بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

المواضيع الأخيرة

»  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
المرجعية العليا تدعو حكومتي المركز والاقليم الى اعتماد لغة الحوار والابتعاد عن اللغة المتشنجة والاستفزازية التي تشنج الشارع العراقي Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

» العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
المرجعية العليا تدعو حكومتي المركز والاقليم الى اعتماد لغة الحوار والابتعاد عن اللغة المتشنجة والاستفزازية التي تشنج الشارع العراقي Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

» العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
المرجعية العليا تدعو حكومتي المركز والاقليم الى اعتماد لغة الحوار والابتعاد عن اللغة المتشنجة والاستفزازية التي تشنج الشارع العراقي Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

» العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
المرجعية العليا تدعو حكومتي المركز والاقليم الى اعتماد لغة الحوار والابتعاد عن اللغة المتشنجة والاستفزازية التي تشنج الشارع العراقي Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

» العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
المرجعية العليا تدعو حكومتي المركز والاقليم الى اعتماد لغة الحوار والابتعاد عن اللغة المتشنجة والاستفزازية التي تشنج الشارع العراقي Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

» الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
المرجعية العليا تدعو حكومتي المركز والاقليم الى اعتماد لغة الحوار والابتعاد عن اللغة المتشنجة والاستفزازية التي تشنج الشارع العراقي Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

» العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
المرجعية العليا تدعو حكومتي المركز والاقليم الى اعتماد لغة الحوار والابتعاد عن اللغة المتشنجة والاستفزازية التي تشنج الشارع العراقي Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

» تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
المرجعية العليا تدعو حكومتي المركز والاقليم الى اعتماد لغة الحوار والابتعاد عن اللغة المتشنجة والاستفزازية التي تشنج الشارع العراقي Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

» العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
المرجعية العليا تدعو حكومتي المركز والاقليم الى اعتماد لغة الحوار والابتعاد عن اللغة المتشنجة والاستفزازية التي تشنج الشارع العراقي Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    المرجعية العليا تدعو حكومتي المركز والاقليم الى اعتماد لغة الحوار والابتعاد عن اللغة المتشنجة والاستفزازية التي تشنج الشارع العراقي

    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    المرجعية العليا تدعو حكومتي المركز والاقليم الى اعتماد لغة الحوار والابتعاد عن اللغة المتشنجة والاستفزازية التي تشنج الشارع العراقي Empty المرجعية العليا تدعو حكومتي المركز والاقليم الى اعتماد لغة الحوار والابتعاد عن اللغة المتشنجة والاستفزازية التي تشنج الشارع العراقي

    مُساهمة من طرف المدير في الجمعة ديسمبر 07, 2012 12:45 pm

    المرجعية العليا تدعو حكومتي المركز والاقليم الى اعتماد لغة الحوار والابتعاد عن اللغة المتشنجة والاستفزازية التي تشنج الشارع العراقي 071212030340_140_1
    جددت
    المرجعية الدينية العليا تاكيدها على الاسراع بضرورة المصادقة على قانون المحكمة
    الاتحادية العليا من اجل مواجهة حالات الاختلافات بين الكتل السياسية ،داعية
    حكومتي المركز واقليم كردستان الى اعتماد على اللغة الهادئة والحوار والابتعاد عن
    اللغة المتشنجة والتصرفات الاستفزازية والتي تنقل اجواء التشنج الى الشارع العراقي



    وقال
    ممثل المرجعية وخطيب الصحن الحسيني سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة
    الجمعة الثانية اليوم 22/محرم /1434 الموافق 7/12/2012 :فيما يتعلق بالازمة بين
    المركز والاقليم فان هنالك مؤشرات ايجابية لقرب التوصل الى حل للازمة مع تاكيدنا
    على ما ذكرناه سابقا ان المبنى من مثل هذه الخلافات هو اللجوء الى الاليات
    الدستورية والاتفاقات المبرمة بين الجانبين والتي لاتتعارض مع مواد الدستور.ولابد
    من الاسراع بتشريع الية التحكيم في مورد الاختلاف في تفسير بعض مواد الدستور- وهي
    المشكلة التي تواجه مثل هذه الحالات من الاختلافات- وهي تفسير كل طرف لمواد
    الدستور بما يناسب اهدافه وطوحاته..... ولحسم ذلك يتاكد لنا ضرورة الاسراع في
    المصادقة على قانون المحكمة الاتحادية العليا.كما نؤكد على الطرفين وجميع الاطراف
    السياسية ان المطلوب من الجميع هو الحفاظ على:1- العلاقات الوثيقة والطيبة بين
    جميع مكونات الشعب العراقي.



    2- عدم
    السماح بالوصول بالازمة الى حالة الاصطدام واراقة الدماء فانه يكفي مايعانيه الشعب
    العراقي من نزف لدماء مواطنيه بسبب الاعمال الارهابية.



    3- ندعو
    الطرفين الى اعتماد اللغة الهادئة والحوار والابتعاد عن اللغة المتشنجة والتصرفات
    الاستفزازية والتي تنقل اجواء التشنج الى الشارع العراق.



    وعرج
    الكربلائي خلال خطبته الى قضية اللاجئين السوريين وقضية اصحاب البيوت العشوائية
    التي يبنيها الكثير من المواطنين العراقيين اضطرارا لعدم توفر السكن، شاكرا جميع
    من ساهم في ايصال المساعدات الانسانية التي قدمتها المرجعية الدينية العليا الى
    مخيمات اللاجئين السوريين في منطقة القائم ومنهم مسؤولي الانبار – مجلس المحافظة
    وقائمقامية القائم والاجهزة الامنية الذين رافقوا القافلة وبهذا الخصوص قال ممثل
    المرجعية العليا"" قامت المرجعية الدينية في النجف الاشرف بتقديم
    مساعدات عينية الى اللاجئين السوريين في منطقة القائم ونتوجه بالشكر الى جميع
    الذين ساهموا في ايصال هذه المساعدات وتوزيعها ومنهم مسؤولي الانبار – مجلس
    المحافظة وقائمقامية القائم والاجهزة الامنية الذين رافقوا القافلة،موضحا ان هناك
    دافعان لتقديم المساعدات:



    1- الجانب الانساني والتخفيف عن معاناة هؤلاء
    اللاجئين فمن جهة هم يعانون الغربة عن بلدهم واهلهم ومدنهم وقد تركوا مساكنهم
    للخلاص من اعمال العنف التي شهدتها مناطقهم ، ومن جهة اخرى فان وضع الايواء لهم في
    مخيمات قد داهمهم برد الشتاء يقتفي تقديم المساعدة الانسانية العاجلة لهم



    2- ان الشعب السوري فضل على الشعب العراقي
    حينما تحمل متطلبات الايواء والضيافة لمئات الالاف من ابناء الشعب العراقي سواء
    اكان قبل سقوط النظام ام بعده...... وعلينا – كجزء من رد الجميل- ان نقف مع ابناء
    الشعب السوري في محنته وظروفه الصعبة.



    واوضح
    الكربلائي" ان وجود احصاءات لبعض دوائر الامم المتحدة تشير الى ان من الممكن
    ان يتعرض خلال الاشهر القادمة – قرابة مليون سوري الى المجاعة بسبب اعمال العنف في
    سوريا- .فالمطلوب هو تحرك دولي واقليمي لتقديم المساعدات الانسانية اللازمة لابناء
    الشعب السوري خصوصا ان معاناتهم الانسانية في نقص الغذاء والدواء تزداد مع تدهور
    الاوضاع في سوريا الى المزيد من العنف والتشريد اعداد اضافية من المواطنين السورين.



    وبين
    الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبته حول قضية البيوت العشوائية ما نصه "ان
    هذه البيوت التي يبنيها الكثير من المواطنين العراقيين اضطرارا لعدم توفر السكن
    لهم ويكون بناؤها بصورة لاتتوفر فيها تحمل الظروف الطبيعية من سقوط الامطار
    والعواصف الترابية فيؤدي ذلك الى سقوط سقوف هذه الدور على ساكنيها ، حيث عرضت بعض
    القنوات الفضائية صورا ماساوية عن وضع هذه الدور ووضع ساكنيها ونقلت صورا عن سقوط
    سقوف بعض هذه الدور والذي ادى الى وفاة بعض الساكنين فيها.ماهو المطلوب بالنسبة
    للقضيتين المذكورتين:-وضع اللاجئين السورين- وضع هذه العوائل حيث ماتزال الموازنة
    في طور المناقشة والدراسة فالمطلوب هو تخصيص جزء منها للمحورين معا – المحور الاول
    باستبدال الخيم التي لاتقي من برد ولاحر بكارفانات- على الاقل- توفر لهم حد ادنى
    من متطلبات السكن وتقديم الخدمات الطبية من انشاء مركز صحي وتوفير الدواء والغذاء
    لهم.وكذلك تخصيص جزء من هذه الموازنة لتوفير سكن بحد ادنى للعوائل التي تسكن
    البيوت العشوائية والمتجاوز عليها ولو من خلال تجهيزهم بكارفانات- كحل مؤقت-.وتوفير
    السيولة المالية لهذه المقترحات ليس بصعب المنال فنحن لو عالجنا شيء قليل من
    الفساد في كثير من المواقع التي نسمع عن حصول فساد فيها لامكن ذلك بسهولة اضافة الموارد
    المالية المتصاعدة للعراق من تصدير النفط. كما نود ان نذكر –



    وكالة
    نون خاص

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 20, 2019 4:54 am