بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

المواضيع الأخيرة

»  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
 خطبة الجمعة بامامة سماحة الشيخ الكربلائي من كربلاء المقدسة  Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

» العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
 خطبة الجمعة بامامة سماحة الشيخ الكربلائي من كربلاء المقدسة  Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

» العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
 خطبة الجمعة بامامة سماحة الشيخ الكربلائي من كربلاء المقدسة  Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

» العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
 خطبة الجمعة بامامة سماحة الشيخ الكربلائي من كربلاء المقدسة  Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

» العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
 خطبة الجمعة بامامة سماحة الشيخ الكربلائي من كربلاء المقدسة  Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

» الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
 خطبة الجمعة بامامة سماحة الشيخ الكربلائي من كربلاء المقدسة  Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

» العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
 خطبة الجمعة بامامة سماحة الشيخ الكربلائي من كربلاء المقدسة  Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

» تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
 خطبة الجمعة بامامة سماحة الشيخ الكربلائي من كربلاء المقدسة  Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

» العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
 خطبة الجمعة بامامة سماحة الشيخ الكربلائي من كربلاء المقدسة  Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    خطبة الجمعة بامامة سماحة الشيخ الكربلائي من كربلاء المقدسة

    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

     خطبة الجمعة بامامة سماحة الشيخ الكربلائي من كربلاء المقدسة  Empty خطبة الجمعة بامامة سماحة الشيخ الكربلائي من كربلاء المقدسة

    مُساهمة من طرف المدير في السبت مارس 24, 2012 8:49 am

    خطبة الجمعة بامامة سماحة الشيخ الكربلائي من كربلاء المقدسة

     خطبة الجمعة بامامة سماحة الشيخ الكربلائي من كربلاء المقدسة  2
    30 ربيع الثاني 1433 هـ الموافق 23 اذار 2012 م
    ملخص الخطبة
    ناقش ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة ما يتعلق بالتفجيرات التي حصلت في الايام الاخيرة الماضية والتي ذهب ضحيتها اكثر من 600 شخصاً بين شهيد وجريح، و كثير من هؤلاء الجرحى قد فقد عضو من اعضائه ..
    و بين الشيخ عبد المهدي الكربلائي "ان الشعب العراقي في وادٍ و ساسته في وادٍ آخر، وان كلامنا ينحصر مع الساسة، لان الطرف الذي قام بالتفجيرات، لا كلام لنا معه، فالإرهابيون لا دين لهم ولا اخلاق ".
    موضحاً "أود تصوير مشاهد من الواقع العراقي و ارجو ان لا يفهم من كلامي اني اريد تصوير المشاهد المأساوية و السوداوية فقط، فنحن لا ننكر وجود اعمار و خدمات - وإن كانت قليلة وليست بالمستوى المطلوب - لكن هناك قصصاً ليست من نسج الخيال بل هي من ارض الواقع، فقد شاهدنا أطفالا قد فقدوا يداً او يدين، او قدماً او قدمين او عيناً او عينين، او اُمّاً فقدت رضيعها، او ابا فقد ابنه ذي الثمانية عشر ربيعا، وهو كان يتأمل منه خيراً... او عائلة فقدت خمسة او ستة اشخاصٍ منها، ونشاهد اما تلطم على رأسها لفقد ابنتها، بينما نشاهد في الوادي الثاني، تراشق السياسيين فيما بينهم اعلامياً، وسوء الظن، وهكذا نرى واديان: الاول فيه الشعب العراقي، حيث التضحية والتحمل والصبر والايثار, ووادي الحكومة حيث التصارع والتراشق والتصعيد والتشنج".
    مضيفاً "يجب ان يعيش المسؤولون نفس المشاعر التي يعيشها المواطن، فيتصور الواحد منهم نفسه، الاب الذي فقد عزيزه، او الام التي فقدت ابنتها".
    وتساءل الشيخ الكربلائي من الحرم الحسيني المطهر "الا يكفي سفكا للدماء؟ اما آن للدم ان يتوقف وللآلام ان تنتهي؟".
    وأضاف في الخطبة الثانية لصلاة الجمعة 30 ربيع الثاني 1433 الموفق 23/3/2012 "ما هو الحل وما هو المطلوب من المعنيين؟".
    مستدركاً "ذكرنا ونكرر ما قلناه سابقاً, لا بد ان يكون هنالك حوار بناء وهادئ بعيدا عن الخطاب التشنجي".
    وتساءل "في اغلب الاحيان هل هناك ارادة لحل الازمات؟" مطالباً " ان الرجوع الى الدستور كفيل بحل الكثير منها".
    وتوجه " للأجهزة الامنية " وطالب " مطلوب التأهيل الامني لها، ودعم الجهد الاستخباراتي ومتابعة اداءهم على الارض".
    وتناول في الفقرة الثانية من الخطبة " قانون العفو العام" فنحن "مع اصداره على من ندموا على جرائمهم واصبحوا مؤهلين ليكونوا افرادا صالحين في المجتمع, لكن يجب ان يصاغ القانون بطريقة تمنع من وجود ثغرات يمكن ان يستغلها الإرهابيون للنفوذ من خلالها، او ان تكون فقراته محكمة بحيث لا توجه رسالة سلبية لهم".
    وتناول الشيخ الكربلائي مسألة أخرى وقال" ان منبر الجمعة هو منبر الكثير من شرائح المجتمع، فقد طرحنا هموم الكثير من شرائحه كالأيتام والارامل والموظفين والمتقاعدين وطرحنا المشاكل الاقتصادية والصناعية والزراعية وغيرها، ونطرح اليوم ما يخص شريحة مهمة في المجتمع, الا وهم المهندسون". وتابع "فهم رجال الاعمار والبناء والابداع، فلكل مشروع نصيب منه للمهندسين، سواء أكان المشروع صناعياً او زراعياً او طبياً او خدمياً، فنود ذكر أن المهندسين يعانون من مشكلة البلاغات الكيدية ضدهم، فلا بد ان تؤخذ بنظر الاعتبار بحيث يمكننا تجنبها لانها ستسقط صاحبها اجتماعيا او تقلل همته في العمل".
    وتناول في الجزء الاخير من خطبته "كثرة العطل في العراق" موضحاً " ورغم ان بعضها له مسوغ مثل عطلة الاسبوع التي منحت بسبب القمة العربية الا ان اغلبها ليس له تعويض، فهناك 150 يوماً كعطلة في السنة، ولا يوجد ما يعوضها، اذ اننا شاهدنا وسمعنا من عراقيين مغتربين في دول متقدمة انهم يعوضون عطلة يومين في الاسبوع بساعات دوام اضافية في الايام الباقية، وهو مالا يحصل لدينا، رغم اننا نحتاج للعمل اكثر منهم؛ بسبب خراب البنى التحتية وحاجتنا الى المزيد من الجهد فضلا عن اهمية تقديس الوقت".
    إستمع إلى الخطبة  خطبة الجمعة بامامة سماحة الشيخ الكربلائي من كربلاء المقدسة  Mp2  خطبة الجمعة بامامة سماحة الشيخ الكربلائي من كربلاء المقدسة  Rar2

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أغسطس 21, 2019 6:34 am