بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

مواضيع مماثلة

المواضيع الأخيرة

»  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
اخبار وتقارير : 11 اذار  2012 Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

» العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
اخبار وتقارير : 11 اذار  2012 Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

» العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
اخبار وتقارير : 11 اذار  2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

» العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
اخبار وتقارير : 11 اذار  2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

» العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
اخبار وتقارير : 11 اذار  2012 Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

» الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
اخبار وتقارير : 11 اذار  2012 Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

» العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
اخبار وتقارير : 11 اذار  2012 Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

» تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
اخبار وتقارير : 11 اذار  2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

» العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
اخبار وتقارير : 11 اذار  2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    اخبار وتقارير : 11 اذار 2012

    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير : 11 اذار  2012 Empty اخبار وتقارير : 11 اذار 2012

    مُساهمة من طرف المدير في السبت مارس 10, 2012 2:29 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخبار وتقارير : 11 اذار 2012
    متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي
    التفاصيل:

    المالكي يرحب بالاستثمار الكويتي في العراق .. خلال استقباله وفد مجموعة «بوخمسين» القابضة

    بغداد - الصباح: رحب رئيس الوزراء نوري المالكي بالاستثمار الكويتي في العراق، وأعرب عن استعداد الحكومة لتذليل العقبات التي تعترض عمل الشركات الكويتية التي تنوي دخول السوق العراقية.

    جاء ذلك خلال استقباله امس الاول، وفد شركات مجموعة «بوخمسين» القابضة برئاسة جواد بوخمسين رئيس مجلس إدارة المجموعة، الذي يزور العراق تلبية لدعوة من رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار الدكتور سامي الأعرجي.

    ويأتي ذلك قبل أيام من الزيارة المرتقبة للمالكي الى الكويت المقررة في الرابع عشر من هذا الشهر، التي سيبحث فيها عددا من الملفات الخاصة بين البلدين.

    وأبدى رئيس الوزراء، كامل الترحيب بالاستثمار الكويتي داخل بلاده، معربا عن استعداد الحكومة لتذليل كل العقبات التي قد تعترض المستثمرين، مؤكدا ان بلاده مفتوحة امام «اخواننا الكويتيين باعتبارها بلدهم الثاني وكل قطاعاتها الاقتصادية مفتوحة امامهم في مختلف المجالات.. واهلا وسهلا بهم».وشدد على عدم وجود «اي فرق بين الشعبين الشقيقين، والجارين» مجددا التأكيد على سعي حكومة بلاده الى ازالة كل العقبات امام المستثمرين الكويتيين من خلال توفير ضمانة كافية لرأس المال الكويتي المستثمر. وقال: «العراق يضمن رأس المال للمستثمر الكويتي تجاه أي مخاطر قد تقف او تحول دون دخوله الى العراق».

    من جانبه، أكد رئيس مجموعة بوخمسين القابضة، جواد بوخمسين بحسب صحيفة النهار الكويتية، عزم المجموعة التنسيق بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة الكويت لترتيب زيارات من القطاع الخاص الكويتي، للالتقاء بنظرائهم العراقيين والتعرف على طبيعة الفرص الاستثمارية المتاحة بشكل مباشر للوقوف على تلك الفرص التي تشكل عوامل ربط قوية بين اقتصادي البلدين ويمكن من خلالها ترسيخ مفهوم المنفعة الاقتصادية المشتركة المتبادلة بين الشعبين الشقيقين.

    وتوجه بالشكر الى رئيس الوزراء نوري المالكي على حرصه على توثيق العلاقة بين البلدين والشعبين الشقيقين.

    وفي شأن زيارة المالكي الى الكويت، رأى النائب محمد سعدون الصيهود ان «من مصلحة العراق والكويت بناء علاقات ستراتيجية واسعة بما تنعكس ايجابا على الشعبين الشقيقين، لاسيما ان هناك ملفات كثيرة عالقة بين البلدين بدءا من مشروع بناء ميناء مبارك الكبير».واضاف في تصريح صحفي ان زيارة المالكي للكويت سوف تفعل الحوار البناء بين البلدين وتهيئ الأجواء المناسبة لخروج العراق من طائلة الفصل السابع على اعتبار أن العراق اخذ دوره الريادي في المنطقة كونه بلدا مستقرا ويملك السيادة الكاملة ويعد قوة اقتصادية وبشرية هائلة في المنطقة ولابد من استثمارها لصالح القضايا العربية والإسلامية، بحسب قوله.

    وكان الناطق باسم الحكومة علي الدباغ قد أعلن الثلاثاء الماضي ان رئيس الوزراء نوري المالكي سيزور الكويت في الرابع عشر من آذار الجاري، وانه تم تشكيل لجنة وزارية للتحضير لهذه الزيارة.



    الكويت تستبق زيارة المالكي وتؤكد أهمية عقد قمة بغداد واستعدادها لإنهاء الملفات العالقة

    السومرية نيوز: أكد مسؤول كويتي رفيع، السبت، استعداد بلاده لإنهاء مشاكلها العالقة مع العراق كافة، وفي حين بين أن وزراء الخارجية العرب استكملوا إعداد جدول أعمال القمة العربية المقرر عقدها في بغداد أواخر آذار الجاري، شدد على أهمية عقدها في ظل هذه الظروف الاستثنائية التي تمر بها المنطقة فيما أعرب عن أسفه لإصرار الحكومة السورية على العمل العسكري ضد معارضيها.

    وقال نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي صباح خالد الصباح، في مؤتمر صحافي عقده في ختام اجتماع مجلس الجامعة العربية في دورته الـ137 على المستوى الوزاري، وحضرته "السومرية نيوز"، إن "الكويت تتطلع لزيارة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي"، مشيراً إلى أنها "على أتم استعداد لإنهاء الأمور العالقة بين البلدين كافة".

    وكان المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ، أكد في الثاني من آذار الحالي، أن زيارة رئيس الحكومة نوري المالكي إلى الكويت ستكون منتصف الشهر الحالي، لافتاً إلى أن لجنة عليا سيتم تشكيلها لحل الملفات العالقة، وأن فرص التعاون بين البلدين "قوية".

    وكان وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري، سلم في (29 من شباط الماضي)، أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح، دعوة رسمية من رئيس الجمهورية جلال الطالباني، لحضور القمة العربية التي ستعقد في بغداد نهاية آذار المقبل، فيما بحث مع نظيره الكويتي الشيخ صباح خالد الصباح حل الملفات العالقة في علاقات البلدين وزيارة رئيس الوزراء نوري المالكي المرتقبة إلى الكويت.

    وسبق أن اتفق رئيس الوزراء نوري المالكي خلال لقائه السفير الكويتي في بغداد على المؤمن، في (14 من شباط الماضي)، على زيارة الكويت قبل انعقاد القمة العربية، في حين أكد الأخير رغبة بلاده بتطوير العلاقات مع العراق في مختلف المجالات.

    يشار إلى أن وزير الإعلام الكويتي حمد جابر العلي الصباح، اتهم في (4 من شباط الماضي)، أطرافاً "لا تريد الخير للبلدين" بتأزيم الأمور مع العراق بشأن قضية ميناء مبارك، لافتاً إلى أن العراقيين يدركون أنه يقام على أرض كويتية وسيخدم الجانبين، فيما اعتبر أن التصريحات التي تناقلتها وسائل الإعلام لا تمثل وجهة نظر الحكومتين.

    وأكدت بعثة الأمم المتحدة في العراق، في (8 كانون الأول 2011)، أن العراق والكويت حققا تقدماً بسيطاً بشأن تطبيع العلاقات الثنائية، وفي حين أشارت إلى أن البلدين أبديا استعدادهما لحل المشاكل العالقة، أعربت عن أملها في أن تسهم زيارة المالكي المرتقبة إلى الكويت باستئناف عمل اللجنة المشتركة.

    وباشرت الكويت، في السادس من نيسان 2011، بإنشاء ميناء مبارك الكبير في جزيرة بوبيان القريبة من السواحل العراقية، وذلك بعد سنة تماماً على وضع وزارة النقل العراقية الحجر الأساس لمشروع بناء ميناء الفاو الكبير، مما تسبب بنشوب أزمة وحرب تصريحات إعلامية بين البلدين، ففي الوقت الذي يرى فيه الكويتيون أن ميناءهم ستكون له نتائج اقتصادية واستراتيجية مهمة، يؤكد مسؤولون وخبراء عراقيون أن الميناء الكويتي سوف يقلل من أهمية الموانئ العراقية، ويقيد الملاحة البحرية في قناة خور عبد الله المؤدية إلى ميناءي أم قصر وخور الزبير، ويجعل مشروع ميناء الفاو الكبير بلا قيمة.

    يذكر أن مجلس الأمن الدولي أصدر القرار رقم 833 في العام 1993، الذي ينص على ترسيم الحدود بين العراق والكويت التي يبلغ طولها 216 كم عبر تشكيل لجنة دولية لترسيم الحدود بين الطرفين، الأمر الذي رفضه نظام الرئيس السابق صدام حسين أولاً، إلا أنه وافق عليه في نهاية عام 1994 عقب ضغوط دولية، ويؤكد المسؤولون العراقيون أن ترسيم الحدود بين البلدين تم بالقوة، وأدى إلى استقطاع أراض عراقية من ناحية صفوان ومنطقة أم قصر، فضلاً عن تقليص مساحة المياه الإقليمية.

    وأضاف وزير الخترجية الكويتي، وهو رئيس الدورة الحالية لمجلس الجامعة العربية، أن "الكويت تسلمت دعوة كريمة من العراق لحضور قمة بغداد"، مؤكداً أنها "بصدد إرسال الرد عليها".

    وأوضح الوزير الكويتي، أن "وزراء الخارجية العرب استكملوا إعداد جدول أعمال القمة العربية المقرر عقدها في بغداد أواخر آذار الجاري"، مشدداً على "أهمية عقد القمة في ظل هذه الظروف الاستثنائية التي تمر بها المنطقة".

    وفي السياق نفسه، قال الأمين العام للجامعة العربية، نبيل العربي، خلال المؤتمر، إن "جميع الدول العربية دعيت لحضور القمة"، معرباً عن "أمله في أن يكون هناك أكبر عدد ممكن من القادة".

    وأشاد العربي بـ"الاستعدادات العراقية اللوجستية والأمنية للقمة"، حسب قوله.

    وكان الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، أشاد مطلع آذار الحالي، بالإجراءات التي اتخذتها الحكومة العراقية لتأمين القمة العربية المقرر عقدها في بغداد 29 آذار الجاري، فيما أكد أن الجامعة لديها تطمينات بأن الحضور العربي في القمة سيكون "عالي المستوى".

    وأجلت الجامعة العربية، في (5 من أيار 2011 الماضي)، القمة العربية التي كان من المقرر عقدها في آذار 2011 ببغداد إلى آذار 2012، بناءً على طلب عراقي بعد توافق الدول العربية الأعضاء نظراً للواقع العربي "الجديد وغير المناسب" الذي أحدثته الثورات التي كانت وقتها في مصر وليبيا واليمن وتونس وسوريا.

    ويعد انعقاد القمة العربية في العاصمة العراقية بغداد الحدث الدولي الأكبر الذي تنظمه البلاد منذ العام 2003، إذ شكلت أمانة بغداد لجنة لتهيئة وتأمين المتطلبات الخاصة بمؤتمر القمة العربية وتقديم الرؤى والأفكار والتحضيرات المطلوبة لتحسين وتطوير الواجهة العمرانية للمدينة، بما يتناسب مع تاريخها ومكانتها بالتنسيق مع الوزارات والجهات المختصة، وقد أعلنت في نهاية شهر كانون الثاني المنصرم أن كامل الاستعدادات للقمة باتت منجزة بنسبة 100 بالمئة.

    واستضاف العراق القمة العربية مرتين، الأولى في العام 1978 والتي تقرر خلالها مقاطعة الشركات والمؤسسات العاملة في مصر التي تتعامل مباشرة مع إسرائيل وعدم الموافقة على اتفاقية كامب ديفيد، أما القمة الثانية التي حملت الرقم 12 وعقدت في العام 1990 فقد شهدت حضور جميع الزعماء العرب باستثناء الرئيس السوري السابق حافظ الأسد الذي كان في حالة عداء مع نظام الرئيس السابق صدام حسين على خلفية تنافسهما على زعامة البعث وموقف سوريا الداعم لإيران في حرب السنوات الثمانية التي خاضها العراق معها، كما شهدت القمة توترات حادة بين العراق من جهة ودولتي الكويت والإمارات العربية المتحدة من جهة أخرى، اندلعت بعدها حرب الخليج الثانية.

    وبشأن الأزمة السورية، قال وزير الخارجية الكويتي، إن "وزراء الخارجية العرب طالبوا مجلس الأمن بإصدار قرار لوقف العنف في سوريا فوراً يستند إلى المبادرة العربية"، مضيفاً أنهم "قرروا اعتبار مجزرة بابا عمرو جريمة ترقى إلى جرائم ضد الإنسانية".

    وذكر رئيس الدورة الحالية لمجلس الجامعة العربية، صباح خالد الصباح، أن "الاجتماع أعاد التأكيد على الحل العربي وأعرب عن بالغ الأسى والأسف على إصرار الحكومة السورية على العمل العسكري"، وتابع أن "الوزراء طالبوا الحكومة السورية بالوقف الفوري للعنف والقتل، وضمان حرية التظاهرات وإطلاق سراح الموقفين في الأحداث، وسحب القوات المسلحة في المدن، وإدانة الانتهاكات".

    ومضى الصباح قائلاً، إن "المجلس قرر اعتبار مجزرة بابا عمرو جريمة ترقى إلى جرائم ضد الإنسانية، وتتطلب مساءلة المسؤولين عنها، والتحذير من تكرارها، وضرورة السماح للمنظمات الدولية بالدخول إلى سوريا، ودعم مهمة كوفي عنان في سوريا، والترحيب بنتائج مؤتمر أصدقاء سوريا في تونس".

    ومن جهته، أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية على "أهمية النقاط الخمس التي تم اتفق عليها وزراء الخارجية العرب مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف"، مستطرداً أن "هناك مبعوثاً صينياً سيزور الجامعة العربية الثلاثاء المقبل".

    وأعرب العربي عن أمله في أن "يتم اتخاذ موقفاً مشابهاً مما جرى مع لافروف ليكون تمهيداً لذهاب الدول العربية لمجلس الأمن"، وأردف أن "الجامعة العربية تحاول الالتفاف على الفيتو الذي أجهض قرارها السابق، لإحالة الموضوع مرة ثانية لمجلس الأمن دون اعتراض روسيا والصين".

    وأشار العربي إلى أن "الوزير الروسي سيسافر لنيويورك ويجتمع مع الدول الأعضاء في مجلس الأمن"، مضيفاً "نحن نتحدث عن إرسال مراقبين، وليس قوات حفظ السلام، ومجلس الأمن هو الذي يحدد ذلك".

    وبشأن الآلية المحايدة المقترحة في النقاط الخمس، قال العربي، إن "قرارات الجامعة العربية كانت تقول إن الآلية المحايدة تتكون من الدول العربية والإسلامية والصديقة، أما الآن فإن الأمم المتحدة هي التي ستقرر الآلية الجديدة عبر مجلس الأمن".





    ياسين مجيد : علاوي يشعر بالغربة والخذلان والحديث عن اغتياله محاولة للتشويش على القمة

    بغداد (إيبا) ... أكد النائب ياسين مجيد عن ائتلاف دولة القانون أن زعيم القائمة العراقية أياد علاوي يشعر بالغربة والخذلان ، مبيننا ان الحديث عن التخطيط لاغتياله محاولة جديدة للتشويش على القمة العربية المزمع عقدها في بغداد .

    وقال مجيد في مؤتمر صحفي عقده في مبنى مجلس النواب إن زعيم القائمة العراقية أياد علاوي يشعر بالغربة والخذلان، مشيرا إلى أن تصريحات المتحدثة باسم القائمة بشان محاولة اغتيال علاوي محاولة جديدة للتشويش على القمة العربية المزمع عقدها في بغداد نهاية الشهر الحالي.

    وأكد أن أياد علاوي خسر داخل حركته (الوفاق) وداخل القائمة العراقية، مرجحا أن يسافر خارج العراق سفرة طويلة.

    واوضح القيادي في ائتلاف دولة القانون أن جميع قادة العملية السياسية مستهدفون وذهب الكثير منهم شهداء وهذا ليس غريبا، مشيرا إلى أن الجميع يعرف أن أياد علاوي يعيش في مناطق آمنة مثل لندن واسطنبول والرياض وعمان وأربيل.



    ائتلاف دولة القانون ينتقد قرار الغاء مكاتب المفتشين العموميين

    عد ائتلافُ دولة القانون تصويتَ مجلس الوزراء على الغاء ِمكاتبِ المفتشين العموميين أمرا خاطئا ويحتاج ُإلى مراجعة وقال مصدرٌ في الائتلاف للبغدادية نيوز اِن المفتشين العموميين يُسهمون بالكشف عن خروقات الفساد الاداري والمالي وتشخيصِها داعيا الحكومة َإلى التراجع عن القرار تجدر الاشارة الى ان مكتب َرئيس الوزراء قد حذر في وقت سابق من حصول سرقات مالية ٍكبيرة في حال ِالغاء ِمكاتبِ المفتشين العموميين لافتا إلى انهم اعادوا إلى الدولة مبلغَ سبعمائة مليون دولار .

    أضف هذا الموضوع على مواقع أخرى إرسل الموضوع إلى صديق تعليقات حول الموضوع (1)



    الانبار تؤكد انها ستعلن الاقليم

    الاتحاد: اعلن عدد من اعضاء مجلس محافظة الانبار أمس السبت، ان اللجنة التي تم تشكيلها من قبل رئاسة الوزراء لتنفيذ مطالب اهل المحافظة اخفقت بشكل كبير في عملها ولم تنفذ المطالب، مما يستدعي الاسراع في تشكيل اقليم خلال الايام القليلة المقبلة.

    وقال عضو مجلس محافظة الانبار حسن الملا لـ(آكانيوز) ان "اللجنة التي شكلت من قبل رئاسة الوزراء اخفقت في تنفيذ المطالب الـ 20 الى تم رفعها للحكومة الاتحادية منذ ثلاثة اشهر ولم نلمس اي تعاون او تنفيذ لتلك المطالب"، مستدركا بالقول "مما يجعلنا نسرع في انهاء الاجراءات التي تسبق اعلان الانبار اقليما خلال الايام القليلة المقبلة". واضاف" الحكومة لم تعط اي دليل على مصداقيتها في تنفيذ مطالب شعبها التي جاءت وفق القانون والدستور العراقي وهذا يجعلنا نرفض منحها فرصة اخرى لانها لا تحترم شعبها".وبين ان" اجتماعا سيعقد خلال اليومين المقبلين بمشاركة مسؤولي الانبار وشيوخ العشائر وعلماء الدين وممثلي الكيانات السياسية في المحافظة لتوضيح اخفاق اللجنة التي شكلت من قبل رئاسة الوزراء واخفاق الحكومة العراقية في تلبية مطالب اهل المحافظة واعلان اقليم الانبار خلال الايام المقبلة بموافقة ودعم جماهيري".

    اما رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة الانبار سعد منسي فقد قال ان "حكومة بغداد لم تف بوعودها امام شعب الانبار الذي رفع مطالب تلخصت بـ 20 مطلبا منها اطلاق سراح المعتقلين الابرياء وسحب قوات الجيش من مدن الانبار واستثمار القصور الرئاسية واعادة المبالغ المحجوزة لدى وزارة الكهرباء ولدى المالية للسنوات الماضية ومطالب اخرى جاءت وفق القانون والدستور العراقي". واضاف ان "مجلس الانبار مع القرار الجماهيري في اعلان الاقليم لانهاء التهميش والاقصاء الذي تمارسه حكومة المركز ولاعطاء صلاحيات اوسع للمحافظات في انشاء المشاريع والارتقاء بالواقع الاقتصادي والصناعي في الانبار".

    اما فيصل العيساوي وهو عضو بمجلس الانبار فقال "لم تحقق حكومة بغداد اي مطلب من المطالب التي تم رفعها رغم الوعود والتصريحات من جهات حكومة المركز باصدار اوامر بتنفيذ مطالب اهل الانبار لكن لم ينفذ منها اي شيء على ارض الواقع". واوضح ان "اعلان اقليم الانبار سيكون ضمن القانون بعد اجراء استفتاء شعبي وموافقة ثلثي اعضاء مجلس الانبار وان يتم وضع خطط مدروسة لانجاح اقليم الانبار الذي سينهي معاناة المواطنين والتخلص من تهميش وعدم اهتمام الحكومة العراقية".



    تأكيد طلب رفع الحصانة عن 13 نائبا... لمسات أخيرة على العفو ورؤساء الكتل يناقشون عطلة البرلمان

    الاتحاد: يعقد رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي اليوم الأحد اجتماعاً مع رؤساء الكتل واللجان النيابية لبحث عدد من مشاريع القوانين. وذكر مصدر نيابي لوكالة كل العراق أمس السبت ان "النجيفي سيترأس في الساعة العاشرة من صباح الأحد اجتماعاً مع رؤساء الكتل واللجان النيابية. لبحث عدد من مشاريع القوانين التي من المقرر مناقشتها خلال جلسات البرلمان المقبلة من بينها العطلة التشريعية وعمل لجنة التعديلات الدستورية ومشروع قانون المحكمة الاتحادية ومشروع قانون مجلس القضاء الاعلى". وأضاف ان "الاجتماع سيبحث سير عمل اللجان النيابية والقوانين المدرجة ضمن جدول اعمالها وآخر ما توصلت بخصوصها خلال اجتماعاتها في الفترة الماضية ".

    من جهة أخرى، أعلنت اللجنة القانونية في مجلس النواب، السبت، أنها ستعقد الاحد اجتماعاً لوضع اللمسات الأخيرة لقانون العفو العام ومناقشة قانون الأحزاب والقانون المرسل من رئاسة الجمهورية والخاص بتحديد الحدود الإدارية للمحافظات. وقال عضو اللجنة أمير الكناني خلال مؤتمر صحافي، عقده أمس، في مبنى البرلمان إن "اللجنة القانونية في مجلس النواب ستعقد اجتماعاً يوم الاحد، في مبنى البرلمان لوضع اللمسات الأخيرة لقانون العفو العام وستعد التقرير النهائي لقانون الأحزاب". وأضاف الكناني أن "اللجنة ستبحث أيضاً القانون المرسل من رئاسة الجمهورية والخاص بتحديد الحدود الإدارية للمحافظات"، معتبراً أن "هذا القانون يحتاج إلى دراسة كبيرة داخل اللجنة".

    الى ذلك، أكدت اللجنة القانونية النيابية تسلمها طلبات من مجلس القضاء الاعلى لرفع الحصانة القانونية عن 13 من اعضاء مجلس النواب. وقال رئيس اللجنة خالد شواني لوكالة كل العراق ان "هناك 13 طلباً مقدماً من مجلس القضاء الاعلى لدى اللجنة القانونية لرفع الحصانة القانونية عن نواب في البرلمان بتهم مختلفة تتراوح بين تهم بالارهاب وبين الجرائم الاخرى من بينها جنحة لاترقى الى مستوى الجريمة". وأضاف ان "المشمولين بطلبات رفع الحصانة متوزعون على مختلف الكتل السياسية باستثناء التحالف الكردستاني" مشيرا الى "انه تم تشكيل لجنة مصغرة بعضويتي مع نائبين من التحالف الوطني هما همام حمودي وحسن السنيد لدراسة والنظر في هذه الطلبات". دون ان يذكر المزيد من التفاصيل عن أسماء المشمولين بهذه الطلبات والكتل السياسية التي ينتمون اليها. يشار الى إن مجلس القضاء الاعلى طلب من مجلس النواب في شباط الماضي رفع الحصانة عن كل من النواب حيدر الملا وصباح الساعدي ورئيس لجنة حقوق الانسان سليم الجبوري.



    دولة القانون: الطالباني تأكد من تورط الهاشمي بالإرهاب

    السومرية نيوز/ بغداد: اعتبر ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي، السبت، تصريحات رئيس الجمهورية جلال الطالباني عن تورط إقليم كردستان بقضية الهاشمي دليلا على تأكده من ضلوع الهاشمي بـ"الإرهاب"، فيما أكد أن الهاشمي سيحاكم غيابيا وفق قانون مكافحة الإرهاب رقم 13 لسنة 2005.

    وقال النائب عن دولة القانون محمود الحسن في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "تواجد المتهم طارق الهاشمي في إقليم كردستان سبب حرجا لرئيس الجمهورية جلال الطالباني"، معتبرا أن "تصريحات الطالباني بشان تورط الكرد في قضية الهاشمي دليل على تأكده بانه شريك في الجرائم التي توصلت إليها التحقيقات".

    وكان رئيس الجمهورية جلال الطالباني قال في تصريح صحافي في ( الثامن من آذار الحالي) أن الكرد تورطوا في قضية نائب طارق الهاشمي، مضيفا أن بقاءه في إقليم كردستان كان له جانبان الأول ايجابي إذ جعل السنة ممتنين لنا، بينما يعتب علينا الشيعة ويقولون انه رجل مطلوب وينبغي علينا عدم التستر عليه وحمايته وهذا جانب سلبي.

    وأكد الحسن أن "الهاشمي سيحاكم غيابيا بعد إحالة قضيته إلى محكمة الجنائيات بحسب قانون مكافحة الإرهاب رقم 13 لسنة 2005 إذا استمر برفضه حضور جلسات محاكمته"، مبينا أن "هذه القانون ينص على أقصى العقوبات بحق المتهم".

    وكان مجلس الوزراء صادق في تشرين الثاني من العام 2005، على القانون مكافحة الإرهاب رقم (13) لسنة 2005.

    واعتبر نائب رئيس الجمهورية، طارق الهاشمي في (6 آذار 2012)، أن موقف إقليم كردستان العراق من قضيته محسوم وهو الدفاع عنه، وأن مطالبة الداخلية العراقية لها بتسليمه لبغداد، سيقوض مساعي إنجاح مؤتمر القمة العربي ببغداد، لأنها ترسل إشارات سلبية عن الوضع السياسي وحقيقة المصالحة في العراق.



    التحالف الكردستاني: الكرد أصبحوا جزءاً من قضية الهاشمي من دون إرادتهم

    السومرية نيوز/ بغداد : أكد التحالف الكردستاني، السبت، أن الكرد أصبحوا جزءاً من قضية نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي "من دون إرادتهم"، فيما دعا حكومتي المركزي والإقليم إلى الاتفاق على صيغة مناسبة لحل القضية.

    و قال النائب عن التحالف حسن جهاد في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الكرد أصبحوا جزءا من مشكلة نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي من دون إرادة المسؤولين في إقليم كردستان كون مذكرة القبض صدرت بحق الهاشمي وهو في الإقليم".

    ودعا جهاد حكومتي المركز والإقليم إلى "الاتفاق على صيغة لإنهاء قضية الهاشمي".

    وكان رئيس الجمهورية جلال الطالباني قال في تصريح صحافي في ( الثامن من آذار الحالي) أن الكرد تورطوا في قضية نائب طارق الهاشمي، مضيفا أن بقاءه في إقليم كردستان كان له جانبان الأول ايجابي إذ جعل السنة ممتنين لنا، بينما يعتب علينا الشيعة ويقولون انه رجل مطلوب وينبغي علينا عدم التستر عليه وحمايته وهذا جانب سلبي.

    واعتبر ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي، اليوم السبت (10 آذار 2012)، تصريحات رئيس الجمهورية جلال الطالباني التي أكد فيها تورط إقليم كردستان بقضية الهاشمي جاءت بعد تأكده من تورط الاخير بالتهم الموجه إليه، فيما أكد أن الهاشمي سيحاكم غيابيا وفق قانون مكافحة الإرهاب رقم 13 لسنة 2005.



    العراق: مظاهرات في عدة مدن لادانة قمع الاحتجاجات في البحرين

    بي بي سي: تظاهر عشرات الالوف من العراقيين في بغداد وعدد من مدن جنوب البلاد يوم الجمعة ضد ما يوصف "بقمع السلطات البحرينية" للحركة الاحتجاجية التي اندلعت في تلك الدولة الخليجية العام الماضي.

    وشملت المظاهرات التي دعا اليها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر اضافة الى العاصمة بغداد مدن البصرة والنجف والناصرية والحلة والديوانية والعمارة، وتراوحت اعداد المشاركين فيها من بضع عشرات الى الآلاف.

    وقال ابراهيم الجباري المسؤول في التيار الصدري في كلمة القاها امام الحشود التي تجمعت في مدينة الصدر - معقل التيار - شرقي بغداد "إن الملك البحريني هو ملك نفسه وليس ملك الشعب البحريني المظلوم."

    وانتقد الجباري في كلمته قرار جامعة الدول العربية بحرمان سوريا من حق المشاركة في القمة العربية التي ستستضيفها بغداد قريبا، والسماح للبحرين بالمشاركة.

    ورفع المتظاهرون لافتات طالبوا فيها "بالحرية للبحرين"، وادانوا "التدخل السعودي" في شؤونها.

    وقالت وكالة فرانس برس إن الآلاف شاركوا في المظاهرات التي انطلقت في النجف والعمارة، بينما شارك المئات في مظاهرات البصرة والناصرية والحلة. ولم يشارك في المظاهرة التي انطلقت في العمارة سوى بضع عشرات فقط.

    وقال المسؤول في التيار الصدري مهند الغراوي مخاطبا المتظاهرين في النجف "لقد جاء هؤلاء المتظاهرون ليقولوا للقادة البحرينيين: اوقفوا ما تفعلوه بشعب البحرين."

    وكانت البحرين قد اشتكت للعراق في الماضي ما وصفته "بالتصريحات اللا مسؤولة" التي دأب مقتدى الصدر على الادلاء بها حول الاحتجاجات، وقامت باستدعاء السفير العراقي في المنامة في يناير / كانون الثاني الماضي لهذا الغرض.

    يذكر ان العلاقات بين العراق من جهة ودول مجلس التعاون الخليجي من جهة اخرى قد شهدت توترا متصاعدا منذ استنجدت المنامة بقوات خليجية لمساعدتها في مواجهة الاحتجاجات. وقد حذر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي من ان من شأن التدخل العسكري الخليجي ان يذكي نيران الصراع الطائفي في المنطقة.



    العراقية تعلن أتفاق الكتل على تحديد موعد عقد اجتماع اللجنة التحضيرية بعد عودة الخزاعي من ايران

    [بغداد-أين]: أعلنت الكتلة العراقية النيابية تحديد موعد عقد اللجنة التحضيرية للقاء الوطني بعد عودة نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي من ايران .

    وقال رئيس الكتلة النائب سلمان الجميلي لوكالة كل العراق [أين] ان " الكتل السياسية اتفقت على ان يتم تحديد موعد لانعقاد اللجنة التحضيرية بعد عودة الخزاعي من ايران كونه الراعي لهذه الاجتماعات وأعتقد ان بعض الاطراف ليس لها جدية عالية في انجاح المؤتمر الوطني ".

    وأضاف " أننا كعراقية مازلنا مصرين وحريصين على عقد المؤتمر الوطني قبل انعقاد القمة العربية في بغداد نهاية الشهر الحالي ".

    وكان من المقرر ان تعقد الكتل السياسية اجتماعها السادس للجنة التحضيرية يوم 23 من شباط الماضي في منزل نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي لتوحيد اوراق العمل والطلبات المقدمة من الكتل السياسية لكنه اجل بسبب انشغال النواب بجلسة اقرار الموازنة المالية لعام 2012 التي استمرت لغاية الساعة العاشرة مساء .

    وكان رئيس كتلة الاحرار النيابية بهاء الاعرجي قد رجح لـ[أين] تأجيل عقد اللقاء الوطني بعد انعقاد القمة العربية المقرر انعقادها في نهاية آذار الحالي عازيا ذلك الى حاجة اللجنة التحضيرية الى المزيد من الوقت في حسم اعمالها ووضع جدول الاعمال للقاء الوطني .

    ويعتزم قادة الكتل السياسية عقد اجتماع وطني بعد إن تم التهيؤ له من قبل لجنة مصغرة وتم خلال الاجتماعات التحضيرية تقديم أوراق سياسية للكتل الكبيرة بغية الوصول إلى رؤية موحدة وحل الأزمات السياسية الراهنة ولم يتم حسم تسمية رسمية له لغاية الان كما تختلف الكتل بشأن عقده قبل او بعد القمة العربية المقرر عقدها في 29 من الشهر الحالي



    الأمن والدفاع البرلمانية: التحقيقات في تفجير البرلمان أكدت تورط حماية احد النواب

    السومرية نيوز/ بغداد: أكدت لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، السبت، أن التحقيقات في تفجير مجلس النواب الأخير أكدت تورط حماية احد النواب، عازيا سبب قراءة تقرير اللجنة المكلفة بالتحقيق بالتفجير بشكل سري إلى ضمان سرية التحقيق، فيما توقع عرض نتائج التحقيق قريبا.

    وقال عضو اللجنة حامد المطلك في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "تقرير اللجنة المكلفة بالتحقيق في تفجير البرلمان اثبت تورط حماية احد اعضاء مجلس النواب"، مؤكدا أن اللجنة "لن تتكتم على أي حقيقة تتعلق بتفجير البرلمان والمصلحة العامة".

    وعزا المطلك سبب تحويل جلسة البرلمان التي تم خلالها مناقشة تقرير اللجنة لسرية إلى "عدم اكتمال بعض الأمور ولضمان سرية التحقيق الذي لم يكتمل حتى الآن".

    وتوقع المطلك أن يتم "إعلان نتائج التحقيق في وقت قريب".

    وكانت لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، أعلنت في (8 آذار 2012)، أن مجلس النواب دخل بجلسة سرية لمناقشة تقرير اللجنة المكلفة بالتحقيق بالتفجير الذي استهدف مقر البرلمان نهاية تشرين الثاني 2011.

    يشار إلى أن اللجنة القانونية البرلمانية أكدت في (7 شباط 2012)، تورط حمايات أحد النواب بتفجير البرلمان، متهمة لجنة الأمن والدفاع بالانتقائية في الكشف عن المعلومات، فيما أشارت الأخيرة إلى وجود مجرد اشتباهات بعناصر حمايات بعض المسؤولين بالتورط بالتفجير، مبينة أن التحقيقات لا تزال جارية.

    وشهدت المنطقة الخضراء المحصنة وسط بغداد، في (28 تشرين الثاني 2011)، انفجار سيارة مفخخة بالقرب من مبنى مجلس النواب، مما أسفر عن مقتل وإصابة خمسة مدنيين بينهم المتحدث باسم التحالف الكردستاني مؤيد الطيب.

    وكان تنظيم القاعدة أعلن، في (10 كانون الثاني 2012)، مسؤوليته عن تفجير مجلس النواب، مؤكداً أنه كان يستهدف رئيس الوزراء نوري المالكي.

    ويعتبر التفجير الذي استهدف البرلمان الأول من نوعه الذي يحصل داخل المنطقة الخضراء منذ أكثر من أربع سنوات، مما يشير إلى انتكاسة ومنعطفاً خطراً بالملف الأمني، فيما حذر مختصون من توقيته فقد تزامن مع انسحاب القوات الأميركية من البلاد بشكل كامل، الأمر الذي رأوا أنه قد يزيد من مخاوف مدى قدرة القوات العراقية على تحمل مسؤولية حفظ الأمن.



    ياسين العبيدي : نشر قوات من البيشمركة في كركوك تجاوزا على الدستور

    بغداد ( إيبا ).. اعتبر النائب عن محافظة كركوك ياسين العبيدي، السبت، نشر قوات من البيشمركة في المحافظة تجاوزا على الدستور، داعيا لنشر قوات من الجيش العراقي في المحافظة.

    وقال العبيدي إن تواجد لواء من قواتالبيشمركةالتابعة لإقليم كردستان في محافظة كركوك يعد تجاوزا على القانون والدستور العراقي ويشكل عاملا لخلق مشاكل واستفزازات لا تخدم امن واستقرار أبناء كركوك، مبينا أن واجب قوات البيشمركة حماية إقليم كردستان وليس محافظة كركوك.

    وأضاف في حال كانت هناك حاجة لاستقدام قوات لحماية محافظة كركوك فلابد من جلب قوات من الجيش والشرطة الاتحادية، مشيرا إلى أن نشر قوات من البيشمركة في كركوك تم باتفاقات جانبية أبان وجود القوات الأميركية وانتهت مع زواله.

    ودعا العبيدي قوات البيشمركة إلى عرض أي وثيقة موقعة من قبل الحكومة المركزية تجيز بقائها في كركوك أمام الشعب العراقي.

    وقررت محافظة كركوك، أمس الجمعة،الإبقاء على لواء من البيشمركة للاستعانة به عند الحاجة، مؤكدة في الوقت نفسه أن الوضع الأمني بكركوك أفضل من مدن الجنوب، فيما شددت على ضرورة تنفيذ قرار الحكومة المركزية إلغاء قرارات لجنة شؤون الشمال.(النهاية)



    مجلس النواب يصوت بالموافقة على اربعة مشاريع قوانين ويؤجل تعديل قانون التقاعد الموحد

    {بغداد: الفرات نيوز}صوت مجلس النواب اليوم على اربعة مشاريع قوانين في جلسته اليوم السبت فيما اجل التصويت على تعديل رواتب المتقاعدين.

    وذكر مصدر برلماني لوكالة{الفرات نيوز} ان" مجلس النواب صوت اليوم بالموافقة على مشروع قانون تصديق جمهورية العراق علـــى الاتفاقيــة الدوليــــة لمناهضــة اخــــذ الرهائــــن ومشروع قانون تصديق اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمار بين حكومة جمهورية العراق وحكومة الجمهورية الفرنسية".

    واضاف" كما تم التصويت علـــى مشروع قانون الغاء قـــرار مجلس قيــادة الثـــورة (المنحل) رقــــم 196 لسنـــة 1999 والتصويت على مشروع قانون تصديق حكومة جمهورية العراق على اتفاقية التعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والفني والثقافي بين حكومة جمهورية العراق وحكومة جمهورية أذربيجان".

    واضاف تم تأجيل التصويت على تخصيص رواتب تقاعدية او تعديلها بناءاً على توصيات الامانة العامة لمجلس الوزراء وفقاً لاحكام المادة (31 سادساً ) من قانون التعديل الاول لقانون التقاعد الموحد رقم (27) لسنة 2006 المعدل".انتهى



    المجموعات العراقية المسلحة تغادر سوريا

    بغداد ( إيبا )/متابعة/.. أفادت مصادر قريبة من المجموعات العراقية المسلحة التي غادر معظمها العراق إلى سوريا خلال السنوات الماضية، ان غالبية هؤلاء عادوا خلال الشهرين الماضيين، مشيرة إلى أن النظام السوري زود بغداد قاعدة بيانات ومعلومات عن تلك الجماعات.

    ونقلت صحيفةالحياة اللندينة عن تلك المصادر التي لم تكشف عنها أن معظم المقاتلين العراقيين من غير تنظيم القاعدة عادوا إلى بلادهم من سوريا، بسبب المضايقات من نظام دمشق واعتقاله العديد منهم بتهمة التعاون مع المحتجين السوريين.

    واضافت ان النظام السوري تحول من صديق وداعم إلى تلك الجماعات إلى عدو يبطش بها، مؤكدا أن هذا النظام يعتقل العديد من العراقيين من المنتمين إلى حركات مسلحة مثل الجيش الإسلامي وأنصار السنة وحماس العراق وغيرها.

    وأشارت المصادر إلى أن البعثيين العراقيين في سورية انقسموا إلى قسمين، الأول انضم إلى قوات النظام أو فعالياته الحزبية، والثاني بقي على الحياد لكنه لم يسلم من المعارضة والحكومة على حد سواء. وأضافت أن القسم الثاني من البعثيين بدأ بالهجرة إلى ليبيا أو اليمن أو الأردن، وقليل منه خاطر بالعودة إلى العراق، لافتة إلى أن قادة المجموعات المسلحة لم يعودوا إلى العراق بل انتقلوا إلى تركيا والأردن.

    وأكدت المصادر أن سوريا زودت العراق بقاعدة بيانات ومعلومات عن المسلحين العائدين ما مكن الأجهزة الأمنية العراقية من تنفيذ عمليات نوعية واعتقال بعض القيادات المتوسطة في أنصار السنة وجماعات مسلحة أخرى.



    برلماني:السفارة الأميركية تعمل بأجندات مشبوهة لإشعال الفتن

    بغداد/اور نيوز: قالَ النائب علي التميمي عضو مجلس النواب عن كتلة الاحرار ان السفارة الأميركية في بغداد باتت تشكل خطراً على أمن العراق. واضاف في تصريح صحفي "ان العراق تخلص من الاحتلال العسكري الأميركي الذي كان اشد وطأة من الاحتلال الدبلوماسي، وكنا نأمل ان تكون العلاقة بين العراق والولايات المتحدة الاميركية بحال احسن مما كانت عليه، الا ان الواقع الحالي يفرض علينا ان نكرر مطالبنا التي سبق وان طرحناها والمتمثلة بضرورة ان يكون هناك وجود للعاملين في السفارة الاميركية كمثل الموجود في سفارة العراق في واشنطن، أي على قاعدة التعامل بالمثل، وان تكون مهمة الدبلوماسيين الاميركيين مهمة دبلوماسية صرفة، وان لا تتعدى ذلك الى العمل التجسسي على العراق".

    وبين التميمي "ان السفارة الاميركية في العراق تعمل وفق اجندات خاصة وعلاقات مشبوهة ببعض الكتل السياسية من اجل اشعال الفتن والمشاكل التي تعيق العملية السياسية". واوضح النائب عن كتلة الاحرار "ان هناك شكاوى وردت من بعض الاشخاص الى مسؤولين في الدولة يوضحون فيها ان هناك ارقام سيارات تأتيهم باسم السفارة الاميركية وتطلب منهم العمل في السفارة في اعمال خاصة أي جواسيس"، حسب تعبير النائب.

    وختم النائب التميمي تصريحه بأن "كتلة الاحرار ماضية في طرح قضية السفارة الاميركية على مجلس النواب، وملابسات وجود اكثر من (16) الف شخص بين دبلوماسي وعامل ما يولد اكثر من علامة سؤال حيال هذا العدد الهائل وماهية عملهم". الجدير بالذكر ان للولايات المتحدة سفارة في بغداد هي الاضخم في العالم من حيث المساحة التي تشغلها وعدد العاملين فيها ما ولد انطباعا للكثيرين بأن دور السفارة يتعدى حدود العمل الدبلوماسي الى امور اخرى.



    مسؤول عراقي رفيع يرفض التعليق على «التفاهات» ويشير إلى أن الفيصل أكد مرتين أن السعودية لن تقاطع ... صحيفة خليجية: الرياض مقتنعة بأن المالكي عميل إيراني ولن تحضر قمة بغداد ما لم يتوقف استهداف سياسيين سنة

    العالم: رأت صحيفة خليجية ناطقة باللغة الإنكليزية، أن خطوة السعودية باتجاه تسمية سفير لها لدى بغداد، سرعان ما خفت حرارتها بإعلان الرياض انها لن تشارك في اجتماع الجامعة العربية ببغداد

      مواضيع مماثلة

      -

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أغسطس 23, 2019 8:32 pm