بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

مواضيع مماثلة

المواضيع الأخيرة

»  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
اخبار وتقارير : 7 حزيران 2012 Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

» العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
اخبار وتقارير : 7 حزيران 2012 Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

» العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
اخبار وتقارير : 7 حزيران 2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

» العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
اخبار وتقارير : 7 حزيران 2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

» العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
اخبار وتقارير : 7 حزيران 2012 Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

» الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
اخبار وتقارير : 7 حزيران 2012 Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

» العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
اخبار وتقارير : 7 حزيران 2012 Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

» تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
اخبار وتقارير : 7 حزيران 2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

» العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
اخبار وتقارير : 7 حزيران 2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    اخبار وتقارير : 7 حزيران 2012

    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير : 7 حزيران 2012 Empty رد: اخبار وتقارير : 7 حزيران 2012

    مُساهمة من طرف المدير في الخميس يونيو 07, 2012 2:13 am

    العسكري مهدداً : الصدر لا يريد الخير للشعب العراقي وهو ينفذ اجندات خارجية وأخشى من تعرضه الى مخاطر جسيمة!!

    الكاتب: قراءات: اتهم القيادي في ائتلاف دولة القانون سامي العسكري، الأربعاء، زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بـ"شق الصف الشيعي" وإضعاف التحالف الوطني من خلال إصراره على سحب الثقة من رئيس الحكومة نوري المالكي، وفي حين اعتبر هذا الإصرار "اصطفافا" مع بعض الأطراف التي تنفذ أجندات إقليمية، دعاه إلى إعادة النظر بموقفه.

    وقال سامي العسكري ، إن "إصرار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر على سحب الثقة من رئيس الحكومة نوري المالكي يمثل خروجا عن النظام الداخلي للتحالف الوطني"، متهما إياه بـ"شق الصف الشيعي وإضعاف التحالف".

    واعتبر العسكري أن "هذا الإصرار يمثل اصطفافا مع بعض الأطراف التي تنفذ أجندات إقليمية، ولا تريد للعراق والشيعة الخير"، مؤكدا أن ذلك "سيعرض العملية السياسية إلى مخاطر جسيمة لن يكون الصدر بمنأى عنها".

    ودعا العسكري وهو قيادي في ائتلاف دولة القانون ومن المقربين جدا من رئيس الحكومة نوري المالكي الصدر إلى "إعادة النظر في موقفه والخروج من خندق خصوم التحالف الوطني والعودة لأحضانه من خلال الالتزام بوحدة موقفه، وعدم الاصطفاف مع من ينفذ أجندات خارجية".



    دولة القانون يدعو الكتل المطالبة بسحب الثقة لاستجواب المالكي في البرلمان

    بغداد6حزيران/يونيو(آكانيوز)- دعا ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي ،الاربعاء،الكتل السياسية المطالبة بسحب الثقة عن الحكومة الى استجواب المالكي في مجلس النواب وطرح ما لديها من ملفات ضد حكومته.

    وتقول القائمة العراقية إنه لا يمكنها التعامل مع المالكي خلال الفترة المقبلة مؤكدة أن مسار العملية السياسية انحرف وتصحيحه يتم باستبدال المالكي بمرشح آخر يختاره التحالف الوطني.

    ويؤكد ائتلاف المالكي أن المشكلات السياسية في البلاد ليست وليدة اللحظة وحسمها لا يقع على عاتق الحكومة فقط بل عبر شراكة مع المؤسسة التشريعية. وقال القيادي في الائتلاف محمد الصيهود لوكالة كردستان للأنباء(آكانيوز) "ندعو الكتل السياسية المطالبة بسحب الثقة عن الحكومة بعد فشلها في الحصول على طلب من رئيس الجمهورية لهذا الغرض لاستجواب رئيس الوزراء في مجلس النواب وطرح ما لديها من ملفات ضد حكومته كي تتوضح الكثير من القضايا".

    واوضح الصيهود ان "الاطراف السياسية تعرف جيدا ان مشروع سحب الثقة عن المالكي يراد منه تدمير العراق واشاعة الفوضى السياسية وهي تخدم الاشخاص ولا تخدم الشعب". حسب قوله.

    وبين الصيهود أن "رئيس الجمهورية لم يوقع على طلب سحب الثقة عن الحكومة الحالية لسببين اولهما اخلاقي والاخر قانوني"، لافتاً الى أن "السبب الاخلاقي هو ان الرئاسات الثلاث جاءت بصفقة واحدة وليس من الحق ان يتم سحب الثقة عن احدهما، والقانوني هو ان رئيس الجمهورية لم تتولد لديه القناعة بضرورة سحب الثقة عن الحكومة".



    الجبوري يكشف عن مساع لتشكيل حكومة أكثرية دون كتلة الأحرار

    بغداد- سوا: قال النائب عن ائتلاف دولة القانون هيثم الجبوري إن قوى في التحالف الوطني تبذل جهودا لتشكيل حكومة أكثرية عددية تستثني في تشكيلتها كتلة الأحرار الممثلة للتيار الصدري داخل التحالف.

    وأوضح الجبوري في حديث لـ"راديو سوا" أن الحكومة المزمع تشكيلها ستضم الشخصيات والجهات التي رفضت سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي، وأضاف أن التيار الصدري أراد الخروج من التحالف نتيجة مواقفه رغم حرص التحالف على بقائه

    واستبعد عضو كتلة الأحرار عواد العوادي خروج كتلته من التحالف الوطني، وشدّد على التزامهم بحضور اجتماعات الهيئة السياسية للتحالف ومناقشة الملفات المطروحة على الساحة السياسية.



    الصيهود: العراقية أسندت للهاشمي مهمة تهديد نوابها

    بغداد/ اورنيوز: قال النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود ان القائمة العراقية اسندت الى طارق الهاشمي المتواجد في تركيا مهمة تهديد بعض نواب القائمة لاجبارهم على التوقيع لسحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي .

    واضاف في بيان نقله مكتبه الاعلامي :" ان عدد من النواب اكدوا تلقيهم تهديدات بالتصفية الجسدية عن طريق هواتف تابعة لشركة اتصالات تركية في اطار عمليات ارهابية يقودها الهاشمي من تركيا والذي اعلن انه سيعود الى العراق قريبا مما يعني ان عودته مرتبطة باسقاط حكومة المالكي"

    واضاف الصيهود "ان نوابا من القائمة العراقية اعترفوا لنواب من التحالف الوطني ان قادة القائمة مارسوا سياسة الترهيب والترغيب ضدهم ووضعوا الاموال في يد والمسدس الكاتم في اليد الاخرى من اجل اجبارهم على التوقيع على سحب الثقة من الحكومة"

    واشار الى :" ان لغة التهديد ليست غريبة على القائمة العراقية ، فقد استخدمت التهديد مع العديد من النواب من اجل اجبارهم على البقاء فيها بعد انشقاق كتلتي البيضاء والحرة عنها ،و تم استهداف عدد منهم بالعبوات الناسفة والمفخخات".

    ولم يستبعد الصيهود :" ان يكون تفجير الوقف الشيعي مع قصف الوقف السني محاولة لاشعال الفتنة الطائفية بتمويل سعودي- قطري وبدعم لوجستي تركي بالتزامن مع طلب سحب الثقة من الحكومة ".



    دولة القانون يدعو التيار الصدري إلى التمسك بالمالكي

    السومرية نيوز/ بغداد: دعا ائتلاف دولة القانون، الأربعاء، التيار الصدري إلى الحفاظ على إجماع التحالف الوطني بشان تمسكه برئيس الحكومة نوري المالكي، فيما اعتبر زعيم القائمة العراقية أياد علاوي امتدادا لسلطة النظام السابق

    وقال النائب عن الائتلاف محمد الصيهود في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "التقارير التي تصف رئيس الحكومة نوري المالكي بالدكتاتور غير مهنية وهدفها التشهير بالرموز الوطنية"، مشيرا إلى أن "اهتمام السياسيين بإزالة المالكي هدفها السيطرة على العراق".

    وأضاف الصيهود "لا توجد مقارنة بين نوري المالكي وأياد علاوي لان الأخير كان جزءا من النظام الدكتاتوري السابق وخرج من العراق ليس للمعارضة، وإنما من اجل السلطة وهو امتداد لتلك الحقبة، في حين رئيس الحكومة يمثل امتدادا للمقابر الجماعية واكتوى بنار الدكتاتورية، ومن المستحيل أن يكون دكتاتوريا".

    ودعا الصيهود "التيار الصدري إلى الالتزام بقرارات التحالف واحترام آلياته"، مؤكدا أن "التحالف الوطني أكد تمسكه برئيس الحكومة نوري المالكي وعلى التيار الاستجابة لهذا لإجماع".

    وأكد القيادي في حزب الدعوة الإسلامية عبد الحليم الزهيري، اليوم الأربعاء، أن الأسماء التي قدمت إلى رئيس الجمهورية جلال الطالباني لسحب الثقة من رئيس الحكومة نوري المالكي لم تبلغ النصاب القانوني، مبينا أن تلك التواقيع لم يتم التأكد من صحة نسبها إلى اصحابها.

    وأعلن الطالباني، اليوم الأربعاء (6 حزيران 2012)، أنه أعد رسالة بتواقيع النواب المنجز تدقيقها لإرسالها إلى رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي، فيما أكد أنه لم يوقع حتى الآن على كتاب سحب الثقة من رئيس الحكومة كما أشيع في بعض وسائل الإعلام.



    أياد السامرائي يؤكد أن نوابه لم يتراجعوا عن طلب سحب الثقة من المالكي

    السومر ية نيوز/ بغداد: أكد تحالف الوسط العراقي المنضوي ضمن القائمة العراقية، الأربعاء، أنه ملتزم بقرارات القائمة العراقية المتعلقة بسحب الثقة من رئيس الحكومة نوري المالكي، نافيا الأنباء التي ذكرت ان نواب قائمته سحبوا تواقيعهم التي قدموها إلى رئيس الجمهورية المؤيدة لسحب الثقة.

    وقال السامرائي في بيان صدر عنه اليوم وتلقت "السومرية نيوز" نسخة منه إن "ما تناقلته بعض الوكالات والقنوات الفضائية عن سحب نواب تحالف الوسط تواقيعهم عن رئيس الوزراء نوري المالكي أمر عار من الصحة".

    وأكد السامرائي أن "تحالف الوسط جزء من القائمة العراقية وهو ملتزم بقرارتها".

    ويشغل تحالف الوسط الذي يرأسه السامرائي ستة مقاعد في البرلمان العراقي، ودخل الانتخابات بقائمة مستقلة خارج القائمة العراقية ثم عاد وانضم إلىيها بعد أشهر قليلة من تشكيل الحكومة.

    وتوقع النائب في البرلمان العراقي حسن العلوي، اليوم الأربعاء، تغييراً في المواقف التي اتخذها عدد من النواب من مسألة سحب الثقة من رئيس الحكومة نوري المالكي خلال جلسة التصويت، خصوصاً من قبل القائمة العراقية التي اعتبر أنها لا تخضع لأي أيديولوجيا.

    وأكد القيادي في حزب الدعوة الإسلامية عبد الحليم الزهيري، اليوم الأربعاء، أن الأسماء التي قدمت إلى رئيس الجمهورية جلال الطالباني لسحب الثقة من رئيس الحكومة نوري المالكي لم تبلغ النصاب القانوني، مبينا أن تلك التواقيع لم يتم التأكد من صحة نسبها إلى اصحابها.

    وأعلن الطالباني، اليوم الأربعاء (6 حزيران 2012)، أنه أعد رسالة بتواقيع النواب المنجز تدقيقها لإرسالها إلى رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي، فيما أكد أنه لم يوقع حتى الآن على كتاب سحب الثقة من رئيس الحكومة كما أشيع في بعض وسائل الإعلام.

    وكانت مصادر مطلعة أكدت لـ"السومرية نيوز"، أمس الثلاثاء (5 حزيران 2012)، أن توزيع تواقيع النواب على كتاب سحب الثقة الذي وصل إلى رئيس الجمهورية جلال الطالباني جاء على الشكل التالي أربعون توقيعا من التيار الصدري وتسعة وأربعون توقيعا من ائتلاف الكتل الكردستانية، وخمسة وسبعون توقيعا من ائتلاف العراقية، تسعة تواقيع من نواب التحالف الوطني، وثلاثة تواقيع من نواب الأقليات.







    تحالف الوسط ينفي سحب تواقيعه من عملية سحب الثقة عن المالكي ويؤكد التزامه مع ما تتجه اليه العراقية

    {بغداد:الفرات نيوز} نفى النائب عن التحالف الوسط المنضوية في القائمة العراقية، مطشر السامرائي، ان يكون تحالفه سحب تواقيعه من عملية سحب الثقة عن المالكي، واصفا في الوقت نفسه التصريحات بهذا الشأن بـ{غير الدقيقة} .

    وقال النائب عن التحالف مطشر السامرائي في تصريح لوكالة {الفرات نيوز} اليوم الاربعاء " نحن لن ولم نتراجع عن سحب الثقة لاننا من أصحاب المواقف، وندعوا مرارا وتكرارا الى الاصلاح في العملية السياسية، وكنا حريصين جدا على ان تسير الحكومة وسط خطة مدروسة وواعدة وذلك لكي نبني دولة أسمها العراق التي تأوي الجميع، لكن للاسف ما تزال هناك ضغوطا خارجية وداخلية ومصالح ضيقة تساهم في ارجاع العراق الى الخلف".

    وكان عضو ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي اعلن اليوم ،الأربعاء، عن سحب كتلة الوسط النيابية التي يترأسها اياد السامرائي تواقيع نوابها السبع من طلب سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي .

    وقال المطلبي" ان قرار كتلة الوسط جاء بعد قناعتهم بعدم إيجابية سحب الثقة على العملية السياسية".

    وأضاف" اليوم تحالفنا يسير مع ما تتجه اليه القائمة العراقية، وليس من الاخلاق ان نتنصل عن المبادىء الاساسية التي يحملها الرجال، والقائمة العراقية تسير باتجاه سحب الثقة ونحن مع القائمة العراقية".

    وأوضح ان " تصريحات عضو دولة القانون سعد المطلبي التي نقلتها وسائل الاعلام بان أعضاء التحالف الوسط قاموا بسحب تواقيعهم من عملية سحب الثقة كلام غير دقيق ومحط افتراء".



    قتيبة الجبوري يكشف عن اسماء 8 نواب سحبوا وجمدوا تواقيعهم بشأن سحب الثقة عن المالكي

    {بغداد: الفرات نيوز}كشف النائب عن العراقية الحرة قتيبة الجبوري عن سحب 6 نواب تواقيعهم لسحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي بالاضافة الى تجميد نائبتين لتواقيعهما وجميعهم من القائمة العراقية.

    وقال لوكالة {الفرات نيوز} ان" كتابا ارسل من قبل رئيس كتلة الحل جمال الكربولي الى القادة المجتمعين في اربيل يقضي بسحب تواقيع ستة نواب وهم محمد الكربولي وخليل زيدان وابراهيم المهيري وناهدة الدايني وسهاد العبيدي وقيس الشذر".

    واضاف ان" هناك نائبتين جمدتا توقيعهما المرسل تنتميان الى العراقية وهما نورة البجاري وسميعة الغلاب".

    واشار الى ان كتاب سحب التواقيع موجود عند رئيس الوزراء نوري المالكي ايضا.



    تظاهرة مؤيدة للمالكي في المقدادية بديالى

    نونن: تظاهر ابناء العشائر من اهالي مدينة المقدادية التابعة لمحافظة ديالى صباح هذا اليوم الاربعاء المصادف 6/6/2012/ مطالبين بعدم سحب الثقة من حكومة المالكي

    ونقل مراسل وكالة نون ان المتظاهرين دعوا الاطراف السياسية الى عدم التناحر وعليهم بالالتزام بالموئتمر الوطني لحل الازمة وعدم الانجراف وراء المخططات التي تقود العملية السياسية الى طريق مغلق كما وبين ابناء العشائر من اهالي المقدادية على ضرورة التمسك بوحدة الوطنية للحفاظ على المنجزات خصوصا بعدما اصبح العراق في مقدمة الدول العربية من حيث الاستقرار الاقتصادي والاستقرار الامني "



    الكتلة البيضاء تطالب بعرض اسماء الموقعين على سحب الثقة عن المالكي على وسائل الاعلام

    بغداد ( إيبا ).. طالبت الكتلة العراقية البيضاء بعرض اسماء الموقعين على سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي على وسائل الاعلام.

    وشدد بيان للكتلة اليوم : على ضرورة عرض جميع اسماء الموقعين على وسائل الاعلام لمعرفة مدى حقيقة هذه المطالبات ، بالاضافة حتى يكون الشارع العراقي على اطلاع كامل بموضوع سحب الثقة ، وذلك لأن الشعب العراقي هو صاحب الشأن بهذا الموضوع.

    وأضاف : هناك مطالبات شعبية وصلتنا تشير الى ضرورة عرض الاسماء الموقعة على سحب الثقة عن المالكي ، مبيناً ان هناك شكوكا حول عدم مصداقية بعض التواقيع التي ارسلت الى طالباني ، من قبل اعضاء الكتل السياسية المطالبة بسحب الثقة عنه.

    واشار الى : ان العملية السياسية في الوقت الحالي لاتتحمل موضوع سحب الثقة ، بل تحتاج الى اصلاحات تطرحها الكتل السياسية ، والتي من شأنها تعزيز الخدمة المقدمة للمواطن العراقي.



    المالكي ينتقد إدارة النجيفي للبرلمان

    بغداد/اور نيوزقال رئيس الوزراء نوري المالكي :" ان ما حصل من مؤامرات تستهدف العملية السياسية والتجربة الديمقراطية ستمنى بالفشل ، ولن يتحقق مبتغى الذين يريدون تعطيل العملية السياسية ، وان المواقف التي عبر عنها أبناء العراق بمختلف شرائحهم في تشكيل تيار وطني لمواجهة الأزمات التي تتعرض لها البلاد هي محل فخرنا واعتزازنا".

    ونقل المكتب الاعلامي للمالكي عنه القول خلال استقباله بمكتبه الرسمي اليوم وفدا من وجهاء وشيوخ محافظة صلاح الدين :" ان الضغط يزداد كلما بدأت الحكومة تتجه بشكل صحيح لبناء الدولة ، وكلما تقدمنا خطوة واجهتنا تحديات جديدة لم يكن العامل الخارجي بعيدا عنها ابدا ، فالعراق القوي غير مرغوب ولامرحب به ، ويراد لجسد العراق أن تنخره الطائفية البغيضة ".

    واضاف :" ان ما تحقق من انجازات على صعيد الاستقرار ألامني والقضاء على الارهاب وفتح فرص الاستثمار لم يرق للبعض ممن يحاولون التمدد على حساب العراق ويعملون على ان لا يستعيد العراق دوره ، بدفع من أطراف فتحت لهم الأبواب وفرشت لهم السجاد الأحمر ".

    وتابع :" كنا نتوقع من مفهوم الشراكة ان يكون داعما للدولة ومكملا لها لكننا وجدناه مكبلا لارادتها ،" مشيرا الى" ان ما يثار من ضجة واتهامات بالتفرد والدكتاتورية لا أساس لها من الصحة فالدستور واضح في رسم العلاقة بين مكونات الكتل السياسية الممثلة في مجلس الوزراء" وتساءل : لماذا تعقد جلسات مجلس الوزراء دون صخب ولامهاترات في حين تشهد جلسات مجلس النواب الكثير من الحالات المعطلة ، أليس ذلك بسبب ضعف ادارة المجلس ؟، هذا الضعف الذي يتسبب بتعطيل القوانين التي تصب في مصلحة المواطن وتنعكس سلبا على اداء الحكومة".

    وقال :" إن إجبار النواب على التوقيع على سحب الثقة وتهديدهم يعد تجاوزا على الدستور والعملية السياسية والديمقراطية ، وقد تلقينا اتصالات من نواب طالبونا بتشديد الاجراءات الأمنية لتوفير الحماية اللازمة لهم ".

    ودعا الجميع الى" نبذ الخلافات والجلوس للحوار بكل شفافية وجدية وفتح جميع الملفات والاحتكام للدستور ، وأن يكون حب الوطن هو الهدف والجامع المشترك".



    البزوني يرجح تشكيل حكومة اغلبية سياسية برئاسة المالكي

    بغداد / فرسان الامل : رجح النائب المستقل جواد البزوني ان يتم خلال الفترة المقبلة تشكيل حكومة اغلبية سياسية برئاسة المالكي.

    وقال ان تشكيل حكومة اغلبية سياسية ستكون ضربة قاصمة للتحالف الذي شكل ضد المالكي وستصبح مسالة تشكيل حكومة الشراكة الوطنية في طي النسيان .

    يذكر ان التحالف الوطني لم يعلن رسميا ترشيح اي شخصية لتكون بديلاً عن المالكي رغم المطالبات الكثيرة للقوى السياسية المطالبة بسحب الثقة.



    دولة القانون : سحب الثقة جاء نتيجة تزايد شعبية المالكي وهو ليس أكثر من طموحات سياسية

    بغداد / فرسان الامل: وصف عضو ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي طلبات سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي بأنها "طموحات سياسية ذات سقف عال ولم يفكر من طلبها بمصلحة الشعب العراقي وجاءت بسبب ازدياد شعبية المالكي".

    وقال المطلبي إن "الأطراف السياسية التي تطالب اليوم بسحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي لم تفكر بغير تحقيق طموحاتها السياسية العالية التي لم تتمكن من تحقيقها في ظل ترؤس المالكي لمجلس الوزراء".

    وأضاف "يدعي البعض بأن طلب سحب الثقة عن المالكي هو مناداة باصلاحات سياسية في البلد في الوقت الذي لم ير احد فيه دليلا على وجود دعوة للإصلاح في جانب معين أو طرح اسباب مقنعة تدعو الى سحب الثقة عن الحكومة في الفترة الحالية كونها في عام تأسيسها الثاني الذي يعد من ضمن مدة الأربع سنوات التي يكفلها الدستور لأي حكومة منتخبة".

    و أوضح أن "خصوم المالكي اليوم أرعبتهم الشعبية المتزايدة التي يتمتع بها ما جعلهم يفكرون في سحب الثقة عنه كي لا يكتسحهم في الانتخابات النيابية المقبلة".



    البطيخ يؤكد ان مواقف طالباني تجاه قضية سحب الثقة تصب في مصلحة العراق

    بغداد / فرسان الامل : اكد الامين العام للكتلة العراقية البيضاء جمال البطيخ ان مواقف رئيس الجمهورية جلال طالباني تجاه قضية سحب الثقة عن المالكي تصب في مصلحة العراق"

    وقال البطيخ ان "التحركات التي يجريها رئيس الجمهورية جلال طالباني ستثمر عن حل للأزمة السياسية الحالية ، خاصة وانه يتعامل مع جميع الاطراف كرئيس للجمهورية وليس قائدا لحزب او مكون معين ، وهذا هو سبب نجاح تحركاته".

    وأضاف ان "رئيس الجمهورية جلال طالباني يلعب دوراً كبيراً في حل الازمة السياسية الحاصلة ، حيث ستكون مبادرته الحل الامثل لها ، مبيناً "اننا نعول على حكمة ودبلوماسية طالباني في حل المشاكل السياسية الحاصلة ، باعتباره حامي الدستور وصمام امامه"



    كتلة المواطن: الحكيم يقود مبادرة لانهاء الازمة الحالية

    بغداد /ومع: قال النائب عن كتلة المواطن عزيز العكيلي ان زعيم المجلس الاعلى الاسلامي السيد عمار الحكيم يجري اتصالات مع رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني وبعض الاطراف السياسية لايجاد حلول للأزمة الحالية.

    وعن ما اذا كان المجلس الاعلى مع سحب الثقة عن المالكي او ضدها اوضح العكيلي في تصريح صحفي " ان المجلس الاعلى لا مع سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي ولا هو ضدها ، لأنه يبحث عن اصلاح للأزمة السياسية عبر الحوارات المتواصلة".

    وأضاف :" ان زيارة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الى ايران وزيارة رئيس حكومة اقليم كردستان نيجرفان بارزاني الى تركيا ومن ثم الى ايران ، قد تضع حلولاً للأزمة الحالية من خلال تحديد فترة زمنية معينة لوضع الاصلاحات من قبل المالكي".(انتهى



    قتيبة الجبوري يعلن حصوله على 6 تواقيع " مزورة " استخدمت لسحب الثقة عن المالكي

    وكالة العراق المركزية: اعلن رئيس الكتلة العراقية الحرة قتيبة الجبوري حصوله على عدد من التواقيع قال انها مزورة لنواب استخدمت في طلب سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي.

    واوضح الجبوري في تصريح صحفي اليوم اثناء حضوره لقاء لرئيس الوزراء نوري المالكي مع عدد من شيوخ ووجهاء محافظة صلاح الدين انه حصل على 6 تواقيع " مزورة " لنواب استخدمت في طلب سحب الثقة عن المالكي.



    رئيس كتلة الحل النيابيه: وجه كتابا لسحب ستة من التواقيع التي ذهبت الى رئيس الجمهورية لسحب الثقة من المالكي

    وكالة العراق المركزية: أكد النائب عن كتلة الحل النيابية والمنضوية القائمة العراقية سهاد العبيدي أن رئيس كتلة الحل قد وجه كتابا رسميا الى فخامة رئيس الجمهورية جلال الطالباني لسحب ستة من التواقيع التي أرسلتها القائمة العراقية في الأيام القليلة الماضية لسحب الثقة من رئيس الوزراء نوري المالكي ".

    وأضافت العبيدي ان الأسماء التي امر بسحبها رئيس كتلة الحل النيابية الدكتور جمال الكربولي و(ناهدة الدايني) والنائب (قيس الشذر) والنائب (محمد الكربولي) والنائب ( خليل الجبوري) والنائب (أبراهيم الجبوري)والنائب (سهاد العبيدي)..وذلك لأن مسالة سحب الثقة من وجهة نظر كتلة الحل النيابية تعد مسألة خطيرة سيما أذ ما علمنا ان قضية سحب الثقة تعود لصاحبها مسعود البارزاني وهو المعروف بمواقفه من دولة رئيس الوزراء نوري المالكي ".

    وأشارت العبيدي في تصريح لمراسل وكالة العراق المركزية للانباء (وام) ان هناك بعض الدول الإقليمية تدفع باتجاه تأزيم الأزمة السياسية الحالية عبر ضخ بعض الأموال لأطراف متنفذة ومرتبطة ببعض الأجندات الخارجية لإكثار الحديث عن جمع التواقيع وسحب الثقة من اجل أقناع المالكي بأن الطريق الوحيد إمامه بات عبر تقديم استقالته وهذا ما تصبوا إليه تلك الدول ".



    نائب عن العراقية: الملف الأمني والسياسي سيتضرران عند سحب الثقة عن المالكي

    بغداد(الاخبارية).. أكدت النائب المستقل في/ائتلاف العراقية/ ميساء يحيى، أنه في حال سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي، فأن الملف الأمني والسياسي سيتضرران، والأول سيكون تداعياته كثيرة وهذا ما نشهده الآن من خلال محاولات لإعادة الطائفية.

    وتشير مصادر سياسية، الى أن في حال تم سحب الثقة عن رئيس الوزراء الحالي، فان السلطة القضائية والمؤسسة الأمنية، أكثر المؤسسات التي ستضر، بسبب تأكيدات عدد من الكتل السياسية على أن هاتين المؤسستين بيد المالكي.

    وقالت يحيى في تصريح (للوكالة الاخبارية للانباء) اليوم الاربعاء: إن مطالبة بعض الكتل السياسية بعقد المؤتمر الوطني صعب تحقيقها، بسبب تعدد الخلافات السياسية، وكذلك سعي عدد من الكتل لسحب الثقة عن المالكي، لا يمكن تحقيقها ، مشيرة الى أن مجلس النواب سيكون الفيصل بحسم سعي الكتل السياسية بشأن سحب الثقة.

    وشددت النائب عن العراقية على: أن سحب الثقة عن رئيس الوزراء، سيولد الكثير من المشاكل والأزمات في العراق، ومنها تصدع الملف الأمني خاصة مع وجود محاولات لإعادة الطائفية من خلال التفجيرات الاخيرة التي استهدف وقفي السني والشيعي، داعية ً الكتل السياسية الى جلوس على طاولة وحل الخلافات فيما بينهم، وعدم تصدير أزمات من الخارج ومنها سحب الثقة عن المالكي.

    هذا وتشهد الساحة السياسية خلافات عميقة بين أغلب الكتل، وتفاقمت بين ائتلاف دولة القانون والقائمة العراقية من جهة والتحالف الكوردستاني من جهة أخرى، في وقت أجرى رئيس الجمهورية جلال طالباني سلسلة لقاءات سعياً منه لحل الأزمة، دون أن تتضح ما تم التوصل إليه خلال هذه اللقاءات



    مكذباً ما نشرته صحيفة "المدى".. طالباني: لم أوقع كتاب سحب الثقة

    الصباح الجديد : أعلن رئيس الجمهورية جلال الطالباني، أمس الأربعاء، أنه أعد رسالة بتواقيع النواب المنجز تدقيقها لإرسالها إلى رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي، فيما أكد أنه حتى الآن لم يوقع على كتاب سحب الثقة عن رئيس الحكومة كما أشيع في خبر نشرته الزميلة "المدى" ونقلته عنها وسائل إعلام أخرى.

    وقال طالباني في بيان صدر عن مكتبه أمس، وتلقت "الصباح الجديد"، نسخة منه، إنه "تسلم من الكتل البرلمانية قوائم بأسماء النواب الموقعين على طلب سحب الثقة من الحكومة، حيث قررت، مساء الاثنين الماضي، تشكيل لجنة رئاسية للشروع في تدقيق تلك التواقيع، وباشرت اللجنة أعمالها صباح أمس الثلاثاء"، مؤكدا أنه أعد "رسالة موجهة إلى رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي يحيل فيها التواقيع المنجز تدقيقها إلى البرلمان".

    وأضاف الطالباني أن «عددا من وسائل الإعلام تداولت في الآونة الأخيرة أنباء متضاربة غالبا ما تنسب إلى مصادر مجهولة، وتحتوي على معلومات بعيدة عن الدقة بشأن موقف رئيس الجمهورية من القضايا المرتبطة بموضوع سحب الثقة عن رئيس الحكومة نوري المالكي».

    وأكد طالباني أن «ما نشرته صحيفة المدى بشأن توقيع رئيس الجمهورية على رسالة بسحب الثقة، عار عن الصحة»، داعيا وسائل الإعلام إلى «توخي الدقة في نشر الأخبار».

    واعتبر طالباني أن «الوضع الحساس الذي تمر به البلاد يقتضي من الأطراف السياسية التمهل في إطلاق التصريحات والإعلان عن مواقف جهات أخرى من دون علمها»، معتبرا أن «اطلاع الرأي العام على وقائع الأمور حق دستوري مشروع، ولكن من دون الإضرار بالجهود الرامية إلى بلوغ حلول تكفل استقرار البلد وديمومة العملية السياسية».



    أوباما يشكـّل خلية أزمة برئاسة بايدن لحل الــمشكلة العراقية خلال 72 ساعة

    بغداد/ البينة افادت مصادر غربية قريبة من مركز القرار الامريكي ان رئيس الولايات المتحدة باراك اوباما سيجتمع خلال الساعات القليلة القادمة بمكتبه البيضاوي في البيت الابيض مع نائبه جو بايدن وكبار المسؤولين في الخارجية الامريكية والبنتاغون لوضع اللمسات الاخيرة على الرسالة التي سترسل الى القيادات العراقية ببغداد . واكدت المصادر ان جو بايدن نائب الرئيس الامريكي الذي سيرأس خلية الازمة ، اجرى اتصالات مع سفير الولايات المتحدة ببغداد جيمس جيفري حول الازمة السياسية الراهنة وتباحثا حول تطوراتها واصرار مجتمعي اربيل على سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي ". واضافت ان " بايدن اجرى كذلكق اتصالات مع القادة العراقيين وطالبهم بالكف عن التصعيد للازمة السياسية التي تضع واشنطن في وضع محرج وتجعل انجازاتها في العراق والديمقراطية التي جلبتها للمنطقة على المحك بعد مرور اكثر من تسع سنوات على تغيير اعتى نظام ديكتاتوري بالمنطقة "، مبينة ان " نائب الرئيس الامريكي سيلزم القادة بحسم الامر خلال 72 ساعة قبل عودته الى واشنطن". ورجحت المصادر بان " بايدن سيضغط على الاطراف لالغاء طلب سحب الثقة عن المالكي مقابل تنفيذ كافة بنود اتفاقية اربيل "، مشيرة الى ان " واشنطن ترى ان ما يجري على الساحة العراقية يجب ان لا يخرج عن دائرة السيطرة وان لا يؤثر على الوضع الانتخابي الداخلي للولايات المتحدة.



    حيدر الملا..مقتدى الصدر يأخذ توجيهاته من أيران وتراجع كتلة الاحرار عن سحب الثقة عن المالكي سيسقطهم سياسيا"..

    قراءات: شن الناطق باسم القائمة العراقية حيدر الملا هجوما" غير مسبوق على زعيم التيار الصدري وكتلة الاحرار في تصريحات صحفية لجريدة النهار البنانية.. وقال الملا تعقيبا" على تراجع التيار الصدري عن طلب سحب الثقة عن حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي وتواتر الاخبار الواردة من طهران عن اجتماع وفدين يمثلان ائتلاف القانون والصدر وخروجهما باتفاق على حل الازمة السياسية الراهنة واجراء اصلاحات حكومية خلال فترة محددة مقابل الغاء مشروعِ سحبِ الثِقةِ عن رئيسِ الوزراءِ نوري المالكي قال الملا أن هذا الامر وارد ونحن نتوقعه وتكهنا به في بداية انخراط الصدر معنا في مشروع سحب الثقة عن حكومة المالكي لان الصدر محكوم بفتوى المرجعيات الايرانية في قم وقراره اسير توجيهاتهم الدينية للأسف..

    واضاف الملا أن ذلك القرار الصدري والتراجع الدراماتيكي في القرار والتقلب في المواقف لزعيم التيار بين يوم واخر سيسقط التيار الى الهاوية سياسيا" لان الشعب العراقي يعي مسؤولياته اتجاه قياداته وقراراتهم التي من المفترض ان تتخذ على اساس وطني وليس في البرلمان الايراني وحوزات قم ..

    من جهة اخرى الغى رئيسَ حكومةِ كردستانَ نجيرفان بارزاني زيارةً كانت مقررةً الى طهرانَ بعدَ ورودِ الانباءِ التي اكدت اتفاقَ الصدريينَ معَ ائتلافِ المالكي



    في لقاء متلفز..مها الدوري تتعرض لفضيحة وتكشف المستور

    قراءات: تعرضت القيادية في كتلة الاحرار مها الدوري الى فضيحة من العيار الثقيل في لقاء متلفز على فضائية السومرية امس الاثنين..

    وفي سؤال لمقدم البرنامج موجها" للنائبة الدوري كان نصه "انتم في التيار الصدري من دعمتم المالكي ليكون رئيسا للوزراء فانتم تتحملون وزره أختياراتكم الخاطئة والان تطالبون بسحب الثقة عن حكومته " أجابت الدوري أننا في كتلة الاحرار كنا داعمين لترشيح مرشح المجلس الاعلى عادل عبد المهدي لأخر لحظة الا ان الاخير لم يحضر جلسة التصويت داخل الائتلاف صوتنا للمالكي !! نافية الضغوط الايرانية التي مورست على الصدريين واعترف بها زعيم التيار مقتدى الصدر حين ذاك..ففاجئها المقدم بسؤال تكميل مباغت ذو شقين وهل تنفون الضغط الايراني وأرغمتم على المالكي " استدركت القيادية الصدرية بالقول مناقضة" أجابتها الاولى" الضغط الايراني لاينكر على كتلة الاحرار وأثر على موقفنا وجعلنا نصوت للمالكي على حساب قناعتنا فضلا" عن الصفقة التي رافقت ذلك بين ائتلاف القانون والاحرار مقابل التصويت والتي حصلنا بموجبها على اغلب الوزارات الخدمية واطلاق سراح معتقلينا وكذلك حصولنا على وكالة وزارة الداخلية وعدد من رئاسات الهيئات المستقلة غير ان المالكي لم يف بكل التزاماته اتجاهنا وهذا ماجعل الخلافات بيننا تتفاقم..

    السلام عليكم ...الان النائبة مها الدوري على قناة السومرية عندما سألها مقدم البرنامج (فأجابت ...) ...السؤال هل ما تفضلت به النائبة صحيح برأيكم



    الحكومة العراقية تستغرب تصريح عضو في منظمة هيومن رايتس ووتش ضدها وتطالبها بالتوضيح

    السومرية نيوز/ بغداد: أبدت الحكومة العراقية، الأربعاء، استغرابها من تصريح عضو منظمة هيومن رايتس ووتش الدولية سامي موريس بشأن الأزمة السياسية التي يشهدها العراق، وطالبت المنظمة بالإجابة إن كان ذلك التصريح يعكس وجهة نظرها، كما دعتها إلى ضرورة اتخاذ إجراء يتناسب مع وقف مثل هذه التصريحات "التي تخرج عن السياق العام".

    وقال المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "صدور تصريحات تتعلق بالشأن السياسي الداخلي للعراق من منظمة يفترض أن تراعي حقوق الإنسان ونقدر جهودها في العراق والعالم، بالنسبة لنا أمر مستغرب"، مطالبا "منظمة هيومن رايتس ووتش بأن تجيب إن كان الشخص الذي صدر عنه التصريح موظفا يعمل لديها ويعكس وجهة نظرها".

    وكانت حركة الوفاق الوطني بزعامة أياد علاوي قد عممت بيانا اليوم الأربعاء نسبته إلى العضو فيها سامي موريس ويوسف، قال فيه إنه ليس أمام العراق أي خيار لحل الأزمة سوى سحب الثقة من رئيس الحكومة نوري المالكي، فيما اتهمه بـ"تكريس الديكتاتورية" مثلما فعلت إيران، ثم اختتمت الحركة البيان بتوقيع اسم سامي موريس ويوسف وعلى أنه عضو في حركة الوفاق في أوروبا وعضو في منظمة هيومن رايتس ووتش

    وأكد الدباغ على ضرورة أن "تنأى المنظمة بنفسها عن أي جهد لا يتناسب ونشاطها المعلن، لأن هذا الأمر يضعف من مصداقيتها، لأنها بذلك تخرج عن السياق العام"، داعيا إلى ضرورة أن "تتخذ الإجراء ما يتناسب مع وقف مثل هذه التصريحات التي تخرج عن السياق العام".

    وأشار الدباغ إلى أن "حرية التعبير في العراق مكفولة لكل مواطن، ويمكن لهذا الشخص أن يتحدث بأية صفة، عن الصفة التي تحدث بها"، مضيفا "أننا في وقت نثمن ونقدر نشاط هذه المنظمة، لا نمتلك معلومات مؤكدة عن نشاط هذا الشخص".

    وتابع الدباغ أن "المنظمة نقلت لها واقع وتقارير ليست حقيقة من أشخاص قد يكون لديهم تأثير داخلها، وهذا ما يضعف مصداقيتها"، مشددا على ضرورة أن "تصلح الكثير من وضعها الداخلي من أشخاص يأخذون أكثر من صفة بنشاطها".

    وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش، حذرت في تقريرها السنوي في الـ22 من كانون الثاني 2012، من احتمال تحول العراق إلى دولة استبدادية من جديد بالرغم من التحولات الديمقراطية التي تشهدها المنطقة منذ مطلع العام 2011، وفيما انتقدت واشنطن لتركها "نظاماً يقمع الحريات" بعد انسحاب قواتها، أكدت أن العراق ما يزال من أكثر الأماكن خطورة في العالم على الصحافيين.

    وانتقد وزير حقوق الإنسان العراقي محمد شياع السوداني، الأربعاء 25 كانون الثاني 2012 ، تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش الذي حذرت فيه من احتمال تحول العراق إلى دولة استبدادية، وفي حين فند ماجاء في التقرير، دعا الحكومة إلى احترام حقوق منظمات المجتمع المدني.

    وتشهد البلاد أزمة سياسية يؤكد بعض المراقبين أنها في تصاعد مستمر في ظل حدة الخلافات بين الكتل السياسية، بعد أن تحولت من اختلاف بين القائمة العراقية ودولة القانون إلى اختلاف الأخير مع التحالف الكردستاني والتيار الصدري وغيرها من التيارات والأحزاب.



    محافظ بغداد: التحريض السياسي وراء تفجير الوقف الشيعي

    وصف محافظ بغداد التفجير الذي طال مبنى ديوان الوقف الشيعي بانه جواب ارهابي كان نتيجة حملة التحريض التي شنها بعض السياسيين والمسؤولين بسبب تحويل بعض الأوقاف الى الوقف الشيعي .وقال الدكتور صلاح عبدالرزاق خلال تفقده لموقع الحادث " ان هذا العمل يهدف لزرع فتنة مابين الشعب العراقي كان نتيجة لحملة تحريض واسعة شنها سياسيين ومسؤولين كبار في الدولة بسبب تحويل بعض الأوقاف الى الوقف الشيعي وهو جواب ارهابي يريد خلق العداوة من جديد نأمل ان لا يمر هذا العمل من دون عقاب " , مبينا " ان عملية تحويل بعض الاوقاف سارت بموجب قانون 19 وهذا القانون واضح اضافة الى ان هناك اتفاق مابين الوقفين من لجنة العزل والتفتيت وهي لجنة قديمة استمر العمل بها من قبل 3 سنوات والآن بدات استحقاتها , حيث تعمل هذه الجنة على عزل مال الأوقاف التابعة لكل وقف سواء كانت مساجد وأراضي او ابنية وبتوقيع رؤساء الديوانين ومسؤوليهما . وأوضح السيد المحافظ ان الحادث وحسب المعلومات الأولية هو انفجار سيارة اسعاف مفخخة وبنفس الطريقة التي استهدفت مبنى هيئة النزاهة بالرصافة حال ما اقتحم المكان تفجر , لافتا الى ان الضحايا هم 3 من الحرس الموجودين في مبنى الوقف و5 من المفتشات لان الحادث وقع في الاستعلامات وايضا هناك 6 موظفين من الوقف و4 من موظفي وزارة الصحة , وايضا هناك اكثر من 50 مصاب قسم تم إخلاء سبيلهم بعد المعالجة وقسم لايزالون بحاجة الى المعالجة قي المستشفى .المكتب الإعلامي لمحافظ بغداد



    مفتي الديار العراقية: حديث المسعودي تهجم سخيف ومنصبي استحدث قبل حكم صدام

    السومرية نيوز/ بغداد: وصف مفتي الديار العراقية رافع العاني، الأربعاء، حديث نائب رئيس ديوان الوقف الشيعي سامي المسعودي، الذي اعتبره لا يمثل أهل السنة، بـ"التهجم السخيف"، وفي حين أكد أن منصبه استحدث قبل حكم نظام صدام حسين، أشار إلى أن الأمانة العليا للإفتاء في العراق لا تقبل عضوية إي شخص ينتمي إلى حزب.[/b
    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير : 7 حزيران 2012 Empty اخبار وتقارير : 7 حزيران 2012

    مُساهمة من طرف المدير في الخميس يونيو 07, 2012 2:10 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخبار وتقارير : 7 حزيران 2012
    متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي
    الرئيس طالباني يبحث مع وفد حزب الدعوة ودولة القانون مسار العملية السياسية

    استقبل فخامة رئيس الجمهورية جلال طالباني مساء الثلاثاء (5/6/2012) في مدينة السليمانية وفدا من ائتلاف دولة القانون ضم السيدين عبد الحليم الزهيري وحسن السنيد .

    وفي مستهل اللقاء قدم الوفد الزائر وباسم حزب الدعوة الاسلامية وائتلاف دولة القانون تهانيهم وتبريكاتهم الى فخامة الرئيس مام جلال السكرتير العام للاتحاد الوطني الكوردستاني بمناسبة الذكرى السابعة والثلاثين لتأسيس الاتحاد الوطني، متمنين للاتحاد مزيدا من الانجازات والتقدم والتطور.

    وجرى خلال اللقاء تباحث مستفيض حول مسار التطورات السياسية والاستعصاءات الحالية التي تعيق تقدم بالعملية السياسية، حيث اشار فخامته الى جهوده المستمرة من اجل اخراج البلاد من الازمة السياسية الراهنة .

    وفيما يتعلق بموقف رئيس الجمهورية حيال القضايا المرتبطة بموضوع سحب الثقة عن دولة رئيس الوزراء، جدد الرئيس طالباني موقفه من هذا الموضوع على انه لم يرسل باسمه طلب سحب الثقة الى مجلس النواب، بل انه سيرسل طلب النواب الموقعين لسحب الثقة اذا اكتمل العدد الصحيح، مؤكدا على جهوده الرامية الى بلوغ حلول تكفل استقرار البلد وديمومة العملية السياسية الديمقراطية .

    من جانبه عبر الوفد الزائر عن امتنانه الكبير للرئيس طالباني على دوره الوطني ونظرته الواسعة من اجل لم الشمل وحماية الدستور والدفاع عن المكتسبات المتحققة في البلاد.



    كتلة المالكي تكشف عن تشكيل جديد في ائتلاف علاوي لـ"عزل دكتاتورياته" .

    شفق نيوز/ كشفت كتلة دولة القانون التي يقودها رئيس الوزراء نوري المالكي، الأربعاء، عن تشكيل كتلة جديدة في ائتلاف العراقية بزعامة إياد علاوي يرجح الإعلان عنها يوم غد الخميس، وذلك لعزل قياداته التي اعتبرتها "دكتاتورية".

    ومنذ الانتخابات التشريعية الأخيرة لم يفض الخلاف بين العراقية ودولة القانون على الرغم من الاجتماعات المتكررة، ويتركز على تقاسم السلطة، حيث تتهم العراقية، المالكي بالتنصل عن تنفيذ الاتفاقات التي وقعت باربيل قبل أكثر من عامين.

    وقال النائب عن دولة القانون هيثم الجبوري لـ"شفق نيوز" إن "نوابا داخل القائمة العراقية أكدوا له بأنهم في طور تشكيل كتلة جديدة داخل القائمة العراقية من اجل تصحيح مسار القائمة".

    ولفت إلى أن الكتلة الجديدة ستعمل على "عزل القيادات داخل القائمة ودكتاتورية القيادات في اتخاذ القرارات من اعضاء مجلس النواب".

    وتعرضت العراقية إلى انشقاقات عدة، قللت إلى حد كبير من حظوظها كأكبر كتلة منفردة في البرلمان، ويقول المنشقون إن سبب انسحابهم هو تفرد قيادات العراقية وهم إياد علاوي وصالح المطلك وطارق الهاشمي وأسامة النجيفي بالقرارات.

    وبين الجبوري أن "الأعضاء كشفوا له بأن يوم غد الخميس على الأرجح سيكون إعلانا لكتلتهم"، ورفض ذكر أي اسم "حفاظا" على سلامتهم.

    وعندما سئل عن موضوع سحب الثقة، قال الجبوري "يوم أمس زار وفد من دولة القانون رئيس الجمهورية جلال طالباني واخبرهم انه مازال يفكر لان المسألة ليست سهلة ولا بد من تدارسها بشكل صحيح قبل إرسالها إلى مجلس النواب".

    وائتلاف العراقية من ابرز الداعين لسحب الثقة من المالكي، لكن الكتل التي انشقت عنه وأبرزها الكتلة البيضاء والعراقية الحرة لا تؤيدان التحرك.





    كميلة الموسوي: رؤساء كتل سياسية سيتنصلون عن مواقفهم إذا لم تسحب الثقة عن المالكي

    {بغداد:الفرات نيوز} رجحت النائبة عن التحالف الوطني كميلة الموسوي أن يتنصل قادة بعض الكتل عن مواقفهم المضادة للمالكي في حال فشل مشروع عملية سحب الثقة عنه"

    و تطالب بعض الكتل السياسية بسحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي لاتهامهم اياه بالدكتاتورية والتفرد في القرار السياسي.

    و قالت الموسوي في تصريح لوكالة {الفرات نيوز} اليوم الاربعاء إن "رؤساء بعض الكتل السياسية المطالبة بسحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي سيتخلون عن مواقفهم المعادية له في حال فشلهم في سحب الثقة عنه و سيرمونها على كاهل نواب كتلهم".

    و أضافت أن "ابتعاد القادة السياسيين المناهضين للمالكي و تعتيم رؤاهم يدل على أنهم يتحسبون لمرحلة ما بعد فشل سحب الثقة كي يقولوا للمالكي بأنهم غير مشاركين في ما حصل من مطالبات و جمع تواقيع وان نواب كتلهم تصرفوا وفق رؤاهم الخاصة ليتمكن القادة من ترك نواب كتلهم في مواجهة مباشرة مع المالكي و التنصل من مواقفهم السابقة ليحافظوا على مكاسبهم ".

    يذكر أن رئيس الجمهورية جلال طلباني استلم في وقت سابق من الأطراف المتفقة على سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي تواقيع مجموعة من النواب المؤيدين لسحب الثقة لتوقيعها و تحويلها الى مجلس النواب العراقي لاكمال الإجراءات اللازمة غير أن المالكي طلب من رئيس الجمهورية عرض التواقيع على لجنة جنائية مختصة للتحقق من صحتها بعد ورود اتهامات بتزوير تواقيع بعض النواب.



    نائب عن دولة القانون : تحالف الصدريين والعراقية والكردستاني لن يدوم طويلا بسبب حجم الخلافات بينهم

    {بغداد:الفرات نيوز} وصف النائب عن دولة القانون المنضوية في التحالف الوطني هيثم الجبوري مخطط سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي بـ{ الفاشل}.

    وقال الجبوري في تصريح لوكالة {الفرات نيوز} اليوم إن" دولة القانون اليوم تراهن على المسؤولية العالية لرئيس الجمهورية جلال طالباني وحرصه على ان لا يدخل العملية السياسية في دوامة".

    واوضح ان" تحالف اليوم لكتل سحب الثقة لن يدوم طويلا بسبب حجم الخلافات التي بين التيار الصدري والعراقية من جهة والعراقية والكردستاني من جهة والتي لن تسمح لهذا التحالف ان يطول".

    واشار الجبوري الى ان" هذا التحالف شكل فقط لازاحة رئيس الوزراء نوري المالكي من موقعه لادخال العملية السياسية في فراغ قانوني ودستوري وبالتالي ستكون حكومتنا حكومة تصريف اعمال والخاسر الوحيد في هذه المعادلة سيكون المواطن العراقي".



    المالكي: هنالك تهديد لنواب واجبارهم على التوقيع لسحب الثقة و تلقينا اتصالات من بعضهم طالبونا بالتشديد الامني لحمايتهم

    بغداد (إيبا)... قال رئيس الوزراء نوري كامل المالكي ان ما حصل من مؤامرات تستهدف العملية السياسية والتجربة الديمقراطية سيمنى بالفشل ، ولن يتحقق مبتغى الذين يريدون تعطيل العملية السياسية . مؤكدا ان إجبار النواب على التوقيع على سحب الثقة وتهديدهم يعد تجاوزا على الدستور والعملية السياسية والديمقراطية ، وقد تلقينا اتصالات من نواب طالبونا بتشديد الاجراءات الأمنية لتوفير الحماية اللازمة لهم .

    وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا) اليوم الاربعاء عن المالكي القول ان المواقف التي عبر عنها أبناء العراق بمختلف شرائحهم في تشكيل تيار وطني لمواجة الأزمات التي تتعرض لها البلاد هي محل فخرنا واعتزازنا .

    واضاف رئيس الوزراء خلال استقباله بمكتبه الرسمي اليوم وفدا من وجهاء وشيوخ محافظة صلاح الدين ان الضغط يزداد كلما بدأت الحكومة تتجه بشكل صحيح لبناء الدولة ، وكلما تقدمنا خطوة واجهتنا تحديات جديدة لم يكن العامل الخارجي بعيدا عنها ابدا ، فالعراق القوي غير مرغوب ولامرحب به ، ويراد لجسد العراق أن تنخره الطائفية البغيضة .

    وتابع رئيس الوزراء ان ماتحقق من انجازات على صعيد الاستقرار ألامني والقضاء على الارهاب وفتح فرص الاستثمار لم يرق للبعض ممن يحاولون التمدد على حساب العراق ويعملون على ان لا يستعيد العراق دوره ، بدفع من أطراف فتحت لهم الأبواب وفرشت لهم السجاد الأحمر .

    واكد رئيس الوزراء كنا نتوقع من مفهوم الشراكة ان يكون داعما للدولة ومكملا لها لكننا وجدناه مكبلا لارادتها ، مشيرا الى ان مايثار من ضجة واتهامات بالتفرد والدكتاتورية لا أساس لها من الصحة فالدستور واضح في رسم العلاقة بين مكونات الكتل السياسية الممثلة في مجلس الوزراء

    وتساءل المالكي لماذا تعقد جلسات مجلس الوزراء دون صخب ولامهاترات في حين تشهد جلسات مجلس النواب الكثير من الحالات المعطلة ، أليس ذلك بسبب ضعف ادارة المجلس ، هذا الضعف الذي يتسبب بتعطيل القوانين التي تصب في مصلحة المواطن وتنعكس سلبا على اداء الحكومة . واوضح المالكي إن إجبار النواب على التوقيع على سحب الثقة وتهديدهم يعد تجاوزا على الدستور والعملية السياسية والديمقراطية ، وقد تلقينا اتصالات من نواب طالبونا بتشديد الاجراءات الأمنية لتوفير الحماية اللازمة لهم .

    ودعا رئيس الوزراء الجميع الى نبذ الخلافات والجلوس للحوار بكل شفافية وجدية وفتح جميع الملفات والاحتكام للدستور ، وأن يكون حب الوطن هو الهدف والجامع المشترك



    الزهيري: التواقيع التي قدمت للطالباني لسحب الثقة لم تبلغ النصاب القانوني

    السومرية نيوز/ بغداد: أكد القيادي في حزب الدعوة الإسلامية عبد الحليم الزهيري، الأربعاء، أن التواقيع التي قدمت إلى رئيس الجمهورية جلال الطالباني لسحب الثقة من رئيس الحكومة نوري المالكي لم تبلغ النصاب القانوني، مبينا في الوقت نفسه أن تلك التواقيع لم يتم التأكد من صحة نسبها إلى أصحابها.

    وقال الزهيري في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "وفدا من الحزب زار، أمس الثلاثاء، رئيس الجمهورية جلال طالباني في السليمانية، وتم بحث الوضع السياسي في البلاد، حيث كان هناك تطابق في الرؤى وضرورة اللجوء إلى طاولة حوار تجمع الجميع"، مبينا أن "الأسماء التي قدمت إلى الطالباني لسحب الثقة من رئيس الحكومة نوري المالكي لم تبلغ النصاب القانوني".

    وأضاف الزهيري أن "هذه الأسماء لم يتم التأكد من صحة نسبتها إلى أفرادها"، مشيرا إلى أن "الطالباني جدد إنكاره لسحب الثقة من خلال ما أشاعته بعض وسائل الإعلام والسياسيين"

    ودعا الزهيري الحكومة والكتل السياسية إلى"التوجه لخدمة المواطن من خلال مسؤوليتها ومواقعها"، معربا عن أمله أن "تكون هناك حلول عملية عاجلة ترضي الجميع ضمن الدستور والقواعد العامة التي تحكمه العملية السياسية".



    الـمالكي يبدأ اتصالاته لتشكيل حكومة اغلبية

    بغداد/البينة قالت مصادر مطلعة أمس ان رئيس الوزراء نوري المالكي بدأ بتشكيل حكومة أغلبية وإلغاء اتفاقية "أربيل" المبرمة بين الكتل السياسية العراقية، بعد ان أصرت بعض الأطراف على سحب الثقة من حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي. وذكر مستشار لرئيس الوزراء (فضل عدم ذكر اسمه) إن التحالف الوطني كان قد استعد لكل الخيارات بما في ذلك تشكيل حكومة اغلبية، بعد ان اصرت بعض الاطراف سحب الثقة من المالكي من دون وصولهم لنتيجة. واضاف: العمود الفقري للدولة الديمقراطية هو حكم الاغلبية السياسية التي تشكلها الكتلة الفائزة في الانتخابات لان الحكومة في هذه الحالة تطرح برنامجا وطنيا تكون ملزمة به أمام الشعب وأمام المعارضة والتي مهما كانت صغيرة أوكبيرة فهي مهمة جدا للعملية الديمقراطية لان مراقبتها للحكومة وجلب انتباهها وانتباه الشعب للثغرات في عملها والقصور في تطبيق البرنامج الحكومي يسدد من خطى العملية السياسية. واصر المستشار بأن اختيار الخيار الديمقراطي بتشكيل حكومة اغلبية سياسية هو السبيل الوحيد لتجاوز جميع الازمات والسلبيات التي سببها البعض لانه يجعل العملية السياسية تسير في طريقها الصحيح وعندها يمكن محاسبة الحكومة على جميع اعمالها وايضا يمارس الكل دوره وفق الصلاحيات الدستورية وليس وفق التوافقات التي تتجاوز الدستور في بعض الاحيان. واشارالى أن المالكي اضطر لاتخاذ هذا القرار بعد ان تيقن ان الوضع السياسي في العراق متجه نحو التدهور. ولم يتمكن نواب المعارضة التوصل الى حل ينهي الازمة التي افتعلوها.



    دولة القانون: أذا ثبت التزوير سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق النواب الذي زوروا تواقيع سحب الثقة من المالكي

    وكالة العراق المركزية: أكد ائتلاف دولة القانون أن هناك عدد من القنوات الرسمية والقانونية لمن يريد سحب الثقة من رئيس الوزراء نوري المالكي وليس اللجوء الى التزوير وجمع الأصوات عبر وسائل ملتوية لن تفضي الى شيء سوى أرباك المشهد السياسي في البلاد وحسب ".

    وقال النائب عن دولة القانون الشيخ علي ضاري الفياض في تصريح لمراسل وكالة العراق المركزية للأنباء (وام) "ان هناك إجراءات رسمية يجب أتباعها لكل من يحاول جمع الأصوات في سبيل سحب الثقة من رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي كأستجوابة داخل القبة البرلمانية اما ما يحصل الأن فهي مجرد عملية تزوير واضح والأ كيف نفسر تمكن القائمة العراقية من جمع (175) توقيعا لنواب يطالبون بسحب الثقة من المالكي في وقت ما زال فيه النواب يتمتعون فيه بعطلتهم التشريعية الحالية ناهيك عن ان هذه التواقيع مبالغ فيها وهي تواقيع جمعت خارج البرلمان ما يعني بطلانها منذ البداية لأن اي قرار او تصويت لأعضاء المجلس النيابي خارج البرلمان يعد باطلا وملغيا وهذا ما أكد عليه رئيس مجلس النواب أسامه النجيفي وفي اكثر من مناسبة ". وأشار النائب عن دولة القانون انه في حالة ثبت تزوير تلك التواقيع فسيتم اتخاذ إجراءات قانونية ضد كل من تلاعب او زور في التواقيع النيابية ".

      مواضيع مماثلة

      -

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أغسطس 24, 2019 8:41 pm