بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

المواضيع الأخيرة

»  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
الوفد الكندي في ربيع الشهادة العالمي السابع Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

» العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
الوفد الكندي في ربيع الشهادة العالمي السابع Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

» العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
الوفد الكندي في ربيع الشهادة العالمي السابع Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

» العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
الوفد الكندي في ربيع الشهادة العالمي السابع Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

» العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
الوفد الكندي في ربيع الشهادة العالمي السابع Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

» الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
الوفد الكندي في ربيع الشهادة العالمي السابع Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

» العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
الوفد الكندي في ربيع الشهادة العالمي السابع Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

» تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
الوفد الكندي في ربيع الشهادة العالمي السابع Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

» العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
الوفد الكندي في ربيع الشهادة العالمي السابع Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    الوفد الكندي في ربيع الشهادة العالمي السابع

    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    الوفد الكندي في ربيع الشهادة العالمي السابع Empty الوفد الكندي في ربيع الشهادة العالمي السابع

    مُساهمة من طرف المدير في الأحد يوليو 10, 2011 1:30 pm

    الوفد الكندي في ربيع الشهادة العالمي السابع
    بقلم|السيد وليد الموسوي


    بوجوه ملئها الايمان استقبلنا الاعزاء القادمون من كندا لحضور مهرجان ربيع الشهادة السابع في كربلاء المقدسة ، فكان يقدم الوفد شيخا جليلا وقورا تواضعه وهدوءه هويته التي يحييه بها الجميع قبل أن يتعرفوا عليه أنه الشيخ أسعد البيضاني وتحدث لنا الشيخ البيضاني عن مؤسستهم الرائدة في كندا ودورها في ترويج مذهب أهل البيت عليهم السلام والمعروفة هناك بأسم مؤسسة الغدير الاسلامية - كندا حيث تؤدي هذه المؤسسة مهمة تبليغية عظيمة في ربوع تلك الديار البعيدة ، فمن مدرسة لتعليم الأولاد الإسلام والقرآن واللغة العربية إلى سفرات وندوات واحتفالات تصب في خدمة الشريعة المقدسة ، كان شعورهم بالابتهاج وهم في ربوع كربلاء واضحا جدا فهم اربعة كنديين وثلاثة عرب يقيمون في كندا استبصروا من سنوات واعتنقوا مذهب الحق .

    تطرق الشيخ البيضاني عن أهمية هذا التواصل بين المستبصرين بالخارج وبين هذه النشاطات التي تقيمها العتبات الشيعية في العراق فأنهم قد لاحظوا أهمية ذلك في المهرجان السابق فيقول لما اتينا بمجموعة من المستبصرين كانت عقيدتهم مضطربة بعض الشيء ولم تصل مرحلة النضوج والاستقرار ولكن بعد حضورهم مهرجان ربيع الشهادة السادس فس كربلاء المقدسة عادوا وكانهم خلقوا من جديد ، بل أصبحوا دعاة باقتدار واحسوا جميعا بقربهم من الحسين عليه السلام وكربلاء ولما اطلعوا على العتبتين المقدستين انبهروا بهما اشد الانبهار ولكنهم لما توجهوا الى سامراء وشاهدوا ما حل بمرقد العسكريين عليهما السلام انذهلوا وارتبكوا ولعنوا تلك الفتره التي قضوها مع جماعة تكفر بكل قيم الاخلاق والدين .

    واضاف الشيخ البيضاني ولما اتينا هذه المرة لحضور المهرجان السابع فدعوت احد الاساتذة الكبار وهو مدير لشركة استرالية كبيرة في كندا مصري الجنسية مستبصر وهو الاستااذ وسام وقلت له هل تذهب لزيارة الامام الحسين ؟ فذهل وقال عجيب يا سبحان الله ! فقلت له مابك ! قال : انا قبل لحظات أقرأ في الدعاء والزيارة عبارة ( اللهم ارزقنا زيارتهم ) وكنت أتامل كثيرا بها وأقول هل سأزورهم فعلا وأنت الان تقول لي لقد رزقت زيارة للحسين عليه السلام فأي دعاء وإستجابة سريعة هي وقد اتصل بولده من مرقد الامام الحسين عليه السلام وقال له ( ولدي لقد وفرت عليك بحث خمسة وثلاثون سنة قضاها أبوك هباءا ) فبكى ولده وقال أبتي ( أدعو لي عند الحسين وأبي الفضل العباس عليهما السلام ) وأثناء اقامتنا في كربلاء أتصلت أحدى العوائل الكندية بأحد المستبصرين أن يدعو لامهم المريضة عند الإمام الحسين عليه السلام لما كان يحدثهم عن بركات الدعاء تحت قبة الإمام الحسين عليه السلام فبقي هذا المستبصر اربعة عشر ساعة تحت قبة الامام الحسين عليه السلام يدعو لتلك المريضة .

    وتطرق إلى دورهم في تبليغ التعاليم الإسلامية في كندا وكيف تكون مراسيم المناسبات الدينية في شعبان ورمضان وغيرها بل وفي العاشر من محرم الحرام حيث يقيمون العزاء بصورة لافتة للنظر وهنالك مقاطع من هذا العزاء موجودة على شبكة الانترنيت ( اليوتيوب ) تحمل أسم عاشوراء في كرينادا .

    وفي لقاء مع احد المستبصرين الكنديين وهو المدعو يلماز من أهالي كركوك مقيم في كندا قال ان استبصاره يعود للشيخ محمد عبد المنعم الخاقاني عام 1993 م فلما سالناه كيف يرى الفارق بينما كان عليه والان وهو على مذهب الحق قال والله الفارق كما بينما السماء والارض . .. ثم وجهنا له السؤال التالي

    كيف ترى الحسين وكربلاء :

    قال : هل تستطيع أن تصف العسل ، فكل ما تستطيع أن تقوله عن العسل أنه حلو المذاق ، والمعلوم أن العسل فيه من الصفات المذهلة الشيء الكثير ولكن تعجز عن التعبير عنه ، كذلك الحسين وكربلاء واردف قائلا هذه اول مرة ازور العراق والحقيقة لايوجد تشابه بينما كنت اراه في التلفزيون والحالة اللاشعورية التي انا بها عند الحسين فأنا أمر في لحظات من العشق والولاء ...

    وفي نهاية اللقاء تمنى الشيخ اسعد البيضاني أن تغطي هذه المهرجان بعض القنوات الفضائية الاجنبية مثل السي ان ان و غيرها حتى يطلع العالم على النهضة الحسينية لانها اذا نقلت هكذا فعاليات يكون لها تأثير منتج وفعال في المستقبل .

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أغسطس 24, 2019 2:52 am