بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

المواضيع الأخيرة

»  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

» العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

» العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

» العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

» العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

» الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

» العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

» تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

» العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي

    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي Empty رد: متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي

    مُساهمة من طرف المدير في الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 3:22 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخبار وتقارير : 8 تشرين الثاني 2011
    متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي

    كمال الساعدي: المالكي لم يرفض الاقليم لكنه شعر ببداية لتقسم العراق

    الاخبارية: أوضح القيادي في ائتلاف دولة القانون والنائب عن /التحالف الوطني/ كمال الساعدي أن رئيس الوزراء نوري المالكي لايرفض الاقاليم ، كونها قضية دستورية ، ولكن الشعور بتقسيم العراق كان وراء الرفض.

    وقال الساعدي (للوكالة الاخبارية للانباء) اليوم الاثنين:أن المالكي لايرفض قضية الاقليم، كونها مادة دستورية والجميع ملتزم بها ، لكونه شعر بأن اللاقاليم ستقسم العراق.

    وأضاف الساعدي :رفض الاقليم ليس موجود لدى رئيس الوزراء او اي قوى سياسية ، لكن الاعلان في الوقت الحرج عن الاقاليم محاولة لتقسيم العراق، مما رفض المالكي الفكرة.

    واشار الى:أن موضوع الاقليم واجه رفضاَ شعبياَ ، وأن منظمات المجتمع المدني تثقف الان لمخاطر الفدراليات.

    هذا وقد كشف رئيس مجلس محافظة صلاح الدين وكالة سبهان الملا جياد أن قرار تشكيل اقليم صلاح الدين قد خرج من يد مجلس المحافظة وأصبح بيد الشارع وابناء المحافظة، مقراً بصعوبة التراجع عن هذا القرار.

    وقال الملا جياد في تصريح لمراسل (الوكالة الاخبارية للانباء) امس الاحد:أن وفد رفيع المستوى من مسؤولي الحكومتين التشريعية والتنفيذية إضافة الى شيوخ ووجهاء المحافظة سيزور رئيس الوزراء عقب عطلة عيد الاضحى للاستماع الى موقفه من اعلان تحويل المحافظة الى اقليم.

    وبين الملا جياد :أن قرار تحويل المحافظة الى اقليم قد خرج من يد مجلس المحافظة بنسبة 70 %، وأصبح بيد الشارع واهالي المحافظة،مقراً بصعوبة التراجع عن هذا القارا معتبراً اياه عملية معقدة.

    وكانت إدارة محافظة صلاح الدين،قد اعلنت عن موافقتها على بحث قرار إقامة الاقليم مع رئيس الوزراء نوري المالكي بعد عطلة عيد الأضحى،فيما أكدت أن السلطتين التشريعية والتنفيذية في المحافظة متمسكتان بقرار إقامة إقليم الذي لا رجعة فيه.



    النائب عباس البياتي يفند مااوردته وكالة انباء المستقبل من تصريح منسوب له

    مكتب النائب عباس البياتي : فند النائب عباس البياتي ما اوردته وكالة انباء المستقبل من تصريح نسبته اليه اليوم الخميس حول موقف وآراء السيد اسامة النجيفي رئيس مجلس النواب.

    وقال البياتي في بيان اصدره مكتبه الخميس ان كل مااوردته وكالة انباء المستقبل من تصريح زعمت الوكالة بانه ادلى به الى مراسلها اليوم عار عن الصحة ولا اساس له البتة وانه يحتفظ بحق مقاضاة الوكالة قضائيا.

    واكد النائب البياتي بانه لم يدل اليوم باي تصريح لاي وسيلة اعلامية ومن ضمنها وكالة انباء المستقبل موضحا ان هناك وسائل اعلامية تنفذ اجندات خارجية تهدف الى توتير الاجواء بين الساسة العراقيين واثارة الفتنة بين النخب السياسية في البلاد .

    وذكر البيان بان السيد عباس البياتي غير موجود في البلاد وانه لم يتصل باي وكالة انباء محلية او اجنبية مشددا على ضرورة توخي الحذر والدقة في نقل الاخبار وان وكالة انباء المستقبل عملت من خلال نشرها لمثل هذه التصريحات البعيدة عن الواقع ونسبتها الى النائب البياتي زورا وبهتانا، خلاف المهنية والاخلاق الصحفية التي تدعو اليها وثيقة الشرف الصحفي، وانها ستعرض نفسها الى المساءلة والمقاضاة.







    كمال الساعدي : اجندات إقليمية وراء المطالبات بتشكيل الاقاليم في بعض المحافظات

    [بغداد-أين]: صرح النائب عن دولة القانون كمال الساعدي أن المطالبات الحالية بتشكيل الاقاليم في بعض المحافظات تقف وراءها أجندات إقليمية .وقال الساعدي لوكالة كل العراق [أين] إن" الكثير من الدول الإقليمية لا ترغب بوجود عراق موحد ومستقر لذلك حثت بعض الساسة على المطالبة بتشكيل الاقاليم في الوقت الحالي".

    وأضاف " كما أن بعض أعضاء القائمة العراقية حفزوا وشجعوا بعض الاطراف في مجالس المحافظات للمطالبة بتشكيل الاقاليم "، مؤكدا "الحصول على معلومات تؤكد صحة هذا الكلام ".

    وكان مجلس محافظة صلاح الدين قد صوت في 27 من الشهر الماضي بغياب كتلة دولة القانون على إعلان المحافظة إقليما اداريا اقتصاديا .

    وأثار اعلان مجلس محافظة صلاح الدين جعل المحافظة اقليما ردود فعل متباينة في الاوساط الرسمية والشعبية بين المؤيدة له على أنه حق كفله الدستور وبين الرافضة له على أنه جزء من مشروع تقسيم العراق حيث دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في بيان له صدر عقب اعلان المحافظة إقليما أهالي صلاح الدين الى تغيير موقفهم من الاقليم حفاظا على وحدة العراق فيما أعلنت دولة القانون والقائمة العراقية رفضهما لقرار محافظة صلاح الدين



    الخزاعي: حصلنا على تعهدات من جيش الراشدين وسرايا الجهاد وانصار السنّة بنزع سلاحها و مواجهة القاعدة

    أعلن مستشار الحكومة العراقية لشؤون «المصالحة الوطنية» عامر الخزاعي ان ملف المصالحة سيغلق نهاية العام الحالي، بعد انسحاب القوات الاميركية من البلاد.

    وقال ان من يحمل السلاح بعد ذلك سيعتبر خارجاً عن القانون. ولفت الى ان «حزب البعث يعد مؤامرة كبيرة لارباك العملية السياسية».

    وقال الخزاعي في تصريحات الى صحيفة «الحياة» اللندنية ان «ملف المصالحة الوطنية في العراق سينتهي مع انسحاب القوات الاميركية من البلاد نهاية العام الحالي وسينهي ذرائع المجموعات المسلحة التي تتخذه سبباً لحمل السلاح. وكل من يحمل السلاح بعد نهاية العام سيعتبر خارجاً عن القانون وستتم ملاحقته».

    واضاف ان «ملف المصالحة شهد نقلة نوعية بعد قرار الانسحاب الاميركي من البلاد. فقد أبلغنا العشرات من المجموعات المسلحة رغبتها في ترك السلاح ونبذ العنف».

    وتابع ان «غالبية هذه المجموعات من محافظات الموصل والانبار وصلاح الدين وديالى». وقال ان «امير كتيبة الصالحين في مدينة الموصل ابلغنا قرار ترك السلاح والانخراط في المجتمع».

    واكد ان «هيئة المصالحة تمكنت من الوصول الى كل الفصائل المسلحة العاملة في البلاد ونجحت في التفاوض معها. بعضهم اعلن تخليه عن السلاح بشكل جماعي والبعض الآخر بشكل فردي لكنهم يخشون كشف اسمائهم لدواع امنية».

    واوضح الخزاعي إنه تم «التحاور مع ابرز الفصائل المسلحة في البلاد أي جيش الراشدين وسرايا الجهاد وانصار السنّة وكتائب التخويل التابعة لرئيس هئية علماء المسلمين وقدم بعضهم تعهدات بترك السلاح والمساعدة في القضاء على بقايا تنظيم القاعدة في البلاد».

    وعن تقويمه لتنظيم «القاعدة» حالياً مع استمرار اعمال العنف، قال الخزاعي إن «التنظيم في اضعف حالاته فقد انقلبت عليه فصائل مسلحة كان يتعاون معها. القاعدة اليوم تقود حرباً خاسرة مع القوات الأمنية من جهة ومع جماعات مسلحة من جهة ثانية».

    وعن إمكان إجراء حوار مع حزب البعث بجناحيه شدد الخزاعي على استحالة حصول ذلك، وأضاف: «لم ولن نجر أي حوار معهم على رغم انهم يبعثون بإشارات للتفاوض لكنهم يسعون إلى استغلال المصالحة لتنفيذ اهداف سلبية».

    واشار إلى أن «البعث كحزب محظور في الدستور بموجب المادة السابعة منه، اما المصالحة مع بعثيين سابقين بشكل منفرد فقد جرت وما زالت تجري مع من يتأكد عدم تورطه بقتل العراقيين وتهديد الامن في البلاد وعملية المصالحة هذه لا تسقط الحق الخاص».

    وعن عمليات الاعتقال التي شملت المئات من أعضاء سابقين في حزب البعث وتأثيرها في المصالحة، قال إن «المصالحة لا تعنى بالبعثيين وهم من اختصاص هيئة المساءلة والعدالة».

    وزاد إن «هناك معلومات تفيد بأن بقايا حزب البعث يعدون لمخطط كبير لارباك العملية السياسية بعد الانسحاب الاميركي والحكومة اتخذت اجراءات استباقية «.وعن قرار وزارة التعليم طرد 160 استاذاً جامعياً في صلاح الدين، قال إن «القضية تم تسييسها. العدد الحقيقي للذين شملوا بالقرار لا يتجاوز العشرة، إثنان منهم طردوا فعلاً لثبوت عملهم مع فدائيي صدام».



    ناجحة عبد الامير:طلب تشكيل اقليم صلاح الدين في هذا الوقت جاء لاحراج الحكومة

    [بغداد-أين]: فسرت النائبة عن أئتلاف دولة القانون ناجحة عبد الامير ان المطالبات بتشكيل الاقاليم في هذا الوقت الحرج والحساس جاءت لاحراج الحكومة".

    وقالت في تصريح لوكالة كل العراق[أين] ان الطلب بتشكيل الاقاليم طلب شعبي ومشروع وحسب الدستور لكن هناك ضوابط لتقديم هذا الطلب كخطوة اولى".واضافت عبد الامير انه لا بد من الاستفتاء الشعبي لانه لايمكن ان تطالب محافظة او مجموعة محافظات بتشكيل الاقاليم اوالانفصال وهناك لغط وعدم اتفاق بين ابناء هذه المحافظات لتشكيل مثل هكذا اقاليم".

    واوضحت النائبة عن دولة القانون ان مثل هذه المطالب كحق دستوري مجرد لا غبار عليه، لكن يجب ان تتوفر اجراءات وارضية صحيحة لان هذا التشكيل يتطلب الكثير من التحرك".



    مستشار: الحكومة مستعدة لتمديد مهلة إخلاء معسكر "أشرف"

    بغداد/ رويتر: أعلن مستشار للحكومة العراقية أن الحكومة قد تمد مهلة تحل بنهاية العام الحالي لأكثر من 3 آلاف من سكان معسكر أشرف الإيراني للمعارضة لمغادرة العراق إذا تم التوصل لحل سريع بشأن المكان الذي ينبغي أن يذهبوا إليه. وأصبح مستقبل معسكر أشرف، وهو قاعدة لمنظمة "مجاهدي خلق" الإيرانية المعارضة، في منطقة ريفية شمال شرق بغداد، غير واضح بعدما سلمت الولايات المتحدة التي تعتبر مجاهدي خلق منظمة إرهابية، المعسكر إلى الحكومة العراقية عام 2009. وشهد المعسكر الذي أقيم منذ 25 عاماً، اشتباكات دامية بين السكان وقوات الأمن العراقية وقالت بغداد مراراً إنها لا تريد الجماعة المسلحة على أرض العراق.



    ائتلاف المالكي يتهم شخصيات سياسية بدعم "المؤامرة" ومطالبات برلمانية بالكشف عن الاسماء

    بغداد – "ساحات التحرير" : لوح ائتلاف "دولة القانون" بزعامة رئيس الحكومة نوري المالكي بالكشف عن اسماء شخصيات سياسية متورطة بالمشاركة في مخطط يهدد الاوضاع الامنية والسياسية في البلاد، فيما حذر المالكي في لقاء مع قادة الاجهزة الامنية صباح الاحد من مخطط اقليمي للتامر على العراق، نظرا لما تشهده المنطقة من احداث في المرحلة الراهنة .

    واكد النائب عن "دولة القانون" سامي العسكري توفر الادلة التي تثبت تورط شخصيات سياسية معروفة في مخطط يسعى لتقويض العملية الديمقراطية والعودة الى الديكتاتورية وقال:"لدينا من الادلة والوثائق ما يثبت تورط سياسيين بمخطط مشبوه تنفيذ لرغبة دول اقليمية في القضاء على الديمقراطية، واستهداف النظام السياسي ".

    وبدوره طالب النائب عن "القائمة العراقية" احمد العلواني "دولة القانون" باعلان اسماء المتورطين بالمخطط المزعوم : " سمعنا اكثر من مرة من دولة القانون ونوابه بان لديهم وثائق، ونحن بدورنا نطالبهم بالكشف عنها والابتعاد عن سياسة ذر الرماد في العيون ". موضحا ان الاطراف التي تنفذ اجندات اقليمية معروفة :" الموالون لايران مازالوا يتنفذون اجندة طهران بالاستماع الى وصاياها واوامرها من اجل ان تجريد العراق من هويته العربية ". واصفا مزاعم الحكومة بوجود مخطط تامري بانه :"ياتي في اطار التسقيط السياسي، والقضاء على المشروع الوطني ، ويستهدف على وجه التحديد قيادات القائمة العراقية لكونها تقف ضد كل مظاهر التدخل الايراني"

    من جانبها ابدت وزارة الداخلية استعدادها لتزويد المشككين بحملة اعتقال عناصر حزب البعث المنحل وضباط سابقين بارقام مذكرات القبض الصادرة بحقهم، وقال رئيس لجنة الامن والدفاع

    في مجلس النواب حسن السنيد :"ان وزارة الداخلية على استعداد لمنح المعترضين على حملة الاعتقالات الاخيرة ارقام وبامكان اي نائب تقديم طلب للوزارة لتزوده برقم مذكرة الاعتقال، وياستطاعته مراجعة القضاء للتاكد من ذلك " مستبعدا وجود دوافع سياسية تقف وراء تنفيذ حملة الاعتقالات:" ليس هناك بعد سياسي، ولاشأن لمكتب القائد العام والمالكي ولا لحزب الدعوة و اية جهة سياسية بالموضوع، فالقضية تتعلق بمعلومات توفرت لدى الداخلية والاستخبارات والمخابرات، وتوجد خلية تحدد من سيقدم للقضاء ".

    واعلنت وزارة الداخلية امس السبت اطلاق سراح عدد من المعتقلين بعد خضوعهم للاجراءات التحقيقية .



    رئيس القائمة العراقية في محافظة ديالى يتوقع انفراجا امنيا وسياسيا بعد خروج القوات الاميركية

    بعقوبة/ اور نيوز : توقع رئيس القائمة العراقية في محافظة ديالى محمد طه الهدلوش ان تشهد المرحلة المقبلة ، بعد خروج القوات الاميركية من البلاد ،انفراجا سياسيا وامنيا. وقال في تصريح صحفي" ان الازمات السياسية التي توالت في العراق هي من صنع القوات الاميركية بهدف بقائها فترة طويلة لتحقيق اهدافها السياسية وتمزيق وحدة العراق " .

    واوضح الهدلوش:"ان مطالب القائمة العراقية في ديالى جاءت بسبب سياسة التهميش والاقصاء وتقاطع الصلاحيات الادارية التي تسببت في تعطيل اعادة البنى التحتية بالمحافظة".

    وكانت القائمة العراقية في ديالى طالبت الحكومة بتنفيذ مطالبها المتمثلة في اطلاق سراح المعتقلين وتحقيق التوازن السياسي والامني ومنع المداهمات التي تنفذها القوات الامنية من خارج المحافظة وتفعيل مبدأ المصالحة الوطنية.



    وزير الدفاع: عملية انسحاب الامريكان بدأت و30 الف جندي في طريقهم لمغادرة العراق

    ومع: اعلن وزير الدفاع وكالة سعدون الدليمي ان الانسحاب الاميركي ابتدأ ،مبينا ان هناك نحو 30 الف جندي اميركي توجهوا منسحبين من الاراضي العراقية باتجاه الاراضي الكويتية.

    واضاف الدليمي في تصريح لمراسل وكالة انباء المستقبل (ومع) ان "عملية الانسحاب الاميركي ابتدأت وان الجانب الاميركي ملتزم ببنود الاتفاقية الموقعة بين بغداد وواشنطن ". واشار الدليمي الى ان "من المستحيل ان تخرق الاتفاقات بين امريكا والعراق".



    مصدر : مبعوث ليبي يبحث مع الحكومة العراقية مصير المعتقلين الليبيين في بغداد

    بغداد / ومع : يبحث في بغداد المبعوث الليبي ناصر المانع امكانية إطلاق المعتقلين الليبيين في السجون العراقية. مصدر في رئاسة الجمهورية اكد لوكالة انباء المستقبل اليوم الاثنين ،ان :" المانع بحث فور وصوله بغداد مع الرئيس جلال طالباني ملف المعتقلين الليبيين في العراق ".

    واضاف إن "المانع سلم رئيس الجمهورية رسالة خطية من رئيس المجلس الانتقالي مصطفى عبد الجليل تستفسر عن المعتقلين الليبيين ".

    وأوضح إن "طالباني والمانع تحدثا مطولاً في هذا الملف و طلب المبعوث الليبي تزويده قوائم بأسماء المعتقلين وأماكن وجودهم والأحكام الصادرة بحقهم، وتمنى حسم هذا الملف لما له من أهمية إنسانية وسياسية للشعب الليبي في الظرف الراهن ".

    وتابع إن "طالباني أبدى تفهمه لمطلب المجلس الانتقالي ووعد بمناقشة القضية مع المسؤولين في الحكومة والبرلمان ".

    واوضح أن " الحكومة العراقية طمأنت المجلس الانتقالي امكانية وقف تنفيذ أحكام الإعدام من دون إلغائها لصعوبة نقض القرارات القضائية المتعلقة بالإرهاب ".



    النجيفي يطالب خميس الخنجر بمساعدته في تسديد 300 الف دولار لقناة فضائية

    واخ ـ متابعة : كشف الكاتب القومي المعروف هارون محمد عن التجاء اسامة النجيفي رئيس مجلس النواب الى رجل الاعمال العراقي خميس الخنجر لمساعدته في تسديد ثلاث مئة الف دولار الى احدى القنوات الفضائية ترتبت عليه اثناء الحملة الانتخابية النيابية.

    وقال هارون محمد في مقال تحت عنوان (آل النجيفي وعروبة الموصل من الجد الى الحفيد!)ان النائب سلمان الجميلي تحدث في مجلس الدكتور عمر الكبيسي بالعاصمة الاردنية عقب انتخابات آذار 2010 بفترة وجيزة عن أزمة مالية يمر بها السيد اسامة النجيفي حفيد محمد النجيفي المذكور، وقال انه حمله رسالة الى رجل الاعمال المعروف الشيخ خميس الخنجر لمساعدته في دفع مبلغ ثلاث مئة الف دولار الى احدى القنوات التلفزيونية تسديدا لاجور دعاية انتخابية ترتبت عليه ولا يقدر على دفعها

    ويضيف الكاتب هارون محمد :لم أهضم الحكاية شخصيا لمعرفتي بموارد وثروات آل النجيفي في الموصل وجوارها فقلت للجميلي امام الجميع يا رجل قل غيرها، هذا المبلغ يمكن الحصول عليه بسهولة جدا، مُهرة تنزل من (بطن) امها يبيعها شقيق النجيفي محمد تلفونيا بهذا المبلغ واكثر!(في اشارة الى تعاطي الاسرة النجيفية لتربية وبيع الخيول العربية الاصيلة. بحسب ماورد في المقال بعنوان (آل النجيفي وعروبة الموصل من الجد الى الحفيد!)



    الحكيم يدعو إلى تطهير القوات الأمنية ممن "لا يتفاعلون مع النظام الجديد"

    السومرية نيوز/ بغداد : أكد رئيس المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم، الاثنين، أن العراق قادر على حماية نفسه بعد الانسحاب الأميركي، لكنه دعا في الوقت نفسه إلى تطهير الأجهزة الأمنية من الذين "لا يتفاعلون مع النظام السياسي الجديد" وتطوير الجهد ألاستخباري.

    وقال عمار الحكيم خلال خطبة صلاة العيد التي أقيمت بمكتبه في بغداد إن "الانسحاب الأميركي يجب أن يكون الحافز الأكبر لبناء العراق والحفاظ على أمنه دون مزايدات"، مؤكدا أن "العراق قادر على حماية نفسه وحريص على بناء أفضل العلاقات مع دول الجوار".

    وأضاف الحكيم أن "التعامل مع الملف الأمني في هذا الظرف الحساس يمثل أحد أهم مداخل تعزيز الوحدة العراقية والمشاركة الوطنية الواسعة من قبل جميع الكتل السياسية"، داعيا إلى "تطهير الأجهزة الأمنية من جميع العناصر الفاسدة والحفاظ على المال العام داخل المؤسسات الأمنية".

    وأكد الحكيم أن البلاد "بحاجة إلى تطهير الأجهزة الأمنية فيها من الذين لا يتفاعلون مع النظام السياسي الجديد"، مشددا على ضرورة أن "لا تختزل الأجهزة الأمنية في دائرة أو مجموعة واحدة".

    وأشار الحكيم إلى أن "وضع الخطط الأمنية وتطوير الجهد الاستخباري يمثل مداخل أساسية لتطوير الواقع الأمني في البلاد"، مؤكدا أنه "بدون هذه الرؤية ستشهد البلاد المزيد من الخروق".

    وسبق أن دعا زعيم المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم، في 22 من أيلول الماضي، إلى تطوير المنظومة الاستخبارية لتفكيك الجماعات المسلحة قبل تنفيذ مخططاتها، فضلاً عن حسم ملف الوزارات الأمنية للارتقاء بالواقع الأمني.

    كما دعت كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري، في الثالث من تشرين الثاني الحالي، إلى تطهير المنظومة الأمنية من العناصر السيئة التي زرعت من قبل القوات الأميركي، مطالبا بتشكيل لجان متخصصة لمتابعة موضوع سرقة الآثار.

    وأكدت وزارة الدفاع العراقية، أمس الأحد، ( السابع من تشرين الثاني الحالي) جاهزية القوات الأمنية لحماية البلاد بعد الانسحاب الأميركي نهاية العام الحالي، مشيرة إلى أن انسحاب تلك القوات سيعطي الحرية الكاملة للقوات العراقية لبسط سيطرتها على جميع أرجاء العراق، فيما اعتبرت أن الوضع السياسي "غير مرتبك".

    وكان الرئيس الأميركي بارك اوباما أكد في الـ21 تشرين الأول الماضي، أن قوات بلاده الموجودة في الأراضي العراقية ستكون في الولايات المتحدة خلال أعياد نهاية السنة، مشددا على أن واشنطن ستدعم العراق بكافة المجالات، كما أكد رئيس الوزراء نوري المالكي على ضرورة البدء بمرحلة جديدة للعلاقات الإستراتيجية بعد الانسحاب الأميركي من العراق في موعده نهاية العام الحالي 2011.

    وتنص الاتفاقية الأمنية الموقعة بين بغداد وواشنطن في نهاية تشرين الثاني 2008 على وجوب أن تنسحب جميع قوات الولايات المتحدة من جميع الأراضي والمياه والأجواء العراقية في موعد لا يتعدى 31 كانون الأول من العام 2011 الحالي، بعد أن انسحبت قوات الولايات المتحدة المقاتلة بموجب الاتفاقية، من المدن والقرى والقصبات العراقية في 30 حزيران 2009.

    ووقع العراق والولايات المتحدة أيضاً، خلال عام 2008، اتفاقية الإطار الإستراتيجية لدعم الوزارات والوكالات العراقية في الانتقال من الشراكة الإستراتيجية مع جمهورية العراق إلى مجالات اقتصادية ودبلوماسية وثقافية وأمنية، تستند إلى تقليص عدد فرق إعادة الأعمار في المحافظات، فضلاً عن توفير مهمة مستدامة لحكم القانون بما فيه برنامج تطوير الشرطة والانتهاء من أعمال التنسيق والإشراف والتقرير لصندوق العراق للإغاثة وإعادة الأعمار.



    حركة علاوي:هناك تواطؤ اميركي مع حكومة المالكي بشأن ما يجري في البلاد

    (آكانيوز)- قالت حركة الوفاق الوطني التي يتزعمها رئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي، الاحد، إن ما يدور في العراق من اشكاليات سياسية هي بتواطؤ واشنطن مع حكومة المالكي، مؤكدة أن ملف الوزراء الامنيين لن يتم حسمه من قبل المالكي.

    وقال الناطق باسم الحركة هادي الظالمي لوكالة كردستان للأنباء(آكانيوز)، إن "حركة الوفاق الوطني العراقي تعتبر ما يجري في العراق من الناحية السياسية هو بتواطؤ اميركي"، مبينا أن "التواطؤ واضح مع الحكومة".وأوضح الظالمي أن "هناك قناعة بان مسألة الوزراء الامنيين لن يتم حسمها من قبل رئيس الوزراء نوري المالكي وسيتم ابقاء الحال على ما هو عليه".



    الكويت تنفي بقاء قوات اميركية على اراضيها بعد الانسحاب من العراق

    وكالة الانباء العراقية المستقلة/ انصات..استبعد وزير الدفاع الكويتي جابر المبارك الصباح اليوم الاحد زيادة عدد القوات الاميركية في الكويت، نافيا ان تبقى في بلاده قوات اميركية بعد انسحابها من العراق.ونفى الوزير وجود تمركز للقوات الامريكية في الكويت او في جزيرة بوبيان بعد انسحابها من العراق او وجود اي خطة لزيادة عددها في البلاد".

    وافادت المصادر الرسمية في الكويت ان مساعد قائد القوات الاميركية في العراق الجنرال توماس سبوير اكد على ان "القسم الاكبر" من حوالى 34 الف عسكري اميركي لا يزالون منتشرين في العراق، سيغادر البلاد من الان وحتى منتصف كانون الاول المقبل بعد حوالى تسعة اعوام من التدخل العسكري في العراق.

    وذكر جابر بان عدد القوات الامريكية في الكويت محدد وفق الاتفاقيات الموقعة بين البلدين وان الكويت ستكون معبرا فقط للقوات الامريكية المنسحبة من العراق باتجاه بلادها".واوضح ان "عددا من هذه القوات عبر الكويت فيما ينتظر عبور بقية افراد هذه القوات حتى آخر العام الحالي".واشار الوزير الى ان الكويت "لن تسمح بأن تكون ارضها محطة للاعتداء على اي دولة في المنطقة".



    عامر المرشدي .. الاشهر المقبلة ستشهد سقوط بشار الاسد لاحياء المثلث السني في المنطقة

    جريدة النداء : صرح الاستاذ ( عامر المرشدي ) امين عام تجمع العراق الجديد والقوى المتحالفة لوسائل الاعلام المحلية ، سبق وان ايدنا وبقوة سقوط بشار الاسد لكونه احد دكتاتوريات الزعامات العربية ، وتابعنا بحرص وبدقة شعارات ونوايا وخطب المتظاهرين وبعض قيادات المعارضة في سوريا ، وحقيقة الامر كانت صدمة لنا ، حيث نرى تحول في مسار الاهداف والنوايا ، واصبحت الثورة في سوريا تختلف جذريأ عن ثورة ليبيا ومصر واليمن وتونس التي سقطت زعاماتها ، واصبح الهدف الاول والاخير لثورة سوريا طائفي واصبح الشعار الرئيسي ( بشار الرافضي ) واضاف المرشدي كنا نريد تغيير النظام في سوريا لانه اساء التصرف بخيرات سوريا وهمش شبابها واصبحت سوريا في عهد بعثها من الدول المتأخرة في المنطقة واصبح شعبها من الشعوب الفقيرة في المنطقة ، واضاف ان الاشهر المقبلة ستشهد سقوط بشار الاسد ونظامه الى الابد وسيأتي نظام جديد في سوريا معادي الى العراق يتزعمه السلفيين المتشددين يأتمرون فكريأ وعقائديأ للسعودية ، وبرضى وصمت وتأييد امريكي ، واضاف ان السعودية تلعب بالنار ، فقبل اشهر اخمدت ثورة البحرين ولاسباب طائفيه صرفه ، واليوم تنقلب على حليفها الاسد الذي ايدها في كل مواقفها وفي المحافل الدولية واطلق عليه ( طفل سعودية المدلل ) ، والان هو متهم بالرافضي والصفوي ، ان المخطط السعودي الذي تنقاد له امريكا ودول الغرب ينصب على ازاحه بشار الاسد عن السلطة واعتقد ان بقاءه سيكون ( بقدرة قادر ) واضاف انا على يقيين لو قدم الاسد كل تنازلات الارض سوف لن يقبلوا بها لانه تم وضع المشهد الاخير لسقوطه وحينها يتحقق الحلم السعودي باقامة المثلث السني الذي يضم سوريا والاردن والسعودية والذي سيكون هدفه الاول هو القضاء النهائي على حزب الله في لبنان والانفراد بدولة ايران التي تعتبرها السعودية واسرائيل عدوهما الاول في المنطقة والعالم .



    عبد السلام المالكي يتهم وزارات التخطيط والمالية والنفط بالوقوف وراء عدم تطور محافظة البصرة

    [بغداد-أين]: اتهم النائب عن أئتلاف دولة القانون عبد السلام المالكي وزارات التخطيط والمالية والنفط بالوقوف وراء عدم اقامة المشاريع العملاقة او تقديم افضل الخدمات للمواطنين في محافظة البصرة".

    وقال في تصريح لوكالة كل العراق[أين] اليوم ان وزارة التخطيط تقف عائقا في وجه المصادقة على المشاريع المهمة والحيوية في المحافظة".

    واضاف المالكي ان وزارة المالية تقف هي الاخرى بالضد من توجه المحافظة نحو تقديم افضل الخدمات للمواطنين بسبب عدم اطلاق التخصيصات المالية المخصصة للمحافظة".

    واشار النائب عن دولة القانون الى ان التداخل بين مجلس المحافظة ووزارة النفط في حقوق استملاك الاراضي ادى هو الاخر الى ان تقوم وزارة النفط بوضع يدها على اكثر من ثلثي اراضي المحافظة ومنع اقامة المشاريع عليها لانها مناطق مهيئة لاستخراج النفط".

    وكشف المالكي الى ان موازنة محافظة البصرة لهذه السنة تجاوزت الـ[3] مليارات دولار والمتأتية من حصة المحافظة من الموازنة المالية والبالغة[2] مليار دولار بالاضافة الى ما قيمته واحد مليار دولار من المنافذ الحدودية ومشروع البترو دولار".

    واوضح النائب عن التحالف الوطني الى ان تداخل الصلاحيات والبيروقراطية هي الاخرى عوامل معطلة للتنمية في المحافظة".

    وبين المالكي الى ان وزارة البلديات ومجلس الوزراء ومن اجل ان تقوم المحافظات باداء مهامها والنهوض بالواقع الخدمي والاستثماري للمحافظات على اكمل وجه فقد عمدوا الى منح المزيد من الصلاحيات الى المجالس المحلية في المحافظات".

    واعتبر النائب عن دولة القانون ان منح الصلاحيات لمجالس المحافظات افضل من تشكيل الاقاليم لان الظروف غير مهيئة الان ".



    البزوني:الحكومة المركزية هي التي تقف عائقا بوجه تطور المحافظات وبالنتيجة فالكل ذاهب الى الاقاليم

    [بغداد-أين]: حمل النائب عن أئتلاف دولة القانون جواد البزوني" الحكومة المركزية المسؤولية عن ذهاب المحافظات الى تشكيل الاقاليم لانها تقف عائقا بالضد من تطور المحافظات".

    وقال في تصريح لوكالة كل العراق[أين] اليوم ان "الحكومة المركزية هي التي تقف عائقا بوجه منح الصلاحيات للحكومات المحلية وبالتالي ظهرت المطالب المتتالية لاقامة الفدراليات".

    واضاف البزوني ان" تزمت الوزراء وتمسكهم بالصلاحيات الممنوحة لهم وعدم تنازلهم عن هذه الصلاحيات الى مجالس المحافظات بسبب المحاصصة السياسية والحزبية والرغبة في تسقيط الحكومة اثر بشكل سلبي على اداء المحافظات".

    وكشف النائب عن دولة القانون الى ان" محافظة البصرة لديها موازنة مالية كبيرة لكن تداخل الصلاحيات مع عدم المصادقة على المشاريع الاستثمارية من قبل الحكومة ادى الى تقليل فرص الاستثمار وعدم تقديم افضل الخدمات اواستغلال الاموال بشكل افضل".

    واشار البزوني الى ان "افضل طريق لفض التداخل والتشابك في الصلاحيات بين الحكومة المركزية ووزاراته وبين مجالس المحافظات يكمن في اقامة النظام الفدرالي".



    العراقية: العملية السياسية ليست مُلك المالكي الذي لا يقبل المعارضة .

    شفق نيوز/ اكدت القائمة العراقية، السبت، ان العملية السياسية ليست حكراً لرئيس الوزراء نوري للمالكي الذي لايقبل بوجود المعارضة، كون اغلب الكتل السياسية مشاركين فيها، إلا أنها لفتت إلى أن هذه الكتل تعاني حالة من "الاقصاء والتهميش". وقال عضو القائمة العراقية النائب احمد المساري لـ"شفق نيوز" ان "اغلب الكتل السياسية مشاركة في العملية السياسية نتيجة ايمانها بضرورة المشاركة، إلا أن هذه العملية ليست حكراً على رئيس الوزراء نوري المالكي".

    واوضح المساري في الوقت نفسه أن "الحديث عن قبول معارضة للحكومة ليس صحيحاً، لأن الذي لايقبل معارضاً له هو رئيس الوزراء المالكي".واشار الى ان هناك حالة "من الاقصاء والتهميش تمارسه الحكومة تجاه اغلب الكتل السياسية، سعياً من رئيس الوزراء للتفرد بالسلطة".



    الداخلية العراقية: بعثيون كورد وتركمان من بين المعتقلين الـ600 .

    شفق نيوز/ اكد وكيل وزير الداخلية العراقي، السبت، ان من بين المعتقلين المتهمين بـ"التآمر للانقلاب على الحكومة" بعد الانسحاب الامريكي، عدد من الكورد والتركمان المنتمين لحزب البعث المحظور، فيما لفت إلى أن أغلب المعتقلين من المسلمين الشيعة، نفى أن يكون المكون العربي السني مستهدفا بالعملية. وقال حسين علي كمال، ان "العملية التي استهدفت المتآمرين على القيام بانقلاب على النظام الديمقراطي في العراق بعد انسحاب القوات الامريكية نهاية العام الحالي، لم تستهدف المكون السني"، مستدركا ان "غالبية المعتقلين هم من العرب الشيعة وفيهم عدد من الكورد والتركمان".

    واشار كمال الى ان "الاجهزة الامنية تراقب منذ مدة طويلة البعثيين القدماء"، موضحا انه "تبين انهم يعقدون اجتماعات سرية ويبيتون النيات للتخريب في العراق".



    مصدر عراقي: زيارة بايدن أجلت إلى الشهر المقبل

    بغداد5تشرين الثاني/نوفمبر(آكانيوز)- أعلن مصدر في الحكومة العراقية السبت عن تأجيل الزيارة التي يعتزم نائب الرئيس الأميركي جوزيف بايدن القيام بها إلى بغداد حتى نهاية العام الحالي.وكانت وسائل إعلام عراقية سربت أنباء أشارت فيها إلى أن بايدن سيصل إلى بغداد في وقت لاحق من السبت.وابلغ المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه وكالة كردستان للأنباء (آكانيوز) بان زيارة بايدن إلى العراق ستتم في الشهر المقبل.

    ورد المصدر على وسائل الإعلام التي تصف زيارة المسؤولين الأميركيين بالمفاجئة قائلا "ليست هناك أي زيارات مفاجئة. التعتم عليها يأتي لأسباب أمنية".وفي المقابل أعلن البيت الأبيض أن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي سيزور واشنطن في 12 ديسمبر/ كانون الأول المقبل للقاء الرئيس الأميركي باراك أوباما قبل أيام من انسحاب القوات الأميركية من العراق.







    البصرة تشهد تظاهرة مؤيدة لاعتقال البعثيين ومراقبون يعدونها "مسيسة"

    البصرة5تشرين الثاني/نوفمبر(آكانيوز)- شهدت محافظة البصرة السبت تظاهرة مؤيدة لإجراء السلطات العراقية في اعتقال ضباط وبعثيين في عموم مدن البلاد على خلفية مؤامرة مزعومة للاستيلاء على السلطة، بينما اعتبرها مراقبون "مسيسة".

    وخرجت في الانبار وبعض المدن تظاهرات ضد اعتقال بعثيين، وأدت حملة الاعتقالات إلى توتر سياسي بين بعض المدن والحكومة في بغداد.

    واعتقلت السلطات في الأيام القليلة الماضية نحو 615 عضوا سابقا بحزب البعث المحظور وضباطا عسكريين سابقين في نحو ست محافظات عراقية.

    ويحظر الدستور العراقي مشاركة "البعث الصدامي" في العملية السياسية للتخلص من أنصار الرئيس العراقي السابق صدام حسين الذي حكم البلاد لنحو ثلاثة عقود بقبضة من حديد. واعدم بعد ثلاث سنوات من محاكمته بعد إدانته بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

    وأبدى مسؤولون عراقيون في مناسبات عدة مخاوفهم من أن البعثيين قد يحاولون استعادة السيطرة على السلطة عندما ترحل القوات الأميركية.

    وقال جعفر محمد باقر احد منظمي التظاهرة لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز) "خرجنا بشكل عفوي... التظاهرة فيها مسؤولون وسياسيون ومواطنون وشيوخ عشائر ومؤسسات مدنية".

    ولفت باقر وهو عضو في حزب الدعوة الإسلامية "الهدف من التظاهرة التنديد بكل مظاهر العنف التي يستخدمها البعثيون والإرهابيون... وتأييد الإجراءات التي تتبعها الحكومة العراقية بحق البعثيين".

    ويقول مسؤولون إن البعث مسؤول عن الكثير من الهجمات التي تستهدف مدنيين، لكن البعث المحظور نفى ذلك مرارا وقال إنه يستهدف الأميركيين.

    ويقول شيخ عشيرة يدعى عباس الحسن "التظاهرة طالبت الحكومة العراقية بتنحية جميع البعثيين عن الوظائف المهمة والمناصب الإدارية".

    وأثار إجراء وزارة التعليم في إقصاء عدد من التدريسيين عن وظائفهم على خلفية شمولهم بقانون المساءلة والعدالة احتجاجات في تكريت ومدن ذات غالبية سنية.

    ويقول محللون إن قيام السلطات المحلية في تكريت بإعلان صلاح الدين إقليما رد فعل على حملة الاعتقالات والاقصاءات التي شهدتها المحافظة مؤخرا.

    وتعرضت تظاهرة البصرة الى انتقادات من قبل سكان وبعض الأكاديميين، واعتبرها بعضهم مسيسة وتخدم جهة على حساب أخرى.

    ويقول الأستاذ الجامعي مؤيد عبد الرحمن "لم تخلو التظاهرة من الصبغة الحزبية والمكاسب السياسية. هذا الأمر أفقدها السمة الشعبية".

    وأضاف "جميع المتظاهرين ينتمون إلى حزب الدعوة الحاكم (الذي يتزعمه رئيس الحكومة نوري المالكي)... حتما ستكون لتأييد الحكومة".

    ويقول عباس الجوراني وهو محلل سياسي إن "البعث حزب محظور... ولكن هذا لا يبيح للسلطات اعتقال المواطنين على الشبهات ودون أوامر قضائية"، وهو ما ذكره ايضا سكان محليون.

    وكان ائتلاف العراقية قد دعا الحكومة والقضاء العراقي إلى عدم الانجرار وراء المعلومات الاستخبارية المزيفة التي تم بموجبها إلقاء القبض على عشرات من البعثيين السابقين.



    لجنة الامن والدفاع : الاجهزة الامنية تملك ملفات تثبت تورط شخصيات سياسية بالتآمر على العراق

    واخ ـ بغداد : كشف عضو لجنة الامن والدفاع النيابية والنائب عن ائتلاف دولة القانون عدنان الشحماني عن ان الاجهزة الامنية تملك ملفات تثبت تورط شخصيات سياسية " بالتآمر على
    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي Empty متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي

    مُساهمة من طرف المدير في الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 3:20 am

    العراق " لا تريد إظهارها الان حفاظا على وحدة البلد.

    وقال الشحماني ان الاجهزة الامنية لا تريد اظهار هذه الملفات من اجل الحفاظ على العملية الديمقراطية في العراق".

    واشار الى عملية الانقلاب التي قالت الحكومة ان حزب البعث كان يخطط القيام بها ،قائلا:" لا يوجد احد يفكر بعقلية الانقلاب اذا لم يكن يرتكز على دعم دولي ودعم سياسي داخلي .



    سلام الزوبعي: جبهة التوافق استلمت 10مليون دولار لتسليم منصب وزير الدفاع الى الوزير السابق عبد القادر العبيدي

    واخ ـ بغداد : كشف نائب رئيس الوزراء العراقي الاسبق سلام الزوبعي ان منصب وزير الدفاع في الحكومة الاولى للسيد المالكي اعطي للسيد عبد القادر العبيدي مقابل مبلغ 10 مليون دولار دفعت الى جبهة التوافق.واكد الزوبعي في تصريح متلفزنقله مراسل وكالة خبر للانباء (واخ): ان المبلغ دفع من قبل اثنين من تجار مدينة الانبار الذين يقيمون في احدى دول الجوار الى جبهة التوافق .مضيفا" ان هذه الصفقة تمت بموافقة قادة جبهة التوافق انذاك وبعلم ابرز قيادتها من اجل تمرير صفقات في وزارة الدفاع .مشيرا الى ان هذه التصرفات وغيرها هي التي أضعفت قيادة جبهة التوافق وجعلتها تتلاشى داخل العملية السياسية .



    العفو الدولية تناشد بغداد عدم تنفيذ احكام اعدام صادرة بحق 15 متهما

    بغداد (إيبا)...قالت منظمة العفو الدولية إن على العراق ايقاف تنفيذ احكام بالاعدام صدرت بحق 15 متهما، وذلك عقب ورود تقارير تقول إن رئاسة الجمهورية العراقية صدقت على هذه الاحكام يوم الثلاثاء الماضي.

    وجاء في الاعلام العراقي ان الرئاسة العراقية اعلنت بأن المتهمين الـ 15 سينفذ بهم الحكم بعد عطلة عيد الاضحى التي تبدأ يوم الاحد.

    وتقول الحكومة العراقية إن المحكوم عليهم اعضاء في جماعات مسلحة، وانهم ادينوا بجرائم قتل واعتصاب نساء في عرس بمنطقة التاجي شمالي العاصمة بغداد عام 2006.

    وكانت محكمة الجنايات المركزية ببغداد قد اصدرت الاحكام بحقهم في السادس عشر من يونيو / حزيران المنصرم بعد ان عرض التلفزيون الرسمي العراقي اعترافات عدد منهم.

    وتقول العفو الدولية إنه من المرجح الا يكون المتهمون قد حظوا بمحاكمة عادلة بموجب المعايير الدولية، وإنهم اجبروا على الاعتراف.

    وقال فيليب لوثر مدير برنامج الشرق الاوسط وشمالي افريقيا في المنظمة: بينما انه من اللزام على الحكومة العراقية ان تقاضي اولئك الذين يرتكبون الجرائم الخطيرة، فإن عقوبة الاعدام تعد انتهاكا لحق الحياة وتعتبر اقصى اشكال العقوبات اللاانسانية والظالمة والمهينة التي يجب تجنبها حتى في اكبر الجرائم واخطرها.

    ومضى لوثر للقول: كما هناك قلق حقيقي بأن هؤلاء الرجال لم يخضعوا لمحاكمة عادلة بموجب المعايير الدولية، ولذا يجب الا يعدموا. على السلطات العراقية تخفيف هذه الاحكام وكل احكام الاعدام التي اصدرتها محاكمها والاعلان عن وقف فوري لكافة الاعدامات في البلاد.

    وتقول التقارير ان المتهمين الـ 15 قضوا عدة اسابيع في سجون انفرادية لم يتمكنوا خلالها من التواصل مع محامييهم واقاربهم.

    وكان عدد من المسؤولين الحكوميين العراقيين قد طالبوا علنا باعدام المتهمين الـ 15 حتى قبل انتهاء محاكماتهم، مما قوض حقهم في محاكمة عادلة. وكان رئيس مجلس القضاء الاعلى في العراق قد صرح في مؤتمر صحفي في الرابع عشر من يونيو الماضي - اي قبل موعد صدور الاحكام بيومين - بأن المتهمين سيعدموا حال مصادقة الرئاسة على الاحكام. (النهاية)



    البيضاء تنفي استبعاد العلوي عن زعامة الكتلة

    بغداد/اور نيوز: نفى رئيس الكتلة العراقية البيضاء البرلمانية قتيبة الجبوري الأنباء التي تناقلتها بعض وسائل الاعلام حول استبعاد النائب حسن العلوي عن زعامة الكتلة . وقال الجبوري في تصريح نقله المكتب الاعلامي للكتلة اليوم :" ان العلوي لايزال زعيما للكتلة العراقية البيضاء ونحن متمسكون به لكونه يمثل شخصية سياسية لها تاريخها الفكري والثقافي وله بصمات واضحة في تصحيح مسار العملية السياسية ".

    واضاف :" ان الكتلة تمارس عملها السياسي في ظل التنوع الثقافي والفكري الذي من شأنه تقويم مسار العملية السياسية بما يلبي طموح المواطن العراقي في كافة المجالات ".



    بيان عاجل من نقابة المعلمين العامة في بغداد

    الى / فروع نقابة المعلمين في المحافظات كافة

    ان نقيب المعلمين مشمول بأجراءات المساءلة والعدالة اعتبارا من 27/7/2011 وقد أصدرت الأمانة العامة لمجلس الوزراء ووزارة التربية ووزارة التعليم العالي ومجلس محافظة بغداد كتبا رسمية عممتها على جميع الدوائر التابعة لهابعدم التعامل معه كنقبب للمعلمين..الا انه يحاول يائسا من تضليل جماهير المعلمين بعقد المؤتمر العام للنقابة يوم الجمعة 4/11/2011 لتجديد البيعة له والمطالبة برفع الأجراءات عنه.والتهجم على الدوائر المشار اليها آنفا.وان نقابة المعلمين بريئة من هذه الدعوات.وسيتم الأبلاغ عن المؤتمر العام بعد استكمال الأجراءات القضائية والقانونية والفنية في وقت لاحق بعون الله ..لذا نهب بكافة زملائنا في نقابة المعلمين بعدم الأمتثال الى مثل هذه الدعوات تنفيذا لقرار الهيأة الوطنية العليا للمساءلة والعدالة.ولكم منا كل الحب والتقدير.



    قوة تركية خاصة تتوغل شمال العراق

    06-11-2011 | (صوت العراق) - أضف تعليق - السومرية نيوز / دهوك

    اكدت وسائل إعلامية تركية، الأحد، أن فريقا من القوات الخاصة التركية توغل شمال العراق لاعتقال قياديي حزب العمال الكردستاني، وفي حين قلل حزب العمال من أهمية المحاولة التركية، اعتبرها "ضربا" من الخيال.

    وقال موقع أخبار العالم التركي في تقرير له، اليوم، إن "مجموعة مؤلفة من 17 مقاتلا من القوات الخاصة التركية (الكوماندوز) تسللت إلى شمال العراق في مهمة خاصة تستهدف القبض على الأقل على أحد القياديين المهمين في المنظمة"، مبينا أن "المهمة الخاصة تستهدف القيادي الأعلى في المنظمة مراد كارا ييلان والملقب بالثعبان الأسود، والقيادي المسؤول عن عناصر العمال الكردستاني فهمان حسين ذو الأصول السورية ويدعى باللغة الكردية باهوز أردال".

    وأضاف الموقع أن "المهمة التركية تستهدف أيضا القيادي الثالث في المنظمة دوران كالكان، بالإضافة إلى صبري أوك وقدري جليك ويدعى بالكردية آبه حسين، وكلاهما من القياديين المهمين في المنظمة".

    من جانبه قال المتحدث باسم الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني دوزدارحمو في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "هذا التقرير عار عن الصحة ولا أساس له"، مؤكدا أن "الهدف من الخبر هو تشويه الرأي العام والصور الحقيقية للأحداث".

    وأضاف حمو أن "الأتراك لو كانوا يستطيعون تنفيذ مثل هذه المهمات لنفذوها بعيدا عن الإعلام"، مشيرا إلى أن "عملية إلقاء القبض على قيادات حزب العمال ليست بهذه السهولة".ووصف المتحدث باسم الجناح العسكري للحزب تلك التقارير بأنها "ضربة من الخيال"، لافتا إلى أن "قيادة الحزب محصنة بالآلاف الفدائيين المستعديين لحمايتهم و الدفاع عنهم".



    عشرات الاراضي السكنية بحوزة البعثيين المعقلين!!

    المستقبل العراقي/ خاص : كشفت التحقيقات مع البعثيين عن عامل مشترك بين اغلب البعثيين وهو امتلاكهم قطع اراض كثيرة ،فكل فرد منهم يمتلك اكثر من 4 _10 قطع اراض في مناطق جديدة الامر الذي حير المحققين ، وكانت الاجابات متشابهة وهي الاستثمار في قطع الاراضي لانهم لايستطيعون التحرك بحرية والعمل كباقي المواطنين العراقيين ...لكن الحقيقة التي يراها المحققون تختلف حيث ان لديهم مخطط يقتضي الحصول على اكبر قدر من قطع الاراضي .

    «بعثيو النجف» يفرون هرباً من «استخبارات بغداد»

    «الحياة»: أكد مسؤول في مدينة النجف (160 كلم جنوب بغداد) ان عشرات من البعثيين السابقين في المدينة فروا الى خارجها خلال الايام الماضية تزامناً مع استمرار حملة اعتقالات واسعة طاولت المئات منهم ونفذها جهاز الاستخبارات الوطنية.

    ويقول النجل الاكبر للمعتقل احمد المجتومي لـ «الحياة» ان « اشخاصاً طرقوا باب دارنا في ساعة متاخرة من الليل قبل يومين وكانت سيارة اجرة واقفة يستقلها اربعة اشخاص وطلبوا رؤية والدي» واضاف: «اشهروا أسلحتهم من مسدسات وبنادق فور خروج والدي وألقوا القبض عليه» مشيراً الى ان والده أمي لا يقرأ ولا يكتب ، وكان انتسب للبعث في العقود السابقة ولا يفقه شيئاً من افكار هذا التنظيم.

    وتكثر الاعتقالات في المناطق الريفية في النجف وبخاصة في منطقة العباسية والحرية لان الكثير من سكان تلك المناطق كانوا ينتمون الى حزب البعث.

    ويقول المجلس الاستشاري في قضاء الكوفة ان «الاعتقالات التي تطاول البعثيين هذه الفترة لا يتم اخبار المجلس بها كجهة عشائرية على الارض».

    واضاف: «المفترض عند اعتقال أي فرد ان يكون احد اعضاء المجلس او المختار حاضراً مع القوة الامنية» مشيراً الى انه «عند اتصالنا بالجهات الامنية اكدوا ان الاعتقالات الجارية الان تقوم بها قوة استخباراتية قدمت من بغداد».

    ويقول احد مختاري ناحية الحرية في النجف قيس علوان ان «المنطقة شبه فارغة من الرجال كبار السن لان غالبيتهم منتمية للبعث سابقاً» وأضاف ان «الظروف المعيشية ادت بالكثير من سكان الارياف الى الانتماء لحزب البعث» مشيراً الى انه «بعد اعتقال العشرات من البعثيين فر المئات الى جهات مجهولة مخلفين وراءهم عائلات من دون معيل». وكان مدير اعلام قيادة شرطة النجف النقيب مقداد الموسوي قال إن «قوات مشتركة من الشرطة والجيش قامت بعمليات دهم وتفتيش لأوكار مشبوهة لحزب البعث المنحل في عدد من مناطق مدينة النجف وقامت باعتقال (50) عضواً من اعضاء حزب البعث فيها». واضاف إنهم «كانوا يرومون زعزعة الأمن في المحافظة».

    واوضح أن «عملية الاعتقال تمت وفق معلومات استخباراتية دقيقة اشارت الى مكان وجود البعثيين». واشار الى أن «العمليات مازالت مستمرة من قبل الاجهزة الأمنية لتطهير المحافظة بالكامل من تلك العناصر».

    من جانبه اشار مصدر مسؤول من جهاز الاستخبارات العراقية ان عملية الاعتقال كانت بادارة وتنفيذ الاستخبارات العراقية وان المعتقلين يخضعون الان للتحقيق من قبل ضباط اكفاء من الاستخبارات، وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه ان «معلومات لدى قيادة الاستخبارات في بغداد تشير الى ان هناك مخططاً يقوم به اعضاء في حزب البعث المنحل لشن هجمات ضد المؤسسات العراقية لإيجاد فوضى وللإعداد لانقلاب يستهدف العملية السياسية الجارية في البلاد».

    وكانت انباء تحدثت عن أن مسؤول المكتب التنفيذي في المجلس الانتقالي الليبي محمود جبريل، كان سلّم رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وثائق مشفوعة بقائمة اسماء عناصر تابعين للنظام العراقي السابق، يخططون بدعم من استخبارات النظام الليبي السابق، لتوجيه ضربات كبيرة للعملية السياسية في العراق، وذلك خلال زيارته القصيرة الى بغداد مطلع الشهر الجاري. في الوقت نفسه اكد احد اعضاء مجلس النواب في لجنة الامن والدفاع ان بغداد تلقت من دمشق قوائم بأسماء بعثيين منضمين الى شبكات واسعة تعتزم شن هجمات ارهابية في بغداد، وعدد من المحافظات الأخرى، بعد اكتمال عملية انسحاب القوات الأميركية.



    محافظ ديالى: الدعوة إلى تشكيل إقليم لا تعبّر عن موقفنا ولسنا ملزمين بها

    - دار الحياة : أكد محافظ ديالى عبد الناصر المهداوي، ان التصريحات المتعلقة بنية إعلان المدينة إقليماً خاصاً، او إلحاقها بأي من الاقاليم المعلنة، «لا تعبر عن موقف المحافظة وهي غير ملزمة بها»، فيما توجه وفد من تيار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر الى محافظة صلاح الدين لاقناع مسؤوليها بتاجيل اعلان الاقليم الى ما بعد الانسحاب الاميركي.

    واوضح المهداوي في تصريح الى «الحياة»، أن «ما أعلنه بعض اعضاء مجلس المحافظة لا يعبر إلا عن موقفهم، وهو غير ملزم للمحافظة».

    واشار الى ان « ديالى وحكومتها المحلية في حاجة الى ترسيخ قواعد المصالحة الوطنية، وان الاعمار والنهوض بواقع سكان المحافظة يُعتبر اهم لاهداف التي نسعى الى تحقيقها في المرحلة الراهنة خصوصاً بعد اعلان انسحاب القوات الاميركية».

    وكان اعضاء عن «القائمة العراقية» في ديالى اكدوا استعدادهم لتحويل المدينة إلى اقليم خاص او ضمها الى اقليم صلاح الدين، محملين رئيس الوزراء نوري المالكي مسؤولية لجوء الحكومات المحلية الى اعلان الاقاليم بسبب التهميش والاقصاء.

    وديالى، التي تضم خليطاً من العرب والاكراد والتركمان ومزيجاً طائفياً، هي ابرز معاقل التنظيمات المسلحة وشهدت حرباً اهلية اسفرت عن مقتل وتهجير الآلاف.

    وكان عشرات المسلحين من تنظيم «الصحوة» في ديالى شيعوا امس قتلى التفجير المزدوج الذي استهدف حشداً لعناصر التنظيم ، وأدى الى مقتل وإصابة العشرات، متوعدين تنظيم «القاعدة» بالثأر لقتلاهم، كما طالب آخرون الاجهزة الامنية بإطلاق معتقليهم من السجون والمعتقلات.

    وتحتجز الاجهزة الامنية مسؤول «صحوة ديالى» الشيخ حسام المجمعي، الذي اعلن تأسيس التنظيم بإلحاق مئات المسلحين من اللجان الشعبية بالتشكيل الجديد الذي تأسس بدعم أميركي عام 2006 .

    في كركوك، جدّد «المجلس السياسي العربي» نفيه صدور أي تصريح عنه يؤيد الفيديرالية، وأشار الى ان «العرب في كركوك يؤكدون ضرورة وحدة العراق أرضاً وشعباً، ويشعرون بقلق شديد إزاء هذه المشاريع التي يعتبرونها تهديداً واضحاً لمستقبل كركوك السياسي والدستوري».

    ودعا المجلس في بيان «الحكومة المركزية إلى اخذ مبادرات ايجابية في بعض المحافظات من خلال عدم التعسف في إجراءات المساءلة والعدالة وإيجاد حلول جذرية للجيش السابق، من خلال تفعيل دور المصالحة الوطنية ورفعها الى مستوى التسامح كي تقطع الطريق على دعاة الفيديرالية التي تهدد وحدة العراق وسيادته».

    وكان عضو «القائمة العراقية» عن كركوك عمر الجبوري، اعتبر ان «ما تناقلته وسائل الاعلام عن تأييد العشائر العربية في كركوك لإقامة الفيديراليات، محاولة بائسة لكسب ود الشارع من خلال ايهامهم بأن العشائر العربية تؤيد مشروع الفيديرالية، وهذا الامر عار من الصحة».

    وأوضح ان «العرب يؤكدون ان الفيديرالية هي المشروع السياسي الأخطر على وحدة العراق».

    إلى ذلك، توجه وفد عن تيار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر الى صلاح الدين لإقناع المسؤولين فيها والعشائر بتأجيل قرار اعلان الاقليم الى ما بعد الانسحاب الاميركي.



    العراقية لـ(واخ): محافظ صلاح الدين ارتكب خطأ وعلى المالكي ان لا يرتكب نفس الخطأ

    واخ ـ وسـام المـلا : قال النائب عن القائمة العراقية طلال خضير الزوبعي ان محافظ صلاح الدين ارتكب خطأ وعلى المالكي ان لا يرتكب نفس الخطأ . ودعا الزوبعي في تصريح خص به مراسل وكالة خبر للانباء (واخ): الى إذابة كافة المعوقات والمشاكل لانهاء هذه الخلافات وحسم الملفات العالقة مع القائمة العراقية ونحن في مفترق طريق ولاسيما ان هناك انسحاب امريكي . مطالب" جميع رؤساء الكتل احترام أرادة الشعب العراقي بالتوجه الى وحدة وطنية لانتشال العراق من أزمته وإنقاذ الوضع الراهن الذي يمر به البلد نتيجة الخلافات السياسية وجميع هذه المشاكل تفضي عن عدم استقرار العراق .



    الجبوري : المالكي كلفني بإقناع مجلس صلاح الدين العدول عن قراره باعلان الاقليم

    بغداد/ومع: ذكر رئيس الكتلة العراقية البيضاء قتيبة الجبوري، الجمعة، بان رئيس الوزراء نوري المالكي كلفه لأقناع مجلس محافظة صلاح الدين بالعدول عن قراره بإعلان المحافظة اقليما.وقال الجبوري لوكالة انباء المستقبل (ومع) ان " تكليفي من قبل رئيس الوزراء نوري المالكي لمناقشة اعلان اقليم صلاح الدين مع اعضاء مجلس المحافظة ومحاولة انهاء الامر , جاء لغرض الحفاظ على الوحدة الوطنية و وحدة العراق "، مبينا انه "كلفني ايضا لاقناع المحافظة بالعدول عن اعلان الاقليم".

    واضاف ان " الدستور كفل للمحافظات ان تشكل الاقاليم ومن حقها ذلك , لكن نعتقد ان قوة العراق تكمن في تكاتف ابناءه ووحدته.انتهى



    البيان الختامي والتوصيات للاجتماع في مجلس النواب العراقي بمشاركة اعضاء من مجلس النواب وممثلين عن السلطات المحلية ووجهاء وشيوخ عشائر يمثلون محافظات صلاح الدين والانبار ونينوى وديالى وكركوك.

    موقع مجلس النواب الخميس 03 تشرين الثاني 2011

    بسم الله الرحمن الرحيم وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ صدق الله العظيم

    بغداد – العراق2 تشرين الثاني 2011 م

    تلبية للدعوة المقدمة لدولته, ترأس السيد أسامة عبدالعزيز النجيفي رئيس مجلس النواب اجتماعا عقد في مبنى مجلس النواب العراقي وبمشاركة اعضاء من مجلس النواب وممثلين عن السلطات المحلية ووجهاء وشيوخ عشائر يمثلون محافظات صلاح الدين والانبار ونينوى وديالى وكركوك.

    وجاء انعقاد هذا الاجتماع في أيام بالغة الدقة والتعقيد في حياة شعبنا وفي اشد مراحل تاريخ العراق صعوبة واكثرها حساسية في العلاقة بين مكونات شعبنا الواحد الذي تلاطمه امواج تهدف الى اغراق مركبه في يم لا قرار له حيث يعبث العابثون ويسرق السارقون خيراته وثرواته, ولعلنا لا نفتئت على انفسنا ولا على احد حينما نقول وبصراحة المؤمنين العراقيين ان ما من احد قادر على اغراق المركب العراقي اذا لم يجد حاضنة لهواه, ومرتعا خصبا لنزواته, ومن تلك الحواضن والمراتع, ذهاب بعضنا مذهبا طائفيا في التعامل مع وطنه وشعبه وذهاب بعضنا مذهبا عرقيا, او مذهبا فئويا, او مذهبا حزبيا, مما افقدنا الاتجاه, وصارت عندنا بوصلات كثر بدل ان تكون لنا بوصلة واحدة.

    (البيان الختامي والتوصيات)

    خلص المجتمعون الى جملة من القرارات والتوصيات من اهمها:

    1. التأكيد على وجود اختلال بنيوي خطير في العلاقة بين الحكومة المركزية والحكومات المحلية للمحافظات.

    2. الايضاح على ان الكثير من المعوقات التي تعتري العملية السياسية وتضعف من وحدة البلاد يكمن في عدم تنفيذ الدستور كاملا.

    3. ضرورة ان يكون الدستور ملاذا فيصلا عند حدوث اي تقاطع في اي صعيد من اصعدة الحياة وبين اي طرف واخر من مكونات الشعب والاصرار على رجاحة الجوهر الدستوري لا على وهن التأويل والتحريف والانتقاء.

    4. يحذر المجتمعون من خطورة تأسيس البعض لأرادة يراد لها ان تسمو على ارادة الدستور الذي نص صراحة على حق تكوين الاقاليم استنادا الى احكام المواد الدستورية (117/ثانيا), (118), (119), (120), (121) من الدستور ووفق قانون الاجراءات التنفيذية الخاصة بتكوين الاقاليم رقم (13) لسنة 2008 ويكون الحسم في صناديق الاقتراع وفقا لارادة سكان المحافظة التي تروم تكوين اقليم.

    5. يتطلع المجتمعون الى اهمية التنسيق والتشاور والتعاون المثمر بين الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية, وان تمنح للمحافظات الغير المنتظمة في اقليم قوة مضاعفة بدلا من محاولات فرض النظام المركزي الحاد, مما تضعف مجالسها, وتحولها الى منفذين لسياسات لا صناع سياسات.

    6. الدعوة الى الخروج من دائرة المصالحة الضعيفة الى المصالحة الشاملة مع كل من لم تتلطخ يداه بدم الشعب وكل من امن بالعملية السياسية والتعايش السلمي لاجل بناء نموذج ديمقراطي بأبداع العراقيين وفرادتهم الاولى في البناء الحضاري والقانوني التي سبقت كل امم الارض.

    7. يحذر المجتمعون من تجاهل الحكومة الاتحادية لاهمية الادارة الذاتية للمحافظات وعدم القفز على محدداتها الدستورية.

    8. التأكيد على ان السلطة القضائية مستقلة ولا يجوز لاية سلطة التدخل في القضاء او في شؤون العدالة وان حق الدفاع مقدس ومكفول في جميع مراحل التحقيق والمحاكمة والمتهم بريء حتى تثبت ادانته في محاكمة قانونية عادلة ولكل فرد الحق في ان يعامل معاملة عادلة في الاجراءات القضائية والادارية.

    ووجوب عرض اوراق التحقيق الابتدائي على القاضي المختص خلال مدة لا تتجاوز اربعا وعشرين ساعة من حين القبض على المتهم ولا يجوز تمديدها الا مرة واحدة وللمدة ذاتها.

    ولكن كل هذا لم يتطابق تنفيذها دستوريا مع مجموعة من المتهمين الذين القي القبض عليهم مؤخرا بتهمة المؤامرة والانقلاب على الحكومة والعملية السياسية.

    فعلى الحكومة الاتحادية, كشف خيوط وملابسات هذه المؤامرة للشعب العراقي وامام وسائل الاعلام.

    9. اعادة النظر في مسألة اجتثاث التدريسيين في جامعات القطر والالتزام بها وفق ما جاء في اتفاقات اربيل وعدم الكيل بالمكيالين عند تطبيق قانون المسألة والعدالة.

    10. الاستمرار بالتواصل والتعاون مع المؤسسات الدستورية لغرض تنفيذ بنود الدستور ذات الصلة بمنح المحافظات التي لم تنتظم في اقليم الصلاحيات الادارية والمالية الواسعة بما يمكنها من ادارة شؤونها وفقا لمبدأ اللامركزية الادارية.

    11. اعادة النظر بقانون المحافظات غير المنتظمة في اقليم رقم (21) لسنة 2008 المعدل ومراجعة الصلاحيات المالية والادارية لسلطات المحافظات غير المنتظمة في اقليم الواردة في الدستور و في قانون المحافظات وتعديلها بما ينسجم مع النظام الاتحادي اللامركزي.

    12. تشريع قانون ضمان حقوق الاقاليم والمحافظات غير المنتظمة في اقليم وفقا لاحكام الدستور.

    13. تكليف الحكومة الاتحادية بألغاء القرارات الصادرة منها والاعمامات كافة المخالفة للدستور وقانون (21) لسنة 2008 المعدل والتي لاتنسجم مع النظام الاتحادي اللامركزي.

    14. تشريع قانون ينظم التفويض بين السلطات الاتحادية وبين سطات الاقاليم والمحافظات غير المنتظمة في اقليم.

    15. الالتزام بحصة المحافظات في مشاريع الوزارات في الموازنة الاستثمارية.

    16. العمل على تشريع قانون الهيأة العامة لمراقبة تخصيص الواردات الاتحادية استنادا الى احكام المادة (106) من الدستور.

    17. العمل على تعديل القوانين النافذة ذات العلاقة بما يؤدي الى توسيع صلاحيات المحافظين في توقيع العقود والصرف وخصوصا بما يتعلق بالبنى التحتية ووجوب إحاطة المحافظة علما بالمشاريع التي تروم الوزارات تنفيذها في المحافظة.

    أرسل هذا المقال لصديق صفحة للطباعة



    عباس المحمداوي : عدد من شيوخ عشائر نينوى حضروا الى بغداد لمنع أثيل النجيفي من اعلان محافظتهم إقليما وضمها الى كردستان

    واخ ـ بغداد : قال الامين العام لإئتلاف العراق الغيارى عباس المحمداوي ان عددا من شيوخ عشائر محافظة نينوى حضروا الى بغداد للسعي دون اعلان محافظتهم إقليما وضمها الى إقليم كردستان .

    وأوضح المحمداوي في تصريح نقله مكتبه الاعلامي وتلقت وكالة خبر للانباء (واخ): نسخة منه" ان وفدا من محافظة نينوى ضم شيوخ ووجهاء عشائر شمر والجحيش والبدران حضروا الى بغداد حاملين دعاوى قضائية ضد محافظ نينوى اثيل النجيفي وعدد من اعضاء مجلس محافظة نينوى بسبب سعي هؤلاء لإعلان الموصل اقليما وضمها الى اقليم كردستان ".

    وأضاف :" ان الشيوخ أخبروه بأن أعضاء مجلس محافظة نينوى بدأوا بالضغط على المواطنين الموصليين لتأييد هذه التوجهات " ، مبينا :" انهم سيطالبون رئيس الوزراء بإقالة المحافظ ".

    وتابع :" ان وفدا اخر من محافظة صلاح الدين ضم شيوخ ووجهاء عشائر العنبكية والجبور جاء هو الىخر حاملا دعاوى قضائية ضد رئيس واعضاء مجلس محافظة صلاح الدين للسبب ذاته ".



    (ابو دعاء البدري) يثير مخاوف أميركا من تصعيد هجمات "القاعدة" بعد الانسحاب

    بغداد/واشنطن/اور نيوز : بينما تستعد الولايات المتحدة لسحب قواتها من العراق بنهاية هذا العام، عبر مسؤولون أميركيون وعراقيون عن مخاوفهم المتزايدة من عودة النشاط الدموي لفرع تنظيم القاعدة في العراق، الذي كان قد بدأ قبل بضع سنوات حركات تمرد أنهكت البلاد ودفعتها نحو حرب أهلية.

    ويسعى حلفاء تنظيم القاعدة في شمال أفريقيا والصومال واليمن إلى زيادة نشاطهم، خصوصا بعد مقتل أسامة بن لادن وتقلص دور بقايا قيادة تنظيم القاعدة في باكستان، بينما يحاول فرع تنظيم القاعدة في العراق التعافي من الهزائم الكبرى التي لحقت به على يد الجماعات القبلية العراقية والقوات الأميركية عام 2007، علاوة على مقتل اثنين من قادته عام 2010.

    وعلى الرغم من أنه من المؤكد أن المنظمة أضعف مما كانت عليه قبل 5 سنوات، كما يقول محللو الاخبار في صحيفة نيويورك تايمز، مستندين في ذلك الى رؤية قدمها محللون عراقيون وأميركيون، مفادها: أن فرع تنظيم القاعدة في العراق يقوم بتغيير أساليبه واستراتيجياته، حيث كان قد قام بمهاجمة قوات الأمن العراقية في مجموعات صغيرة، وذلك لاستغلال الفراغات التي سيخلفها رحيل القوات الأميركية ومحاولة إشعال جذوة العنف الطائفي في البلاد مرة أخرى.

    وقد أظهرت الجماعة، التي تعرف أيضا باسم تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين، قدرة مدهشة على استرداد عافيتها مرة أخرى حتى بعد تعطيل خطوط إمدادها بمقاتلين أجانب عن طريق الحدود مع سوريا نتيجة للاضطرابات التي سادت سوريا، حسب ما ذكر مسؤولون استخباراتيون أميركيون. وهم يقومون بما يزيد قليلا على 30 هجوما يوميا، كما يقومون بهجوم واسع المدى كل 4 إلى 6 أسابيع، كذلك قاموا بزيادة جهودهم لتجنيد عراقيين، مما أدى إلى زيادة ملحوظة في عدد منفذي الهجمات الانتحارية العراقيين.

    وقال الميجر جنرال جيفري بيوكانن، المتحدث باسم الجيش الأميركي لدى العراق: "إنني أفزع عندما يذكر أي شخص أن وضع تنظيم القاعدة سيئ، أعتقد أنه سيأتي يوم نقول فيه إنه مر وقت طويل منذ آخر مرة سمعنا فيها عن تنظيم القاعدة، وربما حينئذ يمكننا أن نقول إن وضعه سيئ بالفعل".

    وقد ساعدت عودة فرع تنظيم القاعدة إلى الظهور مرة أخرى في تصاعد الجدل بين بعض مسؤولي وزارة الدفاع الأميركية، الذين يحاولون الإبقاء على أعداد صغيرة من المدربين العسكريين الأميركيين وقوات العمليات الخاصة للعمل في العراق، من جانب وبعض مسؤولي البيت الأبيض، الذين يرغبون في إنهاء الفصل الأخير في حرب دامت 8 أعوام أدت إلى مقتل ما يزيد على 4400 جندي، من الجانب الآخر.

    وعبر محللون عراقيون عن مخاوفهم بشأن إعادة تشكيل روابط بين تنظيم القاعدة وأعضاء في حزب البعث، الحاكم سابقا. وقال إحسان الشمري، أستاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد: "إن الحكومة تخشى من تحالف بين تنظيم القاعدة وحزب البعث، خصوصا بعد الانسحاب الأميركي من العراق. ولذا فإن قضية الأمن هي أكبر تحد ستواجهه الحكومة العراقية في المرحلة التالية".

    ووفقا لبيوكانن، فإن هناك من 800 إلى 1000 إرهابي مشترك في عمليات إعلام أو تمويل أو قتال تابعة لفرع تنظيم القاعدة في العراق. وذكرت وثيقة أصدرها الجيش الأميركي في تموز 2010 أن تنظيم القاعدة به نحو 200 مقاتل "أساسي" في العراق. وذكر المحللون أن الاقتصاد العراقي الهش يساعد على تشغيل مجموعة واسعة من الشباب والشخصيات سريعة التأثر في فرع التنظيم هناك.

    وخلال الصيف الماضي، حاول تنظيم القاعدة إشعال حرب طائفية من خلال شن مجموعة من الهجمات المنسقة في جميع أنحاء البلاد وإعدام 22 زائرا من كربلاء كانوا يمرون بمحافظة الأنبار، وهي منطقة كان يسيطر عليها تنظيم القاعدة في السابق. وبعد أيام من مقتل الزوار، شنت قوات الأمن التابعة للحكومة المحلية في كربلاء غارات على محافظة الأنبار، وقامت باعتقال 7 أشخاص وأخذتهم إلى كربلاء. وقد أثارت تلك الغارات القادة المحليين في الأنبار، مما دفعهم إلى التهديد باستخدام أعمال عنف ردا على ذلك. غير أن حكومة رئيس الوزراء، نوري المالكي، اعترضت على هذا الأمر. وسافر القائم بأعمال وزير الدفاع إلى الأنبار ليلتقي القادة المحليين، وأخيرا هدد أحد هؤلاء القادة برفع دعوى قضائية، الأمر الذي كان يعتبر أمرا غير مطروق لحل أي نزاع في العراق.

    وشددت تلك الغارات على الأساليب المتغيرة للتنظيم، بحسب محللي الاخبار في الصحيفة الاميركية، "فقد تخلى فرع تنظيم القاعدة في العراق عن محاولات السيطرة على محافظة ما وفرض سلطته هناك، وهي مبادرات تركته شديد الضعف في مواجهة تقنيات مكافحة التمرد، بحسب مايكل إس شميدت وإريك شميت المحلللان السياسيان في نيويورك تايمز.

    ووفقا لدراسة تمت في شهر آب لبراين فيشمان، محلل جهود مكافحة الإرهاب في مؤسسة "نيو أميركا"، وهي مجموعة بحثية غير حزبية، فان تنظيم القاعدة تبنى بدلا من ذلك نموذجا إرهابيا تقليديا اعتمد على تنظيم سري وهجمات موسمية واسعة المدى. وعلى الرغم من قيام الولايات المتحدة بسحب جميع قواتها فيما عدا 33.000 جندي خصصت لحراسة السفارة الأميركية، فإن كلتا الحكومتين تناقشان استمرار المشاركة العسكرية. ومن بين الأهداف الأميركية الرئيسية؛ موافقة الحكومة العراقية على اعتماد قوات أميركية خاصة تقوم بتدريب ومساعدة قوات الأمن العراقية، وفقا لمسؤولين أميركيين.

    ويشعر المسؤولون بالقلق بصورة خاصة حيال القدرات الليلية للقوات العراقية الخاصة، التي اعتمدت على الأميركيين في الحصول على معلومات بشأن موقع المتمردين وطائرات الهليكوبتر وغيرها من مهام مكافحة الإرهاب ليلا. وقال مسؤول أميركي مطلع على الشؤون العسكرية في الشرق الأوسط: "لن تكون تلك العمليات جيدة بقدر ما كانت عندما كنا نساعدهم، ومن المحتمل أن تستهدف الغارات منزلا خاطئا وهدفا خاطئا. إن الأمر لا يقتصر على أن تنظيم القاعدة سيكون حرا في أن يفعل ما يحلو له. إلا أن العراقيين سيقومون بأشياء كنا سننصحهم بأن لا يقوموا بها"، كما ستنخفض قدرتهم على تعقب المتمردين.

    وبينما ينخفض الدعم الذي يقدمه الجيش الأميركي، تقوم وزارة الخارجية، التي ستتمتع بحضور قوي في العراق خلال السنوات المقبلة بزيادة جهودها لمساعدة العراقيين على استهداف تنظيم "القاعدة". وأشارت هيلاري كلينتون، وزيرة الخارجية الأميركية، الشهر الماضي إلى أن قائد تنظيم القاعدة في العراق، إبراهيم عواد إبراهيم علي البدري، إرهابي عالمي ورصدت 10 ملايين دولار مكافأة لمن يدلي بمعلومات عن مكانه. ولا يعلم الكثير من العراقيون شيئا عن البدري، إلا أنه كان من بين الإرهابيين الأوائل الذين مدحوا أسامة بن لادن بعد مقتله في أيار الماضي، وقد تعهد بتنفيذ 100 هجوم في العراق ردا على مقتله. وتجنب البدري، الذي يعرف أيضا باسم "أبو دعاء"، جذب الانتباه إليه منذ أن تولى قيادة التنظيم في العراق بعد الغارات التي تم شنها في نيسان الماضي وأدت إلى قتل قياديين سابقين في التنظيم.

    وقد ركز تنظيم القاعدة في العراق جهوده على قوات الأمن العراقية، غير أن مسؤولين أميركيين بارزين عبروا أيضا عن مخاوفهم بشأن قيام التنظيم بتصدير أعمال العنف التي يقوم بها. وفي ايار، تم اتهام لاجئين عراقيين يسكنان في بولينغ غريب بولاية كنتاكي، بمحاولة إرسال بنادق قنص وصواريخ "ستنغر" وأموال إلى فرع تنظيم القاعدة في العراق. ولم يكن أي من الرجلين، وعد رمضان علوان (30 عاما)، ومهند شريف حمادي (23 عاما)، متهما بالتخطيط لهجمات داخل الولايات المتحدة. وكانت عملية فيدرالية استخباراتية منعت الأسلحة والأموال من الوصول إلى العراق. وحذر ماثيو أولسن، المدير الجديد لمركز مكافحة الإرهاب القومي، في شهادة له أمام الكونغرس الشهر الماضي من أنه من المحتمل أن يقوم فرع تنظيم القاعدة في العراق بشن هجمات خارج البلاد. واستشهد بمقطع فيديو أطلقه التنظيم في كانون الثاني يطلب من أفراد مهاجمة طلبة ومنشآت البنية التحتية في الغرب.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أغسطس 23, 2019 7:29 pm