بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

مواضيع مماثلة

المواضيع الأخيرة

»  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
اخبار وتقارير :  4 اب 2012 Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

» العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
اخبار وتقارير :  4 اب 2012 Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

» العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
اخبار وتقارير :  4 اب 2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

» العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
اخبار وتقارير :  4 اب 2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

» العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
اخبار وتقارير :  4 اب 2012 Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

» الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
اخبار وتقارير :  4 اب 2012 Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

» العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
اخبار وتقارير :  4 اب 2012 Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

» تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
اخبار وتقارير :  4 اب 2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

» العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
اخبار وتقارير :  4 اب 2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    اخبار وتقارير : 4 اب 2012

    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير :  4 اب 2012 Empty رد: اخبار وتقارير : 4 اب 2012

    مُساهمة من طرف المدير في السبت أغسطس 04, 2012 4:55 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخبار وتقارير : 4 اب 2012
    متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي
    الحلي: علاقة حزب الدعوة مع الحزب الديمقراطي الكوردستاني لم تتاثر بالخلافات بين بغداد واربيل

    خندان – أكد النائب وليد الحلي المقرب من رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي والقيادي في حزب الدعوة الاسلامية، ان علاقة الحزب مع الاحزاب السياسية الكوردية سائرة على نفس الوتيرة السابقة ولم تتاثر بالخلافات ما بين بغداد واربيل، ومنها العلاقة مع الحزب الديمقراطي الكوردستاني.

    وقال الحلي في تصريح لموقع "خندان": ان ائتلاف دولة القانون والتحالف الوطني يسعيان الى حل الخلافات مع اقليم كوردستان، والجميع متفق على الالتزام بالدستور العراقي، وهذا الالتزام سيمكننا من حل الخلافات.

    و اوضح الحلي: أن العلاقة بين حزب الدعوة والحزب الديمقراطي الكوردستاني وبقية الاحزاب السياسية الكوردية لا تزال جيدة ولم تنقطع وسائرة على نفس الوتيرة ولم تتاثر بالازمة الاخيرة المتمثلة بتحركات الجيش العراقي.



    كتلة التحالف الكردستاني ترحب بقرار استئناف تصدير النفط من إقليم كردستان

    الاتحاد: اصدر المتحدث الرسمي باسم كتلة التحالف الكردستاني في مجلس النواب مؤيد طيب بياناً بشأن استئناف تصدر النفط من اقليم كردستان، وجاء في نص البيان “باسم التحالف الكردستاني في مجلس النواب العراقي نحيي القرار الحكيم الذي اتخذته حكومة اقليم كردستان باستئناف تصدير النفط، علما اننا في التحالف الكردستاني سبق ودعونا الى القيام بهذه الخطوة منذ بداية الازمة السياسية الاخيرة، وفي الوقت نفسه ندعو الحكومة الاتحادية الى دفع مستحقات الشركات النفطية العاملة في الاقليم لكي يتم زيادة الطاقة التصديرية الى 200 الف برميل يوميا، وبهذه الكمية يمكن تعويض الخسائر الناجمة عن الفترة التي لم يصدر فيها النفط، علما انه كان من المقرر قيام الاقليم بتصدير 175 الف برميل يوميا. ونحن نعتبر بيان حكومة الاقليم بمثابة بادرة حسن نية، وندعو ان يستجاب لها من قبل الحكومة الاتحادية من خلال الاسراع في دفع مستحقات الشركات النفطية العاملة في الاقليم التي حسب البيان طلبت ضمانات من اجل الاستمرار في تصدير النفط”. واضاف بيان كتلة التحالف الكردستاني “من ناحية اخرى نعتبر ان هذه الخطوة دليل على انه ليس في نية حكومة اقليم كردستان الاستئثار او التلاعب بالثروات الطبيعية في كردستان، ونشير هنا الى ان حكومة الاقليم سبق واكدت اكثر من مرة بان النفط في العراق هو ملك لجميع الشعب العراقي ويجب ان تكون وارداته في خدمة اقتصاد البلاد وتحسين الواقع المعاشي لجميع العراقيين. ولابد من الاشارة الى ان حكومة الاقليم عندما اوقفت تصدير النفط لم تكن تهدف الى الاستيلاء على الثروات او تبغي الاضرار او الاخلال بالموازنة العامة، وان البدء بتصدير النفط مبادرة جيدة وينبغي بالحكومة العراقية القيام بخطوة مماثلة لان النفط هو العمود الفقري لعائدات البلاد من العملة الصعبة وعوائده ترفد الميزانية العراقية بواردات نحن جميعا بامس الحاجة اليها، ونلفت الى انه ينبغي ان تكون الثروات الطبيعية ومواردها بعيدة عن الخلافات السياسية، وان لايتم استعمالها كورقة ضغط من قبل اي طرف ضد طرف اخر”. وأكد البيان “نجدد الدعوة للحكومة الاتحادية ووزارة النفط العراقية باهمية الاستجابة لطلب الشركات النفطية العاملة في الاقليم، خاصة وانه كان هناك اتفاق قبل اقرار الموازنة العامة بان تقوم الحكومة العراقية بدفع مستحقات هذه الشركات مقابل ان يصدر الاقليم 175 الف برميل يوميا، بينما الاقليم يقول انه سيصدر 200 الف برميل يوميا، ونرى ان عدم الاستجابة لهذه المبادرة سيضر بجميع الاطراف، والمتضرر الوحيد والاكبر هو الشعب العراقي”. ودعت كتلة التحالف الكردستاني الى “التوقف عن توجيه التهديدات للشركات النفطية العاملة في اقليم كردستان، حيث سبق وقلنا ان هذه التهديدات عديمة الجدوى وان هذه الشركات لم ولن تخضع لتلك التهديدات، لانه اذا تم وضع اية شركة نفطية تتعاقد مع الاقليم على اللائحة السوداء لوزارة النفط العراقية فهذا معناه انه لن يكون هناك شركات عالمية بمستوى اكسون موبيل وشيفرون كروب وغاز بروم وشركات فرنسية وروسية تعمل في العراق، فهل من مصلحة العراق حرمان هذه الشركات العملاقة من العمل في العراق والتعاقد مع شركات صغيرة وغير معروفة”. وتابع البيان “نأمل بان تستجيب الحكومة العراقية لهذه المبادرة، وربما سيكون ذلك تمهيد للطريق من اجل الوصول لاتفاقات وحل الازمة نهائيا في مسائل انتاج النفط والغاز والتوصل لاتفاقات على جميع نقاط الخلاف، مما سينعكس ايجابيا على اقتصاد البلاد وعلى المواطنين العراقيين جميعا”.



    الخارجية لم تعلم بزيارة اوغلو وأربيل دخلها بتأشيرة رسمية

    قلّلت وزارة الخارجية من أهمية حصول وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو على سمة دخول "فيزا "من السفارة العراقية في تركيا، في الوقت الذي أوضحت فيه حكومة كردستان حصول الوزير على تأشيرة الدخول إلى البلاد احتراما لسيادة العراق . وأكد وكيل وزير الخارجية لبيد عباوي أمس الجمعة ان "حصول تأشيرة السفر ليس بالأمر المهم "،مضيفا " يمكن لأي شخص في تركيا الحصول على تأشيرة السفر ، ولكن زيارة مسؤول الى العراق لها ترتيبات أخرى ".

    وأشار عباوي في اتصال مع "المدى " الى ان " الزيارة لم تكن بموافقة وزارة الخارجية " ، متابعا " الزيارة يجب ان تكون معلنه ومعروفة للخارجية ، وان يوضح المسؤول موعد زيارته والأماكن التي يروم الذهاب اليها، والشخصيات التي ينوي مقابلتها والهدف من الزيارة".وفي أربيل أوضح بيان لحكومة كردستان عن دائرة العلاقات الخارجية في حكومة الإقليم ان الوفد التركي الزائر برئاسة أوغلو وصل الى عاصمة الإقليم عبر مطار اربيل الدولي بعد ان حصل على تأشيرة دخول رسمية من السفارة العراقية في أنقرة، تأكيدا على حرص المسؤولين الأتراك على احترامهم لسيادة ووحدة الأراضي العراقية ومعرفتهم بالبروتوكولات الرسمية المعمول بها.وتعد زيارة اوغلو كركوك الخميس الماضي الأولى من نوعها لمسؤول تركي الى المدينة التي جاءها من أربيل حيث التقى رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني. واجتمع اوغلو في المدينة الغنية بالنفط والتي يعيش فيها حوالي 900 ألف نسمة يمثلون معظم أطياف المجتمع العراقي، بالمسؤولين المحليين فيها، وسط اجراءات امنية مشددة نفذتها عناصر من الشرطة وقوات كردية.

    الى ذلك سلمت وزارة الخارجية ،يوم أمس ، القائم بالإعمال التركي في بغداد مولود ياقوت مذكرة احتجاج بشأن زيارة وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو الى كركوك.

    وقال بيان لوزارة الخارجية عقب لقاء عباوي بالقائم بالأعمال التركي مولود ياقوت وتلقت "المدى"، نسخة منه إن "عباوي ابلغ ياقوت احتجاج الحكومة العراقية الشديد على زيارة وزير الخارجية التركية احمد داود اوغلو إلى محافظة كركوك دون علم الحكومة الاتحادية وموافقة وزارة الخارجية العراقية".

    وأضاف البيان أن "عباوي سلم ياقوت مذكرة احتجاج دبلوماسية لإيصالها إلى الحكومة التركية"، معتبرا الزيارة "استهانة بالسيادة الوطنية وخرقا للضوابط في العلاقات الدبلوماسية بين البلدين الجارين".

    وأشار البيان إلى أن "المذكرة تضمنت طلب الحكومة العراقية تفسيرا عاجلا لما حدث وموافاتها بأسباب هذا الانتهاك".



    أوغلو يزور كردستان لبحث مستجدات الأزمة السورية

    الاتحاد: إستقبل السيد مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان مساء الأربعاء،أحمد داود أوغلو وزير خارجية تركيا والوفد المرافق له، والذي ضم كلا من عمر جليك نائب رئيس حزب العدالة والتنمية التركي (AKP

    وسنر أوغلو مستشار وزير الخارجية وسفير تركيا لدى العراق وقنصل تركيا لدى أربيل وعددا من كبار المسؤولين. وخلال جلسة لقاء حضرها كل من السادة كوسرت رسول علي نائب رئيس إقليم كردستان وأرسلان بايز رئيس البرلمان ونيجيرفان بارزاني رئيس حكومة إقليم كردستان ود.برهم صالح نائب السكرتير العام وملا بختيار عضو المكتب السياسي للإتحاد الوطني الكردستاني وفاضل ميراني سكرتير المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني وكريم شنكالي وزير الداخلية ود. آشتي هورامي وزير الثروات الطبيعية وفلاح مصطفى مسؤول دائرة العلاقات الخارجية في حكومة الإقليم. وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين الجانبين بالاضافة إلى القضايا المتعلقة بالمنطقة وخاصة الوضع في سوريا وتمخض عن الإجتماع بيان صحفي قال "عقد مساء يوم الأربعاء 1/8/2012 في العاصمة أربيل إجتماعا بين السيد أحمد داود أوغلو وزير خارجية تركيا والسيد مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان العراق، وناقش الجانبان بشكل موسع وبنّاء في إجواء سادتها مشاعر من المودة والصداقة العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية، وخاصة بحث الأوضاع الراهنة في سوريا. وأعرب الجانبان عن سرورهما لما توصل إليه مستوى العلاقات في مختلف المجالات، وخاصة في مجالي الإقتصاد والطاقة. كما شدد الجانبان على أن الوضع في سوريا خطير وكارثي، وان معاناة الشعب السوري مازالت مستمرة، والدمار وصل إلى مستويات لم يسبق لها مثيل، وأكدوا أن تصرفات النظام السوري وسياسته في إثارة الصراع الطائفي والعرقي في تصاعد مستمر، وأن المستجدات في سوريا تمثل تهديداً للأمن والإستقرار الإقليمي في المنطقة. وأن هذا الوضع غير مقبول بكل المقاييس. كما أكد الجانبان على إلتزامهما بالانتقال السلمي السياسي في سوريا. وأكدوا مجددا على أن مستقبل سوريا يجب ان تقرره الإرادة الحرة للشعب السوري. واتفق الجانبان على التعاون والتنسيق في جهودهما بغية مساعدة الشعب السوري من أجل تحقيق تطلعاته المشروعة لسوريا ديمقراطية، حرة وتعددية، حيث يتساوى فيها جميع المواطنين في الحقوق والحريات، وفي سوريا الجديدة ينبغي إحترام جميع الهويات العرقية والدينية والمذهبية والطائفية ويجب ضمان حقوقهم وحمايتها. كما أعربوا عن قلقهم العميق إزاء عدم الإستقرار والفوضى الذي يعم سوريا، وشددوا على أنه سيتم النظر في أي محاولة لإستغلال الفراغ في السلطة من قبل أي جماعة أو تنظيم متشدد وان أمراً كهذه يعتبر تهديداً مشتركاً وينبغي معالجته بتنسيق مشترك. ويجب أن تكون سوريا الجديدة خالية من المجموعات والمنظمات المتشددة والإرهابية المتطرفة. كما إتفق الجانبان على مواصلة المشاورات والتعاون بينهما بما يضمن مصلحة السلم والإستقرار في المنطقة".

    وفي زيارة هي الأولى من نوعها، وصل وزير الخارجية التركي احمد داوود اوغلو الخميس 2/8/2012 مدينة كركوك والتقى محافظها الدكتور نجم الدين عمر كريم ورئيس المجلس حسن توران وراكان سعيد نائب المحافظ. وعقد أوغلو اجتماعا مع محافظ كركوك بحضور رئيس المجلس ونائب المحافظ وأعضاء المجلس ومدراء الدوائر الخدمية ورئيس هيئة الإستثمار في كركوك، ثم عقد اجتماعا مع أعضاء مجلس محافظة كركوك بحضور المحافظ ورئيس المجلس. وفي مؤتمر صفحي عقد داخل ديوان محافظة كركوك عبر كل من المحافظ ورئيس مجلس المحافظة ونائب محافظ كركوك عن سعادتهم بزيارة وزير الخارجية التركي داود أوغلوا الى كركوك، واعتبروا ان للزيارة اهمية كبيرة لما لتركيا من دور مهم في إعمار كركوك وترسيخ الاخوه معتبرين كركوك مدينة مفتوحة لهم. وشكر وزير الخارجية التركي محافظ كركوك ورئيس المجلس ونائب المحافظ لحسن الإستقبال، مؤكداً نيته زيارة كركوك منذ فترة طويلة "واليوم زرتها في شهر رمضان لاهنئ أهالي كركوك" وأضاف "كركوك بتاريخها العريق ووضعها الخاص تمثل الشرق الاوسط وروح كركوك تتمثل بتعايش جميع قومياتها وأديانها والمنظر الذي تشاهدونه هو دليل على ذلك فالعرب والكُـرد والتركمان متعايشين منذ عقود وكركوك تمثل العمود الفقري لوحدة العراق وتحقيق الأمن. وقال "نحن كشعب تركي وحكومة تركية مع الاخوة في العراق سواء كانوا مسلمين أو مسيحيين شيعة أو سنة هم اخواننا وجيراننا". واكد ان المحافظ حقق توأمة بين مدينة كركوك وقونيا التي انتمي اليها وهي مدينة المتصوف جلال الدين الرومي وينادونه برجل السلام والاخوه وادعوا ادارة كركوك ومحافظها ومجلس المحافظة المشاركة بالاحتفالات في السابع عشر من كانون الاول. واكد ان "كركوك غنية بثرواتها وتنوعها وهي ستكون من المدن الرائدة بالشرق الاوسط وتركيا جاهزه لخدمة كركوك والعراق وصداقتنا واخوتنا ابدية".

    الى ذلك، أكدت حكومة إقليم كردستان العراق أن الوفد التركي الزائر برئاسة وزير الخارجية التركية احمد داوود أوغلو دخل الاراضي العراقية بعد ان حصل على تاشيرة الدخول (الفيزا) من السفارة العراقية في انقرة، ويأتي ذلك رداً على ما أثارته زيارة أوغلو لمدينة كركوك من غضب لدى الحكومة الإتحادية التي اتهمته بإنتهاك سيادة العراق. وفي بيان نشرته وزارة الخارجية العراقية على موقعها الاربعاء قالت فيه ان زيارة احمد داوود اوغلو لكركوك جرت "بدون علم وموافقة وزارة الخارجية ومن دون اللجوء الى القنوات الرسمية والدبلوماسية". واضافت الوزارة في بيانها ان "هذه الزيارة نعتبرها نوعا من الانتهاك الذي لا يليق بتصرف وزير خارجية دولة جارة ومهمة مثل تركيا، وهو يشكل فضلا عن ذلك تدخلا سافرا بالشأن الداخلي العراقي". ورأت وزارة الخارجية العراقية انه "ليس من مصلحة تركيا او اي جهة اخرى الاستهانة بالسيادة الوطنية وانتهاك قواعد التعامل الدولي وعدم الالتزام بابسط الضوابط في علاقات الدول والمسؤولين". كما استغربت في الوقت ذاته "موقف حكومة الاقليم التي سهلت هذه الزيارة دون علم الحكومة الاتحادية"، معتبرة انها "تخالف بذلك مسؤولياتها الدستورية". وفي رده قال رئيس دائرة العلاقات الخارجية في حكومة اقليم كردستان العراق فلاح مصطفى ان" حكومة الاقليم تكن كل الاحترام والتقدير لسيادة العراق فاقليم كردستان جزء من العراق وشعبنا جزء مهم من الشعب العراقي وان سيادة البلد تهمنا كما تهم الحكومة الاتحادية وتهم اي عراقي حريص على وطنه"، كاشفا عن ان"الوفد التركي الزائر برئاسة احمد داود أوغلو وزير خارجية تركيا وصل الى عاصمة الاقليم عبر مطار اربيل الدولي بعد ان حصل على تاشيرة دخول (فيزا) رسمية من السفارة العراقية في انقرة تاكيدا على حرص المسؤولين الاتراك على احترامهم لسيادة ووحدة الاراضي العراقية ومعرفتهم بالبروتوكولات الرسمية المعمول بها".

    واضاف مصطفى قائلا" لم يكن هناك اي انتهاك لسيادة العراق بزيارة أوغلو لمدينة كركوك كونها محافظة عراقية، وان كانت ضمن المناطق التنازع عليها، وتقع داخل الاراضي العراقية وان تاشيرة الدخول التي حصل عليها الوفد الزائر تعطيهم الحق بزيارة اية مدينة عراقية اذ ليس من المعقول ان ياخذوا تاشيرة دخول الى كركوك او اي مدينة اخرى"، مشيرا الى ان"هدف زيارة اوغلو الى كركوك كان"من اجل التعبير عن حرص المسؤول التركي على جميع مكونات المحافظة وانه يقف على مسافة واحدة من جميع المكونات ،الكرد والعرب والتركمان، وليس هدفا سياسيا على الاطلاق". وتمنى رئيس دائرة العلاقات الخارجية في حكومة اقليم كردستان على الحكومة الاتحادية ببغداد ان"تأخذ الامور بصورة طبيعية بعيدا عن التشنج خاصة وان تركيا دولة جارة وترتبط مع العراق بعلاقات تاريخية واقتصادية وان هذه الزيارة تصب في تمتين هذه العلاقات وتاتي لخدمة مصلحة العراق والشعب العراقي". بينما اكد محافظ كركوك الدكتور نجم الدين عمر كريم بان" وزير خارجية تركيا وصل الى المحافظة من اربيل وبرفقته السفير التركي لدى العراق الذي مقره ببغداد ولا بد وان تكون وزارة الخارجية على علم بتحركات اي سفير ببغداد وبضمنهم السفير التركي".

    من جانبها، أرسلت الحكومة العراقية أمس مذكرة احتجاج شديد الى الحكومة التركية حول زيارة وزير الخارجية التركي احمد داوود اوغلو الى محافظة كركوك دون علمها. وقال بيان رسمي ان وزارة الخارجية استدعت الجمعة القائم بالإعمال التركي مولود ياقوت مضيفا ان ذلك جاء خلال لقاء وكيل الوزارة لبيد عباوي القائم بالأعمال التركي وابلغه احتجاج الحكومة العراقية الشديد على زيارة وزير الخارجية السيد احمد اوغلو إلى محافظة كركوك دون علم الحكومة الاتحادية وموافقة وزارة الخارجية العراقية. وقال البيان، ان وكيل الخارجية العراقية سلم القائم بالإعمال التركي مذكرة احتجاج دبلوماسية لإيصالها إلى إلى الحكومة التركية حيث اعتبرت هذه الزيارة استهانة بالسيادة الوطنية وخرقا للضوابط في العلاقات الدبلوماسية بين البلدين الجارين كما تضمنت المذكرة طلب الحكومة العراقية تفسيرا عاجلا لما حدث وموافاتها بأسباب هذا الانتهاك.

    يذكر ان الحكومة الاتحادية قد اعلنت، ان زيارة وزير الخارجية التركي احمد اغلو تمت دون علم الحكومة الاتحادية، وفيما اعتبرت الزيارة تجاوزا على السيادة حملت حكومة اقليم كردستان تبعات التجاوز. وقال المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ لـ(المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي) إن "زيارة وزير الخارجية التركي تمت دون موافقة الحكومة الاتحادية وهي تجاوز خطير لسيادة العراق". واضاف الدباغ أن "اقليم كردستان يتحمل تبعات التجاوز". حسب قوله. ولاتزال العلاقة بين بغداد وانقرة متوترة على خلفية مواقف اعلنتها الاخيرة واعتبرها بغداد تدخلا سافرا في شؤونها الداخلية.
    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير :  4 اب 2012 Empty رد: اخبار وتقارير : 4 اب 2012

    مُساهمة من طرف المدير في السبت أغسطس 04, 2012 4:53 am




    زيارة أوغلو انتهاك سافر وتدخل في الشأن العراقي

    الصباح الجديد : أثارت زيارة وزير خارجية تركيا احمد داود اوغلو المفاجئة والنادرة لمسؤول تركي، الى كركوك امس الاول، غضب بغداد التي اتهمته بانتهاك سيادتها، في اشتباك دبلوماسي جديد يعمق الازمة السياسية بين البلدين.

    وفي بيان نشرته وزارة الخارجية العراقية على موقعها امس قالت فيه: ان زيارة احمد داود اوغلو لكركوك جرت "بدون علم وموافقة وزارة الخارجية ومن دون اللجوء الى القنوات الرسمية والدبلوماسية".

    واضافت الوزارة في بيانها ان "هذه الزيارة نعتبرها نوعا من الانتهاك الذي لا يليق بتصرف وزير خارجية دولة جارة ومهمة مثل تركيا، وهو يشكل فضلا عن ذلك تدخلا سافرا بالشأن الداخلي العراقي".

    ورأت وزارة الخارجية انه "ليس من مصلحة تركيا او اي جهة اخرى الاستهانة بالسيادة الوطنية وانتهاك قواعد التعامل الدولي وعدم الالتزام بابسط الضوابط في علاقات الدول والمسؤولين".كما استغربت في الوقت ذاته "موقف حكومة الاقليم التي سهلت هذه الزيارة دون علم الحكومة الاتحادية"، معتبرة انها "تخالف بذلك مسؤولياتها الدستورية".

    وسلًمت وزارة الخارجية العراقية، الجمعة، القائم بالأعمال التركي في بغداد مولود ياقوت مذكرة احتجاج بشأن زيارة وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو الى كركوك.

    وقالت الوزارة في بيان صدر عنها، أمس الجمعة، عقب لقاء وكيل وزير الخارجية العراقية لبيد عباوي بالقائم بالأعمال التركي مولود ياقوت إن «عباوي ابلغ ياقوت احتجاج الحكومة العراقية الشديد على زيارة وزير الخارجية التركية احمد داود اوغلو إلى محافظة كركوك من دون علم الحكومة الاتحادية وموافقة وزارة الخارجية العراقية».

    وأضافت الخارجية أن «عباوي سلم ياقوت مذكرة احتجاج دبلوماسية لإيصالها إلى الحكومة التركية»، معتبرا الزيارة «استهانة بالسيادة الوطنية وخرقا للضوابط في العلاقات الدبلوماسية بين البلدين الجارين».

    وأشار البيان إلى أن «المذكرة تضمنت طلب الحكومة العراقية تفسيرا عاجلا لما حدث وموافاتها بأسباب هذا الانتهاك».

    وفي حين شن نواب من ائتلاف «التحالف الوطني» هجوما كاسحا على الزيارة، رد نواب من «العراقية» بما يشبه الدفاع عنها او تبريرها، حين عبروا عن استغرابهم من» موقف الحكومة المتشنج» .

    وحمل عضو لجنة العلاقات الخارجية النائب عن ائتلاف دولة القانون سامي العسكري اقليم كردستان مسؤولية تشجيع دول الجوار على التدخل في الشأن العراقي:» وقال إن زيارة اوغلو الى محافظة كركوك لاتنسجم مع ادنى القواعد الدبلوماسية اوالبروتوكولية وحكومة اقليم كردستان مسؤولة عن منح دول الجوار فرص التدخل في الشأن العراقي».

    في مقابل ذلك قال رئيس الكتلة البرلمانية للعراقية سلمان الجميلي»اننا نستغرب من الموقف المتشنج من قبل الحكومة العراقية تجاه زيارة داود اغلو الى كركوك في الوقت الذي تعلم بوجود هذه الزيارة «.

    واضاف:»كما اننا نستغرب من الازدواجية التي تتعامل معها الحكومة تجاه زيارات بعض مسؤولي دول معينة والسماح لهم بالتجوال في مدن ومحافظات عراقية وبعضها تكون سرية بينما لاتسمح لدول اخرى مثل تركيا بهذا الامر بل تطلق تصريحات ومواقف متشنجة تجاهه» والاشارة هنا الى زيارات مسؤولي ايران الى بغداد ومدن عراقية اخرى وهي دائما ما تكون سرية ولايعلم بها احد.

    هذا في حين أعلنت رئاسة دائرة العلاقات الخارجية في اقليم كردستان، عن دخول الوفد التركي إلى الاقليم بتأشيرة رسمية من السفارة العراقية في انقرة، فيما أكدت على أن هذه التأشيرة تمنحهم الحق في زيارة أية محافظة في البلاد ومن ضمنها كركوك، بيّن أن زيارة الوفد لاحدى المناطق المتنازع عليها يأتي من حرصه للحفاظ على نسيج مكونات الشعب العراقي فيها.

    وقال رئيس دائرة العلاقات الخارجية في حكومة اقليم كردستان العراق فلاح مصطفى في بيان له ان» حكومة الاقليم تكن كل الاحترام والتقدير لسيادة العراق فإقليم كردستان جزء من العراق وشعبنا جزء مهم من الشعب العراقي وان سيادة البلد تهمنا كما تهم الحكومة الاتحادية وتهم اي عراقي حريص على وطنه».

    واضاف مصطفى أنه «لم يكن هناك اي انتهاك لسيادة العراق بزيارة السيد أوغلو لمدينة كركوك كونها محافظة عراقية، وان كانت ضمن المناطق المتنازع عليها، وتقع داخل الاراضي العراقية وان تأشيرة الدخول التي حصل عليها الوفد الزائر تعطيهم الحق بزيارة اية مدينة عراقية»

    وأشار مصطفى إلى أن» هدف زيارة اوغلو الى كركوك كانت» من اجل التعبير عن حرص المسؤول التركي على جميع مكونات المحافظة وانه يقف على مسافة واحدة من جميع المكونات ، الاكراد والعرب والتركمان ، وليس هدفا سياسيا على الاطلاق».

    وتمنى رئيس دائرة العلاقات الخارجية في حكومة اقليم كردستان على الحكومة الاتحادية ببغداد ان» تأخذ الامور بصورة طبيعية بعيدا عن التشنج خاصة وان تركيا دولة جارة وترتبط مع العراق بعلاقات تاريخية واقتصادية وان هذه الزيارة تصب في تمتين هذه العلاقات وتأتي لخدمة مصلحة العراق والشعب العراقي».

    وكان وزير الخارجية التركي قد وصل أول امس الاربعاء الى اربيل على رأس وفد ضم كلا من نائب رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا عمر جليك ومستشار وزير الخارجية سنر اوغلو والسفير التركي لدى بغداد والقنصل التركي في اربيل وعددا آخر من المسؤولين، ليتوجه بعد اختتام زيارته في الاقليم إلى محافظة كركوك.

    بينما اكد محافظ كركوك ان» وزير خارجية تركيا وصل الى المحافظة من اربيل وبرفقته السفير التركي لدى العراق الذي مقره ببغداد ولا بد وان تكون وزارة الخارجية على علم بتحركات اي سفير ببغداد وبضمنهم السفير التركي».

    الى ذلك، كشفت صحيفة تركية عن أربع رسائل نقلها وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو خلال زيارته لاربيل ولقائه رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، تتعلق بتطورات القضية الكردية في سوريا.

    وقالت صحيفة «صباح» التركية في تقرير لها، إن «اوغلو نقل خلال لقائه بارزاني عددا من الرسائل تلخصت في أربع نقاط جوهرية بالنسبة لتركيا تضمنت عدم ممانعة تركيا بوحدة الصف الكردي السوري وتقرير مصيره».

    ولفتت الى ان «تركيا تقف بالضد من نشاطات حزب الاتحاد القومي الديمقراطي PYD الموالي لحزب العمال الكردستاني التركي PKK».

    واشارت الصحيفة الى أن «أوغلو أبلغ بارزاني أن اعترافه بـ PYD يعد نقطة النهاية بالنسبة لتركيا».

    وبشأن النقطة الثانية للرسالة التركية بينت الصحيفة أن «أوغلو أبلغ بارزاني أن رفع صور زعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله اوجلان دليل على قدوم هؤلاء من مرتفعات قنديل الى سوريا»، مشددا على ان «حماية أمن قنديل يعد الان ضرورة ملحة ويجب ان تستمروا معنا في مواجهة العمال الكردستاني».

    واوضحت الصحيفة ان «النقطة الثالثة في الرسالة التركية لبارزاني تضمنت ضرورة عدم الثقة في PYD»، منوهة الى ان «PYD كان في البداية داعما لنظام الرئيس السوري بشار الاسد ولكن عند زيارته الى اربيل قام بتغيير توجهه السياسي، فضلا عن ان المجلس الوطني السوري لا يرضى بـ PYD».

    وتابعت الصحيفة ان «النقطة الرابعة والاخيرة من الرسالة التركية لبارزاني اكدت على ضرورة دعمه للمجلس الوطني السوري»، مشيرة الى ان «اوغلو اوضح لبارزاني ان جزءا من المعارضة يعمل من اجل مصلحة الاسد».



    بايدن: واشنطن تؤيد سيطرة بغداد على الحدود

    الصباح الجديد : أجرى نائب الرئيس الاميركي جو بايدن، امس الاول، محادثات هاتفية مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، سلطت الضوء على امن الحدود.

    وجاء اتصال بايدن بعد ساعات من تصريح لوزير الداخلية الايراني اشار فيه الى استعداد بلاده في تقديم يد العون في حماية حدود العراق.

    وتنظر واشنطن بريبة الى المواقف الايرانيـة، واتهمتها مــرارا بتهريــب الاسلحة الى سوريـا عبر الاراضـي العراقيـة.

    وقال المالكي في بيان اصدره مكتبه الاعلامي، إن "العراق ماض بضبط حدوده وعدم حصول اي انتهاك يتعارض مع سياسة الحكومة الاتحادية".

    وقال: إن بلاده لن تتدخل في شؤون الدول الأخرى وتسعى لمنع حصول اي تسلل او تحركات تسيء للأمن الداخلي.

    وكان وزير الداخلية الايراني مصطفى محمد نجار قال خلال لقائه المالكي ببغداد بوقت سابق من الخميس، إن بلاده مستعدة لمساعدة العراق في السيطرة على الحدود ومنع المتسللين.

    ونقل البيان الحكومي عن بايدن تأييده لجهود الحكومة بتعزيز سيطرتها واتخاذ الإجراءات الكفيلة بتأمين الحدود باعتباره شأنا خاصا بالحكومة الاتحادية.



    المطلك : خلافي مع المالكي انتهى

    المدى : كشف نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات صالح المطلك امس عن نهاية خلافه مع المالكي ، داعيا إلى الإسراع بتنفيذ مطالب الكتل السياسية لإثبات حسن النوايا. وقال المطلك في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الخلاف بيني وبين المالكي انتهى وأتمنى أن يكون إلى الأبد، ولكن للأسف الشديد البلاد لا تزال تعيش الأزمات"، لافتا إلى أنه "في ظل وجود مجموعة أزمات فإن البلد معرض لخطر كبير جدا، لاسيما إذا ما أخذنا ما يجري في المنطقة بشكل عام".

    وأضاف المطلك أن "هناك من يريد أن يجعل البلاد ساحة لتصفية حسابات الآخرين وعلينا أن نعي ذلك ولا نسمح به على أراضينا"، مؤكدا أنه يسعى "لتحقيق مصالحة وطنية شاملة في البلاد".

    وأشار المطلك إلى أن "المطلوب من الحكومة هو الإسراع في تنفيذ مطالب الكتل السياسية المختلفة لإثبات حسن النوايا في أننا ذاهبون لإصلاحات سياسية تحقق التلاحم الوطني بشكل جدي وسريع لان المصالحة تسهل الأمور الأخرى".

    وكان مقرر مجلس النواب العراقي محمد الخالدي كشف، الخميس 2 آب 2012، أن رئيس الحكومة نوري المالكي طالب رئيس مجلس النواب بإلغاء طلب سحب الثقة من نائبه لشؤون الخدمات صالح المطلك. وكشفت مصادر سياسية مطلعة، في الـ25 من تموز الماضي، أن رئيس الحكومة نوري المالكي التقى نائبه لشؤون الخدمات صالح المطلك لمناقشة الأوضاع السياسية في البلاد، لأول مرة منذ مطالبة رئيس الحكومة في شهر كانون الأول 2011، بسحب الثقة عن المطلك ومنعه من المشاركة في جلسات مجلس الوزراء.



    تصعيد برلماني بين المالكي والبرزاني حول المواقف من الأزمة السورية

    جريدة الوطن الكويتية بغداد المواطن: يسعى كل من رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ورئيس اقليم كردستان مسعود برزاني لقيادة حملة برلمانية لإجبار الطرف الآخر على الرضوخ لمطالبه في تطبيق سياساته تجاه الأزمة السورية، لذلك انتهى اجتماع رئيس الوزراء العراقي مع قادة الكتل البرلمانية الى حلول غير منتهية لإجبار حكومة اقليم كردستان على اخلاء الحدود العراقية السورية فيما يوصف بالمناطق المتنازع عليها في محافظة الموصل لاسيما منفذ الخابور «غيرالرسمي» وصولاً الى نقطة التقاء الحدود العراقية التركية السورية.

    في المقابل، رد برزاني بالموافقة على مطالبة نواب في كتلة دولة القانون لاستضافته أمام مجلس النواب، فيما شدد النائب محسن السعدون نائب رئيس كتلة التحالف الكردستاني بان أطراف اجتماع اربيل، مازالوا متمسكين باستجواب المالكي، وان عملية الاستجواب يمكن ان تبدأ ما بعد الفطر المبارك، لإشعار المالكي بأنه مازال تحت مطرقة الاستجواب واحتمالات مفتوحة لسحب الثقة عنه.

    وأعلن الأمين العام للكتلة العراقية البيضاء جمال البطيخ ان اجتماع قادة الكتل السياسية الذي عقد بمكتب المالكي اقترح تشكيل وفد من رؤساء الكتل لزيارة اقليم كردستان، وقالت كتلة تصحيح المنضوية في القائمة العراقية، إن المالكي بحث مع قادة الكتل السياسية في اجتماع مطول ازمة الانتشار العسكري على الشريط الحدودي مع سورية بحضور قائد القوات البرية.

    وفي الإطار ذاته، اكد عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية عن التحالف الكردستاني شوان محمد طه ان بغداد واربيل فعلا لجنة لحل الخلافات بخصوص الحدود، مشيراً الى ان «لجنة ثلاثية بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم بدأت عملها لإنهاء الخلافات بخصوص ملف المناطق المختلف عليها».

    وأوضح طه «انه في ضوء التطورات الاخيرة فإن اللجنة الثلاثية باشرت عملها الآن لتهدئة الأوضاع في المناطق الحدودية حيث تحركت القوات الاتحادية بعد التطورات المتسارعة في سورية».

    لكن زميله النائب عن التحالف الكردستاني قاسم محمد يرى ان الأزمة الحالية، لا تنحصر فقط بين الإقليم والمالكي، وعن رأيه هل تدهور العلاقة بين المالكي وبارزاني، سيحد من إمكانية نجاح مثل هذه المحاولة؟ أوضح «ان الأزمة بين الاثنين مستمرة منذ عدة اشهر ووصلت الى درجة الضرورة في تصحيح مسارات ادارة الدولة».



    الكوردستاني: لقاء المالكي مع بارزاني لن يحل المشاكل لتراكمها بين اربيل وبغداد .

    شفق نيوز/ استبعد نائب مستقل عن التحالف الكوردستاني، الجمعة، أن يسهم لقاء رئيس الورزاء نوري المالكي برئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني في حال عقده إلى حل المشاكل بين اربيل وبغداد، مبيناً أن اجراء سلسلة من اللقاءات التفاوضية سيفضي إلى حلحلة الازمة الراهنة التي تشهدها البلاد

    وقال النائب المستقل محمود عثمان في حديث لـ"شفق نيوز" إن "هناك جهوداً تبذل على المستوى الداخلي والدولي لحل الازمة السياسية الراهنة التي تشهدها البلاد"، عاداً اياها بـ"المفيدة والتي يمكن أن تفضي الى عقد لقاءات بين بارزاني والمالكي والتي ستخلق جواً من التهدئة".

    وأستدرك عثمان بالقول إن "عقد لقاء بين بارزاني والمالكي لن يحل المشاكل بين بغداد واربيل"، مؤكداً على ضرورة "عقد سلسلة من اللقاءات التفاوضية بين القادة وممثلي الكتل السياسية لحل الخلافات والقضايا العالقة المتراكمة ومنذ سنوات بين الحكومة الاتحادية ونظيرتها في اقليم كوردستان".

    وكان رؤساء الكتل البرلمانية قد عقدوا، في الحادي والثلاثين من شهر تموز المنصرم، اجتماعا بمبنى رئاسة الوزراء ناقشوا فيه الاوضاع في سوريا والازمة السياسية الراهنة، وتداعيات تفاقمها بين اقليم كوردستان وبغداد.

    وأعلنت كتلة الاتحاد الاسلامي الكوردستاني النيابية، أول أمس الاربعاء، عن تبنيها مبادرة في اجماع يوم أمس بين الكتل السياسية تتمثل بعقد لقاء يجمع رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني ووزير البيشمركة مع رئيس الوزراء نوري المالكي ووزير الدفاع سعدون الدليمي لحلّ مشكلة الانتشار العسكري على المناطق المتنازع عليها.

    شهدت الاوضاع بين حكومة الاقليم ونظيرتها الاتحادية توتراً ملحوظاً على خلفية نشر قوات من الفوج الثاني اللواء 38 الفرقة 10 من الجيش العراق في منطقة فيشخابور التابعة لناحية زمار التي تعدّ من المناطق المتنازع عليها.



    باقر الزبيدي: نحو 4000 مقاتل من الـpkk يتم نقلهم لسوريا قرب الحدود التركية

    {بغداد السفير: نيوز}: كشف القيادي في المجلس الأعلى الإسلامي باقر جبر الزبيدي عن أن نحو 4000 مقاتل من حزب العمال الكردستاني يتم نقلهم إلى مناطق شمال القامشلي قرب الحدود التركية، مرجحا أن يعطي الموضوع ذريعة لتركيا بالتدخل.

    وقال الزبيدي خلال ندوة عقدت أمس في منزل النائب العراقي همام حمودي ، إنه "بحدود 4000 مقاتل من حزب العمال الكردستاني مدربين بشكل جيد تم نقلهم إلى مناطق شمال القامشلي قرب الحدود التركية"، مرجحا أن "تتدخل تركيا في الشأن السوري تحت هذه الذريعة".

    وأضاف الزبيدي أن "النظام السوري يحاول الاحتفاظ بدمشق وحمص لاعتبارات لوجستية مهمة على اعتبار أن حمص هي العقدة والممر الذي لا يتمكن الوصول إلى الساحل دون المرور بها"، معتبرا أن "بقية المناطق السورية يمكن السيطرة عليها".



    عضو في ائتلاف المالكي مخاطبا بارزاني: لا تتصور ان تركيا وحكومتها حريصة عليكم

    بغداد/اور: اكدت ائتلاف دولة القانون أن على رئاسة اقليم كردستان ان لا تتوهم بأن تركيا وحكومتها حريصة على الشعب الكردي اكثر من حرض الحكومة الاتحادية.

    وقال عضو التحالف محمد الصيهود لوكالة (اور) إن "على رئاسة حكومة اقليم كردستان اعادة حساباتها من جديد ولا يتوقع ولا يتوهم (بارزاني) بأن تركيا وحكومتها حريصة على الشعب الكردي اكثر من الحكومة الاتحادية". واوضح الصيهود أن "الحكومة الاتحادية تعي مظلومية الشعب الكردي واحقيته بالموارد الطبيعية".

    واثارت زيارة وزير الخارجية التركي احمد اغلو اول امس الى كردستان وامس الى كركوك ردود افعال رافضة من الحكومة الاتحادية ووزارة الخارجية ومكونات وقوى سياسية عراقية على خلفية عدم اعلام الحكومة الاتحادية بالزيارة.



    مصدر: اوغلو نقل دعم تركيا لقائمة موحدة للمكونات في انتخابات كركوك

    شفق نيوز/ كشف مصدر في مجلس محافظة كركوك، الجمعة، عن نقل وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو دعم بلاده لقائمة موحدة تضم جميع المكونات في الانتخابات المحلية المقبلة للمحافظة.

    وقال المصدر في حديث لـ"شفق نيوز" إن "اوغلو كشف عن أن تركيا تبدي دعمها في أن تكون هناك قائمة موحدة تضم جميع المكونات من كورد وتركمان وعرب لخوض الانتخابات المحلية المقبلة لمحافظة كركوك"

    وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لحساسية المعلومات أن "اوغلو أكد على حرص تركيا لنشر التعايش السلمي بين مكونات كركوك".

    وكان وزير الخارجية التركي قد وصل أول امس الاربعاء الى اربيل على رأس وفد ضم كلا من نائب رئيس العدالة والتنمية الحاكم في تركيا عمر جليك ومستشار وزير الخارجية سنر اوغلو والسفير التركي لدى بغداد والقنصل التركي في اربيل وعددا اخر من المسؤولين، ليتوجه بعد اختتام زيارته في الاقليم إلى محافظة كركوك.

    واثارت زيارة وزير خارجية تركيا احمد داود اوغلو المفاجئة والنادرة لمسؤول تركي، الى كركوك امس، غضب بغداد التي اتهمته بانتهاك سيادتها، في اشتباك دبلوماسي جديد يعمق الازمة السياسية بين البلدين

    وفي بيان نشرته وزارة الخارجية العراقية على موقعها امس قالت فيه ان زيارة احمد داود اوغلو لكركوك جرت "من دون علم وموافقة وزارة الخارجية ومن دون اللجوء الى القنوات الرسمية والدبلوماسية"، مضيفةً ان "هذه الزيارة نعدها نوعا من الانتهاك الذي لا يليق بتصرف وزير خارجية دولة جارة ومهمة مثل تركيا، وهو يشكل فضلا عن ذلك تدخلا سافرا بالشأن الداخلي العراقي".

    أعلنت رئاسة دائرة العلاقات الخارجية في حكومة اقليم كوردستان، عن دخول الوفد التركي إلى الاقليم بتاشيرة رسمية من السفارة العراقية في انقرة، فيما أكدت على أن هذه التأشيرة تمنح الوفد الحق في زيارة أية محافظة في البلاد ومن ضمنها كركوك، بيّن أن زيارة الوفد لاحدى المناطق المتنازع عليها يأتي من حرصه للحفاظ على نسيج مكونات الشعب العراقي فيها.

    واعلن محافظ كركوك عن ان" وزير خارجية تركيا وصل الى المحافظة من اربيل وبرفقته السفير التركي لدى العراق الذي مقره ببغداد ولا بد وان تكون وزارة الخارجية على علم بتحركات اي سفير ببغداد وبضمنهم السفير التركي".

    يذكر أن محافظة كركوك لم تشهد إجراء انتخابات مجالس المحافظات التي جرت خلال العام 2009 بسبب الخلافات بين مكوناتها.



    الانبار متخوفة من انهيار الوضع الامني في سورية وتدعو الحكومة لحماية الحدود الغربية

    الانبار/اور: بين مجلس محافظة الانبار اليوم ان تراجع وانهيار الوضع الامني في سورية سوف يؤثر سلبا في الوضع الامني في العراق عموما والانبار خصوصا.

    وقال عضو مجلس الانبار مزهر الملا خضر " ان تصاعد وتيرة العنف والانشقاقات بين الجيش السوري والمسؤولين في حكومة الاسد وتشبث الاخير بالسلطة سوف يخلق حالة من الفراغ الامني في الحدود العراقية الغربية خاصة في محافظة الانبار ما لم تقوم الحكومة المركزية بوجة السرعة بوضع خطة تدارك وحماية للحدود الغربية للعراق ضمن محافظة الانبار .

    واضاف الملا " ان العراق يتأثر بشكل سلبي في حال تدهور الوضع الامني في دول الجوار منها سوريا التي تشهد إرباك امني وسياسي في شانها الداخلي في ظل اتساع وتيرة العنف والاشتباكات المسلحة بين الجيش النظامي والمعارضة السورية.

    واكد الملا ان" الحدود العراقية السورية شهدت فراغ امني بعد سيطرة الثوار على عدد من المنافذ الحدودية والمخافر الامني مما تطلب وجود امني عراقي بشكل مشدد يضمن حماية امن البلادويجب على كافة المتخاصمين السياسيين في الدولة العراقية ترك خلافاتهم على جنب وتوحيد الرؤى من اجل مصلحة العراق وامنة .

    وبين ان" المجاميع الارهابية قد تعمل على استغلال تردي الوضع الامني في سوريا لتنفيذ مخططات ارهابية تستهدف امن العراق عبر اختراق حدوده وتسلل عناصر اجرامية عبر الاراضي العراقية وهذا يدعو للقلق خلال الفترة الحالية".انتهى



    بارزاني يبحث مع سيدا التصدي لأي فتنة بين عرب وكورد سوريا

    شفق نيوز/ بحث رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني مع عبد الباسط سيدا رئيس المجلس الوطني السوري المعارض، الخميس، التصدي لأي احتمال من شأنه ان يشعل فتيل أزمة بين العرب والكورد في سوريا.

    وقال بيان أصدرته رئاسة الإقليم تلقت "شفق نيوز" نسخة منه، إن سيدا أجرى مباحثاته مع بارزاني في اربيل برفقة عدد من الوجهاء من منطقة الجزيرة والحسكة في سوريا.

    وبحسب البيان فان اجتماع الطرفين أكد على "الأخوة العربية ـ الكوردية في سوريا والتصدي لأي محاولة من شأنها تعكير صفو أجواء العلاقات الأخوية".

    من جانبه جدد بارزاني موقفه الداعم لهذا الاتجاه وأعلن على ضرورة أن يتخذ الشعب السوري قراره بمحض إرادته في تقرير مصيره ومستقبل بلاده.

    ولم يعط البيان اي تفاصيل اضافية، بينما اشارت تقارير صحفية الى ان زيارة سيدا لاربيل تهدف للضغط على بارزاني لايقاف تسلسل حزب العمال الكوردستاني الى سوريا للقتال الى جانب نظام الرئيس السوري بشار الاسد.



    الموساد يحكم قبضته على ساسة وبرلمانيين عراقيين

    بغداد/اور نيوز: أكد مصدر استخباري رفيع المستوى إن "الموساد الإسرائيلي يحكم قبضته على عدد من الساسة ومن بينهم نواب في البرلمان"، مشيراً إلى أن "النائب أحمد المساري قد أفصح عن احدهم".

    وقال المصدر أن "هناك عددا كبيرا من الساسة يتقنون التلاعب مع أجهزة المخابرات الدولية من بينها قطر وتركيا والسعودية وإسرائيل"، مبيناً أن "هؤلاء ينفذون لتلك الأجهزة غاياتهم مقابل دعمهم مادياً وسياسياً".

    وأوضح أن "المخابرات العراقية تمتلك ملفات كاملة عن هؤلاء"، لكنه اشار الى أن "الحكومة عاجزة عن التعامل معهم خوفاً من أن يتحول الأمر إلى السيناريو ذاته الذي شهدته البلاد عندما أعلن عن الفضائع التي ارتكبها نائب رئيس الجمهورية المطلوب للقضاء طارق الهاشمي". ولفت المصدر إلى أن "الحكومة تتريث في التعامل مع هؤلاء النواب حتى قدوم الفرص المؤاتية"، مبيناً أن "هذا تصرف غير حكيم طالما أن الأدلة كاملة والقضاء له الكلمة الفصل".



    واشنطن تبدي استعدادها لدعم البرلمان العراقي

    جريدة الاتحاد الاماراتية - بغداد (الاتحاد)- أعربت الولايات المتحدة أمس عن استعدادها لدعم مجلس النواب العراقي. وأعربت نائبة القنصل السياسي الجديد في السفارة الأميركية كرستين لوسن لرئيس مجلس النواب العراقي (البرلمان) الذي التقاها في البرلمان، عن “اهتمام الولايات المتحدة الأميركية واستعدادها لدعم جهود مجلس النواب”. وأضافت أن “البيت الأبيض يتابع بحرص كبير ما يدور في المشهد العراقي، ويطمح إلى أن ينجح الساسة في حل مشاكلهم عبر الحوار والتفاوض”.

    وقال النجيفي “نحتاج إلى إيمان حقيقي بالشراكة والديمقراطية والتعجيل بحسم الملفات العالقة ومن بينها الوزارات الأمنية والقادة العسكريون، إضافة إلى التوازن في المؤسسات كافة لغرض بناء الدولة وعلينا ألا نقف عند التشريع فقط، بل الإيمان بما يشرعه مجلس النواب والسعي إلى تنفيذه”.







    وفد من «حماس»يلتقي نصرالله: بلـورة مبـادرة للأزمـة السـورية ولقاء بدعوة من حزب الدعوة الاسلامية في بيروت يؤكد على خيار الوحدة الاسلامية

    جريده السفير: قالت مصادر إسلامية مطلعة لـ«السفير» إن وفداً قيادياً من حركة «حماس» زار بيروت في اليومين الماضيين والتقى الأمين العام لـ«حزب الله» السيدحسن نصرالله وأمين عام «الجماعة الاسلامية» ابراهيم المصري ورئيس المكتب السياسي فيحركة «أمل» جميل حايك وأن البحث تناول آخر المستجدات في لبنان والمنطقة، خصوصاً سبلالعمل لمواجهة مخاطر الفتنة المذهبية ودراسة إمكان بلورة مبادرة لحل الأزمة السوريةبالتنسيق مع جهات عربية وإسلامية معنية.

    واوضحت المصادر أن الاجتماعات ناقشت مستجدات القضية الفلسطينيةوالوضع الفلسطيني في لبنان وكيفية دعم قوى المقاومة وما يجري من تطورات في عدد من الدولالعربية ولا سيما في مصر وسوريا، وجرى خلالها تبادل الآراء بشكل مفصل حول الأزمة السوريةوكيفية الخروج منها، والعمل لطرح أفكار جديدة تساعد على بلورة مبادرة إنقاذية بعنوان«سوريا الدولة والشعب».

    وأضافت المصادر أن قيادتي «حماس» و«حزب الله» كانتا متفقتينعلى ضرورة العمل من أجل مواجهة اية مظاهر او إشكالات تدفع باتجاه الفتنة المذهبية وأننصرالله أشاد بالجهود التي تبذلها الحركة من اجل تعزيز التعاون والتنسيق بين مختلفالقوى الاسلامية ولا سيما الجهود لعقد لقاء إسلامي موسع يبحث مختلف الاوضاع في لبنانوالمنطقة. كما ان «الجماعة الاسلامية» وحركة «امل» أعلنتا دعمهما للجهود التي تبذللمواجهة الفتنة وتعزيز الحوار الاسلامي - الإسلامي.

    وتزامنت هذه اللقاءات مع جهود مكثفة تبذلها قوى إسلامية لبنانيةوفلسطينية لمعالجة بعض الملفات الساخنة على الساحة اللبنانية وخاصة اعتصام صيدا.

    وفي موازاة ذلك، شهدت الضاحية الجنوبية لبيروت، أمس، لقاءموسعاً بدعوة من مركز الشهيد الصدر الثقافي التابع لحزب «الدعوة» الإسلامية في العراق،وشارك فيه مستشار رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الشيخ عبد الحليم الزهيري ورئيس«كتلة الوفاء للمقاومة» النائب محمد رعد ورئيس المكتب السياسي لحركة «امل» جميل حايكوالوزير علي حسن خليل والنائب الدكتور علي فياض والشيخ محمد كوثراني والدكتور حسينرحال وحشد من الشخصيات الثقافية والحزبية من حركة «أمل» و«حزب الله» و«حزب الدعوة»وعدد من الإعلاميين ومسؤولي الجمعيات الثقافية ووفد من مؤسسات المرجع السيد محمد حسينفضل الله.

    وتخللت اللقاء كلمات لكل من الزهيري ورعد وحايك وفياض ركّزتعلى ضرورة التنسيق بين كل القوى الإسلامية في لبنان والمنطقة لمواجهة الفتنة المذهبيةوالمشاريع الغربية الهادفة لتقسيم المنطقة مذهبياً وطائفياً، كما جرى التطرق للأوضاعفي سوريا والعراق والبحرين ولبنان والسبل المناسبة لمعالجة مختلف الازمات التي تواجههاهذه الدول. وتمّ التأكيد على دعم المقاومة في لبنان وفلسطين.



    زعيم المعارضة الكردية يتهم بارزاني بالسعي إلىتثبيت حكم العائلة

    جريده الحياة: وجه زعيم حركة «التغيير» التي تقود المعارضة في إقليم كردستانانتقادات شديدة اللهجة إلى رئيس الإقليم مسعود بارزاني، واتهمه بمحاولة تثبيت حكم العائلة،فيما أبدى الأخير استعداده لعرض «الحقائق» أمام البرلمان. وأعلنت «التغيير» الاثنينالماضي رفضها حضور اجتماع للقوى الكردية، دعا إليه بارزاني، لتوحيد الموقف الكردي تجاهالأزمة مع بغداد، عقب اعتراض قوة من «البيشمركة» قوة من الجيش الاتحادي حاولت التمركزفي مناطق متنازع عليها بين الجانبين، واتهمت الحركة الحزبين الرئيسين بـ «التفرد» فياتخاذ القرارات المصيرية و «تجاهل» دورها كطرف معارض.

    وقال زعيم الحركة نوشيروان مصطفى في لقاء أجرته فضائية «كيان ان» التابعة للحركة مساء أمس إن «استراتيجية قيادة الحزب الديموراطي خلال الأعوامالعشرين الماضية كانت تركز على تثبيت حكم العائلة (عائلة بارزاني)، وأغلب الأحيان أثارتخلافات خارجية كي ينسى الشعب مطالبه، ومن وراء هذا الستار كانوا يحققون مبتغاهم».

    وأضاف أن «وحدة الأكراد لدى قيادة الحزب الديموقراطي أو رئيسالإقليم، هي أن نؤيد وندعم كل ما يقولونه. توحيد الصف الكردي لن يتحقق في إثارة حربخارجية، يتم فيها توريطنا جميعاًَ».

    وأعلن بارزاني في بيان مساء الثلثاء استعداده «للحضور أماممجلس النواب العراقي في أي وقت للتحدث عن كل الحقائق»، وذلك تعقيباً على أنباء تناقلتهاوسائل إعلام عراقية اشارت إلى أن عدداً من النواب يدرسون استجوابه.

    وأجرى بارزاني في اربيل أمس محادثات مع زعيم «ائتلاف العراقية»إياد علاوي والقيادي في «التحالف الوطني» أحمد الجلبي وأعضاء في التحالف تناولت «آخرالتطورات السياسية والعقبات التي تواجه العملية السياسية، وتأكيد الشراكة في إدارةالبلاد وفقاً للدستور والاتفاقات باعتبارها السبيل الوحيد لحل الخلافات».

    وفي تطور آخر، كشف برلمان الإقليم في بيان أن رئيسه ارسلانبايز «اجتمع مع رؤساء الكتل البرلمانية، وتم التوصل إلى عقد لقاء خاص تشارك فيه كلالأطراف السياسية ورؤساء الكتل للاتفاق على صيغة توافقية وطنية وإعداد مشروع تأسيسمجلس أعلى للمفاوضات في الإقليم يتولى اي مفاوضات تجري مع الحكومة الفيديرالية».



    الاديب: 225 مليار دينار منح طلبة الدراسة الحكومية

    بغداد/ المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي- اعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي ان ميزانية هذا المشروع هي 225 مليار دينار لكل طلبة الدراسات الحكومية.

    وقال وزير التعليم العالي والبحث العلمي علي الاديب لـ(المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي) ان " تم تخصيص 225 مليار دينار لمنح طلبة العراق مساعدة مالية قدرها (100) الف دينار لطلبة الدراسات الاولية و (150) الف دينار لطلبة الدراسات العليا "

    واشار إلى ان " اذا تم اقرار المنحة وتضمينها في الموازنة التكميلة سنصرف المنحة هذا العام بواقع (100) الف دينار بالشهر ولمدة 9 اشهر"

    واضاف الاديب ان " هذا المبلغ اذا تم صرفة سيشمل جميع طلبة العراق من دون تمييز وانتقائية بين فقير وغني "



    المخابرات السورية تحتفظ بصورة للنائب العراقي احمد العلواني تجمعه مع الزرقاوي

    ديوانية نيوز: كشفت مصادر أمنية مقربة من الرئيس السوري بشار الاسد بأن المخابرات السورية تحتفظ بصورة للنائب العراقي احمد العلواني تجمعه مع الزرقاوي

    افادت معلومات بان النائب احمد العلواني، وهو عضو في الحزب الاسلامي، عمل خلال الفترة 2003 و 2005 مع تنظيم حماس العراق، وكان احد مسؤولي التنظيم في قاطع النساف بالفلوجة.

    وقالت سياسي فلوّجي ان النشاط الكبير الذي ابداه العلواني خلال عمله مع تنظيم حماس العراق، كان السبب المباشر وراء وصوله الى عضوية مجلس النواب، عندما رشحته جبهة التوافق على قائمتها وبالتسلسل رقم 7 .

    وبحسب السياسي الفلوّجي، فان العلواني كان دائم الانتقاد لزعيم جبهة الحوار صالح المطلك، ويتهمه بالعمالة لايران، وانه يعتبر زعيم القائمة العراقية اياد علاوي بانه عميل اميركي، ومسؤول عن ابادة السنة في الفلوجة.

    وكانت مصادر امنية سورية قالت ان العلواني زار سوريا سرا مرتين والتقى عددا من رجال المخابرات وكان اول المدافعين عن سوريا بعد تفجير وزارة الخارجية أثر تهديده بالصورة التي تجمعه بأبي مصعب الزرقاوي زعيم تنظيم القاعدة في العراق الذي قتل في في ناحية هبهب بعملية اميركية عام 2006 .





    القاعدة تعتمد على العراقيين بدل الأجانب في عملياتها الإرهابية

    قالت وكالة رويترز بعد وصفها للهجومين الذين استهدفا «شرطة مكافحة الارهاب» وسجن التاجي بانهما وإن فشلا في تحقيق هدفهما في إطلاق سراح السجناء، الا إنهما يحملان رسالة واضحة: لقد عدنا. ووصف التقرير الذي كتبه باتريك ماركي هجوم الثلاثاء على « مكافحة الارهاب» بانه هجوم من مستوى رفيع.

    ويرى التقرير إنه مع تقاطر المتشددين الاسلاميين الى سوريا لقتال بشار الاسد، فان الخبراء الامنيين يقولون: ان القاعدة راحت تحصل على الاموال والمجندين وتقوم بانعاش الروح المعنوية على جانبي الحدود العراقية السورية وتعيد تنشيطها بعد سنوات من الخسائر في معاركها السابقة مع الامريكان والعراقيين.

    ويرى التقرير إن عداء هؤلاء المقاتلين لحكومتي دمشق وبغداد ولإيران التي تدعمهما قائم على اسس طائفية. وإن القاعدة» على ما يبدو تستثمر التوترات بين الشيعة والسنة التي يغذيها الصراع الطائفي في سوريا».

    وتنقل الوكالة عن رمزي مارديني، المحلل في معهد دراسة الحرب في واشنطن قوله «إن الازمة السورية باتت هي المكان الافضل الذي يقوم به فرع تنظيم القاعدة العراقي بجذب المقاتلين والموارد المالية لقضيته، وقد يكون هذا أحياءً للثقة عند المتطرفين».

    وتقول الوكالة انه في قلب التمرد السني ضد القوات التي تقودها الولايات المتحدة، خسر تنظيم القاعدة العديد من قادته. وفي ذلك الوقت تحولت العشائر السنية ضد مَدِّ القاعدة في عام 2007 وخاضت قتالا ضدها مع الولايات المتحدة لاسباب منها الاشمئزاز من المجازر العشوائية التي ألحقتها بالمدنيين.

    وعلى الرغم من أن أعمال العنف قد خفت منذ حمامات الدم الطائفية في 2006-2007، لكن لم يمر شهر منذ مغادرة القوات الأميركية في كانون الاول حتى يعلن تنظيم القاعدة مسؤوليته عن واحدة على الأقل من الهجمات الرئيسية المنسقة جيدا.

    وبرغم إن العودة إلى العنف الطائفي تبدو مستبعدة، ولكن احتمال سقوط الأسد يقلق الزعماء العراقيين الذين يخشون من أن حكومة متشددة يمكن ان تأتي الى السلطة بدلا منه، ستشجع المسلحين في العراق.

    وفي الوقت الحاضر تقول بغداد إن مقاتلي القاعدة يعبرون الحدود مع سوريا للتنسيق وتنفيذ هجمات على حكومة الاسد. وهذا على وفق ما يرى بعض الخبراء سيعطي شرعية جديدة لدولة العراق الاسلامية بنظر بعض السنة.

    وينقل التقرير عن مسؤول كبير في الامن العراقي « لتنظيم القاعدة نفوذ قوي في بعض القرى الحدودية النائية، وإن القوات العراقية تتصادم يوميا مع المهربين والمتمردين الذين يرسلون مقاتلين واسلحة الى سوريا».

    ويقول سيث جونز، الخبير في مكافحة الارهاب في مؤسسة راند في واشنطن: «إن الشرعية الدينية للحرب السورية وتزايد التمويل وقدوم المقاتلين سيفيد تنظيم القاعدة في العراق بدون شك الذي يشارك بشكل كبير في الإشراف على الحرب في سورية».

    وتقول الوكالة: «إن انسحاب أميركا سحب معه القدرات الامريكية في جمع المعلومات الاستخبارية، مما منح المتمردين فضاء أكبر للعمل في معاقلهم السابقة مثل محافظة الانبار وفي مناطق يعرقل فيها الصراعُ السياسيُ المحلي القواتِ المسلحة َالعراقية».

    واستعرضت الوكالة بعضا من بيان زعيم القاعدة المحلي ابي بكر البغدادي الذي دعا للعودة الى المناطق السابقة، وهدد فيه امريكا بالقتال داخل اراضيها.

    [font:23d4=Times New Roman
    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير :  4 اب 2012 Empty اخبار وتقارير : 4 اب 2012

    مُساهمة من طرف المدير في السبت أغسطس 04, 2012 4:48 am

    إصابة نائب رئيس محكمة في بغداد ومقتل مدير شرطة الرطبة.. اهالي غاضبون يحرقون عجلتين للشرطة ويستولون على اسلحتهم بعد انفجار مفخخة في الحسينية

    متابعة الاتحاد: ذكر مصدر في الشرطة ان سيارة مفخخة انفجرت في وقت متاخر من مساء الخميس بمنطقة الحسينية شرق بغداد، مؤكداً ان الاهالي فتحوا نيران اسلحتهم بأتجاه القوات الامنية التي وصلت منطقة الحادث والاستيلاء على اسلحتهم واحراق عجلتين للشرطة الاتحادية.

    وقال ، ان سيارة مفخخة انفجرت قرب سوق منطقة الحسينية شرقي بغداد. وتابع المصدر، وعند وصول القوات الامنية الى مكان الانفجار قام الاهالي بأطلاق النار بأتجاههم، ومن ثم استولوا على اسلحتهم واحرقوا عجلتين تابعتين للشرطة الاتحادية. واضاف المصدر: ان حصيلة الانفجار 6 قتلى في صفوف المدنيين و17 مصاباً 4 من الشرطة و13 من المدنيين. واكد المصدر، ان قوات امنية ساندة وصلت الى المنطقة وفرضت طوقاً امنيا حولها .

    على صعيد اخر، أفاد مصدر في الشرطة ، الجمعة، بان نائب رئيس محكمة استئناف الرصافة أصيب بهجوم مسلح شرق بغداد. وقال المصدر، إن مسلحين مجهولين هاجموا بأسلحة رشاشة نائب رئيس محكمة استئناف الرصافة، لدى مروره بسيارته على طريق محمد القاسم شرق بغداد، مما أسفر عن إصابته بجروح خطرة. وأضاف المصدر، أن “قوة أمنية طوقت مكان الحادث ونقلت المصاب إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج، فيما نفذت عملية دهم وتفتيش بحثا عن المنفذين الذين تمكنوا من الفرار عقب التنفيذ”.

    كما شهدت بغداد، مقتل وإصابة خمسة جنود بهجوم مسلح على نقطة للتفتيش بمنطقة الزيدان جنوب أبو غريب غرب بغداد، وإصابة شرطي بانفجار عبوة لاصقة بسيارته في أبو غريب. من جهة اخرى، أفاد مصدر بشرطة الرمادي، أن مدير شرطة قضاء الرطبة قتل فيما اصيب ثلاثة من أفراد حمايته بجروح خطيرة اثر اشتباكات مع مجموعة مسلحة. وقال المصدر، إن اشتباكات مسلحة وقعت بين شرطة الرطبة ومسلحين مجهولي الهوية وسط القضاء، ما اسفر عن مقتل مدير شرطة الرطبة العقيد عبيد ابراهيم، واصابة ثلاثة من افراد حمايته بجروح خطيرة. وأضاف المصدر، ان قوات أمنية أخرى وصلت إلى المكان وأشتبكت مع المسلحين، فيما لم يحدد المصدر عدد المسلحين والقتلى بينهم.

    في حين، قتل 4 من عناصر الشرطة وجرح اخرون بهجوم مسلح على نقطة للتفتيش في حي التحرير وسط بعقوبة مركز محافظة ديالى . وذكر مصدر امني، ان مسلحين مجهولين قاموا باطلاق النار على سيطرة للتفتيش تابعة للشرطة في حي التحرير وسط بعقوبة مما اسفر عن سقوط 4 قتلى واصابة اخرين بجروح تم على اثرها نقلهم الى المستشفى.

    من جهة ثانية، أفاد مصدر امني في شرطة محافظة صلاح الدين، أن ثلاثة مسلحين قتلوا، بعد مهاجمتهم مركز للشرطة في بيجي، فيما قُتِل عنصران أمنيان وجرح ثالث في هجوم مسلح شرق سامراء. وأوضح المصدر، أن مجموعة مسلحة هاجمت مركز للشرطة في ناحية الصينية شرق قضاء بيجي، واشتبكت مع القوات الأمنية التي تمكنت من قتل ثلاثة منهم احدهما يرتدي حزاما ناسفا، فيما فر باقي المسلحين إلى جهة مجهولة. وفي حادث منفصل أضاف المصدر، أن مسلحين يستقلون سيارتين مدنيتين، هاجموا نقطة تفتيش مشتركة للشرطة وقوات الصحوة في منطقة الجلام شرق سامراء، وتمكنوا من قتل احد أفراد الشرطة وعنصر صحوة، وإصابة شرطي اخر بجروح خطرة. كما أفاد مصدر في شرطة محافظة صلاح الدين، الجمعة، بأن حصيلة تفجير جنوب تكريت ارتفعت إلى مقتل وإصابة ثمانية عسكريين بينهم ضابط برتبة رائد. وقال المصدر لـ"السومرية نيوز"، إن "حصيلة انفجار العبوة الناسفة التي استهدفت دورية للجيش شرق قضاء الضلوعية، ارتفعت إلى مقتل ثلاثة جنود وضابط برتبة رائد، وإصابة أربعة آخرين بجروح متفاوتة"، مبينا أن "الحصيلة قابلة للزيادة". وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "قوة أمنية طوقت مكان الحادث ونقلت الجرحى إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج والقتلى إلى الطب العدلي، فيما نفذت عملية دهم وتفتيش بحثا عن منفذي التفجير". وكان مصدر في شرطة محافظة صلاح الدين أكد في وقت سابق، أن أربعة جنود أصيبوا بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم جنوب تكريت.

    وفي شأن اخر، تمكنت القوات الامنية في مدينة الفلوجة من تفجير سيارة مفخخة عن بعد دون حدوث خسائر في الارواح. وقال مصدر في شرطة الفلوجة ، ان قوة من مكافحة المتفجرات، تمكنت من تفجير سيارة مفخخة كانت مركونة على جانب الطريق في شارع الثرثار وسط الفلوجة. واوضح المصدر، ان معلومات استخبارية وردت بوجود السيارة المفخخة التي كانت تستهدف القوات الامنية في المدينة، مبيناً ان عملية التفجير تمت عن بعد ودون خسائر في الارواح. كما اعلن مصدر في شرطة الفلوجة عن اعتقال انتحاري يرتدي حزاماً ناسفاً قبل ان يتمكن من تفجير نفسه على نقطة تفتيش وسط الفوجة. وقال المصدر ، ان قوة من الشرطة تمكنت من اعتقال انتحاري كان يرتدي حزاماً ناسفاً قبل ان يتمكن من تفجير نفسه على احدى نقاط التفتيش في تقاطع شارع الثرثار ودور السكك وسط الفلوجة. واوضح المصدر: ان قوة من مكافحة المتفجرات قامت بتفكيك الحزام الناسف دون اي خسائر في الارواح.



    الفضيلة: مسؤولون كانوا يعلمون بخطة الهجوم على «مكافحة الإرهاب»

    الصباح الجديد : كشفت كتلة الفضيلة النيابية، امس الجمعة، عن وجود علم مسبق للمسؤولين الامنيين بالهجوم الذي استهدف مديرية مكافحة الارهاب وسط العاصمة بغداد، مطالبة القائد العام للقوات المسلحة بتشكيل لجنة لمحاسبة المقصرين بهذا الحادث.

    وقالت القيادية في كتلة الفضيلة سوزان السعد في تصريح صحافي، إنه «على الرغم من ان معلومات وصلت منذ وقت طويل بالهجوم الذي خططت له المجاميع الارهابية على مديرية محافحة الارهاب لاطلاق سراح معتقلي القاعدة الى مسؤولي الاجهزة الامنية».

    واستدركت السعد بالقول «لكنهم (المسؤولين الامنيين) لم يتخذوا الحيطة والحذر والاستعدادات الكاملة لمواجهة هذا الاعتداء الاثم وتركوا المجال مفتوحا امام قوى الشر لتزهق ارواح عدد كبير من ابناء الشعب الابرياء».

    وأوضحت السعد ان «وجود مجرمين بهذه الدرجة من الخطورة ينذر بوجود مخططات اخرى قد تتكرر اذا لم يتم حسم قضاياهم من قبل الجهات المعنية والمصادقة على احكام الاعدام الصادرة بحقهم لأن وجودهم بأية دائرة يعرضها للخطر والى ما لا يحمد عقباه». وطالبت السعد القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي، بتشكيل لجنة تحقيقية بهذا الشأن لمحاسبة المقصرين داعية إياه إلى «تغيير اغلب القيادات الامنية الذين يعيشون في سبات دائم في أماكنهم ما ادى الى تراجع الملف الامني بصورة كبيرة، اضافة الى التأكيد على الجهد الاستخباراتي والضربات الاستباقية التي تحول دون حدوث هكذا خروقات».

    واحبطت القوات الامنية العراقية الثلاثاء الماضي محاولة لمسلحين بتهريب نحو 400 معتقل في مديرية مكافحة الارهاب وسط بغداد، من خلال الهجوم بسيارات مفخخة واحزمة ناسفة اسفرت عن مقتل وإصابة 40 شخصاً بين قتيل وجريح.

    ونقلت وسائل اعلام اجنبية ومحلية عن مصادر أمنية في وزارتـي الداخليـة والدفـاع واخرى صحية عن مقتل 325 شخصاً، وأصابة 697 بجروح، ومقتل 55 مسلحاً واعتقال 300 منهم في حصيلة عدتها تلك الوسائل بالاكثر دموية منذ عامين.



    الموارد المائية تعلن تجفيف ايران مياه نهر الوند بالكامل

    الاتحاد: أعلنت وزارة الموارد المائية عن قيام ايران بتجفيف مياه نهر الوند بشكل كامل. وقال مدير عام المشاريع في الوزارة علي هاشم للمركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي إن “الوزارة ابلغت وزارة الخارجية بان ايران قامت بقطع مياه نهر الوند بصورة كاملة الامر الذي اضر عشرات القرى والمدن الواقعة على نهر الوند”.

    واوضح ان “الوزارة بحاجة إلى اطلاقات مائية تصل لـ7م3 / ثا، لتتمكن الوزارة من توفير الحصص المائية لتلك القرى”. ويواجه نهر الوند الذي يمر بقضاء خانقين خطر الجفاف التام بسبب قطع مياهه التي ينبع من الأراضي الايرانية ودأب الجانب الإيراني منذ أربع سنوات على قطع مياه نهر الوند عن الجانب العراقي خلال مواسم الصيف مما يؤدي الى تضرر أكثر من 700 ألف عائلة عراقية، ولم تجد المطالبات الرسمية والشعبية العراقية بإطلاق مياه الوند أي صدى لدى السلطات الإيرانية.



    رحلات جويّة رخيصة الثمن بين كردستان وتل أبيب قريباً

    بغداد/وكالات - اور: نشر موقع شركة destinia التي تعمل في مجال الرحلات إعلانا بشأن رحلات جوية رخيصة من أربيل إلى تل أبيب وبالعكس. وجاء في تقارير إعلامية فأن مسؤولا في شركة طيران (إل عال) قال بأن رحلات هذه الشركة بين أربيل وتل أبيب ستبدأ قريبا كما نوه إلى أن هذه الرحلات ستكون تجارية.

    واكدت مصادر اعلامية نقلا عن شركة (إل عال) الإسرائيلية في وقت سابق وجود اتفاقية سرية جديدة بين الشركة المذكورة واقليم كردستان، مفادها السماح للطائرات التابعة للشركة بالنزول في مطار اربيل الدولي مقابل مبالغ مالية كبيرة.

    وأضافت المصادر: ان شركة (إل عال) تعد من أكبر شركات الطيران الإسرائيلية حيث ان وفداً من ادارة الشركة قام مؤخراً بزيارة سرية الى اقليم كردستان العراقي والتقوا مع عدد من المسؤولين الاكراد وابرموا خلال هذه الزيارة اتفاقاً يسمح للطائرات المدنية وطائرات الشحن المدنية الاسرائيلية التابعة للشركة المتجهة إلى الشرق الأقصى الهبوط على ارض مطار اربيل الدولي ، بالاضافة الى امكانية نقل المنتوجات الزراعية التي ينتجها الاقليم عبر طائرات الشحن التابعة لشركة (إل عال).

    واضافت المصادر ان هذا الاتفاق سيفتح المجال امام العديد من الشركات الاسرائيلية التي ترغب في توسيع نشاطها التجاري داخل اقليم كردستان، واعتبر المصدر هذا الاتفاق بديلا مهما لرحلات النقل الجوية الاسرائيلية التي تمر طائراتها في الأجواء التركية والتي اصبحت تعاني العديد من المضايقات من قبل السطات التركية وخاصة بعد التصعيد الاخير بين تركيا واسرائيل في اعقاب احداث سفينة الحرية.

    ويقول المصدر في الشركة نحن نتطلع الى ان تبرم اتفاقات مستقبلية بين الاقليم وسلطة الطيران المدني الاسرائيلي تسمح بموجبها تسيير رحلات منتظمة بين اسرائيل واقليم كردستان" .





    ممثل المرجعية العليا من الحرم الحسيني يشدد على معالجة الخلل في القوانين وبسط الثقة فيما بين المسؤولين

    وكالة نون خاص: أكد ممثل المرجعية الدينية العليا وخطيب الجمعة في كربلاء المقدسة سماحة السيد احمد الصافي في الخطبة الثانية من صلاة الجمعة التي أقيمت في العتبة الحسينية المقدسة في 14 / رمضان/ 1433هـ الموافق 3-8-2012م إن كل إنسان من حقه أن يحب بلده، ومحبة البلدان لعلها أيضا من المواطن التي إن دافع الإنسان عن بلاده يكون شهيداً، لأهمية الوطن والبلد في حياة كل إنسان.

    وأضاف إن البلد يتكون من شعب ومن حالة عمرانية من البنايات الشاخصة والدور وغيرها.. بيد إنه أشار إلى إن تربية الإنسان في غاية الأهمية والشرائع السماوية تبنّت هذه التربية على مراحلها المتعددة وكان خاتمتها الدين الإسلامي الحنيف والذي يؤمن بالشرائع السماوية ويلتزم بها عقيدة وسلوكاً، فالدين الإسلامي يلتزم بالبناء المادي والروحي للفرد المسلم، حيث يكون في طور البناء بشكل مطرد وهذه الشرائع كفلت ذلك وضمنته وبالنتيجة الإنسان يُبنى، حتى إن الشرائع غير السماوية أيضا بدأت تنظم حياة الناس وفق معايير اتفق عليها العقلاء فيما بينهم وأسسوا لذلك مجموعة من القوانين وبدأوا في تطبيقها على شعوبهم كل حسب إمكانياته وكل حسب طاقاته.

    وتساءل سماحة السيد الصافي ما هي مشاريع البناء في هذا البلد البناء بشقيه ( أي بناء الإنسان وبناء الأوطان) ؟؟!! وما هي الخطوات التي يُفترض أن تقع على عاتق القوانين التي تمثلها مؤسسات الدولة في سبيل أن نبني هذا البلد.

    وتابع إن هناك أخطار تنشأ من الإنسان كونه غير ثقة أو كونه يتآمر ويفسد ولا يهتم بالبلد وكونه مستعد أن يبيع البلد وبالنتيجة هذه أخطار في تركيبة الإنسان، فما هي الجهود الحثيثة التي تبنتها مؤسسات الدولة لبناء الإنسان؟ وكم فاسد أصلحناه وكم من إنسان يغش جعلناه تائباً وكم إنسان يضحي بالوقت الذي هو للمؤسسة جعلناه يجعل الوقت ينفع المؤسسة لا لنفعه ؟! فما هي الوسائل لإرجاع وإصلاح الإنسان؟! علما إن كثير من مواردنا يحتاج إلى تطوير، فهل ربينا الإنسان على أن يتعلم علماً نافعاً يخدم البلد ؟!

    ولفت إلى إن مجموعة من الطراز الجيد في البلد تذهب لدورة تعليمية إلى دولة فقيرة تقتات على موائد العراق وهذه الدورة تكون لتطوير القابليات ... ولكن قطعاً فاقد الشيء لا يعطيه .. وبالنتيجة هناك مال صُرِف وهناك مال أُنزل في جيوب من لا يستحق وهناك هدر في الوقت .. لأنهم قضوا هذه الفترة خارج العراق وبقيت المؤسسة تنتظر الكفاءة التي ستقدم وعندما جاءت الخبرة قالت خبرتنا أكثر بكثير .. فأين بناء الإنسان المُحب لوطنه ِ ؟! وهذا السؤال شائك وأنا متيقن انه لا إجابة وإذا كانت ثمة إجابة فإنها منمّقة أو خجولة.

    وأكد سماحته إن الجانب التنموي في احتياج الإنسان لا يقل أهمية عن الجانب الروحي، فنحن بحاجة إلى مؤسسات تنهض وبحاجة إلى شارع جميل والى بناية نظيفة والى مدن بهيجة توجد البهجة في نفوس الزائرين ونفوس أهل المدينة وبالنتيجة اعمار الأرض والإنسان .. فأين نحن من هذه النهضة التنموية والمعنوية بعد هذه الحفنة من السنين؟! كم من شارع لم يكتمل؟ وكم من شركة جاءت تبني مستشفى وانسحبت وهربت؟ وكم من عمل أُحيل لأكثر من سنة وأعلن عنه ولا زال ارض قاحلة؟! ما هو السر في ذلك؟! هناك شركات يعلن عنها ومشاريع حيوية للبلد لماذا تنهزم؟! أي قانون وضعه ذلك الواضع جعل هذه الشركات تنهزم؟ لماذا يحدث هذا عندنا؟!! ألا توجد هناك إرادة إقليمية أو دولية تحاسب من يقوم بتعطيل هذه المشاريع!

    وتابع الحقيقة إن بعض الناس قد لا يستسيغ هذا! أو إن القوانين وضعها واضع يريد أن يعطل عمل البلد لأنه شخص وضع بعض القوانين المعرقلة أمام مرأى ومسمع جميع المسؤولين ولا يجرأ احد من المسؤولين الاعتراض على ذلك، فالبلد بدأ ينضب، والمشاكل بدأت تتراكم، ويقولون هذا قانون ! لديك سلطة تشريعية ومن الممكن أن تغير القانون ولديك سلطة قضائية .. كم جهة من الجهات تستطيع أن تغيّر ؟! ولكن في الواقع لا يتغير شيء.

    وأشار إلى إن بعض النفوس كبرت على المرض وجبلت على خيانة هذه التربة بطريقة أو بأخرى وأصبحت طبيعة لها أن تتأذى من اسم البلد فلابد أن تشد من اجل تحطيم هذا البلد بطريقة أو بأخرى .. هل هناك نقص في المعلومة عند المسؤول ؟! وهل هناك خلل لا يمكن إصلاحه وهل هناك صدق بين المسؤول والناس ؟!! لماذا لا يكشف عن هذه الأشياء!!

    ووصف السياسي الذي يريد أن يخدم بأنه يستأنس بالمعلومة الجيدة وبالنصيحة بل هو يبذل جهداً في سبيل أن يحصل على المعلومة الجيدة، فأين مشاريع البلد التي ترتقي به ؟!

    وردد إنه كم مرة تكلمنا عن هذه المواضيع وصدقوني لا إجابة !! وبعض المسؤولين بدأ بمجرد أن يسمع يحاول أن يخدع نفسه وأضحى كالنعامة تدفن رأسها في التراب والكلام لك أيها المسؤول لا عليك ولكنك لا تفهم ولا تعقل !! مطالبا إياه أن يلتفت ويهتم بالبلد وأنا استثني المخلص والنزيه والشجاع ، موجها حديثه عن تلك التخمة في مفاصل الدولة المعشعشة هنا وهناك وهي ترصد الأعمال الجيدة لتبدأ بمحاربتها.

    وكشف إن بعض المسؤولين بدأ يتألم لأنه نزيه ولكنه مكبّل لا يستطيع أن يفعل شيئاً ويقول أمامي هؤلاء السُراق والخونة والذين لا يحبون البلد ولكني لا استطيع أن أتكلم معهم..وهذا واقع .. وعلى المسؤول أن يكون له تلك العيون التي تُخلص له وتنقل له حقائق الأمور.

    ووجه سماحته خطابه إلى المسؤولين بقوله: تابعوا ودققوا وفتشوا بشكل جيد .. لا يقع فيها المسكين والنزيه والفقير .. ابحثوا عن هؤلاء الذين يعيثون في الأرض فساداً ولا همّ لهم سوى تدمير البلد .. وإن كان هناك خلل في القوانين عالجوه يا إخواني المسؤولين واوجدوا ثقة فيما بينكم.



    القبنجي يحذر من تسلط التكفيريين على الحكم في سوريا وتعرضهم للعراق .

    شفق نيوز/ حذّر امام جمعة النجف صدر الدين القبنجي، الجمعة، من تسلط "المتطرفين والتكفيريين" على الحكم في سوريا وانعكاسه على الوضاع في العراق والدول المجاورة، فيما انتقد الخروقات الامنية التي حدثت مؤخراً ومنها استهداف مديرية مكافحة الارهاب في بغداد، دعا الحكومة إلى تحسين واقع الكهرباء.

    وقال القبنجي في خطبة صلاة الجمعة في النجف وتابعتها "شفق نيوز" إن "هناك محورين يجب تسليط الضوء عليهما وهما الشأن العراقي والشأن الاقليمي، فالمحور الاول تفجيرات بغداد التي تمثل حالة نوعية جديدة حيث ان الارهابيين قاموا بعملية هجوم على مركز مديرية مكافحة الارهاب بهدف السيطرة عليه واستطاعوا ان يستمر 5 ساعات بالاشتباكات مع القوات الامنية من اجل اطلاق سراح المئات من قادة القاعدة".

    وأضاف القبنجي أن "الهدف من هذه العملية هو ان يقول الارهابيون اننا نستطيع محاربتكم في عقر داركم في مراكزكم الامنية"، مبيناً أن "القاعدة تعمل على ان تستهدف المواطنين في شهر رمضان لكن ان يقوموا بالهجوم على مديرية تمثل ظاهرة جديدة وهي انعكاس للخروقات الامنية والازمة السياسية والوضع الاقليمي والارهابيون يستندون على تلك الاوضاع المتمثل بالمثلث الخطر الخروقات الامنية والتأزم السياسي والتدهور الاقليمي".

    وانتقد القبنجي "الامم المتحدة" بالقول إنها "تطالب بايقاف الاعدامات في العراق وهذا يعني الابقاء على الارهابيين في السجون العراقية ليكتمل مخططهم من خلال اخراجهم من تلك السجون"، مطالباً بتنفيذ احكام الاعدام بحق المدانين بجرائم ارهابية وقتل الابرياء.

    وبشأن ازمة الكهرباء في البلاد قال خطيب جمعة النجف إن "ازمة الكهرباء اصبحت بمستوى لايستطيع اللسان ان يحيط بوصفها"، مؤكداً على أن "المشهد واضح والناس في عذاب وبشدة".

    وانتقد القبنجي الوعود التي يطلقها المسؤولون بتحسين واقع الكهرباء، واصفاً الحديث على هذه الازمة بـ"المخجلة والمملة".

    وأوضح القبنجي أن "هناك تداعيات سياسية بشأن الكهرباء وسيتم استغلالها سياسيا واحذروا منها"ن مشيراً إلى "عدم وجود الشفافية أمام الجمهور من قبل المسؤولين في الحديث عن مشكلة الكهرباء".

    وتطرق القبنجي على الاوضاع الاجتماعية في البلاد بالقول إن القضاء يقول هناك 163حالة طلاق يوميا في العراق ضمن احصائية العام الماضي 2011، وخلال وخلال مرور عام يكون المجموع لدينا اكثر من 53 الف حالة طلاق وتمزق اسري وحالة كآبة وتعرض للانحرف بالنسبة للزوجة فيما عدا الترمل والتيتم".

    ولفت القبنجي إلى أن "هذا الامر يحتاج إلى وقفة من خلال علماء الدين والمسؤولين فمسؤولية العلماء اشاعة ثقافة الاخلاق الاسرية والحث على الزواج وتوجيه الشباب للزواج وبالمقابل فإن مسؤولية الحكومة الخدمة لحالات الزوج من خلال توفير السكن واعطاء القروض وتوفير فرص عمل لكي يتزوج الشباب"

    وتناول القبنجي التظاهرات والاحتجاجات في القطيف بالمملكة السعودية قائلاً أن "تطور الاوضاع وتصاعدها في القطيف من خلال اعتقال الشيخ النمر وموت زوجته"، داعياً الحكومة السعودية إلى عدم "الاصطفاف مع التطرف الطائفي المتمثل بالوهابية".

    وأكد القبنجي على أن "الشيعة لا يمثلون خطراً على نظام الحكم في السعودية وانهم يطالبون باستحقاقاتهم".

    وتحدث القبنجي عن الازمة السورية وقال إن "الوضع في سوريا ومشاهد العنف التكفيري المتطرف المتمثل بالمعارضة لها تداعيات خطيرة"، مشيراً إلى وجود "تطور بالمشهد السوري وهناك حذر من تسلط التكفيريين في سوريا، وهؤلاء التكفيريون يعرضون العراق وجميع الدول المجاورة لسوريا بنفسيتهم السوداوية الماساوية للخطر".



    رئيس جهاز الموساد يتوقع توجيه ضربة إسرائيلية لإيران

    القدس ـ سي ان ان :جدد رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي السابق إفراييم هيلفي الحديث عن احتمال أن تشن إسرائيل هجوما على المنشآت النووية الإيرانية خلال الأشهر الثلاثة المقبلة وقبل موعد الانتخابات الرئاسية الأميركية، في حين يبدو أن الموقف الأميركي ما زال مترددا في تأييد هذه الفكرة.

    وفي تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز عن زيارة وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا إلى إسرائيل، نقلت عن هيلفي قوله «لو كنت إيرانيا فسأخاف جدا في الأسابيع الاثني عشر المقبلة».

    وبرغم تأكيد بانيتا بعد وصوله مساء الثلاثاء إلى إسرائيل أن الولايات المتحدة لن تسمح لإيران بتطوير أسلحة نووية، فإنه كان قد أعلن قبل وصوله أنه لن يبحث في إسرائيل خطط هجمات محتملة على إيران، وأن المباحثات ستدور حول الخطط الطارئة للرد، مكررا موقف واشنطن منذ أشهر بالقول إن بلاده لا تزال تدرس عدة خيارات في الملف الإيراني، دون أن يكشف عنها.

    وبعد فترة قصيرة من وصول بانيتا أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الثلاثاء أنه لم يتخذ قرار مهاجمة إيران، مؤكدا بالمقابل «حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها».

    وأبدى نتنياهو استياءه من تصريحات بانيتا قائلا إنها لا تعطي شعورا يذكر بالراحة، مشيرا إلى أن بانيتا نفسه قال قبل أشهر قليلة إنه إذا فشلت كل السبل الأخرى «فسوف تتصرف واشنطن».

    وفي سياق متصل، ألمح وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك إلى وجود خلافات بين الجانبين بشأن وقف تطوير البرنامج النووي الإيراني، وقال إن نتائج العقوبات تستغرق وقتا طويلا وإن إسرائيل ستقرر وحدها بشأن هجوم محتمل لمنع طهران من تطوير سلاح نووي.

    وقالت نيويورك تايمز في تقريرها إن التوقعات لا تزال سائدة في إسرائيل بشأن شن نتنياهو هجوما على إيران في أيلول أو بداية تشرين الأول.

    اسرائيل وحجم دعمها لاوباما

    ونقلت الصحيفة عن محللين أن نتنياهو يشعر بأن الرئيس باراك أوباما لن يقدّم التأييد الكافي في حال إعادة انتخابه، كما أن المنافس الجمهوري في الانتخابات الأميركية ميت رومني لن يرغب في خوض عملية عسكرية واسعة في بداية عهده.

    وكان نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق ورئيس حزب كاديما شاؤول موفاز قد صرح الأسبوع الماضي بأن محاولات نتنياهو لضم نواب منشقين من أعضاء كاديما في الائتلاف الحكومي تهدف إلى تعزيز التأييد في الحكومة لمهاجمة إيران.

    ويقول خبراء أميركيون إسرائيليون إنه بما أن إسرائيل لا تملك قنابل قوية بما يكفي لتخترق منشآت تخصيب اليورانيوم تحت الأرض في إيران، فإن أية ضربة تقوم بها وحدها قد لا تؤدي إلا إلى تأخير البرنامج النووي الإيراني لسنة أو سنتين.

    ويذكر أن استطلاعات الرأي تشير إلى أن معظم الإسرائيليين ما زالوا يعارضون شن هجوم منفرد على إيران التي تنفي اتهام الغرب لها بالسعي لصنع أسلحة نووية.

    أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ضيفه وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا بأن الوقت ينفد أمام الجهود للجم إيران عن مساعيها النووية. من ناحيته لم يستبعد بانيتا الحل العسكري ضد طهران إذا واصلت برنامجها النووي، وقال إن إيران «لن تتمكن على الإطلاق من حيازة سلاح نووي».

    وقال نتنياهو إن التهديدات الأميركية والإسرائيلية بشن ضربة عسكرية لم تثن إيران عن مواصلة سعيها للحصول على قدرات نووية.

    وأضاف -موجها كلامه لضيفه الأميركي- «أنتم أنفسكم قلتم قبل بضعة أشهر إن أميركا ستتصرف عند فشل كل شيء آخر. ولكن هذه التصريحات لم تقنع الإيرانيين حتى الآن بوقف برنامجهم».

    وتابع «يعتقد النظام الإيراني حاليا أن المجتمع الدولي ليست لديه الإرادة لوقف برنامجه النووي..، هذا يجب أن يتغير، وينبغي أن يتغير سريعا، لأن الوقت ينفد قبل حل هذه القضية بطريقة سلمية». من ناحيته طمأن بانيتا مضيفه بأن الولايات المتحدة لن تسمح لإيران بتطوير سلاح نووي. وباستخدام لهجة صارمة، أشار إلى أن العمل العسكري ممكن بعد أن تستنفد كل الخيارات الأخرى.

    موقف واشنطن من اسرائيل

    وقال بانيتا «هذا لا يتعلق بالاحتواء. إنه يتعلق بتوضيح أنهم لن يتمكنوا على الإطلاق من حيازة سلاح نووي».وأضاف -مخاطبا نتنياهو- «أنت والشعب الإسرائيلي تعرفون أن عدة أشياء لم ولن تتغير، وهي أن الولايات المتحدة تقف إلى جانب إسرائيل بشكل راسخ والتزامنا بأمن إسرائيل وبأمن مواطنيها قوي كالصخرة».

    وفي أثناء زيارته لموقع نظام القبة الحديدية لاعتراض الصواريخ قرب مدينة عسقلان جنوبي إسرائيل مع نظيره الإسرائيلي إيهود باراك، قال بانيتا إن العقوبات الدبلوماسية والاقتصادية «تؤثر على طهران». غير أنه حذر من أن واشنطن لديها «خيارات نستعد لتنفيذها» إذا فشلت المفاوضات في إقناع إيران بالتخلي عن خيارها النووي.

    وتساهم الولايات المتحدة في تمويل هذا النظام لاعتراض الصواريخ القصيرة المدى التي تنطلق من قطاع غزة. وقد خصصت لهذا الغرض 205 ملايين دولار وأعلنت مساهمة إضافية بسبعين مليونا في أيار.

    وقد أعرب الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز -خلال استقباله بانيتا- عن أمله في أن «تستوعب إيران الرسالة وتسلك سبيلا يمنع سفك الدماء».

    وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن بيريز أشاد بتماسك المجتمع الدولي حيال الملف النووي الإيراني.

    وقال إن إيران هي الدولة الوحيدة التي تسعى إلى فرض هيمنتها على دول شرق أوسطية بواسطة الأسلحة النووية.

    وكان بانيتا وصل إلى إسرائيل الليلة الماضية قادما من القاهرة بعد زيارة لمصر أكد خلالها أن إسرائيل والولايات المتحدة ستواصلان العمل سويا لضمان ألا تتمكن إيران من تطوير سلاح نووي، ولكنه أوضح في الوقت نفسه أن من الخطأ أن ينظر إلى زيارته لإسرائيل على أنها فرصة لتبادل خطط الحرب.

    أعلنت وزارة الخزانة الأميركية تشديد العقوبات المالية على أكثر من 50 كيانا إيرانيا متهما بدعم البرنامج النووي الإيراني، فيما طالبت إسرائيل الولايات المتحدة بإظهار جديتها إزاء طهران بعقوبات تصيبها بالشلل.

    وقالت الوزارة إنها حددت أيضا عددا من الشركات والبنوك التي تعمل واجهة والمتصلة ببرنامج إيران النووي، في محاولة لتشديد العقوبات الحالية.

    وقال ديفيد كوهين مساعد وزير الخزانة لشؤون الاستخبارات المالية ومكافحة الإرهاب في بيان إن «إيران تخضع لضغط هائل، ضغط العقوبات المتعددة الأطراف، وسنواصل زيادة الضغط ما دامت ترفض الاستجابة للمخاوف المشروعة للمجتمع الدولي من برنامجها النووي».

    وتخضع معظم الكيانات المعنية بهذه العقوبات أساسا لعقوبات فرضتها عليها وزارة الخزانة الأميركية منذ العام 2005، وأبرزها هيئة إمدادات القوات المسلحة الإيرانية والهيئة الحكومية للصناعات الفضائية والشركة البحرية العامة والحرس الثوري.

    القائمة السوداء الاميركية

    ولكن العديد من هذه الكيانات عمد بعد إدراجه على القائمة الأميركية السوداء إلى تغيير اسمه أو تم إلحاقه بوزارات أخرى، ما دفع بوزارة الخزانة إلى تحديث قائمتها وإدراج هذه الكيانات بأسمائها الجديدة.

    وعلى سبيل المثال فقد أوضحت الوزارة أنها قامت «بتحديث المعلومات التي تتيح تحديد 57 سفينة تابعة للشركة البحرية العامة الإيرانية عمدت بعد إدراجها على اللائحة الأميركية السوداء إلى تغيير أسمائها أو أعلام الدول التي ترفعها»، كما أضافت أسماء سبع سفن جديدة انضمت إلى أسطول الشركة الإيرانية.

    وتتهم الولايات المتحدة إيران باستخدام شركتها البحرية العامة لنقل معدات ومواد تستخدمها في تطوير برنامجها النووي، مما يشكل انتهاكا للعقوبات الدولية المفروضة عليها.

    وتتضمن لائحة العقوبات التي أعلنتها وزارة الخزانة أسماء المسؤولين الجدد في الوزارات الإيرانية المشمولة بعقوباتها.

    وبموجب القانون الأميركي فإن إدراج هؤلاء الأشخاص، الماديين والمعنويين، على القائمة السوداء لوزارة الخزانة يعني تجميد كل أصولهم في الولايات المتحدة إذا وجدت، ومنع كل الأشخاص الأميركيين، الماديين والمعنويين، من الاتجار معهم تحت طائلة الملاحقة الجزائية.

    وبموازاة ذلك طالب موشيه يعلون نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي الولايات المتحدة بأن تبذل المزيد كي تظهر لإيران أنها جادة فيما يتعلق بكبح طموحاتها النووية، مشيرا إلى أن الضغوط الحالية لم تنجح.

    وقال يعلون متحدثا قبل أيام من زيارة وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون لإسرائيل إن إيران تعتقد على ما يبدو أنها آمنة من أي هجوم عسكري أو من أي عقوبات أخرى قبل انتخابات الرئاسة الأميركية التي ستجرى في تشرين الثاني المقبل.

    ونقلت رويترز عن يعلون قوله «على الولايات المتحدة أن تسعى لتغيير هذا التصور لدى إيران»، مشيرا إلى أن الملف الإيراني سيتصدر جدول الأعمال أثناء زيارة كلينتون يومي 15 و16 يوليو/تموز الجاري.

    وتابع يعلون الذي يشغل أيضا منصب وزير الشؤون الإستراتيجية «رأينا تأثير العقوبات على إيران، لكن النظام يفضل إلى الآن المعاناة على التخلي عن قدراته النووية العسكرية.. الوقت حان للتدخل بعقوبات تصيبها فعليا بالشلل».

    وهددت إسرائيل التي يعتقد أنها الدولة الوحيدة في الشرق الأوسط التي لديها ترسانة نووية باللجوء إلى القوة إذا رأت أن الوسائل الاقتصادية والدبلوماسية قد فشلت في وقف البرنامج النووي الإيراني.



    علي خامنئي أمام المجلس العسكري: الحرب على إيران خلال أسابيع

    بابنيوز - وكالات:عقد المرشد الروحي للثورة الإيرانية علي خامنئي يوم 27/7 وقبل صلاة الجمعة اجتماعا ضمه بكافة أعضاء القيادة العسكرية الإيرانية لتقييم الوضع العسكري واحتمالية الحرب على الجمهورية الإسلامية وفقا لما ادعاه اليوم الأربعاء، موقع " تيك ديبكا " الموصوف بالمقرب من دوائر الاستخبارات الإسرائيلية.

    ووفقا للموقع وصف خامنئي الاجتماع المذكور بالأخير قبل اندلاع الحرب حيث قال مستهلا حديثه لكبار ضباط جيشه "انه اللقاء الأخير قبل اندلاع الحرب اننا سائرون نحو الحرب المتوقع اندلاعها بعد أسابيع ".

    ونقل الموقع عما اسماها بمصادره الاستخبارية والايرانية الخاصة قولها كبار قادة الجيش الايراني حضروا الاجتماع بينهم وزير الدفاع الايراني الجنرال احمد وحيدي المستشار العسكري لخامنئي العسكري الجنرال " يجي رحيم صافا " رئيس الاركان الايرانية " حسن فيروز ابادي " قائد الحرس الثوري محمد علي جعفر وقائد لواء القدس الذي يعتبر الذراع التنفيذية للمخابرات الايرانية خارج حدود الجمهورية الجنرال قاسم سليماني اضافة الى قادة الاذرع العسكرية مثل قائد سلاح الجو وقائد البحرية وقائد القوات البرية.

    وطالب المرشد من جميع الحضور منفردين تقديم ايجاز قصير عن طبيعة المهام المناطة بالقوة او الجهة التي يمثلها وتقديم تقديره عن مدى جهوزية قواته وكيفية تنفيذها للمهام.

    واستمع الحضور وفقا للموقع الالكتروني لتلخيص تناول ردة الفعل الايرانية اتجاه إسرائيل في حال هاجمت المنشات النووية الإيرانية مع الاخذ بيعن الاعتبار احتمالية تدخل الولايات المتحدة او إمكانية شن هجوم أمريكي مباشر يسبق الهجوم الإسرائيلي الموتقع



      مواضيع مماثلة

      -

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أغسطس 24, 2019 3:10 am