بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

مواضيع مماثلة

    المواضيع الأخيرة

    »  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
    اخبار وتقارير : 28 ايار 2011 Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

    » العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
    اخبار وتقارير : 28 ايار 2011 Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

    » العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
    اخبار وتقارير : 28 ايار 2011 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

    » العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
    اخبار وتقارير : 28 ايار 2011 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

    » العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
    اخبار وتقارير : 28 ايار 2011 Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

    » الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
    اخبار وتقارير : 28 ايار 2011 Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

    » العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
    اخبار وتقارير : 28 ايار 2011 Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

    » تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
    اخبار وتقارير : 28 ايار 2011 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

    » العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
    اخبار وتقارير : 28 ايار 2011 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

    التبادل الاعلاني

    احداث منتدى مجاني

    التبادل الاعلاني

    احداث منتدى مجاني

      اخبار وتقارير : 28 ايار 2011

      المدير
      المدير
      Admin

      عدد المساهمات : 2183
      تاريخ التسجيل : 09/04/2011

      اخبار وتقارير : 28 ايار 2011 Empty اخبار وتقارير : 28 ايار 2011

      مُساهمة من طرف المدير في السبت مايو 28, 2011 12:34 pm

      بسم الله الرحمن الرحيم
      اخبار وتقارير : 28 ايار 2011
      متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي

      التفاصيل:
      التيار الصدري يتراجع وقوى سياسية تنقتد استعراضه .. نقبل ببقاء «قوات اميركية» بعد توافق الكتل
      الصباح الجديد: أكد قيادي في كتلة الاحرار النيابية التابعة للتيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر، أنه اذا كان هناك توافق بين الكتل السياسية العراقية على بقاء جزء من القوات الاميركية في العراق ستقبل كتلة الاحرار وسنتوقف عن أية مقاومة عسكرية.
      وقال عضو التحالف الوطني جواد الحسناوي أن "الاستعراض الذي قدمه جيش المهدي، سلمي حوزوي، كما أطلق عليه الصدر، وكان لدينا رسائل عدة من هذا الاستعراض، وهي نحن جادون في مسألة رفع التجميد عن جيش المهدي وتنظيم صفوفنا وتحشيد الشعب لاي طارئ حيث تم فتح باب التسجيل للاعتصامات والاحتجاجات السلمية التي ربما ستنطلق في حال رفضت قوات الاحتلال الاميركية تطبيق الاتفاقية والمغادرة بالموعد المحدد".
      واضاف "اذا كان هناك توافق بين الكتل السياسية العراقية على بقاء جزء من القوات الاميركية في العراق ستقبل كلتة الاحرار وسنتوقف عن أية مقاومة عسكرية"، مستدركا بالقول "لكن في حال عدم قبول بعض الكتل السياسية ببقاء قوات الاحتلال في العراق أو أصرار الولايات المتحدة على البقاء بقرارات أممية سيتم رفع التجميد عن جيش المهدي وستسبقه مقاومة سياسية من التيار الصدري في مجلس النواب وكذلك الاعتصامات والتظاهرات السلمية".
      واشاد بموقف التحالف الوطني قائلا "التحالف الوطني اتخذ قراره بعدم تمديد بقاء القوات الاميركية وهي سابقة لم يقم بها غيره".
      وعن موقف التيارالصدري من منظمة عصائب اهل الحق قال الحسناوي ان "عصائب اهل الحق وحسب اكثر من تصريح للسيد الصدر منظمة مرفوضة وهي جزء منشق".. مشددا بالقول على ان " الذي يقتل الانسان العراقي مرفوض رفضا قاطعا وانتهج هذا التنظيم قتل الشعب العراقي وليس المحتل ولا صلة للتيار الصدري بمن يقتلون الشعب العراقي بأسم المقاومة وهؤلاء مرفوضون والمصالحة الوطنية التي تتشدق بها بعض الاطراف السياسية في الحكومة مرفوضة من قبلنا، لاننا لا يمكن ان نتصالح مع من يقتل الابرياء ويدمر البنى التحتية للبلد بإسم مقاومة المحتل".
      وطالب الحسناوي "بتقديم عناصر هذه المنظمة الى المحاكم لا ان يمنحوا المكاسب ويمارسوا الحياة السياسية مثل غيرهم من المجاهدين". على حد تعبيره .
      وأنهى جيش المهدي استعراضه السلمي، ظهر امس الأول، بحضور مقتدى الصدر وسط إجراءات أمنية مشددة على مداخل ومخارج مدينة الصدر حيث معقل جيش المهدي.
      من جهة اخرى انتقدت كتل سياسية عراقية الاستعراض الذي أقامه "جيش المهدي" التابع للتيار الصدري يوم أمس الأول الخميس، عادينه "استخفافا" بسيادة الدولة العراقية، في وقت دافع فيه التيار الصدري عن الاستعراض ووصف ردود فعل الكتل السياسية بـ "غير المنطقية".
      وكان "جيش المهدي" قد نظم استعراضا سلميا يوم أمس الأول الخميس، في بغداد بحضور مقتدى الصدر وسط إجراءات أمنية مشددة على مداخل ومخارج مدينة الصدر حيث معقل جيش المهدي، وقال التيار إن نحو نصف مليون عنصر شارك في الاستعراض.
      ووصف القيادي في ائتلاف دولة القانون عزة الشابندر الشعارات التي أطلقها جيش المهدي "مهددة" للطوائف الاخرى. وقال الشابندر انه "عندما يوصف هؤلاء الناس الأبرياء المدفوعين بأنهم قنابل موقوتة بيد الصدر والحوزة، فإننا نستطيع أن نفهم نوايا ومقاصد الاستعراض"، معربا عن استغرابه بالقول "كيف نصدق أن السنة والمسيحيين يحضرون الاستعراض ويرددون شعارات (لبيك يا زهراء) إنه ضحك على الناس"، بحسب تعبيره. وأضاف إن "استعراض جيش المهدي يعد استخفافا بسيادة العراق والقانون".
      ووصف القيادي في التيار حازم الأعرجي، خلال كلمة له في استعراض جيش المهدي، عناصر جيش المهدي بأنهم "قنابل موقوتة بيد الصدر والحوزة"، مؤكدا أن كراديس المستعرضين تضم مسلمين ومسيحيين وعربا وكردا وتركمان.
      وقالت العضو عن قائمة العراقية البيضاء عالية نصيف إن "الاستعراض الشعبي الذي نظمه التيار الصدري يعد استهانة بالحكومة العراقية خصوصا أن جيش المهدي غير تابع للحكومة وان الدولة تعدّه ميليشيا". وبيَّن التحالف الكردستاني، أن استعراض التيار الصدري غير صالح للعملية السياسية في ظل الظروف المتشنجة التي يشهدها العراق، لافتاً إلى أن هذه الخطوة تشجع أطرافاً أخرى على إجراء استعراض مماثل لإثبات قوتها.
      وقال النائب في التحالف الكردستاني محما خليل، إن "التحالف ينظر لاستعراض التيار الصدري باتجاهين، أولهما أنه جاء بشكل قانوني وبعلم الدولة عندما أعلن التيار مسبقاً بأنه سيمارس استعراضاً مدنيا وهو أمر جيد، والاتجاه الثاني هو أنه أقيم في ظل هذه الظروف والتشنجات الحالية، الأمر الذي لا يصب في صالح العملية السياسية".وأضاف خليل أن "هذه الخطوة قد تعطي فرصة لأطراف أخرى بأن تقوم باستعراض مماثل لتظهر قواها على الساحة"، مبدياً مخاوفه من "حصول خروق أمنية، فمن المحتمل أن تستغل الخلايا النائمة المتربصة هذا الاستعراض، ما يجعل توقيته غير مناسب".
      وشدد قياديون في التيار الصدري وممثلون لقوى سياسية حضرت الاستعراض الكبير الذي نظمه التيار في مدينة الصدر، على خروج القوات الأميركية من العراق في الموعد المحدد، مشيرين الى ان الاستعراض رسالة تحذير ورفض للتمديد، فيما عدَّ قيادي في التيار أن الكتل السياسية امام امتحان لتوضيح مواقفها ليتبين للشعب "من هو الوطني ومن يريد ابقاء الأميركيين"، في حين وصفت أطراف اخرى الاستعراض "تهديدا ورسالة سلبية" تضعف هيبة الدولة.
      وجرى الاستعراض بمشاركة آلاف من انصار التيار الصدري، غالبيتهم من الشباب، الذين انتظموا في كراديس سارت وفق الاسلوب الذي تعتمده الاستعراضات العسكرية، وفي ظل إجراءات امنية مشددة وتنظيم عالي على مستوى الالتزام بتفاصيل العرض والزي الموحد الذي وزع على افراد التيار وتمثل بقميص اسود يتوسطه العلم العراقي وقبعة كتبت عليها عبارتا "انا عراقي" و"الله اكبر".
      وقال المتحدث باسم زعيم التيار الصدري، صلاح العبيدي ان "الاستعراض يثبت اننا على استعداد لاتخاذ الاجراءات الكفيلة بخروج المحتل، والتنظيم هذا يمكن له ان يتحول الى حالة تعاونية بين هؤلاء الشباب وقوات الجيش والشرطة لحماية الاراضي العراقية، كما نريد ان نفند الأقاويل التي تشوه سمعة التيار الصدري، ونقول ان رسائلنا موجهة الى المحتل بالخروج في وقت اقصاه نهاية هذا العام".
      وقال عضو ائتلاف الكتل الكردستانية محمود عثمان، إن الاستعراض الذي قام به جيش المهدي مكفول دستوريا بما انه كان سلميا ولم ترفع خلاله اسلحة او تطلق شعارات معادية، إضافة الى انه كان مجازا من الدولة.
      وأضاف أن "لكل حزب وتيار موجود في العراق الحق في اقامة الاستعراضات والمظاهرات والاعتصامات سلميا"، مبينا أن "الاستعراض لم يحمل اي تهديد للدولة ولأية طائفة في العراق".
      لكن المتحدثة بإسم كتلة العراقية البيضاء، عدَّت الاستعراض "تهديدا ورسالة سلبية للكتل السياسية بما يضعف هيبة الدولة امام المجتمع الدولي"، متمنية أن يكون هناك جيش موحد قادر على حماية العراق. وقالت عالية نصيف إن "الاستعراض مثل تهديدا ورسالة سلبية الى الكتل السياسية لكي تهاب هذا الجيش، وهذا ما قد يؤدي الى المطالبة ببقاء القوات الاميركية في العراق من الشركاء في العملية السياسية".
      وأضافت "نحن نتمنى ان تسود دولة القانون، وان تكون للدولة هيبة امام المجتمع الدولي، وان يكون هناك جيش موحد قادر على حماية العراق".
      وتابعت أن "فعاليات حيش المهدي اليوم لا تعدو ان تكون استعراضية، وبيان امكان استخدام قوة هذا الجيش في مقاومة الاحتلال اذ ما مددت الاتفاقية الامنية مع الولايات المتحدة".
      ورأى ناشط في منظمة مدنية، فضل عدم ذكر اسمه، ان الاستعراض كان "رسالة تحذير وعرض للقوة، فالآلاف من اعضاء جيش المهدي ساروا في استعراض عسكري، لكن من دون ان يحملوا السلاح، فاستعرضوا قوتهم وقدرتهم على التنظيم والتحرك من جهة ومطالبهم برفض اي تمديد محتمل للقوات الأميركية".
      وأضاف "شاهدنا عشرات الآلاف من الناس المنظمين بشكل جيد والذين لديهم موقف سياسي واضح من أمر محدد يتفق الكثير من العراقيين على اهمية تحقيقه، وهذا شيء جيد، لكن ما هو أكثر الحاحا بالنسبة لملايين العراقيين هو تطوير مدنهم وتحسين الخدمات فيها او على الأقل انقاذها من الفوضى بحملات توعية وتنظيف وتجميل شاملة، واعتقد ان الأولى والأفضل للبلد هو ان يوجه هؤلاء الشباب المنضبطين لتنفيذ حملات كتلك بعد تدريبهم عليها".
      يذكر أن عدداً من السياسيين العراقيين عبروا عن قلقهم من عودة الطائفية والمظاهر المسلحة في الشوارع في حال رفع التجميد عن جيش المهدي، ودعوا التيار الصدري إلى العمل على خروج القوات الأميركية من خلال الحكومة العراقية ومجلس النواب.

      نائب عن العراقية يؤكد ان كتلته ستختار بديلاً لعلاوي لرئاسة المجلس الوطني
      وكالات- أكد القيادي في كتلة الحوار والنائب عن/ائتلاف العراقية/ محمد الدعمي ان اياد علاوي تنازل عن رئاسة المجلس الوطني، كاشفاً عن عزم ائتلافه اختيار شخصاً مناسب لتوليه هذا المنصب. وقال الدعمي : أن الاتفاق السياسي لزعماء الكتل السياسية في طاولة اربيل نص على ان يكون رئيس ائتلاف العراقية اياد علاوي رئيسا للمجلس الوطني للسياسيات الاستراتيجية، الا ان قانون المجلس لم يشرع لغاية الان، مشيرا الى وجود مبادرة لقاء او اتفاق بين علاوي ورئيس الوزراء نوري المالكي لحصول اتفاق على قانون المجلس.
      واستدرك القيادي في الحوار: إن اياد علاوي تنازل عن رئاسة المجلس الوطني ، وفي حال الاتفاق على استحداث او احياء هذا المجلس، فأن العراقية ستجتمع لاختيار شخصا مناسباً لرئاسته، بدلاً عن علاوي.

      علاوي: سيكون خيارنا الاصطفاف مع الشعب وتطلعاته ؟؟
      الصباح الجديد: هدد رئيس القائمة العراقية إياد علاوي، امس الجمعة، بإتخاذ موقف شديد من العملية السياسية في حال عدم تنفيذ المحاور التسعة في اتفاقية رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، مؤكداً أن القائمة ستحدد سقفاً زمنياً لتطبيق بنود الاتفاقية.
      وقال علاوي خلال مؤتمر صحافي عقده عقب اجتماع مع قيادات القائمة وأعضائها بينهم رئيس مجلس النواب أسامة التجيفي، أن "اجتماع القائمة كان إيجابياً، وتم اتخاذ قرارات مهمة بإجماع قادتها عن ما يجري على الساحة السياسية"، كاشفاً عن الاستعداد لتوجيه رسالة تحريرية واضحة للأطراف والكتل السياسية في ما يتعلق بمبادئ الشراكة التي أقرت وفق مبادرة مسعود البارزاني".
      وأضاف علاوي أن "القائمة ستضع سقفاً زمنياً في الاجتماع المقبل لتنفيذ المحاور التسعة نصاً وروحاً بشكلها الكامل"، مهدداً بـ "اتخاذ موقف شديد من العملية السياسية بكاملها في حال عدم تنفيذ بنود اتفاقية البارزاني، حيث سيكون خيار القائمة العراقية الاصطفاف مع الشعب وتطلعاته".
      وطالب علاوي الكتل السياسية بـ "نتائج واضحة يوم الاثنين المقبل والاستجابة الكاملة غير المنقوصة لكل مطالب العراقية"، عاداً أن "الأخيرة تنازلت عن استحقاقها الوطني والدستوري والديمقراطي ولجأت إلى الشراكة الوطنية إكراماً للشعب العراقي.

      العامري : سأستقيل اذا لم تبن الحكومة ميناء الفاو وسيكون العراق في حل من قرار ترسيم الحدود
      البينة/خاص هدد وزير النقل هادي العامري بالاستقالة من منصبه في حال عدم تخصيص الحكومة العراقية الاموال اللازمة لتنفيذ مشروع ميناء الفاو الكبير. وقال في مؤتمر صحفي بالبصرة حضرته البينة:" ان عدم التزام الكويت بقرار مجلس الامن ذي الرقم /833/ الخاص بترسيم الحدود بين البلدين والذي ينص ايضا على الملاحة الامنة بدون اعاقة لجميع السفن التي تمر في خور عبدالله ، سيجعلنا في حل من هذا القرار ". وتابع :" بشكل صريح ، اذا اصرت الكويت على مخالفة قرار مجلس الامن وعدم الالتزام به ، سيجعلنا في حل منه " مشددا على " ان العراق لا يقبل مطلقا ببناء ميناء /مبارك/ في حال اثر على ميناء الفاو الكبير الذي تعتزم الحكومة العراقية انشاءه”.واضاف العامري :" ان قرار مجلس الامن /833/ سمح بحرية الملاحة الامنة بدون اية اعاقة لكل السفن ، وحسب المعلومات الواردة والتي تؤكد ان ميناء /مبارك/ يمتد ليصل الى الحدود المائية العراقية التي رسمها القرار المذكور ، فاننا نطالب الكويت بالتخلي عن بناء هذا الميناء واوضح :" ان الحكومة العراقية اطلعت على الموضوع وقررت تشكيل لجنة من قبل وزارتي الخارجية النقل وارسالها الى الكويت للاطلاع الفعلي على موقع الميناء وفيما اذا كان يؤئر على المياه العراقية ام لا ، واذا كان بنفس التصاميم الذي ارسلته الينا او مخالف لها”. وشدد العامري على انه :" في حال لم تستجب الكويت للمطالب العراقية ، فسيلجأ العراق الى مجلس الامن لوضع حد لهذه التجاوزات " مهددا بالاستقالة في حال لم تخصص الحكومة العراقية الاموال اللازمة لتنفيذ مشروع ميناء الفاو الكبير.

      السلطات السوریة تؤكد اعتقال المجرم مثنى حارث الضاري في دمشق وتتهمه بالتواطئ مع اسرائيل
      الجوار:اكدت مصادرُ حكوميةٌ سورية ٌاعتقالَ الارهابي الهارب مثنى حارث الضاري في العاصمةِ دمشق قبلَ ايام. واوضحت المصادرُ أنَ اعتقالَ الضاري تمَ على اِثرَ ثبوتِ ضلوعهِ بتأجيج ِوتأزيِمِ الوضعِ الامني في سوريا وتمويلِ عملياتٍ ارهابيةٍ ضد المواطنينَ والمؤسساتِ الحكومية هناك بالتنسيقِ والتواصلِ مع اسرائيل .
      يشار الى أنَّ الضاري ووالدَهُ، الهاربينِ من وجه ِالعدالة يقفاِنِ وراء تمويلِ ودعمِ عددٍ لايحصى من المجازر ِالوحشيِةِ التي مازالت تطالُ المواطنينَ العراقيين.
      وكشفت التحقيقاتُ الجنائيةُ مع كثيرٍ من الارهابيينَ المعتقلينَ أنَّ حارث ومثنى الضاري مازالا على صلةٍ بالعصاباتِ الارهابيةِ في العراق ويتحركانِ خارجَ الحدودِ لتأمينِ التمويلِ المالي والتسليحي للمجازرِ في العراق. ولم يُخفِ الاثنانِ في تصريحاتِهما الصحفية ولقاءاتِهما بالفضائياتِ العربية تلك الصلةَ بل يصرانِ على تضليل ِالبسطاءِ باعتبارِ المجازرِ ضد العراقيين جهاداً شرعياً.

      مصادر مقربة مما يسمى بـ هيئة العلماء المسلمين في العراق تنفي اعتقال مثنى حارث الضاري بدمشق
      2011-05-27 00:55 - الجوار: نفى مصدر مقرب مما يسمى بـ هيئة العلماء المسلمين في العراق ما نشرته تقارير إعلامية حول إعتقال السلطات السورية لمثنى حارث الضاري أو اجتماعه مع موفد لعبد الحليم خدام , مشدداً على ان هذه المعلومات عارية عن الصحة تماماً , لافتاً في الوقت نفسه الى ان حارث الضاري متواجد حالياً في الأردن وسيطل على قناة الرافدين في لقاء مباشر .
      وأردف المصدر في حديث لـ شام برس أن كل اهتمام حارث الضاري ينصب في الشأن العراقي, مشيراً الى ان الهيئة لا تتدخل في شأن اي بلد عربي ولا سيما سورية على حد قوله.
      هذا واكدت مصادرُ حكوميةٌ سورية ٌاعتقالَ الارهابي الهارب مثنى حارث الضاري في العاصمةِ دمشق قبلَ ايام.
      واوضحت المصادرُ أنَ اعتقالَ الضاري تمَ على اِثرَ ثبوتِ ضلوعهِ بتأجيج ِوتأزيِمِ الوضعِ الامني في سوريا وتمويلِ عملياتٍ ارهابيةٍ ضد المواطنينَ والمؤسساتِ الحكومية هناك بالتنسيقِ والتواصلِ مع اسرائيل .
      يشار الى أنَّ الضاري ووالدَهُ، الهاربينِ من وجه ِالعدالة يقفاِنِ وراء تمويلِ ودعمِ عددٍ لايحصى من المجازر ِالوحشيِةِ التي مازالت تطالُ المواطنينَ العراقيين.
      وكشفت التحقيقاتُ الجنائيةُ مع كثيرٍ من الارهابيينَ المعتقلينَ أنَّ حارث ومثنى الضاري مازالا على صلةٍ بالعصاباتِ الارهابيةِ في العراق ويتحركانِ خارجَ الحدودِ لتأمينِ التمويلِ المالي والتسليحي للمجازرِ في العراق. ولم يُخفِ الاثنانِ في تصريحاتِهما الصحفية ولقاءاتِهما بالفضائياتِ العربية تلك الصلةَ بل يصرانِ على تضليل ِالبسطاءِ باعتبارِ المجازرِ ضد العراقيين جهاداً شرعياً.
      من جهته طالب مجلس القضاء الاعلى السلطات السورية تسليم (مثنى حارث الضاري ) الى القضاء العراقي كونه مطلوب قضائيا وتم ابلاغ الشرطة الدولية (الانتربول) بذلك .
      وقال لوكالة كل العراق اليوم الخميس ان " ان اوامر قضائية صدرت بحق حارث الضاري ونجله مثنى عممت على (الانتربول) تدعو الى تسليمه الى القضاء العراقي وفق الاتفاقات الدولية وهما متهمان بسفك الدم العراقي والتحريض على العنف الطائفي ".
      ودعا الناطق الرسمي لمجلس القضاء الاعلى الحكومة العراقية للمطالبة رسميا بتسليم المطلوبين للقضاء العراقي الموجودين خارج البلاد وتنفيذ قرارات مجلس القضاء الاعلى والتنسيق مع الانتربول وحثه على التعامل مع قضايانا وقراراتنا بمستوى تعامله مع الدول الأخرى لانه يتعامل بشكل ضعيف وهامشي مع قراراتنا لأسباب سياسية".
      وكان امر القاء قبض قد صدرت نهاية عام 2006 ضد حارث الضاري بتهم تتعلق بالتحريض على قتل العراقيين.
      كما أعلنت قيادة عمليات بغداد قبل ايام أن حارث الضاري متورط بشكل مباشر في تنفيذ جزء من عمليات الاغتيال في العراق. وأشار الناطق باسم القيادة اللواء قاسم عطا إلى وجود مذكرة إلقاء قبض صادرة ضد الضاري من المؤمل تفعليها بالتنسيق مع الشرطة الدولية الانتربول".

      لجنة المصالحة:لجنة للتوصل لإختيار مجلس هيئة المساءلة والعدالة
      بغداد(الاخبارية)..اعلنت لجنة المصالحة الوطنية والمساءلة في مجلس النواب العراقي تشكيل لجنة للتوصل مع الكتل السياسية لوضع خطة لتشكيل اللجنة السباعية لاختيار مجلس هيئة المسائلة والعدالة.
      وقال عضو اللجنة النائب عن ائتلاف العراقية رعد الدهلكي في تصريح لمراسل (الوكالة الاخبارية للانباء)،ان اللجنة بدأت الخطوات الاساسية والرئيسية في هذه اللجنة وهو العمل على تشكيل لجنة للتوصل مع الكتل السياسية لوضع خطة لتشكيل اللجنة السباعية لاختيار مجلس هيئة المسائلة والعدالة،معرباً عن اعتقاده ان الهيئة لم تشكل وفق الطرق القانونية وحسبما نص عليه الدستور بانها يجب ان تشكل وفق اتفاق سياسي.
      واضاف انه بعد تشكيل اللجنة السباعية لاختيار الهيئة ستقوم اللجنة بالعمل على تعديل قانون المسائلة والعدالة بعد ان اصبح شماعة وانتقائي في الاختيار،لافتاً الى ان قانون المسائلة يجب ان يكون حازماً وأن لاتكون ضوابطه انتقائية في الاختيار من يقع عليهم الاجتثاث.
      وعن كيفية تشكيل اللجنة السباعية بين الدهلكي انها ستشكل وفق الاتفاقات السياسية مابين الكتل،موضحاً انه سيتم بعد ذلك اختيار هيئة المساءلة حسب الضوابط التي سيتم الاتفاق عليها من قبل اللجنة السباعية.
      وكانت الحكومة العراقية قد اعلنت،أن بغداد ترحب بفتح باب حوار مشروط مع عناصر تنظيم القاعدة من العراقيين،ودخولهم إلى العملية السياسية في البلاد.
      وقال المستشار الإعلامي لوزارة الدولة لشؤون المصالحة الوطنية عبد الحليم الرهيمي في تصريحات صحفية إن الحكومة العراقية متمثلة بوزارة المصالحة الوطنية ترحب بفتح باب الحوار مع عناصر تنظيم القاعدة من العراقيين.
      وأضاف أن فتح باب الحوار مشروط بأن لا تكون أيادي العراقيين المنتمين إلى هذا التنظيم ملطخة بدماء العراقيين،أو مرفوعة دعاوى شخصية عليهم،ويشترط عليهم أيضاً التخلي عن السلاح. وأكد المستشار الإعلامي للمصالحة الوطنية على أن الحكومة العراقية ترحب أيضا بانخراط هؤلاء الأشخاص في العملية السياسية،في الوقت الذي تحظره على عناصر القاعدة والبعث الصدامي ممن تلطخ أيديهم بدماء العراقيين.(5)

      وساطات سياسية لاطلاق سراح ذباح الفضل الارهابي عادل المشهداني ومساعده
      النخيل-أعلنـــت مصــادر خاصة إن سياسيين كبار يتوسطون لدى الحكومة العراقية لإطلاق سراح الذباح عادل المشهداني الذي حكم بالإعدام وفق المادة 4/أ إرهاب وعقب مواطنون إن العتب ليس على من يتوسط لإطلاق سراحه وإنما على الحكومة العراقية التي لم تنفذ حكم الإعدام فيه. الجدير بالذكر إن عادل المشهداني أذيع صيته بالعمليات الإرهابية التي ارتكبها والتي كانت تطول الذبح على الهوية واستغل منصبه في الصحوة لتنفيذ تلك العمليات الإرهابية التي أدين بها.
      هذا ومن جهة افاد مصدر مطلع في وقت سابق ان جهودا حثيثة ومساومات مالية تجري من اجل اطلاق سراح الارهابي المعروف (بذباح حيفا) عادل المشهداني ومساعده المجرم الارهابي سلمان طابوكه.واوضح المصدر خلال تصريح اعلامي ان عدد من السياسيين (لم يشأ ان يذكر اسمائهم ) يحاولون جاهدين ان يتم شمول الارهابي المشهداني بما يسمى بالمصالحة الوطنية .
      يذكر ان المشهداني يعتبر واحدا من اعتى المجرمين وهو ضابط فيما يسمى بالحرس الجمهوري بزمن الطاغية المقبور وكان قائدا لما يسمى بصحوة الفضل حيث ارتكب ابشع الجرائم ضد المواطنين الابرياء وخاصة اتباع اهل البيت عليهم السلام .
      وكان المشهداني في باديء الامر في منطقة الحرية حيث قتل وهجر العديد من الابرياء ولكن الاهالي وقفوا بوجهه وهجموا على مقره الذي كان احد المساجد فهرب الى منطقة الفضل بعد ان اصيب باطلاقات نارية بجسده وبعد هروبه وجدوا في داخل المسجد سجن وادوات للتعذيب وسكاكين ودريلات وسلاسل حديدية كما وجدوا ثلاث جثث من اهالي المنطقة.
      الى ذلك تناولت وثيقة جديدة من وثائق ويكيليكس مواضيع مختلفه ربما اهمها هو رد المالكي في مساله متابعه احد قاده تنظيمات الصحوه في الفضل المدعو عادل المشهداني المتهم بتقديم تسهيلات للارهابيين اذ تخوف الامريكان من دخول هذه المنطقه الشعبيه وحذروا المالكي من إعتقال عادل المشهداني فكان رده بحزم انه خاض معارك اكبر ولن تخيفه هذه المجموعه من قطاع الطرق.
      وفيما يتعلق بالامن اوضح المالكي نظريته في ضروره اعتماد الاستخبارات بديلا عن القوه وعدم قناعته باستراتيجيه نقاط التفتيش.
      وفيما يتعلق بدور اكبر للشرطه ابدى المالكي حذرا حيث ان تشكيلاتها لازالت غير منضبطه كما هو الحال مع الجيش وذكر الامريكان بما تم كشفه من عصابه داخل دائره الجوازات تقوم بقبض الرشاوي لاصدار جوازات.
      واعتقل الارهابي المشهداني قبل سنتين تقريبا مع احد مساعديه ويدعى سلمان طابوكه وحكمت المحكمة الجنائية عليه بعد عدة اشهر بالاعدام شنقا حتى الموت ولكن تدخل السياسيين الذين يحمون الارهابيين حال تنفيذ الحكم وما زال قابعا في السجن ولكن الان يحاولون اطلاق سراحه تحت مظلة المصالحة الوطنية .

      سكرتير اللامي : ظافر العاني وحيدر الملا والقوات الأميركية وراء مقتل اللامي
      اتهم سكرتير علي اللامي كل من ظافر العاني وحيدر الملا والسياسيين الذين حضور مؤتمر اربيل والقوات الأميركية بمقتل اللامي الذي اغتيل أمس في العاصمة بغداد .وقال مظفر البطاط سكرتير علي اللامي في مؤتمر صحفي في مدينة النجف حضرته " المواطن " اننا "نعز أصحاب المقابر الجماعية والشعب العراقي باستشهاد علي فيصل اللامي الذي قدم للعراق كثيرا وناضل من اجل إزاحة البعث الفاسد والكافر والظالم الذي جثا على صدور أبناء الشعب وناضل من اجل أزاحتهم من المناصب التي تبؤ ها في حكم النظام السابق "
      وبخصوص من وراء مقتل اللامي قال البطاط " نتهم الأطراف السياسية التي اجتمعت في اربيل والتي أقرت عودة البعثيين إلى سدة الحكم وكما نتهم ظافر العاني بتصريحاته ضد الهيئة الوطنية العليا للمسالة والعدالة ونتهم كذلك حيدر الملا لطالما صرح ضد الهيئة ولطالما أعطوا المسوغ للقتلة والمجرمين لنيل من اللامي ونقول ان هذا الدم الطاهر هو سلسلة لدماء العراقيين الشرفاء لم يمر هباء وسوف نرد بالطريقة التي تظهر من وراء قتلت الللامي " مضيفا " لم يكن علي اللامي يكترث لتهديدات التي وصلت اليه من عدة جهات ومنها التهديدات المرسلة عبر الرسائل الالكترونية وعبر الهواتف النقالة وسوف اكشف في مؤ تمر صحفي عن أسماء السياسيين الذين أعدوا رسائلهم إلى اللامي والتهديدات من قبل القوات المحتلة "




      خبير بشؤون القاعدة:اللامي هدف نوعي للقاعدة والتيار البعثي وأغتيل وفقا لأسلوب التنظيم في العراق
      السومرية نيوز: أكد الخبير في شؤون تنظيم القاعدة الملا ناظم الجبوري، الجمعة، أن عملية اغتيال رئيس هيئة المساءلة والعدالة علي اللامي تمت بالطريقة التي تستخدمها القاعدة في العراق، ملمحا إلى وجود تنسيق معلوماتي مسبق بين مشاركين في الحكومة والمفارز الامنية ساعدت على اغتياله، مستبعدا تورط الجماعات الشيعية المرتبطة بإيران بالعملية.
      وقال الجبوري في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "القاعدة لم تتبن عملية اغتيال رئيس هيئة المساءلة والعدالة علي اللامي لكن طريقة وأداة الاغتيال هي نفس الطريقة والأداة التي تمتلكها القاعدة في العراق، ونفذت بذات الطريقة عشرات العمليات الشبيهة خلال الأشهر الماضية"، مؤكدا أن "عملية اغتيال اللامي دليل على مدى الاختراق الاستخباري لهذه الجماعة داخل الحكومة وحجم القدرة في الحصول على المعلومة المهمة والدقيقة في ذات الوقت".
      واعتبر الجبوري أن اغتيال اللامي "هدف نوعي ومهم للقاعدة والتيار البعثي المؤمن بعقيدة حزب البعث والذي يرى انه المتضرر الاول من قوانين المساءلة والعدالة والتي يعتبرها سياسة تطهير ضده"، مرجحا وجود تنسيق معلوماتي مسبق بين مشاركين في الحكومة والمفارز الامنية التي تتبع لتنظيم القاعدة والتي يقع عليها اختيار الاهداف الحكومية النوعية والتنفيذ عليها".
      وأضاف "لعل افراد ممن يرون ان اللامي استهدفهم على مدى السنين الماضية بسياسة تطهير ممنهجة عبروا معلومة تحركه الى القاعدة وهي بدورها اكملت بقية المهمة"، مستبعدا فرضية اغتياله على يد بعض الجماعات الشيعية المرتبطة بايران والتي لديها القدرة على تنفيذ مثل هذه العمليات بحكم امكانية حصولها على المعلومات الاستخبارية عن حركة الشخصيات المهمة الحكومية وكذلك امتلاكها لنفس أدوات تنفيذ عمليات الاغتيال التي تملكها القاعدة، لأن "اللامي كان محسوبا على التيارات الشيعية ذات العلاقة الجيدة مع إيران وهذه العلاقة الوطيدة لا تجعل منه هدفا للجماعات المرتبطة بها".
      وتوفي المدير التنفيذي لهيئة المساءلة والعدالة علي اللامي مساء أمس الخميس بعد إصابته بجروح خطرة إثر إطلاق النار عليه من أسلحة كاتمة للصوت عندما كان على طريق محمد القاسم السريع ببغداد في سيارته برفقة سائقه ومن دون موكب حماية.
      ويعتبر علي اللامي الذي يعرف بأبو زينب من الشخصيات السياسية المؤثرة في المشهد السياسي العراقي وكانت القرارات التي أصدرتها هيئته قبيل الانتخابات النيابية 2010 أثارت جدلا واسعا استمر نحو عشرة اشهر، وتسببت بإقصاء نحو 517 مرشحا بحسب ما أعلنت مفوضية الانتخابات، بموجب قرارات المساءلة والعدالة واجتثاث البعث وأبرز هؤلاء نائب رئيس الوزراء الحالي صالح المطلك والنائب السابق ظافر العاني والقيادي في القائمة العراقية راسم العوادي الذين رفع الاجتثاث عنهم في تشرين الثاني من العام نفسه بموجب صفقة تشكيل الحكومة الحالية التي نتجت عن طاولة مسعود البارزاني.
      كما شملت قرارات هيئة المساءلة والعدالة التي صدرت في شباط من العام 2010 اجتثاث 376 ضابطا كبيراً في الجيش والشرطة، من بينهم 20 قائداً رفيعو المستوى، إضافة إلى مدير الاستخبارات العسكرية، لشمولهم بإجراءات اجتثاث البعث.
      وكانت القوات الأميركية قد اعتقلت علي اللامي في ايلول 2008 في مطار بغداد عند عودته من لبنان الى العراق بجواز سفر مزور بحسب ما اعلنته قوات التحالف، واستمر احتجازه لفترة امتدت نحو سنة حتى افرج عنه في آب 2009. واتهمت القوات الأميركية اللامي حينها بأنه قائد بارز في المجاميع الخاصة المدعومة من ايران، وقالت إنه متورط بعملية تفجير المركز الاستشاري الأمني في مدينة الصدر، وعمليات اغتيال طالت 450 شخصاً في العراق.
      وسبق للامي ان اتهم في حديث خص به "السومرية نيوز" في ايار من العام 2010 السفارة الأميركية في بغداد بأنها تقود مخططا لاغتياله وإلقاء المسؤولية على تنظيم القاعدة، وبيّن أن واشنطن حاقدة عليه بعد تمكنه من "إفشال" مساعيها لإعادة حزب البعث إلى السلطة في العراق عبر القرارات التي أصدرتها هيئته، مطالبا الحكومة العراقية بفتح تحقيق في الموضو
      ع.

        الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أغسطس 22, 2019 5:01 am