بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

مواضيع مماثلة

المواضيع الأخيرة

»  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
اخبار وتقارير : 26 اب 2012 Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

» العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
اخبار وتقارير : 26 اب 2012 Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

» العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
اخبار وتقارير : 26 اب 2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

» العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
اخبار وتقارير : 26 اب 2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

» العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
اخبار وتقارير : 26 اب 2012 Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

» الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
اخبار وتقارير : 26 اب 2012 Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

» العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
اخبار وتقارير : 26 اب 2012 Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

» تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
اخبار وتقارير : 26 اب 2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

» العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
اخبار وتقارير : 26 اب 2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    اخبار وتقارير : 26 اب 2012

    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير : 26 اب 2012 Empty رد: اخبار وتقارير : 26 اب 2012

    مُساهمة من طرف المدير في الإثنين أغسطس 27, 2012 1:54 pm

    الدكتور حيدر العبادي ينفي ما نشر حول بدل سكن مجلس النواب ... أعدائنا من صبيان البعث

    نفى الدكتور حيدر العبادي ما نشره موقعان مشبوهان من افتراءات رخيصة وذلك بزج اسمه ضمن قائمة مدعاة لاعضاء مجلس نواب يسكنون في شقق على نفقة البرلمان ويستلمون مبالغ بدل سكن وهو مخالف للقانون. واكد الدكتور العبادي بانه لم يسكن في شقة على نفقة البرلمان مطلقا ولم يستلم بدل سكن اطلاقا وهو ما تثبته وثائق البرلمان وان الخبر المنشور محض كذب وافتراء من قبل مواقع هدفها التسقيط الممنهج . وقال النائب العبادي بانه من الواضح ان اعدائنا من صبيان البعث لم يجدوا ما يعيب والحمد لله فاتجهوا الى الكذب والاختلاق كما وبين بانه يبدو ان ما نقوم به ضمن سياق عملنا من متابعة الفاسدين والمفسدين قد ضيق الحبل على رقاب بعض من ترتبط به هذه المواقع. وتشير بعض المصادر الصحفية بان موقعي شط العرب وقراءات اللتان نشرتا هذا الخبر ترتبطان بنفس الجهة وهدفهما هو تسقيط قيادات بارزة في دولة القانون



    الدباغ: العراق لن يسهل التدخل العسكري في سوريا

    الاتحاد: أكد المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ، السبت، أن موقف العراق من القضية السورية "يتميز" عن موقفي تركيا وإيران، معتبرا أن ذلك الموقف يدعم حرية الشعب السوري وخياره في التغيير.

    وقال الدباغ لـ"السومرية نيوز"، ان "الحكومة العراقية تدرس فكرة المشاركة بالاجتماع الوزاري لمجلس الأمن ونحاول التعرف على أجندته وأهدافه وما هي الفائدة المرجوة منه"، مشيرا إلى أن "العراق لم يتسلم حتى الآن دعوة رسمية للمشاركة فيه". وأشار الدباغ إلى أن "العراق يترأس الآن الجامعة العربية ويهمه المشاركة بمؤتمرات تنتج معادلة مقبولة حسب رؤية العراق"، لافتا إلى أن موقف الأخير "من القضية السورية يتميز عن موقفي تركيا وإيران كونه يدعم حرية الشعب السوري وخياره في التغيير". وأكد الدباغ أن "العراق لن يكون طرفا ولا يقدم أي تسهيلات عسكرية في حال تقرر التدخل العسكري بسوريا"، عازيا سبب ذلك لـ"قناعة العراق بان التدخل العسكري سيضاعف الأزمة السورية ولا يحلها، وهذا الاعتقاد تشاركنا فيه الكثير من الدول بينها الولايات المتحدة التي لا تؤيده". ودعا وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، الجمعة، دول جوار سوريا إلى المشاركة في الاجتماع الوزاري لمجلس الأمن الذي يبحث في المساعدات الإنسانية لسوريا والمقرر عقده في أواخر الشهر الجاري، لافتا إلى أن حضور روسيا والصين وأميركا لا يزال أمرا غير مؤكد.

    من جهة أخرى، أكدت وزارة الداخلية، عدم وجود هجرة عكسية لتنظيم القاعدة الأرهابي من محافظة نينوى إلى الحدود السورية. وقال وكيل الوزارة احمد الخفاجي لـ(المركز الخبري لشبكة الإعلام العراقي) إن "قوات حرس الحدود تقوم بضبط الحدود ولم تلمس اي محاولات لخروج مجاميع ارهابية تابعة لتنظيم القاعدة من محافظة نينوى لتعبر الحدود متوجهة إلى سوريا". وأضاف الخفاجي ان "قوات حرس الحدود تعمل على مراقبة الحدود بشكل جيد ومتابعتها ومنع اي محاولات لتسلل المجاميع الأرهابية إلى داخل العراق".

    الازمة السورية محور رئيسي في مناقشات الوفد الامريكي الرفيع المرتقب زيارته الى بغداد

    الاتحاد: حذرت عضو اللجنة الاقتصادية النائبة عن العراقية نورة البجاري، من تأثير الازمة السورية على الوضع الاقتصادي في العراق بشكل مباشر. وقالت البجاري للوكالة الاخبارية السبت إن "تواصل القتال وغلق المدن والنزوح الداخلي والخارجي وتوقف كبرى الشركات التجارية والمعامل الصناعية سيوثرعلى العراق.خاصة وانه يعتمد على السلع والمنتجات الزراعية السورية منذ سنوات". وأضافت "ان تطور الاحداث ستؤدي الى فوضى اقتصادية وامنية على الحكومة ومجلس النواب بدأ بتحرك حقيقي لمواجهتها بشقين، الاول محاولة وقف التدهور الخطير للازمة ولعب دور محوري سياسي دبلوماسي، والاخر دعم القطاع الزراعي وتوفير الاسناد للمصانع والمعامل كي تستطيع اعادة نشاطها لتعويض انقطاع المنتوج السوري".

    في غضون ذلك، اعتبر عضو مجلس النواب عن التحالف الكردستاني محمود عثمان، السبت، ان الزيارة المرتقبة لوفد اميركي رفيع المستوى الى بغداد تهدف لتغيير موقف الاخيرة من الازمة السورية، مرجحا قيام الوفد بزيارة اربيل للاطلاع على موقف القيادة الكردستانية. وقال محمود عثمان لـ(آكانيوز) انه "خلال الزيارة المرتقبة لوفد اميركي الى العراق، سيتم بحث الازمة السياسية العراقية" واضاف "لكن الازمة السورية الان بالنسبة لاميركا هي الاهم، واهتمام واشنطن ينصب عليها اولا، يليها ملف الازمة العراقية". ويرى عثمان ان "الوفد الاميركي سيسعى الى ان يكون هناك موقف عراقي موحد تجاه الازمة السورية وان لايكون لصالح ايران على الاقل" مبينا بالقول "ربما تسعى واشنطن لموقف عراقي غير موالٍ لايران، وليس شرطا ان يكون مواليا لمحور اخر، بل ان يكون حياديا فحسب". ولفت الى انه "من المرجح ان يقوم الوفد الاميركي بزيارة اربيل ايضا، للوقوف على اراء القيادة الكردستانية" منوها انه "يهمهم الاطلاع على اراء قادة الاقليم". واشار عثمان الى ان "الوفد الاميركي سيسعى لايجاد حلول للازمة العراقية" واستدرك بالقول "لكن الحل الجذري يجب ان يتوصل اليه القادة العراقيون بانفسهم".

    من جانبه، اتهم عضو في مجلس محافظة الأنبار، السبت، الحكومة العراقية بأنها "غير جادة" في استقبال اللاجئين السوريين وإعادة فتح منفذ البوكمال في قضاء القائم غرب الأنبار. وقال مزهر الملا، لوكالة (أصوات العراق)، إن الحكومة العراقية "غير جادة في عملية استقبال اللاجئين السوريين وفتح منفذ البوكمال في قضاء القائم غرب الأنبار، للسماح بدخولهم"، مشيراً إلى أن المنفذ "أغلق في ظروف غامضة خوفاً من سقوط قرية البوكمال السورية بالكامل بيد الثوار". وطالب الملا، الحكومة الأتحادية بضرورة "فتح منفذ البوكمال واستيعاب اللاجئين السوريين كافة العالقين في المنافذ الحدودية العراقية وتأمين ما يحتاجونه من مساعدات وخدمات"، وأضاف عضو مجلس محافظة الأنبار، أن الحكومة العراقية "تخشى من تدهور الأوضاع السورية أكثر لاسيما بعد سقوط المنافذ والمخافر السورية بيد الثوار وانعدام الاستقرار الأمني والسياسي هناك وتداعيات ذلك على العراق"، مستدركاً أن ذلك "لايمنع أبداً من فتح الحدود لاستقبال العوائل السورية المنكوبة"، بحسب رأيه.

    وكان رئيس مجلس محافظة الأنبار، سعدون الشعلان، اعلن، عن موافقة رئيس الوزراء نوري المالكي، على إدخال 100 أسرة سورية عالقة في العراء بين الحدود العراقية السورية. هذا وأكد مصدر في قوات حرس الحدود بمحافظة الأنبار، السبت، أن قوات حرس الحدود العراقية منعت المزارعين ورعاة الأغنام والبدو الرحالة من الاقتراب من الشريط الحدودي مع سوريا، معتبرا أن هذا الإجراء احترازي وجاء بعد سقوط عدد من القذائف المدفعية السورية داخل الأراضي العراقية. وقال المصدر لـ"السومرية نيوز"، إن "قوات حرس الحدود منعت، المزارعين ورعاة الأغنام والبدو الرحالة العراقيين من الاقتراب على مسافة 3 كم من الشريط الحدودي مع سوريا حفاظا على حياتهم"، مبينا أن "هذا القرار اتخذ عقب سقوط ثلاث قذائف مدفعية على مشارف مدينة القائم بالمحافظة". واكد المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "هذا الإجراء احترازي ويشمل جميع المناطق المحاذية للأراضي السورية"، مشيرا إلى أن "القذائف التي سقطت في اليومين الماضيين داخل الأراضي العراقية، أطلقت أثناء محاولة جيش النظام السوري من السيطرة على عدد من المخافر الحدودية التي يتمركز فيها الجيش الحر".







    المالكي والنجيفي يجتمعان اليوم لمناقشة ورقة الاصلاح

    الاتحاد: كشف مقرر مجلس النواب محمد الخالدي، السبت، أن لقاء سيجمع رئيس الحكومة نوري المالكي ورئيس مجلس النواب أسامة النجيفي اليوم الأحد لمناقشة ورقة الإصلاح وبعض المواضيع العالقة.

    وقال الخالدي لـ"السومرية نيوز"، إن "رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي ورئيس مجلس النواب أسامة النجيفي سيلتقيان الأحد "اليوم"، لمناقشة ورقة الإصلاح التي طرحها التحالف الوطني وموضوع الاجتماع الوطني، فضلا عن معالجة المواضيع العالقة التي لم ترد في ورقة الإصلاح". وأضاف الخالدي أن "هناك ملاحظات على ورقة الإصلاح سيتم التطرق إليها خلال اللقاء"، لافتا إلى أن "الملاحظات التي سيتم مناقشتها هي ذاتها التي وضعها القادة المجتمعون في أربيل والنجف". وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود كشف، أن الكتل السياسية ستعقد لقاءات مهمة بعد عطلة عيد الفطر لبحث ورقة الإصلاح، فيما أشار إلى أن بنود ورقة الإصلاح تتضمن ثلاث مراحل.

    من جانبه، أفاد النائب عن التحالف الوطني شاكر دشر الدراجي لـ(آكانيوز)، أن "التحالف الوطني قرر تقديم ورقته للإصلاح الى القوى السياسية في البلاد خلال الأيام القليلة المقبلة"، مشيراً الى أن "ورقة الإصلاح أخذت بنظر الإعتبار إجتماعي أربيل والنجف وإتفاقية أربيل التي تمخض عنها تشكيل الحكومة الحالية ومقترح التحالف الوطني لعقد الاجتماع الوطني للقوى السياسية ومقترح رئيس الجمهورية جلال طالباني ورؤى جميع الأطراف العراقية بشأن الأزمة الراهنة في البلاد". وأضاف الدراجي أن "الإحتكام الى الدستور العراقي حصراً لحل الأزمة الراهنة في البلاد، سيضمن توافق أكبر عدد من الأطراف السياسية بشأن الحلول المقترحة لتلك الأزمة". وكان النائب المستقل حسن العلوي قد ذكر لـ(آكانيوز) ، أن "الاجتماع الوطني بين القوى العراقية لحل الأزمة الراهنة في البلاد اذا انعقد لن يأتي بجديد، لأنه غير قادر على اعادة هيكلة الطبقة السياسية الحاكمة، فالشكل الحالي للطبقة الحاكمة هو الذي يمنع ظهور تطور يمكن ان يؤدي الى تفاهم وطني".

    على صعيد متصل، أوضح العضو في تحالف الوسط النائب محمد اقبال، أن التدخلات الخارجية في العراق لاتصنع حلولا للازمة السياسية وانما تخلق مشاكل جديدة. وقال اقبال للوكالة الاخبارية السبت: إن التدخلات الخارجية أصبحت ظاهرة في العراق ولم تنقطع في يوم من الايام، مبيناً: أن جزءا من زيارات المسؤولين للدول الاخرى هي محاولة لايجاد حلول للمشاكل السياسية. وأضاف "ان الاملاءات الخارجية والتدخلات لاتصنع حلولا وانما تصنع مشاكل جديدة، وتكون لها تأثيرات سلبية على العملية السياسية وتعمق الازمة، مشيراً الى وجود أمكانية لحل الازمة من قبل السياسيين العراقيين لكنها تتوقف على مدى قناعة الكتل بالحلول والمسؤول عن تنفيذها.

    الى ذلك، قال الامين العام للكتلة البيضاء جمال البطيخ ان "فشل عقد الاجتماع الوطني يضعنا امام خيار وحيد وهو تشكيل حكومة الاغلبية السياسية". واضاف بحسب بيان، ان "الاجتماع الوطني سيكون الورقة الاخيرة للعملية السياسية، وفشل انعقاده سيؤثر بشكل سلبي على مجمل الوضع العام". وأعرب البطيخ عن امله في "تغيير الكتل السياسية لمواقفها والاتجاه نحو مواقف ايجابية جديدة تكون رادعاً لجميع الخلافات التي حصلت بين الفرقاء السياسيين خلال الفترة الاخيرة". وشدد على "ضرورة ان يعطي قادة الكتل السياسية تنازلات من اجل المصلحة العامة التي تأثرت بشكل سلبي بسبب المصالح الشخصية للكتل والاحزاب".

    من جهته، أتهم النائب عن ائتلاف دولة القانون عادل فضاله المالكي، بعض الكتل السياسية بالعمل على استمرار الأزمة، بتشكيكها بورقة الإصلاح من خلالها تصريحاتهم بأن الورقة غير واضحة المعالم والبنود. وقال المالكي لـ(الاخبارية) السبت "هناك محادثات بين الكتل السياسية وان التحركات التي اجراها التحالف الوطني تمثل رؤيته العامة"، موضحاً "ان حديث بعض الفرقاء السياسيين بأن ورقة الإصلاح غير واضحة المعالم والبنود، وجعلها عديمة الفائدة، يراد منه استمرار الأزمة السياسية ولانعرف لماذا؟" وأكد "أن التحالف الوطني ليس المسبب للازمة السياسية كونه الكتلة البرلمانية الاكبر التي قدمت تنازلات كثيرة من أجل استمرار العملية السياسية وحل الخلافات، ولكن بعض الكتل تضع العراقيل امام حلها، مضيفاً أن "الحوار هو الحل الوحيد للازمة".

    بينما دعا رئيس لجنة العشائر النائب عن ائتلاف العراقية حسين الشعلان، زعماء الكتل السياسية ورؤساء الجمهورية والبرلمان والوزراء الى سرعة عقد لقاء صريح لحل الاشكالات التي تسببت بالازمة السياسية وتدهور الوضع الامني. وقال الشعلان لـ(الاخبارية) إن "المواطنين بحاجة الى قادة البلاد الذين وضعوا امانة سلامة وامن وتقدم العراق باعناقهم بالتصويت لهم بالانتخابات، مشيراً الى أن التدهور الذي شهدته البلاد مؤخراً ومازال يكبر ويتوسع سببه الازمة السياسية التي تولدت وتفاقمت منذ سنوات. وأضاف "مازالت اجواء انعدام الثقة تسود بين الاطراف كافة، ومازال افراد معدودين يسيطرون على مقدرات البلد"، موضحاً، أن المرونة والتسامح والالتزام بنتائج الانتخابات والدستور والاتفاقيات هي الطريق والحل الوحيد للخروج من الازمة الراهنة. وأشار الى أن الامور تتجه الى الوراء ولاتقدم يذكر في كل نواحي الحياة. وذكر أن "العشائر العراقية ستأخذ على عاتقها التشاور والذهاب نحو حلحلة الامور، لأن العشائر العراقية متلاحمة من الشمال للجنوب ويربطها تاريخ عريق ولن تسمح بانهيار البلد".



    علي الشلاه .. احصينا أكثر من عشرين شائعة ضد دولة القانون في عطلة العيد فقط

    قال النائب الدكتور علي الشلاه في تصريح خص به جريدة بابل الجديدة ان دولة القانون تدرك حجم المبالغ المخصصة للاساءة اليها والى اعضائها ومن هي الجهات التي تدفع للدكاكين الاعلامية التي تقوم بذلك غير ان منهجنا الاخلاقي لايسمح لنا بالرد بالطريقة نفسها خصوصاً واننا نعول على وعي الشعب العراقي وادراكه لحقيقة المشهد السياسي والوضع الاقليمي اضافة الى اقتراب موعد الانتخابات المحلية لمجالس المحافظات ومن هنا فاننا لاحظنا باحترام كبير ردود المواطنين على المحاولات البائسة للاساءة الى رؤية دولة القانون ومنهجها الوطني القائم على وسطية جامعة لكل الطيف الوطني ولابد لنا جميعاً من ان ندرك بأن الأزمة السياسية وذيولها قد جعلت بعض الاطراف تتجاوز حدود المنطق والمهنية والزمالة في الاساءة لدولة القانون ومنها ما ينسب الى مصادر في البرلمان وهي غير حقيقية واخرى الى جهات ما انزل الله بها من سلطان وثالثة في ادخال اسماء اعضاء في دولة القانون في اجداث لجهات سياسية اخرى بقصد التعمية على اصل الخبر ونسفه وهنا نؤكد ثقتنا بشعبنا وبأنفسنا وبأن هذا الاساليب المفضوحة ستزيد من ثقة الشعب بمرشحينا الذين سيختارون بطريقة تركز على الكفاءة أولا. .

    وأضاف الشلاه لقد احصينا أكثر من عشرين شائعة ضد دولة القانون في اجازة العيد فقط ناهيك عن تحريف تصريحات زملائنا بقصد الاساءة والتشويش وتجوال بعض الجهات الاعلامية الحزبية في محافظات العراق لافتعال تصريحات واحداث تنسب كل ما هو سلبي في الجانب الخدمي في المنحافظان الى دولة القانون ختى لو كان المحافظون من جهات سياسية اخرى في حملة منظمة ستنطلق تزامناً مع بدأ الحملة الانتخابية لجالس المحافظات .

    وختم الشلاه تصريحه بدعوة الجميع الى اعتماد المهنية والمصداقية في تناول الأحداث العراقية وبما يعزز التجربة الاعلامية العراقية ويزيد من نجاحها وتطورها وان الاخبار الحقيقية ذات المصداقية سنتعامل معها باحترام ونحاول اصلاح الخلل الذي تشير اليه لأن هذا هدفنا جميعاً



    فرات الشرع " التحالف الستراتيجي العميق مع الاكراد لايمكن اختراقه

    بغداد/واب/قال النائب عن كتلة المواطن فرات الشرع "ان قادة المجلس الاعلى خير من دافع عن الكرد وتحالفنا الاستراتيجي العميق مع الاكراد لايمكن اختراقه".واضاف الشرع في تصريح على موقع التواصل الاجتماعي "ان العلاقة ما بين الاكراد في اقليم كردستان والمجلس الاعلى الاسلامي العراقي هي قوية متمثله بالحلف الاستراتيجي العميق الذي لا يمكن اختراقه".

    واشار الى "انه لا يمكن ان تتأثر العلاقة بين الاكراد والمجلس الاعلى من قبل الاخرين بشكل او اخر، وان هذا الحلف لم يأت من فوضى او عبث او مصالح فئوية بل جاء لرؤية سليمة لكلا الطرفين بالاهداف والتاريخ والانسانية والاخوة حيث كنا سوية نعاني ظروف النظام في اعداماته ومعاداته وفي مقابره الجماعية".

    وبين "ان الاخوة في اقليم كردستان والمجلس الاعلى شاركا في العملية السياسية ابتدءا من النضال السابق ومرحلة اسقاطه الى تشكيل حكومة جديدة من خلال اراء ومبادرات متزنة ومكتملة وانه لا يستطيع من يريد التصيد في الماء العكر ان يصل الى وضع شيء من التشكيك بحسن العلاقة الستراتيجية مابين الاكراد والمجلس الاعلى".

    واوضح "ان الشيخ الصغير وقادة المجلس الاعلى هم خير من دافع عن الكرد والعرب واكراد السنة والعرب الشيعة في زمن النظام وان الرسالة الاسلامية بمذاهبها المختلفة سامية جدا".

    وكانت بعض الجهات السياسية والاعلامية حاولت تفسير كلام للشيخ جلال الدين الصغير بصورة تسيء الى الكرد على الرغم من التوضيحات التي اصدرها الشيخ الصغير بشأن محاضرة له عن ظهور الامام المهدي عليه السلام"



    تأسيس فرع للجيش " السوري الحر" في العراق

    القاهرة - / موقع مشهد: قالت مصادر عربية لـ" المشهد " أن الشيخ طه الدليمي بدأ في تشكيل جيش العراق الحر امتدادا للجيش السوري الحر. وقال مصدر وثيق الصلة بالدليمي أن طلائع الجيش العراقي الحر بدأت العمل العسكري في محافظتي الأنبار والموصل العراقيتين. وأضاف المصدر، وهو من سكان محافظة الأنبار أن الجيش العراقي الحر بدأ في توجيه ضربات عسكرية لما سماهم " فلول جيش المنطقة السوداء " في تلك المحافظتين وعدة مراكز حدودية مجاورة.

    يذكر أن الشيخ طه الدليمي ولد بغداد في 22 إبريل 1960م، وهو طبيب بشري سابق وسياسي عراقي و داعية إسلامي من المنادين بالفيدرالية في العراق، كما أنه أحد رجال الدين العراقيين السنة المعروفين بمناظرتهم للطائفة الشيعية، ويعرف من خلال ظهوره الديني بقنوات صفا، وقناة وصال. وذكرت موسوعة ويكيبديا أن الديلمي حاول بعد الاحتلال الأمريكي للعراق عام 2003، ولمدة ثلاث سنين بالتعاون مع الحزب الإسلامي العراقي تكوين حزب مؤسسي سياسي يطرح قضية العراق؛ غير أنه لم ينجح في ذلك لأسباب يقول أنها ترضوية تقليدية اتبعها الحزب منذ نشأته.



    مكتب السيد السيستاني ينفي دعوته لتشكيل فصائل مسلحة

    المدى برس: نفى مكتب المرجع الديني السيد علي السيستاني ما تردد في الأوساط الشعبية بشأن دعوة المرجعية إلى إنشاء فصائل مسلحة تحت مسمى جند المرجعية، فيما أكدت مصادر وجود جهات مجهولة تحث الشباب على الانتماء لهذه الفصائل. وقال مصدر مقرب من مكتب السيستاني في النجف، فضّل عدم الكشف عن اسمه، في اتصال مع "المدى برس" إن "المرجعية لم تدع إلى تأسيس فصائل "جند المرجعية"،

    متهما أطرافاً مجهولة بـ"السعي إلى تشويه المرجعية وإخلال الأمن في البلاد". وأكد المصدر أن "هذه الجهات تخطط لتنفيذ أعمال إجرامية وإرهابية تحت اسم المرجعية وان الأخيرة تحذر من الانجرار وراء هذه المخططات". متهما هذه الأطراف بـ"تنفيذ مخطط للسيطرة على المراقد الدينية".

    فيما قالت مصادر في مدينة الصدر في اتصال مع "المدى برس" إن "هناك أطرافا وجهت دعوات سرية لمجموعة كبيرة من الشباب للانضمام إلى ما يسمى بـ"جند المرجعية".

    واوضحت ان "هذه الجهات قالت لهم إنهم تلقوا توجيهات من مكتب السيد السيستاني بتشكيل "جند المرجعية" لحماية المراقد الدينية الشيعية من الاستهداف من قبل الجماعات المتطرفة بعد تردي الوضع الامني في البلاد وعدم قدرة الأجهزة الأمنية على حمايتها".



    قيادي في حزب الفضيلة يكشف اسباب انشقاق جعفر الموسوي وانضمامه الى كتلة الاحرار!!

    قراءات: كشف القيادي في حزب الفضيلة الاسلامي الدكتور جمال عبد الزهرة الاسباب الحقيقية لانشقاق النائب جعفر الموسوي عن الحزب وانضمامه الى تيار الاحرار ,

    وقال عبد الزهرة اثناء حديثه امام مجموعة من طلبة العلم في مكتبة في مدينة الصدر : ان السيد جعفر الموسوي قد انسحب من كتلة الفضيلة لاسباب عديدة منها عدم ترشيحه لوزارة العدل كذلك عدم نيله موقع رفيع في قيادة الحزب ،

    مصادر مقربة من الموسوي تحدثت على لسانه الى موقع قراءات عن السبب وراء انسحاب النائب وانضمامه الى كتلة الاحرار التابعة الى التيار الصدري , فقد قال محمد ربيع المسؤول في مكتب الموسوي في البرلمان العراقي : ان السبب الحقيقي هو مبلغ الثلث الذي مطالب ان يدفعه النائب شهريا لدعم الحزب ونشاطاته والبالغ اربعة ملايين دينار شهريا حيث ان الموسوي امتنع عن دفع المبلغ نافياً توقيعه على تعهد خطي يتضمن تواصله مع الجماهير ودفعه الثلث والتزامه بتوجيهات الحزب الا انه لم يلتزم باي فقرة من هذه الفقرات.
    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير : 26 اب 2012 Empty اخبار وتقارير : 26 اب 2012

    مُساهمة من طرف المدير في الإثنين أغسطس 27, 2012 1:52 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخبار وتقارير : 26 اب 2012
    متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي






    مسئولون عراقيون ينفون مجددًا وجود عمليات غسيل أموال إيرانية ببغداد

    وكالات/ موقع مشهد : نفى مسئولون عراقيون مجددا وجود عمليات غسيل أموال إيرانية في التعاملات المصرفية والتجارية بين البلدين. ونفى علي الموسوي المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي - في تصريح خاص لراديو "سوا" الأمريكي اليوم السبت - وجود مثل تلك العمليات جملة وتفصيلا..

    وتابع قائلا: "تلك الادعاءات لا أساس لها من الصحة وإنها تأتي في إطار النيل من العراق وتشويه سمعته". وفي السياق ذاته، أقر الموسوي بوجود علاقات تجارية بين بغداد وطهران لا علاقة لها بالعقوبات الدولية المفروضة على إيران.



    جدل تصريح لاريجاني: سقوط سوريا يعني سقوط الكويت وافهموها كما شئتم

    أحرار - عن ايلاف : في الوقت الذي ينفي فيه سفير الكويت لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية مجدي الظفيري ، التصريح المنسوب الى رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي لاريجاني والذي نقلته محطة المنار اللبنانية ، والمتضمن 'اذا كانت الصهيونية الأمريكية تحاول ان تسقط الأسد فنقول لها بكل صراحة اذا سقطت سورية اليوم فذلك يعني سقوط الكويت غدا وافهموها كما شئتم' ، فان الكاتب الكويتي حمد سالم المري لا يصدق هذا النفي كما يدعو الكويتيين الى عدم تصديقه ، لعدة أسباب يوردها المري في مقاله المنشور في صحيفة الوطن الكويتية ، كما يلي :

    - لا نصدق هذا النفي لعدة أسباب أهمها التدخل الإيراني المستمر في الشؤون الداخلية لدول الخليج العربية ومنها دولة الكويت .

    - إلقاء القبض على شبكة التجسس الإيرانية أخيرا وتهديدات القيادات السياسية والأمنية الإيرانية باستمرار بإغلاق مضيق هرمز وقصف مواقع حيوية في بعض دول الخليج العربية في حالة قيام الولايات المتحدة الأمريكية بتدخل عسكري ضدها .

    - محاولة ايران منذ الثمانينيات تصدير ثورتها للكويت واثارة الفوضى من خلال تفجيرات المقاهي وخطف الطائرات الكويتية من عناصر تابعين لحزب الله اللبناني الذي يعتبر الذراع العسكرية للنظام الايراني.

    - سياسة النظام الايراني استخدام (التقية) في أعماله فيبدي من الأقوال ما ينافي ما يخفيه من نوايا تترجم بأفعال بعد مرور بعض الوقت.

    ويرى المري ان 'النظام الايراني حاول تفجير الأماكن المقدسة في مكة أكثر من مرة منها استخدامه شبابا كويتيا في أواسط الثمانينيات من القرن الماضي كعناصر تخريبية لتنفيذ مخططات اجرامية' .

    ويبين المري ان 'نظام طهران يقمع شعبه خاصة السنة في اقليم بلوشستان واقليم الأحواز ويمنعهم من أداء شعائرهم الدينية بحرية مثل ما فعل في عيد الفطر الماضي بمنعه علماء السنة هناك من اقامة شعائر صلاة العيد علنا في الوقت الذي يعلن فيه باستمرار أنه يدافع عن الدين الاسلامي' .

    ويزيد المري القول 'النفي الايراني لتصريحات لاريجاني لن يغير من شعور دول الخليج العربية حكومات وشعوبا بعدم اطمئنانها بما تبديه ايران من أقوال تنافيها أفعالها دائما '.

    وكانت وكالات الأنباء وصحف كويتية نقلت عن لاريجاني قوله 'سقوط نظام بشار الأسد مقدمة لسقوط الكويت، والكويت تشكل لايران عمقا استراتيجيا لا يمكن ان تتنازل عنه، وعلى دول الخليج (الفارسي) ألا تعرقل طموحات ايران الكبرى والا فان العرب سينحسرون الى مكة كما كانوا قبل 1500 عام'.

    ونفت مصادر ايرانية ما نسب الى لاريجاني من تصريحات أعلنها موقع مزور يحمل اسم قناة المنار.

    وأكدت السفارة الإيرانية في الكويت أن بعض المواقع الإخبارية المحلية قامت بنشر خبر مزيف وكاذب نقلاً عن لاريجاني, وقد اتصلت السفارة بمكتب رئيس مجلس الشورى حيث نفى جملة وتفصيلاً مثل هذه الأخبار المفبركة, مؤكداً أن آخر لقاء أجراه مع شبكات الإعلام الخارجية كان قبل أربعة أشهر, ولم يشر خلاله إلى اسم أي دولة عربية, وأن مثل هذه الإشاعات المغرضة تأتي للتعتيم على جهود ومساعي إيران لإنجاح قمة مؤتمر عدم الانحياز في طهران.

    وبحسب صحيفة السياسة الكويتية ، قال النائب علي العمير إن نفي تصريح لاريجاني يجب أن يصدر منه أو من يمثله 'مع احترامنا لسفيرنا فهو أقدر على نفيه وبيان الحقائق' .

    وطالب العمير عبر حسابه في تويتر الخارجية بأن تستدعي السفير الإيراني لسؤاله عن صحة التصريح المنسوب الى لاريجاني فإما أن ينفي السفير أو عندها تكون الكويت معذورة بالرد عليه.

    وتحدث العمير' بغض النظر عن التصريح تبقى إيران دولة محتلة لجزر خليجية ومهددة لدوله ومخالفة للقانون بعدم تمكين وكالة الطاقة من معرفة تفاصيل برنامجها النووي, وأن الأطماع ببلدنا ستظل قائمة بغض النظر عن بقاء النظام الظالم بسوريا أو زواله ومن يشفق على هذا البلد فعليه ألا يساهم بإضعافه وإثارة الفتنة فيه'.



    التحالف الكوردستاني يرفض دعوة نائب رئيس الوزراء حسين الشهرستاني تخفيض موازنة اقليم كردستان

    “البوابة العراقية” بغداد – قال المتحدث باسم التحالف الكردستاني مؤيد الطيب ان ” تحالفه يرفض تلك الدعوات لانها لا تستند الى حقائق وبيانات سكانية ولا تخدم الانفراج المطلوب بين المركز والاقليم ولا تصب في مصلحة العملية السياسية التي هي اصلا متعثرة خاصة وان هناك جهودا مخلصة تبذل لحل الازمة القائمة” .

    وابدى الطيب استغرابه لصمت التحالف الوطني ازاء تصريحات الشهرستاني المستمرة والاستفزازية لاقليم كردستان وكتلة التحالف الكردستاني النيابية

    ودعا الطيب” الشهرستاني الى الاهتمام لمواضيع تهم العراقيين مثل توفير الخدمات وخاصة الكهرباء وتطوير القطاع النفطي بدلا عن الانشغال بهذه السجالات والتصريحات الاستفزازية حسب قوله .

    يشار الى ان الشهرستاني دعا لتخفيض موازنة الاقليم من الموازمة الاتحادية الى ثلاثة عشر بدلا عن سبعة عشر بالمئة التي كان اقليم كردستان يتحصل عليها من الموازنة العامة للبلاد .



    مراقبون: أميركا تضغط لتبديل موقف المالكي من سوريا..وتخشى التسليح الروسي

    بغداد/ المدى: زيارة رئيس أركان الجيوش الأميركية الجنرال مارتن ديمبسي مؤخرا الى العراق وأنباء عن زيارات لمسؤولين قادمين إلى البلاد يرجح أن يكون على رأسهم رئيس الولايات المتحدة الأميركية بارك اوباما في هذا التوقيت أعطت تفسيرات متعددة من قبل مراقبين وسياسيين، صبت في إطار الخوف الأمريكي من التوسع الإيراني وبرنامجها النووي والأوضاع المتأزمة في سوريا،

    فيما اشر آخرون أن الولايات المتحدة تبدو نادمة على استعجالها بانسحاب قواتها من العراق وتريد إرجاع ضباط وجنود إلى البلاد مرة أخرى بحجة تدريب القوات العراقية. وكانت السفارة الأميركية في بغداد قد أكدت في وقت سابق، أن زيارة رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي إلى بغداد جاءت كجزء من جهودها لدعم استمرارية التنمية في العراق كشريك استراتيجي يساهم في السلام والأمن كقائد في المنطقة.

    مستشار رئيس الوزراء الإعلامي علي الموسوي يشدد على ان زيارات المسؤولين الى العراق مستمرة بشكل دائم نظرا لارتباط العراق باتفاقية إستراتيجية مع الولايات المتحدة الأمريكية. نافيا في الوقت نفسه الانباء التي تتحدث عن عودة ضباط أمريكيين الى العراق.

    الموسوي اكد في اتصال يوم أمس مع "المدى" أن "موقف العراق ثابت تجاه الازمة السورية"، وانه اكد في اكثر من مناسبة منذ بداية الأزمة على الحلول السلمية واللجوء الى الحوار، رافضا تسليح اي من الطرفين الحكومة او المعارضة، مضيفا "هناك بعض الجهات تحاول ان تدفع العراق الى تبني موقف متحيز سواء مع النظام السوري او المعارض وهو ما يرفضه العراق".

    الموسوي يؤكد على وجود زيارات قادمة الى العراق يقوم بها مسؤولون أمريكيون رفيعو المستوى – دون تحديد مناصبهم وأسمائهم– للتباحث حول الاتجاه نفسه في قضايا اقليمية وتفعيل الشركة الستراتيجية.

    وكانت مصادر مقربة من رئيس الوزراء نوري المالكي رفضت الكشف عن اسمها أكدت لـ"المدى" أن الرئيس الامريكي بارك اوباما ينوي زيارة العراق خلال الفترة القادمة للبحث مع الحكومة العراقية الأزمة السورية وتهديدات إسرائيل بضرب إيران.

    من جانب آخر لا تبدو كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري الأكثر رفضا للتواجد الأميركي مرتاحة لتحركات المسؤولين الاميركيين في العراق، حيث يقول امين عام تيار الأحرار ضياء الأسدي ان "الأحرار قالت ومنذ بداية الانسحاب الأمريكي إن الولايات المتحدة لن تكف عن العراق وستستخدم حججا مختلفة لتعود إلى البلاد".

    الأسدي أوضح في اتصال يوم أمس مع "المدى" أن "زيارات المسؤولين يجب ان تكون ضمن برنامج خاص ومحددة المعالم، ولكن الزيارات الأخيرة غير مفهومة وغير مخطط لها سواء من الجانب العراقي أو الأميركي". متابعا "التيار الصدري يرفض بشكل قاطع أي محاولة من الجانب الأميركي لإعادة أي جندي أو ضابط إلى البلاد مرة أخرى مهما كانت الدواعي".

    بالمقابل يقول المحلل السياسي سعد الحديثي لـ"المدى" إن "عرض إيران على العراق حماية حدودها يعني أن أمريكا فقدت دورها تماما في حماية العراق من إخطار المنطقة حسب الاتفاقية الأمنية"، متابعا "إيران تحاول أن تستثمر علاقات العراق مع سوريا لتمرير الأسلحة لنظام الأسد، وهو أمر يقلق الأمريكان".



    العـراقية تـستبـعد حسـم الـوزارات الأمنـية خلال وقت قريب

    المدى: وصف رئيس كتلة الأحرار المنضوية في التيار الصدري النائب بهاء الاعرجي امس السبت التفجير الذي استهدف مصلى صلاة الجمعة في مدينة الصدر ظهر امس الاول بأنه محاولة لإثارة الفتنة الطائفية .فيما اعتبر رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي التفجير استهدافا للحمة الوطنية ومحاولة جديدة لإثارة النعرات الطائفية

    يأتي ذلك في وقت أعلنت القائمة العراقية بزعامة رئيس الوزراء الأسبق اياد علاوي استبعادها حل مشكلة الوزارات الامنية خلال وقت قريب.

    يذكر ان حقيبة الدفاع تدار بالوكالة عن طريق وزير الثقافة سعدون الدليمي ويحتفظ رئيس الوزراء نوري المالكي بإدارة حقيبة الداخلية.

    وقال النجيفي في بيان صدر امس وتلقت "المدى"، نسخة منه "ندين بأشد العبارات التفجير الإجرامي الذي استهدف مكتب الشهيد الصدر في بغداد"، مؤكدا أنه "يهدف إلى ترسيخ عوامل التفرقة والتجزئة".

    وطالب النجيفي كافة الأطراف بـ"ضرورة التصدي الحازم لمثل هذه الجرائم، والوقوف صفا واحدا بوجه كل من يحاول زعزعة الأمن في البلاد، أو يكون طرفا في تمزيق نسيجه الاجتماعي".

    واعتبر النجيفي أن "تفجير مكتب الشهيد الصدر هو استهداف للحمة الوطنية ومحاولة جديدة لإثارة النعرات الطائفية".

    وكان مصدر في الشرطة أكد، الجمعة الماضي، إن التفجير الذي استهدف مكتب الصدر بمنطقة الجوادر بمدينة الصدر، نجم عن عبوتين ناسفتين وضعتا أسفل منبر خطيب صلاة الجمعة، ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من الأشخاص وإلحاق أضرار مادية بالمكتب. وأكد مصدر صحي أن التفجير نجم عن سقوط قذائف هاون، ما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة 12 آخرين بجروح متفاوتة.

    كما أكدت قيادة عمليات بغداد، مقتل شخصين وإصابة آخرين.

    ووصف رئيس كتلة الاحرار المنضوية في التيار الصدري النائب بهاء الاعرجي التفجير الذي استهدف مصلى صلاة الجمعة في مدينة الصدر بأنه محاولة لاثارة الفتنة الطائفية.

    وقال الاعرجي في بيان له تلقت "المدى " نسخة منه ان "فاجعة الجمعة ما هي الا اثارة للفتنة الطائفية وان شعبنا العزيز بكل مكوناته وأطيافه قد علم ان هذه اللعبة التي زرع بذورها المحتل قام بتنميتها الارهابيون والصداميون لجر شعبنا الى الاقتتال فيما بينهم وإفشال العلمية السياسية وإعادة البلاد للوراء".

    واضاف "نتقدم بالعزاء بهذا المصاب الجلل لكل ذوي الشهداء، وندعو للجرحى بالشفاء العاجل".

    فيما حمل عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية وزارة الداخلية مسؤولية التفجير كونها لم تفعل منظومة الكاميرات وأجهزة السونار الحديثة، فيما طالب الأجهزة الأمنية بالاهتمام بالتجمعات وخاصة الصلوات في المساجد والكنائس.

    ودعا حاكم الزاملي الحكومة الى تفعيل الجانب الاستخباري والتقني و تطويره للقضاء على الارهاب.

    و قال الزاملي في تصريح لـ"الفرات نيوز" امس السبت إن "الجانب الاستخباري والتقني معطل بصورة جزئية ما يؤدي الى اعاقة عمل القوات الأمنية وجعل رجال الأمن اهدافا سهلة من خلال انتشارهم في نقاط التفتيش بدون حماية جيدة تجعلهم محصنين من الهجمات التي يشنها الارهابيون عليه باسلحة كاتمة".

    و أضاف "على الحكومة والجهات المختصة بحفظ الأمن الاهتمام بالجانب الاستخباري والتقني و تطويره من خلال نشر الاجهزة الخاصة بالكشف عن المتفجرات و نشر الكاميرات التي تساعد في الكشف عن هوية الارهابيين عن ارتكابهم اية خروقات فضلا عن تنشيط الجهد الاستخباري كي تتمكن القوات الامنية من القيام بعمليات استباقية ضد اوكار الارهاب من اجل منع حدوث اي تفجيرات تطال حياة المواطنين الابرياء وافراد القوات الأمنية".

    و تشهد المحافظات بين فترة و اخرى هجمات ارهابية متنوعة بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة يذهب ضحيتها العديد من المواطنين الابرياء دون وجه حق.

    الى ذلك حملت النائبة عن كتلة الاحرار اقبال الغرابي رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي مسؤولية تفجيري مدينة الصدر ظهر امس الجمعة باعتباره المسؤول الاول والمباشر كقائد عام للقوات المسلحة.

    وقالت الغرابي في بيان صحفي تلقت "المدى " نسخة منه ان "كتلتها تحمل المالكي مسؤولية الخروقات الامنية على اعتباره القائد العام للقوات المسلحة فضلا عن اعادته للبعثيين والضباط السابقين".

    واضافت ان "الخروقات الامنية بدأت بالازدياد يوماً بعد يوم بسبب تمسك المالكي بالوزارات الامنية واعادته للبعثيين والضباط السابقين للخدمة في صفوف الجيش".

    واوضحت الغرابي ان "ما حدث امس في صلاة الجمعة لا يتناسب مع دعوة الاصلاحات التي دعا اليها المالكي وحزب الدعوة"، مبينة ان "الاصلاحات ما هي الا حبر على ورق وللماطلة و للدعاية الانتخابية ولاهداف بعيدة المدى الغرض منها ممارسة الدكتاتورية والتمسك بالسلطة له ولحاشيته وليس لها دخل بالكتل السياسية ".

    وعلى صعيد متصل استبعدت القائمة العراقية، امس السبت، اتفاق الكتل السياسية في الوقت الراهن على اسماء مرشحي الوزارات الامنية ، واصفةً إياه بالـ"مهمة صعبة".

    وقال النائب عن القائمة العراقية محمد الخالدي في حديث لـ"شفق نيوز" إن "الوزارات الامنية فيها مشاكل كثيرة ومن المستبعد ان يتم الاتفاق بشأن الاسماء في الوقت الحاضر"، مضيفاً أن "هناك خلافاً داخل التحالف الوطني بشأن تسمية وزير الداخلية وايضا هناك خلاف داخل العراقية بشان حقيبة الدفاع".

    وأوضح الخالدي وهو مقرر مجلس النواب ان "رئيس البرلمان اسامة النجيفي سيجتمع برئيس الوزراء نوري المالكي يوم الاحد المقبل للتباحث بشأن مجمل الموضوعات ومنها موضوع الوزارات الامنية".

    وبين الخالدي ان" اسماء عديدة ولامعة قدمت للقائمة العراقية كوزراء للدفاع وان الاتفاق بشأن الحقائب الامنية يحتاج الى توافق جميع الكتل على الأسماء المرشحة وهو مهمة صعبة " .

    وأشار الى ان "مرشح التحالف الوطني السابق توفيق الياسري يحظى بمقبولية داخل القائمة العراقية لكن هناك خلاف عليه داخل التحالف الوطني".

    وكان المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ اعلن، منتصف تموز الماضي، عن أن رئيس الوزراء نوري المالكي سيقدم اسماء مرشحي الوزارات الامنية الى مجلس النواب بعد الانتهاء من مناقشتها في مجلس الوزراء.

    ويعد ملف شغل الوزارات الأمنية واحدا من أبرز القضايا الخلافية بين الأطراف المشاركة في الحكومة، وكان اتفاق أربيل قد نص على منح وزارة الدفاع للقائمة العراقية بزعامة اياد علاوي، والداخلية للتحالف الوطني.

    ويشغل القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي ومنذ تشكيل الحكومة الحالية منصب وزير الداخلية وكالة، وكان ايضاً يشغل منصب وزير الدفاع وكالة إلاّ أنه اناط مسؤولية وزارة الدفاع ايضاً بالوكالة إلى وزير الثقافة الحالي سعدون الدليمي.



    النجيفي: موقف العراقية موحد تجاه ورقة الإصلاح

    المدى : أكد رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي بلورة موقف موحد للقائمة العراقية بزعامة اياد علاوي بخصوص التعامل مع ورقة الاصلاح التي طرحها التحالف الوطني الذي يقود الحكومة .

    وفيما اعلن مقرر مجلس النواب محمد الخالدي ان النجيفي سيلتقي رئيس الحكومة نوري المالكي الاحد لمناقشة ماورد في الورقة الاصلاحية ، لفت رئيس البرلمان الى بلورة موقف موحد داخل قائمته للتعامل مع ورقة التحالف الوطني

    وقال لـ "المدى " :"الموقف موحد داخل القائمة العراقية بخصوص ورقة التحالف الوطني الاصلاحية ، وسنتعامل معها في ضوء ماورد في اتفاق اربيل والاجتماعات اللاحقة التي جمعت العراقية والتحالف الكردستاني والتيار الصدري " معربا عن امله في ان يبادر الطرف الاخر في اشارة الى ائتلاف دولة القانون ابداء حسن النية " بتنفيذ مطالب الشركاء لتجاوز الازمة السياسية استنادا الى ماورد في الدستور ، والاسراع باقرار التشريعات التي تنظم عمل الدولة ."

    وخلال شهر رمضان التقى رئيسا الحكومة والبرلمان على مائدة افطار واتفقا على مواصلة اللقاءات لغرض التوصل الى اتفاق مشترك لتجاوز الازمة الراهنة .

    وعلى صعيد متصل يعقد التحالف الوطني اجتماعا في بغداد خلال الايام القليلة المقبلة تمهيدا لطرح ورقته الاصلاحية امام الاطراف المشاركة في الحكومة .

    فيما اعلن النائب عن كتلة الاحرار النيابية جواد الحسناوي، امس السبت، استمرار مباحثات الكتل السياسية بشأن ورقة الاصلاح، مشيرا الى اعتراض كتلته حول بعض بنودها وان القوى السياسية ستحدد اجتماعا قريبا لحسمها.

    وبين الحسناوي في تصريح لـ"المدى برس"، ان "الكتل السياسية ستجتمع هذه الايام لمناقشة ورقة الاصلاحات"، لافتا الى "عمق الخلاف بين الأطراف السياسية حولها، بعد الاعتراضات حول بنودها".

    وتابع ان "كتلة الاحرار اعترضت على جملة فقرات من بنود الورقة، كذلك بقية الكتل السياسية فهي لم تقف على رؤى محددة". واشار عضو البرلمان الى ان "ورقة الاصلاح لم تتضمن تحديد الولايات للرئاسات الثلاث، فضلا عن التوازن والمساومات السياسية ومسألة الشراكة الوطنية". واضاف أن "الكتل السياسية لم تتفق لحد الآن حول وضع خارطة طريق للإصلاحات، وسيوضع سقف زمني لهذه الكتل مقابل الاتفاق على فقرات الإصلاحات".

    الى ذلك اكد النائب عن كتلة حزب الفضيلة الاسلامي عمار طعمة ان لجنة اعداد الورقة "وضعت اللمسات الاخيرة على بنودها لعرضها امام الشركاء بعد تضمينها مطالبهم وتنفيذها باعتماد الدستور ".

    فيما قلل النائب عن كتلة الاحرار جواد الحسناوي من اهمية الورقة لكونها لم تتضمن بندا ينص على تحديد ولاية رئيس الحكومة لدورتين ، استبعد عضو ائتلاف دولة القانون عبد السلام المالكي ادراج مطلب الصدريين بخصوص تحديد الولاية " لكونه يخالف الدستور".

    الى ذلك اعتبرت الكتلة العراقية البيضاء الاجتماع الوطني الورقة الاخيرة للعملية السياسية، مشيرة الى ان فشل انعقاده سيؤثر بشكل سلبي على مجمل الوضع العام.

    وقال الامين العام للكتلة جمال البطيخ في بيان صحفي تلقت "المدى " نسخة منه امس السبت ان "فشل عقد الاجتماع الوطني سيضع الجميع امام خيار وحيد وهو تشكيل حكومة الاغلبية السياسية".

    وأعرب عن امله بأن "تغير الكتل السياسية مواقفها والاتجاه نحو مواقف ايجابية جديدة ، تكون رادعاً لجميع الخلافات التي حصلت بين الفرقاء السياسيين خلال الفترة الاخيرة ".

    وشدد البطيخ على ضرورة ان "يقدم قادة الكتل السياسية تنازلات من اجل المصلحة العامة ، التي تأثرت بشكل سلبي بسبب المصالح الشخصية للكتل والاحزاب".

    يذكر ان التحالف الوطني اعلن ان ورقته تضمنت سبعين بندا إصلاحيا تتعلق بقضايا تشريعية وتنفيذية وقضائية ، اكدت القائمة العراقية وائتلاف القوى الكردستانية انهما لن يتسلما الورقة رسميا لغرض اتخاذ الموقف النهائي حولها .



    لجنة نيابية تدرس رفع الحصانة عن 15 نائباً

    الاتحاد: كشف عضو لجنة النزاهة النيابية عثمان الجحيشي عن تشكيل لجنة من قبل البرلمان لدراسة الملفات الخاصة برفع الحصانة عن 15 نائبا تتألف من اعضاء اللجنة القانونية ولجنة النزاهة البرلمانية، مبينا انه "ستقدم هذه اللجنة دراسة كاملة لمجلس النواب عن هذا الموضوع".

    وذكر الجحيشي لوكالة كل العراق ان"ان هذه اللجنة ستقوم ببحث ملفات 15 نائبا من اجل التأكد من انها ملفات قضائية وغير مسيسة ولمعرفة هل ان التهم التي وجهت اليهم تصل الى مرحلة رفع الحصانة ام لا" مشيرا الى انه "في حال اثبات ان هذه الملفات حقيقية وتستحق رفع الحصانة عن النواب وتتوفر فيها الادلة القانونية وضمن الضوابط والسياقات الدستورية سيتم ارسالها الى مجلس النواب والتصويت على رفع الحصانة". واوضح ان" البرلمان يجب ان يكون قدوة كونه ممثل الشعب وان يحاسب الاعضاء الذين يثبت تورطهم بقضايا قضائية"، مبينا انه "سيتم التأكد من ان هذه الملفات غير مدفوعة من جهة سياسية او الهدف منها التسقيط السياسي". وبين الجحيشي انه "سيتم تضمين هذه الملفات في جدول اعمال مجلس النواب بعد دراستها من اجل التصويت على رفع الحصانة" مشيرا الى ان "البرلمان هو الفيصل في حسم هذا الموضوع كونه من المواضيع الحساسة". وكانت لجنة النزاهة البرلمانية قد اعلنت في وقت سابق عن حسم ملف رفع الحصانة عن 13 نائبا اتهموا بالتزوير والإرهاب. وقال الجحيشي في تصريح سابق ان اللجنة المؤلفة من اعضاء لجنتي النزاهة واللجنة القانونية المكلفة من قبل مجلس النواب قامت بالتحقيق في اتهام بعض اعضائه بالضلوع في عمليات ارهابية فضلا عن اتهامهم بالتزوير ورفع الحصانة عن الذين يثبت تورطهم بتلك الجرائم مبينا ان"اللجنة عملت على تدقيق البيانات المقدمة اليها ومطابقتها".







    عراقيان في الولايات المتحدة يقران بدعم الارهابيين

    الاتحاد: أعلنت وزارة العدل الأمريكية أن عراقياً يبلغ من العمر 24 عاما تلاحقه الولايات المتحدة، اقر بتهمة تقديم دعم للارهابيين في العراق واوضحت الوزارة في بيان لها أمس السبت ان "مهند شريف حمادي المتهم بمحاولة تهريب صواريخ ستينكر الى ارهابيين عراقيين قد يحكم عليه بالسجن 25 عاما كحد ادنى وقد تصل العقوبة الى السجن المؤبد.وسيصدر الحكم بحقه في 15 كانون الاول المقبل". واعتقل حمادي مع شريك له هو"وعد رمضان علوان" في ايار 2011 في كنتاكي شرق الولايات المتحدة، وقد اقرا في كانون الاول الماضي بانهما كانا يخططان لقتل امريكيين في العراق. وقال المدعي العام ديفيد هالي في البيان ان"مهند حمادي اقر امام المحكمة الثلاثاء الماضي بانه قام بنشاطات ارهابية هنا في الولايات المتحدة، معترفاً بانه حاول ارسال اموال من كنتاكي الى العراق لاستخدامها ضد جنود أمريكيين". وجاء في القرار الاتهامي ان حمادي دخل الى الاراضي الامريكية في تموز 2009 وسكن في لاس فيغاس ثم في نيفادا قبل ان ينتقل الى كنتاكي. اما علوان فقد وصل الى الولايات المتحدة في نيسان 2009 وهو سكن باستمرار في بولينك غرين، حيث اعتقل الاثنان بعد عملية قامت بها الشرطة الفيدرالية مستعملة عميل كتغطية قدم نفسه لهما بانه يعمل مع مجموعة ترسل اموالا واسلحة الى متمردين في العراق.



    البنك المركزي يضع ضوابط لعمل المصارف الايرانية في العراق

    الاتحاد: وضع البنك المركزي العراقي أمس السبت ضوابط لقبول عمل المصارف الايرانية في العراق. وكان وفد حكومي رفيع المستوى قد انهى زيارته الاسبوع الماضي إلى ايران.

    وقال محافظ البنك المركزي سنان الشبيبي لـ(المركز الخبري لشبكة الإعلام العراقي) إن "البنك المركزي ابلغ الجانب الايراني انه يقبل عمل المصارف الايرانية في العراق على اساس عدم فرض عقوبات دولية على تلك المصارف ومدى حاجة الاقتصاد العراقي لعمل تلك المصارف وفقا لرصانتها وسمعتها ورأس مالها". واوضح أن "ايران لديها مصرفين يعملان في العراق وترغب بافتتاح العديد من المصارف الاخرى في المرحلة المقبلة". وشددت واشنطن العقوبات على إيران حيث طالت مؤخرا المصرف المركزي الايراني ومنحت المصارف الأمريكية سلطات جديدة لتجميد الاصول المرتبطة بالحكومة الإيرانية. والاجراء الذي اتخذته واشنطن كان الاحدث في اطار حملة متصاعدة لسد الثغرات في العقوبات على طهران بسبب برنامجها النووي. وكان نائب محافظ البنك مظهر محمد قال إن "هناك نوعا من خلط الاوراق من خلال الاتهامات التي توجه الى العراق بشأن التحايل على العقوبات المفروضة على ايران"، مشيرا الى انه "لا توجد مصلحة للحكومة العراقية من اية زاوية في مثل هذه الامور". واضاف ان "كل ما يجري الحديث عنه هو اما محاولة لخلط الاوراق او ينم عن عدم دراية في التعامل التجاري بين الدول". ودعا نائب محافظ البنك الى "استثناء العراق من العقوبات المفروضة على ايران وذلك بموجب المادة 50 من ميثاق الامم المتحدة لكي تكون هناك شفافية في مسألة التعامل مع هذه القضية لاسيما ان تجارة العراق مع الجمهورية الاسلامية الايرانية مدنية بحتة". وفرض المجتمع الدولي عقوبات على ايران تتعلق بتصدير النفط واخرى مالية على خلفية برنامجها النووي. ويرتبط العراق وايران بعلاقات تجارية وصل حجم تبادلها الى قرابة 10 مليار دولار، وهو ما دفع العراق الى مطالبة المجتمع الدولي باستثنائه من تلك العقوبات. وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة إن حكومته ملتزمة بالقوانين الدولية التي تحكم علاقتها المالية مع ايران وأوضح الدباغ، في تصريح، أن "العراق ملتزم بالقوانين الدولية التي تحكم العلاقة المالية مع ايران، وتعامل العراق التجاري مع ايران لا يندرج تحت طائلة العقوبات المالية المفروضة على ايران". وصدرت إيران 1.6 مليون طن من السلع بقيمة إجمالية تبلغ 903 مليون دولار الى العراق خلال الأشهر الخمسة الأولى من السنة الإيرانية التي تبدأ في الـ20 من آذار 2012، كما ذكرت وكالة إيرنا.







    قطر والسعودية تجند البارزاني في الحرب ضد الشيعة

    الوسط. : تلقى الوسط معلومات خاصة تتحدث عن تنسيق يجري بين نائب رئيس الوزراء صالح المطلك وبين رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، لإستقدام البعثيين المقيمين في سوريا الى كردستان وتوفير الحماية التامة لهم.

    الخطوة جاءت بمبادرة من المطلك الذي إلتقى البارزاني بعد انهاء أزمته مع رئيس الوزراء نوري المالكي وعودته الى منصبه، حيث نشط المطلك في الاتصال بالقيادات البعثية في سوريا، ونقل لهم تعهد رئيس الإقليم باستضافتهم وتوفير مستلزمات الحماية والامكانيات الواسعة لهم.

    وتتحدث المعلومات أن العناصر والقيادات البعثية التي يتصل بها المطلك والتي بدأت بالتوافد على أربيل هم من المتورطين بعمليات إرهابية وجرائم دموية بحق الشعب العراقي، حيث يجري نقلهم بشكل عاجل ومستمر من دمشق ومدن سورية أخرى الى أربيل.

    وقد تعهد البارزني بتوفير الحماية لهم، وتهيئة مقرات آمنة لإقامتهم الدائمة في مناطق الإقليم وتجهيزهم بما يحتاجون اليه من وسائل إتصال وإمكانيات مادية أخرى.

    وهذه أول مبادرة من المطلك باتجاه دعم الإرهاب والجماعات المسلحة من عناصر البعث وقيادته، بعد أيام من عودته الى صف الحكومة، كما أنه استكمل مساعيه السابقة في توفير الحماية والدعم لمنظمة مجاهدي خلق الإرهابية، حيث يجري اتصالاته الساخنة لتوفير مكان خاص لهم في الإقليم ايضا.

    مسعود البارزاني إنخرط بشكل علني في المشروع الطائفي الذي تقوده تركيا وقطر والسعودية، في زج المنطقة بحرب طائفية تستهدف الشيعة، وذلك من خلال دعم الجماعات المسلحة في سوريا بغية إسقاط نظام بشار الأسد كخطوة تمهيدية لتوسيع دائرة المعركة وإشعالها في العراق ضد الشيعة.

    ويسعى البارزاني الى توسيع دائرة الخصومة بين الكرد والشيعة، مستغلاً منصبه الرئاسي الإقليمي، حيث يقوم بالضغط على الكيانات الكردية الأخرى لتنخرط في المشروع المعادي للشيعة.

    وكانت العلاقة الاستراتيجية بين الكرد وبين الشيعة قد أقلقت الدول والقوى الطائفية لعقود من الزمن، وفشلت محاولاتها السابقة في إحداث شرخ بين الطرفين، لكن الجهود القطرية والسعودية قد نجحت في توظيف البارزاني في مشروعها، وتجنيده في معركتها ضد الشيعة.



    واشنطن بوست : المجاهدون العرب الذين قاتلوا في العراق إنتقلوا الى حلب

    ذكر قيادي من حركة النصراء لــ"صحيفة واشنطن بوست"، ان المجاهدين العرب الذين قاتلوا في العراق يقاتلون الآن في حلب.

    وقال أبو إبراهيم المسؤول عن مقاتلي المنظمة الذي اتخذ من احد جوامع حلب غرفة عمليات عسكرية لــ"مراسلة واشنطن بوست" جوستن فيلا، إن "منظمتنا تضم مقاتلين من المغرب وليبيا وتونس ولبنان، بالإضافة للسوريين، الجميع قاتلوا الأمريكان في العراق".

    واضاف أبو إبراهيم "للمراسلة"، إن مئات من المتطوعين العرب دخلوا الى سوريا خلال الأشهر الأخيرة للمساهمة في القتال ضد حكومة الأسد.

    وكانت منظمة (جبهة النصراء) قد ظهرت على صفحة الأنترنت معلنة مسؤوليتها عن تفجيرات حلب ودمشق وبرزت الى الواجهة في عدة مدن سورية.

    هذه المنظمة التي "يشك بعلاقتها بالقاعدة"، حسب المراسلة تعمل في مدن سورية عديدة مثل دمشق وحمص وإدلب، تتوسع وتدفع الإنتفاضة السورية نحو مزيد من التطرف مما يثير مخاوف الولايات المتحدة وحلفائها الغربيين من عملية تسليح المقاومة السورية.



    سامي العسكري:البنك المركزي بات دولة مستقلة داخل الدولة العراقية

    { السفير : نيوز }: أكد النائب والقيادي في ائتلاف دولة القانون سامي العسكري أن البنك المركزي العراقي بات دولة مستقلة داخل الدولة العراقيةوقال العسكري : أن "قانون البنك المركزي وأدائه وعلاقته بالسلطتين التشريعية والتنفيذية كانت دوما محل خلاف بين السياسيين فمفهوم ارتباط مؤسسات تنفيذية بسلطة تشريعية هو واحد من نقاط الخلل في الدستور العراقي الحالي وهذا الخلل أدى في حالة البنك المركزي الى أن يتصرف محافظ البنك وفريقه وكأنه خارج سيطرة الدولة العراقية، ففسر استقلاله بطريقة تعسفية جعلته بعيدا عن المراقبة والمحاسبة وبمنأى عن الإجراءات الإدارية التي تمنع حصول خلل في عمله".

    وأكد العسكري أن النزاع بين السلطتين التشريعية والتنفيذية هو انعكاس لصراع سياسي بين الكتل مما أدى إلى أن أصبح البنك المركزي يعمل بعيدا عن أي سيطرة لذا بات كدولة مستقلة داخل الدولة العراقية ، مشيراً ان البنك المركزي عندما يتعرض لأي محاولة من قبل الحكومة باعتبارها مسؤولة عن رسم وتنفيذ السياسية المالية والاقتصادية تجابه سياسيا وينظر لها على إنها محاولة للسيطرة على هذه المؤسسة الحيوية وسلبها استقلاليتها التي ينص عليها القانون.



    أنباء عن تعديل أو إلغاء "ستراتيجية" حزبي السلطة في كوردستان

    شفق نيوز/ عبّر قياديون في الحزبين الرئيسين الحاكمين في إقليم كوردستان الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني، الاثنين، عن توقعاتها بإجراء تعديلات على الاتفاقية "الستراتيجية" بينهما، فيما رأى آخرون أنها ستلغى.

    وقال العضو القيادي في الاتحاد الوطني الكوردستاني فريد اسسرد في تصريحات، تابعتها "شفق نيوز"، ان "هناك العديد من الآراء بشأن مستقبل الاتفاقية الستراتيجية بيننا والديمقراطي".

    وأضاف في سياق تصريحه ان "هناك من يتحدث عن نقاط معينة يجب اجراء التعديلات عليها مثل مسألة تقاسم السلطات بالتساوي".

    واشار اسسرد الى ان "تساؤلات تثار هنا وهناك حول استمرار تقاسم السلطات على الرغم من حصول احد الحزبين على اصوات ومقاعد اكثر من الاخر ام انه يجب ان يكون التقاسم على اساس نسبة الاصوات التي يحصل عليها كل حزب"

    وفي الوقت الذي يتفق الجانبان على ضرورة اجراء التعديلات فان هناك من يرى بان الاتفاقية تسير نحو الإلغاء، فقد عبر العضو السابق في المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني محمد الملا قادر، عن تمنياته باستمرار هذه الاتفاقية غير انه يشكك في بقائها.

    وأضاف الملا في التصريح الذي اطلعت عليه "شفق نيوز" ان "الخاسر الوحيد في هذه الاتفاقية هو الحزب الديمقراطي الكوردستاني بسبب تقاسم كل شيء مع الاتحاد الوطني بالتساوي حسبما تنص عليه الاتفاقية، على الرغم من حصوله (الديمقراطي) على عدد اكبر من الأصوات التي يحصل عليها الاتحاد الوطني الكوردستاني".

    يذكر ان الحزبين الرئيسين كانا قد عقدا قبل قرابة خمسة اعوام على اتفاق أسمياه بـ"الستراتيجي" بينهما تقاسما بموجبه المقاعد البرلمانية والمناصب الحكومية في اقليم كوردستان.

    وكان نائب الامين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني برهم صالح قد اشار خلال اجتماع لحزبه في التاسع من شهر آب الجاري ان الجانبين يبحثان في مراجعة هذه الاتفاقية.



    مصدر يكشف عن اتخاذ قرار لتجميد سلمان الجميلي تمهيدا لابعاده

    { السفير : نيوز }: كشف مصدر مقرب من زعيم ائتلاف العراقية اياد علاوي ، إن الأخير قرر تجمد رئيس الكتلة النيابية للقائمة النائب سلمان الجميلي عبر خطوات اتخذها خلال الفترة الأخيرة تمهيداً لإبعاده من الائتلاف نهائيا .

      مواضيع مماثلة

      -

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أغسطس 24, 2019 7:41 pm