بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

مواضيع مماثلة

المواضيع الأخيرة

»  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
اخبار وتقارير : 14 تموز 2012 Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

» العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
اخبار وتقارير : 14 تموز 2012 Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

» العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
اخبار وتقارير : 14 تموز 2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

» العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
اخبار وتقارير : 14 تموز 2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

» العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
اخبار وتقارير : 14 تموز 2012 Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

» الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
اخبار وتقارير : 14 تموز 2012 Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

» العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
اخبار وتقارير : 14 تموز 2012 Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

» تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
اخبار وتقارير : 14 تموز 2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

» العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
اخبار وتقارير : 14 تموز 2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    اخبار وتقارير : 14 تموز 2012

    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير : 14 تموز 2012 Empty رد: اخبار وتقارير : 14 تموز 2012

    مُساهمة من طرف المدير في السبت يوليو 14, 2012 1:24 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخبار وتقارير : 14 تموز 2012
    متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي
    البياتي: التركمان قدموا ورقتهم لإنتخابات كركوك وتتضمن إعتماد النسب التوافقية

    البينة الجديدة: كشف النائب التركماني عن التحالف الوطني عباس البياتي عن تقديم التركمان ورقتهم الخاصة لانتخابات مجالس المحافظات إلى مجلس النواب، فيما اشار الى أن الورقة ركزت على ضرورة اعتماد نسب توافقية لكل مكون، ودعا اللجنة القانونية النيابية إلى دراسة جميع الأوراق لإصدار قانون ينسجم مع الجميع.وقال البياتي في تصريح صحفي :»

    إن التركمان قدموا قبل أسبوعين ورقتهم الخاصة بانتخابات كركوك إلى مجلس النواب والتي عكست وجهة نظرهم». مبينا أن الورقة تركزت حول ضرورة اعتماد نسب توافقية للمكونات لعدم وجود إحصاء في كركوك أو مراجعة سجل النفوس والناخبين».ودعا البياتي :»اللجنة القانونية في البرلمان إلى دراسة جميع الأوراق المقدمة من المكونات للجنة واستخلاص المشترك منها».مؤكدا أن التركمان سيتعاونون مع اللجنة القانونية في دعم قانون متوازن يصدر عن مجلس النواب يعكس ذلك التوازن.



    شرشاب يطالب حكومة كردستان بالالتزام بالدستور

    بغداد-متابعة المشرق: دعَا النائبُ عن التحاف الوطني عادل شرشاب حكومة اقليم كردستان الى الالتزام بالدستور في مسألة التسلح. مبينا:"ان حيازة الإقليم لدبابات وأسلحة ثقيلة لامبرر له، لأن مهمة حماية الحدود هي من المهمات الاتحادية التي تشرف عليها الحكومة المركزية حصرا". وأوضح:" ان الدستور جعل مهمة الدفاع عن الوطن من المهمات الحصرية للحكومة الاتحادية، وبالتالي فإن حماية أجواء العراق وأرضه ومياهه تتطلب تسليح الجيش الاتحادي ليكون قادرا على حماية السيادة الوطنية”. وأضاف أنه :" لاداعي للقلق بشأن تسليح الجيش الاتحادي، لأن الحكومة الاتحادية تمثل جميع المشتركين فيها، وهناك برلمان اتحادي يشرف على عملها وهناك دستور يضع ضوابط لعملها، وإذا لم تكن هناك حماية لحدودنا فلن يكون هناك شيء اسمه العراق، وسيكون البلد عرضة للعبث من دول عدة، وكل جهة خارجية ستتمكن من تنفيذ اجنداتها في العراق”. وأشار الى: "ان اقليم كردستان لديه اليوم اكثر من 300 دبابة كانت بحوزة الفيلق الأول والفيلق الخامس وقد حصل عليها بعد سقوط النظام السابق، كما اعتقد ان تصريحات الأمين العام لوزارة البيشمركة في حكومة اقليم كردستان جبار ياور كانت واضحة بشأن إنشاء قوة عسكرية في الاقليم، ولكن نحن نرى أن حرس الاقليم طالما انه مخصص لحماية الاقليم داخليا فلا نرى مبررا لحيازة الدبابات ولا الصواريخ ولا الاسلحة الثقيلة في الاقليم، فمهمة حماية الحدود هي من المهمات الاتحادية حصرا”. وتابع:"يجب ان نحتكم الى الدستور كما كتب وليس الى التفسيرات والاجتهادات الفردية، واذا اختلفنا على بعض المواد الدستورية فبالإمكان اللجوء الى المحكمة الاتحادية، واعتقد ان هذا هو السياق السليم لبناء دولة اتحادية متكاملة”. وأضاف:"ان ثروات العراق تكفي للجميع وكل مظاهر القوة قد جربها الحكام السابقون وقد أثبتت فشلها". مشيرا الى أنه:"يجب ان لايتم استغلال الخلافات لبناء مؤسسات غير قانونية تضر بالمصالح العليا للبلد، واذا لم نحتكم الى الدستور ولم نعتمد على الشراكة الحقيقية فالجميع سيخسرون في النهاية”.



    (220) نائبا ضد سحب الثقة عن الـمالكي

    بغداد /البينة أكد عضو ائتلاف دولة القانون النائب عن/التحالف الوطني/ فالح الزيادي، إن أكثر من (220) نائب ضد سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي، ويؤيدون حوار الكتل السياسية فيما بينها لإجراء الإصلاح السياسي. وقال الزيادي في تصريح صحفي امس، من خلال لقاءاتنا واجتماعاتنا مع أغلب أعضاء مجلس النواب ومختلف الكتل السياسية، وجدنا بأن أكثر من (220) نائبا مع رئيس الوزراء وضد سحب الثقة عنه، وان بعض الكتل السياسية التي تريد سحب الثقة، "واهمة" ولا تستطيع تحقيقه، مبيناً: أن أغلبية اعضاء مجلس النواب يؤيدون خيار الحوار وجلوس الكتل السياسية لإجراء الإصلاحات لكونه الحل الأمثل لحل الإشكالات السياسية. وأضاف النائب عن الوطني: أن المطالبين بسحب الثقة لا تعبر مطالبتهم عن المصلحة العامة للبلاد وإنما عن قضايا شخصية او حزبية، مشيراً الى أن بعض الكتل السياسية فقدت الجزء الكبير من ناخبيها وجمهورها وتحاول إرجاع ما فقد منها عن طريق استجواب المالكي.



    نائب عن الأحرار يطالب بعرض ورقة الإصلاحات على مجلس النواب للتصويت عليها وتثبيتها رسميا

    بغداد/البينة الجديدة: دعا عضو التحالف الوطني عن كتلة الاحرار حسن الجبوري، الى عرض ورقة الإصلاحات على مجلس النواب للتصويت عليها لتكون ملزمة التنفيذ، مرجحاً أن تتراجع الكتل المجتمعة في اربيل عن قرارها بسحب الثقة عن رئيس الوزراء إذ كانت هذه الإصلاحات جدية. وقال الجبوري في تصريح صحفي إن الوضع السياسي يتجه باتجاه الإصلاحات التي تعد الخيار الأمثل لحل المشاكل العالقة، معرباً عن أمله أن تكون هذه الورقة حقيقية وجدية.وأضاف يجب أن يتم تثبيت هذه الورقة بشكل رسمي وعرضها على مجلس النواب للتصويت عليها لتكون ملزمة للجميع بتنفيذها.

    مشيرا الى أن الكتل المجتمعة في اربيل قد تتراجع عن قرارها بسحب الثقة عن رئيس الوزراء إذ كانت هذه الورقة حقيقية وتصب في مصلحة العملية السياسية.منوها الى أن إصلاح العملية السياسية أفضل من سحب الثقة أو إعادة الانتخابات.



    الشهرستاني يهدد بحجب الموازنة عن الإقليم .. تركيا تسعى لإستيراد الغاز وزيادة شاحنات التصدير من كردستان

    بغداد ـ الزمان: جدد المتحدث باسم مكتب نائب رئيس الوزراء حسين الشهرستاني اتهامه اقليم كردستان بالتسبب بخسائر مالية تصل الى مليارات الدولارات.مؤكدا قيام الحكومة المركزية باستقطاع مبالغ من موازنة الاقليم التي تتسلمها من المركز في حال استمرار الاقليم بعدم الالتزام بالتعليمات المركزية لتصدير النفط.وقال فيصل عبد الله لـ الزمان امس ان عدم التزام حكومة الاقليم بالتعليمات المركزية لتصدير النفط تسبب بخسارة 8 مليارات دولار و500 مليون دولار خلال مدة العامين الماضيين .مؤكدا ان الشهرستاني وجه وزارة المالية باستقطاع 17 بالمئة من الموازنة المخصصة للاقليم في حال الاستمرار بعدم الالتزام بتعليمات التصدير التي من المفترض ان تكون عبر الانابيب الوطنية وباشراف شركة النفط الوطنية سومو .وبشان عزم الحكومة التركية شراء الخام من الاقليم مباشرة قال عبد الله ان التعليمات واضحة بشان تصدير النفط ومنتجاته سواء كان من الاقليم ام من باقي المحافظات حيث انه لا يجوز ذلك واقتصار عمليات التصدير بيد وزارة النفط والحكومة المركزية .واضاف ان لدى العراق وتركيا اتفاقية صادق عليها برلمانا الدولتين ووفقها ان تركيا ملزمة في حال ارادت شراء النفط من العراق ان تتفق مع الحكومة المركزية على ذلك وبخلافه فان ما يقوم به الاقليم عمل غير دستوري .وكان وزير الطاقة التركي تانر يلدز قد قال في تصريح امس إن تركيا بدأت استيراد ما بين 5 ـ 10 شاحنات من الخام يوميا من شمال العراق . مبينا أن تلك الكميات قد تزيد إلى ما بين 100 ـ 200 شاحنة يوميا .وأضاف يلدز أن تركيا تجري محادثات مع حكومة الإقليم بشأن مبيعات مباشرة للغاز الطبيعي لتركيا . وفيما اكد رئيس حكومة الإقليم نيجيرفان البارزاني ان حكومة الاقليم ستتخذ جميع الإجراءات لتوفير الوقود لمواطني كردستان إذا امتنعت الحكومة المركزية عن إيصال حصة الإقليم.



    البارزاني يدعو لطرد قيادي في الإتحاد الوطني بسبب دعوته للحوار مع الحكومة

    بغداد/ومع: دعا رئيس أقليم كردستان مسعود بارزاني ،الجمعة،الإتحاد الوطني إلى طرد عادل مراد رئيس المجلس المركزي للإتحاد على خلفية دعوته للحوار مع المالكي.. وذكر مصدر مقرب من الإتحاد لوكالة أنباء المستقبل إن" بارزاني دعا إلى طرد مراد على خلفية تصريحاته الأخيرة بضرورة الحوار مع الحكومة المركزية،والمالكي تحديدا.





    المالكي يزور النجيفي.. صباح الساعدي يشترط تفويض المرجعيات ليستجوب رئيس الوزراء؟؟؟؟

    الاتحاد: اجتمعت اللجنة القانونية المنبثقة عن إجتماعات أربيل - النجف قبل ثلاثة أيام لمناقشة مسار عملية الإستجواب المحتملة لرئيس الوزراء نوري المالكي، وقال مصدر مطلع لـ(الاتحاد) إن المناقشات تطرقت الى إختيار النائب المستجوب.

    وتم طرح عدة أسماء انتهت الى ترجيح قيام أحد نائبين بالاستجواب، والاول هو النائب المستقل في التحالف الوطني صباح الساعدي الذي اشترط الحصول على تفويض من المرجعيات الدينية يسمح له بالاستجواب، أما النائب الثاني المرشح للاستجواب فهو عضو إئتلاف العراقية حيدر الملا، بينما رفض آخرون التقدم بالاستجواب، وأكد المصدر مازال محلا للنقاش ومن المتوقع أن يحسم في الايام المقبلة، كما أشار المصدر الى إن ملفات الاستجواب تضم قضيتين، الاولى تتعلق باقدام رئيس الوزراء على ايقاف تنفيذ أحكام الاعدام الصادرة بحق عدد من المحكومين بقضايا إرهاب ومن ثم هروبهم من السجون، أما القضية الثانية فتتعلق بضابط كبير في الجيش العراقي الجديد متهم بالمشاركة في قتل عائلة كاملة خلال انتفاضة 1991 واستمراره بالخدمة في الجيش العراقي الجديد رغم إنه كان عضوا في حزب البعث المنحل وبدرجة تشملها إجراءات المساءلة، وكان أقارب العائلة المنكوبة قد رفعوا دعوى قضائية ضد الضابط ووافق القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء نوري المالكي على احالته الى القضاء لكن تم ايقاف قرار الاحالة فيما بعد، وأشار المصدر المطلع الى إن الملفين بحوزة إئتلاف العراقية.

    من جانب آخر، علمت "الاتحاد" إن كلا من اياد علاوي وأسامة النجيفي قررا القيام بزيارة قريبة للسيد مقتدى الصدر حال عودته الى البلاد حيث يقوم حاليا بزيارة قصيرة الى إيران، وتهدف زيارة علاوي والنجيفي للصدر الى إبلاغ الاخير بمقررات الاجتماع الاخير لقوى (أربيل- النجف) الذي عقد مؤخرا في أربيل بغياب التيار الصدري وسينقل علاوي والنجيفي رسالة اجتماع اربيل الى الصدر لتحديد موقفه النهائي من عملية استجواب رئيس الوزراء.

    الى ذلك، زار رئيس الوزراء نوري المالكي برفقة وفد من التحالف الوطني، رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي في بغداد وقدموا له تعازيهم ومواساتهم لوفاة والدة زوجته. وقال بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس مجلس النواب أسامة النجيفي إن "رئيس الوزراء نوري المالكي زار النجيفي في مكتبه الخاص في بغداد، مساء الخميس، برفقة وفد من التحالف الوطني، وقدموا تعازيهم ومواساتهم". ونقل البيان عن النجيفي شكره وامتنانه "للمالكي والوفد المرافق له على صدق مشاعرهم الأخوية المخلصة والتضامنية".



    حزب البعث يبدأ بتوزيع استمارات الانتماء في منطقة الأعظمية!!

    براثا: قالت مصادر محلية في منطقة الأعظمية ببغداد أنه يجري تداول أستمارة إعادة الأرتباط بما يسمى حزب البعث / قيادة تنظيم العراق.

    أعلاه صورة لإستمارة الانتماء الجديدة لحزب البعث الذي يقوم بتوزيعها على الشباب في منطقة الاعظمية .اين الحكومة والاجهزة الامنية من هذا؟

    الـمخابرات السعودية تعقد اجتماعا سريا مع قيادات بعثية في الحرم الـمكي لإشعال نار

    البينة/متابعة علمت البينة من مصادر امنية مطلعة امس الاول عن عقد عدد من القيادات البعثية لاجتماعات سرية في المملكة العربية السعودية في الحرم المكي تحت غطاء اداء مناسك العمرة. واشارت المصادرالى ان الاجتماعات تمت برعاية المخابرات السعودية ,وان البعثيين الموجودين في دول خليجية يعقدودن اجتماعاتهم في الحرم المكي اثناء حضورهم بحجة اداء مناسك العمرة حتى لا ينكشف امرهم وتكون الزيارة طبيعية وغير ملفتة . واضافت المصادر ان سيناريو جديدا قد اعدته االمخابرات السعودية ينص على ضرب التحالفات الشيعية فيما بينها وتفتيتها حتى تتم السيطرة عليها كل على حدة وبالتالي خلق صراعات شيعية - شيعية ، وسنية - شيعية لاعادة المشهد الى عام 2006 .







    استقالة جماعية من حزب الامة العراقي بزعامة "مثال الالوسي"

    النخيل-قدّم نائب ألأمين العام لحزب ألأمة العراقية ,مع ثلاثة من أعضاء المكتب السياسي ومسؤول تنظيمات الطلبة والشباب ومسؤول تنظيمات الرصافة ,مع أكثر من 50 عضو من الكادر المتقدم إستقالتهم من حزب الامة العراقية الذي يتزعمه مثال الالوسي على خلفية ما تمخض عنه لقاء قادة الحزب برئيس اقليم كردستان السيد مسعود برزاني من جانب ,ولتفرد السيد مثال ألآلوسي ألأمين العام للحزب في القرار السياسي للحزب من جانب اخر .

    وفي بيان تلقت "وكالة انباء النخيل" نسخة منه أعلن المستقيلون من حزب الامة :إن الإستقالة لا تعني من وجهة نظرهم الشك أو ألأيحاء عن سلبهم لمسمى "الوطنية" عن ألأمين العام السيد مثال الالوسي أو عن رفاقه بالحزب ,ولا التقليل من حجم تضحياته الجسام وصدق نواياه للعراق والعراقيين ,حسب وصف البيان ,لكن لأختلاف الرؤى وألأولويات وطريقة إدارة العمل السياسي .

    و ذكر البيان جملة من الاسماء التي قدّمت إستقالتها من حزب الامة العراقية ,هم كل من المهندس عادل الجبوري نائب الامين العام والاستاذ عبد الكريم محمد السوداني عضو المكتب السياسي مسؤول الثقافة والسيدة مديحة الموسوي عضو المكتب السياسي مسؤولة العلاقات وعضو المكتب السياسي مسؤول الاعلام ,واحمد جليل مسؤول الطلبة والشباب .

    ومن الكادر المتقدم كل من باسل محمد علي وأميرة علي وحازم محمد رضا وزياد ناجي ويسر ماضي وستار جبار وطارق جياد وآمال نجيب واسراء نجيب وسرى احمد ومحمد عبد الكريم ومصطفى عبد الكريم وعلي ستار.



    البارزاني للسفير الامريكي : سوف نطلب من الامم المتحدة العودة الى القرار 688

    الكاتب: قراءات: اعتبر مسعود البارزاني تحريك قطعات من الجيش العراقي بالقرب من حدود اقليم كردستان اعلان حرب على الاقليم , وقال البارزاني في لقاء جمعه بممثل عن السفارة الامريكية في العراق : ان هناك محاولات تجري بين الفترة واخرى لاستفزاز الكرد من حلال تحريك قطعات عسكرية وطيران كثيف فوق حدود الاقليم في طلعات مستمرة تستفزنا , واضاف البارزاني رئيس اقليم كردستان العراق ,, نعتقد ان المسالة لم تحن بعد ولكن اذا استمرت هذه الامور فقد نلجأ الى الاستعانة بالقرار688 , والقرار الذي صدر من الامم المتحدة بعد احداث الانتفاضة الشعبانية يقضي بان تكون منطقة اقليم كردستان منطقة حضر الطيران عن العراق وامتدت منطقة الحظر شمالاً من خط العرض 36 وجنوباً حتى خط العرض 32, وفي أواخر عام 1996 م تم توسيع منطقة الحظر الشمالية إلى خط 33 والذي كان أقرب إلى حدود العاصمة بغداد. وانتهى العمل بمنطقة حظر الطيران في العراق مع بداية الاحتلال الأمريكي للعراق عام 2003 م

    وأعلن رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، عن تأسيس مجلس الأمن الوطني في كردستان، مؤكدا انه سيساهم بحماية أرواح وممتلكات مواطني الإقليم، أشار رئيس مؤسسة الاسايش إلى أن الإقليم يشهد لأول مرة تأسيس مؤسسة وطنية للأمن.

    من جانبه قال رئيس مؤسسة الآسايش في الإقليم خسرو كول إن "الإعلان عن تأسيس المجلس يوم تاريخي في حياة الشعب الكردستاني"، مؤكدا انه "لأول مرة يشهد إقليم كردستان تأسيس مؤسسة وطنية للأمن".

    ودعا كول الأحزاب الكردستانية إلى "دعم هذا المجلس بهدف إنجاح عمله".

    يشار الى أن مجلس الأمن الوطني الكردستاني تأسس بالقرار رقم 11 لسنة 2012 ويتألف من مؤسسة الآسايش والمديرية العامة للاستخبارات العسكرية ووكالة حماية ومعلومات الإقليم، وتم تعيين مسرور بارزاني مستشاراً للمجلس بدرجة وزير وخسرو كول محمد نائبا له ورئيسا للمؤسسة العامة لآسايش الإقليم.







    بان كي مون:قلقون من زيادة التوترات السياسية في العراق وتأثيرها على الوضع الأمني

    السومرية نيوز/ بغداد: أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، الجمعة، عن قلقه من زيادة التوترات السياسية التي تعرقل الجهود الرامية لدفع العراق نحو التقدم والازدهار، فيما أشار إلى أن استمرارها يؤثر سلبا على الوضع الأمني هناك.

    وقال كي مون في تقرير قدمه إلى مجلس الأمن الليلة الماضية حول عمل بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق يونامي، إنه "أذا لم تكن هناك معالجة مجدية من جميع الأطراف في العراق فإن ذلك من الممكن أن يعرقل الجهود المبذولة لدفع البلاد نحو التقدم والازدهار"، لافتا إلى أن "استمرار التوترات السياسية يمكن أن تؤثر سلبا على الوضع الأمني في البلاد".

    وأعرب كي مون عن قلقه "حيال زيادة حدة التوترات السياسية"، مشيرا إلى أن "المأزق السياسي الحالي يعيق أيضا الجهود الرامية إلى حل القضايا العالقة حول الحدود الداخلية المتنازع عليها".

    وأكد كي مون أن "معالجة هذه القضايا ما زال امرا محوريا في استقرار العراق في المستقبل"، داعيا العراقيين إلى "العمل بروح من التوافق والشمولية وفقا للدستور من اجل مستقبل سلمي ومزدهر للعراق".

    وزار رئيس الحكومة نوري المالكي برفقة وفد من التحالف الوطني، أمس الأخميس، رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي في بغداد وقدموا له تعازيهم ومواساتهم لوفاة والدة زوجته.

    ويعتبر لقاء المالكي والنجيفي هو الأول منذ نحو أربعة أشهر، حيث اشتدت الأزمة بينهما بعد مطالبات سحب الثقة عن رئيس الحكومة ومشاركة رئيس البرلمان باجتماعات اربيل والنجف، ودعوات نواب من ائتلاف دولة القانون لسحب الثقة من النجيفي، بعد أن كشف ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي، في (23 حزيران 2012)، عن تقديم طلب موقع من 25 نائباً إلى هيئة رئاسة البرلمان لعقد جلسة خاصة لمناقشة "الخروق" الدستورية والإدارية لرئيسه أسامة النجيفي، مبيناً أن النواب الموقعين ينتمون لكتل سياسية مختلفة، فيما كشف القيادي في ائتلاف دولة القانون كمال الساعدي في (22 أيار الماضي)، عن جمع تواقيع 163 نائباً لإقالة النجيفي من منصبه.



    نائب صدري: إصلاحات التحالف الوطني تحوي أكثر من سبعين مادة بينها حسم ولاية الرئاسات

    السومرية نيوز/ بغدادك أكد نائب عن التيار الصدري، الخميس، أن ورقة الإصلاحات المقدمة من التحالف الوطني تحوي أكثر من سبعين مادة مهمة ضمنها قضية حسم ولاية الرئاسات الثلاث، داعيا إلى ضرورة أن يكون للنقاط المهمة منها سقفا زمنيا محددا، فيما أكد استجابة الحكومة في أن تكون الإصلاحات سريعة وشاملة.

    وقال حاكم الزاملي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "ورقة الإصلاحات التي تقدم بها التحالف الوطني تحتوي أكثر من سبعين مادة"، مبينا أن "من بين تلك المواد نقاطا مهمة وأسبقيات في العمل كحسم ملف الوزارات الأمنية والتوازن في القوات المسلحة والهيئات المستقلة وأجهزة الدولة المختلفة".

    وأضاف الزاملي أن "هناك أيضا قوانين مهمة وتشريعات يجب حسمها والتوافق عليها، إضافة إلى مواضيع تخص الدستور والتغييرات في قلبه ومنها حسم قضية تحديد ولاية رؤساء الجمهورية والوزراء ومجلس النواب"، داعيا إلى ضرورة أن "يكون لتلك النقاط سقفا زمنيا محددا لأنها نقاط مهمة وليست فضفاضة".

    وأشار الزاملي إلى أن "هناك استجابة من قبل رئيس الحكومة في أن تكون إصلاحات سريعة وشامله وعلى عدة مراحل"، لافتا إلى أن "العراقيين ينتظرون إصلاحات حقيقية لأنهم غير متفائلون لعدم وجود ضامن حقيقي في الوقت الحالي".

    وكانت كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري كشفت، اليوم الخميس، عن تقديمها مقترح قانون موقع من 100 نائب لتحديد ولايات الرئاسات الثلاث بدورتين،فيما اعتبر النائب المستقل صباح الساعدي أن تشريع هذا القانون لا يحتاج إلى تعديل دستوري.

    وأكد التحالف الوطني، في 7 تموز الحالي، أن لجنة الإصلاح التي شكلها ستجري مباحثات مع الكتل السياسية الأخرى للنظر في عدد من القضايا العالقة، مبينا أن أهم أولوياتها حسم ملف الوزارات الأمنية ومعالجة الفساد، فيما أشار إلى أن اللجنة قسمت المشاكل وستضع لها حلول على ثلاث مراحل.

    وكان التحالف الوطني أعلن في السادس من تموز 2012 الحالي، عن تخويل لجنة الإصلاح التي شكلها مفاتحة الكتل السياسية الأخرى وإجراء حوارات معها، مشدداً على أهمية التهدئة الإعلامية من قبل الأطراف السياسية كافة.

    وعقدت لجنة الإصلاح التي شكلها التحالف لإصلاح العملية السياسية، في (الرابع من تموز الحالي)، اجتماعاً بحضور ممثلي الكيانات السياسية المنضوية فيه (أبرزها ائتلاف دولة القانون والمجلس الأعلى الإسلامي والتيار الصدري)، وشهدت استكمال المناقشات السابقة للخروج برؤية موحدة وواضحة بشأن القضايا السياسية المطروحة، بعد يوم على دعوة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، لأن تكون لجنة الإصلاح حيادية لا "مالكية"، ومطالبته رئيس الحكومة نوري المالكي، بأن يكون جاداً في الإصلاح قبل أن تنهي الأطراف سحب الثقة منه.

    وكشف ائتلاف دولة القانون، في (26 من حزيران 2012)، عن قيام التحالف الوطني بتشكيل لجنة لوضع ورقة تضم المكونات كافة، بينها التيار الصدري، لوضع ورقة الإصلاح السياسي، لاستيعاب المشاكل التي تعاني منها العملية السياسية والحكومة والدولة.



    مون يشيد بتحسن العلاقات بين الطرفين .. الكويت: نواصل بناء ميناء مبارك والعراق يدفع التعويضات

    الاتحاد: أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، الجمعة، أن العلاقات العراقية الكويتية شهدت تحسنا ملموسا، وقال كي مون في تقرير قدمه إلى مجلس الأمن ليلة الخميس بشأن عمل البعثة الأممية لمساعدة العراق يونامي.إن "العلاقات الثنائية بين العراق والكويت شهدت تحسنا ملموسا خلال الأربعة اشهر الأخيرة التي تم فيها إنشاء لجنة مشتركة لإدارة الملاحة في الممرات المائية المشتركة في خور عبد الله خلال تلك الأشهر". وأضاف كي مون أن "الطرفين اتفقا على اتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على الحدود المشتركة بينهما وتعزيز الأمن المشترك"، مشيرا إلى أن "الكويت ستفتح قنصليات أيضا في محافظتي البصرة وأربيل". وأوضح كي مون أن "كلا الجانبين طالبا الأمم المتحدة بشكل مشترك بالبدء بأعمال الصيانة لمشروع صيانة العلامات الحدودية بين الكويت والعراق بحلول الـ31 من تشرين الأول المقبل"، وأكد كي مون أن "الأمم المتحدة ما تزال ملتزمة بتقديم كل الدعم اللازم لتسهيل خروج العراق من التزاماتها تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة بما في ذلك عمل المنسق الدولي رفيع المستوى لشؤون الأسرى الكويتيين والممتلكات الكويتية جينادي تراسوف".

    الى ذلك، شدد وكيل وزارة الخارجية الكويتية خالد الجارالله على ان البرنامج الخاص بصيانة العلامات الحدودية مع العراق يسير وفق الخطط المرسومة له ومن المتوقع الانتهاء من هذه العملية في شهر تشرين الاول المقبل، مشيرا الى الزيارة التي قام بها الوفد العراقي وخبراء من الامم المتحدة الى الكويت للاعداد لعملية الصيانة. وجاء ذلك في تصريحات أدلى بها الجارالله ونشرتها الصحف الكويتية امس الجمعة، وفي رده على سؤال حول التصريحات النيابية العراقية باللجوء الى المحكمة الدولية في حال حدوث اي تجاوز كويتي على موضوع ميناء مبارك اجاب الجارالله "سمعنا بهذه الاخبار ولكن بالنسبة لنا البرنامج يسير وفق برامجه المحددة واعتقد اننا قطعنا شوطا كبيرا في مجال التنفيذ، ويدرك اخواننا في العراق اهمية هذا المشروع، وان كانت هناك اي مخاوف او هواجس فقد تم تطمينهم عليها وتوضيح الوضع بشكل كامل، وما تم انجازه يدعو الى الارتياح". واجاب الجارالله على سؤال حول تصريح السكرتير العام للامم المتحدة الذي ابدى فيه الارتياح لما يبذله العراق من جهود لدفع التعويضات وتوقع استكمالها في 2015 بقوله "بالفعل آلية التعويضات تسير بشكل مرتب ووفق البرنامج الزمني المرسوم لها وعندما صرح الامين العام للامم المتحدة بهذا فهو لإدراكه بأن هذه الآلية تسير بشكل منتظم وجيد، ونأمل بالفعل ان تتواصل هذه الآلية وان ننتهي من ملف التعويضات مع اشقائنا في العراق الشقيق".





    رئيس الإقليم وأمير الدليم يؤكدان ضرورة حل الأزمة السياسية جذرياً

    الاتحاد: استقبل السيد مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان، يوم الخميس، في منتجع صلاح الدين، الشيخ علي حاتم السليمان أمير عشائر الدليم والوفد المرافق له.وجرى خلال اللقاء، بحث الأوضاع السياسية الراهنة في العراق والأزمة التي يشهدها، وأكد الجانبان على ضرورة ايجاد حلول جذرية لهذه الأزمة ووضع حد لسياسة التهميش والإنفراد بالحكم بالاعتماد على الدستور ومبدأ الشراكة والتوازن والالتزام بالاتفاقات.



    مجلس أمن الإقليم وليس مجلس الأمن الوطني

    الاتحاد: أعلن رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني في 9 تموز الجاري عن إنشاء مجلس أمن إقليم كردستان واصفا إياه بالخطوة المهمة لخدمة جماهير كردستان وحماية أرواحهم وممتلكاتهم وقد أدى هذا الاعلان الى الكثير من اللغط واللبس في الاوساط السياسية.

    من حيث التسمية ولغرض توضيح الوقائع من جوانبها كافة أمام الجميع إتصلت "الاتحاد" هاتفيا بالدكتور خسرو كول محمد رئيس جهاز أسايش إقليم كردستان ونائب رئيس مجلس أمن اقليم كردستان- العراق، حيث قال"تم تشكيل مجلس أمني بحت في أقليم كردستان تحت اسم (مجلس أمن أقليم كردستان العراق) بموجب القانون رقم (4) لسنة 2011 وبناءً على ما شرعه برلمان كردستان العراق في جلسته المرقمة (11) في 2/5//2011 وان هذا المجلس يرتبط برئيس أقليم كردستان ويتكون حالياً من ثلاثة أجهزة ومؤسسات أمنية هي (مؤسسة أمن الأقليم، المديرية العامة للأستخبارات العسكرية، وكالة الحماية والمعلومات) ويقوم هذا المجلس بتنظيم وتخطيط سياسة أمنية موحدة والتنسيق بين كافة المؤسسات ذات العلاقة وان هدف هذا القانون هو إقامة وصياغة أسس أمن الأقليم من خلال الأهداف المحددة له والتي تتضمن (18) ثمانية عشرة فقرة والتي تصبح مهام أساسية لتلك الأجهزة الرئيسية الثلاثة وهذا يعني بأن الأهداف المحددة للمجلس هي واجبات أساسية تنفذ من قبل الأجهزة الثلاثة التي تتكون منها المجلس". وأكد أن "هذا المجلس هي مجلس الأمني بحت تتخصص في حماية أمن الأقليم ومواجهة التحديات الأمنية التي تواجه أقليم كردستان والعراق وانها ليست مجلس أمن وطني كما ادعى البعض ونعتقد بأن هناك سوء فهم للقانون والغرض من تشكيل المجلس هو التنسيق والتخطيط لخطة أمنية موحدة في الأقليم وليكون داعماً كبيراً وعاملاً مساعداً لردع الأخطار عن العراق أيضاً بموجب الفقرتين الرابعة والخامسة من المادة الثالثة من قانون المجلس والتي تنص المادة الرابعة (تبادل المعلومات بين المؤسسات المختصة في الأقليم والحكومة الأتحادية) وكذلك المادة الخامسة تنص (تبادل المتهمين والمجرمين وتسليم قضاياهم بين المؤسسات الأمنية الأتحادية ونظيراتها في الأقليم وفق ألية تحديد بنظام) وهذا يعني بأن مهام الأجهزة والمؤسسات الأمنية في الأقليم تكون لخدمة الأمن العام لكل العراق وان تشكيل هذا المجلس لا يخالف الدستور العراقي لأن الفقرة (خامساً) من المادة (121) تنص على (تختص حكومة الأقليم بكل ما تتطلبه ادارة الأقليم، وبوجه خاص انشاء وتنظيم قوى الأمن الداخلي للأقليم كالشرطة والأمن وحرس الأقليم." وأضاف "هذا يعني بأن الدستور العراقي قد خول الأقليم اضافة الى تشكيل قوات الشرطة وحرس الأقليم بانشاء المؤسسات الأمنية، ومرة اخرى نؤكد بأن هذا المجلس هو مجلس أمن أقليم كردستان وليس مجلس الأمن الوطني وانه لصالح كل العراقيين وأقليم كردستان وستقف ضد كل الخروقات والتهديدات الأمنية التي تواجه الأقليم والعراق وكما ذكرنا بأن المجلس يرتبط برئيس الأقليم ولكن مؤسسة أمن الأقليم وهي مؤسسة تتمتع بشخصية معنوية والاستقلال المالي والاداري وله ميزانيته الخاصة ويرتبط برئاسة مجلس الوزراء، أما المديرية العامة للأستخبارت العسكرية فإنها من ضمن تشكيلات وزارة البيشمركة وترتبط بالوزير والهدف الرئيسي من تشكيل هذه المجلس والمؤسسات تابعة لها هي من أجل توحيد كافة المؤسسات والأجهزة الأمنية في الأقليم".
    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير : 14 تموز 2012 Empty رد: اخبار وتقارير : 14 تموز 2012

    مُساهمة من طرف المدير في السبت يوليو 14, 2012 1:22 am



    السجن 3 أعوام لرئيس نزاعات الملكية السابق

    الصباح الجديد : أعلنت لجنة النزاهة البرلمانية، عن صدور حكم بالسجن ثلاثة أعوام على رئيس هيئة نزاعات الملكية السابق أحمد البراك، فيما أكدت أن مذكرة قبض صدرت بحق مدير شرطة كربلاء الأسبق اللواء رائد شاكر بتهمة تزوير مستندات، إلى جانب أحكام أخرى.

    وقال رئيس اللجنة بهاء الأعرجي في مؤتمر صحافي مع أعضاء اللجنة عقده بمبنى البرلمان، امس، إن «القضاء العراقي اتخذ مجموعة من الأحكام من بينها السجن ثلاثة أعوام على رئيس هيئة نزاعات الملكية السابق أحمد شياع البراك»، مؤكدا أن «الأخير مودع في السجن الآن».

    وأضاف الأعرجي أن «القضاء اصدر كذلك مذكرة قبض بحق مدير شرطة كربلاء الأسبق اللواء رائد شاكر لتورطه بتزوير مستندات، عندما كان قائدا لشرطة كربلاء، وصدور مذكرة استقدام إلى هيئة النزاهة بحق وكيلي وزارة الزراعة الحاليين، وأربعة أعضاء في مجلس محافظة بغداد».

    وأشار الأعرجي إلى ان «ستة اخرين من أعضاء مجلس محافظة بغداد خصصت لهم دور سكنية في المنطقة الخضراء ويأخذون بدل إيجار»، مؤكدا أن «ذلك يمثل تجاوزا على المال العام وستكون لجنة النزاهة مضطرة إلى إحالتهم إلى هيئة النزاهة».

    واعتبر الأعرجي أن «صدور هذه الأحكام تعد انجازا لمحاربة الفساد»، مبينا أن «سبب انتشاره في مؤسسات الدولة المحاصصة التي انتهجتها الكتل السياسية».



    التغيير: ليس لنا موقف محدد من تحديد ولايات الرئاسات الثلاث

    بغداد/ المدى: أعلنت كتلة التغيير الكردية في مجلس النواب، أمس الجمعة، أن لا موقف محدداً لديها الآن من مقترح التيار الصدري بتحديد ولاية الرئاسات الثلاث، لكنها قالت في الوقت نفسه إن نظام الحكم المعمول به في البلد لا يسمح بتحديد ولاية رئيس الحكومة. وقال المتحدث باسم كتلة التغيير النائب محمد توفيق لوكالة (آكانيوز) إن "الكتلة لم تحدد بعد موقفها حيال مقترح التيار الصدري بتحديد ولاية الرئاسات الثلاث".

    وأضاف توفيق وهو عضو في لجنة العلاقات الخارجية النيابية أن "الدعوة إلى تحديد الولايات الثلاث لا يمكن أن تطبق في العراق لأن نظامه برلماني"، مبينا أن "منصب رئيس الجمهورية هو فقط الذي يمكن تحديده بعدد الولايات في النظام البرلماني".

    ويعتبر ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الحكومة نوري المالكي مطالبة بعض الكتل السياسية بتشريع قانون لتحديد ولاية الرئاسات الثلاث بدورتين، استهدافا للمالكي بعد فشل مشروع الاستجواب وسحب الثقة.

    وتؤيد القائمة العراقية مطالب التيار الصدري بتحديد ولاية رئيس الوزراء وتوافقه الرأي بشأن مبررات تشريع قانون لتحديد ولاية الرئاسات.

    وكانت كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري أعلنت أول من أمس الخميس عن تقديمها مقترح قانون موقع من 100 نائب يتضمن تحديد ولاية الرئاسات الثلاث الجمهورية والوزراء والنواب لدورتين فقط.

    ويأتي تقديم مقترح القانون بعد اقل من عشرة أيام على دعوة أطلقها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لمجلس النواب للتصويت على قانون يحدد ولايات الرئاسات الثلاث بدورتين لتجنب ما وصفه بـ"الدكتاتوريات".

    وتنص المادة 72 من الدستور العراقي على أن تحدد ولاية رئيس الجمهورية بأربع سنوات، وتجوز إعادة انتخابه لولايةٍ ثانيةٍ فقط، فيما يشير الدستور أيضا إلى أنه يشترط في رئيس مجلس الوزراء ما يشترط في رئيس الجمهورية، إلا أن الدستور لم يحدد عدد ولايات رئيس الوزراء.



    تضارب أنباء بشأن عقود تبرم خلف الكواليس والنقل تنفي.. المعقل يلفظ أنفاسه وصفقات مشبوهة تشل شط العرب

    جريدة الزمان: تضاربت الانباء بشان وجود قضايا فساد وصفقات مشبوهة تقف خلف عدم رفع الغوارق من شط العرب والموانىء المطلة عليه وما سببته تلك الغوارق تراكم الترسبات في الشط من تعطيل ميناء المعقل الذي يعد واحدا من أقدم الموانئ في منطقة الخليج العربي وبالتالي عدم قدرته على استقبال السفن والبواخر الكبيرة وعرقلة نشاطه الاقتصادي في الاستيراد والتصدير منذ ما يقارب 29 عاما.وقال مصدر ملاحي لـ الزمان امس ان معضلة انتشال الغوارق من مجرى شط العرب في البصرة من أهم المشاكل التي تمنع الشط من استرداد عافيته كممر ملاحي ذي أهمية اقتصادية كبيرة اذ تبلغ أعداد الغوارق الموجودة حاليا أكثر من80 غارقا تمتد من جسر خالد الى نهاية الميناء العميق في قناة خور عبد الله وصولا الى خور الزبير . وبحسب المصدر فان مجلس الوزراء يمنع منعا باتا بيع اية مادة سكراب الى اي تاجر او جهة اخرى من القطاع الخاص لاي سبب كان واشترط التسليم الى الصناعات الوطنية التابعة الى وزارة الصناعة والمعادن لدعم الاقتصاد الوطني للبناء والاعمار .وذكر متسائلا كيف تم عقد صفقة لانتشال هذه الغوارق بين المدير العام للموانئ السابق والمستشارالحالي لوزيرالنقل وفق العقد ذو العدد1»10»2»6237 في 8 5 2008 حيث تم ابرامه بصفقة خلف الكواليس وبمزايدة سرية لم تعلن في الصحف اليومية كمزايدة علنية للتنافس عليها وقد تم اعطاء الصفقة الى موظف حكومي بحكم علاقته مع مديرالموانئ . واشار الى ان قانون انضباط موظفي الدولة رقم 14 لسنة 1991 لايجيز للموظف الحكومي الاشتراك في المزايدات والمناقصات . معربا عن استغرابه بالقول هل يتناسب هذا المبلغ مع قيمة الغوارق السبعة اذا علمنا ان قرار مجلس الوزراء بتاريخ 29 12 2004 ذي العدد 7 1 618 يمنع منعا باتا بيع اية مادة سكراب الى اي تاجركان او اية جهة اخرى من القطاع الخاص لاي سبب كان وتسلم الى الصناعات الوطنية التابعة الى وزارة الصناعة وبعد ذلك صدركتاب اخر من المجلس بالعدد 221»19 6 2008 يمنع انتشال وتقطيع الغوارق في مياه شط العرب باستثناء مياه الخليج لحين انهاء المفاوضات مع الجانب الايراني بخصوص الغوارق في مياه شط العرب ولم يمتثل المتورطون بالصفقة لقرارات المجلس بوقف الاتشال والتقطيع للغوارق وهي مخالفة قانونية واضحة حيث يرتبط الشخصان بعلاقات ومصالح مشتركة منذ عهد النظام البائد .بحسب قوله.من جانبه قال المستشار الاعلامي في وزارة النقل كريم النوري لـ الزمان امس انه بشكل عام لدينا غوارق كثيرة في مجرى الشط المذكور لاسيما في ميناء المعقل اضافة الى وجودها في ارصفة عدة منها رصيف رقم 1 ورقم 13 وسفينة الملك فيصل وغيرها .

    مبينا ان الوزارة اتفقت مع شركتين للقطاع الخاص لسحب الغوارق وقبلهما كانت قد اتفقت مع شركتين اخريتين الا انها جميعا لم تلتزم بالعمل ولهذا تم اللجوء الى شركات اخرى من اجل التنفيذ .

    مؤكدا ان من حق الشركات التي تقوم بسحب ورفع الغوارق ان تبيعها لاية جهة تشاء ولا يوجد اي قرار يمنع الوزارة من منح عملية ازالة الغوارق لاية شركة تشاء كما ان بيع تلك الغوارق يتم على اساس انها سكراب كونها قديمة وليس فيها فائدة . وبشان ما ذكره المصدر من وجود صفقة مشبوهة نفى النوري تلك الانباء وقال ان هذه الصفقات والعقود خاضعة الى اجراءات معينة منها رقابية ومالية اضافة الى ان مكتب المفتش العام حيث يقوم بمراقبة مثل هذه القضايا .



    الدباغ : من غير المعقول أن يبقى العراق تحت الفصل السابع لحين تسديد (51) مليار دولار للكويت

    البينة الجديدة: شدد المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ على ان العراق يتعامل مع بعض القضايا الكويتية بمسؤولية وإنسانية كقضية المفقودين أو الأرشيف الكويتي، لافتا إلى أن مسألة تعويضات الحرب على الكويت يجب التفاهم عليها بصورة ثنائية.وتابع الدباغ إنه من غير المعقول أن يبقى العراق تحت هذا الفصل لغاية تسديد المبلغ المطلوب وهو 51 مليار دولار.

    وتشهد العلاقات العراقية الكويتية تطورات إيجابية إذ أعلن سفير الكويت في العراق علي المؤمن في 30 ابريل الماضي أن بلاده ستفتح قريبا قنصليتين لها في مدينتي أربيل والبصرة فضلا عن مكاتب للسفارة في عدد من المحافظات العراقية.وأكد أن الجانب الكويتي يلمس جدية من الحكومة العراقية في إغلاق الملفات العالقة بين البلدين منذ تسعينيات القرن الماضي، كما قررت الكويت الغاء المرحلة الرابعة من ميناء مبارك.



    مصدر : كردستان تهدد المالكي بملفات تحتوي أوامر وتعليمات وأسرار واتفاقيات ؟؟؟؟؟

    البينة الجديدة: كشف مصدر مطلع عن مصادر المعلومات والملفات التي بحوزة رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني الذي ينوي استخدامها ضد رئيس الوزراء نوري المالكي عند استجوابه في مجلس النواب .

    وقال المصدر ان مسؤولي الاجهزة الاستخبارية في المؤسسات العراقية جميعهم اكراد وينتمون الى حزب البارزاني الذين كانوا يقومون بتزويده بتقارير شبه يومية عن كل ما يمر بين ايديهم من معلومات تخص رئيس الوزراء من اوامر وتعليمات واسرار واتفاقيات وجلسات واجتماعات ...الخ ، موضحا ان مسؤولي استخبارات الدفاع والداخلية والامن الوطني والمخابرات واركان الجيش اكراد وينتمون الى حزب البارزاني وكانوا بدورهم يسربون كافة المعلومات الى كردستان والتي يمكن استخدامها ضد المالكي.

    واشارالمصدر الى ان بعض الملفات التي سربها مسؤولو الاستخبارات في المؤسسات الامنية الى البارزاني حساسة وخطيرة في نفس الوقت وقد تحرج قادة كبار على رأسهم رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي .



    السجن لمقاول أمريكي سرق وباع تجهيزات عسكرية في العراق والشمري يعلن وجود اقتتال طائفي في السجون

    البينة الجديدة: أعلنت وزارة العدل الأمريكية أنه حكم بالسجن لمدة 24 شهراً على المقاول الأمريكي المدني السابق ديفيد جون ويلش الذي أدين بتهمة سرقة وبيع تجهيزات عسكرية في العراق . وقالت مساعدة المدعي العام لاني بروير من القسم الجنائي في وزارة العدل ومدعي عام المقاطعة الشرقية في كارولينا الشمالية،

    إنه حكم بالسجن على ويلش لمدة سنتين على خلفية اعترافه في 2 إبريل/نيسان 2012 بالتآمر لسرقة ممتلكات تحت سيطرة مقاول حكومي. وحكم على ويلش أيضاً بتمضية 3 سنوات تحت المراقبة بعد خروجه من السجن، إضافة إلى دفع 160 ألف دولار تعويضاً لوزارة الدفاع الأمريكية عما اقترفه .من جهة اخرى كشف وزير العدل حسن الشمري عن عمليات اقتتال طائفي سني – شيعي حدثت داخل سجن الرصافة في بغداد ادت الى قتل وجرح العشرات من السجناء. وقال الشمري في لقاء صحفي ان سجن الرصافة شهد عمليات اقتتال طائفي وكثيرا ما تتردد هتافات من قبل السجناء بتحريض من مأموري السجن وراح ضحيته العشرات من القتلى والجرحى واوضح انه عند تسلمه قيادة الوزارة قام بالقضاء على هذه الحالات بعزل السجناء السنة وترحيلهم الى سجون اخرى مثل سجن التاجي وسجن البلديات وابو غريب وسجن الكاظمية وغيرها وعومل السجناء الشيعة بنفس الطريقة وبهذا تم القضاء على حالات الاقتتال بين الفريقين .



    حركة العدل والايزيديون يحمّلون النجيفي مسؤولية افتتاح مكاتب لكردستان في الـمناطق المتنازع عليها

    نينوى /البينة أعربت حركة العدل والإصلاح في محافظة نينوى، أمس الأربعاء، عن رفضها افتتاح مكاتب لحكومة إقليم كردستان في المناطق المتنازع عليها بالمحافظة، محملة محافظ نينوى اثيل النجيفي مسؤولية هذه "التجاوزات"، فيما طالب عضو مجلس محافظة نينوى عن كوتا الآيزيدية الحكومة المركزية بـ"وضع حد لتلك التجاوزات". وقال عضو مجلس محافظة نينوى عن حركة العدل والإصلاح عبد الرحيم الشمري في حديث صحفي أمس: إن "أكثر من نصف أعضاء مجلس محافظة نينوى من حركة العدل والإصلاح العراقي وكوتا الشبك والايزيدية ومستقلين أعربوا في جلسة المجلس ، أمس ، عن رفضهم للتجاوزات المتكررة لإقليم كردستان على محافظة نينوى". وأضاف الشمري أن "إقليم كردستان فتح مؤخرا مكاتب لحكومته في المناطق التنازع عليها بمحافظة نينوى ومد أنابيب للنفط في منطقة مخمور باتجاه الحدود التركية عبر أراضي محافظة نينوى من دون موافقة حكومة نينوى". وأعرب الشمري عن استغرابه من "صمت حكومة نينوى المحلية من هذه التجاوزات الاستفزازية والمخالفة للقانون والدستور"، محملا "محافظ نينوى اثيل النجيفي المسؤولية". من جانبه طالب عضو مجلس محافظة نينوى عن الآيزيدية خديدة خلف الحكومة المركزية بـ"وضع حد لتجاوزات إقليم كردستان في المناطق المتنازع عليها"، داعية إلى "دعم قانوني ودستوري من الحكومة المركزية لرفع هذه التجاوزات غير القانونية".



    غالبية أكراد العراق يؤكدون تفشي الفساد

    جريده الحياة: أظهر استطلاع للرأي أن الغالبية الساحقة من الأكراد تطالب بمحاربة الفساد المستشري في الإقليم. وأكد الإستطلاع أن معظم المشاركين فيه يثقون بصدق نوايا رئيسهم مسعود بارزاني لكنه لن يتمكن من إنجاز الإصلاحات بمفرده.

    وأفادت نتائج الاستطلاع الذي اجرته مؤسسة «بوينت» غير الحكومية إن «88.5 في المئة من المشاركين البالغ عددهم ألف شخص أكدوا وجود الفساد، وأيد 93.3 في المئة منهم الحاجة إلى إجراء اصلاح حقيقي».

    وكان بارزاني أعلن وضع استراتيجية لإجراء إصلاحات واسعة تضمنت تشكيل لجنة يشرف عليها شخصياً، عقب احتجاجات عارمة شهدتها مدينة السليمانية في 17 من شباط (فبراير) العام الماضي ضد الفساد والبطالة، قبل أن تتسبب بأزمة بين الحكومة وأقطاب المعارضة التي تتهم الحزبين الحاكمين بالتستر على عمليات الفساد، ورفضهما التحقق من صحة الحجم الحقيقي لواردات الإقليم.

    وأظهرت نتائج الاستطلاع أن 53.1 في المئة من المشاركين يرون أن بارزاني صادق وجاد في محاولاته ودعواته الرامية الى الاصلاح، فيما اعتبر 55.7 في المئة أنه لن يتمكن من تحقيق الهدف بمفرده.

    وأكد 77.9 في المئة من المشاركين أن «الساسة المتنفذين لا يساعدون ولن يساعدوا بارزاني في محاولاته الاصلاحية، لما ستلحقه الإصلاحات من ضرر بهؤلاء لانخراطهم الشديد في مفاصل المشاريع الاستثمارية الضخمة التي تدور حولها الشكوك».



    الجواهري والسياب يفجران خلافا داخل أروقة البرلمان العراقي بسبب «النشيد الوطني» الأكراد والتركمان يصرون على إضافة لغتيهم إليه

    الشرق الاوسط: حتى قصائد شعراء كبار من وزن محمد مهدي الجواهري وبدر شاكر السياب ومحمد مهدي البصير لم تسلم من الخلافات السياسية في العراق اليوم. القصة بدأت منذ سقوط النظام العراقي السابق عام 2003، عندما انهارت الدولة ليس بكامل بنيتها التحتية فقط وإنما بناها الفوقية مثل العلم والنشيد.

    وطوال السنوات التسع الماضية لم تتفق الكتل والأحزاب والقوى والطوائف والأعراق والمذاهب في العراق على نشيد «وطني» وعلم «وطني». فالعلم الذي لا يزال مشروعا قد يكون قابلا للتوافق أو لا يكون لا يزال موضع خلاف بين الجميع إلى الحد الذي تراجعت قيمته الرمزية إلى حد كبير بعد أن انتشرت أعلام الكتل والأحزاب والعشائر وبمختلف الألوان، والمطبوعة بالصين، ليتضاءل أمامها «العلم الوطني» الذي أطيح بنجومه الثلاث وأعيدت كتابة عبارة «الله أكبر» بالخط الكوفي تخلصا من إرث صدام حسين الذي أراد احتكار حتى كتابة العلم. أما النشيد الوطني فإن حكايته لا تقل إيلاما عن حكاية العلم. فبعد أن أطيح بالنشيد السابق «وطن مد على الأفق جناحا» لم تتفق القوى السياسية على نشيد بديل، فتم ومن أجل ملء الفراغ تنسيب نشيد غير عراقي «موطني» لحنا وكلامات حتى يتم التوافق.

    التوافق دائما قسري، فبعد أن تم التصويت داخل لجنة الثقافة والإعلام في البرلمان على قصائد لثلاثة من كبار شعراء العراق، وهم محمد مهدي الجواهري وبدر شاكر السياب ومحمد مهدي البصير، فإن السجال انتقل إلى كيفية استيعاب اللغتين الكردية والتركمانية في هذا النشيد. رئيس لجنة الثقافة والإعلام في البرلمان العراقي علي الشلاه قلل في تصريح لـ«الشرق الأوسط» من «أهمية الخلافات اللغوية، خصوصا بعد أن تم الاتفاق على أن ينتهي النشيد بعبارة (الله أكبر) باللغتين الكردية والتركمانية، لا سيما بعد أن تفهم الإخوة الأكراد والتركمان استحالة إضافة بيت أو بيتين من الشعر الكردي والتركماني لأن النشيد سيكون طويلا جدا».

    أما مؤيد الطيب، عضو البرلمان العراقي عن التحالف الكردستاني وعضو لجنة الثقافة والإعلام، فقد أكد لـ«الشرق الأوسط» أن «السجال والخلاف بشأن النشيد الوطني لا يتعلق بجوهره، حيث إن اللجنة اتفقت على ذلك، لكن هناك أصواتا تريد مصادرة حقوق باقي القوميات وهو أمر غير مقبول في بلد يريد أن يؤسس لفكرة المواطنة من دون تمييز». وكانت جلسة البرلمان أمس الخميس قد شهدت سجالا طويلا حول النشيد الوطني بين نواب من التحالف الوطني والتحالف الكردستاني. الخلاف احتدم حين أكد عضو البرلمان عن التحالف الوطني بهاء الأعرجي عدم قانونية إدراج اللغتين الكردية والتركمانية ضمن النشيد الوطني وهو ما أثار غضب أعضاء أكراد. غير أن رئيس البرلمان أسامة النجيفي اعتبر أن رأي الأعرجي قانوني ولا يحمل أبعادا سياسية.

    التسويات في النهاية هي سيدة الموقف. وحتى يتم التوافق على هذه التسويات يظل الجواهري والسياب والبصير ينتظرون من سيصوت لهم في النهاية؟

    قيادي في المجلس الأعلى: نتفق مع الصدريين والقائمة العراقية والأكراد في عدم التجديد للمالكي

    الشرق الاوسط: لأول مرة منذ شهر مايو (أيار) الماضي، عقد الائتلاف الوطني الموحد أمس اجتماعا له بمعزل عن ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي.

    وكان الائتلاف الوطني، الذي يضم المجلس الأعلى الإسلامي بزعامة عمار الحكيم والتيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر وكتلة الفضيلة التي يرعاها رجل الدين محمد اليعقوبي بالإضافة إلى تيار الإصلاح بزعامة إبراهيم الجعفري، والمؤتمر الوطني بزعامة أحمد الجلبي، قد شكل بعد انتخابات عام 2010 تكتلا مع «دولة القانون» تحت اسم «التحالف الوطني» ليشكل وطبقا لقرار المحكمة الاتحادية الكتلة الأكبر في البرلمان العراقي. وعلى الرغم من الخلافات التي اتسعت في الآونة الأخيرة بين التيار الصدري الذي انضم إلى ما بات يسمى «تحالف أربيل - النجف» الداعي إلى سحب الثقة من المالكي، وائتلاف دولة القانون، فإن انسحاب الصدريين من آلية استجواب رئيس الحكومة داخل البرلمان قد عزز من فرص التلاقي بين الطرفين، لا سيما بعد إعلان ممثل الصدر الشيخ علي سميسم بعد لقائه المالكي أن الأزمة انتهت وبدأت عملية الإصلاح.

    ويأتي انعقاد الائتلاف الوطني بمعزل عن ائتلاف دولة القانون لأول مرة منذ نحو ثلاثة شهور ليعيد إلى الواجهة العلاقة الملتبسة بين التيار الصدري وائتلاف دولة القانون، لا سيما بعد إقرار لجنة الإصلاح الورقة الخاصة بالتفاوض مع الكتل السياسية الأخرى وبالذات التحالف الكردستاني والقائمة العراقية. وفي ظل التضارب الواضح في مواقف الكتل بشأن كيفية التعاطي مع ورقة الإصلاح فإن الورقة ذاتها لا تحمل طبقا لرأي القيادي في المجلس الأعلى الإسلامي جمعة العطواني «رؤية موحدة داخل مكونات التحالف الوطني».

    وقال العطواني في تصريح لـ«الشرق الأوسط» إن «اللجنة التي شكلها التحالف لغرض إعداد ورقة الإصلاح أعادت تبويب الورقة طبقا للأولويات والقضايا القابلة للتطبيق وصولا إلى القضايا التي يمكن القول إنها صعبة التطبيق أو لا تتصل بشكل مباشر بالتحالف الوطني». وأوضح أن «الأولويات هي كالآتي: هناك مطالب سريعة التطبيق مثل الحقائب الأمنية وقادة الفرق والأجهزة العسكرية والأمنية، وهناك قضايا تحتاج إلى وقت لتطبيقها مثل المادة 140 وقانون النفط والغاز، وهناك مطالب تحتاج إلى تشريعات وقوانين وهي من صلاحية البرلمان مثل المحكمة الاتحادية العليا وقانون الأحزاب والتوازن وغيرها».

    وكشف العطواني عن أنه «على الرغم من كون الكثير من الأمور لا تتطابق رؤية التيار الصدري والمجلس الأعلى مع رؤية دولة القانون لها فإن هناك بعض المطالب من القائمة العراقية غير قابلة للتطبيق، مثل إلغاء قانون المساءلة والعدالة». وردا على سؤال بشأن ما إذا كان هذا جزءا من اتفاقات أربيل، قال العطواني «هذا صحيح، وإن من وقع اتفاقية أربيل (في إشارة إلى المالكي) هو من يتحمل مسؤولية ذلك»، مشيرا إلى أن «المالكي يسعى الآن إلى تخفيف القانون من خلال مجموعة من الإجراءات التي تبدو مقبولة مثل إعادة بعض ضباط الجيش السابق وغيرها من الإجراءات». وأكد العطواني أن «الورقة التي أعدها التحالف يمكن أن تحظى بقبول كردي في بعض جوانبها، لكنها قد لا تلقى القبول ذاته عند العراقية، وفي حال تحقق ذلك وتعاطى معها الأكراد بإيجابية فإن ذلك طبعا سوف يكون في مصلحة المالكي».

    واعتبر العطواني أن «من بين الأمور التي يمكن أن تطمئن الشركاء هذه المرة وجود طرف ضامن للتطبيق وهو المجلس الأعلى والتيار الصدري»، كاشفا عن أن «هناك مسألة مهمة نشترك فيها نحن والتيار الصدري مع (العراقية) والتحالف الكردستاني وهي عدم التجديد لولاية ثالثة لرئيس الوزراء».

    من جهته، أكد عضو البرلمان العراقي عن كتلة الحل ضمن القائمة العراقية قيس الشذر، في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، أن «موقف كتلته (الحل) ضمن العراقية لا يتطابق كليا مع موقف القائمة العراقية حيث إننا لا نرى ضيرا من التعاطي الإيجابي مع ورقة الإصلاح مع الإبقاء على مطالبنا وضرورة تلبيتها لكن من خلال الحوار البناء». وأضاف الشذر «لدينا رؤية ومطالب سوف ندرجها ضمن ورقة الإصلاح في حال تم التوصل إلى رؤى مشتركة بشأنها، وأهمها التوازن والأجهزة الأمنية والملف الأمني برمته».

    وبدورها، أكدت عضو البرلمان العراقي عن كتلة التحالف الكردستاني آلاء طالباني، في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، أن «الموقف داخل التحالف الكردستاني لم يحسم، بعد وبالتالي لا يمكن الحديث عن مواقف رسمية، ولكن بصورة عامة فإن من المصلحة أن نتعاطى مع ورقة الإصلاح في حال عرضت علينا ونرى ما هو الجديد فيها ومن ثم نقرر موقفنا حيالها بشكل موحد».
    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير : 14 تموز 2012 Empty رد: اخبار وتقارير : 14 تموز 2012

    مُساهمة من طرف المدير في السبت يوليو 14, 2012 1:21 am



    قيادي كردي لـ «الشرق الأوسط»: إيران تسعى لإفشال تحالف حزبي طالباني وبارزاني ..برهم صالح إلى طهران بعد أيام من زيارة زعيم المعارضة الكردية لها

    الشرق الاوسط: أعلن مصدر مقرب من نائب الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني، برهم صالح، قبوله دعوة رسمية موجهة إليه من الحكومة الإيرانية، مشيرا إلى «أن صالح سيزور طهران نهاية الأسبوع المقبل لإجراء مباحثات مع القادة الإيرانيين ستتركز بالدرجة الأساسية على التباحث بشأن الأزمة السياسية الراهنة بالعراق وعلاقات الإقليم وطهران، وسيلتقي بهذا الصدد مع كبار قادة الدولة الإيرانية».

    وتأتي هذه الزيارة في أعقاب زيارة مماثلة قام بها رئيس المعارضة الكردية نوشيروان مصطفى قبل عدة أيام إلى طهران، وأجرى هناك مباحثات مع رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني، ومستشار الأمن القومي سعيد جليلي، ووزير الخارجية علي أكبر صالحي، وربط قيادي كردي، طلب عدم ذكر اسمه، بين الزيارتين محددا أهدافهما الأساسية التي تتمحور حول البحث عن مخرج للأزمة السياسية الحالية بالعراق، إلى جانب مناقشة المسائل المتعلقة بالتحالفات السياسية، حيث تقود إيران حاليا جهودا لإجراء مصالحة بين الاتحاد الوطني الذي يتزعمه الرئيس العراقي جلال طالباني وحركة التغيير التي يقودها نائبه السابق نوشيروان مصطفى بهدف التأسيس لتحالف استراتيجي جديد يكون بديلا عن التحالف القائم بين الاتحاد الوطني وحزب بارزاني، وقال المصدر: «بعد موقف الزعيم الكردي مسعود بارزاني من حكومة نوري المالكي الموالي للنظام الإيراني، وبعد التصعيدات المتكررة من بارزاني باتجاه إسقاط تلك الحكومة والتفاف قوى سنية وبعض الأطراف التي كانت محسوبة على النظام السابق حوله، أخذت إيران منحى يتجه باتجاه تغيير في التحالفات السياسية القائمة حاليا في العراق للوقوف بوجه محاولات الأطراف المعارضة للحكم الشيعي الموالي لإيران، وتمهيدا لذلك تسعى إيران حاليا إلى تحقيق مصالحة بين الاتحاد الوطني وحركة التغيير التي هي بالأساس حركة منشقة عن الاتحاد وترتبط قياداتها لعقود طويلة بقيادة الاتحاد الوطني، تمهيدا لإعادة دمج الحزبين، أو على الأقل تشكيل تحالف سياسي بينهما يكون بديلا عن التحالف الاستراتيجي القائم بين الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني الآيل للانهيار بسبب تداعيات الأزمة السياسية الحالية».

    وفي سياق متصل بالأزمة الحالية بالعراق كشف النائب سلمان الموسوي عن ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي عن «أن ورقة الإصلاح التي قدمها التحالف الوطني تعتبر الفرصة الأخيرة أمام القوى السياسية العراقية للخروج من الأزمة الحالية»، وكشف الموسوي عن مضمون تلك الورقة لموقع «خندان» الكردي بالقول: «إن الورقة تشمل أربعة محاور أساسية وهي، الالتزام بالدستور، وتنفيذ القرارات ذات الأبعاد الوطنية، والنظر في المطالب والمقترحات المقدمة من قبل أطراف الأزمة، وأخيرا وضع سقف زمني لتنفيذ جميع تلك المحاور، في مقدمتها إجراء الإصلاحات وخاصة بالملف الأمني، وأن مجمل هذه المحاور ستكون قابلة للنقاش في اجتماع وطني».

    وأشار النائب عن ائتلاف دولة القانون إلى «أن وفدا كرديا يزور حاليا بغداد للقاء قادة التحالف الوطني، وسيقوم وفد من التحالف الوطني بزيارة إلى إقليم كردستان للتباحث حول تلك الورقة الإصلاحية»، لكن فؤاد معصوم، رئيس كتلة التحالف الكردستاني بالبرلمان العراقي، أكد في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن أي وفد كردي من التحالف الكردستاني لم يجر أي مفاوضات أو حوارات هذه الأيام مع التحالف الوطني، فيما نفى عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني، عدنان المفتي، في اتصال مماثل «أن يكون هناك أي وفد كردي من الحزبين الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني، موجود حاليا في بغداد لإجراء المباحثات مع التحالف الوطني بهذا الشأن».





    المعارضة تحتج على تشكيل جهاز أمني برئاسة نجل رئيس كردستان

    الشرق الاوسط: أكد مسؤول كردي أمس أن تشكيل مجلس الأمن الوطني في إقليم كردستان برئاسة مسرور بارزاني، النجل الأكبر لرئيس الإقليم مسعود بارزاني، «جاء بناء على ضرورة ملحة وكمطلب شعبي من أجل توحيد الأجهزة الأمنية والاستخباراتية في الإقليم والتي كان يجب توحيدها بعد أن تم توحيد الحكومة وإدارتي أربيل والسليمانية بعد فترة الاقتتال الداخلي». وأشار إدريس بربهاري، المستشار الإعلامي لمسرور بارزاني، إلى أن «هذا المجلس سيكون مرتبطا برئاسة الإقليم مباشرة».

    وأعلن الأحد الماضي في مراسم شارك فيها رئيس الإقليم تأسيس مجلس الأمن الوطني وعين مسرور بارزاني مستشارا له بدرجة وزير فيما عين خسرو كول محمد القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس العراقي جلال طالباني نائبا له.

    وقال بربهاري لـ«الشرق الأوسط» عبر الهاتف من أربيل إن «جهود تشكيل هذا المجلس بدأت منذ سنوات كثيرة ولا علاقة لموعد تشكيله بالخلافات بين الحكومة الاتحادية ببغداد وحكومة الإقليم في أربيل ولا بالأزمة السياسية في العراق»، منبها إلى أن «تشكيل مجلس الأمن الوطني لا يتعارض مع مواد الدستور العراقي كونه مجلسا محليا يحافظ على الأمن في الإقليم ومن حق حكومة الإقليم تشكيله».

    وفيما اعتبر رئيس الإقليم تشكيل المجلس برئاسة نجله «خطوة مهمة نحو خدمة جماهير كردستان وحماية أرواحهم وممتلكاتهم وهو ملك لشعب إقليم كردستان»، مشيرا إلى أن «القوات الأمنية» تمكنت خلال الفترة الماضية من تقديم نموذج جيد لمواطني كردستان ما شجع كثيرا من الشركات الأجنبية للمجيء إلى كردستان لتنفيذ مشاريع استثمارية»، فإن الخطوة أثارت استياء الأحزاب المعارضة في الإقليم وأبرزها حركة التغيير والاتحاد الإسلامي والجماعة الإسلامية. وقالت حركة التغيير على لسان المتحدث باسمها شاهو سعيد إن «تأسيس هكذا مجالس يحتاج إلى الإجماع بين الكتل البرلمانية والتوافق بينها، ولكن تأسيسها بهذه الصورة يعطيها صلاحيات كبيرة تمنع حتى البرلمان من مراقبة أدائها»، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية. من جانبه، رأى العضو في برلمان كردستان عن الجماعة الإسلامية بلال سليمان أن «تأسيس هذا المجلس يهدف إلى الحفاظ على مصالح الحزبين» الرئيسيين في إقليم كردستان. بدوره، اعتبر النائب عن الاتحاد الإسلامي حمة سعيد حمة أن «هذا المجلس حزبي والأشخاص الذين عينوا على رأسه حزبيون».

    لكن بر بهاري أوضح أن «تشكيل مجلس الأمن الوطني في إقليم كردستان جاء وفقا للقرار رقم 4 لسنة 2011 الصادر عن برلمان إقليم كردستان»، وأن مناقشة قانون وميزانية هذا المجلس استغرقت وقتا طويلا داخل البرلمان قبل أن يتم المصادقة عليه من قبل رئاسة الإقليم»، مشيرا إلى أن «الجهة التنفيذية للمجلس هي مؤسسة أمن إقليم كردستان وهي تابعة لحكومة الإقليم وبالتالي خاضعة للرقابة البرلمانية، بينما عمل استشارية المجلس فني بحت، وبالتالي فإن تشكيل وعمل المجلس وميزانيته قانونية بحتة».

    وردا على اعتراضات المعارضة، قال المستشار الإعلامي لمستشار المجلس «إن الأجهزة الأمنية التي تشكل منها المجلس قديمة وتابعة للحزبين الرئيسيين (الديمقراطي والاتحاد الوطني) وساهمت منذ سنوات طويلة بحفظ أمن الإقليم والمواطنين هنا، بينما بقية الأحزاب ليست لها أجهزة أمنية، وإن الحزبين الديمقراطي والاتحاد الوطني، لهما غالبية برلمانية وحازا على ثقة غالبية أصوات شعبنا، وبالتالي فهما يمثلان الغالبية العظمى من أبناء كردستان وهذه مقتضيات الديمقراطية». ونفى بربهاري أن «يكون المجلس حكرا على الحزبين الكرديين الرئيسيين»، وقال: «لقد قال رئيس الإقليم في كلمته خلال الإعلان عن تأسيس المجلس إن هذا المجلس ملك لكل الشعب الكردستاني وليس حكرا لأحد أو ملكا لحزب معين وعلى شعب كردستان أن يفخر به، وهذا يؤكد أن من حق بقية الأحزاب الترشيح له والعمل ضمنه فالمحافظة على أمن الإقليم مسؤولية الجميع»، مشيرا إلى أنه «لولا هذه الأجهزة الأمنية التي وفرت أجواء الحرية والتعبير عن الرأي بصراحة لما كانت هناك معارضة نفتخر بوجودها كونها حريصة على أمن الإقليم وشعبه، وحري بالمعارضة أن ترحب بالمجلس كونه حول الأجهزة الأمنية من حزبية إلى مؤسساتية ورسمية تابعة لرئاسة الإقليم». وشرح الهيكل التنظيمي للمجلس، قائلا: إنه «يضم المجلس 3 مؤسسات أمنية واستخباراتية، وهي جهاز المعلومات (زانياري) التابع للاتحاد الوطني ويترأسه خسرو كول محمد، وجهاز المخابرات التابع للحزب الديمقراطي (الباراستن) ومؤسسة أمن الإقليم (الاساييش في أربيل والسليمانية)، واستخبارات البيشمركة، ورؤساء هذه الأجهزة هم أعضاء في المجلس».



    العراق يمنع مرور أي قوة إيرانية إلى سوريا عبر أراضيه

    الأتحاد الأماراتيةهدى جاسم (بغداد)- قالت مصادر في التحالف الوطني الحاكم ومجلس النواب (البرلمان) في العراق أمس إن أوامر صدرت لسلاحي الجو والبر بمنع مرور أي قوة تدخل إيرانية في سوريا عبر الأراضي العراقية حتى لو تطلب الأمر استخدام القوة لتنفيذ المنع، مؤكدة أن العراق “تعهد بعدم التدخل في سوريا إلا حفاظا على الشعب السوري وتحت مظلة دولية أو عربية”.

    وقال مصدر في التحالف الوطني العراقي الحاكم أمس إن “هناك أوامر سرية صدرت للدفاع الجوي والقوات البرية العراقيين بمنع أي قوة إيرانية استخدام الأراضي العراقية للعبور نحو سوريا، ويصل الأمر حتى استخدام القوة لمنع ذلك، خوفا من أن يدخل العراق في حرب إقليمية أو استخدام أراضيه ساحة للحرب”.

    وقال عضو لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب العراقي النائب حامد المطلك في حديث لـ”الاتحاد” أمس إن “إيران إذا أرادت التدخل عسكريا في سوريا فإن العراق سيمنع عبور القوات الإيرانية من خلال أراضيه على أقل تقدير”، مضيفا “لا نريد أن نكون طرفا في نزاع يهدر دماء الكثير من الأبرياء، ولا نقبل أن يكون العراق ممراً لذبح الشعب السوري”.

    وبين أن “العراق وقواته المسلحة سيعمل بكل ما يستطيع لمنع أي تدخل إيراني عبر أراضيه بطرق سياسية أو عسكرية، نحن نريد أن نبني علاقات احترام متبادل بيننا وبين جيراننا ونحترم حقوق الشعوب واختياراتها”.

    وأبدى رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي أمس قلقه من اندلاع حرب أهلية في سوريا. وذكر بيان صادر عن مكتبه أن النجيفي أبدى خلال استقباله السفير البريطاني الجديد في العراق سايمون بول كولينز قلقه من “أن يتحول الوضع في سوريا إلى حرب أهلية، داعيا المجتمع الدولي إلى التدخل وإيقاف نزيف الدم وإنهاء الأزمة”.

    وكان المبعوث الدولي كوفي عنان أكد بعد لقائه رئيس الوزراء نوري المالكي أمس الأول أن الجميع متفق على إيقاف القتل في سوريا وهذا كان موقف طهران ورئيس الحكومة العراقية.



    الحكومة العراقية تدقق أرقام إنتاج النفط

    بغداد (الاتحاد الأمااتية)- أعلن مجلس الوزراء العراقي أمس عن تشكيل لجنة لتدقيق أرقام إنتاج وتصدير النفط العراقي لعام 2012، مشيرة إلى أن اللجنة ستقوم بتفعيل الاتفاق المبرم بين وزارة النفط ووزارة الثروات في إقليم كردستان العراق لاحتساب المبالغ المطلوب تسديدها للشركات النفطية.وقال المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ في بيان إن “مجلس الوزراء قرر تشكيل لجنة لتدقيق الأرقام والمعلومات بشأن إنتاج وتصدير النفط العراقي وتسوية الحسابات على أساس موازنة عام 2012”. وأضاف أن “اللجنة ستقوم بتفعيل الاتفاق المبرم بين وزارة النفط ووزارة الثروات الطبيعية في كردستان لاحتساب المبالغ المطلوب تسديدها للشركات النفطية”.



    الوفاق ينفي تقاضي علاوي راتبين

    النجف الزمان: نفى مكتب حركة الوفاق الوطني التي يترأســــــــــها رئيس القائمة العــراقية اياد علاوي انه يتقاضى راتبين في آن واحد.

    وقال بيان تلقته الزمان ان علاوي لا يتقاضى سوى راتبه التقاعدي . وجاء في بيان الوفاق بين الحين والحين تظهر علينا تفاهات تنم عن تفاهة مصدرها بعد ان عجز عن مواجهة الخيار الوطني وصلابته المستمدة من قوته وتماسكه المتجذر في صميم مشروعيته وانتمائه الى الوطن الذي تكـــــالب عليه الاعداء واعانهم على ذلك الجهلة والمنــــافقون ممن يحسبون عليه. حيث ظهر احد المتخرصين بتهمة وجهها لرائد المشروع الوطني في زمن الطائفية المقيت الذي اصطلى به ابناء بلدنا العزيز فوجه سهام حقــــــده الاسود للامين العام لحركة الوفاق الوطني اياد علاوي متهــــماً اياه بانه يتقاضى راتبـــــين في ان واحد متناسياً تهم الســــرقة التي توجه لخصومه وهم ينهبون خيرات العراق على رؤوس الاشهاد ..

    وتابع البيان لاجل توضيح ذلك نعرض لكل متحر عن الحقيقة وباحث عن بواطن الامور ان علاوي لا يتقاضى راتباً سوى راتبه التقاعدي بصفته رئيس وزراء اسبق ولم يجر معاملة تقاعد الا في عام 2008 وبضغط من المقربين لكي ينفق هذا الراتب على الفقراء والمعوزين والايتام والمرضى ولا يدخل الى مكتبه دينار واحد من هذا الراتب وهو معــــروف لدى الذين يأخذون هذه المعونات وما يتعلق براتبه كعضو في البرلمان فهو لا يتقاضى اي راتب بصفته عضواً في مجلس النواب .

    وتابع بالنسبة لعدم حضوره في جلسات مجلس النواب لانه مخول وبعض الاخوة من رؤساء الكتل السياسية بقرار من مجلس النواب بعد الالزام بحضــــور جلسات البرلمان وهذه الاساليب البائسة والدسائس الدنيئة على كثرتها لم تثن من عزيمة علاوي في ان يكون شغله الشاغل هموم العراق وتضميد جراحه ومحاربة المفسدين وتصحيح مسار العملية السياسية التي يحاول بعضهم الحول دون نجاحها والسير ببلدنا نحو بر الامان .

    حركة الوفاق ترفع دعوى قضائية ضد متحدث سابق باسم الهاشمي بتهمة التشهير

    السومرية نيوز/ بغداد: أعلنت حركة الوفاق الوطني، الأربعاء، عن رفعها دعوى قضائية ضد متحدث سابق باسم نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي بتهمة التشهير بزعيمها إياد علاوي وتوجيه اتهامات كاذبة بحق رئيس البرلمان أسامة النجيفي، مؤكدة امتلاكها رسائل تهديد وشتم وردت منه ستقدم إلى المحكمة، فيما أشارت إلى عدم تلقيها أي تبليغ بحضور المحكمة بشأن أي دعوى قضائية مقامة ضدها.

    وقالت مسؤولة المكتب الإعلامي للحركة انتصار علاوي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "اللجنة القضائية في حركة الوفاق رفعت دعوى قضائية، قبل نحو يومين، في إحدى المحاكم ببغداد ضد عبد الإله كاظم بتهمة التشهير بزعيمها إياد علاوي وتوجيه اتهامات كاذبة بحق رئيس البرلمان أسامة النجيفي"، مؤكدة أنه "لا يوجد أمر مخفي وغير قانوني ودستوري يرتكبه علاوي ليتستر عليه النجيفي كما ادعى كاظم".

    وأضافت علاوي أنها "تحتفظ برسائل تهديد وسب وشتم وردت من كاظم عبر الهاتف النقال الخاص، وسيتم تقديمها إلى المحكمة"، معتبرة أن "كاظم جنى على نفسه باتهامه علاوي بالسرقة والنجيفي بالتستر عليه".

    وأبدت علاوي استغرابها "من موضوع رفع دعوى قضائية من قبل شخص مثل كاظم"، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن "مكتب إياد علاوي لم يتلق أي تبليغ بحضور جلسة محاكمة بشأن أي دعوى قضائية".

    وأشارت علاوي إلى أن "زعيم القائمة العراقية لم يتقاضى أي راتب من مجلس النواب العراقي خلال هذه الدورة والتي سبقتها، كما أن الراتب التقاعدي لمجلس الوزراء يوزع منذ العام 2008 على الفقراء"، مؤكدة أن "ذلك يدحض الكذب والتهم التي طرحها كاظم ضد شخص علاوي".

    ولفتت مسؤولة المكتب الاعلامي لحركة الوفاق إلى أن "نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي طرد كاظم حين عرف بارتباطاته وأجنداته الخارجية، كما أن زعيم القائمة العراقية طرده من اللجنة الإعلامية المركزية لائتلاف العراقية بعد معرفتنا بارتباطاته تلك".

    وكان العضو السابق في القائمة العراقية عبد الإله كاظم أعلن، اليوم الأربعاء (11 تموز الحالي)، رفعه دعاوى قضائية في محكمتين بالبصرة ضد رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي وزعيم القائمة العراقية إياد علاوي ومدير مكتب الأخير انتصار علاوي، مشيرا إلى أن محكمة بداءة المعقل في البصرة حددت التاسع عشر من شهر تموز الجاري موعداً لأول جلسة محاكمة.

    يذكر أن محافظة البصرة، نحو 590 كم جنوب بغداد، شهدت في الأول من الشهر الحالي انعقاد مؤتمر شارك فيه أعضاء سابقون في القائمة العراقية من بينهم عبد الإله كاظم، وقد أعلنوا خلال المؤتمر عن رفضهم المطلق لمحاولات سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي، كما أبدوا رغبتهم بخوض الانتخابات القادمة بالتحالف مع ائتلاف دولة القانون.









    متحدث سابق باسم الهاشمي يقاضي النجيفي وعلاوي ومدير مكتب الأخير

    السومرية نيوز: أعلن العضو السابق في القائمة العراقية عبد الإله كاظم، الأربعاء، رفعه دعاوى قضائية في محكمتين بالبصرة ضد رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي وزعيم القائمة العراقية إياد علاوي ومدير مكتب الأخير انتصار علاوي، مشيرا إلى أن محكمة بداءة المعقل في البصرة حددت التاسع عشر من شهر تموز الجاري موعداً لأول جلسة محاكمة.

    وقال عبد الإله كاظم الذي كان متحدثاً باسم نائب رئيس الجمهورية المتهم بدعم "الإرهاب" طارق الهاشمي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "محكمة بداءة المعقل في البصرة استقبلت مني دعوى قضائية ضد النائب إياد علاوي ورئيس مجلس النواب أسامة النجيفي وفقاً للقانون رقم 49 لعام 2007".

    وأضاف كاظم أن "الدعوى تستند على اتهام علاوي بهدر المال العام من خلال عزوفه عن حضور جلسات مجلس النواب، فيما اتهمت النجيفي بتعمد الإضرار بالمال العام في ضوء تستره على علاوي"، مشيرا إلى أن "المحكمة حددت التاسع عشر من شهر تموز الجاري موعداً لأول جلسة محاكمة، كما أبلغت بقرارها مكتب البرلمان في المحافظة".

    ولفت كاظم إلى أن "دعوى جزائية ثانية قدمتها لمحكمة تحقيق البصرة ضد إياد علاوي ومدير مكتبه انتصار علاوي بتهمة القذف والتشهير بحقي عبر وسائل الإعلام"، مضيفاً أن "المحكمة صادقت على أقوالي وشرعت بالتحقيق".

    ودعا العضو السابق في العراقية أعضاء مجلس النواب إلى "رفع الحصانة عن علاوي والنجيفي من أجل محاكمتهما"، معتبراً أن "تخلفهما عن حضور المحاكمة في البصرة سيؤدي فيما بعد إلى إصدار أمر بإلقاء القبض عليهما".

    يذكر أن محافظة البصرة، نحو 590 كم جنوب بغداد، شهدت في الأول من الشهر الحالي انعقاد مؤتمر شارك فيه أعضاء سابقون في القائمة العراقية من بينهم عبد الإله كاظم، وقد أعلنوا خلال المؤتمر عن رفضهم المطلق لمحاولات سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي، كما أبدوا رغبتهم بخوض الانتخابات القادمة بالتحالف مع ائتلاف دولة القانون.



    مستشار المالكي الاعلامي: أنان طلب تدخلاً مباشراً من العراق لإنهاء الأزمة السورية

    السومرية نيوز: كشف المستشار الاعلامي لرئيس الحكومة علي الموسوي، الأربعاء، أن المبعوث الخاص المشترك لسوريا كوفي أنان طلب من العراق التدخل المباشر لإنهاء الأزمة في سوريا، مؤكداً أن مبادرة أنان تتوافق مع المبادرة التي قدمها العراق في القمة العربية التي عقدت ببغداد نهاية آذار الماضي.

    وقال علي الموسوي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "رئيس الحكومة نوري المالكي أكد للمبعوث الخاص المشترك لسوريا كوفي أنان خلال استقباله، امس الثلاثاء، أن العراق مستعد للقيام بأي شيء من أجل دعم جهوده"، مؤكداً أن "المبعوث الأممي طلب من العراق الدخول على الخط المباشر لإنهاء الأزمة في سوريا لأنه يعلم أن العراق قادر على إبداء النصائح والتأثير"

    وأضاف الموسوي أن "مبادرة أنان بشأن احتواء الأزمة السورية تتوافق مع المبادرة التي قدمها العراق منذ القمة العربية التي عقدت في بغداد في آذار الماضي"، مؤكداً دعم العراق للمبادرة

    ولفت الموسوي أن "ما يمتلكه العراق من علاقات سواء مع المعارضة السورية أو مع النظام تأهله للعب دور مهم"، موضحاً أن "العراق مستعد للعب هذا الدور بما يحقق أهداف الشعب السوري في الاستقرار والتغيير المطلوب في إطار سلمي".

    وكان المبعوث الخاص المشترك لسوريا كوفي انان وصل، أمس الثلاثاء،( 10 تموز الحالي)، إلى بغداد، لإجراء محادثات مع المسؤولين العراقيين بشأن الأزمة السورية وتأثيرها على المنطقة، وأكد أنان أن الجميع متفق على إيقاف القتل في سوريا وهذا كان موقف طهران ورئيس الحكومة نوري المالكي، داعيا إلى الضغط بشكل اكبر على الأطراف المتنازعة في سوريا لإيقاف أعمال العنف.



    انشقاق ((محمد الساعدي)) المدير التنفيذي لمكتب (العلاقات الخارجية لمكتب الصدر) في العاصمة لندن!!

    الكاتب: قراءات: اعلن محمد الساعدي مدير العلاقات الخارجية في مكتب الصدر والمقيم في لندن انشقاقه عن التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر, وقال مصدر من العاصمة البريطانية لندن : ان الساعدي وهو مدير مكتب العلاقات الخارجية في مكتب الصدر اعلن انشقاقه عن التيار الذي يتزعمه مقتدى الصدر وبقاؤه في لندن مقر اقامته , وبين المصدر ان الساعدي لم يوضح اسباب انشقاقه لكنه بين ان خلاف كبير بين الساعدي وبين بعض نواب كتلة الاحرار التابعة للتيار الصدري حول صفقة توريد مواد انشائية لوزارة الاسكان , وأكد المصدر ان الساعدي ربما يفكر بالانضمام الى تحالف رئيس الوزراء في الايام القادمة .
    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير : 14 تموز 2012 Empty رد: اخبار وتقارير : 14 تموز 2012

    مُساهمة من طرف المدير في السبت يوليو 14, 2012 1:20 am



    الملك السعودي يخصص( 2.5) مليار دولار لضرب الشيعة في العراق ! .. مطالب الملك السعودي «الطائفية» من طارق الهاشمي عن لسان حسن العلوي!

    البينة الجديدة / المحرر السياسي : تداول بعض العراقيين على صفحة الفيس بوك كلاما نقل عن النائب المنشق عن القائمة العراقية (حسن العلوي) ذكر فيه ان احد الاسباب التي دفعته للأنسحاب من القائمة العراقية هو ما جرى من كلام تفوه به الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز خلال لقائه طارق الهاشمي .

    ويقول العلوي في الحوار المنقول عنه

    :بعد دعوة طارق الهاشمي للسعودية ذهبت معه برفقة اعضاء اخرين في القائمة العراقية وعند استقبالنا تقدم الملك السعودي نحو الهاشمي مباشرة فسلم عليه وهو يقول له :مليارين ونص اعطيتك ومازال الشيعة في الحكم وكذلك خلال مدة سيصلك مبلغ آخر (مليارين ونص)..!! ثم اعاد الملك هذه العبارة مرة اخرى ويضيف العلوي :ابتسم طارق الهاشمي حينها وقال للملك السعودي :ان من الاخوة حاليا الجماعة هم شيعة موجودين «لا يزعلون» في اشارة منه إلي ..!!.هذا ومن جهة اكدت مصادر مقربة من المطلوب للقضاء نائب رئيس الجمهورية الهارب في تركيا طارق الهاشمي والمتهم بقضايا «ارهاب» ودعم مجاميع مسلحة ، ان خيطا جديدا كشف في القضية سيبعده عن حكم الاعدام الذي قد يصدر بحقه خلال الفترة المقبلة.

    ويواجه الهاشمي الذي يتخذ من انقرة مقرا له بعد خروجه من كردستان التي آوته خلال فترة ما بعد إلقاء القبض على حمايته ، تهماً تتعلق بإصداره أوامر لبعض افراد حمايته بتنفيذ عمليات قتل وتفجير تستهدف أشخاص في الغالب من منتسبي القوات الامنية وبعض موظفي الدولة.

    وأكد مصدر مقرب من الهاشمي رفض الكشف عن اسمه ان الهاشمي صار يبحث الان عن ادانة صهره «احمد قحطان» لان في ذلك الطريق الوحيد الذي سينجيه من الحكم والذي قد يصل الى الإعدام ، خصوصا وان اصابع الاتهام تشير حتى اللحظة صوب قحطان مضيفا ان اعترافات بعض الشهود من الحماية ظنية وغير معززة بالأدلة التي تكفي لتجريم الهاشمي ولم يأت أي منهم بشيء ملموس سوى كلام باستطاعة أي شخص البوح به.

    وعن رده على تلك الاقوال قال رئيس هيئة الدفاع عن الهاشمي «مؤيد العزي» ان الأدلة تشير الى تورط قحطان لمفرده في إصدار الأوامر ، وقد طلبنا منه الحضور امام المحكمة ليدلي بإفادته ، فلديه أسرار كثيرة من الممكن ان تحل الكثير من الالغاز لكنه لم يستجيب.

    وعن الموقف القانوني والادلة التي عرضت في جلسات المحاكمة بين العزي لا يوجد ما يدل على ارتكاب موكلنا جريمة ، مشيرا الى انهم يتحدثون عن أوامر تصدر من قحطان وان صدر قرار بالادانة سيكون على الاخير اما الهاشمي في اسوء الحالات وفق الاجواء الحالية هو محرض بالاشتراك وهذا الفعل لا يعاقب عليه القانون العراقي.

    وكان العزي قد طالب بأخر جلسة التي عقدت نهاية الشهر الماضي بسماع شهادة رئيس الجمهورية جلال طالباني ومعرفة ما اذا كان لديه معلومات سابقة عن تورط حماية نائب بالجرائم المنسوبه له ، فضلا عن تقويمه للملف الامني وللهاشمي شخصيا لكن المحكمة اكدت عدم الحاجة لها.

    وعن سبب عدم توكيل احمد قحطان رغم انه زوج ابنة الهاشمي محاميا للدفاع عنه ، ذكر العزي انها لغاية في نفس يعقوب ، قد يستخدم الهاشمي هذا الامر للمناورة القانونية لان الادلة تشير الى تورط صهره فقط في القضايا وتابع ان نائب الرئيس يتسبعد ارتكاب صهره الجرائم المنسوبة له ، لكن هذا لا يعني انه بريء فكل الاحتمالات وارده من بينها انه اصدر الأوامر للحماية بصورة شخصية وادعى انها من الهاشمي.

    وعن رأيه القانوني بتطورات الاحداث في قضية الهاشمي قال المحامي طارق حرب ان القاعدة العامة تقول ان كل شيء متوقع امام المحكمة والقضاء العراقي، شريطة بيان الادلة والشهود والحجج والبيانات والادلة الدامغة مضيفا انه لو توفرت تلك الادلة فمن الممكن ان تتغير مجريات القضية بالكامل ، رغم وجود بعض الشهود الذين اكدوا استلامهم اوامر مباشرة من الهاشمي للقيام باغتيالات وعمليات مسلحة.

    واكد حرب ان التحريض على القتل هو شكل من اشكال الجريمة ويعني التأمر وهو ما حصل للرئيس المخلوع حسني مبارك اذ اتهم بالتحريض على قتل المتظاهرين ونال عقوبة السجن المؤبد.

    يشار الى ان هيئة الدفاع عن الهاشمي مكونة من ثلاثة محامين كانوا قد انسحبوا من الجلستين الثانية والثالثة بحجة عدم استجابة المحكمة لمطالبهم ، في حين لم يقدم قحطان محام له ما جعل المحكمة ان تنتدب واحد يترافع عنه ومن المؤمل ان تعقد الجلسة الرابعة لمحاكمة الهاشمي وصهره غيابيا في التاسع عشر من حزيران الجاري لسماع اقوال عدد من المتهمين بملف نائب الرئيس جلهم من حمايته ومن ثم سماع لافادات المفرزة القابضة . وفي سياق متصل قال تاجر سعودي من عائلة السديري ، نقلا عن وزير في الحكومة السعودية ، ان الملك عبد الله قرر التصدي بنفسه شخصيا للشأن العراقي ، وانه طلب من الامير بندر بن سلطان باعتباره امين عام مجلس الامن الوطني السعودي ومن وزير الخارجية سعود الفيصل بذل كل طاقات المملكة لمواجهة ايران في المنطقة ، واعطاء اولوية خاصة لكل من لبنان والعراق .

    وحسب هذا التاجر المتنفذ من عائلة السديري الذي كان في زيارة خاصة للعاصمة البريطانية فان الملك عبد الله قال في تصريح خاص وسري في اجتماع حكومي في الرياض قبل شهر تقريبا ان المملكة صرفت مبلغ عشرين مليار دولار لتأييد صدام في الحرب العراقية الايرانية ، ولولا الاموال السعودية ، لكان الشيعة في العراق قد إستلموا الحكم في العراق منذ ربيع عام 1982 في معركة خرمشهر اثناء تلك الحرب.

    واضاف الملك عبد الله في حديثه السري والخاص في مجلس الوزراء السعودي اننا بذلنا اكثر من اربعين مليار دولار لتحرير الكويت وانهاء غزو صدام لها والان امام تنامي الخطر الشيعي في العراق وسقوط نظام صدام ، فانني اعلن لكم بان المملكة مستعدة لان تضع مئتين وخمسين مليار دولار للتصدي لهذا الخطر ومنع الشيعة في العراق من ان يشكلوا خطرا على المملكة العربية السعودية !!وحسب قول هذا التاجر السعودي الذي كان يتحدث لشريك من كبار التجار العرب في لندن : فان السعودية سوف تنجح قريبا في استعادة المبادرة في القضية العراقية ، وسوف تعمل على استقطاب مختلف القوى السياسية وستقوم بتسليح قوى اخرى لتحقيق انجازات سياسية بقوة السلاح ، وسوف تقوم المملكة حتى باستمالة اطراف شيعية مضطهدة من قبل القوى الشيعية الحاكمة ، كما ستقوم المملكة باحتواء الاكراد في شمال العراق ، وتمويل تدريب عناصر كردية مناهضة لايران وتقديم دعم استراتيجي لمنظمة مجاهدي خلق الايرانية ، وتمويل منظمات سنية انفصالية واصولية في مناطق ايران المختلفة وفيلا مقدمتها بلوشستان الايرانية.

    الجدير بالذكر ان عائلة «السديري» هي من العوائل المقربة للاسرة السعودية الحاكمة ويعتبر زعماؤها من اخوال الملك السعودي الراحل فهد بن عبد العزيز ، ومازالت تتمتع بنفوذ وثروة في السعودية حتى الوقت الحاضر ان هذا التصريح السري والخطير للملك عبد الله يمثل تطورا خطيرا للغاية في حجم الموقف السعودي الحالي الذي ذهب مسافة بعيدة في التدخل بالشأن العراقي والتحريض على قتل الشيعة من خلال اعطاء الضوء الاخضر وتشجيع شيوخ الوهابية على اعطاء فتاوى الجهاد ضد الشيعة والحث على قتلهم وتفجيرهم ، واذا وصل الامر بالملك عبد الله ان يضع هذه الميزانية الضخمة تحت تصرف رجال المخابرات السعودية والمسؤولين السعوديين فهذا يعني للعراق نذر خطر شديد ، يدعو الى التكهن بمرحلة قاتمة من تدهور الوضع السياسي والامني في العراق ،لان هذه المليارات ستذهب لشراء الذمم والموالات والعمالة وتشكيل قوى سياسية مدعومة بالمال الوفير الذي يمكنها من تشكيل ميليشيات لها تستخدمها لفرض اراداتها السياسية ، والسعودية لها باع طويل في هذا المجال خاصة وانها استطاعت ان تكرس اكثر من مرة معادلة سياسية في الشرق الاوسط بفعل المال والاغراء واساليب شراء الذمم واستمالة قوى دولية ووتسخير معادالاتها السياسية والامنية لمصلحة المشاريع السعودية ، ولعلها كانت البارزة في انهاء ظاهرة عبد الناصر في لامنطقة العربية وورطته في اليمن لتلحق به هزيمة كبيرة كما انها وراء كثيرا من التغييرات السياسية في العالم العربي بفعل الاموال المبذولة لهذا الغرض .

    والسؤال هو : هل ستبقى الحكومة العراقية تمارس البساطة والسذاجة ، كما هو الحاصل الان ، في التعامل مع السعودية ومن خلال صديق السعودية القديم والحميم وهو أحد السياسيين العراقيين ، ام انها لاتجرؤ على فتح ملف العلاقات مع السعودية على حقائقه والمعلومات الزاخرة فيه ، عن تدخل السعودية في الشأن العراقي ، وذلك كونه يقع في نطاق الخطوط الحمراء الذي ينبغي للحكومة العراقية عدم تجاوزها ، وهي موضوعة من قبل السفير الامريكي خليل زلماي زاد وقوات الاحتلال المتنفذة في اكثر من مرفق في الدولة العراقية ؟!!.

    بقاء الحال على ماهو عليه من الصمت الحكومي المريب تجاه السعودية على حاله ، لايفسر الا ببقاء تلك الهيمنة والتدخلات الامريكية مؤثرة وفاعلة في المواقف السياسية للحكومة الحالية ؟!!.



    الساسة الجدد في العراق يملكون 300 مليار دولار

    جريده الديار : وسط فقر مدقع، وانقطاع مستمر للتيار الكهربائي، وظروف حياتية قاسية يعيشها معظم العراقيين في بلدهم الذي يعتبر أحد أغنى بلدان العالم، ينعم غالبية الساسة في العراق بحياة مترفة تتخطى حدود الخيال، وثروات شخصية وحزبية تنافس أثرياء الأرض.

    حيث تملك فئة قليلة، تعد على الأصابع من هؤلاء الساسة، ما قيمته 700 مليار دولار. وعلى رأس هؤلاء الساسة، من حيث حجم الثروة، يأتي رئيس البرلمان العراقي أسامة النجيفي بثروة تبلغ 24 مليار دولار، وهو الذي طالما دعا لمحاسبة الحكومة العراقية على فسادها، ويقف معه من حيث ثروة الأحزاب والكتل السياسية، التحالف الكردستاني، بـ 300 مليار دولار تهيمن 5 شخصيات منه على ثلثي مجموعها، بينما تبلغ ثروة 25 شخصية من القائمة العراقية قرابة 180 مليار دولار. وفي الضفة الأخرى من المشهد السياسي العراقي، يهيمن 24 عضواً في ائتلاف دولة القانون على قرابة 210 مليارات دولار.

    تزامناً مع الأزمة السياسية المتفاقمة التي يعيشها العراق؛ يبدو أن عاصفة جديدة ستفاقم الوضع بصورة أكبر هذه المرة، حيث كشف تقرير نسبته بعض المصادر المطلعة إلى السفارة الأميركية في بغداد أن إجمالي الثروة المالية للساسة العراقيين وقواهم النافذة تبلغ 700 مليار دولار وفي مقدمتهم رئيس البرلمان أسامة النجيفي بثروة تقدر بـ 24 مليار دولار.

    وفيما يبدو أنه مقدمة لفضيحة مدوية؛ كشفت مصادر مقربة من السفارة الأميركية في بغداد عن أن لدى السفارة تقريرا تفصيليا عن الثروات المالية الخرافية للقوى السياسية وبعض نوابها، في العراق الجديد، وبحسب التقرير الأميركي، فإن مجموع ما تملكه القوى السياسية النافذة يبلغ نحو 700 مليار دولار.

    ثروات الساسة

    وفي التفاصيل التي أوردها المصدر، حسب شبكة أور نيوز، إن رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي يمتلك ثروة تقدر بأكثر من 24 مليار دولار. ولفت التقرير أنه إضافة إلى النجيفي فإن هناك مسؤولين حكوميين يمتلكون مبالغ طائلة على شكل نقد وأموال غير منقولة مثل عقارات وأسهم وسندات وحصص في شركات.

    وجاء في التقرير أيضا أن التحالف الكردستاني يملك الرقم الأعلى في عدد الأثرياء، لافتاً إلى أن ثروات أعضائه تبلغ 300 مليار دولار، مبيناً أن هناك خمسة مسؤولين أكراداً يملكون أكثر من ثلثي هذا المبلغ، و10 آخرين يملكون الثلث المتبقي منه.

    وبيّن التقرير أن دولة القانون تبلغ قيمة ثرواتها التي يملكها 24 من مسؤولين ونواب فيها 210 مليارات دولار تقريبا، موضحاً أن القائمة العراقية تبلغ قيمة الثروات التي يملكها أكثر من 25 مسؤولا ونائبا فيها نحو 180 مليار دولار.

    وقال المصدر إن التقرير يضم أيضا نسباً لثروات يملكها كل من المجلس الأعلى والتيار الصدري ومسؤولين آخرين في التحالف الوطني، ومن كتل وأحزاب حاكمة. وكشف المصدر عن أن التقرير بيّن أن قرابة 60 في المئة من المسؤولين العراقيين لم يطبقوا قانون كشف الذمم المالية لكل مسؤول قبل وبعد تسلمه أي منصب حكومي تشريعي أو قضائي أو تنفيذي.

    مشهد جديد

    وأوضح المصدر أن هذه الثروات الضخمة للمسؤولين العراقيين الجدد، هي التي تقف بالضد من إقرار قانون الأحزاب، الذي يضم في فقراته مواد تطالب بوضوح تحديد جهة التمويل. وبحسب خبراء قانونيين فإن هذا يعدُّ خرقاً وانتهاكاً للدستور، لا يحاسب عليه المسؤول المتهرب فحسب، بل هيئة النزاهة وهيئة المساءلة والعدالة، لأنه هذا الأمر من اختصاص تلك الجهات، وواجب عليهم تنفيذه. وتوقع المصدر أن تقوم السفارة الأميركية بتسريب التقرير إلى جهات إعلامية عراقية وأجنبية من أجل الإطاحة بالمشهد السياسي وإنهائه، تمهيداً لتشكيل مشهد جديد.

    اتهامات بالجملة

    وفي سياق الاتهامات المتبادلة بين الكتل السياسية؛ اتهمت كتلة وطنيون نواباً من القائمة العراقية بالتورط مع شركات كبرى في قضية سحب الثقة عن حكومة المالكي، قال النائب عن كتلة وطنيون أحمد الجبوري: لا نستطيع أن نتهم شخصاً بعينه لأن الامر فيه جنبة قانونية، لكن بالتأكيد إن عدم اثبات الشيء لا يعني نفيه ونعتقد أن هناك جهات وأجندات داخلية وواجهات رسمية لشركات كبيرة معروفة دخلت على الخط في قضية سحب الثقة مع نواب لاسيما من القائمة العراقية تسعى لإسقاط البلد وليس فقط المالكي.

    وأضاف إن على هؤلاء النواب أن يمتلكوا الشجاعة ويعلنوا أمام وسائل الإعلام عن تورطهم بهذه القضية وعليهم أن يتذكروا أنهم أدوا اليمين والقسم قبل تسنمهم عضوية البرلمان كما نتمنى أن يظهر الشجعان من العراقية ويفضحوا هذه الأمور وكشف هذه المؤامرات على البلد.



    الصدر يسعى للظهور كزعيم وطني لكنه يجازف بشعبيته في الأوساط الشيعية بوقوفه ضد المالكي

    جريده الشرق الاوسط / تيم أرانغو: عاد الزعيم الشيعي مقتدى الصدر، ألد أعداء الولايات المتحدة في العراق - إلى بلاده مطلع العام الماضي، بعد ثلاث سنوات قضاها في المنفى الاختياري في إيران، في ثوب الزعيم المظفر الذي ثبت مدى فعاليته في إنهاء أشهر الجمود الانتخابي التي مرت بالبلاد.

    أما الآن، وبعد انسحاب القوات الأميركية من العراق، ظهر الصدر في ثوب أكثر واقعية، كزعيم لتيار سياسي رئيسي يبحث عن طرق جديدة لتأمين حقه في الوصول إلى السلطة، وهو الأمر الذي نجحت حركته في تحقيقه من خلال المقاومة العنيفة للاحتلال الأميركي.

    كان أول شيء قام به الصدر بعد الرجوع إلى الوطن هو العودة إلى منزله. وبعد عودته إلى وطنه في العام الماضي من دون أي مظهر من مظاهر الصخب - وهي العودة التي سرعان ما أعقبها سفر جديد إلى إيران - شدد الصدر على أنه جاء إلى العراق للبقاء فيه، على الأقل في الوقت الراهن، مؤكدا أنه أجل دراسته الدينية في إيران التي ينظر إليها على أنها الراعي الرسمي له، كي يتمكن من معالجة هذه الأزمة السياسية حول الصراع على السلطة بين الشيعة والسنة والأكراد في العراق، والتي أدت بالحكومة العراقية إلى الوصول إلى طريق مسدود، فضلا عن تحديد موقف حركته من الانتخابات القادمة.

    انضم الصدر إلى السنة والأكراد في مطالباتهم بإسقاط رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، والذي ينتمي إلى المذهب الشيعي، في الوقت الذي يحاول فيه إنشاء تحالفات أخرى تضم العديد من الطوائف عن طريق دعوة المرشحين السنة والمسيحيين لخوض الانتخابات المحلية المزمع إقامتها في العام القادم تحت قائمة التيار الصدري. وربما تساعده هاتان الخطوتان على أن ينظر إليه باعتباره زعيما وطنيا، فضلا عن طي صفحات الماضي، حيث ارتبط اسم الميليشيات التي يتزعمها بأسوأ أعمال العنف الطائفية التي جرت في البلاد.

    وباتخاذه مثل هذه الخطوات، يخاطر الصدر بفقدان قاعدة مناصريه من الشيعة في الأحياء الفقيرة في بغداد والمناطق الريفية في الجنوب، حيث يمكن الآن بالفعل سماع الانتقادات الموجهة إليه في شوارع بغداد. وأظهر استطلاع للرأي أجراه «المعهد الوطني الديمقراطي»، الممول من قبل الحكومة الأميركية، في شهر أبريل (نيسان) الماضي تدنى شعبية الصدر مقابل ارتفاع شعبية المالكي. وفي متجر لعمل اللافتات التي تحمل صورة مقتدى الصدر والذي يقع على أطراف مدينة الصدر، وهي ضاحية فقيرة في بغداد تحمل اسم العائلة وتعد أحد المعاقل السياسية القوية بالنسبة له، لاحظ إسماعيل جبار، الذي يعمل في هذا المتجر، تغير مشاعر زبائنه تجاه الصدر، إذ يقول: «يقوم الناس بانتقاده أكثر من ذي قبل. إنهم لا يقبلون ما يحدث».

    وأشار جبار إلى أن قرار الصدر بالتحالف مع إياد علاوي، وهو زعيم شيعي علماني يقود تكتلا سنيا كبيرا يدعى «العراقية»، في مواجهة المالكي قد أدى إلى غضب بعض الأشخاص الذين يتذكرون قيام علاوي، عندما كان رئيس وزراء مؤقتا بين عامي 2004 - 2005، باستهداف جيش المهدي، وهي الميليشيا التابعة للصدر والتي تم حلها الآن. ويقول جبار «يعتبر تحويل الأعداء إلى أصدقاء جزءا هاما في السياسة، ولكن الناس لا يدركون ذلك».

    وعلى الرغم من ذلك، لا يزال الصدريون يحتفظون بصلتهم بالشارع وبقدرتهم على حشد المؤيدين، أكثر من أي حزب آخر. ففي الشهر الماضي، قامت عدة مئات من أنصار التيار الصدري بتنظيم مظاهرة مناهضة للمالكي في بغداد، حيث نعتوا رئيس الوزراء بالكاذب وشبهوه بصدام حسين.

    وكجزء من الجهود الجديدة التي يقوم بها لتوسعة نفوذه بين مختلف شرائح المجتمع العراقي، قام الصدر مؤخرا بدعوة بعض الصحافيين إلى منزل عائلته في النجف، بعد أيام قليلة من اجتماع مماثل مع مجموعة من الفنانين والممثلين العراقيين. وحاول الصدر التملق للحضور في الغرفة عندما قال: «الإعلام هو السلطة الرابعة، وهو مهم للغاية». وفي نهاية الاجتماع، سأله أحد الصحافيين عما إذا كان سيعود إلى قم، المدينة الإيرانية المقدسة بالنسبة للعلماء الشيعة؟ فأجابه «سوف أعود بعد انتهاء هذه الأزمة، إذا كانت هي الأخيرة، ولكنني أعلم أنه سيكون هناك المزيد من الأزمات لاحقا».

    ويقول حسين كاظم، أحد أنصار التيار الصدري وعضو في البرلمان: «إنه عراقي، لذا فمن الطبيعي أن يوجد في العراق».

    وأدت معارضة الصدر للمالكي إلى وجود فجوة، على الأقل من الناحية الرمزية، بين التيار الصدري وإيران، التي تدعم المالكي. ويعد مدى سيطرة إيران على القرارات التي يتخذها الصدر من أهم الموضوعات التي تتم مناقشتها في العراق وفي الدوائر السياسية الغربية أيضا، حيث يعبر الكثيرون عن اعتقادهم بأن الصدر مجرد دمية في أيدي القيادة الإيرانية. كما يعتبر الصدر بمثابة الورقة الجامحة في السياسات العراقية، نظرا لعدم القدرة على التنبؤ بتصرفاته، حيث يشير قراره بمواصلة السعي من أجل إسقاط المالكي، حتى بعد أن قام المسؤولون الإيرانيون بمطالبته بالتراجع عن هذا الأمر، إلى أن علاقته بإيران تعد أكثر تعقيدا مما اعتقده الكثير من المحللين.

    ويقول الصدر: «إذا كانت لي وجهة نظر معنية، فلا يستطيع أحد تغييرها، لا إيران ولا أي شخص آخر».

    ورفض الصدر فتوى أصدرها أحد مرشديه الروحيين، آية الله كاظم الحائري من إيران، والتي قال فيها بعدم جواز ترؤس شخص علماني للحكومة العراقية، حيث إنه من الواضح أن هذه الفتوى جاءت ردا على الضغوط التي يتم ممارستها للإطاحة بالمالكي، وهو عضو في حزب الدعوة الإسلامية.ويقول الصدر: «تؤكد المادة الأولى من الدستور العراقي أن أي قرار لا ينبغي أن يخالف الإسلام»، مضيفا: «لذا، فحتى لو تولى شخص علماني السلطة، فلن يستطيع مخالفة الدستور».
    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير : 14 تموز 2012 Empty اخبار وتقارير : 14 تموز 2012

    مُساهمة من طرف المدير في السبت يوليو 14, 2012 1:18 am

    اخبار وتقارير : 14 تموز 2012

    العراق والتحديات

    جريده الشرق الاوسط: ورشة العمل التي نظمها مركز «راسام» للأبحاث والدراسات في إسطنبول قبل أيام لمناقشة آخر التطورات على الساحة العراقية، والتحديات والمخاطر المهددة التي شارك فيها مجموعة من المثقفين والأكاديميين ورجال السياسة العراقيين من الداخل والخارج، وغابت عنها المرأة وأكراد العراق، كانت غنية بحواراتها، جريئة في أطروحاتها، عملية وواقعية في استنتاجاتها.

    صورة الوضع القائم في العراق ومسار العملية السياسية والمخاطر المحدقة والسيناريوهات السوداوية التي ترسم هنا وهناك، كما فهمتها أنا وأوجزها بعد متابعة 5 محاور نقاش، منها السياسي والاجتماعي والأمني والاقتصادي، غير مشجعة وتطال آخر ما تبقى من فرص حماية الوحدة والتعايش.

    المشروع الطائفي المذهبي يتقدم بنجاح منذ عام 2003 وحتى اليوم، فكثيرون، وفي طليعتهم أميركا طبعا، يحاولون زرع وترسيخ مسألة مستوردة غريبة على العراق والعراقيين، وتحويل هذه الثروة الكبيرة من التعايش الديني والاجتماعي والعرقي إلى بؤرة توتر وانفجار يصب في خدمة مشروع التقسيم والتفتيت، الذي وضع دستور عام 2005 أسسه ومعالمه.

    الدستور العراقي الذي تم تبنيه قبل 7 سنوات هو دستور كونفدرالي المزاج والميول؛ في التطبيق والممارسة، رغم أنه فيدرالي على الورق، ولم يحمل للعراق والعراقيين سوى المزيد من المخاطر والأضرار، وهو يراد له أن يكون الشاهد الحي على فشل تجارب التعايش في بلادنا، وتسويقه كخطوة تسبق الانفصال بغطاء قانوني وإرادة شعبية.

    مفاجأة «الربيع العربي» القائمة اليوم ستكون اختبارا مهما في تبني ورفض هذه المعادلة الخطيرة المطروحة.

    أميركا التي أعلنت انسحابها من العراق لم تنسحب كليا، وهي أجبرت على ذلك أمام الرفض والمقاومة وضغوط الرأي العام العالمي والأميركي؛ فهي تحملت الخسائر والمخاطر، لكن إيران هي التي غيرت كل ذلك إلى انتصارات سياسية واستراتيجية دون أن تدفع أي ثمن. هل هو اتفاق وتفاهم أميركي – إيراني غير معلن بعد على تقاسم العراق وثرواته أم أنه مقدمة تسهل لها واشنطن مباشرة عبر منح إيران الفرصة التي تريدها، وهي توسيع رقعة التمدد الشيعي ليكون الرد الأنسب على «الربيع العربي السني» الذي تدعمه كثير من الدول العربية والإسلامية والغربية؟ ما هذا الدعم القوي الذي تقدمه حكومة المالكي للنظام في سوريا على مرأى ومسمع واشنطن، أم أن حقيقة المشروع الأميركي هي تركنا أمام حالة المواجهة الدائمة الشاملة والمفتوحة، التي لا تريد لها أن تحسم وتنتهي، لأنها فرصتها الوحيدة في التمركز والبقاء؟

    ما هي حقيقة المشروع التركي في العراق؟ أنقرة التي كانت تتبنى رفض النماذج التي تقدم للعراق وتتمسك بوحدته، أرضا وشعبا، هل تخلت عن سياستها ومواقفها هذه؟ ما هذا التقارب والانفتاح الأخير على قيادات شمال العراق؟ هل هي المصالح التجارية والاقتصادية والنفطية أم القلق من مسار المشروع السياسي في العراق بشقه الشمالي تحديدا، الذي سينعكس على الداخل التركي في جميع الأحوال؟ أنقرة التي كسبت احترام وتقدير العراقيين بسبب موقفها التاريخي من الحرب الأميركية هي اليوم بين مطلب بتوضيح ما يجري لقطع الطريق على اتهامات المالكي الأخيرة بأن تركيا تلعب في المنطقة سياسة تحمل الكوارث والحروب الداخلية ستكون هي المتضرر الأول فيها، وتوضيح رأيها في ما يقال حول أنها تسير بالطريق نفسه الذي تتقدم فيه إيران بالعراق.

    أبرز ما استمعنا إليه في المؤتمر هو أنه حتى الأمس القريب كانت بغداد هي أكبر مدينة كردية. أي نوع من الدساتير الفيدرالية هذا، صلاحيات الإقليم فيه فوق صلاحيات الدولة الفيدرالية؟! قيادات شمال العراق تريد أن تأكل من الصحنين الأميركي والإيراني في الوقت نفسه. وكل ما بني على ضوء نتائج الاحتلال الأميركي للعراق باطل ومرفوض.

    الهوية العراقية هي اليوم مركز الثقل في كل ما يجري، البعض يريد تدميرها وسحقها. عدد الخنادق التي تنبش يوميا في العراق يتزايد، ومن يسهم في حفرها جنبا إلى جنب مع رجال السياسة هم كثير من رجال الدين والعلماء. نفط العراق فرصة كبيرة في حماية وحدته وهويته، لكن البعض يصر على تسليم هذه الثروة للخارج؛ متجاهلا أن ما يقوم به يعني تعريض الهوية والانتماء للخطر.

    يبدو أن الرد الوحيد على كل هذه المشاريع والمؤامرات التي تحاك ضد العراق هو ربيع عراقي عاجل، لا علاقة له بمشروع «الفجر الجديد» بتوقيع من لا يهمه كثيرا العرق واللون وتأجيج النعرات الطائفية والمذهبية، ربيع لا يقل قوة وحماسا عما جرى في مصر وتونس، يقف في وجه من يريد إطلاق الرصاصة الأخيرة على ما تبقى من أمل ورغبة في التعايش المشترك بين أبناء هذا البلد. الغضب الشعبي لا بد أن يتحول إلى ثورة وطنية شاملة، قبل أن يجره البعض إلى ورقة وفرصة للتقسيم والشرذمة.



    محاضر تحقيق وشهادات من صالات المحاكم العراقية ومن دوائر الشرطة والقضاء في العراق خاصة بجرائم كتائب حماس العراق

    القوة الثالثة: حصلت القوة الثالثة على رزمة مهمة للغاية تحتوي على محاضر تحقيق وشهادات من صالات المحاكم العراقية ومن دوائر الشرطة والقضاء في العراق، وستصل الينا وثائق أخرى، وهي خاصة بجرائم ( كتائب حماس العراق) لمؤسسها الهاشمي والعيساوي، وقمنا بإيداعها في ثلاث أماكن محصنة ،وفي دول مختلفة وحسب الأستشارة القانونية من رجال الشرطة والقانون ، وجميعها تتعلق بالجريمة المنظمة لقتل عدد من "العراقيين" وبطرق مخزية أي جرائم أبادة بحق الإنسانية، ويعاقب عليها القانون وتعتبر جرائم من أختصاص" محكمة الجنايات الدولية" لهذا أتصلنا بالمحكمة في لاهاي وعرضنا عليهم الأمر، فخصصوا موظفا مغاربيا ليتابع ما سوف يُنشر من خلال القوة الثالثة ليتم خزنها ودراستها من قبلهم، وتم الأتفاق المبدئي بيننا وبينهم بـ أعطاء المحكمة نسخة من بعض الوثائق فيما بعد ( لأننا قمنا بفرز وثائق ( الرزمة الأولى) فوجدناها متعلقة بالجرائم التي أشرف عليها طارق الهاشمي بصفته الشخصية والرسمية والحزبية والوظيفية، وساعده فيها رافع العيساوي بصفته الشخصية والحزبية والرسمية والوظيفية) وسوف نبدأ بنشرها:

    ولكن لدينا أسئلة مشروعة:

    أولا:

    كيف يكرّم مؤسس الأجرام، والموجه لآلة القتل والجريمة المنظمة في الفلوجة والرمادي، وهو رئيس الحزب الإسلامي، ونائب رئيس الجمهورية، وزعيم تجمع " تجديد" والمؤتلف في القائمة العراقية المدعو " طارق الهاشمي" وهو مؤسس " كتائب حماس العراق" ويعاونه المدعو " رافع العيساوي" الذي يشغل الآن منصب وزير المالية في حكومة المالكي، وعلى حصة القائمة العراقية.. كيف يتم تكريم هذين الرجلين الصاعدين على جماجم الأبرياء بمنصب نائب الرئيس ومنصب وزير المالية؟

    ثانيا: بماذا سيجيب رئيس القائمة العراقية السيد أياد علاوي، وبماذا سيجيب رئيس الحكومة السيد نوري المالكي وهو الذي أخفى جميع هذه الوثائق وأخذ يساوم بها الهاشمي والعيساوي ونواب سنة آخرين لهم يد بالجريمة المنظمة ،ولأسباب أنتخابية وسياسية لصالح المالكي؟ ومن الجانب الآخر: هل من حق علاوي بعد أن يقرأ الحلقات التي تحتوي على فصول الجريمة أن يبقى على أنتقاد نوري المالكي أم يعتذر من الشعب العراقي ويحل القائمة العراقية ويطالب بمحاكمة أعضاء العراقية؟

    ثالثا: كيف يجلس قاتل ومجرم وزيرا للمالية، وآخر يجلس نائبا للرئيس، وأخرين أعضاء في مجلس النواب العراقي؟

    رابعا: لقد مارس هؤلاء الجريمة المنظمة ولصالح ( الحزب الإسلامي + كتائب حماس العراق) ضد أبناء جلدتهم من السنة في الفلوجة والرمادي، وحتى ضد أبناء مناطقهم وعشائرهم، فماذا فعل هؤلاء إذن بالشيعة، ومن هنا نجزم بأن جميع المجازر التي حصلت بحق الشيعة هم ورائها وخصوصا في المنطقة الغربية وفي طريق عمان وسوريا، فنطالب بفتح التحقيق فورا وبجميع الجرائم التي حصلت منذ عام 2003 حتى يومنا هذا وخصوصا في المنطقة الغربية وفي طرق عمان ودمشق.

    خامسا: نطالب نقابة الأطباء العراقيين ومجلس النواب بالتحرك الفوري لسحب شهادة الطب الممنوحة الى رافع العيساوي، وشهادة الدكتوراه الممنوحة الى طارق الهاشمي، وتجريمهما، وتعميم كتاب الى المنظمات الدولة حول ذلك.

    ملاحظة: فنحن نعرف بأن طارق الهاشمي قد سرق الأسئلة الأمتحانية عندما كان مدرسا في كلية الأركان وباعها على بعض الطلبة ( الضباط) الذين كانوا يدرسون للحصول على درجة الأركان، وعندما شعرت اللجان الرقابية تم فتح التحقيق وأعترف الطلبة وحينها تم طرد طارق الهاشمي من الوظيفه وتحت بند ( يطرد من الخدمة العسكرية ومن الوظيفة ولا يحق له ممارسة أي مهنة وذلك لخيانته للأمانة والتكليف) وذلك في زمن نظام صدام حسين ( ولدينا أوليات القضية)... وأن أبنته ( بان) شكلت خلية سرية لأصطياد الصحفيين وتجنيدهم لأغراض معلومات وأستخبارات وتقارير وتصوير وسرقة وثائق مقابل أموالا وأن الكثير منهم لم يستلموا منها شيئا ولا يستطيعون تقديم شكوى ضدها لأنها ورطتهم بالصورة والتوقيع ولا زالت تشرف على هذا العمل السري والذي هو جهاز مخابرات مصغر... لهذا فمن خان مرة سيخون ألف مرة، ومن سرق دولار سيسرق مليون، ومن قتل أنسان سيقتل ألف، ومن أدمن على الجريمة وتنظيم الخلايا السرية سوف لن يتوب وهذا يعني أن في داخل الحكومة مافيات أجرامية حقيقية تمتلك حصانة وتنهب بأموال الشعب وتقتل بأبنائه وبشكل يومي

    تعريف

    أسم الملف: ملف كتائب حماس العراق/ الجناح العسكري للحزب الإسلامي في العراق ( الإخوان المسلمين)

    نوع الجريمة: جريمة منظمة وأبادة بشرية بأوامر طارق الهاشمي، ورافع العيساوي.

    زمن الجرائم : 2006 -2007

    أعترافات :

    1. العقيد : فيصل أسماعيل حسين الزبعي / تولد 1960 / بغداد ـ أبو غريب

    2. المقدم: عيسى ساير مضعن العيساوي / تولد 1967 / الأنبار ـ الفلوجة

    3. ملازم أول: محمد غني عليوي علي العيساوي / 1983/ الأنبار ـ الفلوجة

    ملاحظة: الأأسماء كاملة لدينا مع أسم الأم والتعريف الكامل، وعدد كبير من أسماء عصاباتهم التي كانت مكلفة بتنفيذ الجرائم.

    الجريمة المسندة لهؤلاء :

    حسب رقم الأحالة (1152) وتاريخ الأحالة ( 1/11/2010) بكتاب رسمي صادر من مجلس القضاء الأعلى، ولقد أحيلوا حسب المادة الرابعة الى محكمة الجنايات المركزية..

    الجرايم المسندة:

    1. الأنتماء الى تنظيم إرهابي

    2. خطف موقوفين وإعدامهم

    3. تزوير أوامر وتنسيق سري لتبادل الموقوفين وأبادتهم

    4. القتل الجماعي والمقابر الجماعية.

    ملاحظة مهمة:

    الوثائق كثيرة، وربما سوف تاـتي اليكم الشهادات والمحاضر التحقيقية ليست بالتسلسل وذلك لصعوبة الفرز لأنها كثيرة، ولكن سنشير الى أسم المجني عليه عندما يقول شهادته وحسب محضر التحقيق، وسوف نشير الى رقم المحضر، ونفرغ الفقرات المهمة ، علما لدينا جميع الوثائق التي سيتم نشرها، وأخرى سنفرزها في المستقبل

    الحلقة الرابعة

    أفادة الملازم أول: محمد غني عليوي العيساوي

    من محضر رقم 67/75

    ــ عملنا على خطف وتسليب وقتل المواطنين، وكان مسؤول المقدم عيسى ساير العيساوي المباشر هو ( سعد)ـــ أضافة من القوة الثالثة: هكذا ورد الإسم بالطبع وهو غير واضح فتقريبا هو سعد ـ وأجهل أسم أبيه وهو قائمقام الفلوجة حاليا، وكان الأخير قيادي بارز في الحزب الإسلامي،وكان مسؤوله المباشر هو ( سعد) هو مسؤوله بالحزب الإسلامي العراقي في الفلوجة المدعو ( أبو مجاهد) وكان أبو مجاهد على أتصال مباشر بنائب رئيس الجمهورية الدكتور ( طارق الهاشمي)، وكان طارق الهاشمي يعقد أجتماعات متواصلة بأبو مجاهد وبالقائمقام والمقدم عيسى ساير العيساوي وكانت التوجيهات تصدر من طارق الهاشمي، وصدرت الأوامر منه أن نقدم على على القتل والخطف وترتيب تهم ملفقة لأي شخص يعارض سياسات الأحزب الإسلامي.

    ــ في نهاية عام 2006 أسس الحزب الإسلامي حركة تسمى ( حماس العراق) وهو الجناح العسكري للحزب الإسلامي، وكان يقود الحركة في الفلوجة ( أبو مجاهد) مسؤول الحزب الإسلامي في الفلوجة وأنخرط بهذه الحركة أغلب عناصر الشباب في الحزب الإسلامي في الفلوجة، وقام المقدم ( عيسى ساير مضعن العيساوي) بجعل كافة أمكانيات المديرية ( مديرية شرطة الفلوجة) البشرية والمادية بخدمة هذه الحركة وأنخرطنا أنا ومن معي في ( حركة حماس العراق) وبدأ عملنا كحركة لخدمة مصالح الحزب الإسلامي العراقي في الفلوجة، حيث كان يقوم بتصفية أي شخص يعارض مصالح الحزب الإسلامي وتم تشكيل مجموعة أخرى لخدمة الحزب الإسلامي في منطقة عامرية الفلوجة وترأس هذه المجموعة ( الدكتور عبد الستار العيساوي) وهو مدير مستشفى الفلوجة الجديد، وتم تشكيل هذه المجموعة من ( العشائر الخمسة) ــ أضافة من القوة الثالثة : محذوف هنا فقرة من المحضر........! ــ وكان عدد هذه المجموعة أكثر من (1000 شخص) يسيطرون على منطقة عامرية الفلوجة، وأن قيادات هذه المجموعة هم أولاد الدكتور ( عبد الستار العيساوي) ...... هنا عبارة محذوفة من المحضر .... وشخص يدعى ( أبو أوس) ويعمل مدرس، وكذلك رجل دين ( أمام وخطيب) ولكنه غير مثبت رسميا بأي جامع، ويأتي بعده ( أبو زيد) وهو شقيق أبو أوس ويعمل مدرس أيضا في مجمع الفارس ..... عبارة محذوفة من الحضر ..) وأبو ياسين) ويسكن في مجمع الشقق في عامرية الفلوجة .. ثم سطرين محذوفين من المحضر...!

    من محضر 68/77

    ــ كان جماعة ثوار الأنبار بالقتل وغيرها، وكان هدفهم الحزب الإسلامي ، وكانوا يرتدون ملابس مدنية أثناء تنفيذ العمليات ويستقلون سيارات مدنية وكان الحزب الإسلامي يوجه لنا التعليمات على بث الخوف بين المواطنين في الفلوجة بثها من الحزب الإسلامي حتى يفكر أي شخص ألف مرة قبل يصطدم بالحزب الإسلامي.... وأستدرك قائلا: " حسب الوثيقة " أن جميع الفصائل التي شكلها الحزب الإسلامي في الفلوجة كان هدفها العلني هو محاربة تنظيم القاعدة وامن الهدف الحقيقي هو لدعم الحزب الإسلامي سياسيا في الفلوجة ولتصفية حسابات وثارات.. وبعد أنتمائي لحركة حماس العراق الجناح العسكري للحزب الإسلامي العراقي بالتحديد نهاية عام 2006 وفي أحد الأيام وأثناء وجودنا في مديرية شرطة الفلوجة أرسل بطلبي المقدم ( عيسى ساير مصطفى العيساوي) وأمرنا أنا و( نوري صياح الملقب ـ حمزه أبو علي ـ وعثمان وعلي) وأمرنا بالذهاب الى مكتب جرائم مكافحة الإرهاب في مديرية شرطة الفلوجة وبالتحديد الى الر ائد ( أبراهيم المحمدي) أجهل أسمه الكامل والنقيب ( جمال) وهم ضباط يعملون في مكتب الجرائم الكبرى لمكافحة الإرهاب في مديرية الفلوجة وفعلا ذهبنا الى الضابطين المذكورين وأستلمت منهم ( خمسة موقوفين) وأذكر منهم الموقوفين كل من( جبار جار الله العيساوي) وهو من سكنة الفلوجة قرب المدينة السياحية و( محمد) أجهل أسم أبيه والمكنى ـــ الكلمة محذوفة من المحضر ــ ومحمد ــ وأيضا غر واضح بالمحضر ــ وهو من سكنة الفلوجة الطريق المؤدي منطقة قرب الفلوجة ، أما الثلاثة أجهل أسمائهم حيث أمرنا المقدم ( عيسى ساير مضعن العيساوي) بأخذ هؤلاء الأشخاص الخمسة وقتلهم.. وقد أخذنا فتوى بقتل هؤلاء الأشخاص من مفتي تنظيم ( حماس العراق) في الفلوجة ( خالد العلواني) ... وبعدها قمت ومن معي نوري صياح وعثمان وعلي هاشم وقمنا بوضع الموقوفين في أحد العجلات التابعة لمديرية شرطة الفلوجة ( بيكب شرطة) وأتجهنا بالموقوفين الى طريق المدينة "الحبانية السياحية) ــ البيار ــ كلمات محذوفة من المحضر ــ التي كان يقودها المدعو علي هاشم، ووصلنا الى هناك وأنزلنا المتهمين الخمسة وأمرناهم بالنوم على الأرض وتم قتلهم!.

    من محضر 69/79

    ــ وهكذا أمارس عملي... وبعدها توجهت الى الباب الرئيسي في مديرية الشرطة في الفلوجة وجاء وأخبرني ( نوري صياح) بأن لدينا واجب، وعند وصولي الباب الرئيسية وجدت ( علي هاشم ، وعثمان) ينتظرون في باب المديرية ويعد 5 دقائق تقريبا حضر ( نوري صياح) وكان يقود سيارة نوع ( بيك أب) تعود لمديرية شرطة الفلوجة، وخرج لنا بالسيارة من داخل المديرية وبالتحديد من داخل مكتب الجرائم في هذه المديرية، وعند وصوله الينا وكان يضع ( ثلاث معتقلين) كانوا موقوفين في مديرية شرطة الفلوجة وأعرف منهم موقوف واحد ويكنى ب( الجغيفي) وبعدها ركب علي هاشم في المقعد الامامي بجانب نوري صيح وركبت أنا وعثمان في المقعد الخلفي وانطلق فينا ( نوري صياح) خارج المديرية وأتجهنا بأتجاه الحي الصناعي في منطقة الفلوجة وفي الطريق اخبرنا ( نوري صياح) أن هؤلاء الثلاثة الموقوفين هم من افراد تنظيم القاعدة ويجب قتلهم واخبرنا بان المقدم ( عيسى ساير مضعن العيساوي) هو من انر بذلك وفعلا اتجهنا بالموقوفين باتجاه الحي الصناعي وعند وصولنا المكان المذكور توقفنا عند احد كراجات السيارات المهجورة في نهاية المنطقة الحي الصناعي قرب حي الشهداء... توقف نوري صياح وطلب انزال الموقوفين وفعلا ترجلنا من السيارة وقمنا بانزال الموقوفين الثلاثة الذين كانوا معصوبين الاعين وموثوقي الايدي وقمنا بوضعهم على الارض وبعدها قمنا نحن الاربعة باطلاق النار على الموقوفين باسلحتنا الشخصية حيث قمت انا بقتل ( الجغيفي) تحديدا، بأطلاق 5 رصاصات في كافة انحاء جسده وكان معي هم ( نوري صياح ، عثمان ، وعلي هاشم) قتلوا بقية المجني عليهم وكان عثمان يحمل بندقية كلاشنكوف ونحن الثلاثة نحمل مسدسات نوع ( كلوك) وبعدها تركنا الجثث على الارض وذهبنا... ورجعنا الى مديرية شرطة الفلوجة نمارس عملنا وذهب نوري صياح ( حمزة) ليخبر المقدم عيسى ساير مضعن بأن العملية قد أنجزت وبعدها وبنفس اليوم حضر الى المديرية الرائد ( أحمد) لم أعرف أسم أبيه وهو ضابط مركز شرطة التحدي ( في جبيل) وقام بذبح خروف كوننا قتلنا ( الجغيفي) لأن الأخير قتل شقيق الرائد أحمد، وشكر نوري صياح على قيامنا بهذا العمل.



    كتاب مفتوح الى سماحة السيد مقتدى الصدر

    حسن العلوي

    سماحة السيد الاجل مقتدى الصدر فتى قريش ولسان الاحرار وضمير الفقراء ، الناطق بالفعل والعامل بما يرضي الله والناس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وبعد : فأنا رجل لايعطي بيعته في السر ولايسحب بيعته في السر ،

    وهذه السطور في سياق هذا التاريخ ، تنشر على صحيفة اعمالي ، وقد كتب عليها حقاً قد يعتبره الناس باطلاً ، وباطلاً قد يعتبره الناس حقاً ، لكني لم ازل ارى فيك مارأيته في الجانب الابيض من تاريخي الطويل ، فكأنك تأخذ الحق من خاصرة الباطل ، ولم تخضع لارادة المكان عندما يتعارض مع ارادة الضمير .

    ايها السيد الاجل ، كأني بك حالمٌ بما قال ابن كوفتنا الحمراء وفتى الفتيان ابو الطيب المتنبي ، قولة الخلود :

    اتى الزمانَ بنوه في شبيبتهم *** فسرهم واتيناه على الهرم

    والحمد لله انك في المقتبل ونحن في نهاية الهرم ، وامامك زمن ستكون سيده ، وهو مالم يتوفر لزعامة شابة في التيار الديني قبلك ، وقد جرت العادة ، والعرف ، ان من يبلغ درجة الزعامة من علماء الدين ، قد لايصلون اليها قبل الثمانين من العمر ، فيكون عهدهم بها قصيراً .

    اكتب اليك ، وقد تابعت حركة التيار الصدري وانا في المنفى ولم اكن اعرف عنه شيئاً ، فكتبت منذ العام 2001 مقالاً عن الاجيال السياسية الثلاثة التي ستقيم النظام الجديد ، واسميت حركتكم ، جيل اللحظة الميدانية ، والذي يظهر عادة في لحظات الصدام الدامي مع القوة الغاشمة التي اذا حكمت في الداخل فأنها ستطرد معارضيها الى الخارج ، فيما تبقى صفوة مقيمة كالديدبان ، فاذا سقط النظام الغاشم اياً كان نوعه ، حدث الصراع بين رجال المنفى المدللين على رغم ممااصابهم ورجال الميدان الذين يمتلكون الارض ، وهكذا تاريخ الثورات في الجزائر والمغرب والعراق ، ومن هذا الواقع كنت افهم ومازلت الدور الذي سيقوم به جيل الميدان داخل العراق ، وكيف سيصطدم بالجيل القادم من الخارج الذي قد يدفع بعضهم ثمن الارضية وحق الجغرافية التي يقيم عليها شاء ام ابى ، ويبقى الجيل الميداني .. الجيل الذي تقوده انت الان هو الانقى والاصدق والاقرب الى ضمائر الناس وحاجاتهم .

    ويوم بعد يوم يرسي هذا الجيل بزعامتكم اسس دولة تضع الفقراء والضعفاء موضع الامراء والسادة الذين استبيحت اموالهم وكراماتهم ولقمة عيشهم .

    وبلغة الطوائف ، ومازلت اعتبر العامل الطائفي هو الفاعل الاول في صناعة القرار في المنطقة العربية والاسلامية ، اقول ان الدماء التي تسفك يومياً هي على الاغلب دماء شيعية ، وفي نظام يقوده الشيعة ، مدنياً وعسكرياً ، حكومة وشارعاً ، فهل لي ان اتساءل عن الموقف من نظام شيعي لايستطيع ان يوفر الحماية لابناء طائفته ... فكيف سيوفر حماية لابناء الطوائف الاخرى وبعضها على اطراف الحدود مابين القائم وسنجار وزاخو .

    ان ماتعتبره الاروقة الدبلوماسية والاعلامية العربية والاجنبية تطوراً ايجابياً في موقف التيار الصدري خلال الشهور الاخيرة ، انما هو بالنسبة لي تعبير طبيعي في اتجاهات التيار الصدري ، والتي حاضرت حولها ودخلت في مساجلات داخل صالات في الخليج العربي ومدن عربية اخرى ، ان خطابكم امس الاول 6 تموز 2012 هو البرنامج النبيل والوطني ، الذي جعل البيان الوزراي يتعثر خلفه ، وهو برنامج المرحلة الحالية ، وعليه اتطلع ان تتكرس جهود الكتل السياسية الاخرى وبضمنها كتلة الحكومة ، وهذا الخطاب يغنينا عن الانشغال ومشاغلة الناس بلجنة الاصلاح التي ، ستصدم بالجهاز الاداري الفاسد ، وبأعمدة النهب والتخريب .

    وفي الختام فلقد فوضت ممن بقى من جيلي الاول والجيل الثاني العاملين في الصحافة العراقية بأن ارفع لسماحتكم ايات التقدير والاعجاب بدفاعكم عن مصالح الصحفيين ، بعد ان استبيحت اموالهم ودماؤهم واعمارهم .

    ولقد سبق لنا ان عرضنا على الرأي العام العراقي ، اوضاع مائة عائلة رحل عنها معيها الصحفي ، وثلاثون اخرى مازال المعيل الصحفي في اصعب العمر ، وهي تتقاضى راتباً تقاعدياً هو 500 دينار فقط اي اقل من نصف دولار منذ عدة سنوات ، فاذا كانت الضمائر قد داخلها نفس الفساد فعند الاحرار من وارثي الفضيلة وناشري الخير امثالكم مايكفي لردم هذه الهوه في دولة تتعامل ميزانيتها السنوية مع مائة الف مليون دولار سنوياً ، وفي ظروف مكشوفة اضطرت فيها احدى المحاكم برغم الضغوط لاصدار حكم بالسجن على وزير التجارة السابق لاختلاسه مليار ومائتي مليون دولار ، هي حصيلة ماقدمه هذا الوزير من زيت فاسد ورز عفن وتقليصه للبطاقة التموينية من اربع عشرة مادة الى خمسة مواد غذائية ، يتم اختيارها من بضائع لاتصلح للاستخدام البشري .

    انهم يأكلون في بطونهم ناراً ، وهذا مصيرهم في الاخرة ، وعلينا استجلابهم لكي تكوى جباههم وتحرق اصابعهم ، وليس غيرك من يثأر للفقراء من سارقي ثروتهم ويتبنى غذاء الفقراء الذين يعيش اغلبهم في بيوت الصفيح ، ويشربون من مياه المستنقعات امام عيون الشاشات ، فيما عيون الحكومة مسمولة عن رؤيتهم.

    والسلام عليكم وعلى الاحرار حيثما وجدوا.

      مواضيع مماثلة

      -

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أغسطس 24, 2019 2:05 am