بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

المواضيع الأخيرة

»  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
الأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

» العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
السبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

» العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
الخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

» العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
الخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

» العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
الأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

» الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
الخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

» العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
الأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

» تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
الثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

» العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
الثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    انتشار ذرية رسول الله (ص) من الكوثر .

    شاطر
    avatar
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    انتشار ذرية رسول الله (ص) من الكوثر .

    مُساهمة من طرف المدير في الجمعة أبريل 15, 2011 3:31 pm

    انتشار ذرية رسول الله (ص) من الكوثر .
    بقلم|مجاهد منعثر منشد
    قال تعالى: (مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ،بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لاَ يَبْغِيَانِ،فَبِأَيِّ آلاَءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ،يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُ وَالْمَرْجَانُ) 1.
    اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلَى الصِّدّيقَةِ فاطِمَةَ الزَّكِيَّةِ حَبيبَةِ حَبيبِكَ وَ نَبِيِّكَ ، وَ اُمِّ اَحِبّائِكَ وَ اَصْفِيائِكَ ، الَّتِي انْتَجَبْتَها وَ فَضَّلْتَها وَ اخْتَرْتَها عَلى نِساءِ الْعالَمينَ ، اَللّـهُمَّ كُنِ الطّالِبَ لَها مِمَّنْ ظَلَمَها وَ اسْتَخَفَّ بِحَقِّها ، وَ كُنِ الثّائِرَ اَللّـهُمَّ بِدَمِ اَوْلادِها ، اَللّـهُمَّ وَ كَما جَعَلْتَها اُمَّ اَئِمَّةِ الْهُدى ، وَ حَليلَةَ صاحِبِ اللِّواءِ ، وَ الْكَريمَةَ عِنْدَ الْمَلاَءِ الاَْعْلى ، فَصَلِّ عَلَيْها وَ عَلى اُمِّها صَلاةً تُكْرِمُ بِها وَ جْهَ أبيها مُحَمَّد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ ، وَ تُقِرُّ بِها اَعْيُنَ ذُرِّيَّتِها ، وَ اَبْلِغْهُمْ عَنّي في هذِهِ السّاعَةِ اَفْضَلَ التَّحِيَّةِ وَ السَّلامِ .
    يروي جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي في تفسيره قال: وأخرج ابن مردويه عن ابن عباس في قوله (تعالى):(مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ).قال: علي وفاطمة.
    (بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لاَ يَبْغِيَانِ).قال: النبي صلى الله عليه وسلم:( يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُ وَالْمَرْجَانُ)
    قال: الحسن والحسين.2.
    يروى المناوي في (فيض القدير) عن عمر بن الخطاب عن رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) أنه قال: كل سبب ونسب منقطع يوم القيامة إلا سببي ونسبي3.
    النبي (صلى الله عليه واله وسلم ) اعقب اولاد وماتوا وهم صغار ولم يعقبوا اولاد لصغر سنهم ,فكان الموت نصيبهم من هذه الدنيا لحكمة شاء الله تعالى ان تكون .ولتتعض الناس وتتدبر هذه الحكمة الالهية .
    وهناك فاجرين فاسقين جرحوا رسول الله محمد (صلى الله عليه واله وسلم )باشاعات ودعايات كمحاولة لاسقاط النبي الاكرم (صلى الله عليه واله وسلم) ,فقالوا انه ابتر .
    وهو رسول ونبي قد كان خاتم النبيين ,فاكب الله تعالى المدعين الفاجرين الفاسقين على وجوههم ليكونوا من الخاسرين الذين اخزاهم الله تبارك وتعالى في الدنيا قبل الاخرة .
    ومن الله تعالى وتفضل على نبيه الكريم أن يكون صلبه من الانسية العالمة المحدثة فاطمة الزهراء (عليها السلام ) ,فانزل سورة الكوثر التي هي جوابا ورد على المتقولين المتخرصين الذين اعتدوا على النبي (صلى الله عليه واله وسلم ) وقالوا انه ابتر .فسورة الكوثر فاطمة الزهراء (عليها السلام)4 .
    الكوثر في تفسير ( مجمع البيان ) للطبرسي هو النسل والذريّة، وقال هذا العالم الكبير: وقد ظهرت الكثرة في نسله (صلّى الله عليه وآله) من ولد فاطمة (عليها السّلام..( حتّى لا يُحصى عددهم، واتّصل إلى يوم القيامة مددهم.
    مشكاة نــور الله جـلّ جلالــه زيتونة عـمّ الورى بـركـاتهـا
    هي قطب دائــرة الوجود ونقطة لمّــا تنزّلت أكثـر كثراتــها
    هي أحمد الثانـي وأحمد عصرها هي عنصر التوحيد في عرصاتها
    فاطمـةً خيــرَ نســاء البشـر ومن لها وجـــه كوجـه القمـرِ
    فضـّلك الله علــى كـلّ الورى بفضل من خــصّ بـآيّ الزمـرِ
    زوّجــك الله فــتىً فاضــلاً أعني عليّــاً خير من في الِبشر.
    والفخر الرازي في استعراضه لتفاسير معنى الكوثر يقول: القول الثّالث «الكوثر» أولاده. قالوا لأنّ هذه السّورة إنّما نزلت ردّاً على من عابه(عليه السلام) بعدم الأولاد فالمعنى أنّه يعطيه نسلاً يبقون على مرّ الزمان، فانظر كم قتل من أهل البيت ثمّ العالم ممتليء منهم ولم يبق من بني اُمية في الدنيا أحد يعبأ به، ثمّ أنظر كم كان فيهم من الأكابر من العلماء كالباقر والصادق والكاظم والرضا(عليهم السلام) والنفس الزكية وأمثالهم5.
    ان السادة المنتشرين في البلدان هم من نسل الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء (عليها السلام) .ولاتوجد اي اعقاب اخرى من بقيةبنات النبي (صلى الله عليه واله وسلم) .
    وان الطواغيت في العصور المختلفة من يوم استشهاد النبي الرسول (صلى الله عليه واله وسلم) الى يومنا هذا يحاولون القضاء على ذرية رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) حقدا منهم وبغضا على النبي .وكان التأسيس الاول لهذا البغض هو يوم السقيفة .
    وطيلة حكم بني أُميّة وبني العباس.. شَهِد أبناءُ السيدة الزهراء (عليها السّلام( أنواعَ القتل والاستئصال والتشريد والسجن والتعذيب. وكانوا يُقَتَّلون أحياناً على شكل مقابر جماعية في مذابح مروِّعة لا تُبقي ولا تَذَر.. مثل: مذبحة كربلاء الدامية، ومذبحة فَخّ قرب مكة، ومذبحة بني الحسن (عليه السّلام) بأمر المنصور العباسي، ومثل المذبحة الواسعة للأسرة الفاطمية في مصر بعد سيطرة صلاح الدين الأيوبي على هذا البلد.
    ورافق الكثرة العددية للسادة انجازات وبراعة نادره في المواقع العلمية والمعنوية والقيادية قد أهّلت السادة ( الشرفاء ) ليكونوا طيلة التاريخ على قمّة التيّارات العلمية والمعنوية والاجتماعية والسياسية والتحرّرية.
    وهذا العدد من الانتشارللسادة في القارات على عموما الكرة الارضية يبلغ عشرات الملايين. وقد ورد اعداد للسادة في مصادر الدراسة الادبية | اعلام النهضة ماسيتم ذكره ادناه 6 :ـ
    في الصين يذكر مؤلف كتاب ( حاضر العالم الإسلامي ) أنّ السيّد شمس الدين قد أقام في القرون السابقة في الصين ونشر الإسلام هناك. وما تزال أسرته تسكن إلى الآن في محلّة ( ناجاين ) في هذه المقاطعة، ويبلغ عددهم حوالي 20 ألف نسمة. ومن اعقابه ناصر الدين الذي كان حاكم لهذه المقاطعات .
    واما في ايران
    فهناك الكثير من السادة وربما قرى بكاملها تضم اسر السادة .وعلى سبيل المثال السيّد أمير جائي واسرته مشتهره بإضافة لفظة ( مِير ) إلى ألقابها، مير مغربي، ومير فِندِرسكي، وميرداماد.. وغيرها كثير .
    وهناك اطلاق لقب على الكثير من الساده بـ آقا وعلى المرأة ( بِي بِي( .وهم موزعين في مناطق ايران في مدينة مشهد المقدسة من هذه الأسرة مَن تحمل ألقاب ( الحسني ) و ( السجّادي ) وعددهم بالالاف منهم السادة الرضوية يجمعهم أصل واحد بالسادة الرضوية في قم وشيراز كأسرة (شهيدي) من أبناء الميرزا مهدي شهيدي أحد تلاميذ الوحيد البهبهاني .
    وفي اصفهان أسرة الرَّوضاتي أعقاب السيّد محمّد باقر مؤلف كتاب ( روضات الجنّات )، والميردامادي من أخلاف الفيلسوف الشهير محمد باقر الاسترآبادي المشتهر بـ الميرداماد. الذي هو جد الخامس لزعيم الامة الاسلامية الامام السيد علي الحسني السيستاني (ادام الله ظله الوارف ) والموجود حاليا في العراق مدينة النجف الاشرف المقدسة .
    وكذلك توجد اسرة المرحوم آية الله خادمي، والأبطحي، والبهشتي، والتنوابي أسرة سلطان العلماء، والميرفندرسكي ذريّة السيد الميرفندرسكي، والميرلوحي.. وغيرها من الأسر الكثيرة.
    واما في شيراز وكرمان ويزد وشوشتر وخوزستان أسرة السيّد نعمة الله الجزائري الذي أعقب أعداداً ضخمة يسكنون في إيران والعراق .
    وفي طهران السادة المشتهرين بلقب: الجزائري، والطباطبائي، والإمامي، والبهبهاني، والشيرازي...وأُسر السادة أخَوان.
    وفي تبريز أسرة الأنگجي، والشهيدي، والحسيني .والسادة الطباطبائية ( أسرة العلاّمة السيّد محمد حسين الطباطبائي مؤلّف: الميزان في تفسير القرآن ).. الذين ينقسمون إلى قسمين: القضاة وشيوخ الإسلام. وقد كان رجال القسم الأول قضاةً خلَفاً عن سلف، ورجال القسم الثاني يتوارثون منصب المفتي الأعلى ( شيخ الإسلام ) في تبريز.
    واما منطقة بروجرد السيّد حسين البروجردي. وجدّهم الأعلى هو السيّد محمّد الطباطبائي الحسني الحسيني. ومن هذه الأسرة طباطبائيّو كربلاء في العراق وأسرة بحر العلوم.
    وفي تركيا السادة العلَويّون وهم سنة . كانوا في الأصل من الشيعة الاثني عَشَريّة، ويُعَدّون اليوم فرقة منفصلة. وقد أُطلق عليهم لقب ( العلَويّين ) لامتيازهم بمحبّة خاصة للإمام أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب عليه السّلام.. لا لانتمائهم النسبيّ للإمام عليّ عليه السّلام، وإن كان بينهم من يرتبط بالإمام بآصرة النسب.
    وفي الهند
    يصل عددهم إلى حوالي 7 ملايين يعتنقون مذهب أهل البيت عليهم السّلام، ما عدا الذين هم على المذاهب الأخرى. ويُلاحظ في هذه الديار وفرة الألقاب المنتسبة إلى أئمّة أهل البيت مباشرة، منهم الحسينيّون ( نسبةً إلى الإمام الحسين شهيد كربلاء عليه السّلام )، ومنهم الباقريّون (نسبةً إلى الإمام موسى الكاظم عليه السّلام)، والرضويّون الذين هم من سلالة الإمام عليّ بن موسى الرضا عليه السّلام، والنقويّون الذين ينحدرون من ذريّة الإمام عليّ الهادي النقي عليه السّلام، والطباطبائيون الذين يرتقي نسبهم إلى الإمام الحسن بن علي بن أبي طالب عليه السّلام، وكذلك الزيديّون المنتسبون إلى زيد بن الإمام عليّ بن الحسين عليهم السّلام.
    وهناك سادة مهاجرون هاجر أسلافهم من نيسابور بإيران. ومنهم أُسر معروفة مثل أسرة السيّد حامد حسين مؤلف كتاب ( عَبَقات الأنوار )، وأسرة أبو الأعلى المودودي، ويقال أيضاً أنّ منهم أسرة السيّد أبو الحسن الندوي الكاتب المشهور.
    ومن ذريّة الإمام زين العابدين عليه السّلام البروفسور ( عابدي ) أستاذ جامعة دلهي وجامعة عليگره. يقول هذا البروفسور: نحن أُسَر عديدة لكلّ منها لقب خاص.. فنحن اتّخذنا لقب ( العابدي )، وبعضها اختار لقب ( زين العابديني )، وبعضها يُعرف بلقب ( السجّادي ).
    ويذكر السيّد عبدالله إمام البخاري إمام جمعة جامع شاه جهاني الكبير في دلهي أن شاه جهان حينما بنى مسجد دلهي قبل أربعة قرون دعا جدَّ الاسرة الأعلى السيّد عبدالغفور شاه سلطان من بخارا إلى إمامة المسجد، ومنذ ذلك الوقت والمسجد بأيديهم. ويقول السيّد عبدالله البخاري: أنا حسني حسيني من جهة الأب، ورضوي من جهة الأم. ويؤمّ الصلاة في المسجد الآن ولده السيّد أحمد البخاري.
    أحد مرافقي السيّد عبدالله تحدّث عن نفسه فقال: جاء أجدادي إلى هنا من مشهد قبل حوالي مئتي سنة، ونحن من السادة الرضوية. وفي الهند والباكستان سادة رضوية ونَقَويّة.. يُلاحظ الكثير منهم بين العلماء والشخصيات المرموقة. من هؤلاء: ( سر سيد أحمد خان ) مؤسس جامعة عليگره الإسلامية. ويبدو من شجرة النسب المثبتة عند قبره في مسجد هذه الجامعة أنّ أجداده يتّصلون بالإمام عليّ الهادي عليه السّلام. في منطقة ( ملتا ) بالهند حكمَ أحد السادة قبل بضعة قرون، وقد خلّف عدداً كبيراً من أبنائه المباشرين يبلغون ( 250 ) ولداً.. فامتلأت هذه المنطقة من أبناء النبيّ صلّى الله عليه وآله.
    وفي كشمير سادة محترمون، فيهم الوجهاء والعلماء والتجّار. وفي كربلاء والنجف بالعراق اشتهرت بلقب ( الكشميري ). منهم العارف العالم المعروف السيّد مرتضى الكشميري الذي كان معلّم أخلاق في النجف، ومن تلاميذه المرحوم السيّد عبدالغفار الحسيني المازندراني، والشيخ عليّ القمّي، والشيخ مرتضى الطالقاني، والسيّد هاشم النجف آبادي. ويكثر الاسماعيليون في هذه الديار، بفرعيهم: المستعلي والنزاري، والمعروف أنّهم من السادة الفاطميين.
    وفي السودان أسرة ( المير غني ) الكبيرة مزاره في الخرطوم في منطقة تُعرف بـ ( الجزيرة ) يُشاهد المرء أينما كان في العاصمة. أبرز أفراد هذه القبيلة اليوم هو الصادق المهدي الذي له مريدون يلتفّون حوله، وهو رئيس حزب الأمّة السودانيّ، وقد تسنّم منصب رئيس الوزراء عدة مرات.
    وفي مصر العليا ـ وخاصة في مدينة أسوان ـ طائفة كبيرة باسم ( الجعافرة ) يمتازون بالقوّة والشجاعة ويحظون باهتمام الحكومة. وهؤلاء يَرَون أنهم من ذريّة الإمام جعفر الصادق عليه السّلام.
    وفي الساحل المقابل لأسوان جزيرة أغلب سكّانها من الجعافرة، ومن هؤلاء الكاتب المعروف: عباس محمود العقّاد.
    وهكذا ينتشرون السادة في بلدان اخرى كاليمن ومكة وفي اندنوسيا والمغرب ففي سنة 172 هـ حدثت ثورة في المغرب قادَها إدريس بن عبدالله بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب عليهم السّلام ( وأدريس هو الأخ الصغير لمحمد بن عبدالله بن الحسن النفس الزكية المستشهد سنة 145 هـ )، وأسّس (دولة الأدارسة)، وكثر نسله ونسل أخيه في المغرب، وما يزالون بأعداد كبيرة حتّى الآن.
    والملاحظ أن كثيراً من الشخصيات وأساتذة الجامعات في المغرب اليوم يحملون لقب (الإدريسي)، ويتّصل نسبهم بإدريس بن عبدالله رأس الأسرة الإدريسيّة.
    وجدير بالذكر هنا أن نسب الملك الحسن الثاني ينتهي إلى محمد بن عبدالله النفس الزكية، وقد هاجر من الحجاز إلى المغرب في حدود القرن التاسع الهجري، وهو ليس من ذرية أدارسة المغرب.. بل من أبناء عمومتهم ومن أشراف مكّة.
    وفي العراق ينتشرون السادة الكرام على عموم محافظات العراق من شماله الى جنوبه ومن غربه الى شرفه .
    وهكذا تنتشر وتزداد ان شاء الله تعالى ذرية نبيه الكريم و نزلت ( سورة الكوثر ).. لا لتقول ـ وحسب ـ إن رسول الله مُنزّه عن هذه الصفة التي أُثيرت حوله ظلماً وعدواناً، بل لتبشّر أيضاً بأنّ النبيّ صلّى الله عليه وآله تخرج من صُلبه المبارك ذريّة كثيرة وفيرة، وينحدر منه صلّى الله عليه وآله نسل كثير كثير.. اختارت السورة للتعبير عن هذه الكثرة الكاثرة لفظة ( الكوثر ) التي تعني: الخير الكثير .
    ـــــــــــــــــــــــــ
    المصادر
    1.الرحمن:19ـ22.
    2. تفسير الدرّ المنثور6/142.
    3. فضائل الخمسة: ج2 .
    4. راجع بحثنا سورة الكوثر الصديقة فاطمة الزهراء (عليها السلام) بقلم| مجاهد منعثر منشد .منشور على الشبكة العنكبوتية .
    5. تفسير الفخر الرازي، ج32، ص124 .
    6. مصادر الدراسة الأدبية / أعلام النهضة 364:4 ـ 366تأليف: يوسف أسعد داغر|اعداد شبكة الامام الرضا (عليه السلام
    ) .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء مايو 23, 2018 7:42 pm