بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

مواضيع مماثلة

المواضيع الأخيرة

»  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
اخبار وتقارير : 13 اذار  2012 Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

» العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
اخبار وتقارير : 13 اذار  2012 Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

» العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
اخبار وتقارير : 13 اذار  2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

» العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
اخبار وتقارير : 13 اذار  2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

» العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
اخبار وتقارير : 13 اذار  2012 Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

» الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
اخبار وتقارير : 13 اذار  2012 Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

» العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
اخبار وتقارير : 13 اذار  2012 Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

» تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
اخبار وتقارير : 13 اذار  2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

» العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
اخبار وتقارير : 13 اذار  2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    اخبار وتقارير : 13 اذار 2012

    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير : 13 اذار  2012 Empty رد: اخبار وتقارير : 13 اذار 2012

    مُساهمة من طرف المدير في الثلاثاء مارس 13, 2012 12:14 am

    نائب عن القانون لا يستبعد وجود "صفقات سياسية" في قضية رفع الحصانة عن بعض النواب

    {بغداد : الفرات نيوز} عبر النائب عن دولة القانون صالح الحسناوي، عن اسفه للوضع السياسي الذي يعيشه العراق، واصفا اياه بـ "التوافقي"، مشيرا الى ان المحاصصة السياسية تدخلت في كل شيء بالبلد، وقال "لا استبعد وجود صفقات سياسية في قضية رفع الحصانة عن بعض النواب".

    وقال الحسناوي، في تصريح لوكالة {الفرات نيوز} اليوم الاثنين ان "قضية رفع الحصانة عن عدد من النواب لم تطرح لغاية الان في جلسات مجلس النواب، انما شكل المجلس لجنة خاصة لمتابعة الامر"، مضيفا ان "طلب رفع الحصانة جاء لاستقدام النواب الى القضاء وليس لالقاء القبض عليهم، وذلك بسبب جنح خاصة بقضايا اعلامية لبعضهم".

    وعن امكانية وجود صفقات سياسية بشأن بعض الاسماء المطلوب رفع الحصانة عنه قال الحسناوي، "للاسف الوضع السياسي العراقي اليوم هو وضع توافقي، والمحاصصة السياسية للاسف تدخلت في كل شيء"، مؤكدا ضرورة ان "نسير باتجاه استقلالية القضاء ونعطيه الحق لكن مع الرقابة القانونية عليه، وعدم التدخل في شؤونه وقراراته".

    واشار الحسناوي، الى ان "الصفقات السياسية والمحاصصة اليوم تدخل في كل شيء".

    وكشفت النائبة عن ائتلاف دولة القانون زينب الخزرجي، لوكالة {الفرات نيوز} عن وصول طلبات من مجلس القضاء الاعلى الى مجلس النواب برفع الحصانة عن 12 نائبا، فيما نفى مجلس القضاء ذلك واكد انه قدم طلبا برفع الحصانة عن النواب صباح الساعدي وحيدر الملا وسليم الجبوري فقط



    نائب عن القانون: طلب استجواب الاديب لا يخلو من دوافع سياسية

    {بغداد: الفرات نيوز} أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون خالد الاسدي أن الطلب الذي تقدم به بعض النواب لإستجواب وزير التعليم العالي علي الاديب لا يخلو من دوافع سياسية.

    وقال الاسدي لوكالة {الفرات نيوز} اليوم الاثنين ان "بعض المطالبين بإستجواب الاديب لديهم خلافات شخصية او سياسية معه وهذا يخالف الدور الرقابي لمجلس النواب الذي يجب ان يكون بمنأى عن الخلافات الشخصية والسياسية".

    وأضاف ان "طلب استجواب الاديب لم يقدم من لجنة التعليم النيابية لذا فأنه يحمل جانبا سياسيا واضحا"، مشيرا الى ان "على النواب رصد الاشكاليات على اداء الوزراء من خلال لجانهم التخصيصة حتى يكون طلب الاستجواب اكثر مهنية وفنية".

    وتابع ان "طرح الاستجوابات من خارج اللجان النيابية المتخصصة سيؤدي الى حصول حالة من عدم الاستقرار في ممارسة مجلس النواب لدوره الرقابي".

    وأكد الاسدي ان "جميع الاستجوابات التي جرت في مجلس النواب كانت بدوافع سياسية كأن يريد النائب المستجوب ان يبرز على الجانب الاعلامي والسياسي او ان يحقق نصرا سياسيا لكتلته على حساب الكتلة التي ينتمي اليها الوزير المستجوب".



    نائب عن العراقية ينفي وجود دوافع سياسية وراء طلب استجواب الاديب

    {بغداد:الفرات نيوز} نفى النائب عن القائمة العراقية وليد المحمدي ان تكون هناك دوافع سياسية وراء طلب الناطق باسم القائمة العراقية حيدر الملا باستجواب وزير التعليم العالي علي الاديب القيادي في ائتلاف دولة القانون.

    وكان الناطق باسم القائمة العراقية قد قدم طلبا لاستجواب وزير التعليم العالي علي الاديب الذي ينتمي الى ائتلاف دولة القانون ويعد من قيادات حزب الدعوة الذي يتزعمه نوري المالكي.

    وقال المحمدي لوكالة {الفرات نيوز} اليوم الاثنين ان "من المهام الرئيسة لمجلس النواب هو مراقبة اداء السلطة التنفيذية لذا فأن طلب استجواب اي وزير تدور حوله اشكاليات عن ادائه يعد امرا طبيعيا ولا يدخل ضمن اطار الخلافات السياسية".

    وأضاف انه "لا يوجد شيء يدعو للقلق من عملية الاستجواب فالوزير الذي يمتلك اجوبة شافية يستطيع اقناع اعضاء مجلس النواب بصحة موقفه فلن يحدث اي شيء له كما حصل مع أمين بغداد صابر العيساوي الذي تم استجوابه وكانت اجوبته مقنعة لاغلب اعضاء مجلس النواب".

    وتابع المحمدي "على الكتل السياسية النأي بنفسها من تفسير عمليات استجواب وزرائها بانه استهداف سياسي لها".

    وتشهد العلاقات بين ائتلاف دولة القانون والقائمة العراقية تأزما وتوترا بالغا نحو أكثر من عام بشأن ملفات خلافية كالوزارات الامنية ومجلس السياسات الاستراتيجية وغيرها، وتفاقمت الخلافات في الاونة الاخيرة بعد صدور مذكرة القبض بحق نائب رئيس الجمهورية والقيادي في العراقية طارق الهاشمي بتهمة تورطه في قضايا ارهابية وكذلك طلب رئيس الوزراء نوري المالكي بسحب الثقة عن نائبه صالح المطلك والذي يعد من القادة البارزين في القائمة العراقية.



    نائب عن الاحرار يدعو الى عدم تسييس استجواب وزير التعليم

    دعا النائب عن كتلة الاحرار علي التميمي الى ابعاد استجواب وزير التعليم العالي والبحث العلمي علي الاديب عن التسييس.

    وكان الناطق باسم القائمة العراقية قد قدم طلبا لاستجواب وزير التعليم العالي علي الاديب الذي ينتمي الى ائتلاف دولة القانون ويعد من قيادات حزب الدعوة الذي يتزعمه نوري المالكي.

    وقال التميمي لوكالة "الفرات نيوز" امس الاحد، إن "من واجب مجلس النواب اجراء الاستجوابات للمسؤولين التنفيذيين ولكن يجب ان لايكون الاستجواب خاضعا للتسييس كونه سيعمل على تعطيل دور مجلس النواب في اقرار القوانين".

    وأضاف ان "خضوع الاستجواب الى التسييس سيجعل كتلة الوزير المستجوب ان تقدم طلبا لاستجواب الوزراء الذين ينتمون لكتلة النائب الذي قدم طلب الاستجواب مما سيشغل مجلس النواب عم ممارسة المهام الملقاة على عاتقه لا سيما وان عملية الاستجواب تستغرق عدة جلسات".



    تحدثت عن تلقيها منحة بملياري دولار من قطر.. ونقلت قول البشير ان الوضع في العراق غير مطمئنسودان تريبيون: الخرطوم مترددة في حضور قمة بغداد وقرارها مرتبط بدول الخليج

    العالم: ذكرت صحيفة سودانية ان الخرطوم تبدو مترددة بالمشاركة في مؤتمر القمة العربية ببغداد، مشيرة الى ان حكومة البشير تنتظر انجلاء موقف عدد من دول الخليج ازاء المشاركة في مؤتمر القمة، لاسيما أن السودان يواجه أزمة اقتصادية عميقة جعلته يسعى إلى الحصول على مساعدة من دول خليجية بينها قطر التي تعهدت بمنحه ملياري دولار هذا الأسبوع.

    وقالت صحيفة "سودان تريبيون" التي تصدر بالانكليزية إن مسؤولين سودانيين ألمحوا إلى عدم رغبة بلادهم بالحضور في قمة الجامعة العربية المقرر عقدها في العراق في وقت لاحق من الشهر الحالي.

    وبيّنت الصحيفة أن العراق يستعد حاليا لاستضافة قمة الجامعة العربية التي تأجلت مرتين بسبب الاضطرابات التي تعم المنطقة وتوتر العلاقات بين بغداد وبعض دول الخليج السنية، على خلفية حملة القمع التي ينفذها حكام البحرين السنة ضد المعارضين الشيعة.

    وبحسب الصحيفة فإن تقارير اخبارية لوسائل اعلام سودانية رسمية نقلت عن مساعد الرئيس السوداني قوله ان حكومته لم تقرر بعد تحديد مستوى مشاركتها، إلا أنه لم يعط أسبابا لموقف حكومة بلاده المتردد.

    واشارت الصحيفة الى لقاء مع جريدة الراية القطرية يوم الاحد، وصف فيه الرئيس السوداني عمر حسن البشير الوضع في العراق بأنه "غير مطمئن". وأخذت الصحيفة عن البشير تصريحه بأن "الحكومة العراقية داخل المنطقة الخضراء محاطة بأسوار خرسانية، وليس هذا بالوضع المريح ولا الوضع المثالي". وقال البشير "ندعم السلام في العراق، وندعم وحدة العراق، لكن لسنا مرتاحين للأوضاع في العراق. وحتى الآن لم نتخذ قرارا بعد بالمشاركة في القمة العربية. وهذا قرار الأجهزة المعنية في السودان". وكشف الرئيس السوداني عن منح بلاده دولة قطر "250 ألف فدان في ولاية نهر النيل تشجيعا للاستثمار القطري". واستدرك "لكن المشروع تعثر لتعثر الصين في تمويلها لمشروع مد الشبكة الكهربائية، لأن القرض الصيني كان مقابل النفط والذي توقف بعد انفصال الجنوب.. وأوقفت الصين التمويل". ونوّه الى أن قطر وافقت على تمويل الخط الكهربائي "والكرة الآن في ملعب إخواننا القطريين".

    ورأت الصحيفة أن السودان ربما ستنتظر لترى ما سيكون عليه موقف دول الخليج من حضور القمة في بغداد.

    وتحدثت عن معلومات مفادها أن 6 دول اعضاء في مجلس التعاون الخليجي بعثت برسالة مشتركة الى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي حددت فيها شروطا تتوقف عليها مشاركتها في القمة بمستويات رفيعة.

    وتابعت الصحيفة قائلة ان من بين تلك الشروط هو عدم دعوة الرئيس السوري بشار الاسد، وتحديد موعد لاجراء تصويت على شرعية حكومة الأسد، ووقوف بغداد الى جانب قرار يدين اجراءات حكومة دمشق ضد المحتجين عليها المطالبين برحيل النظام.

    وأوضحت الصحيفة ان السعودية، وهي أكبر مصدر للنفط في العالم وواحدة من القوى العربية الكبرى، طالما نظرت إلى حكومة الرئيس بشار الاسد بعدم ثقة، بسبب تحالف الاسد مع خصم السعودية الاقليمي، ايران.

    يشار إلى أن "العالم" نشرت قبل أيام، افتتاحية في إحدى الصحف الإماراتية الناطقة بالإنكليزية، جاء فيها إن السعودية لن تحضر القمة العربية، ما لم ينفذ رئيس الوزراء العراقي عددا من المطالب، أهمها إيقاف مسلسل استهداف القادة السنة، في إشارة إلى نائب الرئيس طارق الهاشمي، ونائب رئيس الوزراء صالح المطلك، لكن مصدرا حكوميا رفيعا رد بأن تصريحات المسؤولين السعوديين لا تشي بأنهم لن يحضروا، بل إنهم أكدوا عدم مقاطعتهم القمة العربية في بغداد، معلنا عن استغرابه مما أدلت به الصحيفة الإماراتية من معلومات.

    وأوردت الصحيفة أن الرئيس السوداني وقف في البداية مع نظام الأسد واصفا الاحداث في سورية بأنها "مؤامرة دولية"، إلا أنه غيّر في ما بعد موقفه هذا، واصطف إلى جانب قرار الجامعة العربية الذي علق عضوية دمشق فيها.

    وطبقا للصحيفة فإنه بسبب مواجهة الخرطوم لأزمة اقتصادية عميقة بعد فقدانها الجنوب الغني بالنفط، التفتت بعيونها الى بلدان الخليج طلبا للمساعدة. وزار الرئيس السوداني الجمعة الماضي السعودية يرافقه وزراء المالية والزراعة فضلا عن حاكم البنك المركزي.

    وقالت الصحيفة ان البشير تمكن ايضا من الحصول على تعهد من قطر بمنحه ملياري دولار في أثناء مشاركته في مؤتمر الارتباط العربي 2012 الذي تستضيفه الدوحة الاسبوع الحالي.

    ووفقا للصحيفة فإن مصادر أخبرتها بأن عددا من دول الخليج أبدت عدم ارتياحها لزيارة الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الخرطوم في ايلول الماضي، واعراب البشير له بدعم البرنامج النووي الايراني.

    واختتمت الصحيفة تقريرها بالقول ان ايران، الى جانب الصين، من أكبر الداعمين للرئيس السوداني عمر البشير الذي يواجه لائحة اتهام من المحكمة الجنائية الدولية على خلفية مزاعم بارتكابه جرائم حرب في اثناء الصراع الطويل في اقليم دارفور.



    البنك المركزي يؤكد أن احتياطيات العراق من العملة الصعبة قليلة

    السومرية نيوز/ بغداد : أكد البنك المركزي العراقي، الاثنين، أن احتياطيات العراق من العملة الصعبة قليلة، عازيا السبب إلى ضعف التنوع الاقتصادي، فيما أشار إلى حاجته لحتياطيات كبيرة لمواجهة أي أزمات قد تحدث مستقبلاً.

    وقال نائب محافظ البنك المركزي مظهر محمد صالح في حديث لـ"السومرية نيوز" إن "احتياطيات البنك المركزي العراقي من العملة الصعبة والتي تتراوح بين 60 إلى 62 مليار دولار تعتبر قليلة"، عازيا السبب إلى "ضعف التنوع الاقتصادي في العراق".

    وأضاف صالح أن "البنك يحتاج إلى احتياطيات كبيرة لمواجهة أي أزمات قد تحدث مستقبلاً"، مشيرا إلى أن "العراق يعتمد بشكل رئيسي في موازنته السنوية على الإيرادات المتحصلة من مبيعاته للنفط الخام".

    وتابع صالح أن "مصادر الإنتاج الأخرى في العراق شبه معدومة ولا تتعدى في الإنتاج الزراعي عن 5.5% وفي الإنتاج الصناعي عن 1.5%، في حين هناك الملايين من الموظفين الذين لا تتجاوز إنتاجيتهم عن 2%".

    وأكد صالح أن "احتياطيات البنك من العملة الصعبة ليست فوائضاً أو صناديق ثروة سيادية وإنما هي عبارة عن مقايضة العملة الأجنبية بالدينار العراقي"، لافتا إلى أن "البنك المركزي يعتبر منتجاً للدينار العراقي ويعمل في الوقت ذاته على مبادلة الدينار بالدولار".

    ويعتبر صندوق الثروة السيادية أو ما يسمى بالصناديق السيادية، هو صندوق مملوك من قبل الدولة يتكون من أصول مثل الأراضي أو الأسهم أو السندات أو أجهزة استثمارية أخرى، ومن الممكن وصف هذه الصناديق ككيانات تدير فوائض دولة من أجل الاستثمار.

    يشار إلى أن البنك المركزي العراقي، أعلن في (6 كانون الثاني 2012)، عن ارتفاع احتياطياته من العملة الأجنبية إلى 60 مليار دولار للمرة الأولى في تاريخ العراق، بعد أن سجلت بداية أيلول من العام 2011 ارتفاعاً بالاحتياطات بلغت 58 مليار دولار وكانت 50 ملياراً نهاية العام 2010.

    ويعقد البنك المركزي العراقي جلسات يومية لبيع وشراء العملات الأجنبية بمشاركة المصارف العراقية، باستثناء أيام العطل الرسمية التي يتوقف فيها البنك عن هذه المزادات، وتكون المبيعات إما بشكل نقدي أو على شكل حوالات مباعة إلى الخارج مقابل عمولة معينة.



    رؤية اميركية لهجرات المسيحيين العراقيين: يقايضون كل شيء مقابل الأمن المفقود

    ساحات التحرير : ضمن رؤية اميركية لواقع عراقي آخر، نلمح صورة المسيحيين العراقيين وهم يخوضون غمار هجرات متواصلة بدت مكثفة للغاية بعد العام 2003.

    واذا كان المسيحيون الهاربون من جحيم الارهاب في مدن جنوب العراق ووسطه (تحديدا بغداد) يتوقعون انهم وجدوا "ملاذا آمنا" في اقليم كردستان الا انهم بدأوا "في التخلي عن ملاذاتهم الآمنة التي عثروا عليها في شمال البلاد تدفعهم في ذلك البطالة والخوف المتنامي من أن يلحق بهم العنف الذي فروا منه" كما تهذب الى ذلك صحيفة "نيويورك تايمز" الاميركية في تقرير لها اليوم.

    وبحسب هذه القراءة الاميركية فان "النزوح الهادئ إلى تركيا والأردن وأوروبا والولايات المتحدة، هو الفصل الأخير في الانخفاض المؤكد، الذي يقول كثير من الزعماء الدينيين، إنه مؤشر على تراجع المسيحية في بلاد كانت أفق المدن فيها تتسم بكل من مآذن المساجد وقباب الكنائس. وتشير التقييمات الأخيرة إلى تراجع أعداد العراقيين المسيحيين في الوقت الراهن بأكثر من النصف منذ الغزو الأميركي، فمع رحيل القوات الأميركية رأى بعض المسيحيين أنهم فقدوا حامي الملاذ الأخير".

    قرى مسيحية في كردستان باتت بيوتها خاوية مع هجرة اصحابها إلى خارج البلاد، فيما تنقل الصحيفة الاميركية عن وليد شمعون (42 عاما) قوله في انه "يرغب في أن يكون التالي على قائمة المغادرة"، موضحا إنه "غادر العاصمة العراقية في كانون الثاني (يناير) 2011 بعدما قضت المواجهات مع أفراد الميليشيات الشيعية مضاجعهم وتسبب لهم في كابوس التهديدات المتصاعدة بالقتل ومحاولة اغتياله. وكان أخوه قد لقي حتفه بالفعل إثر هجوم بقذيفة هاون قبل ست سنوات، وهو ما دفعه إلى التخلي عن عمله بالسفارة الأسترالية وراتبه الشهري الذي كان يقدر بـ1.500 دولار للحضور إلى هذه القرية".ويرى التقرير انه في أعقاب التفجير الارهابي الذي تعرضت اليه كنيسة "سيدة النجاة" في بغداد، حملت العائلات المسيحية امتعتها وأموالها وتوجهت إلى الشمال باتجاه سهل نينوى والمحافظات الكردية الثلاث، وانضموا إلى عشرات الآلاف من المسيحيين من العاصمة والموصل والمدن الأخرى الذين تبعوا مسارات مماثلة بعد هجمات سابقة وحملات اغتيال، فيقول القس جبريل توما، "كانوا يقايضون كل شيء مقابل الأمن".ورغم الأمان النسبي في اقليم كردستان، الا ان بعض المسيحيين لا يزالون يعيشون في خوف، فقد أسهم خطف رجل أعمال مسيحي في أربيل واندلاع أعمال الشغب الأخيرة وحرق متاجر الشراب التي يملكها مسيحيون في محافظة دهوك، بشكل كبير في رحيل المسيحيين عن المنطقة.



    التربية: ستة ملايين أمي في العراق وبغداد بالصدارة

    الاتحاد: أكدت وزارة التربية، الاثنين، ان نسبة الأميين في العراق وصلت الى ستة ملايين أمي، مشيرة الى ان بغداد تتصدر المحافظات العراقية بنسبة 2.5 مليون أمي ومن ثم السليمانية وذي قار.

    واقر مجلس النواب في ايلول من العام الماضي قانون محو الأمية الذي حدد المشمولين من أعمار 15 سنة وما فوق من الذين لا يجيدون القراءة والكتابة. وقال الوكيل الإداري للوزارة نهاد الجبوري لـ(آكانيوز) إن “وزارة التربية تسعى الى تطبيق قانون محو الأمية الذي اقر منذ أكثر من أربعة أشهر”، مشيرا الى ان “مجلس النواب صادق على صرف التخصيصات المالية لهذا المشروع” معربا عن امله في تنفيذ القانون خلال الايام المقبلة. واوضح الجبوري ان “المراكز مفتوحة في مديريات التربية العامة، وان بغداد وحدها لديها 41 الف دارس ودارسة”، مبينا ان “اغلب الدارسين من النساء بين أعمار 18 الى 65 سنة”. واضاف ان “لدينا خطة للتوجه الى المحافظات حيث هناك ما يقارب عن 6 ملايين امي في العراق، واكثر من 2.5 مليون امي في محافظة بغداد حسب الاحصائيات المتوفرة لدينا، تليها محافظتا السليمانية وذي قار”. ومن المتوقع ان يسهم تطبيق هذا القانون في تقليل نسب الأمية في العراق التي تفاقمت خلال السنوات الماضية بسبب ظروف البلاد الأمنية والسياسية والاقتصادية غير المستقرة.



    الداخلية ومجلس بغداد ينفيان وجود ضحايا..مرجعية دينية تحرم قتل الأيمو والسفارة الامريكية تعرب للحكومة عن قلقها

    الاتحاد: أفتى المرجع الديني بشير النجفي، الاثنين، بحرمة قتل الشباب المقلدين لظاهرة الإيمو، وقال المتحدث باسم المرجع نجله علي النجفي لـ"السومرية نيوز"، إن "الموقف الشرعي تجاه الإيمو ليس القتل بقدر ما هو الحفاظ على شبابنا من خلال إصلاحهم وتوجيههم وتنبيههم وإرشادهم"، مبيناً أن "المرجعية لم تجز وتسمح وتعط إذناً بإراقة هذه الدماء". واعتبر النجفي أن "العمل بهذا الشأن مسؤولية الشرائح الثلاث الرئيسية، وهي المجتمع والمؤسسة الدينية أن تبلغ وترشد وتبعث نصائحها والمؤسسة الحكومية، من خلال وزارات الشباب والرياضة والتعليم العالي والتربية والثقافة، وعليها أن تبين أن ثقافة العراق وطبائعه وتنشرها في الشارع العراقي".

    من جانبها استنكرت السفارة الأميركية في بغداد وبشدة عمليات القتل التي استهدفت المنتمين لظاهرة الإيمو، وقال المتحدث الرسمي باسم السفارة مايكل مكليلان لـ"السومرية نيوز"، "ندين بشدة أعمال العنف الأخيرة وعمليات القتل في العراق التي نفذت من قبل جماعات يبدو أنها تستهدف أفراداً على أساس ميولهم أو هويتهم الجنسية أو طريقتهم في التعبير"، لافتاً إلى أن "هذه الأعمال التي تدل على التعصب لا مكان لها في المجتمعات الديمقراطية". وأضاف مكليلان "نراقب الوضع عن كثب في العراق وفي واشنطن، وقد أعربنا للحكومة العراقية عن قلقنا بشأن هذا الموضوع". وأثنى مكليلان على دور بعض القيادات الدينية العراقية وأعضاء في البرلمان التي "نددت بهذه الاعتداءات"، من بينهم أحد ممثلي المرجعية الدينية علي السيستاني ولجنة حقوق الإنسان البرلمانية، واصفا إجراءاتهم التي اتخذوها لمعالجة هذه المسألة بـ"المناسبة". وأكد مكليلان أن "وزارة الخارجية ستستمر في طرح خطة شاملة لحقوق الإنسان في العراق تشمل القضاء على العنف والتمييز على أساس التوجه الجنسي والهوية الجنسية".

    وكان المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي حرم قتل شباب الإيمو، مؤكدا أن الواجب الديني تجاههم يكمن في النصح والإرشاد، فيما اتهم جهات لم يسمها بالوقوف وراء "هذه الضجة المبالغ بها" بالاشتراك مع جهات لها مشاكل مع النظام السياسي الجديد في العراق لتشويه صورة الملتزمين دينياً. وكانت قيادة عمليات بغداد اتهمت، الأحد تنظيم القاعدة ورئيس هيئة علماء المسلمين حارث الضاري، الذي دعا القادة العرب إلى مقاطعة القمة العربية المقرر عقدها في بغداد نهاية آذار الحالي وعدم إضفاء الشرعية على الحكومة العراقية، بالترويج لعمليات قتل الإيمو بهدف تعطيل القمة، مؤكدة عدم تسجيل أي حالة قتل لهؤلاء الشباب، فيما دعت من يروج لتلك المعلومات إلى تقديم الأدلة. وأكدت الحكومة عدم وجود أي ملاحقة للمنتمين لظاهرة الإيمو في البلاد، معتبرة أن هذه الظاهرة "حرية شخصية"، فيما أكدت التزام الأجهزة الأمنية بحماية الحريات. أما زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، فقد اعتبر شباب الإيمو "سفاء ومجانين وآفة المجتمع"، وطالب المختصين بإنهائهم قانونياً، فيما أكد التيار عدم تورط أتباعه بقتل المنتمين لهذه الظاهرة. وتشير مصادر في أجهزة الأمن العراقية وشهود عيان أن العديد من عمليات القتل "الغامضة" طالت مؤخراً شباباً منتمين لظاهرة الإيمو أو من أصحاب السلوك الغريب أو اللباس أو تسريحة الشعر الغريبة، وتلفت تلك المصادر إلى أن غالبية تلك العمليات تمت بـ"سحق رؤوسهم بالبلوك".

    بينما نفت اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد، الاثنين، تعرض مقلدي الايمو الى القتل على يد متشددين، مبينة أن اجتماعا عقد لجميع القواطع الامنية الـ15 في العاصمة ولم يؤشر وجود اي حالة قتل. وقال رئيس اللجنة عبدالكريم الذرب لـ(آكانيوز)، "عقدت اجتماعا مع جميع رؤساء القواطع الـ15 الامنية في بغداد واستفسرنا عن مزاعم تعرض شباب الايمو الى القتل"، مبينا ان "جميع مسؤولي القواطع أكدوا عدم تسجيلهم اي حادثة قتل". واوضح الذرب أن "تنظيم القاعدة وبعد فشله في ارباك الوضع الامني يحاول الان ايجاد البديل من خلال اشاعة الخوف والغرض منه التأثير على عقد القمة العربية في بغداد".

    الى ذلك، إعتبرت وزارة الداخلية، الاثنين، أن حالات الايمو التي سجلت في العراق "فردية ومحدودة جداً"، وقال المفتش العام في وزارة الداخلية عقيل الطريحي لـ"السومرية نيوز"، إن "العراق لا يشهد وجودا لظاهرة الإيمو وربما هناك حالات فردية محدودة جداً"، مبيناً أن "العراق ما يزال بعيدا كل البعد عنها كون الشباب العراقي شباب وطني ومتمسك بتراثه وتقاليده". واعتبر الطريحي أن "التماشي مع الموضات والأساليب الحديثة شأن شخصي"، وطالب الطريحي الجهات التنفيذية بـ"عدم مخالفة الدستور في التضييق على هذه الحريات"، إلا انه لفت في الوقت نفسه إلى أن حماية الحريات ومنها حرية الشباب في اختيار ملابسهم وتقليعاتهم وما يرغبون به من تصرفات محكومة بالدستور والآداب العامة والتقاليد". وتابع الطريحي أن "وزارة الداخلية ليس لديها تعليمات بالاعتداء على الشباب الذين يرتدون ملابس معينة أو لديهم شكل معين"، لافتا إلى أن "تحول الايمو إلى ظاهرة سيؤثر على المجتمع". وأكد المفتش العام في وزارة الداخلية "علينا توجيه من لديهم بعض الأفكار التي قد تعتبر منحرفة أو غير مناسبة ونتعامل معهم بتربية وليس بأسلوب قمعي"، مبينا أن "المعلومات الرسمية المتوفرة لدينا التي تحدث عنها أعضاء في مجلس النواب والجهات تنفيذية، لا يوجد قتلى وهناك فتاوى صدرت من مراجع دينية حرمت اللجوء إلى قتل هؤلاء".



    لجنة الأقاليم النيابية تنهي تعديل قانون المحافظات وتؤكد منحها صلاحيات واسعة

    السومرية نيوز/بغداد: أكدت لجنة الأقاليم والمحافظات غير المنتظمة بإقليم النيابية، الاثنين، عن إرسالها قانون المحافظات غير المنتظمة بإقليم إلى رئاسة مجلس النواب بعد إجراء التعديلات النهائية عليه، وفيما أشارت إلى أن تعديل القانون شمل 21 مادة من اصل 55، أوضحت أن القانون أعطى صلاحيات إدارية وأمنية ورقابية واسعة للمحافظات.

    وقال عضو اللجنة النائب نجم عبد الله في مؤتمر صحافي عقده، اليوم، في مبنى البرلمان، وحضرته "السومرية نيوز"، إن "لجنة الأقاليم والمحافظات غير المنتظمة بإقليم أرسلت قانون المحافظات غير المنتظمة بإقليم رقم 21 إلى رئاسة البرلمان بعد الانتهاء من وضع اللمسات الأخيرة"، مبينا أن "القانون يحدد شكل العلاقة بين الحكومة الاتحادية والمحافظات".

    وأضاف عبد الله أن "اللجنة عملت على تعديل 21 فقرة من اصل 55"، مؤكدا أنه "بموجب تعديل القانون تم إعطاء صلاحيات إدارية وأمنية ورقابية واسعة للمحافظات". واعتبر عضو لجنة الأقاليم والمحافظات أن "الوضع السياسي لن يستقر إلا بتوسيع صلاحيات المحافظات، وإعطاء نسبة اكبر من الموازنة للمحافظات".



    مطالبات بدمج هيئة النزاهة بمجلس القضاء.. وقانونيون يتحفظون

    البينة: اتفق قانونيون على عدم دستورية طلب دمج هيئة النزاهة ومجلس القضاء الاعلى، حيث اقترح بعضهم دمج دائرة المفتش العام وديوان الرقابة المالية وهيئة النزاهة، هيئة واحدة، فيما فضل البعض الاخر دمج الاخيرتين فقط. عضو اللجنة القانونية البرلمانية النائب حسون الفتلاوي وصف، في تصريح خص به (البينة) أمس الاثنين، اقتراح دمج هيئة النزاهة ومجلس القضاء الاعلى بـ"المخالفة الدستورية"، مبيناً ان "دمجهما غير صحيح لأن هيئة النزاهة تراقب السلطات الثلاث؛ القضائية والتشريعية والتنفيذية، وكل مفاصل الدولة الاخرى، بينما القضاء هو جزء من الدولة"، مستغرباً التقدم بمقترح كهذا. واكد الفتلاوي ان "هذا المقترح اذاما تمت احالته الى اللجنة القانونية في مجلس النواب فسيتم رفضه، لانه مخالفة دستورية"، مشيراً الى ان ذلك يصح في حالة واحدة حينما تلغى هيئة النزاهة وتحول صلاحياتها الى مجلس القضاء الاعلى.ودعا عضو كتلة المواطن الى "دمج جميع الهيئات الرقابية (هيئة النزاهة، دائرة المفتش العام وديوان الرقابة المالية) بهيئة واحدة، من اجل انهاء الارباك الذي ولده تعدد جهات الرقابة على جميع المستويات في دوائر الدولة، مشدداً على ان "هذه الهيئات اثبتت عدم قدرتها على الحد من انتشار الفساد المالي والاداري”.من جانبه، أكد الخبير القانوني أحمد عباس، في تصريح لـ(البينة) يوم أمس، على ضرورة تحديد الجهات الرقابية، مشدداً على ان "هيئتين رقابيتين في الدولة افضل من ثلاث هيئات، وهذا موجود في اغلب دول المنطقة". ودعا عباس الى دمج ديوان الرقابة المالية وهيئة النزاهة، مبيناً ان "دمجهما ضروري، ولابأس بان يتم عمل كل منها على حدة، حيث ان الرقابة المالية تختص بالحسابات الختامية، وهيئة النزاهة بالشكاوى والملفات، لكنهما يصبان في هيئة واحدة". واشار عباس الى ان "اخراج هيئة النزاهة من المعادلة الرقابية في هذا الوقت الذي يسجل فيه الفساد ارتفاعاً ملحوظاً، يعد مسيساً اكثر من اللازم"، متسائلاً "اذا كانت الهيئات لا تعمل بشكل جيد هل يجوز اخراجها من الجهاز الرقابي؟”.وأضاف ان اخراجها كلام مخطوء، بل يجب ان نجد الحلول الناجعة للنهوض بها وتفعيل دورها، ورسم خطط استراتيجية لها وعدم تركها سائبة فيما يخص الاستراتيجيات”. وكان النائب عن كتلة المواطن علي شبر قد اعلن، في تصريح لوكالة (نينا) امس، عن تقديمه مقترحاً الى رئاسة البرلمان يقضي بدمج هيئة النزاهة بمجلس القضاء الاعلى”.واضاف شبر ان "هيئة النزاهة حلقة زائدة حيث تأخذ جزءا من عمل القضاء وعمل الداخلية مما اربك عمل دوائر الدولة واصبح المسؤولون والعاملون المخلصون يبتعدون عن اداء مهامهم خوفا من اجراءات هيئة النزاهة غير المدروسة وعدم اعطاء فسحة للانجاز والابداع". وأضاف ان "ديوان الرقابة المالية ودائرة المفتش العام كافيتان لرقابة عمل مؤسسات الدولة”.



    ممثل الامم المتحدة يزور كربلاء :العراق يشهد مأزقا سياسيا والحل يجب ان يكون وفقا للدستور

    وكالة نون خاص : وصل الممثل الخاص للامين العام الامم المتحدة في العراق مارتن كوبلر الى مدينة كربلاء المقدسة صباح اليوم.

    وذكر مراسل وكالة نون الخبرية أن كوبلر وصل صباح اليوم الى محافظة كربلاء لحضور احتفالية يوم المرأة العالمي موضحا ان الممثل الاممي عقد مؤتمرا صحفيا في المبنى الحكومي بالمحافظة

    وقال الممثل الخاص للامين العام الامم المتحدة في العراق مارتن كوبلر خلال المؤتمر الصحفي الذي حضره مراسل وكالة نون ان اسباب عديدة وراء زيارتي لمدينة كربلاء منها احترامي الشديد لهذه المدينة المقدسة وثقافتها وتاريخها والسبب الثاني هو للاطلاع والتعرف على مشاريع هذه المدينة والسبب الثالث هو للاحتفال يوم المراة العالمي موضحا ان هذه الزيارة تعتبر الاولى من نوعها الى المدينة وان الامم المتحدة لديها العديد من المساعدات التي يمكن ان تقدمها لهذه المدينة "

    واضاف "ان المدينة تشهد تطورا مذهلا لانها تستقبل الكثير من الزائرين وفيها ايضا حركة عمرانية كبيره "

    وعلى الصعيد العراقي قال كوبلر" ان البلاد تشهد مأزقا سياسيا ونحن نتطلع الى حل القضايا العالقه خلال المؤتمر القادم ووفقا للدستور "

    ودعا ممثل الامم المتحدة بالعراق منظمة اليونسكو "الى التعاون في اعمار كربلاء قائلا "يجب انخراط اليونسكو في اعمار كربلاء ويجب وضع اجندة عمل بهذا الخصوص ونحن سنناقش ذلك في بغداد حيث سنزور المدينة المقدسة مرة اخرى ونناقش مستجدات الامور مع ممثلي المحافظة "

    وحول موضوعة البند السابع قال مارتن كوبلر ان من ابرز المشاكل التي يمر بها العراق هو البند السابع ونحن كجهة اممية نعمل على خروج العراق من هذا البند من خلال التحدث مع الكويت ومع العراق من اجل خروج هذا البلد من طائلة البند السابع موضحا ان الاسبوع القادم سيشهد زيارة اممية الى منطقة الحدود مع الكويت مبينا ان هذه المشكلة بحاجة الى تبادل ثقة بين الجانبين العراقي والكويتي للخروج منها "

    وكشف الممثل الاممي عن بوادر انفراج في مسالة التعويضات والحدود والمفقودين بين الجانبين العراقي والكويتي مبينا ان كل هذه الملفات يجب ان يكون للامم المتحدة دورا وتعاونا فيها من اجل ايجاد حلول مناسبة لها"



    العثور على أقراص لأنصار السنة تحرض على استهداف "الروافض" والقوات الأمنية في ديالى

    السومرية نيوز/ ديالى: أفاد مصدر في شرطة محافظة ديالى، الاثنين ، بان قوات امنية عثرت على أقراص مدمجة لتنظيم أنصار السنة تحرض على استهداف "الروافض" والقوات الأمنية شمال شرق بعقوبة.

    وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "قوة من الشرطة عثرت، صباح اليوم، على أكثر من 20 قرصا مدمجا مرمية قرب منازل سكنية وسط ناحية الوجيهية،( 20كم شمال شرق بعقوبة)، تعود لتنظيم أنصار السنة"، مؤكدا أن "الأقراص تحوي خطب تحرض على استهداف ما اسماهم بالروافض والقوات الأمنية وتدعو إلى نصرة التنظيم".

    وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "القوة نفذت عملية دهم وتفتيش للبحث عن متورطين بتوزيع تلك الأقراص".

    يذكر أن المصادر الأمنية في محافظة ديالى ومركزها مدينة بعقوبة، 55 كم شمال شرق بغداد، تشير إلى العام الحالي، عثرت على أقراص مدمجة تحوي خطب دينية لقيادات بارزة في القاعدة وتنظيمات أخرى في ثلاثة مناطق داخل المحافظة تدعو اغلبها إلى استهداف القوات الأمنية والصحوات.

    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير : 13 اذار  2012 Empty رد: اخبار وتقارير : 13 اذار 2012

    مُساهمة من طرف المدير في الثلاثاء مارس 13, 2012 12:06 am

    نائب عن القانون لا يستبعد وجود "صفقات سياسية" في قضية رفع الحصانة عن بعض النواب

    {بغداد : الفرات نيوز} عبر النائب عن دولة القانون صالح الحسناوي، عن اسفه للوضع السياسي الذي يعيشه العراق، واصفا اياه بـ "التوافقي"، مشيرا الى ان المحاصصة السياسية تدخلت في كل شيء بالبلد، وقال "لا استبعد وجود صفقات سياسية في قضية رفع الحصانة عن بعض النواب".

    وقال الحسناوي، في تصريح لوكالة {الفرات نيوز} اليوم الاثنين ان "قضية رفع الحصانة عن عدد من النواب لم تطرح لغاية الان في جلسات مجلس النواب، انما شكل المجلس لجنة خاصة لمتابعة الامر"، مضيفا ان "طلب رفع الحصانة جاء لاستقدام النواب الى القضاء وليس لالقاء القبض عليهم، وذلك بسبب جنح خاصة بقضايا اعلامية لبعضهم".

    وعن امكانية وجود صفقات سياسية بشأن بعض الاسماء المطلوب رفع الحصانة عنه قال الحسناوي، "للاسف الوضع السياسي العراقي اليوم هو وضع توافقي، والمحاصصة السياسية للاسف تدخلت في كل شيء"، مؤكدا ضرورة ان "نسير باتجاه استقلالية القضاء ونعطيه الحق لكن مع الرقابة القانونية عليه، وعدم التدخل في شؤونه وقراراته".

    واشار الحسناوي، الى ان "الصفقات السياسية والمحاصصة اليوم تدخل في كل شيء".

    وكشفت النائبة عن ائتلاف دولة القانون زينب الخزرجي، لوكالة {الفرات نيوز} عن وصول طلبات من مجلس القضاء الاعلى الى مجلس النواب برفع الحصانة عن 12 نائبا، فيما نفى مجلس القضاء ذلك واكد انه قدم طلبا برفع الحصانة عن النواب صباح الساعدي وحيدر الملا وسليم الجبوري فقط



    نائب عن القانون: طلب استجواب الاديب لا يخلو من دوافع سياسية

    {بغداد: الفرات نيوز} أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون خالد الاسدي أن الطلب الذي تقدم به بعض النواب لإستجواب وزير التعليم العالي علي الاديب لا يخلو من دوافع سياسية.

    وقال الاسدي لوكالة {الفرات نيوز} اليوم الاثنين ان "بعض المطالبين بإستجواب الاديب لديهم خلافات شخصية او سياسية معه وهذا يخالف الدور الرقابي لمجلس النواب الذي يجب ان يكون بمنأى عن الخلافات الشخصية والسياسية".

    وأضاف ان "طلب استجواب الاديب لم يقدم من لجنة التعليم النيابية لذا فأنه يحمل جانبا سياسيا واضحا"، مشيرا الى ان "على النواب رصد الاشكاليات على اداء الوزراء من خلال لجانهم التخصيصة حتى يكون طلب الاستجواب اكثر مهنية وفنية".

    وتابع ان "طرح الاستجوابات من خارج اللجان النيابية المتخصصة سيؤدي الى حصول حالة من عدم الاستقرار في ممارسة مجلس النواب لدوره الرقابي".

    وأكد الاسدي ان "جميع الاستجوابات التي جرت في مجلس النواب كانت بدوافع سياسية كأن يريد النائب المستجوب ان يبرز على الجانب الاعلامي والسياسي او ان يحقق نصرا سياسيا لكتلته على حساب الكتلة التي ينتمي اليها الوزير المستجوب".



    نائب عن العراقية ينفي وجود دوافع سياسية وراء طلب استجواب الاديب

    {بغداد:الفرات نيوز} نفى النائب عن القائمة العراقية وليد المحمدي ان تكون هناك دوافع سياسية وراء طلب الناطق باسم القائمة العراقية حيدر الملا باستجواب وزير التعليم العالي علي الاديب القيادي في ائتلاف دولة القانون.

    وكان الناطق باسم القائمة العراقية قد قدم طلبا لاستجواب وزير التعليم العالي علي الاديب الذي ينتمي الى ائتلاف دولة القانون ويعد من قيادات حزب الدعوة الذي يتزعمه نوري المالكي.

    وقال المحمدي لوكالة {الفرات نيوز} اليوم الاثنين ان "من المهام الرئيسة لمجلس النواب هو مراقبة اداء السلطة التنفيذية لذا فأن طلب استجواب اي وزير تدور حوله اشكاليات عن ادائه يعد امرا طبيعيا ولا يدخل ضمن اطار الخلافات السياسية".

    وأضاف انه "لا يوجد شيء يدعو للقلق من عملية الاستجواب فالوزير الذي يمتلك اجوبة شافية يستطيع اقناع اعضاء مجلس النواب بصحة موقفه فلن يحدث اي شيء له كما حصل مع أمين بغداد صابر العيساوي الذي تم استجوابه وكانت اجوبته مقنعة لاغلب اعضاء مجلس النواب".

    وتابع المحمدي "على الكتل السياسية النأي بنفسها من تفسير عمليات استجواب وزرائها بانه استهداف سياسي لها".

    وتشهد العلاقات بين ائتلاف دولة القانون والقائمة العراقية تأزما وتوترا بالغا نحو أكثر من عام بشأن ملفات خلافية كالوزارات الامنية ومجلس السياسات الاستراتيجية وغيرها، وتفاقمت الخلافات في الاونة الاخيرة بعد صدور مذكرة القبض بحق نائب رئيس الجمهورية والقيادي في العراقية طارق الهاشمي بتهمة تورطه في قضايا ارهابية وكذلك طلب رئيس الوزراء نوري المالكي بسحب الثقة عن نائبه صالح المطلك والذي يعد من القادة البارزين في القائمة العراقية.



    نائب عن الاحرار يدعو الى عدم تسييس استجواب وزير التعليم

    دعا النائب عن كتلة الاحرار علي التميمي الى ابعاد استجواب وزير التعليم العالي والبحث العلمي علي الاديب عن التسييس.

    وكان الناطق باسم القائمة العراقية قد قدم طلبا لاستجواب وزير التعليم العالي علي الاديب الذي ينتمي الى ائتلاف دولة القانون ويعد من قيادات حزب الدعوة الذي يتزعمه نوري المالكي.

    وقال التميمي لوكالة "الفرات نيوز" امس الاحد، إن "من واجب مجلس النواب اجراء الاستجوابات للمسؤولين التنفيذيين ولكن يجب ان لايكون الاستجواب خاضعا للتسييس كونه سيعمل على تعطيل دور مجلس النواب في اقرار القوانين".

    وأضاف ان "خضوع الاستجواب الى التسييس سيجعل كتلة الوزير المستجوب ان تقدم طلبا لاستجواب الوزراء الذين ينتمون لكتلة النائب الذي قدم طلب الاستجواب مما سيشغل مجلس النواب عم ممارسة المهام الملقاة على عاتقه لا سيما وان عملية الاستجواب تستغرق عدة جلسات".



    تحدثت عن تلقيها منحة بملياري دولار من قطر.. ونقلت قول البشير ان الوضع في العراق غير مطمئنسودان تريبيون: الخرطوم مترددة في حضور قمة بغداد وقرارها مرتبط بدول الخليج

    العالم: ذكرت صحيفة سودانية ان الخرطوم تبدو مترددة بالمشاركة في مؤتمر القمة العربية ببغداد، مشيرة الى ان حكومة البشير تنتظر انجلاء موقف عدد من دول الخليج ازاء المشاركة في مؤتمر القمة، لاسيما أن السودان يواجه أزمة اقتصادية عميقة جعلته يسعى إلى الحصول على مساعدة من دول خليجية بينها قطر التي تعهدت بمنحه ملياري دولار هذا الأسبوع.

    وقالت صحيفة "سودان تريبيون" التي تصدر بالانكليزية إن مسؤولين سودانيين ألمحوا إلى عدم رغبة بلادهم بالحضور في قمة الجامعة العربية المقرر عقدها في العراق في وقت لاحق من الشهر الحالي.

    وبيّنت الصحيفة أن العراق يستعد حاليا لاستضافة قمة الجامعة العربية التي تأجلت مرتين بسبب الاضطرابات التي تعم المنطقة وتوتر العلاقات بين بغداد وبعض دول الخليج السنية، على خلفية حملة القمع التي ينفذها حكام البحرين السنة ضد المعارضين الشيعة.

    وبحسب الصحيفة فإن تقارير اخبارية لوسائل اعلام سودانية رسمية نقلت عن مساعد الرئيس السوداني قوله ان حكومته لم تقرر بعد تحديد مستوى مشاركتها، إلا أنه لم يعط أسبابا لموقف حكومة بلاده المتردد.

    واشارت الصحيفة الى لقاء مع جريدة الراية القطرية يوم الاحد، وصف فيه الرئيس السوداني عمر حسن البشير الوضع في العراق بأنه "غير مطمئن". وأخذت الصحيفة عن البشير تصريحه بأن "الحكومة العراقية داخل المنطقة الخضراء محاطة بأسوار خرسانية، وليس هذا بالوضع المريح ولا الوضع المثالي". وقال البشير "ندعم السلام في العراق، وندعم وحدة العراق، لكن لسنا مرتاحين للأوضاع في العراق. وحتى الآن لم نتخذ قرارا بعد بالمشاركة في القمة العربية. وهذا قرار الأجهزة المعنية في السودان". وكشف الرئيس السوداني عن منح بلاده دولة قطر "250 ألف فدان في ولاية نهر النيل تشجيعا للاستثمار القطري". واستدرك "لكن المشروع تعثر لتعثر الصين في تمويلها لمشروع مد الشبكة الكهربائية، لأن القرض الصيني كان مقابل النفط والذي توقف بعد انفصال الجنوب.. وأوقفت الصين التمويل". ونوّه الى أن قطر وافقت على تمويل الخط الكهربائي "والكرة الآن في ملعب إخواننا القطريين".

    ورأت الصحيفة أن السودان ربما ستنتظر لترى ما سيكون عليه موقف دول الخليج من حضور القمة في بغداد.

    وتحدثت عن معلومات مفادها أن 6 دول اعضاء في مجلس التعاون الخليجي بعثت برسالة مشتركة الى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي حددت فيها شروطا تتوقف عليها مشاركتها في القمة بمستويات رفيعة.

    وتابعت الصحيفة قائلة ان من بين تلك الشروط هو عدم دعوة الرئيس السوري بشار الاسد، وتحديد موعد لاجراء تصويت على شرعية حكومة الأسد، ووقوف بغداد الى جانب قرار يدين اجراءات حكومة دمشق ضد المحتجين عليها المطالبين برحيل النظام.

    وأوضحت الصحيفة ان السعودية، وهي أكبر مصدر للنفط في العالم وواحدة من القوى العربية الكبرى، طالما نظرت إلى حكومة الرئيس بشار الاسد بعدم ثقة، بسبب تحالف الاسد مع خصم السعودية الاقليمي، ايران.

    يشار إلى أن "العالم" نشرت قبل أيام، افتتاحية في إحدى الصحف الإماراتية الناطقة بالإنكليزية، جاء فيها إن السعودية لن تحضر القمة العربية، ما لم ينفذ رئيس الوزراء العراقي عددا من المطالب، أهمها إيقاف مسلسل استهداف القادة السنة، في إشارة إلى نائب الرئيس طارق الهاشمي، ونائب رئيس الوزراء صالح المطلك، لكن مصدرا حكوميا رفيعا رد بأن تصريحات المسؤولين السعوديين لا تشي بأنهم لن يحضروا، بل إنهم أكدوا عدم مقاطعتهم القمة العربية في بغداد، معلنا عن استغرابه مما أدلت به الصحيفة الإماراتية من معلومات.

    وأوردت الصحيفة أن الرئيس السوداني وقف في البداية مع نظام الأسد واصفا الاحداث في سورية بأنها "مؤامرة دولية"، إلا أنه غيّر في ما بعد موقفه هذا، واصطف إلى جانب قرار الجامعة العربية الذي علق عضوية دمشق فيها.

    وطبقا للصحيفة فإنه بسبب مواجهة الخرطوم لأزمة اقتصادية عميقة بعد فقدانها الجنوب الغني بالنفط، التفتت بعيونها الى بلدان الخليج طلبا للمساعدة. وزار الرئيس السوداني الجمعة الماضي السعودية يرافقه وزراء المالية والزراعة فضلا عن حاكم البنك المركزي.

    وقالت الصحيفة ان البشير تمكن ايضا من الحصول على تعهد من قطر بمنحه ملياري دولار في أثناء مشاركته في مؤتمر الارتباط العربي 2012 الذي تستضيفه الدوحة الاسبوع الحالي.

    ووفقا للصحيفة فإن مصادر أخبرتها بأن عددا من دول الخليج أبدت عدم ارتياحها لزيارة الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الخرطوم في ايلول الماضي، واعراب البشير له بدعم البرنامج النووي الايراني.

    واختتمت الصحيفة تقريرها بالقول ان ايران، الى جانب الصين، من أكبر الداعمين للرئيس السوداني عمر البشير الذي يواجه لائحة اتهام من المحكمة الجنائية الدولية على خلفية مزاعم بارتكابه جرائم حرب في اثناء الصراع الطويل في اقليم دارفور.



    البنك المركزي يؤكد أن احتياطيات العراق من العملة الصعبة قليلة

    السومرية نيوز/ بغداد : أكد البنك المركزي العراقي، الاثنين، أن احتياطيات العراق من العملة الصعبة قليلة، عازيا السبب إلى ضعف التنوع الاقتصادي، فيما أشار إلى حاجته لحتياطيات كبيرة لمواجهة أي أزمات قد تحدث مستقبلاً.

    وقال نائب محافظ البنك المركزي مظهر محمد صالح في حديث لـ"السومرية نيوز" إن "احتياطيات البنك المركزي العراقي من العملة الصعبة والتي تتراوح بين 60 إلى 62 مليار دولار تعتبر قليلة"، عازيا السبب إلى "ضعف التنوع الاقتصادي في العراق".

    وأضاف صالح أن "البنك يحتاج إلى احتياطيات كبيرة لمواجهة أي أزمات قد تحدث مستقبلاً"، مشيرا إلى أن "العراق يعتمد بشكل رئيسي في موازنته السنوية على الإيرادات المتحصلة من مبيعاته للنفط الخام".

    وتابع صالح أن "مصادر الإنتاج الأخرى في العراق شبه معدومة ولا تتعدى في الإنتاج الزراعي عن 5.5% وفي الإنتاج الصناعي عن 1.5%، في حين هناك الملايين من الموظفين الذين لا تتجاوز إنتاجيتهم عن 2%".

    وأكد صالح أن "احتياطيات البنك من العملة الصعبة ليست فوائضاً أو صناديق ثروة سيادية وإنما هي عبارة عن مقايضة العملة الأجنبية بالدينار العراقي"، لافتا إلى أن "البنك المركزي يعتبر منتجاً للدينار العراقي ويعمل في الوقت ذاته على مبادلة الدينار بالدولار".

    ويعتبر صندوق الثروة السيادية أو ما يسمى بالصناديق السيادية، هو صندوق مملوك من قبل الدولة يتكون من أصول مثل الأراضي أو الأسهم أو السندات أو أجهزة استثمارية أخرى، ومن الممكن وصف هذه الصناديق ككيانات تدير فوائض دولة من أجل الاستثمار.

    يشار إلى أن البنك المركزي العراقي، أعلن في (6 كانون الثاني 2012)، عن ارتفاع احتياطياته من العملة الأجنبية إلى 60 مليار دولار للمرة الأولى في تاريخ العراق، بعد أن سجلت بداية أيلول من العام 2011 ارتفاعاً بالاحتياطات بلغت 58 مليار دولار وكانت 50 ملياراً نهاية العام 2010.

    ويعقد البنك المركزي العراقي جلسات يومية لبيع وشراء العملات الأجنبية بمشاركة المصارف العراقية، باستثناء أيام العطل الرسمية التي يتوقف فيها البنك عن هذه المزادات، وتكون المبيعات إما بشكل نقدي أو على شكل حوالات مباعة إلى الخارج مقابل عمولة معينة.



    رؤية اميركية لهجرات المسيحيين العراقيين: يقايضون كل شيء مقابل الأمن المفقود

    ساحات التحرير : ضمن رؤية اميركية لواقع عراقي آخر، نلمح صورة المسيحيين العراقيين وهم يخوضون غمار هجرات متواصلة بدت مكثفة للغاية بعد العام 2003.

    واذا كان المسيحيون الهاربون من جحيم الارهاب في مدن جنوب العراق ووسطه (تحديدا بغداد) يتوقعون انهم وجدوا "ملاذا آمنا" في اقليم كردستان الا انهم بدأوا "في التخلي عن ملاذاتهم الآمنة التي عثروا عليها في شمال البلاد تدفعهم في ذلك البطالة والخوف المتنامي من أن يلحق بهم العنف الذي فروا منه" كما تهذب الى ذلك صحيفة "نيويورك تايمز" الاميركية في تقرير لها اليوم.

    وبحسب هذه القراءة الاميركية فان "النزوح الهادئ إلى تركيا والأردن وأوروبا والولايات المتحدة، هو الفصل الأخير في الانخفاض المؤكد، الذي يقول كثير من الزعماء الدينيين، إنه مؤشر على تراجع المسيحية في بلاد كانت أفق المدن فيها تتسم بكل من مآذن المساجد وقباب الكنائس. وتشير التقييمات الأخيرة إلى تراجع أعداد العراقيين المسيحيين في الوقت الراهن بأكثر من النصف منذ الغزو الأميركي، فمع رحيل القوات الأميركية رأى بعض المسيحيين أنهم فقدوا حامي الملاذ الأخير".

    قرى مسيحية في كردستان باتت بيوتها خاوية مع هجرة اصحابها إلى خارج البلاد، فيما تنقل الصحيفة الاميركية عن وليد شمعون (42 عاما) قوله في انه "يرغب في أن يكون التالي على قائمة المغادرة"، موضحا إنه "غادر العاصمة العراقية في كانون الثاني (يناير) 2011 بعدما قضت المواجهات مع أفراد الميليشيات الشيعية مضاجعهم وتسبب لهم في كابوس التهديدات المتصاعدة بالقتل ومحاولة اغتياله. وكان أخوه قد لقي حتفه بالفعل إثر هجوم بقذيفة هاون قبل ست سنوات، وهو ما دفعه إلى التخلي عن عمله بالسفارة الأسترالية وراتبه الشهري الذي كان يقدر بـ1.500 دولار للحضور إلى هذه القرية".ويرى التقرير انه في أعقاب التفجير الارهابي الذي تعرضت اليه كنيسة "سيدة النجاة" في بغداد، حملت العائلات المسيحية امتعتها وأموالها وتوجهت إلى الشمال باتجاه سهل نينوى والمحافظات الكردية الثلاث، وانضموا إلى عشرات الآلاف من المسيحيين من العاصمة والموصل والمدن الأخرى الذين تبعوا مسارات مماثلة بعد هجمات سابقة وحملات اغتيال، فيقول القس جبريل توما، "كانوا يقايضون كل شيء مقابل الأمن".ورغم الأمان النسبي في اقليم كردستان، الا ان بعض المسيحيين لا يزالون يعيشون في خوف، فقد أسهم خطف رجل أعمال مسيحي في أربيل واندلاع أعمال الشغب الأخيرة وحرق متاجر الشراب التي يملكها مسيحيون في محافظة دهوك، بشكل كبير في رحيل المسيحيين عن المنطقة.



    التربية: ستة ملايين أمي في العراق وبغداد بالصدارة

    الاتحاد: أكدت وزارة التربية، الاثنين، ان نسبة الأميين في العراق وصلت الى ستة ملايين أمي، مشيرة الى ان بغداد تتصدر المحافظات العراقية بنسبة 2.5 مليون أمي ومن ثم السليمانية وذي قار.

    واقر مجلس النواب في ايلول من العام الماضي قانون محو الأمية الذي حدد المشمولين من أعمار 15 سنة وما فوق من الذين لا يجيدون القراءة والكتابة. وقال الوكيل الإداري للوزارة نهاد الجبوري لـ(آكانيوز) إن “وزارة التربية تسعى الى تطبيق قانون محو الأمية الذي اقر منذ أكثر من أربعة أشهر”، مشيرا الى ان “مجلس النواب صادق على صرف التخصيصات المالية لهذا المشروع” معربا عن امله في تنفيذ القانون خلال الايام المقبلة. واوضح الجبوري ان “المراكز مفتوحة في مديريات التربية العامة، وان بغداد وحدها لديها 41 الف دارس ودارسة”، مبينا ان “اغلب الدارسين من النساء بين أعمار 18 الى 65 سنة”. واضاف ان “لدينا خطة للتوجه الى المحافظات حيث هناك ما يقارب عن 6 ملايين امي في العراق، واكثر من 2.5 مليون امي في محافظة بغداد حسب الاحصائيات المتوفرة لدينا، تليها محافظتا السليمانية وذي قار”. ومن المتوقع ان يسهم تطبيق هذا القانون في تقليل نسب الأمية في العراق التي تفاقمت خلال السنوات الماضية بسبب ظروف البلاد الأمنية والسياسية والاقتصادية غير المستقرة.



    الداخلية ومجلس بغداد ينفيان وجود ضحايا..مرجعية دينية تحرم قتل الأيمو والسفارة الامريكية تعرب للحكومة عن قلقها

    الاتحاد: أفتى المرجع الديني بشير النجفي، الاثنين، بحرمة قتل الشباب المقلدين لظاهرة الإيمو، وقال المتحدث باسم المرجع نجله علي النجفي لـ"السومرية نيوز"، إن "الموقف الشرعي تجاه الإيمو ليس القتل بقدر ما هو الحفاظ على شبابنا من خلال إصلاحهم وتوجيههم وتنبيههم وإرشادهم"، مبيناً أن "المرجعية لم تجز وتسمح وتعط إذناً بإراقة هذه الدماء". واعتبر النجفي أن "العمل بهذا الشأن مسؤولية الشرائح الثلاث الرئيسية، وهي المجتمع والمؤسسة الدينية أن تبلغ وترشد وتبعث نصائحها والمؤسسة الحكومية، من خلال وزارات الشباب والرياضة والتعليم العالي والتربية والثقافة، وعليها أن تبين أن ثقافة العراق وطبائعه وتنشرها في الشارع العراقي".

    من جانبها استنكرت السفارة الأميركية في بغداد وبشدة عمليات القتل التي استهدفت المنتمين لظاهرة الإيمو، وقال المتحدث الرسمي باسم السفارة مايكل مكليلان لـ"السومرية نيوز"، "ندين بشدة أعمال العنف الأخيرة وعمليات القتل في العراق التي نفذت من قبل جماعات يبدو أنها تستهدف أفراداً على أساس ميولهم أو هويتهم الجنسية أو طريقتهم في التعبير"، لافتاً إلى أن "هذه الأعمال التي تدل على التعصب لا مكان لها في المجتمعات الديمقراطية". وأضاف مكليلان "نراقب الوضع عن كثب في العراق وفي واشنطن، وقد أعربنا للحكومة العراقية عن قلقنا بشأن هذا الموضوع". وأثنى مكليلان على دور بعض القيادات الدينية العراقية وأعضاء في البرلمان التي "نددت بهذه الاعتداءات"، من بينهم أحد ممثلي المرجعية الدينية علي السيستاني ولجنة حقوق الإنسان البرلمانية، واصفا إجراءاتهم التي اتخذوها لمعالجة هذه المسألة بـ"المناسبة". وأكد مكليلان أن "وزارة الخارجية ستستمر في طرح خطة شاملة لحقوق الإنسان في العراق تشمل القضاء على العنف والتمييز على أساس التوجه الجنسي والهوية الجنسية".

    وكان المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي حرم قتل شباب الإيمو، مؤكدا أن الواجب الديني تجاههم يكمن في النصح والإرشاد، فيما اتهم جهات لم يسمها بالوقوف وراء "هذه الضجة المبالغ بها" بالاشتراك مع جهات لها مشاكل مع النظام السياسي الجديد في العراق لتشويه صورة الملتزمين دينياً. وكانت قيادة عمليات بغداد اتهمت، الأحد تنظيم القاعدة ورئيس هيئة علماء المسلمين حارث الضاري، الذي دعا القادة العرب إلى مقاطعة القمة العربية المقرر عقدها في بغداد نهاية آذار الحالي وعدم إضفاء الشرعية على الحكومة العراقية، بالترويج لعمليات قتل الإيمو بهدف تعطيل القمة، مؤكدة عدم تسجيل أي حالة قتل لهؤلاء الشباب، فيما دعت من يروج لتلك المعلومات إلى تقديم الأدلة. وأكدت الحكومة عدم وجود أي ملاحقة للمنتمين لظاهرة الإيمو في البلاد، معتبرة أن هذه الظاهرة "حرية شخصية"، فيما أكدت التزام الأجهزة الأمنية بحماية الحريات. أما زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، فقد اعتبر شباب الإيمو "سفاء ومجانين وآفة المجتمع"، وطالب المختصين بإنهائهم قانونياً، فيما أكد التيار عدم تورط أتباعه بقتل المنتمين لهذه الظاهرة. وتشير مصادر في أجهزة الأمن العراقية وشهود عيان أن العديد من عمليات القتل "الغامضة" طالت مؤخراً شباباً منتمين لظاهرة الإيمو أو من أصحاب السلوك الغريب أو اللباس أو تسريحة الشعر الغريبة، وتلفت تلك المصادر إلى أن غالبية تلك العمليات تمت بـ"سحق رؤوسهم بالبلوك".

    بينما نفت اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد، الاثنين، تعرض مقلدي الايمو الى القتل على يد متشددين، مبينة أن اجتماعا عقد لجميع القواطع الامنية الـ15 في العاصمة ولم يؤشر وجود اي حالة قتل. وقال رئيس اللجنة عبدالكريم الذرب لـ(آكانيوز)، "عقدت اجتماعا مع جميع رؤساء القواطع الـ15 الامنية في بغداد واستفسرنا عن مزاعم تعرض شباب الايمو الى القتل"، مبينا ان "جميع مسؤولي القواطع أكدوا عدم تسجيلهم اي حادثة قتل". واوضح الذرب أن "تنظيم القاعدة وبعد فشله في ارباك الوضع الامني يحاول الان ايجاد البديل من خلال اشاعة الخوف والغرض منه التأثير على عقد القمة العربية في بغداد".

    الى ذلك، إعتبرت وزارة الداخلية، الاثنين، أن حالات الايمو التي سجلت في العراق "فردية ومحدودة جداً"، وقال المفتش العام في وزارة الداخلية عقيل الطريحي لـ"السومرية نيوز"، إن "العراق لا يشهد وجودا لظاهرة الإيمو وربما هناك حالات فردية محدودة جداً"، مبيناً أن "العراق ما يزال بعيدا كل البعد عنها كون الشباب العراقي شباب وطني ومتمسك بتراثه وتقاليده". واعتبر الطريحي أن "التماشي مع الموضات والأساليب الحديثة شأن شخصي"، وطالب الطريحي الجهات التنفيذية بـ"عدم مخالفة الدستور في التضييق على هذه الحريات"، إلا انه لفت في الوقت نفسه إلى أن حماية الحريات ومنها حرية الشباب في اختيار ملابسهم وتقليعاتهم وما يرغبون به من تصرفات محكومة بالدستور والآداب العامة والتقاليد". وتابع الطريحي أن "وزارة الداخلية ليس لديها تعليمات بالاعتداء على الشباب الذين يرتدون ملابس معينة أو لديهم شكل معين"، لافتا إلى أن "تحول الايمو إلى ظاهرة سيؤثر على المجتمع". وأكد المفتش العام في وزارة الداخلية "علينا توجيه من لديهم بعض الأفكار التي قد تعتبر منحرفة أو غير مناسبة ونتعامل معهم بتربية وليس بأسلوب قمعي"، مبينا أن "المعلومات الرسمية المتوفرة لدينا التي تحدث عنها أعضاء في مجلس النواب والجهات تنفيذية، لا يوجد قتلى وهناك فتاوى صدرت من مراجع دينية حرمت اللجوء إلى قتل هؤلاء".



    لجنة الأقاليم النيابية تنهي تعديل قانون المحافظات وتؤكد منحها صلاحيات واسعة

    السومرية نيوز/بغداد: أكدت لجنة الأقاليم والمحافظات غير المنتظمة بإقليم النيابية، الاثنين، عن إرسالها قانون المحافظات غير المنتظمة بإقليم إلى رئاسة مجلس النواب بعد إجراء التعديلات النهائية عليه، وفيما أشارت إلى أن تعديل القانون شمل 21 مادة من اصل 55، أوضحت أن القانون أعطى صلاحيات إدارية وأمنية ورقابية واسعة للمحافظات.

    وقال عضو اللجنة النائب نجم عبد الله في مؤتمر صحافي عقده، اليوم، في مبنى البرلمان، وحضرته "السومرية نيوز"، إن "لجنة الأقاليم والمحافظات غير المنتظمة بإقليم أرسلت قانون المحافظات غير المنتظمة بإقليم رقم 21 إلى رئاسة البرلمان بعد الانتهاء من وضع اللمسات الأخيرة"، مبينا أن "القانون يحدد شكل العلاقة بين الحكومة الاتحادية والمحافظات".

    وأضاف عبد الله أن "اللجنة عملت على تعديل 21 فقرة من اصل 55"، مؤكدا أنه "بموجب تعديل القانون تم إعطاء صلاحيات إدارية وأمنية ورقابية واسعة للمحافظات". واعتبر عضو لجنة الأقاليم والمحافظات أن "الوضع السياسي لن يستقر إلا بتوسيع صلاحيات المحافظات، وإعطاء نسبة اكبر من الموازنة للمحافظات".



    مطالبات بدمج هيئة النزاهة بمجلس القضاء.. وقانونيون يتحفظون

    البينة: اتفق قانونيون على عدم دستورية طلب دمج هيئة النزاهة ومجلس القضاء الاعلى، حيث اقترح بعضهم دمج دائرة المفتش العام وديوان الرقابة المالية وهيئة النزاهة، هيئة واحدة، فيما فضل البعض الاخر دمج الاخيرتين فقط. عضو اللجنة القانونية البرلمانية النائب حسون الفتلاوي وصف، في تصريح خص به (البينة) أمس الاثنين، اقتراح دمج هيئة النزاهة ومجلس القضاء الاعلى بـ"المخالفة الدستورية"، مبيناً ان "دمجهما غير صحيح لأن هيئة النزاهة تراقب السلطات الثلاث؛ القضائية والتشريعية والتنفيذية، وكل مفاصل الدولة الاخرى، بينما القضاء هو جزء من الدولة"، مستغرباً التقدم بمقترح كهذا. واكد الفتلاوي ان "هذا المقترح اذاما تمت احالته الى اللجنة القانونية في مجلس النواب فسيتم رفضه، لانه مخالفة دستورية"، مشيراً الى ان ذلك يصح في حالة واحدة حينما تلغى هيئة النزاهة وتحول صلاحياتها الى مجلس القضاء الاعلى.ودعا عضو كتلة المواطن الى "دمج جميع الهيئات الرقابية (هيئة النزاهة، دائرة المفتش العام وديوان الرقابة المالية) بهيئة واحدة، من اجل انهاء الارباك الذي ولده تعدد جهات الرقابة على جميع المستويات في دوائر الدولة، مشدداً على ان "هذه الهيئات اثبتت عدم قدرتها على الحد من انتشار الفساد المالي والاداري”.من جانبه، أكد الخبير القانوني أحمد عباس، في تصريح لـ(البينة) يوم أمس، على ضرورة تحديد الجهات الرقابية، مشدداً على ان "هيئتين رقابيتين في الدولة افضل من ثلاث هيئات، وهذا موجود في اغلب دول المنطقة". ودعا عباس الى دمج ديوان الرقابة المالية وهيئة النزاهة، مبيناً ان "دمجهما ضروري، ولابأس بان يتم عمل كل منها على حدة، حيث ان الرقابة المالية تختص بالحسابات الختامية، وهيئة النزاهة بالشكاوى والملفات، لكنهما يصبان في هيئة واحدة". واشار عباس الى ان "اخراج هيئة النزاهة من المعادلة الرقابية في هذا الوقت الذي يسجل فيه الفساد ارتفاعاً ملحوظاً، يعد مسيساً اكثر من اللازم"، متسائلاً "اذا كانت الهيئات لا تعمل بشكل جيد هل يجوز اخراجها من الجهاز الرقابي؟”.وأضاف ان اخراجها كلام مخطوء، بل يجب ان نجد الحلول الناجعة للنهوض بها وتفعيل دورها، ورسم خطط استراتيجية لها وعدم تركها سائبة فيما يخص الاستراتيجيات”. وكان النائب عن كتلة المواطن علي شبر قد اعلن، في تصريح لوكالة (نينا) امس، عن تقديمه مقترحاً الى رئاسة البرلمان يقضي بدمج هيئة النزاهة بمجلس القضاء الاعلى”.واضاف شبر ان "هيئة النزاهة حلقة زائدة حيث تأخذ جزءا من عمل القضاء وعمل الداخلية مما اربك عمل دوائر الدولة واصبح المسؤولون والعاملون المخلصون يبتعدون عن اداء مهامهم خوفا من اجراءات هيئة النزاهة غير المدروسة وعدم اعطاء فسحة للانجاز والابداع". وأضاف ان "ديوان الرقابة المالية ودائرة المفتش العام كافيتان لرقابة عمل مؤسسات الدولة”.



    ممثل الامم المتحدة يزور كربلاء :العراق يشهد مأزقا سياسيا والحل يجب ان يكون وفقا للدستور

    وكالة نون خاص : وصل الممثل الخاص للامين العام الامم المتحدة في العراق مارتن كوبلر الى مدينة كربلاء المقدسة صباح اليوم.

    وذكر مراسل وكالة نون الخبرية أن كوبلر وصل صباح اليوم الى محافظة كربلاء لحضور احتفالية يوم المرأة العالمي موضحا ان الممثل الاممي عقد مؤتمرا صحفيا في المبنى الحكومي بالمحافظة

    وقال الممثل الخاص للامين العام الامم المتحدة في العراق مارتن كوبلر خلال المؤتمر الصحفي الذي حضره مراسل وكالة نون ان اسباب عديدة وراء زيارتي لمدينة كربلاء منها احترامي الشديد لهذه المدينة المقدسة وثقافتها وتاريخها والسبب الثاني هو للاطلاع والتعرف على مشاريع هذه المدينة والسبب الثالث هو للاحتفال يوم المراة العالمي موضحا ان هذه الزيارة تعتبر الاولى من نوعها الى المدينة وان الامم المتحدة لديها العديد من المساعدات التي يمكن ان تقدمها لهذه المدينة "

    واضاف "ان المدينة تشهد تطورا مذهلا لانها تستقبل الكثير من الزائرين وفيها ايضا حركة عمرانية كبيره "

    وعلى الصعيد العراقي قال كوبلر" ان البلاد تشهد مأزقا سياسيا ونحن نتطلع الى حل القضايا العالقه خلال المؤتمر القادم ووفقا للدستور "

    ودعا ممثل الامم المتحدة بالعراق منظمة اليونسكو "الى التعاون في اعمار كربلاء قائلا "يجب انخراط اليونسكو في اعمار كربلاء ويجب وضع اجندة عمل بهذا الخصوص ونحن سنناقش ذلك في بغداد حيث سنزور المدينة المقدسة مرة اخرى ونناقش مستجدات الامور مع ممثلي المحافظة "

    وحول موضوعة البند السابع قال مارتن كوبلر ان من ابرز المشاكل التي يمر بها العراق هو البند السابع ونحن كجهة اممية نعمل على خروج العراق من هذا البند من خلال التحدث مع الكويت ومع العراق من اجل خروج هذا البلد من طائلة البند السابع موضحا ان الاسبوع القادم سيشهد زيارة اممية الى منطقة الحدود مع الكويت مبينا ان هذه المشكلة بحاجة الى تبادل ثقة بين الجانبين العراقي والكويتي للخروج منها "

    وكشف الممثل الاممي عن بوادر انفراج في مسالة التعويضات والحدود والمفقودين بين الجانبين العراقي والكويتي مبينا ان كل هذه الملفات يجب ان يكون للامم المتحدة دورا وتعاونا فيها من اجل ايجاد حلول مناسبة لها"



    العثور على أقراص لأنصار السنة تحرض على استهداف "الروافض" والقوات الأمنية في ديالى

    السومرية نيوز/ ديالى: أفاد مصدر في شرطة محافظة ديالى، الاثنين ، بان قوات امنية عثرت على أقراص مدمجة لتنظيم أنصار السنة تحرض على استهداف "الروافض" والقوات الأمنية شمال شرق بعقوبة.

    وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "قوة من الشرطة عثرت، صباح اليوم، على أكثر من 20 قرصا مدمجا مرمية قرب منازل سكنية وسط ناحية الوجيهية،( 20كم شمال شرق بعقوبة)، تعود لتنظيم أنصار السنة"، مؤكدا أن "الأقراص تحوي خطب تحرض على استهداف ما اسماهم بالروافض والقوات الأمنية وتدعو إلى نصرة التنظيم".

    وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "القوة نفذت عملية دهم وتفتيش للبحث عن متورطين بتوزيع تلك الأقراص".

    يذكر أن المصادر الأمنية في محافظة ديالى ومركزها مدينة بعقوبة، 55 كم شمال شرق بغداد، تشير إلى العام الحالي، عثرت على أقراص مدمجة تحوي خطب دينية لقيادات بارزة في القاعدة وتنظيمات أخرى في ثلاثة مناطق داخل المحافظة تدعو اغلبها إلى استهداف القوات الأمنية والصحوات.

    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير : 13 اذار  2012 Empty رد: اخبار وتقارير : 13 اذار 2012

    مُساهمة من طرف المدير في الإثنين مارس 12, 2012 11:56 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخبار وتقارير : 13 اذار 2012
    متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي
    المالكي وبايدن يبحثان هاتفيا الشأن السوري

    بحث رئيس الوزراء نوري المالكي، خلال اتصال هاتفي مساء أمس، مع نائب الرئيس الامريكي جو بايدن خروج العراق من الفصل السابع والشأن السوري. وذكر بيان لمكتب المالكي أمس الاثنين"ان رئيس الوزراء تلقى اتصالا هاتفياً من نائب الرئيس الامريكي جو بايدن جرى فيه تداول مختلف شؤون المنطقة" واضاف البيان "ان رئيس الوزراء جدد الدعوة لتكثيف الجهود من أجل ايجاد حلول سلمية للمشاكل والازمات التي تعاني منها العديد من دول المنطقة" وحول الأوضاع في سوريا، اشار البيان الى ان المالكي اكد معارضته للعنف واستخدام القوة كأسلوب لحل الأزمة القائمة، مجدداً رفضه لمحاولات ادخال الاسلحة الى سوريا من اي طرف كان، مشيرا الى ان تشديد الإجراءات ووضع الحدود المشتركة تحت المراقبة المشددة انما تأتي انسجاما مع سياسة العراق الرامية لتجفيف العنف وحقن دماء السوريين.والتمهيد لإيجاد حل سلمي. ونوه البيان ان نائب الرئيس الامريكي جو بايدن أكد موقف بلاده الرافض لتسليح كافة الاطراف في سورية، مبدياً استعداد الولايات المتحدة الامريكية لدعم جهود العراق للخروج من طائلة البند السابع وحل المشاكل التي تحول دون ذلك بما فيها القضايا بين العراق والكويت.



    الرئيس طالباني سيرأس قمة بغداد

    الاتحاد: قال بيان أصدره مكتب فخامة رئيس الجمهورية، أمس الاثنين، إن الطبيب الخاص المرافق لفخامة رئيس الجمهورية أكد ان الرئيس جلال طالباني سيعود بعد ايام الى الوطن للمشاركة في احتفالات اعياد نوروز وترؤس القمة العربية التي تنعقد في بغداد اواخر الشهر الجاري. واضاف ان رئيس الجمهورية الذي كان قد اجريت له مداخلة جراحية في المانيا اجرى سلسلة من الفحوصات في الولايات المتحدة أظهرت ان صحته مستقرة جدا ومطمئنة.



    نائب عن دولة القانون يكشف عن موافقة المالكي على عقد جلسة لمجلس الوزراء بالديوانية

    السومرية نيوز/ الديوانية: كشف نائب عن ائتلاف دولة القانون في محافظة الديوانية، الاثنين، عن موافقة رئيس الوزراء نوري المالكي على عقد جلسة للمجلس في المحافظة، معتبراً أن هذه الخطوة ستساهم في إيجاد حلول مباشرة للمشاكل التي تعاني منها

    وقال النائب إحسان العوادي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "رئيس الوزراء نوري المالكي وافق على عقد جلسة خاصة للمجلس في الديوانية خلال الفترة المقبلة"، لافتاً إلى أن "المحافظة تعاني من مشاكل زراعية وصناعية إلى جانب ما تعانيه من غبن وتهميش في المخصصات المالية من قبل 17 وزارة"

    وأضاف العوادي، أن "المحافظة ستستثمر حضور رئيس وأعضاء مجلس الوزراء لطرح معاناتها ومشاكلها أمامهم بشكل مباشر"، معرباً عن أمله في أن تسهم هذه الخطوة في إيجاد حلول "مباشرة" لها.

    وكان النائب العوادي أعلن، في 14 من شباط 2012، أنه قدم طلباً لعقد جلسة مجلس الوزراء في الديوانية، معتبراً أن حضور المالكي وأعضاء المجلس شخصياً إلى الديوانية واطلاعهم على أوضاعها عن كثب سيسهم في حل الكثير من مشاكلها العالقة.

    يذكر أن مجلس الوزراء العراقي عقد، في 13 شباط 2012، جلسة اعتيادية في محافظة البصرة أقصى جنوب البلاد، في مبادرة هي الأولى من نوعها بهدف الوقوف على التحديات والمشاكل التي تعاني منها المحافظات بما يحقق دعماً للحكومة الاتحادية والمحافظات والحكومات المحلية على حد سواء، في حين أكد رئيس الوزراء أن الاجتماع كان مبادرة ناجحة ستشمل باقي المحافظات التي تشكو من مشاكل شبيهة.

    وتعتبر الديوانية التي يبعد مركزها 180 كم جنوب العاصمة بغداد، من أفقر المحافظات العراقية، حيث تعاني من وضع اقتصادي متدهور بحسب مؤشرات وزارة التخطيط، إذ تبلغ نسبة الفقر فيها 35 بالمئة بحسب إحصائيات رسمية، في حين يبلغ عدد العاطلين فيها أكثر من 140 ألف شخص من سكانها البالغ عددهم نحو مليون و200 ألف نسمة.



    العراق يطلق رسميا الشعار الخاص بمؤتمر القمة العربية

    السومرية نيوز/ بغداد : أعلنت اللجنة الإعلامية للقمة العربية، الاثنين، عن إطلاق شعار القمة الثالثة والعشرين المقرر عقدها في بغداد نهاية شهر آذار الحالي، داعية إلى اعتماده من قبل أجهزة الإعلام والمؤسسات ذات العلاقة كافة.

    وقالت اللجنة الإعلامية للقمة في بيان صدر، اليوم وتلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه، إنه "تم إطلاق شعار القمة العربية الثالثة والعشرين التي ستعقد في بغداد في 29 من شهر آذار الحالي"، داعية "أجهزة الإعلام والمؤسسات ذات العلاقة بالقمة إلى استخدام هذا الشعار في أي نشاط يتعلق بالقمة والتحضيرات الجارية لانعقادها، وحتى التئام اجتماعاتها في بغداد في 29 من الشهر الحالي".

    وأوضحت اللجنة أن "الشعار على شكل دائرة تحيطها سنبلتان خضر، وكتب بداخل الدائرة إلى الأعلى مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة وفي أسفلها الدورة الثالثة والعشرون، العراق، 2012، فيما توسطت الدائرة أعلام الدول العربية الأعضاء في الجامعة العربية".

    وكان وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أعلن، في الأول من شباط 2012، أن القمة العربية المقبلة ستعقد في بغداد في 29 آذار الحالي، مؤكداً أن الحكومة جادة في توفير الأمن للقادة والرؤساء المشاركين في القمة، فيما اعتبر نائب الأمين العام للجامعة العربية أحمد بن حلي أن العراق قادر على إنجاح القمة العربية، وأنه مقبل على مرحلة سيترأس خلالها العمل العربي.

    وأعلنت وزارة الخارجية العراقية، أمس الأحد (11 آذار 2012)، أن الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي سيزور بغداد قريباً لوضع اللمسات النهائية لعقد القمة العربية، وفي حين دعت جميع القوى السياسية والمكونات الاجتماعية إلى تضافر الجهود لإنجاح القمة، اعتبرت أن انعقادها في بغداد دليل على استعادة العراق لدوره العربي والإقليمي.

    وسبق وأن أجلت الجامعة العربية، في (5 أيار 2011)، القمة العربية التي كان من المقرر عقدها في آذار 2011 ببغداد إلى آذار 2012، بناءً على طلب عراقي بعد توافق الدول العربية الأعضاء نظراً للواقع العربي "الجديد وغير المناسب" الذي أحدثته الثورات التي كانت وقتها في مصر وليبيا واليمن وتونس وسوريا.

    ويعد انعقاد القمة العربية في العاصمة العراقية بغداد الحدث الدولي الأكبر الذي تنظمه البلاد منذ العام 2003، إذ شكلت أمانة بغداد لجنة لتهيئة وتأمين المتطلبات الخاصة بمؤتمر القمة العربية وتقديم الرؤى والأفكار والتحضيرات المطلوبة لتحسين وتطوير الواجهة العمرانية للمدينة، بما يتناسب مع تاريخها ومكانتها بالتنسيق مع الوزارات والجهات المختصة، وقد أعلنت في نهاية شهر كانون الثاني المنصرم، أن كامل الاستعدادات للقمة باتت منجزة بنسبة 100%.

    يذكر أن العراق استضاف القمة العربية مرتين، الأولى في العام 1978 والتي تقرر خلالها مقاطعة الشركات والمؤسسات العاملة في مصر التي تتعامل مباشرة مع إسرائيل وعدم الموافقة على اتفاقية كامب ديفيد، أما القمة الثانية التي حملت الرقم 12 وعقدت في العام 1990 فقد شهدت حضور جميع الزعماء العرب باستثناء الرئيس السوري السابق حافظ الأسد الذي كان في حالة عداء مع نظام الرئيس السابق صدام حسين على خلفية تنافسهما على زعامة البعث وموقف سوريا الداعم لإيران في حرب السنوات الثماني التي خاضها العراق معها، كما وشهدت القمة توترات حادة بين العراق من جهة ودولتي الكويت والإمارات العربية المتحدة من جهة أخرى، اندلعت بعدها حرب الخليج الثانية.



    مصادر تكشف عن اتفاق عراقي كويتي لإلغاء الديون مقابل اعتراف المالكي بالعلامات الحدودية

    السومرية نيوز/ بغداد: كشفت مصادر دبلوماسية كويتية، الاثنين، أن الكويت اتفقت على اسقاط جميع الديون المستحقة على العراق مقابل موافقة الأخير على ترسيم الحدود مع الكويت وفقا لقرارات الأمم المتحدة، فيما لفتت إلى أن رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي سيوقع على هذا الاتفاق رسميا خلال زيارته المرتقبة إلى الكويت، ثم يعرضه على البرلمان العراقي للمصادقة عليه.

    وقالت المصادر لـ"السومرية نيوز" إن "الجانبين العراقي والكويتي اتفقا خلال الأسابيع الأخيرة على أن تسقط الكويت جميع الديون المستحقة على العراق، غير التعويضات، مقابل أن يعترف العراق بالحدود الكويتية وفقا لقرار الأمم المتحدة رقم 883 لسنة 1993 إضافة إلى الاعتراف بأماكن العلامات الحدودية التي تم نصبها بين البلدين".

    واوضحت المصادر أن "هذا الاتفاق تم حسمه في خلال الزيارة التي قام بها وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري إلى الكويت في نهاية شباط الماضي"، وأضافت أن "زيباري حمل إلى المسؤولين الكويتيين مبادرة عراقية لإلغاء الديون المستحقة على العراق والتي تتجاوز 120 مليار دولار مقابل موافقة الحكومة العراقية على ترسيم الحدود والاعتراف بالعلامات الحدودية الحالية ومنح الكويت استثمارات في العراق".

    وسلم وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري، خلال زيارة قام بها إلى الكويت في 29 شباط الماضي، أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح دعوة رسمية من رئيس الجمهورية جلال الطالباني لحضور القمة العربية التي ستعقد في بغداد نهاية آذار المقبل، فيما بحث مع نظيره الكويتي الشيخ صباح خالد الصباح حل الملفات العالقة في علاقات البلدين وزيارة رئيس الوزراء نوري المالكي المرتقبة إلى الكويت.

    وبينت المصادر أن "الاتفاق نص ايضا على أن تقوم الكويت بدفع ديون العراق للشركات الكويتية المساهمة مثل ناقلات البترول والشحن الجوي من حسابها الخاص على أن يطرح الموضوع إعلاميا على ان العراق هو من سدد تلك الديون".

    ولفتت المصادر إلى أن "رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي الذي متوقع أن يصل إلى الكويت بعد أيام قليلة في زيارة رسمية سيوقع على هذا الاتفاق، على أن يمرره إلى البرلمان عبر كتلته النيابية للمصادقة عليه وبالتالي يصبح الاتفاق ساري المفعول".

    وأكدت المصادر أن "الجانب العراقي أظهر عبر مسؤوليه الذين زاروا الكويت مؤخرا، تمهيدا لزيارة المالكي، استعداده الكامل لإنهاء الملفات العالقة مع الكويت خاصة في ظل التطورات والازمات التي تشهدها المنطقة"، واعتبرت أن "العراق لا يريد أن يكون في عزلة عن محيطه بعد سقوط سوريا وبالتالي بدأ يفكر جديا بحل القضايا العالقة مع الكويت لكسب بوابة مهمة على الخليج".

    وذكرت المصادر ان "الاتفاق الكويتي العراقي لم يتطرق إلى مسألة التعويضات باعتبارها تتعلق بقرارات الامم المتحدة"، إلا انها بينت أنه "في حال أظهر العراق جدية بالمضي بهذا الاتفاق فإن الكويت سترفع توصيات إيجابية بتجاوب العراق مع هذا الملف بما يصب في مصلحة العراق ويخفف عنه من وطأة تلك القرارات".

    ويستعد رئيس الوزراء نوري المالكي إلى زيارة الكويت خلال أيام لبحث القضايا العالقة بما فيها ترسيم الحدود والتعويضات والديون المستحقة على العراق إضافة إلى فرص التعاون بين البلدين، بحسب ما جاء على لسان المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ، فيما طالب وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي، في 5 آذار الحالي، العراق باستكمال تنفيذ القرارات الدولية الصادرة لصالح الكويت، أبرزها الانتهاء من مسألة صيانة العلامات الحدودية تنفيذاً للقرار 833.

    وكان وزير الخارجية الكويتي صباح الخالد الحمد الصباح أعلن، في 16 كانون الثاني 2012، أن القيادة السياسية حريصة على وضع خارطة طريق لمساعدة العراق على تنفيذ التزاماته الدولية، وكشف عن مقترح كويتي عرض على الجانب العراقي بأن يتم استثمار جزء من التعويضات في العراق، كما أشار إلى أن الكويت دخلت مع العراق في مشروع سكني لتعويض المزارعين العراقيين الذين كانت ممتلكاتهم داخلة ضمن الحدود الكويتية عند ترسيم الحدود وفق قرار مجلس الأمن رقم 833، وتم تكليف الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية بالتعاون مع أحد المكاتب الاستشارية العالمية لوضع التصورات للمشروع.

    يذكر أن مجلس الأمن الدولي أصدر القرار رقم 833 في العام 1993، الذي ينص على ترسيم الحدود بين العراق والكويت التي يبلغ طولها 216 كم عبر تشكيل لجنة دولية لترسيم الحدود بين الطرفين، الأمر الذي رفضه نظام الرئيس السابق صدام حسين أولاً، إلا أنه وافق عليه في نهاية عام 1994 عقب ضغوط دولية، ويؤكد المسؤولون العراقيون أن ترسيم الحدود بين البلدين تم بالقوة، وأدى إلى استقطاع أراض عراقية من ناحية صفوان ومنطقة أم قصر، فضلاً عن تقليص مساحة المياه الإقليمية.



    دولة القانون يطالب العراقية ببديل عن المطلك لمرافقة المالكي إلى الكويت

    شفق نيوز/ طالب ائتلاف دولة القانون، الاثنين، القائمة العراقية بترشيح شخصية بديلة لنائب رئيس الوزراء صالح المطلك لمرافقة نوري المالكي في زيارته المقبلة الى الكويت، مبيناً ان المطلك فقد صفته الرسمية بعد "فشله" في ادارة ملف الخدمات، ومطالبة المالكي مجلس النواب بسحب الثقة عنه.

    وقال النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود لـ"شفق نيوز"، إن "على القائمة العراقية أن تقدم مرشحاً بديلاً عن صالح المطلك، ليتسنى للاخير مرافقة رئيس الوزراء المالكي في زيارته المقبلة الى الكويت".

    وبين ان "صالح المطلك لم يعد يملك صفة رسمية بعد فشله في ادارة ملف الخدمات، وكذلك بعد طلب رئيس الوزراء المالكي من مجلس النواب سحب الثقة عنه".

    يذكر أن النائب عن القائمة العراقية طلال الزوبعي طالب، امس الاحد، أن يضم الوفد العراقي المرافق للمالكي، رؤساء كتل من القوى السياسية وفي مقدمتهم نائبه صالح المطلك ليعطي صورة بأن الوفد مكون من جميع الكتل السياسية.

    وبخصوص زيارة المالكي الى الكويت قال الصيهود إن "زيارة رئيس الوزراء إلى الكويت تحظى باهمية كبيرة، وسيرافقه وفد كبير من الوزراء لمناقشة ملفات عديدة مع الجانب الكويتي".

    وكان القيادي في ائتلاف دولة القانون والمستشار السابق لرئيس الوزراء ياسين مجيد كشف، في اواسط كانون الأول 2011، بأن رئيس الوزراء نوري المالكي طلب من مجلس النواب سحب الثقة عن نائبه لشؤون الخدمات صالح المطلك، مشيراً إلى أن الأخير ليس أهلا لشغل المنصب.

    يشار إلى أن نائب رئيس الوزراء صالح المطلك قد وصف في تصريحات سابقة له رئيس الوزراء نوري المالكي بأنه "أكبر دكتاتور" في العراق، وأكد صعوبة التعامل معه وتفرده باتخاذ القرارات.



    الوفاق الوطني ينفي وجود مطالبات جديدة من القضاء برفع الحصانة عن بعض نواب العراقية

    بغداد12آذار/مارس(آكانيوز)- نفى الناطق الرسمي بأسم حركة الوفاق الوطني أحد المكونات الرئيسية في إئتلاف العراقية بزعامة أياد علاوي، الاثنين، إحالة مجلس القضاء الأعلى في العراق قائمة جديدة الى مجلس النواب يطالب فيها برفع الحصانة عن بعض نواب الإئتلاف في المجلس، مشيراً الى إستمرار بعض الأطراف في إستهداف العراقية في محاولة لإضعافها.

    وقال هادي الظالمي لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز)، أن "إئتلاف العراقية لم يتلق أي طلب رسمي من مجلس القضاء الأعلى أو أي إشعار عن ورود قائمة جديدة تطالب برفع الحصانة عن عدد من نواب الإئتلاف في مجلس النواب" مشيراً الى أن "الأقاويل التي تروج لوجود قائمة مماثلة تدخل ضمن محاولة ترهيب نواب العراقية وإخراجهم من الواجهة السياسية الى جانب محاولة إضعاف الإئتلاف".

    ونوه الظالمي الى "إستمرار إستهداف إئتلاف العراقية وأعضائها فيما بدأ ذلك الإستهداف يأخذ شكلاً تصعيدياً"، مبينا ان "ذلك الأستهداف قد يتواصل مع تلكؤ الجهود لعقد المؤتمر الوطني المرتقب بين الأطراف السياسية العراقية المختلفة بشأن الأزمة الراهنة في البلاد".

    وزاد بالقول أن "تلك الاستهدافات تحاول ان تدفع إئتلاف العراقية الى استبدال بعض أعضائها في النواب العراقي بالإضافة الى السعي من أجل زرع شكوك لدى جمهور العراقية تجاه قادتها"، مؤكداً "وجود محاولات لإستهداف بعض الأعضاء الفاعلين للعراقية في النواب العراقي".

    وكان مجلس القضاء الأعلى في العراق قد أعلن في شباط الماضي عن "إحالته طلباً إلى مجلس النواب يطالب فيه برفع الحصانة عن النائبين عن إئتلاف العراقية في المجلس حيدر الملا وسليم الجبوري والنائب عن التحالف الوطني صباح الساعدي"، فيما أشار المجلس إلى أنه "القضاء لا يمكنه منع أي شكوى ضد أعضاء النواب العراقي".



    القانونية النيابية: القضاء طالب برفع الحصانة عن نواب من التحالف الوطني والعراقية

    بغداد (إيبا)... أكد رئيس اللجنة القانونية النيابية خالد شواني أن القضاء الأعلى طالب البرلمان برفع الحصانة عن نواب من التحالف الوطني والقائمة العراقية، فيما نفى أن يكون عدد النواب المطالب برفع الحصانة عنهم 13.

    وقال شواني خلال مؤتمر صحفي عقده في مبنى البرلمان إن مجلس القضاء الأعلى أرسل إلى مجلس النواب طلبات برفع الحصانة عن نواب في التحالف الوطني والقائمة العراقية.

    وأضاف أن الإنباء التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام وصول 13 طلباً برفع الحصانة عن النواب من مجلس القضاء الأعلى عارية عن الصحة ، مؤكداً أن اللجنة القانونية لم يصلها طلبات بهذا العدد.

    واوضح شواني أن الطلبات الموجودة أمام اللجنة الخاصة المكلفة برفع الحصانة هي نفس الطلبات السابقة، مشيرا إلى أن بعضها عبارة عن جنح إذ يعمل المرسلة ضدهم هذه الطلبات إنهاء القضية . مشيرا الى أن اللجنة المكلفة بمناقشة تلك الطلبات قررت الاستمرار بدراستها والعمل معها بشكل قانوني وبما ينسجم مع الدستور.

    وكان مجلس القضاء الأعلى اعلن في وقت سابق عن ارساله طلباً إلى مجلس النواب برفع الحصانة عن النائبين عن القائمة العراقية حيدر الملا وسليم الجبوري والنائب عن التحالف الوطني صباح الساعدي، فيما أشار إلى أن القضاء لا يمكنه منع أي شكوى ضد النواب .(النهاية)



    الكوردستاني يقترح طرح ورقة سياسية موحدة في قمة بغداد لضمان نجاحها

    شفق نيوز/ اقترح ائتلاف الكتل الكوردستانية، الاثنين، طرح ورقة موحدة للكتل السياسية يتمّ الاتفاق فيها على توحيد الرؤى وعدم طرح القضايا الداخلية في قمة بغداد لضمان نجاحها.

    وقال النائب عن ائتلاف الكتل الكوردستانية حميد بافي في حديث لـ"شفق نيوز" إن "هناك ضرورة لتوحيد رؤى الكتل السياسية من خلال ورقة عمل موحدة تعقد بينها قبل انعقاد القمة العربية في بغداد لعدم طرح القضايا الداخلية، ولضمان نجاحها"، معرباً عن عدم تفاؤله بنتائج القمة بسبب "الخلافات بين الكتل، وعدم اتفاق على رؤية موحدة للقمة".

    وتساءل بافي "كيف يمكن للعراق ترؤس القمة العربية والبحث في مشاكل الدول، وهو لم يستطع حسم خلافاته الداخلية"؟ مؤكداً على "ضرورة تعزيز مبدأ الشراكة الوطنية لكي تعمل الكتل بروح جماعية لانجاح قمة بغداد".

    وتتواصل جهود الكتل السياسية إلى عقد اجتماع وطني لبحث الخلافات والقضايا العالقة والعمل على ايجاد حلول لها إلاّ أن الغريمين التقليديين القائمة العراقية وائتلاف دولة القانون اختلفا على تحديد انعقاد الاجتماع الوطني حيث تطالب الاولى الى عقده قبل قمة بغداد، بينما يصر الثاني على عقده بعد القمة.

    ومن المقرر ان تنعقد القمة العربية في بغداد نهاية الشهر الجاري، بحضور القادة العرب يسبقه اجتماع لوزراء الخارجية يوم 28 واجتماع لوزراء الاقتصاد والتجارة يوم 27 من الشهر ذاته.



    القضاء الاعلى: هيئة الدفاع عن الهاشمي تشوش عمل القضاء واتهاماتها غير واقعية

    شفق نيوز/ رفض مجلس القضاء الاعلى، الاثنين، الاتهامات التي وجهها رئيس هيئة الدفاع في قضية نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي التي وصف فيها "محكمة جنايات الكرخ بأنها تعيق عمل الهيئة"، عاداً هذه الاتهامات محاولة "للتشويش" على عمل القضاء.

    وكان رئيس هيئة الدفاع في قضية نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي مؤيد العزي قد اتهم، يوم أمس الأحد، في تصريحات صحفية "محكمة جنايات الكرخ بأنها تعيق عمل هيئة الدفاع".

    وقال المتحدث باسم مجلس القضاء الاعلى عبد الستار البيرقدار في حديث لـ"شفق نيوز" إن "القضاء يعمل وفق القانون الذي ينص على الزام المحكمة بحضور وكيل المتهم اثناء التحقيق وتدوين الاقوال والاطلاع على الاوراق التحقيقية، وحضور جميع جلسات المحاكمة"، مشيراً إلى أن "وكلاء حمايات الهاشمي يحضرون جميع جلسات التحقيق".

    وأوضح البيرقدار أنه "لا توجد اي اعاقة لعمل هيئة الدفاع عن المتهمين في قضية الهاشمي، والطلبات التي يقدمها وكلاء المتهمين مأخوذة بنظر الاعتبار ووفق ما يتيحه القانون"، واصفاً تصريحات رئيس هيئة الدفاع في قضية الهاشمي أنها "بعيدة عن الواقع".

    وأضاف المتحدث باسم مجلس القضاء الاعلى أن "الاتهامات التي وجهها رئيس هيئة الدفاع في قضية الهاشمي تدخل ضمن اطار التشويش على عمل القضاء وسير المحاكمات"

    واعتقلت القوات الأمنية أكثر من 70 شخصا من حماية الهاشمي بتهم "الإرهاب"، فيما اصدر القضاء العراقي في 19 من كانون الأول الماضي مذكرة اعتقال بحق الهاشمي بدعوى دعمه "للإرهاب"، في وقت نفى فيه جميع التهم المنسوبة اليه.

    وكشف مجلس القضاء الأعلى الشهر الماضي عن تورط عناصر حماية الهاشمي بـ150 عملية مسلحة بين تفجير سيارات ملغمة وعبوات ناسفة واستهداف قضاة وأطباء وضباطا كبارا في وزارتي الدفاع والداخلية باستخدام أسلحة مزودة بكواتم للصوت إضافة إلى إطلاق صواريخ.



    الأوقاف النيابية تعلن اتمامها مشروع قانون دواوين الاوقاف الدينية وتنفي تضمنه دمجها في وقف واحد

    [بغداد-أين]: أعلنت لجنة الأوقاف والشؤون الدينية النيابية اكتمال مشروع قانون دواوين الاوقاف الدينية . وقال رئيس اللجنة علي العلاق لوكالة كل العراق [أين] ان " اللجنة وبعد ان اتمت صياغة مشروع قانون ديوان الوق الشيعي والسني والمسيحي والأديان الاخرى تم ارساله الى هيئة رئاسة مجلس النواب لادراجه ضمن جدول الاعمال ومن المرجح ان يتم عرضه للقراءة الاولى داخل المجلس خلال الأسبوع الحالي ".

    وأضاف ان " مشروع القانون لم يتضمن اي فقرة لدمج الاوقاف الدينية بوقف واحد او هيئة او إدارة واحدة او ماشابه ذلك " .

    وكانت بعض الجهات السياسية قد دعت الى توحيد الاوقاف الدينية في ديوان واحد او تشكيل وزارة للأوقاف الدينية كما كان الوضع في السابق



    الذرب: قضية الهاشمي لا يمكن حلها سياسيا

    [بغداد-أين] : قال النائب عن القائمة العراقية زياد الذرب أن موقف الاكراد الاخير بشان قضية الهاشمي كان لعدم رغبتهم بالضغط على القضاء اكثر بعدما قدموا طلبا لنقل القضية الى كركوك على أقل تقدير وتم رفضه

    واضاف الذرب لوكالة كل العراق[أين] أن " قضية نائب رئيس الجمهورية المطلوب للقضاء طارق الهاشمي فيها بعدان البعد الاول قضائي والبعد الثاني سياسي الا أنه لا يمكن حلها سياسيا "، مؤكدا أن على " القضاء أن يأخذ دوره في حسم قضية الهاشمي والبعد السياسي للقضية يجب أن لا يتدخل في عمل القضاء ".

    وأضاف أن " رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي التقى رئيس الوزراء نوري المالكي لاكثر من مرة وبحثا القضية وامكانية حلها الا انهما لم يتوصلا الى نتيجة تذكر",مبينا أن " موقف النجيفي واضح في القضية وقد اعلن سابقا دعمه الكامل للقضاء".

    وأشار الى أن " الطرف الثاني[التحالف الوطني] لم يستجب للمطالبات بشأن نقل قضية الهاشمي الى كركوك أو ديالى أو الانبار عازيا السبب الى أن هذا الامر يعد تدخلا في عمل القضاء ".

    وكان رئيس الجمهورية جلال طالباني قال في مقابلة صحفية " انهم ،اي الاكراد، تورطوا في قضية نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي" ،مضيفا ان" بقاء الهاشمي في اقليم كردستان كان له جانبان سلبي وايجابي في نفس الوقت"، موضحاً في لقاء مع صحيفة هاولاتي الكردية ان "لجوء الهاشمي الى كردستان وبقائه فيها جعل السنة ممتنين لنا ، بينما يعتب علينا الشيعة ويقولون انه رجل مطلوب وينبغي علينا عدم التستر عليه وحمايته ".



    نائب عن دولة القانون: اشكالات قانونيّة تعيق استجواب طالباني

    بغداد/ اور نيوز: كشفتْ لجنة النزاهة البرلمانية عن وجود ملفات فساد كبرى تتعلق برئاسة الجمهورية لكنها اقرت في الوقت نفسه ان استجواب الرئيس طالباني امام البرلمان ومساءلته عن تلك الملفات هو خيار مستبعد جدا.

    وقال النائب حسين الاسدي ان " رئاسة الجمهورية ما تزال تمنح موظفيها رواتب شهرية بالدولار" واشار الى ان "الرئاسة تدفع رواتب موظفيها بالدينار العراقي على اساس سعر صرف 1500 مقابل الدولار".

    ونوه الى "وجود فارق كبير في سعر الصرف المتداول حاليا الذي يصل الى 1121 ما يسمح بهدر ملايين الدولارات على مدى السنوات السابقة". واضاف الاسدي ان "رئاسة الجمهورية اصدرت قرارا بمضاعفة رواتب موظفيها خلافا لقانون الخدمة المدنية النافذ في الدولة العراقية" ولفت الى "وجود مؤشرات فساد كبرى بشأن المصروفات والنفقات الخاصة بالايفادات والمشتريات التي لايمكن التغاضي عنها".

    واكد الاسدي "احالة عدد كبير من ملفات الفساد الخاصة برئاسة الجمهورية الى هيئة النزاهة والجهات القضائية للبت فيها واستكمال الاجراءات التحقيقية بشانها". واقر عضو لجنة النزاهة البرلمانية "بوجود ما وصفه باشكالية حقيقية من الناحية القانونية اخرت استجواب رئيس الجمهورية جلال طالباني امام البرلمان بشان ملفات الفساد تلك"، مبينا في الوقت نفسه ان "مساءلة الرئيس طالباني تحتاج الى الاغلبية المطلقة في اعضاء مجلس النواب الامر الذي يحتاج بلورة اتفاق بين الكتل السياسية وذلك خيار مستبعد جدا

      مواضيع مماثلة

      -

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أغسطس 21, 2019 6:36 am