بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

المواضيع الأخيرة

»  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
السيد الصافي يطالب المعنيين بالبحث عن حل لمسألة البند السابع ومراعاة الأولوية في موازنة الدولة Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

» العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
السيد الصافي يطالب المعنيين بالبحث عن حل لمسألة البند السابع ومراعاة الأولوية في موازنة الدولة Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

» العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
السيد الصافي يطالب المعنيين بالبحث عن حل لمسألة البند السابع ومراعاة الأولوية في موازنة الدولة Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

» العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
السيد الصافي يطالب المعنيين بالبحث عن حل لمسألة البند السابع ومراعاة الأولوية في موازنة الدولة Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

» العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
السيد الصافي يطالب المعنيين بالبحث عن حل لمسألة البند السابع ومراعاة الأولوية في موازنة الدولة Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

» الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
السيد الصافي يطالب المعنيين بالبحث عن حل لمسألة البند السابع ومراعاة الأولوية في موازنة الدولة Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

» العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
السيد الصافي يطالب المعنيين بالبحث عن حل لمسألة البند السابع ومراعاة الأولوية في موازنة الدولة Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

» تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
السيد الصافي يطالب المعنيين بالبحث عن حل لمسألة البند السابع ومراعاة الأولوية في موازنة الدولة Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

» العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
السيد الصافي يطالب المعنيين بالبحث عن حل لمسألة البند السابع ومراعاة الأولوية في موازنة الدولة Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    السيد الصافي يطالب المعنيين بالبحث عن حل لمسألة البند السابع ومراعاة الأولوية في موازنة الدولة

    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    السيد الصافي يطالب المعنيين بالبحث عن حل لمسألة البند السابع ومراعاة الأولوية في موازنة الدولة Empty السيد الصافي يطالب المعنيين بالبحث عن حل لمسألة البند السابع ومراعاة الأولوية في موازنة الدولة

    مُساهمة من طرف المدير في الجمعة فبراير 03, 2012 8:57 am

    السيد الصافي يطالب المعنيين بالبحث عن حل لمسألة البند السابع ومراعاة الأولوية في موازنة الدولة
    10 ربيع الاول 1433 هـ الموافق 3 شباط 2012 م
    المصدر شبكة الكقيل العالمية
    السيد الصافي يطالب المعنيين بالبحث عن حل لمسألة البند السابع ومراعاة الأولوية في موازنة الدولة 001
    السيد الصافي يطالب المعنيين بالبحث عن حل لمسألة البند السابع ومراعاة الأولوية في موازنة الدولة Moz-screenshot http://alkafeel.net/inspiredfriday/images/rar2.jpg
    ملخص الخطبة
    السيد الصافي يطالب المعنيين بالبحث عن حل لمسألة البند السابع ومراعاة الأولوية في موازنة الدولة Print
    السيد الصافي يطالب المعنيين بالبحث عن حل لمسألة البند السابع ومراعاة الأولوية في موازنة الدولة Pdf

    إستمع إلى الخطبة
    السيد الصافي يطالب المعنيين بالبحث عن حل لمسألة البند السابع ومراعاة الأولوية في موازنة الدولة Mp2
    <table dir="rtl" align="center" cellpadding="0" cellspacing="0" width="480"><tr><td colspan="2" height="20"></td></tr>

    <tr>
    <td colspan="2">
    طالب ممثل المرجعية الدينية العليا من الحرم الحسيني في الخطبة الثانية
    لصلاة الجمعة 10 ربيع الأول 1433هـ الموافق 3/2/2012م "المعنيين في قطاع
    الكهرباء بأن يكون صيفنا هذا صيفاً فيه كهرباء" وبيّن بأن "هذه أمنية ليست
    شخصية بل تخص قطاعات الشعب كلها".
    وفي مجال "الموازنة الاتحادية" تساءل السيد أحمد الصافي "ما هي السياسة
    الاقتصادية التي أعتمدها المعنيون في أعداد الموازنة التي تعتبر أكبر
    موازنة في تاريخ العراق الحديث والقديم لكنها رغم لا تفي بكل المقتضيات
    بسبب مشاكل البلاد المتعددة والمتراكمة من الأزمنة السابقة".
    واضاف "فمثلاً أن مشكلة الأمن الدوائي أمر مهم يحتاج الى حل، خاصة إن
    العراق حالياً ونتيجة ما مر به من ظروف صعبة من حروب وحصار وأزمات أدت الى
    تفاقم الوضع الصحي للشعب، وانتشار الكثير من الأمراض المستعصية كارتفاع
    الضغط والسكر وغيرها، مما يستدعي منا توفير أكبر عدد ممكن من الأدوية التي
    يحتاجها البلد، وعلى الدولة إن توفر الأمن الدوائي الذي يكفل تحقيق
    اكتفاءٍ ذاتي من العلاجات قدر الإمكان، بحيث لا يبقى هناك داعٍ للاستيراد
    سواء لبعض الأدوية النادرة، حيث إن كثير من الوفيات حالياً سببها عدم توفر
    الدواء!!".
    مبيناً "إن الموازنة الاتحادية عليها إن تراعي الأولويات في الاحتياجات
    بسبب كثرتها، فمثلاً إن بناء مصنع للأدوية بطريق الاستثمار هو أفضل من
    بناء عمارة من عدة طوابق، علماً إن العراق قد بدأ بشكل جيد سابقاً في
    أنشاء صناعات دوائية وكانت حينها تسد جزءً كبيراً من حاجة البلد، بسبب إن
    السكان كانوا أقل من العدد الحالي، لكن عندما وصل عدد سكان العراق الى
    أكثر من 30 مليون، مع زيادة عدد الوافدين والزائرين وكثرة الزيارات وتردي
    الحالة الصحية للسكان، جعل مصانع الأدوية العراقية لا تكفي لسد الحاجة
    المحلية رغم جودتها".
    مطالباً "نحن نحتاج أحياناً لتنفيذ بعض المشاريع، التنازل عن بعض الشروط،
    فالكثير من المستشفيات التي نسمع إنه قد تم التعاقد على بناءها، لم تنجز
    لحد الآن، رغم انه يفترض إن تكون مكتملة الآن".
    موضحاً " العراق الى الآن لم يخرج من البند السابع لميثاق الأمم المتحدة،
    اذاً فالعراق لا زال منقوص الزيادة بسبب هذا البند، فأين سياسة العراق
    الخارجية لحل هذه المشكلة؟!".
    وأضاف "إن الساسة عليهم إن تكون لهم خطوات سريعة لحل المشاكل، والحل لا
    يمكن إن يكون إلا بأن يتنازل البعض عن مشاكله واحتياجاته الخاصة إزاء
    المصلحة العامة".
    وأوضح "في المشهد السياسي هناك أطراف خارجية تحرك بعض الاوراق في الداخل
    شئنا أم أبينا، ولا نحتاج الى دليل على ذلك، فالطفل يعرفه قبل الكبير".
    مضيفاً "إن المسؤول الناجح يحب إن يكون جريئاً وصاحب قرار، فعندما تقوم
    جهة خارجية بإبداء رأيها في الشأن العراقي فممكن أن يسمع المسؤول منها،
    لكن عليه إن يعلم إن القرار في النهاية بيده، لأنه هو من يعنيه أمر
    العراق، ولا يعني تلك الجهات هذا الأمر، إذ يجب إن تكون العلاقات بين
    العراق وجيرانه علاقة حفظ مصالح مشتركة والاحترام المتبادل".
    وقال مخاطبا المعنيين "أيها السياسيون أجلسوا بينكم وفكروا في مشاكل
    البلد، كفاكم تناحراً، متى ستحلون مشاكل البلد، ونحن في كل يوم ندخل في
    مشكلة ونخرج من أخرى".
    وتساءل " أين مستقبل العراق السياسي؟ لقد خرج المحتل وهناك نظام برلماني وانتخابات ديمقراطية ولكننا لا نجد استقرارا وازدهاراً".
    وأضاف "أيها السياسيون يجب أن يكون لديكم حس وطني وان تتعاملوا مع البلد
    بحرقة وإن تعرفوا إن القرار بيدكم، وإن الشعب العراقي المقدام قد ضحى
    بالكثير من أجل الإطاحة بالدكتاتورية، ولكي ينعموا بالديمقراطية والرفاه
    الذين هم قادرين على الحصول عليه إن شاء الله تعالى".


    </td></tr></table>
    السيد الصافي يطالب المعنيين بالبحث عن حل لمسألة البند السابع ومراعاة الأولوية في موازنة الدولة Rar2

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أغسطس 21, 2019 12:07 am