بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

مواضيع مماثلة

    المواضيع الأخيرة

    »  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
    اخبار وتقارير : 22 تشرين الاول 2011 Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

    » العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
    اخبار وتقارير : 22 تشرين الاول 2011 Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

    » العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
    اخبار وتقارير : 22 تشرين الاول 2011 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

    » العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
    اخبار وتقارير : 22 تشرين الاول 2011 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

    » العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
    اخبار وتقارير : 22 تشرين الاول 2011 Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

    » الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
    اخبار وتقارير : 22 تشرين الاول 2011 Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

    » العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
    اخبار وتقارير : 22 تشرين الاول 2011 Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

    » تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
    اخبار وتقارير : 22 تشرين الاول 2011 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

    » العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
    اخبار وتقارير : 22 تشرين الاول 2011 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

    التبادل الاعلاني

    احداث منتدى مجاني

    التبادل الاعلاني

    احداث منتدى مجاني

      اخبار وتقارير : 22 تشرين الاول 2011

      المدير
      المدير
      Admin

      عدد المساهمات : 2183
      تاريخ التسجيل : 09/04/2011

      اخبار وتقارير : 22 تشرين الاول 2011 Empty اخبار وتقارير : 22 تشرين الاول 2011

      مُساهمة من طرف المدير في الجمعة أكتوبر 21, 2011 11:00 pm

      بسم الله الرحمن الرحيم
      اخبار وتقارير : 22 تشرين الاول 2011
      متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي


      دولة رئيس الوزراء والرئيس الأمريكي يجريان دائرة تلفزيونية مغلقة

      بيان صحفي: أكد دولة رئيس الوزراء السيد نوري كامل المالكي على ضرورة تفعيل إتفاقية الإطار الإستراتيجي التي رسمت مسارا لطبيعة العلاقات بين العراق والولايات المتحدة الأمريكية ، بعد إنسحاب القوات الأمريكية نهاية العام الحالي.

      جاء ذلك خلال دائرة تلفزيونية مغلقة مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما أجريت مساء اليوم.

      وكانت وجهات نظر الجانبين متطابقة بضرورة الشروع بمرحلة جديدة من العلاقات الإستراتيجية ضمن إتفاقية الإطار الإستراتيجي بعد تحقيق الإنسحاب في موعده المحدد نهاية العام الحالي.

      وإتفق الجانبان على ضرورة عقد إجتماع للجنة التنسيقية العليا لإتفاقية الإطار الإستراتيجي خلال إسبوعين.

      ودعا الجانبان إلى أهمية تنفيذ مفردات إتفاقية الإطار الإستراتيجي في المجالات العلمية والثقافية والتنموية وغيرها ، بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الصديقين.

      ووجه الرئيس الأمريكي الدعوة لدولة رئيس الوزراء لزيارة الولايات المتحدة ، ووعد سيادته بتلبيتها بأقرب وقت.



      اوباما: القوات الأميركية بالعراق ستكون في الولايات المتحدة خلال أعياد نهاية السنة

      السومرية نيوز/ بغداد: أكد الرئيس الأميركي بارك اوباما، الجمعة، أن قوات بلاده الموجودة في الأراضي العراقية ستكون في الولايات المتحدة خلال أعياد نهاية السنة، فيما شدد على أن واشنطن ستدعم العراق بكافة المجالات.

      وقال اوباما في خطاب له بالبيت الأبيض إن "القوات الأميركية الموجودة في العراق سوف تكون في الولايات المتحدة خلال أعياد نهاية السنة"، مبينا أن "الحرب الطويلة في العراق ستنتهي مع نهاية العام".وأضاف اوباما "عندما أتيت إلى الرئاسة كان هناك أكثر من 100 ألف جندي أميركي في العراق وأفغانستان"، مشيرا إلى أن "هذا الرقم سينقسم بنسبة 50% وسيستمر في التدني".

      وأكد اوباما أن "الولايات المتحدة ستدعم العراق بكافة المجالات"، لافتا إلى أن "شهر كانون الأول سيكون الوقت المناسب لكل ما مررنا به، وان نهاية الحرب في العراق تعتبر فترة انتقالية مهمة".

      وأشار الرئيس الأميركي أن "سحب القوات الأميركية من العراق سيسمح لنا في أن نركز حربنا على القاعدة"، موضحا "أننا سنبدأ أيضا بإعادة قواتنا من أفغانستان التي بدأت فيها الفترة الانتقالية وقد تنتقل فيها السلطات إلى القوات الأفغانية".



      البياتي: قانون الاحزاب لايصلح للعراق الديمقراطي ويجب الغائه

      20-10-2011 | (صوت العراق) - وكالة أنباء براثا : طالب القيادي في ائتلاف دولة القانون النائب عباس البياتي اليوم الخميس بألغاء قانون الاحزاب وصياغة قانون جديد،مشددا على ضرورة ان يتم مراجعته من قبل اللجان النيابية. وقال عضو التحالف الوطني ، ان قانون الاحزاب مستنبط من القانون الالماني والقانون المصري قبل سقوط الرئيس مبارك ،وعليه فانه جاء حديديا ولايعالج ولا يواكب التطور السياسي في العراق.

      واوضح في تصريح خص به وكالة انباء الرأي العام(وارع): ان هذا القانون يحتاج الى مراجعة والى تدقيق كل سطر منه ، لافتا الى ان قانون الاحزاب يتدخل في ادق التفاصيل للاحزاب فيما يتعلق بالمكتب التنفيذي والمكتب السياسي وماشابه وهي ليس من اختصاص هذا القانون .

      واشار البياتي الى ان هذا القانون يربط الاحزاب بوزارة وهي وزارة العدل وهو يفرض شروط ثقيلة على تاسيس الاحزاب بينما في جميع الدول الديمقراطية فان تاسيس الحزب يحتاج الى خبر وعلم للحكومة.وتابع ان هذا القانون لايصلح للعراق الديمقراطي ،ونحتاج الى قانون يصلح للنظام الديمقراطي السياسي الجديد في البلاد.



      الياسري: العراقية تحاول اضعاف ثقة المواطنين بقيادات حزب الدعوة

      بغداد/ اور نيوز : عّد عضو مجلس النواب حيدر الياسري الاتهامات بتطبيق مشروع ايراني لطرد السنة من مقر وزارة التعليم ومن المناصب الإدارية في الجامعات والمعاهد بانها " غير صحيحة وتقف خلفها اجندة سياسية واضحة ومشروع اقليمي لتمذهب التعليم في العراق". واضاف ان "اتهام وزير التعليم العالي والبحث العلمي بانه يطبق برنامجاً ايرانياً لتصفية الكفاءات السنية من وزارة التعليم امر مرفوض تماماً على الاطلاق ولاصحة له ويجري الترويج له بهدف الاساءة المقصودة وتشويه السمعة وليس بهدف الدفاع عن المكون السني الذي هو احد المكونات الرئيسة في البلاد ولايمكن اقصاؤه باية طريقة من الطرق".

      واشار الى ان " القائمة العراقية تحاول اضعاف ثقة المواطنين بقيادات حزب الدعوة لاهداف سياسية وانتخابية وليس لها أي وجه من الصحة او الدقة"، معلنا ان "حزب الدعوة يعمل على بث روح المواطنة ولايعمل باهداف واستراتيجية طائفية كما تحاول العراقية او بعض رموزها تصوير ذلك ".

      وكان ائتلاف العراقية قال في بيان لها ان وزير التعليم العالي والبحث العلمي علي الاديب يقوم بتطبيق مشروع ايراني لطرد السنة من مقر وزارة التعليم ومن المناصب الإدارية في الجامعات والمعاهد، فان الاديب من جهته وقيادات في حزب الدعوة اكدت ان هناك مشروعا اقليميا لتمذهب التعليم في العراق تنفذه جهات مشاركة في الحكومة الحالية.وتبادلت القائمة العراقية التي يتزعمها رئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي وقيادات بارزة في حزب الدعوة الاسلامية ومنها الرجل الثاني في الحزب ووزير التعليم العالي والبحث العلمي علي الاديب اتهامات من العيار الثقيل بشان مصير التعليم في العراق.



      الشلاه: هناك أطرافاً سياسية تحاول إفشال المالكي لكي لا يحتفظ بشعبيته

      21-10-2011 | (صوت العراق) - بغداد-أين: أتهم نائب عن دولة القانون أطرافاً سياسية بمحاولة افشال رئيس الوزراء نوري المالكي والسعي الى عدم احتفاظه بشعبيته . وقال النائب علي الشلاه لوكالة كل العراق [أين] اليوم الجمعة إن "هناك مناكفات سياسية شديدة في البلاد تريد أن لاينجح المالكي ، وهناك أطرافاً سياسية تحاول أن تحول دون نجاحه حتى لايحتفظ بشعبيته او لاتتطور تلك الشعبية ".

      واضاف إن "من يشكك بقدرة رئيس الوزراء على عدم اكمال مسيرته في الحكومة الحالية قبل انتهاء ولايتها عليه أن يتذكر أن المالكي نجح في ظروف وتحديات أمنية أصعب من الظروف التي نمر بها في الوقت الراهن ، وأنه هو من أستطاع أن يجعل العاصمة بغداد والعراق بشكل عام قابلاً للعيش بعد أن كان الناس يهجرون البلاد ليلاً ونهاراً بسبب الاوضاع الأمنية الصعبة خلال السنوات الماضية ".



      التيار الصدري يعتبر أن الكرد يتصرفون كضيوف يحصلون على كل شيء بلا مقابل

      السومرية نيوز/ كربلاء: اعتبر نائب عن كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري، الجمعة، أن الكرد يتصرفون كالضيوف ليحصلوا على كل شيء من دون مقابل، فيما اكد أن إصراراهم على رفع علم كردستان في المناطق المتنازع عليها لا ينسجم مع الحاجة إلى التعايش.

      وقال النائب جواد الحسناوي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "مما يؤسف له أن الكرد يتصرفون مثل الضيوف ويحصلون على المال والامتيازات من العراق في وقت يصرون فيه على الاستئثار بإقليم كردستان ورفع العلم الكردي في المناطق المتنازع عليها وكأنهم دولة مستقلة لا تنتمي للعراق".

      وأضاف الحسناوي أن "التعايش بين مكونات الشعب العراقي يحتم على جميع هذه المكونات إظهار قدر كبير من المودة تجاه بعضها البعض، إلى جانب إظهار الحرص على وحدة العراق وقوته واستقراره"، معتبرا أن تصريحات بعض المسؤولين في الحزبين الكرديين بشأن أحقية الكرد برفع علمهم على المناطق المتنازع عليها ليست صحيحة".

      وكان قائممقام قضاء خانقين محمد ملا حسن أكد في الـ12 من تشرين الأول الحالي، أن قيادة شرطة محافظة ديالى وجهت كتاباً رسميا بطلب من الحكومة المركزية يقضي بإنزال العلم الكردستاني عن جميع المباني الحكومية داخل القضاء، مبيناً انه تم رفض الطلب بشكل قاطع، وذلك تلبية لرغبة أهالي خانقين، فيما حذر من اندلاع ما وصفه بلثورة شعبية عارمة تؤدي إلى خلق مشاكل معقدة داخل القضاء في حال تم إنزال العلم الكردستاني.

      وهدد رئيس برلمان إقليم كردستان العراق كمال كركوكي، في 13 من شهر تشرين الأول الحالي، برفع علم كبير في خانقين إذا أنزل علم كردستان الحالي وأن الكرد سيدافعون عن العلم حتى الموت، فيما اعتبر قرار رئيس الوزراء نوري المالكي بإنزال علم كردستان من المباني الرسمية في خانقين تصرفات بعيدة عن التعايش السلمي. وسبق أن اعلن رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني في الـ22 من شهر أيلول الماضي، أثناء زيارته إلى قضاء خانقين، 150 كم شمال بعقوبة، أن القضاء وباقي المناطق التابعة له كردستانية، مضيفاً أن قوات البيشمركة لم تأت إلى مناطق جلولاء والسعدية للاستعراض بل للدفاع عنها.



      حيدر الملا: قادة في الدعوة والمجلس الاعلى يؤسسون للاقطاعية العائلية في الديبلوماسية بحجة المظلومية؟؟؟؟؟

      21-10-2011 | (صوت العراق) - السومرية نيوز/ بغداد: اتهم المتحدث باسم القائمة العراقية حيدر الملا، الجمعة، مسؤولين في حزبي الدعوة والمجلس الاعلى بالتأسيس لاقطاعيات عائلية في الديبلوماسية العراقية تحت عنوان المظلومية والدفاع عن المقابر الجماعية، ولفت إلى ان وزارة الخارجية العراقية بدأت بالاستجابة مع اللجنة النيابية الخاصة بالتحقيق في ملف اقارب المسؤولين المعينين في السفارات، مبينا أن خارطة الطريق الجديدة في التحقيق في هذا الموضوع هو فضح "اصحاب الادعاء بالدفاع عن المظلومين".

      وقال الملا في حديث لـ"السومرية نيوز" "تسلمنا تاكيدات من وزير الخارجية هوشيار زيباري بالاستجابة للسؤال الذي وجه من قبلنا حول تزويدنا باسماء اقارب المسؤولين من النواب والوزراء واصحاب الدرجات الخاصة في الدولة العراقية السابقين والحاليين بالدرجة الثانية المعينين في سفارات العراق بالخارج".

      وأضاف الملا أنه "بانتظار ورود القوائم من وزارة الخارجية قررنا أن نعرض امام الراي العام عينة اخرى من اسماء واقارب المسؤولن المعينين في السفارات ضمن خارطة طريق جديدة للاسراع بإنهاء هذا الملف الذي يعتبر من اهم ملفات الفساد الاداري داخل العملية السياسية".

      وبين الملا أن هذه العينة الجديدة "تكشف تورط نحو تسعة من المسؤولين في حزب الدعوة والمجلس الاعلى الاسلامي في تعيين ابنائهم او اقارب لهم في مواقع متقدمة في السفارات العراقية في الخارج".

      وأوضح الملا "لم يكتف السيد خضير الخزاعي نائب رئيس الجمهورية في ان يتسلق الى موقع خارج ارادة المرجعية وابناء الشعب العراقي ومنظمات المجتمع المدني.. انما سعى ليعين ابنه ياسر كملحق تجاري في السفارة العراقية في الكويت وابنته في السفارة العراقية في كندا، تم تعيين كذلك اخت القيادي في المجلس الاسلامي الاعلى بيان جبر صولاغ في سفارة العراق في ابوظبي كما تم تعيين اخ الناطق باسم الحكومة علي الدباغ في سفارة العراق في رومانيا".

      وتابع الملا أن "القيادي في حزب الدعوة علي الاديب عين ايضا نسيبا له في الملحقية العراقية الثقافية في لندن، كما تم تعيين ابن عم القيادي في المجلس الاعلى همام حمودي في السفارة العراقية في واشنطن كما تم تعيين ابن وزير الدفاع السابق والمستشار الحالي لدى المالكي عبد القادر العبيدي في سفارة العراق في واشنطن".

      وأضاف المتحدث باسم القائمة العراقية أن "ابن وزير الامن الوطني السابق والنائب الحالي عن ائتلاف دولة القانون شيروان الوائلي عين بدوره في السفارة العراقية في واشنطن، كما تم تعيين ابن النائب حسن السنيد في السفارة الكويتية".

      ولفت الملا إلى ان "هؤلاء عينة صغيرة من اولاد واقارب المسؤولين المعينين في سفارات العراق في الخارج"، متهما هؤلاء بالترويج لبرنامج تحت عنوان الدفاع عن ابناء المقابر الجماعية ورفع المظلومية للتأسيس لاقطاعيات عائلية في مواقع الدولة".

      واعتبر الملا أن "الاسلوب الذي اتبعه هؤلاء يدل أيضا على انهم ليست لديهم الرغبة في بناء دولة حقيقية ويتعاملون مع العراق كانه غنيمة يحاولون الاستفادة منها على اكبر قدر حتى ولو كانت على حساب الشعب".

      وأكد الملا أن الخارطة الجديدة في محاربة هذا الملف هي بـ"إطلاع ابناء الشعب العراقي على فضيحة اصحاب الادعاء بالدفاع عن المظلومين لنسعى بعد ذلك لطرح هذا المشروع الخطير امام مجلس النواب لنكشف الحقائق امام ممثلي الشعب العراقي وصولا الى قرار ملزم للحكومة في ابطال كل تلك التعيينات التي تندرج ضمن مفهوم الفساد الاداري واستغلال المواقع في السلطة لتحقيق مكاسب شخصية وعائلية".

      وكان المتحدث باسم القائمة العراقية حيدر الملا أن أكد في (17 من تشرين أول الجاري)، أن نجل القيادي في التحالف الوطني خالد العطية معين في السفارة العراقية في لندن، وكذلك نجل وزير التخطيط السابق علي بابان معين في ذات السفارة، وابنة رئيس كتلة التحالف الكردستاني فؤاد معصوم معينة في سفارة العراق في إحدى الدول الأوربية، ونجل أخ رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني معين سفيرا للعراق في إيطاليا، وخال زعيم المجلس الأعلى عمار الحكيم معين سفيرا للعراق في الفاتيكان، وشقيق وزير العلوم عبد الكريم السامرائي سفيرا في إحدى الدول العربية.

      وكانت القائمة العراقية دعت في، العاشر من تشرين الأول الحالي، إلى فتح ملف تعيينات أقارب المسؤولين في السفارات العراقية، معتبرة أن هناك فسادا في هذا الجانب، فيما أكدت أن مجلس النواب طالب وزارة الخارجية بتزويده بأسماء الموظفين العاملين في تلك السفارات.

      وكشف رئيس الوزراء نوري المالكي، في الـ23 من تموز الماضي، عن معلومات تفيد بأن بعض السفارات تعمل لصالح أحزابها وقومياتها، داعيا السفراء إلى الوضوح في سياسة العراق الخارجية.



      نائب عن كتلة المواطن: لاصحة بتفرد المالكي ودولة القانون بالسلطة لان اغلب الكتل السياسية مشاركة بالحكومة

      21-10-2011 | (صوت العراق) - بغداد-أين : عد نائب عن كتلة المواطن النيابية الاتهامات بتفرد ائتلاف دولة القانون وزعيمه رئيس الوزراء نوري المالكي بالسلطة بـ "غير الصحيحة".

      وقال النائب قاسم الأعرجي لوكالة كل العراق [أين] اليوم الجمعة إن " الحديث حول تفرد ائتلاف دولة القانون وزعيمه رئيس الوزراء نوري المالكي بالسلطة وادارة الدولة هو كلام غير صحيح ، وذلك لأن جميع الكتل السياسية مشاركة في حكومة الشراكة المتمثلة بالسلطة التنفيذية وأن اغلبها ممثلة بمجلس الوزراء ، وإذا لم تمتلك الكتلة وزيراً فأنها تترأس هيئة مستقلة وتشترك باجتماعات مجلس الوزراء ".

      واضاف " وفق معلوماتي واتصالاتي مع اغلب الوزراء من مختلف الكتل فأنهم يتحدثون عن انسجام وتفاهم كبيرين داخل مجلس الوزراء لكن المشكلة لدى السياسين انفسهم وليس في الحكومة ، وأن المالكي لايستطيع أن يصدر القرارات إلا بموافقة مجلس الوزراء ".

      واشار الاعرجي الى أن " ما يتعلق بالملف الأمني فهو وبحسب ما نص عليه الدستور يكون بيد المالكي بصفته القائد العام للقوات المسلحة لكن الكتل تحاول أن تتدخل بالملف الأمني وفي طريقة ادارته ".



      عزت الدوري أحد أخطر ثلاثة مطلوبين في العالم

      21-10-2011 | (صوت العراق) - بغداد/ المدى : صنف تقرير لمعهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى نائب الرئيس العراقي السابق عزت إبراهيم الدوري احد اخطر ثلاثة مطلوبين في العالم.ونقل التقرير عن الخبير في المعهد مايكل نايتس المتخصص في القضايا الأمنية والعسكرية في العراق وإيران واليمن ودول الخليج قوله ان الدوري يلعب دوراً رئيساً في قيادة عمليات التمرد داخل العراق.وتحدث تقرير معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى عن ان نفوذ الدوري الواسع وشبكاته المتشعبة لم تهيئ الفرص المطلوبة للوصول إليه، بالرغم من ان الولايات المتحدة رصدت مبلغ عشرة ملايين دولار مقابل رأسه.

      ويقول أستاذ كلية الإعلام بجامعة بغداد كاظم المقدادي ان تحركات عزت الدوري في بعض الدول الإقليمية مثل سوريا واليمن وليبيا ومحاولاته إعادة حزب البعث للسلطة من جديد تثبت انه يمثل خطراً ليس على العراق فحسب، وإنما على المنطقة برمتها.

      ويشير المقدادي في حديثه لإذاعة العراق الحر الى ان إلقاء القبض على الدوري ليس بالأمر المستحيل، إلا انه يعتقد ان الولايات المتحدة ربما لا تريد حصول هذا الأمر في الوقت الراهن للضغط على الحكومات العراقية المتعاقبة من خلال التلويح باحتمال عودة حزب البعث للسلطة من جديد في العراق.

      من جهته يرى المحلل السياسي واثق الهاشمي ان هناك ضبابية في التعامل مع قضية عزت الدوري سواء من قبل المسؤولين العراقيين أو الأميركيين، وبخاصة فيما يتعلق بمكان تواجده، مضيفا ان الدوري بالرغم من انه كان من ابرز الشخصيات على قائمة الـ 55 مطلوباً للولايات المتحدة، إلا أنها فشلت في اعتقاله حتى الآن.

      ويختلف الهاشمي مع ما جاء في تقرير معهد واشنطن في ان جماعة جيش الطريقة النقشبندية التي يقودها الدوري ربما يكون لها دور مؤثر في المستقبل على أعمال العنف التي تحصل في العراق، مشيراً الى ان القاعدة والميليشيات المسلحة وبعض دول الجوار تمثل التهديد المستقبلي الأبرز للأمن والاستقرار في العراق.



      ديالى تؤكد انهيار اكثر من 90% من المجاميع المسلحة

      (اكانيوز): أكدت اللجنة الامنية في ديالى اليوم ،الجمعة، انهيار اكثر من 90% من المجاميع السلحة البارزة في ديالى،مشيرة الى انه لم يتبق منها سوى نسب محدودة تحاول استعادة نشاطها في مناطق متفرقة.

      واعتبر رئيس اللجنة الامنية في ديالى مثنى علي التميمي في تصريح لوكالة كردستان للانباء (اكانيوز)ان

      "نشاط المجاميع المسلحة غير مؤثر ولا يرقى الى مستوى التهديد او الانهيار الامني جراء استحداث الخطط الاستخبارتية من قبل الاجهزة الامني في المحافظة" .ويقول عسكريون إن نحو 15 تنظيما مسلحا كان ينشط في ديالى بعضها يستهدف الاميركيين والآخر يحرض على قتل المسلمين الشيعة. وبرز في ديالى فصيل تابع للقاعدة يطلق على نفسه دولة العراق الاسلامية يتبنى الكثير من الهجمات ضد افراد الامن والمدنيين.وتنظيم "دولة العراق الإسلامية" الذراع اليمنى لتنظيم القاعدة في العراق.وللقاعدة فصائل عدة منتشرة في عدد من دول المنطقة، ومنها العراق، وتأسس في ثمانينيات القرن الماضي، وينتهج "الجهاد" الدولي ضد الغرب و"المتعاملين" معه.

      وبرغم محاولة القوات العراقية تضييق الخناق، إلا أن التنظيم المتشدد يشن هجمات بالأسلحة والسيارات الملغمة بين حين وآخر.

      واشار التميمي الى ان" المجاميع المسلحة فقدت قدرتها في استهداف الاجهزة الامنية واعادة تجنيد المواطنين وبقايا النظام السابق ضمن صفوفها"،موضحاً ان "النشاطات الارهابية ينفذها بقايا لمتمردين في مناطق محدودة من مدينة بعقوبة واصبحت مكشوفة امام القيادات الامنية .

      وتابع ان "الاجهزة الامنية امكتسبت خبرات جديدة فضلا التطور النسبي الذي شهدته تشكيلاتها المتنوعة جراء الدعم الحكومي والشعبي الذي تتلقاه خلال الاشهر الاخيرة".

      واكدت شرطة ديالى في وقت سابق انهيار اغلب المجاميع المسلحة في المحافظة جراء العمليات والضربات الاستباقية التي نفذتها لكن الخروقات الامنية والعمليات النوعية لتنظيم القاعدة اثبتت عكس ذلك

      واكد ان "وضع ديالى الامني مستقر بمعدلات تفوق حتى المحافظات الامنة الاخرى بفضل التغييرات الجديدة التي طالت القيادات الامنية في المحافظة بالرغم من انها غير شاملة".بحسب قوله.واضاف بالقول ان "التنسيق متواصل بين اللجنة الامنية والقيادات العسكرية للحفاظ على الاستقرار الامني الملحوظ في مناطق واسعة من المحافظة".

      وعلى الرغم من الانجازات التي تحققها القوات الامنية بديالى من خلال ملاحقة المجاميع المسلحة الا ان مراقبين يشيرون الى ان القوات الامنية لا تزال تعاني من قلة الخبرات في المجال الاستخباري الذي قد يمكنها من توجية الضربات الاستباقية الى التنظيمات المسلحة قبل تنفيذ عملياتها.



      ذي قار تحمّل جماعة اليمانية المحظورة مسؤولية التفجير الانتحاري لمركز شرطة الصالحية

      شبكة اخبار الناصرية/هيئة التحرير: قال ضابط كبير في شرطة الناصرية ، إن الأجهزة الأمنية حددت الجهة التي ينتمي لها الانتحاري الذي فجر نفسه اليوم وسط المدينة . المصدر الذي فضلّ عدم ذكر اسمه ، أكد لشبكة اخبار الناصرية ، إن الأجهزة الأمنية تعتقد إن الانتحاري الذي فجر نفسه أمام مركز شرطة الصالحية هو احد عناصر تنظيم جماعة اليماني المحظورة .

      وأضاف ، إن الأجهزة الأمنية عثرت على شعارات ولافتات في محل عمل الانتحاري تشير إلى انه كان يحمل أفكارا معادية للعملية السياسية في العراق .يذكر إن جماعة اليماني أو ما يعرفون باسم أنصار المهدي ، قامت في نفس المنطقة التي شهدت الانفجار اليوم ، بعملية مسلحة في يناير عام 2008 ، راح ضحيتها عدد من ابرز القيادات الأمنية في الناصرية ، والتي اعتبرت في حينها اكبر انتكاسة في الوضع الأمني تشهده المحافظة .



      مصدر أميركي: إقليم كردستان سيعلن إستقلاله خلال السنوات القليلة المقبلة

      أعلن أكاديمي بجامعة فيرجينيا الأميركية، أن إقليم كردستان سيعلن إستقلاله عن العراق خلال السنوات القليلة المقبلة، بحسب موقع "في أو إن". ونشر الموقع خبراً نقلاً عن البروفيسور في العلوم السياسية ومؤلف كتاب (مثلث المشاكل) الذي يتناول القضايا الأميركية والإسرائيلية والتركية وليام بيكوانديت، قوله أن "سياسة الدولة التركية شهدت تغييرات كبيرة عقب وصول حزب العدالة والتنمية برئاسة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الى سدة الحكم"، مشيراً الى "الغزور الأميركي للعراق وبروز مخاوف حقيقية من قيام دولة كردية".

      وأضاف بيكوانديت "بإعتقادي فإن الكرد في إقليم كردستان يريدون الإنفصال عن العراق لأنهم باتوا يمتلكون علماً وبرلماناً ووحكومة ورئيساً للإقليم"، مؤكداً أن "الإقليم سيعلن إستقلاله عن العراق خلال السنوات القليلة المقبلة".

      يذكر أن البروفيسور وليام بيكوانديت يبلغ العقد السابع من عمره، وهو مختص في السياسة الخارجية الجزائرية والمصرية والإسرائيلية والفلسطينية.



      مستشار للمالكي: مجلس النوّاب ليس من حقّه تشكيل لجان تحقيقيّة

      بغداد/اور نيوز : قال مستشار لرئيس الوزراء نوري المالكي للشؤون القانونية أن مجلس النواب ليس من حقه تشكيل لجان تحقيقية بقضايا تقع ضمن اختصاصات السلطة التنفيذية"الحكومة"، مبينا أن سعي المجلس لتشكيل اللجان يأتي من اعتقاد الاخير بقدرته على حسم بعض المسائل.

      وقال فاضل محمد جواد إن "مجلس النواب ضمن اختصاصاته التشريع والرقابة، والرقابة تعني متابعة عمل الوزارات عبر لجان المجلس ورفع تقارير الى المجلس، وليس تشكيل لجان تحقيقية في قضايا تقع ضمن اختصاص السلطة التنفيذية".

      وأوضح محمد جواد أن "هذا النوع من اللجان التحقيقية يخلق تداخلاً في العمل"، مبينا أنه "من الناحية القانونية تعتبر الحكومة يد السلطة التشريعية". وتابع أن "تشكيل اللجان مخالف لاختصاصات مجلس النواب، وخصوصا اللجان التحقيقية الخاصة بالملف الامني .


        الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أغسطس 21, 2019 12:07 am