذا لزم الأمر".

    وأضاف الشلاه أن "لغة الحوار ينبغي أن تكون مبني على الاحترام"، مشيرا إلى أن "ائتلاف دولة القانون يستجيب لدعوة رئيس الجمهورية جلال الطالباني في التهدئة".

    وأكد الشلاه أن "الاجتماع الذي عقده الائتلاف أمس، وحضره رئيس الحكومة نوري المالكي وعدد من محافظي الائتلاف ورؤساء مجالس المحافظات كان دوريا، حيث تم مناقشة ما يحصل في العملية السياسية وتقييم أداء بعض الجهات"، لافتا إلى أن "الهيئة السياسية للتحالف الوطني ستجتمع السبت، للحصول على موعد سريع لجلوس الجميع والتحدث بصراحة".وتابع الشلاه بالقول أن "الأمور جيدة جدا داخل بيت التحالف الوطني"، موضحا أن "هناك قناعة راسخة بان أي طرف في التحالف لم يخرج مقرراته بما في ذلك التيار الصدري".



    دولة القانون: تجريح رئاسة كردستان للمالكي لن يمر مرور الكرام

    السومرية نيوز/ بغداد: هدد ائتلاف دولة القانون، الخميس باتخاذ موقف واضح وجريء من "اتهامات وتجريح" رئاسة إقليم كردستان لشخص رئيس الحكومة نوري المالكي، مؤكدا انها "لن تمر مرور الكرام"، فيما دعا حكومة الإقليم إلى إبراز الوثائق السرية التي هددت بكشفها عن المالكي عبر الجهات المختصة أو تقديم الاعتذار.

    وقال النائب عن الائتلاف عبد السلام المالكي في بيان صدر، اليوم، وتلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه، إن "التهم والتجريح بشخص رئيس الوزراء نوري المالكي عبر وسائل الإعلام من رئاسة إقليم كردستان لن تمر مرور الكرام وسيكون لنا موقف واضح وجرئ منها"، مبينا أن "فشل المؤامرة التي يقودها رئيس الإقليم مسعود البارزاني ضد الحكومة دفعه للتهديد بكشف وثائق سرية مزعومة".

    ودعا المالكي حكومة إقليم كردستان إلى "إبراز تلك الوثائق وبشكل قانوني عبر الجهات المختصة أو الاعتذار وبشكل رسمي من المالكي"، مؤكدا على ضرورة "كشف حكومة الإقليم عن الوثائق السرية التي تحدثت عنها والتي تخص اتفاقات رئيس الحكومة نوري المالكي مع الإقليم كما تزعم". وأضاف النائب عن دولة القانون أن "القانون هو الفيصل في هذه التهم وليس مجرد إلقائها على وسائل الإعلام"، مشيرا إلى "هذه التهم دليل على عجز حكومة الإقليم في تغطية فشلها السياسي".

    وأوضح المالكي أن "سياسة العائلة الحاكمة الذي تنتهجها رئاسة الإقليم وطغيانها على الشعب الكردي وسرقة ثرواته جعلها تنظر بعيدا إلى محاولة الهيمنة على قرارات بغداد"، معتبرا أن "حكومة الإقليم وحين اصطدمت بحكومة وطنية ديمقراطية منتخبة بدأت تلقي التهم والتصريحات البعيدة كل البعد عن الحقيقة".

    وشدد النائب عن دولة القانون أن "السياسة التي اتبعها رئيس الحكومة نوري المالكي هي العمل وفق مصلحة البلد العليا والمبنية على الالتزام بالدستور والحفاظ على وحدة العراق وثرواته"، لافتا إلى أن "هذا لا يروق أو ينسجم مع أهواء مطامع الشخصيات التي لاتهمها إلا مصالحها الخاصة".

    وكانت رئاسة إقليم كردستان العراق هددت، منتصف أيار الحالي، بـ"فضح" الكثير من سياسات مكتب رئيس الوزراء نوري المالكي، مؤكدة أنها ستعلن عن وثائق سرية واتفاقات تهم الوضع السياسي العراقي، كما اعتبرت أن "تمادي" الأخير وصل حدا لا يمكن السكوت عليه.



    دولة القانون: شعبية المالكي تعادل ضعف شعبية علاوي والنجيفي معا

    السومرية نيوز/ بغداد: اعتبر ائتلاف دولة القانون، الجمعة، أن شعبية رئيس الحكومة نوري المالكي تعادل ضعف شعبية زعيم القائمة العراقية أياد علاوي ورئيس البرلمان أسامة النجيفي معا، فيما بيّن أن المشاركين بتظاهرة اليوم ليسوا من حزب الدعوة الذي يتزعمه المالكي.

    وقال القيادي في الائتلاف علي الشلاه في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الائتلاف لا يريد اللجوء إلى الشارع والتظاهر لكي لا يفهم من ذلك مدى كثرة شعبيته أو قلتها"، مبينا أن "جميع مصادر الاستطلاع العالمية تشير إلى أن شعبية رئيس الحكومة نوري المالكي هي ضعف شعبية زعيم القائمة العراقية أياد علاوي ورئيس البرلمان أسامة النجيفي معا".

    وأضاف الشلاه أن "المشاركين الذي خرجوا في تظاهرة اليوم ببغداد هم من حزب الدعوة تنظيم الداخل وليسوا من حزب الدعوة الذي ينتمي إليه المالكي ولا من حزب الدعوة تنظيم العراق الذي ينتمي له نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي"، معربا عن أمله أن "يتحدث النائب عن العراقية حيدر الملا والآخرين بروح الوطنية العراقية وروح التهدئة".

    وكان المئات من أنصار حزب الدعوة تظاهروا، الجمعة (25 آيار 2012)، في ساحة الخلاني وسط بغداد، دعماً لحكومة الشراكة برئاسة نوري المالكي، مطالبين بالالتزام بالدستور.



    نائب عن دولة القانون: لقاء المالكي والصدر لن يحل الأزمة

    السومرية نيوز: قلل نائب عن ائتلاف دولة القانون، الجمعة، من أهمية لقاء رئيس الحكومة نوري المالكي وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في حال حصوله، مستبعدا أن يخرج اللقاء بنتائج لحل الأزمة، فيما أشار إلى أن الاجتماع الوطني هو الحال الأفضل للخلافات.

    وقال النائب عن دولة القانون إبراهيم الركابي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "لقاء رئيس الحكومة نوري المالكي بزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لن يخرج بنتائج لحل الأزمة بقدر حضور الجميع للاجتماع الوطني"، مبيناً أن "دولة القانون لا مانع لديه لحصول لقاء بين رئيس الوزراء والصدر رغم أن هذا اللقاء لن يحل المشكلة".

    وأضاف الركابي أن "رئيس الوزراء هو قائد سياسي ووطني وله الرأي في تلبية الدعوة أو عدم تلبيتها وهو يتصرف وفق نهجه السياسي والآليات التي يمكن حل الأزمة من خلالها"، معتبراً أن "اللقاءات والزيارات والاجتماعات الجانبية بين القادة السياسيين لن تحل المشاكل والأزمة الحالية".

    ولفت الركابي إلى أن "حل الخلافات تكمن في الاجتماع الوطني وبمشاركة الجميع ووفق حوار وطني وسياسي بالاعتماد على آليات الدستورية وبأخذ نظر الاعتبار الاتفاقات السابقة أيضاً".



    طالباني والمالكي يبحثان بشكل مستفيض سبل معالجة الاستعصاءات والإشكالات الماثلة

    [بغداد-أين]: بحث رئيس الجمهورية جلال طالباني مع رئيس الوزراء نوري المالكي التطورات السياسية الراهنة وسبل معالجة اشكالاتها .

    وذكر بيان رئاسي تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه اليوم ان " طالباني استقبل ظهر اليوم ببغداد رئيس الوزراء نوري المالكي ، وجرى تباحث مستفيض في الشؤون السياسية الراهنة وسبل معالجة الاستعصاءات والإشكالات الماثلة " .

    واضاف ان " طالباني أكد على ان الحوار البناء هو السبيل الوحيد الكفيل بالتوصل الى حل ناجع للمشاكل القائمة، داعيا في وقت ذاته الى تهيئة الاجواء لهذا الحوار بالابتعاد عن الخطاب المتشنج والاتهامات المتبادلة والسعي لإيجاد المشتركات"

    من جانبه ايد المالكي بحسب البيان " جهود الرئيس طالباني وخاصة البنود الثمانية الواردة في البيان الرئاسي والتي تصلح اساسا لحوار يستظل بالمباديء الدستورية والتفاهمات والاتفاقات القائمة بين الاطراف" .

    وكان رئيس الجمهورية جلال طالباني أصدر في وقت سابق بياناً يحوي ثمانية بنود دعا فيه الكتل السياسية الى وقف الحملات الاعلامية واعتماد الدستور كمرجعية للاحتكام لها، والالتزام بالاتفاقات التي قامت على اساسها حكومة الشراكة الحالية ومنها اتفاقية اربيل ، داعياً كذلك جميع الاطراف الى جعل مصلحة الوطن والمواطنين فوق اي مصلحة او اعتبار اخر ، والتقيد بالمبدأ الاساس الذي تقوم عليه الحكومة الحالية ، وهو مبدأ الشراكة الحقيقية في ادارة السلطة وفي تحمل المسؤولية ، والحرص على استقلالية المنظومة الانتخابية بوصفها ركنا اساسيا من اركان الديمقراطية ، وتوفير كل المستلزمات الكفيلة باجراء انتخابات حرة ونزيهة لمجالس المحافظات عام 2013 ولمجلس النواب عام 2014".

    وتشهد الساحة السياسية تصاعداً ملحوظاً في حدة تبادل الاتهامات لاسيما بين القائمة العراقية والتحالف الكردستاني من جهة وائتلاف دولة القانون من جهة اخرى على عدة ملفات تتعلق بادارة الدولة والشراكة في صنع القرار والملف النفطي وامور أخرى .

    يذكر ان عددا من قادة الكتل السياسية قد عقدوا 28 من نيسان الماضي اجتماعا في اربيل كما عقد اجتماعاً مماثلاً في 19 من ايار الحالي اجتماعا تشاوريا في منزل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في النجف بعد ان انتهت يوم 17 من ايار المهلة الممنوحة لرئيس الوزراء نوري المالكي من المجتمعين في اربيل للموافقة على عدة نقاط ، وتمخض عن اجتماع النجف تقديم رسالتين الاولى التحالف الوطني لايجاد بديل عن المالكي خلال اسبوع ينتهي اليوم الجمعة وترشيح شخصية أخرى لتولي منصب رئاسة الوزراء "، كما تم تقديم رسالة الى رئيس الجمهورية جلال طالباني تطالبه بسحب الثقة عن المالكي".انتهى.



    المالكي يؤيد رسمياً البنود الثمانية لطالباني ويعدّها اساساً لحوار دستوري .

    شفق نيوز/ أعلن رئيس الوزراء نوري المالكي، الجمعة، عن تأييده للبنود الثمانية التي طرحها رئيس الجمهورية جلال طالباني لحل الازمة السياسية الراهنة التي تمرّ بها البلاد، عاداً اياها اساساً لحوار دستوري.

    وذكر بيان صادر عن الرئاسة الجمهورية تلقت "شفق نيوز" نسخة منه أن الرئيس طالباني استقبل المالكي في مكتبه ببغداد، وجرى "تباحث مستفيض في الشؤون السياسية الراهنة وسبل معالجة الاستعصاءات والإشكالات الماثلة".

    واكد طالباني على ان "الحوار البناء هو السبيل الوحيد الكفيل بالتوصل الى حل ناجع للمشاكل القائمة"، داعيا في وقت ذاته الى تهيئة الاجواء لهذا الحوار بالابتعاد عن الخطاب المتشنج والاتهامات المتبادلة والسعي لإيجاد المشتركات.

    من جهته وبحسب البيان "ايد رئيس الوزراء جهود الرئيس طالباني وخاصة البنود الثمانية الواردة في البيان الرئاسي والتي تصلح اساسا لحوار يستظل بالمباديء الدستورية والتفاهمات والاتفاقات القائمة بين الاطراف".

    يشار الى ان رئيس الجمهورية جلال طالباني حدد ثماني نقاط لحل الخلافات والقضايا العالقة بين الكتل، وهي: وقف الحملات الإعلامية المتبادلة، ونبذ الخطاب المتشنج، واعتماد التحاور البناء الرامي إلى إيجاد وتعزيز المشتركات، وليس إلى توسيع وتعميق الخلافات، واعتماد الدستور كمرجعية يحتكم إليها، واحترام بنوده، والالتزام بالاتفاقات التي قامت على أساسها حكومة الشراكة الحالية، ومنها اتفاق أربيل لعام 2010، والالتزام والتقيد بالمبدأ الأساسي الذي تقوم عليه الحكومة الحالية، وهو مبدأ الشراكة الحقيقية في إدارة السلطة، وفي تحمل المسؤولية، والحرص على استقلالية المنظومة الانتخابية بوصفها ركنا أساسيا من أركان الديمقراطية، وتوفير كل المستلزمات الكفيلة بإجراء انتخابات حرة ونزيهة لمجالس المحافظات عام 2013، ولمجلس النواب عام 2014.



    دولة القانون: غير ملزمين بمهلتي اربيل والنجف ومتمسكون بالمالكي

    السومرية نيوز/ بغداد : جدد ائتلاف دولة القانون، الجمعة، تمسكه برئيس الحكومة نوري المالكي، وفي حين أكد انه غير ملزم بالمهلة التي حددها اجتماعي اربيل والنجف، أبدى تأيده لمبادرة رئيس الجمهورية جلال الطالباني ذات النقاط ألثمان.

    وقال النائب عن الائتلاف محمد الصيهود في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "ائتلاف دولة القانون اكد خلال الاجتماع الذي عقده، أمس الخميس، تمسكه برئيس الوزراء نوري المالكي ودعم توجهات التحالف الوطني بشان حكومة الشراكة الوطنية"، مبينا أن "المشاكل لا تحل بالرسائل وإنما عبر الحوار البناء".

    وأضاف الصيهود أن "ائتلاف دولة القانون غير ملزم بأي توقيتات توضع له من قبل المجتمعين في أربيل والنجف"، مشيرا إلى أنهم "يلزمون أنفسهم فيها، وهم طالبوا باستبدال رئيس الحكومة نوري المالكي فيما أكد التحالف الوطني تمسكه به".

    وأكد الصيهود أن "دولة القانون يؤيد مبادرة رئيس الجمهورية جلال الطالباني المكونة من ثمان نقاط"، معتبرا إياها "خارطة طريق لأغلب المشاكل العالقة".



    اتهمه بـ(شق) صف التحالف الوطني .. ووصف طريقته بـ(الفجّة) .. الشلاه: لن نتراجع عن إسقاط النجيفي لكي لا يعمل أحد بمشروع طائفي أو شخصي!

    المشرق: سألتِ (المشرق) دولة القانون عن (المفاجأة) في تغيير رأيها بالنجيفي، إذ كانت ترى فيه (الزعامة المنتظرة) للعراقية، أما الآن فتغيّرت الأمور بشكل عاصف بعد أن انضمّ الى دعوة سحب الثقة عن المالكي.. أيعني ذلك (واحدة بواحدة)، أم أن هناك أشياء (خافية) عن الشارع العراقي؟! في إجابته عن هذه التساؤلات، قال النائب عن ائتلاف دولة القانون علي الشلاه: “إن التحالف الوطني بدأ بجمع التواقيع من نواب البرلمان ومن جميع الكتل السياسية من اجل سحب الثقة عن رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي وتبديله بشخصية اخرى من القائمة العراقية بسبب (طريقته الفجة) في التعامل مع الآخرين ومحاولته شق صف التحالف الوطني ونحن ماضون في هذا الأمر ولن نتراجع عنه”. وقال في تصريح خاص بـ(المشرق) انه “لم يعد بالامكان مواصلة التعامل مع رئيس البرلمان لأنه بدأ يتصرف خارج نطاق عمله باعتباره رئيس مجلس النواب الذي يجب ان يكون حياديا في تصرفاته وطروحاته وحاول ان يفضل مصالحه الحزبية الضيقة على مصلحة الشعب العراقي ومصلحة مجلس النواب”. واضاف الشلاه ان “النجيفي لم يحترم الكتلة النيابية الاكبر وهي التحالف الوطني وكذلك توجد بعض الكتل السياسية رفضت اسلوبه في مجلس النواب ومحاولته تصغير المجلس ليكون تابعاً وخاضعا للقائمة العراقية، لذا فنحن ماضون بمبادرة من قبل عدد من النواب من عدة كتل سياسية وحتى من داخل القائمة العراقية في جمع التواقيع من اجل سحب الثقة عن رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي لكي لا يجرؤ اي سياسي على تحويل المشروع السياسي العراقي الى مشروع طائفي او حزبي او شخصي”.



    هادي العامري يدعو الكرد إلى العودة "للتحالف مع الشيعة" والحفاظ عليه

    السومرية نيوز/ النجف: توقع الأمين العام لمنظمة بدر وزير النقل هادي العامري، الجمعة، أن تكون مبادرة رئيس الجمهورية جلال الطالباني ذات النقاط الثمان "حلاً" للخروج من الأزمة السياسية، فيما دعا الكرد إلى العودة للتحالف مع الشيعة والحفاظ عليه.

    وقال هادي العامري في كلمة له خلال الحفل المركزي الذي أقامته منظمة بدر في الذكرى السنوية لمقتل محمد باقر الحكيم حضرته "السومرية نيوز"، إن "مبادرة رئيس الجمهورية ذات النقاط الثماني يمكن أن تكون حلاً للخروج من الأزمة"، مبيناً أنها "تضم كل الأوراق الموجودة وتحوي كل النقاط التي تسهم في حلها".

    وأكد العامري على ضرورة "الحفاظ على التحالفات السياسية وخاصة التحالف الشيعي الكردي الذي اسقط النظام وانجح العملية السياسية الحالية"، داعياً الكرد إلى "الحفاظ على هذا التحالف والعودة إليه".

    وابدى العامري حرصه "الشديد على هذا التحالف، مستدركاً بالقول "أما إذا كانوا راغبين عنه فالأمر يعود إليهم".

    وكانت اللجنة القانونية في مجلس النواب العراقي قللت، اليوم الجمعة (25 أيار 2012)، من قدرة الكتل السياسية على سحب الثقة من رئيس الحكومة نوري المالكي، مؤكدة أن ذلك لا يتم إلا بطلب من رئيس الجمهورية أو بتصويت 163 نائباً.

    وطالب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الجمعة، التحالف الوطني بتسمية بديل عن رئيس الحكومة نوري المالكي في حال سحبت الثقة من حكومته.

    كما دعا الصدر، رئيس الحكومة نوري المالكي لزيارته قبل وضع اللمسات النهائية لاجتماعي اربيل والنجف، فيما ابدى استعداده لإشراك ائتلاف دولة القانون بجميع الحوارات التي تجري حاليا، فيما تظاهر المئات من أنصار حزب الدعوة في ساحة الخلاني وسط بغداد دعماً لحكومة المالكي، وطالبوا بالالتزام بالدستور.



    العراقية تحذر المالكي من "تصدير أزمته" للشارع العراقي؟؟؟؟

    السومرية نيوز/ بغداد: انتقدت القائمة العراقية بزعامة اياد علاوي، الجمعة، التظاهرة التي نضمها أنصار حزب الدعوة في العاصمة بغداد، اليوم، وفي حين حذرت رئيس الحكومة نوري المالكي من محاولة "تصدير أزمته" للشارع العراقي، اتهمته بـ"مقاضاة كرسي الحكم بحياة المواطنين".

    وقال المتحدث الرسمي باسم القائمة العراقية حيدر الملا في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "قائمته تحذر رئيس الوزراء نوري المالكي من تصدير أزمته إلى الشارع العراقي"، محملا إياه مسؤولية أي قطرة دم تسيل".

    وأضاف الملا أن "محاولة إنزال متظاهرين للشارع العراقي يعني التلاعب باستقرار بحياة ودماء العراقيين ومقايضة كرسي الحكم باستقرار أبناء الشعب العراقي وحياتهم"، مطالبا الكتل السياسية بـ"ضبط النفس وعدم الانجرار إلى ذات السياسية التي ينتهجها المالكي وعدم مطالبة الجماهير بالنزول للشارع لكي لا تكون حياة المواطن العراقي ثمنا لمكاسب شخصية".

    وأشار الملا إلى أن "اليوم المشكلة في منهجية المالكي"، معتبرة أن "أمامه فرصة تاريخية في أن يعلن صراحة عن استعداده لتعديل منهجيته".

    وتظاهر اليوم الجمعة، المئات من أنصار حزب الدعوة في ساحة الخلاني وسط بغداد، دعماً لحكومة الشراكة برئاسة نوري المالكي، مطالبين بالالتزام بالدستور.

    وطالب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الجمعة، التحالف الوطني بتسمية بديل عن رئيس الحكومة نوري المالكي في حال سحبت الثقة من حكومته.

    وكشف مصدر مقرب من رئيس البرلمان أسامة النجيفي (في 22 أيار الحالي) أن اجتماع قادة القائمة العراقية والتحالف الكردستاني (في 19 أيار) في منزل الصدر بالنجف أمهل التحالف الوطني أسبوعاً واحداً لتقديم بديل عن المالكي ابتداء من 20 أيار، فيما أعلن القيادي في القائمة العراقية حامد المطلك أن إجراءات سحب الثقة ستبدأ فور انتهاء المهلة.

    واعتبرت رئاسة إقليم كردستان، أمس الخميس (24 أيار الجاري)، أن الإبقاء على المالكي سيجلب "الندامة" إلى الإقليم لأنه "جربه" ولا حاجة لتجريبه مرة أخرى، كما هددت بالكشف عن ملفات فساد وأخرى حساسة وخطرة للرد على مواقف رئيس الحكومة "إذا لزم الأمر".

    كما لفت النائب حسن العلوي (في 23 أيار) أن خصوم المالكي يتمتعون بـ200 مقعد برلماني، مشدداً على أن جلسة سحب الثقة من الحكومة ستنعقد وفريق رئيسها سيخسر الجولة، فيما كشف أن أكثر من 20 شخصاً من ائتلاف دولة القانون سيصوتون ضده.



    الحزب الإسلامي العراقي" يحذر من "محاولات لإثارة الفتنة الطائفية المقيتة"

    بغداد-"ساحات التحرير" : حذر "الحزب الإسلامي العراقي" من "محاولات لإثارة الفتنة الطائفية المقيتة" عبر حوادث شهدها العراق خلال الايام الماضية.

    وفيما دان الحزب "التفجيرات الإجرامية التي استهدفت مجموعة من مساجد محافظة البصرة مساء الخميس"، استنكر الاعتداء على مجموعة من الزوار اللبنانيين، و تحدث عن "تجاوزات" للوقف الشيعي، معتبرا كل هذه المؤشرات "محاولات لإثارة الفتنة الطائفية المقيتة من جديد".

    وأفاد بيان صحافي صادر عن الحزب" إننا ندق اليوم ناقوس الخطر للتطورات التي تشهدها الساحة العراقية، فبين أزمة سياسية خانقة تكاد تعصف بالبلاد، إلى تبادل للاتهامات المؤسفة بين مختلف الكتل، وانتهاءً بتجاوزات ديوان الوقف الشيعي على أملاك الوقف السني علانية، ناهيك عن استمرار عمليات التفجيرات والاغتيالات اليومية"، مضيفا إن "قراءة المشهد بدقة يضعنا في صورة التحديات الخطيرة التي يواجهها العراق اليوم، فهناك من يريد خلط الأوراق من جديد، ويثير الفتن التي تمكن العراقيون بوعيهم ووحدتهم من تجاوزها .



    المجلس الاعلى يبحث مع حزب الدعوة تنظيم العراق المستجدات السياسية

    بغداد/البغدادية نيوز/.. بحث المكتب السياسي للمجلس الاعلى الاسلامي العراقي ومع حزب الدعوة الاسلامية تنظيم العراق اخر المستجدات على الساحة السياسية في البلاد.وقال بيان صادر عن المجلس الاعلى تلقت /البغدادية نيوز/ نسخة منه :ان وفد من المكتب السياسي للمجلس الاعلى الاسلامي العراقي زار المكتب السياسي لحزب الدعوة الاسلامية تنظيم العراق امس .واكد الجانبان ان الحوار الوطني والتفاهم هو السبيل الوحيد لتجاوز جميع الخلافات والازمات بين مختلف الاطراف المشاركة في العملية السياسية ".

    وحسب البيان تم خلال اللقاء تأكيد أهمية اعتماد الحوار والدستور اساسا للحل ، وضرورة تقوية وحدة التحالف الوطني وتماسك جميع مكوناته.



    رئيس مجلس محافظة النجف ينفى استقدام قوات من بغداد لتطويق المداخل المؤدية إلى منزل مقتدى الصدر

    نفى رئيس مجلس محافظة النجف استقدام قوات من بغداد لتطويق المداخل المؤدية إلى منزل الزعيم الديني مقتدى الصدر في حي الحنانة وسط المدينة (160 كلم جنوب بغداد) فيما أكد الصدر انه لن يسمح بـ»عودة الدكتاتورية «مرة أخرى. إلى ذلك، أعلنت «القائمة العراقية» انتهاء المهلة الممنوحة لـ»لتحالف الوطني» لتقديم بديل لرئيس الوزراء نوري لمالكي.

    وكانت وسائل إعلام ومواقع اخبارية محلية أفادت أن المالكي «أمر بإرسال نحو 500 عنصر من القوات الخاصة إلى النجف للانتشار في المناطق المؤدية إلى منزل الصدر». وإن «القوات تم اختيارها من لواء بغداد، ومكافحة الإرهاب».

    لكن رئيس مجلس محافظة النجف الشيخ فايد الشمري نفى هذه الأنباء وقال في تصريح إلى «الحياة» إن هذه الأنباء «فبركة من بعض الجهات السياسية لإرباك الأوضاع «. وزاد «إن الوضع طبيعي ولا يمكن لأحد أن يحاصر منزل سماحة السيد مقتدى الصدر كونه شخصية عامة ومعروفة ونافذة».

    وزاد: «كانت هناك قوات من الأجهزة الأمنية قبل 5 أيام لحماية اجتماع القادة الذي عقد في النجف»، مؤكداً أن «تلك القوات كانت من الأجهزة الأمنية التابعة لمحافظة النجف وانسحبت بعد إكمال واجبها».



    البزوني:المطالبة بسحب الثقة عن النجيفي استفزازية ؟؟؟

    البغدادية نيوز: استبعد النائب المستقل جواد البزوني جمع تواقيع 163 لسحب الثقة عن رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي

    وقال البزوني لـ/البغدادية نيوز/ "من اين حصل النائب عن ائتلاف دولة القانون كمال الساعدي على 163 صوت لسحب الثقة عن النجيفي؟ ، لان مجلس النواب في عطلة ولم نلتقي ابدا ، ولكن ممكن ان يجمع 50 صوتا لا اكثر".

    واضاف "حتى لو استطاع الساعدي جمع الاصوات فانه لايستطيع تنفيذ الاقالة باعتبار ان هناك كتل كبيرة غير مؤيدة لهذا الطلب وجزء كبير من التحالف الوطني والكردستاني والعراقية".

    ووصف البزوني "خطوة سحب الثقة بانها ردة فعل على التجمع المضاد الذي يريد حجب الثقة عن الحكومة".

    ولفت البزوني الى ان "الاستجواب حق دستوري ، وان اي نائب يريد ان يقدم طلبا لاستجواب اي مسؤل عليه ان يحضر الاسباب الضرورية للاستجواب . كمثال على ذلك هناك طلب لاستجواب وزير التعليم العالي والبحث العلمي علي الاديب ولم يحصل لعدم وجود اسباب كافية مرفقة مع طلب الاستجواب ،وباعتقادي ان كمال الساعدي لن يجد الاسباب الموجبة والضرورية لاقالة النجيفي".

    مشيرا ان الوقت ليس مناسب للمطالبة بسحب الثقة عن النجيفي ، المفروض ان تكون هناك دعوات للتهدئة من رئيس الجمهورية بعد زيارات رئيس الوزراء لرئيس الجمهورية ودعوات للقاء وطني شامل لكل الاطراف للاصلاحات الضروية فهذه المطالب هي ابتزازية ولدفع الاخرين للركون الى اللقاء الوطني .



    جماعة سنية عراقية تهاجم القرضاوي وتعد تدخله بملف الهاشمي سافرا .

    شفق نيوز/ هاجمت جماعة "علماء العراق" وهي حركة سنية موالية للحكومة، الجمعة، رئيس اتحاد علماء المسلمين يوسف القرضاوي بسبب طلبه تأجيل البت في ملف نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي الملاحق قضائيا بتهم الإرهاب، عادة تدخله "سافرا".

    ودعا القرضاوي في رسالة بعثها إلى الزعيم العراقي جلال طالباني يطلب فيها تدخله شخصيا لتحقيق مزيد من التأني في قضية الهاشمي إلى أن تتم دراسة الملف من جميع الجوانب.

    وعقدت قضية الهاشمي من المشهد العراقي الذي يواجه تراكمات من أزمات سياسية واقتصادية منذ أن أطاحت القوات الأمريكية برأس النظام السابق في العام 2003.

    ويتهم القضاء العراقي- الهاشمي احد كبار المسؤولين في الدولة عن ائتلاف العراقية- بإدارة خلية اغتيالات ضد أفراد امن ومسؤولين، وبدأت محاكمته غيابيا، لكنه يرفضها ويقول إن القضاء غير نزيه ويخضع لرئيس الوزراء نوري المالكي.

    وقالت جماعة "علماء العراق" في بيان أرسل لـ"شفق نيوز" بالبريد الالكتروني إن دعوة القرضاوي "تدخل سافر في شأن داخلي", مشيرة إلى أن "المرجع الوحيد (للقضية) هو القضاء العراقي".

    ويقول القرضاوي، إن طلبه جاء نظراً لما تتطلبه المرحلة التي يمر بها العراق ومن اجل المحافظة على مصلحته العليا ودعم أواصر الأخوة والتلاحم بين المكونات العراقية ولدرء مسببات الفتنة والفُرقة.

    ويعتقد البعض ان اعتقال الهاشمي قد يولد توترا طائفيا ينزل الى الشارع لكن البعض يستبعد ذلك. والهاشمي حاليا متواجد في تركيا وله علاقات وطيدة مع الزعماء الاتراك.

    وجاء في رسالة القرضاوي أنه يجب ان تحل قضية الهاشمي في اطار توافق لان القضية العراقية قامت في أساسها على التوافق ولن تحل مشاكلها إلا بالتوافق.

    لكن جماعة "علماء العراق" قالت إنه يتعين على القرضاوي أن "يصارح الأمة العربية والإسلامية بخطورة منهج القاعدة التكفيرية الذي سلكته في العراق وتسلكه اليوم في سوريا".

    ويقول الهاشمي إنه بريء من التهم الموجهة اليه وان الاعترافات التي ادلها بها حراسه الشخصيون اخذت بالقوة من السلطة التنفيذية، لكن المالكي قال مرارا إنه لا علاقة له بالامر وان القضاء العراقي اصدر المذكرة وسلطته يجب ان تنفذها.



















      مواضيع مماثلة

      -

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أغسطس 22, 2019 4:17 am