بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

مواضيع مماثلة

المواضيع الأخيرة

»  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
اخبار وتقارير : 9 حزيران 2012 Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

» العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
اخبار وتقارير : 9 حزيران 2012 Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

» العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
اخبار وتقارير : 9 حزيران 2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

» العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
اخبار وتقارير : 9 حزيران 2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

» العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
اخبار وتقارير : 9 حزيران 2012 Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

» الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
اخبار وتقارير : 9 حزيران 2012 Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

» العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
اخبار وتقارير : 9 حزيران 2012 Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

» تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
اخبار وتقارير : 9 حزيران 2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

» العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
اخبار وتقارير : 9 حزيران 2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    اخبار وتقارير : 9 حزيران 2012

    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير : 9 حزيران 2012 Empty رد: اخبار وتقارير : 9 حزيران 2012

    مُساهمة من طرف المدير في السبت يونيو 09, 2012 12:10 am

    المالكي: أزمة سحب الثقة مرت وانتهت والتزويرات والتهديدات لن تمر من دون حساب

    السومرية نيوز/ بغداد : أكد رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي، الجمعة، أن الأزمة التي تشهدها البلاد مرت وانتهت ولن يكون لها تأثير، وفيما لوح بأن "الالتفافات والتزويرات والتهديدات لن تمر بدون حساب"، بين أن "الجدل والمماحكة السياسية" قد عطلت مشاريع لخدمة المواطنين.

    وقال المالكي خلال لقائه عدد من أعضاء تجمع الوفاء للعراق، الذي يضم نواب العراقية البيضاء والحرة وبعض نواب القائمة العراقية، وحضرته "السومرية نيوز"، إن "الأزمة التي نمر بها هي واحدة من الأزمات التي مر بها البلد وستمر أزمات أخرى، وكما استفدنا من الأزمات السابقة لنستفد من هذه الأزمة"، مؤكدا أن "الأزمة التي نحن فيها لا ينبغي أن نقول فقط أنها مرت وانتهت بل سوف لن يكون لها تأثير".

    وأضاف المالكي أن "الأزمة التي تمر علينا قد عبرت وذهبت ولا بد أن تترك آثار سلبية وايجابية، وكنا نأمل بأن ننطلق بعملية البناء وإذا بنا نتعثر في مشاريع ومؤامرات والتفافات ومحاولات لا نعرف إلى أين"، مشددا على أن "الممارسات التي حصلت من الالتفافات والتزويرات والتهديدات التي حصلت للنواب مؤسف ومؤلم وينبغي أن لا ندع المسألة تمر بدون حساب".

    وكان النائب عن القائمة العراقية الحرة زهير الاعرجي نجا، أمس الخميس، (8 حزيران الحالي)، من محاولة اغتيال بانفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبه شرق الموصل، أسفرت عن إصابة طالبة جامعية.

    وتابع المالكي أن "من يهدد نائب أو يفجر على نائب ومن يزور توقيع نائب تزييف للعملية الديمقراطية واستهانة بكرامة الآخرين"، مبينا " نحن استفدنا من هذه العملية وعرفنا كيف تتم المحاولات ولا نريد أن نبني على الجانب السلبي منها".

    وأكد رئيس الحكومة انه سيمد يده "حتى للذين تورطوا بعمل معارض وعمل غير صحيح"، وأوضح أن "العمل السياسي لا يوجد فيه انتقام إذ أن هناك دستورا نتحرك وفقه"، داعيا "الشركاء الذين ذهبوا بأي اتجاه من الاتجاهات أن يعودوا مرة أخرى ونجلس سوية على طاولة الوطن وتحت خيمته وتحت ظل الدستور لمعالجة قضايانا".

    واعتبر المالكي أن "الجدل والمماحكة السياسية عطل مشاريع تصب في خدمة المواطنين كالمجاري ومياه وبناء وحدات سكنية"، متعهدا بأن يقود حركة تصحيحية داخل البرلمان القادم هدفها الحقيقي الالتزام بالضوابط الوطنية".

    ويضم التجمع الجديد الرافض لسحب الثقة من رئيس الحكومة نوري المالكي نواب منشقون من القائمة العراقية خلال عامي 2011 و2012 وشكلوا كتلا جديدة في مجلس النواب العراقي هي العراقية البيضاء والحرة ووطنيون ، فضلا عن عدد من نواب القائمة العراقية، وابرز النواب الذين حضروا اللقاء هم إبراهيم اللويزي، عبد خضر طه، عجيل الياور، قحطان عبد الله الجبوري، كاظم الشمري، عبد الرحمن اللويزي، اسكندر وتوت، عالية نصيف، آمنة سعدي، لبنى كريم، عزيز المياحي، منتهى الطائي، مدركة أحمد، زالة نفطجي، محمد الدعمي، كريمة الجواري، عمر الجبوري، ناهدة الدايني، قتيبة الجبوري.



    دولة القانون تدعو الكتل " المعارضة " بعد ان فشلت بسحب الثقة عن المالكي الى العودة لعقد الاجتماع الوطني

    بغداد/فرسان الامل : دعا النائب عن ائتلاف دولة القانون عامر الكفيشي الكتل السياسية العودة الى عقد الاجتماع الوطني لحل الازمة السياسية بعد ان فشلت بعضها في سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي .

    وقال الكفيشي ان " ما جرى من حراك سياسي حول سحب الثقة من الحكومة قد عرقل مسيرة تقديم الخدمات للمواطنين واشغلهم واقلق بالهم على العملية السياسية التي ساهموا في تشكيلها ".

    وأضاف ان " المطلوب اليوم من جميع الكتل السياسية بما فيها المعارضة ان تعود إلى عقد الملتقى الوطني والاحتكام إلى الحوار البناء بعد ان فشلت في عملية سحب الثقة من رئيس الوزراء " مبينا ان " جميع المشكلات ينبغي ان تطرح تحت سقف الدستور بعيدا عن التوافقات والمجاملات غير القانونية وحلها بمحبة وشفافية " .

    ودعا الكفيشي جميع الكتل السياسية الى "تناسي ما جرى من خلافات حادة وتشنجات عصفت بالمشهد السياسي العراقي من اجل مستقبل العراق ومصالح العراقيين جميعا".



    حنان الفتلاوي: المؤشرات الموجودة لدينا تشير الى انتهاء موضوع سحب الثقة

    بغداد /ومع: اكدت النائبة عن ائتلاف دولة القانون حنان الفتلاوي ان المؤشرات التي يمتلكها ائتلافها تشير الى انتهاء موضوع سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي. وقالت في تصريح صحفي الخميس :" ان موضوع سحب الثقة عن المالكي حُسم ولايوجد عدد كامل يمكن الكتل المطالبة بذلك من سحبها ، لذلك فان المطالبين بسحب الثقة عن المالكي لايستطيعون سحبها لأنهم لايمتلكون العدد الكافي لذلك".

    وأضافت :" ان ما شهدته الفترة الاخيرة من مطالبات بعض الكتل السياسية بسحب الثقة عن المالكي ، ماهي الاضغوط مورست من اجل الحصول على مكاسب سياسية معينة ، دون ان تذكر الفتلاوي طبيعة هذه المكاسب".

    يذكر ان الفترة الاخيرة شهدت مطالبات كثيرة بسحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي من بعض الكتل السياسية المتمثلة بائتلاف العراقية والتحالف الكردستاني و التيار الصدري.



    المالكي لا يمانع عقد جلسة مجلس الوزراء في كردستان

    قال المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، الخميس، إن الأخير لا يمانع عقد جلسات مجلس الوزراء في محافظات إقليم كوردستان.وعقد المالكي ثلاث جلسات لحكومته خارج بغداد، ابتدأها في البصرة، ثم كركوك- وأثارت جدلا مع الكورد بعدما اعتبروها استفزازية- وبعدها عقدها في محافظة نينوى.

    وقال المستشار علي الموسوي في حديث صحفي" إن المالكي لا يمانع في عقد جلسة مجلس الوزراء في محافظات كوردستان.

    لكن الموسوي أشار أيضا إلى أن الجلسات التي تعقد خارج بغداد، تشمل المحافظات التي لديها مشاكل مع الحكومة، وبخاصة الصلاحيات.

    وتابع قائلا "لا مانع (من عقد الجلسة في كوردستان)، وهناك مانع، لان التوجه هو حل المشاكل أولا مع المحافظات والوزارات حول مشاريع التنمية والمشاكل الأخرى".

    والمحافظات الثلاث التي زارها المالكي تعاني من بنية تحتية متهالكة بسبب سنوات من الحروب وأعمال العنف، كما يشكو مسؤولوها من تكبيل صلاحياتهم، ويطالبون باستمرار بسلطات أوسع لتنفيذ مشروعات ستراتيجية دون موافقة الحكومة الاتحادية.



    دولة القانون تنتقد تدخلات دول اقليمية بقرارات الشعب العراقي

    بغداد/فرسان الامل: ابدى النائب عن دولة القانون فالح الزيادي اسفه الشديد من ان تكون قرارات الشعب العراقي تاتي من قبل قطر والسعودية وتركيا بمباركة وبتسهيل قوى سياسية داخلية.

    وقال الزيادي ان"هذا التدخل يأتي من قبل قوى تحاول جر البلاد الى المجهول والى الحرب الطائفية ومحاولة ابقاء الباب مفتوح امام التدخلات الخارجية بفضل قوى سياسية ماجورة".

    وأضاف ان طما يشهده العراق اليوم هو وجود تيارين واضحين والاول هو الذي يدعوا الى الحكمة والحوار وطرح كافة المشاكل على طاول الحوار سواء كانت امنية او سياسية او تشريعية وبحضور كافة الشركاء في العملية السياسية"، معتبرا ان "هذا التيار الاول متمثل برئيس الجمهورية جلال الطالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي والتحالف الوطني".

    واشار الى ان "هذا التيار يقابله تاييد واسع متمثل بكافة المحافظات المحلية وشخصيات اعلامية وعشائرية وثقافية.



    ائتلاف القانون..أبناء مسعود البرزاني الخمسة رجال مافيا لتهريب النفط العراقي عبر كردستان

    الكاتب: قراءات: كشف النائب عن دولة القانون حسين الاسدي في مؤتمر عشائري حضره في البصرة يوم امس ان ابناء رئيس اقليم كردستان(مسرور,منصور,مصطفى,ويسي,مخسي) هم من يقود مافيات تهريب النفط عبر كردستان .

    واضاف الاسدي ان ابناء رئيس اقليم كردستان هم من يسيطرون كليا"على المفاصل السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتجارية بشكل كامل ولايمكن لاي شركة عالمية كانت او محلية ان تدخل وتعمل في الاقليم دون ان يكون لهم نسبة من العمل وهذا ماجعلهم يكونون اشبه بالحيتان الكبيرة التي تلتهم من يقف امام تطلعاتهم وسلوكهم غير الصحيح مستغلين نفوذ والدهم الذي مكث في رئاسة اقليم كردستان مايقارب من 20 عاما"..

    رئيس الجمهورية يؤكد وقوفه على مسافة واحدة من كل اطراف الأزمة السياسية

    الاتحاد: استقبل فخامة رئيس الجمهورية جلال طالباني يوم الخميس في مدينة السليمانية النائب المستقل والمفكر العراقي حسن العلوي. وجرت خلال اللقاء مناقشة المستجدات السياسية وتداعيات الازمة الراهنة على مستقبل العملية السياسية، حيث اشار فخامة الرئيس الى جهوده الحثيثة لتجنيب البلاد ويلات التشرذم والفوضى، مؤكدا انه كرئيس للجمهورية وحام للدستور، فأنه يقف على مسافة واحدة من كل اطراف الازمة السياسية الحالية، ويبذل ما بوسعه من اجل لم الشمل وتقريب وجهات النظر وتشجيع الفرقاء السياسيين على التحاور الاخوي البناء.

    بدوره، جدد الاستاذ حسن العلوي تأكيده على ان الرئيس طالباني هو خيمة الحكمة في العراق ووجوده عنصر اساسي من عناصر الامن الوطني والسلم الاجتماعي، مشيرا الى ان فخامته يتمسك بخيار المصلحة العليا للشعب العراقي بكل مكوناته المتنوعة. وعبّر العلوي اثناء اللقاء عن قناعته الراسخة بأنه لولا حكمة الرئيس طالباني لتعرض العراق منذ سنوات الى ازمات اكبر. وحضر اللقاء الدكتور برهم احمد صالح نائب السكرتير العام للاتحاد الوطني الكردستاني.



    الصدر يعلن انطلاق الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشحيه في ثلاث محافظات جنوبية

    السومرية نيوز/ البصرة: أعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الجمعة، عن انطلاق الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشحي التيار لمجالس المحافظات في ثلاث محافظات جنوبية، مؤكداً أنها العملية الانتخابية ستشهد استخدام تقنية البصمة الالكترونية لأول مرة في العراق.

    وقال المتحدث باسم زعيم التيار صلاح العبيدي في بيان صدر اليوم، وتلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشحي مجالس المحافظات للخط الصدري انطلقت، صباح اليوم، في محافظات البصرة وميسان وذي قار"، مبيناً أن "الإقبال الجماهيري كان واسع على مراكز الاقتراع منذ افتتاحها".

    وأضاف العبيدي أن "هذه الانتخابات شهدت ولأول مرة في العراق استخدام تقنية البصمة الالكترونية"، مشيرا إلى أن "هذه التقنية لاقت إعجاب منظمات المجتمع المدني التي تراقب عملية الانتخابات".

    من جهته، قال رئيس كتلة الأحرار في البصرة مازن المازني في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "42 مركزاً انتخابياً فتحت أبوابها أمام الناخبين في الثامنة من صباح اليوم، وقد استقطبت آلاف الناخبين خلال الساعات الأولى"، مبيناً أن "الانتخابات التمهيدية يشارك فيها على مستوى البصرة 68 مرشحاً لمجلس المحافظة، و88 مرشحاً لمجالس الأقضية والنواحي".

    ولفت المازني الى أن "المراكز الانتخابية التي تقع في مناطق شعبية مثل مناطق حي الحسين وخمسميل والجمهورية شهدت زخماً كبيراً"، معتبراً أن "الانتخابات تعد خطوة باتجاه ترسيخ الممارسة الديمقراطية".

    من جانبه، قال مدير مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في البصرة حازم الربيعي لـ"السومرية نيوز"، إن "أبرز ما يميز الانتخابات التمهيدية الخاصة بالتيار الصدري هو استخدام أجهزة الكترونية لمسح بصمات الإبهام لأول مرة في عملية انتخابية في العراق"، مضيفاً أن "تلك الأجهزة تغني عن استخدام الحبر منعاً للتزوير".

    وأكد الربيعي أن "المفوضية تراقب بعناية سير الانتخابات التمهيدية"، داعياً القوى السياسية الأخرى الى "تنظيم انتخابات مشابهة من أجل تعزيز التجربة الديمقراطية في البلد، خصوصاً أن الانتخابات التمهيدية تحفز الناخبين على المشاركة في الانتخابات القادمة".

    بدوره، قال مدير المركز الانتخابي رقم 33 الواقع في منطقة الطويسة سامي عباس في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الاجراءات التي تعتمدها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات نفسها تم تطبيقها في كافة المراكز الانتخابية، والاختلاف الوحيد هو اننا استخدمنا أجهزة الكترونية لمسح بصمات الإبهام"، مبيناً أن "نسبة كبيرة من الذين قصدوا المركز الانتخابي خلال الساعات الأولى هم من شيوخ العشائر ورجال الدين وعناصر الأجهزة الأمنية".

    فيما رأى المواطن علي الزركاني الذي أدلى بصوته في الانتخابات التمهيدية أنها "تكشف عن صدق وحسن نية التيار الصدري في تعامله مع جماهيره"، مضيفاً أن "الناس باتوا قادرون على التمييز بين بين المرشح الجيد والرديء من دون تأثيرات عاطفية"، معتبراً أن "الانتخابات القادمة لمجالس المحافظات ستكون ذات نتائج أفضل من نتائج الانتخابات السابقة لان الأخيرة أسفرت الى فوز الكثير من الأشخاص غير المؤهلين".

    وكان التيار الصدري الشيخ صلاح العبيدي، في الخامس من حزيران 2012، عن استكمال كافة التحضيرات المتعلقة بالمرحلة الأولى من الانتخابات التمهيدية، والتي تشمل محافظات البصرة وميسان وذي قار، مبيناً أن 120 مركزاً انتخابياً تم تجهيزها في المحافظات الثلاث بأقضيتها ونواحيها، فيما أكد أنه سيستخدم لأول مرة في العراق أجهزة الكترونية لمسح بصمات الإبهام تلافياً للتزوير.

    وأعلن التيار، في الـ26 من نيسان 2012، أنه سيجري في حزيران المقبل انتخابات أولية ممهدة لانتخابات مجالس المحافظات والأقضية والنواحي، مؤكدا أنه شكل لجنة عليا للإشراف على الانتخابات.

    كما أعلن زعيم التيار مقتدى الصدر عن شروط يجب توفرها في المرشحين، منها أن يلتزموا بضوابط وقواعد السلوك الوطني التي وضعتها مفوضية الانتخابات للمرشحين والكيانات السياسية، وألا يكونوا محكومين بجنحة أو جناية أو لديهم قيود جنائية باستثناء المعتقلين السياسيين في زمن نظام الحكم السابق أو خلال فترة الاحتلال بعد عام 2003، وأن يكون موقفهم سليماً من الناحيتين الشرعية والقانونية، إضافة إلى أن يكون المرشح عراقياً ومن أبوين عراقيين، وأتم الثلاثين من العمر، ومن المحافظة نفسها التي يروم الترشح عنها.

    وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أعلنت، في 23 كانون الثاني 2012، عن الانتهاء من المسودة النهائية لقانون انتخابات مجالس المحافظات والأقضية والنواحي، مؤكدة إحالتها إلى مجلس النواب للتصويت عليه، فيما أشارت إلى أنه من المؤمل إجراء الانتخابات العام المقبل.

    ودعا رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي، في (27 شباط 2011)، الحكومة العراقية والبرلمان والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات إلى أجراء انتخابات مبكرة لمجالس المحافظات والأقضية والنواحي، خلال ثلاثة أو أربعة أشهر، مؤكداً أن البرلمان سيعمل على تعديل قانون انتخابات مجالس المحافظات.



    الكردستاني : سحب الثقة عن المالكي ليس انتقاماً منه

    بغداد/فرسان الامل : وصف النائب عن التحالف الكردستاني محما خليل مساعي سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي بانه " ليس انتقاماً من شخص المالكي ".

    وقال خليل ان " سحب الثقة عن المالكي هي ليس عملية انتقامية منه فنحن نكن له الاحترام والتقدير لجهوده في بناء الدولة وتأريخه في مقارعة النظام السابق لكن العملية السياسية والبلاد اليوم تشهد ازمة سياسية كبيرة والتي خلقت نتيجة سياسية التهميش والاقصاء لبعض الجهات السياسية بالاضافة الى عدم تنفيذ الوعود والاصلاحات وعدم تحقيق حكومة الشراكة الوطنية ".

    وأضاف ان " الأزمة السياسية انعكست سلباً ليس فقط على الصعيد الداخلي وانما حتى على صعيد العلاقات مع دول الجوار والاقليمية " ، داعياً الى " الاقتداء بتجربة اقليم كردستان في تحقيق التداول السلمي للسلطة والمصالحة الوطنية لان التمسك بالمنصب والكرسي يضعف من شخصية وهيبة الرموز الوطنية ".

    ويشهد العراق ازمة سياسية استمرت اشهر بسبب تصاعد الخلافات بين الكتل السياسية حول امور تتعلق بالشراكة في ادارة الدولة بالاضافة الى ملفات اخرى ، وقد ادى استمرار الازمة الى مطالبة بعض الكتل السياسية بسحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي بعد ان اجتمعت عدة اجتماعات في كل من محافظتي اربيل والنجف .



    الكردستاني..المالكي يقف وراء تهديد نواب العراقية ويحاول خلط الاوراق ولدينا الاثباتات على ذلك؟؟؟

    قراءات: ذكر النائب عن التحالف الكردستاني خالد شواني في تصريحات صحفية اليوم ان ان هناك مؤشرات تدل على تورط المالكي شخصيا" بتهديد نواب القائمة العراقية بغية ثنيهم عن التصويت لصالح سحب الثقة عن حكومته..

    وقال شواني اننا من خلال تتبع ارقام الهواتف التي توصل تهديدات للنواب حددنا اماكن تواجدها واغلبها مواقع يسيطر عليها اتباع رئيس الوزراء حصرا" ..

    واضاف خالد شواني ان أي شخص يخرج عن القانون يجب ان يأخذ جزاءه واصبح من الاجدر بنا ان نحاسب رئيس الوزراء على مانفعله يوميا" لخروجه عن القانون والتفافه على الدستور ومحاولاته في صنع دكتاتورية جديدة متمثله بشخصه

    وذكر الكردي ان المالكي مسؤول عن امن اي مواطن اليوم و مسؤول عن اي خطر احاط بالمواطن ومسؤول عن استشهاد اي مواطن في ظل التفجيرات التي حصلت منذ تولي المالكي رئاسة الوزراء لانه مسؤول عن وزارتي الدفاع والداخلية

    واتهم شواني بصورة مباشرة بعض الساسة في دولة القانون على حد قولها

    "للأسف سياسيونا منافقون وكذابون ومتلونون



    الكتلة البيضاء : مغامرة سحب الثقة عن المالكي انتهت بفضل حكمة طالباني

    وكالة العراق: الكتلة العراقية البيضاء " ان مغامرة سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي انتهت بفضل حكمة طالباني ، وان ما نسمعه مجرد ارهاصات اعلامية ".

    واوضح بيان للكتلة اليوم :" ان تدخل رئيس الجمهورية جلال طالباني بشكل ايجابي وتعامله مع القضية كرئيس جمهورية وليس كقائد كردي او حزبي ، كان له الاثر الايجابي في انهاء مطالبات غير دستورية ، باقالة رئيس الوزراء نوري المالكي ".

    وتوقع ان تشهد الايام المقبلة هدوءاً سياسياً بفضل الحوارات والاجتماعات التي يجريها بعض قادة الكتل السياسية الذين يرون بان موضوع سحب الثقة عن المالكي لا ينفع العراق بل يضره بشكل كبير



    وائل عبد اللطيف يدعو الى حل البرلمان بدلا من سحب الثقة عن الحكومة

    واخ ـ : دعا النائب السابق وائل عبد اللطيف الكتل السياسية الى حل مجلس النواب والبدء بانتخابات مبكرة بدلا من سحب الثقة عن حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي.

    واكد الوائلي في تصريح خص به مراسل وكالة خبر للانباء (واخ): ان الحل الاوفر بين الكتل السياسية الاتفاق فيما بينها الى حل البرلمان بدلا من سحب الثقة ، وذلك لأنه حتى وان تمت عملية سحب الثقة سيبقى ائتلاف دولة القانون فاعل وسيتخذ ، واقف من الاخرين وستبقى الصراعات مستمرة بين الكتل ، بحسب تعبيره.

    واشار عبد اللطيف الى ان" الجلسة الاستثنائية لمجلس النواب التي تدعو اليها بعض الكتل السياسية تحدد لاغراض محددة تخص عمل مجلس النواب ، وليس هناك نظام داخلي للمجلس يسمح مناقشة اي موضوع خارج النظام الداخلي للجلسة الاستثنائية ".

    وتابع " ان هناك الكثير من الحلول التي تمت معالجتها عبر الدستور وما نتعرض له اليوم فعلا انتكاسه للعملية السياسية

    ، مشيراً الى ان " الدستور العراقي في الفقرة 64 اعطى الحلول المناسبة لجميع الخيارات اما حل البرلمان او حل الحكومة وبتعهدات من قبل رئيس الجمهورية بتشكيل المجلس والحكومة خلال شهرين./انتهى





    التيار الصدري يكشف عن وجود ضغوطات خارجية على الكتل السياسية لعدم سحب الثقة عن المالكي

    واخ ـ : كشف النائب عن كتلة الاحرار عواد العوادي عن وجود ضغوطات خارجية تمارس على الكتل السياسية المطالبة بحسب الثقة عن المالكي للتراجع في موقفها بعدم سحب الثقة عنه.

    وأكد في تصريح خص به مراسل وكالة خبر للأنباء (واخ) :" تمسك كتلته بموقفها بسحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي ، وانها بعيدة كل البعد عن تلك الضغوطات ، لانها لا تساوم على مصلحة الشعب العراقي.

    وأضاف العوادي :" ان التيار الصدري موقفه واضح من سحب الثقة ، ولايبالي لاي ضغوطات تمارس عليه ، رافضاً في الوقت ذاته اي تدخل خارجي في الشأن العراقي".

    وتشهد الساحة السياسية مطالبات من التحالف الكردستاني والتيار الصدري وائتلاف العراقية بسحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي ، بسبب تفرده بالسلطة ، بحسب ماترى تلك الكتل.



    التحالف الكردستاني :وجود وجهات نظر مختلفة داخل البيت السياسي الكوردي اتجاه سحب الثقة عن ئيس الوزراء نوري المالكي

    الحل - : أقر النائب حسن جهاد عن التحالف الكردستاني، وجود وجهات نظر مختلفة داخل البيت السياسي الكوردي اتجاه سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي، مؤكداً أن جلسة التصويت بسحب الثقة ستشهد موقف موحد للكورد.

    وقال جهاد في بأن' هناك وجهات نظر مختلفة داخل التحالف الكوردستاني وكذلك داخل الحزب الواحد اتجاه سحب الثقة من المالكي.

    وأضاف عضو التحالف الكردستاني لمراسل وكالة(الحل نيوز) أن' في حال تم عقد جلسة للتصويت بسحب الثقة عن رئيس الوزراء، فأن نواب الكردستاني سيكونون متوحدين.واشار جهاد الى أن' رئيس الجمهورية جلال طالباني مشغول بتواقيع النواب الذي طالبوا سحب الثقة وكيفية ادارة الوضع السياسي وحل الازمات التي تشهدها البلاد.



    نائب عن العراقية :سيتم تشكيل تجمع(الوفاء للعراق)لمواجهة الازمة السياسية الداعية لسحب الثقة عن رئيس الوزراء

    الحل - : اعلن النائب عن ائتلاف العراقية عبد الخضر طاهر، عن تشكيل تجمع (الوفاء للعراق) لمواجهة الأزمة السياسية الداعية الى سحب الثقة عن حكومة رئيس الوزراء.

    وقال طاهر في مؤتمر صحفي اليوم وحضرته وكالة(الحل نيوز) إن' التجمع يضم 20 نائبا من كتل مختلفة منها القائمة العراقية ونواب مستقلين.

    واضاف طاهر ان' التجمع دعا الى إيقاف اجتثاث البعث وإلغاء المحاكم الاستثنائية بموجب الدستور ووضع حد لمعاناة الشعب ومنهم ابناء الجيش السابق والأجهزة المنحلة، مطالبا رئيسي الجمهورية والوزراء بإجراء مراجعة شاملة لكل الاتفاقيات والملفات القائمة بين الكتل والمكونات السياسية.

    ومن جانبه اعلن النائب عن العراقية عمر الجبوري ان: هذا التجمع النيابي يهدف الى الوقوف بوجه محاولات تقسيم العراق وتغليب لغة الحوار والاحتكام للدستور، لحل الخلافات وعدم الاستقراء بسطوة المليشيات او الحزب او العشيرة.أنتهى/2



    النجيفي يرد على المالكي : على الذين يسعون الى تجريد البرلمان من مسؤولياته مغادرة الثقافة البالية التي لا تفرق بين الحكومة والدولة؟؟

    [بغداد-أين]: قال رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي " لا يمكن بأي حال من الاحوال تجريد مجلس النواب من مسؤولياته الدستورية وعلى الذين يسعون الى تحقيق ذلك مغادرة الثقافة البالية التي لا تفرق بين الحكومة والدولة".

    وذكر بيان للمكتب الاعلامي لرئيس مجلس النواب تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه اليوم رد فيه على تصريح رئيس الوزراء نوري المالكي خلال استقباله في 6 من شهر حزيران الحالي وفدا من وجهاء وشيوخ محافظة صلاح الدين ان " استهداف مجلس النواب برمته او هيئة رئاسته او محاولة الاستهانه بمسؤولياته الدستورية او ادائه, إنما ينم عن التحسس المفرط في اي دور قوي وناشط وفاعل لمجلس النواب في هذه المرحلة من تاريخ العراق السياسي".

    واضاف ان " من الغريب جدا ان تتوجه سهام النقد الى مجلس النواب لعدم تشريعه قوانين التي تصب في مصلحة المواطن, بينما تقع مسؤولية هذه التشريعات على الحكومة, فهي التي ترى حاجتها ومن واجبها اقتراح تلك القوانين وعرضها على البرلمان فلكل طرف دوره المرسوم دستوريا".

    وتابع البيان " كما ان مجلس النواب اصدر العديد من القوانين ذات الصلة بشؤون الوطن والمواطن, قامت بايقاف تطبيقها الحكومة بعد نشرها في الجريدة الرسمية مثل قانون التعرفة الكمركية وقانون رواتب الرئاسات الثلاث وقرار زيادة تسعيرة محصولي الحنطة والشعير والتريث في اقرار اقالة المفتش العام لوزارة الصحة".

    وبين " لقد أفصح رئيس مجلس الوزراء أمام مجلس النواب عن تطلع حكومته الى اقرار حزمة قوانين وتشريعات جديدة خلال الدورة البرلمانية الحالية, بيد ان تفحص لمجموع الخطط والمشاريع الموضوعة أمام الشعب تشير الى ان معظم الاصلاحات المطلوبة لم تنفذ ولم تتحول الى مشروعات قوانين".

    واشار البيان الى انه " مما لا شك فيه ان مجلس النواب بدورته الحالية جوبه بتحديات كبيرة كانت ترمي الى تجريده من سلطاته الدستورية وتحويله الى فلك صغير يدور في نطاق افلاك حكومية دونما حول ولا قوة, وإن عدم استجابة رئيس الوزراء والعديد من الوزراء حضور المجلس لغرض الاستجواب وفق اليات دستورية معتمدة خير دليل على ذلك".

    ونوه الى ان " الشراكة الوطنية في الحكومة تنفيذية تتحمل كل الاطراف المشاركة فيها مسؤوليات النجاح والاخفاق, ولكن الشراكة الوطنية في مجلس النواب تشريعية رقابية لا يجوز غمطها او حجبها او الاعتراض عليها ولا يمكن بأي حال من الاحوال تجريد مجلس النواب من مسؤولياته الدستورية تحوله دون كفاءة اداء مطلوبة, وعلى الذين يسعون الى تحقيق ذلك, مغادرة الثقافة البالية التي لا تفرق بين الحكومة والدولة, فالثانية ثابتة والاولى متحولة ، ومن واجب مجلس النواب الدستوري وفق هذا المبدأ ان يثبت له بنيانا رصينا قابل للتطوير عبر النقاش والجدال المحموم بين اعضائه, ومن المؤكد ان سعيا مثل هذا لن يلقى الرضى عند البعض, ولذا فأنهم يكيدون له كيدا".

    وختم النجيفي بيانه الذي وصفه بأنه جاء التماسا للحقيقة وايضاحا لما التبس او يلتبس من خلال التصريحات عابرة المسؤوليات الوطنية والاعتبارية ومبدأ فصل السلطات بالقول " يتوجب وطنيا ودستوريا واخلاقيا وشرعيا على الذين يرون في قوة المجلس ضعفا لهم ان يصححوا رؤيتهم ضمانا لأستمرار فعلهم في المشهد السياسي".

    يذكر ان رئيس الوزراء نوري المالكي اتهم خلال استقباله بمكتبه امس الاول وفدا من وجهاء وشيوخ محافظة صلاح الدين ادارة مجلس النواب بـ "الضعف الذي يتسبب بتعطيل القوانين التي تصب في مصلحة المواطن وتنعكس سلبا على اداء الحكومة"على حد تعبيره.

    متسائلاً " لماذا تعقد جلسات مجلس الوزراء دون صخب ولامهاترات في حين تشهد جلسات مجلس النواب الكثير من الحالات المعطلة؟".
    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير : 9 حزيران 2012 Empty اخبار وتقارير : 9 حزيران 2012

    مُساهمة من طرف المدير في السبت يونيو 09, 2012 12:09 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخبار وتقارير : 9 حزيران 2012
    متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي


    المطلك : موقفنا ثابت من سحب الثقه ولن يتغير والادلاء بالاصوات علني وامام الشعب بالبرلمان ؟؟؟

    بغداد (إيبا)... قال النائب حامد المطلك عن القائمة العراقية حول ما جاء في الاخبار عن وجود عملية تزويربالتواقيع الخاصة بسحب الثقة من السيد المالكي أن هذا الكلام غير معقول وغير مقبول التشكيك فيه لان الادلاء بالاصوات وسوف يكون علني وامام الشعب داخل قبة البرلمان .

    واضاف المطلك في تصريح لوكالة الصحافة المستقلة (إيبا)... واذا كان هناك اي تزوير في التواقيع سوف يظهر وهذا الكلام هو مجرد اعلام . مبيننا أن كل من يريد أن يستلم التوجيهات والاوامر من خارج البلد معنى ذلك أنه يسلم إرادته للخارج ونحن نريد أن تكون أرادتنا مستقلة ونابعة من مصلحتنا ومستقبل عراقنا .

    واشار المطلك الى انه على الاخوة السياسين أن لا يتاثور ألا بما تمليه السياسة الوطنية وهذا ما سوف يحدث أن شاء الله لان سنين الضعف قد بدئت تبتعد والعراقياليوم بدء يعرف حق المعرفة ماذا يريد وما هي توجهات مصالحة .

    وتابع المطلك أن هناك أرادات خارجية وهناك من يعمل لها في الداخل لا تريد استقرار البلد وتحاول بكل الطرق جعل العراق مشتعل بالمشاكل الطائفية والعرقية والدينيه لهذا جرى ماجرى في الوقفين الشيعي والسني لكي تبداء الطائفية والعداء من جديد وهذا فشل بعون الله وبحكمة العراقيين الاصلاء بعد أن عانوا ما عانوه من هذه الفتن .

    وشدد على أن موقفنا ثابت بسحب الثقه من السيد المالكي ولن يتغير لاننا نريد التغير.(النهاية)



    النجيفي: "ثلة ضالة" تلفيق الأخبار لتأجيج الصراع مع المالكي

    بغداد / اورنيوز: اتهم رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي، الجمعة، "ثلة ضالة" وعدداً من المواقع الإخبارية بتلفيق الأخبار لتأجيج الصراع مع رئيس الحكومة نوري المالكي، فيما نفى أن يكون قد حضر مؤتمراً في جامعة الموصل يوم أمس ووجه فيه اتهامات إلى المالكي.

    وقال النجيفي في بيان صدر اليوم، ، إن "بعض مواقع الانترنت نشرت، أمس الخميس، خبرا عني لا أساس له من الصحة جملة وتفصيلاً"، مؤكداً "كنت في عمان خلال تاريخ نشر الخبر ولم أكن في مدينة الموصل ولم أعقد أي مؤتمر علمي في جامعتها كما ادعى الخبر".

    ونقل عدد من وسائل الإعلام عن رئيس مجلس النواب قوله في بيان ذكرت أنه صدر على هامش مؤتمر علمي في جامعة الموصل أمس الخميس، إن "المالكي خدع جمهوره الشيعي بعد رفع شعار اجتثاث البعث اعلامياً فيما أرجع الآلاف من ضباط الأمن الخاص والمخابرات والاستخبارات في عهد النظام السابق، واتهامها إياه بالدكتاتورية وتلقي التوجيهات من إيران".

    واتهم النجيفي "ثلة ضالة بمحاولة تأجيج الصراعات، ونشر الفوضى، وتسميم الأفكار بمخاطبة الغرائز لا العقول، وتلفيق الأكاذيب بمكر ودهاء وبطريقة تهيج الحقد والانتقام وترمي إلى إثارة النعرات الطائفية".

    وتابع النجيفي أن "مثل هذه الحالات البعيدة عن أخلاقيات الصحافة والإعلام ومبادئهما يجعلنا أمام خيار واحد وهو رفع دعوى قضائية ضد كل من يحاول تضليل الرأي العام وتشويه الحقائق وتزييفها"، داعيا "القائمين على النشر في كافة وسائل الإعلام تحري الدقة مصداقية المصادر لتفادي اللبس والتدليس، ولكي لا يقعوا ضحية للمضللين والانتهازيين".



    مقتدى الصدر ينفي الصفقة ... والكناني يؤكد : كل شيء متوقع في عالم السياسة

    يغداد / اور نيوز: عاد زعيم التيار الصدري ليكذب"ضمنا"جميع الاخبار الصحفية التي تواردت خلال اليومين الماضيين حول اتفاق كتلته "الاحرار"مع كتلة دولة القانون التي يزعمها رئيس الوزراء نوري المالكي، وقال في رده على سؤال لاحد اتباعه ونشر امس على موقعه الالكتروني حول ما نقلته احدى القنوات الفضائية عن وجود اي اتفاق بينه وبين ائتلاف دولة القانون للتراجع عن قرار سحب الثقة عن رئيس الحكومة نوري المالكي فاجاب الصدر بكلمة واحدة هي:" سلوها ".

    وكانت اغلب القنوات الفضائية العراقية قد تناولت تصريحات الشيخ صلاح العبيدي الناطق باسم مكتب الصدر لوكالة الصحافة الفرنسية في هذا المجال، مؤكدا فيها وجود ضغوط على التيار الصدري باتجاه سحب الثقة، فيما اشار اكثر من نائب في دولة القانون الى ان مفاوضات تجري مع التيار الصدري يقودها النائب حسن السنيد المقرب من المالكي مع وفد من التيار الصدري في طهران التي وصلها مقتدى الصدر بعد مغادرته النجف الاشرف نهاية الاسبوع الماضي ،اثر صدور فتوى من استاذه اية الله كاظم الحائري تحرم التعاون مع العلمانيين، الامر الذي وجدته الهيئة الساسية للتيار الصدري تحتاج الى توضيح ، كون الكثير من نواب الشعب العراقي من العلمانيين.

    ويتناقض مضمون موقف التيار الصدري في تصريحات نوابه ، ففي الوقت الذي ينفي فيه رئيس كتلة الاحرار بهاء الاعرجي وجود مثل هذا الاتفاق،يبقي النائب امير الكناني الباب مواربا في الحديث عن توقعات مفتوحة في عالم السياسية .

    وقال الاعرجي" ان هذه الاخبار غير صحيحة ولم يتم اي اتفاق من هذا النوع مع دولة القانون في ما يخص سحب تواقيع اعضاء كتلة الاحرار في مجلس النواب مقابل التنازل لها عن عدد من الوزارات "،موضحا"ان دولة القانون وكتلة الاحرار هما جزء من التحالف الوطني،وبالتالي فانهما جزء اساس من كتلة واحدة مع باقي الاطراف المكونة للتحالف،وعلى الرغم من موقف كتلة الاحرار بسحب الثقة، فان اي تفاهمات او اتفاقيات يجب ان تكون داخل بيت التحالف الوطني ".

    من جانبه، اعتبر النائب عن كتلة الاحرار امير الكناني ان كل كل شيء متوقع في عالم السياسية وقال ل" اور" انه "اذا كان هناك فشل في مسعى سحب الثقة عن المالكي سنبقى مصرون على ضرورة الاصلاحات المطالب بها من رئيس الحكومة"،مبينا ان الغاية التي كانت وراء ضرورة سحب الثقة من رئيس الوزراء كونه لم يقم بالاصلاحات المطالب بها من الشعب و القوى السياسية وهي الاهم" .

    مشيرا الى ان سحب الثقة عن المالكي ليس نهاية المطاف فالكتل المعارضة له تمتلك خيارات اخرى لا تقل فاعلية عن سحب الثقة كتشكيل تحالفات برلمانية تعمل على تمريرالقوانين والتشريعات التي من شأنها اكمال بناء دولة المؤسسات وتقييد سياساتها .



    عثمان :طالباني يتعرض لضغوط اميركية ايرانية !!

    بغداد / اور نيوز: اكد القيادي في التحالف الكرستاني محمود عثمان الى ان رئيس الجمهورية جلال طالباني يواجه ضغوط كبيرة من قبل امريكا وايران وبعض الكتل السياسية وقال عثمان ل" اور"ان رئيس الجمهورية يعاني نتيجة الضغوطات الشائكة من قبل اطراف خارجية حول موضوع حجب الثقة عن المالكي.

    مشيرا الى اختلاف وجهات النظر بين رئيس الجمهورية طالباني ورئيس الاقليم البارزاني بسبب هذا الموضوع موضحا ان رئيس الاقليم يطالب رئيس الجمهورية بتوجيه سحب الثقة الى رئيس البرلمان لتنفيذ اتفاق اجتماعي اربيل والنجف بينما رئيس الجمهورية يرى انه يعمل ضمن موقعه الوظيفي كرئيس للجمهورية وحامي الدستور وكموقعه السياسي كراعي للاجتماع الوطني .



    انشقاق جديد في صفوف التيار الصدري يطلق على نفسه (مجددون) أحتجاجا" على انخراط الصدر في المشروع السعودي القطري خط مرجعية الحائري..

    قراءات: اعلن الشيخ جبار الساعدي القيادي في مكتب الصدر انشقاقه عن التيار الصدري وقيادته المتمثلة بمقتدى الصدر مع مجموعة مؤلفة من 3000 الاف شاب في عموم العراق احتجاجا" على ماوصفه بانخراط مقتدى الصدر في مشاريع مشبوهة تدار باموال سحت وحرام ورائها السعودية وقطر..

    وقال الساعدي في بيان حمل توقيعه وعدد اخر من قيادات المنشقة عن التيار في اكثر من تسع محافظات جنوبية والفرات الاوسط في العراق قال " اننا في الخط الصدري نلتزم بكلام واوامر مرجعيتنا الرشيدة المتمثلة بسماحة السيد كاظم الحائري قدس وكلام المرجع هو الحد الفاصل لطاعتنا للسيد مقتدى الصدر والمرجع اقر بحرمة دعم العلمانيين في مشروعهم الرامي الى سحب الثقة عن حكومة السيد المالكي والسيد الصدر لم يطع كلام مرجعه الذي اشار الينا به الصدر المقدس الشهيد السيد محمد صادق الصدر قدس سره لذلك نحن في حل من طاعة السيد مقتدى الصدر مادام مخالفا لكلام المرجعية ونعلن تحفظنا الكامل على مايقوم به مقتدى الصدر من سلوك تفردي عصى الله به واغضب جمهوره المرجعي لانه خالف فتوى المرجع "..

    واضاف البيان " ان اغلب المنشقيين هم من فضلاء الحوزة العلمية وغير المؤدلجيين سياسيا" او يفكرون بالانخراط باي مشروع سياسي وان ماسيقوم به هولاء الشباب الحوزويون على حدوصف البيان هوالذهاب لمدينة قم في ايران لاعلان التوبة والبراءة امام المرجع الحائري من افعال السيد مقتدى الصدر الذي خالف كل ادبيات وفلسفة مذهبنا الحنيف وفقا" للبيان "..



    لأول مرة تقولها صراحة!! مها الدوري:السيد مقتدى الصدر أخطأ عندما اصطف مع الكرد والعراقية ولم يشاورنا بذلك اطلاقا"..

    قراءات: كشفت النائبة مها الدوري والقيادية في كتلة الاحرار التابعة للتيار الصدري عن تفاصيل موقف التيار من مشروع سحب الثقة وكيف تطور دراماتيكيا" ليصل الى ما وصل اليه الان..

    وقالت الدوري في أجتماع نسوي لقيادات نسوية في التيار الصدري يعملن في مايطلق عليه بمشروع (ممهدون) في مدينة الصدر اليوم الجمعة قالت ان البداية كانت عندما توجهة دعوة للسيد مقتدى الصدر لزيارة اربيل من قبل رئيس الاقليم مباشرة وكان قبلها هناك لقاء ودي بين الصدر ورئيس الوزراء نوري المالكي في ايران عندزيارة الاخير الى طهران على راس وفد حكومي رفيع واستدركت الدوري بالقول ان الصدر تفاجأ عند زيارته اربيل بوجود الدكتور علاوي ورئيس مجلس النواب اسامة النجيفي والاعداد لاجتماع خماسي يحضره رئيس الاقليم ورئيس الجمهورية وهذا مالم يكن في الحسبان وعلى وقع ذلك لم يكن ايا" منا في كتلة الاحرار حاضرا" معه في تلك الزيارة ماعدا السيد مصطفى اليعقوبي ولم يشاورنا نحن سياسيوا التيار بتلك الخطوة لنحذره من مخاطرها فاتخذ السيد الصدر القرار في ساعتها دون الرجوع الينا تقديرا" منا بالمصلحة غير ان اصطفافنا مع الاكراد والعراقية سيكلفنا الكثير من جمهورنا الذي يعتقد اننا نعمل ضد مصلحة التشيع والصحيح ان دكتاتورية المالكي وسلوكه وانقلابه على المواثيق بات لايطاق ..

    واضافت الدوري ان التيار الصدري اليوم بين ناري الاستمرار بموقفنا المطالب بسحب الثقة وخسارة المزيد من جمهورنا والانشقاقات التي حصلت مؤخرا" وقد لايتحقق المشروع لتفكك العراقية وبين التراجع والتفاهم مع المالكي وسنكون حينها نتحدث وفقا" لمكسر المكسور الخسران..



    الكردستاني يصف علاوي بانه "غير قادر على التحكم بنواب قائتمه كزعيم" ، والاخير ينهي اجتماعا معهم !!

    بغداد/ فرسان الامل: اكد مصدر مطلع ان الخلاف قد تصاعد بين العراقية والكردستاني على خلفية اتهام الاخير اياد علاوي بعدم القدرة على التحكم بنواب قائمته كزعيم .

    وقال المصدر ، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه ، ان احد قادة التحالف الكردستاني اتهم علاوي بالضعف وعدم القدرة على التحكم بنوابه من خلال تراجع بعضهم والخروج عن وحدة قراره كزعيم للقائمة ".

    واضاف ان " علاوي لم يتقبل هذه النبرة الجديدة من قبل التحالف الكردستاني ما اضطره ان ينهي اجتماعا جمعه مع قياديين في التحالف الكردستاني "، مؤكدا ان " علاوي ابدى انزعاجه للوفد الكردي معبرا عن عدم قبوله لهذه اللجة مشددا على انه مسيطر على نواب قائمته وان من رفض التوقيع على سحب الثقة عن المالكي هم قليلون غرتهم المغانم والمناصب التي وعدهم بها رئيس الوزراء ".

    واشار الى ان " علاوي سيعقد اجتماعا طارئا مع قيادات العراقية لتحديد موقفهم النهائي وكيفية التعامل من المستجدات التي ظهرت من التحالف الكردستاني" .



    التيار الصدر» و «دولة القانون» ينفيان تفاهمات بينهماعلى إصلاحات مقابل وقف مساعي سحب الثقة من المالكي

    جريده الحياة: على رغم التناقض في تصريحات «تيار الصدر» و «ائتلاف المالكي» بشأن تغيير موقف التيار من مسألة سحب الثقة، الا ان المصادر تؤكد نجاح ايران في «إنهاء التوتر بين مقتدى الصدر والمالكي».

    وفيما أقر «تيار الصدر» بوجود ضغوطات عليه لتغيير موقفه، أكد «ائتلاف دولة القانون» الذي يتزعمه نوري المالكي «تبادل رسائل إيجابية بيننا وبين تيار الصدر». ووفق المعطيات الأخيرة، فإن الأزمة السياسية التي وصلت الى حد غير مسبوق منذ نحو شهرين، وذلك بالإصرار على سحب الثقة من حكومة المالكي بدأت تتخلى عن هذا المطلب وتستبدله بـ «فرض الإصلاحات».

    وأكدت مصادر مطلعة لـ «الحياة»، أن «إيران تمكنت من إقناع مقتدى الصدر بتغيير موقفه من مسألة سحب الثقة وحصرها في طلب الاصلاحات الحكومية والسياسية».

    وأشارت المصادر الى ان «إيران رعت اجتماعاً في طهران ضم مقتدى الصدر وبعض قادة تيار الصدر وممثلين عن رئيس الوزراء نوري المالكي، خرج بالاتفاق على إجراء إصلاحات تبدأ من داخل التحالف الوطني، وذلك بضرورة ان تكون قرارات بالتوافق بين مكوناته وألاّ ينفرد حزب الدعوة او ائتلاف دولة القانون بتلك القرارات».

    وبيَّن ان «الإصلاحات التي تم الاتفاق عليها تشمل تحسين الأداء الحكومي ووضع نظام داخلي لمجلس الوزراء».

    لكن النائب عن «كتلة الاحرار» التي تمثل «تيار الصدر» في البرلمان امير الكناني، نفى وجود اي اتفاق مع «دولة القانون».

    واكد الكناني في تصريح الى «الحياة»، تمسُّك تياره بـ «سحب الثقة من حكومة المالكي».

    وأقر الكناني بوجود ضغوط من جهات مختلفة على التيار وجميع الكتل والنواب الذين وقعوا على سحب الثقة لتغيير موقفهم. وأشار الى ان «جميع الكتل مازالت على موقفها بشأن سحب الثقة، ولم يطرأ أي تغيير حتى الآن».

    لكن الكناني رجح ايضاً مسألة فشل مساعي سحب الثقة، داعياً جميع القيادات التي اجتمعت في اربيل والنجف الى «البحث عن طرق اخرى في حالة عدم تحقق مسألة سحب الثقة».

    وكشف القيادي في «ائتلاف دولة القانون» النائب هيثم الجبوري، «وجودَ مساعي خير لجمع تيار الصدر ودولة القانون»، وقال لـ «الحياة « إن «هناك تبادلاً لرسائل ايجابية بين التيار ودولة القانون، وتغيراً في موقف التيار من مسألة سحب الثقة، لاسيما بعد ان أدرك أنها ستشكل خطورة على أمن البلاد وعلى العملية السياسية والنظام الديموقراطي». وأضاف ان «هناك جهوداً نجحت في إقناع التيار الصدري بالتخلي عن مسألة سحب الثقة والاتفاق على إجراء الإصلاحات». وتابع ان «الرسائل الإيجابية تم تبادلها عن طريق وسطاء، ولم يعوَّق ايُّ اجتماع بيننا وبينهم، لا في ايران ولا في العراق، لكن هناك جهوداً تصب في هذا الاتجاه»، من دون ان يفصح عن اسم الجهات الوسيطة. من جهة أخرى، جدد رئيس «المجلس الأعلى الإسلامي» عمار الحكيم، دعوته الى عقد الاجتماع الوطني والاحتكام الى الدستور لحل المشاكل العالقة. وأوضح في كلمة له مساء اول من امس، أن «المجلس دافع عن الحكومة على الرغم من أنه ليس شريكاً فيها»، مؤكداً أن «المجلس الأعلى ليس جزءاً من الأزمة، ونريد أن نكون جزءاً من الحل، بل نريد أن نكون للجميع ومع الجميع في ما هو حقهم». ووعد الحكيم بأن يكون «الدستور هو الوثيقة الوطنية التي يمكن أن يجتمع عليها جميع العراقيين مهما اختلفوا».



    الملك عبد الله لطارق الهاشمي: مليارين ونص اطيتك وبعدهم الشيعة بالحكم !!

    2012-06-08 الرشيد نت - الجوار: تداول بعض العراقيين على صحف الفيس بوك كلاما نقل عن النائب المنشق عن القائمة العراقية "حسن العلوي" ذكر فيه الاخير أحد أهم الاسباب التي دفعته للإنسحاب من القائمة ، وذلك بعد لقاء جمعه مع الهاشمي والملك السعودي عبدالله بن عبد العزيز في الرياض ويضيف العلوي في الحوار المنقول عنه : بعد دعوة طارق الهاشمي للسعودية ذهبت معه برفقة اعضاء اخرين في القائمة العراقيه ، وعند استقبالنا تقدم الملك السعودي نحو الهاشمي مباشرة ، فسلم عليه وقال وهو يقول له (مليارين ونص اطيتك وبعدهم الشيعة بالحكم) !! ، ثم أعاد هذه العبارة مرة اخرى .ويضيف العلوي: ابتسم طارق الهاشمي حينها وقال للملك السعودي .. ترى من الجماعة هم شيعة لا يزعلون (في إشارة منه لي ).



    ..قراءات تنفرد بنشر المسؤولين عن شبكة الاغتيالات التي تستهدف الرافضيين التصويت عن سحب الثقة من المالكي..

    الكاتب: قراءات: حصل موقع قراءات على معلومات خطيرة ومؤكدة من مصادر مقربة ومتنفذة في استخبارات الداخلية العراقية تكشف عن شبكة للاغتيالات ستستهدف الرافضيين لمشروع سحب الثقة من المالكي من اعضاء القائمة العراقية..

    وقال المصدر أن بحوزة استخبارات الداخلية معلومات مؤكدة تتحدث عن اغتيالات ستحصل لاعضاء في القائمة العراقية بمحافظات الموصل والرمادي وديالى وكركوك وتكريت والعاصمة بغداد في حال امتنع بعض نوابها عن التصويت لصالح سحب الثقة من المالكي وبحسب المعلومات فان تلك الشبكات تتلقى دعمها واوامرها من مخابرات دول اجنبية من ابرزها تركيا والسعودية عبر وسطاء عراقيين من داخل وخارج العراق ..

    واضاف المصدر ان المعلومات التي تم الحصول عليها من اعترافات شبكة مسلحة بعد القاء القبض عليها و يشتبه قيامها بتفجير الوقف الشيعي قبل ثلاثة ايام وترتبط تلك المجاميع بشكل لامركزي لكي يصعب كشفها في حال القاء القبض على احداها الا ان مايجمعها هو وصول المعلومات والتوجيهات والاهداف المستهدفة عبر الشبكة العنكبوتية الانترنيت فيما تضمنت المعلومات ان تلك الشبكة تضم العديد من الضباط المتنفذين في الجيش والشرطة تفاصيل اخرى تتعلق باستهداف اهداف ذات رمزيات طائفية من قبيل التخطيط لضرب صلوات الجمعة بالمفخخات في مدينة الصدر ومناطق ذات الثقل الشيعي والسني ايضا" دون ورود تفاصيل اكثر..

    وذكر المصدر أن عشرة من النواب عن العراقية البيضاء ووطنيون وردت اسمائهم لتنفيذ عمليات الاغتيال بهم لايصال رسالة غير واضحة المعالم ان الحكومة هي من تستهدف هولاء النواب لخلط الاوراق وكذلك اعطاء تصور ان لا امان في العراق في ظل تواصل تلك الحملات والاضطراب السياسي..

    يذكر ان النائب عن العراقية البضاء زهير الاعرجي تعرض لعملية اغتيال اليوم في الموصل نجى منها بأعجوبة على مقربة من سيطرة تابعة لوزارة الداخلية..



    الدباغ: على ماكجورك أن يجري قراءة جديدة لقدرة القاعدة في العراق

    السومرية نيوز/ بغداد: دعت الحكومة العراقية، الجمعة، السفير الأميركي المرتقب في العراق، الذي اعتبر أنها لم تنجح في إضعاف نفوذ القاعدة، إلى إجراء قراءة جديدة لقدرة التنظيم في البلاد، إلا أنها لم تنف أن خطر القاعدة لا يزال قائماً، لافتة إلى أن الأحداث التي تشهدها المنطقة جذبت التنظيم إليها

    وقال المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "ما نقل عن مرشح الرئيس الأميركي لتولي منصب السفير الجديد في العراق بريت ماكجورك السفير الأميركي الجديد في العراق بريت ماكجورك حول أن الحكومة العراقية لم تنجح بإضعاف القاعدة يحتاج إلى قراءة جديدة من قبله"، مؤكداً أن "التنظيم تعرض إلى انكسار كبير جداً في الفترة الأخيرة".

    وأضاف الدباغ أن "الجهد الأمني وقدرة الأجهزة الأمنية العراقية، إلى جانب أحداث المنطقة الأخيرة التي جذبت القاعدة إليها بعيداً عن العراق ساهمت في إضعاف قدرة التنظيم في البلاد".

    لكن الدباغ استدرك قائلاً "ليس غائباً عنا أن تهديد القاعدة لا يزال قائماً"، وشدد على "ضرورة تكثيف الجهود لوضع حد لهذا الخطر، الأمر الذي يحتاج إلى تنسيق بين العراق ودول المنطقة، فضلاً عن تنسيق مع الإدارة الأميركية بطريقة تضمن ألا يأتي التهديد من العراق

    وكان رئيس الحكومة نوري المالكي اعتبر، في 2 آذار 2012، الجمعة، أن سوريا تقع اليوم في قلب المشكلة "الإرهابية"، مؤكداً أن القاعدة تهاجر حالياً من العراق إليها، فيما لفت إلى أن التنظيمات "الإرهابية" بدأت تتخذ منطلقات من بعض الدول التي تشهد وضعاً أمنياً هشاً.

    واعتبر مرشح الرئيس الأميركي باراك أوباما لتولي منصب سفير بلاده الجديد في العراق بريت ماكجورك خلال جلسة استماع أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي التي خصصت لبحث ترشيحه للمنصب الجديد، أن الحكومة العراقية لم تنجح في إضعاف نفوذ تنظيم القاعدة، فهو لا يزال يتمتع بالقدرة نفسها التي كانت يملكها في ظل وجود القوات الأميركية، كما أنه لا يزال يستطيع تنفيذ هجمات كل 30 أو 40 يوماً.

    ويتعارض التصريح الدبلوماسي الأميركي مع إعلان الحكومة العراقية في أكثر من مناسبة عن نجاحها في كبح نفوذ القاعدة في البلاد بعد أن كانت تسيطر على العديد من المحافظات خلال السنوات الماضية، لكن التنظيم يعلن بين فترة وأخرى في بيانات تنشر على مواقع إسلامية متبعة لديه مسؤوليته عن تنفيذ الكثير من أعمال العنف في عموم العراق، كان آخرها أمس الأربعاء حين تبنى 41 عملية في مناطق جنوب العراق بين الفترة الممتدة من 27 آذار حتى 17 أيار.

    وكان تنظيم دولة العراق الاسلامية أعلن مسؤوليته عن التفجيرات المنسقة التي ضربت مناطق متفرقة من العراق في 19 نيسان وأدت إلى مقتل وإصابة ما لا يقل عن 178 شخصاً، كما أكد أنه استطاع تنفيذ 151 عملية مسلحة في بغداد وست محافظات أخرى في 23 شباط 2012، ذهب ضحيتها نحو 491 شخصاً بين قتيل وجريح، فيما توعد بالمزيد من الهجمات "رداً على جرائم الصفويين".

    وكشف عدد من الوثائق عثر عليها في المنزل الذي قتل فيه زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن على يد قوة أميركية خاصة قبل عام في باكستان، أنه كان يعرب عن قلقه من قتل المسلمين والنساء والأطفال خلال العمليات التي ينفذها التنظيم، كما لفتت إلى أنه كان يشدد على ضرورة التركيز على "الأطفال المجاهدين" لتنفيذ العمليات العسكرية.

    يذكر أن تنظيم القاعدة سيطر على عدد من المحافظات العراقية بعد سقوط النظام السابق في نيسان من عام 2003، ونصب بن لادن الأردني أحمد فضيل نزال الخلايلة (1966- 2006) المعروف بالزرقاوي زعيماً للتنظيم في العراق، فيما أعلن الأخير مسؤوليته عن غالبية التفجيرات الانتحارية التي شهدها العراق بعد العام 2003، كما بث التنظيم مقاطع فيديو للعديد من عمليات ذبح الرهائن التي نفذها.



    تصريحات مغرك حول تمثيل السنة تثير ردود فعل في العراق

    سوا : قلل عضو في لجنة الأمن والدفاع النيابية إسكندر وتوت من شأن تصريحات أدلى بها الأربعاء مرشح الرئيس الأميركي لمنصب سفير الولايات المتحدة في العراق بريت مغرك حول عدم وجود تمثيل حقيقي للسنة في أجهزة الأمن.

    وقال وتوت في اتصال مع "راديو سوا" إن هناك إجراءات لإعادة تقييم التوازن في تمثيل مكونات المجتمع العراقي في القوات المسلحة.

    وأضاف وتوت إن 37 نائبا تقدموا بطلب إلى رئيس الوزراء نوري المالكي يتضمن مادة لاعادة ضباط الجيش السابقين إلى الخدمة أو إحالتهم على التقاعد.

    وأكد وتوت تشكيل لجنة لإعادة دراسة آلية توزيع المناصب العسكرية لتحقيق التوازن المطلوب.

    في المقابل، أبدى النائب عن قائمة العراقية حامد المطلك تأييدا لتصريحات المرشح لمنصب السفير الأميركي في العراق، لكنه شكك في جدية تعامل الإدارة الأميركية مع الموضوع.

    وقال في اتصال مع "راديو سوا" إن نسبة تمثيل السنة في القوات المسلحة تقل عن خمسة في المائة.

    وانتقد المطلك دور الولايات المتحدة في العراق خلال السنوات الماضية، وقال إنها لم تضع الأسس الصحيحة لبناء الدولة.

    أما المحلل السياسي ابراهيم الصميدعي، فوضع تصريحات برت مغيرك في إطار طمأنة السنة بأن واشنطن تبقى على مسافة واحدة من جميع الأطراف في العراق.

    وأشار الصميدعي إلى مغيرك عمل لسنوات طويلة في العراق، وأنه يرتبط بعلاقات جيدة مع رئيس الوزراء نوري المالكي.

    واستبعد الصميدعي أن تغير الولايات المتحدة سياستها تجاه العراق في ظل الإدارة الأميركية الحالية.

    وكان مرشح الرئيس باراك أوباما لمنصب سفير الولايات المتحدة في العراق برت مغارك قد قال الأربعاء إنه يتعين على الحكومة العراقية العمل على إدماج السنة في الجهاز التنفيذي للدولة، مضيفا في شهادته أمام مجلس الشيوخ الأميركي أن نسبة الضباط السنة في الجيش تبلغ نحو 13 في المائة، وهي نسبة أقل بكثير من نسبة السنة في العراق.



    ماكغورك يتعهد بدعم الديمقرطية في العراق والتعامل المنفتح مع جميع الفرقاء

    الاتحاد: قال مرشح الرئيس الاميركي باراك أوباما لمنصب سفير واشنطن إلى العراق، بريت ماكغورك انه سيعمل على حماية الديمقراطية في العراق، معتبرا تلك المهمة على رأس جدول اعماله اذا ما تمت الموافقة على تسميته سفيرا جديدا في العراق.

    وقال بريت ماكغورك، وهو متخصص في شؤون العراق وعمل في ادراتي أوباما والرئيس السابق جورج دبليو بوش، مخاطبا لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ لدى جلسة الاستماع الخاصة بتسميته سفيرا انه سيكون عيون بلاده المفتوحة على الضغوط التي يتعرض اليها النظام السياسي في العراق. وقال ماكغورك "لأول مرة في تاريخ العراق الحديث، تبدو السياسة هي الساحة الرئيسية للمشاركة بين جميع الطوائف العراقية المختلفة والأعراق، وهذا هو الخبر الجيد"، مستدركا ان "الخبر السيء هو أن هناك اختلافات واسعة التي لا تزال تهدد الإطار المؤسسي الذي أنشئ بموجب الدستور العراقي. إنني أشعر بقلق بالغ إزاء هذا الوضع" وتعهد ماكغورك للمساعدة في ادامة "التعاون عبر الخطوط الحزبية والدينية للمساعدة على الحد من تأثير الشخصيات الفردية". وفي شهادته أمام الكونغرس، تعهد ماكغورك بالعمل مع الزعماء من كل الجهات. وقال ايضا انه "سيسعى لزيارة اقليم كردستان مرة اسبوعيا، مؤكدا انه سيفعل "كل ما هو ممكن لضمان انتخابات مجالس المحافظات 2013 والانتخابات العامة في عام 2014 وبطريقة حرة ونزيهة، وفي الوقت المحدد لها".

    ماكغورك تعهد أيضا بالمساعدة في تقليص حجم الوجود الاميركي في العراق، والمساعدة في تطوير قطاع النفط في البلاد، وتعزيز التعاون الأمني. كما تعهد أيضا للعب دور وساطة بين العراق وتركيا، والمساعدة في قضية امدادات المياه بين البلدين. وقال ماكغورك ان "الانقسامات بين السنة والشيعة عميقة جدا" في العراق. وتابع "ان طيف النزاع الديني موجود والعراقيون ما زالوا يحاولون التعافي منه، وعلينا مساعدتهم". وقال ماكغورك ان "الخوف والريبة وتصفية الحسابات تسيطر على الحياة السياسية". واضاف انه "للمساهمة في حل النزاع علينا يوميا تذكير الحكومة الحالية بضرورة بذل كل ما يسعها كي يشعر السنة بأنهم جزء لا يتجزأ من العملية السياسية".

    في المقابل، قال المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ إن "حديث مرشح الرئيس الأميركي لتولي منصب السفير الجديد في العراق بريت ماكغورك حول ضرورة تذكير رئيس الوزراء نوري المالكي يومياً بإشراك السنة في الحكومة، نابع من معرفته بالشأن العراقي عن قرب"، مستدركاً أن "المشاكل السياسية القائمة في البلاد ليست سراً". واعتبر الدباغ في حديث لـ"السومرية نيوز"، أن "معرفة ماكغورك تكاد تكون أعمق بكثير من تلك التي يملكها العديد من الأشخاص في الإدارة الأميركية"، مبيناً أنه "خبير في الشأن العراقي وعاصر أحداثاً مهمة جداً خلال فترات ليست قليلة بعد التغيير في العام 2003، كما له علاقات بالعديد من الأطياف والكتل السياسية العراقية". ولفت الدباغ إلى أن "الإدارة الاميركية عملت على تقريب وجهات النظر بين العراقيين لكن الجهد الأكبر يقع على عاتقهم"، مؤكداً في الوقت نفسه أن "واشنطن لا تمارس أي ضغط على الحكومة العراقية أو تدفعها إلى عمل شيء معين كما يعتقد البعض". وأوضح الدباغ أن "إدارة الرئيس باراك أوباما لم تتبع السياسة نفسها التي اتبعتها إدارة خلفه جورج بوش، فهي تحاول أن تنأى بنفسها عن المشاكل العراقية"، مستدركاً بالقول إن "الأحداث التي يشهدها العراق والأزمة السياسية تشكل نوعاً من القلق لدى واشنطن، خصوصاً أنها تعتقد أنها بذلت جهداً كبيراً لإرساء الاستقرار في البلاد".

    وكانت القائمة العراقية اتهمت ماكغورك بمحاولة تفتيتها، لافتة إلى أنها تملك معلومات تؤكد أنه "منحاز" وغير منسجم مع العملية السياسيةـ كما وجهت رسالة إلى الكونغرس تعترض فيها على القرار، فيما كان رئيس الوزراء نوري المالكي قد أكد أن واشنطن تختار سفيرها وفق مصالحها وتقديراتها، معتبراً أنه ليس من المعقول أن تأخذ برأي فلان العراقي الذي قال إن "لديه عقدة ومشكلة" معه شخصياً والنظام الديمقراطي الجديد.



    ممثل السيستاني في كربلاء يدعو الى عدم المساس بحرمة المساجد

    وكالة العراق: دعا ممثل المرجعية الدينية في كربلاء الى ضرورة الى حماية المساجد وحل المشاكل العالقة بين الكتل السياسية.

    وقال احمد الصافي امام جمعة كربلاء في خطبته اليوم انه :" لا يجوز المساس بحرمة المساجد او الاعتداء عليها ، حيث حصلت بعض الاعتداءات على المساجد من هذه الطائفة او تلك ، وهي ربما تصرفات شخصية , كما لا يجوز لطائفة ان تمنع طائفة اخرى من بناء المساجد ".

    واضاف :" ان مسؤولية الجهات الامنية هي حماية المساجد وعدم السماح للمساس بها والحفاظ عليها ".

    وفي جانب اخر من خطبته شدد الصافي على " ضرورة ان تحل المشاكل العالقة بين الكتل السياسية لانها كلما كثرت المشاكل وتصاعدت اللهجات زادت حدة التوتر في الشارع ".

    لابد من ايجاد حل جذري للمشاكل لان التوتر يتأذى منه البلد والشعب ، ويؤخر ما يمكن تقديمه من خدمات للشعب ، وعلى القادة السياسين حلحلة المشاكل



    القانونية النيابية تؤكد أحقية إقليم كوردستان فتح منافذ حدودية مع الجوار

    حكومة اقليم كردستان: : أكدت اللجنة القانونية النيابية الجمعة أحقية أي محافظة بإبرام تفاهمات ثنائية مع دول الجوار ومنها افتتاح المنافذ الحدودية دون الرجوع إلى اخذ موافقة المحكمة الاتحادية أو مجلس النواب.

    وكانت حكومة إقليم كوردستان أعلنت الأربعاء الماضي عن اتفاقها مع تركيا على افتتاح معبرين جديدين بينهما على أن يتم عقد اجتماع الاسبوع المقبل بينهما الجانبين بشأن بحث آليات العمل.

    وأعتبر الناطق باسم الحكومة علي الدباغ في تصريح صحفي أن أي تعامل مع أي جزء من العراق غير الحكومة الاتحادية يكون خارج الشرعية الدولية وندعو كل دول الجوار إلى ملاحظة هذا الشيء الذي يعتبر "خرقا للقانون الدولي".

    وقال نائب رئيس اللجنة أمير الكناني إن "أي محافظة لها الحق في إبرام تفاهمات واتفاقات إدارية تتعلق بالجانب الاقتصادي ولا يتطلب ذلك موافقة المحكمة الاتحادية أو مجلس النواب".

    وفيما يتعلق باتفاق إقليم كوردستان مع الجانب التركي على افتتاح معبرين حدوديين جديدين أوضح الكناني أن "ذلك من حق الاقليم. الإجراء لا يندرج ضمن المعاهدات الدولية". وتابع أن "مسؤولية الحكومة الاتحادية على المنافذ الحدودية تتعلق باستيفاء الرسوم الجمركية".



    الأمم المتحدة تدعو لاختيار مجلس مفوضية الانتخابات الجديد

    الاتحاد: دعت الأمم المتحدة، الجمعة، مجلس النواب العراقي إلى اختيار مجلس مفوضية الانتخابات الجديد لضمان إجراء انتخابات مجالس المحافظات في وقتها المناسب، وقال الممثل الخاص للأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر في بيان صدر، أمس، إن "بعثة الأمم المتحدة في العراق تدعو مجلس النواب العراقي إلى العمل على ضمان اختيار مجلس مفوضية الانتخابات الجديد لضمان إجراء انتخابات مجالس المحافظات في وقتها المناسب". وطالب كوبلر "حكومة إقليم كردستان والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات بالاستفادة من الوقت الإضافي في اتخاذ الخطوات التشريعية والفنية والتشغيلية اللازمة لضمان قيام انتخابات مجالس المحافظات في وقتها وفقاً للمعايير الدولية المقبولة". لافتا إلى أن "بعثة الأمم المتحدة في العراق ستواصل عملها بموجب تفويضها لتقديم المساعدة الفنية للمفوضية العليا للانتخابات وللسلطات العراقية في التحضير لقيام الانتخابات والعمليات الانتخابية الأخرى بما فيها انتخابات مجالس المحافظات التي من المقرر إجراؤها في كافة أنحاء العراق العام المقبل 2013" .

    من جانبها، دعت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات رئيس الوزراء نوري المالكي الى صرف السلفة الخاصة باجراء انتخابات مجالس المحافظات المقبلة. وقال رئيس المفوضية فرج الحيدري لوكالة كل العراق "أننا قدمنا طلباً الى رئيس الوزراء قبل ثلاثة اسابيع لصرف سلفة مالية بقيمة 10 ملايين دولار لمفوضية الانتخابات لتصحيح سجل الناخبين وبعض الاجراءات الادارية والاستعدادات لاجراء الانتخابات المحلية الخاصة بمجالس المحافظات المقبلة لكننا لم نتسلم اي رد بخصوصها لذا ندعو الحكومة الى الاجابة عن الطلب".





    «طبخة» إسقاط المالكي تطيح زعامة الصدر

    إيلي شلهوب : أسدل الستار على آخر فصول محاولات إسقاط نوري المالكي بعدما احترقت الطبخة التي كانت تعدّها مجموعة أربيل بدعم من مقتدى الصدر الذي يبدو أنه خطّ بيديه نهاية حياته السياسية مذ حوّل التقاتل على السلطة في العراق إلى صراع شيعي ــ شيعي، مفضّلاً الوقوف إلى جانب الأكراد والسنّة ضد أبناء طائفته، على ما تتهمه أطراف التحالف الوطني العراقي، قيادة وقواعد كانت الساعة قد لامست العاشرة مساءً من يوم الأحد الماضي عندما دق جرس الهاتف إيذاناً بمكالمة مثّلت الكلمة الفصل في جولة الصراع الأخيرة على السلطة في العراق. المتصل: جلال الطالباني. المتلقّي: نوري المالكي. الموضوع: الرئيس يبلغ رئيس الوزراء أنه لم يوقّع ولن يوقّع على طلب إلى رئاسة البرلمان لعقد جلسة من أجل حجب الثقة عن الحكومة، مكرراً موقفاً كان قد أعلنه قبل فترة يفيد بأنه يفضّل الاستقالة على حجب الثقة عن الحكومة، لأن خطوة كهذه ستدخل البلاد في المجهول، مشيراً إلى أن البديل عقد حوار يجمع الأطراف كلها برعايته.

    مضى ليل الأحد ـــ الاثنين ثقيلاً على المجتمعين في أربيل، حيث تجمعت قيادات عراقية من الصف الأول ومعها عشرات النواب الذين سعوا إلى جمع 164 توقيعاً برلمانياً لإسقاط المالكي. ومع إطلالة شمس النهار، لم يجد السيد مقتدى الصدر مفرّاً من مغادرة عاصمة كردستان إلى إيران، قبل أن يتبعه بساعات رئيس وزراء الإقليم نيجيرفان البرزاني من أجل البحث مع المسؤولين الإيرانيين عن آلية للحل من خارج أطروحة إقالة المالكي عبر إسقاط الحكومة.

    هي المدينة نفسها التي منها انطلقت الجولة الأخيرة، والأكثر شراسة، من معركة إطاحة المالكي، قبل نحو 40 يوماً، وتحديداً الخميس 26 نيسان الماضي. وقتها حطّ الصدر في مطار أربيل فجأة، وحلّ ضيفاً على رئيس الإقليم مسعود البرزاني لأيام تخللها عقد ما عرف في وقت لاحق باجتماع أربيل الخماسي.

    قبلها بنحو ثلاثة أيام (الاثنين 23 نيسان) كان الصدر قد التقى المالكي في خلال زيارة الأخير لطهران. لم يكن اللقاء ودّياً. بدا واضحاً أن زعيم التيار الصدري كان يحاول ابتزاز رئيس الحكومة. قدّم له لائحة طويلة من الأسماء التي يريد تخصيصها بمناصب من مختلف المراتب. طالب بوزارة الداخلية. أبلغ الصدر المالكي أنه تلقّى دعوة لزيارة أربيل. نصحه الجميع بألا يذهب، فوافق. لكنه سرعان ما نكث بوعده. سئل لماذا هذا التغيير في الموقف. كان جوابه تطمينياً، قائلاً إنه يريد تسوية المشكلة المندلعة بين المالكي والبرزاني، متعهّداً بالحفاظ على ولائه للأول.

    مع انتصاف يوم الخميس، توجه إلى مطار الإمام الخميني، حيث كانت طائرة عراقية بانتظاره. ركبها، مع أبرز مساعديه، يتقدمهم السيد مصطفى اليعقوبي. وما إن حطّت في أربيل حتى أعلن أنه يحمل مبادرة من 18 بنداً (نصها على الموقع الإلكتروني للأخبار)، قبل أن يعقد اجتماعاًَ، ضمه إلى الطالباني والبرزاني وأسامة النجيفي وإياد علاوي، انتهى (28-4-2012) إلى وثيقة من سبعة بنود (نصّها على الموقع الإلكتروني للأخبار)، رفض رئيس الجمهورية التوقيع عليها على قاعدة أنه يرى نفسه راعياً للاجتماع وفوق الصراعات السياسية. وثيقة تمهل المالكي 15 يوماً لتنفيذ سلسلة من المطالب، هي نفسها مطالب التحالف الكردستاني والكتلة العراقية، وإلا سيعمدون إلى حجب الثقة عن الحكومة في البرلمان.

    مصادر متقاطعة في بغداد وطهران تقول «تكشّف سريعاً لنا أن الصدر ان

      مواضيع مماثلة

      -

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 20, 2019 5:07 am