بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

مواضيع مماثلة

    المواضيع الأخيرة

    »  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
    اخبار وتقارير : 24 ايلول 2011 Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

    » العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
    اخبار وتقارير : 24 ايلول 2011 Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

    » العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
    اخبار وتقارير : 24 ايلول 2011 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

    » العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
    اخبار وتقارير : 24 ايلول 2011 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

    » العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
    اخبار وتقارير : 24 ايلول 2011 Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

    » الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
    اخبار وتقارير : 24 ايلول 2011 Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

    » العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
    اخبار وتقارير : 24 ايلول 2011 Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

    » تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
    اخبار وتقارير : 24 ايلول 2011 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

    » العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
    اخبار وتقارير : 24 ايلول 2011 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

    التبادل الاعلاني

    احداث منتدى مجاني

    التبادل الاعلاني

    احداث منتدى مجاني

      اخبار وتقارير : 24 ايلول 2011

      المدير
      المدير
      Admin

      عدد المساهمات : 2183
      تاريخ التسجيل : 09/04/2011

      اخبار وتقارير : 24 ايلول 2011 Empty رد: اخبار وتقارير : 24 ايلول 2011

      مُساهمة من طرف المدير في السبت سبتمبر 24, 2011 6:59 am

      نائب عن دولة القانون: تصريحات الصدر رأي شخصي والحكومة ستعاقب المسيئين لها

      بغداد: شبكة اخبارالعراق... قلل النائب عن دولة القانون عدنان السراج من أهمية التصريحات التي اطلقها زعيم التيار الصدري التي وجه فيها انتقادا حادا لإصدار مذكرة اعتقال بحق النائب المستقل صباح الساعدي.

      ووصف السراج في حديث صحفي تصريحات الصدر بأنها تمثل رأيا شخصيا، وشدد على أن الحكومة ماضية في معاقبة كل من يسيء إلى مؤسسات الدولة.وأشاد السراج بسرعة تحرك مجلس القضاء الأعلى في قضية النائب صباح الساعدي، ودافع عن قبول رئيس الحكومة استقالة رئيس هيئة النزاهة رحيم العكيلي.وفي شأن آخر، رفض السراج اعتبار الخلاف بين الحكومة المركزية وإقليم كوردستان خلافا سياسيا، وأشار إلى وجود نية لعقد اجتماع لتقريب وجهات النظر بين الكتل السياسية



      نائب عن إئتلاف دولة القانون يدعو علاوي بأن يكون خطابه أكثر تأدباً ولياقة

      انتقد نائب عن إئتلاف دولة القانون تصريحات رئيس القائمة العراقية الذي رد فيها على تصريحات رئيس الوزراء نوري المالكي " ، داعياً الى ان " يكون الخطاب السياسي اكثر تأدباً ولياقة ". وقال النائب شاكر الدراجي لوكالة كل العراق [أين] اليوم الأربعاء ان " تصريحات رئيس القائمة العراقية اياد علاوي حول عدم احترامه لتصريحات رئيس الوزراء نوري المالكي تنم عن شخص المتحدث وهو منطق غير صحيح ومرفوض ".

      واضاف ان " تصريحات علاوي التي جاءت رداً على حديث المالكي بشأن عدم مقبوليته بالعملية السياسية ووصفه لحديث الاخير بأنه لايشتريه بـ[فلسين] ، على الرغم من كلمة رئيس الوزراء بعدم مقبولية علاوي كشريك تبقى عبارة سياسية ليس فيها ما يريب او ما ينقص من شخصية أي طرف لكن الرد بهكذا طريقة لا ترقى الى مقام مسؤولية هكذا شخصية سواء أكان للمتحدث او المعني بالحديث ".

      وكان زعيم القائمة العراقية جدد يوم امس في تصريحات صحفية اتهاماته لرئيس الوزراء نوري المالكي بالتفرد بالسلطة كما انه رد على تصريحات المالكي الاخيرة بشأن عدم مقبوليته في العملية السياسية بالقول " لا يشرفني ان اكون شريكا للمالكي ولا اشتري تصريحاته بـ[فلسين]



      نائب: ميناء الفاو لـم تُخصص له أموال في موازنة 2012

      الاتحاد: كشف عضو في لجنة الخدمات في مجلس النواب أمس الجمعة، عن عدم تخصيص الحكومة العراقية ميزانية مالية في موازنة العام المقبل لتنفيذ مشروع ميناء الفاو الكبير.

      وقال النائب أحسان العوادي لـ(آكانيوز) إن” الحكومة العراقية لم تخصص لميناء الفاو الكبير أمولا للبدء بتنفيذه لأنها لم تتوصل إلى قرار نهائي بشأن تنفيذ المشروع عن طريق الاستثمار أو عن طريق الدفع بالآجل”. ويأتي هذا التصريح بعد أيام من إعلان الشركة العامة لموانئ العراق إنها ستبدأ بأعمال المسح البحري لميناء الفاو الكبير خلال الأيام القليلة المقبلة. وأضاف العوادي أن “وزارة النقل تبحث مع لجنة الخدمات النيابية آليات تسريع تنفيذ ميناء الفاو الكبير الذي من شأنه أن ينعش حركة الموانئ في العراق والتي يتطلب انجازه أربعة مليارات دولار”.



      الخزاعي ينفي احالة مراسيم اعدام اليه للمصادقة عليها

      بغداد/نينا: نفى المكتب الاعلامي لنائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي ما تناقلته بعض وسائل الاعلام عن احالة مراسيم اعدام عليه للمصادقة عليها. وقال متحدث باسم المكتب انه لم تتم احالة الى الخزاعي اي مرسوم بحكم الاعدام حتى يقوم بالمصادقة عليه. يذكران هناك /383/ حكما بالاعدام اكتسبت الدرجة القطعية والتمييز ولم يصادق الا على /3/ منها فقط .



      بارزاني: لن نسحب البيشمركة من خانقين لحين استقرار الأمن

      جريدة صوت البصرة - وكالات:

      قال رئيس إقليم كردستان مسعود بازراني، الخميس، إن قوات البيشمركة لن تسحب من قضاء خانقين إلى حين استقرار الأوضاع الأمنية فيه.

      وقال عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني محمود سنكاوي إن بارزاني أكد خلال زيارته قضاء خانقين أن الزيارة تهدف إلى الوقوف عن قرب للمشاكل التي يواجهها سكان المنطقة، مبينا أن بارزاني التقى بكافة مكونات المنطقة من الكرد والعرب والتركمان، وشدد على أن قوات البيشمركة لن تنسحب لحين تحقيق الأمن والاستقرار لأهالي هذه المناطق.

      وبحسب سنكاوي فإن بارزاني بحث أيضا طبيعة الخدمات المقدمة للمواطنين في هذه المناطق، وضرورة تحقيقها.



      حرب: المادة 226 التي اعلن الساعدي انها ملغية اعيد العمل بها عام 2003

      جريدة صوت البصرة - وكالات: اعلن الخبير القانون طارق حرب محامي رئيس الوزراء نوري المالكي في الدعوى المقامة ضد صباح الساعدي ان"المادة [226] اعيد العمل بها ضمن التشريع السابع لسنة 2003.وقال ان "المادة [226] تم الغاءها بقرار مجلس قيادة الثورة سنة 1987 ولكن تم اعادة العمل بها في العاشر من حزيران عام 2003 والمنشور بالصفحة [27] من جريدة الوقائع العراقية الجريدة الرسمية في العدد[3978] في سنة 2003، حيث اعاد هذا التشريع العمل لتلك المادة بالزام اعتماد صفحة قانون العقوبات في طبعة 1985".

      واضاف ان" هذا الامر يعني الغاء التعديل الحاصل بالمادة [226] لانه حصل سنة 1987 اي حصل بعد سنة 1985"، مؤكدا ان المادة[226] نافذة طبقا للتشريع المذكور".

      وكان صباح الساعدي قال في مؤتمر صحفي اليوم أن" المادة القانونية التي صدرت بموجبها مذكرة اعتقاله ألغيت بقرار من مجلس قيادة الثورة المنحل، وان الدعوة غير صحيحة لعدم تعديل مجلس النواب لهذه المادة."

      واضاف الساعدي إن "المادة 226 التي صدرت بموجبها مذكرة إلقاء القبض بحقي ألغيت بقرار من مجلس قيادة الثورة المنحل رقم 840 عام 1986".وبين النائب المستقل أن "المادة المذكورة تشير إلى من يقوم باهانة الحكومة والسلطات يسجن لمدة سبع سنوات أو يغرم".

      وكان مجلس القضاء الأعلى أصدر مذكرة اعتقال بحق النائب المستقل صباح الساعدي بتهمة إهانة الحكومة والقذف والسب بحق رئيس الوزراء بدون تقديم أدلة".



      الشيخ الكربلائي من الصحن الحسيني : العراق بحاجة إلى رجال دولة لهم نكران ذات لا يبحثون عن مصالح شخصية بل يبحثون عما فيه صالح العراق

      موقع نون خاص : أكد ممثل المرجعية الدينية العليا وخطيب الجمعة في كربلاء المقدسة سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في الخطبة الثانية من صلاة الجمعة التي أقيمت في الحرم الحسيني المطهر في 24/شوال / 1432هـ الموافق 23/9/2011م إن ما يتعلق بجريمة النخيب التي ذهب بسببها العشرات من المواطنين الأبرياء التي هي جريمة بشعة من ضمن سلسلة جرائم مستمرة وما زالت تطال الكثير من المواطنين الأبرياء في مختلف مدن العراق ..

      وتقدم سماحته بالشكر لجميع العشائر العراقية والهيئات الحسينية والمواطنين الذين جاؤوا إلى كربلاء لتقديم التعازي باستشهاد هذه الثلة من المواطنين، وفيما يتعلق بهذه الجريمة النكراء أورد سماحته المطالب التالية:

      1- إن الدرس الذي يجب أن نتعلّمه من التداعيات التي حصلت بسبب هذه الجريمة هو ضرورة ضبط النفس والصبر واليقظة والتنبّه بعد حصول مثل هذه الجرائم .. فللأسف هناك تصريحات وتراشقات إعلامية صدرت من عدد من الأطراف كادت أن تؤدي إلى الدخول في أزمة جديدة وقد تؤول إلى حصول فتنة لا يحمد عقباها .. ولكن تدخل أهل العقل والحكمة أدى إلى تهدئة الأوضاع وتجنّب الانزلاق إلى أزمة داخلية، وتأمل من جميع الإخوة الحذر من إطلاق التصريحات التي تستفز الطرف الآخر والكلام غير المسؤول الذي يعطي الفرصة لأعداء العراق لاستغلال هذه الظروف لتأزيم الأوضاع بين أبناء البلد الواحد.

      2- مطالب عموم المواطنين العراقيين هو ضرورة تفعيل الأحكام القضائية وتطبيقها وتنفيذها وعدم التساهل في ذلك .. وهو جزء من الحل الكلي لمثل هذه الأزمات.

      3- من جملة المطالب الأساسية هو إيقاف هذا التناحر السياسي والتراشق الإعلامي بين الكتل السياسية .. فالذي يتابع وسائل الإعلام وما يجري من لقاءات بين السياسيين وما يعلن من مواقف تجد إن هناك مساحة واسعة من الحديث والتراشق الإعلامي والاهتمام بالخلافات السياسية ذات الطابع الضيّق الذي لا يتعلق بالمصالح العليا للبلد .. في حين لا تجد تلك المساحة من الحديث أو النقاش أو المواقف المتعلقة بأوضاع البلد المهمة بما تتناسب وحجم الأزمات وخطورتها والتي يمر بها العراق، ولا نجد إلا مزيداً من التأزيم للأوضاع في العراق والذي لا يعطي بصيص أمل بحل نهائي لهذه الأزمات ومنها الأزمة الأمنية، وبالتالي فان استمرار هذه الخلافات والتأزيم بين الكتل السياسية سيؤدي إلى بقاء الوضع الأمني على ما هو عليه.

      وفي سياق آخر من خطبته تناول سماحة الشيخ الكربلائي فيما يذكره بعض كبار المسؤولين بان المرحلة الراهنة التي يمر بها العراق في ظل الأزمات المستمرة التي يعيشها هذا البلد بحاجة إلى نصح سماحة السيد السيستاني – دام ظله الوارف – وقال سماحته جوابا عن ذلك: إن النصائح وحدها لا تكفي لحل هذه الأزمات، نعم .. هي مطلوبة ومهمة وتمثل المقدّمة للحل خصوصاً حينما تعبر عن رؤى حكيمة ومتعقلة وثاقبة كما هو الحال فيما يقدمه سماحته من نصائح وإرشادات في مختلف المجالات.

      وتابع سماحته إن الذي نحتاجه في الوقت الحاضر ويحتاجه العراق هو رجال دولة يفكرون ويعملون من اجل مصالح العراق ككل ويبتعدون عن العمل لمصالح أضيق – فنحن – حينما ندقق في الكثير من الرؤى والمواقف التي يتبناها الكثير من السياسيين نجدها نابعة من الحرص على مصالح أضيق مما تمثله مصالح العراق ككل، سواء أكان حرصاً على مصالح منطقة معينة أو طائفة معينة أو كتلة أو حزب معين.

      وأضاف إن العراق بحاجة إلى مسؤولين ورجال دولة يعملون بجد وإخلاص بعيداً عن التناحر السياسي والتراشق الإعلامي والمشاحنات وتوتير الأجواء، يعملون لخدمة البلد وتوفير الأمن ومكافحة الفساد المالي الذي يزداد يوماً بعد يوم، إننا بحاجة إلى رجال دولة يبنون تفكيرهم ورؤاهم ومواقفهم على ما تقتضيه مصالح العراق ككل.

      وبين أيضا إننا بحاجة إلى رجال دولة لهم نكران ذات لا يبحثون عن مصالح شخصية ومكتسبات ذاتية بل يبحثون عما فيه صالح العراق بمختلف قومياته وأديانه وطوائفه وشرائحه، وبحاجة كذلك إلى رجال دولة يكون لهم موقف موحد إزاء المخاطر التي يتعرض لها العراق .. موقف يجعل من العراق بلداً قوياً .. لا يستضعفه الآخرون ويستهينون به .. في حين إن الذي نجده هو التخبّط في المواقف خصوصاً تجاه القضايا المهمة والذي أدى إلى إضعاف موقف العراق تجاه الدول الإقليمية ودول الجوار.

      وقال سماحته نقلا عما ذكرته الإحصائيات إن عدد الأرامل في العراق قرابة ( 1.593.000 أرملة ) والعدد في نمو وتزايد بسبب استمرار الأعمال الإرهابية والتفجيرات وغيرها من أسباب الموت كالمرض ونحو ذلك،

      وأكد على ضرورة التوجه والالتفات إلى مخاطر عدم وضع برامج وحلول وآليات تتناسب وحجم هذه المشكلة فمعلوم كم هي مخاطر وجود هذا العدد من الأرامل وما يتبعه من أيتام!! وبالتالي أصبح من الضروري توجه جميع الجهات المعنية كمجلس النواب ومجلس الوزراء والمؤسسات المعنية بالمرأة ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات الخيرية لحل هذه المشكلة.

      وطالب وضع برنامج يكفل توفير الرعاية المعيشية والاجتماعية والنفسية .. ومن ذلك إعادة النظر بمقدار المنح والمساعدات التي تقدّم لهذه الشريحة .. ووضع تشريعات توفر قدراً من الحماية لهذه الشريحة بحيث تعينهم على تحمّل أعباء الحياة الصعبة .. ومن ذلك تقديمهم على غيرهم من النساء في التعيين والعمل وتوفير فرص عمل من خلال مشاريع صغيرة .. وزيادة مؤسسات ودوائر الرعاية الاجتماعية والنفسية لهنّ .. ومن جملة ذلك إعطاء فرص وامتيازات للأيتام في الدراسة لتوفير فرص تتناسب وحالتهم المعاشية والاجتماعية.



      مقرر مجلس النواب يكشف ان الجعفري وعلاوي ومعصوم والعلوي يتمتعون بأجازات مفتوحة

      كشف مقرر مجلس النواب والنائب عن/ائتلاف العراقية/ محمد الخالدي، اسماء النواب الذين يتمتعون بالاجازة المفتوحة، التي اعطتها لهم رئاسة البرلمان، وجميعهم رؤساء كتل برلمانية.

      وقال الخالدي في تصريح صحفي اليوم الجمعة:أن اربعة نواب لديهم اجازة مفتوحة وغير ملزمين بالحضور لجلسات مجلس النواب وهم رؤساء كتل برلمانية (ابراهيم الجعفري عن التحالف الوطني، اياد علاوي عن القائمة العراقية، فؤاد معصوم عن التحالف الكردستاني، وحسن العلوي عن القائمة العراقية البيضاء).

      وبين مقرر مجلس النواب: ان الجعفري ومعصوم يحضران الجلسات بين الحين والاخر، اما علاوي الاكثر غيابا،والعلوي "بحجة"المرض"، معللا سبب اعطاء الاجازة وعدم التزام النواب الاربعة بالحضور، وذلك لكثرة اعمالهم واجتماعاتهم.

      واشار الخالدي: الى امكانية آي نائب يرغب بالحصول على الاجازة، لكن وفق فقرات النظام الداخلي لمجلس النواب.

      وتنص المادة رقم (17) من النظام الداخلي للبرلمان، أولاً: للرئيس منح العضو إجازة اعتيادية مدة لا تزيد على (15) خمسة عشر يوماً خلال كل دورة سنوية للمجلس. ثانياً: للعضو التمتع بالإجازة المرضية الممنوحة له أصولياً, وتقدر هيأة الرئاسة حالات الولادة. ثالثاً: لا تعتبر فترة الأيفاد من قبل مجلس النواب غياباً للعضو. ويشار الى ان مجلس النواب يعمل بآلية تتضمن عقد جلسات لمدة اسبوع لمناقشة القوانين والتصويت عليها ، وبعد يذهب الاعضاء الى محافظاتهم لمدة اسبوع، لإنضاج الافكار ومراقبة اداء اعمال الدوائر وبعد ذلك ترفع التقارير الى البرلمان للتصويت عليه



      لجنة النزاهة: سنكشف عن عشرة ملفات فساد كبيرة من حيث الاسماء والمبالغ اذ لم تكن هناك اجراءات قانونية بحقهم

      واخ – خاص كشف رئيس لجنة النزاهة النيابية ورئيس كتلة الاحرار بهاء الاعرجي عن عشرة ملفات كبيرة طالت مسؤولين كبار . مهددا" بالكشف عن اسماءهم والمبالغ والجهات التي تقف وراءهم التي حالت دون احالتهم للقضاء .

      وبين الاعرجي" ان من اهم ملفات الفساد هي اجهزة كشف المتفجرات ,وملف الطائرات الكندية ,اضافة الى اعمار مدينة الصدر ,ومدينة شعلة الصدرين ,وموضوع جامعة البكر , وبناء الفنادق لوزارة الخارجية التابعة للقمة العربية ,وموضوع بناء المدارس , والمستلزمات المدرسية وطباعتها , وبناء المساكن في الاهوار. مؤكدا" ان هذه الملفات فيها فساد كبير من حيث المبلغ والاسماء ومسؤولين كبار. موضحا" ان هناك اتصال يومي بهيئة النزاهة وقضاة النزاهة وبعض هذه الملفات سيكون بها اوامر قانونية خلال الايام القليلة القادمة .

      وهدد الاعرجي" اذا لم تكن هناك اجراءات قانونية ضد هؤلاء سنكون مضطرين في لجنة النزاهة لكشف جميع الاسماء المتورطة والمبالغ والجهات التي تقف وراءها والتي احالت دون احالتهم الى القضاء .



      بغداد تطلب مدربين أميركيين لـ"ردع التدخل الإقليمي"

      بغداد/ ور نيوز : اكد وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري ان بغداد ستحتاج الى مدربين عسكريين أميركيين حتى بعد رحيل القوات الاميركية المقاتلة هذا العام لتنهي مهمة بدأت مع الغزو العام 2003 للاطاحة بصدام حسين، مؤكداً أن هذه المساندة "ضرورية لردع التدخل الاقليمي".

      واستبعد زيباري في تصريحات صحافية الليلة قبل الماضية اي تجديد او تمديد لاتفاق ابرم في العام 2008 ستنسحب بموجبه القوات الاميركية الباقية وقوامها 43 ألفا من العراق بنهاية العام الجاري. وقال زيباري لمجلس العلاقات الخارجية في نيويورك :"المناقشات تتركز على هل توجد حاجة الى اتفاق تدريب بين العراق والولايات المتحدة لا سيما ان العراق ينوي شراء اسلحة اميركية وطائرات "اف-16 واسلحة اخرى؟".

      واضاف:"لا شك اننا كبلد نحتاج الى هؤلاء المدربين والخبراء لمساعدة ومساندة القدرات الامنية العراقية". وقال زيباري :"كل بلد في المنطقة يراقب هذا باهتمام وقلق". واضاف ان "تركيا وايران قامتا بتصعيد الهجمات العسكرية على المتمردين الاكراد الذين ينشطون من المنطقة الكردية التي تتمتع بالحكم الذاتي". واردف زيباري وهو نفسه كردي :"هذا سبب اخر في ان الحكومة العراقية تحتاج الى استمرار هذه المساندة الاميركية على الاقل لردع هذا التدخل الاقليمي". وبالاضافة الى التدريب للدفاعات الجوية والبحرية، قال زيباري ان "قوات الامن العراقية ما زالت تحتاج الى المهارات لمواجهة المتشددين الذين ما زالوا قادرين على تنفيذ هجمات مميتة". واستطرد ان "الغارات الجوية الايرانية والتركية لا تتناسب مع اي تهديد من الجماعات التي تستهدفها وربما يقصد منها اختبار ردود الافعال الاميركية والعراقية. والامر لا علاقة له بالسياسة الاقليمية الاوسع للعراق في اعقاب الانسحاب الأميركي".

      ويرفض رجل الدين مقتدى الصدر الذي تشارك حركته في حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي بشدة اي وجود للقوات الاجنبية. غير ان زيباري قال ان الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد اشار في مناقشة للمسألة أن طهران "لن تعادي استمرار الدور الاميركي في العراق". ونسب زيباري الى نجاد قوله انهم "أنبتوا هذه الشجرة ويجب أن يرووها وان يرعوها لا أن يحزموا متاعهم ويرحلوا". وافاد رئيس الدبلوماسية العراقية ان تعافي بلاده "لم يكتمل بعد، لكنها في الطريق الصحيح نحو شكل فيدرالي ديمقراطي مستقر للحكم". واستطرد :"ما نشهده هذه الايام في العالمين العربي والاسلامي والشرق الاوسط يظهر ان تجربة العراق في الديمقراطية تستحق كل التضحيات التي قدمتها القوات الاميركية وقوات التحالف الاخرى وقبل كل شيء شعب العراق نفسه"، على حد وصفه. وكان الرئيس الأميركي باراك اوباما قال اول من امس:"في نهاية هذا العام ستنتهي العملية العسكرية لاميركا في العراق". واضاف قوله :"ستكون لنا علاقة طبيعية مع دولة ذات سيادة.. وسوف تتعزز هذه العلاقة بمساندتنا للعراق لحكومته وقواته الامنية وشعبه وطموحاته".

      بحث رئيس الوزراء نوري المالكي هاتفيا مع نائب الرئيس الأميركي جو بايدن سبل تطوير العلاقات الثنائية، ومسألة بقاء خبراء أميركيين في العراق بعد نهاية العام الجاري. وأفاد بيان أصدره مكتب المالكي أمس انه "تلقى اتصالا هاتفيا من نائب الرئيس الأميركي جو بايدن، تطرقا فيه إلى تطوير العلاقات الثنائية على مختلف المستويات السياسية والاقتصادية والتجارية والعلمية، بما يخدم مصلحة البلدين". وأضاف البيان :"كما تم الحديث عن ظروف بقاء خبراء أميركيين لتدريب القوات العراقية على الأسلحة". وأشار الى أن بايدن أكد خلال المكالمة الهاتفية دعمه للحكومة العراقية وحرص بلاده على استمرار التعاون وتنمية العلاقات بين البلدين بعد انسحاب القوات الأميركية نهاية العام الجاري.



      العراقية البيضاء تدعو إيران إلى حسم الملفات العالقة مع العراق

      السومرية نيوز/ بغداد : دعت القائمة العراقية البيضاء، الجمعة، الجانب الإيراني إلى حسم الملفات العالقة مع العراق وعدم الضغط عليه من خلال إثارة بعض القضايا، مؤكدة أن الملفات التي على أساسها اندلعت الحرب العراقية الإيرانية لاتزال عالقة بين الجانبين ولم يتم حلها إلى الان.

      وقالت المتحدثة باسم القائمة العراقية البيضاء عالية نصيف في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "على الجانب الإيراني حسم جميع الملفات العالقة بينه وبين العراق وعدم الضغط على الأخير من خلال إثارة بعض القضايا بين فترة وأخرى"، مبينة أن "من تلك القضايا هي ملف التعويضات التي تطالب بها إيران جراء حربها مع العراق، وتلوث مياه شط العرب".

      وأضافت نصيف أن "الملفات التي على أساسها اندلعت الحرب العراقية الإيرانية لاتزال عالقة بين الجانبين ولم يتم حلها إلى الان"، معربة عن أملها أن "يستثمر الجانبيين العراقي والإيراني العلاقات الجيدة بينهما، لحل تلك الملفات".

      وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود أكد، أمس الخميس (22/9/2011)، وجود ملفات العالقة بين العراق وإيران وليس خلافات، مبينا إن المرحلة المقبلة ستشهد إنهاء جميع تلك الملفات.

      فيما أعلن رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي، انه سيزور إيران وتركيا قريبا لبحث القضايا العالقة والأحداث التي تشهده الدول العربية، وفي حين أكد أن جدول زيارته لا يشمل الكويت، أشار إلى ضرورة ترتيب الأوضاع الخارجية لتأثيرها المباشر على العراق.

      يشار إلى أن العلاقات العراقية الإيرانية تعرضت لخلافات كثيرة ترجع إلى عقود من الزمن، وتتركز معظمها على عائدية شط العرب الذي يصب في الخليج، وكان شاه إيران محمد رضا بهلوي ألغى عام 1969 اتفاقية الحدود المبرمة بين البلدين عام 1937، وطالب آنذاك بأن يكون خط منتصف النهر (التالوك) الحد الفاصل بين البلدين، وفي عام 1972 وقعت اشتباكات عسكرية متقطعة على الحدود، وبعد وساطات عربية وقع البلدان اتفاقية الجزائر سنة 1975، التي يعتبر بموجبها خط منتصف شط العرب هو الحد الفاصل بين إيران والعراق.

      وشهد عام 1979 تدهوراً حاداً في العلاقات بين العراق وإيران إثر انتصار الثورة الإسلامية الإيرانية عام 1979، وألغى رئيس النظام السابق صدام حسين اتفاقية الجزائر في 17 أيلول 1980، واعتبر كل مياه شط العرب جزءاً من المياه العراقية، وفي 22 سبتمبر 1980 دخل البلدان حربا استمرت حتى عام 1988، أسفرت عن سقوط مئات الآلاف بين قتيل وجريح من الطرفين، وخلال التسعينيات استمر العداء بين البلدين في ظل احتضان إيران لبعض قوة المعارضة العراقية وأهمها منظمة بدر التي كانت تمثل الجناح العسكري للمجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق، فيما كان النظام السابق يقدم الدعم والتسهيلات لمنظمة مجاهدي خلق المعارضة للنظام الإيراني المتواجدة في العراق.



      نائب كردي عدم استقرار العراق السياسي يعرقل تسوية الخلافات مع دول الجوار

      السومرية نيوز/ بغداد : اعتبر النائب عن التحالف الكردستاني شوان محمد طه، الجمعة، أن عدم الاستقرار السياسي في العراق زاد من صعوبة تسوية خلافات العراق مع جيرانه، داعيا الحكومة إلى حل تلك المشاكل.

      وقال طه في حديث لـ"السومرية نيوز"، إنه "في ظل التوترات السياسية وعدم الاستقرار السياسي في العراق أصبحت تسوية الخلافات مع دول الجوار صعبة المنال"، لافتا إلى أن "البلاد بحاجة الى حل للمشاكل مع دول الجوار بصورة ثنائية، إلا أن ضعف العراق بالنسبة لجيرانه حال دون ذلك".وأشار طه الى "وجود الكثير من المشاكل الموروثة من زمن النظام السابق بشأن علاقات العراق مع جيرانه"، داعيا الحكومة إلى "حل المشاكل مع دول الجوار".

      وأعلن رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي، أمس الخميس 23 أيلول 2011، انه سيزور إيران وتركيا قريبا لبحث القضايا العالقة والأحداث التي تشهده الدول العربية، وفي حين أكد أن جدول زيارته لا يشمل الكويت، أشار إلى ضرورة ترتيب الأوضاع الخارجية لتأثيرها المباشر على العراق.

      ونشبت أزمة عراقية - كويتية عندما شرعت الكويت بإنشاء ميناء مبارك الكبير، في السادس من نيسان الماضي، بعد سنة تماماً من إعلان وضع وزارة النقل العراقية حجر الأساس لمشروع إنشاء ميناء الفاو الكبير العراق، ويلفت نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية ووزير التنمية الكويتي أحمد الفهد أن المشروع الذي تعاقدت على إنشائه شركة هيونداي الكورية، ينطوي على أهداف كبيرة، ويحقق آمال وتطلعات الشعب الكويتي، الذي طالما تمنى بناء ميناء بهذا الموقع الاستراتيجي والفعال، والذي سيجعل الكويت مركزاً مالياً وتجارياً على المستويين الإقليمي والعالمي، فيما يرى مسؤولون وخبراء عراقيون أن الميناء الكويتي سيقلل من أهمية الموانئ العراقية، ويقيد الملاحة البحرية في قناة خور عبد الله المؤدية الى مينائي أم قصر وخور الزبير، ويجعل مشروع ميناء الفاو الكبير بلا قيمة، فيما تدور خلافات حول أزمة أخرى تتعلق بقرار مجلس الأمن رقم 833 بشأن ترسيم الحدود بين البلدين لخروج العراق من طائلة أحكام الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.

      ومن جهة أخرى تشهد المناطق الحدودية مع إيران وتركيا في إقليم كردستان، قصفاً مدفعياً مستمراً تنفذه القوات الإيرانية مستهدفة مواقع داخل الأراضي العراقية، بذريعة وجود عناصر معارضة لنظام طهران من حزب الحياة الحرة (بيجاك)، مما أثار انتقادات الكتل السياسية والأوساط البرلمانية والشعبية في العراق.



      الكردستاني: موقف العراقية في ديالى من زيارة البارزاني لخانقين غير مسؤول وشوفيني

      السومرية نيوز: أعتبر نائب عن التحالف الكردستاني، الجمعة، موقف القائمة العراقية في محافظة ديالى من زيارة رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني إلى قضاء خانقين متسرع وغير مسؤول وشفويني، وفي حين أكد أن تلك المواقف لا تعبر عن رأي قيادات العراقية، حذر من تأثيرها على العلاقة بين تحالفه والعراقية.وقال حسن جهاد في بيان تلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه، إن "موقف أعضاء القائمة العراقية في محافظة ديالى من زيارة رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني إلى قضاء خانقين كان موقفا متسرعا وغير مسؤول ولا يعبر عن رأي القائمة العراقية"، معربا عن استغرابه من "صدور هكذا مواقف وبيانات متشنجة وذات طابع شوفيني من أعضاء القائمة بديالى في هذه الظروف غير الاعتيادية".

      وكان المتحدث باسم القائمة العراقية في ديالى راسم العكيدي أعتبر، أمس الخميس، (22 ايلول الحالي)، زيارة رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني لقضاء خانقين، استفزازية واستخفافا بالبروتوكولات المحلية، وفي حين أكد أن الكرد يسعون لاستغلال الانسحاب الأميركي والوضع الإقليمي لضم المناطق المتنازع عليها وإعلان دولتهم المستقلة، وصف تصريحات البارزاني بخصوص قوات البيشمركة في ناحيتي جلولاء والسعدية بأنها تؤسس لحرب أهلية.

      وحذر جهاد من "تأثير تلك المواقف بشكل سلبي على العلاقات بين التحالف الكردستاني والقائمة العراقية"، مشيرا إلى أن "أعضاء العراقية في ديالى تحديدا يغردون خارج السرب ولا يعرفون السياسة العامة والخط العام لقائمتهم".

      ودعا النائب عن التحالف الكردستاني قيادات القائمة العراقية إلى "توجيه أعضائها في المحافظات بالحفاظ على العلاقات الطيبة مع بقية الكتل عموما وكتلة التحالف الكردستاني خصوصا"، لافتا إلى أن "زيارة بارزاني إلى خانقين جاءت ضمن سلسلة زياراته للأقضية والنواحي كأقضية سوران وكويسنجق وكلار".

      وتابع جهاد أن "البارزاني وعد بتلبية كافة مطالب المواطنين في أقضية خانقين وجلولاء وقرة تبة وغيرها من مياه وكهرباء والخدمات الأساسية، لا سيما بعد أن طالبناه مؤخرا بتوفير هذه الخدمات على غرار الوضع الممتاز في الإقليم الذي يتمتع بالتيار الكهربائي على مدى 24 ساعة يوميا"، مشيرا إلى انه "من المؤلم أن تصدر هذه المواقف المتوترة بعد أن قامت حكومة كردستان بتعيين المئات من أهالي هذه الأقضية وغالبيتهم من أبناء القومية العربية".

      وأكد جهاد أن "الأعضاء الذين صدرت عنهم هذه المواقف المتشنجة لا يعبرون عن رأي قيادة القائمة العراقية ولا رأي أهالي تلك المناطق"، متوقعا أن "تعلن القائمة العراقية عدم معرفتها بصدور هذا البيان من عضو أو عضوين في ديالى".

      وكان رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني أكد خلال زيارته لقضاء خانقين في محافظة ديالى، أمس الخميس، (22 ايلول الحالي) على كردستانية القضاء والمناطق التابعة له في المحافظة، مبينا أن قوات البيشمركة المتواجدة في القضاء هي للدفاع عن مناطق جلولاء والسعدية والمناطق الكردستانية المستقطعة التي يتعرض سكانها الكرد للقتل.



      ويعد قضاء خانقين، 150 كم شمال شرق بعقوبة، بنواحيه الأربع منها السعدية وجلولاء في محافظة ديالى، من المناطق المتنازع عليها بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان، ويضم خليطاً سكانياً من العرب والكرد والتركمان، ويشهد أوضاعاً متوترة على خلفية أعمال العنف التي طالت الكرد وتدخل قوات حرس إقليم كردستان (البيشمركة) لحمايتهم.

      وتبلغ مساحة محافظة ديالى ومركزها بعقوبة، 55 كم شمال شرق العاصمة بغداد، نحو 77 ألف كم، وتتألف من خمسة أقضية و18 ناحية، ويبلغ عدد سكانها مليون و500 ألف نسمة يمثلون أبناء القوميات الثلاث العربية والكردية والتركمانية، ويتسم الوضع الأمني في المحافظة بالتوتر وعدم الاستقرار.

      وتعتبر المناطق المتنازع عليها في محافظات نينوى وكركوك وصلاح الدين وديالى، من أبرز المشاكل العالقة بين الحكومة الاتحادية في بغداد، وحكومة إقليم كردستان في اربيل، التي لم تجد لها حلاً يرضي القوميات التي تسكنها من عرب وكرد وتركمان، إذ يؤكد الكرد أحقيتهم بتلك المناطق وضمها لإقليم كردستان، بعد تطبيق المادة 140، الأمر الذي ترفضه غالبية كتل بغداد السياسية.

      وتعد المادة 140 الخاصة بالمناطق المتنازع عليها ومن بينها مدينة كركوك، محط خلاف بين الكتل السياسية العراقية، وأمهل الدستور الحكومة حتى نهاية 2007 لتطبيقها، لكن عوائق عدة سياسية بالدرجة الأولى حالت دون تطبيق كافة فقراتها، وسبق للجنة الوزارية المختصة بتطبيق المادة أن نفذت بعض فقراتها، مثل تعويض المتضررين وتطبيع الأوضاع، فيما لم يجر تنفيذ أهمها وهو الاستفتاء على مصير المدينة سواء ببقائها ضمن إدارة بغداد، أو التحول لتصبح ضمن الإدارة الكردية.



      المالكي يستبعد العبيدي من لجنة التفاوض مع الاميركيين

      بغداد/ اور نيوز : كشف عضو في لجنة الامن والدفاع البرلمانية عن استبعاد وزير الدفاع السابق عبدالقادر العبيدي نن لجنة التفاوض مع الأميركيين الخاصة بتنفيذ الاتفاق الأمني بين البلدين لحضوره اجتماعات من دون علم القائد العام للقوات المسلحة وتبنيه موقف الطرف الآخر.

      وقال المصدر الذي قضّل عدم ذكر اسمه، أن "العبيدي وبابكر زيباري رئيس أركان الجيش العضوان في لجنة التفاوض اجتمعا مع السفير الأميركي في مقر السفارة وناقشا جاهزية القوات العراقية من دون علم الحكومة ورئيس الوزراء.

      وبموجب الاتفاق الأمني المبرم بين العراق وأميركا في الرابع عشر من كانون الأول عام 2008 ينتهي الوجود العسكري نهاية 2011 ونص على أن أي تمديد يكون بطلب من الحكومة العراقية.



      جناح في الانتفاضة الشعبانية ينضم إلى حركة علاوي

      السومرية نيوز: أعلن جناح في الانتفاضة الشعبانية، الخميس، عن اندماجه مع حركة الوفاق الوطني بزعامة إياد علاوي، فيما أكدت الحركة على أهمية توحيد الجهد العراقي في المرحلة الراهنة.

      وقال الأمين العام لكتلة الانتفاضة الشعبانية عباس ميري خلال مؤتمر صحافي عقد في مبنى حركة الوفاق ببغداد وحضرته "السومرية نيوز"، إن "كتلة الانتفاضة الشعبانية في كربلاء قررت الاندماج كليا بحركة الوفاق الوطني والالتزام بالنظام الداخلي لها".

      وأضاف ميري أن "الحركة لم تندمج مسبقا بأي حركة سياسية سابقا، وأن اندمجنا اليوم مع حركة الوفاق أيمانا منا بأنها ذات مشروع وطني ووجدنا فيه الروح الوطنية، فضلا عن تطابق الرؤى بين الطرفين".

      من جانبه أكد عضو قيادة حركة الوفاق الوطني ستار الباير في حديث لـ"السومرية نيوز"، أن "على جميع القوى السياسية والاحزاب تنفيذ المشروع الوطني الهادف الى عراق مزدهر بلا طائفية ولا تهميش ولا اخفاق"، داعيا الى "توحيد الجهد العراقي في المرحلة الحالية التي يمر بها البلاد".

      ولفت الباير إلى أن "الطرفين لن يقدما لبعضهما شيء ما، إنما سينفذا المشروع الوطني العراقي"، موضحا أن "الاندماج يمثل خطوة على التنفيذ".

      ويعتبر اندماج كتلة الانتفاضة الشعبانية، اليوم، هو الثالث بعد إعلان اندماج مجلس شيوخ عشائر العراق في 17 أيلول 2001 والتيار العربي الموحد، في 15 من أيلول الحالي، عن انضمامها إلى حركة الوفاق الوطني بزعامة إياد علاوي.



      الكوردستانية: لا أسرار في محاضر إتفاقية اربيل .

      شفق نيوز/ أكد ائتلاف الكتل الكوردستانية، الخميس، على ان محاضر الاجتماعات التي تمخضت عنها اتفاقية اربيل لا تحوي أسراراً، مجدداً مطالبته جميع الاطراف الموقعة على الاتفاقية بتنفيذ بنودها. وقال المتحدث باسم ائتلاف الكتل الكوردستانية مؤيد الطيب لـ "شفق نيوز" ان "محاضر الاجتماعات التي تمخضت عنها اتفاقية اربيل لاتحوي اسراراً وتفصيلاتها معلومة لجميع الكتل السياسية".

      يشار الى ان اطرافاً نيابية كوردية دعت حكومة بغداد لتنفيذ فقرات اتفاقية اربيل والاسراع بتسمية الوزراء الامنيين وتطبيق المادة 140، مبينة ان زيارة رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي الى اربيل مؤخراً ولقاءه برئيس الاقليم مسعود بارزاني تهدف لاطفاء التوتر بين حكومة بغداد واقليم كوردستان.واوضح الطيب ان "هناك رسائل ايجابية من قبل ائتلاف دولة القانون للجانب الكوردستاني تبين استعداده لتنفيذ بنود اتفاقية اربيل".

      وطرح رئيس إقليم كوردستان العراق مسعود البارزاني في أيلول 2010 مبادرة تتعلق بحل الأزمة السياسية في العراق تتضمن تشكيل لجنة تضم بين ثمانية واثني عشر من ممثلي الكتل السياسية، لبدء محادثات لتشكيل الحكومة الجديدة والعمل على حل الخلافات العالقة وعقد اجتماعات موسعة للقادة لحسم موضوع الرئاسات الثلاث.

      وطالب الطيب جميع الاطراف الموقعة على الاتفاقية تنفيذ بنودها للخروج مما اسماه "الأزمة السياسية التي تهدد مستقبل البلاد".



      النجيفي: المرحلة الراهنة بحاجة إلى نصح السيستاني

      السومرية نيوز/ بغداد : أكد رئيس مجلس النواب العراقي، الخميس، أن المرحلة الراهنة بحاجة إلى نصح المرجع الديني علي السيستاني، فيما أعرب عن أمله بان يلتقي السيستاني خلال الفترة المقبلة.وقال اسامة النجيفي خلال مؤتمر صحافي عقده في مبنى البرلمان وحضرته "السومرية نيوز"، إن "المرحلة الراهنة بحاجة إلى نصح المرجع الديني علي السيستاني"، مؤكدا عدم "وجود اتفاق لزيارة السيستاني حاليا".

      وأضاف النجيفي أن "لقاء السيستاني سيكون ذو فائدة كبيرة في ظل الأجواء المتوترة"، معربا عن أمله بأن "يلتقي السيستاني خلال الفترة المقبلة ضمن المبادرة الحالية".

      وكان رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي زار في السادس من كانون الأول من العام الماضي محافظة النجف للقاء المرجع الديني علي السيستاني في أول زيارة له بعد توليه منصب رئاسة البرلمان، على رأس وفد من القائمة العراقية يضم ثمانية من قياداتها بينهم جمال البطيخ وحسين الشعلان وعبد الخضر الطاهر، فضلاً عن النائب عن التحالف الكردستاني فؤاد معصوم ورئيس قائمة الرافدين المسيحية يونادم كنا.

      يشار إلى أن النجيفي أكد عقب زيارته الأولى للنجف أن المرجع الديني علي السيستاني أوصى بتعديل أي مسار منحرف عن الدستور العراقي وتثبيت حكومة الشراكة الوطنية، مبينا أن المرجع أكد ضرورة التعاون بين السلطات لتثبيت لحمة الشعب العراقي وتعزيز الوحدة ومحاسبة الفساد والمفسدين.

      وكان المرجع الديني الأعلى علي السيستاني دعا في الثاني من كانون الأول من العام الماضي إلى تشكيل حكومة عراقية وطنية تضم وزراء أكفاء يعملون لتحقيق الخدمة العامة بعيداً عن المصالح الشخصية، مشدداً على ضرورة عدم السماح بالتدخل الأجنبي في شؤون الحكومة لأنه شأن عراقي محض.



      وتمر البلاد بأزمة سياسية أبرزها خلافات بين ائتلاف دولة القانون والقائمة العراقية على خلفية العديد من المواضيع منها اختيار المرشحين للمناصب الأمنية في الحكومة، كذلك حول تشكيل مجلس السياسات الإستراتيجية، الذي اتفقت الكتل على تأسيسه في لقاء اربيل، ولم تتم المصادقة على قانونه حتى الآن، فضلاً عن تصريحات يطلقها رئيس الحكومة وأعضاء في كتلته تشكك بأهمية المجلس ودوره وعدم دستوريته، حتى وصل الأمر إلى حد أن قال المالكي أن لا مكان للمجلس في العر
      المدير
      المدير
      Admin

      عدد المساهمات : 2183
      تاريخ التسجيل : 09/04/2011

      اخبار وتقارير : 24 ايلول 2011 Empty اخبار وتقارير : 24 ايلول 2011

      مُساهمة من طرف المدير في السبت سبتمبر 24, 2011 6:56 am

      بسم الله الرحمن الرحيم
      اخبار وتقارير : 24 ايلول 2011
      متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي



      بايدن يهاتف المالكي بشان بقاء خبراء أمريكيين لتدريب القوات العراقية

      بغداد/ومع: تلقى رئيس الوزراء نوري المالكي اتصالا هاتفيا من نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن، تطرقا فيه الى موضوع بقاء الخبراء ألامريكيين لتدريب القوات العراقية على الأسلحة التي يتم استخدامها من قبل الجيش العراقي.

      ونقل بيان لمكتب المالكي وحصلت وكالة انباء المستقبل (ومع) على نسخة منه ان المالكي "تلقى اتصالا هاتفيا من نائب الرئيس الامريكي جو بايدن بحثا خلاله تطوير العلاقات الثنائية على مختلف المستويات السياسية والاقتصادية والتجارية والعلمية ، بما يخدم مصلحة البلدين"، مشيرا الى ان الجانبان بحثا ايضا "موضوع بقاء خبراء أمريكيين لتدريب القوات العراقية على الأسلحة". واضاف البيان ان "بايدن جدد دعمه للحكومة العراقية" ، وأكد على "استمرار التعاون وتنمية العلاقات ما بعد انسحاب القوات الأمريكية".



      البياتي لـ"ومع": زعيم العراقية نزل بالخطاب السياسي الى مستويات هابطة

      ومع: نفى القيادي والنائب في التحالف الوطني عباس البياتي ، الاربعاء، امكانية تاثير الخلافات الموجودة على الساحة السياسية على الحكومة والعملية السياسية. وقال البياتي لوكالة انباء المستقبل (ومع) ان هذه " الخلافات لا تهدد الحكومة ولا العملية السياسية، مبينا امكانية حل الخلافات الحالية عن طريق الحوار".

      وبخصوص تصريحات رئيس الوزراء نوري المالكي والتي قال فيها ان زعيم العراقية اياد علاوي "اصبح شريكا غير مرغوب فيه في العملية السياسية"، بين البياتي ان "رئيس الوزراء كان واضحا وصريحا في كلامه ،ولكن للاسف ان علاوي نزل بالخطاب السياسي الى مستويات هابطه جدا ، مشيرا في الوقت ذاته الى ضرورة ان يتحدث الساسة بلغة اكثر اتزانا ". وكان رئيس الوزراء نوري المالكي قال في تصريحات لاحدى وسائل الاعلام المحلية ان "اياد علاوي اصبح شريكا غير مرغوب فيه في العملية السياسية".



      دولة القانون: تنازلات (العراقية) للاكراد ستزيد من تأزيم الوضع السياسي

      بغداد/اور نيوز : في الوقت الذي اعلنت فيه القائمة العراقية عن تشكيل وفد لزيارة اقليم لكردستان لحل القضايا العالقة وفي مقدمتها المتنازع عليها، قطع الرئيس بارزاني الشك ياليقين، من ان حبال الود بينه وبين ائتلاف دولة القانون، باعلانه كردستانية خانقين وزيارته المفاجئة لها.

      واكد عضو ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي ان هذه التحركات تكشف عن وجود نوايا غير سليمة ما يعطي مبررا لتعميق الخلافات خاصة قضية كركوك وسهل نينوى والمناطق الاخرى، في حين اشارت مصادر عليمة من وزارة الدفاع العراقية ان هناك توجه ونية في انشاء قاعدة عسكرية اميركية شمال العراق تقع بين الحدود الادارية لمدينتي اربيل والسليمانية تتمركز فيها قوات اميركية اضافة الى اشغال جزء من مطار اربيل الدولي كمهبط للطائرات المقاتلة الاميركية .

      وعقدت القائمة العراقية امس اجتماعاً لقادة ونواب القائمة العراقية برئاسة اياد علاوي وحضور القياديين فيها اسامة النجيفي وطارق الهاشمي، لمناقشة مبادرة النجيفي وزيارته الى اربيل، وسير العملية السياسية وعدد من مشاريع القوانين البرلمانية، وبالاخص مشروعي قانوني مجلس السياسات الستراتيجية والنفط والغاز، فضلاً عن مناقشة الخلافات والمشاكل بين الكتل السياسية ".

      ورأى المطلبي، انه ومن خلال المعطيات العامة والارقام من ان القائمة العراقية حتى لو وقعت للتحالف الكردستاني على التنازل عن قضية كركوك وسهل نينوى او ما يعرف بالمناطق المتنازع عليها، وأيدت ذلك بكل الاشكال لاسيما قانون النفط والغاز بالنسخة الكردية ومنح البيشمركة رواتبهم من الحكومة المركزية وليس من ميزانية الاقليم البالغة 17%، ووافقت على كل مطالب الاخوة الكرد، فان كل هذه، لا تسمح لهم في ان يكون لديهم اغلبية برلمانية لسحب الثقة عن الحكومة الحالية .

      وقال المطلبي ان هذا الامر سيؤدي الى فقدان القائمة العراقية لتأييد ناخبيها الذين يشكلون النسبة الاكبر في ما يسمى بالمناطق المتنازع عليها وعندها ستتوضح الامور لناخبيها، لاسيما وان ذلك يعني ان اهل الحويجة واجزاء كبيرة من نينوى ستذهب الى اقليم كردستان، وعندها لا اعلم ماذا سيكون تبرير القائمة لناخبيها، مستبعدا ان القائمة العراقية هذه هي نواياهم .

      لكن المطلبي اشار، من جهة اخرى، الى ان هناك توجها جديدا لدى القائمة العراقية يقوده رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي والقيادي في القائمة العراقية سلمان الجميلي لتقريب وجهات النظر في شان الخلافات القانونية والتي يمكن حلها من خلال الدستور بما فيها قانون النفط والغاز، لافتا الى ان هذا التوجه هو لدعم الدولة العراقية والجميع يعلم ان للاكراد حقوقاً مشروعة واخرى غير مشروعة بضمنها مطالبة الحكومة المركزية باعطاء ميزانية لتمويل قوات البيشمركة من حصة وزارة الدفاع الاتحادية لا من الميزانية المقررة لاقليم كردستان والتي تبلغ 17 %.

      ونوه المطلبي انه في حال بقاء قاعدة اميركية شمال العراق ضمن حدود اقليم كردستان فان الامور ستعني من ان الاقليم سائر في طريق اعلان الدولة الكردية وهو ما لا تقبله جميع الكتل السياسية اضافة الى الشعب العراقي .

      وكان القيادي في القائمة العراقية ظافر العاني قد قال ان العراقية ستشكل وفدا للذهاب الى كردستان لحل القضايا العالقة بينها وبين التحالف الكردستاني وايجاد افضل الصيغ للتعاون بين الطرفين، مبينا ان الوفد سيذهب الى كردستان خلال الاسبوع المقبل.

      وقال العاني في تصريح صحفي امس : ان العراقية ستشكل وفدا خاصا بها ليبحث مع التحالف الكردستاني المشاكل العالقة بين الطرفين وفي مقدمتها المشاكل التي تتعلق بالمناطق المتنازع عليها والخلافات الاخرى ".

      من جهته اعلن النائب عن التحالف الكردستاني عن مطالبة حكومة اقليم كردستان باضافة قوات البيشمركة الكردية ضمن موازنة وزارة الدفاع في الحكومة المركزية على اعتبارها قوات نظامية تابعة للحكومة المركزية تقاتل ليس في اقليم كردستان بل في عموم البلاد في حال وجود خطر يهدد امن وسيادة العراق .



      الكردستاني يؤكد وجود مؤشرات ايجابية لحل الخلاف مع ائتلاف المالكي والأخير يدعو للاحتكام للدستور

      السومرية نيوز/ بغداد : أكد التحالف الكردستاني، الخميس، أن هناك مؤشرات ايجابية لمعالجة المشاكل مع دولة القانون، مبينا أن تلك المشاكل لا تقتصر فقط على قانون النفط والغاز، فيما دعا نائب عن ائتلاف دولة القانون إلى ضرورة الاحتكام إلى الدستور.

      وقال النائب عن التحالف الكردستاني فرهاد الاتروشي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "التحالف الكردستاني سيناقش الأمور العالقة مع التحالف الوطني ويتم التوصل إلى حلول حقيقية لمعالجة المشاكل بينهما"، مبينا أن "تلك المشاكل لا تقتصر على قانون النفط والغاز، وإنما هناك مجموعة من الأمور المتعلقة بين الكتل الكردستانية والتحالف الوطني والعراقية".

      وأضاف الاتروشي أن "هناك مؤشرات ايجابية حول إمكانية معالجة المشاكل، بدأت تظهر في أعقاب مساعي رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي للتقريب بين الأكراد والحكومة الاتحادية"، معربا عن أمله "بالوصول إلى حلول حقيقية دستورية".

      من جانبه أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون محمود الحسني أن "التحالف يرحب بأي مبادرة تسعى للتوافق بين الإطراف السياسية"، داعيا إلى "ضرورة الاحتكام إلى الدستور".

      وأوضح الحسني في حديث لـ"السومرية نيوز"، أن "الدستور حدد الحقوق والواجبات للحكومة الاتحادية ولحكومة الإقليم وللشعب"، لافتا إلى انه "في حال اللجوء إلى الدستور فلا يوجد خلاف حقيقي، وإنما اختلاف في وجهات النظر".

      وكانت النائبة عن القائمة العراقية عتاب الدوري كشفت في حديث لـ"السومرية نيوز"، أمس الخميس، عن لقاء قريب بين الفرقاء السياسيين في منزل رئيس الجمهورية لحل المشاكل العالقة، مبينة اللقاء سيناقش المشاكل العالقة بين الحكومة الاتحادية والكردستانية، وتطبيق اتفاق أربيل.

      ودعا رئيس حكومة إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، في وقت سابق ، الحكومة المركزية إلى توفير الكهرباء والخدمات للعراقيين بدلا من محاربة سلطة الإقليم، وفي حين أشار إلى أن بعض السياسيين يعتبرون الكرد ضيوفا في بغداد، أكد أن إدارة الحكم في العراق لا توافق الدستور وتتنصل من الاتفاقيات المبرمة بين القوى السياسية.

      فيما نفى رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي أن يكون هناك اتفاقا سياسيا سريا بينه وبين رئيس إقليم كردستان، مؤكدا أن لقاءه البارزاني كان في إطار تقريب وجهات النظر.

      وأكد نائب رئيس كتلة التحالف الكردستاني محسن السعدون، في الـ15 من أيلول الجاري، أن القوى الكردية اتفقت على مطالبة الحكومة المركزية بتطبيق بنود اتفاقية اربيل وتطبيق المادة 140 من الدستور قبل إجراء أي حوار، مشيرا إلى تشكيل خطاب كردي موحد جديد داخل البرلمان، فيما طالب باحترام اتفاقات اربيل وتنفيذها بكل شفافية وجدية وليس بالكلام فقط.

      كما دعا التحالف الكردستاني ائتلاف المالكي لأن يكون جادا بتطبيق بنود اتفاقية أربيل، وفيما أكد وجود اتفاق مع الكتل الأخرى لعقد اجتماع خلال الأسبوع المقبل للتباحث في المسائل الخلافية وتنفيذ الاتفاقية، أعرب عن أمله بالتوصل إلى حل لتلك الخلافات.

      يشار إلى أن رئيس كتلة ائتلاف دولة القانون في مجلس النواب خالد العطية أكد في الـ13 من أيلول الحالي، أن الخلافات بين التحالف الكردستاني والتحالف الوطني حول مسودة قانون النفط والغاز ستحل بالحوار وهي من النوع الذي "لا يفسد للود قضية"، فيما أكد القيادي بدولة القانون علي شلاه، في الـ12 من أيلول الجاري، التزام ائتلافه بتنفيذ بنود اتفاقية أربيل، مشيرا إلى ضرورة "الاتفاق السياسي" في تنفيذ تلك البنود.

      وهدد القيادي في التحالف الكردستاني عادل برواري في الـ12 من أيلول الحالي، بمقاطعة جلسات الحكومة والبرلمان العراقي في حال تمرير قانون النفط والغاز في البرلمان بالصيغة التي قدمتها الحكومة المركزية، فيما أكد أن رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني دعا الوزراء والنواب الأكراد للاجتماع في أربيل للرد على "استخفاف المالكي" بطلب سحب مشروع قانون النفط والغاز.



      الصدر يبدي مرونة من الإبقاء على مدربين أميركيين

      النجف/ اور نيوز: قال الزعيم الديني الشاب مقتدى الصدر، في بيان تناول موقفه من دعوة الحكومة الى الإبقاء على مدربين أميركيين في العراق، أن "كتلة الأحرار" رفضت الإبقاء على المدربين وأن الخيارات المتاحة في هذا الشان هي "رفض كل منتم الى القوات العراقية لهذا القرار وعدم تطبيقه" و "ورفض شعبي عن طريق الاعتصامات السلمية".

      ويُعد موقف الصدر الجديد من الإبقاء على مدربين أميركيين بعد عام 2011 الأكثر مرونة في إعلاناته السابقة حول هذا الموضوع، وآخرها دعوته مقاومة المدربين الأميركيين بقوة السلاح. وكان الصدر أعلن أخيراً إيقاف العمليات العسكرية لميليشيا "لواء اليوم الموعود" التابعة لتياره ضد القوات الأميركية.



      النجيفي ينفي عقد اتفاق بين العراقية والكردستاني لتشكيل كتلة كبيرة

      الوسط: نفى رئيس البرلمان العراقي السيد اسامة النجيفي وجود اي اتفاق سري بين كتلة العراقية وبين التحالف الكردستاني خلال زيارته الاخيرة الى كردستان وقال النجيفي في مؤتمر صحفي انه إجتماعه مع السيد مسعود بارزاني كان لبحث التعقيدات والمشاكل في العملية السياسية، والتأكيد على اتفاق اربيل

      وقال النجيفي انه لم يصار الى اتفاق حول تشكيل كتلة نيابية كبيرة بين العراقية والكردستاني، كما ذكرت بعض المصادر الصحفية.





      العراقية تكشف عن لقاء مع دولة القانون والكردستاني بمنزل الطالباني

      السومرية نيوز/ بغداد : كشفت النائبة عن القائمة العراقية عتاب الدوري، الخميس، عن لقاء قريب بين الفرقاء السياسيين في منزل رئيس الجمهورية لحل المشاكل العالقة، مبينة اللقاء سناقش المشاكل العالقة بين الحكومة الاتحادية والكردستانية، وتطبيق اتفاق أربيل.

      وقالت نصيف في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الشارع العراقي سيجني الكثير من مبادرة رئيس البرلمان أسامة النجيفي"، مشيرة إلى أن "لقاءً قريباً سيعقد في منزل رئيس الجمهورية جلال الطالباني".

      وأكدت الدوري أن "اللقاء سيكون بمشاركة رئيس الوزراء نوري المالكي، ورئيس البرلمان، ورئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، ورئيس القائمة عراقية لحل المشاكل العالقة بين الحكومة الاتحادية والكردستانية، وتطبيق اتفاق أربيل ببنوده التسعة، ومبدأ التوازن، وقانون المساءلة والعدالة، والوزارات الأمنية والنظام الداخلي لمجلس الوزراء".

      وكان رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي، أعلن في (17 أيلول 2011)، انه سيزور جميع المحافظات العراقية قريبا لإجراء مباحثات مع جميع القوى السياسية وإصلاح الوضع الذي تأزم خلال الفترة القريبة، فيما أكد مستشار النجيفي أن رئيس البرلمان توجه إلى اربيل في 19 أيلول الجاري للقاء رئيس إقليم كردستان مسعود البرزاني لتهدئة الأوضاع بين إقليم كردستان وبغداد.

      وطرح البارزاني، في أيلول 2010، مبادرة تتعلق بحل الأزمة السياسية في العراق تتضمن تشكيل لجنة تضم بين ثمانية واثني عشر من ممثلي الكتل السياسية لبدء محادثات لتشكيل الحكومة الجديدة والعمل على حل الخلافات العالقة، وعقد اجتماعات موسعة للقادة لحسم موضوع الرئاسات الثلاث.



      القائمة العراقية تعلن قطع صلتها مع المتحدث باسمها شاكر كتاب

      السومرية نيوز: أعلنت القائمة العراقية، عن قطع صلتها بالمتحدث السابق باسمها شاكر كتاب منذ عدة أشهر، مؤكدة عدم وجود أي صلة له بها أو بالحركات السياسية المتحالفة ضمنها.

      وقالت المتحدثة الرسمية باسم العراقية ميسون الدملوجي، في بيان صدر اليوم عن القائمة، وتلقت السومرية نيوز"، نسخة منه، إن "العراقية تؤكد أنها كانت قد قررت قطع صلتها بالمتحدث السابق باسمها شاكر الكتاب منذ عدة أشهر"، مشيرة إلى أنه "لم تعد له منذ ذلك الحين أية صلة بها أو بالحركات السياسية المتحالفة ضمن العراقية".

      وتتألف القائمة العراقية التي فازت بالمرتبة الأولى في الانتخابات التي جرت في آذار عام 2010، بعد حصولها على 91 مقعدا في البرلمان المكون من 325 مقعدا، من مجموعة من الكتل السياسية أبرزها حركة الوفاق بزعامة أياد علاوي والمتحدثة باسمها ميسون الدملوجي، وكتلة تجديد برئاسة طارق الهاشمي والمتحدث باسمها شاكر كتاب، وجبهة الحوار الوطني برئاسة صالح المطلك والمتحدث باسمها حيدر الملا.

      يذكر أن القائمة العراقية أعلنت العام الماضي 2010 إضافة شاكر كتاب المتحدث باسم قائمة تجديد الى المتحدثين الإعلاميين باسمها وهما ميسون الدملوجي وحيدر الملا.



      التخطيط العراقية تجمع تواقيع 100 نائب لإجراء التعداد السكاني

      (آكانيوز) : أعلنت وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي العراقية اليوم الجمعة، أنها جمعت تواقيع 100 عضو في مجلس النواب العراقي ضمن مبادرة أطلقتها لتنفيذ عملية التعداد السكاني في البلاد.

      وكان من المقرر أن يجري التعداد السكاني العام بالبلاد في عام 2009، إلا أن العملية تأجلت أكثر من مرة بسبب اعتراض بعض الأطراف على إجرائها في المناطق المتنازع عليها بين أربيل وبغداد. وتم تأجيل التعداد إلى أجل غير مسمى في وقت قالت فيه وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي إن شهر تشرين الأول/أكتوبر المقبل هو الأفضل فنياً لأجراء التعداد السكاني في البـلاد.

      وقال وزير التخطيط علي شكري لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز) إن "وزار التخطيط والتعاون الإنمائي أطلقت مبادرة جديدة لإقناع الكتل السياسية بضرورة إجراء التعداد السكاني العام في البلاد لدعم مشاريع عام 2012".

      وأكد على أن "وزارة التخطيط استطاعت جمع تواقيع 100 عضو في مجلس النواب من كتل سياسية مختلفة لطرح الموضوع في جلسة النواب ومناقشته". وأشار إلى أن "هناك ضرورة اقتصادية وفنية لإجراء التعداد السكاني في وقته المحدد الأمر الذي يتطلب حل المشاكل الخلافية السياسية بشان آلية إجراء التعداد السكاني".

      وشكل رئيس الوزراء نهاية عام 2010 أربعة لجان في كركوك ونينوى وصلاح الدين وديالى لتقديم تقارير ميدانية عن مشكلة إجراء التعداد السكاني في تلك المحافظات ولم تقدم سوى محافظتي ديالى وصلاح الدين التي أكدت انه لاتوجد مشاكل عالقة فيما اخفقت لجنتي كركوك ونينوى عن تقديم التقارير اللازمـة لأجراء عملية التعداد السكاني.

      واستبعدت الأمانة العامة لمجلس الوزراء في تشرين الأول/أكتوبر الماضي رفع حقل القومية من استمارة التعداد السكاني على اعتبار أنها فقرة قانونية لايمكن التلاعب بها، والتي طالبت بها جهات تركمانية وعربية في كركوك.

      ولم يشهد العراق منذ العام 1987 إحصاء شاملا في عموم البلاد، لأن الإحصاء الذي اجري في عام 1997 لم يتضمن محافظات إقليم كردستان الثلاث".

      وكان عدد العراقيين 16 مليون نسمة عام 1987، ويتوقع ان يبلغ عددهم هذه المرة ما بين 30 و31 مليونا، توقعات الجهاز المركزي للإحصاء.



      واشنطن: إيران يجب أن تعرف أننا سنكون في العراق لبعض الوقت ولن نسكت على دعمها الميليشيات

      (صوت العراق) - “البوابة العراقية” بغداد – حذرت الولايات المتحدة إيران من استمرار استهداف قواتها في العراق من خلال تقديم الدعم لميليشيات مسلحة، مؤكدة أنها لن تقف “مكتوفة اليدين”، كما أشادت في الجهود التي بذلتها حكومة بغداد لدى إيران لوقف تلك الهجمات، فيما شددت على ضرورة أن تعرف الأخيرة أن الجيش الأميركي سيبقى في البلاد لـ”بعض الوقت”.

      وقال وزير الدفاع ليون بانيتا أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ أمس الخميس، “يجب أن تفهم إيران أننا سنكون هنا (في العراق) لبعض الوقت، ونحن نؤكد لهم (للإيرانيين) أننا لن نتجاهل ما تفعله إيران في العراق”.

      من جهته، أكد رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الأميركي الأدميرال مايك مولن، “لقد حذرنا الإيرانيين أن الولايات المتحدة لن تقف متفرجة أو مكتوفة الأيدي وقواتها تتعرض للأذى من مليشيات تدعمها إيران في العراق”، مبيناً أن “طهران شحنت أسلحة من بينها قذائف صاروخية إلى مليشيات شيعية تعمل في العراق”.

      وأوضح مولن “مع أن مثل هذه الهجمات التي تشنها جماعات مرتبطة بإيران انحسرت منذ فصل الصيف، فإن الولايات المتحدة لن تتجاهل الأمر في حال تكررت”.

      وقال بانيتا ومولن إن “الهجمات توقفت بعد مجموعة من المساعي العسكرية والدبلوماسية التي بذلتها بغداد لدى طهران”، مؤكدين في الوقت نفسه أن “احتمال وقوع مثل هذه الهجمات لا يزال قائماً”.

      وكان الجيش الأميركي في العراق أعلن، في 19 أيلول 2011، عن مقتل أحد جنوده في حادث غير قتالي شمال البلاد ليرتفع عدد الجنود القتلى منذ بداية الغزو إلى 4475، مؤكداً أنه الحادث الأول من نوعه منذ آب 2011، الذي اعتبر الشهد الوحيد منذ العام 2003 الذي لم يسجل مقتل أي جندي.

      وكان مولن كغيره من المسؤولين الأميركيين اتهم إيران بدعم ميليشيات في العراق ومدها بالسلاح، والتدخل في شؤون البلاد الداخلية، فضلاً عن السعي إلى جعل العراق ضعيفاً وأكثر اعتماداً وولاء للرؤيا الفارسية.

      كما حذر الرئيس الجديد للأركان المشتركة للجيوش الأميركية مارتن ديمبسي خلال جلسة استماع أمام مجلس الشيوخ، في 27 تموز الماضي، إيران من التدخل في شؤون العراق، فيما اتهمتها بدعم قوات معادية للوجود العسكري الأميركي في البلاد، كما أعلن قائد القوات الأميركية في محافظة بابل، في 21 تموز، أن قوات بلاده صعدت طلعاتها الاستطلاعية الجوية والبرية في المناطق المحيطة بقواعدها في محافظات بابل والديوانية وواسط لحمايتها والمواطنين العراقيين من الميليشيات المدعومة من إيران، معتبراً أنها تعرض البنى التحتية العراقية للخطر، فيما حملت قيادة القوات الأميركية في الجنوب، في 27 حزيران الماضي، جماعات متطرفة تدعمها إيران مسؤولية الهجمات الصاروخية التي تعرض لها مطار البصرة الدولي قبل أيام، مؤكدة أن طهران تقدم الدعم المباشر والتدريب والأسلحة إلى الميليشيات في جنوب العراق، كما حذر المتحدث الرسمي باسم القوات الأميركية في العراق جيفري بيوكانن قبل ذلك بأسبوع من استغلال إيران ميليشيات تعمل لصالحها في العراق لتنفيذ هجمات بعد انسحاب الجيش الأميركي من البلاد، معتبراً أن تلك الميليشيات تدعي مهاجمة الأميركيين، إلا أن الضحايا هم من المدنيين العراقيين.

      ويشتد الجدل بين الكتل السياسية بشأن مدى جاهزية القوات الأمنية العراقية، وما إذا كانت أوضاع العراق تتطلب بقاء القوات الأميركية، أو جزءاً منها على الأقل لأغراض التدريب والدعم، خصوصاً أن العدد المتبقي يبلغ 50 ألفاً.

      وكان وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا أعلن، في 19 آب 2011، عم موافقة العراق على التمديد لبقاء قوات أميركية غير قتالية في العراق إلى ما بعد نهاية العام 2011، فيما ردت الحكومة العراقية بنفي التصريح بعد ساعات قليلة.

      ووافقت الكتل السياسية العراقية خلال اجتماعها الذي استضافه رئيس الجمهورية جلال الطالباني، في 2 آب 2011، على تفويض الحكومة إجراء مباحثات لبقاء مدربين أميركيين إلى ما بعد نهاية العام الحالي.

      يذكر أن الاتفاقية الأمنية الموقعة بين بغداد وواشنطن في نهاية تشرين الثاني من العام 2008 تنص على وجوب أن تنسحب جميع قوات الولايات المتحدة من جميع الأراضي والمياه والأجواء العراقية في موعد لا يتعدى 31 كانون الأول من العام 2011 الحالي، وكانت انسحبت قوات الولايات المتحدة المقاتلة بموجب الاتفاقية من المدن والقرى والقصبات العراقية في 30 حزيران 2009.



      ممثل حزب الدعوة محمد علي الناصري يستقبل لجنة علاقات حركة التغيير

      صوت العراق : في اطار المساعي لاعادة اللحمة الى عمل لجنة تنسيق الاحزاب والقوى والحركات العراقية في بريطانيا , لتشق طريقها الريادي في طرح القضايا العراقية على الساحة السياسية البريطانية , استقبل ممثل حزب الدعوة الدكتور محمد علي الناصري في دار الاسلام مقر حزب الدعوة , يوم الجمعة الموافق 23-09-2011 الساعة الثالثة من بعد الظهر لجنة علاقات حركة التغيير في لندن الاخوة فرهاد مارف وخليل كارده , وكان اللقاء وديا وصريحا وتناول جل القضايا التي تهم العراق عامة وكردستان خاصة , وناقش المجتمعون ايضا الدستور والفيدرالية واهميتها للعراق الحديث , وفي الساعة الرابعة ختمت الجلسة متوعدين بلقاءات اخرى في المستقبل القريب , وشكرت لجنة علاقات حركة التغيير حسن وكرم الضيافة التي ابداها الاخ الدكتور محمد على الناصري متأملين اللقاء لاحقا لتفعيل لجنة تنسيق الاحزاب والقوى والحركات العراقية في بريطانيا لما له من دور ريادي في العملية السياسية العراقية والبريطانية في أن واحد .



      بغداد: إيران لا تعارض تمديد بقاء القوات الأميركية في العراق

      صوت العراق- الوكالات: اعلن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري ان العراق سيحتاج إلى مدربين عسكريين أميركيين حتى بعد رحيل القوات الاميركية المقاتلة هذا العام لتنهي مهمة بدأت مع الغزو عام 2003 للاطاحة بصدام حسين. واستبعد اي تجديد او تمديد لاتفاق ابرم في عام 2008 ستنسحب بموجبه القوات الاميركية الباقية وقوامها 43 ألفا من العراق بنهاية عام 2011. وقال زيباري لمجلس العلاقات الخارجية في نيويورك «المناقشات تتركز على هل توجد حاجة إلى اتفاق تدريب بين العراق والولايات المتحدة لا سيما ان العراق ينوي شراء اسلحة اميركية وطائرات «اف-16» واسلحة اخرى». واضاف قوله «لاشك اننا كبلد نحتاج إلى هؤلاء المدربين والخبراء لمساعدة ومساندة القدرات الأمنية العراقية».

      وقال زيباري ان الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد اشار له في مناقشة للمسألة أن طهران لن تعادي استمرار الدور الاميركي في العراق. ونسب زيباري الى أحمدي نجاد قوله «انهم أنبتوا هذه الشجرة ويجب أن يرووها وان يرعوها لا أن يحزموا متاعهم ويرحلوا». وبالاضافة إلى التدريب للدفاعات الجوية والبحرية قال ان قوات الامن العراقية مازالت تحتاج إلى المهارات لمواجهة المتشددين السنة والشيعة الذين مازالوا قادرين على تنفيذ هجمات مميتة. وقال زيباري ان تعافي العراق لم يكتمل بعد لكن البلاد في الطريق الصحيح نحو شكل فيدرالي ديموقراطي مستقر للحكم. وقال «ما نشهده هذه الايام في العالم العربي والعالم الاسلامي والشرق الاوسط يظهر ان تجربة العراق في الديموقراطية تستحق كل التضحيات التي قدمتها القوات الاميركية وقوات التحالف الاخرى وقبل كل شيء شعب العراق نفسه».

      الى ذلك بحث رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي هاتفيا مع نائب الرئيس الأميركي جو بايدن سبل تطوير العلاقات الثنائية ومسألة بقاء خبراء أميركيين في العراق بعد نهاية العام الحالي لتدريب القوات العراقية. وأفاد بيان أصدره مكتب المالكي امس ان الاخير تلقى اتصالا هاتفيا من نائب الرئيس الأميركي جو بايدن ، تطرقا فيه إلى تطوير العلاقات الثنائية على مختلف المستويات السياسية والاقتصادية والتجارية والعلمية ، بما يخدم مصلحة البلدين. وأضاف البيان «كما تم الحديث عن ظروف بقاء خبراء أميركيين في العراق لتدريب القوات العراقية على الأسلحة». وأشار البيان الى أن بايدن أكد خلال المكالمة الهاتفية دعمه للحكومة العراقية وحرص بلاده على إستمرار التعاون وتنمية العلاقات بين البلدين بعد انسحاب القوات الأميركية من العراق نهاية هذا العام .



      زيباري: نحتاج لمساندة واشنطن لردع التدخل التركي والإيراني

      (صوت العراق) - نيويورك – رويترز: قال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري إن العراق سيحتاج الى مدربين عسكريين أمريكيين حتى بعد رحيل القوات الامريكية المقاتلة هذا العام لتنهي مهمة بدأت مع الغزو عام 2003 للإطاحة بصدام حسين.

      واستبعد اي تجديد او تمديد لاتفاق أبرم في عام 2008 ستنسحب بموجبه القوات الامريكية الباقية وقوامها 43 ألفاً من العراق بنهاية عام 2011.

      وقال زيباري لمجلس العلاقات الخارجية في نيويورك «المناقشات تتركز على هل توجد حاجة الى اتفاق تدريب بين العراق والولايات المتحدة لاسيما ان العراق ينوي شراء اسلحة امريكية وطائرات اف-16 واسلحة اخرى».

      واضاف قوله «لاشك اننا كبلد نحتاج الى هؤلاء المدربين والخبراء لمساعدة ومساندة القدرات الأمنية العراقية».

      وأضاف ان تركيا وإيران قامتا بتصعيد الهجمات العسكرية على المتمردين الأكراد الذين ينشطون من المنطقة الكردية التي تتمتع بالحكم الذاتي في العراق. وقال زيباري وهو نفسه كردي «هذا سبب آخر في ان الحكومة العراقية تحتاج الى استمرار هذه المساندة (الأمريكية) على الأقل لردع هذا التدخل الإقليمي».

      وقال إن الغارات الجوية الإيرانية والتركية لا تتناسب مع اي تهديد من الجماعات التي تستهدفها وربما يقصد منها اختبار ردود الأفعال الامريكية والعراقية. والأمر لا علاقة له بالسياسة الإقليمية الأوسع للعراق في اعقاب الانسحاب الامريكي».

      وقال زيباري ان الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد اشار له في مناقشة للمسألة ان طهران لن تعادي استمرار الدور الامريكي في العراق.

      ونسب زيباري الى أحمدي نجاد قوله «إنهم أنبتوا هذه الشجرة ويجب ان يرووها وان يرعوها لا ان يحزموا متاعهم ويرحلوا».

      وبالإضافة الى التدريب للدفاعات الجوية والبحرية قال إن قوات الأمن العراقية مازالت تحتاج الى المهارات لمواجهة المتشددين السنة والشيعة الذين مازالوا قادرين على تنفيذ هجمات مميتة.

      وقال زيباري إن تعافي العراق لم يكتمل بعد لكن البلاد في الطريق الصحيح نحو شكل فيدرالي ديموقراطي مستقر للحكم.

      جريدة الوطن

      نائب ينتقد اداء رئاسة الجمهورية في عدم تسجيلها "أي نشاط خلال عام كامل

      23-09-2011 | (صوت العراق) - شفق نيوز/ انتقد نائب عن التحالف الوطني، الجمعة، أداء عمل رئاسة الجمهورية في عدم تسجيلها أي نشاط على المستوى الخارجي والداخلي خلال عام كامل من تشكيلها، مطالبا اياها بالاسراع في تنفيذ احكام الاعدام بحق المدانين.

      وقال النائب عن كتلة المواطن المنضوية في التحالف الوطني حسون الفتلاوي في حديث لـ "شفق نيوز" ان "رئاسة الجمهورية لم تقدم اي شيء خلال عام كامل من تشكيلها، وكان بامكانها ان تقدم الكثير وخاصة فيما يتعلق بقروض العراق للدول العربية وكذلك قضية المياه مع الدول المجاورة"، مشيراً الى ان "امكانية رئاسة الجمهورية التنسيق مع الولايات المتحدة الامريكية للضغط على تلك الدول".

      وأوضح الفتلاوي ان "رئيس الجمهورية لا يملك غير المصادقة على قرارات احكام الاعدام وحتى هذه يجري التأخر فيها"، مضيفا ان "من مئات احكام الاعدام الصادرة لم تتم المصادقة إلاّ على اثنين منها".وطالب النائب عن كتلة المواطن رئاسة الجمهورية الاسراع في المصادقة على احكام الاعدام الصادرة بحق المدانين.وأثار التصديق على احكام الاعدام بحق المدانين في العراق جدلا واسعا، وذلك لممانعة رئيس الجمهورية جلال الطالباني الموافقة على تنفيذها، كونه من الموقعين على وثيقة دولية تطالب بإلغاء عقوبة الإعدام.



      الأمن والدفاع ترفع قانون حظر البعث لإقراره

      بغداد/ المدى :أعلن رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية رفع مشروع قانون حظر حزب البعث المنحل إلى هيئة رئاسة مجلس النواب لإقراره .وقال رئيس اللجنة حسن السنيد ان " لجنة الدفاع النيابية رفعت مشروع قانون حظر حزب البعث المنحل وتجريمه إلى هيئة رئاسة مجلس النواب لإدراجه ضمن جدول أعمال مجلس النواب لقراءته قراءة أولى وثانية ومن ثم إقراره ".

      وأضاف ان " هذا القانون مهم لما يقوم به حزب البعث الإرهابي من دور في تفتيت البنية السياسية العراقية وإثارة الفتنة والتفرقة بين مكونات الشعب العراقي ".

      وكان مجلس الوزراء قد وافق في مطلع شهر حزيران الماضي على مشروع قانون حظر حزب البعث المنحل وتجريمه والكيانات والأحزاب والأنشطة العنصرية والتكفيرية وإحالته إلى مجلس النواب استنادا إلى أحكام المادتين [61] البند أولاً ، و[80] البند الثاني من الدستور العراقي

      من جانبه أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون عبد الحسين الياسري إن" الساحة السياسة فيها خلل واضح وأزمة سياسية كبيرة" داعيا جميع السياسيين إلى قبول الآخر والابتعاد عن التشنجات.

      وقال في تصريح خص به إن "على جميع السياسيين أن يضعوا في أذهانهم إن البلد يطلب منهم ان يكونوا على مستوى المسؤولية والابتعاد عن الصراع لان العراق بدأ اليوم مسيرته الديمقراطية في بناء دولة وأصبح يؤثر على المنطقة والتغييرات فيها". ودعا الياسري جميع السياسيين إلى الابتعاد عن الصراعات والجلوس إلى طاولة الحوارات للتفاهم وحلحلة جميع الأزمات السياسية".



      بارزاني طريقة إدارة الحكم فـي العراق لاتتناسب والالتزام النضالي ولا توافق الدستور

      رأى سياسيون وناشطون أن زيارة رئيس إقليم كردستان مناطق:السليمانية وكرميان ولقاءاته بالمعارضة والاحزاب السياسية الأخرى والمواطنين والفعاليات الاجتماعية تعكس أجواء إيجابية لتخفيف الاحتقانات السياسية التي كانت سائدة في الإقليم.

      والتقى رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني في النادي الاجتماعي بمدينة السليمانية الخميس رئيس حركة التغيير نوشيروان مصطفى. واللقاء هو الأول من نوعه بعد إعلان استقالة الأخيرة عن الاتحاد الوطني الكردستاني أواخر عام 2006. وقال المتحدث الرسمي باسم حركة التغيير محمد نوري توفيق في حديث للمدى إن رئيس الإقليم والوفد المرافق له قد التقوا رئيس حركة التغيير. كما" أقامت حركة التغيير مأدبة عشاء لرئيس الإقليم،بعدها اجتمعوا بشكل ثنائي وجرى الحديث حول تطبيع العلاقات بين الحركة ورئاسة الإقليم". وكانت حركة التغيير قد شكلت قائمة مستقلة. وحصلت على 25 مقعداً في انتخابات برلمان إقليم كردستان ورفضت المشاركة في حكومة برهم صالح. من جهة أخرى قال مصدر مقرب من حركة التغيير فضل عدم ذكر اسمه إن" رئيس إقليم كردستان قد طالب حركة التغيير بتطبيع علاقاتها مع الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني والمشاركة في الحكومة أيضا" مضيفا" كان رد رئيس حركة التغيير ايجابيا حيث أكد بارزاني أن خيار المعارضة لايعني عدم تطبيع تلك العلاقات" وقال القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني سلام عبد الله، للمدى إن لقاء رئيس الإقليم ورئيس حركة التغيير على الرغم من انه جاء متأخرا إلا انه يرسخ ما يسعى إليه رئيس الإقليم والشعب الكردي في توحيد صفوفه ونسيان الخلافات الثانوية والتوجه نحو المشتركات مضيفا" إن الديمقراطي الكردستاني لاينفي وجود الخلافات في الرؤى حول جملة من القضايا إلا أننا لانريد أن تكون الخلافات حجر عثرة أمام جميع القوى السياسية من اجل رص الصفوف ومواجهة التحديات التي يتعرض لها الإقليم" وقال عضو المكتب السياسي للاتحاد الإسلامي الكردستاني للمدى، نتمنى لزيارة رئيس إقليم كردستان فتح الأبواب لتتقارب وجهات نظر جميع الأطراف من اجل رفع شان الإقليم مضيفا" الزيارة كسرت الحاجز النفسي بين بعض القادة" نتمنى أن تكون بداية لطريق العمل المشترك دون أن ننسى انتقاد بعضنا للسلبيات" من جهته قال مدير منظمة التنمية المدنية عطا محمد للمدى إن كل خطوة للقادة السياسيين باتجاه تطبيع الأوضاع والتواصل بين الأطراف السياسية من جهة وبين الأطراف السياسية ورئاسة الإقليم والحكومة سيلعب دورا كبيرا في تقريب لوجهات النظر مضيفا" جميع الأحزاب السياسية بما فيها الأطراف المعارضة للحكومة تقع على عاتقها مسؤوليات مشتركة هي بحاجة إلى الحوار والتشاور أكثر من ذي قبل".



      المالكي يتسلم طلباً لإبقاء 3 آلاف جندي امريكي في العراق

      PUKmedia : أكد مصدر، في لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب، أن رئيس الوزراء نوري المالكي تسلم قبل أسبوع طلباً رسمياً من قائد القوات الأمريكية في العراق لإبقاء قوة قتالية بعد انسحاب الأمريكيين نهاية السنة الحالية إضافة الى مئات المدربين.

      وقال المصدر في تصريح للحياة: إن "رئيس الوزراء تسلم قبل سبعة أيام طلباً رسمياً من قائد القوات الأمريكية لإبقاء ثلاثة آلاف من جنوده كقوة قتالية بعد الانسحاب المقرر نهاية السنة".

      وبموجب الاتفاق الأمني المبرم بين العراق وأمريكا في الرابع عشر من كانون الأول (ديسمبر) عام 2008 ينتهي الوجود العسكري نهاية 2011 ونص على أن أي تمديد يكون بطلب من الحكومة العراقية.[/b

        الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أغسطس 22, 2019 5:10 am