بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

مواضيع مماثلة

    المواضيع الأخيرة

    »  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
    اخبار وتقارير : 24 كانون الاول  2011 Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

    » العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
    اخبار وتقارير : 24 كانون الاول  2011 Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

    » العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
    اخبار وتقارير : 24 كانون الاول  2011 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

    » العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
    اخبار وتقارير : 24 كانون الاول  2011 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

    » العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
    اخبار وتقارير : 24 كانون الاول  2011 Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

    » الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
    اخبار وتقارير : 24 كانون الاول  2011 Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

    » العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
    اخبار وتقارير : 24 كانون الاول  2011 Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

    » تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
    اخبار وتقارير : 24 كانون الاول  2011 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

    » العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
    اخبار وتقارير : 24 كانون الاول  2011 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

    التبادل الاعلاني

    احداث منتدى مجاني

    التبادل الاعلاني

    احداث منتدى مجاني

      اخبار وتقارير : 24 كانون الاول 2011

      المدير
      المدير
      Admin

      عدد المساهمات : 2183
      تاريخ التسجيل : 09/04/2011

      اخبار وتقارير : 24 كانون الاول  2011 Empty اخبار وتقارير : 24 كانون الاول 2011

      مُساهمة من طرف المدير في السبت ديسمبر 24, 2011 9:41 am

      بسم الله الرحمن الرحيم
      اخبار وتقارير : 24 كانون الاول 2011
      متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي

      الحائري يدعو السياسيين لبيان موقفهم بشأن التفجيرات الأخيرة وتطهير الأجهزة الأمنية

      السومرية نيوز/ النجف : دعا المرجع الديني كاظم الحائري، الجمعة، السياسيين العراقيين إلى بيان موقفهم بشأن الأحداث التي تشهدها البلاد، فيما طالب الحكومة بعدم التفريط بدماء الأبرياء وإبداء الجدية التامة وتطهير الأجهزة الأمنية من "الصداميين"، معتبرا أنهم "أسوأ خلق الله".

      وقال الحائري في بيان صدر، اليوم، عن مكتبه في النجف بوتلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، "مرة أخرى يتجاوزون حدود الله ويتعدون على حرماته ويهرقون الدم الزكي الحرام في الشهر الحرام"، مشددا أنه "لا عذر بعد اليوم لمعتذر فعلى كل فرد بيان موقفه وإعلان رأيه هل مع أمته وشعبه أم مع قتلتهم وهاتكي حرم الله فيهم".وأضاف الحائري أن "التذبذب والنفاق انقضى اجله وافتضح أمره"، مطالبا "الحكومة بعدم التفريط بدماء الأبرياء وان لا يساوموا على ظلامات هذه الأمة ومآسيها"،

      وطالب الحائري الحكومة بـ"إبداء الجدية التامة وأولها تطهير الأجهزة الأمنية من الصداميين"، واصفا إياهم بأنهم "أسوأ خلق الله لا نهم ينتظرون الفرصة للبطش والتنكيل".

      وأكد الحائري أنه "لا خلاص من الشر إلا بإبعادهم عن أي مسؤولية فإنهم قوم من شدة ما ارتكبوا من جرائم تأنس نفوسهم بتعذيب الناس وقهرهم"، داعيا الجميع إلى "الابتعاد عن الخلافات ووضع يد بيد".



      رئيس اقليم كردستان: لااتهم الهاشمي ولا ابرأه و اذا وقع صراع سياسي فأننا سنكون طرفا فيه

      [بغداد-اين] : قال رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني ان " قضية اتهام نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي وأفراد حمايته، يعود الى القضاء ولا يجوز لأحد التدخل في الشؤون القضائية. مؤكدا انه "لا يتهمه ولا يبرأه ايضاً، ، ولكن ينبغي معالجة الجانب السياسي وبعده الجانب القضائي".

      وأضاف بارزاني خلال لقاءاته مع اساتذة جامعات دهوك وزاخو ونَوروز في قاعة المؤتمرات بجامعة دهوك اليوم "لو كان لدى المالكي دلائل على طارق الهاشمي كان يتوجب عليه عرضها في اجتماع مجلس الوزراء أو القوائم السياسية ويقول هذه هي الدلائل، فهل ترضون بهذه الاعمال أم لا"، مؤكداً على انه "لاشك ان أحدا لم يكن سيوافق على تلك الأعمال وكان يمكن معالجة المسألة حينها، وليس كما حدث".

      وأشار الى انه "ليس بامكان طرف واحد ان يحكم العراق، أكان هذا الطرف شيعياً أو سنياً أو كردياً، وقد طالبت بعقد مؤتمر وطني، واذا كانت هناك مشاركة في الحكم، فلتكن مشاركة صحيحة".

      وذكر انه "لو وقع صراع مذهبي في العراق، فالكرد لن يصبحوا طرفاً فيه، اما اذا كان صراعاً سياسياً سنكون طرفاً فيه، ومن الممكن ان نكون مع الشيعة في عدد من المسائل ومع السنة في مسائل الأخرى".

      وبشأن الانسحاب الامريكي أوضح انه "قبل انسحاب القوات الاميركية من العراق، كنت أتوقع بان الأوضاع في العراق ستتدهور أكثر، وقد عبرت عن هذا خلال لقاء مع فضائية العربية ايضاً، ورغم الانتقادات الكثيرة التي تعرضت لها، ولكن لم تكن في اقليم كردستان اية قوات الأميركية منذ عام 1991، لذا فأنني لم أكن أقصد بان انسحاب تلك القوات سيؤثر علينا، بل ان الخلافات بين الأطراف السياسية بالعراق ستتفاقم بعد انسحاب اميركا".

      اما بخصوص احداث كردستان الاخيرة بين بارزاني ، ان" لجنة المشكلة للتحقيق في أحداث محافظة دهوك ستعلن نتائج تحقيقاتها والقضاء سيصدر حكمه بشأنها.ولفت الى ، انه" يعتزم القيام بجولة في كافة مناطق اقليم كردستان، وقد بدأها بزيارته محافظة دهوك و ستكون هناك اصلاحات جذرية".وأضاف ان" الأحداث التي وقعت في زاخو لم تكن مرخصة من قبل الحكومة، لافتاً الى ان تواجد مراكز التدليك شيء طبيعي، على ان لا تكون ستاراً لأغراض أخرى.

      وأشار الى ان "الخمور موجودة منذ آلاف السنين وفي زمن رسول الله محمد كانت موجودة، والذي يبغي الاستثمار في هذا المجال فهو حر".

      ودعا رئيس اقليم كردستان، الى "ضرورة تنظيم الأحوال الاجتماعية بالاقليم، مبيناً انه "في الكثير من دول العالم لا يسمح للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 سنة بتناول المشروبات الكحولية، ففي أميركا يجب لا يقل عمره عن 21 سنة، فهل يجوز عندنا ان يكون في السابعة من عمره ويشربها؟".

      اردف قائلا ان "دور علماء الدين هو اعطاء النصائح وليس اصدار الفتاوى للاحراق والنهب، لأن هذه جريمة ولا تجوز".

      وأعرب بارزاني عن قلقه من احراق محال بين المشروبات الكحولية ومراكز التدليك ومقار الاتحاد الاسلامي، قائلاً "يجب ان تكون عاداتنا وتقاليدنا مصانة، كما يجب ان تكون حرية المواطنين مصانة أيضاً".

      وأوضح انه "من غير الممكن السماح للثقافة التي لا تطيق وجود المسيحيين والايزديين في اقليم كردستان، بل ينبغي ان يتعايش المسلمون والايزديون والمسيحيون وكافة القوميات في اقليم كردستان معاً"، مؤكداً على ان "الله للجميع وليس للمسلمين فقط".

      وتابع بالقول "من الآن فصاعداً سنمنح مزيداً من الصلاحيات لأجهزة الأمن والشرطة، لكي لا تسمح لأي أحد يحاول زعزعة الأمن القومي".



      مجاميع مسلحة تعلن إلقاء السلاح

      راديو سوا: أعلن قادة مجاميع مسلحة في ديالى إلقاء السلاح والانضمام إلى مشروع المصالحة الوطنية.

      وقال هزبر علي عباس الذي كان يقود مجموعة مسلحة نشطت في ديالى عقب عام 2003 إن إلقاء السلاح جاء نتيجة للانسحاب الأميركي وانتهاء ما وصفه بالاحتلال.

      بدوره أعلن مستشار ممثلية المصالحة الوطنية في محافظة ديالى خالد اللهيبي أن الحكومة ستنهي ملف الجماعات المسلحة بنهاية العام الجاري.

      وقال الشيخ محمد عبد علي العنبكي إن المحافظة بحاجة إلى زيادة مخصصاتها المالية لإعادة إعمار ما خلفته التفجيرات وأعمال العنف.

      وكان الوضع الأمني في محافظة ديالى حتى عام 2008 هو الأسوأ من بين المحافظات بفعل سيطرة القاعدة والميليشيات على مناطق كبيرة منها.



      المخابرات الامريكية تحذر من صراع في العراق بعد الانسحاب الامريكي

      رويترز: حذرت وكالات المخابرات الامريكية من ان المكاسب الامنية التي تحققت في العراق يمكن ان تتحول الى عنف طائفي بعد انسحاب القوات الامريكية الذي يقول مسؤولون امريكيون انه قلص النفوذ الامريكي في العراق.

      وكانت التفجيرات التي وقعت يوم الخميس في العاصمة العراقية بغداد وأدت الى مقتل 72 شخصا على الاقل دليلا جديدا على تدهور الموقف الامني بعد ايام معدودة من انسحاب اخر جندي امريكي من العراق. وقال مايك روجرز رئيس لجنة المخابرات في مجلس النواب "ما يحدث يجب الا يكون مفاجأة لاحد" وقال روجرز وهو جمهوري في مقابلة مع رويترز "معظم الناس يعتقدون، والتقييمات التي تخرج من هناك ترى ان هذا الانسحاب السريع المفاجئ وعدم وجود قوات على الارض سيخلق هذا الفراغ الذي سيملأه هذا النوع من المشاكل التي نراها" وصرح بان سحب القوات الامريكية قلص النفوذ الامريكي وان انتشار الفوضى في العراق هو في مصلحة ايران التي تريد ان تزيد نفوذها في المنطقة. ويمثل الصراع الطائفي المحتمل في العراق تحديا سياسيا لادارة الرئيس الامريكي الديمقراطي باراك اوباما التي أنهت الوجود الامريكي الذي بدأ عام 2003 بقرار دخول العراق الذي أمر به الرئيس الامريكي الجمهوري السابق جورج بوش. وفي مقابلة مع رويترز هاجم المرشح الرئاسي الجمهوري المحتمل ميت رومني الرئيس الديمقراطي لما وصفه "بفشل مميز" في الاحتفاظ ببعض القوات في العراق لمنع الانزلاق الى صراع طائفي. وكان بوش رغم ذلك هو الذي وافق في الاشهر الاخيرة له في الرئاسة على انسحاب القوات الامريكية من العراق بحلول نهاية عام 2011. وفشلت المحادثات التي اجرتها حكومة اوباما للاحتفاظ بوجود عسكري محدود في العراق بعد انتهاء هذا الموعد حين طلبت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون) حصانة من المحاكمة للجنود الامريكيين عن اي جرائم يرتكبونها هناك. ورفضت الحكومة العراقية المطلب كما انقسمت النخبة حول وجود عسكري امريكي بعد هذا الموعد. وفي تعليقه على تقارير مخابراتية قال مسؤول رفيع في الادارة الامريكية "كانت هناك انقسامات طائفية في العراق قبل ان نغزوه وستكون هناك على الارجح صراعات طائفية بعد انسحاب القوات الامريكية هذه نقطة واضحة" وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه "لكن هذه الخلافات يجري الان حلها من خلال السياسة والحوار. سفارتنا تساعد في العمل على حل هذه الخلافات. استمرار وجود القوات الامريكية لم يكن له دور، كما ان المجتمع المخابراتي رأى ان قوات الامن العراقية قادرة تماما على توفير الامن الداخلي". وصرح المسؤول بأنه من المهم التفريق بين توقعات الحكومة الامريكية عن هجمات للقاعدة في العراق بهدف تقويض اتفاق اقتسام السلطة وبين توترات سياسة بين قادة البلاد. وتعليقا على تفجيرات بغداد قال جاي كارني المتحدث الصحفي باسم البيت الابيض انها لن تخرج العراق عن "مسار التقدم المستمر". وبعد يوم واحد من الانسحاب الامريكي أصدر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أمر اعتقال لطارق الهاشمي الذي يشغل منصب نائب رئيس العراق وهو أكبر مسؤول سني في العراق بتهمة التورط في اعمال ارهابية.وترى التقييمات الامريكية الاولية ان تفجيرات الخميس في بغداد هي من تدبير اطراف اغضبتها الاتهامات الموجهة الى الهاشمي. وقال مسؤول امريكي اخر ان العراق مر بالكثير من الازمات السياسية ويمكنه ان يتخطى هذه الازمة ايضا.



      اعتقال أمين عام المؤتمر التأسيسي لإقليم صلاح الدين

      تكريت ( إيبا ).. اعلن مصدر في شرطة محافظة صلاح الدين، عن اعتقال أمين عام المؤتمر التأسيسي لإقليم المحافظة ومصادرة وثائق وأجهزة كومبيوتر من منزله خلال عملية أمنية نفذتها جنوب تكريت.

      وقال المصدر في تصريحات صحفية إن قوة من قياد عمليات سامراء داهمت في، ساعة متقدمة من ليل أمس، منزل الأمين العام للمؤتمر التأسيسي لإقليم صلاح الدين ناجح عباس الميزان وسط قضاء سامراء واعتقلته، كما صادرت أجهزة كومبيوتر ووثائق وجدتها داخل المنزل.

      وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن أسباب الاعتقال لم تعرف حتى الآن، مشيرا إلى أن القوة اقتادت المعتقل معها.

      على صعيد متصل قالت مصادر في مدينة سامراء ان القضاء شهد حملة اعتقالات واسعة نفذتها قوة امنية دون توضيح المزيد من التفاصيل او توضيح الاسباب.يذكر ان مدينة سامراء شهدت تظاهرات مؤيدة لنائب رئيس الجمهزرية طارق الهاشمي المتهم بالتورط في اعمال ارهابية بعد نشر اعترافات لاشخاص ينتمون الى حمايته الخاصة.





      الحكومة العراقية تفتح ملفا يتعلق بدعم رافع العيساوي "للإرهاب"

      النخيل-قالت الحكومة العراقية التي يترأسها نوري المالكي الخميس إنها بصدد فتح ملف يتعلق بدعم وزير المالية والقيادي في القائمة العراقية رافع العيساوي لفرق اغتيالات في مدينة الفلوجة بعدما اصدر القضاء العراقي مذكرة اعتقال بحق نائب رئيس الجمهورية والقيادي في القائمة العراقية المتهم طارق الهاشمي بتهم ارهابية.

      وقال المستشار السياسي لرئيس الحكومة عبد الحسين حميد إن جميع الملفات ستفتح ضد الشخصيات السياسية لأنه لم يتبق هناك وقت للسكوت عن هدر الدماء العراقية موضحا أن هناك ملفا يتهم وزير المالية (رافع العيساوي) بأنه قام بدعم عمليات قتل في مدينة الفلوجة استهدفت شخصيات سياسية معروفة وداعمة للعملية السياسية في عام 2006 مؤكدا ان القضاء العراقي سيكون له الكلمة الفصل في قضية العيساوي.

      هذا ومن جهة كشف مصدر نيابي عن وجود اعترافات لارهابيين معتقلين بانتماء افراد حماية وزير المالية رافع العيساوي لاحدى الجماعات الارهابية المسلحة، مشيرا الى اعتقال القوات الامنية افراد حماية رئيس الكتلة العراقية النيابية سلمان الجميلي.

      وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه خلال تصريح اعلامي :ان القوات الامنية اعتقلت افراد حماية النائب سليمان الجميلي بناء على اوامر قضائية بتهم مختلفة مؤكدا إن الاجهزة الامنية حصلت على اعترافات من مجاميع ارهابية مسلحة بشأن انتماء افراد حماية وزير المالية رافع العيساوي الى تنظيم "حماس العراق" الارهابي وهو من الجماعات المسلحة الخارجة عن القانون.

      الى أكد ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي، أن قياديي القائمة العراقية حاولوا الضغط لإيقاف اعلان الاعترافات الخاصة بتورط أحد قادتها البارزين في عمليات إرهابية، وفيما أشار إلى تورط شخصيات بالقائمة ضمنهم رئيس لجنة بالبرلمان، رجح استمرار غالبية اعضائها بالعمل مع الحكومة في حال قررت العراقية الانسحاب من العملية السياسية.

      وقال القيادي في الائتلاف علي الشلاه خلال تصريح اعلامي :إن هناك إرهابيين ألقي القبض عليهم وأدلوا باعترافات دامغة وموثقة تتهم شخصية كبيرة في القائمة العراقية بدعم الإرهاب، مشددا على أنه لا مجال الآن للسكوت عن دماء العراقيين مضيفا أن قياديي العراقية أرادوا الضغط لإيقاف ما سيسمعه الشعب العراقي من هذه الاعترافات، مبينا أن الأمر ليس بيد رئيس الوزراء نوري المالكي بل بيد القضاء العراقي.

      وأوضح الشلاه أن المتهمين ليسوا فقط من مكتب نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي بل شخصيات في القائمة العراقية وبعضهم صدر بحقهم مذكرات قبض بتهمة الإرهاب وأحدهم رئيس لجنة بمجلس النواب، مؤكدا أن هؤلاء جميعهم سيمثلون أمام القضاء سواء كانوا مسؤولين أو مواطنين عاديين مشيرا إلى أن الكثير من أعضاء العراقية ينتظرون سماع الأدلة بشأن ضلوع بعض الشخصيات بعمليات إرهابية، مرجحا أن بعض أعضاء القائمة العراقية سينسحبون وستسمتر الغالبية في حال قررت القائمة الانسحاب من الحكومة كما حدث في الدورة السابقة.

      وكانت قناة العراقية الفضائية شبه الرسمية قد أوردت في وقت سابق خبرا عاجلا مفاده أن وزارة الداخلية ستعرض اعترافات متهمين تؤكد تورط جهات سياسية بعمليات "ارهابية"، مشيرة إلى أن المعتقلين ثبت تورطهم بتلك العمليات بالدليل المادي .

      واعلنت القائمة العراقية بزعامة إياد علاوي، خلال اجتماع عقدته، مساء أمس الجمعة، (16 كانون الأول الحالي) تعليق عضويتها في مجلس النواب حتى إشعار آخر احتجاجا على "منهجية رئيس الوزراء نوري المالكي" في إدارة البلاد، فيما أكدت أن وزراءها وضعوا استقالاتهم تحت تصرف قيادات القائمة.



      انسحاب اعضاء مجالس المحافظات التابعين للقائمة العراقية وانضمامهم الى دولة القانون

      بغداد - الديوانية – المواطن: تصاعدت وتيرة الرفض لاعضاء مجالس المحافظات التابعين للقائمة العراقية من القائمة ذاتها بسبب موقفها الداعم لطارق الهاشمي المتهم بعمليات ارهابية وقد قرر عدد من الاعضاء وخاصه في مجلس محافظة الديوانية الانسحاب من العراقية والانضمام الى ائتلاف دولة القانون او البقاء مستقلا وكان اخرها اعلان هدى الخزاعي في الديوانية انسحابها اضافة الى استقالة ممثل الهاشمي في مجلس محافظة البصرة واعتزاله السياسة

      القائمة العراقية تستنجد بالسيد السيستاني لحل الازمة السياسية

      بغداد – المواطن : صدرت القائمة العراقية صباح الخميس بيانا حول التفجيرات الارهابية التي استهدفت الابرياء وجاء ضمن البيان الذي حصلت (المواطن) على نسخة منه :(كما نناشد كافة المراجع الدينية وتحديداً مرجعية سماحة آية الله العظمى علي السيستاني لما عرف به من حكمة بالتدخل لايقاف الممارسات اللاأنسانية التي تمارس بحق ابناء الشعب العراقي، وانقاذ العملية السياسية)

      يذكر انها المرة الاولى التي تستنجد فيها القائمة العراقية بالمراجع الدينية ولاسيما سماحة السيد السيستاني



      الكتل توقّع اليوم ميثاق الصدر

      بغداد/ المدى : حدد التيار الصدري اليوم السبت موعدا لانعقاد مؤتمر توقيع ميثاق الشرف الذي دعا له زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر. وذكر المتحدث باسم مقتدى الصدر، صلاح العبيدي في رسالة تلقت (المدى)نسخة منها "سيتم اليوم السبت التوقيع على مبادرة ميثاق الشرف الوطني التي دعا لها مقتدى الصدر في تمام الساعة التاسعة في فندق الرشيد بحضور علمائي وأكاديمي وسياسي واجتماعي".

      الى ذلك، اتهمت النائبة عن كتلة الأحرار التابعة الى التيار الصدري مها الدوري بعض السياسيين الذين يستخدمون الشعب دروعا بشرية لتثبيت كراسيهم. وقالت الدوري:ان بعض السياسيين دون تسميهم يستخدمون الشعب كدروع بشرية ، لحماية مصالحهم في السلطة ولتثبيت كراسيهم لان الصراع السياسي هو من اجل البقاء في الحكم. وأشارت الدوري الى أن الضحية هم ابناء الشعب العراقي والذين ذهبت دمائهم بالتفجيرات نتيجة صراع الجبارين الذي يساومون ويستخدمون ابناء الشعب دروعا بشرية.

      وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد اكد ان صراع السياسيين أدى إلى تدهور الوضع الأمني. وقال الصدر في بيان تلقت (المدى) نسخة منه : إن صراع الجبابرة اعني السياسيين، أدى إلى تدهور الوضع الأمني الصوري الهش الذي تصادف مع كل ما يحدث في الشرق الأوسط من تدهور امني وزعزعة للامان وصراع من الداخل والخارج، والمتضرر الوحيد هو الشعب العراقي الحبيب.

      واضاف : يعتريني الألم والحزن والأسى على ما جرى في عاصمتنا الحبيبة بغداد اليوم(أمس الأول) من تفجيرات إرهابية أمريكية تحت غطاء دولي رسمي وفي صمت عالمي.

      وتابع : ان الشعب منهك من جراء اهمال الساسة والقادة والحكام، إهمال من الداخل والخارج يؤدي إلى سقوط العشرات من الشهداء والجرحى مخلفين الثكالى والأيتام ليزداد التخلف والأمان والفقر في أرضنا الغنية المعطاء وارض العلم والمعرفة.

      وكان وفد التيار الصدري الذي يحمل معه ميثاق زعيم التيار مقتدى الصدر، قد انهى قبل يومين زيارته إقليم كردستان بعد لقائه رئيسي الجمهورية جلال طالباني، وإقليم كردستان مسعود بارزاني.وأكد الأمين العام لكتلة الأحرار الدكتور ضياء الاسدي أن " وفد مقتدى الصدر المتوجه الى اقليم كردستان للتباحث مع قادة الاقليم بشأن مبادرة ميثاق الشرف الوطني , اختتم زيارته بلقاء رئيس جمهورية العراق جلال طالباني ورئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني" . مؤكداً أن "اللقاء أسفر عن قبول الرئيسين ببنود الميثاق،مضيفا أنهما أبديا موافقتهما التامة مع إجراء بعض التعديلات الطفيفة والتي لا تمس جوهر الميثاق".

      وأضاف الاسدي أن " الرئيسين أكدا أن الميثاق جاء في الوقت المناسب من قبل الرجل المناسب إذ أن السيد مقتدى الصدر معروف بمواقفه الوطنية وأن هذا الميثاق سيكون عامل امن واستقرار لأبناء العراق جميعاً"



      إدانة دولية لتفجيرات بغداد ومواقع "جهادية" تتبادل "التهاني"!!!!!1

      (آكانيوز)- أدان مسؤولون ودول وأحزاب محلية ودولية سلسلة الهجمات التي وقعت صباح الخميس في بغداد وأودت بحياة العشرات في أول مؤشر على تصاعد العنف بعد الانسحاب الأميركي.وانسحب ما تبقى من القوات الأميركية من العراق في مطلع الاسبوع. ويقول الكثير من العراقيين إنهم يخشون العودة إلى العنف الطائفي دون وجود قوات عازلة.

      وبعد أيام من الانسحاب تواجه الحكومة العراقية الهشة أسوأ أزمة منذ تشكلها قبل عام بسبب الصراع المستمر على السلطة.

      ووقعت سلسلة التفجيرات المنسقة بعد وقت قصير من اندلاع أزمة سياسية في أعقاب صدور مذكرة توقيف بحق نائب الرئيس طارق الهاشمي بناء على اتهامات- أدلى بها أشخاص قالوا إنهم حراس شخصيون له- تتعلق بتنفيذ هجمات.

      وأدانت الولايات المتحدة موجة التفجيرات وقال البيت الأبيض إن نائب الرئيس الأميركي جو بايدن تحدث إلى الرئيس جلال طالباني هاتفيا للتعبير عن الدعم الأميركي لمحاولاته لتهدئة التوتر الطائفي.

      وأسفرت التفجيرات التي ضربت مناطق عديدة في بغداد وأكثرها يقطنها مسلمون شيعة مقتل 72 شخصا على الأقل وإصابة العشرات معظمهم مدنيون.وقال جاي كارني المسؤول الإعلامي للبيت الأبيض "ما زلنا نحث زعماء العراق على العمل معا على مواجهة التحديات المشتركة".وأضاف في بيان "في هذا الوقت العصيب تقف الولايات المتحدة مع العراق كشريك استراتيجي وصديق مقرب".

      وأدانت الخارجية الفرنسية في بيان لها بشدة التفجيرات. وقالت إنه "من المهم أن يتم تخطي الأزمة السياسية... للحفاظ على الوحدة الوطنية واستقرار البلاد".وذكر البيان أن "فرنسا تقف إلى جانب العراق وتجدد تأكيدها الدعم الكامل لكل القوى السياسية الديمقراطية والحكومة العراقية الملتزمة بجهود إعادة الاستقرار والأمن".

      وأدانت الأمم المتحدة تفجيرات بغداد. وحثت في بيان جميع القوى السياسية على الحوار للخروج من الأزمة والراهنة.

      كما شجبت الحكومة اليابانية الهجمات إلى جانب بريطانيا وروسيا وألمانيا والاتحاد الأوروبي ودول أخرى بينها إيران.

      وسارعت سوريا في إدانة الهجمات. وقالت خارجيتها في بيان إنها تعبر عن تضامنها ومواساتها لعائلات الضحايا.

      وأدانت رئاسة إقليم كردستان التفجيرات بشدة وقالت في بيان إن الأمر "يلقي على عاتق الجميع مهام كبيرة واستثنائية للوقوف بوجه ما يعكر صفو الأمن والاستقرار".

      وأنحت السلطات العراقية باللائمة على أنصار البعث المحظور. وقال نواب عراقيون إن الأزمة السياسية انعكست على الوضع الأمني.

      وفي مقابل الإدانات والشجب الدولي والمحلي تبادل جهاديون التهاني في عدة مواقع مؤيدة لتنظيم القاعدة والفصائل المنضوية تحت لوائه.

      وقال جهاديون في مواقع عدة إن الهجمات التي وقعت في بغداد "بـشـرى سارة من أرض الـرافدين". ونشرت المنتديات أسماء المواقع التي وقعت فيها التفجيرات التي قالت إنها "زلزلة للروافض" في إشارة إلى المسلمين الشيعة.

      والهجمات التي وقعت في بغداد تشبه إلى حد كبير هجمات مماثلة بانتحاريين وقنابل ومركبات ملغومة كانت قد تبنتها حركة "دولة العراق الإسلامية" الذراع اليمنى للقاعدة في العراق.



      زيباري: قضية الهاشمي اُثيرت في الوقت الخطأ والتدخل الاجنبي بات قاب قوسين أو أدنى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

      بغداد/ رويترز: قال وزير الخارجية هوشيار زيباري ان العراق سيكون عرضة لمزيد من التدخل الاقليمي في شؤونه ما لم يتوصل زعماؤه على وجه السرعة الى حل للأزمة السياسية بين الحكومة التي يقودها الشيعة وبين منافسيها السُنة.

      وقال في مقابلة مع رويترز ان التصعيد ليس في مصلحة أي طرف.وأضاف أن استمرار تفتت الجبهة الداخلية سيشجع من يريدون التدخل في شؤون البلاد ولذلك من المهم للغاية التصدي لهذه الازمة بأسرع ما يمكن.

      وقال زيباري ان الازمة جاءت في وقت غير مناسب بالنسبة للعراق حيث تزامنت مع انسحاب اخر القوات الاميركية معتبرا أن أكبر تحد يواجه العراق بعد انسحاب القوات الاميركية هو تحد سياسي ويليه الامن.

      واضاف انه يجب عدم السماح للدول المجاورة بأن تظن أنها يمكن أن تملا الفراغ بعد انسحاب القوات الاميركية وتتدخل في شؤون العراق. وقال ان العراق لن يكون أداة في أيدي الآخرين.

      وقال زيباري ان قضية الهاشمي ضخمت في وسائل الاعلام في حين كان ينبغي التعامل معها بهدوء بين الزعماء السياسيين العراقيين. لكنه رفض المخاوف بشأن احتمال عودة العراق الى العنف الطائفي الذي كاد يمزق العراق في 2006 و2007.

      وقال زيباري الذي شارك في وساطة الحكومة العراقية للمساعدة في إنهاء العنف المستمر منذ شهور في سوريا ان من المتوقع أن يزور وفد من المعارضة السورية بغداد الاسبوع المقبل لاجراء جولة جديدة من المحادثات.

      وقال زيباري ان المعارضة السورية ما زالت لديها مخاوف وشكوك بشأن مدى استعداد حكومة الاسد لتنفيذ الخطة العربية لكنه دعا جميع الاطراف الى التحلي بالصبر وانتظار نتيجة المهمة العربية. وقال ان تلك المشكلات لا يمكن حلها بضغطة زر فلا وجود لمثل ذلك في عالم السياسة والمفاوضات.



      السفارة البريطانية تقود الوساطات.. والسعودية وقطر على الخط الهاتفي .. عائلات الهاشمي والمطلك الى بر الأمان.. وأرصدتهم المصرفية الى جهة مجهولة

      المستقبل العراقي/ خاص : رغم قسمه امام العراقيين من خلال شاشات التلفاز بانه بريء من دم اي عراقي خلال السنوات الماضية الا ان "معاون رئيس الجمهورية" طارق الهاشمي , وهو الوصف الدستوري الحقيقي له, قام بنقل عائلته و عائلات عدد من المسؤولين الى خارج العراق .

      فقد كشف مصدر مطلع في مطار السليمانية ان طائرة تابعة لشركة تركية تعمل في النقل الجوي في العراق نقلت اليوم عددا كبيرا من الاشخاص من بينهم عائلة الهاشمي ومقربين منه كانوا قد وصلوا على متن مركبات حكومية تابعة لرئاسة مجلس النواب العراقي ، واخرى تابعة لإحدى الوزارات من بينها وزارة التربية العراقية ورافقتها مركبات لاحد ابرز شيوخ الانبار .

      الافراد بحسب المصدر هم عائلات المطلك والهاشمي والجبوري والجميلي و عائلات اخرى غير معروفة للمصدر , وتم نقلهم على الفور الى الاردن.

      حيث تم تخصيص الطائرة لهذه العائلات فقط بطلب من البارزاني ومسؤول تركي رفيع المستوى .

      واكد المصدر ان حسابات الهاشمي والمطلك في البنوك الاردنية قد افرغت يوم اول ولايعرف الى اين نقلت ارصدتهم.

      فيما اختفى جميع عناصر حماية المطلك , وهم على قائمة المطلوبين الذين طالتهم الاعترافات. ويعول قياديون في العراقية وفي الحزب الاسلامي على المباحثات التي يجريها مجموعة موفدة من قبل مسعود البارزاني مع ضغوط بريطانية وصلت الى ذروتها بحسب المصدر على اجبار المالكي على التغاضي عن الهاشمي وعدم المساس به .

      من جانب اخر اجتمع اليوم في السفارة البريطانية دبلوماسيين اتراك واردنيين. وتلقى المالكي اتصالات من مسؤول قطري واخر سعودي ,كما قال مصدر في مكتب المالكي ان كل تلك المحاولات الغاية منها انهاء ازمة طارق الهاشمي والمطلك , لكن المالكي متمسك بموقفه مهما كان الثمن بحسب المصدر.



      عصائب أهل الحق: سنطوي العمل العسكري وننخرط بالعملية السياسية إذا تأكدنا من انسحاب الاحتلال

      السومرية نيوز/ بغداد: أعلنت عصائب أهل الحق، الجمعة، أنها ستطوي العملية العسكرية في حال تأكدت أن القوات الأميركية انسحبت بالكامل، مؤكدة أن مهامها ستكون الانخراط بالعملية السياسية، فيما اتهمت القوات الأميركية وجهات أخرى بالوقوف وراء تفجيرات أمس.

      وقال رئيس جماعة عصائب أهل الحق قيس الخزعلي في حديث لفضائية "السومرية"، إنه "لا تزال لدينا بعض الشكوك بشأن استمرار وجود بقاء قوات الاحتلال لأميركي في بعض المناطق ونحن نراقب هذه المسألة، وفي حال تأكدنا من اكتمال الانسحاب سنطوي العملية العسكرية باعتبار أنه تحقق الهدف وهو تحرر البلاد".

      وأضاف الخزعلي أن "العصائب ستكون في معرض التصدي للعملية السياسية، وان تكون كل المقاومة صوتها الواضح في أن تتكلم وتعبر عن ضمير الشعب العراقي وتطالب بحقوقه".

      وأشار الخزعلي الى أن "انسحاب قوات الاحتلال لم يكن باختيارها وإنما كانت مضطرة وبالتالي فإن أصابع الاتهام ممكن أن توجه لأكثر من جهة بشأن التفجيرات التي حصلت، أمس الخميس، وأولها الاحتلال لأنه لربما كان يريد أن يثبت أن وجوده كان مفيدا وبمجرد انسحابه تزعزع الوضع وبالتالي فأنه يحاول أن يحفز الأصوات التي تطالب بعودته".

      ولفت الخزعلي الى أن "الاحتمال الثاني وراء تلك التفجيرات هو التراشقات السياسية الموجودة الآن والاختلافات بين الكتل والشخصيات السياسية وما سبقها من تصريحات قبل أن تحدث هذه الانفجارات والمراد منها هو القول بأن هناك عودة للعنف الطائفي"، مؤكدا أن " الشعب العراقي ابعد ما يكون عن العنف الطائفي لكن هناك من السياسيين من يحاول أن يفعًل ذلك من أجل أن يثبت وجوده ويحافظ عليه".

      وتعتبر جماعة عصائب أهل الحق التي يقودها قيس الخزعلي المقيم في إيران حالياً إحدى الجماعات المنشقة عن التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر، وقد نسب إليها العديد من الاغتيالات كما أعلنت مسؤوليتها عن الكثير من العمليات المسلحة في محافظات الوسط والجنوب ضد القوات الأميركية.



      مصدر استخباراتي : تركيا ساعدت في تدريب مجموعة من حمايات الهاشمي لغرض الانقلاب داخل المنطقة الخضراء

      بغداد : خاص – المواطن : كشف مصدر امني رفيع المستوى في جهاز الاستخبارات المركزية من ان الاجهزة الامنية المشرفة على التحقيق مع حماية طارق الهاشمي وعلى ضوء اعترافاتهم اصدروا اوامر بالقاء القبض على مجموعة تضم اكثر من 100 متورط اخر اغلبهم يعملون داخل المنطقة الخضراء ومناطق امنية حساسة .

      واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ل( المواطن نيوز ) ان الثلاثة المتورطين بقضية الهاشمي والذين القي القبض عليهم يعملون ضمن قيادة الحماية ديوان الرئاسة ، وهم يعملون في مكتب نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي ، منوها الى انهم اعترفوا بمعلومات خطيرة جدا ستعلن عنها الجهات المعنية عن هذا الملف في حال ارادت ذلك ، ، ومن جملة اعترافاتهم ان مجموعة من افراد الاجهزة الامنية تم نقلهم قبل اقل من عام الى تركيا وتم تدريبهم هناك على نقطة واحدة وافقط وهي القيام بانقلاب داخل المنطقة الخضراء والسيطرة عليها .

      واكد انه وحتى الان تم القاء القبض على ما يقرب من 100 متورط اغلبهم يعملون في اجهزة امنية ودوائر حكومية داخل المنطقة الخضراء

      مبينا ان هذا الملف متورط فيه العديد من الاسماء البارزة وكان مخطط له منذ مدة ليست بالقليلة ونقطة البدء كانت مع رحيل القوات الامريكية عن البلد .وتابع ان رئيس الوزراء نوري المالكي نوه خلال المؤتمر الصحفي الاخير الى اشارة تتعلق بهذا الامر وقال انه يمتلك اوراق خطيرة جدا وسيتم الكشف عنها .



      اوامر مباشرة لتصفية "طارق الهاشمي" جسديا باوامر سعودية-قطري

      النخيل-حذرت مصادر مخابراتية عراقية من تصفية المتهم طارق الهاشمي جسديا باعتباره ورقة مخابراتية محروقة لاطراف اقليمية كانت و ما زالت تعمل على اسقاط العملية الساسية و باوامر سعودية_قطرية في حال تعذرت امكانية تهريبه خشية من اعتقاله و انتزاع اعترافات منه مما سيضر بشبكاتهم ومخططاتهم في اكثر من ورقة اقليمة حيث كان يعمل عليها وعن طريق احد افراد حمايته الشخصية والمقربة منه جدا.

      وقد تبرر تحركاتهم هذه في الجامعة العربية عن ما سموه مخاوف عن مزاعم بان ما يتعرض له "طارق الهاشمي " جاء من منطلق طائفي وليس من منطلق جنائي قانوني والاحتواء الازمة المثارة حاليا حيث كشفت مصادر في وقت سابق بالجامعة العربية ان دولتي قطر والسعودية بدأتا تحركا في الجامعة العربية للاتفاق على خطة عمل للتدخل في الشان الداخلي العراقي ، استجابة لطلب نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي كما زعموا، مما يثير الشكوك عن طبيعة العلاقات التي تربطهم بمتهم لقضايا جنائية.

      هذا و حسب نفس المصدر فان نبيل العربي بدا بتحركات من خلال اجراء عدة اتصالات مع سفراء دول عربية في الجامعة العربية للتشاور في كيفية البدء في التدخل في العراق لانقاذ طارق الهاشمي من الملاحقة القانونية ، حفاظا عن مصالحهم وتحركاتهم خاصة في ضوء ما يسمى الربيع العربي.



      نائب عن كتلة المواطن :لااستبعد ان تكون هناك ايادي مشاركة في العملية السياسية متورطة في تفجيرات بغداد

      [بغداد-أين]: قال النائب عن كتلة المواطن النيابية قاسم الاعرجي انا لااستبعد ان تكون هناك اياد مشاركة في العملية السياسية متورطة في التفجيرات التي طالت مناطق العاصمة بغداد .واضاف الاعرجي لوكالة كل العراق[اين] ان" هناك ارتباطا وثيقا مابين الازمة السياسية ولغة خطابات التصعيد الاعلامي والتي استغلت من قبل بعض الجماعات المسلحة ".

      وأوضح ان" هناك بعض الدول الاقليمية استغلت الازمة السياسية لتحفيز الاجندات الداخلية في العراق لتنفيذ هجماتها مشيرا الى ان" ذلك يدلل على اثارة الفتنة الطائفية في البلاد".



      التيار الصدري :الهاشمي غير مدعو لتوقيع ميثاق الشرف

      النخيل-قال التيار الصدري المنظوي في التحالف الوطني بزعامة رجل الدين مقتدى الصدر ان نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي غير مدعو لتوقيع ميثاق الشرف إذا بقى في إقليم كردستان ولم يبرهن براءته في القضاء العراقي.

      وقال الأمين العام لكتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري ضياء الأسدي خلال تصريح اعلامي :إذا لم يبرئ طارق الهاشمي ساحته أمام القضاء العراقي فسيحجب عنه توقيع ميثاق الشرف لان الميثاق يركز على ان موقعيه يجب أن لا تكون أيديهم ملطخة بدماء العراقيين.

      وأضاف بالقول من يعتقد انه بريء يفترض أن يقدم أدلته للقضاء العراقي ولا يتوارى عن الأنظار.



      تجمع عشائر الأنبار يطالب حركة الحل بسحب وزيرها من حكومة المالكي

      السومرية نيوز/ الأنبار: طالب تجمع عشائر الأنبار، الأربعاء، حركة الحل المنضوية مع القائمة العراقية بسحب وزيرها من الحكومة، مهددا بالنزول للشوارع في حال عدم تنفيذ ذلك.وقال بيان صدرعن التجمع وتلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه إن "التجمع طالب حركة الحل بالابتعاد عن النفاق وتحديد موقفها من العملية السياسية الحالية وسحب وزير الصناعة أحمد ناصر دلي الكربولي من حكومة المالكي، والامتثال لرغبة الجماهير الذين انتخبوهم". وأكد البيان أن "عشائر الأنبار لن تسمح للحركة بفتح مكاتبها في الأنبار ثانية في حال عدم الامتثال لرغبة جماهيرها"، مهددا بـ"النزول إلى الشارع في حال عدم تلبية مطالب أبناء العشائر وإرغام الحركة على ذلك".

      وتنضوي حركة الحل المنضوية ضمن القائمة العراقية والتي يتزعمها جمال الكربولي وتشغل 12 مقعدا برلمانيا وينتمي إليها وزير الصناعة احمد ناصر دلي الكربولي.



      نائب صدري : تصريحات بايدن بقضية الهاشمي تدخلا سافرا بالشأن العراقي

      بغداد/واب/ وصف النائب عن كتلة الاحرار محمدرضا الخفاجي ، تصريحات نائب الرئيس الامريكي جوزيف بايدن ، بشأن قضية نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي ، بانها تدخلا سافرا بالشأن العراقي.

      قال الخفاجي في بيان له " نحن نرفض ونستنكر التدخل الامريكي في الشأن العراقي ، وخاصة تدخلات نائب الرئيس الامريكي بايدن ، الذي هو صاحب مشروع تقسيم العراق".واضاف:" ان ربط بايدن ، قضية الهاشمي بمسائل سياسية داخلية عراقية هو اكبر دليل بان امريكا ما زالت تتدخل في الشأن العراقي ".

      وتابع:" نحن مع رفض رئيس الوزراء نوري المالكي في مؤتمره الصحفي يوم امس ، للتدخلات الخارجية بالشأن العراقية".وطالب امريكا " ان تكف عن التدخل بالشأن العراقي ، وان تدع العراق للعراقيين ليبنوه ، وهم قادرين على ذلك".



      السفارة التركية لـ/واب/ : لا علاقة لتركيا بما ادلى به حماية الهاشمي ولم ندعم اي جهة على حساب اخرى

      بغداد/واب/ نفت السفارة التركية في بغداد ، الاتهامات التي صدرت من اعضاء دولة القانون لتركيا ، بانها متورطة بقضية نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي.

      وقال السفير التركي في بغداد مراد اوجيلك لوكالة انباء بغداد الدولية /واب/ اليوم :" ان تركيا لم تقدم اي دعم من هذا النوع لحماية الهاشمي ، وهي لا تتدخل بالشأن العراقي ".واضاف:" أن العراق يمتلك بالوقت الحاضر استقلالية كافية ، ونحن نملك علاقات طيبة معه في كافة المجالات ، مبينا " ان العراق هو من يحدد سياسته الدولية ". وعبر عن امله " بان توحد الكتل العراقية موقفها ، لا سيما في هذا الوقت الذي تشهد فيه الدول ربيعا لا نعرف اتجاهاته

        الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أغسطس 26, 2019 4:38 am