بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

المواضيع الأخيرة

»  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
الأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

» العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
السبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

» العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
الخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

» العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
الخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

» العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
الأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

» الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
الخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

» العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
الأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

» تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
الثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

» العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
الثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    اسم فاطمة الزهراء (ع) سبب شفاء أعمى

    شاطر
    avatar
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اسم فاطمة الزهراء (ع) سبب شفاء أعمى

    مُساهمة من طرف المدير في الخميس أبريل 21, 2011 12:27 am

    اسم فاطمة الزهراء (ع) سبب شفاء أعمى

    وعن الأعمش قال : خرجت حاجا، فرأيت بالبادية أعرابيا أعمى، وهو يقول :

    (اللهم!.. إني أسألك بالقبة التي اتسع فناؤها، وطالت أطنابها، وتدلت أغصانها، وعذب ثمرها،

    واتسق فرعها، وأسبغ ورقها، وطاب مولدها، إلا رددت على بصري).قال : فخنقتني العبرة،

    فدنوت إليه وقلت (له): يا أعرابي لقد دعوت فأحسنت، فما البقعة التي اتسع فناؤها؟..قال :

    محمد - -.قلت : فقولك : طالت أطنابها؟..قال : أعني فاطمة - عليها

    السلام -.قلت : وتدلت أغصانها؟..قال : على وصي رسول الله - -.قلت :

    وعذب ثمرها؟..قال : الحسن والحسين - -.قلت : واتسق فرعها؟..قال : حرم الله

    ذرية فاطمة - عليها السلام - على النار.قلت : وأسبغ ورقها؟..قال : بأمير المؤمنين علي بن

    أبي طالب - -.فأعطيته دينارين ومضيت، وقضيت الحج ورجعت.. فلما وصلت إلى

    البادية رأيته، فإذا عيناه مفتوحتان كأنه ما عمي قط.قلت : يا أعرابي!.. كيف كان

    حالك؟..قال : كنت أدعو بما سمعت، فهتف بي هاتف، وقال : إن كنت صادقا إنك تحب نبيك

    وأهل بيت نبيك، فضع يدك على عينيك.. فوضعتها (عليهما) ثم كشفت عنها، وقد رد الله على

    بصري.. فالتفت يمينا وشمالا، فلم أر أحدا، فصحت : أيها الهاتف، بالله من أنت؟.. فسمعت

    (أنا الخضر، أحب علي بن أبي طالب، فإن حبه خير الدنيا
    والآخرة).





      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 16, 2018 1:19 am