بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

المواضيع الأخيرة

»  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
الأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

» العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
السبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

» العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
الخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

» العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
الخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

» العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
الأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

» الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
الخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

» العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
الأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

» تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
الثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

» العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
الثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    نهضة الحسين (ع) حركة بعد السكون

    شاطر
    avatar
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    نهضة الحسين (ع) حركة بعد السكون

    مُساهمة من طرف المدير في الجمعة أكتوبر 24, 2014 2:37 pm

    نهضة الحسين (ع) حركة بعد السكون
    بقلم |مجاهد منعثر منشد
    قال تعالى :ـ
    ((كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ ))
                                   صدق الله العلي العظيم
    وقال الامام الحسين (عليه السلام):ـ (إنّي لم أخرج أشراً ولا بطراً ولا مفسداً ولا ظالماً وإنما خرجتُ لطلب الإصلاح في أمّة جدّي وشيعة أبي علي بن أبي طالب (عليه السلام)).
    ويقول الشاعر :ـ
    يامن راى حب الحسين  تشيعا ..........ان تشيع ثورة وجهادا
    ثار الحسين على يزيد لفسقه ........ولقد غزانا الكفروالالحادا
    وفي لسان العرب النُّهوضُ: البَراحُ من الموضع والقيامُ عنه، نهَضَ يَنْهَضُ نَهْضاً ونُهوضاً وانْتَهَضَ أَي قامَ وانهضه ,حركة للنهوض ,ومعناها البيولوجي القيام بعد الجلوس ,بمعنى الحركة بعد السكون .
    ويقول الامام الحسين (عليه السلام) «أيّها الناس، إنَّ رسولَ اللَّهِ (ص) قالَ: مَن رأى منكُم سُلطاناً جائِراً مُستحلاً لحرم الله، ناكثاً بعَهدِه، مُخالِفاً لسنّةِ رسولِ الله، يَعملُ في عبادِه بالإثمِ والعدوانِ، فلم يغِرْ (وفي رواية فلم يُغيّر ما) عليهِ بقولٍ ولا بفعلٍ، كان حَقّاً على الله أن يُدخِله مَدخلَه».
    بعد سكون الامة من مخلفات السقيفة الامر الذي أدى الى تسلط حكام الجور من الامويين الذين استغلوا حالة غياب الوعي وشيوع الجهل ,فاستحلوا حرام الله للقضاء على الاسلام وتحويل الامة من احرار الى عبيد اذلاء لهم .
    وهذا الاعوجاج يحتاج الى قيام نهضة وتحرك ثوري يهدف الى اصلاح هذا المجتمع وكشف حقيقة النزعة الاموية .
    فنهض الامام الحسين ,ليتحمل هذا التكليف نيابة عن الامة الصنمية من اجل العلة المتبقية (ابقاء الاسلام) على مبدأ الامر بالمعروف والنهي عن المنكر .
    ورغم وجود عوامل مؤثرة اخرى في نهضته المباركة ,الا ان المبدا المذكور كان اصل المبادىء في ثورته الالهية ,ومن هذه العوامل اعلان الموقف على الحاكم عندما طلب منه ان يبايع يزيد بعد وفاة معاوية ,فقال الامام (عليه السلام) :مثلي لايبايع مثله ابدا وقد اعلان للناس حقيقة الحاكم الجائر ,فقال (سلام الله عليه ) :وعلى الاسلام السلام اذا بليت الامة براع مثل يزيد .
    وأما العامل الاخر دعوة اهل الكوفة للامام ,وهذه حجة على الامام المعصوم ,فكانت احد الاسباب في نهضته وتحركه , فتعتبر هذه الدعوة من ضمن اطار المبدا الاصلي .
       لقد كانت هذه النهضة الصادرة من خامس اصحاب الكساء لها تاثيرها وجاذبيتها ,فجعلت الاصلاح والتغيير في خواص قادة جيش يزيد ,فذاك الحر بن يزيد الرياحي الذي رفع سيفه ضد الامام الحسين (عليه السلام) في يوم من العاشر , ثم تحول من الكفر والالحاد الى عبودية الله تعالى ,ليكون مقاتلا في صفوف معسكر الحسين ,
    فكان لخطاباته (عليه السلام) تاثير مدوي يشير الى اصالة مبادىء الاسلام وتطبيقها من خلال الامر بالمعروف والنهي عن المنكر فقد قال بين جمع من اصحابه وجيش الحر : وقد علمتم ان هؤلاء القوم قد لزموا طاعة الشيطان ,وتولوا عن طاعة الرحمن ,واظهروا الفساد في الارض ,وعطلوا الحدود واستاثروا بالفيء واحلوا حرام الله وحرموا حلاله ..
    لتتحول الامة من سكون وصمت مطبق وعبودية واذلال للكفر الى تحرك نحو مبادىء الاسلام وعبودية الله الواحد عن طريق نهضة الامام الحسين وبثورته المقدسة تنهض الامة من جديد بعد ان بث فيها روح الايمان والحق ,لتكون كما كانت في عهد رسول الله  ,فهو المحي لشريعة جده )صلى الله عليه واله وسلم ).
    .............................
    الهوامش
    1.      نص  حسيني شاركه الكاتب مجاهد منعثر الخفاجي في النصوص الحسينية الادبية التي اقامتها العتبة الحسينية المقدسة |قسم الاعلام ,ونشر النص في مجلة فنارات حسينية .
     
     

     

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 21, 2017 12:31 pm