بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

مواضيع مماثلة

المواضيع الأخيرة

»  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
اخبار وتقارير : 1 اذار  2012 Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

» العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
اخبار وتقارير : 1 اذار  2012 Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

» العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
اخبار وتقارير : 1 اذار  2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

» العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
اخبار وتقارير : 1 اذار  2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

» العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
اخبار وتقارير : 1 اذار  2012 Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

» الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
اخبار وتقارير : 1 اذار  2012 Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

» العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
اخبار وتقارير : 1 اذار  2012 Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

» تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
اخبار وتقارير : 1 اذار  2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

» العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
اخبار وتقارير : 1 اذار  2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    اخبار وتقارير : 1 اذار 2012

    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير : 1 اذار  2012 Empty اخبار وتقارير : 1 اذار 2012

    مُساهمة من طرف المدير في الخميس مارس 01, 2012 7:54 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخبار وتقارير : 1 اذار 2012
    متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي
    التفاصيل:
    زيباري يسلم أمير الكويت دعوة لحضور قمة بغداد
    السومرية نيوز/ بغداد : سلم وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري، الأربعاء، أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح دعوة رسمية من رئيس الجمهورية جلال الطالباني لحضور القمة العربية التي ستعقد في بغداد نهاية آذار المقبل، فيما بحث مع نظيره الكويتي الشيخ صباح خالد الصباح حل الملفات العالقة في علاقات البلدين وزيارة رئيس الوزراء نوري المالكي المرتقبة إلى الكويت.
    والتقى زيباري امير الكويت صباح الاحمد الجابر الصباح، ظهر اليوم الأربعاء، في قصر بيان، وسلمه دعوة رسمية من رئيس الجمهورية جلال الطالباني لحضور مؤتمر القمة العربية الـ23 الذي سيعقد في العاصمة بغداد في الـ29 من آذار المقبل.
    وحضر اللقاء نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح ونائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي جراح الصباح
    من جانب آخر، بحث هوشيار زيباري مع نظيره الكويتي الشيخ صباح خالد الصباح وزير حل الملفات العالقة في علاقات البلدين والقمة العربية في بغداد وزيارة رئيس الوزراء نوري المالكي إلى الكويت خلال شهر آذار المقبل، إضافة إلى تبادل الآراء حول تطورات الأوضاع العربية ومنها رئاسة دولة الكويت المقبلة لمجلس وزراء خارجية الدول العربية.
    وجرى خلال الاجتماع التأكيد على تهيئة المناخ لمعالجة كافة القضايا المعلقة بين العراق والكويت وفق قاعدة المصالح المشتركة والاحترام المتبادل واحترام قرارات الشرعية الدولية .
    وتناولت مباحثات الوزيرين العراقي والكويتي أيضا تطورات الأحداث الجارية في سوريا والأوضاع الإقليمية وامن الخليج العربي.
    وكانت وزارة الخارجية العراقية أعلنت، مساء أمس الثلاثاء، (28 شباط الحالي) وصول وزير الخارجية هوشيار زيباري إلى الكويت لتسليم أمير الكويت دعوة رسمية من رئيس الجمهورية جلال الطالباني لحضور قمة بغداد.

    مصدر يكشف عن زيارة للنجيفي إلى الكويت في الخامس من آذار المقبل
    السومرية نيوز/ بغداد: كشف مصدر برلماني مطلع، الأربعاء، أن رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي سيزور الكويت في الخامس من شهر آذار المقبل، لحضور مؤتمر اتحاد البرلمانات العربية، فيما رجح أن يطرح النجيفي خلال زيارته مسألة تطوير علاقة بين البرلمان العراقية ومجلس الأمة الكويتي.
    وقال المصدر في حديث لـ" السومرية نيوز"، إن "رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي، سيزور الكويت في الخامس من آذار المقبل لحضور ?مؤتمر اتحاد البرلمانات العربية والمقرر عقده في الكويت في الفترة 5-6 آذار 2012".
    ورجح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "يناقش النجيفي خلال زيارته مع رئيس مجلس الأمة الكويتي تطوير العلاقة بين مجلسيهما وتفعيل الاتفاقات البرلمانية السابقة".
    وكان رئيس الوزراء نوري المالكي اتفق خلال لقائه السفير الكويتي في بغداد على المؤمن، في (14 شباط الحالي)، على زيارة الكويت قبل انعقاد القمة العربية، فيما أكد الأخير رغبة بلاده بتطوير العلاقات مع العراق في مختلف المجالات.
    وأتهم وزير الإعلام الكويتي حمد جابر العلي الصباح، في (4 شباط الحالي)، أطرافاً "لا تريد الخير للبلدين" بتأزيم الأمور مع العراق بشأن قضية ميناء مبارك، لافتاً إلى أن العراقيين يدركون أنه يقام على أرض كويتية وسيخدم الجانبين، فيما اعتبر أن التصريحات التي تناقلتها وسائل الإعلام لا تمثل وجهة نظر الحكومتين.
    وأكدت بعثة الأمم المتحدة في العراق، في (8 كانون الأول 2011)، أن العراق والكويت حققا تقدماً بسيطاً بشأن تطبيع العلاقات الثنائية، وفي حين أشارت إلى أن البلدين أبديا استعدادهما لحل المشاكل العالقة، أعربت عن أملها في أن تسهم زيارة المالكي المرتقبة إلى الكويت باستئناف عمل اللجنة المشتركة.
    وباشرت الكويت، في السادس من نيسان 2011، بإنشاء ميناء مبارك الكبير في جزيرة بوبيان القريبة من السواحل العراقية، وذلك بعد سنة تماماً على وضع وزارة النقل العراقية الحجر الأساس لمشروع بناء ميناء الفاو الكبير، مما تسبب بنشوب أزمة وحرب تصريحات إعلامية بين البلدين، ففي الوقت الذي يرى فيه الكويتيون أن ميناءهم ستكون له نتائج اقتصادية واستراتيجية مهمة، يؤكد مسؤولون وخبراء عراقيون أن الميناء الكويتي سوف يقلل من أهمية الموانئ العراقية، ويقيد الملاحة البحرية في قناة خور عبد الله المؤدية إلى ميناءي أم قصر وخور الزبير، ويجعل مشروع ميناء الفاو الكبير بلا قيمة.
    يذكر أن مجلس الأمن الدولي أصدر القرار رقم 833 في العام 1993، الذي ينص على ترسيم الحدود بين العراق والكويت التي يبلغ طولها 216 كم عبر تشكيل لجنة دولية لترسيم الحدود بين الطرفين، الأمر الذي رفضه نظام الرئيس السابق صدام حسين أولاً، إلا أنه وافق عليه في نهاية عام 1994 عقب ضغوط دولية، ويؤكد المسؤولون العراقيون أن ترسيم الحدود بين البلدين تم بالقوة، وأدى إلى استقطاع أراض عراقية من ناحية صفوان ومنطقة أم قصر، فضلاً عن تقليص مساحة المياه الإقليمية.

    التيار الصدري يعرض وثائق تؤكد رفضه للسيارات المصفحة منذ عام مضى
    السومرية نيوز/ بغداد: كشف التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر، الأربعاء، وثائق تؤكد رفضه للسيارات المصفحة منذ عام، فيما أشار إلى أنه طالب بتحويل أمولها إلى الفقراء الأرامل والأيتام.
    وقال رئيس كتلة الأحرار البرلمانية التابعة للتيار بهاء الأعرجي في مؤتمر صحافي في مبنى البرلمان وحضرته "السومرية نيوز"، إن "التيار الصدري رفض بشكل رسمي شراء السيارات المصفحة منذ عام، وطالب بتحويل أمولها للفقراء والأرامل والأيتام"، مبينا أن "التيار طالب آنذاك بعرض جلسة التصويت على شراء السيارات بشكل علني، ليعرف الشعب العراقي المصوتين عليها".
    وبين الأعرجي أن "رفض كتلة الأحرار البرلماني تم بموجب كتابها المرقم ك/ ح 194 بتاريخ 17/ 1/ 2011 الذي وجه إلى هيئة رئاسة مجلس النواب حول السيارات المصفحة"، مشيرا إلى أن "الأحرار أكدت لرئاسة مجلس النواب أنها تمتنع عن استلام أي سيارة مصفحة وترفض أيضا استلام مبالغها". ولفت الأعرجي إلى أن "الأحرار البرلمانية لا تتهم أي كتلة سياسية بتبني هذا الموضوع، إنما هناك قناعات لدى بعض النواب من جميع الكتل السياسية بشراء تلك السيارات".

    التحالف الكردستاني يؤكد رفضه قرار شراء السيارات المصفحة للنواب
    السومرية نيوز/ بغداد: أكد التحالف الكردستاني، الأربعاء، رفضه قرار شراء سيارات مصفحة لأعضاء مجلس النواب، فيما أكد أن الموضوع في حال تم عرضه رد القرار للتصويت في جلسة البرلمان المقبلة فسيلاقي استجابة جميع الكتل.
    وقال النائب عن التحالف الكردستاني حسن جهاد في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "التحالف يرفض قرار شراء سيارات مصفحة لأعضاء مجلس النواب رغم الحق الدستوري لهم في شرائها"، مؤكدا أن "الموضوع في حال عرض من قبل رئاسة البرلمان على النواب للتصويت على رفض القرار في الجلسة المقبلة فأنه سيلاقي استجابة جميع الكتل".
    ووصف جهاد مطالبة رئيس البرلمان بالتخلي عن شراء السيارات المصفحة بـ"الأمر الطبيعي، وأنه جاء استجابة للمطالب الشعبية، فضلا عن أن مجلس النواب تعرض لانتقادات كثيرة بسبب التصويت عليه".
    وكان التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر أكد، اليوم الأربعاء 29 شباط الحالي، امتلاكه وثائق تؤكد رفضه لشراء السيارات المصفحة منذ عام، فيما أشار إلى أنه طالب بتحويل أمولها إلى الفقراء الأرامل والأيتام.
    وكان مجلس النواب صوت خلال جلسته الـ25 من الفصل التشريعي الثاني للسنة التشريعية الثانية التي عقدت في (23 شباط 2012) ضمن إقرار الموازنة المالية، على شراء 350 سيارة مصفحة للنواب بقيمة 60 مليار دينار عراقي أي ما يعادل 50 مليون دولار.
    وطالب رئيس البرلمان العراقي أسامة النجيفي، أمس الثلاثاء (28 شباط 2012)، البرلمانيين بالتخلي عن السيارات المصفحة، ودعا إلى تأجيل تنفيذ قرار شرائها إلى وقت "يكون الشعب فيه أكثر تفهما لعمل البرلمانيين الشاق".
    وكانت القائمة العراقية أكدت، أمس الثلاثاء، أن شراء السيارات المصفحة الذي صوت عليه مجلس النواب جاء ضمن طلب لتخصيص مبالغ مالية لتدعيم الإجراءات الأمنية لأعضاء المجلس، وفيما أكدت أن السيارات ستكون ملكا للبرلمان، اتهمت نائبا "ينتمي لثقافة عدي صدام حسين" بتشويه صورة مجلس النواب وتسريب معلومات خاطئة عن الموضوع.
    وأكدت القائمة العراقية بزعامة إياد علاوي، أمس الثلاثاء، أن الكتل النيابية كافة صوتت لصالح شراء السيارات المصفحة للنواب، لكنها أعلنت عن التراجع عن موقفها بسبب المطالب الشعبية التي اعترضت على القرار، فيما ناشدت رئيس مجلس النواب بتخصيص تلك المبالغ لذوي المعتقلين وضحايا "الإرهاب".

    مصدر دبلوماسي عراقي يكشف أن 14 زعيما عربيا وافقوا على المشاركة بقمة بغداد حتى الآن
    السومرية نيوز/ القاهرة : كشف مصدر دبلوماسي عراقي، الأربعاء، أن عدد الزعماء العرب الذين تأكدت مشاركتهم في القمة العربية المقرر عقدها ببغداد بلغ 14 حاكما، فيما أكد أن المجلس العسكري في مصر ابلغ الجانب العراقي بمشاركة بلاده في القمة على مستوى عال
    وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "عدد الرؤساء والملوك العرب الذين أبلغوا العراق بمشاركتهم في القمة العربية المقرر عقدها ببغداد أواخر آذار المقبل وصل إلى 14 زعيما عربيا حتى الآن"، موضحا ان "اسماء الزعماء هؤلاء لا يمكن الافصاح عنها لأسباب أمنية".
    وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "وزراء الخارجية العرب سيعقدون، في العاشر من آذار المقبل، اجتماعا بالعاصمة المصرية القاهرة للإعداد للقمة في دورتها الثالثة والعشرين"، مشيرا إلى أن "رئيس المجلس العسكري الحاكم في مصر المشير حسين طنطاوي الذي تسلم دعوة العراق للمشاركة في القمة، أكد لوزير الشؤون البرلمانية العراقي صفاء الدين الصافي أن مشاركة مصر ستكون بأرفع مستوى".
    وكان رئيس الوزراء نوري المالكي أكد، السبت (25 شباط 2012)، أن الجامعة العربية أبلغته بأنه سيكون هناك حضور كبير على مستوى الزعماء والرؤساء في قمة بغداد، كما أعلن مكتبه في (23 شباط الحالي) عن توجه مبعوثي العراق للزعماء العرب لإيصال الدعوات الرسمية لحضور القمة العربية.
    وأعلن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري، في الأول من شباط 2012، أن القمة العربية المقبلة ستعقد في بغداد في 29 آذار المقبل، مؤكداً أن الحكومة جادة في توفير الأمن للقادة والرؤساء المشاركين في القمة، فيما اعتبر نائب الأمين العام للجامعة العربية أحمد بن حلي أن العراق قادر على إنجاح القمة العربية، وأنه مقبل على مرحلة سيترأس خلالها العمل العربي.
    وأجلت الجامعة العربية، في (5 أيار 2011)، القمة العربية التي كان من المقرر عقدها في آذار 2011 ببغداد إلى آذار 2012، بناءً على طلب عراقي بعد توافق الدول العربية الأعضاء نظراً للواقع العربي "الجديد وغير المناسب" الذي أحدثته الثورات التي كانت وقتها في مصر وليبيا واليمن وتونس وسوريا.
    ويعد انعقاد القمة العربية في العاصمة العراقية بغداد الحدث الدولي الأكبر الذي تنظمه البلاد منذ العام 2003، إذ شكلت أمانة بغداد لجنة لتهيئة وتأمين المتطلبات الخاصة بمؤتمر القمة العربية وتقديم الرؤى والأفكار والتحضيرات المطلوبة لتحسين وتطوير الواجهة العمرانية للمدينة، بما يتناسب مع تاريخها ومكانتها بالتنسيق مع الوزارات والجهات المختصة، وقد أعلنت في نهاية شهر كانون الثاني المنصرم أن كامل الاستعدادات للقمة باتت منجزة بنسبة 100%.

    الهاشمي هو الذي منع إعدام مجرمي مجزرة الأنفال
    عراق القانون: هذا البيان صادر عن مكتب طارق الهاشمي وهو يعتبر وقف اعدام المدانين بمجزرة الأنفال هو انجاز عظيم لطارق الهاشمي واليكم بيان الهاشمي الذي نشر في الصحافة في 08/09/2007 حسب مراسل الجوار الذي نقل الخبر:
    قال بيان لمكتب نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي، السبت، إن الهاشمي اجرى اتصالات مكثفة لشرح وجهة نظره بعدم قانونية تنفيذ أحكام الإعدام التي تصدرها المحكمة الجنائية العراقية العليا دون مرسوم يصدره مجلس رئاسة الجمهورية أولا.
    وقال بيان لمكتب الهاشمى ، ان الهاشمي اتصل بالرئيس العراقي جلال الطالباني ونائبه عادل عبد المهدي ومستشار رئيس الوزراء لشؤون الأمن القومي إضافة إلى رئاسة الادعاء العام . واضاف البيان ان نائب الرئيس الهاشمي اجرى أيضا اتصالات عاجلة بموظف مرموق في البيت الأبيض وكذلك بالسفير الأمريكي رايان كروكر الموجود حاليا في واشنطن إضافة إلى القيادة العسكرية الأمريكية .
    واشار البيان الى ان الهاشمي " استلم رسالة من السفارة الأمريكية تؤكد حرص الجميع على عدم تجاوز الدستور والالتزام حرفيا بقانون أصول المحاكمات الجزائية المعدل رقم 13 لسنة 2007 ". وذكر البيان ان اعضاء مجلس الرئاسة اتفقوا على اللقاء، السبت ، " لمناقشة الأمر واتخاذ الإجراءات الضرورية في هذا الشأن ".
    وكانت المحكمة الجنائية الخاصة التي حاكمت ستة من كبار المسؤولين في النظام الدكتاتوري السابق بتهمة ارتكاب مجازرالابادة الجماعية ضد الاكراد في العام 1988 اصدرت حكما بالاعدام على ثلاثة من المتهمين من بينهم وزير الدفاع السابق سلطان هاشم وابن عم الطاغية المقبور صدام على حسن المجيد الملقب بعلي الكيمياوي ورئيس اركان الجيش السابق حسين رشيد.
    النزاهة النيابية تعتزم كشف ملفات فساد «كبيرة» عبر مؤتمرات أسبوعية
    بغداد /البينة الجديدة: اعلنت لجنة النزاهة النيابية، امس عن عزمها كشف العشرات من ملفات الفساد الاداري والمالي في وزارات ومؤسسات الدولة عبر مؤتمرات صحفية تعقد اسبوعيا.
    وقال النائب عن اللجنة حسين الاسدي « نعتزم خلال الايام القليلة المقبلة عقد مؤتمرات صحفية اسبوعية نوجز فيها اهم ملفات الفساد الاداري والمالي في وزارات ومؤسسات الدولة كافة وخاصة الملفات الكبيرة وسيظهر ذلك من خلال عرض الوثائق والخطابات الرسمية واهم الاجراءات التي اتخذت بحق تلك الملفات من مخاطبات لهيئة النزاهة او مجلس القضاء الاعلى».
    واضاف «هذا الاجراء يهدف الى اطلاع الرأي العام على اهم نقاط الخلل في معالجة ملفات الفساد الاداري والمالي حيث سنظهر نقاط الضعف بالوثائق ونشخص المسؤول عن التقصير في ملاحقة ملفات الفساد والذي ربما يكون المدير العام او الوزير في الوزارة التي وقعت فيها ملفات الفساد او ربما محققو هيئة النزاهة او حتى مجلس القضاء الاعلى وسيكون ذلك مستندا الى مخاطبات رسمية».
    وادرجت منظمة الشفافية الدولية العراق كثالث دولة في العالم من حيث استشراء الفساد الاداري والمالي خلال الاعوام الثلاثة الماضية. وتابع الاسدي «سنبدأ بعرض ثلاثة ملفات فساد اداري ومالي وهي ملف وزارة الدفاع والتي اختفت فيها نحو 5 مليارات دولار خلال السنوات الماضية، ووزارة الكهرباء ووزارة العدل ايضا وتلك الملفات تعد من اكبر عمليات الفساد والاختلاس في جميع مؤسسات الدولة».
    ويتهم بعض المسؤولين التنفيذيين اعضاء مجلس النواب بالتأثير على عملهم واثارة الضجة الاعلامية حول ملفات الفساد الاداري والمالي التي يعتقدون بانها تستخدم عادة للتسقيط السياسي، وفي المقابل يرى النواب هذا الاتهام تكتيكا للتغطية على عمليات الفساد المستشرية والتأثير على محاولة التصدي لها.

    وزير العدل يكشف عن يكشف عن ملاحقة 5000 شخص من الاجانب في العراق
    كشف وزير العدل حسن الشمري ، عن وجود توجه لملاحقة الاجانب في العراق من الذي دخلوا مع الشركات الاجنبية .
    وقال الشمري في بيان صحفي امس ان هناك توجها لملاحقة ومتابعة الاجانب في العراق، خاصة الذين بنتمون الى دول شرقي اسيا أي الذين جاؤوا مع الشركات الاجنبية».
    واوضح :» ان عدد هؤلاء الاجانب يصل الى خمسة الاف شخص ، مشيرا الى انه من واجب وزارة العدل تهيئة مكان لهم لايداعهم

    وزارة حقوق الانسان: تشكيل مجلس مفوضين لحقوق الانسان بمراحله الاخيرة
    بغداد/ البغدادية نيوز/..أعلن وزير حقوق الانسان محمد شياع السوداني، الاربعاء، عن وصول عملية تشكيل مجلس مفوضين لحقوق الانسان من قبل الخبراء وعضوية ممثل من بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق الى المراحل الاخيرة من اجل رفعها الى البرلمان العراقي بغرض التصويت عليها.
    وقال السوداني في بيان صدر عن وزارته على هامش مشاركته في الدورة العادية التاسعة عشرة لمجلس حقوق الإنسان التي بدأت اعمالها في جنيف، إن "خطوات الحكومة العراقية متسارعة في اعتماد عدد كبير من مشاريع القوانين المتعلقة بتنفيذ التزامات العراق الدولية والنصوص الدستورية في مجال الحقوق والحريات"، مبينا أن "ابرزها مسودة مشاريع مختلفة مقدمة الى مجلس النواب بانتظار مناقشتها وتشريعها".
    وأضاف السوداني أن "من المشاريع قانون حرية التعبير والتجمع والتظاهر السلمي، وقانون الحق في الوصول الى المعلومات، اضافة الى قانون الاحزاب السياسية، وقانون الهيئة الوطنية لحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة، وكذلك قانون مكافحة الاتجار بالبشر وقانون العمل".
    وفي ملف آخر أوضح وزير حقوق الانسان أن "العراق شرع باطلاق استراتيجية التخفيف من الفقر واستراتيجية النهوض بواقع المرأة ومناهضة العنف ضدها وتشكيل لجنة وطنية لرسم سياسة التشغيل للحد من البطالة"، مؤكدا أنها "تسهم في وصول العراق الى اهداف الالفية المقرة من قبل الامم المتحدة والتي ستساعد على تعزيز العديد من الحقوق واهمها الحق بالتنمية المستدامة".
    ولفت السوداني الى ان "العراق الجديد ورث تركة ثقيلة من النظام السابق في مجال انتهاكات حقوق الانسان والمتمثلة بالمقابر الجماعية "، داعيا "المجتمع الدولي والامم المتحدة الى مساندة جهود الحكومة العراقية في معالجة الآثار السلبية للنظام السابق في تحديد هويات الضحايا والكشف عن جرائم المقابر الجماعية ودعم الكوادر العراقية من الناحية الفنية".
    وبحسب البيان، تطرق وزير حقوق الانسان السوداني الى توقيع الحكومة العراقية مع الامم المتحدة ممثلة بمكتبها في العراق "مذكرة رسمية لانهاء ملف افراد منظمة مجاهدي خلق الايرانية، بشكل سلمي وطوعي وفقاً لمعايير حقوق الانسان من خلال نقلهم الى موقع جديد لغرض اعادة توطينهم في بلد ثالث وتحت اشراف الامم المتحدة ومنظماتها او الرجوع الى بلدهم مع الضمانات من قبل الحكومة الايرانية"

    سامي العسكري العراق لن يعترف بالحدود مع الكويت من دون ضمانات عدم تأثيرها على ملاحته
    البينة الجديدة: أكدت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب إن العراق لن يعترف بالحدود مع الكويت من دون الحصول على ضمانات منها، فيما اعتبرت أن حسم الملفات العالقة بين البلدين خلال زيارة رئيس الحكومة المرتقبة يعتمد على مدى جدية الحكومة الكويتية.
    وقال عضو اللجنة والنائب عن ائتلاف دولة القانون سامي العسكري في حديث لـ»السومرية نيوز»، إن «القضية الجوهرية لدى الكويتيين هي الحدود، فهم يريدون من الحكومة العراقية أن تؤكد للأمم المتحدة اعترافها بالحدود الكويتية الحالية»، مبيناً أن «العراق لا يمكن أن يعطي ذلك بسهولة من دون أن يضمن مجموعة من الأمور بينها عدم تأثير تلك الحدود على ملاحته».وأصدر مجلس الأمن الدولي القرار رقم 833 في العام 1993، الذي ينص على ترسيم الحدود بين العراق والكويت التي يبلغ طولها 216 كم عبر تشكيل لجنة دولية لترسيم الحدود بين الطرفين، الأمر الذي رفضه نظام المقبور صدام أولاً، إلا أنه وافق عليه في نهاية عام 1994 عقب ضغوط دولية، ويؤكد المسؤولون العراقيون أن ترسيم الحدود بين البلدين تم بالقوة، وأدى إلى استقطاع أراض عراقية من ناحية صفوان ومنطقة أم قصر، فضلاً عن تقليص مساحة المياه الإقليمية.

    الدليمي :أمير قطر أكد أن حضوره سيكون ليس لمجرد الشراكة، إنما سيكون فاعلا ومميزا
    وكالة الإنباء العراقية المستقلة/بغداد/ع.خ... أكد مبعوث رئيس الجمهورية العراقية إلى دولة قطر موافقة الأخيرة على حضور قمة بغداد، لافتا إلى أن لقائه بأمير قطر كان مفعما بإظهار التعاون من قبله وعلى الأصعدة كافة.
    وقال وزير الثقافة العراقي سعدون الدليمي في بيان حصلت(وكالة الانباء العراقية المستقلة) نسخة منه اليوم التقينا بسمو أمير دولة قطر حمد بن خليفة آل ثاني وحملنا معنا رسالة خطية من رئيس الجمهورية جلال الطالباني لحضور القمة العربية وكان اللقاء مفعما بالأخوة والمحبة وإظهار التعاون بكل جوانبه
    مبينا أن الجانب القطري أكد أن حضوره سيكون ليس لمجرد الشراكة، إنما سيكون فاعلا ومميزا
    وأضاف الدليمي وجدنا تفهما من الجانب القطري ليس في إنجاح القمة فقط، إنما استعداده لدعم العراق لينهض وأن يكون مشاركا فاعلا في حياة الأمة".وأشار الدليمي إلى أنه والوفد المرافق له ذكر لأمير دولة قطر أن قمة بغداد ليست للعراقيين، أنما هي قمة العرب ومن وجهة نظر العرب جميعا، حيث إن هذه القمة حيوية ومفصلية ومهمة لأنها تعبر عن منطلق جديد بعد ما جرى في المنطقة من تحولات ولهذا تحتاج إلى اتفاق عربي على اختيار أدوات التحدي للمرحلة الجديدة


    تجديد" لـ(المدى): الهاشمي مستعد للقاء المالكي
    المدى: كشفت كتلة تجديد بزعامة نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي، استعداد الأخير لإجراء لقاء مباشر مع رئيس الوزراء نوري المالكي من اجل حسم بعض الملفات العالقة ذات الطابع السياسي، في حين نقلت إبداء المالكي رغبته في تسوية هذه الخلافات باستثناء تلك التي تتعلق بالجانب القضائي.
    وكانت كتلة تجديد قد التقت الاحد الماضي رئيس الوزراء نوري المالكي من أجل تعزيز الوحدة الوطنية والمحافظة على هيبة القانون واستقلال القضاء، اذ ذكر بيان للمالكي حينها "هناك تحديات تحيط بنا، وعلينا توحيد صفوفنا لمواجهتها"، مؤكدا على "ضرورة التعاون بين جميع الكتل والكيانات السياسية من أجل رفعة العراق وتعزيز وحدته واستقراره"، مضيفا أن "احترام القانون واستقلال القضاء يمثلان ركنين أساسيين في نظامنا"، داعيا الجميع إلى "العمل لتعزيز ذلك".
    وفي تطور لاحق قال النائب عن كتلة تجديد عاشور حامد ان رئيس الوزراء نوري المالكي ابدى مرونة كاملة في التعاون والاتفاق حول قضية نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي شريطة عدم الضغط على القضاء.
    ووصف حامد في تصريح للمدى امس "زيارة كتلة تجديد رئيس الوزراء نوري المالكي بالايجابية كونها تدعو الى وضع اجراءات عملية للازمة الحالية، مشيرا الى ان"الغرض من الزيارة فتح صفحة جديدة لحل الازمات التي تقف امام انعقاد المؤتمر الوطني فضلا عن جعل الطريق سالكة امام انعقاد القمة المرتقبة ببغداد".
    وتابع: اننا قد اوصلنا رسالة الى المالكي باستعداد الهاشمي لاجراء حوار مباشر معه من اجل الخروج من الازمة الحالية.
    واضاف ان" كتلته ارادت ازالة التشنجات بين الكتل السياسية من قضية نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي ،مشيرا الى ان" رئيس الوزراء ابدى مرونة كاملة في التعاون والاتفاق شريطة عدم الضغط على القضاء، مؤكدا ان" الحديث مع رئيس الوزراء جرى بانسيابية عالية".
    وكان مقربون من المالكي قد نقلوا لـ(المدى) بعد انتهائه "ان اللقاء تم بأجواء ايجابية وإن جميع الاطراف بدا عليها الرضا لانهم اتفقوا على ان يكون الدستور والقانون الحكم في هكذا ملفات".
    يذكر ان مجلس القضاء الأعلى اصدر في 19 من شهر كانون الأول الماضي 2011 مذكرة قبض بحق نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي ومنعه من السفر ، كما عرضت وزارة الداخلية اعترافات لإفراد من حماية الهاشمي بتنفيذ سلسلة من العمليات المسلحة استهدفت عناصر أمنية وموظفين حكوميين وزواراً للعتبات المقدسة، وتم إحالة ثلاثة منها الى القضاء الذي سينظر فيها في الثالث من ايار المقبل، اذ ستتم محاكمته وصهره احمد قحطان غيابيا، فضلا عن باقي عناصر حمايته المحتجزين حاليا على ذمة التحقيق.

    استعداد لاستقبال بابا الفاتيكان .... ذي قار تخصص ملياري دينار لتأهيل المرافق الآثارية في المحافظة
    أحرار -: كشفت مديرية آثار ذي قار عن تخصيص ملياري دينار لتأهيل المرافق الآثارية والسياحية في المحافظة استعداداً لاستقبال بابا الفاتيكان الذي من المؤمل أن يحج بيت النبي إبراهيم (ع) في مدينة أور التاريخية العام الحالي.
    وبالتزامن مع الاستعدادات لزيارة بابا الفاتيكان المرتقبة مدينة أور التاريخية، دعا مدير آثار ذي قار عامر عبد الرزاق الزبيدي، المتاحف العالمية إلى إعادة آلاف القطع الآثارية التي تعود لمدينة أور الأثرية بغية عرضها في موطنها الأصلي.
    الزبيدي عد في حديثه لصحيفة المدى زيارة بابا الفاتيكان بينيدكتوس السادس عشر بأنها 'نقلة نوعية في تاريخ السياحة الدينية والآثارية'، مشيرا إلى أن الزيارة المرتقبة من شأنها أن تنعش الاقتصاد العراقي بشكل عام ومحافظة ذي قار بشكل خاص 'كونها ستجعل من مدينة أور قبلة للعالم، إذ ستكون فاتحة لاستقبال آلاف السياح الوافدين للحج إلى بيت النبي إبراهيم (ع) الذي يعد مزارا مقدسا لدى أتباع الديانات الثلاث: اليهودية والمسيحية والإسلامية'.
    وكانت الحكومة المحلية في ذي قار قد أعلنت الأسبوع الماضي عن قرب زيارة بابا الفاتيكان إ مدينة أور الآثارية، لحج بيت النبي إبراهيم (ع).
    الزبيدي كشف أن وزارة السياحة والآثار خصصت مليار دينار من موازنتها للعام الحالي لتأهيل مدينة أور التاريخية والمواقع الآثارية الأخرى في ذي قار، فيما خصصت محافظة ذي قار مليار دينار لتأهيل المرافق السياحية والآثارية ومتحف الناصرية، في إطار الاستعدادات لاستقبال بابا الفاتيكان.
    من جانب آخر، دعا مدير آثار ذي قار المتاحف العالمية إلى إعادة القطع الآثارية التي تعود إلى مدينة أور التاريخية وغيرها من المواقع الآثارية الأخرى في المحافظة، مناشدا الحكومتين المحلية والاتحادية التحرك لاستعادة تلك الآثار ليتسنى عرضها في موطنها الأصلي.
    وقال الزبيدي: 'بصفتي الرسمية مدير آثار ذي قار، أطالب المتاحف العالمية بإعادة آثار مدينة أور لموطنها الأصلي'، معلنا أن العام الحالي سيشهد وضع حجر الأساس لمتحف أور العالمي الذي من المقرر إنشاؤه في محيط المدينة التاريخية التي تضم زقورة أور وبيت النبي إبراهيم (ع) فضلا عن مواقع أثرية أخرى لا تقل أهمية عن الموقعين المذكورين.
    وأوضح أن هناك آلاف القطع الآثارية تعود لمدينة أور معروضة حاليا في مختلف المتاحف العالمية، بينها 37 ألف قطعة في متحف بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية، مبينا أن هذه القطع جرى الاستيلاء عليها وتهريبها إبان حملة (برنارد وولي) للتنقيب في مدينة أور التاريخية مطلع القرن العشرين.
    وتوقع مدير آثار ذي قار أن تكشف مدينة أور التاريخية عن المزيد من المواقع الآثارية الجديدة في حال استئناف عمليات التنقيب فيها، مؤكدا أن نسبة التنقيب في هذه المدينة لا يتجاوز الـ5%.
    وتعد محافظة ذي قار التي تضم أكثر من 1000 موقع آثاري يعود معظمها إلى الحضارات السومرية والأكدية والبابلية والأخمينية والفرثية والساسانية والعصر الإسلامي، من أغنى المدن العراقية بالمواقع الآثارية المهمة، إذ تضم بيت النبي إبراهيم (ع) وزقورة أور التاريخية، فضلا عن المقبرة الملكية، وقصر شولكي ومعبد (دب لال ماخ) الذي يعد أقدم محكمة في التاريخ.

    الاعرجي : قطر تسعى لافشال انعقاد القمة العربية المقبلة في بغداد.. واغلب القيادات العراقية لاتريد لاتريد الخير للعراق
    بغداد / البينة الجديدة: كشف رئيس كتلة الاحرار النيابية النائب بهاء الاعرجي « ان هناك مخططا تقوده بعض الاطراف السياسية العراقية من اجل عدم انعقاد القمة العربية في بغداد نهاية شهر اذار المقبل.وقال الاعرجي في تصريح خص به( البينة الجديدة) ان بعض الكتل السياسية تريد افشال انعقاد القمة العربية من خلال الدعم اللوجستسي والمادي التي تبذلها قطر لافشال القمة العربية في نهاية اذارالمقبل. وتابع» ان وهناك مخططا يريد ان يشتت جميع الدول العربية من خلال صاحب المشروع الاساسي وهي اسرائيل اللعينة وعلينا ان ندقق بهذه الدول القريبة من اسرائيل « مشيرا « ان سقوط اغلب رؤساء الدول ليس سقوط الدولة نفسها « مبينا « ان قطر تسعى لافشال انعقاد القمة العربية في بغداد « مؤكدا « ان اغلب القيادات العراقية لاتريد الخير للعراق من خلال عودة الصراع الطائفي والسياسي «

    دولة القانون: علاوي يعترض علاقتنا مع الرياض بمفخخات سياسية
    المدى : وصف ائتلاف دولة القانون، أمس الاربعاء، زعيم القائمة العراقية اياد علاوي بأنه "يستهدف" التجربة الحالية في البلاد بـ"مفخخات سياسية"، إضافة إلى قيامه بـ"تشويه" صورة العراق امام الدول العربية ومنها المملكة العربية السعودية.
    يأتي ذلك في وقت اكدت القائمة العراقية عزمها على عرض الازمة السياسية في قمة بغداد اذا ما تم تأجيل المؤتمر الوطني الى ما بعد القمة العربية.
    وقال النائب عن ائتلاف دولة القانون فالح الزيادي في تصريح لـ(المدى) امس إن "زعيم القائمة العراقية اياد علاوي حاول في تصريحاته الاخيرة فتح الباب على مصراعيه للتدخلات الخارجية بالشأن العراقي، وهذا مخالف لتوجهات الحكومة".
    وأشار الزيادي إلى أن "علاوي يضع المفخخات السياسية في طريق التجربة الحالية في البلاد من خلال تعطيل عجلة التقدم والتطور في استعادة العراق مكانته بين الدول العربية"، مطالباً "القائمة العراقية بعدم المضي وراء توجهات زعيمها".
    وكان زعيم القائمة العراقية إياد علاوي قد أعلن، السبت الماضي، عن أنه سيطرح الملفات والقضايا العالقة على الدول العربية في حال عدم انعقاد الاجتماع الوطني قبل عقد القمة العربية في بغداد نهاية آذار المقبل، واصفاً "الاحداث الامنية التي يشهدها العراق بأنها "لا تشجع على عقد القمة العربية في بغداد".
    وأضاف الزيادي ان "اغلب المشاكل بين الجانبين كانت بسبب تحريض بعض الجهات المشاركة في العملية السياسية على تعكير صفو العلاقات، والجهات معروفة لدى التحالف الوطني"، لافتاً إلى أن "تلك الجهات كانت تستخدم اختلاق المشاكل بين العراق والسعودية كورقة ضغط على حكومة المالكي".
    وتابع النائب عن ائتلاف دولة القانون أن "تحسن العلاقات بين الجانب العراقي والسعودي يبعث برسالة الى الاطراف الداخلية والخارجية التي عملت على تعكير صفو العلاقة بين الجانبين، أن العراق لديه القدرة على الانفتاح وفق مبادئ الاحترام المتبادل وعدم التدخل في شؤون الاخرين".وأكد الزيادي على أن "العراق مقبل على عقد قمة عربية ومن ابرز مؤشرات نجاحها هو مستوى تمثيل الدول فيها، ولا يمكن عقدها من دون علاقات جيدة مع الدول المجاورة وغيرها"، مطالباً "جميع الفرقاء السياسيين بالالتزام بوحدة الخطاب السياسي لعكس صورة ايجابية عن التجربة الديمقراطية القائمة في البلاد".
    بالمقابل قالت النائبة عن العراقية فائزة العبيدي ان حديث النائب الزيادي غير صحيح، واوضحت في اتصال هاتفي مع (المدى) امس "اننا ابرز الداعمين للقمة العربية ولارجاع العلاقات مع الجانب السعودي"، واردفت "لقد تعودنا على اتهامات دولة القانون بهذا الصدد".واضافت العبيدي "نحن مصرون على طرح المشاكل السياسية في العراق على طاولة القمة العربية من اجل ايجاد حل لها بعد عجز القائمة من تسوية الخلافات مع دولة القانون الذي لم يتوقف عن تهميشنا واقصائنا من العملية السياسية، وبالتالي فإن تأجيل المؤتمر الوطني الذي دعا اليه رئيس الجمهورية جلال طالباني الى ما بعد القمة".
    وخلصت العبيدي "سنضع العرب على بينة من اتفاقية اربيل التي تشكلت بموجبها الحكومة، وسنعلمهم بما تم تنفيذه من بنودها".
    يذكر أن العراق يعيش أزمة سياسية كبيرة هي الأولى بعد الانسحاب الأميركي، على خلفية إصدار مذكرة قبض بحق نائب رئيس الجمهورية القيادي في القائمة العراقية طارق الهاشمي، بعد اتهامه بدعم الإرهاب، وتقديم رئيس الوزراء نوري المالكي طلباً إلى البرلمان بسحب الثقة عن نائبه صالح المطلك القيادي في القائمة العراقية أيضاً، بعد وصف الأخير للمالكي بأنه "ديكتاتور لا يبني"، الأمر الذي دفع العراقية إلى تعليق عضويتها في مجلسي الوزراء والنواب، وتقديم طلب إلى البرلمان بحجب الثقة عن المالكي، قبل أن تقرر في (29 كانون الثاني 2012) العودة إلى جلسات مجلس النواب، وفي (6 شباط 2012) إنهاء مقاطعة مجلس الوزراء.

    العراق والسعودية يتفقان على مكافحة "الإرهاب" والتهريب
    السومرية نيوز/ بغداد: أعلنت وزارة الداخلية العراقية، الأربعاء، عن اتفاق العراق مع السعودية على مرحلة جديدة من التعاون الأمني في مكافحة "الإرهاب" والمخدرات والتهريب عبر الحدود، فيما أكدت أن وفدا عراقي برئاسة وزير العدل سيزور الرياض قريبا لبحث قضايا تخص تبادل المعتقلين والمحكومين بين البلدين.
    وقال الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية عدنان الأسدي في بيان صدر عنه، اليوم، وتلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه، إن "زيارة الوفد الأمني العراقي إلى العاصمة السعودية الرياض كانت ناجحة جداً"، مبينا أن "العراق اتفق مع السعودية على مرحلة جديدة من التعاون الأمني في مكافحة الإرهاب والمخدرات والجريمة المنظمة والتهريب عبر الحدود".
    وأضاف الأسدي أن "التعاون سيتم عبر نقاط اتصال مستمر ووثيق بين وزارتي داخلية البلدين"، معربا عن أمله بأن "يكون هذا التعاون مقدمة لانفتاح علاقات البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية بالإضافة إلى الأمنية".
    وأكد الأسدي أن "وفدا عراقيا برئاسة وزير العدل حسن الشمري سيتوجه إلى الرياض للبحث في قضايا تخص تبادل المعتقلين والمحكومين بين البلدين، دون التطرق لموضوع المحكومين بالإعدام، حتى لا يتعارض مع الدستور العراقي".
    ويحتفظ العراق بعدد من المعتقلين السعوديين سبق وان حكم على بعضهم بالإعدام لمشاركتهم جميعاً في أعمال الإرهاب وانتمائهم إلى تنظيم القاعدة بتحريض من مشايخ في بعض المناطق السعودية.
    وكان مستشار رئيس الحكومة العراقية لشؤون الأمن الوطني فالح الفياض أعلن، الاثنين (27 شباط 2012)، أن العراق بدأ حوارا مع المسؤولين في المملكة السعودية من اجل توقيع مذكرة تفاهم في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، وفيما لفت إلى أن المملكة أبدت استعدادها للتعاون في هذا المجال، اكد أن العراق بدأ بإبرام اتفاقيات ممثالة مع فرنسا وبريطانيا.
    وزار وفد امني عالي المستوى ضم مستشار الأمن الوطني فالح الفياض والوكيل الأقدم لوزارة الداخلية عدنان الاسدي السعودية الأسبوع الماضي تلبية لدعوة مفتوحة من ديوان ولي العهد السعودي الامير نايف بن عبد العزيز، حيث التقى الوفد كبار المسؤولين الأمنيين السعوديين بينهم رئيس الاستخبارات الأمير مقرن بن عبد العزيز ومساعد وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف وعدد آخر من المسؤولين.
    وكان مسؤول سعودي رفض الكشف عن اسمه قال بتصريحات صحافية في (20 شباط 2012) إن المملكة قدمت إلى السفارة العراقية لدى الرياض ترشيح سفيرها لدى الأردن فهد عبد المحسن الزيد ليكون سفيراً غير مقيم في بغداد، فيما أكد وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري، في (21 شباط 2012)، أن السعودية عينت سفيراً لدى العراق لإعادة العلاقات الدبلوماسية بشكل كامل بين البلدين في خطوة تعتبر الأولى منذ العام 1990.
    واعتبرت لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي، أن تعيين السعودية سفيراً لها في بغداد بعد أكثر من 20 عاماً رسالة خليجية لتأكيد حضور القمة العربية، واصفة الخطوة بالإيجابية لدفع العلاقات الثنائية إلى الأمام.
    ويعتبر قرار السعودية بتعين سفير لها في العراق هو الأول منذ أكثر من 20 عاماً عقب قطع العلاقات الدبلوماسية بين الطرفين بعد غزو نظام صدام حسين للكويت في الثاني من آب عام 1990، حيث اتخذت الرياض موقفاً متشدداً من النظام آنذاك وأصبحت قاعدة لتجمع القوات المتعددة الجنسيات التي تألفت من أكثر من 30 دولة لتحرير الكويت.
    وعلى الرغم من المحاولات نظام صدام لإعادة العلاقات مع الرياض والتي بدت أكثر وضوحاً في قمة بيروت عام 2002 باجتماع نائب الرئيس العراقي عزة الدوري مع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز الذي كان آنذاك ولياً للعهد لكن نية الولايات المتحدة الأميركية بمهاجمة العراق وإسقاط صدام فشلت أي مسعى لإعادة العلاقة بين البلدين.

    الدهلكي يؤكد بان " العراقية"تعتزم طرح مشاكلها بملفات رسمية
    أحرار - قال رعد الدهلكي النائب عن القائمة العراقية ان' القائمة ستطرح كافة مشاكلها السياسية والاقصائية والتهميشية والاستهدافات التي تعرضت اليها بملفات رسمية اذا ماتم تسويف عقد الاجتماع الوطني المرتقب لقادة الكتل السياسية '.
    واضاف في تصريح صحفي اليوم 'ان القائمة العراقية تعد الاجتماع الوطني المقبل مرحلة انتقالية ما بين الاحتلال وبعده 'مؤكدا 'ان الاجتماع التحضيري يهدف الى تهئية الاجواء والعلاقات مابين القوى السياسية لاعادة الثقة في ما بينها لتوحيد الرؤية والعمل السياسي بما يصب في المرحلة المقبلة'.
    وتابع' لكن عندما يتم تسويف هذا الامر حتى لايتم اعطاء الحقوق المسلوبة فاننا مضطرون الى ان تكون القمة العربية شاهدة على ما تعانيه القائمة العراقية التي تمثل مكونا سياسيا كبيرا في الساحة السياسية '.
    واعرب الدهلكي عن امله بان' يتم انعقاد الاجتماع الوطني قبل انعقاد القمة العربية لتكون هناك رؤية وموقف موحد لجميع القوى السياسية تجاه القمة لان نجاح القمة من نجاح المؤتمر الوطني'.
    واشار الى:'ان الايحاءات بشان تاجيل الاجتماع الوطني جاء بعد شعور بعض القوى بانها ستكون على المحك في حالة اعادة الاستحقاق الدستوري لبعض المكونات الاخرى بما فيها القائمة العراقية'.
    وكان رئيس كتلة الاحرار النيابية بهاء الاعرجي اكد في وقت سابق ان هناك توجها لتاجيل الاجتماع الوطني الى مابعد انعقاد القمة العربية

    «التحالف الوطني» العراقي يقترح اجتماعاً للرؤساء الثلاثة بدلاً من «المؤتمر الوطني»
    الحياة: رجحت أطراف في «التحالف الوطني» الذي يضم ابرز القوى الشيعية العراقية عقد اجتماع للرئاسات الثلاث (الجمهورية والوزراء والبرلمان) يناقش القضايا الخلافية بدلاً من المؤتمر الوطني الذي دعا إليه رئيس الجمهورية جلال طالباني، في وقت جددت «القائمة العراقية»، بزعامة أياد علاوي تحذريها من تأجيل المؤتمر إلى ما بعد القمة العربية.
    وكانت اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني عقدت أربعة اجتماعات خلال الفترة الماضية إلا أنها أخفقت في الاتفاق على ورقة عمل موحدة وجدول الأعمال.
    وقال عضو «دولة القانون» عدنان السراج لـ «الحياة» إن «اجتماعاً يشمل الرئاسات الثلاث وبعض قادة الكتل البرلمانية يفي بالغرض ويغني عن المؤتمر الوطني لأن الشخصيات التي ستكون حاضرة لديها قدرة على اتخاذ القرار بحكم مناصبها كما أنها تمثل كل مكونات الشعب العراقي وبالتالي سيكون الاجتماع اكثر نجاحاً من المؤتمر».
    وأضاف: «نخشى أن يطول الإعداد للمؤتمر بسبب الخلاف الكبير على جدول الأعمال وإصرار بعض الأطراف على طرح قضايا غير مهمة أو غير سياسية».
    وأشار السراج إلى أن ائتلافه يرى أن «هناك أموراً اهم من اتفاق أربيل يجب طرحها في اللقاء تتعلق بالإدارات المحلية وتنازع الصلاحيات، كما أننا على استعداد لمناقشة أي موضوع شرط ألا يتعارض مع الدستور».
    وأبدى عضو «كتلة المواطن» المنضوية في «التحالف الوطني» حبيب الطرفي تأييده لعقد لقاء رباعي يحضره إلى الرؤساء أياد علاوي لحل الأزمة «إذا حسنت النوايا». وأضاف «لا توجد أزمة في البلاد بقدر ما هي مشكلة يمكن حلها كون المشتركات بين السياسيين أكثر بكثير من العوامل التي تفرقهم على كل المستويات السياسية والمذهبية والقومية».
    وأكد رئيس تحالف الوسط (احد مكونات القائمة العراقية) أياد السامرائي، أن رغبة التحالف الوطني ورئيس الوزراء بتأجيل المؤتمر الوطني إلى ما بعد القمة العربية، سببها أنه «سيزيد الجدل بين القوى السياسية»، موضحاً أن»هذا يضعف موقف الحكومة».
    وقال السامرائي في بيان، تلقت «الحياة» نسخة منه امس، أن «الحكومة بذلت جهوداً كبيرة وصرفت أموالاً طائلة من أجل عقد القمة العربية.
    وفي نيتها إرسال رسائل تطمين إلى الجامعة والدول العربية، على رغم وجود تحفظات من بعض الدول على بعض سياسات الحكومة العراقية».
    وعن المؤتمر الوطني، قال السامرائي إن «التحالف الوطني ورئيس الوزراء نوري المالكي يرغبان في تأجيل المؤتمر الوطني إلى ما بعد القمة العربية» . وأكد أن «عدم دعوة سورية إلى قمة بغداد كان صائباً، لأنه التزام بقرارات الجامعة العربية»، مشيراً إلى أنه «بالإمكان مناقشة الوضع السوري من دون حضور ممثلين لدمشق».

    تقدير الحكومة العراقية لعدد ضحايا العنف يثير جدالاً واسعاً في الأوساط السياسي
    الحياة: أعلنت الحكومة العراقية اول احصاء رسمي لضحايا العنف بين نيسان(إبريل) 2004 ونهاية عام 2011 ، مؤكدة سقوط 308 آلاف قتيل وجريح. وهذا رقم يختلف تماماً مع احصاءات منظمات دولية ومحلية.
    واوضح الناطق باسم الحكومة علي الدباغ في تصريح الى «الحياة» ان «هذه الاحصاءات صدرت في بيان رسمي واعتمدت في سجلات الصحة باعتبارها الجهة المسؤولة عن اصدار الكشوفات الرسمية بأعداد القتلى والجرحى من ضحايا الاعمال الارهابية».
    ولفت الى ان «الحكومة لم تصدر طوال السنوات الماضية اي احصاء رسمي لأعداد ضحايا الارهاب بسبب عدم اكتمالها «.
    وعن اعلانها في هذا الوقت قال: «انها لا تحمل أي رسالة بقدر ما هي اعلان صريح بأعداد القتلى والجرحى جراء اعمال العنف التي ضربت البلاد، بخاصة بعد خروج القوات الاميركية من البلاد فصار لا بد من اعلان الكشوفات الرسمية، وتفنيد كل الادعاءات التي تحاول تهويل الصورة وتضخيم الارقام وتشويه الحقائق».
    واضاف أن أعلى عدد للقتلى في العراق كان عام 2006 إذ بلغ 21.539 قتيلا و39.329 جريحاً ، بينما كان أقل عدداً عام 2011 إذ بلغ 2.7779 قتيلاً».
    وجاء في بيان أصدره الدباغ أن محافظة بغداد سجلت خلال2004-2011 أعلى عدد من القتلى بنحو 23.898 قتيلاً تلتها محافظة ديالى والأنبار ثم نينوى ، بينما سجلت محافظة المثنى أقل عدد. واكد الدباغ ان محافظات البصرة والديوانية وواسط وكربلاء وبابل ونينوى وكركوك سجلت عام 2007 أعلى عدد من الضحايا ، بينما سجلت محافظة بغداد والأنبار وديالى عام 2006 أعلى معدل، وكان العدد أكبر في محافظات ذي قار وميسان عام 2008، بينما سجلت محافظة النجف أعلى نسبة عام 2004.
    وعن عدد المخطوفين قال الدباغ: «لا نملك احصاء دقيقاً «.
    الى ذلك، اكد مصدر في وزارة التخطيط في تصريح الى «الحياة» ان «الاحصاءات الموثقة تشير الى اضعاف تلك الارقام التي اشارت اليها الحكومة». واكد ان «العدد الكلي للأرامل في العراق حتى نهاية عام 2010 يرواح بين 800 و900 الف في عموم العراق، وغالبية الازواج قضوا في اعمال عنف، يقابل ذلك 4 ملايين يتيم وهذه الارقام مثبتة في وزارة التخطيط».
    وكانت منظمات دولية ومحلية معنية بحقوق الانسان اضافة الى وسائل اعلام دولية ومحلية اشارت في وقت سابق الى ان اعداد ضحايا اعمال العنف في العراق يتجاوز 600 الف قتيل وضعف هذا العدد من الجرحى، فيما اشارت تقارير اخرى الى سقوط اكثر من مليون قتيل منذ بداية الغزو الاميركي عام 2003.
    لكن الحكومة نفت تلك التقارير واكدت انها مبالغ فيها او جمعت بطريقة غير علمية.

    التيارالصدري يعتبر طلب الحكومة من واشنطن الاستمرار بحماية اموال العراق في الخارج تفويضا بـاحتلال جديد
    بغداد / البينة الجديدة: طالب العراق الولايات المتحدة الأميركية رسميا بتمديد حمايتها لأمواله في الخارج عاما آخر. وقال المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ ان مجلس الوزراء كلف وزارة الخارجية بمفاتحة الجانب الأميركي عبر القنوات الدبلوماسية بهدف إصدار قرار يقضي بإستمرار حماية أموال العراق لسنة إضافية ابتداء من الثاني
    والعشرين من شهر آيار المقبل. واشار الدباغ الى إن مجلس الوزراء اقر في جلسته الاخيرة توصيات اللجنة الوزارية الخاصة بوضع آلية لضمان حماية أموال العراق. مبينا انه سيتم بحث الموضوع الذي أثاره مكتب المفتش العام الأميركي المتعلق بسلامة التصرف بمبلغ سبعة عشر مليار دولار من الأموال العراقي

      مواضيع مماثلة

      -

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أغسطس 24, 2019 7:46 pm