بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

مواضيع مماثلة

المواضيع الأخيرة

»  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
اخبار وتقارير : 24 تموز 2012 Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

» العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
اخبار وتقارير : 24 تموز 2012 Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

» العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
اخبار وتقارير : 24 تموز 2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

» العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
اخبار وتقارير : 24 تموز 2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

» العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
اخبار وتقارير : 24 تموز 2012 Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

» الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
اخبار وتقارير : 24 تموز 2012 Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

» العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
اخبار وتقارير : 24 تموز 2012 Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

» تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
اخبار وتقارير : 24 تموز 2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

» العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
اخبار وتقارير : 24 تموز 2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    اخبار وتقارير : 24 تموز 2012

    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير : 24 تموز 2012 Empty اخبار وتقارير : 24 تموز 2012

    مُساهمة من طرف المدير في الثلاثاء يوليو 24, 2012 12:51 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخبار وتقارير : 24 تموز 2012
    متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي
    ائتلاف المالكي يقاضي حكومةكردستان أمام المحكمة الدستورية

    جريده الحياة: كشف ائتلاف «دولة القانون» الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي نيته فيرفع دعوى قضائية لدى المحكمة الاتحادية ضد حكومة إقليم كردستان «لتصديرها النفطإلى تركيا بطريقة غير قانونية» فيما دعت كتلة «التحالف الكردستاني» إلى تشكيل لجنةتحقيق لتسوية النزاعات النفطية مع بغداد «وتجنب تصعيد المواقف».

    وقال النائب عن ائتلاف «دولة القانون» عبد السلام المالكي في بيان إن«حكومة إقليم كردستان تجاوزت الصلاحيات الدستورية الممنوحة للإقليم من خلالتصديرها النفط إلى تركيا دون علم الحكومة المركزية، اضافة إلى عدم تسديد المستحقاتالمالية المترتبة عليها بتصديرها ما يقارب 175 ألف برميل من النفط يومياً».

    وأضاف المالكي أن «حكومة الإقليم خرجت عن كل الأطر الدستورية بتوقيعهاعقوداً نفطية مع شركة اكسون موبيل الأميركية اضافة إلى شركات أخرى للتنقيب عنالنفط داخل الإقليم وخارجه، وكل هذه الأمور سيتم إدراجها في الدعوى التي سترفع إلىالمحكمة الدستورية بتهمة سرقة أموال الشعب العراقي والتجاوز على الدستور».

    وأبدت النائب عن «التحالف الكردستاني» أشواق الجاف دهشتها من تبني نوابلموقف الحكومة والتدخل في تسوية النزاع بين حكومتي الإقليم والمركز.

    وقالت الجاف في تصريح إلى «الحياة» إن «الحكومة هي من تطلب من المحكمةالاتحادية الفصل في النزاع مع الإقليم وليس النواب لكن «دولة القانون» تتبنى مواقفالحكومة في كل المناسبات». وأضافت أن «النفط تم تصديره إلى تركيا بموجب موادالدستور 112 و 115 والعائدات تذهب إلى الحكومة المركزية. إننا نستغرب لغةالتهديد». وأردفت «هناك أطراف لا تريد الحل بل تريد مزيداً من المشكلات للمزايدةعليها».

    واقترحت الجاف «لتجنب تصعيد المواقف، تشكيل لجنة تحقيق من الخبراء وبمشاركةممثلين عن الحكومة المركزية والإقليم. هذا هو الحل الأنسب للمشكلة». واستدركت«نخشى أن تكرر المحكمة الاتحادية قراراتها المثيرة للجدل كما افتت قبل ذلك بربطالهيئات المستقلة بمجلس الوزراء».

    وتابعت «قرارات المحكمة الاتحادية ستكون حاسمة في تفسير الدستور وستكون هذهالمرة في امتحان حقيقي لنزاهتها وحيادها، وعليها أن تثبت مهنية عالية لأن أي قرارغير شرعي سيفقدها ثقة الكثيرين».



    دولة القانون: لقاء المالكي بالملا خطوة لازالة الخلاف مع المطلك

    بغداد23تموز/يوليو(آكانيوز)- وصف ائتلاف دولة القانون التابع لرئيس الحكومة نوري المالكي، الاثنين، لقاء زعيمه بالمتحدث والقيادي في القائمة العراقية حيدر الملا مساء أول الامس بالايجابي، مشيرا الى ان اللقاء هو الخطوة الاولى لإزالة الخلاف بين المالكي وزعيم جبهة الحوار صالح المطلك.

    واجتمع المتحدث باسم القائمة العراقية النائب حيدر الملا الاسبوع الماضي برئيس الحكومة نوري المالكي ببغداد في محاولة لإيجاد مخرج للازمة السياسية الراهنة لكن أعلن رسميا عن اللقاء بعد ستة أيام.

    وقال القيادي والنائب عن الائتلاف عباس البياتي لوكالة كردستان للانباء(آكانيوز) إن "لقاء النائب حيدر الملا مع رئيس الوزراء نوري المالكي لقاء طبيعي وكان ايجابيا" مشيرا الى ان "موقف زعيم جبهة الحوار الوطني صالح المطلك قد تغير خلال الفترة الاخيره".

    واوضح البياتي ان "هناك محاولات لاعادة المياه الى مجاريها وعودة صالح المطلك الى مجلس الوزراء من اجل ممارسة مهامه بعد ان انتهت الازمة وبالتالي اليوم الجميع ينتظر الاصلاح السياسي".

    وكان المالكي قد قدم طلبا إلى مجلس النواب العراقي في كانون الاول الماضي لسحب الثقة عن نائبه المطلك بعد أن وصفه الأخير بأنه "دكتاتور لا يبني البلد".

    ووصف نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات صالح المطلك مجددا رئيس الحكومة نوري المالكي في كانون الثاني الماضي بأنه "دكتاتور" ولم يعد قادرا على إدارة الدولة، معتبرا أن المالكي لا يحق له منح إجازة مفتوحة لوزراء القائمة العراقية.

    ويواجه العراق ازمة سياسية منذ فترة ليست بالقصيرة غير أنها تفاقمت مؤخرا ووصلت الى حد المطالبة بسحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي إذ تطالب القائمة العراقية وكتلة الاحرار والتحالف الكردستاني بسحب الثقة عن المالكي وقامت بجمع تواقيع لنوابها وسلمت تلك التواقيع الى رئيس الجمهورية جلال طالباني لاقناعه بتقديم طلب سحب الثقة عن المالكي الى مجلس النواب، غير انه لم يقدم ذلك الطلب الى البرلمان لعدم اكتمال النصاب الكامل لسحب الثقة واعلن التحالف الوطني الاحد الماضي عن اكمال ورقة الاصلاحات التي اعدتها لجنة مؤلفة من سبعة اعضاء فيه، مبينا ان الورقة سيتم طرحها على بقية الكتل السياسية.

    وتضمنت ورقة الاصلاحات ثلاث نقاط تتمثل بدعوة جميع الاطراف السياسية الى مراجعة الاوضاع في ضوء الازمة السياسية التي مر بها البلد ودعوة الاطراف السياسية التعامل مع دعوة الحوار بايجابية وطرح جميع الملفات ولكن على اساس الالتزام بالدستور بالاضافة الى دعوة الشركاء للتباحث في الملفات المهمة وايجاد حلول وفق سقوف زمنية بالاضافة الى التزام التهدئة الاعلامية.



    برهم صالح: عودة الرئيس طالباني ستسهم في حلحلة الخلافات السياسية

    PUKCC/: عقد المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني، الاثنين، جلسته الاعتيادية الـ 34 التي استضاف فيها نائب الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني الدكتور برهم أحمد صالح لمناقشة آخر التطورات في كردستان والعراق والمنطقة.

    وافتتح سكرتير المجلس المركزي عادل مراد جدول أعمال الجلسة بالوقوف دقيقة صمت اجلالاً لارواح شهداء كردستان، ثم قدم شرحاً مقتضباً لتطورات الأوضاع في كردستان والعراق والمنطقة وتفاعلات الأزمة السياسية الراهنة. وشدد سكرتير المجلس المركزي في هذا السياق على ضرورة الحفاظ على وحدة وحيادية الموقف الكردي تجاه التطورات على الساحة السياسية العراقية والعمل على تنفيذ الاصلاحات اللازمة لتصويب مسار العمل السياسي، داعيا الى العمل ضمن السياقات الوطنية لعقد المؤتمر الوطني الذي دعا اليه فخامة الرئيس جلال طالباني وتبني الحوار البناء للخروج بالبلاد من المأزق السياسي الراهن. كما سلط سكرتير المجلس المركزي الضوء على الأوضاع في المنطقة وخصوصا التطورات المتسارعة في سوريا، حيث شدد على اهمية توحيد الموقف الكردي من الأزمة السورية.

    بدوره قدم نائب الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني الدكتور برهم أحمد صالح في كلمة القاها امام جلسة المجلس الاعتيادية، شرحاً مفصلاً للاوضاع في العراق والمنطقة وتداعيات الأزمة السياسية على العملية الديمقراطية وحياة المواطنين في مختلف مناطق العراق، لافتا الى ان عودة الرئيس طالباني المرتقبة من رحلته العلاجية ستسهم في حلحلة الخلافات القائمة على الساحة السياسية، مشيرا الى ان التغييرات التي تشهدها المنطقة كبيرة وخطيرة وستلقي بظلالها على كردستان والعراق. كما وشدد نائب الأمين العام على اهمية الحفاظ على وحدة الموقف الكردي وترتيب البيت الداخلي الكردي عبر تحقيق التكامل والتواصل مع الاحزاب والقوى الكردستانية وخصوصا المعارضة منها، تجاه اغلب القضايا الآنية والمستقبلية، الامر الذي اكد انه بحاجة الى عمل متواصل ودؤوب. ودعا الدكتور برهم صالح الى التمسك باجراء اصلاحات حقيقية والتأكيد على تصويب ورقة الاصلاحات التي من المقرر ان يقدم التحالف الوطني بنودها الاساسية الى الشركاء في العملية السياسية.

    وفي سياق منفصل، عد الدكتور برهم صالح العقود التي وقعها إقليم كردستان مع الشركات العالمية للاستثمار في قطاع النفط في الاقليم بالمكسب الكبير، مشيرا الى ان سياسة الاقليم النفطية شفافة تعتمد المعايير العالمية كاساس لها، مطالبا بتحقيق اعلى قدر من الشفافية في التعامل مع هذا الملف الحيوي.

    وحذر برهم صالح في سياق منفصل، من خطورة فتح الباب على مصراعيه امام عودة القيادات العسكرية في زمن النظام المباد الى الخدمة في الجيش العراقي، مشددا على ضرورة فتح هذا الملف مع القائد العام للقوات المسلحة لتدارك الموقف والحد من تداعياته الخطيرة. وبشأن زيارته الاخيرة الى الجمهورية الاسلامية الايرانية، اكد نائب الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني: ان دول الجوار ومنها ايران تنظر الى الاتحاد الوطني الكردستاني كحزب أساسي وفاعل في العراق والمنطقة كما تقيم عاليا الجهود التي يبذلها الرئيس طالباني لتحقيق التوازن وجمع الفرقاء السياسيين في العراق على طاولة الحوار وبناء تفاهمات حقيقية تخرج بالبلاد من المأزق السياسي الحالي، نافيا في الوقت ذاته وجود رغبة او مسعى ايراني للتدخل باتجاه تغيير شكل التحالفات على الساحة العراقية او الكردستانية.

    وبخصوص تطورات الأوضاع في سوريا، أشار نائب الأمين العام الى اهمية التمسك بالخيار الديمقراطي والتغيير السلمي للسلطة في سوريا وتثمين وحدة موقف قوى المعارضة الكردية والبناء عليها لتحقيق طموحات الشعب الكردي في سوريا.

    من جانبهم طرح العديد من اعضاء المجلس رؤاهم وافكارهم وتصوراتهم بشأن الاوضاع في كردستان والعراق والمنطقة خلال مداخلات لهم في الجلسة، مشددين على ضرورة تحقيق العدالة الاجتماعية والتوزيع العادل للثروات في الاقليم وبناء تصورات واستراتيجيات مشتركة بين مختلف القوى الكردستانية وخصوصا الحزبين الرئيسين الاتحاد الوطني الكردستاني والديمقراطي الكردستاني تجاه التغييرات الكبيرة في المنطقة وخصوصا في سوريا بالاعتماد على قوى المعارضة الاساسية وقاعدتها الجماهيرية الفاعلة.



    أنباء عن تصعيد الخلافات بين خميس الخنجر وعلاوي.. اثار سخط قيادة حركة الوفاق الوطني و ندمهم من الدخول مع هؤلاء في قائمة واحدة

    شط العربب: ذكرت مصادر مطلعة من عمان لوكالة أنباء شط العرب ان الخلافات بين خميس الخنجر ممول القائمة العراقية و القريب من امير قطر و المخابرات التركية و الدكتور اياد علاوي زعيم القائمة العراقية باتت ساخنة حيث حدث شجار حاد بين الطرفين اثناء تواجد الدكتور اياد علاوي في عمان و ذلك اثر بعض الخلافات التي تعصف بالقائمة العراقية .

    و قد اكدت هذه المصادر ان هذه الخلافات اثرت على علاقة الرجلين مما ولدت قطيعة بينهما و هناك استياء كبير من الدكتور اياد علاوي و فريقه من بعض قيادي القائمة العراقية الذين تركوا قيادة القائمة متمثلة بالدكتور اياد علاوي وحيدا و ذهبوا وراء مصالحهم الشخصية و العائلية مما اثار سخط قيادة حركة الوفاق الوطني و ندمهم من الدخول مع هؤلاء في قائمة واحدة .



    بارزاني: نقوم بتدريب بتدريب كرد سوريين على حماية مناطقهم

    اربيل –" ساحات التحرير" : للمرة الاولى كشف رئيس اقليم كردستان، مسعود بارزاني عن قيام الاقليم، بتدريب وتنظيم كرد سوريين.

    وقال بارزاني في تصريحات لقناة "الجزيرة"الناطقة باللغة الانجليزية "نقوم بتدريب كرد سوريين في اقليم كردستان ونرسلهم بعد ذلك الى بلدهم للدفاع عن مناطقهم"، مؤكدا "نعم يوجد مراكز لتدريب وتنظيم الاكراد السوريين، حيث هناك اعداد كبيرة من الشباب الكرد في سوريا الذين هربوا الى الاقليم، وقمنا بتدريبهم لكننا لم نرسلهم بعد الى سوريا، ولكن سنفعل ذلك في اي حال اي فراغ في السلطة ليكونوا قادرين على فرض امن واستقرار المواطنين في حال خروج الجيش السوري".

    بارزاني اوضح "من قمنا بتدريبهم هم من الهاربين من القوات السورية وسيعملون تحت راية الهيئة العليا للكرد في سوريا التي اجتمعت في اربيل مؤخرا".







    روسيا تدين تفجيرات العراق وتدعو القوى السياسية للحوار لمنع تكرار هذه الحوادث

    {بغداد: الفرات نيوز}دانت وزارة الخارجية الروسية بشدة سلسلة العمليات الإرهابية التي ضربت بغداد وخمس محافظات وراح ضحيتها العشرات من المواطنين.وجاء في البيان الصادرعن الوزارة:" ندين بشدة هذه الجرائم الدامية ونعرب عن تعازينا لذوي الضحايا ونتمنى التعافي السريع لكل من تعرض لها".

    وبين ان المأساة الجديدة التي وقعت في العراق تؤكد على أهمية المواجهة الحازمة والمتواصلة للإرهاب الذي لا مبرر له"

    وقالت وزارة الخارجية الروسية إن روسيا متضامنة مع الجهود التي تبذلها الحكومة العراقية في هذا المسار وتدعم خطواتها العملية الرامية إلى إحلال الاستقرار في البلاد.

    كما جاء في البيان:" إننا ندعو كل العراقيين إلى التلاحم في وجه الخطر الإرهابي الذي من شأن الوفاق الوطني أن يحول دون وقوعه، وذلك على أساس الحوار الواسع بمشاركة القوى السياسية والطوائف الإثنية والدينية الرئيسية في العراق".

    وشهدت بغداد وعدد من المحافظات سلسلة من التفجيرات الارهابية راح ضحيتها العديد من المواطنين بين شهيد وجريح، وتأتي هذه التفجيرات بعد ايام قلائل من تهديدات تنظيم القاعدة الارهابي بشن هجمات مسلحة خلال شهر رمضان.انتهى



    بريطانيا تدين التفجيرات التي استهدفت عدد من المدن في بغداد والمحافظات

    {بغداد: الفرات نيوز}دانت بريطانيا سلسلة التفجيرات التي ضربت بغداد وخمس محافظات وراح ضحيتها العشرات من المواطنين

    وقال وزير الخارجية البريطاني ويليام هيغ في بيان للخارجية البريطانية " أدين بشدة التفجيرات التي وقعت في أنحاء العراق و أتوجه في هذه الأوقات الصعبة بالتعازي لعائلات القتلى، وبالمواساة للكثيرين الذين أصيبوا بجراح"

    واضاف ان" المملكة المتحدة سوف تواصل دعم الحكومة العراقية في جهودها الرامية لهزيمة الإرهاب وتوفير الأمن لكافة أفراد الشعب العراقي" مبينا ان"هذه التفجيرات، التي وقعت في بداية شهر رمضان المبارك - وهو شهر السلم والتفكر والصلاة، فيها تجاهل شنيع للحياة الإنسانية. وسوف نواصل دعم الحكومة العراقية في جهودها الرامية لهزيمة الإرهاب وتوفير الأمن لكافة أفراد الشعب العراقي".

    وشهدت بغداد وعدد من المحافظات سلسلة من التفجيرات الارهابية راح ضحيتها العديد من المواطنين بين شهيد وجريح، وتأتي هذه التفجيرات بعد ايام قلائل من تهديدات تنظيم القاعدة الارهابي بشن هجمات مسلحة خلال شهر رمضان.



    علاوي يكشف عن ان استجواب المالكي سيكون بعد رمضان وعن محاولات لاغتياله في بغداد؟؟؟؟؟؟؟

    {بغداد: الفرات نيوز}كشف زعيم القائمة العراقية اياد علاوي ان عملية استجواب رئيس الوزراء نوري المالكي ستكون بعد نهاية شهر رمضان المبارك معلنا تأييده لتحديد ولاية الرئاسات الثلاث بدورتين.

    وقال في مقابلة صحفية مع صحيفة العرب اليوم الاردنية ان"قرارنا هو الاستمرار بتبني مسألة الاستجواب بعد رمضان المبارك ان شاء الله ونجري الاستعدادت اللازمة لذلك، وكذلك نحن مؤيدون وداعون موضوع اقتصار الرئاسات على ولايتين فقط فضلا عن ذلك فإن كل الخيارات الدستورية مطروحة امامنا".

    ووصف علاوي ورقة الاصلاح السياسي التي اعدها التحالف الوطني بانها للتسويف والمماطلة ومحاولة لانقاذ المالكي من عملية الاستجواب والمساءلة، مشيرا الى ان البنود التي تضمنتها ورقة الاصلاح تحتاج الى 70 عاما لمناقشتها.

    وكشف علاوي النقاب عن محاولة لاغتياله في بغداد ابلغ بتفاصيلها من قبل دولة عربية واخرى اجنبية لم يفصح عن اسميهما ما عدّها سببا لتواجده الدائم خارج العراق.



    الداخلية: يجب تغيير الخطط الأمنية والتحدي الأمني سيظل الأولوية القصوى

    السومرية نيوز: أكدت وزارة الداخلية، الاثنين، أن استراتيجية تكثيف الهجمات بالتعاقب تستدعي تغيير الخطط الأمنية، وفي حين اعتبرت أن هجمات اليوم تهدف إلى التذكير بأن تنظيم القاعدة بإمكانه أن يتحدى الأجهزة الأمنية مستفيداً من الأوضاع السياسية في البلاد والمنطقة، شددت على أن التحدي الأمني سيظل الأولوية القصوى للدولة.

    وقالت الوزارة في بيان صدر اليوم، وتلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "النشاط الإرهابي الذي يعتمد استراتيجية تكثيف الهجمات في أزمنة وأمكنة محددة يستدعي وقفة من صانعي الاستراتيجية الأمنية لتغيير الخطط والأساليب المعتمدة"، مشيرة إلى أن "العصابات الإرهابية الناشطة في العراق واصلت عملياتها الإرهابية مستهدفة المواطنين الأبرياء متسببة بإيقاع عدد كبير من الشهداء والجرحى في غزوة جديدة طالت المسلمين الأبرياء في شهر رمضان المبارك، انتهاكاً لحرمة الدم المسلم واعتداءً على قدسية هذا الشهر الكريم"

    وأضافت الوزارة أن "الإرهابيين فجروا العديد من العبوات الناسفة والسيارات المفخخة في مناطق بغداد وديالى وصلاح الدين وكركوك والأنبار والموصل، في هجمة منسقة لتذكير المواطنين العراقيين بأن تنظيم القاعدة الإرهابي بإمكانه أن يضرب في المكان والزمان الذي يحدده، متحديا الأجهزة الأمنية والنظام السياسي ومستفيدا من الأوضاع السياسية في البلاد والمنطقة".

    وأوضحت الداخلية أن "الشكوى من ضعف الجانب الاستخباري وانتظار تحسن هذه الجهود لا يجديان نفعا، كما أن التحذيرات المستمرة من دون إجراءات وقائية لا تفيد الخطط الأمنية بشيء، والخلايا النائمة والتنظيم الخيطي وعمليات تسطيح الفكر وإغراء الشباب واستغفاله بعناوين شرعية وجهادية هي الأدوات التي يدخرها تنظيم القاعدة لديمومة نشاطه واستمرار وجوده على أرض بلاد الرافدين"، مشددة على أن "الاستراتيجية الأمنية المطلوبة تحتاج الى مراجعة هذه الحقائق وتدوين إجراءات أمنية ميدانية في كل حي وشارع، لأن التحدي الأمني سيظل هو الأولوية القصوى للدولة، ما دام الإرهاب قادراً على الفتك بالمواطنين وإيقاع العشرات منهم في كل حملة جنون إرهابي تستغل المناسبات الدينية"

    يذكر أن 75 شخصاً قتلوا وأصيب 257 آخرون بينهم ضباط شرطة وعناصر صحوة، اليوم الاثنين (23 من تموز الحالي)، بتفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة ولاصقة وهجمات مسلحة ضربت العاصمة بغداد وست محافظات أخرى هي نينوى، الديوانية، كركوك، واسط، ديالى وصلاح الدين.

    وتأتي هذه التفجيرات بعد أن شهد أمس الأحد (22 من تموز الحالي)، مقتل أو إصابة 73 شخصاً في سلسلة حوادث شهدتها سبع محافظات عراقية هي العاصمة بغداد، النجف، ديالى، نينوى، الأنبار، دهوك والسليمانية.

    يذكر أن هذه الهجمات والحوادث الدموية جاءت بعد يوم واحد من دعوة تنظيم القاعدة "شباب المسلمين" للتوجه الى العراق وإعلانه عن عودته إلى مناطق سبق أن "طردته" القوات الأمنية العراقية منها خلال السنوات السابقة.

    ويشهد العراق أزمة سياسية مزمنة ومتفاقمة هي الأخطر منذ رحيل القوات الأميركية نهاية عام 2011 الماضي، كما تشهد المنطقة تداعيات خطيرة من جراء "الربيع العربي" الذي أدى حتى الآن إلى الإطاحة بحكام تونس ومصر وليبيا واليمن، في حين تشهد سوريا أعمال عنف دموية واسعة النطاق على إثر الاحتجاجات المتفاقمة المطالبة برحيل نظام بشار الأسد.



    الحكومة العراقية تتعرض لسيل من الانتقادات لرفضها استقبال سوريين

    اربيل23تموز/يوليو(آكانيوز)- تعرضت الحكومة العراقية إلى سيل من الانتقادات بسبب رفضها استقبال نازحين سوريين وقال منتقدون إن بغداد تخلت عنهم في محنتهم بينما استقبلت الحكومة السورية أكثر من مليون عراقي منذ عام 2003.

    ويقول المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ إن الوضع الأمني الذي تعيشه البلاد لا يسمح باستقبال السوريين الفارين من أعمال العنف.

    ولايزال الوضع الأمني في العراق غير مستقر. وقتل العشرات الاثنين في سلسلة هجمات شملت مدنا عدة ومنها بغداد.

    ولايوجد في العراق أي نازح سوري عدا إقليم كردستان الذي نصب مخيمات لاستقبالهم عبر دهوك ويبلغ عددهم نحو تسعة آلاف لاجئ معظمهم من الكرد.

    ولاقى موقف الحكومة العراقية الرافض لاستقبال اللاجئين السوريين الفارين من العنف انتقادات في الأوساط السياسية المحلية في البلاد

    وقالت جماعة علماء العراق في بيان إن "الشعب السوري استضاف العراقيين لعقود طويلة قبل وبعد عام 2003 فكيف نغلق الأبواب بوجوههم اليوم؟"

    ودعا ائتلاف العراقية إلى العدول عن قرار رفض استقبال الأسر النازحة من العنف. وقال النائب محمد إقبال إنه يتعين "رد الجميل" للشعب السوري.

    ودعت الحكومة العراقية مؤخرا جميع العراقيين المتواجدين في سوريا إلى العودة. وقال رئيس الوزراء نوري المالكي أمس إنه سيتم الصفح عن المعارضين.

    وخصص العراق عشرات الحافلات لنقل مواطنيه عبر الحدود.

    وقتل صحفيان عراقيان في سوريا مؤخرا كما استقبل العراق جثث نحو 20 عراقيا قتلوا هناك في منتصف الشهر الجاري وفق تقارير صحفية.

    وعبرت رابطة الحقوقيين العراقيين عن استيائها من موقف الحكومة العراقية في رفض استقبال السوريين الذين يعانون من القصف الشديد.

    ووصفت الرابطة في بيان موقف الحكومة بأنه "موقف تنكري لموقف الشعب السوري في احتضان أكثر من مليون عراقي".

    إلى ذلك دعا بيان للأدباء والفنانين العراقيين إلى اتخاذ موقف مسؤول في التعامل مع العراقيين أو السوريين العالقين على الحدود

    وتقول لجنة العلاقات الخارجية النيابية إن هناك "استهدافا مضاعفا" للعراقيين في سوريا بسبب مواقف بعض السياسيين من الأزمة السورية.

    وينقسم القادة والسكان العراقيون بشان الوضع في سوريا ما بين مؤيد للانتفاضة ومعارض. وتخشى بغداد صعود متشددين إلى السلطة ما بعد حكم نظام البعث.

    وانتقد النائب العراقي عجيل حميدي الياور في بيان موقف الحكومة برفض استقبال السوريين وقال إن "القرار خطر ولا يمت للقيم الإنسانية والأخلاقية بصلة".

    لكن ائتلاف دولة القانون دافع عن موقف الحكومة وقال إن العراق غير قادر على توفير المستلزمات الضرورية للاجئين السوريين.

    وقال على لسان نواب عديدين إن الوضع في العراق لا يحتمل توترا في الأمن فيما إذا اخترق مسلحون مخيمات اللاجئين.

    وتشهد سوريا عمليات عنف واسعة بين القوات التي يتزعمها حزب البعث وقوات المعارضة وصلت إلى قلب العاصمة دمشق.



    اقليم كردستان يشترط دفع مستحقات الشركات النفطية المتعاقدة مقابل تعاونه مع المركز!!

    { السفير : نيوز }: اعلنت لجنة النفط والطاقة البرلمانية ، الاحد ، انتهائها من سلسة اجتماعات عقدتها مع وزارة الموارد الطبيعية ، في اقليم كردستان للتباحث ، وحل الخلافات العالقة بين حكومتي المركز والاقليم ، حول قيام الاخير بتصدير النفط الى تركيا وايران .

    وقال نائب رئيس اللجنة " علي الفياض " ، إن " سبب الزيارة التي قامت بها لجنة النفط والطاقة البرلمانية الى اقليم كردستان ، ولقاؤها مع وزير الموارد الطبيعية "اشتي هورامي" ، وعدد من مستشاري الوزارة ، هو للوقوف على الدوافع التي ادت بالاقليم الى القيام بتصدير النفط بدون علم الحكومة المركزية ".

    واضاف الفياض ، أن " مسؤولو الاقليم شرحوا خلال اللقاء ، اصول التعاقدات النفطية التي ابرمها الاقليم مع شركات النفط الاجنبية ، والتي هي بطبيعتها عقود مشاركة ، على اساس اكتشاف " 55" رقعة نفطية ، في الاقليم " ، مبيناً ،أن "عقود المشاركة يترتب عليها التزامات تجاه حقوق الشعب العراقي جميعا ، ويترتب على الاقليم ان يقوم بالتنسيق مع الحكومة الاتحادية في مثل هكذا عقود ، لتقوم بدورها حكومة المركز بالمصادقة على العقود بحكم الدستور الذي منح لها هذا التخويل عن الشعب ".

    واوضح ، أن " اللجنة بصدد اللقاء مع المسؤولين في وزارة النفط الاتحادية ، لتقريب وجهات النظر بينهما وبين المسؤولين في الاقليم ، الذين ابدوا تعاونهم مع المركز ، اذا ماقامت الحكومة الاتحادية بتسديد مبالغ حصة الأكراد من النفط ، واذا التزمت بدفع سلف مستحقات الشركات النفطية المتعاقدة مع اقليم كردستان " ، مشيرا ، أن " الاقليم قادر على تصدير "250" برميل يوميا ".

    يــُذكر ان لجنة النفط والطاقة النيابية اعلنت في وقت سابق ، عن توجهها الى اربيل ، لحل الخلافات العالقة ، حول استخراج وتصديراقليم كردستان للنفط . واكدت اللجنة انها ستدخل كوسيط بين حكومتي الأقليم والمركز ، من اجل حل الخلافات العالقة . نافية أن تكون هناك ردود افعال ،لأعضاء اللجنة الأكراد ، تخالف وجهة نظر بقية اعضاء اللجنة ، التابعين الى كتل سياسية اخرى ، لافتة ، الى أنها تعتبر نفسها جهة محايدة ، وليس طرف في الخلاف ، وتريد ان تكون جزءاً من الحل ، من خلال تقريب وجهات النظر مابين الحكومتين ، بأعتبار ان اللجنة تمثل جميع العراقيين ، من الجنوب الى الشمال . بينما اكدت من جهتها وزارة الموارد الطبيعية الكردستانية إن توقيع حكومة الإقليم على عقود لاستغلال آبار نفطية مع شركات أجنبية يتناسب مع ما نص عليه الدستور العراقي الدائم ، مشددا على أن اعتراض وزير النفط حسين الشهرستاني على توقيع هذه العقود أمر لا يكترث له المسؤولون في الإقليم .



    مصدر استخباراتي عراقي لـ«الشرق الأوسط»: عودة أنشطة «القاعدة» إلى غرب العراق

    جريده الشرق الاوسط:أصيب 23 شخصا بجروح في انفجار سيارة مفخخة في النجف أمس، في أول هجوم مننوعه في المدينة منذ نحو عام. من ناحية ثانية، أكد مصدر استخباراتي عراقي عودةأنشطة لا يقوم بها إلا تنظيم القاعدة في المناطق الغربية من البلاد.

    وقال مدير إعلام صحة النجف (150 كلم جنوب بغداد) سالم نعمة أن سيارة مفخخةانفجرت صباح أمس بالقرب من أحد المطاعم المخصصة للمفطرين في شارع الهاتف فيالمدينة القديمة. وأضاف لوكالة الصحافة الفرنسية، أن «انفجار السيارة المفخخة أدىإلى إصابة 23 شخصا بجروح متوسطة وبسيطة، في حين أصيب شخص واحد بجروح بليغة». ونادراما تشهد المدينة المقدسة لدى الشيعة في العالم هجمات كبيرة مقارنة بمناطق أخرى فيالعراق، علما بأن هذا أول هجوم بسيارة مفخخة في النجف منذ نحو عام.

    إلى ذلك، كشف مصدر استخباراتي عراقي رفيع المستوى لـ«الشرق الأوسط» عن أن«الأجهزة الأمنية والاستخبارية المختصة قد سجلت بالفعل عودة لأنشطة لا يقوم بهاإلا تنظيم القاعدة، لا سيما في المناطق الغربية من العراق»، مؤكدا بذلك بياناصوتيا منسوبا إلى زعيم دولة العراق الإسلامية أبو بكر البغدادي بث مساء أول من أمسدعا فيه «شباب المسلمين» للتوجه إلى العراق بالتزامن مع «بدء عودة» التنظيم إلىمناطق سبق أن غادرها، معلنا عن خطة جديدة لقتل القضاة والمحققين. وقال: «أتوجهبنداء إلى جميع رجال وشباب المسلمين في شتى بقاع الأرض وأستنفرهم للهجرة إلينا».

    وأضاف أن دعوته هذه تأتي بهدف «توطيد أركان دولة الإسلام.. فهبوا يا شبابالإسلام، هلموا فإن المعركة تحتاج الوقود». وشدد على أنه «لمناسبة بدء عودة الدولةللمناطق التي انجازت منها كما ترون، أستنفركم وأحثكم لبذل المزيد والزج بأبنائكمفي صفوف المجاهدين دفاعا عن دينكم وطاعة لله». وأعلن البغدادي عن «مرحلة جديدة»أطلق عليها اسم «هدم الأسوار». وأضاف أن هذه المرحلة تنص على «فكاك أسرى المسلمينفي كل مكان، وجعل مطاردة وتصفية جزاريهم من القضاة والمحققين وجلاوزتهم من الحراسفي رأس قائمة الأهداف».

    وفي حين أعلنت قوات الصحوة في ديالي أن نشاط تنظيم القاعدة ازداد بنسبة 5في المائة في الأشهر الثلاثة الماضية في بعض مناطق المحافظة، مؤكدة أن عودة تدفقالدعم الخارجي للتنظيم أسهمت في تنامي نشاطه، فإن تراث محمود المتحدث باسم محافظةديالي أكد في تصريح لـ«الشرق الأوسط» أن «الضربات التي تلقاها تنظيم القاعدة فيعموم محافظة ديالي منذ عملية بشائر الخير عام 2007 وحتى اليوم أنهته تماما ولم يعدله وجود حقيقي يمكن أن يثير المخاوف، لا سيما مع زيادة إمكانيات القوات العسكريةوالأجهزة الأمنية في مسك الأرض والتعامل مع المعلومات بصورة صحيحة، بالإضافة إلىاتخاذ مجموعة من الإجراءات المساعدة مثل تفعيل دور المخاتير وشيوخ العشائر»

    لكن ضابطا رفيع المستوى في الاستخبارات العراقية ويعمل في المنطقة الغربيةمن العراق أكد لـ«الشرق الأوسط» شريطة عدم الإشارة إلى هويته أو موقعه، أن«المنطقة الغربية شهدت بالفعل عودة لبعض أنشطة تنظيم القاعدة، وذلك من خلال القيامببعض العمليات النوعية»، مشيرا إلى أن «(القاعدة) تتبع الآن أسلوب العبواتاللاصقة، فضلا عن إعداد قوائم تصفيات لضباط ومسؤولين في محاولة منهم لتوسيع نطاقعملهم».





    محافظ نينوى: القوات العراقية سلمت لاجئين سوريين لقوات الأسد.. قرار غلق حدودنا في وجه اللاجئين السوريين غير إنساني وجاء بتأثيرات إيرانية دعما للأسد

    جريده الشرق الاوسط: اعتبر محافظ نينوى أثيل النجيفي، القيادي في ائتلاف العراقية بزعامة إياد علاوي، قرار«الحكومة العراقية غلق الحدود في وجه اللاجئين السوريين يأتي لصالح دعم نظام الرئيس السوري بشار الأسد»، مشيرا إلى أن «حجة الحكومة العراقية بالتعامل مع النظام السوري هو استمرار الاعتراف بالنظام، وعدم السماح للاجئين السوريين بالنفاذ بأرواحهم يأتي لصالح إجراءات النظام السوري».

    وقال النجيفي لـ«الشرق الأوسط»، عبر الهاتف من مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، أمس، إن «قرار الحكومة العراقية هذا جاء لخضوعها لتأثيرات إيرانية وتأثيرات حزب الله اللبناني الداعمين لنظام الرئيس السوري بشار الأسد»، داعيا «لاستقبال كل اللاجئين، خاصة أننا تهيأنا لإقامة معسكر في منطقة ربيعة القريبة من الحدود السورية لاستقبال أي عدد من الإخوة السوريين، لكن قرار الحكومة العراقية منع من ذلك».

    وعبر محافظ نينوى، أقرب المحافظات العراقية للحدود السورية، عن معاناته، وقال: «نحن بين محنتين، من جهة أنا مسؤول حكومي تابع للحكومة العراقية وعلي الالتزام بقراراتها، والمحنة الثانية هي أني شخصيا وكسياسي في ائتلاف العراقية أجد أن قرار الحكومة العراقية غلق الحدود في وجه الإخوة من أبناء الشعب السوري خاطئ وغير حكيم ويتعارض مع حقوق الإنسان، أي إنسان يجد حياته مهددة فمن حقه اللجوء إلى أي دولة ويجب حمايته ورعايته»، مشيرا إلى أن «العراق بلد آمن وقادر على فتح معسكرات للاجئين السوريين، ومن واجبه حمايتهم».

    وكشف النجيفي عن أن «اثنين من العسكريين السوريين فرا من الجيش النظامي ولجآ إلى الأراضي العراقية في محافظة نينوى، وقامت قوات الحدود التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة (بقيادة نوري المالكي رئيس الحكومة العراقية) بإلقاء القبض عليهما وتسليمهما إلى قوات النظام السوري من دون علمنا أو علم الحكومة المحلية في المحافظة، وقد تم إعدامهما من قبل الجيش السوري»، موضحا إن «أسماء العسكريين اللذان أعدما واسم الضابط الذي تسلمهما من القوات العراقية موجود لدينا، وهذا إجراء غير إنساني وغير قانوني دوليا وعراقيا».

    وحول إمكانية تدخل الكتل السياسية العراقية أو وزرائهم للتأثير على قرار المالكي والسماح بفتح الحدود أمام اللاجئين السوريين، قال القيادي في ائتلاف العراقية: «هذا هو الموضوع الذي نجادل فيه منذ تشكلت الحكومة العراقية، ليست هناك مشاركة حقيقة في اتخاذ القرارات وخاصة في شأن السياسة الخارجية للعراق، فهذا الموضوع تحت سيطرة ائتلاف دولة القانون (بزعامة المالكي)، ووزارة الخارجية تنفذ قرارات المالكي ولا تتدخل في صناعة القرار، وكذلك عدم مشاركة الكتل السياسية الرئيسية مثل (العراقية) و(التحالف الكردستاني) في القرار الأمني»، منبها إلى أن «المالكي اتخذ قرار غلق الحدود العراقية في وجه اللاجئين السوريين تحت ذريعة أنه قرار أمني وكونه القائد العام للقوات المسلحة، من غير أن يشاور بقية الكتل أو الوزراء، وبغض النظر عن ذلك فإن هذا الموضوع إنساني بحت ويتعلق بحياة مواطنين أبرياء».

    وحول إجراءات إقليم كردستان العراق بفتح الحدود أمام اللاجئين السوريين والترحيب بهم، خاصة في محافظة دهوك التي سمح محافظها بدخول اللاجئين السوريين والسماح لهم باختيار أي مدينة في الإقليم للبقاء بها، إذ تفيد الأنباء بأن ما يقرب من مائة لاجئ سوري يتدفقون يوميا على محافظة دهوك - قال محافظ نينوى «أنا أحيي جرأة الأخ محافظ دهوك وأحيي قرارات الإخوة المسؤولين في إقليم كردستان، وهي قرارات مستقلة نوعا ما عن قرارات الحكومة المركزية في بغداد، وهم يتصرفون بشكل صحيح، ونحن ندعم تحركهم في موضوع استقبال اللاجئين السوريين، وهي إجراءات إنسانية وليست سياسية»، مشيرا «نحن في (العراقية) و(التحالف الكردستاني) متفقون على أن نكون حياديين في التعامل مع الملف السوري، وأن يكون الدعم للشعب السوري وليس للنظام الحاكم هناك».

    وحذر النجيفي من أن «موقف رئيس الحكومة العراقية تم تفسيره من قبل جهات سورية معارضة للرئيس الأسد وخاصة الجيش السوري الحر من وجهة نظر طائفية، مما عرض عوائل عراقية للهجوم وتم قتل الكثير من العراقيين»، داعيا «لأن تتعامل الحكومة العراقية بطريقة أكثر إنسانية في الملف السوري».

    من جهتها، اعتبرت ميسون الدملوجي، الناطقة الرسمية باسم ائتلاف العراقية، قرار الحكومة العراقية «معيبا» و«يسيء إلى جميع العراقيين الذين ينظر إليهم باعتبارهم أهل كرم ونخوة ويساعدون إخوتهم في المحن»، وقالت لـ«الشرق الأوسط»، عبر الهاتف من بغداد، أمس: «من المعيب أن يدير العراق ظهره لإخوته السوريين وهم يعيشون محنتهم، في حين يتحتم علينا أن نفتح أبوابنا أمامهم ونرحب ونهتم بهم».

    وأضافت الدملوجي قائلة: «عبر التاريخ القريب، لجأ الملايين من العراقيين إلى سوريا هربا من بطش الأنظمة القمعية، بل إن المالكي والكثير من القادة السياسيين والأمنيين في بغداد اليوم كانوا في يوم ما لاجئين في سوريا وقد رحب بهم السوريون وعاشوا حياة آمنة هناك فلماذا يتم التعامل معهم في محنتهم بهذا الجحود؟!».

    وحول موقف ائتلاف العراقية، قالت الدملوجي: «نحن في ائتلاف العراقية نقف بالضد من هذا الإجراء ونعتبره موقفا غير مقبول ومهينا لشعبنا وتاريخنا».



    صحيفه ايطاليه تنشر ثروة اسامه النجيفي رئيس البرلمان العراقي بالارقام

    نشرت بعض وسائل الاعلام نقلا عن صحيفة "فيدريكو" الايطالية ارقاماً تشير الى حجم ثروة رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي والذي سيصل خلال فترة قصيرة الى عتبة "احد اغنى اغنياء العالم" وحددت الصحيفة ثروة النجيفي بما يلي :

    1- ارصدة مالية في سويسرا والمانيا وايطاليا وتركيا تقدر بـ 2،07 مليار دولار .

    2- عقارات وتشمل 4 فنادق في تركيا 2 عماره في الاردن 6 فلل موزعة في تركيا والاردن والامارات وقطر... وكردستان والنمسا .

    3- مساهم في شركات وهي بالنسب التالية 13% من شركة هونداي للسيارات 4 % من شركة نفطية المانية – انكليزية / 9% شركة لانتاج الادوية في تركيا .

    4- شركات كاملة وهي الشركات التي يملكها النجيفي 100% وهي شركة نورتروم للمواد الكيمياوية / ايطاليا / شركة اراراس كونو لصناعة الحديد / البرازيل / شركة نوفوتو بزنس / للتجارة العامة / لندن / شركة الحدباء للمقاولات كردستان / شركة / بانورانديا / روسيا / للنفط والغاز

    هذا وقدرت الصحيفة ثروة رئيس البرلمان العراقي إسامة النجيفي بـ 23,9 مليار دولار ,و تقول الصحيفة إن هذا الرقم قابل للزيادة



    مسؤولون عراقيون يتقاضون ملايين الدولارات مقابل السكوت عن صفقة مع الكويت لتضييع أراض عراقية وتغيير الحدود

    البينة الجديدة: كشف مصدر مطلع ان مسؤولين عراقيين يتقاضون ملايين الدولارات مقابل السكوت عن تجاوزات كثيرة من جانب الكويت على اراض عراقية وابار نفطية متاخمة للحدود معها .وقال المصدر ان الكويت ماضية في مشاريعها داخل الحدود العراقية التي تستهدف أراضي العراق ومياهه الإقليمية وثروته النفطية ،

    لافتا الى ان تلك المشاريع يتقاضى ثمنها مسؤولون عراقيون نافذون في الحكومة العراقية وبعض النواب مقابل سكوتهم وعدم اثارتهم للموضوع في الوسائل الاعلامية او لدى الجهات الرسمية.واضاف المصدر ان العراق سيخسر بسبب تلك الصفقة نحو 90 كم2 ضمن الشريط الحدودي الممتد بين البلدين، فضلا عن خسارته جزءا من مياهه الاقليمية تقع ضمنها ابار نفط ، مشيرا الى ان الارصدة المالية ،التي ارتفعت في البنك العربي ا

      مواضيع مماثلة

      -

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أغسطس 24, 2019 8:14 pm