بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

مواضيع مماثلة

المواضيع الأخيرة

»  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
اخبار وتقارير :  17 تشرين الاول 2012 Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

» العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
اخبار وتقارير :  17 تشرين الاول 2012 Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

» العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
اخبار وتقارير :  17 تشرين الاول 2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

» العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
اخبار وتقارير :  17 تشرين الاول 2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

» العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
اخبار وتقارير :  17 تشرين الاول 2012 Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

» الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
اخبار وتقارير :  17 تشرين الاول 2012 Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

» العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
اخبار وتقارير :  17 تشرين الاول 2012 Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

» تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
اخبار وتقارير :  17 تشرين الاول 2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

» العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
اخبار وتقارير :  17 تشرين الاول 2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    اخبار وتقارير : 17 تشرين الاول 2012

    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير :  17 تشرين الاول 2012 Empty اخبار وتقارير : 17 تشرين الاول 2012

    مُساهمة من طرف المدير في الأربعاء أكتوبر 17, 2012 8:18 am

    بسم الله الرحمن الرحيم


    اخبار وتقارير : 17 تشرين الاول 2012


    متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي
    والعالمي





    التفاصيل:


    الدبــاغ
    يعلن قرارات مجلس الوزراء



    1. تعديل قرار مجلس الوزراء رقم 346 لسنة 2011
    بشأن موضوع بناء مدارس بدل الآيلة للسقوط مختلفة السعات بأسلوب البناء الجاهز
    الكونكريتي في محافظتي الأنبار وبغداد/الكرخ (الأولى والثانية والثالثة) وبعدد 132
    مدرسة وذلك بإحالة المقاولة الى شركة الفاو العامة والشركة البريطانية (تاك سيرفس
    اسيتس) وفقاً لعقد المشاركة المبرم بينهما. 2.
    إقرار توصية لجنة الشؤون الاقتصادية بشأن قيام وزارة التجارة بالتعاقد مع
    شركة المؤيد للتجارة العامة الإماراتية بصفتها الوكيل المخول لشركة الخليج للسكر
    الإماراتية إستثناءاً من الفقرة 1 من قرار مجلس الوزراء رقم 37 لسنة 2011
    والموافقة على قيام وزارة التجارة بشراء كمية 300 الف طن + 5% من مادة السكر بمبلغ
    إجمالي مقداره (222.9) مليون وتسعمائة دولار على أساس (
    CIF) إستناداً الى قرار مجلس الوزراء
    رقم 372 لسنة 2011 على أن يدفع كفالة مصرفية أو خطاب ضمان بمبلغ 10% من بنك
    التجارة العراقي (
    TBI).3. الموافقة على تخصيص
    مساحة قدرها 100 دونم
    من قطعة الأرض بالتسلسل (1/17 م21 كميرة/محافظة بغداد) الى وزارة الشباب والرياضة
    لغرض تشييد ملعب رياضي عليها سعة 30 الف متفرج وتغيير إستعمالها من
    FA زراعي الى OS ملاعب. 4. الموافقة على قيام وزارة المالية بدفع رواتب
    الموظفين العاملين في مكتب جامعة الدول العربية في بغداد والبالغة (25) الف دولار
    شهرياً من تخصيصات إحتياطي الطواريء للسنة المالية2012.



    5.
    الموافقة على فتح مكتب تجاري في اسطنبول يكون إرتباطه بالملحقية التجارية
    العراقية في أنقرة وذلك لأهميته في تقديم الخدمات الى التجار ورجال الأعمال وتسهيل
    إجراءات تصديق المعاملات التجارية وإستناداً الى أحكام المادة 26 من قانون الخدمة
    الخارجية رقم 45 لسنة 2008 مع قيام وزارة المالية بتوفير التخصيصات اللازمة لفتح
    المكتب المذكور آنفاً. 6. إقرار توصيات
    لجنة دراسة تذبذب سعر صرف الدينار العراقي وهي التنسيق والتشاور وتبادل المعلومات
    بين البنك المركزي العراقي ومجلس الوزراء بشأن السياستين المالية والنقدية وفقاً
    للدستور مع قيام البنك المركزي العراقي بدراسة الطرق المتبعة حالياً في إيصال
    العملة الأجنبية الى السوق المحلية وإعطاء دور أكبر للمصارف وتنظيم أفضل للعملية
    بمراحلها كافة والإهتمام بآليات أخرى ممكنة لتنظيم سعر الصرف بحيث يمنع إستعمال
    المبالغ لأغراض أخرى غير المعلنة وبناء إدارة كاملة ومتكاملة لمكتب غسيل الأموال
    ومكافحة تمويل الإرهاب (هيئة غسيل الأموال) والتأكيد على مشروع القانون الخاص به
    مع الإهتمام بتطوير وحدة غسيل الأموال في البنك المركزي العراقي وأخذ مقترحات
    البنك بنظر الإعتبار بشأن تشكيل هيئة غسيل الأموال وتشكيل لجنة برئاسة ممثل عن
    ديوان الرقابة المالية وعضوية ممثلين عن وزارات الداخلية والمالية والتجارة والبنك
    المركزي العراقي والأمانة العامة لمجلس الوزراء تتولى تدقيق ومراجعة عمليات بيع
    العملة لغرض تحديد مواقع الخلل إن وجدت ونقاط الضعف والقوة ومدى الإستفادة من
    المبالغ المباعة وتناسبها مع كمية البضاعة والخدمات الداخلة وإقتراح الإجراءات
    للحد من تسرب العملة لغير الغرض المذكور آنفاً وكذلك تشكيل لجنة برئاسة ممثل عن
    البنك المركزي العراقي وعضوية ممثلين عن وزارات الداخلية والمالية والتجارة تتولى
    تبادل المعلومات عن حركة العملة المباعة من قبل البنك المركزي العراقي وتكوين
    قاعدة بيانات للإستفادة منها في السيطرة على حركة العملة ويقدم البنك المركزي
    العراقي تقرير فصلي عن رقابته على شركات الصيرفة المجازة بالتحويل الخارجي مع
    التأكيد على الدور الرقابي لديوان الرقابة المالية في تدقيق معاملات بيع العملة
    الى الزبائن والبضائع الداخلة نتيجة ذلك ويقدم البنك المركزي دراسته الى لجنة
    الشؤون الإقتصادية بشأن تخويل المصارف الحكومية والأهلية صلاحية فتح الإعتمادات
    لأغراض تغطية تجارة إستيراد القطاع الخاص كما ويقدم البنك المركزي تقرير لتطوير
    المصارف للقيام بدورها المناسب وبما ينسجم مع الحجم المالي للإقتصاد العراقي مع
    وجوب تنظيم التجارة ومتابعتها من قبل الأجهزة الحكومية الأمر الذي سينعكس على طلب
    العملة الأجنبية والإشارة الى الوضع العام وخاصة السياسي والإقتصادي والإستثماري
    وإستقراره والذي يجعل بالنتيجة العراق مركز جذب للعملة الأجنبية وبالتالي يتحسن
    سعر الدينار العراقي بصورة مستدامة وحث البنك المركزي على دراسة قانونه وفقاً
    للمعطيات الدستورية التي جاءت بعد إصدار القانون النافذ بإتجاه تعزيز إمكاناته
    وتطوير العمل فيه.7. إقرار التوصيات
    الواردة في محضر الاجتماع الموسع المتعلق بآلية استلام التمور وخزنها وتصنيعها
    وتسويقها لعام 2012 بتكليف وزارة الزراعة إستلام تمور عام 2012 وشراءها من
    المنتجين (الفلاحين والمزارعين) وفق الأسعار التالية تمور الدرجة الأولى (450) الف
    دينار وتمور الدرجة الثانية (350) الف دينار وذلك عن كل طن مع تحديد فترة الإستلام
    لهذا العام من 1/10/2012 الى 31/12/2012 ويبدأ البيع في 10/1/2013 مع تخصيص المبالغ
    اللازمة لشراء التمور من الفلاحين وتقوم وزارة الزراعة بعد الإنتهاء من الإستلام
    في الموعد المذكور آنفا ببيع التمور المخزونة في مخازن الشركة العراقية لتصنيع
    وتسويق التمور لصالحها حصراً وفقا للأسعار التالية تمور الدرجة الأولى (350) الف
    دينار وتمور الدرجة الثانية (250) الف دينار وذلك عن كل طن مع تشكيل لجنة إشرافية
    مشتركة بين وزارة الزراعة وفروع مكتب المفتش العام في المحافظات مع الشركة
    العراقية لتصنيع وتسويق التمور تتولى عملية التنسيق والإدارة والإشراف على عملية
    إستلام التمور وتوجيه عمليات خزن التمور في المخازن التابعة لوزارة الزراعة
    والشركة العراقية لتصنيع وتسويق التمور وتسجيل أسماء المصنعين والمسوقين والمصدرين
    مع تقديم أوراقهم الثبوتية خلال فترة إستلام التمور بغية حصر البيع الى المسجلين
    لدى وزارة الزراعة مع قيام وزارة التجارة بوضع نظام تصديري يبرمج ضخ صادرات التمور
    بما يضمن الحفاظ على الأسعار التصديرية خارج العراق مع ملاحظة فسح المجال أمام
    التمور العراقية لدخولها الأسواق العالمية بإنسيابية يحددها الطلب كما وتقوم وزارة
    الزراعة ببيع التمور المخزونة لديها الى المصنعين والمسوقين والمصدرين وبدون
    مزايدة حسب الصلاحيات الممنوحة للوزير وفق القانون رقم 32 لسنة 1986 مع ملاحظة أن
    التمور من المواد القابلة للتلف وأن تأخرها يفقدها قيمتها التنافسية. 8. الموافقة على محور الزراعة والخدمة والإنتاج
    ويتضمن دعم المنتجين وتوفير المستلزمات الزراعية لبساتين النخيل بما يحقق المحافظة
    على زراعة أشجار النخيل ورفع أعدادها المزروعة وتحسين إنتاجية التمور وإطلاق خطة
    إستراتيجية لإعادة وتصنيف وترتيب أصناف التمور ودعم الأصناف التي لها جدوى
    اقتصادية وإطلاق حملة توعية إرشادية لزراعة الأصناف المرغوبة في الأسواق العالمية
    وإجراء البرامج الإرشادية التعليمية والتدريبية في مجال زراعة وخدمة النخيل وإنتاج
    وتسويق التمور والمساعدة في إيجاد الصيغ التعاونية المناسبة لتأسيس تنظيمات جمعيات
    متخصصة لمنتجي ومسوقي التمور وتشجيع الإستثمار في مجال زراعة وخدمة النخيل وكذلك
    محور الأسعار والعمليات التسويقية في البساتين والعلاوي ومراكز الإستلام ويتضمن
    تحسين وتعزيز إجراءات دعم أسعار التمور والإعلان عنها بوقت مبكر ومناسب للمنتجين
    لتشجيعهم للإهتمام بأشجار النخيل وإنتاج التمور وحصولهم على أسعار مجزية نسبياً
    كما في الأعوام 2008 – 2011 ومعالجة المشاكل والمعوقات التي تواجه عملية جني وجمع وتنظيف وتعبئة وخزن وتجهيز
    التمور داخل البساتين الصغيرة المنتجة ومعالجة المشاكل والمعوقات التي تواجه عملية
    تخزين التمور في المراكز التسويقية وأيضاً محور التصنيع وكبس التمور ويتضمن إعادة
    النهوض بواقع الصناعات التحويلية للتمور وإستثمار هذه الثروة الوطنية وتنشيط واقع
    عملية كبس التمور والعمليات التسويقية المساعدة المرتبطة بها وتوجيه الإهتمام
    لأنشطة تعبئة وتغليف التمور وأهميتها في رفع القيمة المضافة للتمور المعنية
    وملائمتها للذوق البشري وبما يتفق مع متطلبات الأسواق الداخلية والعالمية ومواكبة
    التطور الحاصل في مواد التعبئة والتغليف والمكان والمعدات اللازمة لها. 9. الموافقة على تخصيص مساحة قدرها 13 دونم من قطعة الأرض
    المرقمة 113/1/عطيفية لإنشاء مستشفى أهلي متخصص بمعالجة أمراض السكري مع ملحقاته
    وتغيير إستعمالها من زراعي الى خدمات (مستشفيات) والإيعاز الى وزارة الصحة بمنح
    إجازة تأسيس المستشفى وفق القانون. 10.
    تخصيص 20 مليار دينار لوزارة العدل من إحتياطي الطوارئ لسنة 2012 لتأهيل
    السجون.






    مجلس
    الوزراء يقيل الشبيبي ويعين عبد الباسط تركي محافظا للبنك المركزي



    بغداد/
    المسلة: قرر مجلس الوزراء، الثلاثاء، اقالة محافظ البنك المركزي العراقي سنان
    الشبيبي وتكليف رئيس ديوان الرقابة المالية عبد الباسط تركي بدلا عنه بالوكالة،
    فيما اكد المستشار الاعلامي لرئيس الوزراء علي الموسوي أن القرار ساري المفعول حتى
    اشعار اخر.



    وقال
    مصدر في رئاسة الوزراء لـ"المسلة"، إن "مجلس الوزراء صوت، اليوم
    الثلاثاء بالإجماع خلال جلسته الخامسة والأربعين على تكليف رئيس ديوان الرقابة المالية عبد الباسط تركي
    ليتولى مهام محافظ البنك المركزي بالوكالة".



    وأكد
    المصدر الذي اشترط عدم الكشف عن اسمه، أن "المجلس أقال بالإجماع محافظ البنك
    المركزي السابق سنان الشبيبي".



    وكان
    مصدر رقابي مطلع كشف لـ"المسلة" عن صدور مذكرة القاء قبض بحق الشبيبي,
    فيما أكد عضو اللجنة المالية التي حققت بشبهات فساد في اعمال البنك المركزي
    العراقي ومزاده هيثم الجبوري صدور المذكرة بحقه واثنين من مستشاريه وموظف بدرجة
    مدير عام, كما اكد رئيس لجنة النزاهة البرلمانية بهاء الاعرجي صدور مذكرة القبض بحق محافظ البنك المركزي وعدد
    من المسؤولين الكبار في البنك ومؤسسات مالية اخرى, فيما اعتبر رئيس لجنة الاستثمار
    والاقتصاد البرلمانية احمد العلواني أن فروق مزاد بيع الدولار تتحملها جهات أخرى
    وليس البنك المركزي وحده، داعيا إلى التحقق من التهم الموجهة إلى محافظ البنك سنان
    الشبيبي ومؤكدا ان التقرير الذي تم اعداده بشان البنك المركزي فيه خروق واضحة
    وبلون فاقع تتعلق بتقديم مستندات مزورة.






    الخدمات
    النيابية تطالب باستضافة المالكي و"محاسبته" عن 117 تيرليون دينار ؟؟؟؟؟؟؟؟؟



    شفق
    نيوز/ طالبت لجنة الخدمات والاعمار البرلمانية، الثلاثاء، بإستضافة رئيس مجلس
    الوزراء نوري المالكي نتيجة عدم انجاز الوزارات 50 بالمئة من مشاريعها الخدمية،
    مؤكدة على ضرورة "محاسبة"
    المالكي قبل المسؤولين الاخرين.



    وقالت
    رئيسة اللجنة فيان دخيل في مؤتمر صحفي عقدته بمبنى مجلس النواب وحضرته "شفق
    نيوز" إنها ستقدم طلباً إلى رئاسة مجلس النواب لإستضافة رئيس مجلس الوزراء
    نوري المالكي على خلفية انجاز الوزارات 5% من مشاريعها الخدمية.



    وأوضحت
    دخيل أن "استضافة المالكي تأتي لبيان سبب تأخر تلك المشاريع"، متسائلة
    "أين ذهبت اموال موازنة العام الحالي والتي بلغت 117 تيريليون دينار عراقي
    ولم نر خدمات للشعب"؟



    وأضافت
    رئيسة لجنة الخدمات والاعمار أنه "يجب ان نحاسب رئيس الوزراء قبل محاسبة
    المسؤولين الاخرين".



    يشار
    إلى أن من ابرز مهام لجنة الخدمات والاعمار النيابية الاشراف على خمس وزارات خدمية
    وهي: وزارة الاعمار والاسكان، ووزارة البلديات، ووزارة النقل، ووزارة الاتصالات،
    وامانة بغداد.



    يذكر
    ان العاصمة بغداد وباقي مدن محافظات البلاد تعاني من تردي الواقع الخدمي والمعيشي
    حيث تشهد دوائر الدولة ومؤسساتها تفشي الفساد المالي والاداري في جميع مفاصلها.






    استطلاع
    لمركز بحثي: النظام السياسي لم يشهد تحولاً ديمقراطياً والبرلمان لا يؤدي دوره



    السومرية
    نيوز/ بغداد: اظهر استطلاع أجراه مركز المعلومة للبحث والتطوير أن النظام السياسي
    في العراق لم يشهد تحولا ديمقراطيا، وفيما بين أن 60% من المشاركين يرون أن مجلس
    النواب لم يقم بدوره الرقابي على عمل الحكومة، أشار إلى أن 54% منهم يتوقعون بان
    القضاء غير مستقل.



    ويشير
    الاستطلاع الذي شارك فيه 2403 أشخاص يمثلون نخبة من المجتمع العراقي في محافظات
    بغداد واربيل وصلاح الدين والانبار وبابل والنجف والديوانية وميسان وذي قار
    والبصرة إلى أن "58.7% من المشاركين
    يعتقدون أن النظام السياسي في العراق لا يشهد تحولا ديمقراطيا أو يشهد بدرجة
    قليلة، في حين يعتقد 57.8% أن التشريعات البرلمانية غير معززة لعملية التحول
    الديمقراطي أو معززة بدرجة قليلة، كما يعتبر 50.7% أن منظمات المجتمع المدني لم
    تأخذ دورها في عملية التحول الديمقراطي أو أخذت بدرجة قليلة".



    ويوضح
    الاستطلاع أن "56% يعتقدون أن الأحزاب لم تأخذ دورها في عملية التحول
    الديمقراطي أو أخذت بدرجة قليلة، كما يرى 60% من المستجيبين أن مجلس النواب لم يقم
    بدوره الرقابي على الحكومة، فيما يعتبر 36.5% من المستجيبين أن البرلمان لا يقوم
    بدوره في التواصل مع المواطنين".



    ويبين
    الاستطلاع أن "61% يعتقدون أن مبدأ المساواة في حقوق المواطنين بغض النظر عن
    الانتماء الديني غير مطبق أو مطبق بدرجة قليلة، كما يرى أكثر من 60% من المستجيبين
    أن الفرد لا يحصل على معاملة عادلة في دوائر الدولة أو يحصل وبدرجة قليلة، فيما
    يعتبر 50% من المستجيبين بأنهم لا يستطيعون انتقاد سياسات الحكومة عبر التظاهر
    والاعتصام خوفا من التعرض للاعتقال أو المضايقة".



    ولفت
    الاستطلاع إلى أن "54% توقعوا أن القضاء غير مستقل أو انه مستقل ولكن بدرجة
    قليلة، كما اعتبر 48.1% أن الفوضى تستمر وتبقى الديمقراطية دون تطبيق، إلا أن 55%
    من المجتمع لا يثقون إطلاقا بالقوات الأمنية أو يثقون بها قليلا".



    وكانت
    القائمة العراقية بزعامة أياد علاوي أكدت، في 23 كانون الثاني 2012، أن
    الديمقراطية في العراق ولدت جيوشا من الأرامل والأيتام، وعسكرت المجتمع، أما في
    المقلب الآخر فيعتبر عدد من القوى السياسية وأبرزهم ائتلاف دولة القانون أن
    الديمقراطية قد تحققت في العراق.



    يذكر
    أن منظمة هيومن رايتس ووتش حذرت في تقرير صدر في الـ22 من كانون الثاني 2012، من
    احتمال تحول العراق إلى دولة استبدادية من جديد بالرغم من التحولات الديمقراطية
    التي تشهدها المنطقة منذ مطلع العام 2011، وفيما انتقدت واشنطن لتركها
    "نظاماً يقمع الحريات" بعد انسحاب قواتها، أكدت أن العراق ما يزال من
    أكثر الأماكن خطورة في العالم على الصحافيين.






    حركة
    الوفاق : ما صدر بحق بارزاني " غير مبرر "لانه رمز وطني



    بغداد/
    اور نيوز: عدّت حركة الوفاق الوطني العراقي برئاسة اياد علاوي ما صدر بحق رئيس
    اقليم كردستان مسعود بارزاني بانه غير مبرر
    خاصة وانه جاء تجاه رمز وطني.



    وقال الناطق باسم الحركة صلاح عبدالله في بيان
    صحفي ان بعض الجهات دأبت على الاساءة للرموز الوطنية ومن قادة الذين تصدوا
    للدكتاتورية وأرسوا معالم العملية السياسية.



    ودعت الحركة في بيانها كل القوى الوطنية
    المشاركة في العملية السياسية وغير المشاركة الى " استنكار هذه الاساليب
    والعمل على بناء صرح متين من وحدة الشعب العراقي بعيداً عن ما تتسم به الساحة
    العراقية حالياً من التوترات العالية والاخفاقات الكبيرة بالمجالات الأمنية
    والخدماتية والاقتصادية فضلاً على استشراء الفساد المالي والاداري وازدياد حالات
    الفقر والبطالة خاصة بين الشباب ".



    وكان القيادي في ائتلاف دولة القانون النائب
    ياسين مجيد أعرب عن استيائه من سياسة رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني ، ووصفه
    بأنه خطر حقيقي على العراق.






    مصدر:
    العراق سلم سراً سجناء سعوديين حكموا بالإعدام



    بغداد/ اور نيوز: علمت وكالة(اور) من مصدر مطلع
    أن الحكومة العراقية سلمت عددا من السجناء يحملون الجنسية السعودية ممن حكموا
    بالاعدام لتنفيذهم عمليات ارهابية عديدة طالت المدنيين والقوات الامنية.




    واضاف المصدر أن "عملية تسليم السجناء الى السعودية تمت قبل نحو شهرين
    من الان بطريقة سرية خشية ردة فعل الشارع ازاء الافراج عن الارهابين".وبين ان
    "عملية تسليم السجناء المحكومين بالاعدام تمت بصفقة بين حكومتي البلدين لم
    تتضح معاملها لغاية الان".




    وكانت وزارة العدل قد اكدت ان اتفاقية تبادل السجناء والمحكومين التي
    وقعتها مع العديد من الدول العربية لن تشمل الاشخاص الصادرة بحقهم احكام بالاعدام.






    صحيفة
    كردية: البارزاني رفض وساطة الطالباني لحل الازمة مع المالكي



    {بغداد السفير: نيوز}: أعلنت صحيفة
    آوينة الكردية المستقلة بمحافظة السليمانية، الثلاثاء، أن رئيس إقليم كردستان
    مسعود البارزاني رفض طلبا تقدم به رئيس الجمهورية لعقد لقاء يجمعه برئيس الحكومة
    نوري المالكي لحل الازمة المشاكل الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان.



    وقالت
    الصحيفة في عددها الصادر، اليوم، إن "رئيس الجمهورية جلال الطالباني طلب من
    رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني خلال اجتماعه معه بمحافظة أربيل، عقد لقاء
    يجمعه برئيس الحكومة نوري المالكي، لحل المشاكل بين الإقليم والمركز"



    وأضافت
    الصحيفة أن "البارزاني رفض الطلب"، مشيرة إلى أنه "أكد أنه لن
    يلتقي المالكي مرة أخرى"، بحسب الصحيفة






    العراقية
    تحذر من فقدان الثقة بالاقتصاد العراقي بسبب طريقة التعامل مع البنك المركزي



    السومرية
    نيوز: أكدت القائمة العراقية، الثلاثاء، وجود اجندة سياسية تسعى لهدم البلاد وعدم
    جعله في الصدارة، وفي حين انتقدت الحديث عن وجود مذكرات قبض بحق محافظ البنك
    المركزي عبر التسريبات الإعلامية، حذرت من فقدان ثقة العالم بالاقتصاد العراقي
    بسبب طريقة التعامل مع قضية البنك المركزي.



    وقال
    المتحدث باسم القائمة حيدر الملا في حديث لـ"الفضائية السومرية"، إن
    "هناك اجندة سياسية تريد هدم العراق وعدم بقائه يتصدر اي شيء"، منتقدا
    "الحديث عن وجود مذكرات قبض بحق محافظ البنك المركزي عبر التسريبات
    الإعلامية".



    وحذر
    الملا أن "ثقة العالم ستهتز بالاقتصاد العراقي إذا تم التعامل مع هكذا ملفات
    حساسة بهذه الطريقة".



    وكان
    عضو اللجنة التحقيقية بشأن عمل البنك المركزي هيثم الجبوري أكد، أول أمس الأحد،
    (14 تشرين الأول الحالي) صدور مذكرات اعتقال ومنع سفر بحق محافظ البنك المركزي
    سنان الشبيبي ومسؤولين في البنك، وفيما اعتبر أن بقاء المحافظ في الخارج سيثبت تهم
    الفساد.



    ونقلت
    عدد من وسائل الإعلام، اول أمس الأحد (14 تشرين الأول 2012)، عن مصادر رقابية أن
    القضاء العراقي أصدر مذكرة اعتقال بحق محافظ البنك سنان الشبيبي بتهم فساد، مشيرة
    إلى أن الشبيبي هرب خارج البلاد بعد صدور المذكرة، فيما نفى البنك تلك الأنباء،
    مؤكداً أن المحافظ يشارك حالياً في مؤتمر سنوي بطوكيو وسيعود إلى بغداد اليوم
    الاثنين، (15 تشرين الأول الحالي(.



    وكانت
    اللجنة المالية في مجلس النواب العراقي طالبت، أمس الاثنين (15 تشرين الأول 2012)،
    متهمي محافظ البنك المركزي بتقديم الأدلة، فيما أعربت عن خشيتها أن تكون هذه
    الاتهامات "استهدافاً سياسياً" للبنك.



    واتهمت
    القائمة العراقية بزعامة إياد علاوي، أول أمس الأحد (14 تشرين الأول 2012)، بعض
    القوى السياسية بـ"محاولة النيل" من استقلالية البنك المركزي العراقي،
    معتبرة أن استقلالية البنك ضرورية للحفاظ على سعر صرف الدينار وحماية العملة ومنع
    التضخم، فيما حملت الحكومة مسؤولية التحقيق في عمليات غسل الأموال والكشف عن
    المستفيدين منها.



    وكان
    رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي كشف، في (7 تشرين الأول 2012)، عن وجود شبهة فساد
    في عمل البنك المركزي العراقي، وفي حين أشار إلى أن المجلس بأشر بتحقيق
    "معمق" في سياسة البنك المركزي منذ العام2003، تعهد بمتابعة التحقيق
    "شخصيا" لأهمية القضية.



    ويعقد
    البنك المركزي العراقي جلسات يومية لبيع وشراء العملات الأجنبية بمشاركة المصارف
    العراقية، باستثناء أيام العطل الرسمية التي يتوقف فيها البنك عن هذه المزادات،
    وتكون المبيعات إما بشكل نقدي، أو على شكل حوالات مباعة إلى الخارج مقابل عمولة
    معينة.



    يذكر
    أن وتيرة الاتهامات تصاعدت بشأن عمليات تهريب العملة التي ألقت بظلالها على أسعار
    بيع الدولار في الأسواق المحلية وأدت إلى زيادة سعر صرفه قبل اشهر، ففي حين طالب
    نواب بضرورة أن تبادر الحكومة إلى إيقاف عمليات بيع العملة في مزادات البنك
    المركزي، أكد آخرون أن العراق يخسر أموالاً كبيرة جراء تهريبها يومياً إلى خارج
    الحدود، رغم إشادة العديد من المختصين بالشأن الاقتصادي على ايجابيات المزاد في
    خفض نسب التضخم والسيطرة على قيمة الدينار العراقي.






    السياسة
    الكويتية : التحالف الوطني مرعوب من انتقال السيناريو السوري إلى العراق



    بغداد
    ( إيبا ) / متابعة / ... قالت جريدة السياسة الكويتية أن مصادر مطلعة في ائتلاف
    دولة القانون برئاسة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي كشفت لها ان قادة التحالف
    الوطني يخشون من انتقال السيناريو السوري إلى العراق بمجرد سقوط نظام بشار الأسد.



    وقالت
    المصادر للسياسة الكويتية ان قادة التحالف الوطني لا يستبعدون انهيار حكومة
    المالكي خلال شهرين، إذا انتقل السيناريو السوري إلى العراق، بسبب حدة الخلافات مع
    الشركاء السياسيين، وفي مقدمهم رئيس ائتلاف العراقية إياد علاوي ورئيس إقليم
    كردستان مسعود بارزاني, وبسبب ضعف تسليح القوات الأمنية الموالية للمالكي.



    وأضافت
    المصادر ان من بين أسوأ الاحتمالات ان علاوي وبارزاني وحلفاءهما سيؤيدون السيناريو
    السوري ضد حكومة المالكي، وان مناطق واسعة ستعلن انشقاقها وانضمامها إلى حركة
    التمرد المسلحة العراقية ضد حكومة التحالف الوطني ، خاصة إذا قرر الأخير تشكيل
    حكومة أغلبية بدلاً من حكومة الشراكة الحالية، ما يعني الانقلاب على العملية السياسية
    بالكامل والتوجه لحكم منفرد.



    وتحسباً
    لذلك، حذر عمار الحكيم رئيس المجلس الإسلامي الأعلى المالكي من ان التشدد في
    التعامل مع علاوي وبارزاني سيساعد على انتقال السيناريو السوري ونجاحه في العراق،
    مؤكداً أن المرونة السياسية وتحقيق التوافق الوطني كفيلان بمنع مثل هذا السيناريو.



    واتهمت
    المصادر دولاً إقليمية بالإعداد للسيناريو السوري في العراق بالتعاون مع البعثيين
    الذين قدموا ضمانات بالقضاء على النفوذ الإيراني وتنظيم القاعدة إذا حصلوا على دعم
    إقليمي ودولي لهذا السيناريو، مشيرةً إلى ان عضوي مجلس الشيوخ الأميركي من الحزب
    الجمهوري جون ماكين ومن الحزب الديمقراطي جون كيري من ابرز المؤيدين لاستنساخ
    سيناريو سوري في العراق، لقناعتهما بأنه يمثل ضربة قاضية للنظام الإيراني.



    وحسب
    المصادر، فإن أجهزة الاستخبارات إقليمية ودولية بينها المخابرات المركزية
    الأميركية بحثت احتمالات انتقال السيناريو السوري إلى الساحة العراقية وإمكانية
    توجيه ضربة مدمرة ضد ايران.



    وقالت
    المصادر ان من بين أسوأ مراحل هذا السيناريو هو انقسام القوات المسلحة العراقية
    وانضمام وحدات إلى حركة التمرد المسلحة ضد حكومة المالكي، وان من بين الرهانات ان
    هذه الوحدات تبدو أكثر كفاءة عسكرية رغم أنها تشكل 20 في المئة من إجمالي القوات
    الأمنية في حين ان الوحدات تشكل 80 في
    المئة واغلبها لا يمتلك الكفاءة العسكرية القتالية, سيما أن معظم قادة الجيش
    السابق كانوا من الذين يتقنون الخطط العسكرية.



    وأضافت
    ان قادة التحالف الوطني ناقشوا بشفافية الوسائل التي يمكن ان تمنع وقوع سيناريو
    سوري في العراق من بينها تغيير المالكي واختيار شخصية من التحالف معتدلة ومنفتحة،
    ولها صلات قوية مع علاوي وبارزاني ،غير ان القناعة التي طرحها حزب الدعوة، وهو احد
    أهم أطراف التحالف، تفيد بأن بقاء المالكي هو صمام أمان لعدم استنساخ السيناريو
    السوري، فهو على دراية بالقوات المسلحة العراقية وبكيفية إدارتها إذا وقع هذا
    السيناريو.



    ووفقاً
    لمصادر ائتلاف المالكي، فإن بعض قادة التحالف الوطني بينهم القيادي في حزب الدعوة
    علي الأديب والقيادي في المجلس الإسلامي الأعلى عادل عبد المهدي، يرون ان من بين
    أهم دروس الحالة السورية انه يجب على العراق ان ينأى بنفسه عن ايران وسياساتها
    وإلا ستكون الساحة العراقية ساحة حرب للصراع الإقليمي.



    في
    سياق متصل، أكد مصدر كردي رفيع ان انتقال السيناريو السوري إلى العراق يمثل الهاجس
    اليومي لقيادة التحالف الوطني وان سر التعاطف الكبير مع نظام الأسد والتقارب
    الوثيق مع ايران والتوجه لشراء السلاح من روسيا ودول أخرى إضافة إلى الرغبة بتشكيل
    حكومة أغلبية ورفض حل ملف اختيار وزير الدفاع ومعارضة ترشيحات ائتلاف العراقية
    لهذا المنصب, كل ذلك مرده إلى وجود هذا الهاجس.



    وقال
    المصدر الكردي لـ(السياسة) ان القيادة الإيرانية تقف وراء تأجيج هاجس الخوف من
    السيناريو السوري لدى قيادة التحالف الوطني، ولذلك من مصلحة طهران ان يتبنى
    المالكي هذا الهاجس وخياراته لأن العراق بعد سقوط الأسد سيتحول إلى القاعدة
    المتقدمة الوحيدة المتبقية للنظام الإيراني في المنطقة، وبالتالي من الطبيعي ان
    تفعل ايران أي شيء لإقناع أو أرغام قادة التحالف الوطني على الاستعداد لمواجهة هذا
    السيناريو، كما ان استخبارات النظام السوري نقلت إلى المالكي وثائق يقال انه تم
    العثور عليها في بعض المواقع التابعة للجيش السوري الحر تثبت وجود تنسيق بين هذا
    الأخير وبين فصائل سياسية ومسلحة عراقية وان الحديث يجري عن سيناريو شبيه في
    العراق ضد ما سمتهم الوثائق حلفاء النظام الإيراني.



    واضاف
    المصدر الكردي انه من الخطأ على التحالف الوطني الذي قبل وانخرط في نظام حكم
    ديمقراطي انتخابي ان يستمع لرأي نظام ديكتاتوري طائفي مثل نظام الملالي في ايران،
    لان هذا معناه ان الخيار الأفضل للجميع ومن بينهم الشركاء الشيعة هو تعزيز خيارات
    التعايش والشراكة لبناء عراقي فدرالي مزدهر الى جانب العرب السنة والأكراد وبقية
    القوميات.



    وكشف
    المصدر ان احمد وحيدي وزير الدفاع الإيراني الذي زار بغداد والتقى المالكي في
    الثالث من الشهر الحالي، اقترح عليه تشكيل قوة عسكرية عراقية شبيهة بـالحرس الثوري
    الإيراني وان وزارته مستعدة لدعم قيام هذه القوة، وان جميع قادتها ورتبها يجب ان
    يكونوا من المقربين الموالين للتحالف الشيعي، لأن من شأن هذه القوة ان تشكل قوة
    ضاربة لمواجهة السيناريو السوري المحتمل في العراق بدليل ان الربيع الإيراني أجهض
    العام 2009 بفضل الحرس الثوري، كما ان المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي،
    واستناداً إلى معلومات من داخل ايران، طلب على وجه السرعة من قائد العمليات الخارجية
    في الحرس الثوري قاسم سليماني وضع الخطط العسكرية لمواجهة عواقب تنفيذ السيناريو
    السوري على الساحة العراقية، من بينها إعادة تسليح الميلشيات العراقية واستقبال
    آلاف المتطوعين من جنوب العراق لتدريبهم في معسكرات خاصة داخل ايران.






    مصادر
    متطابقة: حزامٌ شيعي يخوض قتالاً ضارياً لحماية مرقد السيدة زينب



    بيروت/
    دمشق/اور نيوز: بالرغم من التعهدات التي قدمتها تركيا لرئيسي الوقفين الشيعي
    والسني مؤخراً، بشأن مرقد السيدة زينب (عليها السلام)، الا ان الانباء المتواترة
    من ريف دمشق وغوطتها، يؤكدان عدم قدرة انقرة السيطرة على المسلحين المرتبطين
    بالتنظيم العالمي للاخوان المسلمين.



    وافادت
    مصادر متطابقة ان قتالا ضاريا يخوضه عراقيون ولبنانيون وباكستانيون وأفغان عرب
    وسوريون في منطقة السيدة زينب، المعروفة بريف دمشق في مواجهة قوات مدجّجة بمختلف
    الأسلحة الخفيفة والثقيلة من جهات متفرقة في محاولة منها لفرض سيطرتها على القسم
    الأعظم من منطقة ريف دمشق لتأمين الطريق الإستراتيجية الواصلة مابين مرقد السيدة
    زينب عليها السلام وطريق المطار الدولي.



    وقال
    مصدر عراقي ان القوات المهاجمة تكبّدت خسائر كبيرة في الأرواح والأسلحة وعادت الى
    مواقعها القديمة في الريف المحيط بالعاصمة السورية وقد وُجد بين الأسرى جنسيات
    مغربية ولبنانية وجزائرية وليبية، واكد ان وجود كتائب مسلحة من مختلف الأقطار
    العربية ومقاتلين شيشان تربطهم علاقات بالتنظيم العالمي للإخوان المسلمين في تركيا
    مبرر يفرض على التنظيم العالمي للعروبة الشيعية الوقوف الى جانب دمشق في معركة
    العروبة والتطرف الطائفي، مشيراً الى أن مقاتلي حزب الله يفرضون سيطرة شاملة على
    السيدة وماحولها.



    من
    جانبه أكد مصدر لبناني ان المقاتلين العرب ولأنهم غير قادرين على فرض سيطرتهم
    العسكرية على الطريق الاستراتيجي القادم من الحسينية والذيابية ومستشفى الخميني
    باتجاه طريق المطار الدولي وقطع الطريق وشطر العاصمة الى نصفين لإضعاف النظام
    راحوا يدكّون المرقد الشريف لعقيلة الهاشميين بوابل من أسلحة الهاون ماأوقع أضرارا
    كبيرة في الصحن والقبّة والرواق.



    واكّد
    المصدر ان القيادة السورية تعوّل كثيرا على صمود المقاتلين العراقيين واللبنانيين
    وشيعة من جنسيات اخرى الذين شكّلوا لواءً عسكريا ثابتا في المنطقة المحيطة بالسيدة
    لايغادرونه وقد تلقّوا تدريبات مكثفة في كيفية حماية المنطقة من الاختراق. وتُعد
    تلك المنطقة من المساحات الاستراتيجية التي إن سقطت بيد المسلحين العرب الموجودين
    في كتائب التوحيد والنصرة فإن إمكانية الصمود بوجه سقوط العاصمة ستكون ضعيفة
    بالقياس الى قوة القادمين والاسلحة الاستراتيجية التي بحوزتهم.



    ومنذ
    الاسبوع الاخير في شهر ايلول الماضي، إن "جماعتين مسلحتين من الجماعات
    الإسلامية المتطرفة تحاولان اختراق المنطقة ومرقد السيدة زينب لإيجاد ممر أو ثغرة
    تستطيعان من خلالها العبور إلى شارع المطار"، مبيناً إن "هاتين
    الجماعتين هما كتائب "النصرة" وكتائب "التوحيد" حسبما تطلقان
    على نفسيهما". وأشار الى إن "كتائب التوحيد تتألف من مقاتلين أردنيين،
    بينما تتألف كتائب النصرة من مقاتلين مغربيين وتونسيين وليبيين وأفغان".



    وبحسب
    مصدر مطلع، فان القوة مكونة من نحو 100 ألف مقاتل أطلق عليها تسمية "اللجان
    الشعبية" يتولى جزء منها حماية أمن منطقة السيدة زينب في العاصمة السورية
    دمشق، فيما يقاتل الآخرون المجاميع المسلحة التي تساند الجيش السوري الحر، والتي
    تنتمي الى تيارات سلفية متشددة، تسعى لهدم المرقد الشريف لعقيلة بني هاشم السيدة
    الحوراء. وقال المصدر "اذا سقط شارع المطار بيد تلك المجموعتين فإن النظام
    السوري سيصبح مشلولاً وغير قادر على فرض سيطرته مجدداً".









      مواضيع مماثلة

      -

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أغسطس 26, 2019 4:38 am