بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

المواضيع الأخيرة

»  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
اخبار وتقارير : 30 ايار  2012 Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

» العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
اخبار وتقارير : 30 ايار  2012 Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

» العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
اخبار وتقارير : 30 ايار  2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

» العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
اخبار وتقارير : 30 ايار  2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

» العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
اخبار وتقارير : 30 ايار  2012 Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

» الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
اخبار وتقارير : 30 ايار  2012 Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

» العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
اخبار وتقارير : 30 ايار  2012 Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

» تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
اخبار وتقارير : 30 ايار  2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

» العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
اخبار وتقارير : 30 ايار  2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    اخبار وتقارير : 30 ايار 2012

    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير : 30 ايار  2012 Empty رد: اخبار وتقارير : 30 ايار 2012

    مُساهمة من طرف المدير في الأربعاء مايو 30, 2012 12:21 am

    نجاح اجتماع نينوى وفشل لقاء اربيل .. مجلس الوزراء : صرف 50% من مبالغ الموازنة المدورة لعام 2008 للمحافظات ولجنة لإعادة ضباط الموصل

    البيان : عقد مجلس الوزراء صباح يوم امس الثلاثاء جلسة استثنائية في محافظة نينوى برئاسة رئيس الوزراء نوري المالكي هي الثالثة خارج العاصمة بغداد بعد عقدها في محافظتي البصرة وكركوك .

    وتأتي جلسة الحكومة تزامنا مع حراك سياسي محموم يخوضه الشركاء في العملية السياسية واجتماعات متوالية انتهى آخرها في اربيل باقليم كردستان ليلة امس الاول بمشاركة اعضاء في القائمة العراقية والتيار الصدري الى جانب رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني .

    ويركز المالكي على ملف الخدمات والاعمار في جلسات مجلس الوزراء التي تعقد خارج بغداد ، والمؤمل عقد جلسات اخرى في المحافظات المتضررة الاخرى غربا وجنوبا ، فيما يركز خصومه على الجانب السياسي والتصريحات ومنح المهل التي انقضت جميعها دون اي تغيير في المواقف ، في وقت عاد رئيس الجمهورية الى السليمانية امس بعد ان القى كرة الحوار في ملعب الاخرين من خلال مبادرة النقاط الثمانية التي تضمنها بيانه الرئاسي ، والتي ايدها المالكي وعدها خارطة طريق لحل الأزمة .

    وقرر مجلس الوزراء امس الثلاثاء، صرف 50% من مبالغ الموازنة المدورة لعام 2008 للمحافظات التي لم تتمكن من صرف تخصيصاتها بتنمية الأقاليم بسبب الظروف الأمنية.

    وقال المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ في بيان إن مجلس الوزراء قرر خلال جلسته في محافظة نينوى صرف 50% من مبالغ الموازنة المدورة لعام 2008 التكميلية لمحافظة نينوى والمحافظات التي لم تتمكن من صرف تخصيصاتها بتنمية الأقاليم بسبب الظروف الأمنية.

    وأضاف الدباغ ان المجلس قرر أيضا إدراج 50% من الموازنة الإضافية للعام المقبل2013 ، ضمن موازنة العام الحالي.

    وفي جلسة يوم امس وجه رئيس الوزراء المالكي بتشكيل لجنة لإعادة ضباط الجيش السابق في نينوى للخدمة، وحل مشكلة المتجاوزين بتخصيص وحدات سكنية لهم وللفقراء من أهالي المحافظة، فيما أكد أن العراق يتجه بعد إستعادة وضعه الطبيعي في محيطه العربي والإقليمي إلى تطوير اقتصاده وحل المشاكل الخدمية.

    وقال المالكي خلال اجتماع عقده مع رئيس مجلس محافظة نينوى وأعضاء المجلس إن الحكومة تعمل بكل إمكانياتها لحل مشاكل محافظة نينوى وتقديم الخدمات لأهاليها وتعويضهم عن الحرمان الذين عانوا منه، مبينا ان مسؤولية تقديم الخدمات تقع على الجميع وليس على جهة واحدة.

    ووجه المالكي خلال الاجتماع بـتشكيل لجنة لإعادة الضباط إلى الجيش العراقي، وحل مشكلة المتجاوزين بتخصيص وحدات سكنية لهم وللفقراء من أهالي المحافظة ضمن خطة المليون وحدة سكنية التي تشمل جميع المحافظات".

    وأكد المالكي ان العراق يتجه بعد عودة اللحمة الوطنية بين أبنائه واستعادته لوضعه الطبيعي في محيطه العربي والإقليمي إلى تطوير اقتصاده وحل المشاكل التي يعانيها في مجالات الكهرباء والصحة والتعليم ونقص الخدمات التي ورثناها من النظام السابق.

    واعتبر ائتلاف دولة القانون، أن الاجتماعات الأخيرة التي عقدت في أربيل والنجف فشلت بسحب الثقة من حكومة نوري المالكي، فيما جدد التأكيد على أن تشكيل حكومة أغلبية بات الحل الأمثل للأزمة السياسية المستمرة.

    من جانبها اعتبرت الكتلة البيضاء،امس الثلاثاء، زيارات رئيس الحكومة نوري المالكي إلى المحافظات تفند جميع المطالبات بإنشاء الأقاليم، وفي حين أكدت أنها تعزز ثقة المواطن بالحكومة، شددت على ضرورة أن تكون تلك الزيارات شهرية.

    وقال الأمين العام للكتلة جمال البطيخ في بيان :ان زيارات رئيس الوزراء نوري المالكي إلى المحافظات وعقده جلسات مجلس الوزراء هناك تفند جميع المطالبات بإنشاء الأقاليم.

    واعتبر البطيخ ان"عقد جلسات مجلس الوزراء في المحافظات من شأنه أن يعزز ثقة المواطن العراقي بالحكومة بالإضافة إلى إمكانية إطلاع السلطة التنفيذية بصورة مباشرة على واقع الخدمات في المحافظات".ودعا البطيخ رئيس الحكومة نوري المالكي إلى إبقاء الوزراء الخدميين في المحافظات التي يزورها للإشراف على المشاريع الخدمية فيها وحتى يكون الوزير على إطلاع مباشر على كيفية تنفيذها ..



    الـمالكي يمتلك وثائق موقعة من البارزاني وطالباني تحدد الحدود الإدارية لكردستان

    بغداد/ البينة كشف النائب عن /الكتلة العراقية البيضاء/ كاظم الشمري، عن امتلاك رئيس الوزراء وثيقة موقعة من قبل رئيس إقليم كردستان مسعود بارزانيورئيس الجمهورية جلال طالباني تحدد الحدود الإدارية للإقليم، مشيراً الى أن المالكي سينفذ مطالب القائمة العراقية ،وان الأزمة القادمة ستكون بين الكرد والعرب لصعوبة تنفيذ المادة (140). وقال الشمري في تصريح صحفي أمس الثلاثاء: إن العملية السياسية ستشهد انفراجاً للأزمة مع انتهاء العطلة التشريعية بسبب المرونة التي أبداها التحالف الوطني وبالأخص رئيس الوزراء نوري المالكي مع شركائه ووعي جميع الأطراف لخطورة الأزمة الحالية. وأضاف: أن المالكي سيسعى لإرضاء شركائه من البيت (الشيعي والسني) وسيحول الصراع السياسي الى صراع عربي - كردي من حيث تسليط الضوء على أن الإقليم يعمل بصلاحيات تفوق صلاحيات أي إقليم في العالم لأنه لا يعمل وفق صلاحيات إقليم في دولة اتحادية وإنما بصلاحيات دولة فيدرالية الأمر الذي رفضه المالكي. واشار النائب عن الكتلة العراقية البيضاء الى: إن الأزمة القادمة ستكون بين العرب والكرد لان المالكي من الصعب أن ينفذ المادة (140) والكرد لا يتنازلون عنها وخاصة أن التحالف الوطني وحصراً رئيس الوزراء يمتلك وثيقة موقعة من قبل القياديين الاكراد (رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني ورئيس الجمهورية جلال طالباني ) في بيان اذار عام 1973 بأن الحدود الإدارية لإقليم كردستان فقط (اربيل، ودهوك، والسليمانية) وسيعرضها المالكي على الكتل السياسية ليكون تنفيذ المادة (140) وفق هذه الوثيقة.



    دولة القانون: اجتماعات أربيل والنجف فشلت بسحب الثقة عن المالكي

    السومرية نيوز/ بغداد: اعتبر ائتلاف دولة القانون، الثلاثاء، أن الاجتماعات الأخيرة التي عقدت في أربيل والنجف فشلت بسحب الثقة من حكومة نوري المالكي، فيما جدد التأكيد أن تشكيل حكومة أغلبية بات الحل الأمثل للأزمة السياسية المستمرة.

    وقال النائب عن الائتلاف حسين الاسدي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "اجتماعي أربيل واجتماع والنجف هدفت إلى سحب الثقة عن حكومة المالكي، إلا أن جميعها فشلت في هذا المسعى كون المجتمعين لم يحصلوا على العدد الكافي لحجب الثقة عن الحكومة".

    وحذر الاسدي من الاستمرار في هذا النهج، مؤكدا أن "من يمارس الضغط على حكومة المالكي غير مؤمن بها ولا يريد التعاون معها".

    وأكد الاسدي أن "الأطراف الأخرى من حقها الذهاب إلى تشكيل حكومة أغلبية للمضي بالبلد إلى الأفضل باعتبار هذه الخطوة الحل الأمثل في هذا الوقت وهو أمر عملت به جميع الدول الديمقراطية"، مبينا أن "تجربة حكومة الشراكة الوطنية لم تأت بنفع للمواطن العراقي أو للعملية السياسية".

    وكان سبق للنائب عن ائتلاف دولة القانون علي الشلاه أن لوح، الثلاثاء (29 أيار 2012)، بتشكيل حكومة أغلبية إذا أصرت بعض الأطراف على سحب الثقة من رئيس الحكومة نوري المالكي، فيما شدد على ضرورة عقد الاجتماع الوطني كخيار وحيد لحل المشاكل العالقة

    ونفى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الثلاثاء، الأنباء التي تحدثت عن ترشيحه عضواً في التيار الصدري بديلاً عن المالكي، بعد يوم على تأكيد المجلس الأعلى الإسلامي بزعامة عمار الحكيم أن حجب الثقة عن حكومة المالكي مطروح وبقوة.

    وعقدت القائمة العراقية والتحالف الكردستاني وكتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري اجتماعاً أمس في أربيل برعاية رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، فيما أكد المجتمعون التزامهم بتنفيذ جميع مقررات التي صدرت خلال اجتماع النجف، ومواصلة عقد اللقاءات التشاورية وتوسيعها في الأيام المقبلة.

    وكان مصدر مقرب من رئيس البرلمان أسامة النجيفي كشف (في 22 أيار الحالي) أن اجتماع قادة القائمة العراقية والتحالف الكردستاني (في 19 أيار) في منزل الصدر بالنجف أمهل التحالف الوطني أسبوعاً واحداً لتقديم بديل عن المالكي، انتهت أمس الأحد، وكان القيادي في القائمة العراقية حامد المطلك قد أعلن أن إجراءات سحب الثقة ستبدأ فور انتهاء المهلة.



    نائب عن دولة القانون : عدم حضور الوزراء الكرد في اجتماع الحكومة يؤكد بانهم اصحاب مشروع تعطيلي

    {بغداد:الفرات نيوز} استغرب النائب عن ائتلاف دولة القانون احسان العوادي عدم حضور الوزراء الكرد الى جلسة مجلس الوزراء اليوم التي عقدت في محافظة نينوى .وعقد مجلس الوزراء اليوم جلسة في محافظة نينوى بغياب الوزراء الكرد باستثناء نائب رئيس الوزراء روز نوري شاويس .

    وقال العوادي لوكالة {الفرات نيوز} ان " من الغريب عدم حضور الوزراء الكرد الى اجتماع الحكومة اليوم في نينوى فهل اصبحت نينوى عاصمة لاقليم كردستان مثلما صرحوا بان كركوك عاصمة للاقليم وامتنعوا عن الحضور في جلسة الحكومة في كركوك ".

    واضاف ان " عدم حضور الوزراء الكرد في اجتماع الحكومة يؤكد بانهم اصحاب مشروع تعطيلي وانهم يضعون العصي في دواليب بناء الدولة العراقية "، مشيرا الى " انهم اثبتوا اليوم بانهم يريدون سحب صلاحيات الحكومة الاتحادية وتجييرها الى الاقليم ".

    واوضح ان " على مسؤولي المحافظات المجاورة لاقليم كردستان ان يعوا ان تصرفات المسؤولين الكرد تؤكد بان هناك تمددا للاقليم على حساب محافظاتهم ".



    النائب عن دولة القانون حسين الصافي : الكتل لا يمكن لها تشكيل العدد الكافي لسحب الثقة واجتماع أربيل لن يصل إلى نتيجة

    بغداد ( إيبا ) ... قال النائب عن دولة القانون حسين الصافي أن الكتل السياسية وصلت إلى قناعات انه لا يمكن لها من تشكيل العدد الكافي لسحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي , وان اجتماع أربيل اليوم هو استكمالاً للاجتماعات السابقة التي عقدت ,ولن يصل إلى أي نتيجة .

    واضاف الصافي لوكالة الصحافة المستقلة ( إيبا ) إن رئيس الوزراء زرع في نفوس أعضاء الكتل السياسية نوعاً من الثقة الكبيرة عبر طروحاته لحل المشاكل بشكل شفاف وصريح , وان دعوته حقيقة وكذلك التحالف الوطني يدعو بقوة إلى أن يكون الحوار هو السبيل الحقيقي لحل الخلافات من خلال الاجتماع الوطني الذي دعا إليه رئيس الجمهورية جلال الطالباني , لافتاً إلى الكتل السياسية وصلت إلى قناعات انه لا يمكن لها من تشكيل العدد الكافي لسحب الثقة عن المالكي .

    واشار الى أن اجتماع أربيل اليوم هو استكمالاً للاجتماعات السابقة التي عقدت , وان هذا الاجتماعات لن تصل إلى أي نتيجة لتحقيق أي من الإغراض التي توجهت إليها . واوضح الصافي ان الكتل السياسية لو كانت توصلت في الاجتماعين الأولين إلى نتائج حاسمة لكانت أعلنت مقرراتها وإنها حققت أغلبية معينة في سبيل ما تهدف إليه .



    نائبة عن دولة القانون: النجيفي اصطف مع جهات سياسية ولم يوحد النواب للتصويت على القوانين المهمة

    السومرية نيوز: انتقدت نائبة عن ائتلاف دولة القانون، الثلاثاء، أداء رئيس البرلمان أسامة النجيفي وتحركاته الأخيرة، داعية إياه إلى إصلاح مجلس النواب، فيما اعتبرت أنه لم يشرع إلا قوانين "هزيلة" وترك القوانين المهمة التي توحد الشعب وتحل مشاكله وتقرب وجهات النظر بين السياسيين.

    وقالت النائبة عن الائتلاف سميرة الموسوي في بيان صدر، اليوم، وتلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي لم يوحد النواب للتصويت على القوانين المهمة التي تمس حياة المواطن، وتوجه إلى الاصطفاف مع جهات سياسية محددة على حساب الجهات الأخرى وهذا غير مقبول"، منتقدة "التحركات الأخيرة للنجيفي"

    ودعت الموسوي رئيس مجلس النواب إلى "إصلاح البرلمان الذي يعاني ضعفا إداريا وماليا وسياسيا بسبب ضعف قيادته"، مؤكدة أن "الأجدر بالنجيفي توحيد الآراء والمواقف داخل قبة البرلمان، لاسيما أن جميع الكتل تقع تحت هذه القبة".

    وأوضحت الموسوي أن "مجلس النواب لم يشرع إلا قوانين هزيلة وترك القوانين المهمة التي توحد الشعب وتحل مشاكله وتقرب وجهات النظر بين السياسيين ومنها مشاريع قوانين النفط والغاز والانتخابات ودعم المشاريع الصغيرة، إضافة إلى التعديلات الدستورية"، لافتة إلى أن "مجلس النواب عجز عن إقرار النظام الداخلي للمجلس".

    وتابعت الموسوي، وهي عضو كتلة مستقلون المنضوية في ائتلاف دولة القانون، أنه "لو كان مجلس النواب صوت على قانون النفط والغاز لحلت المشاكل بين الحكومة المركزية وإقليم كردستان وبقية المحافظات"، مشيرة إلى "وجود ضعف في الدور الرقابي لمجلس النواب على نوابه".

    ولفتت الموسوي إلى أن "هناك نحو 16 نائبا لا يحضرون نهائيا للمجلس ولم تتخذ الإجراءات بحقهم، وهذا لا يرضي المستويين الشعبي والسياسي"، موضحة أن "هناك أموالا كبيرة تؤخذ من ميزانية مجلس النواب وتصرف على البيوت والمدرعات وأمور كمالية أخرى، ما يشكل عبئا على ميزانية الدولة".

    وكانت النائبة عن ائتلاف دولة القانون حنان الفتلاوي اتهمت، الاثنين، ( 28 أيار الحالي) رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي بالتجاوز على صلاحيات المحكمة الاتحادية، فيما دعت النواب إلى وضع حد لـ"تجاوزات" الأخير ومنعه من "اختزال" دور المجلس بشخصه

    كما حذر القيادي في ائتلاف دولة القانون علي الشلاه، في (26 أيار الحالي)، من "خطورة" رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي على الوحدة الوطنية، ووحدة التحالف الوطني، فيما أكد أن هناك نواباً من مختلف القوائم بما فيها العراقية مع سحب عن الثقة عنه.

    فيما رد مقرر مجلس النواب العراقي محمد الخالدي، الثلاثاء، (29 أيار الحالي)، أن رئيس البرلمان أسامة النجيفي نجح في تفعيل دور مجلس النواب التشريعي والرقابي، وفي حين أشار إلى أن النجيفي يحظى بقبول سياسي وشعبي واسع، لفت إلى انه قلق على العملية السياسية والديمقراطية بسبب "الأزمة الخطيرة" التي تمر بها البلاد.



    حربو لـ (البينة الجديدة): لانقبل بأي مرشح بديل عن المالكي مقابل بيع كركوك

    اكد النائب نبيل حربو عن القائمة العراقية « ان جميع الكتل السياسية بما فيها القائمة العراقية والتيار الصدري والمجلس الاعلى لاتقبل باي مرشح بديل عن المالكي بتسليمه كركوك وضمها الى اقليم كردستان «وقال حربو في تصريح خص به (البينة الجديدة ) « ان هذا الموضوع لن يثار وارسل رسالة اطمئنان لن نتنازل عن بيع كركوك لاي مرشح بديل عن المالكي

    «مشيرا الى ان مسالة كركوك غير قابلة للمفاوضات والمساومات ونحن متمسكون بالاوضاع الحالية القائمة في محافظة كركوك وهذه المحافظة جزء لايتجزأ من العراق بكل مكوناته واطيافه «مؤكدا ان السيد المالكي يمكن ان يكمل هذه الدورة ولكن كركوك باقية الى الابد ولايمكن المساومة عليها .



    كامل الدليمي: قادة العراقية خونةلانهم تقاسموا المناصب

    وصف النائب عن القائمة العراقية كامل الدليمي قادة القائمة بأنهم خونة تقاسموا المناصب الوزارية من دون مراعاة الشعارات التي رفعوها خلال الحملة الانتخابية. واضاف الدليمي ان قادة العراقية التفوا على أبناء الشعب الذين انتخبوهم، فلم يرشحوا الا أسماءهم وإخوانهم والمقربين منهم دون مراعاة الكفاءة والخبرة.

    واشار الى ان قادة الكتل السياسية المنضوية في ائتلاف العراقية، تقاسموا المناصب الوزارية والمقاعد البرلمانية، على اساس القربى والعشائرية، اذ تمثل اسر المطلك والنجيفي والكربولي مثالاً شديد الوضوح على استئثار قادة العراقية بالمناصب الحكومية والنيابية.

    السعودية تحثّ الاكراد وعلاوي على اعلان مشروع سحب الثقة عن المالكي قبل ان يغيّر الصدريون موقفهم

    البينة الجديدة: اكدت مصادر خليجية مطلعة في الكويت ، ان السعوديين يواصلون اجراء اتصالات يومية مكثفة مع قيادات في قائمة «العراقية» التي يتزعمها اياد علاوي ، بهدف الاطلاع على اخر الجهود المبذولة للتوصل الى اعلان قرارسحب الثقة عن حكومة المالكي .

    وقالت هذه المصادر :ان اطرافا مقربة من قيادات وهابية في الكويت استمعت من احد قيادات «التيار الوهابي» بان العراق سيشهد سقوط حكومة المالكي قريبا مضيفة وهو ما يشكل انتصارا للجهود التي بذلتها المملكة العربية السعودية لاسقاط هذا «الصفوي» في العراق من خلال حلفاء المملكة.

    وحسب المصادر الخليجية فان السعوديين حذروا حلفاءهم ، قائمة «العراقية» والاكراد بان لا يفوتوا الفرصة التاريخية ، لاستغلال الخلافات التي تعصف في التحالف الوطني في الموقف من المالكي ،من اجل تسويق «مشروع» سحب الثقة عن المالكي واقناع غرمائه ،بانه يصب لمصلحتهم ،بالاضافة الى التعهد لقيادات شيعية مخالفة للمالكي وفي مقدمتهم ، الصدريين ، بدعم ترشيح شخصيات منهم لمنصب رئيس الوزراء.

    واضافت هذه المصادر ، ان السعوديين حذروا ،علاوي ،من ان التاخير في اعلان قرارسحب الثقة عن المالكي ، ربما يدفع بزعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر الى الانسحاب من تاييد هذا الاعلان ،خاصة اذا اكتشف ان سقوط المالكي سوف لن يكون لمصلحة الشيعة ،واذا شعر بان ثمة دورا خليجيا وراء التخلص من المالكي.



    انـقسام داخل العراقية والكردستاني بشأن سحب الثقة من الـمالكي

    بغداد / البينة كشف القيادي في التحالف الكردستاني محمود عثمان عن خلافات وانقسامات داخل كتلتي العراقية والكردستاني بشأن المطالبة بسحب الثقة من رئيس الوزراء نوري المالكي. وقال عثمان إن "سحب الثقة من الحكومة وفقا للدستور في الوقت الراهن غير ممكن ويستغرق وقتا طويلا ويمكن ان يولد الكثير من المشاكل ويلحق ضررا بمؤسسات الدولة والاقتصاد العراقي والخدمات. ودعا النائب الكردي الكتل السياسية الى العمل الجاد لايجاد مخرج من الازمة والاسراع بعقد الاجتماع الوطني. وتابع عثمان ان "الكتل التي تلوح بسحب الثقة من رئيس الوزراء منقسمة ازاء هذا الامر"، مضيفا بالقول انه"ليس كل التحالف الكردستاني يصر على سحب الثقة من المالكي وليست كل القائمة العراقية مصرة على تغيير رئيس الوزراء على صعيد متصل أستبعد عضو القائمة العراقية طلال حسين الزوبعي، تمكن الكتل السياسية من سحب الثقة عن رئيس الوزراء، مشيراً الى ان سحب الثقة سيولد إرباكا للعملية السياسية تستغله الجماعات المسلحة للقيام بعملية إجرامية. وأضاف: إن الكتل السياسية لا تستطيع سحب الثقة عن المالكي لذلك سوف تبقى الأزمة عالقة بين الفرقاء ولن يكون هناك أي تطور لتقدم العملية السياسية الى الأمام.



    كتلة الـمواطن : لا نقبل بتمرير أي بند مخالف للدستور

    بغداد/ البينة شدد النائب عن كتلة المواطن علي شبر ،أمس الثلاثاء على ضرورة توحيد الارادة السياسية الصادقة لحل المشاكل العالقة التي تؤدي الى تفريق الوحدة العراقية . وقال شبر :إن أغلب الكتل السياسية متفقة على ان تنفيذ الاتفاقات السابقة ومنها اتفاق اربيل سيكون حلاً للازمات والمشاكل، مبينا انه على الجميع النظر الى الموضوع بنظرة وطنية بعيدة عن المصالح الضيقة، مبينا ان الالتزام بما اتفق عليه سابقاً سيكون الخطوة الاولى نحو الحل الكامل للازمات والمشاكل التي تمر بها البلاد. واشار شبر الى ان التحالف الوطني متماسك وفق الدستور ووفق الاتفاقيات ولا نقبل بتمرير اي بند مخالف للدستور العراقي وعلى الكتل السياسية دعم المسار العملية السياسية من اجل التوجه نحو البناء والاعمار الحقيقي وفق مسارات صحيحة.





    جندياني: الرئيس طالباني يبذل قصارى جهده لمعالجة الأزمة السياسية

    PUKmedia: من المقرر أن يعقد فخامة رئيس الجمهورية جلال طالباني ورئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني اليوم الأربعاء، اجتماعاً مهماً لبحث مجمل الأوضاع والأزمة السياسية التي يمر بها العراق. وفي رده على سؤال بشأن ما اذا كانت عودة الرئيس طالباني الى اقليم كردستان في هذه الأثناء، هي للمشاركة في احتفالات ذكرى تأسيس الاتحاد الوطني أم أن هنالك أجندات سياسية، أجاب المتحدث الرسمي باسم المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني آزاد جندياني "بلا شك أن الرئيس طالباني يحاول دائماً المشاركة في احتفالات ذكرى تأسيس الاتحاد الوطني مع أعضاء وكوادر ومؤيدي الاتحاد الوطني الكردستاني.

    ومع ذلك فإن عودة فخامته الى إقليم كردستان تحمل بلا شك أجندات سياسية حيث يمر العراق بأزمة سياسية عميقة". كما وكشف جندياني أن الرئيسين طالباني وبارزاني سيجتمعان اليوم الأربعاء، لبحث مجمل الأوضاع السياسية والأزمة التي يمر بها العراق، وفي الوقت نفسه سيستقبل الرئيس طالباني اليوم عددا من قادة القوى السياسية العراقية الذين سيشاركون في احتفالات ذكرى تأسيس الاتحاد الوطني الكردستاني. وبشأن طلب حزب الدعوة من فخامة الرئيس طالباني التدخل لمعالجة الأزمة السياسية بأسرع وقت، قال جندياني "حقيقة منذ بدء الأزمة السياسية في العراق يبذل الرئيس طالباني جهودا كبيرة ويعمل بجد لمعالجة هذه الأزمة، وتأمل كل الجهات والقوى السياسية أن يبذل الرئيس طالباني قصارى جهده في هذا الشأن"، مشدداً على أن عمق وتشعب الأزمة السياسية جعل من معالجة الأزمة الراهنة غير سهلة.



    في حرب كلامية متواصلة نواب يدافعون عن زعمائهم ويسعون لبث الفرقة بين خصومهم

    الاتحاد: تشهد وسائل الاعلام سيلا من التصريحات والبيانات لاعضاء مجلس النواب الذين يعبرون عن مواقف كثيرة ومتناقضة أحيانا ويسربون معلومات عن إجتماعات لم يحضروها أصلا ويكشفون عن بنود إتفاقيات لم يطلعوا عليها، ويمكن وصف موجة التصريحات الدائرة على هامش الازمة السياسية بأنها حرب كلامية يطلق فيها الجميع نار الكلمات ضد الجميع والهدف الاكثر وضوحا لذلك هو تشتيت جهد الخصم وبث الفرقة في صفوفه فالنائب عن ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي، مثلا يقول لوكالة كل العراق "لدينا يقين ان عدد اعضاء البرلمان المؤيد لرئيس الوزراء نوري المالكي يفوق170 صوتا وهذا يشجع في عدم سحب الثقة عنه".

    ويضيف"نحن متأكدون من هذا العدد وفق حوارات واتفاقات جرت مع اعضاء البرلمان"، لكن المتحدثة باسم القائمة العراقية ميسون الدملوجي تقول إن "عدداً من نواب ائتلاف دولة القانون أعربوا عن رغبتهم للانضمام إلى المشروع الوطني والالتزام بمقررات الاجتماعات التشاورية التي عقدت في أربيل والنجف"، وأعربت الدملوجي عن ترحيب "العراقية والكتل المتحالفة في هذا المشروع الوطني بنواب دولة القانون وكل من يشعر بالمسؤولية تجاه الشعب العراقي لإنهاء الفشل في إدارة الدولة، ويسعى إلى تجميع الهمم والنوايا الصادقة للنهوض بالعراق وترسيخ الاستقرار والتقدم".

    كما تمثل تصريحات النواب حركات هجومية وأخرى دفاعية لمساندة زعماء الكتل عبر تخفيف الضغط المسلط عليهم سواء بتقديم دعاية لإنجازاتهم أو عبر مهاجمة خصومهم وفي هذا السياق انتقدت النائبة عن ائتلاف دولة القانون سميرة الموسوي التحركات الاخيرة لرئيس مجلس النواب اسامة النجيفي، وقالت في بيان صحفي ان "رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي لم يوحد النواب للتصويت على القوانين المهمة التي تمس حياة المواطن، وتوجه الى الاصطفاف مع جهات سياسية محددة على حساب الجهات الاخرى وهذا غير مقبول، وكان الاجدر به توحيد الاراء والمواقف داخل قبة البرلمان ، لاسيما ان جميع الكتل تقع تحت هذه القبة". واوضحت الموسوي ان "مجلس النواب لم يشرع الا قوانين هزيلة وترك القوانين المهمة التي توحد الشعب وتحل مشاكله وتقرب وجهات النظر بين السياسيين ومنها مشاريع قوانين النفط والغاز والانتخابات ودعم المشاريع الصغيرة اضافة الى التعديلات الدستورية والنظام الداخلي لمجلس النواب الذي عجز عن اقراره" وتابعت "لو كان مجلس النواب صوت على قانون النفط والغاز لحلت المشاكل بين الحكومة الاتحادية واقليم كردستان وبقية المحافظات" واشارت الموسوي الى "وجود ضعف في الدور الرقابي لمجلس النواب على نوابه، اذ ان هناك نحو 16 نائبا لا يحضرون نهائيا للمجلس ولم تتخذ الاجراءات بحقهم، وهذا لا يرضي المستويين الشعبي والسياسي" واستطردت "كما ان هناك اموالا كبيرة تؤخذ من ميزانية مجلس النواب وتصرف على البيوت والمدرعات وامور كمالية اخرى، ما يشكل عبء على ميزانية الدولة". بينما أكد مقرر مجلس النواب محمد الخالدي، في بيان أصدره أمس إن "رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي نجح خلال فترة ترؤسه بتفعيل دور البرلمان التشريعي والرقابي"، مؤكدا أنه "أدى دورا بارزا من خلال إقراره حزمة من القوانين المهمة واستضافة المسؤولين الحكوميين". وأضاف الخالدي أن "دور النجيفي السياسي يحظى بقبول سياسي وشعبي واسع لحرصه على حقوق جميع العراقيين من دون تمييز او استثناء"، مشيرا إلى أن رئيس البرلمان "يعمل بشكل متواصل مع قادة الكتل السياسية للوصول إلى حلول عاجلة وحاسمة للازمات التي باتت تهدد العملية السياسية والديمقراطية وحقوق الإنسان في العراق الجديد". وتابع أن "النجيفي أصبح لديه قبول سياسي وشعبي واسع داخليا وخارجيا بسبب دوره الايجابي والفاعل في إدارة جلسات البرلمان وحزمه في الإسراع في التشريعات والقوانين المهمة بالإضافة إلى دوره السياسي الناجح في متابعة القضايا المهمة والحساسة على جميع المستويات". وأشار الخالدي إلى أن "النجيفي يعمل مع قادة الكتل السياسية ويعقد اجتماعات متواصلة من اجل الوصول إلى حل عاجل وحاسم لهذه الأزمات وحماية الدستور واستقلالية القضاء والهيئات المستقلة التي تصون الديمقراطية وحقوق الإنسان في العراق الجديد". وتاتي تصريحات مقرر مجلس النواب بعد اتهام النائبة عن ائتلاف دولة القانون حنان الفتلاوي، رئيس مجلس النواب بالتجاوز على صلاحيات المحكمة الاتحادية، فيما دعت النواب إلى وضع حد لـ"تجاوزات" الأخير ومنعه من "اختزال" دور المجلس بشخصه.



    الكردستاني: رسالة الى طالباني لسحب الثقة .. العراقية: مهلة أسبوع للإصلاح .. القانون: تورطوا ويبحثون عن مخرجالأطراف المعارضة لاستمرار المالكي تعقد اجتماعها الرابع فـي أربيل اليوم وتقاطعات بشأن نتائج«الثالث»

    العالم: تعقد الأطراف الثلاثة المعارضة لاستمرار نوري المالكي رئيسا للوزراء اجتماعا رابعا في أربيل اليوم الأربعاء، بعد اجتماعها في عاصمة إقليم كردستان مساء أمس الأول الاثنين.

    وتقاطعت المعلومات بشأن نتائج اجتماع أربيل الثالث، فالتحالف الكردستاني المضيّف تحدث عن بعث المجتمعين رسالة الى الرئيس جلال طالباني يراد منها ان يقدم طلبا الى مجلس النواب لسحب الثقة عن المالكي، في حين تحدثت العراقية عن إرسال المجتمعين ورقة مطالب الى دولة القانون، تتضمن إمهال المالكي أسبوعا جديدا لإجراء إصلاحات سياسية، أو تقديم بديل عنه.

    أما التيار الصدري فجزم بأن المجتمعين قرروا المضي بوجه الديكتاتورية، في إشارة الى المالكي الذي نفى ائتلافه خروج المجتمعين بمقررات أو تلقي ورقة منهم، فيما ذهب الى وصفهم بأنهم يبحثون عن مخرج من ورطة وقعوا فيها بعد فشل مساعيهم لإيجاد غالبية تسحب الثقة عن المالكي.

    وعقد قادة الكتل في التحالف الكردستاني والعراقية الى جانب ممثل عن كتلة الأحرار (التيار الصدري) اجتماعا أمس الأول في أربيل.

    وفي مقابلة مع "العالم" أمس الثلاثاء، قال شريف سليمان النائب عن التحالف الكردستاني إن "الاجتماع المقبل سيكون يوم غد (اليوم) أيضا في أربيل".

    وعن مجريات اجتماع الاثنين، أفاد بأن "الاجتماع كان مكملا ومتواصلا مع اجتماعات أربيل 2 والنجف الأشرف، وكرس الاجتماع للتدارس والتحاور والتشاور حول رد التحالف الوطني وكيفية التجاوب معه والمطالبة باجراء تغييرات".

    وأكد سليمان "كانت هناك مطالبة بإيجاد البديل عن المالكي، وتمخض عن الاجتماع إرسال رسالة الى السيد جلال طالباني، مفادها المطالبة بسحب الثقة من رئيس الوزراء نوري المالكي". وأوضح أن "هناك صيغا للمطالبة بسحب الثقة، وإذا استجاب الرئيس طالباني فبها، واذا لم يوافق الرئيس فهناك آليات أخرى تصر الكتل على اتخاذها، وهي جمع خُمس أعضاء مجلس النواب ليقدموا طلب سحب الثقة من الحكومة، واذا اتخذت هذه الخطوة فسيكون رئيس الجمهورية ملزما بتقديم طلب سحب الثقة". وأشار الى أن "الحديث عن أن الرئيس قال سأستقيل قبل سحب الثقة من المالكي، غير صحيح".

    ورأى سليمان أن "الأجواء تتجه صوب موافقة طالباني على طلب سحب الثقة من المالكي في الأيام القليلة المقبلة، ولاسيما بعد الاصطفاف السياسي الذي شهده اجتماع يوم أمس (أمس الأول) في أربيل".

    بدوره قال خالد العلواني النائب عن القائمة العراقية إن "اجتماع أربيل 3 مكمل لاجتماعي النجف 2 وأربيل 1، والمجتمعون خرجوا من هذا الاجتماع بضرورة تقديم مرشح من التحالف الوطني أو دولة القانون بديل عن المالكي بعد نهاية المهلة التي حددث في الاجتماع". وبيّن أن "اجتماع أربيل 3 حمل خيارين؛ إما أن تقدم الحكومة إصلاحات سياسية خلال مدة أسبوع، أو تقديم بديل عن المالكي". وتابع أن "طلب سحب الثقة من المالكي موجود، لكن طالباني سيقدمه في حال عدم الاستجابة للإصلاحات السياسية".

    وفي حديث مع "العالم" أمس، لفت العلواني إلى أن "هناك اجتماعا آخر، لكن بعد أن يجيب ائتلاف دولة القانون على مطالب هذا الاجتماع". ونبه إلى أن "الكتل المجتمعة أرسلت مطالب الى دولة القانون لتقديم إصلاحات سياسية، وإلا سيكون سحب الثقة مطلب المجتمعين في أربيل".

    بدوره، قال ضياء الأسدي الأمين العام لكتلة الأحرار لـ "العالم" أمس، إن "المجتمعين في أربيل ليلة البارحة (أول البارحة) استكملوا ما اتفق عليه سلفا في أربيل والنجف الأشرف، وقرروا بشكل نهائي المضي قدما في المشروع الوطني الوحدوي الديموقراطي، والوقوف بوجه التفرد والديكتاتورية".

    في المقابل، قال حسين الصافي النائب عن ائتلاف دولة القانون، إن "اجتماع يوم أمس لم يخرج بأي مقررات ولم تصلنا منه أي أوراق أو نتائج، وهو كسابقه من الاجتماعات".

    وفي لقاء مع "العالم" أمس، أعرب عن اعتقاده بأن "الكتل التي توجهت الى عقد الاجتماعات المتكررة من أجل سحب الثقة عن الحكومة، خسرت كثيرا من موقعها ورأسمالها الشعبي، وفشلت في مسعاها، وانها تريد الخروج من الورطة التي وقعت فيها، لأنها أدركت تماما أن تحقيق أغلبية لسحب الثقة عن المالكي أمر مستحيل في هذه المرحلة".

    وبشأن الرسالة التي وجهها المجتمعون في أربيل الى طالباني، ذكر الصافي "حتى لو تم إرسال رسالة الى رئيس الجمهورية لطلب سحب الثقة من المالكي فانه لن يقبل بأن يتجه بهذا الاتجاه، وموقف السيد طالباني موقف واضح، وهو لن يقبل بأي مشروع مؤامرة على الشعب العراقي". وذهب الى أن "السيد طالباني مؤمن تماما بأن السيد المالكي استطاع أن يدير العملية السياسية ورئاسة الحكومة، في أخطر مرحلة من مراحل العراق".

    وحول مسعى تحشيد النواب للإطاحة بالمالكي، أفاد الصافي "لو كانوا يستطيعون أن يجمعوا خُمس البرلمان لسحب الثقة لما ترددوا، ونحن نتحداهم بأن يتوجهوا بهذا الاتجاه، وهذا درك أسفل كبير بالنسبة لمن يغامر بهذا الاتجاه لكل المشاركين في هذه المسألة، وهم يعلمون جيدا بأنهم لن يستطيعوا سحب الثقة من المالكي". ووجد أن "أفضل مائدة للحوار هي ما دعا اليها السيد طالباني لعقد الاجتماع الوطني وحل الإشكاليات وطرحها بشكل شفاف".

    وتحدث الصافي عن "التزام من قبل اخواننا في المجلس الأعلى الإسلامي، ككتلة سياسية بدعم حكومة المالكي، وتأكيد وجوده على رأس الحكومة خلال هذه الفترة"، ملمحا إلى أن "هناك دعوة ظهرت من البصرة، في حال تمكنت الجهات التي تدعو الى سحب الثقة من المالكي من سحب الثقة، فإنهم سيتجهون الى إعلان البصرة إقليما مستقلا، وهذا يعد دعما لوجود المالكي على رأس السلطة".



    العراقية: الطالباني سيوجه رسالة إلى البرلمان لحجب الثقة عن حكومة المالكي ؟؟؟

    السومرية نيوز/ بغداد: كشفت العراقية بزعامة اياد علاوي، الثلاثاء، أن رئيس الجمهورية جلال الطالباني سيعقد غدا اجتماعا يضم القائمة والتحالف الكردستاني والتيار الصدري والمجلس الأعلى الإسلامي، فيما أكدت أن الطالباني سيبعث رسالة بعد الاجتماع إلى مجلس النواب لحجب الثقة عن حكومة المالكي.

    وقال النائب عن القائمة احمد المساري في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "بيت رئيس الجمهورية جلال الطالباني سيحتضن يوم غد (الأربعاء) اجتماعا يضمها والتحالف الكردستاني والتيار الصدري والمجلس الأعلى الإسلامي، مؤكدا أن "الطالباني سيرسل رسالة بعد هذا الاجتماع إلى البرلمان لحجب الثقة عن حكومة المالكي".

    ونفى المساري ما تردد بشأن "عدم التزام حركة الحل بمقررات اجتماع أربيل الأخير"، لافتا الى أن "كتلة الحل عقدت اجتماعا قبل يومين أكدت أنها مع العراقية وتوجهاتها مع توجهات القائمة".



    العراقية: نواب عن دولة القانون اكدوا رغبتهم بالالتزام بمقررات اجتماعات اربيل والنجف؟؟

    السومرية نيوز/ بغداد : كشفت القائمة العراقية بزعامة اياد علاوي، الثلاثاء، أن عددا من نواب ائتلاف دولة القانون أكدوا رغبتهم بالالتزام بمقررات اجتماعات أربيل والنجف، والسعي لوضع حد للأزمات السياسية المتعاقبة والتفرد في السلطة، فيما أعربت عن ترحيبها بجميع من يشعر بالمسؤولية لإنهاء "الفشل في إدارة الدولة".

    وقالت المتحدثة باسم القائمة ميسون الدملوجي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "عدداً من نواب ائتلاف دولة القانون أعربوا عن رغبتهم للانضمام إلى المشروع الوطني والالتزام بمقررات الاجتماعات التشاورية التي عقدت في أربيل والنجف"، مؤكدة أن "الاجتماعات تسعى لوضع حد للأزمات السياسية المتعاقبة والتفرد في السلطة والشروع في عملية البناء الجاد والشراكة الوطنية والتطبيق الحقيقي للدستور".

    وأعربت الدملوجي عن ترحيب "العراقية والكتل المتحالفة في هذا المشروع الوطني بنواب دولة القانون وكل من يشعر بالمسؤولية تجاه الشعب العراقي لإنهاء الفشل في إدارة الدولة، ويسعى إلى تجميع الهمم والنوايا الصادقة للنهوض بالعراق وترسيخ الاستقرار والتقدم".



    الكتلة البيضاء: زيارات المالكي إلى المحافظات تفند المطالبات بإنشاء الأقاليم

    السومرية نيوز/ بغداد: اعتبرت الكتلة البيضاء، الثلاثاء، زيارات رئيس الحكومة نوري المالكي إلى المحافظات تفند جميع المطالبات بإنشاء الأقاليم، وفي حين أكدت أنها تعزز ثقة المواطن بالحكومة، شددت على ضرورة أن تكون تلك الزيارات شهرية.

    وقال الأمين العام للكتلة جمال البطيخ في بيان تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "زيارات رئيس الوزراء نوري المالكي إلى المحافظات وعقده جلسات مجلس الوزراء هناك تفند جميع المطالبات بإنشاء الأقاليم".

    واعتبر البطيخ أن "عقد جلسات مجلس الوزراء في المحافظات من شأنه أن يعزز ثقة المواطن العراقي بالحكومة بالإضافة إلى إمكانية إطلاع السلطة التنفيذية بصورة مباشرة على واقع الخدمات في المحافظات".

    ودعا البطيخ رئيس الحكومة نوري المالكي إلى "إبقاء الوزراء الخدميين في المحافظات التي يزورها للإشراف على المشاريع الخدمية فيها وحتى يكون الوزير على إطلاع مباشر على كيفية تنفيذها"، مشدداً على "ضرورة أن تكون زيارات المالكي ومجلس الوزراء إلى المحافظات شهرية".



    النائب عن التيار الصدري أمير الكناني: الأغلبية المريحة ( النصف + 1 ) متوفرة لسحب الثقة عن رئيس الحكومة ؟؟؟؟

    بغداد ( إيبا ) ... أكدت كتلة الأحرار أن القوى السياسية لم تعد تؤمن بفكرة الاجتماع الوطني على اعتبار أن جدول أعماله فيه تمييع ومناقشة أكثر من مائة نقطة لا يمكن الاتفاق عليها . وإن الأغلبية المريحة لسحب الثقة ( النصف + 1 ) متوفرة تمتلكها القوى المجتمعة في أربيل .

    وقال النائب عن الكتلة أمير الكناني في تصريح لوكالة الصحافة المستقلة ( إيبا ) إن القوى السياسية تحاول أن تضع استراتيجة واضحة الأركان لبناء الدولة وأسس , وبالتالي هي متفقة على سحب الثقة , وان الأغلبية المريحة ( النصف + 1 ) متوفرة وتمتلكها القوى المجتمعة في أربيل , لكنها يجب أن تنضج المسألة وتعتمد على معايير معينة عندما يتم سحب الثقة بعد أن يتم رفض مطالب الإصلاح السياسي من زعيم دولة القانون رئيس الوزراء نوري المالكي .

    وأضاف في حال توافق الكتل على حسب الثقة ورفض الإصلاح من قبل رئيس الحكومة بالتالي سيتم سحب الثقة وتشكيل كابينة جديدة , مضيفاً أن هذه المسألة ليست سهلة وتحتاج إلى تفاهمات كثيرة لوضع اللمسات الأخيرة على هذا الموضوع . وجدد استمرار طلب كتلته بسحب الثقة في حال تم رفض الإصلاحات .



    الكردستاني: توقيت عق
    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير : 30 ايار  2012 Empty اخبار وتقارير : 30 ايار 2012

    مُساهمة من طرف المدير في الأربعاء مايو 30, 2012 12:19 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخبار وتقارير : 30 ايار 2012
    متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي


    لجنة نيابية :رئاسة مجلس النواب لاتمتلك خطة لتشريع القوانين المهمة ؟؟؟

    بغداد/المركز الأخباري لشبكة الاعلام العراقي –اكدت لجنة شوؤن الاعضــــاء و التطوير البرلماني رئاسة مجلس النواب لاتمتلك خطة تشريعية تمنح فيها اولوية لاقرار المشاريع المهمة .

    وقالت رئيس اللجنة حنان الفتلاوي لـ(المركز الاخباري لشبكة الاعلام العراقي ) إن " رئاسة مجلس النواب لاتملك خطة تشريعية عن اهم المشاريع ذات الاولوية بالنسبة للمواطن وتقوم باقرار تشريعات ليست مهمة مثل قانون منع التدخين وقانون الاوسمة والالقاب وغيرها من القوانين ". وأضافت ان " اللجان البرلمانية تتحمل ايضا الخلل في عدم قدرتها على متابعة واقرار قوانين مهمة ومن ثم رفعها إلى رئاسة مجلس النواب لعرضها على التصويت ومن ثم اقرارها ".

    وأشارت إلى ان " هناك ضعف في إدارة مجلس النواب وقد جمد رئيس المجلس عمل لجنة شوؤن الاعضــــاء و التطوير البرلماني وهو امر يعيق تطوير اداء اعضاء مجلس النواب ".

    بدوره قال مقرر رئاسة مجلس النواب محمد الخالدي لـ(المركز الأخباري لشبكة الاعلام العراقي ) إن " هذا الكلام ليس دقيقا ً اذا ان القوانين المهمة يشترط ان يحصل توافق سياسي قبل عرضها على مجلس النواب ".

    وأشار إلى أن " مجلس النواب يمتلك خطة لكنه يصطدم بالمواقف السياسية التي تعترض اقرار القوانين المهمة مثل قانون النفط والغاز ". مبينا ً أن " مثل هذه التصريحات تتحمل مواقف سياسية مسبقة" على حد تعبيره

    وتتهم الحكومة باستمرار مجلس النواب بتعطيل القوانين المهمة والتي تدفع عجلة الاعمار والاقتصاد والخدمات نحو الامام لأسباب سياسية ولقلة الخبرة في إداء عدد كبير من اعضاء مجلس النواب .



    الخزانة الأميركية تؤكد دعمها لتطوير القطاع المصرفي والمالي العراقي

    بغداد/دنانير/..استقبل وزير المالية العراقية رافع العيساوي السفير الأميركي المنتهية أعماله لدى العراق جيمس جيفري وبحث معه المسائل الاقتصادية إضافة إلى الأوضاع السياسية الحالية. وقالت المالية في بيان صحفي،اليوم،تلقت/دنانير/نسخة منه"إن العيساوي استقبل جيفري وعددا من المرافقين له من وزارة الخزانة الأميركية بمناسبة انتهاء مهام عمله في بغداد ". وأشارت إلى أن"الجانبين استعرضا المسائل الاقتصادية والمالية المتعلقة بعمل وزارة المالية العراقية". وأضافت الوزارة"أكد الطرفين على أهمية تطوير القطاع المصرفي والمالي في البلاد بمساندة وزارة الخزانة الأميركية والبنك الدولي". ونوهت وزارة المالية العراقية في بيانها إلى أن"الجانبين بحثا مستجدات الأزمة السياسية الراهنة، وشددا على ضرورة حل القضايا الخلافية بين جميع المكونات السياسية من خلال الحوار البناء والابتعاد عن المواقف المتشنجة التي تزيد من تعقيد العملية السياسية في العراق".



    عبد المهدي يحذر تنظيمات المجلس الأعلى من تسرب الغرور إليه مرة أخرى بعد النجاحات الأخيرة له

    بغداد-المواطن: حذر القيادي في المجلس الأعلى الإسلامي العراقي عادل عبد المهدي تنظيمات المجلس من تسرب الغرور اليهم بعد النجاح الذي تحقق في الفترة الأخيرة التي أعقبت إخفاقه في الانتخابات الماضية.

    وقال عبد المهدي في رسالة نشرها على موقعه الرسمي الثلاثاء إن" المجلس الأعلى بعد فوزه في انتخابات مجالس المحافظات الأولى أصبح حجر الزاوية في فوز "الائتلاف العراقي" في انتخابات الجمعية، وفي الدورة التشريعية الأولى.. وتصدر العمل لإعداد الدستور.. وتشكيل أولى الحكومات.. وتصور ان هذه النجاحات قد وفرت له رصيداً متواصلاً، وتسرب الغرور والكسل إلى جوهر مناهجه وتنظيماته.. ولم يستوعب كلياً التطورات الجديدة.. وتفككت بعض طروحاته.. فجاء أداؤه في انتخابات 2009 (المحافظات) مخيباً للآمال.. وبدت تشكيلاته قديمة، مفككة، فاقدة المبادرة، عاجزة عن تجنيد جمهورها، ناهيك عن جمهور الوطن".

    وأضاف ان"تنظيمات المجلس لم تستوعب أن الثوابت شيء ومناهج العمل شيء أخر.. وان تكرار النظريات والثوابت والمبادئ بمفردها لا تبني حركية سياسية ، مضيفا أن طروحات المعارضة قد انتهت، والأوضاع بحاجة للتجديد والتعامل مع منطق الدولة وبناء المجتمع. وان تعبئة الشعب وبناء التحالفات والنظريات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والخارجية تختلف عن رفع السلاح ومعارضة الدكتاتورية".

    وأشار عبد المهدي إلى انه " بدا لكثيرين أن طروحات "المجلس الأعلى" قد ذبلت وانتهت.. وهي انطباعات وجدت صداها داخل "المجلس" وقياداته وجماهيره العريضة. فبدا كل شيء في تراجع إلا صلابة النواة.. وتقوى العمل أمام الله والمرجعية والمواطنين.. والأمانة لدماء الشهداء،.. والتي أمامها تنحني القامات.. وتعترف بالأخطاء.. وتراجع نفسها.. وتستعد للإصلاحات.. وتتجرأ في تجديد الأفكار وتغيير الدماء، وفقاً لسنن الحياة.. لتعتمد الروحيات الشابة فكراً ونشاطاً، والعمل والإنتاج معياراً.. ولتأكيد ما برهنت الحياة صحته ونبذ البالي والمستهلك. فاصدر بيانه العلني الجريء في 2/2/2009 مهنئاً الفائزين واعداً بمراجعة أخطائه، وببدء حملة إصلاحات تنظيمية ومنهجية كبيرة".

    وتابع "لم يتخلص "المجلس" من عوامل العطل والعرقلة كاملة.. لكنه يمتلك اليوم ما يكفي للتدليل بأنه يتقدم متجاوزاً عوامل التراجع.. وانه ليس جزءاً من الماضي فقط.. بل هو جزء واعد من المستقبل أيضا.. وان خطاب رئيسه النافذ، ومؤتمره الأخير، والجموع الغفيرة لتنظيماته التي أحيت "يوم الشهيد"، خير دليل على عودة الحيوية لبنيته وأفكاره.. والمطلوب الاستمرار بتطويرها". وذكر عبد المهدي ا ن"الخطر الذي يهدده اليوم هو أن يتوقف عند هذا النجاح الجزئي.. ليأخذه الغرور مجدداً.. فالنجاح باب من أبواب الهزيمة، إن لم تدرس عوامله ومخاطره ومغرياته في آن واحد.. لاستثمار الأولى.. ومواجهة الثانية.. والتصدي للثالثة".



    البينة الجديدة تناشد رئيس الوزراء بتشكيل لجنة تحقيقية لمتابعة قضية اختفاء (120)مواطنا من أهالي المشت

    اعلنت الاجهزة الامنية العراقية في وقت سابق القاء القبض على مجموعة ارهابية قامت باقتياد عدد من المواطنين من محافظةبغداد الى كركوك حيث تم اختفاء المواطنين بالقرب من مدينة داقوق بكركوك والذين يبلغ عددهم 120 مختطفا، حيث ان اغلب المختطفين هم من اصحاب سيارات الاجرة الا ان تفاصيل الحادث لم تظهر للعيان حتى هذه الحظة، وسط غموض كبير من قبل الجهات الأمنية،

    الى ذلك ناشدت عوائل المختطفين الجهات ذات العلاقة من اجل معرفة مصير ذويهم . ومن هنا تدعو جريدة البينة الجديدة مكتب دولة رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة بتشكيل لجنة مختصة للوقوف على مجريات الحادث وبرئاسته شخصياً او بمن يثق به لاننا سمعنا ان هناك جهات تحاول تجاهل الموضوع .



    مفوضية الانتخابات تقترح تعديل نظام الاقتراع

    الاتحاد: اقترحت مفوضية الانتخابات الثلاثاء تعديل نظام الاقتراع في البلاد من خلال المزج بين أكثر من نظام انتخابي ليكون أكثر "مرونة" للناخب والمرشح. وقال رئيس الإدارة الانتخابية في المفوضية في بيان إنه بالرغم من المزايا الجيدة لنظام القائمة المفتوحة فان الكثير من العيوب تعتريه وأهمها اختلال التكافؤ بين المرشحين وصعوبة تطبيق نسبة النساء (الكوتا). وأشار إلى أن مقترحه لتعديل النظام الانتخابي يقضي بـ"مزج أكثر من نظام انتخابي لتحقيق اكبر قدر من المرونة للمرشح والناخب". وقال إن فكرة مزج الأنظمة الانتخابية ترتكز في الأساس على التمثيل النسبي والأغلبية وكل منهما يكمل الآخر في حال حصول أي خلل.



    تظاهرات في الفلوجة للتعبير عن شكر عشائرها لموقف رئيس مجلس محافظة بغداد ولمحافظ بغداد من ليث الدليمي

    الفلوجة ( إيبا )..شهدت مدينة الفلوجة عصر اليوم تظاهرات واسعة تعبيرا عن شكر عشائر الفلوجة لموقف رئيس مجلس محافظة بغداد كامل الزيدي من قضية عضو المجلس ليث الدليمي.

    وقال عضو مجلس عشائر الفلوجة نوري ال ضايع في اتصال مع وكالة الصحافة المستقلة ( إيبا ) ان ابناء المدينة من شيوخ ووجهاء وابناء العشائر خرجوا للتعبير عن امتنانهم لموقف الزيدي الذي قدم شهادة بحق ليث الدليمي المتهم بجرائم تتعلق بالارهاب ،تثبت نزاهته وعدم وجود اية ملاحظات عليه عند عمله في مجلس المحافظة.

    واشار الى ان المتظاهرين رفعوا لافتات تحمل عبارات امتنان للزيدي ، ولمحافظ بغداد صلاح عبد الرزاق الذي قدم شهادة مماثلة بحق الدليمي.

    ونفى ال ضايع ما تردد يوم امس من تصريحات اعلامية بقيام الزيدي بارسال (كوامة) عشائرية الى عشيرة الدليمي مؤكدا ان شهادته كانت منصفة بحق ليث الدليمي.



    مفتي الديار العراقية: استهداف السنة واضح من خلال إلحاق أملاكهم بالوقف الشيعي

    السومرية نيوز/ صلاح الدين: اعتبر مفتي الديار العراقية، الاثنين، أن استهداف أهل السنة في العراق أصبح "واضحاً"، منتقداً إلحاق أملاك الوقف السني بالوقف الشيعي، فيما دعا المرجعية الشيعية والجهات المعنية دولياً إلى عدم البقاء "مكتوفي الأيدي".

    وقال مفتي الديار العراقية رافع الرفاعي في بيان، إن "مسلسل استهداف أهل السنة والجماعة من قبل ثلة طائفية تسلقت على أكتاف الناس أمر واضح"، مبيناً أن "إحدى صور هذا الاستهداف تتمثل بإلحاق أملاك الوقف السني بالوقف الشيعي في كثير من المحافظات".

    وأضاف الرفاعي أن "السجون امتلأت بالأبرياء رجالاً ونساءً وأطفالاً بسبب المادة القانونية التي باتت تعرف بأربع سنوات وليس أربعة إرهاب"، مشيراً إلى أن "الاعترافات باتت تؤخذ قسراً وبجرائم متعددة من خلال استخدام أبشع أنواع التعذيب".

    وتنص المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب لسنة 2005، على أن من الأعمال التي تعد إرهابية هي العمل بالعنف والتهديد بإثارة فتنة طائفية أو حرب أهلية أو اقتتال طائفي وذلك بتسليح المواطنين أو حملهم على تسليح بعضهم لبعض بالتحريض أو التمويل.

    واعتبر مفتي الديار العراقية أن "هذه الأمور تشكل أحد ضروب التصرفات الطائفية الهمجية"، مستدركاً "لذلك نهيب بشعبنا الوقوف صفاً واحداً في وجه الطائفية المقيتة مثلما أناشد شيعة العراق بأن يقفوا في وجه الظالم ولا يغتروا بمقولات المارقين"، وفقاً للبيان.

    وطالب الرفاعي المرجعية الشيعية وعلماءها بأن "يخرجوا بموقف مشرف يسطره لهم التاريخ"، داعياً المجتمع الدولي ومنظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية إلى ألا "يبقوا مكتوفي الأيدي ويتفرجوا مع وجود استهداف لمكون معين في العراق".

    وكان ديوان الوقف السني قد انتقد في (الثالث من أيار 2012 الحالي)، قانون العتبات المقدسة رقم 19 لسنة 2005 واعتبره "تغييباً" لمكون أساس و"إثارة للتعقيدات والمشاكل"، في حين أكد امتلاكه وثائق تثبت عائدية الأملاك التي وضع الوقف الشيعي اليد عليها مؤخراً.

    كما حذرت القائمة العراقية، في (26 من أيار 2012 الحالي)، من إثارة الحساسية في الشارع نتيجة نقل بعض ملكيات الوقف السني للشيعي، داعية الحكومة إلى التدخل لحل هذه القضية بدلاً من الاهتمام بحل مشاكل الدول الأخرى، ووزير العدل إلى العمل على إبطال القرار.

    يذكر أن محافظة صلاح الدين أعلنت، في (24 من أيار الحالي)، عن إعادة فتح دائرة التسجيل العقاري في قضاء سامراء، بعد تلقيها تطمينات من رئيس الحكومة نوري المالكي بعدم الاستمرار بخطة تحويل ملكية الأراضي المحيطة بمرقدي الإمامين العسكريين إلى الوقف الشيعي، وفي حين أكدت أنها سترفع دعوى قضائية ضد وزارة العدل، مطالبة إياها بالعمل وفقا للقانون وليس في غرف مغلقة.



    نائب عن العراقية: الوضع أصبح لا يحتمل في ظل الاستهداف المتكرر لأبناء السنة؟؟؟

    السومرية نيوز/ بغداد: اعتبر نائب عن العراقية، الثلاثاء، استهداف "قيادات المكون السني" دليلا على النية لإقصائهم من العمل السياسي في البلاد، مشيرا إلى أن ما حصل لعضو مجلس محافظة بغداد ليث الدليمي تؤكد حجم الظلم الحاصل في العراق، فيما شدد على أن الوضع أصبح لا يحتمل.

    وقال النائب عن العراقية خالد عبد الله العلواني في بيان صدر، اليوم، وتلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "ما يحصل بين الحين والآخر من استهداف واتهامات لرموز وقيادات المكون السني دليل واضح على مدى نية الغير على إقصائهم من العمل السياسي في البلد"، مشيرا إلى أن "صرخة عضو مجلس محافظة بغداد ليث مصطفى الدليمي دليل واضح يؤكد حجم الظلم الحاصل اليوم في العراق".

    وتساءل العلواني "كيف يمكن الاستمرار في عملية سياسية تشوبها الاتهامات الباطلة والمزيفة التي تنتزع من الناس بالقوة والإكراه سواء كان هذا الشخص مواطن عادي أو مسؤول في الدولة"، مشددا على ضرورة أن "تتابع قضية الدليمي بحذر وعناية شديدة والعمل على عدم تسييس القضاء ضدها".

    وحذر العلواني أن "الوضع أصبح لا يطاق ولا يحتمل في ظل هذا الاستهداف المتكرر لأبناء السنة بصورة عامة ولقياداتهم بصورة خاصة"، لافتا إلى أن "عملية اعتقال أعضاء من مجلس محافظة بغداد ومن قائمة محددة ليست الأولى".

    وتابع أنه "سبق اعتقال الدليمي عمليات اعتقالات طالت عضو ملجس المحافظة عادل الزوبعي ونائب رئيس المجلس رياض العضاض وقائممقام أبو غريب شاكر فزع"، مشيرا إلى أن "المعتقلين الثلاثة لا نعرف لماذا تم اعتقالهم وكيف جرى معهم التحقيق وهل تم انتزاع اعترافات منهم بالقوة، ونضع على هذا الأمر علامات استفهام عديدة".



    نواب: تسليح البيشمركة بأسلحة ثقيلة مخالف للدستور ومؤشر خطير

    بغداد / البينة: اكد عضو بالتحالف الوطني عن كتلة المواطن ان مسالة تسليح البيشمركة بالاسلحة الثقيلة اذا ما ثبتت صحتها فانه يعد امرا خطيرا فيما بين عضو اخر ان كردستان جزء من العراق الموحد ولا يجوز تسليحه على حساب المركز.. وقال حسون الفتلاوي في تصريح صحفي:"ان قضية التسليح بالاسلحة الثقيلة لا ينبغي ان تكون الا للجيش العراقي الموحد لانه جيش نظامي يمثل الجميع حسب ما نص عليه القانون والدستور ".مشيرا الى ان تسليح البيشمركة وقوات البيشمركة مخالف للدستور ومؤشر خطير تجاه العلاقة ما بين كردستان والمركز. واوضح الفتلاوي :"ان مسالة التسليح اذا لم يتم حلها فانها يمكن ان تشكل ازمة جديدة تضاف الى ما موجود من ازمات ".منوها الى ان اتفاقية التسليح المبرمة ما بين دولة القانون وكردستان لم يتم توضيح تفاصيلها بشكل واضح وجلي وهل انها تتضمن مسالة تسليح البيشمركة وما نوع السلاح. وتابع الفتلاوي :"ان مسالة مطالبة الحكومة لكردستان بضرورة ارجاع الاسلحة التي تم الاستيلاء عليها من قبل كردستان امر عائد للحكومة الاتحادية بمتابعتها ".مبينا بان القانون لا يجيز تسليح اية قوة خارج نطاق القوات المسلحة الاتحادية المتمثلة بقوات وزارة الدفاع . وفي الشأن ذاته اكد عضو التحالف الوطني عن دولة القانون هيثم الجبوري ان جميع الدول الاوربية خاصة المصنعة للاسحلة تحترم القانون واجراءات بيع الاسلحة للدول الاخرى. واضاف الجبوري في تصريح صحفي :ان رفض بعض الدول الاوربية تسليح كردستان بالاسلحة الثقيلة نابع من حرص هذه الدول على الحفاظ على علاقاتها الطيبة مع العراق ".مشيرا الى ان كردستان يعتبر جزءا من العراق الموحد ولا يجوز تسليحه على حساب المركز والدول المصنعة للاسلحة تدرك ذلك جيدا. واوضح الجبوري :"ان الجيش العراقي هو المسؤول عن الدفاع عن العراق في حالة حدوث اي اعتداء خارجي عليه وليس البيشمركة وعليه فان مسالة التسليح خاصة بالجيش الاتحادي الرسمي”.



    469 مليون دولار لم تنفق حتى الآن العراق قد يخسر ملايين الدولارات من المساعدات العالمية

    الاتحاد - الصحيفة: تودي زمان / ترجمة: لمى الشمري

    كان الماعز يتغذى على القمامة المتناثرة في جميع انحاء الفناء الامامي خارج المدرسة الابتدائية المتداعية البنيان. في الداخل، كان السقف متعفنا والمراحيض مسدودة ولا تعمل فيما يجلس الطلاب محشورين وراء مكاتب ضيقة.

    الملايين من الدولارات من المساعدات الدولية لبناء وإصلاح المدارس العراقية المتهالكة منذ سنوات لم تنفق لحد الان. وحاليا تخاطر الحكومة العراقية بفقدان التمويل بينما يفكر البنك الدولي في ما اذا كان عليه استخدام بعض من هذه الاموال في مكان اخر. المعضلة الراهنة هي السؤال الذي يتردد صداه في جميع اوساط جماعات المعونة الدولية: هل يجب مواصلة تمويل الحكومة التي تمتلك موارد نفطية هائلة وتصل ميزانيتها الى 100 مليار دولار سنويا أو تحويل المساعدات إلى الدول الأكثر حاجة؟. هذا يعكس أيضا تنامي مشاعر الاستياء من جراء عدم التغلب على العراقيل البيروقراطية ومشاكل التعاقد التي ابقت المال من دون استخدامه. وقد ترك التأخير في الإنفاق المباني مثل مدرسة العلمين الابتدائية في المعقل السابق للمسلحين في بعقوبة في طي النسيان. انها واحدة من الآلاف من المدارس في جميع أنحاء العراق والتي هي بحاجة ماسة إلى المال لإصلاحها. وكما قال مدير المدرسة عبدالكريم محمد سبتي فأن "البناء يشبه السجن، وليس بناء مدرسة وان هذه ليست أجواء مناسبة للتعلم".

    المساعدات المقررة للتعليم هي جزء من 1.3 مليار دولار على شكل منح وقروض من البنك الدولي والدول المانحة التي قدمت للعراق منذ عام 2004 لتمويل الجهود التي تتراوح بين برامج العمل والرعاية الاجتماعية والى توفير الخدمات الصحية في حالات الطوارئ، وحماية البيئة. في البداية، كان الهدف من المال المساعدة في اعادة اعمار البلاد بعد الاطاحة بنظام صدام عام 2003. لكن البنك ابقى على المساعدة لأنه اصبح واضحا ان البلاد بحاجة ماسة للمساعدة في الوقت الذي تواجه فيه سنوات من العنف. أكثر من ثلث المساعدة الشاملة - حوالي 469 مليون دولار - لم يتم انفاقها حتى الآن وعلى البنك الدولي أن يقرر قريبا ما اذا كان سيمدد المهلة لعدة برامج التي ينتهي الموعد النهائي لها نهاية حزيران، او انه سيواجه فقدان المنح لإعادة بناء المدارس. وحسب قول ماري هيلين بركنيل ممثل البنك الدولي الخاص للعراق "عندما نتحدث مع الحكومة، وعندما نتحدث إلى أصحاب المصلحة الأساسيين في البلد، فنحن نحاول أن نشرح لهم أنه من المؤسف بقاء هذا المال كما هو، وعدم الاستفادة منه". وقالت ان بعض الاموال قد يكون من الضروري اعادتها وتوزيعها على البلدان الأكثر فقرا في العالم إذا ما استمر العراق بعدم الاستفادة منها. واضافت بأنه ربما يكون من الصعب عليهم الاصرار على "الحفاظ على الاموال إذا كانت أفريقيا بحاجة إلى المال، أو إذا كان هناك أزمة غذائية أخرى في العالم"نظرا للتقشف في جميع أنحاء العالم، فأن هذا قد يكون من الصعب للغاية".

    لكن مسؤولي البنك الدولي في بغداد أعترفوا ايضا ان الحكومة العراقية تواجه عقبات هائلة في محاولة تنفيذ المشاريع. وانه لم يكن هناك برلمان عندما قدمت الشريحة الأولى من التمويل، والحكومة كانت بالكاد تعمل في السنوات التي كانت فيها الامة تقف على حافة هاوية الحرب الأهلية. وقد حددت المشاريع منذ تسلم الحكومة العراقية الجديدة في أواخر عام 2010، ولكن البيروقراطية ومشاكل التعاقد اوقفت التقدم. والبنك الدولي هو آخر المانحين الدوليين ممن شعر بالاحباط من تراخي العراق في استخدام مساعدات اعادة الاعمار. لقد أهدرت المليارات من أموال دافعي الضرائب الامريكان على مشاريع لاعادة اعمار العراق منذ الغزو عام 2003. ويقول المدققون وممثلو الادعاء ان الكثير من المال قد تم انفاقه في العقود الفاسدة. وقد انخفض تمويل الولايات المتحدة للعراق ​​أيضا بشكل كبير بعد رحيل القوات الأميركية في كانون الاول. ويدرس الكونغرس قطع المساعدات عن العراق بنسبة 77 في المئة وخفض ما كان يوصف في البداية كبرنامج 1 مليار دولار للشرطة العراقية التي كان من المفترض بأن تكون محور جهود سفارة الولايات المتحدة في بغداد لمواصلة تدريب قوات الأمن. في عام 2005، بدأ البنك الدولي يمنح العراق قروضا إضافية تصل 508 مليون دولار في شكل قروض خاصة لم يكن لديها اي مصلحة في محاولة لتسريع مشاريع التنمية. القروض تعطى عادة إلى البلدان الأكثر فقرا في العالم، ما يقرب من نصفها تقريبا الى أفريقيا. والعراق لا يعتبر بلدا ذا دخل منخفض من قبل البنك الدولي، ولهذا فأنه غير مؤهل للحصول على الأموال. لكن تم حصول استثناء بينما كان العراق يكافح للتعافي من الاضطراب. ويعيش ربع سكان العراق البالغ 31 مليون نسمة في فقر، و15 في المئة عاطلون عن العمل، وفقا للبيانات التي جمعتها وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية بين عامي 2008 و2010.

    المدارس العراقية تقدم مثالا صارخا لهذه المشكلة. وقد تم انفاق أقل من نصف الـ204 ملايين دولار المخصصة لبرامج التعليم. وقد طالبت بغداد بمزيد من الوقت لانفاق ما يقرب من 16 مليون دولار ما تبقى من المنح الصادرة في تشرين الاول 2004 لإعادة بناء المدارس. ولمح البنك الى أنه قد يمدد الموعد النهائي المحدد في 30 حزيران للحصول على المنحة الى سنة اخرى. مع ما يقرب من 44 مليون دولار من التي تم انفاقها حتى الآن، بنت وزارة التربية والتعليم في العراق 37 مدرسة جديدة على الصعيد الوطني وجددت 133 مدرسة قديمة. ثلاث عشرة مدرسة اخرى هي قيد الإنشاء، ويتوقع أن تكتمل بحلول حزيران 2013. وقد تم بناء 30 مدرسة أخرى في منطقة الأهوار في جنوب العراق بين عامي 2006 و2009 في إطار برامج البنك الدولي المختلفة التي تكلف 5.2 مليون دولار. وقال مسؤول كبير في وزارة التربية يدعى سعد إبراهيم عبدالرحيم بأنه تم الانتهاء من 37 مدرسة جديدة خلال الأشهر ال 18 الماضية. والقى باللوم على تأخير المشاريع على البيروقراطية، وبطء التدفق النقدي للمقاولين وعدم وجود الأراضي المتوفرة في المناطق المأهولة بالسكان التي تبنى عليها المدارس. لكن في العام الماضي، فازت الوزارة بموافقة مجلس الوزراء ببناء المدارس في الأراضي التي تنتمي إلى وكالات حكومية أخرى، وتم إحراز تقدم. ويحضر أكثر من 6 ملايين طالب في العراق 15000 مدرسة عامة. وقال رحيم بأنه هناك حاجة إلى ما لا يقل عن 5000 مدرسة اضافية لتخفيف الاكتظاظ الشديد. وقد تم اعطاء قرض اخر بقيمة 100 مليون دولار الى العراق على شكل قرض طوارئ للتعليم لتخفيف الازدحام وتحديث المناهج الدراسية في مدارس العراق. بدأ المشروع في تشرين الثاني 2005. ومنذ ذلك الحين، لم تنفق الحكومة سوى 11 مليون دولار وطالبت ثلاث مرات بتمديد القرض من اجل الحفاظ على المال. وتنتهي صلاحية القرض في الوقت الراهن في حزيران عام 2013. وقد كان هناك تفاؤل في البداية عندما بدأ البنك الدولي مشروع إعادة الاعمار في العراق في عام 2004، ولكن ذلك تلاشى عندما دخلت البلاد في دائرة من العنف مع الاقتتال الطائفي والتمرد الذي أودى بحياة عشرات الآلاف من الناس. وقال رحيم بأنه "بعد انهيار نظام صدام حسين، كان هناك شعور قوي بأن العراق كان على وشك أن ينمو، ويبني الكثير من المشاريع"، واضاف "لكن بعد سنة كان هناك الكثير من الصراع الطائفي، والكثير من المشاكل التي تسببت في تأخير كبير لجميع المشاريع، في كل من الوزارات، من أجل إعادة إعمار العراق". وكان رحيم واثقا من انه سيتم الايفاء بالمواعيد النهائية مع انخفاض العنف وتأرجح العراق نحو الاستقرار. وقد أنفقت وزارة التربية 6.9 مليون دولار من القرض الذي تم تمويله في العام الماضي - أكثر من ستة أضعاف ما أنفقته في عام 2010. وعلى سبيل المقارنة، أنفقت الوزارة 19800 $ من القرض في عام 2008. وكما قال رحيم "اننا نسير على الطريق الصحيح الآن، وهذا المشروع يسير قدما، وليس هناك تحديات ضخمة أو أي عقبات كبيرة. وبشكل عام، فقد انفق العراق ما يقرب من 839 مليون دولار من 1.3 مليار دولار في شكل منح وقروض البنك الدولي اعتبارا من 31 آذار، حسب أحدث البيانات المتاحة. وقد ساعدت تلك الأموال في إنشاء شبكات الهاتف الخليوي، وتحسين مياه الشرب لـ600،000 شخص، وإعادة بناء وتجهيز غرف الطوارئ في المستشفيات، وتدريب عشرات الأطباء والممرضات في جميع أنحاء العراق، وفقا لبيانات البنك الدولي. كما تم الدفع منها على الدراسات لتعزيز الحكومة العراقية، والحد من الفقر وتوفير تنبؤات لصناعة النفط والغاز خلال عام 2030 – وعلى المشاريع التي يمكن أن تخلق فرص عمل وتولد المال. وانها وضعت 8000000 كتاب مدرسي في أيدي الطلاب الذين تزداد أعدادهم كل يوم. نصف سكان العراق هم أقل من 18 سنة، وفقا للأمم المتحدة، مما اضطر المدارس لتعليم دروس في الفترتين الصباحية والمسائية لاستيعاب جميع الطلاب. وقال مدير التعليم المحلي جعفر معين الزركوشي بأنه في محافظة ديالى وحدها، تم تسجيل 381000 طالب في المدارس، ومن 870 مدرسة في محافظة ديالى، تم تدمير 65 منها في اقتتال طائفي منذ عام 2003. وحوالي 110 مدرسة اخرى هي على وشك الانهيار، و17 مردسة تعتبر غير ملائمة لأنها مصنوعة من الطين. وحسب قول الزركوشي فأن "جميع الطلاب في حاجة الى مكان للذهاب اليه للدراسة ولكن المؤشرات غير مشجعة



    أربعة آلاف نازح سوري يصلون إقليم كردستان

    الاتحاد: أكدت الأمم المتحدة، الثلاثاء، أن عدد النازحين السوريين إلى إقليم كردستان العراق بلغ أكثر من أربعة آلاف شخص، فيما أشارت إلى أن نحو 243 شخصاً آخرين ينتظرون التسجيل لديها. وقالت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في بيان صدر أمس إن "إجمالي عدد اللاجئين السوريين النازحين إلى إقليم كردستان العراق بلغ 4038 شخصاً مسجلاً لديها"، مبينة أنه "ما يزال نحو 243 نازحاً ينتظرون التسجيل". وأضافت المفوضية أن "دهوك تعتبر أكثر محافظات الإقليم استقبالاً للوافدين السوريين إذ وصل إليها 3215 نازحاً"، مشيرة إلى أن "أربيل تأتي في المرتبة الثانية مسجلة 698 نازحاً تليها السليمانية التي استقبلت 125 من النازحين السوريين". وأوضحت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين أن "من بين 4038 لاجئاً سورياً مسجلاً هنالك 227 أسرة تضم 1711 فرداً فضلاً عن 2327 شخصاً أعزبً"، لافتة إلى أن "عدد النازحين السوريين اسبوعياً إلى محافظة دهوك يتراوح بين 10ـ 15 أسرة و ما بين 30 إلى 40 فرداً". ولفتت المفوضية في بيانها أن "من اللاجئين هنالك 30 سورياً تقل أعمارهم عن 18 سنة نزحوا إلى العراق من دون ذويهم، بينهم ست فتيات يعشن مع أسر أخرى"، مؤكدة أن "مراحل تشكيل لجان لمساعدة النازحين السوريين قد بدأت على شكل مجموعات تختص بشؤون الطعام والتعليم والصحة والمياه والنظافة الصحية وأماكن الإيواء والحماية والخدمات المجتمعية بالتعاون مع وكالة الأمم المتحدة المختصة فضلاً عن مشاركة الهيئة الحكومية المعنية والمنظمات غير الحكومية الدولية".





    فرنسا تسعى لتقليم مخالب "قناة الجزيرة" التي مزقت "كنال بلوس

    باريس/ اورنيوز: يعتزم الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند كبح طموحات شبكة الجزيرة الإعلامية المملوكة لأمير ‏قطر والتي استحوذت على حقوق النقل الحصري للمنافسات الرياضية بمبالغ خيالية في زمن الازمات المالية العالمية وبمباركة سلفه المهزوم نيكولا ساركوزي.

    وحتى قبل أن يصبح سيّد الاليزيه الجديد، أعرب هولاند عن قلقه من اقتحام القطريين للسوق الفرنسية. وأصبحت الجزيرة الآن تهدد السينما الفرنسية بعد أن أضعفت شبكة "كنال بلوس"، المموّل الرئيس للفن السابع في فرنسا.

    "الجزيرة الرياضية" تقصم ظهر "كنال بلوس" وكشفت عدة صحف ومجلات فرنسية هذا الأسبوع عن عزم الرئيس هولاند احتواء هيمنة "الجزيرة" على السوق الفرنسية وذكرت بأن الرئيس الجديد يستعد لدراسة موضوع الجزيرة بشكل "دقيق".

    وقالت مجلة ‏ "لكسبريس" إن الرئيس هولاند "هو من عشاق كرة القدم لكنه يتشبّث أيضا بالحفاظ على التوازنات الاقتصادية ‏للمشهد السمعي البصري الفرنسي".

    وقد أدلى هولاند منذ فترة طويلة بتصريحات تنتقد "الفجوة التي فتحتها الرابطة ‏الوطنية لكرة القدم، التي يترأسها فريديريك ثيرييز الذي كان وراء منح حقوق بث مباريات الدرجة الأولى من البطولة الفرنسية لكرة القدم للمجموعة القطرية. وكل ذلك بمباركة ساركوزي"، كما قالت المجلة.‏

    وذكرت كذلك أن هولاند ـ الذي كان قد التقى في مناسبتين قبل الانتخابات الرئاسية بـ"جان بيرنارليفي"، المدير العام لـ"فيفاندي"، الشركة الأم لـ‏"كنال بلوس" ـ "يرى أن إضعاف القناة قد يكون له تأثير كرة ‏الثلج على المشهد الإعلامي وتكون له أيضا انعكاسات خطيرة على ‏تمويل السينما الفرنسية، وهي قضية تحظى بمكانة خاصة لديه".

    يذكر أن قناة الجزيرة وضعت يدها مؤخّرا على 2 في المئة من أسهم "فيفندي"، بنفقات إجمالية مقدرة بحوالي 390 مليون يورو. وتأتي هذه التخوّفات في وقت تستعد فيه الشبكة القطرية لتحكم سيطرتها على الدوري الفرنسي في موطنه وذلك بإطلاق النسخة الفرنسية لـ"الجزيرة الرياضية"، "بي أن سبور1"، بداية يونيو/حزيران، أي قبل أسبوع واحد من موعد انطلاق منافسات كاس ‏أوروبا للأمم في كرة القدم.

    ويقام الـ"يورو 2012" بأوكرانيا وبولندا خلال الفترة من 8 حزيران الى الأول من تموز، موعد انطلاق بث القناة الثانية ‏ "بي أن سبور2". كما ‏ستقوم القناتان بنقل الدوري الإسباني وبطولة دوري أبطال أوروبا وبطولات محلية أخرى إلى الفرنسيين، مقابل اشتراك شهري بحوالي 11 يورو بنظام الكيبل. ‏

    وكشف مدير عام قنوات الجزيرة الرياضية، ناصر الخليفي، مؤخّرا عن أن "الجزيرة" تمكنت من شراء حقوق بث أطوار منافسات كرة اليد وكرة السلة ‏والتنس، التي ستجرى في إطار الألعاب الأولمبية التي ستحتضنها لندن. ولم يستبعد الخليفي ظفر "الجزيرة الرياضية" بحقوق بث المزيد من ‏المنافسات الكروية الأخرى داخل فرنسا.

    وقالت صحيفة لوفيغارو إن "اقتحام الجزيرة الرياضية للمشهد الإعلامي الرياضي في فرنسا، أثار ‏انزعاج قناة كنال بلوس وكذلك الحكومة الجديدة، على اعتبار أن غزوها لفضاء الإعلام الفرنسي ‏يهدد بإسقاط القلاع الإعلامية المحلية".

    وأضافت الصحيفة "يبدو أن فرنسا ‏ليست سوى محطة أولى، فقد تختبر المجموعة القطرية قدرتها من خلالها على توسيع نفوذها بشكل أكبر داخل ‏باقي دول أوروبا".

    وكتبت إحدى الصحف تحت صورة ناصر الخليفي في مقال يتحدث عن "الهيمنة" القطرية "بات الخليفي من الآن تحت المراقبة". ويخشى الوسط الرياضي أن تفتح البترودولارات شهية قطر لـ"تغزو الفضاء الإعلامي الفرنسي" وتهدد بـ"بلقنة الاعلام الرياضي" في أوروبا، كما جاء في عدة صحف فرنسية. وكشفت صحيفة الواشنطن بوست مؤخّرا عن إطلاق الجزيرة في اب قناتين رياضيتين في الولايات المتحدة الأميركية، ‏في خطوة يمكن أن تؤدي إلى اختفاء مباريات الدوري في إسبانيا وإيطاليا من العديد من أنظمة الكابل

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 15, 2019 10:25 pm