بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

مواضيع مماثلة

المواضيع الأخيرة

»  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
اخبار وتقارير : 18 حزيران 2012 Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

» العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
اخبار وتقارير : 18 حزيران 2012 Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

» العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
اخبار وتقارير : 18 حزيران 2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

» العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
اخبار وتقارير : 18 حزيران 2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

» العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
اخبار وتقارير : 18 حزيران 2012 Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

» الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
اخبار وتقارير : 18 حزيران 2012 Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

» العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
اخبار وتقارير : 18 حزيران 2012 Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

» تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
اخبار وتقارير : 18 حزيران 2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

» العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
اخبار وتقارير : 18 حزيران 2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    اخبار وتقارير : 18 حزيران 2012

    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير : 18 حزيران 2012 Empty اخبار وتقارير : 18 حزيران 2012

    مُساهمة من طرف المدير في الإثنين يونيو 18, 2012 8:09 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اخبار وتقارير : 18 حزيران 2012

    متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي



    المالكي يدعو للابتعاد عن "المماحكات السياسية" وعدم عرقلة البناء والاعمار

    السومرية نيوز: دعا رئيس الحكومة نوري المالكي، الأحد، السياسيين عدم الانشغال "بالمماحكات السياسية"، مؤكدا أن البعض يتحدث عن خدمة البلاد في حين يعرقل عملية الاعمار والبناء، فيما شدد على ضرورة أن لا تمس الخلافات السياسية مصلحة المواطنين.

    وقال المالكي خلال كلمة ألقاها خلال حضوره إجراء القرعة للمستفيدين من مشروعي الصدر والشعلة السكنيين، وحضرته "السومرية نيوز"، إن "الجهود لو تكاتفت بيننا جميعا كمواطنين ومسؤولين في هذا البلد ووضعنا الله وحرمان الناس وقضية شعبنا في طليعة اهتماماتنا قبل أن نهتم بأنفسنا وقومياتنا ومذاهبنا وأحزابنا وعوائلنا لتقدمنا كثيرا".

    ودعا المالكي "جميع من هم في صلب العملية السياسية إلى أن لا يكون الكلام على حساب العمل وأن لا تشغلنا المماحكات السياسية بأن نتقدم خطوة على طريق خدمة المواطنين".

    وأضاف المالكي أن "المماحكات والخلافات السياسية تعطل الخدمة وتعوق عمل الدولة والوزارات"، مشيرا إلى أن "الاختلاف وارد في كل دول العالم والديمقراطيات ولكن تبقى هناك خطوط حمراء للاختلاف".

    وأوضح المالكي أن "أول تلك الخطوط أن لا يمس الاختلاف مصلحة المواطنين"، مشددا على ضرورة أن "لا تتحول معاناة المواطنين إلى سبب لإدانة الطرف للطرف الآخر".ولفت المالكي إلى أن "الجميع يتحدث عن الخدمة وحين نأتي إلى الخدمة نجد الذين يتحملون المسؤولية قلة"، لافتا إلى أن "البعض الآخر سيكون جيدا لو كان متفرجا فقط بل هو يضع العراقيل في طريق عملية البناء والإعمار".



    المالكي يتابع في اتصال مع العربي تنفيذ قرارات قمة بغداد

    سوا: بحث الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي مع رئيس الوزراء نوري المالكي في اتصال هاتفي مساء أمس متابعة تنفيذ قرارات القمة الثالثة والعشرين التي عقدت في بغداد نهاية شهر آذار مارس الماضي.

    وقال نائب الأمين العام للجامعة العربية السفير أحمد بن حلي في تصريح السبت أن المباحثات تناولت أيضا دراسة إعادة النظر في أوضاع بعثات الجامعة العربية ومكاتبها في الخارج في ضوء قرار قمة بغداد. يذكر أن الجامعة كانت قد طلبت من العراق إغلاق مكتب بعثتها في بغداد وذلك في إطار خطة إعادة هيكلة الجامعة وخفض التكاليف السنوية التي تنفق على مكاتبها في الخارج.

    زيباري يؤكد إستمرار عمل مكتب الجامعة العربية في بغداد طيلة رئاسة العراق للقمة

    أكد وزير الخارجية هوشيار زيباري إستمرار عمل مكتب الجامعة العربية في بغداد لحين انتهاء رئاسة العراق للقمة العربية

    وأوضح زيباري خلال لقائه اليوم الاحد، بسفراء سفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية العرب العاملة في العراق، أن المكتب سيستمر في عمله طوال رئاسة العراق للقمة لمتابعة وتنفيذ قرارات القمة العربية الثالثة والعشرين التي عقدت في بغداد وقد جرت اتصالات مع الامين العام للجامعة العربية والامانة العامة بهذا الخصوص.

    هذا واستعرض زيباري خلال اللقاء تطورات الاوضاع الداخلية في العراق والاوضاع في المنطقة خاصة ، في سوريا، واجاب على استفسارات عدد من السفراء بهذا الشأن.

    هذا وكانت الجامعة العربية قد طلبت من العراق اغلاق مكتب بعثتها ببغداد وذلك في اطار خطة اعادة هيكلة الجامعة العربية وضغط التكاليف السنوية التي تنفق على مكاتبها بالخارج .

    وأكد مندوب العراق الدائم لدى الجامعة العربية السفير الدكتور قيس العزاوى في تصريح سابق لـ PUKmedia، أن نائب الأمين العام للجامعة العربية السفير أحمد بن حلي فسر هذا الطلب بأنه لم تعد هناك حاجة لمكتب بعثة الجامعة في العراق باعتباره يتطلب تكاليفا اضافية، وأن العراق لم يعد من الأماكن المتوترة التي تستلزم تواجد مثل هذه المكاتب مثلما هو الوضع في السودان وليبيا وغيرها التي فتحت في حينه لكونها مناطق توتر.

    واضاف العزاوي انه تقدم بهذا الطلب الى وزير الخارجية هوشيار زيباري الذي وافق على المقترح العربي الذي يسعى الى اعادة هيكلة الجامعة العربية من النواحي الادارية والسياسية والفنية والتنظيمية ولضغط المصروفات المالية.

    وأكد السفير العزاوي بأن اغلاق مكتب بعثة الجامعة في بغداد لن يؤثر على التواصل بين بلاده والجامعة العربية باعتبار العراق عضوا مؤسسا للجامعة العربية كما أنه الرئيس الحالي للقمة العربية.



    المجلس الأعلى: الأسبوع الحالي سيشهد انفراجاً بالأزمة وعلى الجميع إبداء المرونة

    السومرية نيوز: رجّح المجلس الأعلى الإسلامي، الأحد، أن يشهد الأسبوع الحالي انفراجاً في الأزمة السياسية والمزيد من الحلول الايجابية من خلال جمع الفرقاء السياسيين، داعياً الجميع لاسيما ائتلاف دولة القانون إلى إبداء مرونة مع مبادرة زعيمه عمار الحكيم.

    وقال القيادي في المجلس عبد الحسين عبطان في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "زعيم المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم بدأ قبل عدة أيام بمبادرة جدية لجمع الفرقاء السياسيين من اجل محاولة حلحلة الأزمة السياسية الحالية"، مبيناً أنها "تستدعي من الأطراف السياسية وخاصة دولة القانون إبداء المزيد من المرونة والقبول بالحوار".

    وأضاف عبطان أن "هناك إجماعاً على ضرورة الخروج من هذه الأزمة وإمكانية وجود قاسم مشترك بين الفرقاء"، مستدركاً بالقول "لكن ذلك مرهون بحجم المرونة التي يبديها دولة القانون كي يبدأ الحوار الواضح والجدي بين الجميع".

    وتوقع عبطان أن "يشهد الأسبوع الحالي انفراجاً في الأزمة والمزيد من الايجابيات لجمع الفرقاء السياسيين للخروج من الأزمة".



    الكتلة البيضاء: لقاء المالكي والصدر المرتقب خطوة ايجابية لانهاء الازمة الراهنة

    بغداد ( إيبا ).. عدت الكتلة العراقية البيضاء اللقاء المرتقب بين رئيس الوزراء نوري المالكي وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بالخطوة الايجابية.

    ونقل بيان للكتلة اليوم عن امينها العام جمال البطيخ قوله : ان العملية السياسية غرقت مؤخراُ بمشاكل كادت ان تسير بها الى الهاوية ، لكن حكمة رئيس الجمهورية جلال طالباني وبعض العقلاء من السياسيين ، جعلت تلك المشاكل شيئاً من الماضي بحسب تعبيره.

    وأضاف : ان الكتلة تدعم اي لقاء بين القادة السياسيين ، من اجل انهاء الازمة السياسية ، وان اي لقاء ستكون نتائجه ايجابية ، خاصة وانه سيكون ضمن نطاق الحوار الحضاري الديمقراطي .

    واشار الى : ان العملية السياسية اليوم بحاجة الى تضافر الجهود من اجل تغليب لغة الحوار على المهاترات الاعلامية التي اكلت وشربت من عمر بناء الدولة الكثير ، وهذا مايرغب به اعداء العراق.



    الدملوجي : المالكي لايريد ان يسمع اي نقد او معارضة او ممارسة ديمقراطية سلمية ؟؟؟؟؟؟؟

    بغداد ( إيبا ).. قالت الناطق الرسمي باسم ائتلاف العراقية النائب ميسون الدملوجي بات واضحاً ان السيد المالكي لايريد ان يسمع اي نقد او معارضة او ممارسة ديمقراطية سلمية في اطار القانون نابعة من حيثيات الدستور، فاخذ يسمي كل من ينتقده او ينتقد سلوكه طبقاً للدستور وكل من يتكلم باسلوب سلمي وديمقراطي بالمتآمر.

    واشارت في بيان تلقت وكالة اصحافة المستقلة ( إيبا ) نسخة منه الى ان المالكي يسمي قادة عراقيين ومعهم مئات النواب من انهم متآمرين عليه طالما هم يطالبون بسحب الثقة.

    واعتبرت ان هذا ان دل على شيء فهو يدل ان هذا الرجل رفض ويرفض مبادئ الشراكة، رفض ويرفض مبادئ المصالحة ورفض ويرفض العمل بموجب الدستور، مما يشكل خطراً داهماً على العملية السياسية التي تعاني اصلا من تفرده بالقرارات السياسية والامنية والخدمية والاقتصادية وبات متعذراً العمل المشترك مع المالكي.(حسب تعبيرها)

    وأهابت الدملوجي بشركائنا في العملية السياسية ...في التحالف الوطني ان يبادروا بشكل فوري الى اختيار بديل من التحالف الوطني، يحترم الدستور ويحترم الشراكة ولا يسمي منتقديه بالمتآمرين، خاصة وان هؤلاء دفعوا عظيم التضحيات في مقاومة الدكتاتورية البغيضة في العهد السابق، وبناء العملية السياسية الديمقراطية المستندة الى المصالح الوطنية العليا والدستور العراقي.



    سامي العسكري: وصف المالكي الموقعين على سحب الثقة بـ"المتآمرين" اقل ما يقال

    بغداد/البغدادية نيوز/..أكد ائتلاف دولة القانون،الأحد،إن" استجواب رئيس الوزراء نوري المالكي داخل قبة البرلمان ستضع الكثير من رؤساء الكتل السياسية بموقف محرج ،معتبرا وصف المالكي الموقعين على سحب الثقة متآمرين بأنه اقل ما يقال .

    وقال النائب عن الائتلاف سامي العسكري في اتصال هاتفي مع وكالة /البغدادية نيوز/،إن"عملية الاستجوابات بطبيعتها تتضمن موضوعات محددة قد تكون مخالفات دستورية أو قانونيه، وبالتالي لا اعتراض لأحد على استجواب أي شخصية كانت تحمل في جعبتها ملفات تؤكد مخالفاته". وأضاف" ان عملية استجواب رئيس الوزراء نوري المالكي التي تسعى الكتل السياسية إلى المضي بتحقيقه داخل البرلمان،اعتقد أنها ستحمل مفاجئات كثيرة إذ إن المستجوبين شكلوا لجان لإعداد الموضوعات التي تتضمن عملية الاستجواب، وبالتالي عندما يسال المالكي حول أي موضوع فانه سيتحدث عن ذاك الموضوع بحقائق يكشفها إمام الجميع مما تجعل رؤساء الكتل السياسية بموقف محرج ".

    واعتبر العسكري تصريحات المالكي ووصفه للموقعين على سحب الثقة عنه بالمتآمرين بأنه اقل ما يقال عنها" ،موضحا إن" التحالف الوطني لديه معلومات تؤكد إن هناك تدخلات إقليمية وتهديد تركي لأعضاء القائمة العراقية وبالتالي فان سحب الثقة عن المالكي يعد تأمر لإسقاط الحكومة



    نائب عن القانون: مستعدون لتنفيذ اتفاقية اربيل شريطةً تخفيض مطالب الكتل السياسية

    بغداد(الإخبارية).. أعلن عضو دولة القانون النائب عن /التحالف الوطني/ أمين هادي عباس، عن استعداد ائتلافه تنفيذ جميع الاتفاقيات السياسية شريطةً ان يخفض تحالف اربيل -النجف الوطني من مطالبه .

    وأوضح عباس في تصريح (للوكالة الاخبارية للانباء)اليوم الاحد: أن ائتلاف دولة القانون لن يعارض على تنفيذ جميع الاتفاقات بدلا من اللجوء الى سحب الثقة عن المالكي، مشيراً الى ان قرار سحب الثقة يجب ان يشمل الرئاسات الثلاث وليس المالكي فقط.

    وقال عباس: ان ائتلافه على استعداد للجلوس على طاولة الحوار وتلبية دعوة رئيس الجمهورية جلال طالباني من خلال عقد المؤتمر الوطني الذي يمكن من خلاله الاتفاق على الآليات ومواعيد تنفيذ الاتفاقيات ،متوقعاً ان تلجا الكتل خلال الفترة المقبلة الى عقد المؤتمر لحل الأزمة.

    وأضاف: أن رئيس الجمهورية جلال طالباني أعطى فرصة أخيرة للقادة السياسيين ولكن القادة المجتمعين في اربيل والنجف لم يصلوا الى قناعة بعقد المؤتمر الوطني بدلا من سحب الثقة عن المالكي. واشار الى: ان سحب الثقة يجب ان يرافقه شمول جميع الوزراء باعتبار المالكي جاء بترشيح من رئيس الجمهورية وبقبول من الأطراف الأخرى لشغل هذا المنصب.



    نائب عن العراقية: لدينا تخوف من نقض المحكمة الاتحادية لطلب استجواب المالكي

    بغداد(الاخبارية)..أعلنت القيادية في كتلة الحوار النائب عن/ائتلاف العراقية/ لقاء مهدي الوردي، عن وجود تخوف تحالف اربيل- النجف الوطني، من نقض المحكمة الاتحادية لطلب استجواب المالكي.

    وقالت الوردي في تصريح (للوكالة الاخبارية للانباء) اليوم الاحد: إن تقديم طلب استجواب المالكي، سيأخذ وقتاً وستكون أسانيده تتضمن مخالفات الحكومة ورئيسها، لافتة ً الى أن الكتل السياسية الثلاث متخوفه من نقض المحكمة الاتحادية لطلب الاستجواب بعدما يقدم ائتلاف دولة القانون طلب بأن استجواب المالكي شخصي وليس القانوني.

    واشارت النائب عن العراقية الى: أن الكتل السياسية الثلاث (القائمة العراقية، التحالف الكوردستاني، التيار الصدري) أرادت أن تلجأ لخيار الأول بسحب الثقة عن المالكي، عن طريق إرسال كتاب من رئيس الجمهورية جلال طالباني الى مجلس النواب يتضمن هذا المطلب، مضيفاً: لان هذا الخيار لم يتحقق بسبب الضغوطات على رئيس الجمهورية.

    هذا وتشهد الساحة السياسية خلافات كبيرة بين الكتل السياسية فائتلاف العراقية والتحالف الكوردستاني والتيار الصدري يتهمون رئيس الوزراء بعدم تنفيذ اتفاقية اربيل ، في المقابل يعتقد المالكي أن عملية او مساعي الكتل بسحب الثقة عنه مؤامرة ضده./انتهى



    محمود عثمان : طالباني غير راغب بسحب الثقة عن المالكي بشكل نهائي

    نوا: أكد نائب عن التحالف الكردستاني وجود اختلاف بين الحزبين الوطني الكردستاني بزعامة رئيس الجمهورية جلال طالباني والاتحاد الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني حول موضوع سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي .

    وقال محمود عثمان لوكالة كل العراق اليوم الاحد ان هناك اختلافا وتباينا في الرأي وبشكل واضح بين حزبي طالباني وبارزاني وهذا ما أكدته الرسالة الجوابية لطالباني للقادة السياسين الاربعة المطالبين بسحب الثقة عن المالكي وان تهديده بتقديم استقالته من منصبه في حال اجباره على تغيير قناعته هو مؤشر على انه لايريد او غير راغب بسحب الثقة بشكل نهائي.

    وأضاف عثمان ان تهديد طالباني بالاستقالة يبدو انه جاء بعد ضغط والحاح من قبل الاطراف المطالبة والداعية لسحب الثقة مما ولد لديه ردة الفعل هذه.



    العراقية تدعو الحكومة لوقف تدخلات دول الجوار

    بغداد / ومع : دعت النائب عن القائمة العراقية نورة سالم ،الأحد، الحكومة العراقية لوقف تدخلات دول الجوار بالشأن العراقي، عازية هذا التدخل ذلك للصراعات السياسية الداخلية التي فتحت المجال لتلك الدول بتجاوز حدودها. وقالت سالم لمراسل وكالة أنباء المستقبل ، أن :"هناك تدخلات إقليمية ودولية بالشأن العراقي الداخلي، لاسيما تدخلاتها برسم السياسة الخارجية للبلد، وهذا ناجم عن الصراعات الداخلية بين الكتل السياسية المشاركة في الحكومة والعاملة على الساحة، والتي فسحت المجال أمام دول الإقليم للتدخل وفرض أجنداتها الخاصة على الشارع العراقي بصورة عامة والحكومة والسياسة الداخلية بصورة خاصة".

    وأكدت أن :"بعض من دول الجوار لديها مطامع تاريخية بالعراق، وهذه المطامع والمصالح اقتصادية واجتماعية في نفس الوقت ، وهي تستغل الخلافات السياسية بين الكتل لتنفيذ اجنداتها بالبلد"، وطالبت في الوقت نفسه "كافة الأطراف السياسية للوقوف بوجه التدخلات الخارجية وتوحيد الرؤى فيما يخص السياسة الخارجية للخروج من قيود تلك التدخلات".

    وكانت أطرافا سياسية عديدة اتهمت دول الجوار ودولاً إقليمية بالتدخل بشؤون العراق الداخلية، ومحاولة التأثير على بعض العاملين في الحكومة لتنفيذ مآرب وأجندات خاصة بها، بما يخدم مصالحها ومطامعها في العراق.



    طارق حرب : المحكمة العليا حسمت عمر الحكومة ولا يمكن لأحد التلاعب بها

    ومع : شدد الخبير القانوني طارق حرب ،السبت، على عدم مشروعية تمديد عمر الحكومة بعد انتهاء الدورة التشريعية الحالية لسنة أخرى، مؤكداً أن المحكمة الاتحادية العليا قد حسمت القضية في وقت سابق.

    وقال حرب لمراسل وكالة أنباء المستقبل، أن :"المحكمة الاتحادية العليا قد حسمت قضية تمديد عمر الحكومة من عدمه، وتحديد عمرها. حيث قررت المحكمة اعتبار يوم 14/6/ 2010 هو أول يوم من ايام الدورة الانتخابية الثانية، ومعنى ذلك أن الدورة الانتخابية الثانية تنتهي في 13/6/2014، ويجب إجراء الانتخابات خلال مدة أقصاها 45 يوم بعد انهاء الدورة الانتخابية"، مبيناً أن "تمديد عمر الحكومة لسنة أخرى هو غير قانوني وخروج عن الدستور".

    وأضاف :"بعد اجراء الانتخابات وعقد مجلس النواب جلسته في الدورة الجديدة سيتولى المجلس تعيين حكومة جديدة، أي أن الدستور ربط عمر الحكومة بمجلس النواب وليس العكس، ومنح المجلس الصلاحية في تحديد مدة عمل الحكومة".

    وكان زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر قد أكد ،اليوم، ببيان تلقت "ومع" نسخة منه، في معرض اجابته على سؤال أحد اتباعه حول موقف التيار الصدري في مسألة تمديد عمر الحكومة لسنة، باعتبارها ضائعة من عمر الحكومة لحين تشكيلها، أكد أنه "سيقف ضد هذه القضية سياسيا وشعبيا وثقافيا".



    العراقية : استجواب المالكي في البرلمان سيكون ضمن محورين

    بغداد/الاستقامة الالكترونية: كشفت القائمة العراقية ، الاحد ، عن عقد اجتماع بين القائمة العراقية والتحالف الكردستاني و كتلة الاحرار لبحث وتحديد الأسئلة التي ستوجه الى رئيس الوزراء المالكي في مجلس النواب بعد رفض رئيس الجمهورية مطلب سحب الثقة من الحكومة .

    وقال النائب عن القائمة قصي جمعة لـ صحيفة " الاستقامة الالكترونية " انه تم وضع الاسئلة التي ستوجه الى رئيس الوزراء نوري المالكي خلال جلسة الاستجواب في البرلمان ، مضيفا ان الاسئلة ستكون على شكل محورين المحور الاول بما يخص انتهاكات الدستورية والمحور الثاني حول الفساد المالي الحاصل في مؤسسات الدولة .

    واوضح ان الاتجاه الاول بين مجتمعون في اربيل والنجف كان حول سحب الثقة عن المالكي لكن رئيس الجمهورية ليست لديه القناعة الكافية بشأن هذا الموضوع

    وكان رئيس الجمهورية جلال الطالباني، السبت، بالاستقالة في حال أجبر على تغيير قناعاته، وفي حين أكد أن منصبه يقتضي الحيادية وتوحيد الصف، شدد على أنه لن يقف ضد "الأكثرية الشيعية" التي لا يمثل التيار الصدري سوى ربع عددها في البرلمان.

    وقال الطالباني في رسالة وجهها الى رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني ورئيس القائمة العراقية اياد علاوي ورئيس البرلمان اسامة النجيفي، حصلت "الاستقامة الالكترونية " على نسخة منه، إن "رئيس الجمهورية يجب أن يظل محايدا وراعيا للاجتماع الوطني ولم الشمل وتوحيد الصف، هذا هو دوره الذي سيفقده إذ وقف مع طرف ضد طرف آخر، لذلك فاني إذا أجبرتني الظروف على مخالفتي قناعتي المبدئية هذه فسأقدم الاستقالة من رئاسة الجمهورية". .



    رئيس الوزراء السيد نوري كامل المالكي يفتتح مركز النهرين للدراسات الستراتيجية

    مكتب رئيس الوزراء: إفتتح دولة رئيس الوزراء السيد نوري كامل المالكي ببغداد اليوم مركز النهرين للدراسات الستراتيجية وهو جزء من جامعة الدفاع للدراسات العسكرية التي تضم كلية الدفاع الوطني والكلية الحربية.

    وقال سيادته ان افتتاح هذا المركز يمثل خطوة مهمة على طريق بناء مؤسسات الدولة، ومن الضروري ان يأخذ المركز على عاتقه وضع الدراسات التي تساعد العراق على تبوؤ موقعه الصحيح في المنطقة، مؤكدا اننا لانريد حروبا جديدة بل ندعو الى ايجاد افكار ستراتيجية تبعدنا عن الحروب.

    ودعا سيادته الى العمل على تقديم الخطط اللازمة لمواجهة التحديات ووضع الاجابات الناجعة لمختلف الاسئلة المتعلقة بقضايا التنمية البشرية والاقتصادية التي تسهم في تحريك عجلة البناء، كما دعا الى الاعتماد على الكفاءات الوطنية المتخصصة في مجال التدريس والتنسيق مع الجامعات والمعاهد العراقية والانفتاح على تجارب الجامعات العالمية في هذا المجال.



    دولة القانون يؤكد أن استجواب المالكي سيؤدي الى انقلاب "السحر على الساحر"

    السومرية نيوز/ بغداد: أكد ائتلاف دولة القانون، الأحد، أن استجواب رئيس الوزراء نوري المالكي، ليس في صالح الكتل التي تسعى لذلك وسينقلب "السحر على الساحر"، وفي حين شكك بإمكانية تحقق ذلك، اعتبر أن التلويح بحجب الثقة عنه مجرد محاولة لرفع سقف المطالب لتحقيق مصالح شخصية على حساب البلاد.

    وقال النائب عن الائتلاف محمد الصيهود في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "بعض الكتل السياسية الساعية لاستجواب رئيس الوزراء نوري المالكي لا تعلم أن السحر سينقلب على الساحر إذا ما تمكنت فعلاً من تحقيق هدفها"، مشيراً إلى أن "الملفات التي يتحدث عنها الساعون للاستجواب تخص كتلهم ووزراءهم في الحكومة"

    وشكك الصيهود بإمكانية "استجواب رئيس الوزراء"، معتبراً أن "التلويح بالاستجواب يهدف إلى رفع سقف المطالب إلى أقصى حد ممكن لتحقيق أهداف سياسية واقتصادية خاصة ومصالح شخصية على حساب البلد"، لافتاً إلى أن "المالكي لن يحضر جلسة الاستجواب إذا ما تم ذلك فعلاً، بمفرده بل سيصطحب معه أعضاء الحكومة الذين ينتمون لمختلف الكتل السياسية ومنها التحالف الكردستاني والقائمة العراقية والتيار الصدري".

    وهدد رئيس الجمهورية جلال الطالباني، السبت (16 حزيران 2012)، بالاستقالة في حال أجبر على تغيير قناعاته، وفي حين أكد أن منصبه يقتضي الحيادية وتوحيد الصف، شدد على أنه لن يقف ضد "الأكثرية الشيعية" التي لا يمثل التيار الصدري سوى ربع عددها في البرلمان.

    وكانت كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري، أكدت في تصريحات صحفية، السبت أيضاً، أنها والعراقية والكردستاني ستلجأ إلى خيار استجواب المالكي في البرلمان عند إصرار رئيس الجمهورية جلال الطالباني، على عدم تقديم كتاب سحب الثقة من رئيس الوزراء إلى البرلمان، وكشفت أن لجنة الاستجواب تتألف من مشرق ناجي وأمير الكناني عنها، وسليم الجبوري وحيدر الملا عن العراقية، وخالد شواني ومحسن السعدون عن التحالف الكردستاني.

    واعتبر رئيس الحكومة نوري المالكي، الجمعة (15 من حزيران 2012)، أن الساعين لإسقاط حكومته "التقوا على فكرة خاطئة"، وفي حين أكد أنهم "لا يستطيعون" المضي بهذا المشروع، أبدى عدم قلقه من اجتماعات سحب الثقة.

    وأكد المالكي أيضا، أنه لو كان "ديكتاتورا لكان بإمكانه تصفية المتآمرين الذين جمعوا تواقيع لإقالته مرة واحدة وإنهاء الأزمة"

    وطالب رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، ورئيس القائمة العراقية إياد علاوي، وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في بيان مشترك صدر، في (14 من حزيران 2012)، المالكي بتحمل المسؤولية الأمنية باعتباره "استفرد" بالمناصب الأمنية، ودعوه لتوحيد الصف الشعبي والسياسي و"العمل معا لحماية الوطن وبنائه".



    كتلة الحل تعيد تواقيع نوابها المنسحبين من حجب الثقة عن المالكي الى العراقية

    [بغداد-أين]: أعلنت كتلة الحل النيابية المنضوية في القائمة العراقية اعادة تواقيع نوابها المنسحبين من حجب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي الى القائمة العراقية بعد سحبها.

    وقال المتحدث باسم الكتلة أحمد المساري لوكالة كل العراق [أين] اليوم ان " رئيس كتلة الحل جمال الكربولي زار رئيس القائمة العراقية اياد علاوي الخميس الماضي في العاصمة الاردنية عمان وقدم له اعتذاراً من كتلة الحل حول سحب عددا من نواب كتلته تواقيعهم من طلب سحب الثقة عن المالكي وأكد له اعادة تواقيعم وضمها الى جانب تواقيع باقي نواب القائمة العراقية ".

    وأضاف ان " العراقية ستعلن خلال الايام المقبلة نشر اسماء نوابها الذين خالفوا قراراهم بسحبهم لتواقيعهم من طلب سحب الثقة ويترك لجمهور القائمة القرار والحكم لمن وقف مع العراقية ومن وقف ضدها "، مشيرا الى ان " مشروع سحب الثقة ماض وان المالكي سيستجوب في البرلمان ".

    وكان ستة من نواب كتلة الحل النيابية المنضوية في القائمة العراقية والتي يرأسها جمال الكربولي قد سحبوا في 8 من حزيران الحالي تواقيعهم من طلب سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي والذي قدمته القائمة العراقية الى رئيس الجمهورية جلال طالباني ، فيما جمد عضوين في الكتلة تواقيعهم دون ان يبينا بانهما مع طلب سحب الثقة من عدمه .

    وعزت النائبة عن كتلة الحل سهاد العبيدي لـ[أين] قرار سحب نواب كتلتها في موضوع سحب الثقة عن حكومة المالكي الى انه " مشروع سعودي قطري تركي " ، مشيرة الى " انه بعد مشروع سحب الثقة عن المالكي سيتبعه مشروع [تقسيم العراق] من قبل رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني وبعض قادة العراقية "بحسب قولها.



    نائب عن العراقية :ابرز الملفات التي سيستجوب فيها المالكي هو ملف تسليح الجيش العراقي

    بغداد / الاستقامة الالكترونية : كشف نائب عن القائمة العراقية بان ابرز الملفات التي سيطرحها رئيس القائمة إياد علاوي لرئيس الوزراء نوري المالكي عن تسليح الجيش وجاهزية القوات الأمنية .

    وقال النائب احمد العلواني " لصحيفة الاستقامة الالكترونية " إن هناك فسادا إداريا وماليا في هذه الملفات ويجب أن يتم استيضاح الأمور فيها ".



    .التحالف الوطني يعقد الاربعاء المقبل اجتماعا حاسما لتحديد موقفه تجاه مطلب سحب الثقة عن المالكي

    {بغداد:الفرات نيوز} كشف النائب عن ائتلاف دولة القانون احسان العوادي ان التحالف الوطني سيعقد الاربعاء المقبل اجتماعا حاسما لتحديد الموقف النهائي من مطلب بعض الكتل السياسية بسحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي .

    وتطالب القائمة العراقية وكتلة الاحرار والتحالف الكردستاني بسحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي وقامت بجمع تواقيع لنوابها وسلمت تلك التواقيع الى رئيس الجمهورية جلال طالباني لاقناعه بتقديم طلب سحب الثقة عن المالكي الى مجلس النواب غير انه رفض تسليم الطلب لعدم اكتمال التواقيع اللازمة لرفع الثقة.

    وقال العوادي لوكالة {الفرات نيوز} اليوم ان " الهيئة السياسية للتحالف الوطني ستعقد الاربعاء المقبل اجتماعا لحسم الموقف من مطلب سحب الثقة عن المالكي "، مشيرا الى ان " التحالف الوطني لغاية الان لم يصدر موقفا رسميا من مطلب سحب الثقة على الرغم من وجود اتفاقات ثنائية بين مكوناته ترفض هذا المطلب ".

    وأوضح ان " جميع مكونات التحالف الوطني ترفض طلب سحب الثقة عن المالكي وهي مع تصويب العمل الحكومي باستثناء كتلة الاحرار التي هي من المطالبين بسحب الثقة ".

    وأشار الى ان " اعضاء كتلة الاحرار اكدوا انهم لن يخرجوا عن اجماع التحالف الوطني وقراراته ".

    يذكر ان قوى اربيل التي تتألف من كتلة الاحرار والقائمة العراقية والتحالف الكردستاني قد اعلنت بانها جمعت نحو 170 توقيعا لسحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي وقدمتها الى رئيس الجمهورية جلال طالباني الذي اعلن بدوره ان عدد التواقيع التي تسلمها هي 160 توقيعا فقط.



    نائبة عن العراقية :ادعاء القاعدة بانها تنصر اهل السنة الهدف منه إثارة الفتنة؟؟

    [بغداد ـ اين ]: قالت النائبة عن القائمة العراقية لقاء وردي ان " تبني تنظيم القاعدة لتفجيرات يوم الاربعاء الماضي وادعائها بانها نصرة لاهل السنة في العراق الهدف منه خلق الفتنة بين المذاهب".

    وأضافت وردي في تصريح لوكالة كل العراق [أين] اليوم الاحد ان" [القاعدة] لا تمثل السنة في العراق والسنة بعيدة عن الفكر والتوجهات الارهابية ، كما ان التفجيرات التي قامت بها القاعدة هدفها الارهاب وان المذهب السني يعتمد على الوسطية والاعتدال ".

    وكان تنظيم القاعدة في العراق قد أعلن يوم امس السبت مسؤوليته عن التفجيرات التي شهدتها العاصمة بغداد وثمانية محافظات يوم الأربعاء [13 حزيران ] ، فيما أكد ان تلك "الغزوة جاءت لنصرة أهل السنة" بحسب ما بثه على احد مواقعه الالكترونية .

    وشهدت العاصمة بغداد و8 محافظات اخرى يوم الاربعاء الماضي نحو 30 تفجيرا بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة راح ضحيتها 354 قتيلا وجريحا حسب احصائية اعدتها وكالة [أين] غالبيتهم من الزوار المتوجهين الى مرقد الامام موسى الكاظم عليه السلام في ذكرى استشهاده التي صادفت يوم امس بالاضافة الى عدد من أفرات قوات الامن.



    الحزب الاسلامي : تنظيم القاعدة هو العدو الاول للسنة وضحاياها منه قد تفوق ضحاياه من الشيعة

    [بغداد-أين]: شجب الحزب الاسلامي العراقي ما تبناه تنظيم القاعدة بشأن مسؤوليته عن تفجيرات يوم الاربعاء الماضي وادعائه بانها "نصرة لاهل السنة في العراق"

    وقال الأمين العام للحزب أياد السامرائي لوكالة كل العراق [أين] ان " العدو الأول لاهل السنة في العراق هو تنظيم القاعدة والذي أصبح مؤامرة دولية يعمل بأجندة خارجية ويستهدف زعزعة أمن العراق واستقراره وهو لاينتصر لسني او لشيعي لان ضحايا القاعدة من أبناء السنة قد يكونوا اضعاف ضحاياه من الشيعة ".

    وأضاف ان " الاحتراب الداخلي في العراق نشعر بانه مؤامرة يتعرض لها العراقيين وان تنظيم القاعدة هو واحد من مرتكزات هذه المؤامرة لانهاء العراق وتمزيق وحدته وتهديد أمنه السلمي الاجتماعي ".

    وأشار السامرائي الى ان " المؤامرة فيها أطراف داخلية وخارجية وانه كان بالامكان احتوائها وتطويقها لو كان هناك وضع سياسي مستقر ".

    وكان تنظيم القاعدة في العراق قد أعلن السبت مسؤوليته عن التفجيرات التي شهدتها العاصمة بغداد وثمانية محافظات يوم الأربعاء الماضي [13 حزيران ] ، فيما وصف تلك العمليات بانها " غزوة جاءت لنصرة أهل السنة في العراق " بحسب ما بثه على احد مواقعه الالكترونية .





    طالباني يتلقى اتصالا هاتفيا من علاوي

    {بغداد:الفرات نيوز} تلقى رئيس الجمهورية جلال طالباني اتصالا هاتفيا من زعيم القائمة العراقية اياد علاوي .

    وذكر بيان رئاسي أن " طالباني تلقى مكالمة هاتفية من رئيس كتلة العراقية اياد علاوي عبر خلالها عن تمنياته للرئيس بموفور الصحة والعافية، متمنيا له عودة موفقة من رحلته العلاجية ".

    وأضاف أن " علاوي جدد لطالباني اعتزازه بالصداقة التاريخية والتآخي النضالي التي تجمعهما على طريق بناء العراق الجديد والمسيرة السياسية والديمقراطية في البلاد".

    وتابع أن " طالباني عبر من جانبه عن شكره لاياد علاوي على مكالمته الهاتفية واحاسيسه الاخوية، متمنيا له النجاح والموفقية".

    يذكر ان هذا الاتصال هو الاول من نوعه بعد الفتور الذي شاب العلاقة بين رئيس الجمهورية جلال طالباني وزعيم القائمة العراقية اياد علاوي على خلفية رفض طالباني تسليم طلب للبرلمان مكن اجل سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي لعدم بلوغ التواقيع التي جمعتها القائمة العراقية وكتلة الاحرار والتحالف الكردستاني النصاب الكامل الامر الذي جعل اعضاء القائمة العراقية يطلقون اتهامات بان طالباني خضع لضغوط من اجل عدم تقديم طلب مما حدا بطالباني الرد على تلك الاتهامات برسالة الى قادة اجتماع اربيل



    القضاء الاعلى ينفي انباء قالت ان الجلسة الاولى لمحاكمة الهاشمي الغيابية عقدت في مبنى مجلس القضاء

    [بغداد-أين]: نفى مجلس القضاء الأعلى الأنباء عن عقد الجلسة الأولى لمحاكمة المطلوب للقضاء نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي في مبنى مجلس القضاء الأعلى .

    وقال الناطق الرسمي باسم القضاء الاعلى عبد الستار البيرقدار في بيان له تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه " ذكرت بعض وسائل الاعلام من فضائيات ووكلات انباء والصحف الجمعة الماضية ان الجلسة الأولى لمحاكمة المتهم الهارب طارق الهاشمي وسكرتيره الخاص كانت في مجلس القضاء الاعلى وهو خلافا لواقع العمل القضائي ذلك لان مجلس القضاء الاعلى جهة قضائية عليا تدير شؤون المحاكم والادعاء العام والاشراف القضائي من الناحية الادارية فقط ولاتعقد الجلسات واما عن الجهة التي اجريت فيها المرافعة فهي محكمة الجنايات المركزية في الكرخ ".

    وأضاف " وسبق وان اوضحنا في بيان سابق بان الاحكام او القرارات او اوامر القبض مناط بموجب احكام الدستور والقوانين هي المحاكم المختصة وهذه المحاكم مستقلة تمام الاستقلال باصدار الاحكام والقرارات دون تدخل او رقابة من مجلس القضاء الاعلى وتخضع احكامها وقراراتها الى تدقيق المحاكم الاعلى لذا اقتضى التنويه ".

    ويقيم نائب رئيس الجمهورية المطلوب للقضاء طارق الهاشمي منذ اوائل نيسان الماضي في تركيا التي اعلنت على لسان رئيس وزرائها رجب طيب اردوغان انها قد دعمته وستواصل دعمه ، كما اعلن مسؤولون اخرون في تركيا انهم لن يستجيبوا لمذكرة الانتربول ولن يلقوا القبض على الهاشمي.

    ويحاكم الهاشمي غيابيا لرفضه المثول امام القضاء العراقي بحجة انه خاضع للسلطة التنفيذية ، عن ثلاث جرائم سيتم التعامل معها في قضية واحدوكانت محاكمة الهاشمي قد بدأت في 15 ايار الماضي امام محكمة الجنايات المركزية وعقدت جلستها الثانية في 20 ايار وعقدت الجلسة الثالثة في الثاني من حزيران الحالي وحددت موعد الجلسة القادمة في 19 من الشهر الحالي.وكان محامو الدفاع قد انسحبوا من جلسات المحكمة بعد ان أعلن الهاشمي، في 20 أيار أنه قرر سحب فريق محامي الدفاع، بحجة أن القضاء أصبح خصمه من خلال رفض كافة الطلبات التي تقدم بها مهددا بإحالة القضية إلى المحاكم الدولية.

    ويشار الى ان الشرطة الدولية الانتربول قد عممت في الثامن من الشهر الحالي نشرة عاجلة لالقاء القبض على الهاشمي بناء على مذكرة اعتقال عراقية لمحاكمته على اتهامات تتعلق بالارهاب .

    عبد السلام المالكي: الجواب على سحب الثقة سيكون المطالبة بحل البرلمان وتشكيل حكومة اغلبية

    بغداد/فرسان الامل : قال النائب عن ائتلاف دولة القانون عبد السلام المالكي ان " خيار الرد على طلب سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي هو المطالبة بحل البرلمان اوتشكيل حكومة اغلبية ".

    وقال المالكي " لن نبق كالمتفرجين على الاسلوب غير المنطقي او غير المقبول من بعض المحسوبين على العملية السياسية ،وسيكون قرارنا قويا وجريئا كما عرفنا جمهورنا لاننا ان تركنا باقي المحسوبين يقررون وينفذون ما يريدون دون وضع اعتبار لباقي شركائهم في العملية السياسية فان جمهور دولة القانون لن يرضى بهذا الوضع".

    واضاف ان " دولة القانون سعت مرارا الى تهدئة الامور ونادينا لعقد الاجتماع الوطني والاحتكام للدستور ولكن يبدو ان بعض الكتل هدفها الوحيد هو اسقاط المالكي ودولة القانون سياسيا ولكن اذا كان خيارهم حل الحكومة فعندها سيكون خيارنا حل البرلمان والانتخابات المبكرة اوتشكيل حكومة اغلبية بتحالفات جديدة بالتشاور مع حلفائنا وشركائنا في داخل التحالف الوطني وخارجه ".

    وتابع المالكي ان " الشعب العراقي اصبح على دراية بان من يعلو صوته كي يتصدى او يطالب بالمواقف الوطنية وبالخصوص التي تنعكس على المصلحة الوطنية فهناك اطراف سياسية تتخذ من القومية او الفئوية حسابات خاطئة للاطاحة بهذه الاصوات ".



    برلماني صدري : الصدر ماض بمشروع سحب الثقة عن المالكي على الرغم من تصدعه وتكشف أبعاده المحلية والإقليمية

    بغداد ( ايبا ) ... أكد نائب عن التيار الصدري أن تياره تربطه علاقات طيبة بدول الجوار والمملكة العربية السعودية وقطر وتركيا , موضحاً أن تلك العلاقات الجيدة لا تعني السماح لتلك الدول بالتدخل بالشأن العراقي بأي شكل من الإشكال ولا تتدخل بقرارات التيار الصدري , والصدر ماض بمشروع سحب الثقة عن المالكي على الرغم من تصدعه وتكشف أبعاده المحلية والإقليمية.

    وقال النائب عن التيار الصدري حاكم الزاملي لوكالة الصحافة المستقلة ( ايبا ) إن الحديث عن وجود تدخلات خارجية في موضوع سحب الثقة من المالكي أمر مؤسف حقا وهو يدل على نوايا مسبقة لدى مطلقي مثل هذه الأنباء , وان علاقات التيار بالمملكة العربية السعودية وقطر وتركيا ودول الجوار جيدة , ولكنها لا تتدخل في قرارنا السياسي بأي شكل من الأشكال .

    وأضاف أن الصدر ماض بمشروع سحب الثقة عن المالكي على الرغم من تصدعه وتكشف أبعاده المحلية والإقليمية , وبشأن ما يشاع عن وجود تراجع من قبل التيار الصدري عن مشروع سحب الثقة لا سيما بعد الاتصال الهاتفي بين المالكي والصدر قال الزاملي إن هذا الأمر أيضا غير صحيح فنحن وشركاؤنا نبحث عن الإصلاح بالفعل وإن سحب الثقة ليس غاية بحد ذاته بقدر ما هو وسيلة ضغط لتحقيق الإصلاح .



    محمد العكيلي: تصريحات الملا تعبير عن إفلاس سياسي واسلوب التهديد اصبح من الماضي[/font:f4d

      مواضيع مماثلة

      -

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أغسطس 22, 2019 4:19 am