بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

المواضيع الأخيرة

»  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
خطبة الجمعة في كربلاء المقدسة بأمامة الشيخ الكربلائي  Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

» العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
خطبة الجمعة في كربلاء المقدسة بأمامة الشيخ الكربلائي  Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

» العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
خطبة الجمعة في كربلاء المقدسة بأمامة الشيخ الكربلائي  Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

» العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
خطبة الجمعة في كربلاء المقدسة بأمامة الشيخ الكربلائي  Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

» العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
خطبة الجمعة في كربلاء المقدسة بأمامة الشيخ الكربلائي  Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

» الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
خطبة الجمعة في كربلاء المقدسة بأمامة الشيخ الكربلائي  Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

» العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
خطبة الجمعة في كربلاء المقدسة بأمامة الشيخ الكربلائي  Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

» تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
خطبة الجمعة في كربلاء المقدسة بأمامة الشيخ الكربلائي  Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

» العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
خطبة الجمعة في كربلاء المقدسة بأمامة الشيخ الكربلائي  Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    خطبة الجمعة في كربلاء المقدسة بأمامة الشيخ الكربلائي

    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    خطبة الجمعة في كربلاء المقدسة بأمامة الشيخ الكربلائي  Empty خطبة الجمعة في كربلاء المقدسة بأمامة الشيخ الكربلائي

    مُساهمة من طرف المدير في السبت نوفمبر 10, 2012 11:25 am

    خطبة الجمعة في كربلاء المقدسة بأمامة الشيخ الكربلائي  2


    الشيخ
    الكربلائي: الاعذار التي قدمت حول الغاء مفردات البطاقة التموينية غير مقبولة وغير
    منطقية



    خطبة الجمعة في كربلاء المقدسة بأمامة الشيخ الكربلائي  Mp2
    خطبة الجمعة في كربلاء المقدسة بأمامة الشيخ الكربلائي  Rar2



    24 ذي الحجة 1433 هـ الموافق 9 تشرين الثاني
    2012


    شدد
    ممثِّل المرجعية الدينية العُليا وخطيب جُمعة كربلاء المُقدَّسة سماحة الشيخ عبد
    المهدي الكربلائي في الخطبة الثانية من صلاة الجُمعة التي أقيمت في الصحن الحُسيني
    الشريف في الجمعة 24 ذو الحجة 1433 هـ الموافق 9 تشرين الثاني 2012 م،على قرار
    الغاء البطاقة التموينية الذي اتخذه مجلس الوزراء على ان ينفذ في شهر اذار من
    السنة القادمة وأعتبر أن الأعذار التي قدمت غير منطقية وغير مقبولة .



    وبين
    الشيخ الكربلائي" : الاعذار التي ابداها المسؤولون غير مقبولة ابداً ويدخل
    تحت مقولة ( العذر أقبح من الذنب ) ومن جملة الاعذار التي قدموها (القضاء على
    حالات الفساد والتلاعب التي ترافق عمليات توزيع مفردات البطاقة التموينية وعدم
    وصولها بشكل كامل ومنظم الى المواطن) وسنبيّن سبب عدم المقبولية من خلال اسباب
    متعددة .



    1- هذا
    الاجراء سيحمّل الاعداد الكبيرة من العوائل الفقيرة وضعيفة الحال اعباءً جديدة
    تضاف الى ما يتحملونه من مصاعب الحياة لانها تعتمد اعتماداً اساسياً في توفير
    احتياجاتها الغذائية الاساسية على مفردات البطاقة التموينية في حين ان دفع المال
    الى هذه العوائل سوف لا يلبي هذه الحاجة لأسباب متعددة منها ان هذه العائلة ربما
    ستصرف المال في توفير احتياجات اخرى تعتقد انها اكثر ضرورة بحسب حالها كالمرض
    وغيره .. وبالتالي ستحرم من توفير هذه المواد الغذائية ..



    2- من
    الذي سيضمن عدم ارتفاع اسعار المواد الغذائية خصوصاً وان المتحكّم بالسوق سيكونون
    هم التجار الذي يتهم البعض منهم بالاحتكار واستغلال الحاجة للمواطن لرفع الاسعار
    وهذا نلاحظه خلال شهر رمضان – وهو شهر واحد من السنة- حيث ترتفع الاسعار لمجرد
    حصول زيادة في الطلب على المواد الغذائية الاساسية ؟.



    3- وما
    يذكره بعض المسؤولين من ان وزارة التجارة ستنفذ اجراءات صارمة لضبط اسعار المواد
    الغذائية وخصوصاً مادة الطحين وعدم السماح مطلقاً بالتلاعب بها عبر اجراءات متعددة
    تشمل الاستيراد والبيع المباشر ومحاسبة كل اشكال الجشع والاحتكار..



    ونود أن
    نبين " ان مؤسسات الدولة المعنية ومنها وزارة التجارة لم تتمكن من ضبط
    الاسعار خلال شهر رمضان من كل عام ولم تستطع توفير المواد الغذائية للبطاقة
    التموينية بتمام كميتها وجودة نوعيتها كيف ستتمكن من السيطرة على السوق بعد ان
    يكون المواطن في توفير سلته الغذائية تحت رحمة التجار والاسواق ؟".



    4- ان
    العذر بان ذلك لمكافحة الفساد, نقول من الذي يضمن ان الآلية الجديدة سوف لا تسلم
    من الفساد وطالما ان المسؤولين بأنفسهم يقرون ان احد الاسباب هو عدم القدرة على
    معالجة الفساد في آلية البطاقة التموينية.



    وأضاف
    الشيخ الكربلائي " حين يجد المسؤول نفسه عاجزاً عن مكافحة الفساد يحمّل
    المواطن تبعات ذلك باعباء جديدة بدلاً من ان يستقيل من وزارته ودائرته، والتخلص من
    الفساد ولا يعالج بأن يفتح منفذاً و مكمنا آخر للفساد بل باتخاذ الخطوات الجريئة
    والشجاعة لمحاربته ومحاسبة المفسدين".



    5- ذكر
    بعض المسؤولين في وسائل الاعلام ان الذين يعارضون هذا القرار اما تجار مستفيدون من
    الفساد في البطاقة التموينية واما سياسيون لا يريدون النجاح لهذه الحكومة



    فنقول :



    ان
    اعداد كبيرة من المواطنين تتصل بمكاتب بالمرجعية الدينية العليا وتستغيث بها
    لإيصال صوتها ومعاناتها الى أسماع المسؤولين وهي تمثل صوت المحرومين والمواطنين
    بصورة عامة ويطالب هؤلاء المواطنون بعدم الغاء البطاقة التموينية لان اعتمادهم
    الاساسي عليها، مع الأخذ بعين الاعتبار أن المرجعية لا تملك أي مصلحة خاصة من ذلك
    بل تريد نجاح الحكومة في مسعاها وهي تبذل كل جهدها لانجاحها لأن نجاحها يعني خدمة
    المواطن وتطوير البلد واستقراره وفيه الخير للجميع.



    6- هل
    درست الحكومة تبعات ذلك من حصول التضخم وزيادة الاسعار بسبب زيادة الكتلة النقدية
    المتداولة ، مع العلم أن أحدى الدول قد رفع الدعم عن المواد الغذائية الاساسية
    وعوِّض عنه بالمال الذي يحفظ للمواطن في رصيد خاص له في البنك ومع ان تلك الدولة
    تملك الامكانات التنظيمية الجيدة لذلك.



    ولكن
    الذي حصل ارتفعت اسعار المواد الغذائية في السوق وادى ذلك الى ارتفاع بقية اسعار
    المواد والاحتياجات العامة للمواطنين.



    وقد ختم
    الشيخ الكربلائي الخطبة بأن الاعذار التي قدمت لهذا القرار غير مقبولة وغير منطقية
    ولابد من مراجعة هذا القرار ودراسة نتائجه الضارة لشرائح كبيرة من المواطنين.



    خطبة الجمعة في كربلاء المقدسة بأمامة الشيخ الكربلائي  001

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أغسطس 22, 2019 4:19 am