بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

اهلا وسهلا بزوارنا الكرام تسرنا مساهماتكم وملاحظاتكم
بحوث تاريخية واسلامية وسياسية موقع الكاتب مجاهد منعثر منشد (عراقي مستقل )

صاحب الموقع (مواطن عراقي مستقل )

مواضيع مماثلة

المواضيع الأخيرة

»  رسالة الحاج الشيخ عامر غني صكبان الى قبيلة خفاجة
اخبار وتقارير : 18 اذار  2012 Emptyالأربعاء سبتمبر 14, 2016 1:46 am من طرف المدير

» العدد السادس اليهود في حركة مايس و الفرهود المفتعل
اخبار وتقارير : 18 اذار  2012 Emptyالسبت أغسطس 27, 2016 2:33 pm من طرف المدير

» العدد الخامس اليهود اثناء الحكم الملكي في العراق
اخبار وتقارير : 18 اذار  2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:14 am من طرف المدير

» العدد الرابع اليهود في ظل الاحتلال الانكليزي على العراق.
اخبار وتقارير : 18 اذار  2012 Emptyالخميس أغسطس 25, 2016 2:12 am من طرف المدير

» العدد الثالث اليهود في ظل السيطرة العثمانية على العراق .
اخبار وتقارير : 18 اذار  2012 Emptyالأربعاء أغسطس 17, 2016 4:31 am من طرف المدير

» الحركة الصهيونية والتهجير الاجباري في العراق
اخبار وتقارير : 18 اذار  2012 Emptyالخميس أغسطس 11, 2016 2:49 am من طرف المدير

» العدد الثاني نبذة مختصرة عن تاريخ يهود العراق القديم
اخبار وتقارير : 18 اذار  2012 Emptyالأربعاء أغسطس 10, 2016 7:21 am من طرف المدير

» تصريح امير قبيلة خفاجة بشأن الموقف من الشخصيات السياسية والعشائرية
اخبار وتقارير : 18 اذار  2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 6:21 pm من طرف المدير

» العدد الاول دولة الفكر الصهيوني ومسالة القومية اليهودية
اخبار وتقارير : 18 اذار  2012 Emptyالثلاثاء أغسطس 02, 2016 11:45 am من طرف المدير

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    اخبار وتقارير : 18 اذار 2012

    المدير
    المدير
    Admin

    عدد المساهمات : 2183
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011

    اخبار وتقارير : 18 اذار  2012 Empty اخبار وتقارير : 18 اذار 2012

    مُساهمة من طرف المدير في السبت مارس 17, 2012 2:28 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخبار وتقارير : 18 اذار 2012
    متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي
    ياسين مجيد منتقدا تصريحات بارزاني: الاخلاق الكردية كيف سمحت لنظام صدام باعتقال مئات المعارضين في 1996
    {بغداد:الفرات نيوز} انتقد القيادي في ائتلاف دولة القانون ياسين مجيد بشدة تصريحات رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني بخصوص قضية نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي .
    وقال مجيد في مؤتمر صحفي عقده في مبنى مجلس النواب وتابعه مراسل وكالة {الفرات نيوز} اليوم السبت "اذا كانت الاخلاق الكردية كما يقول بارزاني لا تسمح بتسليم الهاشمي الى بغداد فهل تسمح الاخلاق الكردية باستضافة رجل متهم بقتل الابرياء".
    وكان رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني أعلن الخميس الماضي خلال كلمة له في المؤتمر الاول لشباب كردستان في مدينة اربيل إن الإقليم لن يسلم الهاشمي إلى بغداد، متهما في الوقت ذاته الحكومة المركزية بمحاولة زج الكرد بقضية الهاشمي، مشيرا الى أن الاخلاق الكردية لا تسمح بتسليم الهاشمي الى بغداد.
    واضاف إن "بارزاني يريد أن يوجه من خلال تصريحاته الاخيرة رسالة للداخل والخارج وخصوصا تركيا وبعض الدول العربية بأنه حامي العرب السنة ضد الشيعة".وتساءل مجيد "كيف سمحت الاخلاق الكردية في عام 1996 بالسماح بدخول مخابرات واجهزة وقوات صدام حسين الى اربيل و اعتقال المئات من الاكراد والمعارضين العراقيين".
    وكان بارزاني قد قدم الشهر الماضي مقترحاً لحسم قضية الهاشمي سياسيا يقضي باجتماع للرئاسات الثلاث مع القائمة العراقية واتخاذ موقف بشأنه، وهو ما اعتبره ائتلاف دولة القانون "تجاوزا" على السلطة القضائية و"استخفافا بأرواح الأبرياء".انتهى م

    التحالف الكردستاني يرد على ياسين مجيد : تصرحاته تدل على الفشل الحكومي في الخدمات والامن
    {بغداد: الفرات نيوز}انتقدت النائبة عن التحالف الكردستاني اشواق الجاف تصريحات النائب عن ائتلاف دولة القانون ياسين مجيد وعدتها بانها تعكس الفشل الحكومي في مجال الخدمات والامن .
    وذكرت لوكالة{الفرات نيوز} ان"هذه التصريحات تمثل الفشل الحكومي وعدم تقديم اي شيء للمواطن وكان الاجدر على من ادلى بهذه التصريحات وبقية السياسيين ان يستغلوا الوقت لطرح مايخدمون به المواطن بدلا من الرد على الاخرين".
    وكان القيادي في ائتلاف دولة القانون ياسين مجيد انتقد بشدة تصريحات رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني بخصوص قضية نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي .
    واوضحت الجاف ان" الحكومة لم تتمكن من تقديم خدمات وامن ملبي للطموح بالنسبة للمواطن وبدلا من شغل الوقت بالرد على هذا وذاك كان عليها ان تكرس الوقت لحل مشاكل المواطنين ".
    واشارت الى ان بارزاني شخص دولة وهذا فرق بين رجل انتخابات وبين رجل الدولة وهو يختلف عن شخصيات اخرى واستطاع ان يقدم لشعبه الكثير وما هو ملموس على ارض الواقع.وبينت الجاف بارزاني شخصية واضحة وصريحة ومناضلة وغير قابلة للطعن وان ما قام به والجهود التي بذلها من خلال تقديم مبادرة ادت الى تشكيل الحكومة ولو التزم بها الجميع لما وصلنا الى ما هو عليه".

    مقرب من المالكي: الهاشمي سوف سيحاكم غيابيا في ايار المقبل إذا أصر على عدم الحضور
    السومرية نيوز/ بابل: دعا القيادي في ائتلاف دولة القانون علي جبر، السبت، نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي الى الحضور أمام القضاء العراقي، مبينا انه سوف يحاكم غيابيا في الثالث من شهر آيار المقبل في حالة رفضه ذلك .
    وقال النائب علي جبر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي متهم وهو بريء حتى تثبت ادانته، وإذا كان بريئا فنحن معه وان كان مدانا فنحن مع القضاء في إدانة اي إنسان عراقي"، لافتا الى أن "باستطاعته الحضور امام المحاكم بكل شجاعة ليقول القضاء كلمته".
    وأضاف جبر انه " في حال رفض الهاشمي الحضور امام القضاء فسوف يحاكم غيابيا في الثالث من شهر آيار المقبل".
    وكان رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، أكد في، (15 آذار 2012)، رفضه تسليم الهاشمي المطلوب قضائياً للحكومة العراقية، وفيما جدد دعوته لحل قضيته سياسياً عبر الرئاسات الثلاث، اتهم الحكومة المركزية بمحاولة توريط الكرد بقضية الهاشمي عبر "اقتراح تسهيل تهريبه" من الإقليم.
    واعتبر القيادي في ائتلاف دولة القانون علي الشلاه، في (16 اذار 2012)، أن إقليم كردستان تورط بقضية نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي وأرسل إشارات عبر الطالباني تطالبه بتسليم نفسه، داعيا القائمة العراقية إلى اتخاذ موقف شجاع وترشيح بديلا عن الهاشمي لمنصب نائب رئيس الجمهورية، فيما أكد أن رئيس حكومة إقليم كردستان مسعود البارزاني لديه سياسة تقوم على دولة الأقاليم ولدينا أراء أخرى.
    واعتبر الهاشمي، في (16 آذار 2012)، تصريحات البارزاني الذي رفض تسليمه للحكومة المركزية "موقفاً مشرفاً"، مؤكدا أنه لن يغادر العراق إلا بشكل مؤقت ضمن مسؤولياته كنائب لرئيس الجمهورية إذا اضطر لذلك.
    ويقيم الهاشمي في إقليم كردستان العراق منذ أن عرضت وزارة الداخلية في (19 كانون الأول 2011) اعترافات مجموعة من أفراد حمايته بشأن قيامهم بأعمال عنف بأوامر منه، في حين أكد رئيس الجمهورية جلال الطالباني في (24 كانون الأول 2011) أن الهاشمي يتواجد بضيافته وسيمثل أمام القضاء في أي وقت ومكان داخل العراق.
    واتهم الهاشمي في (20 شباط 2012) الحكومة بتحويل قضايا سجلت ضد مجهول لاتهامه بها، مهدداً باللجوء إلى المجتمع الدولي بكل أبعاده في حال كان رد مجلس القضاء الأعلى سلبياً تجاه طلب نقل قضيته إلى كركوك، وفند ما عرضه القضاء بشأن تورط عناصر حمايته بأعمال عنف، فيما اعتبر مجلس القضاء الأعلى، تلك الاتهامات دليلاً على عجزه عن الدفاع عن نفسه، ولفت إلى أن غياب الأخير عن جلسات محاكمته يفقده حق الدفاع عن نفسه ويؤدي إلى حكمه غيابياً، معتبراً أن المحكمة لا تنتظر "هارباً".
    وأعلن مجلس القضاء الأعلى، في (21 شباط 2012)، عن إحالة قضية الهاشمي إلى المحكمة الجنائية المركزية في الكرخ، مؤكداً أنه تم تحديد الثالث من أيار المقبل موعداً لمحاكمته غيابياً، فيما أشار إلى أنه لا يمكن التكهن بالحكم وهو متروك للمحكمة.
    يذكر أن وزارة الداخلية أعلنت في (30 كانون الثاني 2012)، عن اعتقال 16 شخصاً من حماية الهاشمي، مؤكدة أن المعتقلين متهمون بتنفيذ عمليات اغتيال ضد ضباط وقضاة، من بينهم عضو محكمة التمييز نجم عبد الواحد الطالباني في العام 2010 شمال بغداد، فيما أكدت في (11 شباط 2012) حصولها على اعترافات من احد معاوني نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي بأنه ينشط مع حزب البعث بقيادة الهاشمي.

    اللجنة الثلاثية لإعداد جدول أعمال المؤتمر الوطني تجتمع اليوم
    الاتحاد: أعلن العضو المفاوض عن حزب الفضيلة النائب عمار طعمة، أن اللجنة الثلاثية ستعقد اليوم الاحد أجتماعا لإعداد جدول أعمال المؤتمر الوطني. وقال طعمة لـ(الاخبارية) السبت "إن اللجنة الثلاثية التي كلفت من اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني بإعداد جدول أعمال المؤتمر وفق الهيكلية العامة التي أقرته التحضيرية ستتوصل الى توافقات حول جدول أعمال المؤتمر بهيكليته وتنظيمه"، مضيفاً "إن الثلاثية عقد أجتماعها يوم الاربعاء الماضي وستعقد اجتماعا اخر الاحد (اليوم)".
    وأوضح طعمة "من المتوقع أن تكمل اللجنة الثلاثية جدول الأعمال لكي يعرض على اللجنة التحضيرية لإقراره والبحث بآلية تنفيذه ورسم معالجات للمواضيع والضمانات المطلوبة للتنفيذ وصياغة الحلول"، مؤكداً صعوبة البت في توقيت عقد المؤتمر الوطني، لكونه يعتمد على استكمال عمل التحضيرية.
    الصدريون يطلقون سراح الأسير الأميركي هيلدز
    المدى : كشف التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر، أمس، أن الأخير أمر الجناح العسكري للتيار المتمثل بلواء اليوم الموعود بإطلاق سراح جندي أميركي أسير لديه منذ العام 2011. وقالت النائبة عن كتلة الأحرار البرلمانية مها الدوري في مؤتمر صحافي عقدته في مقر الهيئة السياسية التابعة للتيار الصدري في بغداد وحضرته "المدى" إن "زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أمر الجناح العسكري للتيار المتمثل بلواء اليوم الموعود بإطلاق سراح الجندي الأميركي راني مايكل هيل".
    وأضافت الدوري أن "الجندي الأميركي هيل شارك في معركتي النجف ومدينة الصدر خلال تواجد قوات الاحتلال في العراق وتمكن عناصر من لواء اليوم الموعود من أسره في الـ18 من حزيران 2011".
    وتابعت الدوري إن "إطلاق سراح هيلدز، كان إهداء من الصدر لعائلة الجندي والشعب الأميركي لنوضح معايير القيم الأخلاقية والإنسانية والعقائدية التي تتمتع بها المقاومة الإسلامية العراقية".
    وأكدت الدوري أنه "لم يكن هنالك أي صفقة أو مساومات أو مفاوضات لا بشكل مباشر ولا غير مباشر مع أي جهة بشأن الجندي منذ اعتقاله وحتى الآن وسنطلق سراحه حسب تعليمات زعيم التيار على الرغم من مشاركته بعمليات النجف عام 2004 ومعارك مدينة الصدر وخدمته للجيش الأميركي المحتل لحين اعتقاله".
    وأشارت الدوري إلى أن "الجندي تم أسره من قبل المقاومة الإسلامية، المتمثلة بلواء اليوم الموعود بتاريخ 18/6/ 2011، واليوم وبعد انسحاب الجيش الأميركي قدمناه هدية لنعطي رسالة حسن نوايا بأن العراق استعاد سيادته بشكل كامل"، مشددة على أن "الذي كان يهم التيار الصدري في فترة الوجود الأميركي بالبلاد هو ردع قواته، وأطلقنا سراحه من موقع قوة".
    ودخل التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر في مواجهات مع الحكومة العراقية والجيش الأميركي في العام 2004 في ما يسمى بمعركة النجف، ثم دخل في حرب أخرى في ربيع العام 2008 مع القوات الأمنية العراقية في مدن جنوب العراق ووسطه وبغداد بما يعرف صولة الفرسان وأدت تلك الحرب إلى إعلان التيار تجميد جيش المهدي وتخليه عن العمل المسلح.
    وتبنى لواء اليوم الموعود التابع لجيش المهدي خلال السنوات الماضية عمليات قصف بقذائف هاون وصواريخ كاتيوشا، استهدفت قواعد أميركية بان تواجد القوات الأميركية في العراق، فيما أكد أن تلك العمليات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الجنود الأميركيين.
    وأنهت الولايات المتحدة الأميركية رسميا تواجدها في العراق في 31 كانون الأول 2011 بعد تسع سنوات من اجتياح قواتها العسكرية عام 2003، وإسقاط نظام صدام ، بقرار من الرئيس الأميركي السابق جورج بوش.

    كتل نيابية تسعى لسحب الثقة عن وزير الشباب والرياضة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    الاتحاد: كشفت مصادر في مجلس النواب عن اخبار تشير الى وجود مساع برلمانية لسحب الثقة عن وزير الشباب والرياضة بعد رصد قضايا فساد كبيرة في عمليات بناء المنشآت الرياضية وابرزها المدينة الرياضية في البصرة.
    وقال مصدر نيابي مطلع لوكالة كل العراق، أن "العراقية والتحالف الكردستاني اتفقوا على السعي في سحب الثقة عن وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر بعد اثبات تورطه في قضايا فساد من خلال بناء المدينة الرياضية في البصرة وبطولة الخليج التي كانت مقررة في البصرة قبل ان تلغى وتنتقل الى البحرين وسعيهم في الغاء وزارة الشباب والرياضة واعتبارها هيئة حكومية وليست وزارة".
    وكان النائب عن كتلة الاحرار ورئيس لجنة النزاهة بهاء الاعرجي اكد على وجود مثل هكذا قضايا في وقت سابق كما اكد عضو لجنة الشباب والرياضة في البرلمان من نفس الكتلة حسين المنصوري ذلك الامر ودعمه بصور.


    نائب عن القانون: نجاح القمة العربية لا يحسب لكتلة سياسية معينة وانما للبلاد بصورة عامة
    {بغداد: الفرات نيوز} أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون احسان العوادي ان نجاح القمة العريبة المقرر عقدها اواخر الشهر الجاري لا يحسب لكتلة سياسية دون اخرى وانما نجاحه يحسب للبلاد بصورة عامة.
    ومن المقرر عقد القمة العربية في بغداد في 29 من الشهر الجاري بعد أن كان من المقرر أن تعقد في ايار من العام الماضي إلا أنها تأجلت الى اذار عام 2012 بطلب من العراق وقامت الحكومة بصرف نحو نصف مليار دولار استعدادا لعقدها
    وقال العوادي لوكالة {الفرات نيوز} اليوم السبت إن "على الكتل السياسية بذل قصارى جهدها من اجل انجاح القمة العربية والابتعاد عن كل ما من شأنه تعكير اجواء عقد القمة او ان يؤدي الى افشالها".
    واضاف ان "نجاح القمة العربية يعد مكسبا سياسيا للبلاد وبداية لاستعادة العراق لدوره الريادي في المنطقة والعالم العربي".
    وتابع العوادي ان " الكتل السياسية باتت تشعر بأهمية القمة العربية لذا نرى ان هناك نوعا من الاجماع على العمل من اجل ان تكلل تلك القمة بالنجاح".
    يذكر ان القائمة العراقية والاكراد اتفقوا على ان يعقد الاجتماع الوطني قبل القمة العربية إذ اتفق رئيس القائمة العراقية اياد علاوي ورئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني على اهمية عقد الاجتماع الوطني قبل القمة العربية .
    وتشهد الساحة السياسية تأزما في المواقف وخاصة بين ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي والقائمة العراقية التي يتزعمها اياد علاوي على جملة من المواضيع ابرزها قضيتي نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي ونائب رئيس الوزراء صالح المطلك حيث إن الاول صدرت بحقه مذكرة اعتقال على خلفية اتهامات وجهت له بدعم عمليات ارهابية نفذها افراد من حمايته، اما المطلك فيواجه طلبا بسحب الثقة عنه قدمه المالكي الى مجلس النواب على خلفية تصريحات صحفية

    توقعات بـ"تحالف ستراتيجي" بين العراقية والكورد تمهيدا لتشكيل "كتلة واحدة"
    شفق نيوز/ قال عضو في القائمة العراقية انه يتوقع إعلان "تحالف ستراتيجي" بين القائمة العراقية والتحالف الكوردستاني خلال عيد نوروز في 21 من الشهر الجاري. وأضاف النائب طلال الزوبعي في تصريح خاص لـ"شفق نيوز" إن "قادة القائمة العراقية يسعون إلى المحافظة على علاقتهم مع القائمة العراقية وتعزيزها بتحالف بين المكونين".
    وأشار الزوبعي إلى ان "موقف رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني من قضية الهاشمي كان موقفا شجاعا وان خطابه الأخير كان واضحا وحمل أبعادا سياسية كثيرة".
    وكان رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني اكد، الخميس، في كلمة في المؤتمر الثاني لشباب كوردستان باربيل، على أن الذي بني في بغداد تحقق على "حساب دماء الكورد"، معبراً عن أسفه "للفهم الخاطئ والنوايا السيئة" لأطراف تؤمن بحكومة مركزية في بغداد وبأن الكورد "متمردون في الجبال".
    وأكد بارزاني رفضه تسليم الهاشمي للحكومة العراقية، وفيما جدد دعوته لحل قضيته سياسياً عبر الرئاسات الثلاث، اتهم الحكومة المركزية بمحاولة توريط الكورد بقضية الهاشمي عبر "اقتراح تسهيل تهريبه" من الإقليم.
    وقال الزوبعي ان "التفرد بالحكومة سيجعل من العراقية والتحالف الكوردستاني في خندق واحد"، مبينا ان القائمتين "ستدخلان في جبهة واحد خلال انعقاد المؤتمر الوطني".
    واقر بـ"وجود خلافات بسيطة بين العراقية والتحالف الكوردستاني"، لكنه قال إنه "سيتم معالجتها خلال الفترة المقبلة لتتفرغ الكتلتان الى تشكيل كتلة واحدة تجاه ما يحدث في العراق من تفرد بالسلطة والمركزية التي خلقت الدكتاتورية التي تمارس من خلالها عمليات تهميش وإقصاء".
    وهاجمت كتلة دولة القانون في وقت سابق من السبت تصريحات بارزاني، التي رفض فيها تسليم نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي، إلى بغداد، وعبرت عن اعتقادها، أن قضية الهاشمي تحولت الى اداة سياسية تخاطب تركيا او بعض الدول العربية.
    وتساءل النائب البارز في دولة القانون ياسين مجيد في مؤتمر له في مبنى البرلمان، كانت قد حضرته "شفق نيوز"، رداً على ما جاء به خطاب بارزاني، عن "كيفية سماح الاخلاق الكوردية باستضافة رجل متهم بقتل ابرياء من الشعب العراقي"، مضيفاً "كيف سمحت الاخلاق الكوردية عام 1996 بالسماح للقوات العراقية واجهزة المخابرات الصدامية بدخول اربيل واعتقال ما بين 700 الى 900 مناضل كانوا في اربيل، وبينهم اعضاء كثيرون من الاحزاب المعارضة للنظام السابق ولازالوا مفقودين".
    واضاف مجيد "انا اعتقد ان قضية طارق الهاشمي تحولت اداة سياسية لبعض القوى التي تريد من خلالها لكل من يهمه الامر في داخل العراق وخارجه ان توجه هذه الرسالة، مثلاً إلى تركيا او بعض الدول العربية بأن فلان هو حامي العرب السنة ضد الشيعة"، متسائلا "هل هذه الرسالة التي يراد لها ان تصل الى الاخرين؟"
    واضاف مجيد في تصريح خاص بـ"شفق نيوز"، اعقب المؤتمر، "اتساءل هل ما جاء على لسان بارزاني يمثل جميع القوى الكوردية؟".
    وردا على توصيف البارزاني للحكومة بالفاشلة، اردف مجيد ان "الكورد لهم حصة في هذه الحكومة، فهل ينطبق هذا الشيء على المشاركين من الكورد"، مضيفا، ان "هذا التوصيف هو تكرار لما تقوله بعض الشخصيات في القائمة العراقية التي تشارك في الحكومة وتحصل على امتيازات كثيرة ويشتمون الحكومة وهذا شيء غريب".
    وحول امكانية التحالف الكوردستاني والعراقية لتكوين جبهة موحدة عند انعقاد المؤتمر الوطني قال مجيد ان "المؤتمر الوطني مخصص لمعالجة جميع الخلافات السياسية والاشكالات في الدولة العراقية منها ما يخص المشاكل مع الاقليم فيما يخص النفط والمطارات والمنافذ الحدودية ومشاكل اخرى"، مضيفا انه "يخشى ان البعض لا يريد عقد المؤتمر لان التحالف الوطني وضع قاعدة لحل جميع المشاكل القائمة مثل مشاكل البرلمان مع الحكومة ومشاكل الاقليم مع الحكومة ومشاكل المحافظات ايضا والهيئات المستقلة ايضا".
    وأردف ان "البعض لا يريد عقد المؤتمر حتى لا تطرح هذه الامور"، متهما "اقليم كوردستان بأنه لا يريد مناقشة موضوع النفط ولا المطارات ولا المنافذ".

    الإعلان عن تجمع سياسي جديد في صلاح الدين يحظى بتهاني المالكي والنجيفي
    السومرية نيوز/ صلاح الدين: أعلن مثقفون وشيوخ عشائر صلاح الدين، السبت، عن تأسيس تجمع جديد حظي بتهاني رئيسي الوزراء والبرلمان، فيما أكدوا أن العشائر سيكون لها دور فاعل بتحديد الشخصيات التي ستتنافس على مقاعد المحافظة في البرلمان.
    وقال رئيس التجمع جاسم حسين خلال مؤتمر صحافي عقده، اليوم، بناحية العلم شرق تكريت وحضرته "السومرية نيوز"، إن "عددا من شيوخ ووجهاء محافظة صلاح الدين بالإضافة إلى مثقفين وأساتذة من جامعة تكريت يعلنون، اليوم، عن تأسيس تجمع جديد في المحافظة باسم العهد الوطني"، مبينا أن "التجمع سيشارك في الانتخابات البرلمانية المقبلة".
    وأضاف حسين أن "التجمع سيضع أمامه المصاعب التي واجهت المحافظة، لتجاوزها من خلال العمل الجاد والمشترك مع جميع الأطراف ذات الصلة لمعالجة العديد من القضايا كموضوع الاجتثاث وغيرها"، مشيرا إلى أن "ذلك هو الذي دفع إلى العمل الجاد وتأسيس هذا التجمع".
    وأكد حسين "وجود رغبة في الانفتاح على جميع الكتل"، لافتا إلى أن "هيئة الرأي في العهد الوطني والمتكونة من 15 عضوا تلقت تهاني من رئيسي الوزراء نوري المالكي والبرلمان أسامة النجيفي ووزير المالية رافع العيساوي بشأن إعلان التجمع".
    من جانبه، قال رئيس مجلس شيوخ عشائر صلاح الدين الشيخ خميس ناجي جبارة إن "العشائر سيكون لها دور فاعل في تحديد الشخصيات التي ستدخل حلبة التنافس على مقاعد محافظة صلاح الدين في البرلمان لحماية الحقوق وربما لعدم الثقة بالاتجاهات الحزبية والسياسية".
    وأضاف جبارة أن "تجاوز بعض الكتل السياسية على استحقاق المحافظة وسرقة مقاعد منها خلال الأربعة اعوام الماضية، دفع الناس إلى التفكير وإعادة حساباتها واعتماد آلية جديدة في الترشيح تبدأ من التجمعات السكانية والعشائر وتنتهي باختيار الكتل السياسية المتنافسة".
    وتابع جبارة أن "أهالي المحافظة كانوا يتوزعون على الكتل المتنافسة، لكنهم سيعيدون تقييم المسار بعد اعتقادهم بأهمية توحيد الصف والدخول بموقف موحد في الانتخابات المقبلة"، مستبعدا أن "تحظى القائمة العراقية مثلا بتأييد جديد في صلاح الدين بعد الخسارة التي واجهها الناخب".
    من جهته، اعتبر الأستاذ بكلية القانون في جامعة تكريت محمد الماضي أن "الإحجام الذي عانت منه صلاح الدين خلال المناسبات الانتخابية السابقة كان هو السبب بغياب التوازن"، لافتا إلى أن "ذلك دفع بالكثير إلى إعادة حساباتهم وإحداث هذا التوازن من خلال المشاركة الفاعلة في العملية السياسية".
    وأكد الماضي "وجود صحوة عامة خصوصا في المدن التي لم تشارك بشكل فاعل في انتخابات مجلس المحافظة والبرلمان".
    إلى ذلك، أوضح احد شيوخ عشيرة الجبور في قضاء الضلوعية جنوب تكريت منير علي الصالح أن "لجنة تنسيقية انبثقت، اليوم، لاختيار مرشحين من القضاء لخوض انتخابات مجلس المحافظة والبرلمان المقبلة"، مشيرا إلى أن "هذه اللجنة ستضم خمسة أعضاء من كل عشيرة في القضاء لاختيار الشخصيات التي ستتنافس في انتخابات مجلس المحافظة والبرلمان".
    يذكر أن مجلس محافظة صلاح الدين أعلن، في 27 من تشرين الأول 2011 الماضي، المحافظة إقليماً اقتصادياً وإدارياً منفصلاً، في حين أكد رئيس الوزراء نوري المالكي، أن مجلس الوزراء "سيرفض" إقامة إقليم في صلاح الدين، مبينا أن الطلب بني على "خلفية طائفية وحماية البعثيين"، لافتاً إلى أن المحافظة كانت "معقلاً للإرهاب".

    عضو في دولة القانون يعتبر مطالبات درج التدخل الإيراني بجدول القمة وسيلة لتحجيم طهران
    السومرية نيوز/ بغداد: اعتبر النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود، السبت، أن المطالبات بطرح موضوع التدخل الإيراني على جدول أعمال القمة العربية هدفه تحجيم دورها في المنطقة، مرجحا أن يكون قرار العراق بعيدا عن التأثير الدولي.
    وقال الصيهود في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "اتهامات الدول العربية لإيران بالتدخل بشؤون العرب الداخلية هي اتهامات سياسية، كما أنها وسيلة ضغط على طهران لتحجيم دورها في المنطقة".
    وأعتبر الصيهود أن "دور إيران بالمنطقة طبيعي"، لافتا إلى أن "الواقع يشهد أن إيران لم تتدخل بالعراق كما يتدخل العرب".
    وكان وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل دعا الى لمنع التدخل الإيراني في البحرين والكويت، والتأكيد على وحدة العراق الإقليمية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية ضمن جدول أعمال القمة.
    واستبعد الصيهود "طرح موضوع التدخل الإيراني في الشؤون العربية على جدول القمة لان جدول الأعمال وضعه وزراء خارجية الدول العربية ولم يتضمن هذا الأمر"، لافتا إلى أن "العراق متأكد أن إيران لا تتدخل بشؤون الدول الإقليمية ولذلك سيكون للعراق رأي بهذا الموضوع في حال طرحه بعيدا عن التأثير الإقليمي".
    ومن المقرر أن يستضيف العراق القمة العربية التي تجمع رؤساء وملوك الدول الأعضاء في الجامعة العربية، ويعد الحدث الدولي الأكبر الذي تنظمه البلاد منذ عام 2003، حيث شكلت أمانة بغداد لجنة لتهيئة وتأمين المتطلبات الخاصة بمؤتمر القمة العربية وتقديم الرؤى والأفكار والتحضيرات المطلوبة لتحسين وتطوير الواجهة العمرانية لمدينة بغداد، بما يتناسب مع تاريخها ومكانتها بالتنسيق مع الوزارات والجهـات المختصة، فيما أكدت وزارة الداخلية العراقية أنها أعدت خطة أمنية لحماية القمة العربية تتضمن مراحل متعددة تنفذها قوات عراقية فقط.
    يذكر أن العراق استضاف القمة العربية مرتين، بعقده القمة التاسعة عام 1978 والتي تقرر خلالها مقاطعة الشركات والمؤسسات العاملة في مصر التي تتعامل مباشرة مع إسرائيل وعدم الموافقة على اتفاقية كامب ديفيد وتعليق عضوية مصر في الجامعة ونقل امانتها العامة الى تونس، وكذلك بعقده القمة الـ12 عام 1990 والتي شهدت توترات حادة بين العراق ودولتي الكويت والإمارات العربية المتحدة اندلعت على إثرها حرب الخليج الثانية

    "عابرون".. مشروع يتخطى المعتقدات الدينية والاجتماعية.. يستلهم ابناء الجنوب ويجابه بتهم ارتباطه بالقاعدة واسرائيل
    شفق نيوز/ ادى الصراع السياسي ذو الصبغة (الشيعية– الشيعية) بين بعض التيارات في جنوب العراق وتحديدا في محافظة ذي قار إلى تأسيس حزب جديد يدعى "عابرون"، ويقصد بهذه التسمية "تخطي جميع المعتقدات الدينية والسياسية والأجتماعية"، ليس ذلك فحسب بل "تهشيمها بقوة".
    في البدء كانت الفكرة محصورة في قرية تدعى "السميلات" وتقع في ألافاق الشرقية لقضاء الشطرة، لكن هذه الحركة سرعان ما تنامت بقوة بعد وصول الأنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي إلى تلك القرية.
    وتشكل شريحة الشباب الاوسع في حزب "عابرون" الذي ما يزال مقتصراً نفسه على طريق البحث والحلقات النقاشية البسيطة التي تجري داخل البيوت والمزارع في تلك القرية.
    ويبدو أن هذا المشروع الذي يقول مؤسسوه إن افكاره شخصية ولاعلاقة لدول الخارج فيه، محطة على طريق صراع شديد التعقيد مع الاحزاب الاسلامية النافذة.
    وقد يدشن المنظمون في "عابرون" الكثير من الافكار الجريئة ومنها ضرب المعتقدات الدينية بدعوة أنها قد أكل عليها الدهر وشرب، كما يقولون إنهم "حداثيون"، وفي طور مرحلة الأنتاج الفكري لدخول مجتمع "متخلف تتراكم فيه العقائد القديمة".
    ويسرد منظر مشروع "عابرون" وهو ماجستير في هندسة الطرق لـ"شفق نيوز" ويدعى رضا الصافي ان "هذا المشروع لا يستهدف أحدا، والهدف منه اطلاق العقل ليفكر من دون الاستناد الى رؤية متوارثة سواء كانت دينية او عقائدية او أجتماعية".
    ويوضح أن "بدء هذا المشروع يراودني منذ ان كنت طفلاً وكنت اتساءل عن أفكار عقائدية ودينية، واقول ما الجدوى منها؟ فمن بينها لماذا لم يزر قريتنا اي رجل دين مهم منذ تأسيس حوزة النجف؟ ولماذا كل هذا التقديس لرجال الدين؟ ولماذا نؤمن بالغيبيات التي تتقاطع مع العقل؟"
    ويتابع "كل هذه الأسئلة كانت تخطر في بالي وأحاول طرحها في لقاءات مع الوجهاء وكبار رجال الدين الا انهم لا يجيبون، لانهم يؤمنون بعبودية ابناء القرى ويصنفنوهم بابناء العامة وهم طبقة الخواص لذلك قررت ان اتحدى كل شيء وأن أطرح مشروع عابرون الى الامام".
    ويوضح "هناك اكثر من 89 شابا في قرى بني زيد انخرط في هذا المشروع وهناك توجه الى الانفتاح على باقي القرى لنكسر القيود الدينية المفبركة والتي لا توجد لها نصوص قرآنية واضحة وهي من صنيعة رجال الدين".
    ويشير إلى أن "هناك من يتصور ان هذا المشروع مدعوم من القاعدة ومنهم من يقول انه مدعوم من اسرائيل وآخر يقول مدعوم من تجار يحاولون الاستحواذ على المقاعد الانتخابية، لكن كل ذلك ليس دقيقاً لانها فكرة شعبية لاعلاقة لها بالسطوة الدينية وقد اصبحت موجة".
    ويبدو أن ولادة جبهة فكرية جديدة في تلك المناطق قد تسبب مشاكل عشائرية، فقد تبين أن من ينتمي إلى مشروع "عابرون" تعلن عشيرته البراءة منه، الا ان ذلك لم يمنع من انخراط العديد من الشباب في هذا المشروع.
    ويقول محمد كريم وهو احد مؤسسي "عابرون"، لـ"شفق نيوز"، إن "هذه الفكرة ليست غريبة لكنها جريئة، فهي موجودة في الخفاء، ونحن اعلنا عنها ونريد ان نرفع القدسية عن رجال الدين ونتعامل معهم كباقي البشر بانهم يخطأون".
    ويضيف "نتوقع أن ياخذ هذا المشروع اصداء كبيرة، لو فسح لنا المجال لنسأل عن الامور الغيبية ونطالب باجوبة مقنعة للعقل ولكن نطالب بحمايتنا من ايادي المتعاطفين مع رجال الدين".
    ويتابع "اذا كان ماتقوم به المؤسسة الدينية صحيح فلماذا كل هذا الخوف من النقد الديني، نحن لسنا ملحدون وأنما مجددون ونرى ان الدين استغل سياسياً، وإنّا صنعناً ملوكاً جددا هم رجال الدين، فكل من يلبس الزي الديني اصبح مقدساً، ولابد الا تتكلم ضده، وهذا شيء ليس داعماً لتأسيس دولة مدنية".
    وهذا المشروع الذي خلا من أيّ قرارات ملموسة على ارض الواقع يوازي صعيد الممرات الانسانية والتي راج الحديث عنها، وصورة تؤدي إلى اعتراف وجهاء العشائر ورجال الدين بحركة اسموها حركة "العصيان" ويقصدون بها مشروع "عابرون".
    ويقول أحد وجهاء بني زيد سليمان المنخي لـ"شفق نيوز"، إن "مثل هذه الحركات تظهر عند كل ما تنشر الفوضى والخراب وتتعدد التناحرات داخل الاطياف السياسية والدينية".
    ويوضح "لا نريد ان نعطي تصورا عن الموضوع لكن هذه الحركة انتشرت في بدء الامر واطلق عليها حركة السكتة وهي جماعات تتصرف تصرفات غريبة وغير مألوفة لاتحلل ولاتحرم بدعوى الاسراع في أخراج الامام المهدي عليه السلام".
    ويتابع أن "هناك اتفاقا داخل العشائر على عزل الشباب الذين يحملون افكاراً سيئة تؤثر على سمعة العشائر في المنطقة خاصة تلك التي لا تراعي النسب في الجنس".
    وقبل بدء هذه الظاهرة أوحت سيناريوهات كثيرة كانت مطروحة لدى هذه المجموعة ابرزها انشاء موقع على "الفيسبوك" لنشر معتقداتهم الدينية خاصة ان الحكومة قد اوصلت خدمة الانترنت الى القرية مؤخرا.
    ويقول الباحث الاجتماعي كريم منشد لـ"شفق نيوز" إن "مثل هذه التجمعات وهذه الافكار تظهر كلما تفاقم الفقر وتصاعدت موجة الاحزاب الدينية المتطرفة، فيقابلها فكر متطرف يتجه نحو اليسار".
    ويتابع "مهما كانت افكار هذه الجماعة فهي تطابق من حيث المفهوم مع الجماعات والأحزاب والتيارات الدينية المتشددة فكريا ويبقى ان المجتمع في القرية هو مجتمع متشدد في الاعراف وامتزج معه التشدد الديني مؤخراً".
    ويوضح أن "حزب السكتة يعمل على ضرب معتقدات اصطدم بها ويحاول انشاء معتقدات مركبة وصعب تفكيكها وهي اقرب الى التشدد في رؤية الدين وانه أجتماعياً ونفسياً لم ينجح في مثل هذه المناطق".

    الكويت تقرر إطلاق سراح تسعة سجناء عراقيين بينهم المتهم باغتيال بوش الأب
    السومرية نيوز/ بغداد: أكدت السفارة العراقية في الكويت، السبت، أن الحكومة الكويتية أمرت بإطلاق سراح تسعة سجناء عراقيين بينهم المتهم باغتيال الرئيس الأميركي الأسبق بوش الأب في العام 1993، مؤكدة أنها بصدد متابعة أوراقهم لإعادتهم إلى العراق.
    وقال السفير محمد حسين محمد بحر العلوم في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح أمر بمناسبة العيد الوطني الأخير لبلاده، بالعفو عن تسعة سجناء عراقيين في الكويت"، مبينا أن "من ضمن هؤلاء المعتقلين المتهم رعد الاسدي الذي أرسله النظام السابق لاغتيال الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الأب أثناء زيارته لها عام 1993".
    وأضاف بحر العلوم أن "السفارة العراقية تتابع الآن أوراق هؤلاء المطلق سراحهم لإعادتهم إلى العراق".
    وكانت السلطات الكويتية اعتقلت في العام 1993، 16 شخصا معظمهم من العراقيين بتهمة محاولة اغتيال الرئيس الأميركي بوش الأب بسيارة مفخخة خلال زيارته للكويت بعد انتهاء ولايته، حيث دانت محكمة كويتية معظم هؤلاء المعتقلين وحكمت على عدد منهم بالإعدام وعلى آخرين بالسجن.
    واتهمت الولايات المتحدة في ذلك الوقت، المخابرات العراقية بتدبير خطة الاغتيال، ما دفع الرئيس الأسبق بيل كلينتون إلى إطلاق 23 صاروخا عابرا على مقر هذه الأجهزة ببغداد.
    وكانت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب أعلنت، 21 أيلول 2011، أن السلطات الكويتية أطلقت سراح تسعة سجناء عراقيين، وفي حين أشارت إلى أن احد المعتقلين المطلق سراحهم احتجز لأسباب قانونية، أكدت متابعتها لملفات أسرى عراقيين سابقين في الكويت ولاعب كرة قدم عراقي محتجز في البحرين.
    يذكر أن لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب اعلنت، في 25 آذار 2011، عن وجود نحو أربعة آلاف معتقل عراقي في سجون إيران والكويت والسعودية، واصفة ملف المعتقلين خارج العراق بـ"الحساس"، فيما طالبت الجهات القضائية بوضع آلية حقيقية لحسم قضايا المعتقلين بأسرع وقت ممكن.

      مواضيع مماثلة

      -

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أغسطس 24, 2019 7:51 pm