بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

مواضيع مماثلة

    المواضيع الأخيرة

    »  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
    اخبار وتقارير : 22 ايلول 2011 Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

    » العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
    اخبار وتقارير : 22 ايلول 2011 Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

    » العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
    اخبار وتقارير : 22 ايلول 2011 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

    » العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
    اخبار وتقارير : 22 ايلول 2011 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

    » العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
    اخبار وتقارير : 22 ايلول 2011 Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

    » الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
    اخبار وتقارير : 22 ايلول 2011 Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

    » العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
    اخبار وتقارير : 22 ايلول 2011 Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

    » تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
    اخبار وتقارير : 22 ايلول 2011 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

    » العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
    اخبار وتقارير : 22 ايلول 2011 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

    التبادل الاعلاني

    احداث منتدى مجاني

    التبادل الاعلاني

    احداث منتدى مجاني

      اخبار وتقارير : 22 ايلول 2011

      المدير
      المدير
      Admin

      عدد المساهمات : 2183
      تاريخ التسجيل : 09/04/2011

      اخبار وتقارير : 22 ايلول 2011 Empty اخبار وتقارير : 22 ايلول 2011

      مُساهمة من طرف المدير في الخميس سبتمبر 22, 2011 4:54 am

      بسم الله الرحمن الرحيم
      اخبار وتقارير : 22 ايلول 2011
      متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي

      التفاصيل :

      الحكومة العراقية تنفي إنها طلبت من الأسد تقديم الاستقالة

      بغداد 21 أيلول / سبتمبر(آكانيوز)- نفى المستشار الإعلامي في الحكومة العراقية، الأربعاء، ما تناقلته وسائل الإعلام الأميركية عن طلب رئيس الحكومة في رسالة خطية من رئيس السوري بشار الأسد الاستقالة.

      ونقلت صحيفة نيويورك تايمز، عن علي الموسوي قوله أن "الحكومة العراقية طلبت عبر رسالة نصية سلمت إلى بشار الأسد الاستقالة تلبية لمطالب المحتجين".

      وبين الموسوي حسب الصحيفة ان "الشعب السوري يجب أن يكون أكثر حرية والحق في التجربة الديمقراطية"، مشيرا الى ان "الحكومة العراقية ضد حكم الحزب الواحد والديكتاتورية التي لا تسمح بحرية التعبير".وأكد ان "سوريا مهددة بخطر الوقوع في صراع طائفي على غرار تلك التي اجتاحت العراق بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للإطاحة بنظام صدام حسين عام 2003".

      بينما نفى الموسوي في تصريح لوكالة كردستان للأنباء(آكانيوز) إرسال طلبا من الحكومة العراقية الى رئيس الحكومة السورية بشار الأسد يدعو فيه الأخير تقيم استقالته تلبية لمطالب المحتجين.

      وأضاف أن" العراق يدعو سوريا إلى إجراء إصلاحات سياسية وتعديل على الدستور السوري وهو لم يطلب تنحي الأسد أو استقالته على الإطلاق".

      وأوضح ان "التصريحات التي نقلت في وسائل الإعلام الأميركية مفبركة وغير دقيقة على الإطلاق"، مشددا على ان "موقف العراق من التغيير في سوريا واضح".

      ويرى محللون سياسيون ان موقف العراق الايجابي من النظام السوري أتى على خلفية ضغوطات مارستها طهران على حكومة بغداد لتأمين استمرار دعم حزب الله.

      وتعاني سوريا من اضطرابات أمنية في المحافظات البعيدة عن دمشق مثل دير الزور ودرعا والبوكمال القريبة من الحدود العراقية فيما تشهد العاصمة دمشق استقرارا أمنيا.

      وكانت الحكومة العراقية قد أعلنت عن دعمها لنظام الأسد وهو موقف مشابه لحكومة إيران وحزب الله.

      وتواجه سوريا حصاراً دولياً، إذ فرض المجتمع الدولي عقوبات قاسية عليها.



      الجميلي ينفي تصريحاته في اثناء زيارته اربيل بصحبة النجيفي

      بغداد/ اور نيوز: نفى رئيس الكتلة النيابية للقائمة العراقية سلمان الجميلي ان يكون قد ادلى بتصريح لوسائل الاعلام بشان التزامه جانب جهة على حساب جهة اخرى اثناء زيارته الى اقليم كردستان بصحبة رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي مؤكدا انه لم يتخذ أي موقف تجاه أي طرف من الاطراف السياسية.

      وقال :"ان زيارته الى اقليم كردستان مع رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي صاحب مبادرة حل الازمة الناشئة بين الاقليم والمركز جاءت للتاكيد على الوحدة الوطنية من خلال الالتزام بالدستور وتحقيق اتفاقات الشراكة في ادارة الدولة". واضاف:"ان الزيارة كانت تهدف الى تحشيد الجهود الوطنية لمواجهة تداعيات الازمات التي قد تنشا بين الكتل لذلك لايمكن ان اتخذ أي موقف ضد اية جهة من الجهات".

      وكانت وسائل اعلام قد اعلنت ان سلمان الجميلي يؤيد ماطرحه رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني تجاه الحكومة المركزية.





      الصدر ينتقد ايران لايوائها معارضين للشعب العراقي

      بغداد ( إيبا )... وجه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر إنتقادا لايران بسبب ايوائها معارضين للشعب العراقي .

      وقال الصدر في بيان صدر عن مكتبه ردا على استفسارات حول الموقف من رفض ايران ابعاد ابو درع عن اراضيها إن ايران تسعى لافراغ العراق من معارضيها بينما تقوم بايواء معارضين للشعب العراقي . واضاف ماكان ظني بهم إلا إخراجه لكن لا أمر لمن لا يطاع.

      وكانت قطاعات مدينة الصدر35 و75و80 قد شهدت في 18 من حزيران الماضي اشتباكات بالاسلحة الرشاشة بين عناصر من جيش المهدي واتباع القيادي المنشق عن التيار الملقب ابي درع مما ادى الى مقتل شخص واصابة 4 اخرين مما حدى بالصدر ان يوجه في 19 من حزيران سكان قطاع 33 في مدينة الصدر إلى التصدي لأتباع أبو درع اجتماعياً أو عن طريق العشائر، مطالباً في الوقت نفسه الحكومة بردعهم، مؤكداً أنه يقف مع أهالي الحي وسيعمل على دعمهم.



      مصدر:المالكي يعتزم أغلاق ملف المساءلة والعدالة

      (آكانيوز)- كشف مصدر مطلع، الاربعاء، عن عزم رئيس الوزراء نوري المالكي اغلاق ملف المساءلة والعدالة خلال المرحلة المقبلة، مبينا أن مخاطبات بهذا الشأن قد تمت بين اطراف فاعلة في الحكومة بهدف احتواء الازمة السياسية القائمة.

      وبدأت حدة الخلافات بين دولة القانون من جهة، والعراقية والكرد من جهة اخرى تتصاعد على خلفية اتهام ائتلاف المالكي بعدم تطبيق اتفاقيات اربيل.

      وتقضي فقرة ضمن اتفاق اربيل بإنهاء عمل هيئة المساءلة والعدالة، وتفعيل المصالحة الوطنية، وهو ما تقول عنه العراقية بأنه غير متحقق لغاية الان.

      ويتولى وزير حقوق الانسان محمد شياع ادارة هيئة المساءلة والعدالة بالوكالة بعد مقتل مديرها التنفيذي علي اللامي بظروف غامضة في شهر أيار/مايو الماضي ليلا عندما كان في زيارة لعائلته على طريق محمد القاسم باستخدام اسلحة مزودة بكواتم للصوت وفقا لما قالته الشرطة العراقية حينها.

      وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته لوكالة كردستان للأنباء(آكانيوز)، إن "هناك تحركات ومساع من قبل رئيس الحكومة نوري المالكي لإغلاق ملف المساءلة والعدالة بالكامل بهدف خلق نوع من التوازن في العملية السياسية".

      واوضح المصدر أن "مخاطبات قد تمت على مستويات عليا في الحكومة بهذا الخصوص بهدف ابداء تنازلات لبعض الكتل السياسية منعا لتحركات قد تؤدي الى سحب الثقة من المالكي".

      واقر مجلس النواب العراقي السابق في 12 كانون الثاني/يناير 2008 قانون المساءلة والعدالة ليحل محل قانون اجتثاث البعث، وينص على إجراءات اقل صرامة تجاه أعضاء المراتب العليا لحزب البعث المحظور.

      ووفقا للمادة السابعة من الدستور العراقي فأنه يحظر كل كيانٍ او نهجٍ يتبنى العنصرية او الإرهاب او التكفير او التطهير الطائفي، او يحرض او يمهد او يمجد ا يروج او يبرر له، وخاصة حزب البعث، وتحت اي مسمى كان، ولا يجوز ان يكون ذلك ضمن التعددية السياسية في العراق.

      وتعمل الهيئة على توفير معلومات تكشف عن هوية البعثيين من ذوي درجات عضوية محددة (عضو فرقة فما فوق) ليتم فصلهم من مرافق الدولة.

      وتم وفقا لذلك حل الجيش وإعفاء آلاف المدرسين والموظفين من وظائفهم وحرمان كل من يثبت أنه كان عضوا في حزب البعث من تولي الوظائف الحكومية، إذ تصر هيئة المساءلة والعدالة على قانونية عملها وشرعية القرارات التي تصدرها.





      دولة القانون تستبعد تشكيل تحالفات جديدة وتلخص الخلاف مع الكورد بثلاث نقاط .

      شفق نيوز/ قلل ائتلاف دولة القانون، الثلاثاء، من امكانية تشكيل تحالفات جديدة تغير بموجبها الخارطة السياسية في البلاد، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن خلافه مع الكورد يتلخص بثلاث نقاط فقط.

      وكانت القائمة العراقية كشفت اليوم عن وجود تغييرات قد تحصل في خارطة العملية السياسية ستتضح معالمها بعيد انتهاء اجتماعات رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي مع رئيس اقليم كوردستان مسعود البارزاني، فيما أكدت وجود خطط مستقبلية غير معلنة لمواجهة سياسات رئيس الوزراء نوري المالكي.

      وقال النائب عن دولة القانون خالد الاسدي في حديث لـ"شفق نيوز"، إن "من حق الكتل السياسية وضمن السياقات الدستورية والقانونية تشكيل ائتلافات، او يعاد النظر ببعض التحالفات".

      إلا أن الاسدي الذي يعدّ مقرباً من رئيس الحكومة نوري المالكي قلل من امكانية تشكيل أي تحالفات جديدة في الوقت الراهن، معللا ذلك بـ"بعدم وجود الامكانية لهذا الأمر".

      وبشأن الانباء التي تواردت عن احتمالات تشكيل كتلة جديدة وسحب الثقة من الحكومة الحالية وتشكيل حكومة جديدة تبرز بعد اجتماعات اربيل، رأى الاسدي أن "الخلافات بين اربيل وبغداد لا تصل إلى سحب الثقة من الحكومة، أو انهيار التحالف بين الطرفين".

      وبين أن "الخلافات تتركز على ثلاث نقاط خلافية، إذ يمكن معالجة هذه الخلافات عبر الصيغ والآليات الدستورية والديمقراطية في العراق".

      وتدور الخلافات بين حكومتي بغداد واربيل حول مطالب الكورد بتطبيق المادة 140 من الدستور، واعتماد مسودة قانون النفط والغاز المتفق عليها بين الكتل السياسية، إضافة إلى الالتزام بتنفيذ اتفاقات اربيل التي تشكلت بموجبها الحكومية العراقية.

      يشار الى ان التجاذبات بين دولة القانون والتحالف الكوردستاني بشأن القضايا الخلافية قد تصاعدت في الآونة الاخيرة ما دفع برئيس مجلس النواب العراقي اسامة النجيفي الى السفر الى اربيل والالتقاء برئيس حكومة الاقليم مسعود بارزاني، اذ ذكر بيان صادر عن حكومة اقليم كوردستان تلقت "شفق نيوز" نسخة منه، أن الجانبين تبادلا الآراء بشأن "المشكلات التي تقف عائقاً أمام العملية السياسية في العراق" والمشكلات العالقة بين "إقليم كوردستان والحكومة الفدرالية"، وأكدا على أن العراق يمر بمرحلة "حرجة وحساسة".



      العراقية تكشف عن خطط "غير معلنة" لمواجهة سياسات المالكي .

      شفق نيوز/ كشفت القائمة العراقية، الثلاثاء، عما اسمته "خططاً مستقبلية غير معلنة" لمواجهة سياسات رئيس الوزراء نوري المالكي، مؤكدة انها "ستقف بقوة" ضد اي سياسة تهدف الى "تمزيقها".

      وقالت المتحدثة باسم القائمة العراقية ميسون الدملوجي لـ"شفق نيوز" ان "للقائمة العراقية خطط مستقبلية لمواجهة سياسات رئيس الوزراء نوري المالكي، ولن نعلن عنها الآن من اجل الاّ تفقد تأثيرها".

      يشار الى ان القائمة العراقية أكدت، في وقت سابق، على ان موقف ائتلاف دولة القانون لن يؤثر على التصوت للمجلس الوطني للسياسات الستراتيجية داخل مجلس النواب.

      واوضحت الدملوجي ان "السياسة التي يتبعها ائتلاف دولة القانون بالتسويف والمماطلة والتحجج بالدستور لرفض مجلس السياسات الستراتيجية، تهدف الى تمزيق القائمة العراقية".واكدت ان "القائمة العراقية متماسكة وتقف بقوة ضد اي مشروع يهدف الى تمزيقها".

      وكان رئيس القائمة العراقية أياد علاوي أعلن، في 2 آذار الماضي، عن تخليه عن رئاسة المجلس الوطني للسياسات العليا بسبب "مماطلة" رئيس الحكومة نوري المالكي بتشريع المجلس وتنفيذ الاتفاقات التي انبثقت من طاولة رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، فيما رجحت القائمة العراقية، إمكان عدول زعيمها عن قراره.

      ونفت القائمة العراقية بزعامة اياد علاوي في حديث لـ"شفق نيوز"، امس الاثنين، تخليها عن مجلس السياسات الستراتيجية، عادةً اياه ضرورة في المرحلة الراهنة للوقوف ضد ما اسمته "التفرد بالسلطة".

      ورفض ائتلاف الكتل الكوردستانية صاحب مبادرة تشكيل الحكومة الحالية الأصوات المنادية بإلغاء مجلس السياسات على اعتباره تشكيلا غير دستوري كونه واحدا من اتفاقات اربيل.



      فرسان دولة القانون تعزل أمينها العام من منصبه وتغير اسمها

      السومرية نيوز/ بغداد: أعلنت الأمانة العامة لكتلة فرسان دولة القانون المنضوية ضمن ائتلاف دولة القانون، الأحد، عن عزل أمينها العام عبد الستار العبودي بسبب ما اعتبرته تفردا في اتخاذ القرارات التي "لا تنسجم مع النظام الدستوري"، مؤكدة أنها قررت اعتماد تسمية فرسان العراق بدلا من تسميتها السابقة.

      وقالت الكتلة في بيان صدر عنها، اليوم، وتلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه إن "الأمين العام لكتلة فرسان دولة القانون عبد الستار جبر العبودي، انفرد باتخاذ المواقف والقرارات التي لا تنسجم مع النظام الدستوري، فضلا عن رفضه مبدأ التشاور مع الأمانة العامة للكتلة، وتعامله مع الأحداث السياسية الحساسة بصورة فردية".

      وأكد البيان أن "الأمانة العامة قررت عزل العبودي وفك ارتباطه بالكامل وتعيين حسن فايز العلواني أمينا عاما مؤقتا لحين إجراء انتخابات".

      وأضاف البيان أن "الأمانة العامة للكتلة تعلن براءتها من أفعال وسلوكيات وتصريحات العبودي وخصوصا فيما يتعلق بعمل الحكومة المركزية والإساءة لها"، مشيرة إلى أن "الكتلة قامت بتغيير اسم فرسان دولة القانون، واعتماد تسمية فرسان العراق ككتلة مستقلة".

      وأشارت الكتلة الى أن "عملها سيكون سياسيا ومدنيا وشعبيا في مقرها العام ومكاتبها المفتوحة بمحافظات العراق والابتعاد عن مظاهر العنف والتطرف"، لافتة إلى أن "الأمانة العامة لكتلة فرسان العراق تقدم اعتذارها لرئيس الوزراء نوري المالكي على خلفية تصرفات والسلوك الفردي غير اللائق لأمينها العام السابق ومحاولته تشويه عمل الحكومة المركزية".

      وطالب البيان القوى السياسية بـ"نبذ التقاطع السياسي والتوحد لدعم الجهد الحكومي لتنهض الحكومة وتقوم بواجباتها على أكمل وجه".

      وكان الأمين العام لفرسان دولة القانون عبد الستار العبودي اعتبر في الـ26 من أب الماضي، أن التحشيدات الكويتية لا تقف عائقا أمام إرادة الشعب العراقي، وفي حين هدد الحكومة الكويتية بتنظيم تحشيدات جماهيرية إذا لم تستجب أو تتفاهم مع الحكومة العراقية التي"لا تمثل العراقيين بشكل صحيح" لإلغاء مشروع ميناء مبارك، أكد أن أي رد على الجانب الكويتي "يثلج القلب ويسعده".

      ويعتبر فرسان دولة القانون، كيانا سياسيا أعلن عن نفسه قبل نحو ثلاثة أشهر، وينضوي تحت ائتلاف دولة القانون، الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي، ويضم عدة شخصيات تمثل طيفاً متعدداً من المجتمع في محافظة واسط.



      السنيد: 300 مدرب أميركي باقون بعد 2011

      بغداد/ المدى: كشفت لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب ان 300 خبير أميركي سيبقون بعد انسحاب القوات الاميركية نهاية العام الحالي تتركز مهامهم في تدريب القوات الامنية العراقية.

      وقال رئيس اللجنة السنيد في تصريح لـ"المدى" امس ان عدد القوات الامريكية التي ستبقى في العراق لأغراض التدريب 300 خبير يتوزعون على خبراء للاختصاصات: دروع ومدفعية وطائرات ومعلومات، نافيا الانبار التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام عن وجود آلاف القوات لتلك الأغراض واكد ان الأعداد هي موضوعية وليس مفروضة من قبل الجانب الامريكي، وقال " نقدر ما العدد بقدر ما تحتاج القطعات العسكرية لمدربين وخبراء وبخصوص القواعد".

      اشار السنيد الى انه سوف لن تكون أي قاعدة بمجرد رحيل آخر جندي امريكي .

      وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع اللواء محمد العسكري، قال في حديث لقناة العهد امس الاول، ان مسألة بقاء المدربين لم تحسم بعد، لان الأمر مناط بالقيادات العسكرية وبالتالي فإن الأطراف السياسية تنتظر التقرير الفني لتتخذ القرار المناسب في ضوئه.

      وكان، نائب الرئيس الأميركي السابق ديك تشيني قال امس الاول إن العراق بحاجة الى أكثر من ثلاثة آلاف جندي اميركي للحفاظ على المكاسب التي تحققت منذ نحو ثماني سنوات.



      وزير الهجرة : (50) الف عراقي مهجر مقيم في ايران لا يرغبون بالعودة للعراق

      ترأس دين دار نجمان شفيق دوسكي وزير الهجرة والمهجرين الاجتماع الثاني للجنة العليا الوطنية للهجرة في مقر وزارته في بغداد ، بحضور ممثلين عن عدد من الوزارات ذات العلاقة كوزارة الصحة ، العمل والشؤون الاجتماعية ، البلديات ، التعليم والتربية فضلاً عن ممثل الأمانة العامة لمجلس الوزراء والمستشار السياسي لدولة رئيس الوزراء .

      وتضمن الاجتماع مناقشة عدة من المواضيع أهمها موضوع الكفاءات العراقية المهاجرة وما يعانوه عند عودتهم إلى الوطن وتقديم الحلول الناجعة والتسهيلات لتشجيعهم على العودة ، وموضوع الكورد الفيليين وما عانوه من ظلم واضطهاد أبان النظام السابق وكيفية استقطابهم لعودتهم إلى الوطن فضلاً عن مناقشة المشاريع التي قدمتها الوزارة إلى المهجرين والمهاجرين ومن ضمنها مشروع الأمن والاستقرار الإنساني

      وأوضح دوسكي أن الوزارة أدت دوراً مهماً في تطبيق قرار تسهيل عودة المهجرين من ذوي الكفاءات قائلاً " إن الوزارة حرصت على التنسيق والتعاون مع الجهات والوزارات ذات الصلة لغرض توسيع المنافذ وتذليل المعوقات التي تواجه عودة الكفاءات الذي يعد مفصلاً وملفاً حيوياً لتوجهات الحكومة بشكل عام والوزارة بشكل خاص " موضحاً " إن هذه الإجراءات تأتي تماشياً مع قرار مجلس الوزراء المرقم 441 في جلسته التاسعة والأربعين الاعتيادية والمنعقدة في الرابع عشر من كانون الأول لعام 2008 الذي حدد فئة الكفاءات العائدة بحملة الشهادات العليا من الماجستير والدكتوراه وحملة شهادات الدبلوم العالي والأطباء الاختصاصيين والمهندسين من حملة الشهادات العليا " .

      وأشار إلى أن من ضمن التسهيلات والامتيازات التي منحت لهذه الفئة ، أن تتولى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي إعادة التدريسيين إلى العمل حال عودتهم إلى البلد مع منحهم الدرجة العلمية التي حصلوا عليها خارج العراق ، وإعفائهم من الرسوم الكمركية وأية رسوم أخرى للأثاث والأمتعة الشخصية فضلاً عن قيام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الصحة والوزارات الأخرى لتسهيل متطلبات العائدين من ذوي الكفاءات " .

      وطالب ديندار برفع نسبة رواتبهم إلى مستويات ممتازة من اجل تحسين أوضاعهم المعيشية أسوةً بأقرانهم في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي منبهاً إلى ضرورة زيادة تخصيصات منح العودة لتشجيع ذوي الكفاءات على العودة إلى الوطن .

      وفيما يتعلق بقضية الكورد الفيليين أكد دوسكي حرص وزارته على معالجة المشاكل والمعاناة للمسفرين من العراقيين لدي الجمهورية الإسلامية الإيرانية وتامين حياة كريمة لهم حال عودتهم إلى ارض الوطن موضحاً " إن دور الوزارة في اتخاذ المبادرات والبرامج الكفيلة في معالجة معانات وهموم العراقيين العائدين وما تقدمه الحكومة من امتيازات للعائدين إلى ارض الوطن من منح مالية وتخصيص أراض واحتساب الفصل السياسي فضلاً عن تسهيل استصدار الوثائق الرسمية العراقية كالجنسية العراقية التي أسقطها النظام السابق عنهم في تلك الحقبة المظلمة ، والعمل على إعادة أملاكهم المغتصبة " .

      وتابع الوزير " شكلنا لجنة لزيارة المناطق الشرقية من العراق الخاصة بالكورد الفيليين والاهتمام بها وتقديم مشروع كامل لبناء هذه المناطق وإعادة اعمارها اثر الحروب التي مر بها البلد فترة ثمانبنبات القرن الماضي فضلاً عن تشكيلنا للجنة أخرى لاستقبال المسفرين منهم في إيران من الراغبين بالعودة وإعطائهم الامتيازات المالية والتنسيق مع الحكومات المحلية لتخصيص قطع أراضي لهم وبناء دور واطئة الكلفة لهم بالتنسيق مع المنظمات الدولية والإنسانية والوزارات الأخرى " .

      وعن الذين لايرغبون بالعودة من المسفرين العراقيين في إيران أضاف " إن من العراقيين المسفرين لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مخيمات أزنة وجهرم يصل عددهم إلى ما يقارب الخمسين ألف مواطن ، اغلبهم لايرغبون بالعودة ، فقد خصصنا منح مالية لهم أسوة ببقية العراقيين المتواجدين في دول الجوار كسوريا ولبنان والأردن ومصر " .

      وفيما يخص المشاريع التي قدمتها الوزارة لفئات عنايتها أوضح دوسكي " إن من بين المشاريع المهمة التي قدمتها الوزارة لفئات عنايتها هو برنامج الأمن والاستقرار الإنساني وهو من البرامج المهمة والناجحة إذ يعنى بإيجاد فرص عمل للعوائل العائدة من النزوح ، لكن في الآونة الأخيرة قل دعم هذا المشروع من فبل الدول المانحة ، وبدورنا طالبنا بتخصيص خمسة عشر مليار دينار عراقي لتوفير فرص عمل للعوائل العائدة ، كل حسب اختصاصه إذ يمنح رب العائلة مبلغ 2500 $ لفتح مشروع بسيط يقتات منه " .

      وفي الوقت ذاته أعرب المجتمعون عن أملهم بالتعاون المشترك بين وزاراتهم ووزارة الهجرة والمهجرين وإنجاح كافة المشاريع والخطط التي تقدمها الوزارة ، وتذليل كل الصعوبات أمام فئات عناية وزارة الهجرة والمهجرين .


















        الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أغسطس 21, 2019 6:50 am