بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

مواضيع مماثلة

    المواضيع الأخيرة

    »  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
    اخبار وتقارير : 5 كانون الاول 2011 Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

    » العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
    اخبار وتقارير : 5 كانون الاول 2011 Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

    » العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
    اخبار وتقارير : 5 كانون الاول 2011 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

    » العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
    اخبار وتقارير : 5 كانون الاول 2011 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

    » العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
    اخبار وتقارير : 5 كانون الاول 2011 Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

    » الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
    اخبار وتقارير : 5 كانون الاول 2011 Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

    » العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
    اخبار وتقارير : 5 كانون الاول 2011 Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

    » تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
    اخبار وتقارير : 5 كانون الاول 2011 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

    » العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
    اخبار وتقارير : 5 كانون الاول 2011 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

    التبادل الاعلاني

    احداث منتدى مجاني

    التبادل الاعلاني

    احداث منتدى مجاني

      اخبار وتقارير : 5 كانون الاول 2011

      المدير
      المدير
      Admin

      عدد المساهمات : 2183
      تاريخ التسجيل : 09/04/2011

      اخبار وتقارير : 5 كانون الاول 2011 Empty اخبار وتقارير : 5 كانون الاول 2011

      مُساهمة من طرف المدير في الإثنين ديسمبر 05, 2011 7:52 am

      بسم الله الرحمن الرحيم

      اخبار وتقارير : 5 كانون الاول 2011

      متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي

      النائب عباس البياتي على السياسي ان لا يدس انفه واصبعه بالعمل الامني

      الحل – بغداد : انتقد عضو مجلس النواب عن لجنة الامن والدفاع بعض اعضاء مجلس النواب وبعض السياسيين الذين يطالبون بتغيير بعض القيادات الامنية بحالة وقوع أي انفجار او حدوث أي خرق امني هنا او هناك

      وقال البياتي في تصريح لـ( الحل نيوز) من' غير الممكن تغيير الضباط الا حسب اليه تضعها وزارتي الداخلية والدفاع وبعد اتمام اللجان التحقيقية عملها ، معربا عن اسفه من بعض السياسين الذين يبادرون بمواقف ومطالبه بنقل هذا الضابط او معاقبة ذاك الضابط لحدوث أي انفجار او خرق امني يحدث هنا او هناك '.واضاف على السياسي ان لا يدس انفه واصبعه في الامور الامنية ، مشيرا الى ان عملية نقل او اقالة أي ضابط امني تخضع لمعايرين الاول معاير تضعه الدفاع والداخلية والاخر تضعه اللجان التحقيقية عندما تنتهي من عملها وتؤكد وتثبت وجود تقصير لضابط من الضباط ،ولكن في وقوع أي تفجير تتصاعد الاصوات بنقل واقالة ضباط فهذا حديث يضعف الثقة داخل الاجهزة الامنية'.

      وكان النائب لجنة الامن والدفاع حاكم الزاملي قد رجح في وقت سابق بان المرحلة القادمة ستشهد تغيير العديد من كبار الضباط الذين وصفهم بالشخصيات التي تسلقت مناصب مهمة في الاجهزة الامنية.

      وقال الزاملي في تصريح لـ( الحل نيوز) ان' المرحلة القادمة ستشهد تغييرات في القيادات الامنية ستطال الشخصيات التي تسلقت مناصب مهمة في الأجهزة الأمنية، واصفا اياهم بانهم بعيدين عن هذا الملف، مضيفا أن'التغيير سيتركز على القيادات التي كانت لديها ارتباط بالامريكان وكان القائد العام للقوات المسلحة لا يستطيع تغيرهم بسبب ارتباطهم'.انتهى / شيماء الكرخي


      الدباغ: الموافقة على التفاوض مع الجانبين السوري والتركي بشأن إبرام إتفاقية لضمان حقوق العراق في مياه نهري دجلة والفرات

      أعلن الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ بأن مجلس الوزراء قرر الموافقة على تفويض وزارة الخارجية وبالتنسيق مع وزارة الموارد المائية التفاوض مع الجانبين السوري والتركي بإتجاه إبرام إتفاقية بين جمهورية العراق والجمهورية العربية السورية والجمهورية التركية بشأن ضمان حقوق العراق في مياه نهري دجلة والفرات.

      وأشار الدباغ الى أن الموافقة على التفاوض مع الجانبين السوري والتركي بشأن حقوق العراق في مياه نهري دجلة والفرات تأتي ضمن سعي الحكومة العراقية لضمان حصة العراق المائية والحفاظ على ديمومة استمرار تدفق مياه نهري دجلة والفرات وبنفس معدلات التدفق السابقة وإيجاد الحلول المناسبة لتغيير موقع محطة الضخ السورية على نهر دجلة في عين الدوار.

      وأوضح الدباغ أن وزارة الخارجية العراقية قد عقدت إجتماعاً في مقر الوزارة بحضور ممثلين عن الوزارة نفسها والأمانة العامة لمجلس الوزراء وهيئة المستشارين ووزارة الموارد المائية لغرض تحديد صيغة لإستحصال موافقة مجلس الوزراء على مبدأ التفاوض مع الجانبين السوري والتركي بإتجاه إبرام إتفاقية جديدة تحل محل الإتفاقية المبرمة بين جمهورية العراق والجمهورية العربية السورية في عام 2002 حيث ستضم الإتفاقية الجديدة الأطراف الثلاثة (العراق وسوريا وتركيا).

      وأضاف الدباغ أن موافقة الحكومتين السورية والتركية إذا ما حصلت ستشكل لجنة فنية تضم مختصين في الشؤون القانونية وشؤون الموارد المائية من وزارتي الخارجية والموارد المائية والجهات المعنية الأخرى لإعداد مسودة إتفاقية تعرض على الجهات المختصة للمضي في التفاوض بشأنها وإبرامها وفقاً للقانون.




      دولة القانون: موقف العراق من سوريا يتصدر جدول المباحثات العراقية مع نبيل العربي

      بغداد/اور نيوز : قالت النائبة عن /إئتلاف دولة القانون/ بتول فاروق ان موقف العراق الأخير من سوريا سيكون على جدول اعمال المباحثات العراقية مع امين عام جامعة الدول العربية نبيل العربي.

      وأوضحت:" ان الحوارات واللقاءات التي ستجريها الحكومة العراقية مع نبيل العربي ستكون ايجابية، رغم اصرار العراق على موقفه تجاه الاحداث في سوريا". وبشأن قرار العراق تجاه الاحداث في سوريا اوضحت فاروق :" ان اصرار العراق على موقفه تجاه سوريا لم يكن ضد الشعب السوري او انتفاضته، او محاباة لنظام الاسد، بل اتخذ العراق موقفه بماتمليه عليه مصالحه الوطنية ".

      واضافت :" ان القرارات التي تتخذ بحق سوريا من قبل الجامعة العربية ستضر بالعراق، خاصة من الجانب الاقتصادي "، داعية الى وضع حلول للازمة السورية، حتى لاتكون عواقبها وخيمة على الجانب العراقي .

      ووصفت الحكومة العراقية، قرار الجامعة العربية بـ"غير المقبول والخطر جداً"، مؤكدة أن هذا الأمر لم يتخذ إزاء دول أخرى لديها أزمات اكبر، فيما اعتبرت أن العرب وراء تدويل قضاياهم في الأمم المتحدة، في وقت أكدت فيه /القائمة العراقية/ أن عدم تصويت العراق موقف يمثل رئيس الوزراء نوري المالكي وبعض أطراف التحالف الوطني ولا يمثل الكتل السياسية.

      يذكر ان العراق تحفظ في التصويت على قرار الجامعة العربية في اجتماعها الذي عقد، في الثاني عشر من تشرين الثاني الماضي بتعليق عضوية سوريا حتى تنفيذ الخطة العربية لحل الأزمة، فضلاً عن سحب السفراء العرب من دمشق.


      نائب عن القانون:على النجيفي ان يرمم نفسه قبل ان يرمم اوضاع المنطقة

      [بغداد-أين] : قال النائب عن أئتلاف دولة القانون محمد الصيهود ان على رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي ترميم نفسه قبل ترميم اوضاع الاخرين ".واضاف في تصريح لوكالة كل العراق[أين] اليوم ان من يريد ان يرمم ويصلح اوضاع المنطقة عليه ان يرمم اوضاع نفسه قبل كل شيء".وشدد النائب عن دولة القانون على ان مبادرة النجيفي الرباعية مشروع فاشل ولن يرى النور لان رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي هو من يخلق الازمات واخرها ازمة الاقاليم ".واضاف الصيهود انه لا يمكن باي حال من الاحوال ان نقتنع بامكانية ان تكون المبادرة الرباعية منطلقا لحل الازمات في المنطقة والسيد النجيفي يفتعل الازمات الخانقة في العراق".

      واوضح ان مشروع النجيفي فاشل لعدم وجود اجماع وطني عليه".

      يذكر ان رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي قد زار عدة دول في المنطقة للدعوة الى مبادرته الرباعية التي تجمع رؤساء برلمانات الدول الإقليمية المجاورة للعراق وهي ايران السعودية وتركيا اضافة الى العراق لحل جميع القضايا العالقة بينها ، معربا عن رغبته بـ"عقد الاجتماع في بغداد" .


      امل الرافدين تنسحب من دولة القانون في كربلاء

      وكالة نون خاص : اعلن النائب الاول لمحافظ كربلاء عباس حميد الموسوي انسحاب كتلة امل الرافدين عن ائتلاف دولة القانون في كربلاء

      وقال الموسوي الذي يمثل رئيس كتلة امل الرافدين في اتصال هاتفي مع وكالة نون الخبرية ان قرار الانسحاب عن دولة القانون جاء بسبب تدخل الحكومة المركزية بعمل الحكومة المحلية "دون ذكر المزيد من التفاصيل

      وكانت قائمة أمل الرافدين في كربلاء قد حصلت على المرتبة الثانية بفارق قليل عن دولة القانون في انتخابات مجلس محافظة كربلاء بعد المرشح المستقل يوسف الحبوبي وقد حازت قائمتا ائتلاف القانون وامل الرافدين على تسع مقاعد لكل منهما من اصل 27 مقعدا



      بغداد تتفاوض مع موسكو على تجهيز الجيش العراقي

      بغداد/اور نيوز: كشفت لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب العراقي عن أن وفداً عراقياً يزور روسيا في الوقت الحالي للتفاوض على تجهيز الجيش العراقي بمدرعات روسية، في وقت سلمت القوات الأميركية الحكومة العراقية أمس قاعدة معسكر فيكتوري الاساسية قرب بغداد بعد يوم من تسليم القصور الرئاسية، بالموازاة مع استمرار موجة العنف بمقتل ما لايقل عن 10 أشخاص في هجمات متفرقة استهدفت غالبيتها قوات الصحوة.وقال عضو اللجنة النائب عن القائمة العراقية فلاح حسن زيدان إن وفداً عراقياً تفاوضياً يتواجد الآن في جمهورية روسيا الاتحادية لتجهيز الجيش العراقي بمدرعات يمكنه استخدامها بعد مرحلة انسحاب القوات الاميركية للحفاظ على الامن في عموم المحافظات.

      وأكد زيدان، أن اللجنة والمعنيين بتجهيز القوات المسلحة العراقية قد اكدوا على ضرورة تنويع مصادر السلاح، مشيراً إلى أن الدعم الرئيسي للاسلحة يبقى من الولايات المتحدة الاميركية. وكان من المؤمل أن تبدأ أوكرانيا أيضا بإرسال أول دفعة من المدرعات إلى العراق في إطار العقد المبرم بين الطرفين بقيمة 550 مليون دولار في ابريل الماضي الا انه تم تأخير الصفقة إلى بداية السنة.


      الاميريكون يحمون اجواء العراق.. عن بعد

      الصباح الجديد : يتواصل انسحاب القوات الاميركية من العراق بوتيرة مطردة، تنفيذا للاتفاقية الأمنية الموقعة بين الحكومتين.

      وتنص الاتفاقية على رحيل آخر جندي اميركي بحلول نهاية هذا العام. وقطعت عملية الانسحاب شوطا بعيدا تجلى في تسليم اكبر قاعدة اميركية رسميا الى الحكومة العراقية.

      وأكد الناطق باسم القوات الاميركية الكولونيل باري جونسن ان قاعدة فكتوري قرب مطار بغداد الدولي سُلمت رسميا الى الحكومة العراقية صباح الجمعة الثاني من كانون الاول 2011.

      وكان احتفال أُقيم في القاعدة بمناسبة انسحاب القوات الاميركية حضره رئيس الوزراء نوري المالكي ونائب الرئيس الاميركي جو بايدن.

      وفي غمرة التصريحات واستمرار رحيل الجنود الاميركيين تتوالى التصريحات التي تؤكد قدرة القوات العراقية على ملء أي فراغ أمني قد يتركه رحيل القوات الاميركية.

      وممن ابدوا مثل هذه القناعة بايدن نفسه الذي قال لشبكة ان بي سي انه على ثقة بأن الحكومة العراقية قادرة على الدفاع عن نفسها.

      ولكن بعيدا عن الاحتفالات والتصريحات العلنية يجري تقييم موضوعي هادئ لقدرات العراق الدفاعية.وهناك اتفاق عام على ان القوات العراقية بلغت مستوى من التأهيل يمكنها من تولي مسؤولية الأمن الداخلي.ولكن السجال لم يُحسم حتى الآن بشأن قدرات الجيش العراقي الذي تتمثل مهمته الأساسية بحماية حدود العراق والدفاع عن الوطن ضد التهديدات الخارجية اساسا.

      ويدرك سياسيون ومسؤولون ضرورة انهاء الحاجة الى وجود قوات نظامية في الشارع وتحرير الجيش العراقي من النهوض بأعباء أمنية هي من واجبات الشرطة المدنية ليعود الى ممارسة الوظيفة التي أُنشئت الجيوش من أجلها.

      ولكن بناء القدرات العسكرية للجيش العراقي من الصفر تقريبا يستغرق فترة ستبقى خلالها اجواء العراق على سبيل المثال مكشوفة بلا غطاء جوي.

      وللتدليل على ذلك لفت عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية عن التحالف الكردستاني شوان محمد طه الى ان تأهيل الطيارين العراقيين في صفقة واحدة لشراء طائرات اميركية من طراز اف ـ 16 يحتاج الى اربع سنوات.

      إزاء هذا الواقع الذي لا مفر منه يجري البحث عن حل يسد الثغرة من دون وجود عسكري أجنبي مباشر على الأرض الى أن يُنجز بناء الدفاعات العراقية.وطُرحت في غمرة البحث فكرة الدفاع الجوي عن بعد بالاعتماد على التكنولوجيا العسكرية الاميركية والقوات الاميركية في المنطقة من دون استقدامها الى العراق. وعدَّ محمد طه ان هذا هو الحل الأفضل بين بقاء الأجواء العراقية مكشوفة أو عقد اتفاقية امنية جديدة.

      واتفق نائب رئيس لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب اسكندر وتوت مع الرأي القائل بأن التكنولوجيا الاميركية تتيح رصد أي طائرات غريبة تحاول انتهاك الأجواء العراقية وبالتالي فهي يمكن ان توفر غطاء جويا دون ان يكون لها موطئ قدم على التراب العراقي.

      واشار وتوت الى ان هذا المقترح يمكن ان يُطرح بعد عودة رئيس الوزراء نوري المالكي من زيارته للولايات المتحدة حيث من المتوقع ان يبحث احتياجات الجيش العراقي مع المسؤولين في واشنطن.

      واستعبد نائب رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية ان يلقى مثل هذا الحل لحماية الأجواء العراقية معارضة من البرلمان.

      المحلل السياسي خالد السراي أكد ان التزاما يقع على عاتق الولايات المتحدة بحماية التجربة العراقية وإنجاحها لا سيما إزاء ما يجري من تطورات خطيرة في المنطقة وما قد يترتب عليها من تداعيات لا يمكن التكهن بها.


      الهاشمي : تطبيق الدستور رغم أخطائه لا يهدد وحدة العراق .. نواب : إنشاء الأقاليم ليس حلا لما تعانيه المحافظات

      بغداد – الصباح: اتهم نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي، امس، مجلس الوزراء بمخالفة الدستور وتجاهله القانون رقم 13 لسنة 2008 برفضه تحويل طلب إقليم صلاح الدين لمفوضية الانتخابات، وفيما بين أن الدستور فيه أخطاء ونواقص، أكد أن تطبيقه لا يهدد وحدة العراق.

      الى ذلك راى النائب عن القائمة العراقية احمد الجبوري ان الدعوات لانشاء الاقاليم ليست حلا للمشاكل التي تعانيها المحافظات ، وانما هي مشروع اقليمي يهدف الى اضعاف العراق داخليا وخارجيا ، بحسب قوله ، فيما حث النائب عن القائمة العراقية عمر الجبوري مجلسي محافظتي الانبار وصلاح الدين على التروي في ممارسة حقهما الدستوري بتشكيل الاقاليم.

      وقال الهاشمي في بيان صدر على هامش المنتدى السياسي السادس لحركة تجديد التي يتزعمها، بحسب مانقلته "السومرية نيوز"، إن "رئاسة الجمهورية طلبت من مجلس الوزراء تنفيذ الدستور في ما يخص تحويل طلب مجلس محافظة صلاح الدين إلى مفوضية الانتخابات"، متهما مجلس الوزراء بـ"مخالفة الدستور وتجاهله للقانون رقم 13 لسنة 2008 في تحويل الطلب إلى المفوضية".

      وأضاف أن "الدستور فيه أخطاء ونواقص، لكن إلى أن يعدل فيعتبر هو القانون الأساسي للدولة ولا بد من الالتزام به"، معتبرا أن "خطوة مجلس محافظة صلاح الدين دستورية وقانونية، وهي بداية لمشروع الإقليم". وتابع أن "القرار النهائي لمحافظة صلاح الدين متروك لأبناء المحافظة في استفتاء حر تنظمه المفوضية"، مشددا على ضرورة "احترام خيارات المواطنين في أجواء ديمقراطية حرة بعيداً عن الإرهاب أو الإغراء أو الضغط أو الإكراه". وأكد أن "تطبيق الدستور لن يفكك العراق، وموضوع الإقليم ليس جديداً في العالم"، لافتا إلى أن "العديد من الدول طبقت هذه التجربة بنجاح، والتي كانت السبب في قوتها وتماسكها". من جهته قال النائب عن "العراقية" احمد الجبوري في تصريح لـ /نينا/ امس :" ان اية دعوة لانشاء الاقاليم تمس وحدة العراق وهي في منتهى الخطورة ، لانها تهدف الى جعل البلاد اقاليم ودويلات ضعيفة لا تستطيع النهوض باعبائها ".واضاف :" ان الهدف الاساس من وراء الدعوات المطالبة بالاقاليم هو الرجوع بالبلد الى العصور المتخلفة وتفتيته ، كي لا يكون له دور ريادي على الصعيدين العربي والعالمي ".وتابع :" ان انشاء الاقاليم ليس حلا للمشاكل التي تعانيها المحافظات وانما هو مشروع تبنته دول الجوار التي تحاول اضعاف العراق من خلال تقسيمه الى اجزاء متعددة ".كما دعا النائب عمر الجبوري في تصريح لـ /نينا/ ، مجلسي المحافظتين ، الى صد مشاريع جديدة خطرة يراد اليوم تنفيذها لتدمير وحدة البلاد ارضا وشعبا ، وان يجنبوا انفسهم وابناء الانبار وصلاح الدين مسؤولية نتائج غير محسوبة ستؤدي الى انهيار البلاد ، بحسب قوله. وحذر من ان تسبب ما وصفها حمّى الاقاليم والفيدرالية ، بخلق اجواء توتر سياسي لتحقيق مكاسب سياسية واقليمية ودولية كان يزعجها ان ترى العراق ناميا قويا موحدا.

      وتابع :" لذا عليهم ان يقرؤوا الساحة السياسية بشكل دقيق لكي لا تتصيد بعض القوى بالماء العكر من خلال طرح مشاريع جديدة تزامنا مع المطالبة بتشكيل الاقاليم ، لتنفيذ اجندات سياسية ".وشدد على وجوب الوقوف بوجه المشروعين الجديدين اللذين قال انهما وصلا الى مجلس النواب من قبل رئاسة الجمهورية حول تعديل الحدود الادارية لبعض المحافظات ، وانشاء محافظات جديدة " والتي ستكون وحدها كفيلة بتدمير وحدة البلاد ". واستطرد :" اذا ما تمكن اصحاب هذين المشروعين من تمريرهما داخل مجلس النواب ، فان العراق سيدخل في نفق مظلم وستتعقد الامور اكثر ولا تستطيع اية قوة حل الصراعات التي ستحتدم في البلاد ، والتي لولا المطالبة بتشكيل الاقاليم لما تجرأ اصحاب هذه المشاريع على المضي فيها لتحقيق مكاسب سياسية وفئوية ".ودعا ابناء محافظتي الانبار وصلاح الدين الى الضغط على الحكومة الاتحادية لتحقيق المطالب السياسية والاقتصادية والتروي في تشكيل الاقاليم ، محذرا مما سماه الاندفاع العاطفي وراء مشاريع غير محسوبة النتائج ، لان الندم لا ينفع مستقبلا وستصبح وحدة المحافظة الواحدة اعلى سقف للوطنيين ،.الى ذلك اوضح استطلاع للرأي نشره مركز الدفاع القانوني التابع لمركز بابل لحقوق الانسان ان 45بالمئة من اهالي محافظة بابل يفضلون قيام الفدرالية بشروطها الدستورية فيما رفض 36 بالمئة منهم قيامها ولم يعط 19 بالمئة اراءهم .وشمل الاستطلاع الذي حصل مراسل الوكالة الوطنية العراقية للانباء/نينا/ على نسخة منه :" 6900 شخص تراوحت اعمارهم بين 20 الى 60 سنة ومن اقضية ونواحي ومركز المحافظة ومن الذكور والاناث.واشار الاستطلاع الى ان الشباب كانوا اكثر تاييدا للفدرالية من كبار السن حيث ان 70 بالمئة من الشباب الذين تتراوح اعمارهم بين 20 الى 40 سنة اكدوا بان الفدرالية هي الطريق لاصلاح المحافظة وتحسين الظروف الاقتصادية لهم.


      واشنطن تطالب اربيل بالتحقيق في احراق محال الخمور وتندد باستهداف الاقليات .

      شفق نيوز/ اكد القنصل الامريكي العام في اربيل، الاحد، ان على حكومة اقليم كوردستان التحقيق في حوادث احراق محال بيع الخمور واندية المساج في محافظة دهوك. وقال اليكس لاسكاريس في تصريح اطلعت عليه "شفق نيوز"، ان "القنصلية الامريكية في اربيل وباسم الحكومة الامريكية تدين احراق وتخريب محال بيع الخمور ومراكز المساج في زاخو ودهوك"، مطالبا بـ"عودة الهدوء الى المحافظة".

      واوضح لاسكاريس ان "امريكا تدين جميع انواع العنف ضد الاقليات القومية في زاخو ودهوك"، مطالباً حكومة اقليم كوردستان "باجراء التحقيقات حسب القوانين المعمول بها في الاقليم".

      واشار لاسكاريس الى ان "الاماكن التي تم استهدافها واحراقها كانت مجازة قانونياً حسب ما كشفه وزير الداخلية كريم سنجاري"، ذاكرا ان "اصحاب هذه المحال هم ابناء الاقليات القومية في اقليم كوردستان".

      واضاف القنصل الامريكي ان "هذه الحوادث تعد جريمة ضد التعايش القومي والديني"، مؤكدا على ان "شعب اقليم كوردستان يجب ان يتعايش بجميع مكوناته الدينية والقومية".

      وكان عدد من مدن محافظة دهوك قد شهدت احداث عنف بقيام مجاميع من الشباب بالهجوم على محال بيع الخمور واندية المساج والفنادق والمرافق السياحية واحراقها، بعد صدرور فتوى من خطيب جمعة زاخو بالجهاد ضد هذه المحال، فيما ردّت مجاميع أخرى بالهجوم على مقار حزب الاتحاد الاسلامي الكوردستاني في هذه المدن وإحراقها.


      مخطط الحزب الاسلامي لاغتيال الدكتور احمد الجلبي

      موقع الوسط: العثور على وثائق خطيرة تشمل مخطط اغتيال للدكتور احمد الجلبي وشخصيات سياسية أخرى من قبل عناصر الحزب الاسلامي

      حصل موقع الوسط من مصدر أمني خاص على ملفات مهمة وخطيرة تم العثور عليها مع عناصر من الحزب الاسلامي ، حيث قام الاخير بتشكيل مكتب خاص أسماه " مكتب التنمية والمعلومات " متخصص في العمل الاستخباراتي ومتابعة الاغتيالات.وسننشر تباعا بعض التقارير الاخيرة تشير لعمليات اغتيال مماثلة ضد عناصر في التيار الصدر وضد بعض الشخصيات السنية.





      "العراقية " تتحدث عن خطة للحد من هيمنة حزب المالكي على الحكومة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

      بغداد –" ساحات التحرير" : اعتمدت القائمة العراقية بزعامة اياد علاوي خطة جديدة لتوسيع كتلتها النيابية وتفعيل دورها في مراقبة الاداء التنفيذي، من خلال التحرك على اطراف اخرى ابدت اعتراضها على فرض هيمنة حزب الدعوة الاسلامية بزعامة نوري المالكي على قيادة الحكومة والسلطة في البلاد.

      وقال عضو القائمة طلال الزوبعي :" نسعى لجعل كتلتنا النيابية تضم اكثر من 100 نائب، داخل البرلمان لتكون قادرة على فرض ارادتها في تشريع القوانين التي تحقق مبدا الشراكة في ادارة البلاد طبقا لماورد في الدستور واتفاق اربيل ".

      وابدت كتلة المواطن المنضوية ضمن التحالف الوطني الذي يقود الحكومة استعدادها لدعم تحرك القائمة العراقية الجديد، لكونه الاسلوب الافضل لتجاوز الازمات السياسية التي تشهدها البلاد على حد قول النائب عزيز كاظم علوان :" نحن مع اي توجه ينقذ البلاد من ازماتها السياسية ويحقق حكومة الشراكة الوطنية، ويرفض هيمنة الحزب الحاكم، عبر التمسك بالدستور واعتماد ماورد في الاتفاقات التي تمت بين الاطراف المشاركة في الحكومة قبل تشكيلها ".

      واشار الزوبعي الى ان تحرك قائمته داخل مجلس النواب وبالاتفاق مع كتل اخرى:" يهدف للوقوف ضد مساعي ائتلاف المالكي وحزبه لاستجواب مسؤولين كبار ينتمون للقائمة العراقية بذريعة الاشتباه بتورطهم بقضايا فساد مالي واداري، وكذلك احباط نية الحكومة في تشكيل مجلس جديد لمفوضية الانتخابات يضم قياديين في حزب الدعوة الاسلامية، وسعي ذات الحزب لاعتماد النظام الانتخابي السابق في الانتخابات المحلية المقبلة، فضلا عن توحيد الموقف السياسي العراقي تجاه الاحداث في المنطقة العربية وخصوصا في سوريا والعمل على انجاز التعديلات الدستورية خلال مدة زمنية محددة ".


      البرلمان يصوت قريبا على مشروع المجلس الوطني للقبائل العراقية

      {بغداد : الفرات نيوز} اكد نائب رئيس لجنة العشائر في مجلس النواب العراقي أن مشروع تشكيل المجلس الوطني للقبائل العراقية سيطرح خلال الأيام المقبلة على البرلمان للتصويت عليه.واوضح محمد الصيهود، في تصريح لوكالة {الفرات نيوز} أن "لجنة العشائر عقدت ورش عمل وجلسات تحضيرية مع العشائر والقانونيين لبحث ودراسة قانون تشكيل المجلس الوطني والاتفاق عليه بشكل نهائي".

      يذكر أن المجلس الوطني للقبائل العراقية قد دعا إليه رئيس الوزراء نوري المالكي، خلال لقائه مع عدد من شيوخ ووجهاء العشائر في بغداد مؤخرا لغرض تنظيم هيكلية اداء جميع العشائر على أسس وطنية ودستورية.

      واضاف الصيهود، أن "الفصل التشريعي الحالي سيشهد طرح مشروع المجلس الوطني في جلسة البرلمان وقراءته قراءة اولية ليتم التصويت عليه بعد ذلك".


      مطشر السامرائي: يتهم قاسم عطا لإثارة الرأي العام ضد الحزب الإسلامي

      وكالة الإنباء العراقية المستقلة /بغداد/ع.خ/ذكر بيان صحفي لمكتب النائب عن ائتلاف القائمة العراقية مطشر السامرائي الذي اتهم الناطق باسم عمليات بغداد اللواء قاسم عطا بتعمده في إثارة الرأي العام ضد الحزب الإسلامي .

      وأكد البيان تلقت (وكالة الإنباء العراقية المستقلة) نسخه منه أن محاولة ربط الحزب بما حصل في العامرية يبدو وكان الأمر اعد له مسبقا . وان العملية تهدف الى التغطية على الفشل في إدارة الملف الأمني خلال الفترة الأخيرة.

      مضيفا أن الحزب ليس بحاجة للتأكيد من جديد أن مقره في منطقة العامرية شيء وما يتحدث عنه عطا شيء آخر . وأن إثارة الموضوع من جديد وكلما حصلت انتكاسة أمنية أو فشلت قيادة العمليات في التوصل إلى نتائج تبرر عجزها في موضوع تفجير البرلمان خرج علينا الناطق الرسمي ليعيد ذكر ذات العبارة في مؤتمراته الصحفية .

      ودعا السامرائي قيادة عمليات بغداد إلى التوقف عن مثل هذا السلوك وترك التحقيق يأخذ مجراه بحيادية ودون توجيه . معربا عن اعتقاده بأن أيا كانت نتائج التحقيق فهي لا تتعلق بالحزب لأنه غير مسؤول عن أي مقر سوى مقراته المعلنة والتي يعرفها العراقيون منذ سنوات ( بحسب تعبيره ) ...


      مسؤول عراقي يكشف عن سبب تفجير مقر الامم المتحدة في بغداد عام 2003

      بغداد/اور نيوز : كشف مسؤول عراقي عمل ضمن فريق الحاكم المدني بول بريمر في العام 2003 ان قرابة 3 مليارات دولار من أصل 5 مليارات دولار لم تُستَلم من قبل سلطة الائتلاف المؤقتة كانت بحوزة الأمم المتحدة قبل دخول القوات الأميركية الى العراق، من أموال برنامج النفط مقابل الغذاء. وبيّن المصدر ان "بريمر طالب الأمم المتحدة بتسليمه المبلغ لسلطة الائتلاف لحاجتها الماسة في عمليات تشغيل مكاتب ولجان إدارة ائتلاف الحكومة المؤقتة في العراق والمتمثلة بفرق الاعمار والاسناد الاميركية"، مشيرا الى ان "جدلا كبيرا اشتعل بين بريمر الحاكم المدني السابق للعراق وبين مسؤولين في بعثة الامم المتحدة في بغداد قبيل تفجير مقرها، ولم تتسلم الإدارة المدنية سوى 2 مليار دولار حينها".

      وشدد المصدر على ان "أي سلطة عراقية، لم تتسلم المبلغ"، موضحا "لا اعرف هل ان المبلغ تسلمته الإدارة الأميركية او مجلس الحكم المؤقت في حينها ام انه بقي بذمة الامم المتحدة التي كانت تتحجج بان جزءا من المبلغ هو اجور ورواتب ونفقات إجرائية لكوادر العمل الأممية الخاص في العراق". المصدر الذي عمل في فريق المال لصالح الحكومة العراقية تلك الفترة، وبعد انتهاء مهمته وتسلم وزارة المالية العراقية الملف الخاص بالأموال العراقية، لفت الى ان "تقريرا رفع حديثا الى احد الجهات الرقابية وقد يتم تسوية المبلغ وديا ان لم يثار إعلاميا".


      بيان رئاسة برلمان كوردستان بشأن الاحداث الأخيرة في بهدينان

      رئاسة برلمان كوردستان 3/12/2011 : في وقت يترقب شعب كوردستان خطوات تثبيت التجربة الديموقراطية والفدرالية في اقليم كوردستان من أجل تعميق روح التآخي والنضال المشترك بين الاطراف السياسية وجميع المكونات القومية والدينية لتطوير تجربتنا وانجاح عملية الانجاح وتحقيق جميع حقوق شعبنا في العراق الاتحاد، وقعت في يوم الجمعة 2/12/2011 حوادث اليمة بعيدة عن القانون في منطقة بهدينان حيث تعرضت محلات تجارية وفندقين سياحيين في مدينة زاخو الى الاعتداءات ادت الى احراقها تعود ملكيتها الى مواطنين مسيحيين وإيزديين ، واعقبت ذلك حوادث مماثلة في دهوك وقضاء سيميل، تسببت بحرق مقرات الاتحاد الاسلامي الكوردستاني اثارت استياء جماهير شعب كوردستان.

      رئاسة برلمان كوردستان، اذ تدين بشدة كل عمل غير قانوني يستهدف حياة المواطنين واموالهم والمال العام ومقرات الاطراف السياسية، في الوقت نفسه، تدعو كافة الاطراف السياسية ومواطني اقليم كوردستان الى ضبط النفس وعدم تبادل التهم وانتظار نتائج التحقيقات من أجل الوصول الى الحقائق واتخاذ الاجراءات القانونية، كما أن الواجب الوطني والقومي يستدعي التعاون مع اللجنة الخاصة بتقصي الحقائق التي شكلها السيد رئيس اقليم كوردستان تضم ممثل عن برلمان كوردستان للتحقيق في احداث زاخو و دهوك وسيميل.

      وفي هذا الوضع الاحساس، يتوجب على الاطراف السياسية وجميع المواطنين في اقليم كوردستان، تقديم التعاون اللازم للمؤسسات الحكومية بروح قبول الآخر والمصالحة والعمل من تطبيع الاوضاع ومواجهة المخططات العدوانية ضد شعبنا لزرع الفتنة بين مكونات شعب كوردستان.

      ونؤكد بان برلمان كوردستان كمؤسسة منتخبة من قبل شعب كوردستان ومصدر القرارات المصيرية لشعبنا، يتابع دوما الاحداث والتطورات بدقة ويعمل على تثبيت القانون وحماية المصالح العليا لشعبنا، لذلك دعت رئاسة برلمان كوردستان لجنتي الشؤون الداخلية وحقوق الانسان في البرلمان لمتابعة الموضوع عن كثب واطلاع رئاسة البرلمان على تقريرهما بخصوص الاحداث من اجل الوصول الى الحقائق.

      ونحث حكومة اقليم كوردستان على لعب دورها الكامل لحل الموضوع بالنظر الى سيادة القانون والعدالة ونرفض المحاولات التي تهدف الى تهميش دور البرلمان في متابعة الاحداث لان مثل هذه الآراء ليست في مصلحة تجربتنا وجماهير شبعنا، بل تلحق الضرر بارادة شعب كوردستان الذي انتخب هذا البرلمان.

      وندعو جميع الاطراف وشعب كوردستان الى التعاون مع المؤسسات الرسمية في اقليم كوردستان وان يلعبوا دورهم الايجابي في تهدئة الاوضاع والاستمرار في حماية استقرار وأمن اقليم كوردستان وحل جميع المشاكل عن طريق القانون وبعيدا عن العنف.


      مسؤول كربلائي: امول ضرائب السياح والزائرين تذهب الى جيوب مسؤولين متنفذين؟؟

      كربلاء /اور نيوز : اكد رئيس مجلس محافظة كربلاء محمد حميد الموسوي ان الاموال التي تُجبى كضرائب من السياح والزائرين العرب والاجانب الذين يفدون الى كربلاء تذهب الى جيوب مسؤولين في الحكومة، لم يسمهم، فيما قالت مصادر كربلائية ان جميع شركات السياحة والامن العاملة في كربلاء والنجف تعود لشخصيات متنفذة في المجلس الاعلى.

      وعد الموسوي هذه الحالة "سرقة منظمة للاموال"، داعيا مجلس النواب الى "تفعيل القانون الخاص بالسياحة وعودة تلك الاموال الى المحافظات السياحية". واوضح :"أن محافظة كربلاء تجني ملايين الدولارات من السياح الاجانب والزوار العرب والمسملين الذين يفدون سنويا اليها وباقي المدن السياحية الاخرى لزيارة الاماكن الاثرية والمراقد الدينية"، مؤكدا :"ان تلك الاموال تذهب الى جيوب مسوؤلين في الحكومة الاتحادية من دون وجه حق "، لكنه لم يذكر اسماء هؤلاء المسؤولين.

      وقال ان :"هناك تسع شركات سياحية تابعة الى هيئة السياحة في بغداد تهيمن عليها شخصيات سياسية في الحكومة الاتحادية، لم يفصح عنها، تسيطر على تلك الاموال التي تقدر بملايين الدورات كون السائح يدفع مبلغ 285 دولارا تتوزع بين الشركات السياحية وشركتين امنيتين تعودان أيضا الى شخصيات في الحكومة وتقوم باخذ مبلغ 25 دولارا عن كل زائر لايصاله الى المحافظات السياحية".

      وبين الموسوي :"ان المنافذ الحدودية وحتى مداخل ومخارج المحافظات ممسكة من قبل القوات الامنية العراقية وهي كافية لتوفير الحماية للزائرين وليس هناك حاجة لتلك الشركات".

      وأستدرك قائلا " لكن هذه المسالة هي عملية سرقة منظمة للاموال الداخلة الى المدن السياحية وهي من استحقاقاتنا التي اقرها مجلس النواب "، بحسب قوله.

      ودعا الموسوي مجلس النواب الى" تفعيل قانون رقم 21 الخاص بالسياحة وعودة تلك الاموال الى المحافظات السياحية كون محافظة كربلاء لاتمتلك موارد نفطية تستفيد منها حالها حال المحافظات المنتجة للنفط التي تستفيد من مشروع البترودولار".

      في غضون ذلك ابلغت مصادر كربلائية ونجفية مطلعة وكالة (اور) ان جميع شركت العاملة في مضمار السياحة الدينية منذ عام 2003 تعود لشخصيات متنفذة في المجلس الاعلى، مشيرة الى ان الشركات الامنية التي تتولى حماية الزائرين هي الاخرى تعود لشخصيات مجلسية ايضاً.

      وقالت المصادر، التي يمكن وصفها بالمتطابقة، ان هذه الشركات تتحكم ايضاً بتوزيع الافواج على الفنادق، لافتة الى ان الكثير من اصحاب الفنادق السياحية في النجف وكربلاء يعلمون جيداً ان عليهم ارضاء مدراء الشركات والا فانهم سوف يحرمون من اية افواج، ما يعني خسارتهم مئات الالاف من الدولارات.

      من جهة اخرى اعلن الموسوي ان مجلس المحافظة طالب الحكومة المحلية"بتوفير مبلغ خمسة مليارات دينار لتغطية تكاليف زيارة العاشر من محرم الحرام ولحد الان لم يصل شيء الينا وهو جزء من استحقاق المدينة المقدسة لانها تستضيف مئات الالاف من الزائرين يفدون الى المدينة من داخل وخارج العراق.



      النائب إحسان العوادي لـ(فنار) القبض على حمايات شخصية مرموقة سهلت دخول السيارة المفخخة إلى داخل مجلس النواب

      فنار: كشف رئيس كتلة كفاءات النيابية عضو مجلس النواب العراقي إحسان العوادي أن حمايات شخصية مرموقة سهلت دخول السيارة المفخخة إلى داخل مجلس النواب العراقي.

      وبين العوادي أن السيارة قد فخخت بمواد شديدة الانفجار وبأعقد وأحدث آليات التفجير التي نظم لها وتم تسهيل دخولها إلى الباحة الخلفية لمجلس النواب العراقي حيث الباب الذي يخرج منه أعضاء مجلس النواب العراقي.

      موضحا أن التحقيقات الأولية أشارت إلى أن حمايات شخصية مرموقة من داخل مجلس النواب هم من أوصل السيارة إلى هذه المنطقة الحساسة حيث المكان الذي يتجمع فيه السادة النواب بعد خروجهم من الجلسات، ووصول الإرهابيين إلى هذه المنطقة الرئاسية واستهدافهم للعشرات من ممثلي أبناء الشعب العراقي رسالة واضحة لزعزعة العملية السياسية.

      مبينا أن العمليات الإرهابية التي تطال أبناء الشعب العراقي التي يذهب ضحيتها عشرات بل مئات المواطنين الأبرياء بشكل يومي تقريبا تؤكد وجود عدة جهات حاضنة للإرهاب في العراق، لكن أن يصل الأمر إلى داخل مجلس النواب بتلك السيارة وفي هذا المكان هو تهديد حقيقي للعملية السياسية برمتها، وتابع لولا تدخل القوات الأمنية داخل مجلس النواب لوصلت هذه السيارة إلى الباحة الخلفية ليسبب كارثة حقيقية في البلاد.

      العوادي استغرب من تصريحات نواب بعض الكتل الكبيرة بعد فترة قليلة من الانفجار لا تكاد تزيد عن عشرة دقائق تهاجم فيها الحكومة وأدائها الأمني ، معتقدا أن من هاجم في تصريحاته الصحفية والإعلامية الحكومة العراقية له يد في العملية الإرهابية التي استهدفت أعضاء مجلس النواب وتصريحاتهم جاءت لدفع الشبهات عنهم، وخلال الأيام القليلة القادمة ستنشر الحقائق مع نتائج التحقيقات وفيها مفاجأة للعراقيين عن شخصية مرموقة تقف وراء هذه العملية الإرهابية حيث دبرت وسهلت دخول السيارة إلى قلب السلطة التشريعية العراقية من خلال عناصر حماياتها.

      مستغربا عدم إعلان بعض الكتل السياسية الكبيرة موقفها من رحيل قوات الاحتلال الأمريكي وهو رسالة واضحة إلى رغبة تلك الكتل ببقاء القوات المحتلة في البلاد تحت أية ذريعة أو مسمى ، مخالفة بذلك إرادة الشعب العراقي في التحرر من الاحتلال بإظهار ضعف أو عدم جاهزية القوات المسلحة والقوى الأمنية العراقية على حماية أمن واستقرار البلد ، مستغلة بذلك بعض الخروقات الأمنية التي تحدث هنا وهناك ، فخلل الأداء الأمني لا يعني أن المؤسسة الأمنية قادرة على تنفيذ مهامها إذا ما تضافرت جهود الجميع لدعم عملها، لا أن ننهال عليها بتهم ضعف الأداء وعدم الجاهزية والمقدرة لتنهار الحالة المعنوية والنفسية لمنتسبيها رغبة ممن يطلق تلك الاتهامات ببقاء القوات المحتلة في العراق.

      وأشار العوادي إلى أن هناك ربطا في تلك المواقف واستهداف أكبر عدد من النواب من خلال العملية الإرهابية الغاية منها إرباك الوضع السياسي وخلق الفوضى ليكون هناك إعلان بتشكيل مجلس انتقالي يزيح الحكم باتجاهات معينة، مسترسلا أن الدم العراقي واحد أينما سقط سواء في مجلس النواب أو في أفقر الإحياء في شمال أو وسط أو جنوب العراق .

      ------------------------------------------------[/font:

        الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أغسطس 21, 2019 6:35 am