بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

مواضيع مماثلة

المواضيع الأخيرة

»  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
اخبار وتقارير : 21تموز 2012 Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

» العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
اخبار وتقارير : 21تموز 2012 Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

» العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
اخبار وتقارير : 21تموز 2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

» العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
اخبار وتقارير : 21تموز 2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

» العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
اخبار وتقارير : 21تموز 2012 Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

» الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
اخبار وتقارير : 21تموز 2012 Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

» العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
اخبار وتقارير : 21تموز 2012 Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

» تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
اخبار وتقارير : 21تموز 2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

» العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
اخبار وتقارير : 21تموز 2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    اخبار وتقارير : 21تموز 2012

    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير : 21تموز 2012 Empty رد: اخبار وتقارير : 21تموز 2012

    مُساهمة من طرف المدير في الجمعة يوليو 20, 2012 6:28 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخبار وتقارير : 21تموز 2012
    متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي
    المالكي:قادة كردستان زوروا توقيع الحكومة المركزية لشراء دبابات وصواريخ ارض ـ ارض من دول اوربية

    بغداد/البينة الجديدة: اتهم رئيس الوزراء نوري المالكي حكومة اقليم كردستان بتزوير تواقيع واختام الحكومة المركزية لابرام صفقات شراء اسلحة ثقيلة من دول اوروبية متوعدا الكرد بقطع قيمة النفط الذي يصدره الاقليم الى تركيا من موازنة الاقليم .وقال المالكي في مقابلة تلفزيونية ان تجاوزات حكومة اقليم كردستان كثيرة وفيها ما يخص عقود تسليح جيش الاقليم وفتح القنصليات وتوغل قوات البيشمركة في المناطق المتنازع عليها .

    واضاف المالكي: ان الاقليم تجاوز على الدستور العراقي عدة مرات حيث قام بالاتفاق من دول اوربية لشراء دبابات وصواريخ ارض ارض بتواقيع مزورة للحكومة المركزية حيث ان الدول الاوربية خاطبت رئاسة الوزراء بشأن صحة التواقيع وتفاجأنا بالتواقيع لأننا لم نوقع على كتب رسميةكهذه. واضاف ان التهريب المستمر للنفط من الاقليم الى تركيا هو من اكبر التجاوزات على السيادة العراقية وسيكون رد الحكومة المركزية باستقطاع قيمة النفط المصدر من الميزانية المخصصة للإقليم . وبين المالكي ان الاقليم تجاوز ايضا بفتح قنصليات في الاقليم غير تابعة لوزارة الخارجية ودون علم الحكومة الاتحادية وهذا يخالف بنود الدستور ، كما ان البيشمركة توغلت داخل الاراضي العراقية وتمكنت من السيطرة على 16 وحده ادارية داخل محافظة نينوى وهذا ينافي ما اتفق عليه .

    التحالف الوطني يستمع الى تقرير للجعفري ويشدد على تعديل قانون انتخابات المحافظات

    شفق نيوز/ اعلن التحالف الوطني، عن نتائج لقاءات واتصالات رئيسه ابراهيم الجعفري مع قيادات وممثلي الكتل السياسية كانت ايجابية تجاه الاصلاحات، فيما أكد على ضرورة الاسراع في تشكيل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وتعديل قانون الانتخابات مجالس المحافظات.

    وعقدت الهيئة السياسية للتحالف الوطني العراقي اجتماعها الدوريّ امس الخميس في مكتب رئيسها إبراهيم الجعفري بحضور الكتل المنضوية في التحالف الوطني.

    وذكر بيان صادر عن التحالف الوطني تلقت "شفق نيوز" نسخة منه أن "الهيئة السياسية قد استعرضت آخر تطورات الوضع الراهن، واستمعت إلى تقرير مفصَّل من رئيس التحالف الوطني، ورئيس لجنة الإصلاح الجعفري عن نتائج اتصالاته مع قيادات وممثلي الكتل السياسية".

    وأضاف البيان أن الجعفري "أشاد بالروح الإيجابية التي تتمتع بها الوفود التي التقاها إزاء الإصلاحات المزمع إجراؤها في مختلف جوانب العملية السياسية".

    وأوضح البيان أن "جدول الأعمال تضمّن مناقشة الاستحقاقات البرلمانية للفصل التشريعيّ القائم، وفي مقدمتها موضوعة تشكيل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات"، مشدّداً على "ضرورة الإسراع بتشكيلها، وتعديل قانون انتخابات مجالس المحافظات بما يسمح بإجراء الانتخابات في وقتها المحدّد".

    وكان الجعفري قد استقبل في المدة الماضية عدداً من قيادات وممثلي الكتل السياسية والذي اجمعوا على ضرورة الاحوار والاحتكام الى الدستور في حل الازمة السياسية الراهنة التي تشهدها البلاد.

    وكانت كتلة الفضيلة النيابية المنضوية في التحالف الوطني قد اعلنت، الاثنين الماضي، عن أن الخلافات بين الكتل السياسية على آلية توزيع المقاعد المتبقية في قانون مجالس المحافظات، تسببت بتأجيل جلسة مجلس النواب الى يوم الثلاثاء من الاسبوع المقبل.



    دولة القانون:بيع النفط بابخس الاثمان انما هو تخطيط لتشويه تاريخ الشعب الكردي ونضاله الطويل

    {بغداد السفير: نيوز}: اعتبرت النائبة عن ائتلاف دولة القانون تهريب النفط من قبل حكومة اقليم كردستان الى الخارج فيه اغراض مبيتة ويضر بتاريخ الاكراد .

    وقالت النائبة سميرة الموسوي في بيان لها تلقت وكالة السفير نيوز نسخة منه اليوم الجمعة ان " تهريب النفط من قبل حكومة اقليم كردستان الى الخارج فيه اغراض مبيتة ويضر بتاريخ الاكراد لانه يظهرهم بالشعب الخارج عن القانون ويعزز حكومات الدول التي لا تعترف بحقوقهم فيها ".وأضافت " من خلال الوقائع والتصريحات الصادرة من المسؤولين والجهات ذات العلاقة بتصرف كردستان بتهريب ثروات العراقيين الواقعة في ارض الاقليم تأكد لنا بعد التحليل الموضوعي ان هناك نيات مبيتة غير نقية ضد شعبنا الكردي عند تهريب النفط بمفهوم التصدير ".

    واوضحت الموسوي ان " عملية التهريب الى الدول الاخرى تتعدى الفائدة المادية سواء كانت تركيا او ايران او اي بلد اخر فتعبر عن محاولة لتبرير الوسائل المتخذة ضد شعبنا الكردي لإظهاره ضمنا انه خارج عن القانون ولديه نوازع وتطلعات ، وهي ايضا تهدف الى اخراج الكرد من بيئتهم الطبيعية ".

    ودعت النائبة عن دولة القانون " الشعب الكردي الى الحذر الشديد من الجهتين المهرب والمهرب اليها والانتباه الى ان بيع النفط بابخس الاثمان انما هو تخطيط لتشويه تاريخ الشعب الكردي ونضاله الطويل والتلاعب بمستقبله تمسكا بالمناصب وحب السلطة وما خفي كان أعظم .









    نائب عن دولة القانون: مطالبة العراقية والأكراد بالإصلاحات «كاذبة»

    بغداد/البينة الجديدة : أفاد عضو ائتلاف دولة القانون النائب عن /التحالف الوطني/ صادق اللبان، بان اصرار القائمة العراقية وائتلاف الكتل الكردستانية على استجواب رئيس الوزراء لتحقيق مصالح شخصية وحزبية، مشيراً الى ان مطالبة تلك الدول بالإصلاحات «كاذبة»وقال اللبان:

    إن القائمة العراقية وائتلاف الكتل الكردستانية يطالبون بالإصلاح السياسي واستجاب التحالف الوطني لتلك الاصلاحات وقدم الورقة لكنهم لم يستجيبوا لها .وأضاف: ان إصرار تلك الكتل على استجواب رئيس الوزراء نوري المالكي دليل على إصرارهم بخلق الازمات ورفض الاصلاحات السياسية لذلك جميع أدعاءاتهم بالإصلاحات «كاذبة».واشار النائب عن ائتلاف دولة القانون الى: أن القائمة العراقية وائتلاف الكتل الكردستانية يعرقلون بناء الدولة لتأخير عجلة التقدم لأنهم لا يريدون تثبيت دولة مركزية من خلال تجاوزهم على صلاحيات الحكومة.وبين اللبان: أن تلك الكتل لديها مصالح شخصية وإقليمية وراء مطالبهم بسحب الثقة عن رئيس الوزراء لكن جميع محاولاتهم «ستفشل».هذا وكشف القيادي في ائتلاف دولة القانون النائب عن/التحالف الوطني/ فؤاد الدوركي، أن ورقة الإصلاح التي أعدها التحالف تضم أكثر من (70) فقرة وهي وتطبيق ما جاء فيها مقسم على ثلاث مراحل (بعيدة المدى، متوسطة، قريبة).وقال الدوركي :توجه للتحالف الوطني بعرض ورقة الإصلاح على التحالف الكردستاني والقائمة العراقية، وأن المشاورة الأخيرة بين رئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري مع رئيس كتلة التحالف الكردساني النيابية فؤاد معصوم وايضاً رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي، تأتي لأجل توحيد المواقف تجاه عميلة الإصلاح السياسي.



    دولة القانون... تشكيك بامتلاك الكوردستاني والعراقية الملفات القانونية في استجواب المالكي

    شكك ائتلاف دولة القانون، بإمتلاك كتلتي التحالف الكوردستاني والقائمة العراقية للادلة والملفات القانونية في استجواب رئيس الوزراء نوري المالكي، مؤكداً على اللجوء إلى حلّ مجلس النواب والدعوة الى انتخابات تشريعية مبكرة في حال فشل المساعي الرامية الى تفعيل اطر الحوار بين الكتل السياسية لحل الازمة الراهنة.

    وقال النائب عن ائتلاف دولة القانون جبار الكناني، إن استجواب رئيس الوزراء مسألة قانونية ولا اعتراض عليها، مستدركاً بالقول إن هناك شكوكاً بأهلية الادلة والمواضيع التي ستطرح لاستجواب المالكي.

    وأشار الكناني إلى أنه اذا كانت الادلة غير مقنعة بالنسبة لنا وغير مستوفية للشروط التي وضعها الدستور والنظام الداخلي، فإن رئيس الوزراء سيلجأ الى المحكمة الاتحادية للطعن بأدلة الاستجواب.



    التيار الصدري يشترط إطلاق سراح معتقليه لدعم المالكي

    الصباح الجديد : كشف مصدر مقرب من الحكومةعن إعلان أغلب وزراء التيار الصدري تأييدهم لرئيس الوزراء نوري المالكي مقابل اطلاق سراح معتقلي الخط الصدري لإنهاء الأزمة بين الطرفين.

    وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالة «شفق نيوز»، إن «اغلب وزراء التيار الصدري وقيادات مهمة فيه يدعمون التحركات الاخيرة للمالكي».

    واستدرك أن «الصدريين يطالبون باطلاق سراح جميع معتقليهم، كشرط أساس لإنهاء الأزمة بين المالكي والصدر».

    وكان التيار الصدري قد ذكر مؤخرا إنه لن يشارك في استجواب المالكي تحت قبة البرلمان وسيكتفي بالتصويت لصالح سحب الثقة.

    وشهدت العلاقة بين المالكي والصدر توتراً ملحوظاً لاسيما بعد مشاركة الاخير في اجتماعي اربيل والنجف والذي دعا فيه التحالف الوطني باستبدال المالكي او سيتم سحب الثقة عنه بالاضافة الى دعوة رئيس الوزراء بتقديم استقالته من منصبه.

    من جانب آخر كشف مصدر مقرب من رئيس الحكومة نوري المالكي عن رفض الاخير وساطة تقدم بها رئيس الائتلاف الوطني ابراهيم الجعفري لعقد لقاء مع رئيس القائمة العراقية إياد علاوي، لافتا إلى أن «علاوي لم يعد له اي تأثير سياسي».

    وقال المصدر، الذي طلب عدم الكشف لـ»شفق نيوز»، إن «المالكي ابلغ الجعفري انه لن يجلس مع علاوي؛ لأنه ليس له اي تأثير على قائمته، وانه فقد القدرة على اتخاذ اي قرار سياسي».

    وكان ائتلاف دولة القانون، قد نفى في وقت سابق، إمكانية تحقق لقاء نوري المالكي واياد علاوي، بوساطة من رئيس الجمهورية جلال طالباني.

    في المقابل، أفاد عضو ائتلاف دولة القانون النائب صادق اللبان، بأن اصرار القائمة العراقية وائتلاف الكتل الكردستانية على استجواب رئيس الوزراء لتحقيق مصالح شخصية وحزبية، مشيراً الى ان مطالبة تلك الكتل بالإصلاحات «كاذبة»

    وقال اللبان للوكالة الاخبارية للانباء: إن القائمة العراقية وائتلاف الكتل الكردستانية يطالبون بالإصلاح السياسي واستجاب التحالف الوطني لتلك الاصلاحات وقدم الورقة لكنهم لم يستجيبوا لها .

    وأضاف: ان إصرار تلك الكتل على استجواب المالكي دليل على إصرارهم على خلق الازمات ورفض الاصلاحات السياسية لذلك جميع ادعاءاتهم بالإصلاحات «كاذبة».

    واشارالنائب عن ائتلاف دولة القانون الى: أن القائمة العراقية وائتلاف الكتل الكردستانية يعرقلون بناء الدولة لتأخير عجلة التقدم لأنهم لا يريدون تثبيت دولة مركزية من خلال تجاوزهم على صلاحيات الحكومة.

    وبين اللبان: أن تلك الكتل لديها مصالح شخصية وإقليمية وراء مطالبهم بسحب الثقة عن رئيس الوزراء لكن جميع محاولاتهم «ستفشل».

    هذا وكشف القيادي في ائتلاف دولة القانون النائب فؤاد الدوركي، أن ورقة الإصلاح التي أعدها التحالف تضم أكثر من (70) فقرة وهي وتطبيق ما جاء بها مقسم على ثلاث مراحل (بعيدة المدى، متوسطة، قريبة).

    وقال الدوركي في تصريح سابق: إن المشاورة الأخيرة بين رئيس الحالف الوطني ابراهيم الجعفري مع رئيس كتلة التحالف الكردساني النيابية فؤاد معصوم وايضاً رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي، تأتي لأجل توحيد المواقف تجاه عميلة الإصلاح السياسي.



    جسر جوّي وبرّي لإعادة عراقيي سوريا.. والمصالحة تطالب البعثيين بالعودة

    شكل رئيس الحكومة نوري المالكي، الخميس، لجنة برئاسة وزير النفط عبد الكريم لعيبي لنقل العراقيين من سوريا إلى بغداد، فيما وضع طائرته الخاصة تحت تصرف اللجنة. وقال مصدر في رئاسة الوزراء في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "رئيس الحكومة نوري المالكي أمر بتشكيل لجنة برئاسة وزير النفط عيد الكريم لعيبي لنقل العراقيين من سوريا إلى بغداد".وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "المالكي وضع طائرته الخاصة تحت تصرف اللجنة".وكان نائب رئيس الوزراء العراقي صالح المطلك قد طالب في وقت سابق وزارة النقل بتسخير أسطولها الجوي والبري لإجلاء الرعايا العراقيين من سوريا. وقال إن الرعايا العراقيين في سوريا هم مواطنون ومدنيون عزل ليسوا طرفًا في الصراع القائم هناك، والذين شدد عليهم بضرورة تجنب استهدافهم والمساس بحياتهم وسلامتهم . وبعد أن دان المطلك استهداف الجالية العراقية في سوريا طالب في تصريح صحافي مكتوب تلقته المدى الحكومة العراقية بتنظيم تشييع رسمي للضحايا العراقيين الذين سقطوا بسبب تزايد أعمال العنف في سوريا وتعويض ذويهم ومعالجة جرحاهم حيث تسلمت السلطات العراقية من نظيرتها السورية خلال الأيام الثلاثة الماضية جثامين 23 عراقيًا قتلوا هناك بينهم صحافيان.وقد ردت وزارة النقل على هذه الدعوة بالقول إنها تدرس تسيير رحلات لحافلات كبيرة تتولى نقل العراقيين من سوريا إلى بلدهم على أن تتوافر لها حماية كفيلة بتأمين وصولها إلى دمشق وعودتها إلى بغداد.ومن جانبها، دعت عضو لجنة حقوق الإنسان البرلمانية سميرة الموسوي الحكومة إلى تقديم منحة مالية عاجلة إلى العوائل المتضررة المهاجرة إلى سوريا من أجل تأمين عودتهم إلى البلد . وقالت: "إن هناك الكثير من العوائل العراقية في سوريا لا تمتلك المبالغ من اجل العودة إلى العراق .. ودعت في تصريح صحافي وزع أمس الحكومة إلى تقديم منحة مالية عاجلة لهم وتأمين عودتهم بسلام إلى أرض الوطن، بالإضافة إلى تأمين السكن للذين لا يملكون مأوى في العراق . فيما دعت لجنة المصالحة الوطنية المواطنين العراقيين المتواجدين في سوريا ممن كانوا ينتمون إلى حزب البعث والذين "لم تتلطخ أيديهم بدماء العراقيين" العودة إلى الوطن وممارسة حياتهم الاعتيادية .وقال رئيس اللجنة قيس شذر في تصريح صحافي إن "بإمكان المواطنين العراقيين ممن كانوا ينتمون إلى حزب البعث سابقاً العودة إلى وطنهم وممارسة حياتهم الاعتيادية" وشدد بالقول إن "هذا يخص فقط الذين لم تتلطخ أيديهم بدماء العراقيين" .وأوضح أنه ضمن قانون المساءلة والعدالة "لاجتثاث البعث" هناك فقرات تخص هؤلاء البعثيين المتواجدين خارج العراق وهم مرحب بهم في أي وقت" ، مبيناً أن "القانون ينص على أعضاء الفرق العودة إلى وظائفهم أما أعضاء الشعب فسيحالون على التقاعد" .وأكد شذر في تصريحه الذي بثه المركز الخبري لشبكة الإعلام العراقي الحكومية أن "عودتهم إلى العراق في الظروف الأمنية المتردية التي تمر بها سوريا حاليًا تضمن سلامة حياتهم" .وعلى الصعيد نفسه أكد وزير المهجرين والمهاجرين ديندار دوسكي إن "الحكومة العراقية على استعداد لتقديم التسهيلات اللازمة لعودة العراقيين من سوريا من خلال توفير وسائل النقل بما فيها النقل الجوي بالتنسيق مع وزارة النقل أو الطريق البري الذي مازال سالكًا" . وأضاف أن وزارته "شكلت لجنة طوارئ تضم بعضويتها وزارات الخارجية والنقل والداخلية والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين والهلال الأحمر العراقي وهيّأنا أنفسنا لاستقبال العراقيين في حال حصول تدفق كبير من سوريا". وأمس الأول دعا العراق أطراف النزاع في سوريا إلى عدم التعرض لرعاياه هناك وأعلن الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ بأن مجلس الوزراء قد ناقش تزايد حوادث القتل والاعتداء على العراقيين المقيمين في سوريا ودعا أطراف النزاع في سوريا بعدم التعرض لهم كونهم ليسوا طرفاً في النزاع الدائر حالياً في سوريا. وأكد الدباغ في تصريح صحافي تلقته " المدى " أن العراقيين هم ضيوف يقيمون بصورة موقتة في سوريا وأن الحكومة العراقية تدعوهم للعودة إلى الوطن حيث سيتم تأمين كل الوسائل اللازمة لعودتهم.وكان مصدر امني عراقي قال الثلاثاء إن سلطات بلاده تسلمت جثامين 23 عراقيًا، بينهم صحافيان، قتلوا خلال الاحداث الدامية التي تشهدها سوريا منذ 17 شهرًا . يذكر أن حوالي 400 ألف عراقي يقيمون في سوريا بعدما غادروا بلادهم بسبب أعمال العنف الطائفي التي اجتاحت العراق عامي 2006 و2007 رغم أن إحصاءات وزارة الهجرة والمهجرين العراقية والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين تشير إلى وجود 200 ألف عراقي هناك، لكن السلطات السورية تؤكد وجود أكثر من مليون ونصف المليون لاجئ عراقي على أراضيها.



    عدي عواد : الجلسة المقبلة لمجلس النواب ستشهد التصويت على خصخصة قطاع الكهرباء

    [بغداد–أين]: اعلن عضو لجنة النفط والطاقة النيابية عدي عواد أن الجلسة المقبلة لمجلس النواب ستشهد التصويت على خصخصة قطاع الكهرباء.وقال النائب عن كتلة الاحرار في خبر عاجل بثته قناة العراقية شبه الرسمية اليوم أن"جدول اعمال الجلسة سيتضمن التصويت على مقترح خصخة قطاع الكهرباء".

    وكانت النائبة سوزان السعد عضو لجنة النفط والطاقة قد ذكرت في بيان سابق لها ان لجنة النفط والطاقة تعمل بالتعاون مع اللجنة القانونية النيابية لاصدار قرار يلزم وزارة الكهرباء بطرح الموضوع على الاستثمار وان تلزم الحكومة باعطاء صلاحيات اوسع لمجالس المحافظات بشأن توفير الكهرباء وفي نفس الوقت ان تقدم تسهيلات للعاملين من الشركات الاجنبية من قبل الجهات المعنية لتسهيل دخولها الى العراق.

    ويعاني العراق من ازمة كهرباء كبيرة اذ ان القطع في بعض المحافظات يصل الى أكثر من 16 ساعة يوميا وسط عجز حكومي واضح عن تحسين الطاقة منذ اكثر من 9 سنوات.



    النائبة عن القائمة العراقية وحدة الجميلي ": يجب ان تحاسب الحكومة على كل عراقي يقتل في سورية؟؟؟؟

    [بغداد-أين]: قالت النائبة عن القائمة العراقية وحدة الجميلي " انه يجب محاسبة الحكومة العراقية على كل مواطن عراقي يقتل في سورية جراء اعمال العنف الجارية في مدنها ".

    وأضافت الجميلي في بيان لها تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه اليوم الخميس ان " العراقيين في سورية يدفعون حياتهم ثمنا للموقف الحكومي المعلن من ما يجري من احداث في سورية وان وزارة الخارجية العراقية تتفرج على معاناة العراقيين منذ اشهر بدون ان تتخذ أي اجراء او حتى تنسيق لنقل الجالية العراقية الى دول الجوار الاخرى او لاعادتهم الى وطنهم "

    وتابعت ان " الحكومة العراقية يجب ان تحاسب على كل عراقي يقتل في سورية لمجرد انه عراقي ".

    وكانت الحكومة العراقية دعت في 17 تموز الحالي رعاياها المقيمين في سورية إلى المغادرة والعودة إلى البلاد بعد "تزايد حوادث القتل والاعتداء" عليهم، بعد ساعات على تسلم جثامين 23 عراقياً بينهم صحافيان قتلوا في أحداث سورية.

    فيما نقلت مصادر حكومية ان رئيس الوزراء نوري المالكي اوعز بمتابعة أوضاع اللاجئين والعراقيين المقيمين في سورية وقرر تخصيص طائرته الشخصية لنقل العراقيين في سورية من الراغبين بالعودة الى العراق .



    تأسيس تجمع في البصرة يعنى بالترويج لمشروع تشكيل إقليم الجنوبا

    السومرية : أعلن سياسيون وشيوخ عشائر، الخميس، عن تشكيل تجمع في البصرة يعنى بالترويج جماهيرياً لمشروع تشكيل اقليم الجنوب الذي يتألف من ثلاث محافظات، أو تأسيس إقليم البصرة في حال فشل المشروع الأول.

    وقال النائب المستقل ضمن التحالف الوطني جواد البزوني في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "التجمع الجديد الذي أعلن عن تأسيسه خلال مؤتمر عقد في قاعة عتبة بن غزوان يهدف إلى الترويج والتحضير لمشروع تشكيل إقليم الجنوب الذي تكون عاصمته البصرة ويضم ميسان وذي قار"، مبيناً أن "في حال فشل مشروع إقليم الجنوب سنواصل التحرك باتجاه تأسيس إقليم البصرة".

    وأضاف البزوني أن "التجمع من المقرر أن يلعب دوراً تثقيفياً واسعاً لمشروع الاقليم لان صورة النظام الفدرالي ليست واضحة تماماً لدى الكثير من المواطنين"، مضيفاً أن "التجمع سيضم شخصيات عشائرية ودينية، فضلاً عن أستاذة جامعيين وصحافيين وفنانيين".

    وشدد البزوني الذي يعد من أبرز السياسيين الداعمين لمشروع اقليم البصرة على أن "مشروع الإقليم لا يتعارض مع مشروع جعل البصرة عاصمة العراق الاقتصادية، ونحن من الداعمين للمشروع الأخير".

    من جانبه، قال رئيس مجلس أعيان البصرة وأحد مؤسسي التجمع الشيخ كاظم عبود في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "مجلس الأعيان يدعم بقوة تشكيل اقليم الجنوب أو إقليم البصرة ليتسنى للمحافظات الجنوبية أن تنهض عمرانياً واقتصادياً"، معتبراً أن "أعضاء المجلس تولدت لديهم قناعة بأهمية تشكيل الاقليم نتيجة تنامي المركزية".

    وأشار عبود الى أن "التجمع الجديد سيعقد ندوات جماهيرية ويقيم محاضرات تثقيفية حتى في المناطق الريفية من أجل تحفيز الناس على المطالبة بجعل المحافظة إقليماً بحد ذاتها أو عاصمة لاقليم الجنوب"، مؤكداً أن "البصرة تضم ثروات هائلة إلا أن سكانها يعانون كثيراً من تردي الخدمات والبطالة وأزمة السكن"، معتبراً أن "المحافظة عندما تكون اقليماً ستتحسن أوضاعها بسرعة وتنال مكانتها التي تستحقها".

    وكان النائب السابق وائل عبد اللطيف أول من حاول تحويل البصرة إلى إقليم بعد عام 2003، حيث تمكن أواخر عام 2008، من الحصول على تواقيع نسبة معينة من الناخبين المسجلين، وقدم على اثرها طلباً رسمياً إلى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لإجراء استفتاء على تشكيل إقليم البصرة الفدرالي، لكن محاولته بائت بالفشل بسبب تعذر الحصول على نسبة 10% من أصوات الناخبين، وهي المرحلة التي تمهد في حال نجاحها إلى إجراء استفتاء جماهيري عام.

    وقد أرسل ثلثا أعضاء مجلس محافظة البصرة بداية العام الحالي طلباً إلى مجلس رئاسة الوزراء يدعون فيه إلى تحويل البصرة إلى إقليم فدرالي، كي يصدر بدوره أمراً إلى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات للإعلان عن مدة ستة أشهر يتم خلالها الترويج للمشروع من قبل القوى والشخصيات السياسية الداعمة له، وبعدها يتم تحديد موعد لإجراء استفتاء جماهيري بشأنه.

    وتتباين مواقف القوى السياسية في محافظة البصرة، نحو 590 كم جنوب بغداد، بشأن تطبيق الفدرالية، حيث تعارضها بعض الأحزاب والحركات جملة وتفصيلاً، فيما تؤيدها أخرى بنسب متفاوتة، كما تطمح جهات سياسية إلى تشكيل إقليم فدرالي تكون عاصمته البصرة ويتألف من ثلاث محافظات هي البصرة وميسان وذي قار، وأخرى ترى أن الصيغة الأمثل لتطبيق الفدرالية تكمن بتأسيس إقليم طائفي تكون عاصمته النجف ويضم تسع محافظات من الجنوب والفرات الأوسط.

    مجلس ميسان : نرفض عودة كل ضابط بعثي او ينتمي لفدائيي صدام او ضباط الامن والمخابرات

    {ميسان:الفرات نيوز} اكد رئيس لجنة الامن والدفاع في مجلس محافظة ميسان سرحان الغالبي ان" عودة الضباط السابقين ظاهرة جيدة وتخدم البلد في مجال المصالحة الوطنية وتوحيد اللحمة بين ابناء هذا الوطن في كل اطيافه.

    وقال الغالبي لوكالة{الفرات نيوز} اليوم الخميس ان"قضية عودة الضباط السابقين الى الخدمة العسكرية ودمجهم مع القوات الامنية يوجد فيه نقاط نرجو من اهل القرار ان لايعيدوا كل ضابط من الجيش العراقي السابق له صلة بسفك دماء العراقيين مهما تكون هويته".

    واشار الى ان" كل ضابط بعثي او ينتمي الى فدائيي صدام او ضباط الامن او المخابرات نرفض عودتهم الى الجيش العراقي رفضا قاطعا".

    واضاف " الان هناك مؤشرات حول هذه الاجهزة التي قمعت المواطنين وفيه من تلطخت ايديهم بدماء العراقيين العزل في ذلك النظام المقبور",معتبرا" عودتهم خط احمر لانساوم عليه مهما تكون الاسباب ".

    ودعا الغالبي " كل الضباط العراقيين الشرفاء الى العودة لصفوف الجيش العراقي لخدمة بلدهم وخدمة العراق واهلة وهذا مانتمناه منهم".

    يذكر أن القرار يشمل الضباط من رتبة فريق فما دون مع العلم أن الضباط من رتبة مقدم الى فريق ستتم إعادتهم الى الخدمة بصورة مؤقتة لغرض إحالتهم الى التقاعد واحتساب راتبهم التقاعدي أسوة بأقرانهم الضباط الموجودين في الخدمة في الجيش العراقي الحالي.



    بهاء الاعرجي : هؤلاء ليسوا مراجع دين وانما هم مراجع سياسة وحكومات والخزعلي يصفه بعبد لمقتدى وطاعن للمرجعيات !!

    الكاتب: قراءات: قال زعيم عصائب اهل الحق المنشقة عن التيار الصدري في اجتماع لقيادات العصائب نقل لموقع قراءات احد القيادين ممن حضروا الاجتماع قول قيس الخزعلي " ان مها الدوري وبهاء الاعرجي عبدوا مقتدى وطعنوا مراجع الدين " .

    واضاف الخزعلي ان مها الدوري وبهاء الاعرجي ما هم الا شرذمة من الشخوص المنحرفة عقائديا ً تدعي الدين طريقا ملتويا ً لها لتمارس طقوسها الشيطانية بملىء ارادتها هي لا بملىء ارادة عامة الناس المغلوبة على امرها .

    واصفا مشروعهم بالاسود المعادي لمراجع الدين مذكرا بقول احد قادة تياره الصدري الأهوج بهاء الاعرجي وخروجه الى العلن في احد البرامج الذي تعرضه قناة البغدادية ليتطاول على مراجع الدين قائلاً " ان هؤلاء المراجع ليسوا مراجع دين وانما هم مراجع سياسة وحكومات" على حد قول الخزعلي .

    مؤكدا ان هذه الشخوص استغلت عواطف البعض من عامة البسطاء الذين يرون في الرجل عنوانا ً يربطه بدينه السمح ومذهبه الشريف وطامة المرحلة هذه المرة هي تطاول فئة ضالة ومضلة تعود للصبي مقتدى الصدر.

    مستطردا قوله "ان مشروع الصهيونية الدائم في العراق هو برعاية مقتدى واتباعه الذين عاثوا في ارض الرافدين الفساد لاعبا ً بأحاسيس ومشاعر المسلمين ( سُنة وشيعة ) وعلى هواه الفاسدة متخذا ً من الطائفية المقيتة سلاحا ً فعالا ً بيده ليوهم البسطاء انه نصير الشيعة ومذهب الشيعة منه ومن اتباعه براء براء ".



    صحيفة تركية : العراق أغلق أجوائه أمام الطائرات التركية واحتجز ثلاث منها في مطار بغداد

    [متابعة-أين]: كشفت صحيفة تركية عن قيام العراق باغلاق اجوائه أمام حركة ملاحة الطائرات التركية .

    وأفادت صحيفة [أيدنلك] التركية " انه في خطوة مفاجئة لم تستطع طائرات الخطوط الجوية التركية ومن يوم الثلاثاء الماضي من تنظيم رحلاتها المعتادة إلى كل من المدن العراقية [السليمانية، وأربيل، والنجف، ونينوى]، ورحلتين إلى العاصمة بغداد، إضافة إلى احتجاز ثلاث طائرات تابعة للخطوط الجوية التركية في مطار بغداد".

    وأضافت " في المقابل أقلعت طائرات الخطوط الجوية العراقية بشكل عادي من وإلى المدن العراقية ".

    وكانت الحكومة العراقية قد حذرت تركيا من خرق او انتهاك اجواء العراق واراضيه.

    وقال المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ في بيان له تلقت [أين] منه الثلاثاء الماضي ان " مجلس الوزراء ناقش في اجتماعه الاخير مسألة اختراق الطائرات الحربية التركية وانتهاكاتها المتكررة للاجواء العراقية وتعريض امنه وامن مواطنيه للخطر حيث تم رصد هذه الانتهاكات من قبل اجهزة الرادر"، مضيفاً ان "الحكومة العراقية اذ تدين هذه الخروقات لاجواء وسيادة العراق، فانها وانطلاقا من مسؤوليتها الوطنية وحمايتها لاجوائها تحذر تركيا من اية خروقات او انتهاكات لاجواء العراق واراضيه".

    واشار الى ان "مجلس الوزراء وجه وزارة الخارجية العراقية لتقديم احتجاج لمجلس الامن الدولي وتثبيت هذه الاختراقات والانتهاكات وسيحتفظ العراق بحقه في اتخاذ كل الاجراءات لمنع هذه التجاوزات على سيادته".

    وتشن الطائرات الحربية التركية باستمرار غارات على اقليم كردستان بذريعة استهداف مواقع لحزب العمال الكردستاني.











    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير : 21تموز 2012 Empty رد: اخبار وتقارير : 21تموز 2012

    مُساهمة من طرف المدير في الجمعة يوليو 20, 2012 6:26 pm



    الزاملي يحذر الحكومة السورية من ان الجيش الحر قد يسيطر على الطائرات ويضرب المراقد المقدسة في العراق

    تجمع الامل \ بغداد: أكد عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية النائب حاكم الزاملي، الجمعة، أن الجيش النظامي السوري استعاد السيطرة على المناطق الحدودية مع العراق وتركيا بعد 24 ساعة من سيطرة الجيش السوري الحر عليها، فيما حذر من أن الأخير قد يسيطر على طائرات يضرب بها الشعب العراقي والمراقد المقدسة كونه يحمل ثقافة "العنف والتكفير".وقال الزاملي إنه "من خلال اتصالنا بقوات الحدود العراقية والأجهزة الأمنية المتواجدة هناك أكدوا لنا سيطرة الجيش النظامي السوري على سبعة فرق حدودية وكذلك السيطرة على المنافذ الحدودية مع تركيا بعد سيطرة الجيش السوري الحر عليها منذ أمس".وأعرب الزاملي عن خشيته من "تدفق المقاتلين أو الإرهابيين من سوريا لأن فيها طائرات وأسلحة مختلفة، بل فيها حتى أسلحة كيمياوية"، محذرا من أنه "قد تقع طائرات بيدهم فيضربون بها المراقد المقدسة والشعب العراقي، سيما أنهم يحملون ثقافة العنف والتكفير، فضلا عن خوفنا على المراقد المقدسة داخل سوريا عدا العراقيين العالقين هناك والذين يقدر عددهم بـ 200 ألف شخص".وأشار الزاملي إلى أن "العراق ما يزال يفتقر الى وسائل الدفاع الجوي والردع".ولفت الزاملي إلى "ورود معلومات استخبارية مؤكدة بقيام مجاميع إرهابية بالتكاتف مع ما يجري في سوريا لتسقيط بعض السيطرات ونشر لافتات وعلامات تدل على قوة تنظيم القاعدة"، مطالبا الأجهزة الأمنية بـ"أخذ الحيطة والحذر".وكان الجيش السوري الحر، سيطر أمس الخميس 19 تموز الجاري، على معبر البو كمال الحدودي مع العراق وسبعة مخافر عسكرية للجيش السوري من دون أي مقاومة للجيش النظامي، فيما أغلقت القوات العراقية المنفذ بدورها وسحبت الموظفين منه. وشكل رئيس الحكومة العراقية، نوري المالكي، أمس الخميس 19 تموز الجاري، لجنة برئاسة وزير النقل هادي العامري، لتسهيل عودة العراقيين من سوريا إلى بغداد، كما وضع طائرته الخاصة بتصرف اللجنة.يذكر أن الحكومة العراقية دعت، في (17 من تموز الحالي)، رعاياها المقيمين في سوريا إلى المغادرة والعودة إلى البلاد بعد "تزايد حوادث القتل والاعتداء" عليهم، بعد ساعات على تسلم جثامين 23 عراقياً بينهم صحافيان قتلوا في أحداث سوريا.وشهدت العاصمة السورية دمشق، الأربعاء (18 من تموز الحالي)، تفجيراً انتحارياً استهدف مبنى الأمن القومي السوري خلال عقد اجتماع لوزراء وقادة أمنيين فيه، مما أسفر عن مقتل وزير الدفاع السوري داوود راجحة، ونائب رئيس أركان الجيش وصهر الرئيس السوري آصف شوكت، ورئيس مكتب الأمن القومي هشام اختيار، وإصابة وزير الداخلية محمد الشعار.وكان السفير السوري في العراق نواف الفارس، أعلن في (11 من تموز 2012)، عن انشقاقه عن نظام الرئيس بشار الأسد، واصفاً الأخير بـ"الدكتاتور"، داعيا عناصر الجيش النظامي والشباب السوري إلى الالتحاق بالثورة وعدم السماح للنظام بزرع الفتنة، في حين أعلنت وزارة الخارجية والمغتربين السورية في اليوم التالي، عن إعفاء الفارس من منصبه على خلفية التصريحات التي أدلى بها ضد نظام الأسد، مؤكدة في الوقت نفسه استمرار العلاقات الثنائية مع بغداد.وتشهد سوريا منذ 15 من آذار 2011، حركة احتجاج شعبية واسعة بدأت برفع مطالب الإصلاح والديمقراطية وانتهت بالمطالبة بإسقاط النظام بعدما ووجهت بعنف دموي لا سابق له من قبل قوات الأمن السورية وما يعرف بـ"الشبيحة"، أسفر حتى اليوم عن سقوط ما يزيد عن 17 ألف قتيل بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان في حين فاق عدد المعتقلين في السجون السورية على خلفية الاحتجاجات الـ25 ألف معتقل بحسب المرصد، فضلاً عن مئات آلاف اللاجئين والمهجرين والمفقودين، فيما تتهم السلطات السورية مجموعات "إرهابية" بالوقوف وراء أعمال العنف.يذكر أن نظام دمشق تعرض ويتعرض لحزمة متنوعة من العقوبات العربية والدولية، كما تتزايد الضغوط على الأسد للتنحي من منصبه، إلا أن الحماية السياسية والدبلوماسية التي تقدمها له روسيا والصين اللتان لجأتا إلى استخدام حق الفيتو مرتين حتى الآن، ضد أي قرار يدين ممارسات النظام السوري العنيفة أدى إلى تفاقم النزاع الداخلي الذي وصل إلى حافة الحرب الأهلية، وبات يهدد بتمدد النزاع إلى دول الجوار الإقليمي.



    ويكيليكس يكشف ان قطر ستطيح بممالك الخليج ؟؟

    الكشف عن وثائق ويكيليكس كانت البداية لانطلاق الربيع العربي وأول وثيقة كشفتها ويكيليكس كانت حول الفساد الاداري في تونس وأول ثورة حدثت في المنطقة العربية كانت في تونس ، والآن تحاول قطر أن تفعل الامر نفسه حيال الملوكيات والامارات الموجودة في الخليج وتكشف الوثائق المتعلقة بتاريخ هذه البلدان ، وكل الفضائح بسياسات هذه البلدان وامرائها ولن يروق هذا الامر الى الكثير من تلك البلدان التي تسعى لاخفاء تاريخها ومنها السعودية التي بنت دولتها على الجماجم وذبح ملايين المسلمين على أعتاب تشكيل الدولة السعودية وكذلك تحالف آل سعود مع الغزاة البريطانيين ضد الدولة الاسلامية الوحيدة في ذلك الزمان وهي "الدولة العثمانية" وهو ماأدى الى انهيار وسقوط الدولة العثمانية الكشف عن التاريخ الحقيقي لهذه البلدان سيضع حكامها في ورطة حقيقية

    وتعتزم المكتبه الوطنيه البريطانيه اتاحه اكثر من نصف مليون صفحه من وثائق تاريخيه تشرح التاريخ والثقافه العربيه علي الانترنت للمره الاولي في اطار خططها لجعل الوصول الي محتوياتها اكثر سهوله.وتشمل الاعمال التي تنوي المكتبه اتاحتها علي الانترنت كتاب (دليل الخليج) للبريطاني جيه.جي. لوريمر والذي يعتبروه الكثيرون احد اهم المصادر عن دول الخليج والمملكه العربيه السعوديه والذي الفه اصلا في مطلع القرن العشرين ككتيب لمساعده عملاء المخابرات وصانعي السياسه البريطانيين في الشرق الاوسط.

    ويعرض المشروع -الذي سيتكلف 8.7 مليون استرليني (14 مليون دولار)- اكثر من نصف مليون وثيقه اضافه الي 25 الف صحفه من مخطوطات تستعرض العلوم والطب في العالم العربى اثناء القرون الوسطي.وفي السابق كانت الوسيله الوحيده للاطلاع علي هذه الوثائق هو زياره حجرات القراءه بالمكتبه في لندن.



    مصدر من داخله يكشف لقراءات .. الوقف السني يعقد صفقة مشبوهة مع الحكومة لشق وحدة الصف السني في عدم إعلان بداية رمضان اليوم الجمعة !!

    الكاتب: قراءات: كشف مصدر من داخل الوقف السني لموقع قراءات عن صفقة مشبوهة عقدها رئيس الوقف السني عبدالغفور السامرائي مع رئيس الحكومة نوري المالكي بعدم اعلان بداية شهر رمضان اليوم الجمعة ، مشيرا الى ان هيئة علماء المسلمين والشيخ عبدالملك السعدي افتوا بان اليوم الجمعة هو اول ايام شهر رمضان المبارك .

    وقال ان الصفقة التي عقدها عبدالغفور السامرائي تاتي لشق وحدة الصف السني بعد ان كان ياخذ فتواه من علماء لهم الاعتبار والرصانة والفقه وهو بذلك يضيف صفحة جديدة الى صفحاته الخيانية والتآمرية، وانصياعه الكامل لرئيس الوزراء نوري المالكي .

    واضاف المصدر ان السنة بسبب فتواه انقسموا الى قسمين فمنهم من اخذ بها ولم يصم اليوم ومنهم من اخذ بفتوى الشيخ عبدالمالك وهيئة علماء المسلمين الذين اعلنوا اليوم الجمعة هو اول ايام شهر رمضان .

    وكان رئيس الوقف السني عبدالغفور السامرائي نفى عقد اية صفقة وان الوقف ومن خلال أن اختلاف رؤية الهلال في العراق والدول الأخرى أمر طبيعي كون الهلال لا يمكن إن يولد في كل البلدان بوقت واحد وان رؤية الهلال في العراق غير ممكنة من الناحية الفلكية لليلة التاسع والعشرون من شهر شعبان لهذا العام وهذا ما أكدته الهيئة الشرعية لرؤية الأهلة المشكلة من قبل ديوان الوقف السني وهي هيئة رصينة ومهنية ومعتبرة وقد أعلنت عدم رؤية الهلال في العراق ونحن ملتزمون بما أعلنت.

    واضاف السامرائي ان " صيام المسلم ملتزما برؤية بلده صيام صحيح ، وان صيامه مستندا إلى رؤية الدول المجاورة أمر صحيح أيضا ، ففي الأمر سعة كما يقول الفقهاء ، ويجب ان لا ينكر مفطر على صائم ولا صائم على مفطر فكلا المسلمين على صواب وصيامهما صحيح ولهما الأجر عند الله وان كنا مع إن يتوحد صيام المسلمين في البلد الواحد.



    المحمدي ينتقد بعض القنوات الفضائية لإدعائها وجود صفقة سياسية وراء اعلان اول أيام شهر رمضان

    [بغداد-أين]: أنتقد عضو في لجنة الاوقاف والشؤون الدينية النيابية ما اعلنته بعض القنوات الفضائية بوجود صفقة سياسية وراء اعلان ديوان الوقف السني يوم غد السبت اول أيام شهر رمضان .

    وقال عضو اللجنة وليد المحمدي في بيان له تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه اليوم الجمعة ان " أن اختلاف رؤية الهلال في العراق والدول الأخرى أمر طبيعي كون الهلال لا يمكن إن يولد في كل البلدان بوقت واحد وان رؤية الهلال في العراق غير ممكنة من الناحية الفلكية لليلة التاسع والعشرون من شهر شعبان لهذا العام وهذا ما أكدته الهيئة الشرعية لرؤية الأهلة المشكلة من قبل ديوان الوقف السني وهي هيئة رصينة ومهنية ومعتبرة وقد أعلنت عدم رؤية الهلال في العراق ونحن ملتزمون بما أعلنت ".

    وأضاف " أننا نستغرب من وصف بعض الفضائيات بان هناك صفقة سياسية وراء إعلان يوم السبت أول أيام شهر رمضان المبارك "، داعيا المسلمين في العراق الى " اخذ فتوى الصيام من المراجع الفقهية المعتبرة في العراق ، ولا يأخذوها من القنوات الفضائية التي لا تهتم بأمر الإسلام والمسلمين ولا حتى برمضان والذي يهمهم منه ، هو توقيتات عرض مسلسلاتهم وبرامجهم التلفزيونية التي اقل ما توصف بأنها بعيدة عن تعاليم ديننا الحنيف وأخلاقنا الإسلامية والعربية الأصيلة ".

    وأكد المحمدي ان " صيام المسلم ملتزما برؤية بلده صيام صحيح ، وان صيامه مستندا إلى رؤية الدول المجاورة أمر صحيح أيضا ، ففي الأمر سعة كما يقول الفقهاء ، ويجب ان لا ينكر مفطر على صائم ولا صائم على مفطر فكلا المسلمين على صواب وصيامهما صحيح ولهما الأجر عند الله وان كنا مع إن يتوحد صيام المسلمين في البلد الواحد ".

    وكان ديوان الوقف السني قد اعلن الخميس ان الجمعة هو اكمال عدة لشهر شعبان وان غد السب هو اول ايام شهر رمضان .

    يذكر ان بعض القنوات الفضائية المحلية وصفت اعلان الوقف السني موعد شهر رمضان بانه تقف ورائها صفقة سياسية لمخالفته بعض الدول الاسلامية التي اعلنت امس ان اليوم الجمعة هو أول ايام شهر رمضان .انتهى.



    طارق حرب : تقسيم بغداد الى دائرتين انتخابيتين لا يحقق العدالة

    وكالة نون خاص: اعتبر الخبير القانوني طارق حرب ان تقسيم بغداد الى دائرتين انتخابيتين فإنه لا يحقق العدالة والمساواة في المحافظة الواحدة لان العتبة الانتخابية في احدى الدائرتين ستختلف عن الاخرى

    وقال حرب في تصريح لوكالة نون الخبرية اليوم "ان ما ذكره البعض يوم 19/7/2012 من تقسيم بغداد الى دائرتين انتخابيتين فإنه لا يحقق العدالة والمساواة في المحافظة الواحدة لأن ذلك يعني ان القاسم الانتخابي (العتبة الانتخابية) في احدى الدائرتين سيختلف عن الدائرة الانتخابية في القسم الاخر "

    واضاف ان هذا الاشكال سيكون بعدد السكان اذ ان سكان الرصافة عددهم يقارب ثلثي سكان بغداد الامر الذي يؤدي ان القاسم الانتخابي المطلوب للحصول على مقعد في الرصافة سيكون تقريبا ضعف القاسم الانتخابي المطلوب للحصول على مقعد في الكرخ "

    واوضح طارق حرب " مثلا اذا كان عدد الاصوات المطلوبة للحصول على مقعد في مجلس محافظة بغداد عن الرصافة 30 الف صوت فإن عدد الاصوات المطلوبة للحصول على نفس المقعد في الكرخ سيكون 15 الف فقط وهذا ما لا يمكن قبوله في محافظة واحدة كونه لا يحقق العدالة والمساواة "

    وتابع انه بالامكان تقسيم محافظة بغداد الى دائرين انتخابيتين شريطة ان يكون القاسم الانتخابي اي عدد الاصوات للحصول على مقعد في مجلس المحافظة واحدا بحيث يتم جمع الاصوات في الدائرتين وتقسيمها للوصول الى قاسم انتخابي يحقق المساواة والعدالة "



    انشقاق في كتائب حزب الله و حراك ايراني للوساطة!!

    الكاتب: قراءات: كشف مصدر مقرب من كتائب حزب الله في العراق عن انشقاق القيادي فيها " هاشم ابو الاء " , وقال المصدر الذي لم يذكر اسمه : ان ابو الاء قرر العمل كمستقل في المرحلة المقبلة دون ذكر المزيد من التفاصيل لكن المصدر اوضح اسباب الانشقاق قائلا : يعتبر القيادي " ابو الاء " الرجل الثاني في الكتائب من بعد ابو مصطفى الشيباني ولكنه شعر بالفترة الاخيرة بتهميش متعمد فقرر الانشقاق , واضاف المصدر ان تدخلات ايرانية وحراك بدء لثني ابو الاء عن قراره الا انه قرر ان لا يتراجع واعتبر قراره قطعي لا رجعة فيه , وبين المصدر ان مقترحا ايرانيا بتقديم دعم مباشر الى " ابو الاء " بدون الرجوع الى قيادات الكتائب ربما سوف يكون امرا مقبولا وقد نشهد في الايام القادمة بلورة لمسمى جديد يقوده ابو الاء بعيدا عن الكتائب , وأطلق سراح هاشم ابو آلاء بعد 3 سنوات قضاها في السجون الامريكية,وتعتبر كتائب حزب الله في العراق تنظيم مسلح يقاوم المحتل الامريكي تأسس بعد الاحتلال ولا يعرف له قيادة معروفة الى الان كما لم يشارك في العملية السياسية او المصالحة الوطنية .



    قراءات تنفرد بكشف الجهات التي تسعى لابقاء العراق تحت الوصاية الدولية من خلال تمسكها بمواقفها المتشنجة وعدم حلحلة الازمة!!

    قراءات: كشف مصدر مطلع لموقع قراءات عن جهات تعمل بالضد من رفع الوصاية الدولية على العراق من خلال افتعال الازمات وعدم حلها وجعل العملية السياسية تدور في دائرة مفرغة، مشيرا الى عدم وجود ارادة حقيقية لحل الازمة السياسية الراهنة.

    وقال المصدر ان تصريحات الادارة الامريكية التي اطلقت قبل فترة واشارت الى امكانية ان يكون لها دور في حل الازمة السياسية الحالية و بقاء العراق تحت الفصل السابع حتى الان رغم كل ماقدمه للكويت تعد جزءاً من مخطط ستراتيجي بعيد المدى.

    واضاف ان التحالف الكردستاني والعراقية والتحالف الوطني فيهم ممن لديه ارتباطات خارجية اقليمية ودولية وتعمل وفق اجندات معدة مسبقا وتطبقها حرفيا تسعى لابقاء العراق تحت الوصاية الدولية ، على الرغم من كل الجهود التي تبذل من هذا الطرف او ذاك لحل الازمة ، مؤكدا عدم وجود ارادة حقيقية لحل الازمة السياسية الراهنة.

    ولفت الى ان واشنطن تبحث عن شرق اوسط جديد يكون موالياً لها وان اي رئيس دولة او رئيس وزراء يعمل ضمن خط وطني ومنهج يحاول من خلاله عدم تنفيذ الاجندات الخارجية سيصادف مشاكل كثيرة ، مشيرا الى وجود الابتزازات السياسية بين الفرقاء واستغلال اطراف لاطراف اخرى خدمة لمصالحها .



    بندر بن سلطان رئيسا للمخابرات السعودية

    عين العاهل السعودي، الملك عبدالله بن عبدالعزيز، الأمير بندر بن سلطان، السفير السابق بالولايات المتحدة والأمين العام لمجلس الأمن الوطني السعودي وأحد الشخصيات الأكثر نفوذا في البلاد، بمنصب رئيس الاستخبارات العامة وذلك بعد إعفاء الأمير مقرن بن عبدالعزيز، الموجود في منصبه منذ عام 2005.

    وجاء في القرار الذي نقلت تفاصيله وكالة الأنباء الرسمية السعودية: “نحن عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية.. أمرنا بما هو آت: أولاً : يعفى صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز رئيس الاستخبارات العامة من منصبه ، ويعين مستشاراً ومبعوثاً خاصاً لخادم الحرمين الشريفين بمرتبة وزير.” وتابع القرار: “ثانياً: يعين صاحب السمو الملكي الأمير بندر بن سلطان بن عبدالعزيز رئيساً للاستخبارات العامة، بالإضافة إلى منصبه أميناً عاماً لمجلس الأمن الوطني بمرتبة وزير.”

    ويتوقع أن يزيد القرار من نفوذ الأمير بندر الذي يرى الكثير من المراقبين أنه أحد أبرز الشخصيات الضالعة في هندسة السياسة الخارجية والأمنية للسعودية، بفضل سنوات الخبرة الطويلة التي تولى فيها ملفات أمنية متعددة.

    وبرز الأمير بندر على مستوى السياسة الخارجية بعد تعيينه سفيراً في الولايات المتحدة عام 1983، وقد استمر في منصبه حتى عام 2005، ليعاصر بذلك عدة رؤساء في البيت الأبيض والكثير من الأحداث السياسية الدولية، لينظر إليه البعض على أنه شخصية تتمتع بثقة الولايات المتحدة في المملكة.

    وفي الموضوع الأمني، اتهمت عدة دول في المنطقة عبر وسائل إعلامها الأمير بندر بإدارة ملفات أمنية متعددة وامتلاك نفوذ واسع على صعيد القرارات المتعلقة بهذا الشأن، كما ارتبط اسمه قبل سنوات بتحقيقات حول قضايا مالية تتعلق بصفقة السلاح الشهيرة المعروفة باسم “اليمامة.”



    وزير العدل يكشف من كربلاء وجود نحو (27) الف معتقل بين محكوم وموقوف 80%منهم مشمولون بالارهاب

    وكالة نون : كشف وزير العدل العراقي عن وجود نحو (27) الف معتقل بين محكوم وموقوف، موضحاً أن (80%) منهم مشمول بالمادة (4) ارهاب.

    وقال الشمري في مؤتمر صحافي عقده في مجلس محافظة كربلاء وحضرته (وكالة نون الخبرية ) اليوم الاربعاء: هناك تقصير واضح بأصدار المراسيم الجمهورية بحق قادة دولة العراق الاسلامية ممن يفتخرون بقتل العراقيين ويعتبروه انجازا حسب عقيدتهم وتفكيرهم ويعترفون امام الملأ بجرمهم، لكن لا تصدر بحقهم المراسيم رغم مرور (3-4) سنوات على بعضهم، حتى أن قضاة المحاكم الجنائية التي تنظر بقضاياهم يؤكدون عدم وجود مبرر لبقائهم حتى الان.

    وأضاف: هناك ما يقارب (27) الف معتقل بين محكوم وموقوف منهم (80%) ضمن المادة (4) أرهاب يعاملون حسب ضوابط ومعايير حقوق الانسان وهم الان ينعمون بظروف افضل مما ينعم بها المواطن العراقي، اذ يتمتعون بكهرباء مستمرة وغذاء متنوع ومن افضل ما يكون .

    وأوضح: أن مجموع ما يصرف على دائرة الاصلاح شهريا يقدر بـ(22) مليار دينار بين وقود للمولدات وللمركبات وغذاء وغيرها.

    وبخصوص السجناء في دول الجوار لا سيما ايران والسعودية، قال: لدينا أكثر من (200) معتقل عراقي في السجون الايرانية و (112) معتقل عراقي في السجون السعودية.

    وتابع : حاولنا عقد اتفاقيات مع الحكومتين لتبادل السجناء وكانت المصلحة الاكبر فيها للعراقيين كون المعتقل الايراني يطلق سراحه بسرعة، اما الجانب الايراني فكان يصر على تبادل المحكومين فقط، لكننا اصررنا على عدم القبول إلا بشمول الجميع"



    عضو مجلس محافظة البصرة فاضل المالكي: جماهير الزبير ترفض المسح الجيلوجي وستطرد الشركة الصينية من المدينة

    هدد عضو مجلس محافظة البصرة الشيخ فاضل المالكي، الشركة الصينية التي تعتزم المسح الجيلوجي الثلاثي في قضاء الزبير، بايقاف عملها وطردها من القضاء، مشيرا الى هذا المسح سيمهد الى تحويل الزبير من مدينة سكنية تاريخية تراثية الى حقل ورقعة نفطية".

    وتستعد شركة "بي جي بي BGB" الصينية لتنفيذ عمليات المسح الجيولوجي في قضاء الزبير لـ 700 نقطة، تمتد من مركز القضاء وتنتهي إلى سيطرة الخليج العربي البحرية، للكشف عن مخزونات نفطية محتملة.

    وسبب إجراء المسح الجيولوجي الذي قامت به الشركة الصينية مؤخرا و التي تعمل لصالح شركات جولات التراخيص، بأضرار كبيرة في المزارع، اذ ان عملها يتسبب في ما يشبه الهزة الأرضية، مما أدى إلى حدوث أضرار في الآبار الارتوازية، فضلا عن المنازل والمزروعات، كما أثرت على زراعة الطماطم في قضاء الزبير، بحسب ما أفاده مزارعو القضاء.

    وقال المالكي وهو عضو مجلس محافظة البصرة عن قضاء الزبير إن "اجتماعا مبدئيا عقد في القضاء بهدف المسح الجيولوجي لمدينة الزبير، يهدف الى استكشاف النفط تحت بيوت مدينة الزبير، وسحب الخزين النفطي منها، وبالتالي توسيع رقعة العمل حتى يصار الى بناء منشآت نفطية وحقول، وبالتالي يتحول القضاء من مدينة سكنية لها تاريخها وتراثها الى رقعة نفطية، وستطردنا الحكومة من دورنا لما للنفط من أولوية قصوى في رفد اقتصاد العراق".

    وأكد المالكي أن "جماهير الزبير التي صوتت لنا أبلغتنا رفضها لهذا المسح، جملة وتفصيلا، وستطرد الشركة الصينية الملكفة بالمسح من المدينة، وأنها ستقف بوجه هذا العمل بشتى الطرق وسترفع لافتات وستعتصم أمام المصافي النفطية" مناشداً "الحكومة الاتحادية بوقف عملية المسح الجيولوجي، وتراعي شعبها المظلوم الذي عانى من سياسات النظام البائد الجائر، والحروب الدامية التي أثرت على البنية التحتية".

    وبيّن أن "قضاء الزبير الذي يصدر معظم نفط العراق ويعد رابع أكبر حقل نفطي بالعالم والثالث على مستوى الانتاج، لا ينتفع شيئا من شركات جولات التراخيص، ويتعرض لمخلفات المنشآت النفطية، والحقول تطوق قضاء الزبير من كل الجوانب، فضلاً عن التلوث البيئي المؤثر على أبنائه وزراعته، كما أن شركات جولات التراخيص لاتوظف ابناء القضاء، حيث أن هناك عمالا من محافظات أخرى تعمل في شركة الحفر العراقية، والتابعة إلى شركة نفط الجنوب، بينما أبناء الزبير عاطلون عن العمل".



    الخارجية النيابية : لاعلم لنا بقرار الرئيس المصري محمود مرسي منع دخول العراقيين الى مصر

    {بغداد: الفرات نيوز}اعلنت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب، عن عدم علمها بمدى صحة الخبر الذي نشرته وسائل الاعلام بان الرئيس المصري الحالي محمود مرسي قرر منع اعطاء فيزا للعراقيين لدخولهم الى جمهورية مصر العربية .

    وقال عضو اللجنة رافع عبد الجبار في تصريح لوكالة {الفرات نيوز} اليوم إن " لجنتنا لا تعلم شيء عن صحة الخبر الذي نشرته سائل الاعلام بان رئيس المصري الحالي محمود مرسي قرر منع دخول العراقيين الى مصر "مشيرا الى انه اذا كان قرار عدم دخول العراقيين الى مصر صحيحا فبالتاكيد تعتبر بادرة غير طيبة من قبل مرسي وخاصة هو يسعى اليوم الى فتح افاق مع كافة الدول العربية لتعزيز العلاقات كما كانت بالسابق بالنسبة لمصر".

    واضاف انه " لا يمكن ان نتخذ اي اجراء بحق ما ذكر بوسائل الاعلام لانه غير رسمي، لهذا يجب ان يكون هناك شيء رسمي يثبت صحة قرار مرسي بمنع دخول العراقيين الى مصر".

    وذكرت احدى وسائل الاعلام ان الرئيس المصري محمود مرسي قد قرر مؤخرا بمنع اعطاء تشيرات للعراقيين لدخولهم الى مصر. انتهى



    هيئة الانواء الجوية تنفي امتلاكها ادلة "دامغة" على تورط الولايات المتحدة بارتفاع درجة حرارة البلاد

    {بغداد:الفرات نيوز} نفت الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي ما تداولته احدى وسائل الاعلام بأن الهيئة تمتلك ادلة "دامغة" على تورط الولايات المتحدة ارتفاع درجة حرارة البلاد .

    وكان موقع اخباري الكتروني محلي اعلن نقلا عن خبير في هيئة الانواء الجوية رفض الكشف عن اسمه ، بحسب الموقع ان " مختصين استطاعوا بعد جهود مضنية وعلى مدى اكثر من خمس سنوات ، الحصول على الادلة الدامغة التي تبثت تورط الولايات المتحدة الامريكية بالتحكم بالمناخ العراقي" ، مضيفا ان "خبراء المناخ يرجعون ارتفاع درجة الحرارة بهذا الشكل الغريب الى جود طاقة صناعية تم توجيهها عبر مركز {الأبحاث في مجال الترددات العليا للشفق القطبي الشمالي} واختصاره {HAARP} باعتباره المركز الوحيد القادر على افتعال زلازل وفيضانات وأعاصير ورفع وخفض درجات الحرارة التي تبدو طبيعية " .

    وذكرت الهيئة في بيان لها ان " الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي بريئة من هذا الخبر وانها لاتملك مثل هذاه الادلة {الدامغة} مثلما وصفها الخبير الذي لم يفصح عن اسمه من ان الولايات المتحدة الامريكية عازمة عن رفع درجة حرارة الارض ومنها العراق".

    وأضافت " لا توجد في الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي مثل هذه الدراسات والتي وصفها بأنها بدأت منذ خمس سنوات من خلال خبراء في الانواء الجوية وان هذا الادعاء عارِ عن الصحة تماما ".

    وتابعت ان " مشروع {هارب} هو مشروع معروف ومعلن تقوم به الولايات المتحدة الامريكية منذ تسعينات القرن الماضي لاغراض بحثية صرفة {حسب علمنا} ولا علاقة لمناخ العراق بهذا الامر ".

    واشارت الى ان " ازدياد درجات الحرارة في السنوات الاخيرة في العراق يعود الى عدة اسباب منها قلة الامطار وقلة مياه الانهار والاستخدام الجائر للاراضي واتساع المدن والرعي الجائر وهجرة الفلاحين وعوامل اخرى كثيرة تعرف اليوم بالتغيرات المناخية العالمية"، لافتا الى ان "ارتفاع درجات الحرارة اصبح حالة اقليمية وعالمية وليس فقط في العراق وختاما ليس للهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي اي علاقة بهذا الخبر ولم يصدر منها ".



    الحركة الاسلامية الكردستانية : الاسلاميون سيحصلون على 40 بالمائة من اصوات الاقليم في الانتخابات المقبلة

    {بغداد: الفرات نيوز}توقعت الحركة الاسلامية الكردستانية حصول الاحزاب الاسلامية في اقليم كردستان على 40 بالمائة من اصوات الناخبين.

    ونقلت صحيفة {ئاوينه} الكردية عن عرفان علي عبد العزيز مرشد الحركة الاسلامية الكردستانية قوله ان" تفكير الحركة بموضوع حمل السلاح يتعلق بموقف الاخرين، فاذا كانت الشرطة والاسايش تابعة لاي حزب فسيكون لنا ردة فعل مناسبة، على حد قوله..

    واشار المرشد الى ان الحركة ترحب بعودة الملا كريكار الذي كان يشغل منصبا قياديا فيها اذا ما وافق على برنامج الحركة.

    والملا كريكار {مسجون حاليا في النرويج بتهمة الإرهاب} هو احد افراد الحركة سابقا وأسس جماعة أنصار الإسلام الكردية المتشددة التي اندمجت مع حركة جند الإسلام عام 2001.

    وكان القضاء النرويجي قد أصدر حكماً بالسجن لخمس سنوات في "26" آذار "2012" بحق نجم الدين فرج المعروف باسم ملا كريكار، وهو مؤسس جماعة انصار الاسلام الاصولية المصنفة على الارهاب في امريكا والعراق ودول أخرى، وذلك لاتهامه بتهديد مسؤولين نرويجيين بالقتل، وثلاثة من مواطنيه العراقيين عبر الانترنت.

    واعرب عبد العزيز عن اعتقاده ان الاحزاب الاسلامية ستحصل في اي انتخابات مقبلة على 25% الى 30% من اصوات الناخبين، وان الاحزاب الاسلامية ستتنافس على هذه النسبة فيما بينها.

    يذكر أن الحركة الإسلامية الكردستانية تعتبر أقدم حركة أو حزب إسلامي تأسس في جبال كردستان عام 1987. وشاركت في الجبهة الكردستانية التي فجرت الانتفاضة الشعبية في مارس (آذار) من عام 1991 لتحرير إقليم كردستان الحالي، ولكنها خاضت حربا ضروسا ضد الاتحاد الوطني عام 1993 التي أضعفت الحركة كثيرا، وتسببت في خروج كثير من قياداتها والتوجه نحو تأسيس جماعات بعيدة عن الحركة.

    وتمتلك الحركة حاليا مقعدين في البرلمان الكردستاني، فيما شغلت خلال التشكيلتين السابقة والحالية منصب وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بحكومة الإقليم.

    وانتخب الحركة مؤخرا عرفان عبد العزيز مرشدا لها ويبلغ من العمر 48 عاما، وهو نجل المرشد الثاني للحركة الشيخ علي عبد العزيز، شقيق مؤسسها الراحل عثمان عبد العزيز. وتخرج في جامعة طهران بقسم العلوم السياسية، وشغل منصب عضو المكتب السياسي قبل أن ينتخب في المؤتمر العاشر مرشدا عاما. انتهى

    يقول مرشدها العام الجديد، الشيخ عرفان علي عبد العزيز: «إن أولويات الحركة في المرحلة المقبلة ستكون العمل على تقوية الحركة، واستعادة شعبيتها في الداخل؛ ففي المجال السياسي ستكون محاربة الفساد في صدارة القضايا التي تعمل من أجلها الحركة، ثم توطيد العلاقات مع الأحزاب والقوى السياسية الأخرى من أجل دفع حكومة الإقليم إلى إجراء الإصلاحات السياسية والإدارية الضرورية، وإيجاد حكومة بعيدة عن المحسوبية والمنسوبية، وتدعيم أسس الاستقرار السياسي والاقتصادي في الإقليم». وأشار المرشد الجديد إلى أن أهم واجب سيقوم به خلال الفترة المقبلة هو إجراء المصالحة مع عدد كبير من أعضاء الحركة السابقين الذين تركوا صفوفها جراء التناحرات والصراعات بين الأجنحة المختلفة، وتعميق أواصر العلاقات مع المنعزلين عن الحركة واستشارتهم في القضايا الوطنية.

    يذكر أن الحركة الإسلامية الكردستانية تعتبر أقدم حركة أو حزب إسلامي تأسس في جبال كردستان عام 1987. وشاركت في الجبهة الكردستانية التي فجرت الانتفاضة الشعبية في مارس (آذار) من عام 1991 لتحرير إقليم كردستان الحالي، ولكنها خاضت حربا ضروسا ضد الاتحاد الوطني عام 1993 التي أضعفت الحركة كثيرا، وتسببت في خروج كثير من قياداتها والتوجه نحو تأسيس جماعات بعيدة عن الحركة. وتمتلك الحركة حاليا مقعدين في البرلمان الكردستاني، فيما شغلت خلال التشكيلتين السابقة والحالية منصب وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بحكومة الإقليم.



    الزوبعي: علاوي والنجيفي سيزوران السيد مقتدى الصدر

    {بغداد:الفرات نيوز} كشف النائب عن القائمة العراقية حميد الزوبعي ان زعيم القائمة العراقية اياد علاوي ورئيس مجلس النواب اسامة النجيفي سيترأسان الوفد الذي سيذهب الى زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر.

    وقال الزوبعي في تصريح لوكالة {الفرات نيوز} اليوم ان" القائمة العراقية قررت في اجتماعها الاخير أن ترسل وفدا الى زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر للتأكيد على مقررات اجتماع اربيل والنجف بخصوص عملية ورقة سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي".

    واشار الى انه" لم تحدد اسماء الوفد الذي سيذهب الى السيد مقتدى الصدر لكن من سيترأس الوفد هما علاوي والنجيفي".

    يذكر ان الهيئة السياسية لائتلاف العراقية في اجتماعها الاخير اكدت عزمهما على المضي في استجواب المالكي واتخاذ الخطوات اللازمة لترصين عملية الاستجواب وفقاً للدستور ، كما راجع المجتمعون عدداً من القوانين المطروحة في مجلس النواب، ومنها تعديل قانون انتخابات مجالس المحافظات.

    ويطغى على المشهد السياسي للبلاد الخلافات بين بعض الكتل السياسية لاسيما بين القائمة العراقية وائتلاف دولة القانون بسبب بعض الملفات كالوزارات الامنية وغيرها، وترافقها لهجة عالية ومتشنجة من قبل بعض الساسة مما أثر في ازدياد حجم الخلافات.انتهى2 م



    دجلة والفرات يحققان أفضل واردات في 2012

    الصباح الجديد : أعلنت وزارة الموارد المائية العراقية، امس الثلاثاء، أن الواردات المائية لنهري دجلة والفرات وصلت إلى 75% من معدلها الأصلي، مبينة أن نهري دجلة الفرات يعتمدان بالدرجة الأساس على وارداتهما المائية وكمية سقوط الأمطار والثلوج الموجودة.

    وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الموارد المائية علي هاشم لوكالة «السومرية نيوز»، إن «الواردات المائية للعام الحالي 2012، تعتبر جيدة وهي أفضل من الأعوام الأربعة الماضية»، مبينا أن «الواردات المائية لنهري دجلة والفرات وصلت إلى 75% من معدلها الأصلي».

    وأضاف هاشم أن «الواردات المائية لنهر دجلة تعتبر أفضل من الواردات المائية لنهر الفرات بسبب عدم وجود منشآت على نهر دجلة، فيما تعتمد الإيرادات المائية لنهر الفرات على السياسة التشغيلية لسوريا وتركيا بسبب وجود السدود في كلا البلدين»، مشيرا إلى أن «نهري دجلة الفرات يعتمدان بالدرجة الأساس على وارداتهم المائية وكمية سقوط الأمطار والثلوج الموجودة».

    وتابع هاشم أن «هذه الواردات تتناقص في فصل الصيف لترتفع في فصل الربيع».

    وقامت تركيا ببناء 14 سدا على نهر الفرات وروافده داخل أراضيها و8 سدود على نهر دجلة وروافده، وتحتاج تركيا عدة سنوات لملأ البحيرات الاصطناعية خلف هذه السدود، في حين أنشأت سوريا خمسة سدود ثلاثة منها كبيرة شيدت في منتصف الستينات، وتنوي الحكومة السورية إنشاء سد آخر شمال دير الزور، تحجز هذه السدود مليارات من الأمتار المكعبة من المياه.

    ويحتاج العراق إلى 500 ألف متر مكعب بالثانية كحد أدنى في نهر الفرات لكي يتمكن من زراعة موسمه الشتوي، إضافة إلى إنعاش الاهوار وتقليل الملوحة في الأراضي الزراعية.

    ويبلغ عدد روافد دجلة التي تنبع من إيران سواء الموسمية منها أو الدائمية 30 رافدا، قامت إيران بتحويل مسارات معظمها إلى داخل إيران وبنت عدة سدود عليها ومنها 5 سدود على نهر الكارون.

    يذكر أن أزمة الجفاف تفاقمت في العراق خلال العامين 2007 و2008 في جميع محافظات البلاد، بسبب قلة سقوط الأمطار وسوء استعمال المياه في السقي وانخفاض مناسيب مياه نهري دجلة والفرات اللذين يعانيان أصلاً انخفاض حصصهما في العراق بنسبة بلغت الثلثين على مدى الوكالة 25 عاما الماضية.
    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير : 21تموز 2012 Empty اخبار وتقارير : 21تموز 2012

    مُساهمة من طرف المدير في الجمعة يوليو 20, 2012 6:23 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخبار وتقارير : 21تموز 2012
    متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي



    البيشمركة: سنبحث عن مصادر أخرى للتسليح بعيدا عن الـمركز

    اربيل/البينة أكد أمين عام وزارة البيشمركة بحكومة إقليم كردستان، الفريق جبار ياور، أنه "في حال ظلت المشاكل العالقة بين أربيل وبغداد على حالها،وامتنعت الحكومة العراقية عن تجهيز قوات البيشمركة بالأسلحة والمعدات الضرورية، فإن من حق حكومة الإقليم أن تبحث عن مصادر أخرى للتسليح والتدريب والتجهيز على غرار اضطرارها تحت ضغط تلك الحكومة بقطع الميزانية عن الإقليم إلى توقيع العقود النفطية"، مستدركا: "إن هذا الخيار، على الرغم من صعوبته علينا، يبقى هو خيار المضطر في حال رفضت الحكومة العراقية شراكتنا لها في إدارة شؤون البلاد والدفاع عنها". وقال الياور في تصريح صحفي امس إن المشاكل العالقة بين أربيل وبغداد تنذر بمخاطر كبيرة في حال عجزت الحكومتان عن حلها، وعليه فأنا أعتقد أن إبقاء تلك المشاكل بدون معالجات جذرية سيعقد الأمور أكثر مما هي عليه الآن، هذه المشاكل تهدد العلاقة بين الإقليم والحكومة الاتحادية، وقد تصل إلى حد القطيعة في حال لم تعالج بحكمة وروية وبإرادة سياسية حريصة على وحدة العراق. وفي السياق ذاته انتقد النائب عن التحالف الكردستاني روز مهدي خوشناو تسمية الحكومة بـ[الحكومة المركزية] ,مبينا " نحن ضد هذه التسمية وهي مخالفة للدستور ويجب ان تستخدم تسمية الحكومة الاتحادية بدلا عنها ". واضاف خوشناو في تصريح صحفي امس انه " لايوجد في الدستور اسم الحكومة المركزية وانما الحكومة الاتحادية والتركيز على تسمية الحكومة المركزية نحن ضده ". وبين ان " النظام في العراق فيدرالي وليس مركزيا والدستور العراقي نص بشكل واضح في مادته الاولى على ان العراق بلد فيدرالي”.



    مرجعية السيستاني : روح الأمل ..

    *أسماعيل زاير/ رئيس تحرير الصباح الجديد

    ما من مرجعية اسلامية امتحنها الزمن كما امتحن مرجعية السيد السيستاني .. فالبلد ورث ارادات منقسمة بل متناقضة . وهو يرزح تحت احتلال عسكري لأول دولة منذ نهاية الحرب العالمية الثانية ، يجري احتلالها ووضعها رسمياً تحت احتلال قوة عظمى بقرار دولي يشبه قرار امر واقع او تحصيل حاصل ..

    وتداخل الوجود الأجنبي بحال من فقدان الوزن للدولة العراقية جعلت البلاد نهباً للمصالح والشائعات والمؤامرات الماكرة . فأمسى التطلع الى قيادة سفينة البلد الى بر الأمان والاستقرار ضرباً من ضروب الخيال المجنح في الوهم . واذا اضفنا فساد المكان والزمان الذي خلفه نظام دكتاتوري خنق ارادة الناس واحبط اي دور للمبادرة الشخصية وقضى على كل حركة سياسية جادة ممن يمكن ان تتحول الى منافس لحزب السلطة ، فسنجد ان المرجعية الدينية واجهت معضلة كبرى وتحد لا مثيل له في تأريخها . فليس لها ان تسكت وتصمت او ان تتوارى ، كما انها لم تكن مهيأة في بنيتها ودورها ووظيفتها الى مثل هذه المهمة الشاقة والمعقدة التي تعجز وعجزت عنها القوى السياسية والدول الإقليمية والعالمية ، بل الأمم المتحدة .

    كان على السيد السيستاني ان يتصدى لهذه العملية الخطيرة وان يخوض في حقل الألغام هذا وهو غير مسلح او محصن من اي مخاطر او تهديدات .. ولا تتحمل مرجعيته اي احتمالات في الفشل .. ببساطة كان الفشل ممنوعا بل يصل الى تهديد المرجعية الشيعية مصيرياً .

    وقد رأى " السيد " بحكمته الشخصية كيف ان اكثر من لاعب سياسي شيعي كان يريد تجيير رصيد المرجعية لصالحه من خلال زجها ، وبالأحرى ، توريطها بقضايا يومية وعابرة وخاصة ومحدودة ، او اخرى لا تقع ضمن مسؤولياتها الدينية والاجتماعية .. بل انه واجه سياسيين يفتون نيابة عنه ويصرحون باسمه وهو ، بمنزلته وهيبته ووضعه الديني والوطني ، لا يمتلك إلا الصمت والمراقبة وتمرير إشارات ذكية ، حيثما تتاح له الفرصة والمصدر المقرب ، عن موقفه الحقيقي أو عن براءته مما جرى الإعلان عنه .

    لم يكن الدور الراهن للسيد السيستاني ثمرة تخطيط أو رغبة منه بقدر ما إنه وجد نفسه والمرجعية في حقل ألغام السياسة المحتدمة والمعقدة . وكان حقلاً لا بد من اجتيازه على أي حال . فالمرجع الكبير حرص على تثبيت الدعائم والعلامات المفصلية لمسار التطورات التي تواجه البلد وفي مقدمتها رفض الفكرة القائلة بأن من شأن بلد مهزوم أن يقبل إحسان القوات المحتلة . واعتبارها أسطورة كاذبة . وفي الوقت ذاته محاولة . وما إذا كان انتقال السيادة الى العراقيين يفترض ان يسبق تشكيل حكومة منتخبة . وقد أدرك السيد السيستاني منذ وقت مبكر أن الانقسامات حول القضايا الإجرائية بين الفرقاء العراقيين من شيعة وسنة واكراد تغطي في الواقع ومن خلال نقاب رقيق التسابق من أ جل السلطة . ومن هنا لم تكن مداخلات المرجع الدشيعي مقبولة بنفس القدر من قبل جميع القوى العراقية المشتركة في رسم مستقبل العراق . وكانت مواقف البعض مزدوجة وشكك آخرون منهم في التوقيت بل إن بعضهم كان حانقاً ورافضاً.

    وتامل السيد كثيراً في مواقف معارضي الانتخابات المباشرة المبكرة لظنهم أنه : يجب أن تكون انتخابات كهذه غاية عملية التحول الديمقراطي وأن العراق شأنه شأن العديد من المجتمعات المدمرة اقتصادياً ما يزال يعاني من العنف وانتشار السلاح ويفتقر الى بيئة سياسية ناضجة وذات خبرة في حل النزاعات وبناء آليات اجماع وطني . ولكن السيد راهن على مرونة ممكنة وتقبل شعبي لدرء أخطار البدائل الأخرى غير المضمونة .

    ومع مجمل العوائق والمصاعب نجحت مواقف المرجعية في الإبحار بسلام الى نهاية الشوط وخروج حكومة بريمر ومن ثم الجلاء الكبير لقوات الاحتلال . ويحسب للمرجع أنه لم يوافق على لقاء أي مسؤول أميركي بشكل مباشر ومن دون أن يقطع نوافذ الاتصال المحدودة والمحددة بشروط صارمة لمنع تدهور أوضاح البلاد .

    ويعتبر المعنيون بشأن المرجعية الشيعية أن السيستاني كان معنياً بتحقيق أو اعتبار عدد من الأهداف ، أولها أن لا يخالف مبدأ " حكم الأكثرية " كما فعل البريطانيون سنة 1920. وبالمقابل تبريد المخاوف المتأتية من إمكانية انتزاع أغلبية شيعية للسلطة تمهد لاحتكارها.

    وقد سعى السيد إلى أنجاز ذلك من خلال العمل بقوة للإتيان بدستور عراقي معتدل يقبل به الفرقاء ولو بعد ممانعة قيادات شيعية .

    اليوم وبعد تسع سنوات ، نجد على السطح السياسي العراقي شعارين أو ثلاثة تستهدف إعادة النظر بما جرى عام 2004 ولكن من دون تشنجات كبرى . أول هذين الشعارين : إعادة النظر ببعض بنود ذلك الدستور ليتواءم مع مقتضيات الحاجة الراهنة ومصالح اللاعبين الشركاء وثانيهما النزوع نحو حكومات لا تعتمد التوافقية والمحاصصة التي غلبت على مشهد السنوات الماضية .

    واذا كانت مرونة السيستاني عام 2004 قد أثمرت وقتها بتمرير الدستور فالمؤمل أن تفعل مساهمات هذا المرجع الكبير ذات الفعل في العملية المستقبلية .



    آية الله .. حتى في الزمن العلماني

    علي عبد السادة/ سكرتير تحرير الصباح الجديد

    مطلع هذه الألفية، دلّني صديقٌ من النجف على زقاقٍ بالمدينة القديمة مشغول بالمكتبات. وعلى طول هذا الشق المحظوظ بظل البيوتات النجفية الصغيرة لا ترى فيه سوى رجال معممين، جميعهم يفتشون عن مرادهم من كتب اللغة وبعض رسائل المجتهدين الشيعة.

    هناك تعرفت، بمساعدة هذا الصديق، على طالب في الحوزة. كان في أربعينهِ، ولم يبد عليه الرخاء والمظهر اللائق الذي من المعتاد رؤيته عند طلبة الحوزة.

    في جلسة عابرة تحدث الرجل، الذي لم يكن ودوداً مع غريب بهيئة صحافي، وسحنة غير مألوفة لا تشبه النجفيين، ليصرح لي باسمه، تحدث عن خوفه على مستقبل الحوزة من نفوذ أجنبي عليها. لم يكن صريحاً درجة أنه حاول أن يخفي تحت عباءته عنوانات كتب قد اشتراها وكانت لعلي شريعتي العلامة الايراني المثير للجدل.

    هذا الطالب، الذي يطمح لأن يكون مجتهداً عند الشيعة، لكن ليس على الطريقة الثيوقراطية للايرانيين، قال :"إيران تخيم على الحوزة". وقبل أن يفر من مجلسنا توقع أن "تنقلب النجف رأساً على عقب، في هامش صراع على المرجعية، لو توفي آية الله السيستاني".

    المؤسسة الشيعية العراقية تحرص على التحفظ، وتحاول، دوماً، ابعاد الصحافيين الفضوليين عما يدور فيها. جميع من تحدثت اليهم من الزملاء العاملين في وكالات وصحف مهمة، اولئك الذين طلبوا اجراء مقابلات مع السيستاني، كانوا يصلون عند الباب الذي تتكوم في عتبته الصنادل البنية، ويظهر لهم رجل يقول :"نعتذر، لا نلبي طلبات الصحافة حالياً".

    لذا كل شيء، كل خبرٍ، أسير أروقة الحوزة، وكواليس المراجع في المدينة التي تتعايش مع هذا التحفظ وتعده جزءاً من سياق تاريخي لعلاقة النجفيين مع آيات الله.

    لكن ثمة خبر أكيد : آية الله علي الحسيني السيستاني نقطة تمركز كل شيء.

    السيستاني في عامه الـ 82، وبرغم ان وكلاءه يؤكدون سلامته الجسدية، سوى مرض في القلب تفاداه في رحلة علاجية إلى لندن، لكن تقدمه في السن يفتح الباب واسعاً امام مفاوضات غير علنية للبحث المعمق حول خلافته.

    في النجف يتعاطى السكان القلق البالغ، ويمضون الوقت في السكون بانتظار ٍ متوارٍ عن نبض المدينة.

    وبعيداً عن تلك العاطفة التي يحملها له اتباعه، فأن خلافة المرجع الشيعي الأبرز تفتح الحديث عن صراع على مكانه، لا يمكن التكهن بنتائجه، ولا يمكن تجنب حقيقة انه يعبر خارج الحدود نحو الشرق.

    هذا سؤال صعب، حتى عند بقية المراجع الثلاثة عند الشيعة في النجف.

    ولا يجوز التكهن، او اطلاق الاحتمالات المجانية بشأن المرجع الاعلى، كما يقول السرد الاجتهادي للأثني عشرية. بينما يجوز إلقاء عين على مسار المرجع الذي ما يزال أعلمَ بين الاخرين الاحياء.

    يواجه الصحافيون العراقيون صعوبة بالغة في وسم السيستاني من دون احتراز، هذا ما تفرضه الوقائع الراسخة في الحياة العراقية، الشيعية على وجه التحديد. مع ذلك فأن الرجل كان محل خلاف، لم يدم طويلاً، بشأن دوره في عراق ما بعد صدام حسين، وقبل ان يخمد الجدل كان الرأي العام يخوض في تفسير بعض الحوادث:

    في الانتخابات النيابية العام 2005، التي برز فيها تكتل شيعي واسع وشديد القطبية، كان شائعاً انه يحظى بمباركة اية الله علي السيستاني. وانتشرت في ارجاء البلاد حملات دعائية للقائمة الشيعية مزكاة بصورة فوتوغرافية للمرجع.

    وقيل ان بعض العراقيين، خصوصاً سكان المناطق الريفية منح صوته لتلك القائمة ظناً منه ان مرجعه الديني مرشحٌ فيها. وكان هذا بمنزلة عينة فاقعة لوعي سياسي متردٍ.

    تبين لاحقاً ان المرجع، لم يكن يؤيد، او يفضل، قائمة بعينها. بيد أن باحثين ومراقبين شغلوا الرأي العام بسؤالهم : لِمَّ لمْ ينفْ المرجع تأييده للقائمة 555؟

    بعد خمسة أعوام، تحديداً في صيف 2010، كان السيستاني واضحاً :"المرجعية الدينية تؤكد عدم تبنيها لأي جهة مشاركة في الانتخابات، لكنها تشدد على ضرورة اختيار الاكثر كفاءة والتزاماً بالثوابت العراقية". (إقتباس من بيان لمكتبه صدر في ربيع الاول 1431، ونشر على موقعه الالكتروني).

    يعتقد العراقيون، وبعد مرور تسعة أعوام من الاضطراب السياسي، ان الكتل الطائفية هي من قادت البلاد الى حالة شديدة من الاستقطاب، وان معيار الافضلية السياسية لم يكن مستنداً إلى برامج "حياتية" تتعلق باستقرار ايامهم، لكن لوثة الانقسام انتقلت إلى الشارع، وانساق الجمهور الى اسماء تفسر بالخنادق، ولا تتكسر على حجر الحياة اليومية، كانت الغالبية المسحوقة الفقيرة تتمسك ببرامج غيبية.

    ولا يمكن للباحث المستقل ان يغفل ان علي السيستاني كان متوزاناً في ظهوره ودوره ولغته التي يسطرها على صفحات البيانات والاجوبة، او على لسان وكلائه المنتشرين في كل مكان.

    ويتذكر العراقيون فتواه بالمقاومة السلمية لجيش الولايات المتحدة الاميركية، وفتواه، أيضاً، في إلزام اتباعه المشاركة في الانتخابات.

    يوم انطلقت تظاهرات في البلاد، وكانت بؤرتها ساحة التحرير ببغداد، كان الجو ملتبساً على الجميع، وأصل الالتباس الماكنة الاعلامية التي جعلت شباب الساحة بقايا فلول البعث، او انهم يخوضون حرباً بالوكالة ضد رئيس الوزراء نوري المالكي نيابة عن خصومه.

    في بيان عن هذا المفصل الشائك من احداث ما بعد 2003، يبدو المرجع اكثر واقعية من نخبة البلاد السياسية :" المرجعية تقدر عالياً اداء العراقيين ممن شاركوا في تظاهرات يوم امس (..) وعلى الحكومة ومجلس النواب توفير الخدمات للعراقيين (...) وقبل هذا وذاك الغاء الامتيازات عن المسؤولين والنواب الحاليين والسابقين واصحاب الدرجات الخاصة، ووقف الفساد في البلاد". (اقتباس عن بيان لمكتبه صدر بعد يوم واحد من تظاهرات 25 شباط 2011).

    كان هذا البيان مناقضاً، لنقل مستدركاً، لفتاوى صدرت ليل الخميس الذي سبق يوم التظاهر، شغلت فضاء قناة العراقية شبه الرسمية بـ "خبث" المتظاهرين ومآربهم "الهدامة"!.

    في البيان ذاته كان الرجل يستعمل لغة غاضبة :"المرجعية تحذر من مغبة الاستمرار في النهج الحالي لادارة الدولة".

    من يومها وأدت ساحة التحرير، ولم يتغير شيء مما حذر منه المرجع، الذي أقفل بابه في وجه سياسيين عراقيين انخرطوا في صراع على السلطة. عزلة السيستاني تشي بانه يتصوف، في حين دخلت النخبة السياسية في عزلةٍ داخل برواز المعارك الطاحنة على النفوذ.

    وهذا يتيح للباحث – المراقب ان يفكر في مرجع الشيعة على أنه رجل دين يصلح حتى لدولة علمانية، انه يتصرف كمرجع ديني متوزان، في زمن مختل، مضاد لتياره بطريقة الفصل الهادئ بين الدين والدولة. لكن الافتراق بين ما يفكر، وما يجري خارج اسوار الحوزة، داخل جدران المنطقة الخضراء، ربما يجعل فصله هذا بعيد المنال، حتى الساعة.

    وليس تخميناً ان السيستاني يفضل فصل الدين عن الدولة، إذ ان ميله هذا عامل حاسم في الصراع على المرجعية الدينية في النجف.

    في العودة إلى تلك الجلسة المتحفظة مع طالب الحوزة بزقاق المكتبات المح إلى ان "إيران ستغير كل شيء لو سيطرت على الحوزة".

    وأصل الخلاف ان المرجع يناقض الفكرة التي تريد إيران تطبيقها، وهي تتمنى ان يصل مداها إلى النجف: ولاية الفقيه.

    اية الله في العراق لم يكن منسجما مع النظام الثيوقراطي في ايران، ولا يرغب – كما يتداول وينقل عن مقربين منه – بفقيه يولى على العراق. انه، ومنذ عقود يدعم ان تكون الحوزة لمعاملات الناس الدينية، وهم احرار في خيارهم السياسي.

    لكن الرجل لا يحظى بشعبية كبيرة في اوساط الشباب، وهم راديكاليون لم ينسجموا مع مرجع قليل الظهور والكلام. لذلك ظهر معادل آخر في موازين القوى النجفية: المرجعية الناطقة.

    مع ذلك يحافظ المرجع على مميزاته، ويمكن الزعم ان السيستاني سيكون هو السيستاني نفسه، بالحضور والنفوذ والدور ذاته، لو كان العراق بغير هذا النظام التائه بين قوى الضغط، بين اللون الطائفي، والرائحة السياسية التي تجرف معها كل شيء، بما في ذلك الدين.

    الان في النجف تتداول كواليس الوسط الحوزوي فكرة مرجع مقرب من السيستاني لخلافته، وهما احد أثنين: العراقي محمد سعيد الحكيم، او الافغاني محمد أسحق آل فياض.

    لكن هذا الاخير يبدو الاقرب لمثل هذه المكانة. وهذا يبقى من وحي الزعم او التوقع، وهو، في هذا الحدود، كلام محفوف بالمخاطر.

    والشيعة مذهب يتطلب أن يرحل المرجع الحالي قبل أن تبدأ المفاوضات لاختيار من يخلفه، وهي عملية مبهمة وتحاط بكثير من السرية.

    لكن الخلف المنتظر للمرجعية يبقى سراً، ولا يبدو ان احداً مستعد للخوض فيه. ومهما يكن الاسم، فان عليه مجابهة عائق أقليمي: المرشح القادم من طهران المرجع محمود هاشمي شاهرودي.

    "وراء الكواليس في هذه المدينة المقدسة، رجال الدين الشيعة يهتمون كثيراً بالتفاصيل بشأن من سيخلف السيستاني (...) البعض منقسم عن ان الصراع يدور على المال والنفوذ الاجنبي، بقدر ما هو متعلق بالمعرفة والتقوى (...) وهناك بالفعل دلائل على أن إيران تسعى لزيادة نفوذها في النجف ولها على المدى الطويل من الآمال رؤية شخصية أقرب إلى القيادة في طهران من رجال الدين، في نهاية المطاف الطموح بالجلوس محل السيستاني". (إقتباس عن الصحافي الاميركي روبرت دريفوس في مقال نشرته مجلة فورين بوليسي نيسان 2010).

    هذه الايام ينشط شاهرودي في النجف، وقد فتح مكاتب له بالمدينة، وبدأ باستقدام طلبة لمدرسته الدينية، وهذا مؤشر اضافي على معركة ما تزال صامتة، او انها، حتى الساعة، مخفية وراء الجدران.

    طوال سنوات حافظت النجف على استقلالها الديني، بالمعنى المضاد لمحاولات الهيمنة، لكن أيران بذلت جهداً كبيراً لتدخل المدينة وقد فعلت ذلك عبر حضورها الاقتصادي المرافق لجموع غفيرة من زوار العتبات المقدسة.

    "يقول المرجع الديني، الباكستاني المولد، بشير النجفي، ان النجف معرضة للتدخل الاجنبي، والمح إلى ايران". (اقتباس من زاوية صحافية لوكالة فرانس بريس شتاء 2011).

    لكن الخبير بالشأن الحوزوي يعرف جيداً انه لا يمكن للحكومة الإيرانية التحكم في اختيار المرجعية الشيعية، ومن الممكن أن تستغرق العملية سنوات عدة قبل أن يتم التوصل في النهاية إلى خليفة واضح.

    المخاوف من خلط اوراق المرجعية، تجعل الحديث عن مفاوضات المرجع الجديد موضع تشاؤم كبير، الاغلبية لا تحبذ الحديث عن الامر لانهم، وببساطة، يرغبون ببقاء السيستاني.

    "العراق ليس به حاجة لهذه الفوضى الآن (...) أدعو الله أن يحمي السيستاني". (جزء من مقابلة لنيويورك تايمز مع العلامة محمد بحر العلوم اجريت العام الماضي).

    الصورة الكلية لحياة المرجع علي السيستاني هي صورة الحياة الشيعية التي تحافظ على الوقوف في منطقة التوازنات، الصورة التي تجيد محاصرة الاختلال. طيلة سنوات لم يكن أي منعطف سياسي عراقي يزدحم بالفوضى والضجيج والتأزم على صلة وثيقة بانصار السيستاني.

    ولو كان تحقق للعراق نظام علماني فان هذا المرجع وانصاره الاصلح للتعايش فيه، بل أنهم سيكونون عاملاً حاسماً في ادامته.





    مدير مراسم القذافي اربعة ضباط بينهم السنوسي وراء تصفية الامام موسى الصدر

    {السفير: نيوز}

    لو قرأتُ هذا الكلام في رواية لما صدّقته ولاتهمتُ الكاتب بالمبالغة وجموح الخيال. لكن المتحدث هنا يروي ما شاهد وما سمع. وهو كان حاضراً قرب الخيمة وفيها وقرب باب العزيزية وفيه. وكان ايضاً في طائرة معمر القذافي ولقاءاته وأسفاره وعلى مقربة من فمه وأذنه. وفي مؤتمرات القمة كان يجلس خلف القائد، جاهزاً لتلقي التعليمات ومستنفراً لحل الإشكالات وهي كثيرة... وفظيعة. من 1997 حتى 2010 عمل نوري المسماري أميناً لجهاز المراسم العامة برتبة وزير دولة، وكان عمل بين 1977 و1982 مديراً عاماً للمراسم. وفي الفترة الفاصلة بين التجربتين عمل في التجارة. ترك المسماري سفينة النظام في 2010 وكان أول من جاهر بانشقاقه لدى اندلاع الثورة في السنة التالية. رصد القذافي 50 مليون دولار لإعادته، وجهّز له حوضاً من ماء النار لكنه نجا.

    تكشف رواية المسماري علاقة عبدالله السنوسي عديل القذافي بجريمة إخفاء الإمام موسى الصدر رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان أواخر آب (أغسطس) 1978، أو على الأقل مشاركته في إخفاء الجريمة، كما تشير الى متورطين محتملين. وتتضاعف قيمة الرواية لأن موريتانيا وعدت بتسليم السنوسي الى السلطات الليبية على رغم مطالبة المحكمة الجنائية الدولية بتسلمه لمحاكمته.

    ويقول نوري المسماري. في بداية حديثة

    كنت مدير المراسيم بالوكالة وكانت إدارة تابعة للخارجية وليست جهازاً مستقلاً. كان مديرها أحمد أبو شاقور في مهمة خارج البلاد وحللتُ مكانه بالوكالة بصفتي رئيس التشريفات، وكانت حركتي محدودة في الرئاسة. حدث شيء لم أقدّر في حينه أهميته. اتصل بي عبدالله السنوسي وكان يومها ضابطاً صغيراً في إدارة الاستخبارات الحربية، ومكتبها في شارع الشط وتعمل برئاسة النقيب عبدالله الحجازي. طبعاً، هذه رتبته آنذاك، وهو ممن كان معمر القذافي يسميهم «الضباط الأحرار». سألني السنوسي هل من الضروري ان تختم السلطات الإيطالية جواز سفر من يريد الدخول الى اراضيها؟ أجبت طبعاً لا بد من ختمه فهذه هي القواعد المعمول بها في أي دولة. وأنهى المكالمة

    كلّمني السنوسي لاحقاً وقال لي: سأرسل لك جوازات سفر والمطلوب تأمين تأشيرات لأصحابها الى إيطاليا. أعتقد أن الجوازات كانت ثلاثة، نتكلم عن واقعة حصلت قبل أكثر من ثلاثة عقود. أتاني جندي أرسله السنّوسي وأعطاني الجوازات. لم يكن لديّ ما يدفع الى الشكوك، لكنني فتحتُ الجوازات ووجدتُ في واحدٍ منها أنه للإمام موسى الصدر، رحمه الله. لم تعلَق الأسماء الأخرى بذاكرتي لكنني أتذكر اسم الإمام لأنه شخصية معروفة. اتصلتُ بالسفير الإيطالي وقلتُ اننا نريد تأشيرات لضيوف عندنا فأبدى ترحيبه. أرسلتُ الجوازات ولكن سرعان ما اتصل بي السنوسي مجدداً يسأل هل انتهت. قلتُ له إن الأمر يحتاج بعض الوقت وسأرسلها إليك فور إعادتها إليّ. أعاد لي السفير الإيطالي الجوازات مع التأشيرات فأرسلتها إلى عبدالله السنوسي. لاحقاً سمعتُ عن اختفاء الإمام الصدر فبقيت الواقعة في ذاكرتي، خصوصاً ان السنّوسي هو مَن أرسل الجوازات.

    الصدر لم يدخل إيطاليا ولا علاقة لها بمصيره لا من قريب ولا من بعيد. المعروف ان شخصية مثل الصدر يمكن ان تحظى باستقبال خاص، بمعنى أن تُستقبل رسمياً في صالون في المطار ويتولى موظف إحضار الجوازات بعد ختمها، لكن الأكيد ان الصدر لم يتوجه إلى إيطاليا بل توجّه من ادعى انه الإمام موسى الصدر. ولا يزال عالقاً بذاكرتي أن ضابطاً في الاستخبارات اسمه موسى من منطقة صبراتة، ولا أتذكر عائلته، كانت له علاقة بعبدالله السنوسي، وكذلك بالشخص الذي ألبسوه ثياب الصدر وأرسلوه بسبب طول قامته وتشابه الملامح

    وكان الضابط في الأمن الداخلي برتبة عقيد. قبل انقلاب القذافي في 1969وشغل مدير مكتب وزير الداخلية أحمد عنسف في العهد الملكي. وقد حُوِّل بعد تولي القذافي الى ما يُسمى المباحث العامة التي تغيّرت وأصبحت جهازاً بمفردها هو الأمن الداخلي وكان

    وكما قلت وقع الاختيار عليه لأنه طويل القامة وملامحه مشابهة لموسى الصدر .

    وهكذا دخل والأرجح ان الموظف الإيطالي الذي يختم الجوازات لا يرى عادة صاحب الجواز إذا كان استُقبل في صالون للضيوف، والأرجح ان يتولى دبلوماسي من السفارة الليبية نقل الجواز من الموظف الى صاحبه.

    وللأمانة اقول ان الإيطاليين أبرياء من هذا الموضوع ولا علاقة لهم بإخفاء الصدر. كل ما في الأمر انهم تعرّضوا لخديعة، إذ دخل ثلاثة أشخاص وهم الضباط بجوازات سفر ثلاثة آخرين تم تصفيته من قبل القذافي في ليبيا وهم موسى الصدر ورفاقة.



    تدعي ان مقتدى الصدر هو الامام المهدي !! ,, اصحاب القضية مسمى جديد ينتشر بين اوساط الشباب في مدينة الصدر!

    الكاتب: قراءات: انتشرت في مدينة الصدر في بغداد جماعة تسمى اصحاب القضية المهدوية , تدعو الناس وخصوصا الشباب الى الالتفاف حول مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري لانه الامام المهدي بحسب قولهمم , وقال احد مؤسسي هذه الحركة ومقرها مسجد علي الاكبر في قطاع 79 في مدينة الصدر ( ن – ع ) وهو من المشايخ كما يسمونه , لدينا في مقتدى الصدر علامات وطبقا لكتب الروايات والاحاديث التاريخية فأن مواصفات الصدر هي المذكورة عينها في هذه الكتب والابحاث لذا والكلام لاحد مؤسسي هذه الحركة لا نبالي ان نقول ان مقتدى الصدر هو الامام المهدي , واضاف قائلا : ندعو الشباب المؤمن للانظمام الى حركتنا ومناصرة الصدر ( المهدي ) ,

    يذكر ان اصحاب القضية المهدوية من الجماعات المهدوية , وهم بالأصل جماعة انشقت عن جيش المهدي , بعد معارك النجف الأولى , نيسان 2004 .

    تنشط هذه الجماعة في الجنوب , وتقوم دعوتها على إن مقتدى الصدر هو الأمام المهدي , وان السفياني هم الأمريكان , إما اليماني فهو عندهم محمد صادق الصدر والد مقتدى , لكنهم يقولون بحسب مختصين ان المهدي أستعار جسد مقتدى الصدر ليتحرك داخل المجتمع العراقي بهذا العنوان أما مقتدى الصدر فهو أما أن يكون قتل في معارك النجف , أو انه شخصية وهمية لا وجود لها , وحاصل هذه الفكرة إن مقتدى الصدر هو الأمام المهدي بـ ( خفاء العنوان ) وهي أطروحة ذكرها محمد صادق الصدر في موسوعة المهدي .

    وعندما يقال لهم , إن مقتدى الصدر تبرأ منهم ولعنهم في بيان منشور , قالوا أن ( الإمام قد يلعن أصحابهُ ) ثم إن البيان مشكوك في صحته بل هو مزور ( لأن الختم فيه ليس تحت الاسم وإنما على اليمين ) .

    ولعل لهم صلة بالسلوكيين الذين ظهروا في التسعينات وقت محمد صادق الصدر , وقالوا فيه مثل ما يقول أصحابهم في مقتدى اليوم , لكن محمد الصدر فسقهم علنا في خطبة الجمعة بجامع الكوفة , أما مقتدى فأن رد فعله عليهم لم يكن بالقوة التي تجعل علماء الشيعة مطمأنين من أنه لا يشجعهم سراً .

    قال الكوراني في لقاء صحفي أجراه معه مراسل صحيفة ( المحرر ) الشيعية التي تصدر في السعودية , أثناء وجود الكوراني هناك للعمرة ( اتصلت بالصدر وأبلغته بما يدور في الإنترنت وعلى مستوى منتديات ومواقع رسمية – للتيار الصدري – لكني لم أسمع منه شيئاً مقنعاً ).

    وأضاف مخاطباً الصحفي " وأنا من خلال منبر صحيفتكم الموقرة أقول للسيد مقتدى إن سكوتك هو عبارة عن تشجيع غير مباشر لهذه الحركات المنحرفة , وأي حركة مهدومة منحرفة سوف يتحمل مقتدى الصدر تبعاتها المباشرة وغير المباشرة لأنه سبب رئيسي , بل ممول حقيقي لمثل هكذا حركات " .

      مواضيع مماثلة

      -

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أغسطس 24, 2019 8:13 pm