بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

مواضيع مماثلة

المواضيع الأخيرة

»  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
اخبار وتقارير : 25 اذار  2012 Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

» العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
اخبار وتقارير : 25 اذار  2012 Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

» العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
اخبار وتقارير : 25 اذار  2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

» العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
اخبار وتقارير : 25 اذار  2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

» العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
اخبار وتقارير : 25 اذار  2012 Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

» الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
اخبار وتقارير : 25 اذار  2012 Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

» العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
اخبار وتقارير : 25 اذار  2012 Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

» تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
اخبار وتقارير : 25 اذار  2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

» العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
اخبار وتقارير : 25 اذار  2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    اخبار وتقارير : 25 اذار 2012

    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير : 25 اذار  2012 Empty اخبار وتقارير : 25 اذار 2012

    مُساهمة من طرف المدير في السبت مارس 24, 2012 10:51 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخبار وتقارير : 25 اذار 2012
    متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي
    رئيس الوزراء السيد نوري كامل المالكي يدعو اللجنة التحضيرية للاجتماع الوطني الى إتمام عملها

    مكتب رئيس الوزراء: دعا دولة رئيس الوزراء السيد نوري كامل المالكي اللجنة التحضيرية للاجتماع الوطني المزمع عقده قريبا الى إتمام عملها بأسرع وقت.

    و قال سيادته هناك حاجة ملحة لمراجعة كل القضايا والامور المتعلقة ببناء الدولة العراقية مابعد انسحاب القوات الامريكية.

    وجدد السيد رئيس الوزرء دعوته بعقد الاجتماع في الاسبوع الاول من الشهر القادم اي الاسبوع الذي يلي عقد القمة العربية في بغداد.



    رئيس الوزراء السيد نوري كامل المالكي يبدي اعتراضه على التعديلات التي أدخلتها لجنة الأقاليم والمحافظات في مجلس النواب

    مكتب رئيس الوزراء: ابدى دولة رئيس الوزراء السيد نوري كامل المالكي اعتراضه على التعديلات التي أدخلتها لجنة الأقاليم والمحافظات في مجلس النواب على قانون المحافظات بما يقلص صلاحياتها ويحد من قدرتها على العمل والإنجاز وتطوير محافظاتها. واكد سيادته ان ذلك يتعارض مع سياسة الحكومة الهادفة الى تعزيز قدرات الحكومات المحلية ومضاعفة اعتمادها على ذاتها وإدارة شؤونها بنفسها.



    الأتروشي يمتنع عن تسمية الجهة التي طلبت تهريب الهاشمي

    الوسط: رفض النائب عن التحالف الكردستاني فرهاد الأتروشي الافصاح عن اسم الجهة أو الاشخاص الذين طلبوا من حكومة الإقليم تهريب طارق الهاشمي الى خارج العراق.

    وفي اتصال هاتفي أجرته قناة البغدادية مع الأتروشي، اكتفى بالقول ان حكومة الإقليم تسلمت رسائل من الحكومة وجهات سياسية بالسماح للهاشمي بالهروب وتسهيل مهمة خروجه الى دول اخرى.

    وقد كرر مذيع البغدادية عدة مرات سؤاله الى الأتروشي بتسمية الاشخاص، لكن الأتروشي كان يكرر نفسه عبارته بأنها الحكومة وجهات سياسية دون ذكر اي اسم صريح.

    ما يثيره الوسط هنا، ان مثل هذا الإتهام ليس قضية عابرة، ولا بد من كشف الجهة التي طلبت من حكومة كردستان تهريب طارق الهاشمي المطلوب للقضاء، لقد تحدث رئيس الإقليم السيد البارزاني بصراحة في خطابه وهاجم السيد المالكي مباشرة بهجوم هو الاعنف من نوعه، كما تحدث الأتروشي بنفس المضمون وأكثر في عدة تصريحات، اضافة الى انه طالب بمحاكمة المالكي، هذا يعني أن ذكر اسم الجهة التي طلبت تهريب الهاشمي لا يمثل أمراً خطيراً بعد هذا التصعيد.

    من حق المواطن ان يعرف هذه الجهة، لأنها قضية وطنية، تكشف له كيف يدار البلد، وكيف يتم التعامل مع الإرهابيين، وفي حال امتنع الجانب الكردي عن الافصاح عن الإسم، فان الشكوك ستتجه لدقة هذا الإتهام.

    في المقابل لم يصدر عن الحكومة وعن مكتب السيد المالكي وعن دولة القانون اي تعليق حول هذه التهمة الخطيرة.



    نائب بدولة القانون: تهديد البارزاني بإعلان دولة مستقلة تنقصه الجدية

    السومرية نيوز/كربلاء: اعتبر نائب عن ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي، الجمعة، أن تهديدات رئيس إقليم كردستان بإعلان دولة مستقلة "تنقصها الجدية"، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن الكرد يعلمون جيداً الانفصال لا يصب في مصلحتهم.

    وفيما اتهم الكرد بخرق الدستور وعدم الإدلاء بأية معلومات لحكومة المركز عن عدد شرطة الإقليم وعناصر البيشمركة، دعا القادة الكرد إلى إعلان دولتهم إذا كانوا يعتقدون أن ذلك في مصلحتهم.

    وقال النائب عن محافظة كربلاء فؤاد الدوركي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "تهديد رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني بإعلان الدولة الكردية أمر تنقصه الجدية"، معتبراً أن "الكرد يعلمون أكثر من سواهم أن انفصالهم عن العراق ليس في صالحهم".

    وأضاف الدوركلي أن "الكرد يحصلون على استحقاقات مالية ضخمة من موازنة البلاد دون مقابل"، مبيناً أنهم "يحصلون على 17% من الموازنة الاتحادية فيما تبلغ حصتهم الفعلية 12%، كما حصلوا على نسبة كبيرة من الموازنة في ظل حكومة رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي بتوافقات سياسية دعمها الأخير ووزير المالية آنذاك عادل عبد المهدي".

    واتهم الدوركلي الكرد بـ"خرق الدستور بشكل واضح، فهم يتفردون بحكم إقليم كردستان ولا سلطة لحكومة المركز عليه، كما يمتنعون عن الإدلاء بأي معلومات لحكومة المركز حتى بشأن عدد الشرطة أو قوات البيشمركة"، لافتاً إلى أن "وزارتي الدفاع والداخلية الاتحاديتين لا تملكان سلطة تحريك عنصر واحد من أمن الإقليم، ومع ذلك فهم يتقاضون مرتباتهم من نفط الجنوب".

    ودعا الدوركي القادة الكرد إلى إعلان الدولة الكردية "إذا كانوا يعتقدون أنها ستوفر لهم وضعاً أفضل من أوضاعهم الحالية"، معتبراً أنهم "يدركون جيداً مدى الصعاب التي يواجهونها في حال أقدموا على مثل هذه الخطوة".



    نائب بائتلاف المالكي: بعض الدول لا يعترف بالكرد ويطلق عليهم أتراك الجبل

    السومرية نيوز/ كربلاء: رد ائتلاف دولة القانون، الجمعة، على تصريح رئيس إقليم كردستان الذي هدد فيه بإعلان الدولة الكردية، ووصفه بـ"الاستفزازي"، وفيما أكد أن انفصال الكرد مطلب"غير دستوري"، اعتبر أنهم يحصلون على امتيازات في العراق أعلى منها في دول اخرى، لافتاً إلى أن بعض الدول لا يعترف بالكرد ويطلق عليهم تسمية "أتراك الجبل".

    وقال النائب عن دولة القانون صالح الحسناوي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني فاجأنا بالحديث عن اللجوء إلى شعب الإقليم لتقرير مصيره إذا لم يتم التوصل إلى حل مناسب للخلافات مع بغداد"، واصفاً لهجته بـ"الغريبة والاستفزازية للكثير من المواطنين والسياسيين من حيث التوقيت والمضمون".

    ورأى الحسناوي أن "تصريحات البارزاني مخالفة للدستور والوقائع على الأرض، وأن الدستور لا يتيح تقسيم العراق"، وأضاف "أما إذا أراد الكرد الانفصال فلا بد أن يسبق ذلك تحديد الحدود وتعديل للدستور وإجراء استفتاء بموافقة ثلثي العراقيين".

    واعتبر الحسناوي أيضاً أن "للكرد حصة مقنعة من الموازنة الاتحادية ومن المناصب السيادية والوزارات والسفارات "، وتابع قائلاً "وحين يكون الكل ممثلاً بالحكومة فلا مجال للحديث عن التهميش"، مبيناً أن "الحكم في العراق اتحادي ولا تنفرد به جهة على حساب جهات أخرى، والسلطة تمارس من قبل كل الشركاء".

    ولفت الحسناوي إلى أن ما يحصل عليه الكرد في العراق لا يحصلون عليه في بلدان أخرى، وأوضح "بعض دول المنطقة ومنها تركيا لا تزال لا تعترف حتى باستخدام مصطلح كرد، حيث أن الكرد فيها يسمون بأتراك الجبل".

    وشدد الحسناوي على أن "كرد العراق لا يملكون وحدهم حق إعلان الدولة الكردية لأن حق تقرير المصير مكفول بالمواثيق الدولية"، مضيفاً أن "حدود الدولة التي يريد القادة الكرد إعلانها ليست واضحة لحد الآن، لذلك لا بد من الاتفاق على حدودها تجنباً لأي نزاعات وصراعات مستقبلية".

    نائب من حزب البارزاني يطالب بمحاكمة المالكي وتشكيل حكومة جديدة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    السومرية نيوز/ أربيل: طالب نائب من الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس مسعود البارزاني، الجمعة، بمحاكمة رئيس الحكومة نوري المالكي لـ"تستره" على ملفات خطيرة، واتهمه بإرسال رسائل سرية إلى الإقليم لتسهيل تهريب نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي، داعيا إلى تشكيل حكومة جديدة.

    وقال النائب عن التحالف الكردستاني فرهاد الأتروشي في حديث لـ"السومرية نيوز"، "يتوجب على الادعاء العام توجيه اتهام للمالكي بسبب تستره منذ أربع سنوات على ملفات خطيرة تتعلق بدماء المواطنين الأبرياء ومقايضتها بمكاسب سياسية".

    وطالب الأتروشي مجلس النواب أيضاً بـ"استجواب" رئيس الحكومة، واوضح أن "المالكي حاول تهريب نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي إلى خارج العراق عن طريق إرسال رسائل سرية إلى إقليم كردستان تحثه على ذلك".

    وأكد الأتروشي أن "رئيس الوزراء حنث باليمين الدستورية"، وأضاف "وسيؤدي بسبب نزعاته وتوجهاته المخالفة للنظام السياسي الجديد بالبلد إلى الهاوية"، داعيا الكتل السياسية إلى "العمل بجدية لتشكيل حكومة جديدة".



    الكردستاني يتهم ائتلاف دولة القانون بتمرير تجارب عبر تصريحات نوابه ويطالبه بموقف رسمي

    السومرية نيوز/ أربيل: طالب التحالف الكردستاني، الجمعة، ائتلاف دولة القانون بموقف رسمي وصريح من الأزمة مع إقليم كردستان العراق، واتهمه بتمرير تجارب عبر تصريحات نوابه المنفردة، وفيما انتقد "التطاول على رئيس الإقليم والرموز الأخرى"، اعتبر أن النائبين "الأسدي ومجيد" "لا يشكلان أهمية في المشهد السياسي".

    وقال المتحدث باسم التحالف شوان محمد طه في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "ائتلاف الكتل الكردستانية لا يأخذ برأي أي من النائبين عن دولة القانون حسين الأسدي وياسين مجيد"، معتبراً أنهما "لا يشكلان أهمية في المشهد السياسي، فعملهما يقتصر على الظهور على شاشات التلفزة والتظاهر بأنهم مقربون من السلطة".

    وانتقد محمد طه "التطاول على القادة والرموز العراقية والهستيرية التي أصابت قلة من دولة القانون"، مطالبا ائتلاف دولة القانون بـ"موقف رسمي وصريح من الأزمة والمشاكل العالقة بين الكتل السياسية".

    ورأى محمد طه أن "ائتلاف دولة القانون يتبع سياسة معينة بشأن التصريحات السياسية، وحين لا تصب لصالحه، يبرر الأمر بأنه رأي شخصي لأحد النواب أو المتحدث باسمهم ولا يعبر عن رأي الائتلاف"، مؤكداً في الوقت نفسه أن "هذه التصريحات السلبية تؤثر على العلاقة مع التحالف الكردستاني".

    ولفت محمد طه إلى إن "المشهدين السياسي والأمني يدلان بشكل واضح على مدى نجاح الحكومة العراقية".

    وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون حسين الأسدي اعتبر، الخميس (22 آذار 2012) أن رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني بات "مطلوباً" للقضاء العراقي لإصراره على إيواء نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي، وفيما أكد أن تصريحاته الأخيرة لا تعفيه من المسائلة الجزائية، دعا إلى استجوابه في البرلمان، فيما طالب النائب من الحزب الديمقراطي الكردستاني فرهاد الأتروشي في المقابل بمحاكمة رئيس الحكومة نوري المالكي لـ"تستره" على ملفات خطيرة، واتهمه بإرسال رسائل سرية إلى الإقليم لتسهيل تهريب نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي، داعيا إلى تشكيل حكومة جديدة.



    نشاط بعثي مبرمج للتشكيك بإعترافات حماية الهاشمي وتورطه بعمليات إرهابية

    الوسط : استغلت القائمة العراقية ونائب رئيس الجمهورية الهارب طارق الهاشمي، حادثة وفاة أحد أفراد حمايته، لتشكك في مسارات التحقيق وإعترافات أفراد حماية الهاشمي بتورطه بعمليات إرهابية وتفجيرات دموية وتفخيخ السيارات وعمليات إغتيالات بكاتم الصوت.

    الوسط تلقى من مكتب الهاشمي بياناً مرفقاً بمجموعة من الصور عن المتوفى (عامر سربوت زيدان البطاوي) ظهر وجهه في بعضها فيما ظهرت في صور أخرى اجزاء من جسمه دون الوجه. وقد ذكر الوسط في افتتاحيته، أن تغلغل العناصر البعثية في المؤسسات الأمنية والتحقيقية هي التي تقف وراء مثل هذه الأعمال، وأن حادثة موت (البطاوي) جرت وفق اسلوب يتقنه البعثيون، ليجدوا فرصة يستغلها الهاشمي والقائمة العراقية للتشكيك بالتهم التي تلبسته.

    وهنا يلفت الوسط نظر المسؤولين المعنيين، والسيد رئيس الوزراء بشكل خاص، الى هذا الجانب، وضرورة توليه التحقيق في القضية، لا سيما ان عمليات بغداد قدمت مبرراً واهياً يفيد بأن (البطاوي) توفي نتيجة فشل كلوي، وانها ستعلن التقرير الطبي بعد الحصول على الإجراءات الرسمية.

    الوسط يؤكد ضرورة التحقيق في ملابسات الحادث، وفي تبرير عمليات بغداد التي تخترقها العناصر البعثية، وربما كان هذا التصريح الواهي جزءً من الاسلوب البعثي في التشكيك باعترافات حماية الهاشمي، لخلق فرصة له يفلت فيها من التهمة التي تتلبسه بعمليات ارهابية راح ضحيتها أبناء العراق.



    نص كلمة البارزاني السياسية بمناسبة عيد نوروز

    وكالة انباء المستقبل

    بسم الله الرحمن الرحيم أيتها الأخوات العزيزات وأيها الإخوة الإعزاء

    أيها الكوردستانيون الأعزاء في كوردستان والمهجر، من صميم قلبي أبارككم حلول عيدنا القومي نوروز.

    قبل أكثر من 2500 عام إنتفض الكورد و رفضوا الدكتاتورية، ومنذ ذلك الحين والى اليوم والكورد يواصلون الكفاح والمقاومة من أجل الحرية والتحرر، وهذا بحد ذاته يحمل دلالات ومعاني كثيرة، إنه يعني بأننا أمة حية ولانقبل الذل والعبودية من أحد، إننا أمة يجب أن نتحرر ونعيش بحرية، وهذا درس بليغ لنا وللآخرين أيضا. أيتها الأخوات والأخوة

    ثير من الأشخاص كانوا يتصلون ويطلبون منا كي نعلن اليوم بشرى كبيرة لشعب كوردستان، لذا إننا نطمئنكم بأن ذلك اليوم قادم إنشاء الله سبحانه كي تُعلَن فيه تلك البشرى، لكنها يجب أن تكون في وقت مناسب، ولكن كونوا مطمئنين بأن البشرى آتية لامحالة. أيتها السيدات وأيها السادة

    إننا نمر في مرحلة حساسة وستستلم الوزارة الجديدة لحكومة الإقليم مهامها في هذه الأيام، وكنت أتمنى أن تشارك فيها كافة القوى الكوردستانية بما فيها المعارضة أيضا، ولكن يبدو ان الإخوة في المعارضة قد قرروا عدم المشاركة، مع ذلك نتمنى أن يكونوا كمرآة لحكومة الإقليم لإظهار النواقص ومكامن الخلل فيها، من أجل القضاء على الفساد ومعالجة أوجه الخلل والدفع بمستوى تجربتنا نحوى آفاق أكثر تطورا يوما بعد يوم. وقلنا مراراً بأننا كأحزاب وأطراف؛ من الطبيعي أن تكون لنا آراء و وجهات نظر مختلفة، ولكن يجب أن نجتمع جميعا ونتوحد تحت مظلة الكوردايتي (الحركة القومية الكوردية)، وخصوصا اليوم حين نرى بأن كوردستان تتعرض مجددا لمخططات وهجمات غير مشروعة من قبل المتربصين، وتنتاب الكثير منهم أضغاث أحلام لإحداث الثغرات في صفوف القوى الكوردستانية، ولكن الكورد موحدون حينما يكون هناك مخاطر تهدد أمن الإقليم ومستقبل الكورد وكوردستان، وللأسف الشديد وأقوله بكل مرارة؛ ظهرت هنالك ثلة قليلة من الناس يديرون ظهورهم للعشرة وينسونها، لأنهم نسوا ما قدمه الكورد لهم، ان دور الكورد لهو دور واضح وجليّ، وان كوردستان كانت ملاذا للمضطهدين والمظلومين، والقلة التي تفرض اليوم نفسها عنوة في بغداد، كانت قد لجأت الى كوردستان، وحينها فتحت كوردستان أبوابها لهؤلاء. العراق، في هذه الأيام يشهد أزمة جدية، وعندما نقول أزمة جدية، فإننا ندرك ما نقول وما نعنيه، واننا سعينا دائماً كي نخدم إخوتنا العرب والتركمان والآشوريين والكلدان في عموم العراق؛ كسعينا لخدمة كوردستان، لأننا نريد خدمة العراق عموماً.

    وبعد إسقاط النظام الدكتاتوري عام 2003 ، حاولنا جهد الإمكان بأن تستفيد مناطق العراق الأخرى من تجربة كوردستان، لكنهم للأسف لم يستفيدوا من تجربتنا. اننا بذلنا بما في وسعنا للحيلولة دون نشوب صراعات طائفية ومذهبية؛ وقلنا ونقوله أيضا: اننا لن نكون جزء من هذا الصراع، ونشعر بمرارة حينما يُقتل أحد أبناء العراق سواء في البصرة أو أربيل أو بغداد والنجف أو في أية مدينة عراقية أخرى، لأنهم أهلنا و ذوينا و أحبتنا. لكن الكل يدري بأن الكورد كان لهم دور رئيسي في إسقاط النظام وبناء العراق الجديد، وخاصة في تأسيس الحكومة الحالية والتي تشكلت قبل سنتين بناء على إتفاقية أربيل، فمن دون دور الكورد لتعرض العراق الى مهالك. وللأسف ظهر الآن ثلة قليلة من الأشخاص إحتكرت كافة مفاصل السلطة وتبث إرهاباً فكرياً، حيث من غير الممكن أن ينتقدهم أحد أو يعبر عن رأيه وإلاّ أصابهم الهياج وبدؤا يتهجمون بلا هوادة. واليوم قد آن الأوان لتوضيح الحقائق لشعب كوردستان والعراقيين عموماً، كي يعرفوا الخلاف الذي بيننا.

    ان خلافنا ينصب على:

    اولاً: شراكة الكورد والعرب في السلطة (أي عرب الشيعة وعرب السنة) مع تقدير وشراكة المكونات الأخرى، فالشراكة الآن لم تعد لها أية معنى.

    ثانياً: الإلتزام بالدستور؛ حيث يتم خرق الدستور بإستمرار، الى جانب إهمال وعدم تنفيذ إتفاقات أربيل من الأساس. وإنهم نسوا الدستور والشراكة بمجرد وصولهم الى الحكم، نسوا بأن هذا الأمر وثيق الصلة بمصير العراق وجميع العراقيين وليس متعلق بمصير إقليم كوردستان فحسب. ولنأتي الى الخلافات القائمة بين الفئة التي هي الآن في السلطة ببغداد وبين الإقليم: 1. الخلافات هي على كركوك والمناطق المتنازع عليها، حيث إنهم يتهربون منها دائماً، في حين ابدينا من جانبنا أعلى درجات المرونة، وانني أتوجه بالشكر إليكم يا جماهير شعب كوردستان، لأنكم تحملتم الكثير، وبلغ تحملكم هذا الى الحد الذي قد تشكّون في إننا لم نبذل من الجهد بشكل جدّي وبما فيه الكفاية، أو اننا كنا مقصرين في أدائنا، لكننا بذلنا الجهود ولم نكن مقصرين، إننا ابدينا نية حسنة حينما أردنا معالجة الأمر عن طريق الإحتكام الى الدستور، كنا نتصور بأن الآخرين يحترمون العهود وتوقيعاتهم، لأن الدستور وضع آلية الحل لمعالجة هذه المشاكل، فلا بأس لو تمت معالجة الأمر وفقاً للدستور أو أن يُعالج كذلك الآن، ولكن من غير الممكن أن نتخلى عن هذا الأمر، لأن هذه المسألة تشكل بالنسبة الينا مسألة تفوق المبدئية. 2. مسألة البيشمركه، الكل يدرك ما الدور الذي أداه البيشمركه على مستوى عموم العراق، ولكن الآن ينظرون الى البيشمركه نظرة العدو، وإنهم في السنوات الخمس والست الماضية نهبوا حتى الميزانية المخصصة للبيشمركه ولا يسمحون بإرسالها الى كوردستان. والأسوأ من ذلك؛ ان هذه الثلة تنتظر حصولها على الطائرات المقاتلة من طراز ف16كي تجرب حظها مجددا مع البيشمركه. إنهم بهذه العقلية يحكمون العراق!. 3. مسألة النفط والغاز، إننا إتفقنا في شهر شباط من عام 2007 على مشروع قانون للنفط والغاز كي يُحال الى مجلس النواب، وكان ينص على انه في حال عدم تمريره الى الشهر الخامس من ذلك العام، فيحق آنذاك للإقليم والحكومة الإتحادية إمضاء العقود، فليس لدينا أي خلاف وفقاً للدستور، لأن النفط والغاز هما ملك للعراق، وان وارداتهما هي لجميع العراقيين، فلماذا إذاً لايحيلون القانون الى مجلس النواب؟. مع ذلك إنهم في بغداد يصيبهم الجنون في حال قدوم أي شركة لإبرام العقود مع الإقليم، لأنهم يدركون إن ما نقوم به هو عمل دستوري. فالمشكلة لاتكمن في دستورية أو عدم دستورية هذه العقود، بل إنهم لايحتملون حصول أي تطور في كوردستان ويقفون بالضد من أي تقدم يحصل فيها، على الرغم من ان تلك العقود فيها خيرٌ لجميع العراقيين، ونحن ملتزمون بأن هذه الإيرادات هي لجميع العراقيين، مع ذلك لايسمحون بقدوم أي شركة الى هنا، ناهيك عن التهديد الذي يوجهونها لتلك الشركات وممارسة الضغوطات عليها بشتى الوسائل. 4. والنقطة الأخرى متعلقة بتشكيل جيش مليوني يكون ولائه لشخص واحد، فمتى حصل وفي أي بقعة من العالم يوجد هناك شخص يجمع في يديه مناصب مثل القائد العام للقوات المسلحة و وزير الدفاع و وزير الداخلية، ورئيس المخابرات و رئيس مجلس الأمن القومي؟!، وبالأمس تم إرسال رسالة الى البنك المركزي كي يكون مرتبطا به أيضاً!، مالذي بقي للآخرين ياترى؟، وإذا يتصور البعض بأن الشيعة راضون بهذا الوضع، فإن الشيعة هم مهمشون قبل السنة والكورد. والأمر الذي يبعث على الأسى هو ان هذه الفئة تريد أن تُظهر للملأ بأن الكورد هم الذين غيروا موقفهم إزاء الشيعة أو غيروا حليفهم!، لكن الشيعة الذين نعرفهم هم من اتباع ومناصري الحكيم والصدر، وانهم الذين وقفوا دائما الى جانب الكورد وساندوهم، وان الكورد بدورهم وقفوا الى جانبهم وساندوهم، وسنبقى دائماً الى جانب بعضنا البعض ومساندين بعضنا البعض ومتخندقين معاً أيضاً. أما الذين يدّعون انهم المدافعون عن حقوق الشيعة، فالدفاع لايكون عن طريق تهميش التحالف الشيعي، ولايكون عن طريق خلق أعداء جدد للشيعة. أو أن لايحسبوا للآخرين في العراق أي حساب. فنحن نقول ان العراق لجميعنا؛ كورداً وشيعة وسنة وتركمانا وآشوريين وكلداناً، العراق لجميع العراقيين وكل بحسب حجمه وموقعيته. وانهم يخدمون الشيعة من خلال تقديمهم الخدمات للشيعة ويحققوا الأمن والإستقرار للشعب العراقي. ولكن مالذي فعلتموه للعراق؟ تفضلوا؛ فلنضع الحسابات بأجمعها على الطاولة!.

    اننا نؤكد الإلتزام بتحالفنا مع إخوتنا الشيعة، ولكن ليس مع هذه الفئة التي إحتكرت كل مفاصل السلطة ولاتحسب للآخرين أي حساب، وإنني متأكد بأن الشيعة هم غير راضون بهذا الوضع قبل الكورد والسنة.

    أيتها الأخوات وأيها الإخوة

    لقد حان الوقت الذي نقول فيه كفى، لأن العراق يتجه نحو الهاوية، وان فئة قليلة على وشك جرّ العراق بإتجاه الدكتاتورية، فالعراق يشهد أزمة جدية، وإن دوام وضع كهذا غير مقبول بالنسبة إلينا على الإطلاق، ولهذا أدعو: جميع قيادات الأحزاب والآطراف السياسية العراقية الى مداركة الوضع والجلوس معاً في وقت عاجل؛ وذلك لوضع الآليات والإسراع في إيجاد حل لهذا الوضع ومعالجته في فترة قصيرة جداً، وإلاّ فإننا سنلجأ الى شعبنا، وآنذاك سيتخذ شعبنا قراره النهائي، وهذا كي لاتلقوا علينا باللائمة بعد الآن. وفي الختام؛ نبعث بتحايانا الى أرواح شهداء عموم العراق، شهداء الكورد و كوردستان، وجميع شهداء سبيل التحرر في العالم أجمع. مرة أخرى مبارك عليكم عيد نوروز وأشكركم جزيل الشكر.



    الجبوري للبارزاني من يتكلم عن الدكتاتورية والتفرد بالسلطة عليه ان ينتقد ممارساته ومن معه بحق عرب كركوك

    بغداد (إيبا)... قال النائب عمر الجبوري عن القائمة العراقية ان من يتكلم اليوم على الدكتاتورية والاستبداد والتفرد بالسلطة في العراق عليه ان ينتقد ممارساتهومن معه بحق عرب كركوك وما يسمى بالمناطق المتنازع عليها الذين عانوا مع التهميش والاقصاء من جميع المؤسسات العامة الادارية والامنية بعد ان سبقوا ذلك الانفراد بتنفيذ ابشع ممارسات التطبيق العرقي بحق العرب واوسع عملية تعتبر في تاريخ العراق المعاصر بهدف تجريد كركوك هويتها الوطنية المشتركة.

    وحذر النائب عن محافظة كركوك عرب المحافظة بإن الازمة السياسية التي افتعلتها بعض الجهات تهدف الى عدم اعادة العراق الى محيطه العربي وممارسة دوره الريادي وخصوصا باحتضانه للقمة العربية نهاية الشهر الحالي.

    وقال الجبوري في بيان له تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا).. اليوم الخميس ان المكون العربي في كركوك يؤكد ضرورة أن تكون في مقدمة اولويات القوى السياسية الحفاظ على وحدة العراق ارض وشعبا وعلى ثرواته الوطنية بدلا من الانزلاق نحو ازمات مفتعلة لاتقدم خيرا للعراقومحاولات بعض القادة السياسين الاستهدف والانتفاض لاي مؤسسة اتحاديةمكلفة بالحفاظ على وحدةالعراقوهو الجيش العراقي كونه المسؤولالابرز للسلطة الاتحادية وفق المادة109 من الدستور.

    وطالب الجبوري جميع الجهات بمراجعة مواقفها من كركوك . مبينا انه طالما تكلمنا عن صحوة الديمقراطية كما نطالب بتغييرمواقفهم الظالمة بحق كركوك واهلها ، مؤكدا ان العرب في كركوك بدأوا يشعرون باستياء وقلق كبير من مواقف بعض القوى السياسية التي وقفوا الى جانبها في الانتخابات والتي كان عليها ان تتفرد بمسؤولية وطنية اتجاه قضايا العراق المهمة وبمقدمتها كركوك والنفط ودور الجيش العراقي وان لايتخلوا عن ماتبقى لهمتحت مسوغات الصراع او السلطة لان من يشدون على ايديهم اليوميستهدفون كركوك من خلال استيلائهم على ارضهم الجغرافية بقصد تغيير هوية المحافظةالعراقية المهمة .

    وأشار الى ان القائمة العراقية تنصح بعض القادة الكرد بأن لايندفعوا كثيرا ويتزايدوافيما بينهم على تعميق الخلافات بين الشعب العربي والكرديفي العراق , مؤكدا ان خسارتهم الوطنية ستكون كبيرة وللاسف فإن اولالخاسرين سيكون الشعب الكردي في العراق بسبب مواقف قياداتهم . (النهاية)



    نائب من حزب البارزاني يطالب بمحاكمة المالكي وتشكيل حكومة جديدة

    السومرية نيوز/ أربيل : طالب نائب من الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس مسعود البارزاني، الجمعة، بمحاكمة رئيس الحكومة نوري المالكي لـ"تستره" على ملفات خطيرة، واتهمه بإرسال رسائل سرية إلى الإقليم لتسهيل تهريب نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي، داعيا إلى تشكيل حكومة جديدة.

    وقال النائب عن التحالف الكردستاني فرهاد الأتروشي في حديث لـ"السومرية نيوز"، "يتوجب على الادعاء العام توجيه اتهام للمالكي بسبب تستره منذ أربع سنوات على ملفات خطيرة تتعلق بدماء المواطنين الأبرياء ومقايضتها بمكاسب سياسية".

    وطالب الأتروشي مجلس النواب أيضاً بـ"استجواب" رئيس الحكومة، واوضح أن "المالكي حاول تهريب نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي إلى خارج العراق عن طريق إرسال رسائل سرية إلى إقليم كردستان تحثه على ذلك".

    وأكد الأتروشي أن "رئيس الوزراء حنث باليمين الدستورية"، وأضاف "وسيؤدي بسبب نزعاته وتوجهاته المخالفة للنظام السياسي الجديد بالبلد إلى الهاوية"، داعيا الكتل السياسية إلى "العمل بجدية لتشكيل حكومة جديدة".

    وفي سياق الردود على التصريحات، اعتبر عرب محافظة كركوك أنها تهدف إلى عرقلة قمة بغداد إلى جانب تحركات القائمة العراقية والتصعيد الأمني الذي ينفذه تنظيمالقاعدة، ودعوا البارزاني إلى الاعتراف بحقوق المحافظة قبل التحدث عن الدكتاتورية والاستبداد، فيما رأت الكتلة البيضاء بدورها أن الكرد يهدفون إلى حصاد أعلى نسبة من الثروات وتحقيق مصالحهم قبل إعلان دولتهم المستقلة، كما أنهم سيصرون على ذلك "حتى لو أعطيناهم كل ما في خزينة الدولة"



    نائبة عن العراقية: عدم حضور القادة العرب إلى قمة بغداد يمثل إذعانا من قبلهم للجماعات الإرهابية

    [بغداد-أين]: أكدت النائبة عن القائمة العراقية زالة نفطجي ضرورة حضور القادة العرب إلى العراق ليثبتوا للإرهاب والعالم أنهم اكبر من هذه المواقف وأن يبينوا أن الساحة العربية تتمثل قوتها بوحدتها وبتآلفها وتآزرها مع بعضها البعض".وقالت نفطجي لوكالة كل العراق[أين] اليوم ان عدم حضور بعض القادة العرب إلى القمة العربية في بغداد بسب الإحداث الإرهابية التي طالت عددا من محافظات العراق الثلاثاء الماضي، يعد رضوخا وإذعانا من قبلهم للجماعات الإرهابية.

    واضافت أن " الإحداث الإرهابية التي حصلت في المحافظات ليست جديدة لأنها تحصل بين الحين والأخر"،مؤكدة أن " زعماء الدول العربية كانوا على اطلاع تام على الإحداث التي تجري على الساحة العراقية، وبالتالي فعليهم الالتزام بموقفهم تجاه العراق".

    وطالبت نفطجي " الأجهزة الأمنية إلى إعادة حساباتها وخططها للحيلولة دون وقوع مثل هذه الإعمال في الأيام المقبلة".

    ومن المقرر انعقاد مؤتمر القمة العربية في بغداد الخميس المقبل ،بعد ان لبت العديد من الدول العربية دعوة العراق لحضورها.

    واعلنت وزارة الداخلية في بيان لها اليوم الجمعة انها إتخذت كافة التدابير الإحترازية والأمنية وهي مستعدة كل الأستعداد لإستقبال الوفود المشاركة في مؤتمر القمة وتوفير الحماية اللازمة لهم ولكافة الإعلاميين./انتهى



    ممثل المرجعية يدعو للتأني بصياغة قانون العفو العام بحيث لا يشتمل على ثغرات تؤدي إلى افلات الإرهابيين والمفسدين من قبضة العدالة

    وكالة نون خاص:استنكر ممثل المرجعية الدينية العليا وخطيب الجمعة في كربلاء المقدسة سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في الخطبة الثانية من صلاة الجمعة التي أقيمت في العتبة الحسينية المقدسة في 29/ربيع الآخر/ 1433هـ الموافق 23/3/2012م تفجيرات الثلاثاء والتي ذهب ضحيتها 52 شهيداً وأكثر من 250 جريح والتي طالت 14 مدينة عراقية، وسبقتها تفجيرات الخميس في 23/2/2012 وذهب ضحيتها 38 شهيدا و 250 جريح.

    وأضاف سماحته إن تلك العصابات الإجرامية بدأت تنتهج أسلوبا جديداً في الأعمال الإرهابية، موجها كلامه إلى الكتل السياسية قائلا: الذي يظهر من المتتبع لأحداث العراق، إن الشعب في واد والساسة في واد آخر، وأكد إنه حينما نستعرض صفحات الإعلام نجد – من جهة – مشاهد مأساوية وقصص دامية للضحايا يتفطّر لها القلب من قبيل:أطفال فقدوا أرجلهم وبعض فقد عينيه أو فقد يديه ..امرأة فقدت يدها التي كانت تحمل طفلها عليها وفقدت طفلها ..أب وأم من عائلة واحدة ذهبا ضحية التفجيرات وتركا أطفالا وأولادا يصارعون هذه الظروف القاسية .. عائلة ذهب خمسة أو ستة من أفرادها ..عائلة أخرى سقطت الزوجة وثلاثة من بناتها وأختها وثلاثة من بناتها وبقي الأب وطفلته ذات الثلاث سنوات ..

    تشاهد أما تلطم على رأسها لفقدها عزيزها وفلذة كبدها ..أب ينحب على ولده الشاب الذي فرّقته شظايا التفجير .. وهكذا .. هذه صور مأساوية ليست من نسج خيال كاتب قصصي بل هي من واقع الحياة في العراق.

    وتابع سماحة الشيخ الكربلائي وعلى نفس الصفحات تجد تراشقاً إعلاميا وتبادلا ً للاتهامات بين الساسة، وأزمة تعقبها أزمة بعد أن كان المتوقع حل الأزمة السابقة فإذا بنا ندخل في أزمة جديدة وهكذا، وعقب على ذلك إن لغة الخطاب أصبحت وأمست وأضحت لغة تشنجية واستفزازية وتصعيدية بدلا ً من اللغة المهدّئة والمتفهمة للآخر، مبينا إن شعب العراق في وادي التضحية والمعاناة والساسة في وادي التناحر والتراشق والتأزيم للوضع.

    وأكد سماحته إنه لا كلام لنا مع الإرهابيين لان هؤلاء لا دين لهم ( فهم صم بكم عمي فهم لا يعقلون) ولا ضمائر لهم ولا أخلاق لهم .. بل نتكلم مع الساسة الذين يفترض فيهم أن يتحسسوا آلام الناس ومعاناتهم وتضحياتهم ويبذلوا الغالي والنفيس في سبيل خلاصهم من هذه المعاناة، طارحا التساؤلات التالية:

    أما يكفي هذا السيل من الدماء وقوافل الضحايا؟!

    أما آن الأوان لإيقاف هذا التناحر والتصارع والشكوك وسوء الظن؟!

    إلى متى تستمر رحلة القتل واصطباغ شوارع العراق بالدماء واتشاحها بالسواد في كل يوم وفي كل أسبوع؟!

    إلى متى يبقى شعب العراق يدفع الضريبة الباهضة الثمن؟!

    وطالب من الساسة – وليس لنا إلا هذا الطريق – وهو الحوار البنّاء والهادئ والرجوع إلى الدستور مع النية المسبقة والإرادة الجادة للوصول إلى حلول، واعتماد اللغة الهادئة في الخطاب بدل الخطاب الاستفزازي والتشنجي.

    ووجه سماحته خطابه إلى الأجهزة الأمنية قائلا: إن هذا المسلسل سوف لا يتوقف في ظل الظروف الراهنة وبعد اعتماد هذه المجاميع الإرهابية لتكتيك جديد في عملياتها، فالمطلوب هو مراجعة الخطط الأمنية والتأهيل المهني لأفراد الأجهزة الأمنية والمتابعة والمراقبة المستمرة للأداء ومحاسبة المقصّرين، وتفعيل الجهد الاستخباري الذي يشكو لحد الآن من قلة الدعم والاهتمام به.

    وفيما يتعلق بقانون العفو تحدث سماحته بشأنه من جهتين .. فمن جهة إننا مع إصدار عفو عن الذين ندموا على ارتكابهم للجريمة وصلحت أحوالهم وصاروا أفرادا صالحين للعودة إلى مجتمعهم ولكن في نفس الوقت يفترض أن لا يكون هذا القانون يوجه رسالة سلبية وخاطئة إلى الإرهابيين والمفسدين ..

    وكرر مطالبته بضرورة التأني في صياغة مواد هذا القانون بحيث لا يشتمل على ثغرات تؤدي إلى نفوذ الإرهابيين والمفسدين من خلالها ليفلتوا من قبضة العدالة، إذ إن ذلك سيوجه رسالة إلى هؤلاء مفادها إن الإرهابي والمفسد سوف يطمئن إلى انه مهما ارتكب من جريمة إرهابية أو فساد فانه بالإمكان أن يفلت من العقاب من خلال قانون العفو وبالتالي سيشجع الإرهابيين والمفسدين على المزيد من ارتكاب الجريمة وسوف لا يكون هناك رادع لهم عن هذه الجرائم مستقبلا ً.

    وفي سياق آخر سلط ممثل المرجعية الدينية العليا الضوء على معاناة المواطنين بقوله: نحاول في كل جمعة أن ننقل معاناة شريحة من شرائح المجتمع العراقي فتارة نتحدث عن المتقاعدين والموظفين والأرامل واليتامى، ونتحدث اليوم عن المهندسين فهؤلاء الأشخاص من أصحاب الشهادات الهندسية هم رجال الاعمار والبناء والإبداع .. وفي كل مشروع خدمي أو طبي أو تعليمي أو تربوي .. تجد للمهندس نصيب وافر من الجهود لانجاز هذه المشاريع .. وبالتالي لابد من الاستماع إلى مطالبهم ودراستها وتشريع القوانين لتحقيق هذه المطالب ومنها سلم رواتبهم الذي هو متدني مقارنة بسلم رواتب الكثير من الموظفين.

    واستعرض سماحته ما يتعرض له البعض منهم من البلاغات الكيدية من البعض الذي يتضمن اتهامهم بأمور يثبت فيما بعد براءتهم منها، متسائلا لا يفهم من ذلك إننا نقف ضد محاسبة المفسدين والمقصرين، بل على العكس نحن نحث على محاربة الفساد؟! ولكن يظهر في بعض الأحيان بلاغات كيدية يثبت براءة المهندس منها ولكن على حساب سمعته وأدائه .. فيؤدي ذلك إلى تشويه سمعته وسقوطه في نظر المجتمع وينعكس ذلك فيما بعد على أدائه المهني وهروبه من المساهمة في الإبداع والتطوير.

    وانتقد سماحة الشيخ الكربلائي ظاهرة كثرة العطل في السنين الأخيرة في العراق وبعضها وان كان يستند إلى مبررات أمنية ومنها العطلة بسبب انعقاد القمة وغيرها .. وطالب سماحته دراسة كثرة العطل وتأثيرها على عملية التنمية وساعات تقديم الخدمة للمواطنين وفوات فرص التعليم.

    وكشف سماحته إنه قد احتسبت أيام العطل الرسمية فظهر إنها 150 يوما أو أكثر وطالب بتشريع قوانين وتعليمات تعوّض هذه العطل للمحافظة على الأداء والخدمة والانجاز للمشاريع ومعاملات المواطنين بما يتناسب وظروف العراق، مبينا إن الدول الأخرى لها عطلة يومين في الأسبوع ولكن تعوّضها من خلال ساعات العمل الإضافية في كل يوم من أيام الدوام.



    المجلس الأعلى يدعو إلى احتواء الأزمة بين المركز وإقليم كردستان "بعقول كبيرة"

    السومرية نيوز/ النجف: دعا المجلس الأعلى الإسلامي، الجمعة، إلى احتواء الأزمة بين الحكومة المركزية وإقليم كردستان العراق"بعقول كبيرة"، وفيما انتقد مقايضات بعض الدول العربية لحضور قمة بغداد نهاية شهر آذار الحالي، أتهم تنظيم القاعدة بالسعي لإفشال القمة عبر التفجيرات.

    وقال القيادي في المجلس صدر الدين القبانجي خلال خطبة صلاة الجمعة التي أقيمت في الحسينية الفاطمية بالنجف، إن "الأزمة بين المركز وإقليم كردستان غير مرضية للجميع لأنها تعكر صفو العيش للعراقيين"، داعيا إلى "التفكير بعقل كبير لاحتوائها".

    وأضاف القبانجي أن "الكرد يعرفون أن عزهم وغناهم هو في ظل عراق عزيز وغني"، مؤكدا أن "العرب لا يستغنون عن الكرد وهم لا يستغنون عنا".



    لواء اليوم الموعود: الأميركي الذي تقرر إطلاق سراحه عريف بالجيش وليس مدنياً

    السومرية نيوز/ بغداد: أكد لواء اليوم الموعود، الجناح العسكري للتيار الصدري، الجمعة، أن الشخص الذي أمر زعيم التيار مقتدى الصدر بإطلاق سراحه يحمل رتبة عريف في الجيش الأميركي وليس مدنياً كما ذكرت سفارة واشنطن في بغداد، لافتة الى أنه يدعى راندي مايكل هيلتز.

    وقال اللواء في بيان حصلت "السومرية نيوز" على نسخة منه، إن السفارة الأميركية ببغداد قامت بـ"نكران احد أسراها ممن وقع بقبضة المقاومة الاسلامية الغراء في العراق، لواء اليوم الموعود، مدعية انه مواطن أميركي جاء بعمل خاص في العراق وكان هذا بعد أن أمر مقتدى الصدر بإطلاق سراحه لإعلاء الجانب الإنساني وبيان الدين القويم الذي تنتهجه المقاومة".

    واعتبر البيان أن ادعاء السفارة "محاولة بائسة الغرض منها مواراة الفشل الذريع الذي خلفته قوات الاحتلال الأميركي وراءها في العراق بعد الهزيمة وعجزها عن البوح أمام شعبها لعظم الخسائر التي لحقت بها ولعدم تأليب الشعب كما هو حالها في الكثير من الخفايا التي تحاول جاهدة التغاضي والبوح عنها بصراحة لفداحة ومرارة الهزيمة الكبرى التي حلت بها في العراق".

    وشدد البيان على أن اللواء "يعرض البطاقة الشخصية للجندي الأميركي المطلق سراحة وهو العريف راندي مايكل هيلتز من قبل قائد المقاومة.. لأجل إبطال كذب الكاذبين في محاولتهم البائسة التي حاولوا بها دس السم بالعسل امام الرأي العالمي" .



    ماليزيا تعتزم إرسال فريق خاص من قوات حفظ السلام إلى العراق

    السومرية نيوز/ بغداد: أعلنت وزارة الدفاع الماليزية، الجمعة، عن عزمها إرسال فريق خاص من قوات حفظ السلام إلى العراق في مهمة إنسانية، مؤكدة أنها تنتظر تمويل المهمة، خصوصاً أن كلفتها تبلغ 30 مليون دولار سنوياً.

    ونقلت وكالة الأنباء الوطنية الماليزية عن وزير الدفاع أحمد زاهد حميدي قوله إن "بلاده مستعدة لإرسال فري

      مواضيع مماثلة

      -

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أغسطس 21, 2019 6:36 am