بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

المواضيع الأخيرة

»  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
خطبة الجمعة من الحرم الحسيني يلقيها سماحة العلامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

» العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
خطبة الجمعة من الحرم الحسيني يلقيها سماحة العلامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

» العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
خطبة الجمعة من الحرم الحسيني يلقيها سماحة العلامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

» العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
خطبة الجمعة من الحرم الحسيني يلقيها سماحة العلامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

» العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
خطبة الجمعة من الحرم الحسيني يلقيها سماحة العلامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

» الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
خطبة الجمعة من الحرم الحسيني يلقيها سماحة العلامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

» العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
خطبة الجمعة من الحرم الحسيني يلقيها سماحة العلامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

» تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
خطبة الجمعة من الحرم الحسيني يلقيها سماحة العلامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

» العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
خطبة الجمعة من الحرم الحسيني يلقيها سماحة العلامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    خطبة الجمعة من الحرم الحسيني يلقيها سماحة العلامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي

    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    خطبة الجمعة من الحرم الحسيني يلقيها سماحة العلامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي Empty خطبة الجمعة من الحرم الحسيني يلقيها سماحة العلامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي

    مُساهمة من طرف المدير في الجمعة يناير 27, 2012 11:38 am

    خطبة الجمعة من الحرم الحسيني يلقيها سماحة العلامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي 270112030151_140_1



    -وكالة نون الاخبارية

    بمناسبة ذكرى استشهاد الإمام الحسن العسكري (عليه السلام) حث ممثل المرجعية الدينية العليا سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في الخطبة الثانية من صلاة الجمعة التي أقيمت في العتبة الحسينية المقدسة في 3/ ربيع الأول/1433 هـ الموافق 27-1-2012 م المؤمنين الكرام الحضور المكثّف والفاعل لزيارة مرقد العسكريين وتعزية الإمام الحجة المنتظر ( عجل الله تعالى فرجه الشريف) بشهادة أبيه الحسن العسكري (عليه السلام).
    وأكد خطيب الجمعة في كربلاء المقدسة إن من حق الولاء للائمة ( عليهم السلام) أن نشاركهم أحزانهم وزيارة مراقدهم لتجديد عقد الولاء معهم مع ملاحظة آداب الزيارة ومعرفة حق الإمام بالطاعة والانقياد والاقتداء به .. وتجديد البيعة للإمام المنتظر ( عجل الله تعالى فرجه الشريف) مع بذل الجهد في معرفة متطلبات عصر الغيبة من التحلّي بالتقوى والورع والأخلاق الكريمة والسيرة الحسنة وتقوية الأواصر الاجتماعية بين المؤمنين والتكافل فيما بينهم والابتعاد عن التفرّق والتشتت.
    ولفت ممثل المرجعية الدينية العليا إن الحضور الكبير في هذه المناسبة يعبّر عن قوة الولاء والصمود والصبر والثبات على المبادئ، مع ما في الزيارة من الاستمداد والتزوّد من الجوانب الروحية والمعنوية وإظهار قوة الانتساب لأهل البيت ( عليهم السلام) .
    ونقل سماحة الشيخ الكربلائي عن الكثير من الساسة العراقيين شكواهم من تدخل دول الجوار في شؤون العراق وتصدر الكثير من التصريحات الرافضة والغاضبة بإزاء هذه التدخلات، ولكن علينا قبل ذلك أن نبحث في أسباب هذا التدخل مع إن العراق يمتلك الكثير من مقومات القوة والهيبة والاحترام من قبل الآخرين له، وتساءل ما هي الأسباب التي وفرّت مدخلا ً وأعطت فرصة لهذه الدول للتدخل واستمراره خلال هذه السنوات .. مع إن مقومات ما يجعل العراق ذي هيبة واحترام التي تمنع تدخل الآخرين متوفرة!
    وعزى ذلك الاختلاف الشديد بين الكتل السياسية والذي وصل حدّ التشتت والتنفّر بل التناحر وتبادل الاتهامات والذي أدى إلى إضعاف موقف العراق مع الدول الأخرى هو الذي وفرّ مدخلا ً وأعطى فرصة لهذه الدول للتدخل في شؤون العراق، ولو إن هذه الكتل وحدّت صفوفها في حدٍّ أدنى من التوحد لردع ذلك الآخرين عن التدخل ولكن هذا الاختلاف الذي وصل حدّ التناحر والتصارع والذي جعل بعض الكتل مع البعض الآخر كالأعداء، بينما ينبغي أن يكون وضعها ككتل انتخبت من قبل أبناء الشعب العراقي الموحد لكي تتحمّل المسؤولية المشتركة في الدفاع عن مصالح العراق وحماية حقوقه ولا يتأتى ذلك إلا من خلال توحيد الصف وتجاوز الخلافات والتنازل ولو بحدٍّ أدنى يضمن هيبة العراق واحترامه من الآخرين.
    وفيما يتعلق بتأخر إقرار الموازنة لعام 2012م أعلن سماحته إنه قد ذكرت أسباب متعددة لذلك مع ملاحظة إن هذا التأخير يؤدي إلى الإضرار الكبير بمصالح الشعب العراقي بسبب تأخير إطلاق الصرف للمشاريع وتقديم الخدمات، ومن جملة الأسباب المذكورة للتأخير هو تأخر وصولها إلى مجلس النواب إضافة إلى الحاجة إلى دراستها لفترة شهر أو أكثر والمناقشة بعد ذلك، حيث إن ضمانة هذه الموازنة مع تعقيدها يحتاج إلى قدرات تنظيمية وتخطيطية اكبر وأكثر كفاءة لتتمكن من انجاز الموازنة لدى مجلس الوزراء بوقت أسرع وتقديمها قبل رأس السنة بعدة أشهر.
    وأورد سماحته ملاحظات وقال لابد للإخوة في اللجان المتخصصة في مجلس النواب ملاحظتها في هذه الميزانية وهي:
    1- مراجعة أبواب الصرف غير الضرورية والتي تسبّب هدراً كبيرا ً في أموال الدولة مع حاجة بعض الأبواب المهمة من الصرف إلى التغطية المالية الكافية في حين إن ما خصّص لها لا يكفيها ولا يسد إلا الحاجة القليلة منها خصوصاً ما يتعلق بتحسين المستوى المعيشي للطبقات المحرومة والأرامل والفقراء.
    2- ضعف التخصيصات للموازنة الاستثمارية قياساً مع الموازنة التشغيلية وهذا الأمر خلاف ما هو متعارف لدى الدول الأخرى، صحيح إن بعض الأبواب في الموازنة التشغيلية بلحاظ وضع العراق بحاجة إلى الصرف ولكن مع وجود معالجة جديدة لملفات الفساد المالي وتقليل الصرف في الأبواب غير الضرورية والتي يقر بها بعض المسؤولين ولكن تحتاج إلى قرار جرئ وجدي من قبل المسؤولين في الكتل السياسية والذي سيوفر مزيداً من الأموال لتلك الأبواب المهمة.
    1.


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أغسطس 21, 2019 6:33 am