بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

مواضيع مماثلة

المواضيع الأخيرة

»  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
اخبار وتقارير : 8 شباط 2012 Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

» العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
اخبار وتقارير : 8 شباط 2012 Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

» العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
اخبار وتقارير : 8 شباط 2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

» العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
اخبار وتقارير : 8 شباط 2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

» العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
اخبار وتقارير : 8 شباط 2012 Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

» الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
اخبار وتقارير : 8 شباط 2012 Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

» العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
اخبار وتقارير : 8 شباط 2012 Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

» تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
اخبار وتقارير : 8 شباط 2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

» العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
اخبار وتقارير : 8 شباط 2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    اخبار وتقارير : 8 شباط 2012

    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير : 8 شباط 2012 Empty اخبار وتقارير : 8 شباط 2012

    مُساهمة من طرف المدير في الأربعاء فبراير 08, 2012 8:44 am

    بسم الله الرحمن الرحيم


    اخبار وتقارير : 8 شباط 2012


    متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي
    والعالمي


    العناوين:


    العلاق
    يكشف لـ{الفرات نيوز} عن مضمون ورقة التحالف الوطني



    {بغداد:الفرات نيوز} كشف النائب عن
    التحالف الوطني علي العلاق عن مضمون ورقة التحالف الوطني التي قدمت يوم امس في
    الاجتماع التحضيري للمؤتمر الوطني والتي تضمنت حل المشاكل العالقة بين الحكومة
    والبرلمان والحكومة ومجالس المحافظات والحكومة والاقليم.



    وقال
    العلاق في تصريح لوكالة {الفرات نيوز} اليوم ان" ورقة التحالف الوطني تضمنت حل المشاكل بين الحكومة والبرلمان"،
    مشيرا الى انه"لابد من تذليل الصعوبات بوجه التشريعات والاقرارات واليات
    العمل مابين الحكومة والبرلمان".



    وصدر
    بيان عن مكتب رئيس الجمهورية جلال الطالباني إن ممثلي التحالف الوطني وائتلافي
    العراقية والكتل الكردستانية اجتمعوا، مساء أمس، في مقر رئيس الجمهورية بحضور رئيس
    الوزراء نوري المالكي ورئيس مجلس النواب أسامة النجيفي"، مبيناً أن
    "المشاركين اتفقوا على التزام جميع المشاركين في العملية السياسية بالوقوف
    صفاً واحداً ضد الإرهابيين والجماعات المسلحة غير المشروعة التي تسعى إلى تهديد
    العراق وإلحاق الأذى بالشعب".



    واضاف
    كما" تتضمن ورقة التحالف جملة من القضايا العالقة بين الحكومة وكردستان
    والحكومة والمحافظات واصلاح القوانين المتعلقة بهذا الشأن"، بالاضافة
    الى" جملة من المتابعات داخل عمل الحكومة".



    ودعا
    رئيس الجمهورية جلال طالباني الى عقد اجتماع تحضيري يضم جميع الاطراف السياسية
    لحلحلة الازمة الراهنة في البلاد.



    واوضح
    العلاق ان" ورقة التحالف تضمنت ايضا جملة من المشكلات جمعها التحالف الوطني
    واعتبرها مادة للبحث والتحضير للمؤتمر الوطني".






    مستشارة
    المالكي: عودة المطلك لجلسات الحكومة مرهونة بموافقة رئيس الحكومة



    {بغداد : الفرات نيوز} أكدت
    مستشارة رئيس الوزراء مريم الريس أن نائب رئيس الوزراء صالح المطلك لم يحضر أجتماع
    مجلس الوزراء اليوم كون موضوع حضوره لايخضع للقائمة العراقية وأنما بيد رئيس
    الوزراء نوري المالكي.



    وكانت
    القائمة العراقية قررت عودة جميع وزرائها الى جتماعات مجلس الوزراء بعد أن أتخذت
    في وقت سابق قرار بعودة نوابها الى جلسات مجلس النواب.



    وقالت
    الريس في حديث لها مع وكالة { الفرات نيوز} اليوم االثلاثاء إن "عودة المطلك
    الى أجتماعات مجلس الوزراء لن تتم الا بموافقة رئيس الوزراء نوري المالكي كونه هو
    الذي قدم طلبا الى مجلس النواب بسحب الثقة عنه".



    وأضافت
    إن "جميع وزراء القائمة العراقية حضروا اليوم والاجواء ايجابية ولاتوجد هناك
    منازعات او اراء مختلفة حتى وبعد انقطاعهم عن الحضور في الفترات الماضية كان هناك
    تواصل مستمر مع الوزراء وزراء القائمة العراقية".



    وأشارت
    الريس إلى أن "الكل يجد هناك انسجاما داخل مجلس الوزراء وهذا الانسجام لم
    نجده في المؤسسات الاخرى وقد يكون هناك وزير غير راض على ماتتخذه كتلته السياسية
    من قرار ولكنه خاضع للألتزام بقرار كتلته".



    وأعربت
    عن أملها بأن "تشهد الفترة المقبلة حل الخلافات القائمة مابين الكتل السياسية
    وأنهاء الازمة الراهنة".






    العلاق
    يصف عودة وزراء العراقية بـ"الخطوة الصائبة" ويدعوها إلى اختيار بديل عن
    المطلك



    السومرية
    نيوز/بغداد : وصف النائب عن ائتلاف دولة القانون علي العلاق، الثلاثاء، قرار
    القائمة العراقية بعودة وزرائها إلى جلسات مجلس الوزراء بـ"الخطوة
    الصائبة"، وفيما اعتبر قضية نائب رئيس الوزراء صالح المطلك
    "معقدة"، دعا القائمة العراقية إلى ترشيح بديل عنه.



    وقال
    العلاق في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "عودة وزراء القائمة
    العراقية إلى جلسات مجلس الوزراء خطوة صائبة وموفقة"، معتبرا أن "قرار
    انسحابهم منها لم يكن صائبا ومستعجلا".



    وأضاف
    العلاق أن "انسحاب القائمة العراقية كان هدفه الضغط على الاطراف
    الأخرى"، مؤكدا أن ائتلافه "يرحب بعودتهم لاجتماعات مجلس الوزراء".



    وأشار
    النائب عن ائتلاف دولة القانون إلى أن "قضية صالح المطلك أصبحت قضية معقدة،
    خاصة وانه يزداد إصرارا على تصريحاته"، مشددا أنه "لا يمكن لصالح المطلك
    أن يعمل مع رئيس الوزراء في حكومته التي يجب أن تكون منسجمة".



    ودعا
    العلاق "القائمة العراقية إلى تقديم بديل للمطلك لمنصب نائب رئيس
    الوزراء"، مضيفا انه "لو كان القرار لي لن اقبل برجوع صالح
    المطلك".






    الدباغ
    يعلن قرارات مجلس الوزراء/جلسة 06 الإعتيادية



    التاريخ
    : 7/2/2012 الجلسة : 6



    1.الموافقة على تخويل الوزارات
    والهيئات المستقلة بالتعاقد مع الخبراء من غير الموظفين المتقاعدين من أصحاب
    الكفاءات والخبرات المتميزة بأجر يتراوح بين مليونين وخمسة ملايين حسب كفاءة وقدرة
    المرشح بناءً على تقييم لجنة مقابلة خاصة فنية تشكل في الوزارة ولمجلس الوزراء
    صلاحية الاستثناء من مبلغ العقد حسبما تقتضي الحاجة



    2.مفاتحة اللجنة المالية في مجلس
    النواب لتخصيص مبلغ 250 مليار دينار لوزارة التربية لتأمين إحتياجات مراكز محو
    الأمية وإضافة مبلغ 125 مليار دينار الى وزارة التعليم العالي/ صندوق تسليف الطلبة
    من الوفر المالي المتحقق نتيجة فروقات بيع النفط تضاف للمبلغ المخصص في الموازنة
    عن طريق تعديل قانون الموازنة قبل إقرارها.



    3.الإتفاق على إرجاع الجزء غير
    المستغل من قطعة الأرض المشغولة حالياً من قبل وزارة التعليم العالي (كلية التربية
    الأساسية) الجامعة المستنصرية الى وزارة التربية وتمليك المستغل منه لوزارة
    التعليم العالي عبر لجنة مشتركة بين الوزارتين تشكل لهذا الغرض



    4.إعادة مشروع قانون رعاية
    المعوقين وذوي الاحتياجات الخاصة الى الدراسة والتدقيق مجدداً من قبل الوزارات
    المعنية (وزارتي العمل والشؤون الاجتماعية وحقوق الإنسان) على أن يتم التدقيق
    والمراجعة في مدة أقصاها ثلاثون يوماً ويعتمد النص المدقق من مجلس شورى الدولة
    والدائرة القانونية في الأمانة العامة أساساً في التدقيق والمراجعة



    5.تكليف وزارة البلديات وأمانة
    بغداد بمنح أولوية في إنجاز معاملات منح إجازات البناء للمشاريع العائدة الى
    الوزارات والمؤسسات الحكومية وإنجازها في أقصر فترة زمنية ممكنة وتتولى الوزارة
    المعنية في المشروع مسؤولية المتابعة مع وزارة البلديات وأمانة بغداد وتعد الإجازة
    نافذة بعد مرور أسبوعين على وصولها الى أمانة بغداد للغرض المذكور أو وزارة
    البلديات.



    6.إطفاء المستحقات المترتبة بذمة
    العوائل النازحة الى إقليم كردستان من مبالغ الحصص التي أستلمت من قبلهم عند
    نزوحهم ولم ينقلوا بطاقاتهم التموينية، وتم تزويدهم بالسلة الغذائية من أجل رفع
    المعاناة عن كاهلهم عن الفترة السابقة، إستناداً الى أحكام الفقرة (11) من القسم
    الرابع من قانون الإدارة المالية والدين العام رقم (95) لسنة 2004 المعدل.



    7.تخول وزارة الدفاع بترميم وتأثيث
    الملحقية العسكرية في لندن لكي تكون مؤهلة لإشغالها من قبل الملحقية العسكرية وضمن
    التأهيل يدخل بيت الملحق العسكري الذي هو ملك للوزارة أيضاً ويخصص مبلغ مناقلة من
    أبواب أخرى في وزارة الدفاع.



    8.إقرار توصية لجنة الشؤون
    الاقتصادية بشأن تمديد إعفاء المشتقات النفطية المستوردة من قبل شركات القطاع
    الخاص العراقي والأجنبي من الرسوم الكمركية وضريبة إعمار العراق لمدة ثلاث سنوات
    إضافية إبتداءً من تاريخ 17/1/2011 ولغاية 17/1/2014، إستناداً الى أحكام المادة
    (2) من قانون إستيراد وبيع المنتجات النفطية رقم (9) لسنة 2006



    9.إعفاء رؤساء الأقسام العلمية في
    الجامعة التكنولوجيا (السيطرة والنظم والبناء والإنشاءات والمعماري وعلوم الحاسوب)
    من مناصبهم لمرور أكثر من ستة سنوات على تسنمهم المنصب إستناداً الى أحكام المادة
    (22) من قانون وزارة التعليم العالي والبحث العلمي رقم (40) لسنة 1988 المعدل
    وتعيين بدلاء عنهم إستناداً إلى أحكام المادة (الثامنة) من قانون الخدمة المدنية
    رقم (24) لسنة 1960 المعدل.






    عادل
    برواري مستشار المالكي: كوردستان لها الحق بتشكيل دولة واستقلالها سيجري علناً .



    شفق
    نيوز/ كشف مستشار لرئيس الوزراء نوري المالكي، الثلاثاء، عن أن استقلال كوردستان
    واقامة الدولة الكوردية سيطرح بشكل علني بعد أن يدرس من جميع الأوجه، وبموافقة
    جميع الأطراف حسب آليات النظام الديمقراطي.



    وقال
    عادل برواري في حديث لـ"شفق نيوز"، إن "الدولة الكوردية لن تعلن
    سراً، وانما علنا، بعد مفاتحة جميع الاطراف المعنية المشاركة في الدولة العراقية
    حاليا، وكذلك الدول المحيطة"، مشيرا الى انه من المبكر التصريح باستقلال
    كوردستان "اذ انه موضوع كبير حساس ومهم".



    وبين
    أن الاستقلال "حق لكل لشعوب لاسيما في الانظمة الديمقراطية والشعب الكوردي
    يمتلك هذا الحق لأنه قومية متميزة".



    وأضاف
    أن الشعب الكوردي "له جميع مقومات الشعوب العالمية الذين نالوا استقلالهم
    وشكلوا حكومات، ولكن لن يجري اعلان اقليم كوردستان حكومة مستقلة بهذه
    السهولة"، مضيفا ان "هذه الاشاعات صدرت من بعض وسائل الاعلام ويبقى هذا
    حق شرعي وقانوني ولكن يجب ان يجري الامر في جو ايجابي وان تتم مفاتحة الاطراف
    لاسيما الكتل المشاركة في الحكومة العراقية".



    وكانت
    مصادر اعلامية متعددة قد نشرت تصريحات لسياسيين كورد يطالبون فيها باقامة الدولة
    الكوردية.



    فيما
    قال أدهم بارزاني، وهو قريب لرئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني في صفحته الشخصية
    على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك"، إن "على القيادات في كوردستان مطالبة
    البرلمان باتخاذ قرار حاسم حول الاستفتاء على مستقبل كوردستان، ومطالبة الشعب
    بالرد على سؤال هل هم مع البقاء في اطار العراق، أم اعلان الاستقلال".



    وشدد
    برواري على ان "المشكلة هي مع الدول المحيطة بالكورد وهذا مرتبط بمبادرة
    القيادة السياسية الكوردية ممثلة بالرئيسين الطالباني وبارزاني"، مردفا
    "صرح بارزاني ان من حق الشعب الكوردي تقرير المصير ولكن بطرق سلمية وبمفاوضات
    وليس بالعنف او القتال واكد انه اذا طرح المبادرة فسيدرسها من جميع الاوجه للوصول
    الى موافقة جميع الاطراف بحسب النظام الديمقراطي النيابي".



    وتابع
    "في كل العالم الوضع يبشر بخير فالانظمة الدكتاتورية في الدول المحيطة بدأت
    بالتساقط والشعب هو الذي يحكم، وليس الأشخاص والملوك".






    مجلس
    القضاء الأعلى ينفي طلبه رفع الحصانة عن الموسوي .



    شفق
    نيوز/ نفى مجلس القضاء الاعلى، الثلاثاء، ما تردد حول طلبه من مجلس النواب رفع
    الحصانة عن النائب جعفر الموسوي.



    وقال
    المتحدث باسم مجلس القضاء الاعلى عبد الستار البيرقدار في تصريح ورد لـ"شفق
    نيوز" إن "الأنباء التي تحدثت عن طلب المجلس رفع الحصانة عن النائب
    الموسوي غير صحيحة ولا اساس لها".



    واشار
    البيرقدار الى ان "مثل هذا الطلب يجب ان يسبقه طلب مقدم من أحدى المحاكم تطلب
    فيه مفاتحة مجلس النواب برفع الحصانة عن أي نائب استناداً الى دعوى او شكوى قضائية
    تستدعي مثوله امام القضاء"، مبيناً ان "هذا الامر لم يحصل حيال النائب
    الموسوي".



    يذكر
    ان وسائل اعلام محلية أوردت انباء عن طلب مجلس القضاء الأعلى برفع الحصانة عن
    النائب الموسوي بتهمة ضلوع احد عناصر حمايته بحادثة انفجار سيارة مفخخة بمجلس
    النواب نهاية العام الماضي.









    الهايس:
    كميات كبيرة من السلاح تعبر إلى ثوار سوريا من الانبار .



    شفق
    نيوز/ كشف رئيس مجلس انقاذ الانبار، الثلاثاء، عن أن كميات كبيرة من الاسلحة تعبر
    الى سوريا عبر الحدود المشتركة مع محافظة الانبار، مشددا على ان تلك الاسلحة تذهب
    الى ايدي الشعب السوري بالتحديد وليس الحكومة السورية، مؤكداً تعاطف اهل الانبار
    مع الشعب السوري.



    وقال
    حميد الهايس في حديث لـ"شفق نيوز"، إن "معلومات لدينا تفيذ بأن
    كثيراً من قطع الاسلحة عبرت للشعب السوري عن طريق الانبار"، مشيراً إلى ان
    "هذه الاسلحة هي للشعب السوري وليس للحكومة".



    يذكر
    ان الجهات الامنية السورية دأبت على القول ان اسلحة قتالية يجري نقلها من العراق
    الى ايدي المجموعات المسلحة المعارضة للحكومة السورية.



    وذكرت
    وكالة الانباء السورية "سانا " عن مصدر امني سوري أن "سيارة
    عراقية" يقودها شخص "عراقي الجنسية" محملة بالأسلحة والمتفجرات،
    ضبطت في طريقها إلى عبر مركز "التنف" الحدودي مع العراق، وعثر داخل
    السيارة على كميات كبيرة من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والمتفجرات والذخائر
    والمناظر الليلية، مخبأة ضمن مخابئ سرية في السيارة.



    وتابع
    الهايس، ان هذه الاسلحة عبرت برغم ان "الحكومة قد شددت اجراءاتها الامنية منذ
    اكثر من شهر والقوات الامنية ما زالت تتحكم بالوضع عبر الحدود وقد عززوا اعداد
    القوات عبر الحدود"، موضحا ً ان "اهل الانبار غير راضين عن عمليات ذبح
    الشعب السوري التي يقوم بها النظام الحاكم
    في سوريا".



    يأتي
    هذا في وقت تقول فيه مصادر صحفية عربية إن شاحنات ايرانية محملة بالاسلحة قادمة
    عبر الاراضي العراقية، تذهب لتمويل النظام السوري لتعزيز مواجهته المعارضين الذين
    ينوون اسقاط حكومته.






    قادة
    الكتل السياسية العراقية يدعون إلى تعديل الدستور ونزاهة واستقلالية القضاء



    جريدة
    الخليج الاماراتية : انتهز قادة الكتل العراقية احتفالية البرلمان لمناسبة المولد
    النبوي الشريف ليعبروا عن آرائهم ومواقفهم حيال الأزمة السياسية الراهنة في العراق
    . ودعا رئيس البرلمان العراقي أسامة النجيفي إلى تعديل الدستور لجعل العراق مؤسسة للتعايش
    السلمي، وطالب التحالف الوطني الحاكم بمراعاة أحكام القضاء، ودعا التحالف
    الكردستاني إلى بناء الثقة بين الكتل السياسية .



    وقال
    النجيفي في احتفالية البرلمان أمس بمناسبة المولد النبوي إن الدستور العراقي يجب
    أن يعدل ليسهم في تحويل العراق إلى دول مؤسسات مدنية حديثة للتعايش السلمي تمكن
    المواطن من التمتع بثروات البلد . وذكر أن السلطان في الدولة الحديثة هو القانون
    المسيرة فقراته على سكة المشاركة في السلطة وليس في الاحتكار . ورأى أن مراعاة حسن
    الجوار وعدم تدخل دول المحيط الإقليمي في شؤون العراق الداخلية والتعايش السلمي
    وتبادل المصالح والندية تعد من مقومات السيادة الأساسية . وأشار إلى أن النصوص
    الدستورية التي كفلت حقوق الإنسان بقيت من دون التزامات حقيقية على الرغم من
    التزام العراق بالقوانين والمواثيق الدولية . وشدد النجيفي على أن العراق يعيش
    حاضراً يسلخه عن روحه الوطنية في وقت تقتضي فيه المرحلة الانتماء إلى العراق أكثر
    من العشيرة وللإسلام أكثر من الطائفة . ورأى أن عصمة القضاء يجب أن تحفظ من الضغوط
    المعروف مصدرها . ودعا إلى الحفاظ على نزاهته واستقلاليته وحرمة أحكامه . ودعا إلى
    وضع سقف زمني لإنجاز ما يتفق عليه خلال المؤتمر الوطني، لافتاً إلى أن المؤتمرات
    السابقة “عمقت الهوة ولم تبقِ موضعاً للحكمة” .



    من
    جهته قال رئيس التحالف الوطني إبراهيم الجعفري إن القضاء يجب أن يكون مستقلاً ولا
    يتم تمييز شخص على شخص آخر وألا يتم ربط القضايا السياسية بالقضايا القضائية .
    واعتبر أن ظواهر الفساد والإشكالات السياسية كلها كانت بسبب أزمة الأخلاق . وشدد
    على وجوب ألا يتحول الانتماء العشائري إلى تعصب قبلي والانتماء للحزب إلى تعصب
    حزبي والانتماء للمكون إلى تعصب شوفيني عنصري . ورأى أن تعديل الدستور شيء طبيعي
    وحدث في دول عديدة كفرنسا والبرازيل وغيرهما .



    فيما
    دعا رئيس كتلة التحالف الكردستاني فؤاد معصوم إلى اتخاذ إجراءات عملية لإزالة
    المخاوف بين الكتل السياسية . وقال إن الإشكاليات التي يمر بها البلد كانت بسبب
    ظروف المرحلة ووجود حساسيات ووساوس سابقة في داخلنا . ودعا جميع الكتل السياسية
    إلى إزالة الهواجس والمخاوف التي في داخلها، مؤكداً أنها لا تنتهي بالكلمات بل
    باتخاذ خطوات عملية لإزالتها.






    التيار
    الصدري: الكردستاني هو المستفيد من الأزمات التي تحدث في البلاد



    بغداد/اور
    نيوز: قال النائب عن التيار الصدري جواد الشهلي إن" القيادات الكردية لا تولي
    اهتماما للقضايا العامة في البلاد وأنها تضع مصلحة الإقليم أمام مصلحة
    العراق". وأضاف إن" الأكراد هم المستفيد الوحيد من الأزمات التي تحدث في
    البلاد، خصوصا في ظل استمرار حصولهم على مخصصاتهم من الموازنة العامة".



    واشار
    الى إن" الخلافات بين حكومتي المركز والإقليم لا تزال محل جذب وشد بسبب العديد
    من القضايا الخلافية، وبخاصة ما يتعلق بالمادة 140 وقانون النفط والغاز وميزانية
    الإقليم".



    ودعت
    حكومة إقليم كردستان العراق، إلى تقديم
    مسودة قانون النفط والغاز الاتحادي بأسرع وقت ممكن بدلاً من الخوض في السجالات
    الإعلامية، فيما أشار إلى أن خطوات الإقليم بما يتعلق بتطوير القطاع النفطي، مهمة
    جداً، وغير مخالفة للقانون أو الدستور.



    وطالبت
    اللجنة القانونية البرلمانية، الكتل السياسية بعدم إثارة المشاكل حول قضية نقل
    محاكمة نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي إلى إقليم كردستان لأن الأمر متروك
    للقضاء، داعية إلى عدم خلط الأوراق القضائية بالسياسية، فيما أشارت إلى أن قضاء
    كردستان هو جزء من قضاء بغداد.






    كتلة
    الفضيلة : التحالف الوطني مستعد ومنفتح لإضافة اي مقترح او محور على ورقة التحالف
    الوطني



    رسالتنا اون لاين.خاص : اعلن رئيس كتلة الفضيلة عمار طعمة عن
    "استعداد التحالف الوطني ورئيس الجمهورية جلال طالباني لاضافة اي مقترح او
    محور على ورقة التحالف الوطني يسهم باتفاق الشركاء السياسيين ".



    واكد
    طعمة "ان اعضاء اللجنة التحضيرية عقدوا اجتماعهم الثاني يوم امس وسط اجواء
    ايجابية وقدم التحالف الوطني ورقة عمل استعرض فيها مجموع المشاكل التي تعترض بناء
    الدولة بتنوع موضوعاتها التنفيذية والتشريعية وما يرتبط بصلاحيات المحافظات
    والاقاليم إضافة لبعض المسائل السياسية الخلافية ".



    واشار
    طعمة" الى ان "اعضاء اللجنة التحضيرية اجمعوا على احترام والتزام
    الدستور كقاعدة ومنطلق لصياغة الحلول لتلك المشاكل ومراعاة اختصاص السلطات ويحق
    لاي طرف اضافة ما يرى اضافته من بنود اتفاق اربيل ضمن المشاكل المراد تسويتها
    وايجاد الحلول لها ".



    وتابع"
    ان اللجنة التحضيرية ستعقد اجتماعها المقبل يوم الاحد المقبل بعد ان تقدم القائمة
    العراقية ورقة عمل للاجتماع ومن ثم تناقش الورقتان للوصول لصيغ مشتركة وحلول لمجمل
    المشاكل المطروحة ".



    واوضح"
    طعمة الى ان المجتمعون قد تفقوا على ضرورة الاسراع في تشريع القوانين الدستورية
    لاستكمال المنظومة الدستورية المنسجمة مع النظام السياسي الجديد وعلى ضرورة مراجعة
    القوانين والقرارات النافذة السابقة بما يتلاءم وينسجم مع اساسيات ومبادئ الدستور
    العراقي الجديد".






    كتلة
    الاحرار: اجتماع اللجنة التحضيرية كان ايجابيا والتحالف الوطني بانتظار ورقة
    العراقية



    {بغداد:الفرات نيوز} اكد رئيس كتلة
    الاحرار النيابية بهاء الاعرجي أن الاجتماع الحضيري للمؤتمر الوطني كان ايجابيا
    والتحالف الوطني قدم مطالب كثيرة تتضمن حلا لمجمل المشاكل في الوضع السياسي الراهن
    ووضعنا طرق لحلها.



    وقال
    الاعرجي في بيان له تلقت وكالة {الفرات نيوز}نسخة منه اليوم الثلاثاء إن
    "التحالف الوطني بانتظار ورقة القائمة العراقية التي ستقدمها خلال الاجتماع التحضيري
    يوم الاحد لدمجها مع ورقة التحالف الوطني لمناقشتها يوم الاثنين".



    واوضح
    أن "التحالف الكردستاني لم يقدم اي ورقة عمل وإنما طالب بالرجوع الى اتفاقية
    اربيل"، لافتا الى أن "التحالف الوطني مصر على أن تكون هذه الورقة هي
    محور التفاهم لوضع خارطة جديدة مابعد انسحاب المحتل والرجوع الى البناة الاساسية
    في بناء الدولة العراقية".



    واشار
    الاعرجي الى أن "القائمة العراقية طالبت باجراء تعديلات في الدستور وتغيير
    القوانين التي نص عليها الفرقاء وهذا واجه رفض التحالف الوطني واكدنا أنه لا مجال
    الى التوافقات في اي مشكلة تخالف الدستور".انتهى م






    نائبة
    عن العراقية: على الاكراد الاقتناع بإنهم جزء من العراق



    {بغداد : الفرات نيوز} شددت
    النائبة عن ائتلاف العراقية لقاء وردي، على ضرورة أن تقتنع القيادات الكردية في
    اقليم كردستان بأنها جزء من العراق، مشيرة الى أن بعضها تعبر بتصريحاتها عن عدم
    اظهار الاكراد نوايا حسنة في حكومة الشراكة.



    وقالت
    وردي في بيان لها تلقت وكالة {الفرات نيوز} اليوم الثلاثاء، نسخة منه إن "قوة
    العراق ستستخدم ضد كل من يحاول العبث بأمن وسلامة العراق، ولن تستخدم ضد اي مواطن
    كردي بإعتبارهم جزء لايتجزأ من العراق"، داعية في الوقت ذاته الاكراد الى
    "الاقتناع بأنهم جزء من العراق".



    وأضافت
    أن "التصريحات الاخيرة التي خرجت من بعض القيادات الكردية تعبر عن عدم اظهار
    الاكراد نوايا حسنة في حكومة الشراكة الوطنية ، وعدم اقتناعهم بها"، مؤكدة أن
    "قوة الاكراد من قوة العراق، واذا ضعف العراق سيكون الاكراد اول المتضررين من
    ضعفه".



    واشارت
    الى أن "انعدام الثقة بين الفرقاء السياسيين جعل من الاكراد يدلون بهذه
    التصريحات التي قد تشنج الوضع السياسي".



    وكانت
    احدى القنوات الفضائية نقلت عن عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني ادهم بارزاني قوله
    "اذا ما استعاد العراق قوته فإنه سينقلب على اقليم كردستان".






    اللجنة
    الاقتصادية في البرلمان تطالب بوقف مزاد الدولار وطهران تعالج اقتصادها بذهب
    العراق ودولاراته



    بغداد/اور
    نيوز : خاطبت اللجنة الاقتصادية في البرلمان البنك المركزي رسميا، لإيقاف بيع وصرف
    الدولار بالمزاد العلني، فيما تشير معلومات الى ان الحكومة الايرانية تقوم بشراء
    الدولار وكميات من الذهب، من محافظات النجف وكربلاء والبصرة، لمعالجة النقص الحاصل
    في خزينها من الذهب.



    ويبدو
    أنّ العقوبات الاقتصادية التي فرضها مجلس الامن الدولي على ايران بدأت تؤتي
    أُكلها، حيث بدأت ملامح ذلك من خلال انخفاض قيمة التومان الايراني حتى وصل الى
    "320" توماناً مقابل دولار اميركي واحد، بينما انخفض امام الدينار
    العراقي بنسبة "50%".



    ولكن
    المشكلة، بحسب الخبراء الاقتصاديين، ان هذه العقوبات انعكست بظلالها على الاقتصاد
    العراقي، وخصوصاً الذهب والعملة الصعبة، فقد شهدت البصرة خلال الايام الماضية شيوع
    ظاهرة شراء العملة الصعبة من قبل الايرانيين وبكميات كبيرة ملفتة للنظر ما دعا
    نائب محافظ البنك المركزي العراقي الى القول: "إن هذه الظاهرة ستؤدي الى
    ارتفاع سعر الذهب وبالتالي ارباك الاقتصاد العراقي"، طالبا في الوقت نفسه
    بـ"معالجة هذه الظاهرة من قبل المسؤولين وبأسرع وقت".



    وقال
    رئيس اللجنة الاقتصادية في البرلمان احمد العلواني إن اللجنة خاطبت البنك المركزي
    لإيقاف بيع وصرف الدولار بالمزاد لحين إصدار تعليمات تحدد من هي الجهات التي من
    حقها التعامل مع العملات الصعبة، لضمان عدم تسريبها إلى خارج العراق.



    وأضاف
    "إن المسؤولين في البنك المركزي العراقي أكدوا أنهم الآن بصدد وضع آلية جديدة
    للمشاركة في المزايدات على شراء الدولار، والكيفية التي سيتم بها صرف الدولار
    والعملة الصعبة، وسنتابع هذا الموضوع أولا بأول حفاظا على الاحتياطي النقدي
    للعراق".



    وأشار
    العلواني، إلى أن تهريب العملة له اثر سلبي وسيئ على الاقتصاد العراقي، وسيؤثر على
    الاحتياطي من العملة النقدية، وعلى سعر صرف الدينار أمام الدولار، كما أن له
    أبعادا سياسية خطيرة. وأوضح أن إيران تعاني من وضع اقتصادي سيئ بسبب العقوبات
    الدولية عليها.وهي تحاول بأية وسيلة تعويض الضرر، وخاصة ما يتعلق بالعملات الصعبة،
    وليس لديها منفذ آخر سوى العراق، كونها تعتبره ساحة نفوذ قوية على المستوى السياسي
    والاقتصادي، وحتى الأمني.



    وتابع: لذا فإنها تحاول أن تسد عجزها، ولو كان
    هناك ضرر على العراق، وهذا لا يمكن القبول به، وسنقف بوجه كل من يحاول تفريغ
    العراق من العملة الصعبة، ولن نساوم على ثروة البلاد من اجل مصالح الآخرين.



    لكن
    ابراهيم محمد المطلك عضو مجلس النواب والنائب عن الكتلة العراقية يقول :"ان
    ظاهرة شراء العملة الصعبة عموماً والذهب خصوصاً لا يقتصر على محافظة البصرة بل
    يشمل جميع انحاء العراق". واضاف: "حسب تصريحات بعض المسؤولين ان هناك ما
    يعادل 80 مليون دولار اميركي سحبت من السوق العراقية الى خارج البلاد واذا ما
    استمر هذا الموضوع على هذه الشاكلة، فأن ذلك سيؤدي الى كارثة اقتصادية ستحل في
    العراق". ودعا الحكومة متمثلة بوزارة المالية والبنك المركزي العراقي ان تضع
    ضوابط للحد من هذه الظاهرة ومعالجتها وفق السياقات المتبعة في مواجهة مثل هذه
    الظواهر". ولا يمانع المطلك من خروج الدولار الى خارج العراق لكونه
    "يأتي من باب تسديد قيمة واردات الدولة او القطاع الخاص، لكن يجب ان يكون
    خروجه ضمن ضوابط معينة ومن اهمها ان لا يخرج للدول التي فرض عليها الحصار من قبل
    مجلس الامن الدولي، لأن ذلك يعني خروجاً عن الاجماع الدولي عدا كونها تضر
    بالاقتصاد الوطني".



    وكان
    عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النائب عن التحالف الوطني عامر الفائز، قال في وقت سابق
    ان سعر الذهب في عموم العراق سيرتفع في حال استمرار زيادة الطلب على شرائه في
    البصرة. وكانت انباء سابقة اشارت الى وجود تجار ايرانيين في العراق يقبلون وبشكل
    مستمر على اسواق البصرة لشراء الذهب وبكميات كبيرة معتبرين الذهب ملاذاً آمناً
    لتجنب خطورة تدهور عملتهم امام العملة الصعبة نتيجة العقوبات الدولية المفروضة على
    ايران.



    واضطرت
    إيران بعد ان فرضت الولايات المتحدة وأوروبا عقوبات اقتصادية عليها لشراء العملة
    الصعبة من دول الجوار، وأقربها العراق، لانفتاحه عليها بدون رقابة أمنية أو سياسية
    أو اقتصادية، بحسب مراقبين.






    عثمان
    يستبعد تفعيل موضوع رفع الحصانة ضد بعض النواب



    السومرية نيوز/بغداد: استبعد القيادي في التحالف
    الكردستاني محمود عثمان، الثلاثاء، تفعيل موضوع رفع الحصانة ضد بعض النواب، وفيما
    انتقد نشر هذه القضية عبر وسائل الإعلام، رجح أن يكون وراء تلك الطلبات ضغوطا على
    بعض الجهات.



    وقال
    عثمان في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "توقيت إثارة رفع الحصانة ضد
    بعض النواب في هذه المرحلة غير مناسب"، مستبعدا أن "يتم أخذ هذا الموضوع
    بشكل جدي، خاصة وأن دورة البرلمان الماضية كانت هناك 12 طلب رفع حصانة من القضاء
    إلا أنها لم تفعل".



    وانتقد
    عثمان "نشر هذه القضية عبر وسائل الإعلام"، مرجحا أن "يكون وراء
    تلك الطلبات ضغوطا ضد بعض الجهات".



    وكان
    مصدر سياسي مطلع كشف في حديث لـ"السومرية نيوز"، الأحد (5 شباط 2012)،
    عن وصول كتاب من مجلس القضاء الأعلى إلى مجلس النواب يطالب برفع الحصانة عن
    النائبين عن القائمة العراقية حيدر الملا بتهمة التشهير بنزاهة القضاء وسليم
    الجبوري بتهمة "الارهاب"، فضلاً عن النائب عن التحالف الوطني صباح
    الساعدي، بتهمة الفساد.



    كما
    كشف مصدر مطلع، الاثنين (6 شباط 2012)، أن مجلس القضاء الأعلى اصدر كتابا يطالب
    فيه برفع الحصانة عن النائب في التحالف الوطني جعفر الموسوي بتهمة تفجير مجلس
    النواب، مؤكدا أن التحقيقات أثبتت تورط
    احد عناصر حماية الموسوي الذي فقد خلال التفجير بإدخال السيارة المفخخة إلى
    مبنى مجلس النواب، فيما لفت المصدر إلى أن مجلس القضاء لم يرسل الكتاب إلى
    البرلمان بعد وأنه سيرسله خلال الفترة القليلة المقبلة.



    يذكر
    أن رئيس الجمهورية جلال الطالباني، ورئيس البرلمان أسامة النجيفي، اتفقا خلال
    اجتماع عقد في محافظة السليمانية، في 27 كانون الأول 2011 الماضي، على عقد مؤتمر
    وطني عام لجميع القوى السياسية لمعالجة القضايا المتعلقة بإدارة الحكم والدولة
    ووضع الحلول الأزمة لها.






    لجنة
    الأمن والدفاع النيابية: هناك مجرد اشتباهات بحمايات مسؤولين بشأن تفجير البرلمان



    السومرية
    نيوز : أعلنت لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب، الثلاثاء، أن هناك مجرد اشتباهات
    بعناصر حمايات بعض المسؤولين بشأن التفجير الذي استهدف البرلمان، فيما أكدت عدم
    وجود نتائج نهائية في التحقيقات التي أجريت بالحادث.



    وقال
    عضو اللجنة شوان محمد طه في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "نتائج
    التحقيقات بشأن التفجير الذي استهدف مجلس النواب لم تصل إلى البرلمان"، لافتا
    الى أن "هناك تسريبات إعلامية بهذا الخصوص".



    وأضاف
    أن "هناك مجرد اشتباهات بعناصر حمايات بعض السادة المسؤولين بهذا
    الشأن"، داعياً المسؤولين إلى "عدم الإدلاء بتصريحات تمس السلطات
    القضائية وتؤثر بعضها على سير العمليات التحقيقية".



    وأكد
    طه أن "لجنة الأمن والدفاع شكلت لجنة تحقيقية لمتابعة سير التحقيقات".



    وكانت
    اللجنة القانونية البرلمانية أكدت، اليوم الثلاثاء، تورط حمايات أحد النواب بتفجير
    البرلمان، متهمة لجنة الأمن والدفاع بالانتقائية في الكشف عن المعلومات.



    وسبق
    أن كشف مصدر مطلع في حديث لـ"السومرية نيوز"، أمس الاثنين، (6 شباط
    2012)، أن مجلس القضاء الأعلى اصدر كتاباً يطالب فيه برفع الحصانة عن النائب في
    التحالف الوطني جعفر الموسوي بتهمة تفجير مجلس النواب، مؤكدا أن التحقيقات أثبتت
    تورط احد عناصر حماية الموسوي الذي فقد
    خلال التفجير بإدخال السيارة المفخخة إلى مبنى مجلس النواب، فيما لفت المصدر إلى
    أن مجلس القضاء لم يرسل الكتاب إلى البرلمان بعد وأنه سيرسله خلال الفترة القليلة
    المقبلة.



    فيما
    أكد مجلس القضاء الأعلى، اليوم الثلاثاء (7 شباط 2012)، أنه لم يرسل أي طلب إلى
    مجلس النواب لرفع الحصانة عن النائب عن التحالف الوطني جعفر الموسوي حتى الآن،
    فيما أشار إلى التحقيق في قضية تفجير البرلمان الأخير ما زال مستمرا.



    وشهدت
    المنطقة الخضراء المحصنة وسط بغداد في (28 تشرين الثاني 2011)، انفجار سيارة مفخخة
    بالقرب من مبنى مجلس النواب، مما أسفر عن مقتل وإصابة خمسة مدنيين بينهم المتحدث
    باسم التحالف الكردستاني مؤيد الطيب، وأكد مكتب رئيس المجلس أسامة النجيفي، أن
    التفجير كان محاولة لاغتيال النجيفي، في حين رد رئيس الوزراء نوري المالكي
    بالتأكيد أن التفجير كان يستهدفه شخصياً، مشدداً على أن السيارة تم تفخيخها داخل
    المنطقة الخضراء بمواد أولية وتصنيع محلي، فيما أتهم جهات لها نفوذ أمني وسياسي
    معاد للعملية السياسية بالتخطيط للتفجير.



    وأعلن
    تنظيم القاعدة في العاشر من كانون الثاني 2012، مسؤوليته عن تفجير مجلس النواب،
    مؤكداً أنه كان يستهدف رئيس الوزراء نوري المالكي.



    فيما
    اتهم التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر، مطلع كانون الأول الحالي، "رؤوساً
    كبيرة" مشاركة بالعملية السياسية في تفجير البرلمان الأخير، في حين اعتبر أن
    الظروف الحالية ستقف حائلاً أمام الكشف عن المتورطين الحقيقيين، مشيراً إلى احتمال
    تقديم الجهة المكلفة بالتحقيق أسماء لا علاقة لها بالحادث.



    وأكد
    الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية عدنان الاسدي، في العاشر من كانون الأول 2011، أن
    معلومات كانت لديه بأن هناك من يحاول استهداف رئيس الوزراء في المنطقة الخضراء
    واخبره بذلك إلا أنه لم يعلن عنها.



    ويعتبر
    التفجير الذي استهدف البرلمان الأول من نوعه الذي يحصل داخل المنطقة الخضراء منذ
    أكثر من أربع سنوات، وقد عده مراقبون انتكاسة ومنعطفاً خطيراً في الملف الأمني.

      مواضيع مماثلة

      -

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أغسطس 21, 2019 12:05 am