بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

مواضيع مماثلة

    المواضيع الأخيرة

    »  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
    اخبار وتقارير :18 نيسان 2011 Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

    » العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
    اخبار وتقارير :18 نيسان 2011 Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

    » العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
    اخبار وتقارير :18 نيسان 2011 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

    » العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
    اخبار وتقارير :18 نيسان 2011 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

    » العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
    اخبار وتقارير :18 نيسان 2011 Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

    » الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
    اخبار وتقارير :18 نيسان 2011 Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

    » العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
    اخبار وتقارير :18 نيسان 2011 Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

    » تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
    اخبار وتقارير :18 نيسان 2011 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

    » العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
    اخبار وتقارير :18 نيسان 2011 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

    التبادل الاعلاني

    احداث منتدى مجاني

    التبادل الاعلاني

    احداث منتدى مجاني

      اخبار وتقارير :18 نيسان 2011

      المدير
      المدير
      Admin

      عدد المساهمات : 2183
      تاريخ التسجيل : 09/04/2011

      اخبار وتقارير :18 نيسان 2011 Empty اخبار وتقارير :18 نيسان 2011

      مُساهمة من طرف المدير في الإثنين أبريل 18, 2011 5:55 am

      بسم الله الرحمن الرحيم
      اخبار وتقارير :18 نيسان 2011
      متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي

      العناوين :
      •دولة رئيس الوزراء السيد نوري كامل المالكي يستقبل نواب من القائمة العراقية
      •البياتي :استمرار الوجود الاميركي سيفاقم التداعيات في الشارع العراقي
      •محمد مشكور التحالف الوطني يرحب باي وساطة يكون من شانها حل جميع الملفات العالقة بين الكتل السياسية
      •حسن السنيد يلوح بالأستقالة من عضوية البرلمان ؟
      •مصدر لـ «الصباح»: المالكي رفض تمديد بقاء القوات الأميركية وأكد أهمية التعاون المشترك .. النجيفي: أي اتفاق جديد ستتم مناقشته في جلسات البرلمان
      •دولة القانون :نحن مع رفض المرجعية للنائب الثالث لرئيس الجمهورية
      •طالباني غاضب على مستشاره لأنه تجرأ ونصحه وفخري كريم يزعج سيده بوصف الهاشمي بـ "نائب الرئيس ولو على الطماطة"
      •عمليات بغداد:لاخيار أمامنا سوى التصدي للمسؤولية بعد انسحاب القوات الأمريكية•التيار الصدري يؤكد أن الجامعة العربية تتعرض لضغوط لإلغاء قمة بغداد ويتمسك بعقدها في العراق
      •تحالف الوسط يدعو الخزاعي الى سحب ترشيحه لمنصب نائب رئيس الجمهورية
      •التيار الصدري يؤكد الاتفاق على ترشيح نائب واحد للطالباني من دون الهاشمي وعبد المهدي•حزب الدعوة تنظيم العراق يؤكد فصل جبار امين من منصبه قبل اعلان استقالته
      •سامي العسكري: الوضع القانوني للهاشمي لا يؤهله ليكون مرشحا لمنصب نائب الطالباني•هاني عاشور : العراقية وكتل أخرى مجمعة على الهاشمي وعبد المهدي نوابا لرئيس الجمهورية •الكشف سيشمل وزارة الدفاع والتجارة والداخلية ... مصدر نيابي: ملفات الفساد ستفاجيء الجميع
      •وزراء الخارجية العرب يجتمعون لبحث أزمة قمة بغداد
      •اعتقال 12 شرطياً مرتبطين بالمخابرات السورية ضالعون بأعمال التفجير في الأنبار
      •مصادر لـ(الحل نيوز) : ورقة عمل يتم مناقشتها بين العراقية ودولة القانون في اجتماعات سرية
      •لقاء أياد علاوي مع مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية
      •العراقية البيضاء تطالب بمساواة رواتب أعضاء البرلمان برواتب الوزراء
      •عناصر مجاهدي خلق يبدون استعدادهم للخروج من العراق ولكن بشروط
      •المحكمة الجنائية تبرئ وزير التجارة في النظام السابق من التهم الموجهة إليه
      •المفوضية تنفي أن تكون استقالة الحسيني بطلب من المالكي وتعتبر استجوابها دليل على استقلاليتها•المركزي العراقي: التضخم سيظل دون 10 % في 2011
      •عودة اكثر من 7 الاف عائلة من خارج البلاد الى النجف
      التفاصيل :

      دولة رئيس الوزراء السيد نوري كامل المالكي يستقبل نواب من القائمة العراقية

      بيان صحفي : استقبل دولة رئيس الوزراء السيد نوري كامل المالكي بمكتبه الرسمي اليوم نواب من القائمة العراقية . وجرى خلال اللقاء التباحث في مستجدات الوضع السياسي والعلاقة ما بين الحكومة ومجلس النواب .

      ودعا السيد رئيس الوزراء إلى تعاون مجلس النواب في مهمة بناء الدولة وإستكمال مؤسساتها على أسس عصرية ،مؤكدا بأن الحكومة لاتستطيع العمل دون مساندة مجلس النواب. وتناول المجتمعون أهم التحديات التي تواجه العراق ، والتطورات الجارية في المنطقة ،وتم التأكيد على وجوب التكاتف والتضامن لمواجهة التحديات الداخلية والخارجية.

      وشدد المجتمعون على ضرورة عقد مثل هذه الإجتماعات بإستمرار ، مؤكدين على أهميتها في التوصل إلى رؤى مشتركة بين السلطتين التنفيذية والتشريعية.



      البياتي :استمرار الوجود الاميركي سيفاقم التداعيات في الشارع العراقي

      وارع- أكد عضو التحالف الوطني عباس البياتي بأن هناك تداعيات ستحدث في العراق في حال استمر الوجود الاميركي على ارضه يجب تداركها بتطبيق الاتفاقية الامنية .وقال في تصريح لـــوكالة أنباء الرأي العام (وارع): "لا نريد أن نفرط بالتعامل مع أي دولة كبيرة كانت أم صغيرة". معربا عن استعداد الحكومة للانتقال من التعامل العسكري مع الجانب الاميركي إلى التعامل الاستراتيجي والاقتصادي والتجاري .


      محمد مشكور التحالف الوطني يرحب باي وساطة يكون من شانها حل جميع الملفات العالقة بين الكتل السياسية

      بغداد - وارع- : أكد عضو التحالف الوطني محمد مشكور إن التحالف الوطني يرحب بأي وساطة يكون من شانها حلحلة جميع المشاكل ونقاط الخلاف بين الكتل السياسية .وقال مشكور في تصيح لوكالة أنباء الرأي العام (وارع )إن هذه الوساطات يمكن أن تؤدي إلى إشاعة حالة من التفاهم وتسير بالعملية السياسية إلى بر الأمان الامر الذي ينعكس بشكل ايجابي على الواقع العام في العراق".مشيرا إلى إن هذه الحكومة شكلت نتيجة العلاقات السياسية الجدية بين جميع الكتل والأحزاب السياسية ". وأضاف مشكور :" إن تدخل بعض الكتل السياسية للتوسط في حل المشاكل شيء حسن ومقبول وله آثار ايجابية ويمكن أن يسهم في حل مسالة المجلس السياسي والوزارات الأمنية الشاغرة ".داعيا جميع الأحزاب والكتل السياسية التي وصلت الي سدة الحكم الابتعاد عن كل ما يؤدي إلى إثارة المشاكل والعمل على تقديم أفضل الخدمات للعشب".

      حسن السنيد يلوح بالأستقالة من عضوية البرلمان ؟

      النخيل-اتهم النائب حسن السنيد عن التحالف الوطني الذي يقود الحكومة هيئة رئاسة مجلس النواب بتحويل البرلمان إلى منصة إعلامية، ملوحا بتقديم استقالته في حال لم يقم البرلمان بدور التشريعي.وفيما أصدرت هيئة رئاسة البرلمان بيانا أكدت فيه التزامها بالنظام الداخلي للمجلس، منتقدة مواقف بعض الكتل النيابية التي تعرقل أداء البرلمان، قال السنيد في حديث صحفي إن هيئة رئاسة البرلمان تسمح للأعضاء بإلقاء الخطابات والبيانات التي تثير التشنج السياسي، مشيرا إلى أن نوابا آخرين قد يقدمون استقالاتهم إذا لم يتم العمل بما يخدم العراقيين . وقللت أوساط نيابية من أهمية تلويح النائب السنيد بتقديم استقالته، مشيرة إلى أن موقفه يأتي في إطار الضغط على رئاسة مجلس النواب لقبول مرشح دولة القانون خضير الخزاعي نائبا ثالثا لرئيس الجمهورية.



      مصدر لـ «الصباح»: المالكي رفض تمديد بقاء القوات الأميركية وأكد أهمية التعاون المشترك .. النجيفي: أي اتفاق جديد ستتم مناقشته في جلسات البرلمان

      بغداد – الصباح : علمت"الصباح" من مصدر موثوق ان رئيس الوزراء نوري المالكي جدد خلال اجتماعه برئيس مجلس النواب الاميركي جون باينر، رفض الحكومة تمديد بقاء القوات الاميركية بعد نهاية العام الحالي.

      وقال المصدر: ان المالكي اكد ان العراق "لا يحتاج الى قوات عسكرية بل الى دعم في مجالات التسليح والتدريب وتبادل الخبرات".

      وكان بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء نقل عن المالكي خلال لقائه باينر والوفد المرافق له مساء امس الاول، تأكيده ان القوات المسلحة والأجهزة الأمنية العراقية اصبحت قادرة على تحمل مسؤولياتها في الحفاظ على الأمن والعمل بمهنية ووطنية.

      وقال المالكي: ان "العراق يتطلع الى تعاون مستقبلي مع الولايات المتحدة الاميركية"، مشددا على اهمية تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في جميع المجالات، لا سيما التجارية والثقافية بالاضافة الى العسكرية .

      رئيس الوزراء قال: ان وجود علاقات صداقة بين العراق والولايات المتحدة سيكون لصالح ومنفعة الشعبين الصديقين، مؤكدا اهمية الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة للعراق الجديد واستمراره في جميع المجالات .

      من جهته عبر رئيس مجلس النواب الاميركي عن رغبة بلاده وحرصها على مواصلة الدعم والمساندة للعملية السياسية في العراق ومسيرته الديمقراطية، والوصول بعلاقات التعاون والصداقة بين البلدين الى مرحلة مثمرة تصب في مصلحة الطرفين.

      وكان باينر قد وصل بغداد مساء امس الاول، في زيارة هي الاولى له الى العراق منذ ان اصبح رئيسا لمجلس النواب بعد انتخابات تشرين الثاني 2010.

      ويرافق باينر في زيارته نواب اخرون ومساعد وزيرة الخارجية الاميركية للشرق الادنى، على ما اوضح بيان صادر عن مكتب رئاسة الحكومة.وكانت الحكومة ومجلس النواب قد رفضا مقترحا تقدم به وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس خلال زيارته الى العراق الشهر الجاري، يتعلق بتمديد بقاء قوات اميركية بعد نهاية العام الحالي، حيث اعلنت مصادر نيابية مطلعة لـ"الصباح" انذاك، ان وزير الدفاع الاميركي قدم خلال لقائه المسؤولين العراقيين مقترحا يقضي بتمديد بقاء قوات تتراوح بين 30 الى 15 الف جندي في العراق بعد العام 2011 في قواعد تكون بعيدة عن المدن الرئيسة، مؤكدة ان المقترح لاقى رفضا من اغلب المسؤولين، حيث رفضت لجنة الامن والدفاع في البرلمان مناقشة الموضوع او فكرة طرحه الى التصويت داخل مجلس النواب.

      وفي سياق متصل، اكد رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي ان الاتفاقية بين العراق والولايات المتحدة تنص على رحيل القوات الاميركية نهاية العام 2011. وقال النجيفي خلال استقباله في مكتبه امس السفير البولوني لدى العراق ستانيسواف سمولن والقائم باعمال وفد الاتحاد الاوروبي في بغداد: ان "الحكومة لم تعلمنا بأي تطورات جديدة، وفي حال قيام الحكومة باي اتفاق جديد، ستتم مناقشة الموضوع في جلسات البرلمان"، بحسب مانقله بيان صادر عن مكتبه الاعلامي تلقت"الصباح" نسخة منه.

      وتنص الاتفاقية الأمنية الموقعة بين بغداد وواشنطن في نهاية تشرين الثاني من العام 2008 على وجوب أن تنسحب جميع قوات الولايات المتحدة من جميع الأراضي والمياه والأجواء العراقية في موعد لا يتعدى 31 كانون الأول من العام 2011، وكانت قوات الولايات المتحدة المقاتلة قد انسحبت بموجب الاتفاقية من المدن والقرى والقصبات العراقية في 30 حزيران من العام 2009.

      في غضون ذلك، بحث نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي مع مساعد وزيرة الخارجية الاميركية جيفري فيلتمان الاوضاع العامة في البلاد وآخر المستجدات على الصعيدين السياسي والامني.

      بيان لرئاسة الجمهورية اشار الى ان عبد المهدي ناقش مع فيلتمان، التطورات الجارية في المنطقة وما تشهده من احداث، لاسيما الاوضاع في كل من البحرين وسوريا.

      كما تدارس رئيس المجلس الاعلى الاسلامي السيد عمار الحكيم مع جيفري فيلتمان اخر المستجدات السياسية في العراق.

      وذكر المكتب الاعلامي للسيد الحكيم، ان فيلتمان اطلع على رأي عمار الحكيم بخصوص الاوضاع العراقية وما يتعلق بضرورة اكمال التشكيلة الحكومية، لاسيما ما يخص الوزراء الامنيين.

      كما ناقش الجانبان الاوضاع العربية والاقليمية والدولية وما تواجه المنطقة من متغيرات جديدة.

      وعودة الى قضية القوات الاميركية، اكد عضو ائتلاف دولة القانون النائب عباس البياتي ان ائتلافه ما زال على موقفه الرافض لتمديد بقاء القوات الاميركية.البياتي كشف في تصريح لـ"الصباح" عن وجود كتل سياسية تسعى الى جعل عملية تمديد بقاء القوات الاميركية في العراق من عدمها ورقة سياسية للضغط على اطراف اخرى. الا ان عضو لجنة الأمن والدفاع ايضا اكد "وجود رغبة أميركية عراقية لنقل العلاقة من البعد الأمني الى البعد الاقتصادي والستراتيجي".



      دولة القانون :نحن مع رفض المرجعية للنائب الثالث لرئيس الجمهورية

      النخيل-عزز الموقف الذي عبر عنه المرجع الشيعي الأعلى في العراق آية الله السيد علي السيستاني أول من أمس برفضه منصب النائب الثالث لرئيس الجمهورية من مواقف الكتل الرافضة لتمرير ترشيح مرشح ائتلاف دولة القانون لهذا المنصب، وزير التربية السابق خضير الخزاعي.

      وفي وقت استمر فيه الجدل السياسي بين رئيس البرلمان العراقي أسامة النجيفي من جهة وائتلاف دولة القانون من جهة أخرى على خلفية عدم حصول توافق سياسي على طرح مرشحي النواب الثلاثة لرئيس الجمهورية وفق مبدأ الصفقة الواحدة أو اعتماد آلية الحروف الأبجدية، فإن الموقف الذي عبرت عنه المرجعية الشيعية أول من أمس وضع ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي في موقف بالغ الحرج، الأمر الذي جعله يصدر أمس بيانا برر فيه موقفه مما حصل خلال جلسة الخميس الماضي.

      وطبقا للبيان فإن رئاسة مجلس النواب قامت بطرح موضوع نواب رئيس الجمهورية على جدول أعمال المجلس لجلسة يوم الخميس الماضي، وكان رأي ائتلاف دولة القانون أن هذا الموضوع ليس من المواضيع التي لها الأولوية في الوقت الحاضر لطرحه على مجلس النواب ولا يجوز إقحامه من قبل رئاسة مجلس النواب على جدول أعماله.

      ومضى البيان قائلا إن ائتلافه طالب بتأجيل هذا الموضوع إلى حين التوصل إلى تفاهم بين الكتل السياسية إلا أن إصرار الرئاسة على عدم التشاور مع الكتل أدى إلى رفع الجلسة المذكورة دون أي مبرر، خاصة أننا أبلغنا الرئاسة برأينا قبل الجلسة.

      وحول الموقف الذي عبر عنه ممثل السيستاني برفض النائب الثالث لرئيس الجمهورية أكد قيادي في ائتلاف دولة القانون خلال تصريح اعلامي أن موقف الائتلاف يتطابق تماما مع المواقف التي سبق أن عبرت عنها المرجعية في السابق والموقف الذي عبر عنه السيد السيستاني.

      وقال عدنان السراج إنه لا ينبغي النظر إلى الأمر من زاوية كون ائتلاف دولة القانون مصرا على ترشيح الخزاعي وبالتالي كما لو كان هو وحده من يريد إهدار أموال الدولة، مشيرا إلى أن المسألة تتعلق بالتوافقات، ومن وجهة نظرنا فإن منصب رئيس الجمهورية هو نفسه لا يملك سوى صلاحيات محدودة، أما نواب الرئيس فلا صلاحيات لهم، ولذلك فإن من الأجدى إلغاء هذه المناصب، أما في حال بقائها فلا يجوز تخطي دولة القانون من سلة التوافقات.

      من ناحية ثانية، استبعد نواب في البرلمان العراقي يمثلون كتلا مختلفة إمكانية نجاح تشكيل كتلة نيابية معارضة للمالكي طبقا لما يخطط له كل من زعيم القائمة العراقية إياد علاوي ورئيس المؤتمر الوطني العراقي أحمد الجلبي والقيادي في المجلس الأعلى الإسلامي عادل عبد المهدي حسبما جاء في بيان صدر عقب اجتماع عقدوه مؤخرا



      طالباني غاضب على مستشاره فخري كريم لأنه تجرأ ونصحه وفخري يزعج سيده بوصف الهاشمي بـ "نائب الرئيس ولو على الطماطة"

      أور الإخبارية : كشفت مصدر سياسي رفيع المستوى مطلع على ما يدور في اروقة وكواليس الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس جلال طالباني عن ان نائب الرئيس طارق الهاشمي، الذي يتعرض لحملة تشهير في صحيفة المدى، وقع ضحية خلاف بين الرئيس جلال طالباني ومستشاره الحميم فخري كريم.

      وبحسب المصدر المطلع، فان الخلاف بين كريم وطالباني نشب بسبب تصريحات الرئيس طالباني التي وصف رئيس الجمهورية جلال الطالباني محافظة كركوك الغنية بالنفط، بأنها "قدس كردستان" ويجب ضمها إلى الإقليم، مشيراً الى ان فخري كريم عاتب الرئيس على تصريحه، وابلغه بان توقيت التصريح سيء، ولايخدم الاكراد.

      وقال المصدر ان الرئيس طالباني امتعض كثيراً من نصيحة مستشاره الاثير، واعتبرها تجاوزاً للخطوط الحمراء بين الرئيس والمرؤوس، لافتاً الى ان كريم ينوي تقديم استقالته من العمل كمستشار لرئيس الجمهورية.

      واوضح المصدر ان اثارة فخري كريم لموضوع دستورية وشرعية نائبي رئيس الجمهورية، في هذا التوقيت بالذات، ليس سوى اشارة يبعث بها كريم للرئيس جلال طالباني، بانه قادر على التسبب له بارباكات من خلال الخوض في مواضيع مثيرة للجدل فيها الكثير من الثغرات الدستورية والقانونية، واولها منصب نائبي الرئيس. وكانت المدى التي يملكها فخري كريم، قد مهدت قبل نشر افتتاحية بعنوان: (ظاهرة تؤكد"غيبوبة"الدولة وفسادها:قادةكتل ينتحلون صفات رسمية،دون مساءلة!)، بمقال كتبه احد محرريها وحمل عنوان (نائب الرئيس ولو على الطماطة). ويقول المصدر ان هذا المقال ما كان ليرى النور لولا ايعاز فخري كريم للصحفي بالكتابة في هذا الموضوع.

      وبالرغم من ان نائبي الرئيس عادل عبد المهدي وطارق الهاشمي يؤكدان ان استمرارهما في المنصب يستند الى الأمر الرئاسي 26 لسنة 2010 والذي طلب من خلاله رئيس الجمهورية جلال طالباني من نائبيه عادل عبد المهدي وطارق الهاشمي الاستمرار في منصبيهما إلى حين الانتهاء من انجاز المتطلبات التشريعية، الا ان المحرر السياسي للمدى، رد بان " تفسير عبدالمهدي والهاشمي ليس في محله..والأمر الرئاسي لا يرقى إلى الدستور، أن استمرار ممارسة عضوي البرلمان لمهام نائب الرئيس تعد خرقا فاضحا للدستور، وان استنادهما إلى أمر رئاسي لا يرقى إلى النص الدستوري، وان تفسيرهما ليس في مكانه، مشيراً إلى أن الرئيس يمتلك حق ترشيح نوابه، لكن البرلمان هو الجهة التي تقرر وتفصل في تسميتهما، وهو ما يؤكد بحسب المصدر ان المقصود من حملة المدى هو اظهار الرئيس جلال طالباني بصفته حامياً للدستور، بانه اول من يتجاوز على الدستور.

      وكان الرئيس جلال طالباني أبلغ "المجلس الأعلى" تمسكه بعادل عبد المهدي نائباً له، الذي ينوي عدم الترشح لمنصب نائب رئيس الجمهورية بسبب "مماطلة البرلمان في التصويت على نواب الرئيس والصراع المحموم على المناصب"، فيما قال نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي : انه متفهم لمسألة سحب عادل عبد المهدي ترشيحه لمنصب نائب رئيس الجمهورية "وقد افعل الشيء ذاته إذا لم يوضع حد للابتزاز الذي لا مبرر له ويجري التصويت عاجلا بذات الطريقة اللائقة التي جرى فيها التصويت على مناصب الرئاسات الثلاث، وأمامي أكثر من خيار في خدمة بلدي".



      عمليات بغداد:لاخيار أمامنا سوى التصدي للمسؤولية بعد انسحاب القوات الأمريكية
      السومرية نيوز : أكدت قيادة عمليات بغداد، الأحد، أن لا خيار أمام القوات الأمنية سوى التصدي للمسؤولية بعد انسحاب القوات الأمريكية من البلاد، لافتة إلى أن الأجهزة الأمنية العراقية ستلتزم بالتاريخ المحدد لانسحاب القوات الأمريكية.

      وقال المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد اللواء قاسم عطا في حديث لـ"السومرية نيوز"، إنه "لا يوجد أمام القوات الأمنية العراقية خيار سوى تحمل المسؤولية كاملة والتصدي لها بعد انسحاب القوات الأمريكية من البلاد"، مبينا أن "كافة الأجهزة الأمنية العراقية أمام مسؤولية وطنية هي الحفاظ على الأمن الداخلي".وأضاف عطا أن "عمليات بغداد أعلنت مبكرا أن الأجهزة الأمنية ستلتزم بالتاريخ المحدد لانسحاب القوات الأمريكية من العراق في نهاية عام 2011"، مشيرا إلى أن "القدرات القتالية وجاهزية القوات الأمنية العراقية تقترب من التكامل في نهاية عام 2011 وهذا ما يضع القوات الأمنية العراقية أمام تحد حقيقي".



      التيار الصدري يؤكد أن الجامعة العربية تتعرض لضغوط لإلغاء قمة بغداد ويتمسك بعقدها في العراق

      السومرية نيوز : أكد التيار الصدري، الأحد، أن جامعة الدول العربية تتعرض إلى ضغوط من جهات لم يسمها، لإلغاء القمة المقبلة المزمع عقدها في بغداد، ومع تشديده على انه لم يكن هناك اي تشنج من قبل الكتل السياسية العراقية تجاه مايجرى في البحرين، طالب بان يتم تثبيت العراق كبلد مضيف للقمة.

      وقال وزير الاعمار والإسكان محمد صاحب الدراجي إثر لقائه بسفير الجامعة العربية في العراق ناجي شلغم في مقر الهيئة السياسية للتيار الصدري ببغداد، في حديث "السومرية نيوز"، إن "هناك ضغوطا تمارس على جامعة الدول العربية لإلغاء القمة"، مبينا أن "الأمين العام للجامعة وسفيرها في العراق هما منسقان ومنظمان لعمل الجامعة العربية، خصوصا ان القرار يتخذ من قبل مجلس الجامعة".

      وأضاف الوزير عن التيار الصدري أنه "لن يكون هناك أي موقف متشنج من قبل الكتل السياسية تجاه ما يجري في دولة البحرين"، مبينا أن "العراق كدولة ديمقراطية ذات برلمان منتخب وحكومة منتخبة، تحترم حق الشعوب في تقرير مصيرها".

      وكانت لاقت الأحداث التي تشهدها البحرين ردود أفعال كبيرة في العراق حيث حذر رئيس الوزراء نوري المالكي، في 26 آذار الماضي من حدوث توتر طائفي في المنطقة إثر دخول قوة من درع الجزيرة إلى البحرين، مؤكدا أن القضية أصبحت قضية سنة وشيعة، داعيا إلى منع التدخل في شؤون المملكة الصغيرة، وعلقت رئاسة مجلس النواب العراقي جلسته الـ44 حتى الـ27 من آذار الماضي، تضامناً مع الاحتجاجات التي تشهدها البحرين، كما شهدت محافظات بغداد والنجف وكربلاء والديوانية وديالى تظاهرات شارك فيها المئات من المواطنين ورجال الدين للمطالبة بإخراج القوات السعودية والإماراتية من البحرين.

      ورجح الدراجي أن "يكون هناك اجتماع لوزراء الخارجية العرب خلال الأيام القليلة المقبلة لحسم هذا الموضوع"، داعيا إلى أن "يكون العراق البلد المضيف للقمة العربية المقبلة".وأكد الدراجي أن "موقف الجامعة كان ايجابيا من خلال دعوتها إلى عقد القمة في موعدها ومكانها المحددين"، مشيرا إلى أن "التيار الصدري يدعم استضافة هذه القمة".

      وكان مندوب العراق الدائم لدى الجامعة العربية السفير قيس العزاوي قال اليوم الأحد، أن مصر تدعم عقد القمة في بغداد في كل الأحوال، مشيرا إلى أن قرار انعقاد القمة ببغداد قرار اتخذته القمة الماضية في سرت، فيما شدد مصدر رفيع بالجامعة العربية على استحالة فكرة إلغائها.

      وكان وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أنهى قبل يوم أمس زيارة للقاهرة استغرقت يومين، التقى خلالها رئيس الوزراء المصري عصام شرف، ووزير الخارجية نبيل العربي، وأكدت القاهرة دعم موقف العراق باستضافة القمة في بغداد، وأكدت الخارجية المصرية التزام مصر الكامل بالعمل مع العراق على تهيئة المناخ الملائم لعقد القمة العربية المقبلة في بغداد سواء في موعدها أو في أي وقت أخر يتوافق عليه الأشقاء العرب. وكان دبلوماسي رفيع في الجامعة العربية، أعلن الجمعة الماضي، أن عمرو موسى يجري اتصالات مكثفة بوزراء الخارجية العرب بهدف عقد اجتماع استثنائي عاجل للبحث بمصير عقد القمة ببغداد أو إرجائها، واصفا نتائج تلك الاتصالات بالإيجابية.

      تحالف الوسط يدعو الخزاعي الى سحب ترشيحه لمنصب نائب رئيس الجمهورية

      النخيل-أبدى النائب عن تحالف الوسط الدكتور وليد المحمدي رغبته في ان يسحب مرشح دولة القانون ترشيحه لمنصب نائب رئيس الجمهورية معربا عن تمنياته ان يقتصر الترشيح لمنصب نائب رئيس الجمهورية على نائبين فقط وليس ثلاثة .وقال المحمدي في تصريح صحفي إن هذا الموقف اذا اتخذ فسوف لن ينسى وسيعد تضحية كبيرة لأنه سيتجاوز به مشكلة قد تؤدي إلى شل حركة مجلس النواب وتعويقه عن عمله الحقيقي الذي يجب ان ينصرف اليه وهو تشريع القوانين الخدمية التي تمس حياة المواطن.



      التيار الصدري يؤكد الاتفاق على ترشيح نائب واحد للطالباني من دون الهاشمي وعبد المهدي
      السومرية نيوز/بغداد : أكد كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري، الأحد، اتفاق التحالف الوطني على ترشيح نائب واحد لرئيس الجمهورية، مستبعدة أن يحظى القيادي في القائمة العراقية طارق الهاشمي بهذا المنصب لعدم وجود اتفاق عليه، فيما لفت إلى وجود توجه لدى الكتل السياسية برفض ترشيح نواب الطالباني السابقين للمنصب كون أداءهم "لم يرقى" إلى المستوى المطلوب.وقال النائب عن كتلة الأحرار حاكم الزاملي في حديث لـ "السومرية نيوز"، إن "الكتل المنضوية في التحالف الوطني اتفقت على أن يكون لرئيس الجمهورية جلال الطالباني نائب واحد تماشيا مع مصلحة الشعب العراقي"، مؤكدا أن "اختيار نائب واحد لن يثقل ميزانية الدولة"، بحسب قوله.

      واستعبد الزاملي أن "يحظى القيادي في القائمة العراقية طارق الهاشمي بمنصب نائب رئيس الجمهورية لعدم حصوله على توافق الكتل السياسية"، مشيرا إلى "وجود توجه لدى الكتل السياسية برفض تولي أي من نواب الطالباني السابقين للمنصب كون أداءهم لم يكن بالمستوى المطلوب"، في اشارة الى القيادي في المجلس الاعلى عادل عبد المهدي وطارق الهاشمي.



      حزب الدعوة تنظيم العراق يؤكد فصل جبار امين من منصبه قبل اعلان استقالته

      بغداد - خاص- كشف مصدر في حزب الدعوة تنظيم العراق عن تنفيذ قرار فصل رئيس مجلس محافظة بغداد جبار امين على خلفية مسألة الترشيح لمنصب محافظ البصرة.وقال المصدر، لوكالة خاص المستلقة للانباء، ان اعلان جبار امين استقالته من حزب الدعوة تنظيم العراق امر مضحك، لان الحزب قرر في اجتماعه المنعقد في محافظة البصرة بالاجماع فصل امين من الحزب لتقديم مصالحه الشخصية على المصلحة العامة.

      الى ذلك اشارت انباء غير مؤكدة الى ان امين انفصل من كتلة دولة القانون في المجلس وانضم الى كتلة تضم عضوا الحزب الاسلامي، وعضو من العراقية، عضو المجلس الاعلى احمد السليطي، وعضو ممثل عن المسيحيين في البصرة. واوضحت الانباء ان مجلس المحافظة سيسحب الثقة عنه في الايام القادمة لتتم تنحيته عن منصبه.

      وعلى صعيد آخر افادت مصادر عن تدخل رئيس الوزراء نوري المالكي بشكل مباشر لحسم ملف محافظ البصرة. واوضحت المصادر ان الدكتور خلف عبد الصمد خلف، رئيس مؤسسة الشهداء حاليا، سيسمى محافظا رسميا للبصرة يوم غد الاثنين على الارجح، بعد ان اعلن عنه كمرشح بارز بين المرشحين الاخرين.انتهى



      سامي العسكري: الوضع القانوني للهاشمي لا يؤهله ليكون مرشحا لمنصب نائب الطالباني
      السومرية نيوز/ بغداد : اعتبر النائب عن التحالف الوطني سامي العسكري، الأحد، أن الوضع القانوني لمرشح العراقية لمنصب نائب رئيس الجمهورية لا يؤهله ليكون مرشحا لهذا المنصب، مجددا تأكيده ضرورة تعديل قانون نواب الرئيس ليكون مرشحا واحدا فقط وأن يكون "امرأة". وقال العسكري وهو من المقربين لرئيس الوزراء نوري المالكي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الهاشمي يواجه الآن، قضية قانونية بعد أن قدم أحد العراقيين شكوى ضده، حول انتحاله صفة نائب رئيس الجمهورية، الأمر الذي يجعله بوضع قانوني غير جيد لا يؤهله ليكون مرشحا للمنصب لنائب الرئيس، سواء كان ضمن سلة الثلاثة مرشحين أم لوحده".

      وجدد العسكري تأكيده على ضرورة أن "يتم تعديل قانون نواب رئيس الجمهورية ليكون نائبا واحد فقط، وأن يكون من حصة القومية التركمانية"، معلقا بالقول "أنا افضل أن تكون امرأة".

      ودعا النائب عن التحالف الوطني سامي العسكري، أول أمس الجمعة في حديث لـ"السومرية نيوز"، مرشح ائتلاف دولة القانون خضير الخزاعي إلى سحب ترشيحه لمنصب نائب رئيس الجمهورية، وفيما طالب القيادي في المجلس الأعلى الإسلامي عادل عبد المهدي بالتمسك بسحب ترشيحه، وشدد على ضرورة تعديل قانون نواب رئيس الجمهورية ليصبح نائباً واحداً فقط وتتولاه امرأة.

      وكانت النائبة التركمانية زالا نفطجي أكدت أول أمس الجمعة، في حديث لـ"السومرية نيوز"، أن رئيس الجمهورية رفض مرشحا تركمانيا قدم له لشغل منصب نائبه الثالث، وفيما اعربت عن أسفها لخضوع "الطالباني" لضغوط من قبل التحالف الوطني، شددت على أن النواب التركمان لن يصوتوا على النائب الثالث لرئيس الجمهورية.



      هاني عاشور : العراقية وكتل أخرى مجمعة على الهاشمي وعبد المهدي نوابا لرئيس الجمهورية

      بغداد ( إيبا ).. اكد مستشار القائمة العراقية الدكتور هاني عاشور ان قائمته مجمعة على اختيار القيادي طارق الهاشمي نائبا لرئيس الجمهورية باستحقاق دستوري وان اصوات جميع اعضاء القائمة وكتل سياسية اخرى ستكون مع الهاشمي في أي تصويت مقبل في البرلمان على منصب نائب رئيس الجمهورية ، كما انها تؤيد وتجمع على ترشيح عادل عبد المهدي لهذا المنصب .

      واوضح عاشور في تصريح تلقت وكالة الصحافة المستقلة ( إيبا ) نسخة منه ان ترشيح الرئيس جلال الطالباني لنوابه وإرسال اسمائهم الى البرلمان يقتضي الاسراع في التصويت عليهم ، وان الإشكالية الخاصة بالنائب الثالث ينبغي ان لا تعطل سير العملية ، خاصة بعد ظهور شبه إجماع على عدم القبول بخضير الخزاعي لهذا المنصب ما يستوجب ان تراعي كتلته ذلك الامر ،فضلا عن عدم موافقة ممثلي المرجعية وكتل سياسية بارزة بتولي الخزاعي منصب النائب الثالث لرئيس الجمهورية لعدم توفر ضرورة لاستحداث هذا المنصب في هذا الوقت كما اوضح ذلك ممثل المرجعية عبد المهدي الكربلائي في خطبة الجمعة الماضية .

      واشار الى ان اختيار القائمة العراقية لممثلها القيادي طارق الهاشمي لهذا المنصب جاء تقديرا لدوره وكفاءته وخبرته العالية ، عبر السنوات الماضية ، وتثمينا لحضوره الفاعل في الانتخابات وحصوله على مئات آلاف الأصوات ما يؤهله تمثيل الشعب في منصب رسمي ضمن الاستحقاق الدستوري للقائمة العراقية .

      وذكر عاشور ان الخلاف على شخص ينبغي ان لا يعطل مسيرة العمل واستكمال بناء الدولة ، منوها في الوقت ذاته الى اهمية اكمال منظومة الحكومة بتعيين الوزراء الأمنيين ، لانه من غير الممكن ان لا تتم تسمية مناصبالدولة العليا والفاعلة بعد خمسة أشهر على تشكيل الحكومة ، ما يمكن يوحي الى عدم الاتفاق وهشاشة الوضع ما ينعكس على المواطن بعدم الثقة بالعملية السياسية .(النهاية)



      الكشف سيشمل وزارة الدفاع والتجارة والداخلية ... مصدر نيابي: ملفات الفساد ستفاجيء الجميع

      بغداد ـ الصباح الجديد: ذكر عضو في مجلس النواب عن التحالف الكردستاني، امس الاحد، انه سيتم قريباً الكشف عن ملفات فساد ستشكل "مفاجأة" للجميع، مبينا وجود عمل تنسيقي مشترك بين لجنة النزاهة النيابية، وهيئة النزاهة، داعيا الى المزيد من التعاون بين الطرفين لمكافحة الفساد في البلاد.

      وقال شريف سليمان، عضو لجنة النزاهة في مجلس النواب، انه "سيتم قريباً الكشف عن ملفات فساد ستشكل مفاجأة للجميع حال الاعلان عنها".. معتبرا ان "العراق يعاني الان آفة الفساد التي قد تكون خفت بعض الشيء، الا اننا ما نزال نعاني الفساد في شتى مفاصل الدولة".

      في السياق نفسه أكدت لجنة النزاهة النيابية على أن التحقيق بملفات الفساد سيشمل الجميع ولا يقتصر على صغار موظفي الدولة، مبينة ان جميع من يثبت تورطه بالفساد سيحال إلى القضاء.

      وقالت عضو اللجنة عالية نصيف إن "لجنة النزاهة النيابية تبحث في جميع ملفات الفساد سواء لموظفين كبار أو صغار"، مشيرة إلى أن "التحقيق في ملفات الفساد لا يتوقف على هويات الأشخاص". وبينت نصيف ان "اللجنة تبحث حاليا في ملفات الفساد سواء كانت في الحكومة السابقة والحالية". وأوضحت أن "لجنة النزاهة أحالت ثلاثة ملفات إلى القضاء وهي صفقة الطائرات الكندية، وأجهزة كشف المتفجرات، ومشروع إعمار مدينة الصدر هي ملفات تتعلق في الحكومة السابقة".

      وشددت نصيف على أن اللجنة تملك ملفات عديدة تشمل وزارات الدفاع والتجارة والداخلية وغيرها تشمل قضايا فساد منذ عام 2003 فصاعدا.

      وقالت إن "لجنة النزاهة النيابية سوف تحيل جميع هذه القضايا إلى هيئة النزاهة ومن ثم تراقب جميع الإجراءات المتخذة وكيفية عرض المطلوبين على القضاء". وأضافت نصيف أن "لجنة النزاهة النيابية اجتمعت بالمفتشين العموميين وكافة الجهات المختصة وأعلمتهم أنها مستعدة لمحاسبة أية شخصية متورطة بالفساد وان تكون في المواجهة مع الجميع".

      وشددت نصيف على ضرورة تجاوز أخطاء المرحلة السابقة بـ "خصوص معالجة قضايا الفساد وتجاوز التأثيرات الحزبية التي تعيق تفعيل النزاهة في البلاد" على حد تعبيرها.



      وزراء الخارجية العرب يجتمعون لبحث أزمة قمة بغداد

      الاتحاد: كشفت وزارة الخارجية العراقية الأحد عن أن وزراء الخارجية العرب سيعقدون اجتماعا لبحث أزمة قمة بغداد، مبينة أن أي تطور بشأن تأجيل موعد عقد القمة من عدمه لم يحصل لغاية الآن. وقال وكيل الوزارة لبيد عباوي لـ(آكانيوز) إن "وزراء الخارجية العرب سيعقدون اجتماعا قريبا في العاصمة المصرية القاهرة لتحديد الموقف من عقد القمة العربية في بغداد". وأوضح انه "لغاية الآن لايوجد أي شيء جديد بشأن تأجيل موعد عقد القمة من عدمه"، مشيرا إلى أن "ذلك سيحدد من خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب".

      وبحث وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري خلال اليومين الماضيين مع المسؤولين المصريين في القاهرة الترتيبات الخاصة بعقد القمة العربية في بغداد منتصف أيار المقبل. وكانت دول مجلس التعاون الخليجي قد سلمت الجامعة العربية الأسبوع الماضي طلبا يقضي بإلغاء عقد القمة العربية في بغداد بسبب مواقف الأخيرة من الاحتجاجات الشعبية في دولة البحرين.

      الى ذلك، دعا التيار الصدري، الأحد، الجامعة العربية إلى التدخل لعقد القمة العربية بموعدها المحددة في بغداد، في حين رفض ممثل الجامعة العربية في العراق الخوض في تفاصيل عقدها، أكد أن الجامعة العربية مع عقد القمة في إي مكان.

      وقال القيادي في التيار الصدري محمد صاحب الدراجي خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده مع ممثل الجامعة العربية في العراق ناجي شلغم بمقر الهيئة السياسية للتيار الصدري ببغداد، إن "ممثل الجامعة العربية في العراق بحث مع الكتل السياسية العلاقات المشتركة مع العراق ومحيطه العربي". ودعا الدراجي الجامعة العربية إلى "التدخل لعقد القمة العربية بموعدها ومكانها المحدد"، مؤكدا أن "عقد القمة العربية في بغداد تأكيد على العمق العربي للعراق"، بحسب قوله.

      من جانبه قال ممثل الجامعة العربية في العراق ناجي شلغم أن "عقد مؤتمر القمة العربية في بغداد هو من اختصاص وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري والامين العام للجامعة العربية عمرو موسى". وأوضح شلغم في كلمة له خلال المؤتمر، أنه "لا يعلم بأي مشاورات أو اتصالات بشأن موضوع القمة"، مستدركا بالقول أن "الجامعة العربية مع عقد القمة العربية في أي مكان"، بحسب قوله.







      اعتقال 12 شرطياً مرتبطين بالمخابرات السورية ضالعون بأعمال التفجير في الأنبار

      ألقت مديرية مكافحة الارهاب في الانبار القبض على 12 شرطيا متورطين بتفجيرات القائم.

      وذكر مدير مكافحة الارهاب في المحافظة العقيد ظاهر محمود ان المتهمين اعترفوا أثناء التحقيق الأولي معهم بارتباطهم بضباط المخابرات السورية، ومسؤوليتهم عن عشرات التفجيرات التي شهدها قضاء القائم خلال العامين الماضيين.

      وأوضح لـ"الصباح" ان هؤلاء المتهمين الذين اعتقلتهم قوات مديريته، ينتمون الى مديرية شرطة القائم، مشيرا الى ان التحقيقات أظهرت ان المتهمين كانوا على صلة بثلاثة من كبار الضباط في المخابرات السورية أحدهم في منطقة البو كمال والآخر في دير الزور، والثالث في دمشق.

      وأكد ان المجموعة مسؤولة عن تنفيذ وتمويل جميع الاعمال الارهابية التي شهدها القضاء خلال العامين الماضيين، أبرزها جريمة تفجير دار تعود لأحد المواطنين، في تشرين الاول عام 2010، ثم تفخيخ حاويات قريبة من الدار تم تفجيرها لدى تجمع الاهالي في حادث مزدوج أسفر عن سقوط ستة شهداء و(32) جريحا.

      كما أعلن مسؤولية المجموعة عن تفجير سيارتين مفخختين استهدفتا مركز شرطة القائم.

      وفي تطور لاحق، أكد مصدر طبي في محافظة الانبار في تصريح خص به "الصباح" نجاة مدير مرور المحافظة العميد الحقوقي حمد عبد الله من محاولة اغتيال بعبوة ناسفة استهدفت سيارته، مشيرا الى ان عبد الله يرقد الان في احد المستشفيات وحالته الصحية مستقرة.



      مصادر لـ(الحل نيوز) : ورقة عمل يتم مناقشتها بين العراقية ودولة القانون في اجتماعات سرية

      اكدت مصادر موثوق بها لـ(الحل نيوز) : بأن هناك ورقة عمل يتم مناقشتها بين القائمة العراقية وائتلاف دولة القانون في اجتماعات سرية تهدف الى ايجاد توافق سياسي بين الطرفين وتهدف الى البحث عن الية تجمع الطرفين وتحل جميع الخلافات العالقة بينهما .

      وذكرت المصادر بأن ورقة العمل تضمنت ايضا بنود اخرى كان اهمها ملف المعتقلين ودراسة كيفية اطلاق سراحهم ومحاكمتهم في محافظاتهم والاسراع في اكمال التشكيل الحكومي وتطبيق جميع ما تم الاتفاق عليه قبل تشكيل الحكومة الحالية ، ومنع الكتل السياسية من الابتزاز والاستفادة من الخلافات بين الطرفين .



      لقاء أياد علاوي مع مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية

      كتلة العراقية : استقبل د. أياد علاوي رئيس كتلة العراقية في مكتبه اليوم السيد جيفري فلتمان مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية، بصحبة السفير الأمريكي السيد جيمز جيفري وعدد من موظفي السفارة. ودار الحديث حول تداعيات الأوضاع في المنطقة، حيث أكد د. علاوي على ضرورة والتعامل الجاد مع الشعارات المطلبية للجماهير، وتخفيف الاختناقات الطائفية وسد الطريق على قوى التطرف للتحكم بزمام الأمور.

      كما تحاور الطرفان حول مقررات مؤتمر أربيل وعدم اكتمال الشراكة الوطنية مما يسبب قلقاً في المجتمع الدولي ولاسيما الدول العربية والاسلامية من تداعيات استمرار الأوضاع بلا تقدم، وعلى رأسها إبقاء الوزارات الأمنية شاغرة وبلا وزير، واستمرار ارتباط الأجهزة الأمنية غير الدستورية بالقائد العام للقوات المسلحة، وغياب نظام داخلي لمجلس الوزراء لتوزيع الصلاحيات على نواب رئيس مجلس الوزراء والوزراء. وعن الاتفاقية الأمنية، أكد د. علاوي على ضرورة إطلاع القائد العام للقوات المسلحة الشعب العراقي على قابلية الأجهزة الأمنية بشكل حقيقي وواقعي، في ظل التداعيات في المنطقة، وقدرة العراق على الدفاع عن نفسه وأراضيه، والاعلان بصدق عن رغبته بتمديد بقاء القوات أو جلائها.

      وفي نهاية اللقاء أشاد السيد فلتمان بالمشروع الوطني الذي التزمت به العراقية، ودور د. أياد علاوي في محاولة نزع فتيل الفتنة في بعض الدول العربية، والاحترام الذي يحظى به مجلس النواب العراقي بفضل رئاسة السيد أسامة النجيفي وإدارته المهنية.

      حضر اللقاء عدد من نواب كتلة العراقية من بينهم د. علاء مكي ود. عبد ذياب العجيلي والسيدة وحدة الجميلي والسيدة ميسون الدملوجي.

      العراقية البيضاء تطالب بمساواة رواتب أعضاء البرلمان برواتب الوزراء

      السومرية نيوز : طالبت كتلة العراقية البيضاء المنشقة عن ائتلاف العراقية، الأحد، بمساواة رواتب أعضاء مجلس النواب برواتب الوزراء باعتبارهم في الدرجة نفسها.وقالت المتحدثة باسم كتلة العراقية البيضاء، عالية نصيف، في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "مجلس الوزراء قدم قانون تخفيض رواتب الرئاسات الثلاث دفعة واحدة، ويشمل رئاسة الجمهورية والوزراء والبرلمان وتمت قراءته للمرتين الأولى والثانية في البرلمان"، مبينة أن "بعض الكتل طالبت رئاسة البرلمان بأن تكلف اللجنتين المالية والقانونية بعقد اجتماع لهما لوضع ثلاثة قوانين، لكل رئاسة قانون خاص بها، لكي لا يكون هناك تضارب فيما بينها".

      وتابعت نصيف أن "كتلة العراقية البيضاء تطالب بأن تتساوى رواتب اعضاء مجلس النواب برواتب الوزراء كونهم في الدرجة نفسها".

      وكان مجلس الوزراء العراقي صادق مطلع آذار الماضي، على مشروع قانون تخفيض رواتب الرئاسات الثلاث والدرجات الخاصة، وحوله إلى مجلس النواب لإقراره، وتراوحت نسب التخفيض بين 80% و40%، فتم تخفيض رواتب رؤساء الجمهورية والوزراء والنواب من 50 مليون دينار إلى 12 مليون دينار، في حيث تم تخفيض مخصصات الرؤساء الثلاثة ونوابهم بنسبة 80%.

      وكانت عضو اللجنة المالية في البرلمان نجيبة نجيب، كشفت في حديث لــ"السومرية نيوز"، خلال شهر آذار الماضي، أنه سيتم تحديد راتب رئيس الجمهورية وفقا لمشروع قانون تخفيض الرواتب الجديد بـ12 مليون دينار وراتب نوابه بـ10 ملايين دينار، فيما يتقاضى نواب البرلمان مكافأة شخصية تساوي رواتب الوزراء التي تبلغ 8 ملايين دينار، ويتقاضى رئيسي مجلس الوزراء ومجلس النواب راتبا يبلغ 11 مليون دينار، فيما يتقاضى أصحاب الدرجات الخاصة راتبا يبلغ 7 ملايين دينار عراقي، مؤكدة إرسالها كتابا رسميا إلى رئاسة البرلمان لإدراج مشروع القانون في جدول أعماله.



      عناصر مجاهدي خلق يبدون استعدادهم للخروج من العراق ولكن بشروط

      نوا: أعلن المسؤول الأمني بمعسكر أشرف الذي يقيم فيه لاجئو منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة في العراق، عن استعداد لاجئي المنظمة لإخلاء المعسكر واللجوء إلى أي دولة أجنبية أو العودة إلى إيران شرط تأمين حياتهم وحقهم في ممارسة النشاطات السياسية.

      وأفاد محمد إقبال لوكالة كردستان للأنباء أمس السبت، ان لاجئي منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة المقيمين في معسكر أشرف في العراق مستعدون لإخلاء المعسكر واللجوء إلى الولايات المتحدة الأميركية أو أي دولة أجنبية شرط تأمين حياتهم والاعتراف بحقهم في ممارسة النشاطات السياسية مشيرا الى ان سكان أشرف مستعدون للعودة الى إيران شرط تأمين سلامتهم وعدم ملاحقتهم او محاكمتهم من قبل السلطات هناك.

      وأوضح إقبال ان البقاء في العراق بات صعباً للغاية بسبب العمليات الأمنية التي تمارسها الحكومة العراقية ضد سكان معسكر أشرف بين الفينة والأخرى ومنعهم من ممارسة نشاطاتهم مبينا ان سكان أشرف لا يملكون أية أسلحة بعدما سلموا كل الأسلحة التي كانت بحوزتهم الى القوات الأميركية بعد اجتياحها للعراق عام 2003.



      المحكمة الجنائية تبرئ وزير التجارة في النظام السابق من التهم الموجهة إليه

      برأت المحكمة الجنائية العليا وزير التجارة في النظام السابق محمد مهدي صالح من التهم الموجهة إليه في قضية تصفية التجار .وقال القاضي نزار الموسوي عند النطق بالحكم " أن الأدلة الموجهة ضده غير كافية "، وكان محمد مهدي صالح من أبرز المتهمين في قضية تصفية التجار وقد أُعتقِل في الثالث والعشرين من شهر نيسان من عام 2003/ كما حكمت المحكمة على المتهم سعد مظهر محمود بالسجن 15 سنة لارتكابه جريمة القتل العمد كجريمة ضد الانسانية في قضية تصفية التجار كما حكم عليه بالحبس 5 سنوات بجريمة الاضطهاد./انتهى





      المفوضية تنفي أن تكون استقالة الحسيني بطلب من المالكي وتعتبر استجوابها دليل على استقلاليتها
      السومرية نيوز / بغداد : نفت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، الأحد، أن يكون رئيس الوزراء نوري المالكي قد طلب من رئيسة الدائرة الانتخابية في مفوضية الانتخابات حمدية الحسيني تقديم استقالتها، فيما أشارت إلى أن مطالب استجوابها دليل على استقلاليتها.

      وقال المتحدث الرسمي باسم مفوضية الانتخابات قاسم العبودي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "رئيس الوزراء نوري المالكي لم يطلب من رئيسة الدائرة الانتخابية في مفوضية الانتخابات حمدية الحسيني تقديم استقالتها، وأنفي هذا الأمر"، مبينا أن "الحسيني تحدثت بشكل شخصي عن نيتها الاستقالة لأسباب عائلية قبل بروز الاستجواب". وأضاف العبودي أن "طلب استقالة الحسيني كان مشفوعا بأسباب عائلية أقتنع بها المجلس ووافق على الاستقالة"، معتبرا أن "قضية الخلاف الذي نشأ بين الحسيني ورئيس المفوضية فرج الحيدري كان سوء فهم من قبل وسائل الإعلام التي نقلت معلومة خاطئة".

      وكان رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات فرج الحيدري قال في 11 نيسان الجاري في عدد من وسائل الإعلام، إن طلب استقالة رئيسة دائرة الانتخابات حمدية الحسيني تحوم حوله الشكوك، لأنه جاء بعد يوم واحد من طلب مساءلة مفوضية الانتخابات بشأن وجود فساد مالي وإداري ضمن مؤسساتها، مبيناً أن الحسيني هي إحدى المقربات من رئيس الحكومة نوري المالكي، وأنها قدمت استقالتها إلى مفوضية الانتخابات بناء على طلبه ورفعت نسخة منها إلى رئيس الوزراء وهو أمر لا تستدعيه الضرورة.

      فيما طالبت الحسيني في حديث سابق لـ"السومرية نيوز"، أمس السبت، بإقالة رئيس المفوضية لمخالفته قواعد المهنية وقانون المفوضية، وفي حين اتهمته بمحاولة التشكيك باستقالتها، اعتبرت ان تضليل الرأي العام أمر غير مقبول.

      وبصدد مطالب استجواب المفوضية العليا للانتخابات في البرلمان أكد رئيس مجلس المفوضين في المفوضية أنها "ليست المرة الأولى التي تستجوب فيها المفوضية وهي الثانية"، مضيفا أن "الأسئلة ربما ستكون مكررة في الاستجواب السابق".

      وأعتبر العبودي أن "الاستجواب هو دلالة على استقلالية المفوضية التي أثبتت طيلة الفترة الماضية من خلال تنظيمها للانتخابات الماضية التي حظيت بتأييد كبير من المحافل الدولية ومنظمات مختصة بشؤون الانتخابات"، مؤكدا أن "قضية الاستجواب هي حق للبرلمان وإذا ما تم جمع تواقيع النصاب المطلوبة فمن حق البرلمان أن يطلب الاستجواب". وأشار العبودي إلى "عدم وجود أي اعتراض حتى الآن من الجهات السياسية على استجواب المفوضية"، معربا عن اعتقاده بأن تكون هناك "استجوابات أخرى للكثير من المؤسسات خلال الأيام القادمة، كجزء من دور مجلس النواب الرقابي". وأكد رئيس مجلس المفوضين في المفوضية أن "مفوضية

        الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 20, 2019 5:36 am