بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

المواضيع الأخيرة

»  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
ثوار ليبيا احفاد المختار ... Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

» العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
ثوار ليبيا احفاد المختار ... Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

» العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
ثوار ليبيا احفاد المختار ... Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

» العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
ثوار ليبيا احفاد المختار ... Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

» العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
ثوار ليبيا احفاد المختار ... Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

» الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
ثوار ليبيا احفاد المختار ... Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

» العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
ثوار ليبيا احفاد المختار ... Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

» تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
ثوار ليبيا احفاد المختار ... Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

» العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
ثوار ليبيا احفاد المختار ... Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    ثوار ليبيا احفاد المختار ...

    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    ثوار ليبيا احفاد المختار ... Empty ثوار ليبيا احفاد المختار ...

    مُساهمة من طرف المدير في السبت سبتمبر 10, 2011 1:49 pm

    ثوار ليبيا احفاد المختار ...

    بقل مجاهد منعثر منشد

    لا إله إلا الله والقذافي عدو الله ...

    يا قذافي يا جبان، الشعب الليبي ما يهان

    يا قذافي كافي كافي، روح روح للمنافي

    ثوروا ثوروا ياأحرار، أنتم أحفاد المختار..

    هذه شعارات الشعب الليبي الثائر ثورة مختلفة الاسلوب عن ثورة تونس ومصر رغم وجود الاليات ذاتها في الثورتين ,والمقصود بالاليات التظاهرات وصفحة الفيس بوك لكن الاعداد للثورة في ليبيا معد له من قبل ابناء الشعب الليبي قبل تونس ومصر .وتسمى هذه الثورة بـــــ(انتفاضة 17 فبراير 2011).

    ولكل شخص وجهة نظرفي هذه الثورات العارمة ضد الحكام المجرمين الجائمين في السلطة .

    والمفروض واجب كل انسان ان يدون مالديه من علاقات او تعاطف او تجربة مع هذه الثورات لان البلدان اسلامية وعربية ,ولتكون شواهد على مجهود المجاهدين الثوار .

    وفي الحقيقة اقدم شكري وتقديري الشخصي لثوار ليبيا الابطال الذين بينوا بان الشعب الليبي شعب حر لايتنصل عن اسلاميته .

    ومن خلال تجربتي مع هذا الشعب الابي اذكر لكم كيف انه شعب حر لقد كتبت موضوع بعنوان :ـ فضية اختطاف الامام موسى الصدر في ليبيا ( الجزء الثاني ) بتاريخ 20 نوفمبر 2010 وهو منشور الى الان ف المواقع الالكترونية وهذا رابط لنشره في احد المواقع

    http://www.kitabat.info/subject.php?id=1404

    وبتاريخ المذكور وقبل احداث الثورة بليبيا وجدت هذا الموضوع منشور في الاعلام الليبي بعنوان أوراق من ملف اختطاف الامام موسى الصدر في ليبيا بقلم مجاهد منعثر منشد , مقتطف من الجزء الثاني من مقال قضية اختطاف الأمام موسى الصدر في ليبيا صوت العراق – 20 نوفمبر 2010.وعلى هذا الرابط


    وهنا اذكر ماتم نشره قبل الثورة بسنة تقريبا وهو نص كلامي :ـ

    ... القذافي كمنفذ لجريمة الاختطاف تم تشخيصة من قادة علماء الاسلام منذ بداية الاختطاف .ولنتابع تشخيص المتهم او المنفذ ان صح التعبير من خلال راي قادة علماء الاسلام .ونلخص ذلك بقولين :ـ

    خطاب الإمام الخميني أمام وفد ليبي

    بسم الله الرحمن الرحيم .. نحن قلقون حول مصير الإمام موسى الصدر ونأمل أن تبلغوا العقيد القذافي فور عودتكم إلى ليبيا أن يحقّق حول مصير الإمام موسى الصدر في أسرع وقت ممكن .

    طلب الوفد الليبي من الإمام الخميني السماح للعقيد القذافي بالمجيء إلى إيران لتقديم التهاني بانتصار الثورة الإسلامية .

    أجاب الإمام الخميني: أنا متوجه إلى قم، أجلّوا الزيارة إلى وقت لاحق .

    وهنا هل تحقق هذا اللقاء بعد ذلك ؟

    والجواب لا.

    مقتطفات من بيان للإمام عبد الله الشيرازي بتاريخ آب 1979:

    أقول لكم جميعاً: إنّ اعتقال سماحة الإمام السيد الصدر، مضافاً الى كونه جريمة كبرى لا يمكن غض النظر عنها، وهي تعتبر مساً بكرامة الطائفة. وإنّ علينا جميعاً أن نتابع القضية بكل قوة وإمكان. وها هنا أذكّركم بالنقاط التالية:

    إنّ قضية الإمام السيد الصدر أساءت الى المسلمين عامة، والعلماء بصورة خاصة.

    على ليبيا أن تأتي بالأدلة القاطعة الدالة على عدم وجود سماحته في تلك البلاد، وإلاّ فهي المسؤولة بالنهاية. وعندئذ سنقوم بواجبنا الإسلامي ونتخذ موقفاً إسلامياً صارماً تجاهها، ونقول كلمتنا الأخيرة بحق المسؤولين فيها.

    على الدول الإسلامية وشعوبها جميعاً أن تطالب ليبيا بقوة وحزم بالإفراج عن سماحته قبل أن يتسع الخرق على الراقع..

    .. وختاماً، فإن المجامع العلمية والشعب الإيراني المسلم سيتابع القضية إنشاء الله..".

    الاختطاف ونتائج التحقيقات :ـ

    اعلن الامام موسى الصدر عن سفره الى لبيا لعقد اجتماع مع القذافي وذلك قبل سفره .

    وصل الامام الصدر إلى ليبيا بتاريخ 25/8/1978 يرافقه الشيـخ محـمـد يعقوب والصحــافي عبـاس بـدر بـدرالدين في زيارة رسمية من أجل عقد اجتماع مع القذافي .

    ومن خلال تحقيقات السلطة البنانية وبعض الدول الاوربية كانت نتائج التحقيق بالشكل التالي :ـ

    عدم اعلان وسائل الاعلام الليبي عن وصول الامام موسى الصدر .ولم تحصل على اي اخبار وكالة أخبار لبنان التي كان يمتلكها الصحفي المرافق للسيد الصدر .. وهذه اول شبهة وشك في الحكومة اليبية . وهذا النوع يشير الى تخطيط مسبق لجريمة الاختفاء .

    الامام الصدر كان على موعد للاجتماع بالقذافي خلال ليل 29-30 آب، إلا أن العقيد ألغى هذا الموعد خلال اجتماعه بجماعة من اللبنانيين بينهم السادة :بشارة مرهج ، طلال سلمان، أسعد المقدم، منح الصلح، بلال الحسن ومحمد قباني.

    ثبت في التحقيقات أن الامام الصدر شوهد في ليبيا مع رفيقيه لآخر مرة، يغادرون الفندق بالسيارات الليبية الرسمية الموضوعة بتصرفهم، في الساعة الواحدة من بعد ظهر يوم 31 آب متجهين للاجتماع بالقذافي الذي اعترف لوفد العلماء الذين اجتمعوا به في دمشق بتاريخ 21/9/1978 بأن موعد الاجتماع حُدد فعلا في الساعة الواحدة والنصف من بعد ظهر يوم 31 .

    مصادر عدة، تؤكد حصول الاجتماع ووقوع نقاش حاد خلاله وتباين شديد في وجهات النظر بمسألة محنة لبنان والدور الليبي، وتأيد ذلك بشكل خاص في حديث الملك خالد والملك فهد بتاريخ 25/2/79 للوفد الذي زار السعودية بموضوع الامام وكان في عداده النائبان محمود عمار ومحمد يوسف بيضون. ومنها أقوال صرح بها سراً وزير الخارجية الليبي السابق التريكي، تفيد أن الامام ورفيقيه احتجزوا بعد الاجتماع واستمروا محتجزين وكانت أمكنة احتجازهم معروفة لغاية شباط 1979.

    تهرّب القذافي من التكلم مع الرئيس سركيس عندما طلب التحدث معه هاتفيا في القضية بتاريخ 12/9/1978 . وعلى اثر اجتماع القذافي بياسر عرفات صدر البيان الليبي الرسمي بتاريخ 17/9/1978 متضمناً مغالطات مكشوفة وزعماً بأن الامام الصدر ورفيقيه غـادروا ليبيا دون إعلام السـلطات الليـبـية مساء 31/8/1978، إلى ايطاليا على متن طائرة أليطاليا.

    أوفدت الحكومة اللبنانية بتاريخ 13/9/1978 بعثة أمنية إلى ليبيا وايطاليا للتحقيق في القضية فرفضت السلطة الليبية السماح لها بدخول ليبيا بينما سمحت لهم ايطاليا وكانت النتائج انها وُجدت حقائب الامام الصدر مع حقائب رفيقيه الشيخ يعقوب والاستاذ بدرالدين في فندق "هوليداي إن" في روما.

    أجرت السلطات الامنية والقضائية تحقيقات دقيقة انتهت بقرار قاضي تحقيق روما بتاريخ 7/6/79 بحفظ القضية والذي تضمن الجزم بأن الامام ورفيقيه لم يغادروا ليبيا بطائرة أليطاليا ولم يصلوا إلى ايطاليا بأية وسيلة نقل. وتضمنت مطالعة نائب المدعي العام الايطالي المؤرخة في 19/5/79 الجزم بأنهم لم يغادروا ليبيا.

    أبلغت الحكومة الايطالية رسمياً، كلاً من الحكومة اللبنانية والمجلس الاسلامي الشيعي الاعلى في لبنان، وحكومة الجمهورية العربية السورية وحكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية أن الامام الصدر ورفيقيه لم يدخلوا الاراضي الايطالية ولم يمروا بها "ترانزيت".

    و بتاريخ 15/2/80 اعيد التحقيق القضائي في القضية، وبعد تحقيقات واسعة أجراها القضاء الايطالي مجدداً ووقف فيها على أدلة جديدة وانتقل خلالها المحقق الايطالي إلى ليبيا ثم لبنان حيث استمع فيها إلى شهود عديدين، لفظ قراره النهائي بمطالعة النيابة العامة في روما تاريخ 20/12/81 وقرار قاضي التحقيق تاريخ 28/1/82، المتوافقين، والمتضمنين تثبيت نتيجة التحقيق الايطالي الاول، بالاضافة إلى إعلان تزييف التحقيق الامني الليبي.

    وبتاريخ 30/8/2001؛ في الذكرى الثالثة والعشرين لإخفاء الامام ورفيقيه، وكنتيجة لاتصالات ومتابعات مكثفة، اصدرت منظمة العفو الدولية تقريرها حول "الاختفاءات القسرية" الذي تضمن فقرة حول الإمام ورفيقيه مؤكدة ان ادعاء السلطات الليبية حول مغادرة الامام ورفيقيه ليبيا "يتناقض مع التحقيقات التي أجرتها الدولة الايطالية والتي اكدها حكم محكمة ايطالية.

    والمتهم الاول والاخير في هذه القضية هو القذافي وحكومته .

    وبفعلهم هذه الجريمة التأثير الاول سيكون على بلد ليبا وشعبها مستقبلا ,فكيف سيأمن من بذهب اليها من علماء او مفكرين او حكام دول او سياسيين .وعلى الشعب الليبي ان يتخذ موقف عملي ضد حكومته لان هذه الجرائم تأثر على الشعب كما ذكرنا مستقبلا .

    والمطلوب اليوم بيان الموقف من كل مدعي للوحدة الاسلامية .والمنادين بالعروبة في جامعة الدول العربية . واتخاذ موقف صارم ضد المنفذين ومقاطعتهم الا اذا تقدموا بانفسهم للمحاكم الدولية والبنانية لبيان برائتهم من الاختطاف . واعلان الحقائق كما هي .فهذا الاختطاف قايل للتكرار اذا لم يتخذ موقف عملي فعلي بدون الادعائات الكاذبة من شعارات الشجب والاستنكار .

    وتقولوا للمنفذين اعلموا ان الله تعالى حتى لو طالت السنين والاعوام سيظهر الحق في الدنيا قبل الاخرة مهما حاولتم من اخفاء وتستر او غطاء ,فالله غيور على عباده ,فكيف بالدعاة اليه . وليكن شعاركم العار ولا النار (انتهى) .

    وهذا النشر يثبت لي بان هذا الشعب الثائر المجاهد اعد لثورته منذ زمن بعيد للقضاء على الطاغية المجرم القذافي ورغم بطش هذا المجرم لكن الشعب والنشطاء فيه لايهمهم ونشروا بدون أي خوف منه ,وفي موقع ليبي اخر نشر نفس الموضوع بعنوان ليبيا في الاعلام العربي بنفس التاريخ .

    فهنيئا لكم يااحفاد المختار هذا النصر الكبير الذي كان بدمائكم وجهودكم الجبارة ونتمنى ان يحذوا حذوكم بقايا الشعوب العربية في السعودية واليمن ويغيروا حكامهم الجاثمين العملاء ضد الاسلام والمسلمين .

    السعودية التي اشتركت بقوتها العسكرية ضد المسلمين الابرياء في البحرين وسابقا في اليمن ضد الحوثيين .فجعلتها مجازر دموية الى الان اثارها ..وواجب على كل مسلم شريف ان يهتم بامور المسلمين يسير على منطلق الحديث الشريف من بات ولم يهتم بامور المسلمين ,فليس منهم .بان يدعم الشعب البحريني المضطهد المظلوم .وكل قضية اسلامية في العالم الاسلامي ..واكرر خالص شكري وتقديري لهؤلاء الثوار المجاهدين في ليبيا .






      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أغسطس 25, 2019 5:55 pm